قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو شرف الصورة الرمزية رؤى 73
    تاريخ التسجيل
    11-06-2008
    الدولة
    الاردن السلط
    العمر
    40
    المشاركات
    7,346
    شكراً
    608
    شُكر 1,196 مرة في 658 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    26

    Thumbs up مرض الفصام اسبابة وعلاجة



    مرض الانفصام يعتبر من الامراض النفسية والعقلية وتصيب نسبة معقولة من الاشخاص وهذاالمرض بصيب الشباب اكثر وهذا ناتج عن التغيرات عند الشباب في سن المراهقة مما يؤدي بالاصابة بمرض الانفصام وهذا المرض من الامراض الصعبة للعلاج في الطب النفسي والعقلي ويكون احيانا حاد او مزمن وتنطوي الاعراض مع التفكير غير مرتبط وانعدام التجاوب والاوهام والهلوسات ويبدا يتكلم المريض كلام غير منطقي وفي بعض الاحيان يبدو انه يرى اشخاص او يسمع اصوات تناديه
    ان اسباب الانفصام بعضهم يرجع للعوامل البيئية او اسباب عضوية قد يصاب الجنين بفيروس في مرحلة تكوينه

    ماهو مرض الانفصام

    مرض الانفصام ينقسم في الدرجة الاولى بالاظطرابات في التفكير وينعكس في السلوك ويؤثر على قدرة المخ باستقبال بعد الاحاسيس والمشاعر وتفسيرها يكون لمريض الانفصام فهم خاص للاشاء ويستقبل مايقال له بطريقته الخاصة مما يؤدي الى صعوبة فهمها وياثر على المريض في التفكيروالحديث
    المريض دائما يعاني من عدم القدرة على التركيز والشعور بالاحباط والارتباك والتوتر والاحساس بالاجهاد مع قلة الحركة وهذه تكون اعراض بداية مرض الانفصام
    وهذا المرض يصيب الشباب مابين 14 سنة و26 سنة ممكن تمر سنوات ولاتظهرالاعراض المرض تبدا الاصابة في مرحلة المراهقة

    اعراض مرض الانفصام

    المريض يفقد الشخصية
    احساس بالخوف ======= يصبح المريض عنيف ========= العزلة ======== صعوبة في التركيز ==== صعوبة التعامل مع الاخرين يكون متوتر مع علاقاته ممن يحيطونه
    العائلي والدراسي والاجتماعي ==== ميول الشاب الى الكتمان
    التعبير عن ذاته بطريقة عنيفة
    يلجاء المريض الى الدواء المخدر ==== احساس بالخوف وعدم الراحة
    ويصل المريض الى اقسى انواع الاضطرابات وفي هذه الحالة غالبا مايصيب بداية المرض مجموعة من التغيرات تطراء على الشاب
    مثلا تكرار الرسوب
    الميول الى العزلة والاحساس بالغربة داخل بيته
    والكآبة == والجزن الشديد === وممكن يفكر المريض بالانتحار
    وهذه هي اكبرحالات انفصام الشخصية


    اسباب مرض الانفصام

    حتى الان لاتوجد اسباب معروفة انما هناك عوامل كثيرة قدتكون ذات اثر في سبب المرض منها الوراثة تلعب دورا كبيرا ومهما في نقل المرض نعلم بانه لايورث وانما الاستعداد بالاصابة هي التي تورث
    هناك عضوية في تغيرات تركيب الدماغ او اختلال وظائف بعض الاجزاء في الدماغ
    سبب مرض الانفصام منها وجود علاقة مظطربة بين الرضيع والاملكن في الواقع مرض الانفصام له 3 عوامل
    شخصية ==== ونفسية ==== واجتماعية
    اعتقادا انها تعود للعامل وراثي ويصبح لدى الشخص استعداداللوصول وراثي لهذا المرض

    الاسباب النفسية ::::::

    المحيط بحياة الشخص تلعب دورا مهم في ولوج الشخص مرحلة الانفصام من بين هذه العوامل الشعور بالاكتئاب والتوثر والقلق الدئم

    الاسباب الاجتماعية ::::::

    وهي كل مايربط بعلاقة الشخص بمحيطه الدراسي والعائلي وبالاخرين والوالدين والاصدقاء واغلب حالت الانفصام وهي اسباب اجتماعية
    اسباب اجتماعية تكون سببا اساسيا في الاصابة بالانفصام ممكن تكون علاقة متوثرة تجمع بين التلميذ والدراسة تبرز بشكل كبيروواضح بالرسوب المتكرر والغياب بدون مبرر في اغلب الاحيان لايستطيعون الوالدين ادراك طبيعة التغيرات التي تطرا على اولادهم لان الاباء اغلب هذه التغيرات شئ طبيعي يعيشه الشاب خلال سن المراهقة ويصعب على الاباء تحديد امكانيات اصابة ابنائهم بمرض الانفصام
    ان تاخر ظهور اعراض المرض من الاسباب التي تؤجل اكتشاف المرض
    هذا المرض من طرف المحيطين بالمريض يمكن ان تصبح بعد التغيرات التي تحدث في سلوك المراهق تكون مؤشر على مروره ببعض المشاكل النفسية بالنسبة لمريض الانفصام غالبا يعيش انفصا لا لاشعوريا او نفسيا بينه وبين والدية اثناء طفولته المبكرة كما ان الحياة كلها بالنسبة لهذا المريض معركة مستمرة بين نفسه وبين انفصاله عن الواقع الذي يعشه ويكون عنده احساس داخلي بعدم احقيته في العيش ويحاول المريض مقاومةاحساسه الداخلي بالرعب والانفصام منه

    علاج مرض الانفصام :::::::::::::

    يتطلب في البداية معرفة مضاعفات التي تنتج عن هذاالمرض
    حالات انهيارالعصبي المتكرر اقصى مراحل الاكتئاب
    التفكير في الانتحارولهذا يجب الاخذ بعين الاعتبار كل الاعراض
    هناك بعض التدابير العلاجية ممكن تساعد على الحد من تطور هذه الاعراض
    اهم مراحل العلاج تكون جلسات نفسية تساعد بشكل كبير اعادة اندماج الشخص داخل المحيط
    ويمنح للمريض التعرف على مرضه وخصائصه واعراضه وفي الاخير ممكن القول ان محيط المريض يلعب دورا اساسيا في اعادة المريض وتخلصه من اعراض الانفصام

    اما العلاج الدوائي:::::::

    هناك عدة ادوية تساعد على العلاج واثبتت مفعولها كما ان الاعراض الجانبية قليلة ومن جانب آخر تحافظ على القدرة الذهنيةوهذان الامران يساعد بالتعامل مع المريض بشكل لايقلل منقدرته الذكائية والعقلية



    ما هو الفصام





    الفصام هو مرض دماغي مزمن يصيب عدداً من وظائف العقل:


    · التفكير: حيث يفقد المريض القدرة على التفكير بشكل واضح ومنطقي ومترابط. كما يؤدي إلى اقتناعه بأفكار غير صحيحة اقتناعاً تاما (ضلالات), كما في حالة مريضنا حيث كان يعتقد أن أسرته تتآمر عليه. وقد يحمل المريض قبل العلاج معتقدات غريبة متنوعة مثل تحكم كائن من الفضاء بأفعاله وتحركاته أو أن الآخرين يستطيعون قراءة أفكاره وزرع أفكار جديدة في عقله أو تحدث الشيخ في التلفاز عنه شخصياً وغير ذلك.


    · المشاعر:
    حيث يقل تفاعله مع الآخرين عاطفياً, ومع الأحداث أيضاً كأن يذكر لك موت والده بكل هدوء ودون أي انفعال.أو تصبح مشاعره غير متناسبة مع الموقف الحالي كأن يضحك عند سماع خبر محزن أو يحزن في مواقف سارة.





    · الإدراك:
    حيث يبدأ المريض بسماع أصوات أو رؤية أشياء غير موجودة على أرض الواقع. وهي ليست أفكار في البال وإنما سماع حقيقي, كأن يسمع من يتحدث إليه معلقاً على أفكاره وأفعاله أو متهجماً عليه أو موجهاً له الأوامر أو غير ذلك. وقد يكون المتحدث شخصاً واحداً أو مجموعة من الأشخاص يتحدثون فيما بينهم عن المريض. وهذا ما يفسر ملاحظة الآخرين لحديث المريض وحده إذ هو -في الواقع- يتحدث إلى هذه الأصوات. كما يمكن أن يرى أشياء مختلفة وغير حقيقية.





    · السلوك:
    حيث يقوم المريض بسلوكيات غريبة مثل اتخاذ أوضاع غريبة أو تغيير تعابير وجهه بشكل دائم أو القيام بحركة لا معنى لها بشكل متكرر أو السلبية الكاملة وبشكل متواصل (القيام بكل ما يؤمر به وكأنه بلا إرادة).





    · الأعراض السلبية:
    يظهر المريض انعزالاً عن الآخرين وإهمالاً في العناية بنفسه وبنظافته الشخصية, وفقدان الحيوية والاهتمام والرغبة في الدراسة أو العمل (دون أن يكون هناك حزن أو اكتئاب). مع قلة في الكلام وفي التفاعل العاطفي الذي ذكرناه سابقاً.




    عادةً ما تبدأ أول أعراض المرض في سن المراهقة وأول سنين الرجولة ( أي تقريباً بين سن 15- 25 للرجال وسن 25- 35 للنساء). والبداية عادة ما تكون بأعراض غير واضحة لمدة قد تمتد لأشهر طويلة ومن ثم يظهر المرض بصورته الكاملة ثم لينتهي على شكل أعراض سلبية ذكرت آنفا. ويأتي المرض على شكل هجمات (إذا لم يأخذ المريض العلاج). هذه هي الصورة الأشيع ولكن هناك صور أخرى للمرض.


    ما هي أسباب الفصام





    يجمع العلماء على أن الفصام مرض دماغي ناجم عن اختلال النظام البيولوجي فيه مثله مثل أي مرض عضوي آخر. حيث يعتقد أن هذا المرض نتيجة خلل في تطوري عصبي Neurodevelopmental بمعنى أن خللاً حدث أثناء تطور الدماغ في السنوات الأولى. كان ذلك بسبب استعداد وراثي ورافقه أي أذية حدثت حول الولادة ومن ثم جاءت الضغوط النفسية كشرارة الاشتعال لحدوث المرض. دعونا نناقش أسباب هذا المرض بشيء من التفصيل:





    · العامل الوراثي:


    تلعب الوراثة دوراً هاماً في حدوث المرض. حيث ترتفع نسبة الإصابة من واحد بالمائة في عموم الناس إلى عشرة بالمائة إذا كان أحد أقرباء الشخص من الدرجة الأولى مصاباً (أخ أو أخت أو أب). وترتفع إلى ما يقارب الخمسين بالمائة لو كان للشخص توأم مماثل ومصاب بالمرض.




    · كيمياء الدماغ :



    حيث يعاني مرضى الفصام من اختلال توازن بعض النواقل العصبية في الدماغ مما يؤدي إلى ظهور هذا المرض ومن أهمها الدوبامين حيث يزيد إفرازه أو تزداد الحساسية له في المسافات بين الأعصاب في مناطق معينة من الدماغ. وهذا يؤدي بالمريض إلى سماع أصوات غير موجودة أو الاعتقاد ببعض الأفكار الغريبة وغير ذلك من الأعراض. وما إن يبدأ العلاج ويعود توازن هذه المواد الناقلة وخاصة الدوبامين إلى الوضع الطبيعي حتى تختفي معظم هذه الأعراض.





    والمنطقة الأكثر تأثراً في الدماغ هي الجهاز الحوفي Limbic System . بالإضافة إلى مناطق أخرى أهمها الفص الجبهي والعقد القاعدية والثلامس.



    · خلل في بنية الدماغ:


    إذ بينت الأبحاث الجديدة أن المرضى بالفصام لديهم خلل في بنية بعض أجزاء الدماغ. وعلى كلٍ هذا الخلل غير موجود في كل المرضى بل وجد نفس الخلل في أمراض نفسية أخرى, وعند بعض الطبيعيين من الناس





    · المخدرات:


    حيث كانت تعتبر من عوامل الخطورة التي تساعد على ظهور المرض. إلا أن دراسة تحليلية نشرت في مجلة الطب النفسي البريطانية منتصف العام 2004 تنادي باعتبار المخدرات "سبب" وليس مجرد عامل خطورة. وقد أعطى العلماء اعتباراً خاصاً لاستخدام الحشيش في سن مبكرة (حول سن الخمس عشرة سنة). ولهذا يجب أن نحمي أبناءنا من خطورة هذه المواد المضرة.





    · عوامل بيئية ونفسية:


    وجد أن بعض العوامل البيئية تساعد على نشوء الفصام مثل الإصابة بالتهابات فيروسية في الصغر, أو إصابة والدة المريض بالتهابات فيروسية (الأنفلونزا) أثناء الحمل, أو أي مضاعفات أثناء ولادة المريض, أو تعرض المريض لضغط نفسي كبير أو تربية المريض في بيت يسوده رأي أحد الوالدين دون اعتبار للآخرين وغير ذلك. ولكن يبدو أن هذه العوامل بذاتها لا تسبب الفصام وإنما هي عوامل خطورة لمن هم أصلاً مهيئين للإصابة بالمرض.





    · هناك عدد من النظريات التي تقترح أسباب متنوعة مثل اضطراب المناعة الذاتية وأسباب غذائية وغير ذلك ولكن مازالت هذه النظريات تفتقر إلى البراهين القوية.





    هل يمكن أن نتعرف على الفصام بشكل مبكر؟
    [URL="http://bafree.net/forums/mprint.php?mid=24&m=1"][/URL]




    هذا الموضوع من الموضوعات الشائكة في دراسة الفصام. لأن الفصام يبدأ عادةً ببعض الأعراض العامة. هذه الأعراض قد تحدث للأفراد العاديين دون أن تتطور إلى الفصام. والواقع أننا نتعرف على هذه الأعراض عادةً بعد حدوث المرض عندما نسأل عن حالة المريض قبل المرض فيذكر لنا أهل المريض بعض الأعراض المبكرة والمنذرة بحدوث الفصام.


    هل لمعرفة هذه الأعراض أي فائدة؟
    نعم بلا شك فمعرفتها بشكل مبكر وبداية العلاج أيضاً بشكل مبكر سوف يقي – بإذن الله- من تدهور الحالة المرضية. لكن دعوني أكرر, هذه الأعراض غير نوعية أي أنها تحدث كثيراً في الطبيعيين من البشر والذين لن يصابوا بالفصام طوال حياتهم.


    أهم هذه الأعراض المبكرة المنذرة :


    · الانعزال عن الناس وحب الوحدة والشك في الآخرين بشكل مبالغ فيه.


    · الإهمال في المظهر الخارجي والنظافة الشخصية.


    · كثرة الشكاوي والعلل الجسدية والتي لا يجد لها الأطباء تفسيراً.


    · حصول الوسواس القهري في عمر مبكر وإن كان نسبة كبيرة منهم لا يتطورون للفصام.


    · ضحكات غير مناسبة.


    · عدم القدرة على التركيز أو التعامل مع مشكلات بسيطة.


    · تدهور في الأداء المدرسي أو في العلاقات الاجتماعية.


    · الحديث عن إدراكه لأمور مستغربه مثل رؤيته لأشباح أو جن أو ما شابه ذلك.


    · تصرفات غريبة.


    · عدم القدرة على التركيز والانتباه. صعوبة في التفكير الواضح.


    · عدم وضوح في الكلام بحيث يصعب فهم ما يريد أن يقول.

    · الإغراق في التدين بشكل واضح وغير مألوف.

    · التعب العام والميل إلى النوم






    أسباب الفصام

    لا يعرف العلماء سبباً واضحاً للإصابة بالفصام. لكن هناك دلائل قوية تشير إلى اضطراب بعض النواقل العصبية وخاصة مادة (الدوبامين) في الفواصل بين الخلايا العصبية في مناطق معينة في الدماغ المسؤولة عن تشكيل المعتقدات والعواطف وإدراكنا لما حولنا. كما رصد العلماء تغيرات في تركيب الدماغ في هذه المناطق.

    هل يمكن علاج الفصام؟

    مرض الفصام له درجات مختلفة من الشدة. فبعض المرضى يأتيهم المرض على شكل هجمة واحدة أو أكثر. ومع العلاج, يعود المريض إلى الحالة الطبيعية تماماً بين الهجمات, وهؤلاء نسبة قليلة من المرضى. والأغلب أنهم يصابون بالمرض على شكل هجمات أيضاً ومع العلاج يعودون إلى مستوى قريب من الطبيعي, حيث تزول معظم الأعراض التي أصيبوا بها في البداية, ولكنهم يفضلون العزلة وتتدهور بعض مهاراتهم الاجتماعية والشخصية. ونسبة قليلة أخرى يشتد بهم المرض, خاصة إذا تركوا من غير علاج لفترة طويلة, حتى يصعب التعايش معهم فيضطرون إلى الإقامة في المستشفى فترات طويلة.

    لقد أدت الثورة الحديثة في الطب النفسي إلى اكتشاف عدد من الأدوية المضادة للفصام والتي تقوم بعمل رائع خلال أيام ولا تسبب أعراض جانبية خطيرة أو أي شكل من أشكال الإدمان. وأهمها الهاليبريدول Haleperidol والريسبريدال Risperdalوالزيبركسا Zyprexaوالسوليان Solian وغيرها.

    ما الذي يجب فعله الآن؟

    • الرسالة الأكثر أهمية هنا هي توعية المجتمع بهذا المرض. فإذا أصيب أحد أبناءنا بالسعال أو وجع البطن فسنسارع إلى طبيب الباطنية, لكن معظم الأسر يقفون محتارين عندما يرون ابنهم يتكلم مع نفسه أو يؤمن بمعتقدات غريبة أو يفشل في دراسته وينعزل عن الناس. ولقد أدى عدم معرفة الناس بمرض الفصام إلى التأخر عن زيارة الطبيب النفسي وتفاقم مشكلة المريض بدون علاج.

    - لا صحة لما يرد عن مرض فصام العقل أن المريض يكون له شخصيتين في جسد واحد. فهذا من ابتداع كتاب السينما. والحقيقة أن المريض يعاني من خلل دماغي يسبب انفصالاً بين العقل والعواطف والسلوك.

    • التوعية يجب أن تشمل كل من يتعامل مع الشباب مثل المدرسين والمشرفين الطلابيين ومشرفي النوادي الرياضية, فهم الفئة الأكثر قدرة على معرفة أي تغير هام في سلوك الطالب أو الشاب, واستشارة الطبيب النفسي للتقييم.

    • يجب أن نحارب جميعاً الشعور بالوصمة الذي يلاحق المرضى العقليين. يجب أن نفهم أن هناك خللاً في الجهاز العصبي هو الذي أدى إلى هذه المعتقدات والتصرفات الغريبة, وأن العلاج كفيل بإصلاح الخلل كما في كل الأمراض الباطنية المألوفة.

    • لابد أن نؤكد على أهمية بناء جو أسري متوازن. حيث أثبتت الدراسات أن معيشة الأطفال في جو أسري متوتر هي (شرارة اشتعال) مرض الفصام لمن هم أصلاً عرضة للمرض. ويحدد العلماء الأجواء الأسرية المرضية بصفات ثلاثة:
    (1): سيطرة أحد الأبوين على بقية أفراد الأسرة في تسيير شؤونهم.
    (2): الخلاف المتواصل بين كلا الأبوين على مرأى من الأطفال. (3): توجيه رسائل متناقضة في نفس الوقت للطفل كأن تقول الأم لطفلها إني احبك وفي عينيها أو في تصرفاتها غير ذلك.

    ختاماً: مرض الفصام من الأمراض الشائعة والتي لا تشخص ولا تعالج بشكل صحيح في كثير من الأحيان, ومن هنا تأتي الضرورة بالتوعية وتنوير الناس بهذا المرض الخطير والذي يمكن علاجه إلى حد بعيد.
    [URL="http://bafree.net/alhisn/showthread.php?t=98117"]الاندرال - inderal البروبرانولول propranolol[/URL] ,[URL="http://bafree.net/alhisn/showthread.php?t=86370"]السيروكسات وكل المعلومات الطبية عنه[/URL]
    [URL="http://bafree.net/alhisn/showthread.php?t=95197"]دواء البروزك PROZAC وكل المعلومات عنه[/URL]
    [URL="http://bafree.net/alhisn/showthread.php?t=114774"]Zyprexa , olanzapine[/URL]
    [URL="http://bafree.net/forums/showthread.php?t=93071&highlight=%D3%ED%C8%D1%C7%E 1%DF%D3"]دواء السيبرالكس وكل ماتريد معرفتهcipralex .levaxapro[/URL]
    [IMG][/IMG]

  2. 2 عضو يشكر رؤى 73 على هذه المشاركة:


  3. # ADS
    ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    الدولة
    Advertising world
    العمر
    2010
    المشاركات
    Many

     

  4. #2
    نائب مشرف عام سابق الصورة الرمزية ~ღ شــــــام ღ~
    تاريخ التسجيل
    07-03-2011
    الدولة
    ღ الحصن ღ
    المشاركات
    15,693
    مقالات المدونة
    27
    شكراً
    22,329
    شُكر 36,152 مرة في 13,256 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    380
    مشكورة جداااا رؤى

    معلومات رائعة

    جزاكي الله خيراااا


  5. #3
    عضو إيجابي نشط الصورة الرمزية عبير الجوري
    تاريخ التسجيل
    08-01-2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    120
    شكراً
    0
    شُكر 26 مرة في 20 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    6
    صراحه لازم ننبه المجتمع على مرض الفصام

المواضيع المتشابهه

  1. الرهاب اسبابة وعلاجة
    بواسطة علاء الخواجة في المنتدى بوابة التخلص من الخجل - الخوف - الرهاب الاجتماعي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 01-10-2011, 04:06 PM
  2. الفصام ما هو الحل لمرضى الفصام؟
    بواسطة wail في المنتدى بوابة الإعاقة العقلية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-12-2010, 03:32 PM
  3. الاكتئاب وعلاجة
    بواسطة رؤى 73 في المنتدى بوابة التخلص من الشك - الوساوس - القلق - التوتر - الاكتئاب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-11-2008, 11:19 AM
  4. أنواع السحر وعلاجة
    بواسطة رؤى 73 في المنتدى بوابة التخلص من الشك - الوساوس - القلق - التوتر - الاكتئاب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-08-2008, 11:40 AM
  5. الشك بين الزوجين اسبابة الحقيقيه
    بواسطة نجمه أسهيل في المنتدى بوابة الحياة الأسرية اليومية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-09-2003, 09:17 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •