أخبار طبية متنوعة

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


ابن الجزار

عضو متميز
6 أغسطس 2001
268
1
0
النشاطات البدنية تحدُّ من تراجع الطاقة الذهنية لدى المسنّات

بعد دراسة استغرقت ما ينوف على ثماني سنوات، وقامت بها مجموعة من الباحثين من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو باشراف الدكتورة كريستين ياف، وتم خلالها إجراء فحوص على 5925 امرأة في الخامسة والستين من أعمارهن فصاعداً ممّن لا يشتكين من أية اضطرابات جسدية أو إدراكية، حيث أُخضعت أولئك النساء لاختبارات تهدف إلى تقييم ملكاتهنّ الذهنية ومقدراتهنّ العقلية عند بدء الدراسة ثم بعد انقضاء ثماني سنوات عن طريق قياس النشاط الجسدي لتلك السيدات والطاقات التي يستهلكنها، أظهرت النتائج أن احتمالات الإصابة بتراجع الطاقات الذهنية والمقدرات العقلية لدى المسنّات تنخفض من 26 في المائة إلى 34 في المائة بين المسنّات اللواتي كنّ يبذلن أكبر مستوى من النشاط البدني.

وأعرب الباحثون في دراستهم، التي نشرتها «مجلة الجمعية الطبية الأمريكية»، عن اعتقادهم بأن النشاطات البدنية بين المسنّات تؤدي الى تنشيط الدورة الدموية في الدماغ وتعمل على تقليص احتمالات الإصابة بأمراض شرايين الدماغ والقلب كما تؤدي إلى تنشيط نمو الخلايا العصبية مما يفضي بالتالي إلى الحدّ من تراجع المقدرة العقلية والطاقة الذهنية لدى المسنّات



المواد المذوّبة خطر على خصوبة الرجال

اظهرت دراسة كندية ان الرجال المعرّضين بشكل متكرر للمواد المذوبة، كتلك المستخدمة في الدهان أو حبر المطابع أو مواد تنظيف الثياب في المصابغ، يواجهون خطر الاصابة بالعقم. وشملت الدراسة التي نشرتها المجلة الشهرية البريطانية المتخصصة «اوكوبيشونال ان انفاير ونمنتل ميديسين» اكثر من 1200 عامل يدوي قصدوا عيادات في كندا تعالج مشكلات العقم خلال الفترة الممتدة من عام 1972 حتى عام 1991.

وتبين ان الرجال الذين تعرضوا على حد قولهم لمستويات «معتدلة» من المواد المذوبة العضوية معرضون أكثر من سواهم بمرتين على الأقل للإصابة بضعف في السائل المنوي من حيث نسبة الحيوانات المنوية وحركتها.

وأوضح فريق الدكتور نيكولا تشيري من قسم الصحة العامة في جامعة ألبرتا في ادمونتون أن هذا الخطر يزداد ثلاثة أضعاف بعد التعرض لكميات كبيرة من المواد المذوبة. ويعتبر الدهانون ومهندسو الديكور وعمال المطابع من أكثر الرجال تعرضاً حسب الاحصاءات. والمواد الرئيسية التي يُشتبه في تأثيرها على الخصوبة لدى الرجال اثير الغليكول وهي مواد كيميائية ثبت تأثيرها على التناسل لدى الحيوانات.


التفاح لتخفيف السعال ومعالجة ضيق التنفس



في دراسة طبية هولندية أجريت حديثاً، عمد الباحثون فيها إلى متابعة ما ينوف عن ثلاثة عشر ألفاً من البالغين الهولنديين وقياس كمية الفلافونويد، والتي تتوفر عادة في التفاح والشاي بالاضافة الى الخضراوات والفواكه، في غذاء كل بالغٍ ممن تناولتهم الدراسة، تبين أن استهلاك مادة «كاتشين»، وهي نوع من أنواع الفلافونويدات تتواجد بكثرة في التفاح وتعطيه اللون الأحمر، يؤدي الى تخفيف السعال ويعالج ضيق التنفس ويفضي إلى تحسين أعراض أمراض الرئة المزمنة بالاضافة إلى انعكاساته الإيجابية على الوظيفة التنفسية. وكلما زاد استهلاك التفاح، خفت حدة أعراض السعال المزمن وضيق التنفس حسبما ذكر الباحثون. وجاء في الدراسة المذكورة التي نشرتها مجلة «المجلة الأميركية لطب العناية التنفسية» أن الأغذية الغنية بمركبات الفلافونويد ذات أثر وقائي من عدد من أمراض السرطان والأمراض القلبية. وأشار الباحثون أيضاً إلى أن هذه المزايا التي يتمتع بها التفاح يمكن أن تتوافر أيضاً في الكمثرى (الإجاص).

إضافة عنصر الكالسيوم إلى الشوكولاتة يؤدي إلى تخفيض الكوليسترول



ورد في عدد سابق من صحيفة «ديلي إكسبريس» أن مجموعة من الباحثين وأخصائيي التغذية من مركز أبحاث شركة «نستلة» السويسرية الشهيرة في الصناعات الغذائية أجرت اختبارات على عدد من المتطوعين، تم تقديم نوع معدّل من الشوكولاتة إلى فئة منهم، وهو نوع من الشوكولاتة السوداء الداكنة أضيف إليها عنصر الكالسيوم، بينما تم تقديم الشوكولاتة العادية إلى الفئة الثانية، فأظهرت النتائج أن المتطوعين الذين دأبوا على تناول الشوكولاتة السوداء المعدّلة (أي التي أضيف إليها عنصر الكالسيوم) لمدة أسبوعين شهدوا انخفاض نسبة الكوليسترول في دمائهم 15 في المائة، وكان امتصاص السعرات الحرارية لديهم أقل بنحو 10 في المائة، وطرحوا كميات من الدهون تفوق الكمية العادية مرتين تقريباً، وذلك بالمقارنة مع أفراد الفئة الثانية الذين دأبوا على تناول الشوكولاتة العادية خلال فترة الاختبارات. ويعتقد أخصائيو التغذية الذين أجروا هذه الاختبارات أن إضافة عنصر الكالسيوم إلى الشوكولاتة السوداء الداكنة يؤدي الى تقليل السعرات الحرارية لأنه يحول دون امتصاص زبدة الكاكاو فيها.

الجدير بالذكر في هذا الصدد أن عدداً من الباحثين الأمريكيين كانوا قد طرحوا في الرابطة الأمريكية للتغذية نتائج اختبارات أجروها في السابق تبيّن فيها أن الشوكولاتة غنية بمركبات الفلافونويدات التي تتواجد بكثرة في الفواكه والخضراوات والشاي.


:eek:
 

ابن الجزار

عضو متميز
6 أغسطس 2001
268
1
0
الحلقة 2

التوت والتوت البري يحتويان على مواد مضادة للسرطان

نشرت مجلة الجمعية الامريكية لعلوم الحدائق تقريرا أعده باحثون امريكيون من إدارة الزراعة الامريكية، جاء فيه ان اشجار التوت التي تزرع عادة على جوانب الطرق للحيلولة دون انجراف التربة تعطي ثمارا غنية بالمواد المقاومة للسرطان. وقال الباحثون ان هذه الثمار التي تشبه الى حد كبير ثمار العليق الصغير تحتوي على نسبة من مادة «لايكوبين»، وهي من مضادات التأكسد القوية وتتمتع بخاصية مقاومة السرطان، تفوق النسبة التي تحتوي عليها ثمار البندورة (الطماطم) بحوالي ثماني عشرة مرة. وقال اخصائيون من مختبرات المغذيات النباتية، ان اشجار هذه الثمار، والتي يتناولها السكان في مناطق عديدة من آسيا كنوع من انواع الفواكه، هي واحدة من اقوى الاشجار التي تعيش في التربة الفقيرة، وتعتبر مصدرا للطعام في الغابات والمناطق البرية.

ومن المعروف على الصعيد الطبي ان مادة «لايكوبين» هي من اقوى المواد الكيميائية المضادة لعملية الأكسدة وتهاجم بقوة جزيئات الاوكسجين التي تسمى الشوارد الحرة والتي تؤدي الى ظهور السرطان.


الرضاعة الطبيعية حماية للرضّع من الإصابات الفطرية

في الاجتماع السنوي الذي تعقده الجمعية الامريكية لعلوم الجراثيم والإحياء الدقيقة، عرضت دراسة جديدة كانت قد اجرتها مجموعة من الباحثين من جامعة ميامي الامريكية جاء فيها ان الرضع الذين ترضعهم أمهاتهم رضاعة طبيعية تنخفض لديهم احتمالات الاصابة بفطريات الكانديدا المبيضة التي تسبب داءاً مؤلما في الفم يدعى القلاع، ويتميز بتشكل طبقة بيضاء سميكة القوام على ألسنة وحلوق الرضع لاسيما الاطفال قليلي الأوزان أو غير مكتملي النمو.

وكان الباحثون قد عمدوا في دراستهم الى تجميع عينات من حليب الثدي من ثماني متبرّعات، ثم عمدوا الى تخفيف تلك العينات الى نسبة تركيز تبلغ واحدا في الالف، وبعدها قاموا بتعريض سلالات مختلفة من الفطريات لمحاليل حليب الثدي المخففة ومراقبة نشاطات تلك السلالات اثناء تعرضها لمحاليل الحليب المذكورة، وتبين لهم ان حليب الثدي وعلى الرغم من تخفيفه الى تلك الدرجة الكبيرة ادى الى اعاقة نمو فطريات الكانديدا وإعاقة تكاثرها وحماية الانسجة البشرية من غزوات تلك الفطريات. ووجد الباحثون ايضا ان لحليب الثدي، حتى عندما يتم تخفيفه، فعالية لا يستهان بها ومقدرة متميزة على الحد من نشاطات الفطريات الى درجة كبيرة في الظروف المخبرية على الأقل.

الرضاعة الطبيعية تزيد من ذكاء الطفل


حذر العلماء من أن الرضاعة الطبيعية لفترة تقل عن ثلاثة أشهر عقب ولادة الطفل قد تؤدي إلى التأثير سلبا على ذكائه
فقد أجرى باحثون من النرويج والدانمارك دراسة على نحو ثلاثمائة وخمسين طفلا تتراوح أعمارهم بين ثلاثة عشر شهرا و خمس سنوات لمعرفة الفترة التي حصلوا خلالها على رضاعة طبيعية وعلاقتها بمستويات الذكاء والقدرة على التحصيل

وأظهرت الدراسة أن الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لمدة تقل عن ثلاثة اشهر كانوا عرضة لانخفاض مستوى الذكاء إلى أدنى من المتوسط عن الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لمدة ستة اشهر أو اكثر

الدراسة تقول إنه ينبغي الاستمرار في الرضاعة الطبيعية للعام الثاني

وحتى عند أخذ عوامل أخرى مثل عمر الأم، و ومستوى تعليمها واذا ما كانت تدخن أم لا في الاعتبار، استمرت تلك الاختلافات في الظهور

ولكن لم تظهر الدراسة وجود اختلافات بين الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية ، ومن لم يحصلوا عليها فيما يتعلق بالتوافق العضلي العصبي للطفل

ويقول الدكتور تورشتاين فيك من إدارة الطب الأسري بالجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجي إن نتائج الدراسة تشير إلى أن طول فترة الرضاعة الطبيعية مفيد لزيادة قدرة الطفل على التعلم

ويضيف أن السبب قد يعود إلى قوة الرابطة التي تمنحها الرضاعة الطبيعية بين ألام والطفل أو ما يحتويه لبن ألام من مواد مغذية ضرورية للنمو

ويشير إلى احتمالات أن تكون تلك الأحماض الدهنية هي السبب وراء زيادة فعالية الغذاء اللازم لنمو الطفل

وقد تكون هذه هي حلقة الوصل بين أثار التغذية من خلال الرضاعة الطبيعية و النمو العقلي للطفل وتقول بليندا فيبس رئيسة جمعية المواليد الوطنية إن الدراسة، التي نشرت في جريدة أرشيف إمراض الطفولة المتخصصة، تؤكد ما تدعو إليه الجمعية منذ زمن طويل ، وهو أن الرضاعة الطبيعية هي الافضل، لأنها الأسلوب الذي حبته الطبيعة للام لإطعام طفلها

وتضيف أن الدراسة ستكون لها آثار رادعة على الأمهات الراغبات في العودة للعمل مبكرا بعد الولادة ، وتؤكد أن النصيحة المقدمة إليهن ستكون التريث واستمرار الرضاعة الطبيعية لأطفالهن حتى السنة الثانية من العمر



ذكاء الطفل يعتمد على وزنه عند الولادة


كشفت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يولدون بوزن أكبر يتمتعون بقدر أكبر من الذكاء في المراحل اللاحقة من طفولتهم مقارنة مع أولئك الذين يولدون بوزن أقل
وقد يكون سبب ذلك هو أن الأطفال الأثقل وزنا قد حصلوا على غذاء أفضل في رحم الأم أثناء المراحل المهمة لنمو الدماغ

وقد برهنت دراسات أخرى على أن نقص وزن الطفل عند الولادة يؤثر سلبا على نموه العقلي اللاحق

ومن المعروف أن الأطفال الخدج، الذين يولدون مبكرا، يقل وزنهم عادة عن الوزن الطبيعي لباقي الأطفال، غير أن الدراسة الأخيرة تشير إلى أن علاقة الذكاء بالوزن عند الولادة تمتد حتى إلى الأطفال الذين يولدون بوزن وحجم طبيعيين

وكان فريق من الباحثين من المركز المدني لدراسات الأوبئة في نيويورك قد درس ثلاثة آلاف وأربعمئة وأربعة وثمانين طفلا ولدوا في الفترة بين عام تسعة وخمسين وستة وستين

وقد أخضع بعض الأخوة والأخوات للاختبار أيضا للتأكد من التأثيرات التي يتركها وزن الطفل على ذكائه وفصلها عن التأثيرات الناتجة عن التغذية أو العوامل الأخرى

وقد اختلفت أوزان الأطفال الذين تناولتهم الدراسة من كيلو غرام ونصف إلى أربعة كيلو غرامات تقريبا، ثم اختبرت نسبة الذكاء بعد سبع سنوات

وبشكل عام، فقد وجدت الدراسة أنه كلما ارتفع وزن الطفل عند الولادة ازدادت نسبة الذكاء قليلا، وكان الفرق في الذكاء بين الأطفال من وزن 2.5 كيلو غرام وأربعة كيلو غرامات هو عشرة نقاط

ويقول الباحثون إنه على الرغم من أن الفرق في الذكاء بين الأطفال المولودين بوزن طبيعي يبدو معتدلا قليلا وليس له أهمية علمية بالنسبة للأطفال المعنيين، فإن الفرق قد يكون مهما بالنسبة للمجتمع ككل

بالإضافة إلى ذلك فإن هذه التأثيرات يمكن أن تلقي بعض الضوء على العلاقة بين نمو الجنين ونمو الدماغ

وقد كشفت دراسات أخرى عن نتائج مماثلة، بل إن دراسة أجريت في الدانمارك برهنت على أن زيادة وزن الطفل تنعكس إيجابيا على ذكائه حتى يصل وزن الطفل إلى أربعة كيلو غرامات ومئتي غرام

ويعتقد أن السبب في هذا التناسب الطردي بين وزن الطفل ونسبة الذكاء إنما يعود إلى الغذاء المتوفر للجنين أثناء فترة الحمل، وهي فترة مهمة جدا لتطور العقل



دخان البخور يحتوي على مواد تسبب السرطان

نشرت مجلة «نيو سايانتيست» العلمية دراسة في الآونة الاخيرة جاء فيها ان دخان البخور ليس مأمون العواقب على الاطلاق، بل قد يؤدي الى إصابة الانسان بالسرطان، لاسيما سرطان الرئة، لأنه يحتوي على مواد تسبب السرطان، وان التلوث الذي يسببه البخور يفوق نسبة تلوث الجو عند تقاطع طرق في وسط المدينة.

وذكر أحد الباحثين من جامعة تشينغ في تايوان، ويدعى تا تشانغ لين، للمجلة ان فريقه كان قد قام بتحليل عينات من الهواء داخل احد معابد «تايبي» وخارجه، ثم عمد الفريق الى مقارنة تلك العينات بعينات عند تقاطع طرق في العاصمة، فأظهرت النتائج ان العينات التي اخذت من داخل المعبد كانت تحتوي على نسبة عالية جدا من مواد الهيدروكاربور العطرة متعددة الدارات، وهي مجموعة من المواد الكيميائية التي تنبعث من احتراق مواد معينة وتؤدي الى الإصابة بالسرطان. وأظهرت النتائج ايضا ان نسبة المواد المذكورة آنفاً في العينات التي أخذت من داخل المعبد كانت تفوق نسبتها في العينات التي اخذت من خارج المعبد بحوالي 19 مرة من جهة، وتفوق نسبتها في العينات المأخوذة من تقاطع الطريق بمعدل قليل من جهة اخرى.

ومن المعروف ان بعض الطوائف، كالهندوس والبوذيين، يستخدمون البخور في منازلهم وفي معابدهم باستمرار، وفي هذا الصدد قال لين، الباحث المذكور آنفاً للمجلة: «لكم كنا نرغب في أن يكون إحراق البخور لا يبعث سوى الصفاء الروحي. لكن هنالك خطر الإصابة بالسرطان وإن كنا عاجزين عن تحديد نسبته».
 

فلة

عضو متميز
13 سبتمبر 2001
402
3
0
شالأخبار الحلوة؟

أخبار واايد حلوة استفدت منها مشكوور :p
 

ابن الجزار

عضو متميز
6 أغسطس 2001
268
1
0
شكر و تقدير

الأخت فلة

أشكرك على ملاحظتك اللطيفة .

وإن شاء الله تجدين- في المنتدى - الجديد الذي يسرك و يفيدك
وإن كنت أعلم أن الأخبار الطبية ليست مفرحة دوما ؟

...

:p