ارجو المساعده

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


محطمه

عضو جديد
2 يناير 2002
4
0
0
لم اجد سوى هذه الحصن لعلي اجد فيه الخلاص

مشكلتي صعبه جدا ومخزيه
وتتلحص في انني امرأة متزوجه ولي اولاد الحمدلله
دخلت النت قبل فتره ليسه بالقصيره وكنت اقضي جل وقتي في ما هو المفيده وفي المنتديات وواشارك فيها واقوم بنصح لله فلقد كنت متمسكه بتعليم ديني لايفوتوني قرأت القران يومين والورد اليومي وكنت ابتعد عن كل ما يخالف اوامر الله سبحانه وتعالى ولساني لا يكف عن ذكر الله واربي اولادي تربيه اسلاميه
ولكن الطامه الكبرى حدثت عندما دخلت بعض مواقع الدردشه طبعا كان لاتسليه ومع مرور الوقت نعودت عليها وصرت اقضي اغلب وقتي فيها
وبعد فتره تعرفت على شاب وتطورت علاقتي به إلى ماسنجر ثم تلفون ولقد اسر قلبي واصبحت لاافكر الا به لا يهمني اولادي ولا زوجي مع انه زوجي رجل محترم جدا وطيب القلب ولا يقصر علي بشي ابدا
ولقد حاولت كثيرا انهاء هذه العلاقه ولكن لا استطيع ابد لو يمر يوم لا اكلمه فيه يجن خنوني ودائما اذكر نفسي بالله وبعاقبت ما انا فيه ولكن لا استطيع فلقد ملك لبي والان وانا على وشك تحديد يوم للقاء بيننا وطبها معرف الغرض من هذه اللقاء احس بتانيب الضمير والشعور باذنب ووفي نفس الوقت احس بتانيب الضمير من ناحية هذا الشخص كيف اتركه وهو متعلق في لهذه الدرجه اصبحت اتعذب واموت في اليوم مئة مره ارجوكم ساعدوني قبل ان اسقط بالخطيئه التي لم اتوقع في يوم من الايام ان اصل إإلي هذه الدرجه من الانحطاط ماذا افعل
لماذا لا استطيع تركه ولماذا هذه التاثير القوي على من قبله لا ادري
ساعدوني باسرع وقت ارجوكم
 

ابو امل

عُضْو شَرَفٍ
6 نوفمبر 2001
8,074
23
0
الفراغ

اختي العزيزة المحطمة
ان ماتعانين منه شيء عظيم بل وكارثة والسبب في ذلك انك تركتي للشيطان عليك سبيل ومن اسباب تملك الشيطين لنا هو الفراغ ..
فعليك اولا التوبة من ذلك لأن الذي انتي فيه ليس علاقة شريفة بل من عمل الشيطان
واقترح ان تشغلي نفسك بالمفيد اولا بذكر الله سبحانه وتعالى وثانيا بالاعمال المنزلية وثالثا بالقراءة المفيدة
وعليك اختي العزيزة بالاسراع في ذلك حتى لايحدث اكثر من ذلك مما لايحمد عقباه واسأل الله لك الهداية والعافية والسعادة .
وعليك ايضا الحفاظ على الأمانة التي اوكلها لك زوجك وابنائك
ادعو لك بالتوفيق
 

فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
مناجاة

أختي الكريمة .... وانشاء الله أنت لست بمحطمة

وأنا أقرأ رسالتك ، أحسست بمعاناتك وبحرقة في قلبي والله شاهد على ذلك.. أحسست بالحسرة وبمأساتك .... !!!
أختي بحمد الله وصلت للمكان المناسب وفي الوقت المناسب ، أتمنى وأنتي تقرأين هذا الرد أن تنتبهي جيداًَ لما سوف أقوله :

هذه قصة حقيقية 100% وليست من نسج الخيال ـ والله شاهد على ما أقول ـ وهي من أحد الأشخاص ممن أعرفهم وأعرف آمانتهم,,,, يقول :

تعرفت أمرأة متزوجة على شخص عن طريق الهاتف واستمرت العلاقة معه حتى أسرها بقلبه وأخذ بلب عقلها ونست كل شيء إلا هو ... وأصر على مقابلتها حتى وافقت مكره وفي ذلك اليوم... فعل فعلته بها حتى أذلها ولم يكتفي بهذا بل جعل هذا ممسكاً عليها وفي كل فترة يطلب منها وهي تمتنع ثم أخبرت أختها ، وقامت الأخت المسكينة بالإتصال به ، وما كان من ذاك الذئب البشري الذي أنعدمت منه جميع خصال الرجولة والشرف والإيمان إلا أن شرط عليها شرط اوهو أن يفعل بها كما فعل بأختها الأولى .... وقامت تبكي أمامه وتذكره بالله وبأنها كأخت له ، ولكن هذا الذئب لم يرعى هذا إهتمام ــ حسبنا الله ونعم الوكيل... ووافقت تلك ــ في لحظة ضعف ولا حول ولا قوة إلا بالله ..... وافقت والحسرة تقطعها ... وعندما أرادت الذهاب لملاقة ذاك الذئب,, إذا بها تعترف أما زوج أختها بهذه المشكلة الكبيرة ... وكان زوجها ملتزم بدين الله فما كان منه إلا أن ذهب لهذا الذئب ــ وتتوقعن يا أخواني يا أخواتي أن يتعارك معه !!! ولكن الذي حصل هو عكس هذا: ذكره بالله ثم قال له : هل ترضى هذا الفعل لأختك؟ لزوجتك ؟ لأبنتك ؟ .... والحمد لله أنتهت المشكلة بسلام ، وطبعاً أخت زوجته لم تذكر العلاقة التي بين ذاك الرجل وزوجته....

أختي الكريمة .... لن يكون حديثي لك مجرد كلمات وعظية.!!! وإنما بحول الله سوف تكون لك سبيلاً للخلاص من هذه المشكلة ....

أختي أسألي نفسك مجرد سؤال ؟؟؟
هل تتصورين أن هذا الرجل الذي تعلق قلبك به ، يرضى بأن تكون أخته أو زوجته في وضعك؟؟؟ أسأليه ولا تترددي ؟؟؟ فقط أسأليه ، هل تخافين من غضبه ؟؟؟ وكيف بغضب الله !!! كيف ؟؟؟!!! أهان عليك غضب الله ...!!!

هل تعتقدين أنه لاتوجد في حياته أحد سواك ؟؟؟ من يفعل مرة يفعل الف مرة؟
ألم يخطر ببالك زوجك أبو عيالك....؟؟؟ أولادك؟؟؟
تصوري أن إبنتك ، هي من كانت في موقعك ؟؟؟!!!! ماذا سوف يكون حالك؟؟

أختي بإذن الله سوف نقف معك ... نحن في الحصن بإذن الله سوف نساندك ونشد من عضدك ...؟؟؟

أنت يا أختي ، أختاً لنا ..... وعيب علينا ... عيب كبير أن نتخلاى عنك.!!! إذا ما فائدة الرجولة ؟؟؟ ما فائدة الإيمان الذي في قلوبنا؟؟؟

سوف نقف معك؟؟؟ وبادئ ذي بدئ اريد منك أن تستجمعي قواك وتنتبهي جيداً لما أقوله الان:

ـ أختي الحب الذي أنتي فيه ـ وبدون مؤاخذه ـ حب مشؤوم ... حب مزعوم ... حب الذئاب ..... حب واهي ... فلا تتمسكي به..... برمجي نفسك على هذا...
ـ إذا أنتي راغبة في طاعة الله وعدم معصيته والوقوع في ما حرم الله أفعلي الأتي :
أعقدي العزم على إتباع هذه الإرشادات...
ــــ تخلصي من كل شيء يربطط بهذا الشخص
ــــ إذا كان يعرف رقم هاتفك ، حدثي زوجك بأن يغير الرقم وبدون ما تذكرين له السبب.
ــــ تخلصي من الإنترنت نهائياً.
ــــ حاولي أخذ أجازة مع زوجك في مكان ما ... عمرة أو حج... الخ.
ــــ ألتحقي بحلاقات تحفيظ اقرآن.
ــــ أستمعي للمحاضرات الدينية.
ــــ كوني علاقات مع صديقات ملتزمات بدين الله يذكرنك بالله وبرسوله.
ــــ أستعيني بالله على هذا الأمر

والله العظيم يا أختي أن هذا لرجل الذي تحبين لو أنه في مكانك لن يقبل بهذا العمل فضلاً عن الحب.... وتأكدي يا أختي بهذا .... الحلال بين والحرام بين....
وبينهما أمور متشابهات...........

أخواني ... أخواتي..... الله ... الله .... في أختنا الكريمة..... لا تنسوها بالمساعدة والتأييد والمؤازرة والإرشاد للتخلص لما هي فيه ولا جرحوا مشاعرها بأي الفاظ وإن كانت من باب النصح...فقط تصورواً أن أحدكم في مكانها ماذا سوف يفعل ؟؟؟؟ أختنا لجأت لنا ولايجب أن نتخلى عنها.... !!!!!

أختي الكريمة......... أرجو أن أسمع منك أخباراً طيبة...!!! وتأكدي تماماً أن قلوبنا تلهث بالدعاء بأن يثبتك الله على القول الثابت ...
وتذكري قول المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( من ترك لله شياءً عوضه الله خيراً )
وهذا الحب الذي أنتي فيه ، إنه بحقيقة الأمر الهاوية ..... تذكري أن المعصية ـ عصمك الله منها ــ هي لحظة ما تلبث إلا أن تزول .... ثم تورث الهم والغم.... والعكس صحيح .... التوبة والإنابة وذكر الله ... لحظة ما تلبث إلا وأن تثبت في القلب النور والايمان .... هذا إختباراً لك من الله ... فلا تري الله إلا خيراً ....
أني واثق تمام الثقة بأنك سوف تتخلصين من هذه المشكلة ,,, وسوف تشعرين بحلاوة هذا في قلبك ونوره.... سوف يزيد حبك لزوجك وأبنائك.... سوف تلحظين أن الحب هذا ... هو الحب الحقيقي الذي سوف ينير بإذن الله جنتك.... بيتك ... قلبك.... سوف تجين بركة هذا في زوجك وفي أبنائك وبيتك وصحتك....

أما ذاك الذئب الذي يتربص بك.... يعطيك من الكلام حلوة ... بمجرد أن ـ لاقدر الله ـ يأخذ منك أعز مالديك ، سوف يتركك مع همومك ويبحث عن أخرى غيرك ... ولا يبالي بك ولا بمشاعرك ، وسوف يتخلى عنك وعن حبك وحتى ذكراك.... وصدقيني أن هذا ما يحدث ـ ولا حول ولا قوة إلا بالله دوماً ... وأسألي إذا أنت لم تقتنعي من كلامي ....

أنتي أبية ، شريفة ، طاهرة ، مؤمنة ، تقية ، كيف تسحري بكلام هذا الذئب البشري ؟؟؟ إنه عمل الشيطان !!! ولا يزول إلا بذكر الله وبالدعاء....
صوني شرفك بالإيمان..... والله .. الله ... في الأمانة التي أودعها الله في قلبك..

فقط ناقشي الأمر مع نفسك!!!! أطرحي فرضيات أنك لو قعلت ما حرم الله ، ماذا سوف يصير حالك....!!!!؟؟ تصوري الأمر....... هل هحبين أن تكوني محطمة للأبد .؟؟؟ هل ترضي لمجرد شهوة ـ وأعذريني على هذه الكلمة ـ أن تصبحي بعدها محطمة .... !!!
بالطبع العقول والنفوس الطاهرة ... تأبى هذا ، وتستنكر هذا الفعل ....

أختي أعتقد أنه لو جاء أحد غيرك وطلب علاقة مع ذاك الذئب ، سوف يقبل بها ولا يبالي ولا يهتم لأمرك ., وإن سألتيه سوف يحلف بالله بأن لم ولن يحب غيرك..... سبحان الله.... ما أقسى قلبه ..... وما أجحده .... أنتي بذلتي له الغالي والنفيس وتخليت عن كل شيء لتكسبي خاطره ... أما هو ... فهو ذئب جائع.... ذئب متعطش للدماء.... وما أشدها من دماء .... دماء الحياء....

هل تصورتي معي هذا المنظر المهول ؟؟؟ بالطبع.... سوف ترفضيه جملة وتفصيلاً ... لأنك بطبعك طاهرة... بروحك مؤمنة .... بحيائك أبية ....
وهذا ضني بك وهذا عهدي إنشاء الله منك....

وفي الختام ، أعذريني على الإطالة وعلى كلامي المجرد.... إنه والله كلام الأخ للأخت .. كلام المؤمن للمؤمنة.... أحس بمعاناتك ويحزنني ما أصابك ,,, هذا أنتي ... فكيف بالبقية ممن هم على حالك ,,, كيف بمن وقع في حبال الشيطان وأعوانه..... اللهم أحفظنا بالإيمان وأحفظ أعراضنا من الشيطان.... اللهم أرحمنا وعفوا عنا ... وأصلح حالنا .... اللهم آمين...

لا عز لنا إلا بالإيمان....
 

Boon

عضو نشط
31 ديسمبر 2001
30
0
0
وهذه قصة أخرى قرأتها في أحد المنتديات، أرجو أن تكون عبرة.

والله يهديك ويهدينا على الطريق المستقيم إنشاء الله.

كانت الزوجة تتعامل مع الكمبيوتر الى ان تعرفت على صديقة علمتها لغة chatفبدأت هذه الزوجة كل يوم تحادث الاخرين حتى تعرفت على شاب بدأيبادلها كلمات الحب والغزل كل يوم، حتى بدأت تتمنى عدم رجوع زوجها للبيت، وتطورت العلاقة الى ان اخبرها هذا الشاب برغبته بالزواج بها، فشعرت بانه افضل من زوجها وبدات تفتعل المشاكل مع زوجها حتى يطلقها وتفي بوعدها مع ذلك الشاب، وفي احد الايام اخبرها زوجها بانه مسافر ففرحت كثيرا(يا فرحة ما تمت)ووجدتها فرصة ذهبية للذهاب مع هذا الشاب، فطلب منها الشاب رؤيتها فاتفقا على اللقاء في المجمعات التجارية فوقفت سيارتها في المواقف التابعة للمجمع التجاري وركبت معه وبدأ يتجه بها الى مكان بعيد وهي خائفة ومترددة، وفجأة توقف الشاب في مكان فركب معه شاب اخر ففهمت المرأة سوء نيتهما وبدأت تقاوم ولكن دون جدوى حتى توقف في احد المزارع........ حتى اغمي عليها ثم اخذاها وتركاها مرمية عند سيارتها فرجع الزوج من سفره فوجدها على هذا الحال .
 

أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,267
0
عزيزتي

تأكدي يا عزيزتي المحطمة لا شيء يضاهي كرامة المرأة وعفتها ومحافظتها على شرف العائلة . إن الله أعطاك زوجا محبا وطيبا وأولاد فلا تفرطي بهذه الهدية التي حباك الله بها وكم من النساء يتمنين أن يتزوجن ويكون لديهن أبناء فلا تفرطي بعائلتك والركض وراء السراب الذي سيجلب عليك الويلات ، كوني حكيمة واحتفظي برباطة جأشك . كما اطلب منك أن تقرئي توصيات الأخ المناجي عشرات المرات وتعوذي بالشيطان من هذه النزوة . قد يكون هذا الرجل يعرف عائلتك ويريد الانتقام منها والله اعلم بذلك لا تقدمي على لقائه الذي سيحطمك فعلا حكمي عقلك قبل أن تحكمي عاطفتك .
إن طرحك لهذه المشكلة هو الضياء الذي سيقودك إلى بر الأمان ومرة أخرى إن الله يحبك وهداك إلى هذا المنتدى كي تجدي من يسدي لك النصح وإن رغبت في الدردشة البريئة فكلنا معك ندردش بما ينفعك .
أتمنى لك الخير والسير في الطريق الصحيح والله ينقذك من هذه الهوة السحيقة
اخبرينا بأخبار جيدة وذلك برجوعك لعائلتك التي هي أمانة بعنقك
 

فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
عفوا

أخواني .. أخواتي...

أرجو منكم جزاك الله خيراً أن تقفوا مع أختنا (المحطمة ) ولا داعي لتكرار قصص من خدعوا في خيالات التشات....

ولاداعي للكلمات التي فيها غمز أم لمز وأعذروني على هذا ــ صراحة هل يرضى أحد منا تقبل هذا ?!!!

أخواني ... أرجو منكم أن تعرضوا للأخت حلولاً تساعدها لا أن تعرضوا ما يحبطها ويثني عزيمتها.....

دعونا نفكر مع بعض في حل هذه المشكلة وحتماً سوف تحل انشاء الله....

أرجو من الجميع المساهمة في طرح الحلول لحل هذه الأزمة..

شكراً للجميع...
 

البيان

عضو
30 ديسمبر 2001
10
0
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي :
لا أستطيع تلفظ كنيتك لأنها كلها تشاؤم ولا ينبغي أن يكون حال المؤمن
هكذا
أقرئي قوله تعالى وتدبري

(0ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب)

أي من يتق الله فيما امر به وترك ما نهى عنه
الجزاء:
يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب أي من جهة لا تخطر بباله

وأنت بحسب كلامك فعلت الامور التي نهى الله عنها

فإذا أردت النجأة فأتركي ما لا يرضيه ,,,
وسبحانه لايحرم أمرا إلا وفي خيرا لأنسان

أني الأن لا أخاطب أنسانة بعيدة عن الله ومعرضة عنه
وانما اخاطب من حافظت على تلاوة كتابه سبحانه وتحصنت بذكره
والتزمت بتعليمه وعلمت فلذات كبدها ذلك
فأوصيك إختي:
قبل الأقدام على ما حرم الله تعالى أفعلي الاتي

أذكرئي المحاسن التي بإعتقادك ستنالينها اذا أستمرت العلاقة مع ذلك الذئب
.
.
.
وأذكري المساوئ:
.
0
0
0
-



.أختي لا تغضبي ربك من أجل 0000
لاتهدمي بيتك وتدمري مستقبل أولادك
لاتخسري زوجك الذي أثنيت عليه
لاتخسري كرامتك,,

مكرمة أنت في بيتك وعزيزة وملكة وتريدين ان تخسري ذلك كله


هل أنت واثقة أنه لن يكشف أمرك........
أختي:

إن لنا رب رحيم بعباده فأحمد لله أن بصرك بامرك حتى لا تقعي فيما لاتحمد
عقباه ..وعودي إليه وخري ساجدة وقولي
اللهم
أني تبت اليك
وقولي
بتذلل وانكسار اللهم أرني الحق حقا وارزقني أتباعه
وأرني الباطل باطلا وأرزقني اجتنابه
ولن يردك .باذن الله.. ان رجعتي له صادقة التوبة

ان لهذا الدعاء مفعول عجيب سيبصرك بفعلك ويجعلك تفكرين بتعقل وحكمة
ويذهب كيد الشيطان ووسوسته

التــــــــــــــــــــــــائبـــــــــــــــة

هذا الاسم الذي سأطلقه عليك وأبحثي عن التقوى
وسيكون الجزاء أن يرزقك الخلاص من ذلك الذئب بإذن الله تعالي
وأسأليه بأسمائه سبحانه
بأسمه التواب ـ الفتاح ـ الغفور ـ

لا خير فيمن لا يراقب ربه
عند الهوى ويخافه ايمانه
حجب الهوى سبل الهوى فأخو التقى
يخشى اذا وافي المعاد هوانا
ويقول سبحانه
( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله مع المحسنين)



ونحن معك بقلوبنا ودعائنا .....
 

هدى

عضو متميز
13 سبتمبر 2001
54
0
0
اسم الله الاعظم

أختي في الله ادعي الله باسمه الاعظم أن يعصمك من شر نفسك ومن شر الهوى

والشيطان والحمد لله أنكِ دخلت الحصن في الوقت المناسب

قفي مع نفسك وقفة محاسبة واطرحي همومك بين يدي الله و اعزمي على ترك

كل مايغضبة لتجدي العوض عندة في الدنيا والآخرة

اختي الحبيبة هذة الدنيا مجرد لحظات وينتنهي

اصبري وتوكلي على الحي القيوم

مرغي وجهك في التراب وتوبي توبة نصوحى ورددي
هذا الدعاء بقلب خالص


(( الله لا اله الا هو الحي القيوم .لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

اللهم اني اسالك باني اشهد انك الله لا اله لا انت الاحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد

ولم يكن له كفؤاً أحد ان تعصمني من شر نفسي وان تلهمني رشدي وتدفع

عني وساوس الشيطان ووساوس الصدر وان تعصمني من كل شر ومكروه وان

توفقني الى ماتحبه وترضاة

اللهم اني أسالك بأن لك الحمد لا اله الا انت وحدك لا شريك لك الحنان المنان

بديع السماوات والارض يا ذا الجلال والاكرام يا حي يا قيوم ( ثم ادعي ماشئت من الدعاء )
حفظك الله من كل شر ومكروه ورزقك حسن التوبة والانابة وعصمك من كيد

الشيطان هو القادر على كل شيء .......اللهم آمين وصلى الله على محمد وعلى

آله وسلم تسليماً كثيراً
 

سلام

عضو متميز
5 ديسمبر 2001
116
0
0
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

أختي في الله ، إن الحب الذي تذكريه لهو أخطر أنواع الحب ، والأدهى والأمر أنك محصنة ، ووالله يا أخية ليس هذا بحب إنما هو من تلبيس الشيطان ، أعلم مقدار تملك هذا الحب للقلب والعقل والفكر ، وكم يعاني صاحبه ما يعاني ، من تفكير بالحبيب ، ومن رغبة بقربه ، ومن ظلمه لنفسه بهذا الحب ، إنه كالحريق الذي أراه يحرق بيتك وثيابك وبيدك الماء ولا تريد أن تطفئه ، وكم أتألم لأجلك لأن ما تعانيه لا يتصوره إلا من جرب ، فما أفظع حب الهوى إنه لقتال بغير بسلاح 0

ولكن أخيه احمدي الله بل واشكريه ، بل واسجدي سجود الشكر له أن أشعرك بخطيئتك وأيقظك من غفلتك ، ونجاك من سقطة قد لا تقومي بعدها أبدا إلا على باب جهنم ، ما أحلم الله علينا بني أدم ، إن الرحمن أراد بك خيرا إذ ضيق عليك العيش فإن هذا علامة بقية من خير وحياة للقلب فاستمسكي بها وفري إلى الله من نفسك ، واسأليه أن يعيدك إلى باب العبودية ذليلة خاضعة ، فإن لديغ الهوى إذا أهمل رقية نفسه هلك وغدى السم إلى قلبه فأفسده ، وقد ظلمت نفسك ظلما عظيما حين تركت حصن القلب بلا مفتاح يعبث به الهوى 0

فدائما بداية الشر يكون للمتعة والتسلية ثم ينقلب إلى هم وغم ، ومادام قد كان ما كان ، فلننسى ماكان ولنتدارك ما بقي ، ووالله أن داعي الفتنة قوي ، وأن الإنسان ضعيف إن لم يتسلح بالإيمان وبالالتجاء للكريم المنان ، فأولا إلجائي إلى الله و اعرفي قيمة ما فقدت ، وعظيم ما فرطت ، وتداركي مافات بالتوبة والاستغفار والفرار إلى الله بالدعاء والتضرع أن يعيد قلبك إلى حمى العبودية ، والرضا باختياره لك وابتعدي عن مزالق الفتن ، ولا تنسي يوسف عليه السلام عندما دعي للفتنة وهو فتي غريب ، أمام جميلة غنية لها سلطة عليه ، ماذا كان دعاءه : " رب إلا تصرف عني كيدهن أصبو إليهن وأكن من الجاهلين ، فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو الغفور الرحيم " لقد علم الله صدق نبيه عليه السلام ، فاستجاب له ، (فـ ) تدل على السرعة في الاستجابة 0

وحاسبي نفسك كيف رضيت أن تدنو الهمة فيكون الحرام أحب إليك من الحلال ، نتائجه الحزن والهم الغم 000

وما أنت إلا مخلوقة ضعيفة من خلق الله قلبك بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء ، كيف بك لو أعرض عنك وأبغضك بعد أن يقضي وطره وحاجته ، بعد محبة ، وعاداك بعد مودة ؟؟ كيف يكون حالك ؟؟ إنها والله غاية الذل 0 وهذا ماسيحدث حقيقة لا مرية فيها 0

وليكن ما تشعري به من رغبة في لقاء ذلك الذئب وحب كاذب وهوى مضل ، وألم طاغي لحرمان نفسك هذه الرغبة 00 ليكن عمل صالح تتقربي به إلى الله ، ألا تذكرين حديث الثلاثة الذي حبسوا في الغار ، كان أحدهم يقول أن له أبنت عم أحبها ، فتزوجت غيره ، فلما احتاجت إليه رضيت منه بالحرام ، فلما ذكرته بالله ارتدع وتوقف ، وقال في دعائه : اللهم إن كنت تعلم أني ما تركتها إلا خوفا منك وهي أحب الناس إلي ، فافرج عنا ما نحن فيه ، فماذا كانت النتيجة لقد استجيب دعائه بفضل تركه للحرام ، وتذكري قول المصطفى صلى الله عليه وسلم : (( من ترك شيئا لله عوضه الله خير منه )) حديث ضعيف صحيح المعنى ، فها هو يوسف عليه السلام لما أعرض عن امرأة العزيز عوضه الله بملك الدنيا ، وهاهو صاحب الغار لما أعرض عن الحرام كان من مستجابي الدعاء ، فاصبري أخية فبعد نار الهوى ستجدي لذة لا يضاهيها لذة ان استطعت غلبة هواك ، وتحملت كل تلك الآلام لربك تعالي 0

واحذري أخية حدود الله ، وتذكري قوله تعالى : " والذين لا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما ، يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا ، إلا من تاب وآمن وعملا عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات 00" فيا لله ما أشد عقوبة الزنى : " يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا " ولعظمته ربطه الله بالقتل ، لأنه قتل للطهر والعفاف ، والكرامة ، ويا لله ما أعظم جزاء التائب من الذنب قال صلى الله عليه وسلم : (( التائب من الذنب كمن لا ذنب له )) وكذلك تبدل سيئاته حسنات : " يبدل الله سيئاتهم حسنات " 0

فهيا أخية شدي الهمة ، واربطي على قلبك برباط الصبر ، وأصمي أذنيك عن شيطان الهوى ، واقتلي ذاك الجنين المشوه الذي يكاد يودي بك إلى الجحيم ، وتذكري أن خير عون لك هو الدعاء ، ثم الدعاء ، ثم الدعاء ، وصدق الالتجاء إلى الله بقلب تائب نادم على ما مضى من تفريط ، تبوبة صادقة ، توبة معترف بتقصيره وجهله ، توبة منيب ، خالصة لله ، عازمة على عدم العودة ، واتركي ذلك الجهاز اتركيه انبذيه ، لا تتركيه في مكان تراه فيه عيناك ، وإن اضطررت لوجوده فليكون معك رقيب من أهلك ، أنت اجعليه الرقيب ، فليس هو بمن يعلم الغيب ، واستشعري أن هذا الرقيب لا يعلم بما يحدث وقد يحدث ، واذكري أن هناك من يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور 0
قد أطلت عليك أخية وهذا مجمل ما عليك عمله :
1 – الابتعاد عن النت فترة كافية حتى تجتازي هذه المحنة ، وما يشمله من مقاطعة لذاك الخائن لدينه وأمانته 0
2 – التعوذ بالله من الشيطان الرجيم كلما عن في خاطرك ذكراه أو كلماته 0
3 – اللجوء إلى الحلال مع زوجك كلما شعرت برغبة ، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى ما يحرك شهوته ، يذهب إلى إحدى نسائه فيقضيها ، فتذهب تلك الشهوة ، فبقبل أن تكون تلك الشهوة وزر يحمله إلى يوم القيامة تتحول إلى أجر ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : (( في بضع أحدكم صدقة ، قالوا : يارسول الله أيقضي أحدنا شهوته ، ويكون له فيها أجر ، قال: (( أو ليس إن وضعها في حرام كان عليه وزر ، فكذلك إن وضعها في حلال كان له أجر )) بالمعنى وهو حديث صحيح 0
4 – تذكر عاقبة هذا الحب الوخيمة التي بدت لك أشراطها فأيقظتك من سكرته 0
5 – تذكري أن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه 0
6 – الارتباط الصادق بالله بالدعاء والإكثار من أدعية الكرب 0
7 – قيام الليل والدعاء في ذلك الوقت فإن سهام الليل لا تخطيء 0

وأخيرا أعانك الله على هذا البلاء وثقي أن الصبر على هذه الفتنة لهو أعظم أنواع الصبر ، وهو الذي تحمد عقباه لأنه صبر اختياري لم تجبري عليه من أحد إنما فاعله الخوف من الله ، وخشية عقوبته 0

أختك في الله سلام
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,657
6,077
113
46
؟!؟!

بسم الله الرحمن الرحيم

أختي الغالية ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قرأت كلماتك وتألمت لألمك ... ووضعت نفسي مكانك ... عندها نظرت بمنظار اعمق ...
وضعت ربي .. الجنة .. وزوجي .. وأولادي .. وسمعتي .. وحياتي في كفة ..
وفي الكفة الأخرى ذاتي .. وذلك الشاب .. والشيطان .. والنار ..
فغلبت الكفة الأولى ... كفه ربي الذي لا اله إلا هو الرحيم الستار الغفور الهادي المتجاوز عن سيئاتنا ... المعين لنا من نزغات الشيطان و وساوسه ...
كفة الجنة التي فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ...
كفة زوجي الذي برضاه اصل إلى الجنة والى مغفرة ربي ... وببغضه استحق دخول النار .. زوجي الطيب الذي جمعتني به الأيام .. بحلوها ومرها .. تقاسمناها سوياً .. تشاطرنا معاً لقمة الخبز .. ضحكنا .. سعدنا .. حزنا .. حلمنا ..
زوجي المحب .. حباً صادقاً لم يوسوس له به إبليس علية لعنة الله .. حباً قال الله تعالى فيه ( وجعلنا بينهم مودة ورحمة ) ...
زوجي الذي يفاخر ويقولها على الملأ هذه زوجتي التقية المربية لأولادي الذين سيحملون اسمي من بعدي ..
هذه زوجتي .. الطائعة لله المخلصة لزوجها المحافضة على صلاتها .. أخت أسماء وخديجة وعائشة ..
كفة أولادي الذين غرست فيهم الصدق والوفاء .......... الوفاء لوالدهم وحبهم له .. أولادي الذين سيتباهون بأم ضحت من أجلهم سهرت اليلالي الطوال لتؤمن لهم سعادتهم أم لم تلطخ بأسمائهم الوحل أم لن تجعلهم ينكسون رؤوسهم عندما يسمعون اسمها ويموتون ألف ألف مرة عندما تذكر قصتها فيعيشون محطمين مشردين تائهين ضائعين بسبب نزواتها وملذاتها ...
كفت سمعتي وحيائي ...
اللذان إن فقدتهما فلا حياة لي بدونهما .. فكيف أعاقب والداي وليس لهما ذنب في ذلك سوى أني ابنتهم هل هذا من البر بهما .. والسعي لنيل الجنة عن طريقهما .. سمعة زوجي وأبنائي وكل من له بي صلة رحم ..
كفت حياتي وحياة أبنائي ..
الذين سيتشردون من فعلي كل ذلك لأني أسلمت نفسي في لحظة ضعف للشيطان الرجيم .. الذي غاية سعيه التفريق بين الأزواج .. فإبليس يا عزيزتي يجمع أعوانه .. ويطلب منهم تفصيلاً لما فعلوا .. فيتقدمون فيقول أحدهم أنا جعلت فلان يشرب الخمر .. والأخر يقول جعلت فلان يسرق .. والأخر يقول جعلته يقتل .. وهل اشد من قتل النفس التي حرم الله ؟؟! ...
فيقول : لم تفعلوا شيء فيقول أخر أنا فرقت بين المرء وزوجه .. فيقول له أنت أنت أنت .. فيقربه عنده ..
غاليتي ..
جرت سنة الله تعالى في خلقة أن من اثر الألم العاجل على الوصال الحرام أع قبة ذلك في الدنيا المسرة التامة .. وان هلك فالفوز العضيم والله لا يضيع ما تحمل عبده لأجله .. كما ترك يوسف عليه السلام امرأة العزيز لله .. واختار السجن على الفاحشة فعوضه الله أن مكنه في الأرض يتبواء منها حيث يشاء .. وان من قدر على الحرام فتركه مخافة الله أمنة الله يوم الفزع الأكبر وحرمه على النار وادخله الجنة ... فقراي يا أختي الغالية كتيب ( من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه ) بقلم إبراهيم بن عبدالله الحازمي ...
اسأل الله لي ولك السداد والعافية وان يجنبنا الشيطان ووساوسه .. آآآمين



اخت الفاهم ...
 

ضياء

عُضْو شَرَفٍ
8 يوليو 2001
1,702
23
0
خالف هواك

عزيزتي... سطرتُ لكِ الكثير, ولكني في الختام شطبت كل الجمل واكتفيت بهذين البيتين للإمام الشافعي:
إذا حار أمرك في معنيين ...... ولم تدرِ حيثُ الخطا والصواب
فَخالِف هواكَ فإن الهـوى ...... يَقُودُ النفوسَ إلى ما يُعــــاب

بكل الحب .. ضياء
 

محطمه

عضو جديد
2 يناير 2002
4
0
0
اخواني اخواتي كما سعدت بتفاعلكم معي ولقد كان لكلماتك اكبرالاثر في نفسي فكلما احسست بضعفي ادخل هذه الحصن واقرأ ما كتبتم وبعدها اشعر بقوه في داخلي اوجه بها هوايه
فانا سلكت طريق الخير ان شاء الله فأدعوا لي ان يخلصني الله ممن انا فيه

اختكم التائبه إلى الله ان شاء الله
 

فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
ثق بالله سبحان وتعالى

أختي الفاضلة (المحطمة)

كم يسعدنا نحن أعضاء الحصن تواجدك معنا وسعادتك وفرحتك بتوبتك..... والحمد لله الذي حفظك من المعاصي ، والحمد لله الذي وفقك الله إلى طاعته ، والحمد لله الذي يسر لك أخوة وأخوات يقفون معك.... اليس هذه نعم يستحق الشكر عليها....!؟؟

ثق بالله سبحانه وتعالى ولن يخيب رجاك.... ماخاب من دعا الله .....الحياة ساعة.... أجعليها طاعة....

أرجو لك يا أختي التوفيق والسعادة في حياتك....


تحياتي لك

أبوريم :cool:

* ابتهجي يا أختي انتي معنا :)
 

محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
بداية اتأسف كثيرا لتأخر تعليقي......لكني في الحقيقة مبتهج لتأخره لأني أكتبه بعد اعلانك اختي الكريمة طرق باب التوبة مما ذكرت......ولهذا اسأل الله تعالى ان يشرح صدق وييسر أمرك ويصرف عنك كل سوء وشر

أختي الفاضلة فقط أذكر ان من ترك شيئا لله وخوفا منه فان الله بفضله يعوضه عن ذلك انشراحا في الصدر ولذة في القلب لا تساويها لذات الدنيا

اعانك الله وشرح صدرك ووفقك لكل خير.......ونتشرف نحن جميعا بانضمامك الى اخوانك واخواتك في الحصن متمنين منك الاستمرار معنا في طرح ما لديك مما سيستفيد منه الاخوة الفضلاء هنا فقطعا لدى كل واحد منا ما يفيد الاخرين
ننتظر ابداعك اختي الكريمة

لك صادق دعائي وأخلص تحياتي وحفظك الله لأسرتك وحفظهم لك
اخوك/ محمد
 

noura

عضو متميز
19 يناير 2002
120
0
0
www.bafree.net
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلاااااا يا اخت محطمه لقد احزنني وضعك حقا ولكن كل من في المنتدى ساعدوك بكلامهم المطمئن ولكن انا اقول لك مترجية واتمنى ان لاتخذليني فانا اكتشفت بان والدتي وصلت الى مكالمة رجل واقامت معه علاقة طبعا الان اخي الكبير لا يتكلم مع امي ووالدي متوفي ولكنها متزوجة حقيقة بان امي حاربتها الظروف ولكن ماتفعله فيه معصية لله صدقيني انا اكتب لك هذا الكلام وكلي الم وحسرة هل يمكنني ان اسالك سؤال واحد ماذا تتوقعي مشاعر اولادك اتجاهك عندما يعلمون ماتفعلين صدقيني امي لقد احبطتني حقيقة باني لم اتكلم معها يوما واقول لها باني اعلم ماتفعله ولكن بداخلي حزن كبير على ذلك والان ارجوك بان تكملي مسيرتك في التوبة الى الله وان تكوني قدوة لغيرك ولقد سعدت كثيرا ببدايتك في طريق التوبة ..........:( :( :(
 

ابو فارس

عضو متميز
1 مايو 2002
48
0
0
لستي المحطمه باذن الله مادام الدنيا فيها ناس الحصن ناس الخي

اولا: بسم الله الرحمن الرحيم

ثانيا اشكر كل الشرفاء كل المخلصين الذين قاموا بنصحك وارشادك

حقيقة يفتخر كل انسان اذا حدث منه خطا ويجد بجواره مثل تلك الكوكبة

اختي العزيزة لايوجد في هذه الدنيا من لايخطىً مطلقا والذي لا يخطىً هوالله
المتفرد بالعبادة سبحانه وتعالى .
احب فقط ان اضيف شي بسيط ومهم لا تنظري للخلف مطلقا ولاتبوحي لاي شخص مهما كانت علاقتك به لان ذلك جزء من التخلص من ذلك الوغد الحقير والذئب الشرس واعلمي ان الله يقبل التوبة من عباده مهما كانت ومهما عظمت
فرحمته ومغفرته اعظم من كل شيً سبحانه .

ملاحظة : كرامة ابنائك وزوجك وسمعتك وسمعت العائله في يديك اذا شئت ان
ترفعيها وهذا المنى واذا شئت ان تضعيها في الحضيض وعلى السنة الناس فلا حول ولا قوة الابالله العظيم
مع تمنياتي ان اسمع اخبار جديدة جميله
 

القحطاني

عضو متميز
28 أبريل 2002
332
3
0
ســلام الله عللى الجميــع ..
أكبر فيك وضوحك ، وألمك الذي تعايشينــة .. ولك كل الشكر على ثقتك بمنتدانــا المتألق بمستشاريــه ، وأعضاءه ..فهـا أنت جزء منـه الآن ..
أخيّتتي لا تحملي الذات فوق طاقتهـا ، ومن ذا يحجر على توبتك ، ورجوعك .. وكلنـا خطاؤن .. والله يفرح لتوبــة عبــده ، ويبدل سلبياتـه إيجابيات ..
لأنك إنسانـة من لحم ، ودم حدث معك مـا حــدث ، لكن ثقتك في الله ، وقدرتك على تجاوز الأزمــة التي تمرين بهـا عاليــة ، وما أبداهـا الجميع هو مسـاعــدة لك ، وخيارات تمنحك التفكير بطريقــة أخرى لتري كل الزوايا واضحــة أمام عينك .. والحمد لله أنك تشعري بالرحــة ، وتستمــدي القوة حين قرأتي ما كتب لك ، ولا يمنع من نسخـهـا ، وقرأتهـا كلما شعرت بالضعف ، ودائما تكون البدايــة للتغيير صعبــة ، ويصاحبهـا توتر ، وقلق إعتــدت على خفضــة لحاجتك إذا هـاتفي من أرتبطت بــه ، مع ما كنت تشعري بــه من وخز الضمير ن ولوم الذات ، وخوفك من إنكشاف وضعك ، وذا شيء طبيـعـي .. فتحملي الأيام القادمــة ، وإن أجهدك التوتر ، والأفكار التي تسيطر عليك الآن ، لكن لوم الذات ، والشعور بالذنب ستتخلصين منـه ، وسترين أنك أكبر في قدارتك في ذاتك ، وأتخاذك للقرار الناجح ..
سلمتي لزوجك ، وأولادك .. وحفظك الله من كل مكروه .