ادخلوا فانا محتاج لكم بسرعه

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


العماني

عضو متميز
27 يوليو 2001
182
2
0
بسم الله الرحمن الرحيم

منكم من يعرف مشكلتي عند صديقي افترقنا عن بعض منذ شهرين فانا تبت منذ افتراقي عنه . فهي موجوده ( فضفضه ) رسالتين هناك والان ____

والان وبالامس رائيت رؤية ولله الحمد كنت استخير الله سبحانه وتعالى في ان ارسل لصديقي رساله لكي يهتدى ويترك الدنيا ويفكر بالاخره او لا ارسل فرائيت في منامي انه يدخل البيت ويعطي صديقي دفتر به اسمي ومكتوب اذا تودون الرجوع فسوف ارجع وكان يلمح ان نكتب له الرساله فسلم على صديقي ولم يسلم علي انا فذهب .
والان انا افكر ان اكتب الرساله بس احتاج منكم الى اقتراحات واحتاج الى صيغة الرساله كيف تكون لكي تكون مؤثره عليه فاحتاج ان المح له اني تبت الى الله وتغيرت احوالي وانا سعيد وووو وارجو منه ان يترك المعاصي ويدخل شواطي التائبين فسوف يجدني هناك انشاء الله ولا ادري اذا المح له بالرجوع لي او لا وووو
والباقي عليكم يا اصدقائي واخواني فهيا عجلوا بكتابة صيغة الرسالة المؤثرة والتي اتوكل بها على الله على ما رئيته في منامي من رؤيا صادقة انشاء الله والثواب من الله . (((( انا مستعجل عليها )))


__________________
لا اله الا انت اني كنت من الضالمين
 
1 سبتمبر 2001
18
0
0
هذه رسالتي إليك

أخي المحروم أسأل الله - تعالى - ألا يجعلني وإياك والمسلمين من المحرومين اللهم آمين . . . وبعد :
حقيقة قرأت رسالتك الموجهة لأعضاء الحصن فتأثرت بها كثيراً وعزمت على أن أشارك في دعوة صديقك هذا ، لعل الله أن يهديه إلى جادة الصواب .
ثم إني أعلم أن هناك من هو أفضل مني - وهذه حقيقة وليست تواضعاً مني - ولكني خفت أن يتأخر الرد عليك ، خاصة أني جديد على هذا المنتدى مما جعل تاريخ كتابة رسالتك يخفى عليّ فخشيت أن تكون كتبتها منذ زمن وتنتظر الرد من الأعضاء . . . هذا هو قصدي والله .

بسم الله الرحمن الرحيم
من فلان بن فلان إلى صديقي وعزيزي فلان . . .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
يقول الله تعالى ( الأخلاء يومئذٍ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ) أتدري يا صديقي من هم ( الأخلاء ) إنهم الأصدقاء الذين تحابوا واجتمعوا وراحوا وجاؤا في هذه الحياة الدنيا . . . فإن كانت هذه العشرة على معصية الله فإن الصداقة تنقلب يوم القيامة إلى عداوة وندامة وحسرة وخسارة أبدية . . .
أما إن كانت الصداقة فيما يحبه الله ويرضاه فإنها تستمر في الآخرة ؛ لأنها قامت على تقوى من الله ورضوان ، بل إن هذا الصديق يفرح بصديقه الذي كان عوناً له على طاعة الله . . . وأنعم بها من صداقة .
صديقي ، لقد من الله عليّ بالهداية وأنقذني من طريق النار والهلاك والغواية . . . فأسأله - جل ذكره - أن يثبت قلبي على دينه إلى أن ألقاه ، وأن يمن ّ عليك بهداية عاجلة لا شقاء بعدها اللهم آمين .
صديقي ، ما كبت هذه الرسالة لك إلا لمحبتي لك وخوفي عليك ، أحبك حباً يجعلني أرجو لك به دخول جنة عالية قطوفها دانية يقال لأهلها فيها : ( كلوا واشربوا هنيئاً بما أسلفتم في الأيام الخالية ) .
وأخاف عليك أن يمسك عذاب من الرحمن ، أخاف عليك من نار تلظى ، لا يصلاها إلا الأشقى ، الذي كذب وتولى . . .
أخي ، تخيل أن الله قبض روحي وروحك يوم أن كنا غارقين في بحر الذنوب والمعاصي ! كيف سنقابل الله ؟
ماذا سنقول له ؟
كيف هي حالتنا إذا وضعنا أهلنا في القبر ؟
بماذا سنجيب منكر ونكير ؟
عزيزي ، هل أجسامنا تتحمل عذاب الله الشديد ؟
يقول الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة ، عليها ملائكة غلاظ شداد ، لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون )
أخي ، أنقذ نفسك من النار ، أنقذ نفسك من النار ، أنقذ نفسك من النار .
أخي ، إلى متى ونحن معرضون عن الله ؟
ألا نستحي من الله ؟
أخي ، أتدري كم بقي من عمرك ؟
أتدري متى ، وأين ستموت ؟
إذاً عجّل قبل أن تندم عند الموت ؛ ولكن بعد فوات الأوان .
هيا تعال إلى رحاب الله ، واترك أصدقاء السوء الذين لم ينفعوا أنفسهم حتى ينفعوك !
ألا تدري بأن الله - جل وعلا - يفرح بتوبتك ؟
إذاً أسرع فالمستفيد انت والله غني عني وعنك .

أسأل الله - تعالى - كما جمعني وإياك على الشر أن يجمعنا على طاعته ورضاه عاجلاً غير آجل انه سميع مجيب وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين اللهم آمين .

محبك الناصح لك / فلان
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
إلى من أحبهم في الله...
سلام من الله تحمله لك طيور الرحمن ... بكل الشوق والمحبة النابعة من القلب الذي يرتوي بماء لا إله إلا الله محمد رسول الله.....
تمضي قوارب الحياة
في طريق لا نعرف ما هو...
ولكن يبقى ما يجمعنا
حب الإله
خي الحبيب
المحبة الصادقة كضوء الشمس لا يمكن أن يحجبه أحد.
والدنيا لا تساوي نقل أقدامك إليها ... فكيف تعدو خلفها؟
قال التابعي الجليل الحسن البصري:
" يا ابن آدم إنما أنت أيام، كلما ذهب يوم ذهب بعضك".
" وليبقى القلب الإنساني الذي أبدع الله صنعه نابضاً حباً لله ولمن أحبه الله ولتغرس فيه محبة أحباب الله ".
لا تهتم بتوافه الأمور، فصاحب الهمة العالية همُّه الآخرة.. قال أحد السلف وهو يوصي أحد إخوانه: اجعل الهمًّ همَّاَ واحداً همُّ لقاء الله عزوجل، همُّ الآخرة، همُّ الوقوف بين يديه.
إن في الآفاق للإنسان ذكرى
فاجعل خطاك سديدة
واحمل على كفيك زهرة
وأمدي من الآمال فوق متاعب الأيام جسرا
وارجع إلى الرحمن واطلب منه توفيقا وسترا
من لاذ بالرحمن عاش حياته صفواً وبشرا.
"أصلح ما بينك وبين الله يصلح ما بينك وبين الناس".
على نافذة من نوافذ الدنيا نراه
ساجداً بالأسحار عرف حقيقتها
فكان قلباً معلقاً بعرش الرحمن..
أخي
إذا أصبح العبد وأمسى وليس همه إلا الله وحده تحمل الله سبحانه حوائجه كلها وحمل عنه كل ما أهمه وفرغ قلبه لمحبته ولسانه لذكره وحوائجه لطاعته. وإن أصبح وأمسى والدنيا همه حمَّله الله همومها وأفكارها ولا إله إلا الله...

الأيام ثلاثة : يوم لك ..... فأكثر
ويوم عليك ..... فاستغفر
ويوم آتيك لا محالة ..... فشمر....
وفقك الله أخي