بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي في الله ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التاثيرات الفيزيائيه للمخدرات

عندما تدخل المخدرات الى جوف الانسان عن طريق الفم تمتص من المعاء وتذهب الى الكبد عن طريق الدوره الدمويه البطنيه وهناك يؤكسدها الكبد ويحولها الى حراره وما وثاني اكسيد الكربون , وبذلك تزول طاقة المخدرات أو المسكرات ويسمح لها الكبد بالمرور الى الدوره الدمويه العامه 0 ونتيجة لذلك تتأثر خلايا الكبد وتمرض وتتلف , ويعيد الحق الرحمن الرحيم هذه الخلايا الى سابق عهدها 0 ولكن بتوالي عملية سوء الاستعمال وتعاطي المخدرات يزداد التلف وتقل كفاءة الكبد ويصاب الكبد بالتمدد وتترسب المواد الدهنيه حول خلاياه ويفقد عمله في أكسدة المخدرات والمسكرات فتنساب السموم في الدوره الدمويه وتصيب الاجهزه العصبيه الهامه المركزيه وتفقد طاقتها تدريجيا ويزداد المرض سوءا بعد موت الخلايا العصبيه التي لا يعوضها الجسم 0
واذا فكر الشخص المدمن بالتوقف عن الادمان وتعاطي المخدر , عندئذ تظهر عليه أعراض الانسحاب 0 وهذه الاعراض اعراض بدنيه أو نفسيه تدفع المدمن الى العوده سريعا الى تعاطي المخدر فهو مقهور اليه لا يستطيع معه خلاصا وعندما تظهر هذه الاعراض يطلق على المتعاطي انه وصل الى مرحلة الادمان الحقيقي وتشمل الاعراض الجسميه كعدم القدره على النوم والضعف التام والآم جسميه والصداع وازدياد القلق والاسهال وازدياد افرازات الانف وضعف الشهيه وزيادة الاحساس بالاكتيئاب وزيادة افراز دموع العينين وزيادة رعشات الاطراف وتنميل الاطراف والدوخه والعرق الغزير وخفقان القلب وغي وشعور بالغثيان وغيرها من الاعراض 0 وتختلف مدة هذه الاعراض من شخص لاخر ومن ادمان الى ادمان آخر وكلها مجهده للجسم وتدفع بالبدن الى حضيرة الادمان والى كراهية التوقف خوفا من العوده للالم 0



اخيكم لفاهم ....