استمتع بقيام الليل

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
استمتع بقيام الليل

قيام الليل من أفضل الطاعات ، يربي النفس ، ويزكيها ويهذبها ، ويقربها إلى الله ، ويمنحها الطمأنينة والراحة ، ولذا يجب الحرص عليه وعدم الانقطاع عنه ، والذين يقومون الليل يعرفون أن له حلاوة خاصة ينساها من يطول به العهد عنه ، كما أن له فوائد جمة أقلها سعة الرزق ، وانشراح الصدر ، ونشاط البدن ، استمتع بقيام الليل ، وهناك أبرز العوامل المساعدة على ذلك :
1 – لا تكثر من الطعام قبل النوم ، وتذكر قول لقمان لابنه : " إذا امتلأت المعدة نامت الفكرة وقعدت الأعضاء عن العبادة ".
2 – تعهد القيلولة ، وقد جاء في الصحيح : " قيلوا فان الشياطين لا تقيل "
3 – تجنب المعاصي ، فمقترف الذنوب لا يوفق لقيام الليل ، وقد قيل لعبد الله بن مسعود : " مالنا لا نستطيع القيام ؟ قال : أبعدتكم ذنوبكم " .
4 – ابتعد عن النظر إلي المحرمات ومشاهدة فقرات الرقص والغناء فقسوة القلب تبعد عن الرب .
5 – أكثر من الذكر ، فمثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه ، مثل الحي والميت ، كما جاء في الصحيح .
6 – احرص على أكل الحلال والابتعاد عن الحرام . قال سهل بن عبد الله التستري : من أكل الحلال أطاع الله شاء أم أبى .
7 – اخلد إلى فراشك وأنت سليم القلب من الحسد والحقد وهموم الدنيا .
8 – تفكر في فضل قيام الليل بسماع الآيات والأحاديث والآثار الواردة فيه حتى يدفعك ذلك إلى العمل ويسهل عليك المشقة .
9 – تذكر حلاوة مناجاة الرب والوقوف بين يديه .
10 – نم مبكراً .
 

فلة

عضو متميز
13 سبتمبر 2001
402
3
0
جزاك الله خيرا
موضوع استفدت منه كثيرا بارك الله فيك
 

ضياء

عُضْو شَرَفٍ
8 يوليو 2001
1,702
23
0
أثابك الله

أخي الفاضل: عابر..
أثابك الله.. وجزاك خير الجزاء على تناولك لهذا الموضوع
تحياتي .. ضياء
 
G

Guest

ضيف
جزاك الله خيرا لي اضافة!

جزاك الله خيرا

قال تعالى (والذين يبيتون لربهم سجدا وقياما )
حول هذا الموضوع اذكرلكم هذه القصة التي وصلتني من احد الاخوات تقول القصة وهي قصة واقعية وحصلت في الرياض :

في الساعة السابعة إلا ربع اتصل بي الإسعاف وقال إن هناك مريضة أصيبت في جلطة نريدك أن تأتي لتراها، جئت، وعندما وصلت إلى باب الإسعاف توقف قلبها، بدأت أدلك، وما أن بدأت دقيقة أو دقيقتين إذا بها تصحي وتنظر إلى السماء كأنها تخاطب أحداً ثم ترفع يدها وتقول أشهد أن لا إله ألا الله وان محمداً رسول الله، فأقف ثم تقف ثم أبدأ بالتدليك، وأدلك لمدة دقيقتين أو ثلاثاً، وتعيد الكرة وتنظر إلى السماء، وترفع يدها وتقول أشهد أن لا إله إلا الله وان محمداً رسول الله ثم تقف، وأبدأ بالتدليك ،وفي المرة الثالثة رأيت العجب، رأيت قدرة المولى - سبحانه وتعالى - كررتها الثالثة، تنطق بالشهادة وإذا بعيني تقع على جهاز القلب الموصول بقلبها وأجد قلبها لا يعمل ولسانها أنطقه العزيز المنان الكريم التواب الرحيم ليكون حجةً علي وعلى غيري أنطقها بالشهادة لأنها عرفت ربها فحفظها ربها.
ذهبت إلى زوجها معزياً، وبعد أن عزيته ذكرت له ما رأيت فيها، قلت: على أي شئ زوجتك هذه؟
قال: يا دكتور أنا لا أستغرب، فمنذ أن تزوجتها منذ 35 عاماً لم تترك قيام الليل ألا بعذرٍ شرعي، فمن منا يا إخوان يقوم الليل ؟ قليل ماهم.
إخواني من يريد أن يكون مع المصطفى- صلى الله عليه وسلم- ؟ أصبحنا لا نستحي ينزل العزيز المنان الكريم التواب الرحمن الرحيم إلى السماء الدنيا ونحن نيام، رسولنا المصطفى- صلى الله عليه وسلم - الذي غفر ما تقدم وما تأخر من ذنبه يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه ونحن كأننا ضمنا الجنة كأننا ضمنا كل شئ ، لا نقوم وإذا قمنا إلى الفجر قمنا كسالى، أمر عجيب.
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
أخواتي..
فلة وضياء جزاكم الله خيراً واحمد الله أني أفدتكم ..

أم أسامه .. شكراً على المداخلة الرائعة وأتمنى أن يتعظ بها كل من قرأ أو سمع


أخوك
عابر
 

لمياء الجلاهمة

مشرف عام سابق
5 نوفمبر 2001
40,652
629
0
موضوع مهم .. شكرا

شكرا الى الاخ عابر على هذا الموضوع القيم
وشكرا أختي أم اسامة .. قصتك جعلت عقلي ولساني يعجزان عن التعبير سبحان الله
 

طائر لا يطير

عضو متميز
6 يونيو 2007
298
0
0
الموضوع جميل كتير
اجمل شى فى الدنيا الحقيرة دى "سورى فى التعبير " انك تقف بين يدين ربك والناس نيام
تناجيه وتجكى له همومك وتطلب منه ان يحل لك مشاكلك
اعطاك الله الثواب والاجر