أرقى العلاقات الإنسانية وأهمها

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
الأمومة هي غريزة طبيعية أودعها الله سبحانه وتعالى في أعماق الأم لتتدفق نحو أبنائها فيضا فتشيع الدفء والحنان في نفوسهم لتصبح جزءا أساسيا في تكوينهم وشخصيتهم، فالأمومة من أدق العلاقات الإنسانية وأرقها.. فتلك العلاقة التي تحقق سنة الحياة على الأرض كما ارتضاها الحق سبحانه وتعالى فإن عاطفة الأمومة هي شعور مركب يتجسد في خبرات وممارسات عقلية تتضمن أحاسيس دافئة تكون موجهة نحو فلذة كبدها ويغمرها سعادة شعورية أو لاشعورية‏ وهي تعطي تناغما فيه كل حواسها في سيمفونية رائعة هي سيمفونية الحب الصافي‏. فعندما تساءل الشعراء من أين يأتي الحب؟ من القلب أم من العين نسوا أن حب الأم يأتي من القلب ومن العين ومن الروح ومن الجسد من الشعور واللاشعور‏، بأنه حب يمتزج فيه العقل بالوجدان‏.‏

إن الأمومة علاقة اجتماعية فريدة من نوعها فهي أعظم وأنقى نموذج‏، هي العلاقة بين الأم وأبنائها فهي تعطي بلا حدود تعطيه من كيانها وكينونتها حبا وحنانا‏، وتتجلى هذه العلاقة في التضحية والانتماء القيمي الرفيع‏. ولا شك أن عاطفة الأمومة في مظهرها وجوهرها في عاطفة حب يتخطى حواجز العقل والمنطق يمتلئ المرء إعجابا وتقديرا كلما تأمل بعض المواقف التي تتملى فيها طفلها عندما يمرض أو يتعرض للخطر‏.‏

فالأم لديها مقدرة فائقة على الحس المرهف‏، وقد منحها الله قدرات على العطاء فتوجد رابطة روحية قوية تربطها بأولادها.‏
ويصنف علماء النفس الاجتماعي أنواع العلاقات إلى ثلاثة أنواع:‏ علاقة إدانية‏، أو نفعية‏، أو علاقة تبادلية‏؛ فعلاقة الأمومة ستظل دائما رمزا للعطاء والإنسانية فهي باقية وصامدة وخالدة‏، فقد أوصانا بها الله تعالى في كتابه الكريم برا وطاعة ورعاية وقولا كريما ووضعها رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكانة الصدارة‏، وأكد ذلك ثلاث مرات‏.‏

ليس أطهر من دعاء الأم الذي تفتح له السماء أوسع أبوابها..‏ ويغفر الله الذنوب‏..‏
إن الإشادة بدور الأم سواء في تنشئة الأجيال أو في بناء الأمة بصفة عامة واجب مقدس، والتاريخ يشهد بأن الذين غيروا سيرته وكانت حياتهم بمثابة نقطة تحول في تاريخ أمتهم كانوا متأثرين بطريقة أو بأخرى بالأم‏.‏
 
G

Guest

ضيف
الأم كنزثمين

الأم ومشاعر الامومة موضوع جميل جدا (يعطيك العافية )

ليت من يقدر هذه المشاعر وهذا لاحساس الجميل الرائع .....تحترق الأم في كل يوم لتضيئ السعادة لأبناءها وتنسى نفسها وصحتها لتضيء لأبناءها
تجدهم يخلدون للنوم وتظل ترقبهم وتحنو عليهم وتعجز عينها عن النوم اذا ما اصاب احدهم مشكلة او عارض صحي الأم نعمة حقا لايعرف قيمتها الا من فقدها وليتنا اعطيناها حقها فالكلمة الطيبة لها مفعول السحر فلا تبخلوا على امهاتكم بها ولاتنسوا قبلة الرأس والسؤال عنها لتشعر ان ابناءها يحنون عليها ويقدرونها وفقنا الله واياكم لبر امهاتنا .
 

إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
وأنتي كذلك .. الله يعطيك الصحة والعافية والسعادة الدائمة في

www.jpg



الذاكرةُ تَتَفَتَّتُ

كأنها مَنْجَمٌ زاخرُ بالخرافةِ

ولا تتذكرُ شيئا

عدا مساءاتٍ كانتْ تزحفُ مستندةً

على أغصانِ التَّعبِ

عدا صوراً وملامحَ

تنشطرُ من ألبومِها القديمِ

صورا وملامحَ

لتماثيلَ أكلتها الرطوبةُ

وعششتْ بين ثناياها العناكبُ

الذاكرةُ تتفتتُ

ونحن نمسحُ ظِلالنَا

نمسحُ ظِلالنَا بأيدٍ ملطخةٍ بالغبارِ

نمسحُ ونتذكَّرُ

فتذبلُ ملامِحُنا على الرصيفِ.

(سعاد الكواري)