أعجوبة الشعور الانساني (تلقي الرسائل الفكرية) نموذجا

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
أعجوبة الشعور الانساني (تلقي الرسائل الفكرية) نموذجا

بقلم الدكتور /هارولد شيرمان

عندما كنت أحاضر عن قدرة العقل وبالخصوص في أندية الطعام غالبا ما كنت أطلب رفع الأيدي للاجابة على هذا السؤال: (كم منكم يعرف الكثير عن ميكانيكيا محرك السيارة ويستطيع اصلاحه اذا ما حدث له عطب بسيط )؟
كان هناك ستون بالمائة تقريبا يرفعون أيديهم يشهدون في كبرياء على معرفتهم بالميكانيكيا .........وعندئذ كنت أعد الطعم وافتح المصيدة.............:
(هذا جميل ايها السادة......الآن دعوني أسألكم سؤالا اخر.....ان كل واحد منك يسير حاملا في رأسه أعظم ىلة حساسة في العالم وذلك هو عقلك......والذي كنت تعتمد عليه في كل أمر من أمورك حتى هذه اللحظة وليس هذا فقط وانما كل سعادتك ونجاحك في المستقبل ايضا يتوقفان على عمل عقلك) فاذا كان هذا صحيحا كم منكم يمكنه اخباري كيف يعمل عقلك؟ ولم ار يدا واحدة ترتفع لتجيب على هذا التساؤل ،وفي فترة التفكير الصامتة اضيف: الا تظن ان الوقت قد حان لصرف بعض الدقائق كل يوم في محاولة معرفة عقلك حتى تتعلم كيف تشغله بكيفية اكفأ

وعلى كل حال فيجب ان اقول في البداية انه يوجد الكثير الذي لا نعرفه عن قدرات العقل العليا هذه ، وفي مجال التلباثيا مثلا فان هناك عاملا اساسيا لنجاح ارسال واستقبال الانطباعات الفكرية وهو (شدة الاحساس) ولقد اكتشفنا بعد دراسة دقيقة لمجاميع الانطباعات الصحيحة التي دونتها ان تلك الرسائل الفكرية التي تلقيتها بسهولة كان المرسل قد احس بهااحساسا قويا (أي تفاعل معها)

فمثلا عندما كنت اركز تفكيري على السير هوبرت (احد اعز اصدقائه) ذات مساء في الوقت المحدد الذي اتفقنا عليه دخل في وعيي بشكل مفاجيئ الم في اسناني وكنت انا اشعر حقيقة بهذاا لالم ولكني في نفس الوقت شعرت بأنها سنة هوبرت هي التي تتألم وانما انا صدى لهذا الالم مع العلم ان هوبرت كان يبعد عني حوالي ثلاثة الاف ميل فقمت علىا لفور بتسجيل ما يلي: يا هوبرت عندي احساس بأنك تشكو من الم في اسنانك.......) وبعد عدة أسابيع لما وصل الى نيويورك التقرير المقارن من هوبرت وجدت فيه المفاجأه حيث قال في رسالته ( كان لدي ألم شديد في الاسنان .....)

وفي قصة مشابهة حدثت لي مع هوبرت ايضا وكان عقلي مترنما معه شعرت على الفور بأن رأسي تهتز عدة مرات وفسرت هذا الشعور بما كتبته في مذكرة لي( جاءني الم شديد مفاجيء في الجانب الايمن من الرأس ...... ) وبعد عدة اسابيع تبين ان هوبرت في نفس التوقيت كان تعرض الى حالة ضرب في رأسه اثر اصطدامه بمدخنة البيت )

وهناك أمثلة اخرى كثيرة من بين تجاربنا تبين قوة الاحساسات الكامنة وراء الافكار ليس ضروريا ان تكون الاحساسات ذات طبيعة فيزيقية بل لربما كانت ذات طبيعة انفعالية ،ولهذا نستفيد من جميع الامثلة التي ذكرناها ان الاحاسيس والانفعالات كانت داخلة في كلا عمليتي الارسال والاستقبال ومن الواضح ان قدر شدة الانفعال المرء لما قد يحدث له هو الذي يحدد مقدار شدة ما يسمى بالامواج الفكرية او النبضات المنطلقة

ان الاحساس في حد ذاته اعجوبة عظيمة ،الاحساس شقيق الوعي والوعي ايضا اعجوبة عظيمة ،وانا مقتنع ان الاحساس هو خاصية للعقل وليس للجسم ، فيمكن ان يقال لك وانت تحت تأثير التنويم المغناطيسي بانه سوف لا يكون لديك احساس في ذراعك او ساقك وعند عودتك للوعي يغرس دبوس في لحمك دون الاحساس بالألم فاذا كان الاحساس ساكنا في خلايا جسمك فلا يمكن للتأثير المغناطيسي ازالته، الاحساس اذن شيء يخترق هذه الخلايا ولكن لا يدرك الا بالعقل ونحن نعلم بالطبع ان هناك شبكة من الاعصاب ترسل باستمرارباحساسات الى المخ على هيئة شحنات كهربية او نبضات عصبية ولكنه هو العقل وحده الذي يفسر هذه النبضات بلغة الاحساس ،فلا يمكن ان تكون واعيا بدون الاحساس فالمخدر يوقف النبضات العصبية حتى يتعطل اتصال العقل مؤقتا مع الجسم ولكن الجسم لا يستطيع الاحساس بدون العقل ومع ذلك فالجسم يحتاج الى العقل لكي يعبر فيه عن نفسه

ولقد طور الانسان اللغة حتى ينقل مشاعره بشكل مفهوم الى بني جنسه ولكن الكلمات ليست فقط سوى رموز للاحساس وهي ليست الاحساس نفسه ولكن ربما كانت تحمل قوة الاحساس التي من خلالها تثير الاخرين وتحركهم

لهذا كان من الصعب على الشخص الحساس ان يستقبل انطباعات خاصة على هيئة كلمات او اعداد ومن الأسهل التقاط احاسيس الاخرين ثم البحث عن الكلمات لوصف هذه الاحاسيس باستخدام الحصيلة اللغوية التي لدى الشخص المستقبل

ولهذا يقول العلماء ان كل شيء في الكون له معدل وصفة خاصة من الذبذبة وينطوي تحت هذا أحد المظاهر العجيبة للاحساس فلقد اتضح مرة بعد اخرى ان أي جسم او قصاصة من رداء لبسه شخص او خطاب او رسالة او أي متاع لها خاصية ذبذبية والشخص الذي ينتلك خاصية الاحساس العميق يستطيع من خلال ما يسمى (الاستقصاء)
ترجمة هذه الذبذبات ووصف مناظر وحقائق لا سبيل للحصول عليها عند الرجل العادي

يمكنك الان ان تستنتج مما ذكرنا ان الاحساس ما هو الا قوة او طاقة معينة،وعندما يسيطر عليه الذكاء يمكن ان يكون قوة للخير ولكن له ايضا القدرة على التحطيم وعلمنا ايضا ان الاحساس مرتبط بكل فكر نفكر فيه واننا يمكننا ادراك الحوادث والاحداث عن طريق الاحاسيس الوارد ة الينا وما علينا سوى تنمية القدرة للسيطرة على هذه الاحاسيس وتوجيهها ايجابيا

ومن اجل أمان وثبات عقلك وجسمك يجب ان تنمي القدرة علىالتحكم في احاسيسك تحت كل الظروف ، وربما يكون هذا هو أصعب قضية في الحياة ، ولكن على كل حال يجب ان يكون هذا هو هدفنا اليومي لانه لو لم يحدث هذا ولم نهتم باحاسيسنا فلربما كان لانفعالاتنا وردود افعالنا ما يكفي لتحطيم صحتنا وحياتنا حتى على الامد البعيد
واذا وجدت انك تنساب او تثار انفعالاتك بسهولة معنى هذا انك ممتليء باحاسيس الخوف والقلق والتي تريد اشباعها من خلاال خلق جو من الخيالات السلبية واذا تعلمت كيف تنظم عقلك وانفعالاتك فسوف تقل لديك الاضطرابات النفسية
وتستطيع عندها ان تخلق جوا هادئا داخل نفسك مما يخلق جوا صافيا يمكنك من استقبال الانطباعت الخارجية

المرجع كتاب (الادراك الحسي الزائد)
 

أمل المستقبل

عضو متميز
1 أغسطس 2002
70
0
0
www.alrashed.net
كيف ننظم عقولنا؟؟

*مقاله رائعه واختياررموفق منك اخي محمد
*ما ادرى كأن المقال يقول أكمل أستاذ محمد كيف ننظم عقولنا؟؟:D ;)
*كيف نحمى انفسنا من هذه الاضطرابات؟

*ولو تكرمت علي باسم المؤلف واذا تكرمت :D من اين حصلت على الكتاب؟:) :)
مع اخلص تحياتي
 

محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
مرحبا بك أختي الفاضلة....... هذا الكتاب أراه أمامي الان وانا اكتب هذه الكلمات...... هو من تأليف ( هاورلود شيرمان) واسم الكتاب( الاداراك الحسي الزائد) يتحدث فيه عن القدرة الخارقه لدى الانسان من تخاطر واستبصار ونحو ذلك....وما نقلته هنا هو مقدمة الكتاب وبالتحديد مقدمة الفصل الذي يتحدث عن التخاطر . والكتاب يقع في 500 صفحة..... وهذا الكتاب هو من مقتنيات والدي.... حيث اشتراه بعد ولادتي بسنتين:) وقد حاولت جهدي منذ 6 سنوات من أول قراءة لي لهذا الكتاب أن أحصل على نسخة جديدة منه..... لم أجد لا قديمة ولا جديدة..... ولا أعلم ان كان هذا الخبر قد يزعجك..... ان قلت لك انه أفضل كتاب شاهدته متخصص في هذه الفنون.... 500 صفحه فيها من القصص والاحداث الشخصيه له ولاصحابه وفيها نظريات وكثير منها بالطبع يحتاج الى نقاش ودراسه..... لكنه بالفعل كتاب فريد.... فريد