قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: من 10 الى 20 سنة

  1. #1
    عضو إيجابي أكثر نشاطا
    تاريخ التسجيل
    04-01-2004
    المشاركات
    1,220
    شكراً
    0
    شُكر 28 مرة في 18 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    12

    من 10 الى 20 سنة





    بسم الله الرحمان الرحيم
    اهم موضوع وجدته
    ويهم كل شاب وفتاة
    النمو و التطور خلال المراهقة

    هل فكرت يوما أن طفلك الصغير سيصبح شابا مراهقا وأن هذه المرحلة هي تجربة فريدة من نوعها و لكنها قد تكون أيضا صعبة و غير خالية من المشاكل؟ و من أهم هذه المشكل ميل المراهق للإستقلالية عن الأهل و محاولة الإندماج في مجموعات شبابية من أبناء جيله و بدء الإهتمام بالجنس الآخر ؟؟

    ويجب عليك التذكر أن ابنك المراهق هو نتاج لمورثات والديه إضافة لما يكتسبه من تربية من بيته و مجتمعه و على الأخص تربية الأب و الأم له

    المراهقة المبكرة من 10 الى 13 سنة

    المراهقة المتوسطة من 14 الى 16 سنة

    المراهقة المتأخرة من 17 الى 20 سنة

    القمه العصبي و البوليميا

    اضطراب النوم خلال المراهقة

    نمو و تطور الثدي خلال المراهقة

    العادة السرية أو الإستمناء

    حب الشباب

    رسالة إلى كل مراهق و مراهقة




    المراهقة الباكرة

    التطور الحيوي و البلوغ :

    خلال فترة ما قبل البلوغ تكون مستويات الستيروئيدات الجنسية في الدوران منخفضة بسبب التلقيم الراجع السلبي في مستوى ما تحت المهاد، ويبدأ البلوغ بتناقص التثبيط ما تحت المهادي استجابة لعوامل لم يكشف كنهها بعد ، ويحث الوطاء ( ما تحت المهاد ) تحرر دفقات من الحاثات الجنسية وهرمون النمو من النخامة الأمامية وذلك أثناء النوم ، وإن سلسلة التغيرات الجسمية والغيزيولوجية الناجمة عن ذلك تكون باعثاً على تصنيف النضج الجنسي (SMR) . ويعد المجال الطبيعي للتطور خلال مراحل النضج الجنسي واسعاً . كما يعطي الجدول 15-4القيم الوسطية ، والقيم الموافقة لـ ± ضعفي الانحراف المعياري (2SD ± ) ، أو من الخط الثالث المئوي إلى الخط 97 المئوي، حيث أن 3% من الفتيات فقط يكون قد تطور الثدي حتى المرحلة 2 (SMR2 ) قبل عمر 8.9 سنة ، في حين أن 97% من الفتيات يكن قد وصلن لهذه المرحلة من التطور بعمر 12.9سنة .

    إن العلامة الأولى المرئية لبلوغ الفتيات هي تطور برعمي الثديين ، الذي قد يبدأ بعمر باكر هو 8 سنوات أما العلامة الأولى عند الذكور فهي ضخامة الخصيتين وتبدأ بعمر باكر هو 9.5 سنة . ففي الفتيات وتحت تأثير الهرمون الحاث للجريبات FSH والأستروجين يتضخم كل من المبيضين والرحمن والبظر ، تزداد ثخانة بطانة الرحم ومخاطية المهبلي ويشجع ازدياد الغليكوجين المهبلي نمو الجراثيم الصانعة للحمض مما يؤهب للأخماج الخمائرية . ويصبح الشفر الكبير أكثر توعية وأشد حساسية . يبدأ الحيض في 10% من الفتيات في المرحلة الثانية من SMR . أما في الذكور فتحت تأثير الهرمون الملوتن LH والتستوسترون تتضخم كل من الأنابيب الناقلة للنطاف والبربخ والحويصلات المنوية المئوية. تكون الخصية اليسرى بشكل طبيعي أخفض من اليمنى، ويكون العكس هو الصحيح في انقلاب وضع الأحشاء . يبدأ تسارع النمو في المراهقة الباكرة، رغم عدم الوصول للذروة سرعة النمو حتى المرحلة 3 أو 4 من SMR . تحدث قفزة النمو باكراً عند الفتيات ولاحقاً عند الذكور . يبدأ النمو في محيط الجسم بتضخم باكر في اليدين والقدمين ثم الذراعين والساقين وأخيراً الجذع والصدر . يعطي هذا النمو غير المتجانس منظراً غير متناسب للمراهق الصغير.

    تحدث درجة من تضخم في الثدي عند 40-65% من الذكور الآخذين بالبلوغ نتيجة للزيادة التسمية في الحث الإستروجيني ، أما ضخامة الثديين إلى درجة تسبب إرباكاً واضطراباً اجتماعياً تثدي الرجل فيشاهد عند أقل من 10% من الذكور، يشفى التورم البسيط ( بقصر دون 4 سم ) خلال 3 سنوات دون معالجة في 90% من الحالات، ويستطب للدرجات الأكبر من التضخم علاج هرموني أو جراحي.

    تحث الأندروجينات الكظرية في كلا الجنسين الغدد الزهمية مما يحث على تطور العد. ويؤدي كبر كرة العين عادة لحسر البصر. وتحدث تغيرات في نوعية الصوت مما يعكس نمو الحنجرة والصدر، إضافة للمعايير الحضارية. وتتضمن التغيرات السنية: نمو الفك، وفقدان آخر الأسنان اللبنية، وبزوغ الأنياب والضواحك وأخيراً الأرحام الدائمة. قد يكون من الضروري تطبيق أجهزة التقويم السنية .

    النشاط الجنسي :

    يجب شرح مفهوم النشاط الجنسي للمراهق من منطلق الشريعة الإسلامية و شرح خطورة الممارسة الجنسية غير الشرعية من الناحية الأخلاقية و الصحية و الشرعية و تعريف المراهق بالأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس و خاصة الآيدز و إمكانية حدوث الحمل غير الشرعي و أن مفاهيم المجتمع الغربي حول الجنس لا تنطبق على المجتمع العربي و الإسلامي .

    لا يتضمن هذا النشاط السلوك الجنسي فحسب بل الاهتمام الجنسي والنزوات والتوجه الجنسي، والمواقف تجاه الجنس وعلاقاتها بالعواطف، والتنبه للأدوار والأعراف المحددة اجتماعياً.

    يتزايد الاهتمام بالجنس في مرحلة البلوغ الباكر. يحدث القذف الأول مرة من خلال العادة السرية عادة، ولاحقاً يحدث عفوياً أثناء النوم . يخشى بعض الفتيان أن تكون هذه المفرزات علامة على الإنتان .



    القضايا الرئيسية في المراهقة الباكرة والمتوسطة والمتأخرة :

    المراهقة المتأخرة
    المراهقة المتوسطة
    المراهقة الباكرة
    المتغير

    17-20وما بعد
    14-16
    10-13
    العمر بالسنوات

    5
    3-5
    1-2
    تصنيف النضج الجنسي SMR

    نمو أبطأ
    يبلغ النمو الطولي ذروته، يتغير شكل وتكوين الجسم ، يظهر العد والرائحة ، بدء الحيض أو الاحتلام
    صفات جنسية ثانوية، تبدأ بنمو سريع غير متناسب
    جسدياً

    تعزيز الهوية الجنسية
    يجيش الدافع الجنسي، والتجريب والأسئلة حول التوجه الجنسي
    يتفوق الاهتمام الجنسي عادة على الفعالية الجنسية
    جنسياً

    المثالية ، والقطعية (الحتمية)
    ظهور التفكير المجرد، أسئلة استفسارية ، التمحور حول الذات
    العمليات المنطقية، الأخلاقيات التقليدية
    معرفياً وأخلاقياً

    تصور ثابت نسبياً عن الجسم
    الاهتمام بالجاذبية ، ازدياد الاهتمام بالآراء الذاتية
    الانشغال بتغيرات الجسم ، الشعور بالذات
    مفهوم الذات

    استقلال عملي، ولكن تبقى العائلة القاعدة الآمنة
    استمرار الصراع للحصول على القبول بالاستقلالية ذاتية
    يسعى لزيادة الاستقلالية، والتناقض الوجداني
    العائلة

    صداقات حميمة، من الممكن أخذ العهود
    مواعيد ، نقص أهمية مجموعة الأقران
    مجموعات من نفس الجنس ، والتجمع في عصابة ، الانسجام
    الأقران

    قرارات مسيرته (مثلاً ترك العمل، الكلية )
    يقدر مدى مهارته وفرصه
    تتوافق مع المرحلة المتوسطة دراسياً (الإعدادية)
    العلاقة مع المجتمع




    مراحل النضج الجنسي عند الفتيات :

    الثديان
    شعر العانة
    مرحلة SMR

    ما قبل البلوغ
    ما قبل البلوغ
    1

    يرتفع الثدي والحلمة كرابية صغيرة، ويزداد قطر اللعوة
    مبعثر ، خفيف التصبغ، مستقيم، على الحافة الأنسية للشفرين
    2

    يكبر الثدي و اللعوة ، دون وجود حد فاصل
    أغمق، يبدأ بالتجعد، تزداد كميته
    3

    تشكل اللعوة والحليمة رابية أخرى ثانوية
    خشن يجعد بارز لكن كميته أقل من كميته عند البالغ
    4

    ناضجان ، مع بروز الحلمة ، تشكل اللعوة جزءاً من الحافة العامة للثدي .
    المثلث الأنثوي للفتاة بالغة ، يمتد إلى الوجه الأنسي للفخذين
    5




    مراحل النضج الجنسي عند الذكور :

    الخصيتان
    القضيب
    شعر العانة
    مرحلة SMR

    ما قبل البلوغ
    ما قبل البلوغ
    لا يوجد
    1

    كبر الصفن، يتبد اللون الوردي السابق
    تضخم بسيط
    قليل ، طويل ، قليل التصبغ
    2

    أكبر
    أطول
    أغمق ، يبدأ بالتجعد لكن تبقى كميته قليلة
    3

    أكبر من اغمقاق الصفن
    أكبر ، يزداد حجم الحشفة وعرض القضيب
    يشبه النموذج الكهلي لكن أقل كمية ، يجعد ويخشن
    4

    نفس حجمها عند البالغ
    نفس حجمه عند البالغ
    بنفس التوزع عند البالغ وامتداده للوجه الأنسي للفخذين
    5



    هناك خلاف حول العلاقة بين التغيرات الهرمونية ، والاهتمام الجنسي والنشاط الجنسي، ولا توجد ارتباطات ثابتة بين الهرمونات وكل من الحث الجنسي .

    التطور العرفي والأخلاقي :

    تتميز فترة المراهقة في نظرية بياجيت بالانتقال من التفكير العملياتي الواقعي ( المادي الملموس ) المميز لأطفال سن المدرسة إلى العمليات المنطقية المنهجية ، وتتضمن الأخيرة : القدرة على التعامل مع الأفكار المجردة مثل التعابير الجبرية ، وعلى الإقناع والمجادلة اعتماداً على مبادئ معروفة، وعلى تقييم وجهات نظر عديدة تبعاً لمعايير متبادلة ، وعلى التفكير بعملية التفكير نفسها . وإن التفكير العملياتي المنهجي الذي يتضمن القدرة على التعامل مع الاحتمالات كأفكار واقعية قد يتعلق بقرارات حاسمة ، مثل القيام بممارسة جنسية دون اتخاذ أي إجراء واقٍ.

    يتضح التفكير المنهجي باكراً، عند بعض المراهقين ، فيما يكتسب آخرون هذه القدرة لاحقاً، في حين لا يكتسبها بعضهم نهائياً . وقد يكون بعض صغار المراهقين قادرين على تطبيق التفكير المنهجي في الأعمال المدرسية ولكنهم لا يستطيعون ذلك في المعضلات الشخصية. عندما تكون الضغوط العاطفية كبيرة وقد يتدخل التفكير السحري مثل الإيمان الراسخ بالحصانة والمناعة التامة بالمعرفة المنظمة العليا .

    يقول بعض العلماء بأن الانتقال من العمليات الواقعية (الملموسة ) إلى العمليات المنطقية المنهجية ( المجردة ) والخبرة مع كفاءة هذه المعرفة أكثر مما يتبع إعادة تنظيم نوعي في التفكير، ومما يوافق هذه الفكرة المعلومات التي تبدي ارتفاعاً ثابتاً في سرعة المسيرة المعرفية من أواخر الطفولة ومروراً بأوائل فترة المراهقة. لا يبدي الدماغ إلا تغير بنيوي بسيط خلال فترة البلوغ . على العكس من باقي أعضاء الجسم ، على الرغم من وجود نضج مترقٍ في تخطيط الدماغ الكهربائي . ومن غير الواضح فيما إذا كانت التغيرات الهرمونية الحادثة في فترة البلوغ تؤثر مباشرة في التطور المعرفي أم لا . وبشكل عام يتوافق تطور التفكير الأخلاقي تقريباً مع التطور المعرفي العام. حيث أن معظم الأطفال قبل المراهقة ينظرون للصحيح الخطأ على أنه قطعي لا نقاش فيه ، فأخذ رغيف خبز لإطعام طفل جائع أمر خاطئ. لأنه ( سرقة) . يلقي المراهقون عادة استفسارات حول هذه الأخلاقيات المكتسبة ، مما يشوش معايير السلوك عند مجموعة الأقران ، وقد يدفع الشعور بالعضوية في هذه المجموعة إلى نقل الشعور بالذنب لخرق الأخلاقيات الإدراكية منهم إلى باقي المجموعة .


    تقدير الذات :

    يزداد الشعور بالذات استجابة للتغيرات الجسدية الحادثة في فترة البلوغ ، ويميل إدراك الذات في هذا العمر للتركيز حول المزايا الخارجية على العكس من المراقبة الداخلية في مرحلة المراهقة المتأخرة ، ومن الشائع عند صغار المراهقين أن يتفحصوا مظهرهم وأن يشعروا بأن كل شخص آخر يحدق فيهم . ومن الاحتمالات الشائعة وجود اعتقادات خاطئة حول صورة الجسم خفيف الدرجة .



    الإختلاف في توقيت النضج الجنسي :

    المتأخر ( الوسطي + ضعفي الانحراف المعياري )
    المعدل الوسطي ( المتوسط )
    الباكر ( الوسطي – ضعفي الانحراف المعياري )
    SMR معدل النضج الجنسي




    توقيت SMR لدى الإناث

    13.5
    11.2
    9.0
    SMR2

    14.1
    11.9
    9.6
    SMR3

    14.8
    12.6
    10.3
    SMR4




    تطور الثدي

    12.9
    10.9
    8.9
    SMR2

    13.9
    11.9
    9.8
    SMR3

    15.3
    12.9
    10.5
    SMR4




    توقيت SMR لدى الذكور




    شعر العانة

    14.1
    12.0
    9.9
    SMR2

    14.9
    13.1
    11.2
    SMR3

    15.7
    13.9
    12.0
    SMR4




    تطور القضيب

    13.7
    10.5
    9.2
    SMR2

    14.6
    12.4
    10.1
    SMR3

    15.4
    13.2
    11.2
    SMR4




    و كذلك تميل الإعتقادات الخاطئة الشديدة حول صورة الجسم ( مثل القمة العصبي) إلى الظهور في هذا العمر أيضاً. يمكن للبلوغ أن يزيد تقدير الذات لدى الذكور لكنه يضعفه لدى الفتيات لأن كلا الجنسين يلعب أدواراً خاصة به يندمج فيها عدم التكافؤ في القوة والمكانة.


    العلاقات مع الأسرة والأقران والمجتمع :

    في مرحلة المراهقة المبكرة يتسارع النزوع للانفصال عن الأسرة وتزداد المشاركة في الأنشطة مع الأقران ، ويعد التخلي عن طراز الأسرة من ناحية اللباس والميل لتفضيل لباس مجموعة الأقران الموحد التعبير الرمزي عن هذا التحول ، وتؤدي مثل هذه التغيرات الأسلوبية عادة إلى تضاربات وخلافات تكون في الحقيقة حول النفوذ والسلطة أو صعوبة تقبل الانفصال. لا يمكن عد جميع المراهقين متمردين ولا جميع الآباء رافضين لقبول الانفصال كعلامات على التمرد، ويستمر معظم المراهقين بالسعي الحثيث لإرضاء والديهم حتى يختلفون معهما في بعض الأمور.

    يندمج صغرا المراهقين عادة في مجموعات من الأقران من نفس الجنس. وإن النكات البذيئة ، والسخرية الموجهة ضد أفراد من الجنس الآخر ، والإشاعات التي تتحدث عمن (يحب ) من ، كلها تشهد على ازدهار الاهتمام الجنسي. يعد الانتماء تام الأهمية ، ففي الصداقة بين فرد وآخر قد يختلف الفتيان عن الفتيات في أمور هامة، فصداقات الإناث تتركز على الثقة المتبادلة، في حين تتركز صداقات الذكور أكثر على الفعاليات المتبادلة والمنافسة.

    تتركز علاقة المراهق الصغير مع المجتمع على المدرسة، ويستلزم الانتقال من المدرسة الابتدائية إلى الصفوف الأعلى ( الإعدادية ) التخلي عن حماية المنزل واستبداله بمؤثرات إضافية وبالمسؤولة المتعلقة بالانتقال من صف إلى صف أعلى . وهذا التغيير في بنية المدرسة يعكس التغيرات المتعلقة بالانفصال عن الأسرة ويعززها.


    دور الأهل و أطباء الأطفال :

    يتوافق النمو الجسدي والانشغال بالبدن والاهتمام الجنسي مع النضج الجنسي، في حين قد يتوافق كل من التقدم المعرفي والانفصال وتغيرات السلوك الاجتماعي بشكل أكبر مع العمر الزمني أو المرحلة الدراسية. وإن عدم التوافق بين العمر الزمني والنضج الجنسي يزيد ضغوط مرحلة المراهقة الباكرة. وبشكل عام يتمتع الذكور ذوي النضج الأبكر بنجاحات اجتماعية أعظم وبتقدير أعلى للذات من ذوي النضج المتأخر ، أما في الفتيات فالعكس هو الصحيح إذ يترافق النضج الباكر مع أداء مدرسي أضعف وتقييم أدنى للذات.

    يحمل صغار المراهقين عادة استفسارات حول التغيرات الجسدية والجنسية التي يتعرضون لها ،وتتباين الأسئلة الاستفسارية عند المراهقين في المجتمعات متعددة الثقافات المدنية والريفية، وذلك من الأسئلة الساذجة إلى الأسئلة اللاذعة التي تنم عن الجهل. يمكن لطبيب الأطفال خلال الفحص الجسدي أن يتوقع الاهتمامات ويقدم المعلومات التي قد يصعب على المراهق السؤال عنها مباشرة. وقد يكون لدى الأبوين أيضاً تساؤلات يترددون في مناقشتها ، ولذلك فمن الهام مقابلة الأبوين أولاً – بشكل منفرد- قبل مقابلة الطفل لتجنب فقدان ثقة المراهق.

    يؤثر مستوى التعقيد المعرفي للطفل على نوع الشروح المتوقع كونها أكثر فائدة، فالأسئلة المفتوحة حول المشاكل الشائعة التي تواجه المراهق الصغير يمكن أن تقدم معلومات حول المستوى المعرفي وتساعد في تحري احتمالية السلوك الخطر، وذلك سواء كانت حول اشتراكه في عصابة أو مجموعة من الأشرار أو ولائه لقواعد الأسرة التي تبدو غير مبررة.

    يحتاج الوالدان والأطفال عادة إلى المساعدة للتمييز بين عدم الارتياح الطبيعي في هذه المرحلة وبين السلوك الذي يستدعي اهتماماً حقيقياً ، فشعور المراهق بعدم الارتياح عن جسمه طبيعي، أما الاعتقاد بأن الجسم مفرط الوزن ويحتاج إلى الحمية رغم وجود دلائل مادية على عكس ذلك فهو مقلق ويستدعي الاهتمام. وكذلك يعد طبيعياً السعي إلى الاستقلالية عن طريق رفض فعاليات العائلة والحاجة إلى الخصوصية وزيادة الجدالات ، أما الانعزال المفرط أو الرفض والمعاكسة فهو علامة على وجود اضطراب وظيفي : ويعد طبيعياً أيضاً الاهتمام بالجنس . وأيضاً يعد طبيعياً الارتباك و اللاارتياح في بداية المرحلة الإعدادية، لكن استمرار فشل في التكيف رغم مضي عدة أسابيع يوحي بمشكلة أكثر خطورة.

    عودة الى أعلى الصفحة



    مرحلة المراهقة المتوسطة

    التطور الحيوي :

    يتسارع النمو في هذه المرحلة ليتجاوز معدل اليفع ( ما قبل البلوغ ) بمقدار 6-7سم ( 3 إنشات ) سنوياً ، ففي الفتاة المتوسطة الطول (النموذجية ) يبلغ النمو ذروته في عمرة 11.5سنة ( قفزة النمو ) وذلك بازدياد أعظمي في سرعة النمو الطولي بمقدار 8.3سم ( 3.8إنشاً ) سنوياً ، ثم يتباطأ ليتوقف في عمر 16سنة . أما في الفتى متوسط الطول ( النموذجي ) فيبلغ النمو ذروته في عمر أكثر تأخراً ، فتكون قفزة النمو في عمر 13.5 سنة بمعدل 9.5سم ( 4.3إنشاً ) سنوياً ، ثم يتباطأ ليتوقف عمر ثماني عشرة سنة . يتناسب اكتساب الوزن طرداً مع النمو الطولي،مع تأخر عدة أشهر ، لذلك يبدو المراهقون ممطوطين طولياً أولاً ثم يمتلئ جسدهم رويداً رويداً ، وتبلغ نسبة الوزن المكتسب خلال فترة البلوغ حوالي 40% من وزن البالغ . تزداد أيضاً الكتلة العضلية ، يتلوها بعد عدة أشهر ازدياد في القوة ، ويكون للذكور نصيب أكبر من كليهما . تزداد كتلة الجسم غير الدهنية من حوالي 80% عند الطفل اليافع وسطيً إلى 90% عند الفتيان وتتناقص إلى 75%عند الفتيات بسبب تراكم الدهون تحت الجلد.

    يتوافق النضج العظمي بشكل وثيق مع معدل النضج الجنسي SMR لأن الانغلاق المشاشي يكون تحت السيطرة الأندروجينية . ويكون الذكور في المرحلة SMR الثالثة نسبة لشعر العانة و SMR الرابعة نسبة للأعضاء التناسلية في فترة النمو ( النمو العظمي) عادة بشكل متقدم على النضج العظمي في حين تكون الإناث في نفس مرحلة SMR قد تجاوزن فترة قفزة النمو مسبقاً . ويكون ازدياد عرض الكتفين عند الفتيان والوركين عند الفتيات متعلقاً بالهرمونات أيضاً. تتضمن التغيرات الفيزيولوجية الأخرى تضاعف حجم القلب والسعة الحيوية للرئة ، كما ترتفع قيم ضغط الدم وحجمه والهيماتوكريت خصوصاً عند الذكور، ويؤدي الحث الأندروجيني للغدد الزهمية المفترزة إلى العد ورائحة الجسم المميزة . وتحدث زيادة فيزيولوجية في الميل للنوم قد تفسر خطأ عند المراهقين بالكسل.

    يبلغ النضج الجنسي في مرحلة المراهقة المتوسطة ذروته مع بدء الإحاضة عند 30% من الفتيات في المرحلة SMR الثالثة وعند 90% من فتيات المرحلة SMR الرابعة . إذ يبدأ الطمث عادة بعد سنة تقريباً من قفزة النمو ، ولكن توقيت بدء الطمث غير مفهوم تماماً بعد ، ويبدو أنه يتوقف على عوامل وراثية ، إضافة لعوامل أخرى كالبدانة والمرض والمزمن والجهد العضلي . لقد انخفض المعدل الوسطي لسن بدء الطمث في الدول المتطورة خلال القرن الماضي، ربما استجابة لتحسن التغذية وقلة الفعالية الجسدية . وقبل بدء الطمث يصيب الرحم تطور شكلي نضجي ، مع ازدياد لزوجة المهبل، وظهور النجيج المهبلي الرائق الذي يعد خطأ علامة على الإنتان . وفي الذكور يحدث الاحتلام ويكبر القضيب ( طولاً وعرضاً) .

    النشاط الجنسي :

    يجب شرح مفهوم النشاط الجنسي للمراهق من منطلق الشريعة الإسلامية و شرح خطورة الممارسة الجنسية غير الشرعية من الناحية الأخلاقية و الصحية و الشرعية و تعريف المراهق بالأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس و خاصة الآيدز و إمكانية حدوث الحمل غير الشرعي و أن مفاهيم المجتمع الغربي حول الجنس لا تنطبق على المجتمع العربي و الإسلامي .

    يشترك كل من النضج الحيوي والضغوط الاجتماعية في تحديد مجالات النشاط الجنسي، ويكون أحدهما عادة مهيمناً على الآخر . يمكن توقع أي الفتيان أصبح فعلاً جنسياً من خلال كل من ارتفاع التستوسترون . ويقلق العديد من المراهقين من احتمال كونهم جنوسيين ، فإذا شعروا بأن ذلك مؤكد لديهم ينصب قلقهم عادة على اكتشاف الآخرين لأمرهم .

    يبدأ المراهقون خلال هذه الفترة إضافة للتوجه الجنسي بانتقاء وجوه هامة أخرى للهوية الجنسية منهما آراؤهم حول الحب والإخلاص والتلاؤم . تكون علاقات المواعيد سطحية عادة خلال هذه المرحلة ، وتعبر عن دور الجاذبية والتجربة الجنسية أكثر من الألفة العميقة. يكون لدى معظم المراهقين معلومات عن مخاطر الحمل ومتلازمة نقص المناعة المكتسبة والأمراض الأخرى المنتقلة بالجنس، لكن هذه المعرفة لا توجه السلوك بشكل صميمي .



    يبين الجدول التالي العمر النموذجي لبدء واكتمال التحام المناطق العظمية عند المراهقين :

    الفتيات:العمر النموذجي (بالسنوات) المنطقة العظمية الفتيان : العمر النموذجي ( بالسنوات )
    المرفق
    11.0-11.5
    البداية في عظم العضد
    13.0-13.5

    12.5-13.0
    الإتمام في عظم الزند
    15.0-15.5


    القدم والكاحل


    12.5-13.0
    البداية في الأبخس الكبير
    14.0-14.5

    14.0-14.5
    الإتمام في الظنبوب والشظية
    15.5-16.0


    اليد والمعصم


    13.0-13.5
    البداية في السلاميات البعيدة
    15.0-15.5

    16.0-16.5
    الإتمام في عظم الكعبرة
    17.5-18


    الركبة


    13.5-14.0
    البداية في الحدبة الظنبوبية
    15.0-15.5

    16.0-16.5
    الإتمام في الشظية
    17.5-18.0


    الورك والحوض


    14.0-14.5
    البداية في المدور الكبير
    15.5-16.0

    17.5-18.0
    الإتمام في ارتفاق العانة
    بعد 18


    الكتف والترقوة


    14.0-14.5
    البداية في الحدبة العضدية الكبيرة
    15.5-16.0

    17.5-18.0
    الإتمام في الترقوة
    بعد 18




    التطور المعرفي والأخلاقي :

    يكثر المراهقون في هذه المرحلة من الاستفسار والتحليل وذلك لانتقالهم إلى التفكير العملياتي المنهجي، وتعزز التساؤلات حول المفاهيم الأخلاقية من تطور الآراء الشخصية حول الأخلاق، وتبدو هذه الآراء عادة مصممة لتجيز الرغبة الجنسية للمراهق ( كل ما أريده جائز)،وقد يعتنق المراهق في حالات أخرى آراء أشد تشدداً من آراء الأبوين ، كرد فعل ربما على القلق المتولد من ضعف الضوابط التقليدية ، ويكون للمرونة الناشئة في تفكير المراهق آثاراً ضارة بعلاقاته بذاته والآخرين .


    تقدير الذات :

    في هذه المرحلة تبدي مجموعة الأقران تأثيراً أضعف على اللباس والفعاليات والسلوك. حيث يجرب الطفل في مرحلة المراهقة المتوسطة عادة شخصيات مختلفة ، ويغير أنماط اللباس ومجموعات الأصدقاء والاهتمامات من شهر لآخر. يفلسف العديد منهم معنى الحياة ويتساءلون ( من أنا ؟ ولم أنا هنا ؟ ) ، وقد يكون من الصعب تمييز الشعور الجامح بالاضطراب والاهتياج الداخلي والبؤس التي تكون شائعة عن وجود مرض نفسي. وقد تميل الفتيات إلى تمييز أنفسهن وأقرانهن تبعاً للعلاقات المتبادلة ( أنا فتاة ذات أصدقاء مقربين ). بينما يركز الفتيان بشكل عام على المقدرات ( أنا جيد في الرياضة).


    العلاقات مع الأسرة والأقران والمجتمع :

    يؤدي البلوغ عادة إلى علاقات متوترة بين المراهقين وآبائهم، وكجزء من الانفصال يبتعد المراهقون عن والديهم، ويغيرون اتجاه الفعالية العاطفية والجنسية باتجاه العلاقات مع أقرانهم. تصبح المواعيد مع الجنس الآخر أحياناً كمانعة صواعق في شجارات الوالدين مع الطفل، حيث تكون القضية الحقيقية هي الانفصال أكثر من الجزئيات الأخرى (مع من ) أو ( إلى أي ساعة ) .

    عند ازدياد المواعيد تقل الحاجة إلى الانتماء إلى مجموعات من نفس الجنس، وتبقى الجاذبية الجسدية وكذلك الشعبية عوامل حاسمة في علاقة الطفل مع الأقران وفي تقدير الذات. إذ يعاني الأطفال المصابون في علاقة الطفل مع الأقران وفي تقدير الذات ، إذ يعاني الأطفال المصابون باختلافات مرئية كانشقاق الشفة مثلاً من خطر تطور مشاكل في المهارات الاجتماعية والثقة بالنفس وقد يجدون صعوبات أكبر في تأسيس علاقات ترضيهم.

    يبدأ أطفال المراهقة المتوسطة عادة في التفكير جدياً فيما سيصبحون في مستقبلهم ، وهو سؤال كان سابقاً مجرد سؤال نظري افتراضي لا يجر للطفل أي متاعب. وفي هذه الفترة يتطلب الموضوع تقييم الذات وتقييم الفرص المتاحة . وفي مرحلة المراهقة المتوسطة يكون وجود أو غياب مثل أعلى واقعي موثوق لكل منهم أمراً حاسماً، مقارنة مع المثل الأعلى الأكثر مثالية في المراحل السابقة.


    دور الوالدين و أطباء الأطفال :

    تصبح مرحلة المراهقة المتوسطة الوقت المناسب لفرصة الحديث بثقة مع بالغ عارف وغير حكيم وعلى نحوٍ مفيد وقيم، وذلك نتيجة تضافر عوامل عديدة هي : النضج الجسدي والجنسي، وتغيرات السلوك والهوية الجنسية ، وزيادة البعد عن الوالدين من الناحية العاطفية، وضعف تأثير مجموعة الأقران وتحري أفكار الذات ، ونمو المعرفة بالحياة بعد مرحلة الطفولة.

    يتباين المراهقون بشكل كبير في معدل التقدم الجسدي والاجتماعي ومواجهة الصراعات الرئيسية المتعلقة بالاستقلال وتقدير الذات. تساعد الأسئلة المتعلقة بالعلاقات مع الأسرة والأقران في تحديد موقع الطفل من الناحية التطورية بشكل كمي وتسهل الاستشارة الشخصية . ومن الهام عند سؤال الطفل عن اللقاءات مع الجنس الآخر وعن الجنس عدم جعله يعتقد بأن السائل يفترض لديه ميل للجنس الآخر لأن ذلك ينقص إمكانية إظهار الاهتمامات بالتوجه الجنسي عنده.

    عودة الى أعلى الصفحة



    مرحلة المراهقة المتأخرة

    التطور الحيوي :

    تكون التغيرات الجسدية في هذه المرحلة أقل نسبياً من باقي المراحل. تكتمل مراحل التطور النهائي للثديين والقضيب وشعر العانة في عمر 17-18سنة عند 95% من الذكور والإناث. وتستمر تغيرات أقل في توزع الشعر عادة عند الذكور لعدة سنوات، مثل نمو شعر الوجه والصدر وبدء ظهور نموذج الصلع الذكري عند بعضهم .


    التطور النفسي الاجتماعي :

    ينقص التجريب الجنسي بعد أن يكون المراهق-في هذه المرحلة – قد تبنى هوية جنسية أكثر استقراراً ويميل الاستعراف لأن يكون أقل تركزاً حول الذات ، مع تزايد الأفكار حول مفاهيم مثل العدالة والوطنية والتاريخ. يكون المراهق الكبير مثالياً عادة لكن قد تكون أفكاره قطعية وأحياناً لا تحتمل وجهات النظر المخالفة . قد تحمل المجموعات الدينية أو السياسة التي تعد بالإجابة عن الاستفسارات المعقدة إغراء كبيراً للمراهق.

    يتيح تباطؤ التغيرات الجسدية ظهور شكل جسدي أكثر استقراراً عند المراهق. وتشكل العلاقات الحميمة أيضاً مكوناً هاماً في هوية العديد من المراهقين الكبار. وتتضمن هذه العلاقات بشكل متزايد الحب والعهود ، وذلك خلافاً للعلاقات السطحية في اللقاءات مع الجنس الآخر الموجودة في مرحلة المراهقة المتوسطة . تشكل القرارات المتعلقة بالمسيرة المستقبلية ضغطاً على المراهق لأن مفهوم الذات بالنسبة له يتجلى بشكل متزايد على الدور النامي له في المجتمع ( كطالب أو عامل أو أب ) .


    دور الأبوين و أطباء الأطفال :

    عرف إريكسون المهمة الحاسمة لمرحلة المراهقة بأنها تأسيس إحساس ثابت بالهوية الذاتية بما في ذلك الانفصال عن الأسرة أو المنشأ ، وبدء العلاقات الحميمة (ومنها الجنسية )، والتخطيط الجاد لتحقيق الاستقلال الاقتصادي . ولتحقيق هذه المعالم من الضروري تحقق تطوري لكل من المراهق وأبويه . وإن وجود صعوبة مستمرة في أي من هذه المجالات يستدعي طلب المشورة.

    عودة الى أعلى الصفحة



    اضطرابات النوم عند المراهقين

    تشير تبدلات طرز النوم ذات الصلة بالنضج خلال المراهقة ، إلى وجود زيادة في النوم النهاري ونقص في فترة الكمون السابقة للنوم بين مرحلتي النضج (SMRs ) الثالثة والرابعة . كما توجد دفقة إفرازية من موجهات القند وهرمون النمو في نهاية كل دورة كاملة للنوم في المرحلة المبكرة من البلوغ ، وذلك الأمر غير ملاحظ في أية مرحلة أخرى من الحياة . وذلك الطراز الطبيعية من ازدياد إفرازية موجهات النقد خلال النوم عرضة للخلل في القهم العصابي والحالات الأخرى التي ترافقها خسارة ذات شأن في الوزن (الفصل 107) ، وتم التأكيد منذ فترة طويلة على ترافق اضطرابات النوم سريرياً مع الاكتئاب ، حيث يكون لدى هؤلاء المرضى تقاصر فترة كمون مرحلة حركة العينين السريعة ( REM ) .

    غالباً ما يصبح السبخ ( النوم الانتيابي ) عرضياً للمرة الأولى خلال المراهقة ، وتتضمن هذه المتلازمة :

    أولاً: هجمات من النوم الريمي REM خلال فترة اليقظة مع نوم مفرط خلال النهار.

    ثانياً: أهلاس نعاسية ، وأهلاس بصرية مرعبة ومتكررة .

    ثالثاً: الجمدة وهو التثبيط المفاجئ لتوتر مجموعة عضلية ، ويعتمد التأثير الحاصل على المجموعة العضلية المصابة .

    رابعاً :الشلل النومي: وهو شلل عضلات إرادية عندما يقع الشخص أسير النوم.

    وقد تصبح متلازمة انقطاع النفس- فرط النوم – عرضية للمرة الأولى خلال المراهقة وتتألف من زيادة النوم النهاري بعد هجمات متعددة من استيقاظ ليلي قصير الأمد إثر كل واحدة من نوبات انقطاع النفس التي تنجم عن انسداد السبيل الهوائي.

    يصيب الأرق 10-20%من المراهقين وقد يكون السبب الاكتئاب أو متلازمة طور النوم المتأخر التي تتجلى الصعوبة فيها في الغرق بالنوم أكثر مما تتركز في اليقظة حالما يكون النوم قد بدأ ، استناداً إلى Andes يكون المراهقون معرضين بصورة خاصة لهذه المتلازمة بسبب التغير الذي يعتري المطالب الاجتماعية والتي تؤدي لتأخر أوقات الذهاب إلى الفراش، والتآثر مع طرز الإفراز الغدي الصُّمي المتغيرة والتي تميز البلوغ وتؤثر على العلاقات التي تربط حالة النوم.

    عودة الى أعلى الصفحة



    القهم العُصابي و النُهام

    تسمى ايضا القمه العصبي و البوليميا

    anorexia nervosa(AN)

    ازدادت نسبة حدوث القهم العُصابي (AN ) والتُهام ( الشهوة الكلبية ) على مدى العقدين الأخيرين ، ويفترض أو واحدة من كل (100) أنثى بعمر (16-18) عاماً تعاني من القهم العصابي. ويحدث لتوزع المرض نمطان، مع ذروة بعمر 14.5 وأخرى بعمر 18سنة ، وقد يكون 25%من المصابات بعمر يقل عن 13سنة . وتم التحقق من ازدياد نسبة الحدوث في كل الدول الغربية مع تقارير متفرقة من الأمم الأخرى ، ويفوق عدد الإناث المصابات عدد الذكور بنسبة (10) إلى (1). وانتمت الحالات المسجلة في الماضي إلى الطبقتين الوسطى والعليا من الناحية الاقتصادية والاجتماعية ، لكنها تحدث الآن في الطبقات الأدنى ، وتشخص في كل المجموعات الإثنية والعرقية . ويعتبر التهام شائعاً بصورة أكبر من (AN) ، ويوحي الحدوث المتزايد لاضطرابات الأكل بين الأقارب من الدرجة الأولى بوجود أساس عائلي للمشكلة .


    التشخيص :

    تتضمن المعايير التي يضعها الكتيب التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-IV) لتشخيص الـ(AN ) :

    أولاً : الخوف الشديد من البدانة ، ذلك الخوف الذي لا يتراجع مع بدء نقص الوزن.

    ثانياً: اضطرابٌ في الطريقة التي يتعامل فيها الشخص مع وزنه وحجمه وشكله (كالشكوى من الإحساس بالبدانة حتى ولو كان الشخص قد أصيب بالنحول ، أو الاعتقاد بأن ناحية ما من البدن سمينة جداً مع أنها تحت الوزن المتوقع على نحو واضح ) .

    ثالثاً: رفض المحافظة على وزن الجسم فوق الحد الأدنى الطبيعي وفقاً للعمر والطول ( مثل خسارة الوزن للمحافظة على وزن الجسم يقل 15%عن المتوقع ، الإخفاق في تحقيق زيادة متوقعة في الوزن خلال فترة النمو مما يؤدي إلى كون وزن الجسم 15%دون المتوقع )

    رابعاً: عند الإناث، غياب ثلاث دورات طمثية على الأقل بصورة متوالية في الوقت التي كان يتوقع فيه حدوثها ( انقطاع الطمث البدئي أو الثانوي).

    يتصف الـ AN أيضاً بالفعالية الفيزيائية المفرطة على الرغم من أن اللاحيوية الجلية ، وإنكار الجوع و الإنهماك بتحضير الطعام بشكل استحواذي،والمشاركة كثيراً في مظاهر السلوك المنحرفة الخاصة بالأكل ويرافق ذلك نجاح أكاديمي وولع بالدراسة غالباً. ويوصف معظم المرضى على أنهم (( أطفال موديل)) قبل بداية المرض. ويقسم المرضى الذين يعانون من (AN ) إلى تحت مجموعتين : المحددون و النُهام وذلك وفقاً لطريقة كل منهم في إنقاص ما يتناوله من حريرات . فالمحددون ينقصون بشكل شديد من تناولهم السكريات والأطعمة الحاوية على الدهن ، فيما يميل المنتمون للطائفة الأخرى إلى الأكل في الحفلات الصاخبة ثم يلجئون (( لتطهير )) أنفسهم من الطعام بالإقياء المحدث ذاتياً أو باستخدام الهرور وقد يحدث طراز ( الحفلة – التطهير ) عند صغار السن ذوي الوزن الطبيعي أو المصابين ببدانة خفيفة الشدة .

    يفصل الكتيب الشخصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-IV) التُهام عن القهم العُصابي AN ككيان تشخيصي ، معرفاً إياها على أنها :

    أولاً : هجمات متكررة من أكل الحفلات ( الاستهلاك السريع لكمية كبيرة من الطعام في وقت مبعثر، يقل عن ساعتين عادة ) .

    ثانياً: الخوف خلال حفلات الأكل من عدم القدرة على إيقاف تناول الطعام .

    ثالثاً:الانخراط بصورة منتظمة بالإقياء المحدث ذاتياً ،أو استخدام الملينات ، أو اتباع حمية صارمة أو الصوم بغية مجابهة التأثيرات الناجمة عن حفلات الأكل.

    رابعاً: معدل وسطي أدنى مقداره حفلتين للطعام في الأسبوع لمدة 3 أشهر على الأقل ، و:

    خامساً: يتأثر تقييم الذات بوزن وشكل الجسم على نحو غير ملائم. لكن الاضطراب لا يحدث خلال هجمات القهم العصابي AN على وجه الحصر.


    السببيات والدينميات النفسية :

    بدأ اضطرابات الأكل عموماً كسلوك بريء يتعلق بضبط القوت ، شأنه شأن ما يشاهد عند الكثير من النساء في سن المراهقة ، أما في حالة الإصابة بالقهم العصابي AN فالأمر يترقى تدريجياً باتجاه خسارة جمة في الوزن وتحول الجسم ، وتتضمن المواصفات النفسية المميزة للمرضى المصابين بـ AN في الفترة السابقة للمراضة الاعتماد وعدم النضج على الصعيد التطوري والعُزلة . وتوصف عائلاتهم على أنها تعاني من المصاعب على صعيد حل المشاكل وبكونهم متطفلين و مفرطي العناية بالذات. ودفعت بداية هذه الحالات في وقت بلوغ المحللين النفسيين لاعتبارها آليات دفاعية تجاه الجنسانية البارزة للتو، وسيطر هذا الرأي حتى الخمسينيات ، عندما صاغ لها مفهوماً يعتبر الـAN مشكلة ذات صلة بتطوير الهوية ، ورأي آخرون أن AN قد يمثل اضطراباً للمزاج ترافقه أعراض هوسية أو اكتئابية . وتم تصنيف المرضى المصابين بـAN فرعياً على أساس المواصفات النفسية بغية إظهار أن تحت المجموعات المختلفة، مختلفة أيضاً من حيث الدينميات والإنذار. وتم العثور عند بعض المرضى بـAN على شذوذات في الناقل العصبي الحيوي المنشأ للأمين، ومدى الأهمية السببية لهذا الأمر لا زال غامضاً.


    المظاهر السريرية :

    يترافق الـAN وكذلك التُهام مع اضطرابات في كل جهاز عضوي تقريباً ، على الرغم من أنه غير المؤكد فيما إذا كان ذلك أمراً بدئياً أم أنه ثانوي لحالة سوء التغذية الشديد الوطأة . يبلغ معدل الموت في AN (10%) تقريباً، وينجم الموت عادة عن اضطراب الكهارل الشديد أو اللانظميات القلبية أو قصور القلب الإحتقاني في طور النقاهة ، ومن الشائع حدوث بطئ القلب وهبوط التوتر الوضعي مع تدني عدد ضربات القلب إلى رقم قد يصل إلى 20/دقيقة ، ويتحسن كلاهما بالمعالجة المشتملة على التغذية . وهنالك شذوذات متنوعة في تخطيط كهربائية القلب على نحو شائع،بما في ذلك تدني الفولطية ، وانقلاب موجة T وتسطحها ، وانخفاض ST إضافة إلى اللانظميات البطنية وفوق البطنية والتي يسبق بعضها بتطاول فترة QT . ويعتبر الموت من قصور القلب الإحتقاني حدثاً متأخراً وقد ينجم عن الإماهة وإعادة التغذية على نحو سريع وغير ملائم، ولم يعاني أي من المرضى الذين طبق لهم النظام العلاجي الذي يتوخى تحقيق كسب يومي في الوزن بحدود 2.0-0.4 كغ من هذا الاختلاط .

    تحدث إضرابات النوم عند بعض المرضى المصابين بالقهم وتتضمن قصر فترة كمون مرحلة حركة العينين السريعة، وبشكل مشابه لما يشاهد في حالة الاكتئاب . وتعتبر المشاكل المتعلقة بالتنظيم الحروري وبخاصة هبوط الحرارة شائعة جداً (15% من المرضى سجلت لديهم درجات حرارة تتدنى عن 35درجة مئوية ). ويحدث هبوط الحرارة أيضاً عند بعض المرضى المصابين بالتُهام وذوي الوزن الطبيعي. وتتجلى اضطرابات المحور الوطائي –النخامي-المبيضي على هيئة انقطاع في الطمث يترافق مع نماذج بدئية لإفراز الهرمون الملوتن ، وقد تمثل هذه الموجودات عيباً بدئياً في الوطاء أكثر من أن تكون ثانوية لخسارة الوزن ( التي تسبب هي أيضاً انقطاع الطمث)، وفي حوالي ثلث إلى نصف المريضات المصابات بـAN يسبق انقطاع الطمث خسارة الوزن ، وهنالك نسبة مشابهة منهن تخفق في الحصول على دورات طمثية عندما يستعاد الضائع من الوزن. وقد يصاب ربع المريضات بانقطاع الطمث بعد ذلك بـ8سنوات ، على الرغم من تأهيل الوزن. وتتضمن البينات على وجود خلل وظيفي في المحور الوطائي –النخامي- الكظري: زيادة إفراز الكورتيزول ، وغياب الاختلاف النهاري في إفرازه ، وإخفاق الديكساميثزون في كبته ، وقد يحدث هذا الأمر الأخير في المخمصة أيضاً ، ومن ناحية أخرى لوحظ لدى 44% من المرضى المصابين ب AN وجود استمرار في النتائج الشاذة لاختبارات الكبت بالديكساميثازون بعد استعادة الوزن. ويكون إفراز هرمون النمو مرتفعاً بصورة شاذة عند هؤلاء المرضى ويكون مستوى السوماتوميدين-C منخفضاً ، وتكون مستويات الهرمون الحاث للدرقية طبيعية ، ومستويات التيروكسين وثالث يود التيرونينT3 منخفضة ، و T3 العكوس مرتفعاً وربما يعود ذلك على سبيل الافتراض لحالة التكيف لتدني معدل الاستقلاب الأساسي الناجم عن سوء التغذية والحرمان من السكريات . ويعزى حدوث الوذمة المحيطية عند بعد المرضى، في غياب قصور القلب الاحتقاني أو نقص صوديوم الدم، لإفراز غير الملائم للهرمون المضاد للإبالة .

    قد تلاحظ ارتفاعات في آزوت البولة الدموية انعكاساً لحالة التجفاف ونقص الرشح الكبيبي ، ومن الممكن في ظل الحالات نفسها ، العثور على مستويات طبيعية منها نظراً لتدني المأخوذ من البروتين حتى عند المرضى المصابين بالتجفاف . وتوجد عادة بيلة بروتينية خفيفة وبيلة دموية وبيلة قيحية مع زرع سلبي للبول ، وتتلاشى هذه الموجودات عادة بالإماهة الصحيحة . وتشاهد البيلة البروتينية الكاذبة غالباً ، انظر لأن قلوية البول تعطي تفاعلاً سلبياً كاذباً للألبومين عندما يستخدم شريطُ الغمس .

    يعتبر حدوث نقص تنسج نقي العظم أمراً شائعاً في القهم العصابي AN مع نقص البيض وفقر الدم ( ونادراً ) نقص الصفيحات ، ومن المعتاد أن تكون معدلات تثفل الكريات الحمل متدنية ، وربما يعكس ذلك نقص إنتاج الفبرينوجين التالي لسوء التغذية .

    يشكل الإمساك اختلاطا شائعاً جداً للمشاكل الخاصة بالتحرك المعوي في AN ، وكذلك يشيع التهاب المري عند الذين يعانون من الإقياء ، وقد يكون نقص تحرك السبيل المعدي المعوي سبباً للانثقاب ، الذي سجل حدوثه عند الذين يرفضون الطعام ويضطر الوضع عندهم لإدخال أنبوب أنفي معدي . وقد يرافق حدوث مستويات عالية من الأميلاز وجود تورم مزدوج في النكفية أو التهاب المعثكلة.

    ينجم اضطراب الكهارل عن الإقياء ، والتحميل بالماء ( وهي تشتمل على تناول كميات كبيرة من الماء على سبيل الموافقة على استعادة الوزن ) ، أو الإسراف في استخدام المدرات أو المُلينات ، ويعتبر نفاد البوتاسيوم المرافق للقلاء المتسم بنقص كلور الدم أمراً شائعاً جداً. والشذوذات الخاصة في استقلاب الكالسيوم و المغنزيوم والفسفور قد تكون ناجمة عن الإسراف في استخدام الملينات إما بشكل ثانوي لسوء الامتصاص أو لاستخدام المستحضرات الحاوية على الفسفات.

    يظهر الصابون بـAN مقاومة ملحوظ تجاه الخمج، وتدعم بضع دراسات تناولت حالتهم المناعية هذا الرأي ، وقد يساهم في ذلك حقيقة كون المتناول من البروتين عند هؤلاء المرضى السيئي التغذية جيداً نسبياً . وقد تكون كثافة العظم منخفضة على نحو شاذ ، و يبدو أن هذا النقص العظمي قابل للتحسن مع استعادة الوزن ، واقترحت عدة آليات لتفسر ذلك منها المستويات المتدنية من الأستروجين والكالسيوم والمستويات المرتفعة من الكورتيزول . يكون جلد المصابين بـ AN جافاً ، ويشاهد في الغالب شعر على هيئة زغب عندهم ، وفي طور إعادة التغذية يغلب أن تحدث خسارة في الشعر .


    المعالجة :

    لا توجد دراسات منظمة ومضبوطة تخص معالجة هذه الاضطرابات وتشترك معظم الأنظمة العلاجية قيد الاستخدام في الوقت الحالي بين المعالجة النفسية ( الفردية والعائلية ) وتقنيات تعديل السلوك ، والتأهيل الغذائي . وتقدم المعالجة الدوائية ( المؤلفة بصورة رئيسة من الأدوية المضادة للاكتئاب ) عند تلك الطائفة من المرضى التي تعاني من الاكتئاب المشترك مع اضطرابات الأكل . ويبلغ معدل النجاح على المدى القصير في دراسات المتابعة حوالي (70% ) . ويدفع الحدوث المتكرر للاختلاطات الطبية واحتمال حدوث الموت خلال الطور الحاد أو طور التأهيل ضم طبيب متمرن من الناحية الطبية والفيزيولوجية على هذه الحالة إلى فريق المعالجة .

    عودة الى أعلى الصفحة



    نمو الثدي عند المراهقين

    يشكل تطور الثدي، كونه أحد العلامات الأكثر وضوحاً للبلوغ ، في أغلب الأحيان بؤرة الاهتمام وسبباً للقلق، وخاصة إذا كان نموه غير متناظر أو إذا حدث عند الذكر ( التثدي ) ومن النادر أن يكون اللاتناظر سبباً في خلق مشاكل على صعيد تقدير الذات وتصورها ، وفي تلك الأحوال، يمكن أن يوجه الاعتبار نحو الجراحة التصحيحية .

    وعلى الرغم من قدرة عملية رأب الثدي على تحقيق زيادة في حجم الثدي أو إنقاصه فإن لكلا الإجراءين سلبياته وإيجابياته ، إذ يحتاج الإجراء الأول إلى غرس مادة غريبة فيما يرافق الثاني ضياع لا بأس به من الدم ومن إمكانية نقص حساسية الجلد فيما بعد، وتعتبر الجراحة مضاد استطباب قبيل اكتمال نمو الثدي الذي يرافق تصنيف النضج الجنسي 5 ( SMR5 ).

    يشكل وجود كتلة أكثر اضطرابات الثدي شيوعاً في مرحلة المراهقة والتي تكون في أغلب الأحوال كيسات سليمة أو غُدومات ليفية . وتتعرض الكيسات لاختلاف حجمها على مدى الدورة الطمثية مما يستدعي إعادة فصح المريضة مرة ثانية بعد أسبوعين من التشخيص البدئي، ويستطب اللجوء للاستشارة الجراحية إذا ما استمر وجود الكيسة أو تزايد حجمها على مدى ثلاثة دورات طمثية ، حيث يجرب في البداية اللجوء لرشفها تحت التخدير الموضعي إذ يتحقق في الغالب نزحٌ شافٍ لها إذا ماثبت أنها عبارة عن كيسة . وإن لم يؤد الإجراء السابق لخروج سائل، يستطب إجراء الخزعة الاستئصالية ، التي يجب أن تجري بإجراء شق حول اللعوة لتجنب حدوث ندبة مشوهة . وتبين من خلال دراسة لتلك الخزعات كون (71%) منها عبارة عن غدوم ليفي 11% عبارة عن خراجات ، و2% غرناً فلودياً كيسياً وهو ذو خباثة منخفضة الدرجة . تعتبر سرطانة الثدي أمراً نادراً عند المراهقين، وعلى اعتبار أن كفاءة تصوير الثدي وكذلك العقابيل الناجمة عنه، أموراً مجهولة فمن غير المنصوح به إجراءه في هذه المجموعة العمرية.

    يوحي تطور كتل صغيرة متعددة في الثدي بالداء التليفي الكيسي، الذي يعتبر الآن من التطورات الطبيعية فيه . ومن الواجب تعليم المريضات كيفية فحص أثدائهن بشكل متكرر ومنتظم ( 5.5 ) ، و قد يكون من النافع إعطاء مانعات الحمل الفموية ذات البروجسترون منخفض القوة . يحدث التثدي ، في ثلث الذكور بصورة طبيعية خلال فترة البلوغ المبكرة ، ويجوز على الاهتمام غالباً نظراً لامكانية عدم الحديث عنه بصورة مفتوحة. وينبغي أن تكون الاستجابة لوجوده متسمة بتقديم التطمين الحقيقي والمعلومات الصحيحة حول كونه ظاهرة عابرة عادة ، إذ نادراً ما يبلغ مداه و استمراريته الحد الذي يستدعي اللجوء إلى الجراحة.

    يعود نجيج الحلمة في هذه المجموعة العمرية غالباً للتنبيه الموضعي واستخدام الأدوية وخاصة مانعات الحمل الفموية والحمل، وفي أحوال نادرة يكون ناجماً عن ورم أو خمج نخامي أو في الثدي. ويساعد في وضع التشخيص فحص النجيج، إذ تترافق الحالات الحميدة بنجيج دبق حليبي وسميك ، فيما يكون قيحياً في الحالات الخمجية ، ومصلياً أو مصلياً مدمى أو دموياً في حالات الحليوموم ضمن الأقنية والسرطان . ويحدث الارتفاع في مستوى البرولاكتين في المصل في متلازمات انقطاع الطمث –ثر الحليب، التي ترافق استخدام أدوية معنية خافضة لضغط الدم أو مانعات الحمل الفموية أو المهدئات أو بشكل ثانوي للغدوم في النخامى . ويتم تقييم الأخير بالتصوير المقطعي المحسوب (CT ) أو التصوير بالرنين المغناطيسي للرأس. ويعتبر احتمال وجود ورم في الثدي استطباباً لإجراء الفحص الخلوي للنجيج وطلب المشورة الجراحية. أما الخمج فحالة نادرة عند المراهقة التي لا تمارس الإرضاع من الثدي ويعود غالباً لعضة بشرية أو كعرض بدئي للداء السكري، ويستطب في هذه الحال إجراء زرع النجيج متبوعاً بالمعالجة بالصاد المناسب ( الموجه عادة ضد العنقودية ) ونادراً ما يحتاج الأمر لإجراء النزح الجراحي.

    عودة الى أعلى الصفحة



    العادة السرية او الإستمناء

    يثير موضوع العادة السرية قلق الكثير من المراهقين و الآباء و الأمهات و قد يكون أثرها النفسي على المراهق اكبر من أثرها العضوي .

    تعتبر العادة السرية امرا طبيعيا من الناحية الطبية في سياق البلوغ وممارستها لا يحمل أي خطر إذا كان في الحدود الطبيعية و دون إفراط.

    ففي الولايات المتحدة سجل ممارسة 90 % من المراهقين الذكور و 50 % من الإناث للعادة السرية.

    رأي الشريعة الإسلامية :

    رأى علماء الإسلام أن العادة السرية ممنوعة إلا في حالة واحدة إذا خشي الشاب على نفسه من إرتكاب جرم الزنا عندها قد يلجأ الى العادة السرية للتخفيف من شدة الرغبة الجنسية عنده .


    المخاطر الممكنة للإفراط في ممارسة العادة السرية :

    سرعة القذف في المستقبل .

    القلق و التوتر النفسي .

    عدم استمساك البول عند الإنتهاء من التبول ( استمرار تنقيط البول ).

    انحراف الشهوة الجنسية أي عدم الإستمتاع بالممارسة الجنسية الطبيعية مع الطرف الآخر!.

    لذك ينصح بعدم ممارسة العادة السرية و وترك الجسم يعمل بشكل طبيعي أي ان العادة السرية ستحدث لوحدها خلال الإحتلام الليلي .

    عودة الى أعلى الصفحة



    حب الشباب

    و يسمى أيضا العد ACNE

    يحدث العد عند 85 % من المراهقين و قد يكون من أكثر المشاكل الصحية إحداثا للإضطراب عند الكثير من المراهقين, و لحسن الحظ فإن معظم حالات العد تكون خفيفة الى متوسطة , و 5 % من الحالات تكون شديدة وقد تؤدي الى تندب الجلد .

    ما هو سبب العد ؟

    ينجم العد عن تأثير هرمونات يفرزها الجسم على الغدد الدهنية الموجودة في الجلد , و يزداد إفراز هذه الهرمونات خلال فترة المراهقة و تؤدي الى إفراز مادة دهنية تسمى الزهم من غدد الجلد , و تؤدي زيادة الزهم الى ارتكاس جلدي التهابي و حدوث الإحمرار في الجلد و أحيانا تشكل الأكياس و البثور المميزة لحب الشباب .

    بعض المفاهيم الخاطئة و الشائعة حول العد :

    أولا" : إن وجود العد لا يعني ان المراهق هو قليل العناية بنظافته الشخصية او بطعامه او ان هناك علاقة بين العد و نشاط المراهق الجنسي.

    ثانيا" : إن تنظيف العد بالصابون و بطريقة عنيفة لن يؤدي الى زوال العد, و على العكس فقد يسيء الى الحالة .

    ثالثا" : ليس هناك دليل علمي حتى الآن على وجود علاقة بين نظام غذائي معين و العد , مثل الشوكولا مثلا" و البيتزا ..الخ..

    يصبح اكثر المرهقين قلقين إثر ظهور حب الشباب , و لكن مع توفر المعالجة الطبية الفعالة يجب نصحهم بمراجعة طبيب الأطفال او طبيب الجلدية لتلقي العلاج بدلا" من إضاعة الوقت في حميات غذائية غير مفيدة .

    معالجة العد :

    تتحسن معظم حالات العد خلال 4 الى 8 اسابيع من العلاج و كثير من الحالات تتطلب معالجة مديدة و هي مشكلة تواجه الطبيب حيث ان الكثير من المراهقين ليس لديهم الصبر الكافي للحصول على التحسن و هذا يؤدي بهم الى تغيير العلاج و الإساءة الى حالة العد .

    الحالات الخفيفة من العد : تعالج بأحد المراهم فقط مثل مرهم BENZOYL PEROXIDE و هو يؤدي الى تحسن واضح .

    الحالات المتوسطة من العد : يضاف الى المرهم السابق مرهم Retinoic acid او إضافة مضاد حيوي موضعي مثل Erythromycin او Tetracycline .

    الحالات الشديدة من العد : و يسمى العد الكيسي يضاف الى العلاج السابق دواء Accutane وهو دواء فعال و لكن له تأثيرات جانبية هامة ومزعجة ولا يؤخذ الا بعد وصفه من قبل الطبيب و هو دواء مشوه للجنين لذلك يجب عدم أخذه خلال الحمل .

    إضافة للعلاج السابق ينصح المراهق بغسل الوجه بصابون لطيف يوميا" و تجب مستحضرات التجميل الزيتية و التخيف من الأطعمة الحاوية على الدهون كالوجبات السريعة و تجنب التعامل مع الزيوت و الشحوم الخاصة بالسيارات .

    عودة الى أعلى الصفحة



    رسالة إلى كل مراهق و مراهقة


    ما هو البلوغ ؟

    ستمر خلال مراحل نموك الطبيعية بمرحلة البلوغ , و فترة البلوغ هي الفترة التي يتحول فيها جسمك من جسم الطفل إلى جسم الإنسان البالغ أو الناضج .و تحدث خلال هذه الفترة تغيرات سببها مواد كيماوية في الجسم تسمى الهرمونات ,و لأن هناك الكثير من التغيرات خلال هذه الفترة ستشعر أحيانا" و كأن جسمك خرج عن سيطرتك ! و مع مرور الوقت ستصل هذه الهرمونات إلى حد الاستقرار و سيصبح جسمك ناضجا" و كذلك حالتك النفسية .

    و في فترة البلوغ تتغير المشاعر أيضا" , و قد تتغير نظرتك و شعورك تجاه نفسك و تجاه أسرتك و أصدقاؤك و عالمك كله !!و قد تشعر أن كل شيء قد تغير ! و خلال مرحلة البلوغ سيكون عليك اتخاذ قرارات مهمة في حياتك , و تحمل مسؤولية واحدة أو أكثر و ستصبح أكثر استقلالية .


    قد تسأل نفسك هذه الأسئلة خلال مرحلة البلوغ :

    هل أنا إنسان طبيعي ؟
    هل يشعر رفاقي ممن في عمري بنفس الشعور ؟
    هل أتصرف بشكل صحيح ؟
    و قد تسبب لك هذه الأسئلة بعض الحيرة و لكن لا تقلق فهي تجربة فريدة من نوعها !

    للإناث فقط !!

    يعتبر البلوغ بالنسبة للأنثى مرحلة انتقالية للجسم من جسم الطفلة إلى جسم المرأة البالغة , و تصبح الأنثى بعد البلوغ قادرة على إنجاب الأطفال , و يختلف العمر الذي يحدث فيه البلوغ عند الإناث من بلد لآخر , و عادة يحدث البلوغ في الفترة ما بين عمر 9 إلى 13 سنة بشكل وسطي , و هو عمر أصغر من العمر الذي يبلغ فيه الذكور و لذلك قد يلاحظ أن البنات يبدون أطول و أنضج من الذكور في تلك الفترة !!


    كيف يتغير جسم الأنثى خلال البلوغ ؟؟

    التبدلات في الثديين :

    يبدأ البلوغ عند أكثر الإناث بنمو الثديين , و قد تلاحظين عند بدء البلوغ أن أحد أو كلا الثديين أصبح على شكل كتلة قاسية تحت حلمة الثدي , و تأخذ هذه الكتلة بالنمو خلال السنوات القادمة لتأخذ شكل الثدي الناضج , و من الطبيعي أن ينمو أحد الثديين أحيانا" قبل الآخر , و لكنهما يصبحان متناظران مع مرور الوقت , و قد تكون هذه الكتلة مؤلمة قليلا" في بداية ظهورها .

    و قد تحتاجين للبس حمالة الثدي بعد فترة قصيرة من البلوغ ! و هو أمر قد تستنكره بعض البنات أول الأمر ! و خاصة إذا كنت أول من يرتدي هذه الحمالة في الصف ! و لكنك ستعتادين على الأمر لاحقا" .

    التبدلات في الشعر :

    سيظهر في منطقة العانة ( المنطقة التناسلية ) شعرٌ خفيف و ناعم أول الأمر , و مع مرور الوقت يصبح هذا الشعر اكثر قساوة" و مجعدا" , ثم يظهر شعر تحت الإبط و قد يظهر شعر خفيف في الساقين , وكثير من المراهقات يسألن عن حلاقة هذه الأشعار أو تركها ؟؟ فمن الناحية الطبية ليس هناك مبرر لحلاقة هذه الأشعار , أما في الإسلام فهي سنة مؤكدة و يترك الأمر كقرار شخصي وكلا الحالتان مقبولتان إلا إذا كان هناك حالة طبية خاصة . و إذا قررت حلاقة هذه الأشعار فعليك استخدام الكثير من الصابون و الماء خلال الحلاقة و استخدام شفرات ذات الاستخدام لمرة واحدة , ولا تتشاركي مع أي شخص في استخدام الشفرة أو آلة الحلاقة الإلكترونية .

    التبدلات في شكل الجسم :

    يصبح الوركان عريضان , و الخصر نحيلا" , ويبدأ النسيج الدهني بالتجمع في البطن و الأرداف و الساقين , و هذا تطور طبيعي و يعطيك شكل الأنثى المميز .

    التبدلات في حجم الجسم :

    قد تلاحظين أن يديك و ساقيك و قدميك و ذراعيك تنمو بسرعة أكبر من بقية أجزاء الجسم حتى نهاية البلوغ حيث يصبح الجسم متناسقا", فلا تخافي إذا نظرت إلى يديك و أحسست انهما طويلتان !!

    التبدلات في الجلد :

    يصبح الجلد دهنيا" أكثر من ذي قبل و قد يزداد التعرق أيضا" , و سبب ذلك هو سرعة نمو الغدد الدهنية و العرقية , و من المهم في هذه المرحلة القيام بحمام يومي و استخدام مزيل رائحة التعرق لتجنب المواقف المحرجة اجتماعيا", و الأهم مما سبق هو احتمال ظهور حب الشباب في الوجه , و هو شيء طبيعي في مرحلة البلوغ و سببه ارتفاع مستوى بعض الهرمونات في الجسم , و يحدث حب الشباب عند كل المراهقين تقريبا" , ( أنظر فقرة حب الشباب لمزيد من المعلومات ).

    بدء الطمث ( الحيض )( الدورة الشهرية ) :

    يبدأ الطمث أو النزف من الدورة الشهرية مع البلوغ , و يظهر دم الحيض عند أكثر الإناث ما بين عمر 9 و عمر 16 سنة .

    كيف يحدث الطمث ؟
    يبدأ المبيضان مع بدء البلوغ بطرح البويضات , و عند النساء المتزوجات يمكن أن تتلقح هذه البويضة بالنطفة الآتية من الرجل و تشكلان البويضة الملقحة التي تتحول إلى جنين بشري , و أجل التحضير لتعشيش البويضة الملقحة في رحم الأم تتشكل في الرحم طبقة تسمى بطانة الرحم تكون عند الحامل غنية بالدم و الخلايا و مهمتها تأمين التغذية للجنين , أما عندك أنت في مرحلة البلوغ و قبل الزواج فما يحدث هو أن هذه الطبقة التي تشكلت في الرحم مع طرح المبيض للبويضة تكون غير ضرورية , لأن البويضة لن تتلقح , و تتحول هذه الطبقة من بطانة الرحم إلى كتلة دموية من الخلايا و تطرح عن طريق المهبل إلى خارج الجسم و هذا هو دم الحيض .

    فالدورة الشهرية هي عبارة عن الدم الذي يطرح كل شهر بعد الإباضة , و حدوث الإباضة يعني إمكانية حدوث الحمل إذا تزوجت الفتاة .

    و قد تحتاجين لارتداء فوط خاصة لتمتص الدم المطروح خلال أيام طرح الدم , و تستمر فترة طرح دم الحيض من 3 إلى 7 أيام , و قد يتلوها يومان من النزف الخفيف أيضا", و هو أمر طبيعي , أما ظهور الدم خارج أوقات الدورة فيستدعي استشارة الطبيب .

    و تختلف شدة النزف من فتاة لأخرى , و هذا أمر طبيعي , إلا إذا كان النزف غزيرا" جدا" فيجب استشارة الطبيب .

    و خلال أيام الطمث يمكنك ممارسة حياتك الطبيعية , و على العكس فإن ممارسة الرياضة خلال الطمث قد تخفف من آلام أسفل البطن .

    و يجب عليك أن تتذكري أنه ليس من الضروري أن تكون الدورة منتظمة دائما" خاصة في بداية حدوثها في السنة الأولى التالية للبلوغ , و قد تكون الفترة ما بين النزف و الذي يليه 3 أسابيع فقط أو قد تمتد حتى 6 أسابيع , و بعد فترة تنتظم الدورة بحيث يحدث النزف كل 3 إلى 5 أسابيع .

    العوامل التي قد تسبب خللا" في نظام الدورة الشهرية :

    أي حالة مرضية طارئة.
    حالات الشدة النفسية و التوتر والقلق حول أمر ما .
    الرياضة العنيفة و الطويلة .
    اضطراب نظام الطعام .


    الظواهر التي قد ترافق نزف الدورة :

    قد تحدث هذه الأعراض قبل أو خلال أو بعد أيام النزف بقليل و هي عادة خفيفة و تزول لوحدها إلا إذا كانت شديدة فيجب استشارة الطبيب :

    آلام ماغصة أسفل البطن .
    حس نفخة في البطن .
    حس ألم و انتفاخ في الثديين .
    صداع .
    تغير مفاجئ في المزاج مثل الشعور بالقلق أو الحزن أو الاكتئاب العابر .
    الميل للنوم .


    للذكور فقط !!

    يبدأ البلوغ عند الذكور بعمر 10 إلى 16 سنة مترافقة مع هبة النمو ( مرحلة النمو السريع عند الشاب ) , فتلاحظ أن حذاؤك قد أصبح ضيقا" و أن ملابسك أصبحت ضيقة , و سبب ذلك الإفراز الزائد للهرمونات الذكرية خلال هذه الفترة .

    كيف يتغير جسم الذكر خلال البلوغ ؟؟

    التبدلات في حجم الجسم :

    ستلاحظ و كأن يديك و قدميك و ذراعيك و ساقيك قد اصبحوا أكبر من بقية أجزاء جسمك و هذا أمر طبيعي و سيعود جسمك ليصبح متناسقا" .

    التبدلات في شكل الجسم :

    ستصبح أكثر طولا" , و يصبح كتفيك أعرض , و سيزداد وزنك بشكل واضح , و ستلاحظ تورما" في ثدي واحد أو في كلا الثديين مع بعض الألم و هي من الظواهر الطبيعية , و التي تزول لوحدها , و كذلك تنمو العضلات و تصبح أكثر قوة" , و لكن لا تتسرع و تحاول ممارسة رفع الأثقال بشكل مبكر !!

    تبدلات الصوت :

    سيصبح صوتك أكثر عمقا" وخشونة" , و قد يظن ممن حولك أنه صوت مزعج و سيبقى هكذا و لكنه ليس مزعجا" و سيصبح طبيعيا" في المستقبل القريب .

    تبدلات الشعر :

    سيظهر شعر العانة ( المنطقة التناسلية ) و كذلك شعر الإبط , و شعر الوجه و الذراعين , و قد يتأخر شعر الصدر قليلا" , و قد يلجأ بعض الشباب إلى حلاقة شعر الذقن و هذا أمر طبيعي , و لا تستخدم إلا شفرة الحلاقة الخاصة بك و لا تشارك بها أحدا" و كذلك آلة الحلاقة .

    تبدلات الجلد :

    يصبح الجلد دهنيا", و قد يزداد التعرق , وسبب ذلك زيادة نشاط الغدد في الجلد , و من الضروري عندها إجراء حمام يومي و استخدام مزيل التعرق لمنع ظهور رائحة العرق , و أكثر المراهقين يصابون بحب الشباب خلال فترة البلوغ , و هو أمر طبيعي خلال المراهقة و سببه ارتفاع مستوى الهرمونات عند المراهق ( راجع فقرة حب الشباب في صفحة طب المرهقة ).

    تبدلات العضو الذكري :

    ستلاحظ أن كلا" من العضو الذكري و الخصيتين قد ازدادا في الحجم خلال فترة البلوغ , و قد يزداد معدل حدوث الانتصاب العفوي للعضو الذكري بسبب ارتفاع مستوى الهرمونات الذكرية خلال فترة البلوغ ( ويقصد بالانتصاب تحول القضيب إلى عضو قاسٍ و منتصب ) , و عليك التصرف بشكل طبيعي إذا حدث الإنتصاب و أنت بين رفاقك مثلا", دون أن تحاول لفت انتباههم لذلك ! و تذكر أنه في النهاية لا علاقة بين حجم القضيب و بين مستوى الرجولة ! و مستوى القدرة الجنسية !!

    كذلك سيبدأ جسم الذكر بإنتاج النطاف مع حدوث البلوغ , و النطاف عبارة عن خلايا تحتوي على 23 صبغي فقط يقوم الذكر بقذفها بعد الإنتصاب أحيانا على شكل سائل أبيض اللون يسمى السائل المنوي , و أول ما يحدث القذف عند الذكر المراهق عند البلوغ يحدث ليلا" و بشكل عفوي أثناء ما يسمى الأحتلام الليلي , و المقصود بالقذف هو خروج السائل المنوي من القضيب , و لا تقلق إذا تكرر الإحتلام الليلي عندك لأنه ظاهرة طبيعية .


    معلومات للذكور و الإناث !

    التبدلات العاطفية خلال البلوغ :

    إضافة للتبدلات التي لاحظتها على جسمك , ستلاحظ أيضا" تبدلات هامة في مشاعرك تجاه كل ما هو حولك ، فستبدأ بالأهتمام برأي الآخرين فيك , و ستحب أن تكون مرغوبا" و محبوبا" , و ستبدأ علاقاتك مع الآخرين بالتغير , و ستجد أن أشخاصا" قد أصبحوا مهمين بالنسبة لك ?آخرين أقل أهميةً, و قد تزداد رغبتك بالاستقلال عن والديك و تقوية علاقتك بأصدقائك , و الأهم من ذلك أنه سيكون عليك اتخاذ قرارات مهمة في حياتك كلها !

    و الكثير من المراهقين يقلقون حول تغيرات جسمهم ! هل أنا طويل؟ هل أنا قصير ؟ هل أنا سمين ؟ هل أنا نحيل ؟ هل يسخر من? رفاقي من أجل ... ؟

    يجب أن تعلم و أن تعلمي بأنه لا يجوز مقارنة التبدلات التي تحدث لمراهق مع تلك التي تحدث لآخر ! سواء في النمو الجسمي أو التطور العاطفي , و أنه لكل شخص خصوصيته و تطوره المميز , و أنه في النهاية سيصبح الجميع أشخاص بالغين راشدين متشابهين في أشياء و مختلفين في أخرى .

    ماذا حول الجنس ؟
    قد تشعر بأن دقات قلبك قد تسرعت عندما تنظر إلى شخص ما من الجنس الآخر أو عندما تلمس يده عن غير قصد أو حتى عندما تفكر فيه مجرد تفكير ! وقد تترافق دقات قلبك السريعة مع إحساس غريب بالدفء أو الرعشة ! و كل ذلك أمر طبيعي عند المراهقين مع بدء الإهتمام بالجنس الآخر , و قد تسأل نفسك أحد الأسئلة التالية :

    1- هل يجوز لي ممارسة العادة السرية ؟( أنظر الفقرة الخاصة بهذه العادة لمعرفة الجواب ).
    2- أيسمح لي بالتكلم مع الجنس الآخر ؟
    3- إلى أي مدى يجب أن تكون علاقتي مع أفراد الجنس الآخر ؟و ماذا عن ممارسة الجنس!!
    4- أرغب في أن يكون لي صديقة ! محبوبة ! أن أعيش قصة حب !!


    تحكم الإجابة على هذه الأسئلة عدة أمور : الأسرة , المجتمع , الأخلاق , الدين , و أمور أخرى , و على أية حال ننصح بأن تكون الاجابة على هذه الأسئلة كما يلي :

    جواب السؤال الأول موجود في فقرة خاصة.

    جواب السؤال الثاني : يفضل أن تكون العلاقات ما بين الجنسين في فترة المراهقة ضمن حدود الزمالة و الامور المهنية بحيث لا تتعدى مناقشة الأمور في المدرسة و الحياة اليومية العامة.

    جواب السؤال الثالث : يجب أن تكون العلاقة كما سبق , أما عن ممارسة العلاقات الجنسية غير الشرعية فهذا أمر خطير جدا" , و عليك كمراهق ألا تحاول ذلك أو تفكر به , لأن مفاهيم المجتمع العربي و المسلم تختلف عن تلك في المجتمع الغربي , وتذكر انه من يرتكب هذه الجريمة يكون قد ارتكب أحد الكبائر في الإسلام , ويكون قد ارتكب جريمةً اجتماعيةً , عدا عن أمكانية تطورها نحو الشذوذ و أحتمال اصابة الطرفين بالأمراض المنتقلة عن طريق الجنس و خاصة الآيدز , (ومن يقبل أن يمارس الجنس معك بطريقة غير شرعية , يقبل أن يمارسه مع شخص آخر بنفس المبرر! فهل تقبل ذلك لنفسك و هل تضمن سلامته من الأمراض الخطيرة ؟؟) ,إضافة لإمكانية حدوث الحمل غير الشرعي و ما يترتب على ذلك من نتائج و مسؤوليات مثل إنجاب طفل غير شرعي أو اللجوء إلى الإسقاط الجنائي( هل تتوقع أن يكون عمرك 16 سنة مثلاً ولديك طفل غير شرعي؟؟؟!! أو أن تكون مصاباً بالآيدز لا سمح الله !!!!) , و لا تهتم لما تشاهده في المجلات أو التلفزيون من تشجيع على الإنحراف و تذكر أن هذه البرامج غايتها الربح التجاري فقط و يقف وراءها أعداء حقيقيون , و أن متعة ممارسة الجنس لا تكون إلا مع الشريك الشرعي بعد الزواج .

    جواب السؤال الرابع : يجب أن تعلم كمراهق أنه من المبكر الحديث عن هكذا أمور و أن هناك أوليات أكثر أهمية في حياتك , مثل تأمين مستقبلك و شهادتك الجامعية , و إذا تعمدت البحث عن قصة حب فلن تجدها , و لكن أترك هذا الأمر للحياة , و ستجد أن الله تعالى قد هداك لشريكة حياتك في الوقت المناسب , فأمامك الحياة الجامعية و الحياة المهنية , و هي أكثر المجالات التي يجد فيها الشباب شركاؤهم في هذه الأيام .


    من أين يأتي التحريض و الإثارة الجنسية ؟؟

    1- من وسائل الأعلام :

    حيث تقوم الصحف و المجلات و التلفزيون بتصوير الجنس و الممارسة الجنسية على أنها أمر عادي و لا يحمل أي خطورة , و هذا هو عكس الواقع طبعاً حيث تحمل هذه الممارسات خطورة كبيرة ولأن الهم الوحيد لتك الوسائل هو الربح , و من المهم عدم التأثر بذلك , و الإبتعاد عن هذه المثيرات , لأن الكثير من المراهقين أنتهى بهم الأمر إلى الشذوذ نتيجة تعلقهم بمجلات أو قنوات تلفزيونية هابطة .

    2- من جسم المراهق نفسه !

    فمن الطبيعي أن يشعر أي مراهق بالرغبة الجنسية بسبب الإفرازات الهرمونية , و هذا أهم عنصر من عناصر البلوغ , و لكن من المهم أن تسيطر أنت على هذه الرغبات و لاتتركها هي لكي تسيطر عليك ! و تذكر أن الجنس وحده ليس الطريقة الوحيدة التي تعبر بها عن مشاعرك تجاه الجنس الآخر , و هناك طرق أخرى لصرف هذه الطاقات مثل ممارسة الرياضة و المشي و تناول الغذاء الصحيح و التخطيط للمستقبل وأن تكون واثقاً من نفسك و أن الرجولة ليست بإقامة علاقات مشبوهة و عابرة .. ....

    3- من الأصدقاء :

    قد يتباهى أحدهم أمامك بأنه قام بكذا و كذا (و غالباً ما يكون كاذباً)... و قد تشعر لبرهة برغبة قوية بتقليد هذا الشخص !و لكن تذكر المخاطر التي تحملها هذه الممارسات و أن متعة لحظات قد تهلك شخصاً و تنقل له أمراضاً خطيرة و قد يحدث حمل غير شرعي و ما يترتب بعد ذلك من إنجاب طفل غير شرعي أو اللجوء إلى الإسقاط الجنائي!, و أن الإنسان المتوازن هو من يسيطر على شهواته و يحكم عقله و دينه و أخلاقه قبل التورط , و ننصحك بالإبتعاد عن هؤلاء الأصدقاء , و التمتع بحياتك بدون أن يكون لديك طفل غير شرعي أو مرض مميت!!!!!
    [
    ندوة كل من هم في سن المراهقة

    [url=http://www.bafree.net/forum/viewtopic.php?t=53434&postdays=0&postorder=asc&&st art=0]عزيزي المراهق تحدث عن همومك هنا[/url]

  2. # ADS
    ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many

     

  3. #2
    عضو إيجابي أكثر نشاطا
    تاريخ التسجيل
    04-01-2004
    المشاركات
    1,220
    شكراً
    0
    شُكر 28 مرة في 18 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    12
    شوهد بحدود 37

    مليح احب ان يستفيد الجميع
    ندوة كل من هم في سن المراهقة

    [url=http://www.bafree.net/forum/viewtopic.php?t=53434&postdays=0&postorder=asc&&st art=0]عزيزي المراهق تحدث عن همومك هنا[/url]

  4. #3
    مشرف عام سابق
    تاريخ التسجيل
    05-11-2001
    المشاركات
    21,383
    شكراً
    19
    شُكر 816 مرة في 436 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    42
    السلام عليكم ورحمة الله

    اخي خضر .. دائما اختياراتك للمواضيع هادفة وقيمة وما يعجبك واستفدت منه تحب ان يستفيد منه الاخرين

    جزاك الله خير .. موضوع متكامل كمرجع للاهل والشباب لمعرفة هذه الفترة العمرية وبكل جوانبها

    شكرا لك

    اختك لمياء
    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِى أَطْعَمَنَا وَسَقَانَا وَكَفَانَا وَآوَانَا فَكَمْ مِمَّنْ لاَ كافي لَهُ وَلاَ مُئْوِي »
    (((((الطريق الى الخلود))))))))


    كتاب رشاقة لمدى الحياة
    [URL]http://bafree.net/alhisn/showthread.php?t=104062[/URL]

    ربي استغفرك بعدد زخات المطر منذ بداية خلق الدنيا الى نهايتها




  5. #4
    عضو إيجابي أكثر نشاطا
    تاريخ التسجيل
    04-01-2004
    المشاركات
    1,220
    شكراً
    0
    شُكر 28 مرة في 18 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    12
    اختي العزيزية لمياء الف شكر لكم
    وهذا هو هدفي احب الخير من قلبي واحب ان يستفيد الجميع
    اللهم اجمعاً على الخير والهدى وكلمت التقوى امين رب العالمين
    اختي لمياء
    اشكرك
    ندوة كل من هم في سن المراهقة

    [url=http://www.bafree.net/forum/viewtopic.php?t=53434&postdays=0&postorder=asc&&st art=0]عزيزي المراهق تحدث عن همومك هنا[/url]

  6. #5
    عُضْو شَرَفٍ
    تاريخ التسجيل
    03-12-2004
    العمر
    38
    المشاركات
    6,585
    شكراً
    43
    شُكر 317 مرة في 159 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    19
    اخي القدير خضر:

    حقيقة موضوع شامل ومهم للدراسة بعد الاطلاع

    الآن اطلعت على رؤوس اقلام منه

    ولي جلسة هادئة للمتابعة

    من ثم ساعلق عليه

    اشكر لك حرصك على اختيار الافضل للحصن

    كثر الله من امثالك

    وجزاك كل الخير

    اختك ***

  7. #6
    عضو إيجابي أكثر نشاطا
    تاريخ التسجيل
    04-01-2004
    المشاركات
    1,220
    شكراً
    0
    شُكر 28 مرة في 18 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    12
    حضرة الاخت الكريمة marolin99 :P
    اهلا وسهلا بكم
    كما تفضلت نعم انها من اجمل واكمل ما قرأت لي حدى الان حول سن المراهقة
    وانا بدوري انصح الجميع ان يستفيد من هذه المعلومات
    ندوة كل من هم في سن المراهقة

    [url=http://www.bafree.net/forum/viewtopic.php?t=53434&postdays=0&postorder=asc&&st art=0]عزيزي المراهق تحدث عن همومك هنا[/url]

  8. #7
    عُضْو شَرَفٍ
    تاريخ التسجيل
    03-12-2004
    العمر
    38
    المشاركات
    6,585
    شكراً
    43
    شُكر 317 مرة في 159 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    19
    اخي الكريم خضر

    اتمنى لك كل الخير والسعادة

    وان تفيدنا بجديدك الهام على الدوام

    اختك ***

  9. #8
    عضو إيجابي أكثر نشاطا
    تاريخ التسجيل
    04-03-2005
    المشاركات
    805
    شكراً
    0
    شُكر 8 مرة في 6 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    10
    لمياء I definitely think just like you.

  10. #9
    عضو إيجابي أكثر نشاطا
    تاريخ التسجيل
    04-01-2004
    المشاركات
    1,220
    شكراً
    0
    شُكر 28 مرة في 18 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    12
    8) 8) 8) 8)
    اهلا وسهلا ًً بكم
    ندوة كل من هم في سن المراهقة

    [url=http://www.bafree.net/forum/viewtopic.php?t=53434&postdays=0&postorder=asc&&st art=0]عزيزي المراهق تحدث عن همومك هنا[/url]

  11. #10
    عضو إيجابي الصورة الرمزية نداء الجنة
    تاريخ التسجيل
    17-04-2009
    العمر
    22
    المشاركات
    24
    شكراً
    0
    شُكر 2 مرة في 2 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0

    Thumbs up

    شكرا وجزاك الله خيرا
    [SIGPIC][/SIGPIC]

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •