قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. Top | #1

    تاريخ التسجيل
    12-07-2009
    اللقب
    عضو إيجابي نشط
    معدل المشاركات
    0.04
    الدولة
    عمان
    العمر
    26
    المشاركات
    81
    شكراً
    0
    شُكر 27 مرة في 15 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    6

    Smile قصة رائعة بين الملك والسجين



    احد سجناء ملك محكوم عليه بالاعدام ومسجون في جناح قلعه مطله على جبل


    هذا السجين لم يبق على موعد اعدامه سوى ليله واحده..

    وفي تلك الليله فوجىء السجين وهو في اشد حالات اليأس بباب الزنزانه يفتح والملك يدخل عليه مع حرسه ليقول له
    اعرف ان موعد اعدامك غدا
    لكنى ساعطيك فرصه ان نجحت في استغلالها فبامكانك ان تنجوا ....هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسه ان تمكنت من العثور عليه يمكنك عن طريقه الخروج وان لم تتمكن فان الحراس سيأتون غدا مع شروق الشمس لاخذك لحكم الاعدام .....

    وتأكد السجين من جديه الامبراطور وانه لايقول ذلك للسخريه منه غادر الحراس الزانزانه مع الامبراطور بعد ان فكوا سلاسله وتركو السجين لكى لايضيع عليه الوقت

    جلس السجين ولم يكن لديه خيار قرر انه لن يخسر من المحاوله
    وبدأت المحاولات وبدا يفتش في الجناح الذى سجن فيه والذى يحتوى على عده غرف وزوايا
    ولاح له الامل عندما اكتشف غطاء فتحه مغطاه بسجاده باليه على الارض
    وما ان فتحها حتى وجدها تؤدى الى سلم ينزل الى سرداب سفلي ويليه درج اخر يصعد مره اخرى وبعده درج اخر يؤدى الى درج اخر وظل يصعد ثم يصعد الى ان بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجى مما بث في نفسه الامل ولكن الدرج لم ينتهى ..

    واستمر يصعد.. ويصعدويصعد.. الى ان وجد نفسه في النهايه وصل الى برج القلعه الشاهق والارض لايكاد يراها وبقي حائرا لفتره طويله
    فلم يجد ان هناك اى فرصه ليستفيد منها للهرب وعاد ادراجه حزينا منهكا والقى نفسه في اول بقعه يصل اليها في جناحه حائرا لكنه واثق ان الامبراطور لايخدعه


    استمرت محاولاته ولكن كل محاولاته ضاعت بلاسدى والليل يمضى

    واستمر يحاول...... ويفتش..... وفي كل مره يكتشف املا جديدا... فمره ينتهى الى نافذه حديديه ومره الى الى سرداب طويل ذو تعرجات لانهايه لها ليجد السرداب اعاده لنفس الزانزانه

    وهكذا ظل طوال الليل يلهث في محاولات وبوادر امل تلوح له مره من هنا ومره من هناك وكلها توحى له بالامل في اول الامر لكنها في النهايه تبوء بالفشل

    واخيرا انقضت ليله السجين كلها
    وهو محطم الامل من محاولاته اليائسه وايقن ان مهلته انتهت وانه فشل في استغلال الفرصه

    ووجد وجه الامبرطور يطل عليه من الباب ويقول له...... اراك لازلت هنا ....

    قال السجين كنت اتوقع انك صادق معى ايها الامبراطور..... قال له الامبراطور ... لقد كنت صادقا... سأله السجين.... لم اترك بقعه في الجناح لم احاول فيها فاين المخرج الذى قلت لي




    "
    "
    "
    قال له الإمبراطور
    لقد كان باب الزنزانه مفتوحا وغير مغلق

  2. # ADS
    ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    الدولة
    Advertising world
    العمر
    2010
    المشاركات
    Many

     

  3. Top | #2

    تاريخ التسجيل
    13-09-2009
    اللقب
    عضو إيجابي جديد
    معدل المشاركات
    0.00
    العمر
    28
    المشاركات
    1
    شكراً
    0
    شُكر 0 مرة في 0 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    ما الذي جعل هذا السجين لا يرى الباب الذي امامه مفتوحا؟
    أظن ان الانسان عندما يصل الى مرحله التعب النفسي والارهاق الفكري يصبح يتخبط في كل مكان ولا يجد الحل وهو امامه وهذا ما حدث
    يمكن ان يكون الحل امامنا واضح ولكن لا نراه لان عقلنا متعب ويفكر ماذا سيحدث بعدين وما هي حجم التعاسه التي نحن فيها

    كان هذا السجين يفكر طوال الوقت ليس بالحل بل يسأل هل السجان صادق معي ام لا؟
    هذا الأمر متعب اليس كذلك

    يجب على الانسان أن يخلق الفرصه بنفسه ولا ينتظر كرم الذي حوله لأنه لن يجد النتيجه



    يسلموا على الموضوع وهذا ما طرح بفكري أثناء قرائته
    تقبلي مروري

  4. Top | #3

    تاريخ التسجيل
    12-07-2009
    اللقب
    عضو إيجابي نشط
    معدل المشاركات
    0.04
    الدولة
    عمان
    العمر
    26
    المشاركات
    81
    شكراً
    0
    شُكر 27 مرة في 15 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    6
    مشكووووووورة الغالية فتافيت سكر ع المرور والتفاعل
    وشكرا ع مداخلتك

  5. Top | #4

    تاريخ التسجيل
    21-02-2008
    اللقب
    عضو إيجابي
    معدل المشاركات
    0.02
    العمر
    28
    المشاركات
    38
    شكراً
    0
    شُكر 0 مرة في 0 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0
    ممتازة القصة
    و الله أضحكتني للأنني تذكرت نفسي و أنا مثل السجين
    أفشل في إيجاد الحل , و هو قريب و سهل
    نفسك التي بين جنبيك
    إن لم تملأها بالخير , ملأتك بالشر.
    الشافعي رحمه الله.

المواضيع المتشابهه

  1. محاضرة رائعة عن الثفة بالنفس جدا جدا رائعة..
    بواسطة نسيم السحر في المنتدى بوابة التخلص من الخجل - الخوف - الرهاب الاجتماعي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-07-2008, 08:18 AM
  2. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-03-2008, 05:49 AM
  3. دورة الحصن لتحفيظ سورة الملك ... (تفسير سورة الملك)
    بواسطة مرآة نفسي في المنتدى القرآن حياة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 25-10-2003, 07:59 AM
  4. دورة الحصن لتحفيظ سورة الملك ... (تفسير سورة الملك)
    بواسطة مرآة نفسي في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 25-10-2003, 07:59 AM
  5. صورة رائعة .......رائعة.....
    بواسطة نسمة النيل في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-08-2003, 01:02 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •