النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مهنة التمريض...

  1. #1
    مشرف عام سابق
    تاريخ التسجيل
    05-11-2001
    المشاركات
    21,446
    شكراً
    19
    شُكر 805 مرة في 428 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    42

    مهنة التمريض...



    السلام عليكم ورحمة الله

    تقديرا لدور الممرضة والممرض في المستشفيات فهذا بحث بسيط جمعته عن مهنة التمريض آمل ان يقدم معلومات عن هذه المهنة ..مهنة التمريض



    تمهيد :

    التمريض قديم جدا فهو أقدم من الطب نفسه وقد بدأ التمريض فى فجر التاريخ كخدمة اجتماعية نشأت من الحس الغريزي الطبيعي بحماية الأسرة ورعايتها، فرعاية الأم لوليدها فى الصحة والمرض هي نوع من التمريض ومساعدة المرأة للمرأة فى الولادة وجد قبل أن يعرف الطب.

    وبالرغم من أن الأهداف النبيلة للتمريض استمرت على مدى التاريخ إلا أن ممارسة التمريض تغيرت تأثرا بعوامل المجتمعات المختلفة والتطور الطبي حتى نشأ التمريض كمهنة ولها أصولها ودرجاتها العلمية ولاغنى عنها لآي مجتمع ولا يمكن ممارسة الطب بدونها فى آي وقت.


    التمريض فى العصر الإسلامي



    كان الطب من العلوم التى اهتم بها العرب.وقد كان من استخدم التخدير كوسيلة لتخفيف آلم المريض، وقد أطلقوا عليه اسم "المرقد" كما كانوا أولمن استخدم الكاويات فى الجراحة، ويذكر التاريخ أن الأطباء العرب أول من كتب فى الجذام وخصصوا له أماكن بالمستشفيات من منذ القرن السابع الميلادي.

    وكانت المرأة العربية فى صدر الإسلام لها فضل كبير فى ميدان الإسعاف والتمريض فقد لعبت بعض نساء العرب أدوار سجلها مؤخرا الطب العرب منذ فجر الإسلام فقد تطوعت بعض الصحابيات المؤمنات فى غزوات الرسول بقصد خدمة المجاهدين والعناية بمرضاهم ومداواة جرحاهم رغبه فى ثواب الجهاد عند الله بجانب واجبهن الأصلي كربات بيوت يقمن بتربية أطفالهن ورعاية أزواجهن، قد سماهن العرب "الآسيات أو الأواسى" ومعناها المشاركة الوجدانية، وكن يصاحبن المجاهدين ويحملن أوانى المياه وما يحتاج إليه الجريح من أربطة وجبائر وغير ذلك من أدوات الإسعاف المعروفة وقتئذ ليسعفن الجرحى ويضمن جروحهم ويجبرن كسورهم أثناء المعارك وبعدها


    وكان النظام المتبع قبل اشتراك النساء فى الحروب كمتطوعات للتمريض أن يأذن لهن الرسول ولابد من هذا الإذن لتكون القيادة على علم المتطوعات فتجيز ذوات الأهلية وتختار لهن المكان المناسب وتقدم لهن ما يلائم من الحماية والتموين، وكان يقود كل مجموعة من المتطوعات إحدى أمهات المؤمنيين.y من هذا نجد أن الجهاز التنظيمي للخدمة الطبية كان يقوم على أسس إدارية سليمة تشابه النظام المتبع وقتنا هذا فى الحرب والسلم.

    وفيما يلى بيان لبعض الصحابيات اللاتي اشتركن فى غزوات الرسول e ودور كل منهن.

    @ أم المؤمنين السيدة عائشة رضى الله عنها خرجت مع أم سليم فى غزوة أحد مع الرسول وفى غزوات أخري، وقامت بتمريض الرسول حين اشتد به المرض.

    @ أم أيمن (حاضنة الرسول ) هاجرت الهجرتين، وشهدت غزوة أحد وكانت تسقى الجرحى وتداويهم وقد استشهد زوجها فى إحدى المعارك.

    @ أم سليم (والدة أنس ابن مالك) شاركت فى غزوات أحد وخيبر وحنين وكانت ترافق السيدة عائشة فى غزوة أحد وكانتا تنقلان المياه وتسقيان عساكر المسلمين وتداويان الجرحى.

    @ روفيدة الأنصارية، وكعيبه الأنصارية قيل فى بعض الكتب أنهما أختان، وفى بعض الأخرى أنها شخص واحد لها اسمان، بايعتا الرسول بعد الهجرة واشتركتا فى الخندق وخيبر وكانت روفيدة أوكعيبه أول سيدة تعمل فى نظام أشبه ما يكون بنظام المستشفيات فى وقتنا هذا حيث اتخذت خيمة فى مسجد الرسول فى يثرب (المدينة المنورة) مكانا يأوي إليه والمرضى وكونت فريقا من الممرضات المتطوعات قسمتهن الى مجموعات لرعاية المرضى نهارا وليلا ولم يكن عمل روفيدة مقتصرا فى الحروب فقط بل عملت أيضا فى وقت السلم تعاون وتواسى كل محتاج.

    @ أم سلمة رضى الله عنها زوج الرسول ، هاجرت الهجرتين واشتركت غزوات الحديبية وخيبر وحنين وكانت تسقى الماء وتداوى الجرحى.

    @ أميمة بنت قيس الغفارية أسلمت وبايعت الرسول e بعد الهجرة وفى غزوة خبير مع مجموعة أم سلمة تداوى الجرحى وتعين المسلمين.

    @ أم زياد الأشجعية شاركت فى غزوتى خيبر وحنين وكانت تسقى وتداوى الجرحى وتناول السهام للمحاربين

    @ أم حبيبه الأنصارية "نسيبه بنت الحارث" قيل أنها اشتركت مع الرسول فى سبع غزوات منها خيبر، وكانت تداوى الجرحى وتعد الطعام وتقوم على رعاية المرضى.

    آداب مهنه التمريض

    بجانب المسؤوليات والواجبات المهنية للممرضة/ الممرض هناك واجبات ومسئوليات أخرى لا تقل أهمية عن الواجبات المهنية آلا وهى الواجبات الأدبية والسلوكية ولمهنة التمريض آداب خاصة تحكم وتنظم العمل بها وعلى طالب التمريض أن يفهم ويعي ويقدر قواعد ومبادئ الآداب والسلوكيات فور انتسابها لمهنة التمريض وأن يدرب نفسه / نفسها على ممارسة واحترام تلك المبادئ سواء في حياتها الخاصة أو العامة.

    ومن هذه الآداب

    @ على الممرضة/ الممرض تقديم خدمات الرعاية التمريضية مع الأخذ فى الاعتبار آدمية الأشخاص وعدم التفرقة بينهم من النواحي الاجتماعية أو الاقتصادية أو الدينية أو لون بشرتهم وجنسياتهم وطبيعة حالتهم الصحية.

    @ على الممرضة/ الممرض الحفاظ على أسرار المرضى وعدم افشاء المعلومات الخاصة بهم لآي شخص مهما كان إلا بناء على طلب المريض نفسه أو إذا اقتضى القانون ذلك، أما المعلومات الخاصة بحاله المريض الصحية ومدى استجابته للعلاج فلابد أن تدون في تذكرة العلاج

    مسئولية الممرضة/ الممرض تجاه المرضى

    التمريض مهنة مقدسة وعلى الممرض /الممرضة مسئوليات كبرى تجاه المرضى تفرضها القوانين الوضعية والأخلاقية وضمير المهنة

    فالمريض يقضى فى العنبر معظم أوقاته تحت الرعاية المباشرة للممرض فهما فى أفضل وضع لدراسة الحالة النفسية للمريض وأقاربه وشرح حالته المرضية لهم بأسلوب مفهوم.

    @ من أهم واجبات الممرض / الممرضة الرئيسية هو واجبهما نحو المرضى فيجب عليهما أن يضعا فى اعتبارهما أن شفاء المريض والمحافظة على صحته هو الهدف الأول دون النظر إلى اية اعتبارات أخرى مثل الدين، اللون، الجنس، أو السياسة.

    @ ويجب على الممرض / الممرضة أن يكونا موضع الثقة التى وضعها فيهما المرضى وذويهم ومن أجل ذلك فإن على الممرض / الممرضة الإخلاص الكامل وتسخير كل معرفتهما وعلمهما لخدمة المريض وعليهما مسئولية بذل أقصى جهدهما فى سبيل شفاء المريض من أجل تحقيق النتيجة المرجوة

    @ كذلك يجب على الممرضة/ الممرض أن يكون كريم، لطيف طيب القلب فى معاملتهما للمرضى وينبغي دائما أن يتصرفا بحكمة وبدقة تجاه مرضاهما وأن يكونا رحيمين مشاركين لهم إذا ما استدعى هذا بعض الظروف الخاصة إذ أن من شأنهماأن يخلقا جوا من الثقة والراحة وسوف يؤدى ذلك بالطبع إلى التوصل للغاية المرجوة من الرعاية التمريضية.

    @ وقد لا يستطيع الممرض المممرضة أن يحققا الشفاء للمريض ولكن يجب عليهما فى كل الأوقات أن اعطاء مرضاهما الأمل وتخفيف عنهم آلامهم سواء كانت جسمانية أو نفسية.

    @ ويجب على الممرضة/ الممرض أن تحتفظ بالسرية المطلقة لكل ما يعرف عن المريض احتراما للثقة الموضوعة فيهما.

    @ يجب على الممرض / الممرضة أن يلتزما باتباع الأسلوب المناسب للتخاطب مع المرضى وأسرهم وعليها الاصغاءإلى المرضى وإلى شكاواهم ولا يشعرهم بأنهم مشغولان أو مرهقان فى العمل كما عليهما الإجابة على كل تساؤل من قبل المريض وإذا لم يعرفا الإجابة خارجة عن حدودهما وإمكانياتهما عليهما إرشاد المرضى إلى الشخص المناسب للإجابة على تساؤلاتهم.
    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِى أَطْعَمَنَا وَسَقَانَا وَكَفَانَا وَآوَانَا فَكَمْ مِمَّنْ لاَ كافي لَهُ وَلاَ مُئْوِي »
    (((((الطريق الى الخلود))))))))


    كتاب رشاقة لمدى الحياة
    [URL]http://bafree.net/alhisn/showthread.php?t=104062[/URL]

    ربي استغفرك بعدد زخات المطر منذ بداية خلق الدنيا الى نهايتها




  2. 2 عضو يشكر لمياء الجلاهمة على هذه المشاركة:


  3. # ADS
    ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many

     

  4. #2
    عضو إيجابي أكثر نشاطا
    تاريخ التسجيل
    05-02-2003
    المشاركات
    1,215
    شكراً
    0
    شُكر 19 مرة في 12 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    13


    هلا فيكي حبيبتي لمياء..

    وكما اشرتي بأن التمريض مهنة غاية في الروعة والانسانية..
    فهي عبارة عن مساعدة حقيقية لمن يستحقهااا ..


    ويجب ان يتسم الممرض او الممرضة بأهداف انسانية غاية في الدقة..
    ويقوم/تقوم بالعمل كما هو مطلوب كإحتراف وليس تصنعناً لأجل المادة..

    وهناااا...نقول لكم الفرق بينهمااااا

    وهناك صورتان لممارسة التمريض :

    1- ممارسة احتراف .
    2- ممارسة تصنع.


    :P :P ممارسة الاحتراف

    الاحتراف هو ممارسة العمل (التمريض ) حسب قواعد ومعايير متفق عليها بوسيلة ومدخلات ملائمة ومهارة خاصة، للوصول إلى نتيجة صحيحة متفق عليها لحل مشكلة .وللإجابة على احتياجات أو مطالب أو رغبات لها طبيعة خاصة أو عامة من خلال أشخاص أهلوا للقيام بذلك العمل من قبل هيئة شخصية أو اعتبارية معترف بها في ظروف ومكان وأزمنة ملائمة،يحكمه قبول وإيجاب وقوانين وأنظمة خاصة أو عامة بعقد واتفاق له قوة الاحتكام إليه، وتحمل المسئولية والنتائج.

    استحقاقات الاحتراف

    للاحتراف شروط يجب أن تلبى

    1- الانتماء وتقمص المهنة : يجب على الممرض أن يكون مقتنعاً بأنه يفضل هذه المهنة قلباً وقالباً . فلا يقوم بالوظيفة بحكم توفر فرصة العمل أو تلبية لحاجة لاتحققها مهنة أخرى ، فيكون هناك فصامٌ ما بين ما يمارس وما هو مؤمن به.

    2- امتلاك علم التمريض : فلا يتحقق ذلك إلا من خلال الرغبة، والممارسة الحقيقية للتعلم، واكتساب المعرفة من طرقها المختلفة ،حتى يتسنى للممرض أو الممرضة ممارسة المهنة متيقناً من ملاءمتها لحالة المريض على قواعد علمية، فلايكون كصبي الكراج يقلد الميكانيكي المحترف، دون الاعتماد على القاعدة العلمية . وعلى النقيض من ذلك المهندس الذي يملك زمام علم الصنعة، وممارستها وهو يعرف القواعد والأساسيات.

    3- تشكيل الشخصية الواثقة : فيكوّن الممرض أو الممرضة شخصية الانسان الذي يثق بنفسه للقيام بممارسة مهنة التمريض، ويدعم ذلك بموجبات الثقة الحقيقية، وليست التصنعية أو المقلدة. 4- تجسير الهوة بين العلم والممارسة (التطبيق ) : فلايقوم بممارسة مهنة التمريض بناء على معتقدات غير متوائمة مع واقع العلم، وبالتالي عدم استحضار ما تمت دراسته في حقل العمل (حتى لاتصبح الممارسة ضربا من ضروب التقليد الاجتماعي المتوارث، دون إخضاعه للبحث العلمي).

    4- استخدام عقلية البحث والاستقراء والملاحظة : فهي مهارات لها وقع عظيم الفائدة في ممارسة العمل إذا ما وافقها واقع يؤيد نتائج ايجابية ومرضية.

    5- التعامل والوثوق بالخبراء : فهناك من هم جديرون بالتسمية (خبراء ) ،وجديرون بالثقة ،وذلك بملاحظة ومتابعة مايقومون به من أجل التعلم منهم.

    6- استخدام المعايير والمقاييس المعتمدة من قبل مؤسسة العمل : فهذه المعايير والمقاييس وضعت بناء على ثبوت جدواها، ولم توضع جزافاً فقد اشرف على صياغتها وفحصها من هم بمرتبة الخبراء في هذا المجال ،وبناء، على ماهو مثبت صحته في مجال ممارسة التمريض.

    7- التفكير المنطقي التحليلي : فليس هناك مجال للتقليد، ولابد من اخضاع الممارسة إلى التفكير التحليلي الذي يعتمد على التقييم وجمع المعلومات وتحليلها، والوصول إلى معنى متكامل للحالة ووضع الخطة ومن ثم تنفيذها بناء على قواعد علمية وعملية.

    8- قبول وجهات النظر المغايرة واحترامها : فالعقلية المتفتحة يجب أن تسود التعامل مع الآخرين، والطلب منهم أن يكونوا كذلك ، فالنقد البناء هو سبب التطور والتقدم . ثم هناك أمر آخر، وهو أن تكون قادراً على إثبات وجهة نظرك بما هو قاطع بعلمية ومنطق.

    9- الانفتاح على أصحاب المهن الأخرى في نفس المجال الصحي : فعملية الخدمات الصحية هي في النهاية سلسلة يجب ألاّتقطع ،وإلا فإن الخاسر في النهاية هو المريض، فروح التعاون والانفتاح على الآخرين مركز قوة يصب في مصلحة المريض المحتاج إلينا بحكم مرضه ،والمعرفة والخدمة التي تقدم له .

    10- الاعتراف بعدم الإلمام إذا ما تحتم الأمر : فليس عيباً أن تكون هناك أمانة الاعتراف بعدم المقدرة أو المعرفة للقيام بعمل ما ، ومن ثم طلب مساعدة الآخرين الذين هم أفضل منا بتقديم الخدمة .

    11- استغلال الفرص التعليمية (الثقافة والتطبيق ) : ما أن تكون هناك فرصة تعلم إلا ويتم استغلالها، كالمؤتمرات وورش العمل وما إلى ذلك.

    12- الإلمام بكل مايتصل بخدمة الإنسان : فالانسان كائن متكامل، يؤثر فيه الوضع ( النفسي والاجتماعي والبيئي والبيولوجي والديني والثقافي .. الخ)

    فالمحترف يقرأ المريض من كل جوانبه.



    :x :x الممارسة بالتصنّع

    أ. التصنّع : هو إما ممارسة العمل بادعاء المعرفة، أو النفاق في ممارسة العمل، والذي يترتب عليه كثير من الأمور كالإهمال وسوء الممارسة والجهل وما إلى ذلك ،مما يؤدي إلى الوقوع في الخطأ، ومن ثم المساءلة، لأن النتيجة تكون في غير صالح المريض.وهناك وجه آخر من ممارسة التصنع وهو أن المعرفة موجودة، ولكن المقدرة الأدائية قاصرة عن تحقيق الهدف، مما يجعل الممرض أو الممرضة يمارس عمله تحت ذريعة الثقة، وهي في الحقيقة غير موجودة ،بسبب التباعد مابين المعرفة والتطبيق.

    ب. أسباب التصنّع: الخوف والثقة المزيفة، وارضاء الآخرين بغير وجه حق، وضيق مساحة الرقابة الداخلية في النفس، وعدم الصدق، وغياب الامانة، هي بعض الاسباب التي تؤدي بالشخص إلى التصنع وهذا الشخص مخادع يقع في شرك خداعه آجلاً أم عاجلاً . المتصنع يكون في العادة إنسانا مريضاً وغير مبال، وقد يكون مصدراً لنشر عدوى التصنع إلى الآخرين، إذا لم تكن هناك رقابة خارجية توقفه عند حده فتأهيله واجب، والفشل في علاجه يستدعي استئصاله من موقع العمل لعدم جدوى استجابته للتأهيل والعلاج. المتصنعون أكثر الناس قابلية للوقوع في براثن مرض عدم الاكتراث فيسلم نفسه لمقولة( أقلكم عملاً أقلكم خطأ وأطول تعميراً في الوظيفة ).

    ج: نتائج التصنع :

    :cry: كثرة الأخطاء المميتة والقاتلة .
    ثبات وتوقف المعرفة عند حدها الأدنى
    :roll: إرهاق اقتصادي وانتشار عدوى الكسل والركون إلى الحظ. الاعتماد على الآخرين
    :x عدم الاحترام للمهنة وخلق سمعة سيئة عنها.
    :!: التخلي عن المهنة لما أصابها من إساءة عن طريق هؤلاء الأشخاص.
    :cry: فقدان ثقة الزملاء واحتدام الصراع في موقع العمل .
    :shock: انتشار الفوضى
    ops: الخضوع والخنوع لرغبات الآخرين لإمكانية إطالة أمر المكوث بالوظيفة .



    يالوحة في فؤادي كيف ارسمها *_* هل أنت عنوانها أم أنت مافيها
    انت القوافي وأنت الشعر انشده *_* انت الاساطير في حلمي اناديها


  5. 2 عضو يشكر لؤلؤة الحب على هذه المشاركة:


  6. #3
    مشرف عام سابق
    تاريخ التسجيل
    05-11-2001
    المشاركات
    21,446
    شكراً
    19
    شُكر 805 مرة في 428 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    42
    السلام عليكم ورحمة الله

    اختي لؤلؤة الحب اشكر لك اثراءك لموضوع مهنة التمريض

    والاهم ان يشعر صاحب هذه المهنة اهمية عمله ويعمل له باخلاص

    تحياي لك وللجميع
    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِى أَطْعَمَنَا وَسَقَانَا وَكَفَانَا وَآوَانَا فَكَمْ مِمَّنْ لاَ كافي لَهُ وَلاَ مُئْوِي »
    (((((الطريق الى الخلود))))))))


    كتاب رشاقة لمدى الحياة
    [URL]http://bafree.net/alhisn/showthread.php?t=104062[/URL]

    ربي استغفرك بعدد زخات المطر منذ بداية خلق الدنيا الى نهايتها




  7. شكر لـ لمياء الجلاهمة على هذه المشاركة من:

    كلي ثقة بربي (17-04-2012)

  8. #4
    المشرف العام سابقا الصورة الرمزية الـفاهم
    تاريخ التسجيل
    12-09-2001
    الدولة
    مملكة الخير ... الطائف
    العمر
    37
    المشاركات
    26,284
    مقالات المدونة
    32
    شكراً
    5,341
    شُكر 8,350 مرة في 3,254 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    122
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اختي لمياء ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    منهنه التمريض امر في قمة الروعه ..
    ففيها انسانيه اكبر مما نتخيله ..
    فيكفي ان الممرض يخفف الآم المريض ..
    يكفي الأجر الكبير الذي يجنيه الممرض من مهنتة اذا صدق فيها ..


    اشكرك كثيراً على هذا الموضوع الرئع ..

    تحياتي لك ..
    اخوك الفاهم ..
    خرافة كتاب السر
    [URL]http://saaid.net/book/10/3544.rar[/URL]

    اتشرف بمتابعتكم على:
    @khlodtwit







    أ. ق. ن. ع. هـ


    [url=http://www.0zz0.com][/url]

  9. شكر لـ الـفاهم على هذه المشاركة من:

    كلي ثقة بربي (17-04-2012)

  10. #5
    نائب مشرف عام سابق الصورة الرمزية ~ღ شــــــام ღ~
    تاريخ التسجيل
    07-03-2011
    الدولة
    ღ الحصن ღ
    المشاركات
    15,464
    مقالات المدونة
    27
    شكراً
    22,009
    شُكر 35,767 مرة في 13,063 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    376
    شكرا على الموضوع الرائع
    جزاكي الله خيراا
    للرفع لتعم الفائدة



    هنالك قلوب لن تحبك مهما اكرمتها .... وقلوب لن تكرهك مهما اوجعتها

  11. شكر لـ ~ღ شــــــام ღ~ على هذه المشاركة من:

    كلي ثقة بربي (17-04-2012)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-01-2014, 01:45 PM
  2. على مهنة أبيه,
    بواسطة ?Reem? في المنتدى التدعيم الذاتي وقصص النجاح
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-04-2010, 07:08 PM
  3. الإرشاد مهنة من لامهنة له !!
    بواسطة ابراهيم الدريعي في المنتدى تقنيات التعليم.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-11-2008, 01:09 AM
  4. الطب النفسي مهنة من لامهنة له
    بواسطة إرهابي في المنتدى الحوار العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-03-2008, 10:45 PM
  5. ماهي مهنة الصيدلة؟
    بواسطة لمياء الجلاهمة في المنتدى بوابة الصحة والحياة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-09-2003, 07:13 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •