Text Example

منتديات الحصن النفسي ترحب بكم

Text Example

الموقع تحت التطوير

نعتذر عن أي إزعاج أو خلل أثناء عملية التطوير

كما يرجى الانتباه أن نطاق الموقع قد تغير إلى

https

لزيادة الأمان

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 16

الموضوع: مذاهب سياسية و نظم ومصطلحات ....

  1. #1
    عُضْو شَرَف

    User Info Menu

    مذاهب سياسية و نظم ومصطلحات ....

    1- المذاهب السياسية

    الإمبريالية
    مذهب سياسي يبرر حق اللجوء إلى القوة لإنشاء إمبراطورية بقصد التوسع والسيطرة على عدة شعوب مختلفة عرقيا وثقافيا , وإخضاعها بدرجات متفاوتة , لسلطة معينة سياسياً وعسكرياً واقتصادياً. وللإمبريالية دوافع مختلفة , منها ما هو سياسي كضم بلد إلى كتلة معينة , أو عسكري ( كاحتلال مناطق استراتيجية ) , أو ديمغرافي (كتأمين إقامة الفائض من السكان) ,واقتصادي (كالحصول على المواد الأولية وإيجاد أسواق للمنتجات الصناعية ) أو ديني (كإحداث وطن قومي وإذا كانت الإمبراطوريات القديمة قد أخذت بالزوال وحصلت معظم المستعمرات على استقلالها , فقد نشأت إمبريالية حديثة مؤداها تحقيق الأغراض الآنفة الذكر إما بالتراضي , بعقد المعاهدات والاتفاقيات , أو بالضغط السياسي أو الاقتصادي , أو بتأثير مقتضيات التوازن الدولي وقد حاول الكاتب الإنجليزي هوبسون في كتابه (الإمبريالية) الصادر في عام 1903 م أن يثبت أنَّ العدوان الذي مارسته الحكومات الأوربية ضد بلدان آسيوية وافريقية قد تم بدافع من أصحاب الملايين , وأن الإمبريالية انبثقت عن الرأسمالية الاحتكارية , بتصميم مسبق من الدولة وتناول الفكرة ذاتها الزعيم الشيوعي لينين في كتابه (الإمبريالية أعلى مراحل الرأسمالية) المنشور عام 1917 م وتتميز هذه المراحل في نظره بزوال المنافسة الحرة أمام قيام الاحتكارات , وتصدير رأس المال إلى الدول العظمى على تقاسم معظم مناطق العالم , الأمر الذي يؤدي إلى نشوب الحروب وانتصار ثورة البروليتاريا والإمبريالية عقبة ضخمة تحول دون الاستقرار السياسي في البلاد النامية والحديثة العهد بالاستقلال ودون تنميتها الاقتصادية , لأنها تحرص على إبقائها في حالة تبعية دائمة. والفارق الرئيسي الذي يميز الاستعمار عن الإمبريالية الحديثة هو أن هذه الأخيرة تتناول الدول المستقلة وتحاول إخضاعها لنفوذ الدولة الأقوى سياساً أو عسكرياً أو اقتصادياً إما ودياً أو بموجب التعاقد أو التحالف , وتوقيع معاهدات للمساعدة المتبادلة , الخ .... وأحياناً بالتهديد , أو بإثارة الفتن الداخلية أو بالعدوان الفعلي
    ...............
    منقول للفائده
    يتبع


    أجمل ما في الدنيا الإنسان،
    وأجمل ما في الإنسان الحب،
    وأجمل ما في الحب التضحية،
    وأجمل ما في التضحية عطاء بلا حدود،
    عطاء بالصدق والتفاهم والتسامح والسلام.
    إنه حب عفيف لا ريبة فيه، حب يخدم الأسرة والمجتمع والأمة.
    ************


  2. 4 عضو يشكر basem22 على هذه المشاركة:

    فاتنة الروح (24-08-2012), وليد العمري (20-08-2012), طوبى للغرباء (19-02-2013)

  3. #2
    عضو إيجابي متميز

    User Info Menu

    تسجيل متابعه
    بارك الله فيك اخي الكريم باسم وزادك الله علما وبصيره

    لو تعلم اجر قول(( سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم )) لما تركت ترديدها


  4. 3 عضو يشكر وليد العمري على هذه المشاركة:

    basem22 (24-08-2012), فاتنة الروح (24-08-2012)

  5. #3
    عُضْو شَرَف

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد العمري مشاهدة المشاركة
    تسجيل متابعه
    بارك الله فيك اخي الكريم باسم وزادك الله علما وبصيره
    اخي و عزيزي وليد : تحيه لك و لمتابعتك
    ممتن لك


    أجمل ما في الدنيا الإنسان،
    وأجمل ما في الإنسان الحب،
    وأجمل ما في الحب التضحية،
    وأجمل ما في التضحية عطاء بلا حدود،
    عطاء بالصدق والتفاهم والتسامح والسلام.
    إنه حب عفيف لا ريبة فيه، حب يخدم الأسرة والمجتمع والأمة.
    ************


  6. 3 عضو يشكر basem22 على هذه المشاركة:

    فاتنة الروح (24-08-2012), وليد العمري (24-08-2012)

  7. #4
    عُضْو شَرَف

    User Info Menu

    2

    الإيدلوجية


    الإيدلوجية أو (العقيدة) ideology : هذه الكلمة مشتقة من اللفظة الفرنسية (idée ) ومعناها الفكرة . ولذلك فإن بعض الفقهاء فسر الإيدلوجية بأنها (علم الأفكار) وهي تنطوي في الواقع على الأفكار والمثل العليا لنظام سياسي واقتصادي واجتماعي معين .
    وأول من ابتكر هذه الكلمة هو (كــارل ماركس) إذ تعتبر أساس مذهبه , وتبناها من بعده الماركسيون . والإيدلوجية هي مجموعة مبادىء تنطوي على النظم السياسية والاقتصادية والأهداف الاجتماعية , والقيم الأخلاقية التي ينتهجها حزب ما أو حكومة معينة , و يسعيان لتحقيقها وتنفيذها بالترغيب أو الإكراه , أو بكليهما معا , والسير على هداها فورا أو في مستقبل قريب . والاإيدلوجيتان السائدتان في العهد القريب (قبل سقوط الاتحاد السوفيتي والمعسكر الشرقي) هما الشيوعية والديمقراطية وقد أثارتا نضالا ومنافسة . بل حربا نفسية وباردة , بين الكتلة الشيوعية والكتلة الرأسمالية الغربية إذ تتولى كل منهما بذل الدعاية لمبادئها والسعي لضم عدد من الشعوب إلى كتلتهما . كما تعمل على النيل من مبادىء الكتلة المناوئة لها وإبراز مساوئها ومحاذيرها وقد تكون أي إيدلوجية أو (عقيدة) شديدة أو مرنة , عرضة للتغير أو التعديل أو التطوير عبر الزمن . بنتيجة التجارب أو الأوضاع الخاصة بكل شعب ومن الواضح أن كل فرد أو مجتمع يفسر الأمور العامة أو الأحداث السياسية أو التدابير
    الاقتصادية من خلال الإيدلوجية أو العقيدة التي يعتنق مبادئها . وثمة تسلسل منطقي بين الإيدلوجية والأحداث , ذلك أن القرارات الاجتماعية تنشأ عن المنهج السياسي . وهذا الأخير مستمدة من مبادىء الإيدلوجية والعقيدة . فتأميم شركات التعدين الذي يعتبر جزءاً من برنامج تأميم الصناعات الأساسية , والمنبثق بدوره عن العقيدة الاشتراكية.......

    يتبع


    أجمل ما في الدنيا الإنسان،
    وأجمل ما في الإنسان الحب،
    وأجمل ما في الحب التضحية،
    وأجمل ما في التضحية عطاء بلا حدود،
    عطاء بالصدق والتفاهم والتسامح والسلام.
    إنه حب عفيف لا ريبة فيه، حب يخدم الأسرة والمجتمع والأمة.
    ************


  8. 4 عضو يشكر basem22 على هذه المشاركة:

    فاتنة الروح (24-08-2012), وليد العمري (24-08-2012), طوبى للغرباء (19-02-2013)

  9. #5
    عُضْو شَرَف

    User Info Menu

    3

    الماركسية
    الماركسية مذهب اقتصادي وسياسي واجتماعي , وضع أُسسه الفيلسوف والاقتصادي الألماني كارل ماركس ( 1818 م _1883م )في البيان الشيوعي عام 1848 م بالاشتراك مع صديقه فريديريك إنجلز , ثم توسع في شرحها في كتابه (رأس المال) عام 1867 م . وقد أُطلق على هذا المذهب اسم (الاشتراكية العلمية) تميزا له عن (الاشتراكية المثالية الخيالية) لأنه ليس بحثاً نظرياً , وإنما نتيجة لدراسة استقرائية للنظم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي كانت سائدة إذ ذاك ,كما أنه عُرفَ بالاشتراكية الثورية أو المتطرفة , تميزا له عن الاشتراكية الإصلاحية أو المعتدلة والماركسية مذهب اشتراكي يهدف إلى القضاء على النظام الرأسمالي ونظام الطبقات ويرى كارل ماركس أن تاريخ المجتمعات قائم على الصراع بين الطبقات التي تسعى كل منها إلى استغلال الأخرى , فينشأ الصراع فيما بينها إلى أن تنهار الطبقة المستغلة وتسود الطبقة الأخرى , ويستمر هذا الصراع إلى أن يظهر (المجتمع اللاّطبقي ) فينتهي بظهوره . وتطبيقا لذلك يشير ماركس إلى أن النظام الاقطاعي كان يقوم استغلال (السادة) الاقطاعيين لأتباعهم , وفي عصر الصناعة والآلية , تكونت طبقة البورجوازيين من أصحاب رؤوس الأموال في مجآلي الصناعة والتجارة , وتمكنت من القضاء على الطبقة الاقطاعية . وبدأت الطبقة الرأسمالية الجديدة في استغلال طبقة العمال الكادحة عن طريق استيلائها على (فائض القيمة) أي الربح الناشىء عن الفرق بين قيمة السلع التي ينتجها العامل وبين الأجرة التي يتناولها والتي تمثل قيمة السلع اللازمة لإعالته وإعالة أسرته , الأمر الذي يؤدي إلى توليد الصراع بين الطبقتين : طبقة غنية قليلة العدد , وطبقة أجيرة كبيرة العدد والنتيجة في نظر ماركس محتومة : ذلك أن السير الطبيعي للرأسمالية يؤدي إلى تركيز الأموال وأدوات الإنتاج لدى فئة من الأفراد يتناقص عددهم باستمرار , في حين يتزايد عدد أفراد الطبقة الكادحة ويُمعن الرأسماليون القلائل في الاستغلال ويزداد في الجانب الثاني البؤس والشقاء , إلى أن تتمكن الطبقة الكادحة من القضاء على البرجوازية والرأسمالية , ولا يتم ذلك إلا باتحاد العمال واتخاذ وسائل ثورية عنيفة وسريعة النتائج ويرافق هذه الخطوة الثورية إلغاء الملكية الخاصة للأرض , وتأميم وسائل المواصلات , وتأميم المصارف , وفرض الضرائب التصاعدية , وإلغاء الإرث , ونحقيق الملكية العامة لوسائل الإنتاج ذلك قيام دكتاتورية الطبقة الكادحة التي تستمر في نضالها إلى أن تقضي على جذور الطبقة البرجوازية , فينشأ حينئذ (المجتمع اللاّ طبقي) المجرد من الصراع وتزول الحاجة إلى الدولة , وتتلاشى جميع التنظيمات التي ابتدعتها البورجوازية لإطالة أمد استغلالها. ومن الناحية السياسية , فأن الماركسية تُعارض أنظمة الحكم المعروفة ( بالديمقراطيات البرلمانية) لأنها تقوم على نظام استغلالي اقتصادي . لذلك فأن الدولة في ظل الماركسية تهمل عنصر القومية كأساس لقيام الدول , لأن ما يجمع بين الأفراد في الحقيقة هي المصالح المشتركة التي تكفل لهم مساواة اقتصادية لا تضمها نصوص الدساتير . كما أن نظام الحكم الماركسي يقوم تنظيم هرمي يبدأ بقاعدة عريضة وينتهي إلى قمة عليا تشترك في تحمل جميع المسؤوليات . كما تعارض نظام ازدواج المجالس التمثيلية التي تعتبر مظهرا للطبقية وهذا ما تنبذه الماركسي .....



    أجمل ما في الدنيا الإنسان،
    وأجمل ما في الإنسان الحب،
    وأجمل ما في الحب التضحية،
    وأجمل ما في التضحية عطاء بلا حدود،
    عطاء بالصدق والتفاهم والتسامح والسلام.
    إنه حب عفيف لا ريبة فيه، حب يخدم الأسرة والمجتمع والأمة.
    ************


  10. 4 عضو يشكر basem22 على هذه المشاركة:

    فاتنة الروح (24-08-2012), وليد العمري (24-08-2012), طوبى للغرباء (19-02-2013)

  11. #6
    عُضْو شَرَف

    User Info Menu

    4

    التِّيوقْراطيــــــة

    التِّيوقْراطيــــــة : theocracy))
    هذه الكمة مشتقة من كلمتين يونانيتين : (تيوس) بمعنى (الإله) و (كراتوس) بمعنى (السلطة) . وهي عبارة عن مذهب سياسي ينادي بقيام الدولة على أساس ديني بحجة أن السلطة مستمدة من الله تعالى الذي يختار الملوك ويوجه الحوادث وقد عرف هذا المذهب باسم
    الثاني الله والتيوقراطية تتعارض مع الديمقراطية التي تنادي بقيام الدولة على أساس إرادة الشعب(الحق الإلهي) واستند إليه كثير من الملوك إبان القرون الوسطى لتبرير ممارساتهم الحكم المطلق , وهو الذي حدا بالملك لويس الدولة هي أنا , وهذا ما عناه الامبراطور غليوم الرابع عشر إلى القول بقوله : إنه المختار من السماء الذي يستمد سلطانه من



    أجمل ما في الدنيا الإنسان،
    وأجمل ما في الإنسان الحب،
    وأجمل ما في الحب التضحية،
    وأجمل ما في التضحية عطاء بلا حدود،
    عطاء بالصدق والتفاهم والتسامح والسلام.
    إنه حب عفيف لا ريبة فيه، حب يخدم الأسرة والمجتمع والأمة.
    ************


  12. 4 عضو يشكر basem22 على هذه المشاركة:

    فاتنة الروح (24-08-2012), وليد العمري (24-08-2012), طوبى للغرباء (19-02-2013)

  13. #7
    عُضْو شَرَف

    User Info Menu

    5

    الشيوعية

    الشيوعي مذهب سياسي واقتصادي واجتماعي يهدف إلى إنشاء نظام
    اجتماعي يتميز بشيوع جميع الأموال وإلغاء الملكة الخاصة . وهو يعد أشد المذاهب الاشتراكية تطرفاً إذ يختلف عن المذاهب الجماعي ( الذي ينطوي على شيوع وسائل الإنتاج فقط ) ، وعن المذاهب الاشتراكي الزراعي (الذي ينطوي على شيوع الأراضي ) , وعن الاشتراكية الدولة (التي لا تطالب بالملكية الجماعية إلا عندما تقتضي ذلك المصلحة العامة ) وعن مذهب الاشتراكي الذي تعتبره الماركسية مرحلة انتقالية , ترمي إلى تهيئة حلول الشيوعية وتطبيق مبادئها وتتميز الشيوعية بأنها حركة ثورية ترى أن تحقق إنشاء مجتمع يتساوى أفراده بالحقوق لا يكون إلا باستعمال القوة المسلحة ,ولذلك فهي تحارب الديمقراطيات التي تشجع الرأسمالية وتناهض الاشتراكيات المعتدلة كما تناهض القوميات والديانات , وتتطلب من الشيوعي الولاء التام لعقيدته ولزعمائه ومن مبادىء الشيوعية : الحتمية التاريخية , والحتمية الاقتصادية , وفائض القيمة الناشىء عن العمل والتناقضات الرأسمالية الداخلية , والقضاء على الطبقات , ومناهضة الإمبريالية والاستعمار الرأسمالي , والقضاء على البرجوازية , وفرض دكتاتورية العمال , والثورة الاشتراكية والشيوعية قديمة العهد إذ نادى بها الفيلسوفان (اتيستين ) و (ديوجنوس) في القرن الرابع قبل السيد المسيح , وطالبا ( بالعودة الكاملة إلى الطبيعة وشيوع جميع الأموال في عدادها النساء والأولاد ) , كما ظهرت أيضا في كتاب الجمهورية لأفلاطون .
    وقد ألهمت الشيوعية بعض الكتاب في عهد النهضة , فأصدر (توماس مونرو) كتابه (الأتوبيا) , وأصدر (كامبانيلا) كتابه (مدينة الشمس) , وألهمت غيرهم في القرن الثامن عشر , فكتب (موريللي ) كتابه (قانون الطبيعة ) , وطالب (بابوف) بشيوع جميع الأموال (مجتمع المتساوين) , كما ألهمت في القرن التاسع عشر كلا من (اوين) في انجلترا , وفي فرنسا (سان سيمون ) الذي نادى بالمبدأ القائل : (لكل حسب قدرته , ولكل حسب عمله) , خلافا ل (فوريه) الذي نادى بالمبدأ التالي : ( لكل حسب قدرته ولكل حسب حاجته. ثم نادى (انجلز) و(ماركس) بشكل جديد للشيوعية يحبذ شيوع أموال الاستهلاك وفق المبدأ التالي ( من كل حسب قدرته ولكل حسب حاجته ) . وقد زعزعت الحرب العالمية الأولى القواعد التقليدية للمجتمع الأوربي وأتاحت للشيوعية توطيد دعائمها وتحقيق مبادئها ’ إذ تمكن الحزب البلشفيكي بزعامة لينين من القيام بثورة تشرين الأول
    والاستيلاء على السلطة في تشرين الثاني 1917م , فكان ذلك أول نجاح حققه الاشتراكيون الثوريون أنصار دكتاتورية البرولتياريا . وفي آذار (مارس) 1918 م اتخذ الحزب البلشفيكي اسم (الحزب الشيوعي الروسي) . وكان الهدف الأول لهذا الحزب تحويل هذه الثورة إلى ثورة عالمية . وبتاريخ 2 آذار (مارس) 1919 م عقد لينين مؤتمرا في موسكو اشترك فيه ممثلو الأحزاب السياسية الأجنبية , فقررت الأكثرية المألفة من الجناح اليساري إنشاء الأممية الثالثة باسم (الكومتترن) التي تتولى تنسيق الجهود بين جميع الاتجاهات الاشتراكية للاسراع في تحقيق الثورة العمالية ونظرا لإخفاق محاولات الاستيلاء على السلطة عن طريق الثورة في بعض البلاد كألمانية والمجر , فقد الشيوعيون إلى تغير خططهم وتوجهوا نحو سلوك الطرق القانونية بإنشاء أحزاب شيوعية محلية قوامها الأعضاء المتطرفون من الأحزاب الاشتراكية , وبذلك تم انتخاب عدد كبير من الشيوعيين في المجالس النيابية في كل من فرنسا , وايطاليا , والصين , واليابان , والنرويج , ويوغوسلافيا ’ وبلغاريا , وفلندا , وبولونيا , والدول البلطيقية . غير شدة مقاومة الشيوعية في معظم هذه البلاد والازدهار الاقتصادي الذي حققته الدول الغربية حالا دون اشتراك الجماهير العمالية في إجراء الثورة العالمية , مما حمل ستالين عام1927م على تأخير موعد هذه الثورة وإقصاء تروتسكي وتبني , فكرة (الثورة في بلد واحد)



    أجمل ما في الدنيا الإنسان،
    وأجمل ما في الإنسان الحب،
    وأجمل ما في الحب التضحية،
    وأجمل ما في التضحية عطاء بلا حدود،
    عطاء بالصدق والتفاهم والتسامح والسلام.
    إنه حب عفيف لا ريبة فيه، حب يخدم الأسرة والمجتمع والأمة.
    ************


  14. 4 عضو يشكر basem22 على هذه المشاركة:

    فاتنة الروح (27-08-2012), وليد العمري (26-08-2012), طوبى للغرباء (19-02-2013)

  15. #8
    عُضْو شَرَف

    User Info Menu

    6

    الحداثة


    الحداثة مذهب(*) فكري أدبي علماني، بني على أفكار وعقائد غربية خالصة مثل الماركسية والوجودية والفرويدية والداروينية، وأفاد من المذاهب الفلسفية والأدبية التي سبقته مثل السريالية والرمزية… وغيرها. ● وتهدف الحداثة إلى إلغاء مصادر الدين(*)، وما صدر عنها من عقيدة وشريعة وتحطيم كل القيم الدينية والأخلاقية والإنسانية بحجة أنها قديمة وموروثة لتبني الحياة على الإباحية والفوضى والغموض، وعدم المنطق، والغرائز الحيوانية، وذلك باسم الحرية(*)، والنفاذ إلى أعماق الحياة. والحداثة خلاصة مذاهب خطيرة ملحدة، ظهرت في أوروبا كالمستقبلية والوجودية والسريالية وهي من هذه الناحية شر لأنها إملاءات اللاوعي في غيبة الوعي والعقل(*) وهي صبيانية المضمون وعبثية في شكلها الفني وتمثل نزعة الشر والفساد في عداء مستمر للماضي والقديم، وهي إفراز طبيعي لعزل الدين عن الدولة في المجتمع الأوروبي ولظهور الشك(*) والقلق في حياة الناس مما جعل للمخدرات والجنس تأثيرهما الكبير التأسيس وأبرز الشخصيات:
    ● بدأ مذهب الحداثة منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي تقريباً في باريس على يد كثير من الأدباء السرياليين والرمزيين والماركسيين والفوضويين والعبثيين، ولقي استجابة لدى الأدباء الماديين والعلمانيين والملحدين في الشرق والغرب. حتى وصل إلى شرقنا الإسلامي والعربي. ● ومن أبرز رموز مذهب(*) الحداثة من الغربيين:
    - شارل بودلير 1821 – 1867م وهو أديب فرنسي أيضاً نادى بالفوضى الجنسية والفكرية والأخلاقية، ووصفها بالسادية أي مذهب التلذذ بتعذيب الآخرين. له ديوان شعر باسم أزهار الشر مترجم للعربية من قبل الشاعر إبراهيم ناجي، ويعد شارل بودلير مؤسس الحداثة في العالم الغربي. - الأديب الفرنسي غوستاف فلوبير 1821 – 1880م.
    - مالا راميه 1842 – 1898م وهو شاعر فرنسي ويعد أيضاً من رموز المذهب الرمزي.
    - الأديب الروسي مايكوفسكي، الذي نادى بنبذ الماضي والاندفاع نحو المستقبل.
    ● ومن رموز مذهب(*) الحداثة في البلاد العربية: - يوسف الخال – الشاعر النصراني وهو سوري الأصل رئيس تحرير مجلة شعر الحداثية وقد مات منتحراً أثناء الحرب الأهلية اللبنانية. - أدونيس ( علي أحمد سعيد) نصيري سوري، ويعد المُروِّج الأول لمذهب الحداثة في البلاد العربية، وقد هاجم التاريخ الإسلامي، والدين(*) والأخلاق(*) في رسالته الجامعية التي قدمها لنيل درجة الدكتوراه من جامعة "القديس يوسف" في لبنان وهي بعنوان الثابت والمتحول، ودعا بصراحة إلى محاربة الله عز وجل. وسبب شهرته فساد الإعلام بتسليط الأضواء على كل غريب الأفكار والمعتقدات ● نجمل أفكار ومعتقدات مذهب الحداثة كما هي عند روادها ورموزها وذلك من خلال كتاباتهم وشعرهم فيما - رفض مصادر الدين(*)، الكتاب والسنة والإجماع(*)، وما صدر عنها من عقيدة إما صراحة أو ضمناً.



    أجمل ما في الدنيا الإنسان،
    وأجمل ما في الإنسان الحب،
    وأجمل ما في الحب التضحية،
    وأجمل ما في التضحية عطاء بلا حدود،
    عطاء بالصدق والتفاهم والتسامح والسلام.
    إنه حب عفيف لا ريبة فيه، حب يخدم الأسرة والمجتمع والأمة.
    ************


  16. 4 عضو يشكر basem22 على هذه المشاركة:

    فاتنة الروح (27-08-2012), وليد العمري (26-08-2012), طوبى للغرباء (19-02-2013)

  17. #9
    عضو إيجابي متميز

    User Info Menu

    افادك الله اخي الغالي وزادك الله علما وبصيره

    لو تعلم اجر قول(( سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم )) لما تركت ترديدها


  18. 3 عضو يشكر وليد العمري على هذه المشاركة:

    basem22 (25-06-2013), فاتنة الروح (27-08-2012)

  19. #10
    عُضْو شَرَف

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد العمري مشاهدة المشاركة
    افادك الله اخي الغالي وزادك الله علما وبصيره
    ممتن لك وليد على الدعاء والحضور
    تحيه طيبه لك


    أجمل ما في الدنيا الإنسان،
    وأجمل ما في الإنسان الحب،
    وأجمل ما في الحب التضحية،
    وأجمل ما في التضحية عطاء بلا حدود،
    عطاء بالصدق والتفاهم والتسامح والسلام.
    إنه حب عفيف لا ريبة فيه، حب يخدم الأسرة والمجتمع والأمة.
    ************


  20. 3 عضو يشكر basem22 على هذه المشاركة:

    فاتنة الروح (27-08-2012), وليد العمري (27-08-2012)

  21. #11
    عُضْو شَرَف

    User Info Menu

    7

    الليبراليـــــة


    تنطوي الليبرالية في الأصل على فكرة تحقيق التقدم عن طريق حرية الأفراد أو معارضة ســـلطة الدولة . وهي تشير بشكل عام إلى مذهب أنصار حرية النشاط التجاري الذي يتعارض مع الاشتراكية والسياسة التوجيهية , وبشكل خاص إلى النظرية التي تقضي بعدم تدخل الدولة في نشاطات الأفراد الاقتصادية . وحصر نشاطها بالخدمات الاجتماعية والتعليمية


    أجمل ما في الدنيا الإنسان،
    وأجمل ما في الإنسان الحب،
    وأجمل ما في الحب التضحية،
    وأجمل ما في التضحية عطاء بلا حدود،
    عطاء بالصدق والتفاهم والتسامح والسلام.
    إنه حب عفيف لا ريبة فيه، حب يخدم الأسرة والمجتمع والأمة.
    ************


  22. 3 عضو يشكر basem22 على هذه المشاركة:

    فاتنة الروح (27-08-2012), طوبى للغرباء (19-02-2013)

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. سياسية قلم
    بواسطة أحمد عمر في المنتدى حديث الساعة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-02-2010, 12:11 AM
  2. نكت سياسية
    بواسطة نادية ملحيس في المنتدى علم النفس السياسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-12-2007, 10:31 PM
  3. القول المصيب في مذاهب الترسيب
    بواسطة AL-SA7ER في المنتدى بوابة الفكاهة والترويح عن النفس
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-11-2007, 04:10 PM
  4. الناس فيما يعشقون مذاهب
    بواسطة لمياء الجلاهمة في المنتدى الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-04-2002, 04:24 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •