أحلام 000أحلام 000أحلام 000أحلام 000

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


سلام

عضو متميز
5 ديسمبر 2001
116
0
0
يربط كثير من الناس مصيره وحياته بالرؤيا ، فتجده إذا رأى رؤيا ، أو رؤيت له ، يصاب بالهم ، والقلق ,يبحث عمن يفسرها وقد يلجأ لمن لا علم عنده ، وقد يقلق الأيام والليالي ، مهموما لرؤيا رآها ولم يجد من يفسرها له ، أو قد يشتري أي كتاب من كتب تفسير الأحلام ، دون علم أو سؤال ، فيجد التفسير المخيف لرؤياه عندها تنقلب حياته إلى غم 0

فقد جعل الرؤيا هي التي تسير حياته ، وتقومها ، وعليها يمضي 0
وقد تكون حدثت وانقضت ثم رأها في المنام ، وهو قلق بشأنها 0

والرؤيا ليست مجرد ترهات أو أفكار يفسرها كل من هب ودب ، كثير يظن أنه لديه القدرة على التفسير ، فيظلم نفسه ، ويظلم من فسر له 0
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( الرؤيا على جناح طائر إن فسرت وقعت )) حديث صحيح 0

تفسير الرؤيا إنما هو علم مختص بذاته ، والتفسير كالفتيا ، لا يجوز بغير علم 0
وللرؤيا آداب وشروط وأحكام علمها لنا المصطفى صلى الله عليه وسلم 0
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا تقصص رؤياك إلا لحبيبا أو لبيبا )) فالحبيب سيعد بها واللبيب يفسرها عن علم وبينة 0

وقد يرى الإنسان الرؤيا المخيفة أو حتى المضحكة أو حتى الغريبة ، فيحكيها لكل من رآه ، فيضحك الناس عليه ، وقد جاء رجل للنبي صلى الله عليه وسلم وقال له : يا رسول الله رأيت رأسي يتدهده أمامي ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا تخبر الناس بتلاعب الشيطان بك ))

ومن رأى رؤيا سيئة مهما كانت ، فإنها لا تضره إن قام بما علمنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم في آداب الرؤى والأحلام :
1 – يقرأ الإخلاص والمعوذتين ، ويقول : أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ، ثلاث مرات ، وينفث على يساره ، والنفث أمر وسط بين التفل والنفخ ، بلا رذاذ 0
2 – ينقلب إلى الجانب الآخر فينام عليه ، حتى لو كان الأيسر 0
3 – لا يحكيها لأحد 0

أنواع الرؤى والأحلام :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( الرؤيا ثلاث ، فبشرى من الله ، وحديث النفس ، وتخويف الشيطان ، فإذا رأى أحدكم رؤيا تعجبه فليقصها إن شاء على أحد ، وإن رأى شيئا يكره فلا يقصه على أحد وليقم يصلي ، وأكره الغل ، وأحب القيد ، القيد ثبات في الدين – يقصد في الرؤيا - )) ترتيب صحيح الجامع الصغير وزيادته ، تصحيح الألباني 0
1 – الرؤيا الصالحة ، يراها الرجل المؤمن أو ترى له ، قال صلى الله عليه وسلم : (( لم يبق من النبوة إلا المبشرات ؛ الرؤيا الصالحة يراها الرجل المؤمن أو ترى له )) صحيح البخاري 0
وقال : (( الرؤيا الصالحة جزء من ستة وأربعين جزء من النبوة )) متفق عليه 0
فهي مبشرة للمؤمن بخير سيقع ليغتنمه أو محذرة له من شر سيقع فيأخذ أهبته له 0وهي أعظم وأشرف أنواع الرؤيا 0

2 – حديث النفس : إذا قلق الإنسان من أمر ما ، أو حدث شيء ما أزعجه ، وأطال فيه التفكير ، أو تمنى حصوله ، أو اعتاد مواجهته خلال يومه ، فكثيرا مايراه في المنام 0 فليس لها أي تفسير سوى أنه كما يقال عقله الباطن 0

3 – الحلم ( من الشيطان ) وهي ما يزينه الشيطان ، ويخوف به المؤمنين ، ويسول لهم من الأعمال السيئة وقد قال صلى الله عليه وسلم : (( الرؤيا من الله والحلم من الشيطان )) ورد في الصحيحين 0 وتجب فيها آداب الرؤيا 0

فعندما ترى رؤيا أو ترى لك ، فلا تبحث عن تفسيرها في الكتب أو عند العامة ، فتفسير الرؤيا إنما هو منحة ربانية قلة من الناس الذين لديهم هذه الموهبة ، فاسألهم ، أو عالم ثقة يفسرها بالكتاب والسنة ، أو قياس على تفاسير الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة 0
 

فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
موضوع جميل وهام

شكرا للعضو سلام على هذا الموضوع...

وأتمنى أن يتم مناقشته بشيء من التفصيل من ذوي الإختصاص ...

تحياتي للجميع....
 

ابو امل

عُضْو شَرَفٍ
6 نوفمبر 2001
8,074
23
0
عظمة الدين

نعم ان ديننا عظيم ولم يترك شيء للهوى حتى المنام ولكل شيء آداب ولكل شيء مختصون وأقول ما أعظم ديننا وما أعظمنا لو التزمنا بتعليماته ...
فهو لم يترك صغيرة أو كبيرة الا بينها وأوضحها ..
 

محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
من مشاركة لي قديمة

يعيش الواحد منا نائما لفترة طويلة تصل الى ثلث حياته في هذه الدنيا،فمعدل النوم الطبيعي لدى كل منا هو ست ساعات الى ثمان ساعات يوميا،ولا شك أن هذا وقت طويل،وعالم الاحلام عالم مستقل استقلالية تامة،نعم هو له علاقة كبيرة بعالم الواقع ولكنه يتميز بقوانينه ورموزة التي تجعله
قائما بذاته،وحقيقة تتطلب الدراسة والبحث عن اسرارها

من الناس من يحب الحديث عن الاحلام ومنهم من لديه نوع خوف منها او من ما تدل عليه
فالفئة الاولى تسعى حثيثا الى فك رموز احلامهم وما تنطوي عليه من دلالات وارشادات وحقائق
والاخرون يهربون من هذه الاحلام ويفضلون نسيانها او على اقل الاحوال تناسيها

لكن تبقى الاحلام لها حضورها في واقعنا ولا ادل على ذلك من تعلق الكثيرين بمفسري الاحلام
الذين وهبهم الله تعالى هذه الموهبة ،وهؤلاء المفسرون اختلف فيهم الحال فمنهم من يرى ان التفسير للاحلام الهام من الله تعالى يضعه في البعض فهي قوة مغروسة من غير تدخل من العبد وفي
المقابل نجد اخرين يرون وبقوة ان تفسير الاحلام هو فراسة وذكاء حاد اكثر من كونه الهاما

والاقرب الى الحق والصواب هو ان تفسير الاحلام فراسة حادةوقدرة على الربط بين الاشياء بسرعة عجيبة وترتيب غير طبعي للاحداث او الرموز التي في الحلم،بالاضافة الى انه ايضا الهام
حيث اننا لا نرى في بعض الاحيان علاقة بين صور المنام واحداثه وبين التفسير،فاحيانا يرى الواحد منا مناما يرى فيه مثلا ان له شعرا طويلا فيقص هذه الرؤيا على معبر فيعبرها على انه
سيرزق مالا،وربما عبرها لاخر بانه سيمر بظروف مالية صعبة على النقيض من حال الاول
وكلنا يعرف القصة التي حصلت مع ابن سيرين رحمه الله حين اتاه رجل صالح فقال له اني رأيت في المنام اني اؤذن قال له ابن سيرين انت تحج واتاه رجل فاسق وقال له اني رأيت في المنام اني
اؤذن قال انت سارق فسئل عن الفرق بين التعبيرين مع ان الرؤيا واحدة قال اما الاول فهو رجل صالح وحاله تماثل قول الله تعالى:وأذن بالناس في الحج…والثاني فاسق وحاله تماثل قول الله تعالى
(ثم أذن مؤذن ايتها العير انكم لسارقون) اذن الرؤى منها ما يكون تعبيرها الهاما من الله وقذفا في قلب المعبر ومنها ما يكون فراسة وذكاء حادا ولهذا وجد معبرون للرؤى وهم غير صالحين بل وجد من يعبر الرؤى وهو كافر من الاطباء والفلاسفة،مثل فرويد وابوقراط وغيرهما كثير جدا

فليس شرطا ان يكون المعبر مسلما ولكن المعبر الصالح من المسلمين اقرب الى نيل الحقيقة والوصول الى خفايا الحلم وفك رموزه من الكافر لانه يستعين في كل هذا بالله وينظر بنوره
تعالى

وايضا فليس كل تعبير يكون حقا فقد يقع وقد يخطي المعبر وكلنا يعلم ان ابابكر رضي الله عنه كان معبرا عظيما ومع هذا حفظت كتب السيرة والتاريخ انه اخطأ رضي الله عنه

وايضا من المعبرين من يكون قليل الخطأ فأغلب تعبيره يقع كما قال وهذا لا يوفق اليه الا القلة من البشر مثل ما كان من ابن سيرين رحمه الله ومنهم من يكون اغلب تعبيره حق ومنهم من يكون قليل الموافقة للحقيقة

ومنهم من يكون مفصلا لاحداث الحلم ويعتمد على التحديد احيانا للايام والتاريخ وممن كان
مشتهرا بذلك ابوبكر رضي الله عنه فقد كان يحدد رضي الله عنه ومعنى يحدد أي انه يحدد احداث الحلم،ومنهم من يرى ان الحلم يفسر ظاهرة ويكتفى بالاختصار ولا شك ان الاول اقرب الى الحق اذا كان كثير الصدق وعرف عن حاله انه قليل الخطأ واشتهر بين الناس بذلك

ومفسر الاحلام لا يعني ابدا انه افضل من غيره من الذين لم يعرفوا هذا الفن فمثلا اويس القرني
من التابعين افضل من ابنسيرين رحمهما الله ومع هذا فلم يذكر عن احد انه فضل ابن سيرين على اويس رحمه الله لكن هذا فضل الله يؤتيه مكن يشاء والله ذو الفضل العظيم

ايضا النباهة والذكاء الذي يؤتاه معبر الاحلام لا يعني انه اذكى من غيره من الناس ولكن هو في هذا المجال وهبه الله ذكاء خارقا وسرعة عجيبة في الربط بين الاشياء بصورة لا توصف
 

محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
اضافة

قسم العلماء الرؤى وفق ما جاء في السنة النبوية الصحيحة الى ثلاثة أقسام :

الاول: الرؤيا الصادقة وهي تنقسم بدورها الى قسمين:

الاول:الرؤيا لاصادقة الظاهرة
الثاني:الرؤيا الصادقة الرمزية

الرؤيا الصادقة كما جاء في السنة النبوية الصحيحة هي من الرحمن جل وعلى فلا علاقة لها بتخييلات الشيطان ولا وسوسته ولا هي ايضا من اخلاط العقل البشري ولا من تأثيرات العقل الباطن ولا من احداث اليوم والليلة ومما يهتم له الانسان في يقظته فيراه في منامه بل
هي من الرحمن واختلف العلماء قديما وحديثا في كيفية خلق الرؤيا في الانسان وهل هي في العقل او القلب والصحيح ان للرؤيا ملكا يخلق في قلب العبد اعتقادات من جنس ما يشاهد في الواقع

اما الريا الصادقة الظاهرة فهي التي لا تحتاج الى فك رموز ولا تحليل لاحداث الحلم بل تفسريها هو وقوعها وعلامتها انها في الغالب لا تشتمل على الرموز التي تشاهد في الاحلام
عموما اذ الرمز هو الفيصل وهو قطب الرحى في عالم الاحلام وفي السنة وكتب التاريخ
واحاديث السلف مئات الرؤى من هذا النوع وانما نحن هنا نشير فقط اشارات عامة

اما الرؤيا الصادقة الرمزية فهي التي من الرحمن جل وعلى لكنها تشتمل على رموز كثيرة من خلال فكها وتحليلها والربط بينها يصل المعبر الى تفسير الحلم فالمعبر لم يسمى معبرا
الا لانه يعبر بالرؤيا من ظاهرها الى باطنها وهذا النوع هو الذي يجتهد المعبرون ويتنافسون فيه وهو الذي من خلاله تتبين مهارة المعبر

النوع الثاني من الرؤى :الاضغاث احلام
وهي احاديث النفس وهي المواقف التي تشغل عقل وقلب الانسان فاذا امسى رآها في المنام وهي ايضا المشاهدات التي تنبع من العقل الباطن وما يحتفظ به المرء من افكار
وتظهر في المنام على شكل صور واصوات

تنبيــــه:
واصعب شي على المعبر والمفسر هو القدرة على التفريق بين النوع الثاني من الرؤيا الصادقة وهو الرؤيا الرمزية وبين رؤى الاضغاث فبينهما شبه كبير لكن الرؤيا الصادقة لها دلالاتها والرؤيا الاضغاث لها دلالتها الاولى دلالة حلميةوالثانية دلالة نفسية بمعنى ان رؤيا
الاضغاث من خلالها يتعرف المعبر على شخصية الحالم ونفسيته وافكاره لكن ليس لان
الحلم يحتوي على رؤيا رحمانية ذات دلالة مقصودة

النوع الثالث:الرؤيا التي من الشيطان وهي تلاعب الشيطان بابن ادم مثل ان يصور له مشاهد وصور واصوات مفزعة لا تحمل معها أي دللة سوى التخويف

فالرؤيا الصادقة بنوعيها يحمد العبد ربه عليها ولا يخبر بها الا عالما بتفسيرها او انسانا
يثق به وبدينه حتى لا يحسده او يضره
والرؤيا التي من الشيطان لا تضر العبد اذا لم يخبر بها او استعاذ بالله من شرها بأن نفث على يساره ثلاثا واستعاذ بالله
 

محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
اضافة

مناهج تأويل الرؤى والاحلام (الحلقة الثالثة)
عند تأملنا مناهج تأويل الرؤى او النظريات التي يعتمد عليها في تأويل فاننا
سنجد ثلاثة مناهج بارزة في عالم التأويل وسنختصر للفائدة

المنهج الاول:المنهج الميتاسيكولوجي
اي المنهج الذي يعتمد في تفسير الاحلام على امور لا علاقة لها بعلم النفس
المعتاد التقليدي وهذا النوع او هذا المنهج له فرعان

الاول:التفسير الرمزي
الثاني:التفسير الشعبي

اما التفسير الرمزي فهو:الذي ينظر ويتأمل المحتوى الظاهر للحلم في مجموعه
ويعمل على ان يستبدله بمحتوى اخر معقول ومماثل للمحتوى الاول من بعض
الوجوه ،ومن امثلة هذا المنهج او هذا النوع ما جاء في سورة يوسف عليه
السلام من تفسره عليه السلام رؤيا الملك الذي رأى سبع بقرات سمان تأكلها
سبع عجاف ......كان ذلك بديلا رمزيا لنبوءة تنبيء بسبع سنين من المجاعة
في أرض مصر تأكل فائض السنوات السع الوافرة....
هذا الحلم تم تفسيره وفق منهج التفسير الرمزي المستقبلي والعلماء يقيولون ان نجاح التفسير عن طريق المنهج الرمزي مرهون بالفراسة والذكاء الحاد
والفطنة والمهارة العقلية......ومن يعتمد على هذا المنهج هو الذي يقول ان تفسير الاحلام يعتمد على الفراسة لا على الالهام

اما التفسير الشعبي:ويسمى التفسير بالشفرة وطريقته انه يعالج الرؤيا وكأنها
ضرب من كتابة سرية فكل علامة من علامات الحلم او اشارة من اشارات الحلم
يحاول المعبر من خلال هذا المنهج ان يحول هذه الاشارات والعلامات الى علامات
اخرى واشارات اخرى معروفة المعنى وفق منهج محدد
وممن اهتم بهذا المنهج ارتيميدوروس الافسوسي فهو كان من الذين يفسرون
المنامات عن طريق منهج الشفرة ونجاح هذا المنهج مرهون بالمعبر وقدرته على الوصول الى الشفرة الصحيحة الموافقة والاخطاء في هذا المنهج كثيرة ولم يعرف عند المسلمين على حد علمي القاصر


المنهج الثاني:المنهج السايكولوجي النفسي
قرر فرويد قديما ان تفسير الاحلام وفق المنهج النفسي امر ممكن بل هو نفسه
كان مشتهرا بتفسير الاحلام واشهر من ذلك كله كتابه الاحلام
فمن يعبر المنامات من خلال هذا المنهج فانه يستطيع من خلال الحلم الوصول الى شخصية الحالم ونفسيته وصحته والامور التي تسبب له ازعاجا والامور التي تسهم
في اسعاده...لكن هذا المنهج لا يسمى ما يقوم به تعبيرا بمعنى التعبير بل هو معالجة للنوع الثاني من الرؤى التي سبق ان تحدثنا عنها وهي الرؤى التي هي حديث نفس والتي تنبع من العقل الباطن اما الرؤى التي من الرحمن جل وعلى فلا سبيل الى فكها وتعبيرها عن طريق هذا المنهج

المنهج الثالث:المنهج التعليلي
بمعنى ان الاحلام والمنامات تحدث لعلة وسبب ولها غاية ونتيجة وهذا المنهج انقسم بدوره الى قسمين
الاول:التعليل الايحائي
بمعنى ان الحلم قد يكون دافعا الى العمل والجد فمثلا يرى الموظف رؤيا ان
مديره يطلب منه ان يجتهد في عمله حتى تتم ترقيته مما يدفع به في اليقظة الى ان يجد ويجتهد فهذا النوع من الاحلام يعتمد على فكرة ان الحلم يحمل رسالة
تنبيه للحالم باتخاذ امور وعمل اشياء هي في صالحة

الثاني:التعليل الاستنباطي
وتحت هذا النوع طريقتان

الاولى :طريقة ابن القيم رحمه الله
الثانية:طريقة ابن سيرين رحمه الله

اما طريقة ابن القيم رحمه الله فتتمثل في انها تستدل على النظير بالنظير
والعبور من ظاهر الرؤيا الى باطنها باستعمال الفاظ وصور الرؤى والاحلام
في معانيها المجازية والاستعارية
امثلة على هذه الطريقة

يوجد لهذه الطريقة اكثر من مائة مثال اكتفي فقط باربعة امثلة حتى يفهم المراد
المثال الاول:الثياب=الدين فرؤيا الثياب وما كان فيها من قصر او طول يرمز به
للدين فان كان الثوب طويلا ساترا فدين الانسان قوي والعكس صحيح هذا مثال
فقط لا على انه قاعدة لازمة لكل رؤيا فيها ثوب او قميص
المثال الثاني:اللبن=الفطرة والدين
المثال الثالث:البقر=باهل الخير لكثرة خير البقرة وما يستفاد منها
المثال الرابع:الخشب=المنافقين

اما طريقة ابن سيرين رحمه الله فهي التي يعتمد فيها المعبر على ما ورد في
الكتاب والسنة والشعر العرب فمثلا يعبر البيض في المنام بالنساء لان الله تعالى يقول :كانهن بيض مكنون والحجارة بقسوة القلب لقول الله تعالى :ثم قست قلوبكم فهي كالحجارة ويوجد على هذه الطريقة مئات الامثلة لعلنا نأتي على بعضها مستقبلا ان شاء الله
 

محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
اضافة أخيرة

اول امر ننبه عليه في هذا الموضوع هو ما ينتشر هذه الايام في ايدي الناس من الكتب التي تدعي انها تشتمل على تفسير للاحلام وخاصة ما ينسب منها لعلماء
من علماء السلف مثل كتاب التفسير الكبير لابن سيرين فهذا كتاب مكذوب على
ابن سيرين رحمه الله،فلم يذكر عنه رحمه الله انه الف كتابا في التفسير،فضلا عن ان يكون في مثل الصورة التي نشاهدها من وجود تفسير لكل شيء حسب
حروف الهجاء،كذلك كتاب تعطير الانام في تعبير المنام لعبدالغني النابلسي
فهو ايضا شبيه بالاول

الثاني:مما يشهد لما ذكرنا ان الرؤى ليست لها قواعد ثابتة بل تختلف حسب الرائي وحسب الزمان وحسب المكان ،بل حتى في نفس الشخص الواحد تختلف
معه الرؤيا حسب حاله وحسب ظروفه المحيطة به،مما يؤكد ان الاعتماد على هذه الكتب وتأويل الرؤى من خلالها امر لا يجوز ولا يصح،اما انه لا يجوز فقد ذكر العلماء رحمهم الله ان تعبير الرؤى مثل الفتوى ولا يجوز بالاجماع الكذب في الفتوى فعلم من ذلك حرمة الكذب والدجل على الناس في تأويل الرؤيا ،واما كونها لا تصح فلانها خلاف الحقيقة لأن المعبر يعتمد على فراسته وعلى موهبته التي غرسها الله فيه لا على كتب ومؤلفات

الثالث:ان الرؤى الصادقة جاء في تعظيمها اكثر من ثلاثين حديثا ومنها قوله صلى الله عليه وسلم:لم يبق من النبوة الا المبشرات قالوا وما المبشرات قال:
الرؤيا الصالحة.رواه البخاريوفي زيادة عند احمد ومسلم من حديث ابن عباس
الرؤيا الصالحة يراها المسلم او ترى له
اذن الرؤيا الصالحة جزء من النبوة ومعنى ذلك ذكره بعض العلماء كاالعيني
في عمدة القاري وغيره ان الانبياء عليهم السلام يخبرون عما سيقع عن طريق الوحي وكذلك الرؤيا الصالحة فيها اخبار بالغيب

الرابع:ان الرؤيا في اخر الزمان لا تكاد تكذب كما جاء في الحديث الذي رواه
ابوهريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله:اذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب.....بمعنى انه يكون الغالب على رؤياه الصدق

الخامس:أصدق الرؤى هي التي تكون بالاسحار لحديث ابي سعيدالخدري قوله صلى الله عليه وسلم :اصدق الرؤى بالاسحار

السادس:لا يجوز التحلم بما لم ير ه في منامه اي انه يكذب فيقول :رأيت كذا وهو لم ير لقوله صلى الله عليه وسلم:من افرى الفرى ان يري عينه مالم ترى
وفي حديث عند الترمذي وهو حديث حسن قوله صلى الله عليه وسلم:من كذب في حلمه فليتبوأ مقعده من النار

السابع:حقيقة الرؤيا:قال ابو بكر بن العربي رحمه الله في كتابه عارضة الاحوذي:ان الرؤيا ادراكات يخلقها الله في قلب العبد على يدي الملك او الشيطان

الثامن: رؤى بتفسير النبي صلى الله عليه وسلم

1-فسر النبي صلى الله عليه وسلم اللبن في المنام بالعلم
2-لبس القميص في المنام بالدين
3-العين الجارية في المنام تدل على العمل الذي يجري له
4-رؤيا القصر تدل على العمل الصالح او عمل الصالحين
5-لبس الذهب للرجال فتنة
6-النار المتكلمة فتنة
7-الغنم السود هم العرب في المنام

التاسع :اشارات من تعبير الصحابة والتابعين وعلماء التأويل
1-تنفيض كيس النقود دليل الموت
2-الدلو الممتليء بالماء رمز لمولود
3-اكل الثوم دليل اكل مال حرام
4-الياسمين في المنام رمز العلماء ومن رأي الياسمين يلتقط فهو موت العلماء
5-أكل التمر في المنام هو حلاوة الايمان في قلب العبد
6-المراوغة في التأويل هي الكذب في الحديث
7-مقاتلة الشمس هي مقاتلة الوالي
8-الرمانة ترمز الى المرأة
9-الياقوتة رمز للمرأة
10-الحبل هو العهد والميثاق
11-القلم يرمز للولد والعلم
12-الدابة ترمز للزوجة او السفر
13-التفاح امل وعمل ورياسة