قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    عضو إيجابي نشط
    تاريخ التسجيل
    04-02-2003
    العمر
    31
    المشاركات
    160
    شكراً
    0
    شُكر 2 مرة في 2 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    12

    مهم ومحرج !!!!!!!!!!



    هو موضوع فيه من الحرج الشيء الكثير و لكن لابد من طرحه فقد ابتلي فبه الكثير من الشباب و الشابات
    موضوع ممارسة العادة السرية
    ماهي الاثار السيئة لهذه العادة و كيف يمكن التخلص منها و هل من الضروري ان يكون كل ممارس لها مريض نفسياً
    ارجو افادتنا في هذا الموضوع و لكم جزيل الشكر
    ------------------
    لا تشكو للناس جرحا انت صاحبه لا يؤلم الجرح الا من به الم

  2. # ADS
    ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    العمر
    2010
    المشاركات
    Many

     

  3. #2
    عضو إيجابي جديد
    تاريخ التسجيل
    19-07-2003
    المشاركات
    4
    شكراً
    0
    شُكر 0 مرة في 0 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0
    طرق التحصين من العادة السرية
    [url]http://www.bafree.net/forum/viewtopic.php?t=561[/url]


    الحكم الشرعي في العادة السرية
    [url]http://www.bafree.net/forum/viewtopic.php?t=559[/url]


    العادة السرية....الأضرار والعلاج
    [url]http://www.bafree.net/forum/viewtopic.php?t=551[/url]


    العادة السرية
    [url]http://www.bafree.net/forum/viewtopic.php?t=3816[/url]
    لا إله إلا الله محمد رسول الله

  4. #3
    عضو شرف الصورة الرمزية مرآة نفسي
    تاريخ التسجيل
    02-02-2003
    الدولة
    غيمة
    المشاركات
    10,194
    مقالات المدونة
    15
    شكراً
    37
    شُكر 2,910 مرة في 1,279 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    51
    لاحرج في التعلم.....للحفاظ على البدن و الدين

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    موضوع منقول

    العادة السرية أو ما يسمى بالإستنماء وهو العبث في الأعضاء التناسلية بطريقة منتظمة ومستمرة بغية استجلاب الشهوة والاستمتاع بإخراجها. وتنتهي هذه العملية عند البالغين بإنزال المني، وعند الصغار بالاستمتاع فقط دون إنزال لصغر السن.


    ما مدى انتشارها؟
    تنتشر العادة السرية بين الشباب انتشارا كبيرا حتى يمكن القول أن 90-95% من الشباب وحوالي 70% من الشابات يمارسون هذه العادة في حياتهم بصور مختلفة وعلى فترات قد تطول أو تقصر حسب حالة الشخص النفسية والصحية وممارسة هذه العادة تعتبر نوعا من الهروب من الجنس ومشاكله فهي عملية تعتبر سهلة تمارس في أي وقت وأي مكان عند الخلوة بنفسه وذلك للحصول على الراحة النفسية الوقتية لتشبع الرغبة الجنسية دون حرج أو تحمل مسؤولية الزواج أو إصابته بمرض تناسلي، ولسهولتها فإنها تدفع الشباب إلى مزاولتها باستمرار حتى تصبح عادة لها موعد محدد لتصبح إدمانا مستحبا لمن يزاولها.

    ومن الملاحظ انتشار هذه العادة أكثر في المجتمعات التي تضيق على الشباب ممارسة الجنس وخاصة عند التقدم للزواج ومدى المسؤولية التي يجب عليه أن يتحملها (مثلا عزوف الشباب عن الزواج بسبب غلاء المهور)، كما أن الشباب تخشى ممارسة الجنس في الأماكن غير المشروعة وذلك خوفا من إصابتهم بالأمراض التناسلية أو لأسباب دينية.


    وقد دلت البحوث إلى أنه يمكن أن يكون لبعض الأطفال نشاط جنسي قبل البلوغ، يتمثل في اللعب والعبث بالأعضاء التناسلية بغية الإستمتاع، حيث وجد أن 53 حالة من بين 1000 حالة قد مارست العادة السرية، وقد كانت النسبة الكبرى تخص الأولاد الذكور في المرحلة ما بين سبع إلى تسع سنوات، فانتشار هذه العادة عند الأولاد أكثر منه عند البنات، كما وجد في بعض الدراسات أن 98% من الأولاد قد زاولو هذه العادة في وقت من الأوقات.


    يرى بعض المهتمين بالتربية ان ممارسة هذه العادة يبدأ في سن التاسعة عند 10% من الأولاد. ويرى البعض الأخر أنها تبدأ في الفترة من سنتين إلى ست سنوات. وبعضهم يرى أنها تبدأ من الشهر السادس تقريباً. وبعضهم يتطرف فيجعل بدايتها مع الميلاد، إذ يؤول جميع نشاطات الطفل بأنها نشاطات جنسية، وهذا بلا شك خطأ محض لايلتفت إليه، ولا يلتفت أيضاً إلى قول يرى بداية ممارسة العادة السرية عند الطفل قبل أن يتمكن الطفل من التحكم تحكماً كاملاً في استعمال يديه، والحصول على بعض المعلومات في المجال الجنسي. ولعل أنسب الأقوال، وأقربها إلى الصواب أن بداية ممارسة هذه العادة بطريقة مقصودة غير عفوية يكون في حوالي سن التاسعة؛ إذ أن الطفل في هذا السن أقرب إلى البلوغ ونمو الرغبة الجنسية المكنونة في ذاته.

    أما مجرد عبث الولد الصغير بعضوه التناسلي دون الحركة الرتيبة المفضية لاجتلاب الشهوة أو الإستمتاع لا يعد الإستنماء، أو عادة سرية. وهذا المفهوم مبني على تعريف العادة السرية بأنها العبث بالعضو التناسلي بطريقة منتظمة ومستمرة لاجتلاب الشهوة والإستمتاع. لا مجرد التزام العضو من وقت لآخر دون هذه الحركة المستمرة. ويتعرف الولد على هذه العادة القبيحة عن طرق عدة. منها:
    كتاب يتحدث بدقة وتفصيل عن هذه القضية فيتعلم كيفيتها ويمارسها .
    طريق آخر تلقائي حيث يكتشف بنفسه لذة العبث بعضوه .
    وطريق آخر يعد أعظم الطرق وأخطرها وهو تعلم هذه العادة عن طريق رفقاء السوء من أولاد الأقرباء أو الجيران أو زملاء المدرسة. ففي بعض الأوقات - بعيداً عن نظر الكبار - يجتمع هؤلاء الأولاد، ويتناقلون معلومات حول الجنس، ويتبادلون خبراتهم الشخصية في ممارسة العادة السرية، فيتعلم بعضهم من بعض هذه الممارسة القبيحة. وربما بلغ الأمر ببعضهم أن يكشف كل ولد منهم عن أعضائه التناسلية للأخرين، وربما أدى هذا إلى أن يتناول بعضهم أعضاء بعض. بل ربما أدت خلوة إثنين منهم إلى أن يطأ أحدهما الأخر. فتغرس بذلك بذرة الإنحراف، والشذوذ الجنسي في قلبيهما فتكون بداية لانحرفات جنسية جديدة. كما أن الخادم المنحرف يمكن أن يدل الولد على هذه العادة القبيحة ويمارسها معه فيتعلمها ويتعلق بها.


    هل لها مضار؟
    هناك مضاعفات خطيرة قد تنشأ من التمادي في ممارستها مثل احتقان وتضخم البرستاتة وزيادة حساسية قناة مجرى البول مما يؤدي إلى سرعة القذف عند مباشرة العملية الجنسية الطبيعية، وقد يصاب بالتهابات مزمنة في البروستاتة وحرقان عند التبول ونزول بعض الإفرازات المخاطية صباحاً.


    كيف يمكن تجنبها؟
    من النصائح التي يمكن أن تتبع لتجنب ممارسة هذه العادة الآتي:
    أولاً وقبل كل شيء بتقوية صلته بالله، وتذكيره برقابته عليه، وأنه لا تخفى عليه خافية، فيعلمه الحياء من الله، ومن الملائكة الذين لايفارقونه. فيتركز في قلب الولد رقابة الله عليه، ونظره إليه، فيستحي منه، فلا يقدم على مثل هذا العمل القبيح.
    هجر رفقاء السوء وقطع صلة الولد بهم، وتجنيبه إمكانية تكوين صدقات مشبوهة مع أولاد منحرفين، أو مهملين من أسرهم، حتى وإن كانوا أصغر منه سنا، فبإمكانهم نقل معلومات حول هذه العادة، أو قضايا جنسية أخرى، أو على الأقل يعلمون الولد شتائم قبيحة متعلقة بالجنس. ثم يسعى الأب بجد وهمه في تكوين صدقات بديلة عن الصداقات المنحرفة، وصلات قوية بين أولاده وأولاد غيره من الأسر الملتزمة .
    إقناع الشخص بما قد يصيبه في المستقبل من مضاعفات وخيمة يصعب علاجها .
    شغل وقت فراغ الشباب بالأعمال المفيدة أو بالرياضة أو القراءة المفيدة .
    الابتعاد عن المثيرات الجنسية .
    عدم الخلود إلى النوم إلا إذا كان نعسان مع تجنب النوم على البطن لأن هذه النومة تسبب تهيجاً جنسياً بسبب احتكاك الأعضاء التناسلية بالفراش .
    تغيير بعض طرق معيشته ونظام حياته .
    تربية الشباب على الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية .
    أما بالنسبة للولد الصغير فإن عادة التزام الولد لعضوه التناسلي ووضع يده عليه من وقت لأخر تحدث بعد بلوغ الولد سنتين ونصف تقريباً، وكثيراً ما يشاهد الولد في هذا السن واضعاً إحدى يديه على عضوه التناسلي دون انتباه منه، فإذا نُبه انتبه ورفع يده. ويعود سبب ذلك في بعض الحالات إلى وجود حكة أوالتهاب في ذلك الموضع من جراء التنظيف الشديد من قبل الأم، أو ربما كان سبب الالتهاب هو إهمال تنظيف الولد من الفضلات الخارجة من السبيلين.
    ومن أسباب اهتمام الولد بفرجه، إعطاؤه فرصة للعب بأعضائه عن طريق تركه عارياً لفترة طويلة ، فإنه ينشغل بالنظر إليها والعبث بها والمفروض تعويده التستر منذ حداثته ، وتنفيره من التعري.
    وإذا شوهد الولد واضعاً يده على فرجه يجب صرف اهتمامه إلى غير ذلك كأن يعطى لعبة أو قطعة من البسكويت، أو احتضانه وتقبيله. والمقصود هو صرفه عن العادة بوسيلة سهلة ميسرة دون ضجيج، ولاينبغي زجره وتعنيفه، فإن ذلك يثير فيه مزيداً من الرغبة في اكتشاف تلك المنطقة. ولا بأس أن يسأل الولد عما إذا كانت هناك حكة، أو ألم في تلك المنطقة يدفعه للعبث بنفسه.

    منقول
    .
    .
    (ويلٌ لِكلِّ هُمزةٍ لُمزة)

    نتعجب من البعض ,, يكتب في مواضيعه الكلام الحسن والأخلاق الحميدة ويأمر بالخير ,, والعفو والتسامح
    فإذا جاء أول امتحان في الخلاف بينه وبين الآخرين ,, سقط ,, وبجدارة

    ,
    ,

    اللهم لا تسلط علي بذنبي ,, من لا يخافك ولا يرحمني




    اللهم إني عفوت عمن ظلمني وتصدقت بعرضي على الناس

    ,
    ,

    إن كان لديك سؤال فهذه صفحة لأحد طلبة العلم جزاه الله خير
    http://ask.fm/abu_alQaasem




  5. #4
    عضو شرف الصورة الرمزية مرآة نفسي
    تاريخ التسجيل
    02-02-2003
    الدولة
    غيمة
    المشاركات
    10,194
    مقالات المدونة
    15
    شكراً
    37
    شُكر 2,910 مرة في 1,279 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    51
    وسائل الإثارة الحديثة......هي أحد أسباب ادمان هذه العادة الخبيثة


    يتعرض الشباب في فترة المراهقة وما بعدها، إلى سيطرة الهاجس الجنسي على تفكيرهم على نحو ملح ومسيطر.
    وبسبب صعوبة الزواج الذي يؤمن الممارسة الجنسية المشروعة، ومسؤولياته وتكاليفه الباهظة التي تؤخر سن الزواج لدى الشباب في مجتمعاتنا، يعمد بعض الشباب إلى وسائل الإثارة لإرواء رغباتهم.. عن طريق تحقيق حالة من التهييج الجنسي الناتج عن الرؤية أو التخيل، والتي إما تصل ببعضهم إلى بلوغ مرحلة القذف وبالتالي بلوغ الرعشة الجنسية مباشرة، أو تدفع ببعضهم الآخر إلى ممارسة العادة السرية لبلوغ الرعشة بعد أن يكونوا قد وصلوا إلى مرحلة من الإثارة والهياج الكامل.

    لكن ثمة شباب آخرين يجدون أنفسهم، ومن دون أن يقصدوا في خضم وسائل الإثارة الحديثة التي باتت تعترض طريقهم بشكل أو بآخر.. وهم يفاجئون، بأن وسائل الإثارة تفتح لهم طريقا ما كانوا يرغبون بسلوكه، لكن من الصعب عليهم مقاومته إذا وقعوا في شباكه
    أبرز وسائل الإثارة الجنسية:
    ولعل أبرز وسائل الإثارة، المشهد العاطفي الحار الذي يمكن أن يشاهده الشاب في التلفزيون، في سياق فيلم سينمائي عربي أو أجنبي، تتبادل فيه البطلة والبطل قبلة طويلة، وهو مشهد بات طبيعيا في عرف الرقابة عموما، وهو قد لا يعني شيئا بالنسبة لرجل متزوج يمارس الجنس بشكل كامل، لكنه يبدو محفزا ومثيرا للخيال الجنسي بالنسبة للشاب المراهق.
    وثمة الصور شبه العارية التي باتت تحفل بها المجلات، أو التي يتم تداولها بين المراهقين، والتي بات الحصول عليها عن طريق المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت أمرا رائجا بكثرة، وصولا إلى المحطات التي تعرض أفلاما جنسية إباحية، والتي قد يقع الشاب عليها مصادفة هو يقلب بين المحطات الفضائية، لكنه قد يجد نفسه بعد فترة منساقا للبحث عنها. وثمة النكت الجنسية أو قصص المغامرات المبالغ بها التي تروى بكثرة في المجالس الاجتماعية.
    سبعة طرق لمقاومتها:
    وهنا يمكن القول إن الشباب بإمكانهم أن يقاوموا كل وسائل الإثارة تلك، متى وضعوا نصب أعينهم، أن الانجراف فيها، أمرا يحمل لهم الضرر والأذى، فيلتهم وقتهم، ويستنزف أموالهم وصحتهم، وقد يحول دونهم ودون بلوغ ما يبحثون عنه من نجاح دراسي أو مهني.
    إلى جانب القناعة وقوة الإرادة، ثمة وسائل وخطوات يمكن ابتاعها في حياتنا اليومية.
    1- غض البصر عموما عما تعتقد أنه يمكن أن يشكل عامل إثارة جنسية بالنسبة لك، وأنت أقدر على تحديد ما هي تلك المثيرات بنفسك.
    2- الابتعاد عن الوحدة، والاندماج في الجلسات الأسرية والعائلية ، لأن وجودك في غرفة مغلقة لوحدك، يؤدي إلى التفكير بأن لديك الفرصة لكي تقوم بعمل ما لا تستطيع عمله وأنت بين آخرين.
    3- ممارسة هواية فكرية أو فنية أو ذهنية مثل القراءة أو الرسم أو التصميم الغرافيكي.. أو أية هواية تحبها يمكن أن تملأ وقت فراغك.
    4- ممارسة هواية رياضية تتطلب جهدا جسديا، لأن هذه تؤدي إلى تفريغ طاقتك الفائضة، والوصل بك إلى السرير وأنت مستعد للنوم تماما، ومن دون أن تجد الوقت لتخيلات جنسية تجعلك تلجأ لممارسة العادة السرية قبل النوم.
    5- الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تؤدي إلى تحقيق نوع من الإثارة أو الحرارة الجسدية مثل البهارات والشوكولا والأطعمة الحارة.
    6- تحديد أهداف وطموحات مرحلية تسعى لتحقيقها، بما يخلق لديك حالة إصرار وترقب تغطي قليلا على الفراغ العاطفي.
    7- إقامة علاقات صداقة مع زملاء أو رفاق تثق بهم، وتشاركهم نشاطاتك الخاصة
    لكن رغم ذلك، يبقى التأكيد على أهمية الإيمان الشخصي والإرادة، والتفكير المتوازن، والنظر إلى الدافع الجنسي باعتباره حالة مرتبطة بالزواج المشروع هو السند الحقيقي لأية مقاومة تصل بك إلى بر الأمان.


    منقول
    .
    .
    (ويلٌ لِكلِّ هُمزةٍ لُمزة)

    نتعجب من البعض ,, يكتب في مواضيعه الكلام الحسن والأخلاق الحميدة ويأمر بالخير ,, والعفو والتسامح
    فإذا جاء أول امتحان في الخلاف بينه وبين الآخرين ,, سقط ,, وبجدارة

    ,
    ,

    اللهم لا تسلط علي بذنبي ,, من لا يخافك ولا يرحمني




    اللهم إني عفوت عمن ظلمني وتصدقت بعرضي على الناس

    ,
    ,

    إن كان لديك سؤال فهذه صفحة لأحد طلبة العلم جزاه الله خير
    http://ask.fm/abu_alQaasem




  6. #5
    عضو شرف الصورة الرمزية مرآة نفسي
    تاريخ التسجيل
    02-02-2003
    الدولة
    غيمة
    المشاركات
    10,194
    مقالات المدونة
    15
    شكراً
    37
    شُكر 2,910 مرة في 1,279 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    51
    منقول

    المخاطر الصحية لإدمان الفتيات على العادة السرية

    أنا فتاة عمري 25 سنة أدمنت على ممارسة العادة السرية منذ فترة طويلة منذ كان عمري في السابعة وفجأة شعرت بإحساس غريب ومرت السنوات حتى وصلت السابعة عشرة كنت أمارسها يوميا لم أكن أفهم مضار العادة السرية حتى قرأت عنها في إحدى المجلات لكني لا أستطيع التوقف عنها وكأنني مدمنة عليها -أخشى أن أكون قد فقدت بكارتي وأصبت بالعقم- لكني لا أستطيع التوقف عنها- فلماذا تمارس الفتيات العادة السرية وكيف يمكن الإقلاع عنها..؟!

    العادة السرية من العادات السيئة -التي تتعودها بعض الفتيات بسبب مشاهدة الأفلام الجنسية أو قراءة القصص الغرامية المثيرة أو بعد المحادثات الهاتفية العاطفية بسبب الشهوة والغريزة الجنسية .
    :العادة السرية تؤدي لهذه المخاطر الصحية المحتملة
    أولا: حدوث التهابات تناسلية -مهبلية -حوضية - رحمية
    ثانيا: حدوث الالتهابات البولية مما قد تؤدي إلى فشل كلوي
    ثالثا: حدوث العدوى الفطرية أو البكتيرية أو الفيروسية في المهبل والجهاز التناسلي وقد تمتد الالتهابات لقناتي فاولب مما قد يؤدي إلى انسداد الأبواق مما قد يؤدي للعقم بعد الزواج
    رابعا: قد تفقد الفتات العذرية إذا ماريتها بطريقة خاطئة
    خامسا: قد تؤدي للبرودة الجنسية بعد الزواج إذا ما أدمنت الفتاة اللذة السطحية بالاستثارة البظرية المجردة
    سادسا: قد تؤدي لمضعفات نفسية والعصبية مثل شعور الفتيات بالحقارة والقذارة والإحساس بالنقص وانعدام الثقة بالنفس والانطواء الخجل الخوف من الزواج بسبب مخاوف فقدان العذرية
    سابعاً: اللجوء للعادة السرية قد يصبح أحيانا صمام أمان ضد السقوط في مستنقع الرذيلة أو ممارسة الزنا -في هذه الحالة لا مانع من لجوء الفتاة إليها عند الضرورة القصوى إذا ما احتدمت شهواتها الجنسية إعمالا بقاعدة: إذا وقعت بين المحظورين فأختر أخف الضررين
    ثامناً: احسن طريقة للإقلاع عن العادة السرية هي سرعة الزواج وتنصح أولياء الأمور بعدم المغالاة بالمهر
    تاسعا: سر لجوء الفتيات لهذه العادة بسبب الإثارة الجنسية والشهوة المفرطة وعدم التحكم فيها
    فا للإقلاع عن هذه العادة السيئة لازم ،و الصلاة بمواعيدها كفيلة بانهاء هده العادة -فالصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر ، والصيام يومان أسبوعيا وقراءة القرآن والتفكير في آيات الله تعالى وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى .




    .
    .
    (ويلٌ لِكلِّ هُمزةٍ لُمزة)

    نتعجب من البعض ,, يكتب في مواضيعه الكلام الحسن والأخلاق الحميدة ويأمر بالخير ,, والعفو والتسامح
    فإذا جاء أول امتحان في الخلاف بينه وبين الآخرين ,, سقط ,, وبجدارة

    ,
    ,

    اللهم لا تسلط علي بذنبي ,, من لا يخافك ولا يرحمني




    اللهم إني عفوت عمن ظلمني وتصدقت بعرضي على الناس

    ,
    ,

    إن كان لديك سؤال فهذه صفحة لأحد طلبة العلم جزاه الله خير
    http://ask.fm/abu_alQaasem




  7. #6
    عضو إيجابي نشط
    تاريخ التسجيل
    04-02-2003
    العمر
    31
    المشاركات
    160
    شكراً
    0
    شُكر 2 مرة في 2 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    12
    الشكر الجزيل لكل من جراءة قلم ومرآة نفسي
    على التعليق النافع بأذن الله وارجو من الله
    ان يوفق الجميع لما يحب ويرضى..





    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تحياتي ........... KOKI

المواضيع المتشابهه

  1. فكر بإبداع ...... وأخرج عن المألوف !!
    بواسطة تربوية مبدعة في المنتدى الإبداع ومهارات التفكير
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-04-2010, 08:59 PM
  2. فروق ناااعمة وأخرى حااادة
    بواسطة عطاء بلا حدود في المنتدى الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-12-2009, 11:05 PM
  3. مواضيع تحتاج إلى رفعها بين فترة وأخرى
    بواسطة أحمد بن عبدالعزيز في المنتدى الإبداع ومهارات التفكير
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-09-2008, 12:49 PM
  4. سؤال صعب جدا ... ومحرج !!
    بواسطة MR MDD في المنتدى الحوار العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-04-2002, 08:33 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •