ارجو الدخول وبسرعة هنا مسابقة

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


فداء الحق

عضو متميز
25 يوليو 2001
1,138
16
0
قال تعالى(( لا يزال بنيانهم الذي بنوا ريبة في قلوبهم إلا أن تقطع قلوبهم والله عليم حكيم))

لكن سؤال هل يجوز لنا التعامل مع النصوص القرآنية بهذه الطريقة أليس فيها نوع من عدم الاحترام ربما؟؟
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,657
6,077
113
46
عدم احترام ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم

اختي فداء الحق ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


في ماذا عدم الأحترام ؟؟؟!!!!



اخيك الفاهم
 

فداء الحق

عضو متميز
25 يوليو 2001
1,138
16
0
للتوضيح

قد أكون لا أقصد المعنى المتداول للكلمة لكن ما دفعني لكتابة ذلك أن أبي عندما رآني وأخي نبحث في المصحف سأل عن أي شيء نبحث وعندما أخبرته غضب وقال (( على كيفكم تؤلون معاني الآيات )) وقال بأن الأرقام والآيات كلام منزل من عند الله ليست لتأكيد افتراضات بشرية

مما دفعني لأطرح سؤال..... لماذا تم اختيار التاريخ بالميلادي لماذا لم يتم حسابها بالهجري مما يدل بأننا ندعم رؤى بشرية بأرقام الآيات يعني لماذا لم نختر مثلا
السورة رقم 110 أو الصفحة رقم 11 من الذي وضع هذا الترتيب وهل يحق له ذلك
ومن أعطاه هذا الحق ؟؟

أتمنى أن أكون وفقت لتوضيح الشيء الذي أردت قوله

وبالله التوفيق
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,657
6,077
113
46
شكراً على التوضيح

بسم الله الرحمن الرحيم

اختي فداء الحق ،،،

السلام عليكم ورحمةالله وبركتة ...

شكراً على توضيحك هذا ... ولكن الله سبحانة وتعالى قد اخبرا عن اشياء في القرآن الكريم كل شي في الطب وفي الهندسة وفي كل امورنا ،،،

اختي في الله ان القرآن الكريم لم ليس للقرآة فقط ففيه معجزات لم يستطع الأنسان ان يحصيها او ان يدرك اغلب معانيها ...

اختي في الله ،،،
هذا القرآن الكريم به كل ما يريد الأناس ان يعرفة عن المستقبل والحاضر والماضي ،،،

وهذه الكلمات اخبرني بها صديق اثق به جيداً ... وانشاء الله انه لن يكذب علي بشيء ،،،

هذا ما اردت قولة ....

تقبلي تحياتي اخيك الفاهم ....
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,657
6,077
113
46
اخواني

بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني ،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

اسئل الله العلي العضيم ان ينفع بما نقول آآآآمين ،،،

قال الله تعالى: "إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ماخلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار".

روي أن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ُسئلت عن أعجب ما رأته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فبكت ثم قالت: كان كل أمره عجباً، أتاني في ليلتي التي يكون فيها عندي، فاضطجع بجنبي حتى مس جلدي جلده، ثم قال:

ياعائشة ألا تأذنين لي أن أتعبد ربي عز وجل؟ فقلت: يارسول الله: والله إني لأحب قربك وأحب هواك- أي أحب ألاّ تفارقني وأحب مايسرك مما تهواه-

قالت: فقام إلى قربة من ماء في البيت فتوضأ ولم يكثر صب الماء، ثم قام يصلي ويتهجد فبكى في صلاته حتى بل لحيته، ثم سجد فبكى حتى بلّ الأرض،

ثم اضطجع على جنبه فبكى، حتى إذا أتى بلال يؤذنه بصلاة الفجر، رآه يبكي فقال يارسول الله: مايبكيك وقد غفر الله لك ماتقدم من ذنبك وماتأخر؟

فقال له: ويحك يابلال، ومايمنعني أن أبكي وقد أنزل الله عليّ في هذه الليلة هذه الآيات : (إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب ....) فقرأها إلى آخر السورة ثم قال: ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيها.

هذه الآيات التي أبكت نبينا صلى الله عليه وسلم أيها الأحبة وأقضت مضجعه ولم تجعله يهنأ بالنوم في ليلته تلك فكان يقرأها في صلاته ويبكى قائماً وساجداً وبكى وهو مضطجعاً،

نعم إنها لآيات عظيمة تقشعر منها الأبدان وتهتز لها القلوب ، قلوب أولى الألباب الذين يذكرون الله قياماً وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض وليست كل القلوب كذلك !

فهلا تفكرنا في ملكوت الله ؟ وهلا أكثرنا من ذكر الله ؟

اخيكم الفاهم ،،،
 

طالب الحق

عضو متميز
16 أكتوبر 2001
142
0
0
يا أختي فداء الحق هل تعرفيين من الذين يفسرون الاياات بهذه الصورة إنهم البهائية وهذه الفرقة منتشرة في بعض المناطق من العالم الإسلامي وتحاول أن تنشر أفكارها الهدامه ,ارجوا مناقشة وطرح الموضوع على علماء المسلمين ليوبينوا الحقيقة

أخوكم طالب الحق