.....أيهما اسبق العلم أم حسن الخلق.؟

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


دارين

عضو متميز
10 فبراير 2004
566
3
0
68
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم



بداية نتأمل هذه النصوص من القرآن الكريم أولاًً:

يقول الله عز وجل:{ ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم} البقرة 129.

إن هذه الآية وردت على لسان سيدنا إبراهيم، وقد قدم العلم على التزكية ( وهي التربية على حسن الخلق) أي أنه قدم العلم على الخلاق..

إن هذه الآية التي ذكرت.. جاءت في القرآن 4 مرات،
مرة على لسان سيدنا إبراهيم وثلاث مرات قولا عن الله عز وجل، وكان الترتيب مختلفا..

الآية الأولى: يقول الله تعالى{ كما أرسلنا فيكم رسولا منكم يتلو عليكم آياتنا ويزكيكم ويعلمكم الكتاب والحكمة} البقرة 151. فالله هنا قد قدم الله التزكية على العلم مع أن في طلب سيدنا إبراهيم قدم العلم على التزكية كما في الآية 129 من سورة البقرة.

الآية الثانية: {لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين}[آل عمران 164]

الآية الثالثة: {هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين} [الجمعة 2]

في آية واحدة التي تنقل لنا طلب نبي الله إبراهيم عليه السلام قدم العلم على التزكية.. في حين في الآيات الثلاث التي تعلن استجابة طلب نبي الله إبراهيم عليه السلام: قدم التزكية على العلم.

النتيجة المستخرجة من نصوص القرآن، الكريم هي:
أن تربية النفس على حسن الخلق لها أسبقية على طلب العلم

ولنتأمل مرة أخرى آيات البيعة وحديثها

الآية تقول: { يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك على أن لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن أولادهن ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن وأرجلهن ولا يعصينك في معروف فبايعهن واستغفر لهن الله إن الله غفور رحيم } [ الممتحنة 12]

روى البخاري عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏تعالوا بايعوني على: ألا تشركوا بالله شيئًا،
ولا تسرقوا،
ولا تزنوا،
ولا تقتلوا أولادكم،
ولا تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم،
ولا تعصوني في معروف،
فمن وفي منكم فأجره على الله، ومن أصاب من ذلك شيئًا فعوقب به في الدنيا، فهو له كفارة، ومن أصاب من ذلك شيئًا فستره الله، فأمـره إلى الله؛ إن شاء عاقبه، وإن شاء عفا عـنه‏‏‏.‏ قــال‏:‏ فبايعته ـ وفي نسخة‏:‏ فبايعناه ـ على ذلك‏.‏
وروى الإمام أحمد عن جابر مفصلًا‏.‏ قال جابر‏:‏ قلنا‏:‏ يا رسول الله، علام نبايعك‏؟‏ قال‏:‏ ‏
على السمع والطاعة في النشاط والكسل‏.‏
وعلى النفقة في العسر واليسر‏.‏
وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر‏.‏
وعلى أن تقوموا في الله، لا تأخذكم في الله لومة لائم‏.‏
وعلى أن تنصرونى إذا قدمت إليكم، وتمنعونى مما تمنعون منه أنفسكم وأزواجكم وأبناءكم، ولكم الجنة‏‏‏.

استنتاج:
1- جل بنوذ البيعة تنص على البعد من الخلق السيئة والتخلق بأحسنها.
2- لا يوجد في بنوذ البيعة المطالبة بالعلم إلا من التعريض- بحيث لا تجتنب إلا بمعرفة ولا تتخلق بخلق حسن إلا بمعرفة- فكأمها ما وجد العلم إلا لتعلم الخلق.


أخيراً: ما معنى هذه النصوص؟

1- ما من شيء أثقل في ميزان العبد يوم القيامة من حسن الخلق' رواه أبو داود والترمذي وفي رواية: ما يوضع في الميزان يوم القيامة أفضل من حسن الخلق وإن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم. رواه الطبراني عن أبي الدرداء،
2- أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا' رواه أبو داود والإمام أحمد
3- أحسن الناس إسلاما أحسنهم خلقا' رواه السيوطي في الدر المنثور والزبيدي في اتحاف السادة المتقين.
4- إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون قالوا يا رسول الله قد علمنا الثرثارون والمتشدقون فما المتفيهقون قال المتكبرون رواه الترمذي وقال حديث حسن
5- حسن الخلق نماء وسوء الخلق شؤم والبر زيادة في العمر والصدقة تمنع ميتة السوء. مسند الإمام أحمد ابن حنبل
6- أكثر ما يدخل الناس الجنة تقوى الله وحسن الخلق' رواه الترمذي وابن ماجه.
7- ' إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم' رواه الهيثمي.
8- سئل صلى الله عليه وسلم : * من أحب عباد الله إلى الله!؟ قال:' أحسنهم خلقا' الهيثمي في مجمع الزوائد
9- قال e: ألا أخبركم بأحبكم إليّ'، قالوا بلى يا رسول الله، قال:' أحسنكم خلقا. رواه الامام أحمد.
10- قال e : أنا زعيم ببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه' الهيثمي في مجمع الزوائد والطبراني في المعجم الكبير
11- وقال e: إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم، فسعوهم ببسط الوجه وحسن الخلق' الهيثمي وأبو يعلى
12- خياركم أحاسنكم أخلاقا ولم يكن النبي e فاحشا ولا متفحشا قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح
13- وكان كثيراً ما يدعو ربه فيقول: ' اللهم اهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت'. وينظر في الرمآة فيقول: اللهم كما حسنت خلقي فحسن خلقي
14- عن أنس إن العبد ليبلغ بحسن خلقه درجات الآخرة وشرف المنازل وإنه لضعيف العبادة وإن العبد ليبلغ بسوء خلقه أسفل درك جهنم وإنه لقوي العبادة‏. رواه الإمام أحمد

النتيجة: أتركها للقارئ والسامع

أخيراً: اسمع هذه القصة واعرض نفسك عليها

جاء أناس للرسول الله e قالوا: يا رسول الله فلانة تذكر بكثرة صلاتها وصيامها وزكاتها، غير أنها تؤذي جيرانها فقال e:' هي في النار' ثم ذكر للنبي e أن امرأة تذكر من قلة صلاتها وصيامها، وزكاتها غير أنها لا تؤذي جيرانها فقال e:' هي في الجنة' رواه الإمام أحمد و الحاكم والهيثمي.
هذه القصة تبين لنا حديث رقم 14 السابق!


والآن أسأل سؤالاً:

لماذا بعث النبي محمد صلى الله عليه وسلم؟
القرآن يجيب فيقول: { وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين} الأنبياء 107.

فكر في هذه الآية.. وتخيّل معي.. لو أن المجتمع يسوده الغش.. يسوده الخداع.. تسوده إضاعة الأمانة.. تسوده الفواحش.. فهل هناك مجتمع فيه رحمة؟

وتخيّل معي.. عائلة.. تسودها الكراهية.. يسودها الحسد.. تسودها الضغينة فأين الرحمة إذن؟

هل يمكن تصور الرحمة بدون خلق؟
هذا ما يبين لنا العلاقة الوثيقة بين خبر الله بأنه أرسل نبي رحمة للعالمين وبين قول النبي e إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق'. رواه الإمام مالك

أراك تقول: هل هذا معقول.. أيكون الهدف الأسمى من بعثة النبي محمد e هو ضبط الأخلاق؟ اقرأ الحديث مرة أخرى وفكّر فيه.[ إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق] واربطه بالآية ترى السر الحقيقي والدور المطلوب منك.
فإن خير ما أعطي الإنسان حسن الخلق، ألا وإن حسن الخلق من أخلاق الله عز وجل.‏ رواه الإمام أحمد

إذن قد اتضح الأمر وحصل الاستعداد للتنافس في حسن الخلق فاستبقوا الخيرات وزينوا عملكم بالأخلاق الحسنة.

وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

منقول

لتعم الفائدة وسعيا بالتحلي بالخصال الحميدة وحسن الخلق وطلب العلم وكلما زاد طلبنا للعلم كان ذلك داعما للتحلي باحلى الخلق وبالتواضع والابتعاد عن كل الرذائل ولذلك ارى ان السعي للعلم هو للوصول باحسن الخلق

ارجو ان اكون قد وفقت بالنقل


اختكم دارين
 

أنين السنين

عضو متميز
28 ديسمبر 2004
2,280
8
0
[السلام عليكم ورحمة الله بركاته

جزاك الله خيرغاليتي دارين علي نقلك الجميل

لهذا الموضوع المتميزأيهما اسبق العلم أم حسن الخلق.؟

انما هى بالنسبة لي

إن حسن الخلق من أخلاق الله عز وجل

أحسن الناس إسلاما أحسنهم خلقا

فى امان الله ورعايته

وبارك الله بك
 

marolin99

عُضْو شَرَفٍ
3 ديسمبر 2004
12,882
260
0
أنين السنين قال:
[السلام عليكم ورحمة الله بركاته

جزاك الله خيرغاليتي دارين علي نقلك الجميل

لهذا الموضوع المتميزأيهما اسبق العلم أم حسن الخلق.؟

انما هى بالنسبة لي

إن حسن الخلق من أخلاق الله عز وجل

أحسن الناس إسلاما أحسنهم خلقا

فى امان الله ورعايته

وبارك الله بك
 

دارين

عضو متميز
10 فبراير 2004
566
3
0
68
السلام عليكم

اخواتي واخواني

انين السنين ومارولين

اسعدني مروركم الكريم واسعد الله اوقاتكم بكل خيرومتعنا واياكم بحسن الخلق


اختكم دارين