أخطاء + مواضيع وقصص غير ثابته + أدعية وأحاديث باطلة وضعيفه لا يجوز تداولها ونشرها

فضيلة

المشرف العام
طاقم الإدارة
11 مارس 2004
38,263
8,208
113
اسبانيا
  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اللهم صلى وسلم على أشرف المرسلين سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


    12. عشرة تمنع عشرة


    نصّ الحديث :

    سورة الفاتحة ... تمنع غضب الله

    سورة يس ... تمنع عطش يوم القيامة

    سورة الدخان ... تمنع أهوال يوم القيامة

    سورة الواقعة ... تمنع الفقر

    سورة الملك ... تمنع عذاب القبر

    سورة الكوثر ... تمنع الخصومة

    سورة الكافرون ... تمنع الكفر عند الموت

    سورة الاخلاص ... تمنع النفاق

    سورة الفلق ... تمنع الحسد

    سورة الناس ... تمنع الوسواس


    قال الشيخ الإمام محمد بن صالح العثيمين تعليقا على هذا الحديث المكذوب :

    من ذلك أيضا ورقة عنوانها كنز لا يفنى قال النبي صلى الله عليه وسلم
    كما زعم هذا الكاذب عشرة تمنع عشرة ، الفاتحة تمنع غضب الرب الى آخره ، وهذا أيضا حديث مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) .

    المصدر :

    موقع الإمام محمد بن صالح العثيمين ربط الفتوى:

    http://www.binothaimeen.com/publish/article_271.shtml
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم:

    بالنسبة لهذه العشر سردا لم أرها في شيء من كتب السنة
    وثبتت معاني بعضها .

    فثبت الحديث في فضل سورة الملك وأنها تمنع عذاب القبر
    قال صلى الله عليه وسلم : {سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر }
    . رواه الحاكم وغيره ، وحسّنه الألباني .

    و قال صلى الله عليه وسلم : {إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له ، وهي سورة تبارك الذي بيده الملك . }
    رواه أهل السنن وقال الترمذي : هذا حديث حسن .

    ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ سورة تبارك وسورة السجدة ،
    كما في المسند والأدب المفرد للبخاري وسُنن النسائي ، وهو حديث صحيح.

    والأحاديث الواردة في فضل سورة ( يس ) لا يصح منها شيء .
    والحديث الوارد في فضل سورة الواقعة وأنها تمنع الفقر فلا يصح .

    وقد ورد بلفظ : من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبدا

    رواه البيهقي في الشعب ، وضعفه الألباني في الضعيفة .

    وأما المعوذات فقد ورد في فضلها أحاديث صحيحة ، فمن ذلك
    ما رواه أبو داود عن عقبة بن عامر قال :
    {بينا أنا أسير مع رسول الله لى الله عليه وسلم بين الجحفة والأبواء إذ غشيتنا ريح وظلمة شديدة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ ب أعوذ برب الفلق و أعوذ برب الناس ، ويقول : يا عقبة تعوذ بهما فما تعوذ متعوذ بمثلهما . قال : وسمعته يؤمنا بهما في الصلاة }. وحسنه الألباني.

    والأحاديث التي وضعها الوضـّـاعون في فضائل السور كثيرة حتى وضع بعضهم لكل سورة حديث في فضلها

    الشيخ : عبد الرحمن السحيم
    المصدر :
    شبكة مشكاة الإسلامية


    يتبع إن شاء الله


    اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ....... وأرنا الباطل باطلا وارزقنا أجتنابه



 

فضيلة

المشرف العام
طاقم الإدارة
11 مارس 2004
38,263
8,208
113
اسبانيا
  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اللهم صلى وسلم على أشرف المرسلين سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    مجيء السيدة زينب ـ رضي الله عنها ـ لفتاة في المنام


    يقول الشيخ الإمام محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ في تفنيد هذه القصّة الباطلة :
    ( ومن ذلك أيضا فتاة تبلغ من العمر ستة عشر عاما مريضة جدا عجز الاطباء عن علاجها وفي ليلة القدر بكت الفتاة بشدة ونامت وفي منامها جاءتها السيدة زينب رضي الله عنها وأرضاها وأعطتها شربة ماء ولما استيقظت من نومها وجدت نفسه شفيت تماما باذن الله هذه أيضا قصة مكذوبة لا أساس لها من الصحة )

    المصدر :
    موقع ألأمام محمد بن صالح العثيمين رحمه الله ـ


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    نشرة مكذوبة منسوبة لزينب رضي الله عنها في شفاء المرض



    السؤال:

    كثرت هذه الأيام رسائل تصل إلى البريد الالكتروني تحكي عن شخص مريض ثم جاءته السيدة زينب رضي الله عنها في المنام وعندما استيقظ وجد أنه شفي من المرض .. ثم يطلب منا هذا الشخص إرسال هذه الرسالة إلى عدد من الأصدقاء... ويتوعد من لا يفعل ذلك بأشياء كثيرة تصل إلى الموت ... فما صحة هذه الرسائل ؟ .


    الجواب :

    الحمد لله

    هذه النشرة التي سألت عنها ـ أخي الكريم ـ ليست جديدة ، وإنما كثر ترويجها في هذه الأزمنة بسب سهولة التواصل عبر وسائل الاتصال السريع كالبريد الإلكتروني مع غلبة الجهل على كثير ممن يكون عندهم محبة للدين .

    وقد يحصل في هذه القصص تغيير في بعض تفاصيلها إلا إنها متحدة في فكرتها وفي آثارها السيئة على عقائد الناس .

    وقد سبق التحذير منها من سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله وهذا نص كلامه

    تنبيه على نشرة مكذوبة يروجها بعض الجهلة :

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه ، أما بعد :

    فقد اطلعت على نشرة مكذوبة يروجها بعض الجهلة وقليلو العلم والبصيرة في دين الله ، ونص هذه النشرة :

    ( بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، وعلى آله وصحبه وسلم ،

    قال تعالى : ( أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ) صدق الله العظيم .

    " مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " ( 8 / 346 – 348 ) .

    والله أعلم .

    المصدر
    الإسلام سؤال وجواب

    النشرة فى هذا الرابط
    http://www.islamqa.com/index.php?ref=49702&ln=ara

    يتبع إن شاء الله
    اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ....... وأرنا الباطل باطلا وارزقنا أجتنابه



 

فضيلة

المشرف العام
طاقم الإدارة
11 مارس 2004
38,263
8,208
113
اسبانيا

  • [*=center]
    14ــ قصة الثعبان مع تارك الصلاة


    يقول الشيخ الإمام محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ في بيان بطلان هذه القصّة :



    ( بلغنا قصة ثعبان يعني حية ملتوية على شخص ميت قيل إنهم أرادوا أن يدفنوه في البقيع فرأوا عليه ثعبان
    عظيمة قد التوت عليه بسبب أنه تارك للصلاة ، وقالوا إن هذا هو الشجاع الأقرع .




    هذه القصة كذب لا شك فيها ولا يجوز تداولها ولا نشرها الا من أراد أن يبين للناس أنها مكذوبة ولم نعلم صدورها عن مصدر موثوق إذن فهي باطلة لا يجوز نشرها ) .


    المصدر :

    http://www.ibnothaimeen.com/all/khot...icle_271.shtml

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ


    15 ــ ذكرى للنساء عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه

    أو
    حديث أصناف النساء يوم القيامة


    فتوى الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله:

    حديث: ((يا علي ليلة أسري بي إلى السماء رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد))

    حديث عن علي رضي الله عنه قال:
    (دخلت أنا وفاطمة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدته يبكي بكاء شديداً، فقلت: فداك أبي وأمي يا رسول الله، ما الذي أبكاك؟
    فقال صلى الله عليه وسلم: ((يا علي ليلة أسري بي إلى السماء، رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد فأنكرت شأنهن، لما رأيت شدة عذابهن، رأيت امرأة معلقة بشعرها يغلي دماغ رأسها، ورأيت امرأة معلقة بلسانها والحميم يصب في حلقها، ورأيت امرأة معلقة بثديها، ورأيت امرأة تأكل لحم جسدها، والنار توقد من تحتها، ورأيت امرأة قد شدت رجلاها إلى يديها، وقد سلط عليها الحيات والعقارب. ورأيت امرأة صماء عمياء خرساء في تابوت من نار يخرج دماغ رأسها من منخرها وبدنها، فتقطع من الجذام والبرص، ورأيت امرأة تقطع لحم جسدها من مقدمتها ومؤخرتها بمقارض من نار،
    ورأيت امرأة تحرق وجهها ويديها وهي تأكل أمعاءها، ورأيت امرأةً رأسها رأس خنزير وبدنها بدن الحمار،
    وعليها ألف ألف لون من العذاب، ورأيت امرأة على صورة الكلب والنار تدخل في دبرها وتخرج من فيها، والملائكة يضربون رأسها وبدنها بمقامع من نار.




    فقالت فاطمة رضي الله عنها: حبيبي وقرة عيني، أخبرني ما كان عملهن وسيرتهن حتى وضع الله عليهن هذا العذاب؟
    فقال صلى الله عليه وسلم: يا ابنتي: أما المعلقة بشعرها فإنها كانت لا تغطي شعرها من الرجال، وأما المعلقة بلسانها فإنها كانت تؤذي زوجها، وأما المعلقة بثدييها فإنها كانت تمتنع من فراش زوجها، وأما المعلقة برجليها فإنها كانت تخرج من بيتها بغير إذن زوجها،
    وأما التي كانت تأكل جسدها فإنها كانت تزين بدنها للناس، وأما التي شدت يداها إلى رجليها وسلط عليها الحيات والعقارب فإنها كانت قذرة الوضوء، قذرة الثياب،
    وكانت لا تغتسل من الجنابة والحيض، ولا تتنظف، وكانت تستهين بالصلاة.

    وأما العمياء الصماء الخرساء، فإنها كانت تلد من الزنا، فتعلقه في عنق زوجها،
    وأما التي كانت يقرض لحمها بالمقارض، فإنها كانت تعرض نفسها على الرجال، وأما التي كانت تحرق وجهها وبدنها، وهي تأكل أمعاءها فإنها كانت قوادة، وأما التي كان رأسها رأس خنزير، وبدنها بدن الحمار،
    فإنها كانت نمامة كذابة، وأما التي كانت على صورة الكلب والنار تدخل في دبرها، وتخرج من فيها. فإنها كانت قينة - مغنية - نوّاحة حاسرة. ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم: ويل لامرأة أغضبت زوجها، وطوبى لامرأة رضي عنها زوجها)). انتهى..

    هذا خبر مكذوب، ومتنه منكر،
    وبعد البحث التام لم نجد إلا أن بعض الناس عزاه إلى كتاب:
    بحار الأنوار.. وبمراجعة إيضاح المكنون، ذيل كتاب كشف الظنون وجدنا في حرف الباء، أن الكتاب المذكور من مؤلفات بعض الشيعة، وهو محمد بن باقر بن محمد تقي الشهير بالمجلسي الشيعي المتوفى عام 1111هـ.

    كذا في الكتاب المذكور،
    وقد ذكر في البطاقة الموجهة إليّ المتضمنة السؤال عن هذا الحديث، أن صاحب البحار ذكره في الجزء 18 ص351، وقد حدثني من لا أتهم عن بعض من له عناية بكتب الشيعة،

    أن هذا الكتاب أعني:
    بحار الأنوار، مملوء من الأحاديث المكذوبة الموضوعة،

    والله ولي التوفيق. أ.هـ.


    http://www.binbaz.org.sa/index.php?p...article&id=714



    يتبع إن شاء الله



 

فضيلة

المشرف العام
طاقم الإدارة
11 مارس 2004
38,263
8,208
113
اسبانيا
  • حديث أصناف النساء يوم القيامة

    فتوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:

    أيضا وصية كتب في عنوانها ذكرى للنساء عن الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه

    قال دخلت أنا وفاطمة على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم فوجدته يبكي بكاء شديدا فقلت فداك ابي وأمي يا رسول الله ما الذي أبكاك فقال يا علي ليلة أسري بي الى السماء رايت نساء من أمتي في عذاب شديد
    وهذا كلمة اسري بي الى السماء هذه لا تتناسب اطلاقا مع الواقع لأن النبي صلى الله عليه وسلم أسري به الى بيت المقدس وعرج به الى السماء

    يقول رايت نساء من أمتي في عذاب شديد وأنكرت شأنهن لما رأيت من شدة عذابهن رايت امرأة معلقة بشعرها يغلي دماغ رأسها الى

    آخر الحديث المكذوب وهذا أيضا حديث مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم


    http://www.ibnothaimeen.com/all/khot...icle_271.shtml


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

    السؤال:


    شيخنا الفاضل ...

    هذا الحديث سمعت أنه موضوع .. بين لنا ذلك شيخنا الفاضل

    عن الامام علي بن أبي طالب قال :

    دخلت أنا و فاطمة على رسول الله صلى الله عليه سلم فوجدته يبكي بكاء شديدا فقلت: فداك أبي و أمي يا رسول الله ما الذي أبكاك

    فقال صلى الله عليه و سلم:
    يا علي ليلة أسري بي إلى السماء رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد و أنكرت شأنهن لما رأيت من شدة عذابهن

    رأيت امرأة معلقة بشعرها يغلي دماغ رأسها
    و رأيت امرأة معلقة بلسانها و الحميم يصب في حلقها
    و رأيت امرأة معلقة بثديها
    و رأيت امرأة تأكل لحم جسدها و النار توقد من تحتها
    و رأيت امرأة قد شد رجلاها الى يدها و قد سلط عليها الحيات والعقارب
    و رأيت امرأة عمياء في تابوت من النار يخرج دماغ رأسها من فخذيها و بدنها يتقطع من الجذام و البرص
    و رأيت امرأة معلقة برجليها في النار
    و رأيت امرأة تقطع لحم جسدها في مقدمها و موخرها بمقارض من نار
    و رأيت امرأة تحرق وجهها و يدها و هي تأكل امعائها
    و رأيت امرأة رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار و عليها ألف ألف لون من بدنها
    و رأيت امرأة على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها و الملائكة يضربون على رأسها و بدنها بمقاطع من النار

    فقالت فاطمة:
    حسبي و قرة عيني اخبرني ما كان عملهن و سيرهن حتى و ضع الله عليه هذا العذاب فقال صلى الله عليه و سلم: يا بنيتي

    اما المعلقة بشعرها فانها كانت لا تغطي شعرها من الرجال
    اما المعلقة بلسانها كانت تؤذي زوجها
    اما المعلقة بثديها فانها كانت تمتنع عن فراش زوجها
    اما المعلقة برجلها فانها كانت تخرج من بيتها بغير اذن زوجها
    اما التي تأكل لحم جسها فانها كانت تزين بدنها للناس
    اما التي شد رجلاها الى يدها و سلط عليها الحيات و العقارب فانها كانت قليلة الوضوء قذرة اللعاب و كانت لا تغتسل من الجنابة و الحيض و لا تنظف و كانت تستهين بالصلاة

    اما العمياء و الصماء و الخرساء فانها كانت تلد من الزنا فتعلقه بأعنق زوجها
    اما التي كانت تقرض لحمها بالمقارض فانها كانت قوادة
    اما التي رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار فانها كانت نمامه كذابه

    اما التي على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها فانها كانت معلية نواحه

    ثم قال صلى الله عليه و سلم:
    و يل لامرأة اغضبت زوجها و طوبى لامرأة رضى عنها زوجها ... صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم

    وجزاكم الله خيرا


    الجواب :

    بورك فيك وجُزيت خيرا

    لا شك في أنه حديث موضوع مكذوب

    يدل على ذلك ركاكة ألفاظه

    والذي يظهر لي أنه من وضع الروافض ، فهو ليس في شيء من كتب السنة .

    والمشكلة أنهم ينسبون الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم ثم يقولون : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم !
    وما علموا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    قال : مَن حدّث عني بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين .

    والأخطر من ذلك أن يدخل المسلم في زمرة الكذّابين على سيد المرسلين
    قال عليه الصلاة والسلام : من كذب عليّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار .

    والحديث الموضوع لا تجوز روايته إلا لبيان حاله والتحذير منه .

    والأصل أننا لا ننسب حديثاً للنبي صلى الله عليه وسلم إلا وقد علمنا صحته واستبانت لنا
    كتبه
    عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم

    http://www.saaid.net/Doat/assuhaim/fatwa/100.htm


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    سؤال عن صحة حديث "رأيت امرأة معلّقة"

    السؤال :

    ما صحة الحديث التالي:

    عن علي بن أبي طالب قال:

    دخلت أنا و فاطمة عى رسول الله صلى الله عليه سلم فوجدته يبكي بكاء شديدا فقلت: فداك أبي و أمي يا رسول الله ما الذي ابكاك
    فقال صلى الله عليه و سلم يا علي:

    ليلة اسري بي الى السماء رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد و اذكرت شأنهن لما رأيت من شدة عذابهن رأيت امرأة معلقة بشعرها يغلي دماغ رأسها و رأيت امرأة معلقة بلسانها و الحميم يصب في حلقها و رأيت امرأة معلقة بثديها و رأيت امرأة تأكل لحم جسدها و النار توقد من تحتها و رأيت امرأة قد شد رجلاها الى يدها و قد سلط عليها الحيات والعقارب و رأيت امرأة عمياء في تابوت من النار يخرج دماغ رأسها من فخذيها و بدنها يتقطع من الجذاع و البرص و رأيت امرأة معلقة برجليها في النار و رأيت امرأة تقطع لحم جسدها في مقدمها و موخرها بمقارض من نار و رأيت امرأة تحرق وجهها و يدها و هي تأكل أمعائها و رأيت امرأة رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار و عليها ألف ألف لون من بدنها و رأيت امرأة على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها و الملائكة يضربون على رأسها و بدنها بمقاطع من النار

    فقالت فاطمة:

    حسبي و قرة عيني اخبرني ما كان عملهن و سيرهن حتى و ضع الله عليه هذا العذاب

    فقال صلى الله عليه و سلم:

    يا بنيتي أما المعلقة بشعرها فإنها كانت لا تغطي شعرها من الرجال أما المعلقة بلسانها كانت تؤذي زوجها أما المعلقة بثديها فإنها كانت تمتنع عن فراش زوجها أما المعلقة برجلها فانها كانت تخرج من بيتها بغير إذن زوجها أما التي تأكل لحم جسها فإنها كانت تزين بدنها للناس أما التي شد رجلاها إلى يدها و سلط عليها الحيات و العقارب فإنها كانت قليلة الوضوء قذرة اللعاب و كانت لا تغتسل من الجنابة و الحيض و لا تنظف و كانت تستهين بالصلاة أما العمياء و الصماء و الخرساء فإنها كانت تلد من الزنا فتعلقه بأعنق زوجها أما التي كانت تقرض لحمها بالمقارض فإنها كانت قوّادة أما التي رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار فإنها كانت نمّامة كذابة أما التي على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها فإنها كانت معلية نواحة ثم

    قال صلى الله عليه و سلم:

    و يل لامرأة أغضبت زوجها و طوبى لامرأة رضى عنها زوجها ... صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم

    الإجابة:

    الحديث لا يصح؛ لا يصح إسناده
    والله أعلم

    المفتي: حامد بن عبد الله العلي

    http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...&fatwa_id=2776



    يتبع إن شاء الله