اقترب انهيار امبراطورية الغطرسة

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,267
0
مظاهرات أوربية: مللنا من غطرسة أمريكا
عواصم أوربية- إسلام أون لاين.نت/9-10-2001
شهدت عدة دول أوربية مظاهرات احتجاج على الضربات الأمريكية ضد أفغانستان، وتزعم هذه المظاهرات التي جرت الإثنين 8-10-2001 جماعات مناهضة للعولمة، وأحزاب يسارية، وجماعات الحفاظ على البيئة.
ففي شوارع أثينا ردد آلاف المتظاهرين اليونانيين شعارات معادية للولايات المتحدة، ورفعوا لافتات تقول: "مللنا من الغطرسة الأمريكية"، وتقدموا في اتجاه سفارة الولايات المتحدة في أثينا حيث كانت شرطة مكافحة الشغب في انتظارهم.
وفي برلين سارت تظاهرات ضمت مئات الأشخاص دعت إلى وقف الحرب، نظمها الحزب الشيوعي الألماني، ورفع المتظاهرون لافتات تندد بانتقام أمريكا من الشعب الأفغاني الفقير.
وفي إستانبول نظم مئات الإسلاميين تظاهرة الإثنين 8-10-2001 نددوا خلالها بالضربة الأمريكية. وكذلك تجمع عشرات الأشخاص أمام مقر الحكومة الروسية في موسكو مطالبين الرئيس الأمريكي جورج بوش بوقف الحرب.
وفي روما نظم أنصار السلام مظاهرات حملت علم الحزب الشيوعي الإيطالي والعلم الفلسطيني. وهتف المتظاهرون أثناء اختراقهم وسط المدينة في اتجاه السفارة الأمريكية: "أولا بلجراد، والآن كابول، لقد مللنا منكم أيها الجنود الأمريكيون".
وقدر شهود عيان عدد المتظاهرين بأكثر من ثلاثة آلاف شخص. وكُتب على لافتة: "حلف الأطلسي القاتل"، و"فلتخرج إيطاليا من حلف الأطلسي، وليخرج حلف الأطلسي من إيطاليا"، وضم المتظاهرون خليطا متنوعا من الأحزاب السياسية اليسارية والجماعات المناهضة للعولمة والحركات الطلابية.
وتحدثت وكالات الأنباء الإيطالية عن مظاهرات عفوية أخرى جرت يوم الإثنين 8-10-2001 مناهضة للحرب في مدن إيطالية أخرى من بينها ميلانو.
وفي العاصمة الأسبانية مدريد تجمع الآلاف في ميدان بويترا ديل سول لإظهار تنديدهم بالضربات الأمريكية لأفغانستان، مطالبين بإقرار الخيار السلمي من أجل استقرار العالم.
وفي أمستردام بهولندا تظاهر المئات أمام القنصلية الأمريكية احتجاجاً على الضربات. وسارت تظاهرات شارك فيها عشرات الأشخاص أيضا في عدد من المدن الهولندية في أوتريشت، وليد، وجرونينجن.
وفي لاهاي رفع المتظاهرون الذين تجمعوا بناء على دعوة من "الاشتراكية الدولية" و"نقطة الالتقاء ضد الرأسمالية"، لافتات كتب عليها: "الانتقام ليس الحل"، و"المسلمون ليسوا أعداءنا"، ثم تفرق المتظاهرون في صمت وهدوء