خجول، رهاب

  1. فسـ أمل ــحة

    الوجه المضيئ للخجل...

    يقال إن لكل شيئ وجهان.. أحدهما مظلم و الآخر مضيئ !! حين أفكر في الخجل، أعلم أنه بلية عظمى!! حيث أنك تشعر بأنك مكبل بطريقة ما!! لا تعرف كيف.. و لا تعرف من ذا الذي يكبلك... في الحقيقة أنت تكبل نفسك بنفسك! و هذا ما يزيد الوضع سوءاً.. ثم يدخل الخجول في دائرة مفرغة من لوم الذات و تقريعها و لربما ...