قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مستشار نفسي تربوي الصورة الرمزية ابراهيم الدريعي
    تاريخ التسجيل
    14-11-2005
    المشاركات
    300
    شكراً
    0
    شُكر 89 مرة في 37 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    9

    الإرشاد النفسي للآباءوالأمهات



    الإرشاد النفسي للوالدين

    قد يثير عنوان هذا المقال الدهشة لدى البعض ، إذ كيف نربي الكبير ؟
    وهو المناط به تربية ابنه أوا بنته الصغيرة ، ولكن الواقع يقول : ذلك ، فكثير من الآباء والأمهات والمعلمين والمعلمات يعانون من نقص الخبرة في كيفية التعامل مع أطفالهم أو تلاميذهم ، أنا لاأعمم هذا الحكم لأن التعميم ظلم لأباء وأمهات ومعلمين ومعلمات على مستوى عال من الفهم والإدراك بأصول التربية ، مما يجعلهم يبحرون مع أطفالهم فيصلون إلى بر الأمان ، ولكني أعني أولئك الذين يتخبطون في تربية أطفالهم إما لجهلهم بأصول التربية أو لاعتقادات قديمة بالية وقناعة بتربيتهم على أيدي آبائهم التي في الغالب تتسم بالعنف والضرب والتشدد أو الإهمال والتساهل والنبذ أو التدليل الزائد والحماية الزائدة والتفرقة في المعاملة بين الذكر والأنثى 00الخ0

    أقول إنه ينبغي لمثل هؤلاء أن يحصلوا على دورات في الأساليب التربوية الحديثة في تربية الأطفال ، إنقاذا لأنفسهم أولا ولأطفالهم ثانيا 0

    يقول إلس : إن أسباب مشاكلنا تعود إلى إعتقاداتنا الخاطئة وان ما نفكر به ينطبع في سلوكنا ونطبقه على غيرنا وأن السلوك الخاطيء متعلم من البيئة المحيطة بنا كما يقول بذلك السلوكيون : وجمود الأفكار هي السبب في حدوث المشكلات بيننا وبين أطفالنا 0

    إن المعالج النفسي مهما أوتي من قدرة لايحل مشكلة المسترشد بشكل نهائي والسبب في ذلك يعود إلى أن أسباب المشكلة موجودة في بيئة المسترشد ، طفل يعاني من الشقاق والتمزق الأسري ويودع في دار التوجيه الاجتماعي وتتحسن حالته نتيجة لما لقيه من عناية ورعاية في الدار ولكنه بعد خروجه منها عاد وار تكس ( عادت حليمة إلى عادتها القديمة) لأنه عاد إلى البيئة التي كونت عنده الإشكال والاضطراب السلوكي 0

    اعود وأقول مالم تتحسن علاقة الابن بمن حوله فلن تتحسن حالته وإذا لم يغير الوالدان من سلوكهما نحوه فلن يتحسن أيضا ، يقول الدكتور كلارك : إن العلاقة بين الأب وابنه علاقة تتسم بالشفافية والصفاء في حال كونهما على وفاق وتنقلب هذه العلاقة إلى ضبابية إذا ساءت هذه العلاقة وأن سلوك الابن السيئ يقلل من محبة الأب لابنه أحد الآباء يتمنى موت ابنه لأن الابن سلك سلوكا سيئا لايرضاه الأب ، لايوجد هناك بنت أولد مضطرب سلوكيا إنما يوجد أسرة مضطربة ، هناك علاقات متوترة بين الوالدين هناك تعامل سيء للأطفال من قبل الأسرةأ والمدرسة ، وهذا التعامل السيئ يؤدي إلى الانحراف والأمراض النفسية للأبناء والبنات 0

    إذن إرشاد الآباء الأمهات مهم جدا في علاج مشكلات الأطفال السلوكية ، فالمربي عندما يحاول التغيير في سلوك غير مرغوب في الطفل عليه أن يغير في إتجاهات وتفاعل أسرته معه إذ انه بدون ذلك لاينجح العلاج ، إذا نصل إلى حقيقة مفاد ها أن الإرشاد الأسري أصبح ضرورة لإنقاذ أبنائنا من الضياع والانحراف 0


    الأساليب المستخدمة في إرشاد الوالدين

    يعمد كثير من المرشدين في المدارس إلى تقديم النصح والتوجيه للآباء بوجوب متابعة سلوك أبنائهم واقتصارهم على ذلك والبعض من المرشدين يعد بعض النشرات التوجيهية لولي الأمر حول ذلك ، وأنا في اعتقادي أن هذا الأسلوب لايكفي ولا يؤثر في ولي الأمر كثيرا ، فالنصائح ليست من عمل مرشد متخصص في العلوم النفسية والإرشادية ولكن على المرشدين أن يقوموا بمهامهم الأخرى المتعلقة بأولياء أمور الطلاب ويمكن تلخيصها بمايلي :

    1- يقوم المرشد بالتعاون مع بعض المعلمين بالقاء محاضرات والمشاركة في ندوات تدور حول كيفية التعامل مع الأ بناء 0

    2- استغلال المسرح المدرسي بإعداد مسرحيات وتمثيليات اجتماعية يشترك فيها الطلاب الذين يعانون من بعض المشاكل داخل الأسرة ( تمثيل الدور) مثل ، مشاهد من معاملة والد قاسي لابنة ونتيجة هذه المعاملة ، أثر السهر على التحصيل الدراسي لدى الطلاب والطالبات ، تصوير لبعض المشاكل التي تحدث داخل الأسرة يكون الأب السبب المباشر فيها ، مشكلة التدخين ، رفقاء السؤ 0 هذه المسرحيات التي يمثلها الطلاب على المسرح يجب ان يحضرها الآباء ليعرفوا ويدركوا بأنفسهم أسباب المشكلات التي تحدث للأبناء نتيجة تصرفات آبائهم0 وهذا أسلوب غير مباشر للتوجيه ، وتطبيق للمثل ( إياك أعني واسمعي ياجارة )


    3- يقوم المرشد الطلابي بالمدرسة والمرشدة الطلابية بطباعة بعض النشرات والبروشورات وتوزيعها على الطلاب والطالبات والهدف منها تبصير الآباء والأمهات بالأساليب السليمة للتنشئة الاجتماعية 0

    4- لابد للمرشد الطلابي بالمدرسة والمرشدة الطلابية من كسب ثقة الأب والأم لأن المرشد إذا لم يكسب ثقة الأب فلن يستطيع التأثير فيه ، بل ربما تقوم بينه وبين الأب المشاحنات والمنازعات التي تزيد المشكلة سوءا وكذلك المرشدة يجب أن تكسب ثقة الأم لكي تصارحها بأبعاد مشكلة ابنتها 0


    5- يقوم المرشد الطلابي في المدرسة والمرشدة الطلابية،
    بتدريب الآباء والأمهات على أساليب تعديل السلوك مثل التصحيح الزائد ، الحجز ، الإطفاء ، لوحة النجوم ، التحصين التدريجي ، التعاقد السلوكي ، التعزيز الإيجابي ويمنح الآباء والأمهات شهادات حضور مثل هذه الدورات التدريبية والله الموفق000

  2. # ADS
    ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many

     

  3. #2
    عُضْو شَرَفٍ الصورة الرمزية ريم*
    تاريخ التسجيل
    14-08-2005
    العمر
    27
    المشاركات
    1,963
    شكراً
    0
    شُكر 18 مرة في 15 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    11
    إذن إرشاد الآباء الأمهات مهم جدا في علاج مشكلات الأطفال السلوكية ، فالمربي عندما يحاول التغيير في سلوك غير مرغوب في الطفل عليه أن يغير في إتجاهات وتفاعل أسرته معه إذ انه بدون ذلك لاينجح العلاج ، إذا نصل إلى حقيقة مفاد ها أن الإرشاد الأسري أصبح ضرورة لإنقاذ أبنائنا من الضياع والانحراف 0
    طفل يعاني من الشقاق والتمزق الأسري ويودع في دار التوجيه الاجتماعي وتتحسن حالته نتيجة لما لقيه من عناية ورعاية في الدار ولكنه بعد خروجه منها عاد وار تكس ( عادت حليمة إلى عادتها القديمة) لأنه عاد إلى البيئة التي كونت عنده الإشكال والاضطراب السلوكي 0
    يتضح من ذلك اهمية ارشاد الوالدين حتى يعالج الابن ..معلومه قيمه.. سلم قلمك

    استغلال المسرح المدرسي بإعداد مسرحيات وتمثيليات اجتماعية يشترك فيها الطلاب الذين يعانون من بعض المشاكل داخل الأسرة
    فكره رائعة


  4. #3
    نائب مشرف عام سابق الصورة الرمزية tammam
    تاريخ التسجيل
    30-09-2004
    الدولة
    Syria
    العمر
    31
    المشاركات
    11,399
    شكراً
    553
    شُكر 1,089 مرة في 678 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    31

    حياك الله استاذي الفاضل و أسعد صباحك بكل خير و بعد ..
    في الحقيقة كلامك أكثر من رائع و أتفق معك تماما في وجوب توجيه الإرشاد لأولياء الأمور تماما كما نوجهه للأبناء لكن لا بد لنا من الاعتراف بصعوبة تقبل الآباء لمثل هذا الأمر سيما و إن شعروا أن طريقتهم في التربية غير مجدية و يجب تغييرها ، لأنهم في هذه الحالة لن ينظروا لمصلحة أبنائهم بقدر ما ينظروا إلى الإرث التربوي الذي خلفه لهم والديهم و وجوب المحافظة عليه و التمسك به بشدة لاعتقادهم الجازم بصحته و نجاعته ..
    هذا و الله أعلم ..


    أخوك تمــــــــــــــــــــــام

المواضيع المتشابهه

  1. مكتبة الإرشاد و العلاج النفسي
    بواسطة المرشد النفسي في المنتدى قسم الملخصات.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-01-2011, 07:01 PM
  2. موسوعة الإرشاد و العلاج النفسي
    بواسطة المرشد النفسي في المنتدى بوابة الإعاقة الكلامية وعلاج أمراض التخاطب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-01-2010, 02:26 AM
  3. مجالات التوجيه و الإرشاد النفسي (1)
    بواسطة علاء آل ذياب زقوت في المنتدى بوابة علم النفس والصحة النفسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-05-2008, 03:37 PM
  4. الفرق بين الإرشاد النفسي والعلاج النفسي
    بواسطة ابراهيم الدريعي في المنتدى بوابة التخلص من الخجل - الخوف - الرهاب الاجتماعي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-06-2007, 12:06 AM
  5. أريد مقال أو بحث عن الإرشاد النفسي
    بواسطة Abady090 في المنتدى بوابة علم النفس والصحة النفسية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-04-2005, 04:01 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •