أوشك أن يصبح شىء من الماضى

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


عرفان بالجميل

مشرف وابة التخلص من الشك - الوساوس - القلق - التوت
4 فبراير 2016
1,992
1,261
0
مصر
اخوانى الاعضاء القدامى والجدد موضوع مرض الايدر الذى اصاب الكثير من العلماء والعامة محيرا الي درجة قربت من الياس أن يجدو له فى اوله سببا وبعد اكتشاف السبب
اجتهدو عقودا من الزمن الي ان توصلو الي علاجات كثيرة ومتعدده كلها باءت بنجاحات كثيرة فى وضع الفيروس فى حجمه الطبيعى وكانه لم يتواجد فى الجسد طول ان المصاب فى اتظام علي العلاج
والان وفى تلك الفترة بالتحديد اوشك الباحثون والعلماء ان يتوصلو الي علاج يكاد ان يفتك فهذا الشئ الذى حير العالم عقودا من الزمن
وهذا لسبب قوى ادركه المعنيين بهذا الشان انه فيروس يعنى كائن حى حى يهاجم الانسان الذى وقع بطريقة مباشرة او غير مباشرة لاحدى الطرق التى ينتقل بها الفيروس من مصاب الي غير مصاب بمعنى انه ليس عضوا تلف فى الجسد اى ليس من الاساسيات التى بنى عليها الجسد متل الاعضاء التى تعتمد عليها الجسد فى تكمله حياته
بمعنى اخلر انه ليس كالبنكرياس الذى اذا اصابه شئ اصيب الانسان بمرض السكرى وهذه معضله ولكنه فيروس وقد عرف ماهيته وقد عمل المعنيين بهذا الشان ضمن محاولات كثيره بعضها باء الفشل وبعضها باء بالنجاح حتى قرب من التخلص منه نهائيا وايجاد دواء للقضاء عليه ويرجع الجسد بحالته الطبيعية مرة اخرى
وما نريد ان نوصله الي اى شخص اصيب بالفعل او موسوس بتلك الاصابة با ما تخلفه تلك الاصابة او الاشتباه بها هى ليست من مخلفات الاصابة اوالاعتقاد بها
لكن العامل النفسى الذى هو اخطر من الاصابة نفسها والذى بالفعل قد يضر احد الاعضاء الاساسية بالجسد وهذا هو الذى لا نريده لانه فى تلك الحال تصبح بالفهل مريض بشىئ اخطر منه بهذا الفيروس
والان نرجو الجميع الصبر لانه بالفعل قرب ان يصبح شيئا من الذكريات ومن الماضى
وللجميع التوفيق