استغاثة عاجلة

صابر1961

عضو جديد
22 مايو 2002
4
0
0
ماذا يمكن أن يقول الإنسان وهو بين الأمواج المتلاطمة ….وان شيئا ما يسحبه إلى أعماق المحيط المظلم… ربما أن هناك اكثر من بداية للحديث ولكن طنين الأفكار يمنع أن تخرج بداية ناضجة… ومع ذلك سأبدأ لعلني أستطيع أن اخرج ما يمكن أن اسميه الغثيان الفكري الذي يفقدني توازني وربما لا يجعلني أرى الأشياء والأمور والناس وعلاقتي بهم وعلاقتهم بي بالمنظار الصحيح…. وكم أكون ممتنا لو تفضل أحد الاختصاصيين النفسيين بمساعدتي بالوقت الذي اثمن به أي مشاركة من الاخوة غير ذوي الاختصاص عمري الآن 41عاما أعاني منذ وعيت على هذه الحياة مما يمكن أن اسميه بالحبسة الكلامية حيث اشعر وكان الكلمات تقف في حلقي وصوتي يتهدج حتى لو كان المسوؤل بالعمل يكلمني بالهاتف ودائما اشعر بارتجاف أطرافي وتهدج صوتي لدى أدنى موقف مع تغير بلون الوجه وتقطع بالأنفاس …لا أبالغ مطلقا إذا قلت إنني اكره نفسي وأنا بهذه المواصفات التي لا تشرف أحدا وتمنعني من أن أتقدم خطوة إلى الأمام وقد رفضت فعلا منصبا أعلى من وظيفتي الحالية لمجرد أنني سأصبح مسوؤلا عن بضعة موظفين وان احتكاكي سيزيد مع من منهم أعلى مني مرتبة وأنني سأصبح محط الأنظار ….فاتني أن أقول أنني حاصل على شهادة جامعيه ومتزوج وليس هناك مشاكل ذات أهميه في حياتي الزوجية ولكنني على الصعيد الفكري دائم التخبط فتارة اصلي بخشوع وتارة مجرد أداء واجب وتارة انقطع فترة طويلة عن الصلاة مما يزيدني رهقا …نعم لدي شعور بالنقص وكثيرا ما اشعر أن الآخرين افضل مني بكثير … وكثيرا ما اشعر أن عقلي الباطن ممتلئ بالمواقف منذ طفولتي التعيسة إلى ابعد الحدود_ لست طفلا كبيرا أو على الأقل أحاول أن لا أكونه_ عشت مع والدتي بعد انفصالها عن والدي وكان عمري حينها عام واحد إلى حين بلوغي سبع سنوات حيث يلزم القانون تسليمي إلى والدي وفعلا انتقلت من منزل خالي الذي كنت أعيش أنا وأمي به إلى منزل والدي ومنذ اليوم الأول وبعد حوالي الساعة من اضرب المبرح والذي ترك أثاره على جسدي أياما طويلة أيقنت أنني قد دخلت عهدا الموت افضل بكثير منه خصوصا عندما دخلت المدرسة واصبح أبى يذاكر لي درس القراءة ما زلت اذكر كيف كانت الكلمات تقف في حلقي وكيف كان أبى يجرني بالضرب على لفظ الكلمة ولكن الكلمة كانت تأبي الخروج وكثيرا ما كان ينعتني بالأخرس وأنني عديم القيمة وأنني حتى لن يكون بإمكاني أن أكون بائع خضروات وما زلت اذكر أنني كنت اشعر بالرعب عند سماع صوته وكم تمنيت الموت لاحديناوقد كنت احسد أولئك الأيتام اللذين أتيح لهم العيش في الملاجئ دون رعب أو خوف فربما لو أنني كنت مثلهم لكنت ألان شخصا آخر أتتمتع على الأقل باحترامي لنفسي …ودارت الأيام أكملت دراستي الجامعية دون أن يساهم والدي بها وتخرجت من الجامعة ونظرا لما أتمتع به من مواصفات لا تسر أحدا بقيت في عمل متواضع مدة 5 سنوات قبل حصولي على وظيفتي الحكومية الحالية …وتتابع ذكريات الطفولة المرة بين والد استغل شوق والدتي لرؤيتي فاصبح يراودها عن نفسها ويواعدها سر ا وهي مطلقته كل ذلك كنت اعلمه و والدة وحتى سنوات قليلة كانت تحملني مسوؤلية ذلك وأنها كانت تفعل ذلك من اجلي ومن اجل أن يعيدها إلى عصمته وثمة ذكرى أخرى مؤلمة عندما أعطتني والدتي سما وطلبت مني أن أضعه لزوجة أبى واخوتي الصغار من آبي اللذين كانوا يصغرونني قليلا ولم أضع السم لهم ربما خوفا أو لسبب آخر لم اعد اذكره …اعلم أن عقلي الباطن متخم بالكثير من الحكايا …ولكن كيف السبيل إلى إفراغ هذه الحمولة والعيش بسلام كبقية خلق الله أرجو أيها الاخوة أن لا تنصحوني بالتوجه إلى طبيب نفسي فلن تكون عندي الجرأة لاقول ما قلته آنفا لأي كان ولا يخفى على أحد من ذوي الاختصاص مدى الحساسية لمن هم في مثل حالتي خصوصا وأنا في هذا العمر والذي من المفروض أن أكون متوازنا فيه…وثمة أمر من المحتمل أن يكون له دور فيما أنا فيه من وضع بائس فأنا من مجتمع يقيم للعشائرية وزنا كبيرا وتشاء الأقدار أن لا لي أعمام ولا لوالدي أيضا أعمام ولا حتى لجدي آو أبيه علما بأنني انحدر من عشيرة كبيره ليس لي منها شيء سوى الاسم هذا كل ما أستطيع أن اذكره لعل يساهم وبمساعدة الاخوة الأفاضل إلى إنارة ولو بصيص من الأمل في ظلام روحي المتعبة …شعوري بالضياع لا يوصف تنتابني مشاعر متناقضة أحيانا تجاه الوالدين الوازع الديني عندي يتذبذب بين السمو الروحي والا قتراب من الانحطاط ارجوكم ساعدوني لا اريد شيئا سوى ان اكون طبيعيا كبقية خلق الله اتحدث بطلاقه احافظ على هدوء أعصابي بحضرة كائن من كان ورجائي عدم إهمال ندائي هذا فأنا فعلا بحاجة للمساعدة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

د. سامي عبد القوي

عضو متميز
24 أبريل 2002
480
7
0
67
مصر/ الإمارات
www.bafree.net
الاستغاثة

أخي الصابر .... وتوقيعك لابد لليل أن ينجلي، وأضيف ...ولا بد للقيد أن ينكسر.
لقد أوضحت الأسباب الحقيقة لمشكلتك، وهي أسباب كلها في الطفولة، وعلى الرغم من وعيك بها إلا أنك مازلت حبيسها، ويا لها من أسباب. لقد تكاتفت عليك الظروف سواء من ناحية الأب الصارم الذي حبس الكلام وقدرتك على التعبير، وقلل من شأنك إلى حد أنك لن تصير ولو بائع خضار، ..... و..... ولن أعيد عليك ما ذكرت، ولكن كل ما تعانيه الآن هو نتاج هذا الماضي السحيق، والذي تخطيته أنت بمراحل وكنت خريجاً جامعياً، وتزوجت، ونجحت، وكانت أمامك الفرصة للترقي .. إنك أثبت لوالدك أنك أصبحت شيئاً غير الذي قال، واعتمدت على نفسك في تحقيق هذا الشيء، ولكن يبدو أنك لم تثبت لنفسك بعد أنك لم تعد ذلك الطفل الذي تعرض لظروف تنشئة صعبة، ومازلت تجتر من الماضي ما يعيقك عن مضيك قدماً في هذه الحياة.... لماذا يا أخي الفاضل.... ما هي معايير النجاح التي تقيس بها نجاحك .... وأنت الذي تكتب وتوقع بأن لابد لليل أن ينجلي، وأقول لك لقد انجلى الليل فعلاً، ولكن مازالت ظلمته داخلك، إنك تجتر ولن تجد مما تجتره غير طعم المرارة فإلى متى يظل هذا الاجترار، أما آن للقيد أن ينكسر.
أعلم أن ما ممرت به كان أصعب من أن تحتمل ولكنه كان ... وأنت الآن أصبحت وشتان بين كان ويكون، لا تجعل ماضيك يقف حجر عثرك أمام مستقبلك، ونحن الذين نصنع الحاضر، ولكن إذا ظللنا ننظر للوراء فلن تجد إلا كل ما هو سيء وقبيح، ومن منا لم يكن في ماضيه ما لا يسر، إن الإنسان كنيته من النسيان، وأنت لا تريد أن تنسى، فأنظر للأمام ولا تنظر للخلف، انظر لمستقبلك ولا تنظر لماض ولى واندثر فعلياً، حتى لو لم يندثر بداخلك. كل ما تحتاجه أخي الفاضل أن تقهر ذاك الجانب من حياتك، إن لاشعورك مازال ينظر للماضي كما لو كان مازال يحدث حتى الآن.
وعلى الرغم من تحذيرك بألا ننصحك بالذهاب إلى طبيب فإني أعيدها عليك، على العكس أنت تحتاج إلى هذا الطبيب ليس لأنك مريض ولكن حتى تتخلص من آلامك النفسية التي تعطلك عن السير في اتجاه المستقبل. الموضوع باختصار شديد لقد اهتزت ثقتك بنفسك إلى حد كبير، ولذلك أسبابه، ولكن لن نقف عند حد التباكي على ما نحن فيه، وإذا كان مبدؤك أنه لابد لليل أن ينجلي، فأبدأ ولا تنتظر أن ينجلي بمفرده، لقد انتظرت 41 عاماً حتى ينجلي ولم ينجل بعد، ولن ينجلي إلا إذا بدأت في الفعل الإيجابي.
الذهاب للطبيب ليس سبة، وأنت لا تحتاج إلى أدوية قدر ما تحتاج إلى علاج نفسي وطرقه عديدة، ولن يفيد أن نتحدث إليك عبر الشبكة، لأن هناك واجبات سيعطيها لك الطبيب ولابد من متابعتها ومعرفة ما أنجزته منها. هل تتصور أنك بمجرد أن نتحدث إليك ستتخلص مما لم تستطع التخلص منه طيلة حياتك، هو أمل كلنا نرجوه، ولكن إذا كان ذلك سيستغرق وقتاً، ونحن أحوج لأن نتخلص مما نحن فيه في أسرع وقت، وأنت تقول استغاثة عاجلة (بعد سنوات طويلة من المعاناة) فلتكن الخطوة التالية الذهاب لأهل التخصص، مع احترامي لكل من سيشارك في إغاثتك من الأخوة الأفاضل مشاركي المنتدى.
لا تنظر وتقول كيف يمكن لي أن اتحدث إلى آخر وجهاً لوجه وأقول ما قلته هنا، إن ما قلته ليس بغريب على أهل العلم، ومن ثم لن تجد صعوبة في التحدث عما تعانيه، كما أن مهمة الطبيب أن يخرج ما بداخلك ويجعلك تتعرف على مواطن قوتك بدلاً من أن تكتفي بالنظر إلى مواطن الضعف.
خذها نصيحة من أخ يسعى لإنهاء مشكلتك ... مع خالص تمنياتي.
 

وردية الفرح

عضو متميز
30 نوفمبر 2001
1,698
2
0
www.elaph.com
الحل بيدك ولابد من الاسارع في اتخاذه

اخي الكريم
اسمح لي بأن اعطيك رأي الذي اتمنى من الله ان اوفق فيه..... ما مرّ بك في ماضيك قد مرّ به غيرك الكثير وان اختلفت بعض المواقف والأحداث.....
وقد يحدث الآن لآخرين غيرك....اذن لنتفق انك لست الوحيد الذي يعيش
بآلآم ماضيه.... وطفولته البائسه التي قدره كتبها عليه ولكن انت الآن في سن
النضوج بكل ماتحمله الكلمه من معنى....بمعنى ان لديك القدره على مساعدة
نفسك وبشكل فعلي اذا اردت ان تستقر نفسيا...وأول خطوه في هذا الطريق
هو ان تعود نفسك على حذف الماضي المؤلم وبالتدريج واعتبار ان كل ما مررت
به ديون معدومة التحصيل فلن تستطيع استراجاعها ومحاسبة من افقدك ايا ها
اعني من تسبب في ايلامك في طفولتك وترك تلك الألام تغوص في عقلك الباطني...وهاهي تطلّ عليك بين الفينة والأخرى دون ان تستطيع الخلاص منها
بل تدفعك الى عدم التوازن النفسي الذي تعيشه....
نصيحتي لك اخي الكريمهي:1- ابدأ بالمنقذ الأول وهو كتاب الله عز وجل
اقرأ كل يوم ولو سوره واحده وبتمعن فستجد نفسك لاشعوريا تنعم بالهدوء النفسي وبأن علاقتك بالله عز وجل أكثر قوة وسينعكس ذلك على حياتك
2-لابد..لابد لابد من عرض نفسك على طبيب نفسي ليستطيع مساعدتك على تفريغ ذلك المخزون المؤلم في داخلك...واتمنى انتكون هذه الخطوه جاده وبامكانك الدخول على الطبيب باسم مستعار اذا كان يريحك نفسيا ولا تتصور
انك مريض نفسي لا يا أخي جميعنا نحتاج من يأخذ بايدينا اذا لزم الامر
وانا اضم صوتي لصوت الدكتور الفاضل من سبقني ونصحك بذلك...وتأكد انك
ستتخلص من كل آلامك واكثر من الدعاء والتقرب لله وستنجلي تلك الغمامه
عنك باذن الله.....ولك من اختك في الله صادق الدعاء بأن تنعم بالاستقرار
النفسي ووفقك الله لكل خير
0000000000000000000000000000000000000000000000000000

أستميحكم عذرا ذوي الاختصاص ان انا قد تدخلت وطرحت رأي المتواضع لمن
طلب العون وحفظ الله الجميع
 

القوة المبدعة

مستشار تطوير الذات / خبير تعليم وتحفيظ القرآن الكر
10 مايو 2002
2,806
29
0
58
montada.gawthany.com
أخي الفاضل السيد صابر

بداية أشكرك على جرأتك في الحديث عن مشكلتك
وهي ليس مشكلتك وحدك فمثلك الكثير ........ ولكن الكثير أيضا قد تجاوزوا أخطار المشكلة ونتائجها

ولقد أجاد الدكتور سامي بجوانب طيبة
كما أجادت الأخت ودرية الحزن في لمس جوانب أخرى

واود أن أسهم معك أخي الحبيب .............. فمشكلتك آلمتني .........

وأنا أقرأ السطور الأولى من رسالتك ....... قفز مباشرة إلى ذهني أنك تعرضت لموقف صعب في سن السادسة من عمرك
وبالفعل أنت ذكرت ذلك الموقف ........
والشيء الجميل فيك أنك مدرك لمشكلتك ومدرك لأسبابها ..........

وهذا يسهل عليك كثيرا الانطلاق والانتهاء من كل آثارها
اسمح لي أن تفرغ ذهنك من الشواغل وأن تركز معي جيداً
وأرجو أن تأخذ كلامي على محمل الجد وألا تعتبره ضياعا للوقت .....

1 ـ عليك أن تعتقد أولاً أن ما سأطرحه عليك سوف يكون كفيلاً بحل مشكلتك وستعود بعده تتكلم بكل قوة

2 ـ احضر ورقة كبيرة وقلما
3 ـ ضع يديك أمام صدرك وكأنك ممسك بكرة ........
4 ـ أغمض عينيك وخذ نفسا عميقا جداً ........ ثم
5 ـ فكر في أهم السلبيات التي مرت في حياتك
6 ـ فتح عينيك ...... واكتب كل ما خطر ببالك
مثلاً : أبي طلق أمي
أبي سيء التربية
الضرب هو سبب مشكلتي
مشكلة السم اثرت في نفسي
علاقات امي بولدي ليست جيدة
انقطاعي عن الصلاة امر سلبي لا يرضاه ربي

واكتب كل ذلك بخط واضح ولو وصلت ألى 20 سلبية ........ اكتبها كلها

7 ـ الان .... أعد قراءتها بوضوح

8 ـ الان وهذه أهم مرحلة ........ امسك الورقة ومزقها بقوة وانت تسمح صوت التمزيق ثم مزقها ومزقها
وارمها في سلة القمامة ....... بأطراف أصابعك

واستشعر أنك مزقت كل سلبياتك وأنها خرجت من دماغك إلى رؤوس أصابعك
ستشعر بتنميل في أصابعك
انت رااااااائع ............ أذا شعرت بالتنميل ............... راااااائع

تابع الشعورالجمييييييييل وأنت تتخلص من كل السلبيات التي كتبتها

وصدقني انك ستشعر أنك تحسنت وفي اليوم الثاني
ستبدا تتناسى كل هذه السلبيات

وبالمناسبة .......هذا التمرين مجرب .......... وأنا جربته بنفسي فتفعني كثيرا

أرجو أن تأخذ كلامي على محمل الجد وأن تقتنع فيه
فهو كلام مدروس وهو كلام أساتذة مدربين لكبار لرجال االأعمال في امريكا وكندا

وهناك تمارين أخرى ربما أستكملها معك فيما بعد

حاليا لا أنصحك بالذهاب إلى الطبيب ........... ولكن ابدأ فأنت طبيب نفسك
بل الإنسان على نفسه بصيرة

وفقك الله
ارجو أن تخبرني بنتيجة التطبيق سريعا جدا
وتشكراتي
 

صابر1961

عضو جديد
22 مايو 2002
4
0
0
شكرا للجميع

كل الشكر والعرفان لكل الاخوة الأعزاء الذين تفضلوا و أعطوني من وقتهم حصة لمعالجة مشكلتي التي طرحتها قبل أيام في هذا المنتدى المتميز بأعضائه ومستشاريه …شكرا جزيلا للمستشار الدكتور سامي عبد القوي على رده العلمي الرصين شكرا جزيلا للأخت وردية الحزن على ردها الذي يفيض إنسانية وعلى نصائحها القيمة …شكرا جزيلا للأخ القوة المبدعة وعلى ما بذله من جهد في الرد والذي أعده بان أقوم بما نصحني به وكم أتمنى على الأخ القوة المبدعة أن يحدثني اكثر عن البرمجة اللغوية العصبية فهو أحد المصطلحات الجديدة علي …شكرا لكم جميعا اخوتي ولا أخفيكم سرا أنني اشعر انه قد اصبح لي اخوة وأخوات يشاركوني في حل مشكلتي
وعودا إلى موضوع المشكلة اكرر شكري للدكتور سامي عبد القوي أرجو أن أوضح أنني قد قمت فعلا بزيارة اكثر من طبيب نفسي وطبعا لم ادخل عل أي طبيب منهم باسمي الحقيقي ولم اكن صريحا معهم بقدر ما كنت صريحا في هذا المنتدى وربما لم أعطهم اكثر من نصف الحقيقة أحدهم قال لي قبل مواجهتك لأي موقف حاول أن تتخيله وهذا الأمر يسهل عليك كثيرا ووصف لي علاجا مهدئا اسمه Lexotanil وحقيقة لم ارتاح لهذا الطبيب خصوصا وأنني قد شعرت بأنه امتعض مني عندما سألني هل لديك مانع بالحديث بوجود هذا الشخص وكان يعني شخصا اعتقد انه كان مندوبا لشركة ادويه وكان جوابي على الفور طبعا أمانع وبلهجة لا تخلو من الدهشة … كان هذا قبل حوالي عشر سنين وتوجهت بعدها بسنوات إلى طبيب آخر وفعلا لم استطع أن أبوح له بما ذكرته لكم وشخص حالتي بأنها اكتئاب وأنني مصاب بالوسواس ووصف لي علاجات باهظة الثمن أوصاني بتكرار آية كريمة وهي الآية رقم 3 من سورة الحديد وقال لي أنها تنفع للعلاج ضد الوسواس وفعلا تحسنت حالتي قليلا ولكني لم استمر في تعاطي العلاج سوى علاج واحد أتعاطاه بين الحين والآخر اسمه prazin 0.5 بمعدل حبة واحدة يوميا وانقطع عنه فترات طويلة صحيح أن هذا الدواء يحقق لي بعض الراحة والاسترخاء ولكنه يشعرني بالنعاس واحيانا الكسل وكم بودي لو اصل إلى حالة الاسترخاء التي تمنحنني إياها هذه العلاجات دون استخدام أي منها

ما لاحظته في ردك دكتور سامي وفي رد الأخت وردية الحزن ورد الأخ القوة المبدعة عدم ايلاء موضوع البعد العشائري وافتقادي للأقارب في مجتمع عشائري أي أهمية هل معنى هذا أنني أعطى هذا الموضوع أهمية لا يستحقها أتمنى ذلك

وختاما كل الشكر لكم ولكل أخ وأخت ساهم أو سيساهم في تنويري للخروج مما أنا فيه شكرا لكل حرف وكل ثانية خصصت لبحث هذا الموضوع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

القوة المبدعة

مستشار تطوير الذات / خبير تعليم وتحفيظ القرآن الكر
10 مايو 2002
2,806
29
0
58
montada.gawthany.com
أخي صابر

أرجو أن تمنحني من وقتك نصف ساعة فقط

وأن تطبق ما قلته حرفيا
وأن تكون وحدك
وأن تندمج في التطبيق بكل أحاسيسك ...............
وقناعاتك ..............

واكتب كل ما تعتقد أنه غلط في هذه الحياة
كل شيء ........ ( العشائرية ....... التربية في الصغر .......... الوضوع المادي ........ الزوجة ..... أي شيء )

وطبق ما وصفته فسترى العجب العجاب

أتمنى أنني قريب منك ..............

علم البرمجة اللغوية العصبية
هو الذي سيحل لك هذه المشكلة ........ وهذا العلم يقول لك :

إن حلها عندك ......
نعم عندك ........... بين يديك .......... امسك به
وانطلق .............
انطلق ..............

لست أول واحد يحل مشاكله بنفسه ومن داخله ..........

ابدأ وتوكل على الله ...........
وامنحني نصف ساعة ............... نصف ساعة ............... فقط ......
بادر ....... أنت رائع اذا بادرت ........ لا تؤجل ........

:p

أنا واثق أنك ستدعو لي .........

وتشكراتي
 

القوة المبدعة

مستشار تطوير الذات / خبير تعليم وتحفيظ القرآن الكر
10 مايو 2002
2,806
29
0
58
montada.gawthany.com
اين الاخ صابر

الاخ صابر
لقد مضى على استغاثتك اربعة شهور
ولم نسمع لك حسا

يا ترى ما الذي جرى ؟؟؟؟؟؟؟؟
هل طبقت التمرين ؟؟؟؟؟؟؟

نرجو ان نسمع أخبارك