أنواع العواطف مع الناس

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


G

Guest

ضيف
(((أحيانا قد تشعر بالتكيف الاجتماعي مع من حولك و أحيانا قد لا تشعر بذلك بسبب بعض العوامل التي تثبط من الشعور بالسعادة والعاطفة هي من أقوى الأسباب والعناصر التي تجعلك متكيفا اجتماعيا , فمتى ما احب الفرد الجماعة التي يعيش وسطها فإنه بذلك يشعر بالتكيف والراحة والسعادة ولكن كيف تخرج العاطفة وما هي أشكال العواطف عند الآخرين ؟ هناك صنف من الناس وان شعر بالعاطفة وأحس بها وعاشها الا انه لا يعبر عنها ولا يعبر عن عاطفته تجاه الطرف الآخر فهو كما نسميه شخص كتوم وهذا النوع من الأفراد قلما يتكيف مع الآخرين لأنهم لا يشعرون بعواطفه فهو لايظر ها ….وهناك نوع آخر من البشر تتأجج عواطفهم تجاه أصدقائهم أو جيرانهم ومحيطهم الاجتماعي ولكنهم أناس يعجزون عن التعبير اللفظي عما يدور في دواخلهم أي ان الموضوع من اصله يكمن في العجز عن التعبير ، ويوجد صنف ثالث من البشر قد دثر الجفاف ودثرت القسوة مشاعرهم فتستطيع ان تقول انهم أناس تجردوا من العاطفة لا يقدرون مشاعر الآخرين ولا يستطيعون الإحساس أو التعبير عن العواطف وقد يستنكرون العاطفة من الآخرين وهؤلاء الناس من المستحيل ان تشعر بالسعادة معهم فأي تكيف وأي سعادة تكون مع شخص يخلو من المشاعر وعلى النقيض من ذلك نجد البعض ممن ترتفع لديهم درجة الحساسية وترتفع لديهم رهافة المشاعر فهم أناس سريعو التأثر بالإحداث من حولهم مثل هؤلاء الأفراد يجب التعامل معهم من منطلق حساسيتهم ومن منطلق رغبتهم في المحافظة على مشاعر الآخرين فهم أفراد تحيط بهم الشفافية من كل جانب وصوب .)))))
 

بسمة

عضو متميز
25 أغسطس 2001
2,410
16
0
السلام عليكم

أختي العزيرة أم أسامة

عدنا من جديد

أولاً كيف حالك إنشاء الله بخير (أشتقت لك ) :)

زيارة على الخفيف;)

حيرتيني يا أختي أم أسامة ( أم الدرر ) فانا لا أعرف الى أي نوع انتمي من هذة الانواع السالفة الذكر

مثلاً في بعض الناس أرتاح لهم كثيراً واحس أني أعرفهم من زمان وفي نفس الوقت أنا لا اعرفهم ولا اعرف شيء عنهم ولكن أحس بالسعادة عندما اسمع أخبارهم الطيبه أقصد (أحبهم في الله واتمنى لهم الخير)

ومشكلتي يا أم اسامه انني ما احب أزعل حد أبداً أريد أن أدخل الفرحة على الجميع .
لذلك أكون دائماً قلقة والوم نفسي كثيراً على أي تصرف أقوم به وهذا السلوك يتعبني كثيراً:eek:

ماذا افعل يا أختي العزيزة;)
 
G

Guest

ضيف
مداخلة مميزة بارك الله فيك

شكرا لك ياعزيزتي على هالمداخلة المميزة بارك الله فيك
شيئ جميل جداً ان نشعر بالأخرين والأجمل من ذلك ان يحاسب الانسان نفسه على الأخطا ء التي ارتكبها في حقهم وانه لم يجعل اللآخرين شماعة يلقي عليهم بأخطاءه ووهو بذلك يرتقى بنفسه ويخلصها من بعض الاخطاء والصفات التي لايريدها ويجب ان نفرق ياعزيزتي بين الاستفادة من الأخطاء وبين الشعور بالذنب اذ إن الأول يجعل الانسان يحاسب نفسه على تلكم الاخطاء وبالتالي يتجنبها
اما الشعور بالذنب يعني اننا نهدر طاقات نفسية على حادثة او حديث انتهى وهذا الشعور يشل تفكيرنا عن المستقبل ويمنعنا من القدرة على ممارسة ما يجب علينا عمله ونظل نفكر ونفكر ونفكر ونلوم ذاتناونقوم بتقريعها ومعاقبتها على ما حصل في الماضي وهذا بدوره يجر للقلق النفسي والتوتر وقد يقود بالشخص للشعور بالإحباط والاكتئاب وهذا الشعور أي الشعور بالذنب له بالطبع اسباب عديده منها ما يتعلق بالشخص نفسه ومنها ما يكون راجع للأسرة واسلوب التربية وللتخلص من هذا الشعور لابد ان :
1ـ ان ندرك ان ماحدث في الماضي من احداث وافعال حصلت وانتهت وان تفكيرنا في الوقت الحاصر بشيء ماض وانتهى لن يفيد
2ـ ان نعلم ان ماقدره الله لنا سيقع شئنا ام أبينا وعلينا ان نرضى ولعل الله اراد بنا خيرا فحصل ذلك الموقف ليردنا عن شر وان نصبر وندعو الله ليخفف مابنا من آلام نفسية
3ـ لم اجد اجمل من الذكر راحة للنفس وطمأنينة للبال فعلينا ان نذكر الله كلما همت بنا تلكم الأفكار وماأصدق قول محمد صلى الله عليه وسلم : من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لم يحتسب )
4ـ يجب ان لانتوقع الكمال في تصرفاتنا وسلوكنا لأننا بشر نخطئ ونصيب ومانخطئ به من الشيطان ومانصيب به فمن توفيق الله تعالى والكمال لله وحده
5ـ ان نشحذ تفكيرنا في الآخرة وما اجمل قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه ، وجمع له شمله ، وأتته الدنيا وهي راغمة ، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه ، وفرق عليه شمله ، ولم يأته من الدنيا الا ماقدر له )
وان نحاسب انفسنا على امور الآخرة اكثر من امور الدنيا لكي يدفعنا ذلك للمزيد من الاعمال الصالحة ويكفنا عن بعض المعاصي وهذا اجمل انواع المحاسبة على الاطلاق .

6ـ التحدث مع النفس عن العلاقات الاجتماعية الناجحة
7ـ ان نجعل من الفشل طريق للنجاح وان نتحدى المصاعب وان نقدم متوكلين على الله تعالى في علاقاتنا القادمة

هذه بعض الافكار اتمنى ان تفيدك



والحديث يطول ويطول ولكن اكتفي بما قدمت وان اردتي الاستزادة فلك ما أردت

تحياتي وتقديري لشخصك الكريم حفظك الله ووفقك لما فيه الخير والسداد ،،،