احساسي انى هموت

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


rasha_rosha

عضو
31 أكتوبر 2015
18
0
0
منذ ثلاث شهور جالى احساس مفاجئ اني هموت وعمرى قرب يخلص خفت ع ولادي الصغار قوى حساتى كلها اتقلبت والحزن امتلاء بيها كل يوم انتظرالموت مش عارفة اعيش بقيت عصبية جدا علي طول مخنوقة كل يوم بسال نفسي ميت سوال لو حد قالى كلمة لو شفت حد بقالى كتير ماشفتهوش لو حد دعالى اقول دا حاسس لو بنتى مسكت فيا اقول حسه اني هموت بجد انا تعبانه قوى مش عارفة ليه الاحساس ده ومسيطر عليا قوى لدرجة انى بقيت مصدق ان هموت وانا صغير ساعدينى ارجوكي لو ده وسواس نفسي اخف
 

rasha_rosha

عضو
31 أكتوبر 2015
18
0
0
وانا والله تعبانه اكتر مش عارفة افرح كل لما اشترى حاجة جديدة كل ماحد يشكر فيا شويه او يقولى انتى صديقة وفيه وتتحبيى او اى كلام شبه ذلك لو لاقيت نفسي بتحسن للافضل في حاجات كتير اقول شكلى قربت اموت وافضل افكر في كده بجد مش عارفة اعمل ايه كتير اعد اسال نفسي هو انا فعلن هاموت دلوقتي :':)':)'(
 

من مخلوقات الله

عضو متميز
26 مارس 2007
666
22
0
48
هذا وسواس من الشيطان كي يحزنك فلو مت كنت متي من الأول لذلك تجاهلي ولا يضرك شيء
اهتمي بأولادك وبيتك واشغلي نفسك بما هو مفيد وحاولي التقرب من الله بالطاعات والصدقة
 
6 فبراير 2016
16
0
0
السلام عليكم انا حبيت افيدك ان شاء الله لانه عانا منه زوجي كتير كان دائما يقول راح نموت وكل ماتقوليلو حاجة او توجعوا يقول راخ نموت المهم في الاخير عرف انه مرض القولون كيما نقولو حنا المصران هو ليعملوا هكدا كان يخاف يروح المسجد ولكن تغلب عليه والحاجة ليخاف منها يواجها حتى شفاه رب العلمين والحمد لله اسال شفاء لكي ولكل امة سيدنا محمد
 

فضيلة

المشرف العام
طاقم الإدارة
11 مارس 2004
38,481
8,330
113
اسبانيا
بسم الله الرحمن الرحيم



حياك الله وبياك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:


أن هذه وساوس، والوساوس تُعرَّف بأنها فكرة سخيفة مستحوذة

مسيطرة مُلحة، يعرف صاحبها سخفها لكنه يجد صعوبة في ردها، هذا

التعريف البسيط يجب أن يقنعك بأن هذه الأفكار هي أفكار سخيفة

، والسخيف يجب أن يُحقَّر، في حالتك لا تُحقّر حقيقة الموت؛

لأن الموت حق، لكن الذي يُحقر هو هذا الخوف المسترسل والذي لا مبرر له.

إذًا أنت محتاجة لحوار نفسي معرفي سلوكي مع ذاتك، تكون نتيجته

الاستخفاف بهذه الفكرة، هذه هي نصيحتي لك أيتها الفاضلة الكريمة.

النقطة الثانية: لإزاحة هذا الفكر يجب أن تملئي الفراغات الدماغية

لديك بما هو نافع، أنت ربة أسرة، أنت والحمد لله تعالى لديك مسؤوليات،

حياتك طيبة جميلة، فلا بد أن تُديري وقتك بصورة ممتازة تشغلك عن هذا النوع من الفكر.

ثالثًا: إيمانك بالله تعالى هو أمر عظيم، ويجب أن يُدعم بفعل الطاعات

والالتزام بالعبادات، هذا ينزل عليك من الطمأنينة على قلبك، ويربط

الله تعالى على قلبك -إن شاء الله- كما ربط على قلب أم موسى.

أيتها الفاضلة الكريمة: أريدك أن تقومي بخطوات أخرى لتفتيت

هذه الوساوس، من هذه الخطوات: اذهبي إلى الطبيب النفسي

إن كان ذلك ممكنًا، والمراد من الذهاب إلى الطبيب النفسي أن يصف

لك أحد الأدوية الفعالة المضادة لقلق المخاوف الوسواسي،



أيتها الفاضلة الكريمة: استثمري وقتك، أنا أكرر هذا، وهذا مهم جدًّا وضروري جدًّا في حالتك.




قال تعالى

(( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ
))


وقال صلى الله عليه وسلم "إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح،

وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء
"


يكون التفكير فى الموت امرا طبيعياً لدى الفرد المؤمن تصديقا

للـ "أَكثروا ذكر هادم اللذات
"

ولكن هناك الكثير من يمرض بسبب وسواس الموت .

وتبدأ الافكار بذهنه انه سيموت الأن ويعيش يومه بالبكاء والكأبه

ويحرم نفسه من لذة يومه ولذة طعامه ويهمل شكله ومظهره

ويدع للشيطان الحريه بالوسوسه ومن مرض لمرض حتى ينهي

المريض عمره بنفسه .


وإن وسوسة الشيطان هي أمر واقع، وفي هذا

يقول الله تعالى: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ، مَلِكِ النَّاسِ، إِلَهِ النَّاسِ

، مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ، الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ

النَّاسِ، مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ
)
، فالله تعالى يعلمنا في هذه السورة

كيفية التخلص من وسوسة الشيطان،

فيجب علينا الابتعاد عن وساوس الشيطان حتى لا يقضي علينا

هذه القصة للعبرة


جاءت امرأة تشكو من وسواس الموت وتقول : أنها تخاف من ذكر الموت !

وتخاف إذا سمعت أن فلانا مات ! وإذا رأت صورة قبر فكأن تلك النهاية

آتية !وتشعر بتنميل وتخدير يبدأ من قدميها وبرودة في أطرافها

وتسارع نبضات القلب وأعراض تأتي بعدها مرحلة أن تبدأ بالوصية ! وتتخيل بأن ملك الموت أتى!
سيطر علي الشيطان حتى أصبحت أخاف إن نمت ألا أستيقظ

لاقدر الله وأنا أم لأطفال لامعيل لهم بعد الله سواي ؟؟

وأخاف عليهم وقلبي معلق بهم ! وليس حبا في الدنيا وتعلقا

بها ولكن أرحمهم وهم صغار!!


وتطور الأمر فصار يأتيني في الصلاة فأشعر بأني سأموت

الآن فأقطع صلاتي من شدة جهلي ..!

وتقول كانت الاجابة :الموت حق علينا وساعته لاترد

ورسوله صلى الله عليه وسلم أمرنا بكثرة ذكر هادم اللذات

لنستعد له لا لأن يكون ذكره سببا في توقف حياتنا وواجباتنا

التي أمرنا الله بها أو المسؤوليات التي وضعنا فيها ولا بأن

ننشغل بالتفكير به بطريقة خاطئة فنترك العبادات ؟؟


وأما بالنسبة للوسواس الذي يأتيك في الصلاة فتذكري بأن أفضل

خاتمة إن مت وأنت تصلين بين يدي ربك فلما المهرب ؟؟

ثم قالت عالجت نفسي بالذكر وانا الأن بأحسن حال ولله الحمد .


علاجك بيدك لاشك انها حلول معروفه ولكن "

ساعدت بها اخوات لي كانوا لايعرفون انه

علاج سريع مفعوله "


اولاً /الاستعاذه بالله من الشيطان الرجيم


ثانياً /كثرة الذكر والاستغفار،


ثالثاً /قراءة سورة البقرة يوميا بصوت عالي


رابعاً /عليك بالدعاء واليقين بالشفاء


خامساً /كثرة الدعاء بأن يطيل الله عمرك في طاعته

مع العمل الصالح الذي يصدق ذلك الدعاء

سادساً /الحديث مع النفس بصوت مسموع " انا لست مريض


سابعاً/ اذا كنت واقف فبدأت الوسوسه فأجلس واشغل نفسك . او العكس .


ثامناً /
الصدقــه لقوله صلى الله عليه وسلم " داوو مرضاكم بالصدقة"



و على كل مسلم التأكد من ان الاعمار كلها بيد الله

و أن العلاج يأتى برحمة الله فقط .

حفظنا الله جميعا من مكايد الشيطان .