قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. Top | #1

    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    اللقب
    عضو إيجابي
    معدل المشاركات
    0.01
    المشاركات
    18
    شكراً
    1
    شُكر 16 مرة في 9 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0

    Post قصة حياتي مع .. الرهاب ، الوحدة ، القلق ....



    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته

    هذه قصتي مع الرهاب الإجتماعي او القلق الإجتماعي سمه ما شئت سيبقى كابوس ورفيق ثقيل طينة ودم
    عمري 22 سنة جامعي احمل معي الكثير من المشاكل منذ ولادتي وحتى اليوم
    عشت طفولة شبه تعيسة لأب قاس وغير متفهم وام حنون لذلك لا غرابة اني اميل ميلاً متطرفاً لأمي ، لدي اخوين اكبر مني لم يكملا تعليمهما وفضلا الإلتحاق بالسلك العسكري وهما متزوجان الان
    لم يكن لدي ابناء اعمام او اخوال من نفس سني ولم يكن في الحي الذي ولدت فيه واعيش في إلى الان اي اقرناء لذلك كنت العب وحيد واحياناً العب بدون العاب ! كنت العب بالحصاء وغيرها واستغل خيالي لأبث فيها الحياة ،وهالشئ فادني كثير في توسيع مداري وإكتشاف ملاك العقل والخيال وانعم بها إلى الان ( لذلك انصح المربين الإهتمام في حض الاطفال على إستخدام خيالهم إلى اقصى درجاته لأن المخزون الفكري للإنسان في النهاية يمكن إسترجاعه على شكل خيال لا غير )
    في المدرسة كانت شخصيتي مهزوزة وضعيفة حقوقي تؤخذ بسهولة ونيران القهر تشعل بداخلي ، ادافع عن نفسي في المواقف المتوترة والمحرجة بإبتسامة مصطنة يسهل كشف ما يختبئ خلفها من إنهيار في مشاعري، إبتسامة كنت قد تعلمتها عندما كان يحرجني ابي في الاماكن العامة والتي لم يكن يخجل بأن يسبني او يشتمني فيها واما الاخرين وبالاخص من اقرنائي والتي كنت حينها اكتفي بإبتسامة وانا احفر بنظري الارض علها تبلعني ،تصرفات ابي الحمقاء جعلت مني جسد بدون روح كان يرانا كأصنام بدون مشاعر بل لم يكن يراء ابنائه سواء انهم خدم او حاشية لا اكثر ، لم اعرف يوماً حنان الاب ولم احب ابي ولا اريد ان افعل ذلك كنت اتعجب من اقرنائي في الطفولة الذين يفرحون بقدوم والدهم ( ابوي جاء ، ابوي جاء ) ! فالعادة جرت في بيتنا ان نفرح عندما نسمع هدير سيارته متوجهاً ونكره نفس الهدير عندما يعود ، في النهاية لا اشعر بأني اظلم ابي عندما احمله 80% من اسباب القلق الإجتماعي وضعف الشخصية التي لدي ، ولكني تعلمت ان انسى السبب وانظر إلى الامام ، الان لا اريد ان تتسنزف طاقتي في مشاعر كرهي لأبي بل اني احاول دائماً بتذكير نفسي بأني يجب ان اعفو عنه ، ليس لأنه تهمه مصلحتي بل لأن له فضل طبيعي في وجودي على هذه الحياة لا اكثر .


    12 سنة في المدرسة اعيشها بمجاراة ومهادنة ومسايرة ، في المدرسة تعرفت على اصدقاء ولكنهم سرعان ما يجدونني ممل ويتركونني إلا صديق ظل معي عشر سنوات ومع ذلك لم يكف هذا الصديق ان يظهر بين كل فترة واخرى ان شخصيته هي الاقوى بيننا فأصبحت كأني ( بومبا ) الذي يتبع ( تيمون ) في كل خططه دون ان يوجع ( تيمون ) راسه بمناقشة المؤقر ( بومبا ) ، هذا الصديق افترقت عنه في الثانوي للأسباب عينها ، عندما شعرت ان الاوان قد اتى ، في معامل الحاسب في مدرستي والتي كانت محدودة واقل من عدد الطلاب حاول صديقي ان يستحوذ على جهازي بحجة ان لدي جهاز في المنزل واعرف كل شيء ولا داعي لإستخدامي جهاز المدرسة فكانت البذرة لإفتراقنا وحصلت على حقي في الجهاز ضارباً عرض الحائط كل المثاليات كالوفاء والإيثار لأنها مثاليات زائفة لشخص ضعيف الشخصية وان لا فضيلة للوفاء والإيثار إن لم يكن عند المقدرة والإختيار .

    إلا ان تلذذي بإنتصاري لم يدم طويلاً ففي نفس السنة ( اولى ثانوي ) حدثت الطامة التي غيرت او لنقل زادت من حالتي النفسية اضعاف مضاعفة .

    في إحدى حصص الجغرافيا كان المدرس قد اختار طريقة لم ترق لي من البداية وهي ان يشرح الطالب الدرس القادم عند إنتهاء المدرس الشرح من الدرس الحالي أي في نهاية الفصل ويتم ذلك عن طريق إختيار عشوائي للإرقام ، كنت الطالب الثاني في الإختيار ومن سبقني لا يمكن منافسته ابداً فهو كتلة من الثقة والطلاقة ، ولكنني استجمعت قواي للحصة القادمة التي ستكون جحيمي لسنوات قادمة ، عند قدوم وقت الحصة كنت قد كتبت اهم نقاط الدرس في ورقة خارجية توقعي الداخلي كان الإعتقاد ببعض الخوف ولكن ليس الكثير اعرف اني اخاف الحديث امام الاخرين إلا اني لم اجربه بشكله الكلاسيكي ، عند إنتهاء المدرس من شرح الدرس دعاني لأقوم بما كلفت به ، وقفت وذهبت جهة السبورة ، كنت قد وضعت ( نقاط ) في عقلي وهي عدم النظر في عيون الطلاب والإنشغال بمضمون الدرس ، إلا ان هذا لم ينفعني ، عندما وقفت امام السبورة وامسكت القلم ، كتبت عنوان الدرس ، ثم استدرت لأرى فصلي وكأني اراه لأول مرة وكأن فصلي لا افق له وان الطلاب على إمتداد النظر مع ان عددهم كان 30 او اقل ، استرسلت في الحديث بصعوبة ، تكلمت عن اول نقطة بشكل مقبول إلا اني انحدرت بشدة بداء صوتي يتغير وكما هو معلوم فاعراض الرهاب تجلب بعضها بعض ، وما ان تغير صوتي حتى بدأت يدي ترتجف وقدماي واصبحت يدي الهزازة واضحة وانا امسك بالورقة امام كل الطلاب ، شعرت ان كل الطلاب الان يلاحظوني وعرفوا ما بي ، ارتبكت وصرت اسكت طويلاً وكأن لعابي قد تم تجفيفه ووكأني بلعت غدتي اللعابية ، قلبي اصبح يدق بشكل جنوني حتى اعتقدت انه سيخرج من مكانه ، والطامة ان المدرس لاحظني وقال ( خذ راحتك ، لا تتوتر ) تمنيت انه وبخني بدل ان يفضحني امام كل من عرف ومن لم يعرف بحالتي سكتت طويلاً ثم انتقلت إلى اخر نقطة وقرأتها قراءه عادية وجلست والصقت عيناي في الطاولة حتى دق الجرس وخرجت من المدرسة وانا على خوف من ان يسخر مني احد او حتى يسألني فانا لا اقبل ابداً ان يشفق علي احد بل ابغض من ينظر لي بعين الشفقة اكثر ممن ينظر لي بعين الحقد ربما لأني إحتمالية ان يشفق علي احد اكثر من إحتمالية ان يحقد علي احد

    بعد هذه الحصة زادت حالتي اضعاف اضعاف ، فصارت حصص القرأن والمطالعة من اصعب الحصص علي مع اني احب قرأة القران ولكن ذلك بسبب القراءة الجهرية التي يقيم على اساسها المعلم الطالب ، ولأني عندما اقراء تتضح الرجفة في صوتي بشكل يجفف لعابي ويجعل سكوتي طويلاً بين الايات او الاسطر فكانت درجاتي هي الاسواء ، تخرجت من الثانوي بمعدل جيد اهلني لدخول الجامعة ، تخرجت من المدرسة وليس لدي أي صديق سواء واحد بيينا عامل مشترك وهو الحي ، ومع انه صديق رائع ومتفاني ويحب الخروج مع الاصدقاء إلا اني اشعر بأني اظلمه لأني ممل في مقياس الاصدقاء ، اعرف ان الاطباء النفسيين لايحبون ان يصف الإنسان نفسه بهذا الوصف وانا ايضاً اؤمن بذلك ولكن حتى تتضح الصورة فلماذا الخداع او لنقل بصيغة اقل شدة غير مرح و سوالفي غير مشوقة ، دخلت الجامعة وتعرفت على زملاء تهمهم المصلحة ولا عيب فذلك ابداً لا عيب ان تأخذ رقم زميلك من اجل ان تسأله بعض الاسئلة او لتأخذ منه الاوراق او المحاضرات وغيرها لا اجد في ذلك عيباً بل اتقبلها ، إلا اني لم اجد الصديق بمعنى الكلمة افطر وحيداً واتغدى وحيداً عندما تكون محاضراتي متأخرة واجلس وقت فراغي وحيداً ، هناك من الزملاء من هو على إستعداد على ان يخرج معي لو اتصلت به إلا اني لا احب ان افرض نفسي على احد واصبح لدي نوعاً من الكبرياء المذموم فأصبحت اشعر بأني لو اتصلت على احد وكأني اسعى خلفه واني بحاجة لديه وايضاً صرت اخشى ان اطلب من احد ان يخرج معي او حتى عندما احادثه بالجوال بأنه قد لا يريدني واني ثقيل دم

    عندما اكون في مجموعة من الزملاء في الجامعة اكاد اذوب تماماً فلا احد يشعر بي سواء بضحكتي او بإبتسامتي عندما احاول ان اقبض بحبل الحديث وباداء الكلام اشعر بأن كلامي اصبح ممل او ( سامج ) واصبحت ( السالفة ) ثقيلة ومشتتة فأسكت ، ايضاً لا القي النكات ابداً فلو القيت نكتة ولو كانت اظرف نكتة في الوجود ستموت عندما القيها ولن يضحك عليها احد إلا مجاملة ، صندوق الحكايات في راسي يصبح فارغاً عندما التقي بأحد ، على الجوال ، الماسنجر وفي الشارع ، اكره الإجازات لأني اصبح وحيداً لا اكلم إلا اهلي ، رصيد الجوال يبقى بالاسابيع بشكل اخجل بأن اخبر ذلك احد بل اتظاهر بأني اشحن كل يوم ، حياتي مزيج من الفوضى والعشوائية ومستواي الدراسي في إنحدار ومهاراتي الإجتماعية معدودة ، حقوقي عند الدكاترة او الإدارة لا اقدر ان اطالب بها خوفاً من المقابلة واحياناً جهل بماذا يجب ان اقول .

    حتى لا اظلم نفسي فوحدتي هذه اعطتني بعض المزايا ،اصبحت اقراء الكتب ولدي مكتبة من الكتب ولدي بعض الكتابات في المنتديات حول مواضيع يندر ان يكون إهتمام الشباب حولها كالإقتصاد والسياسة والفلسفة بل اصبحت اقراء كثيراً في هذه الفروع ، إلا ان المشاعر والعواطف لا يشبعها كتاب ولا معرفة كما تعلمون

    الوحدة قد تؤلمني ولكن ليس بالامر الكثير ، قد اتقبل التعايش معها ، ما يؤلمني هو ان يتعايش الرهاب معي دون ان اجد حل له ، لا يهمني كم من الاصدقاء لدي بل ان اطالب بحقوقي بصوت عالي وبكل ثقة وان اخاطب كل شخص اراه في الشارع المسجد الجامعة المناسبات بكل ثقة واعيش حياتي بثقة ، ما يجعلني اتفائل هو انني مقتنع تماماً بوجوب التغيير .

    قد يكون اطلت عليكم ولكني احببت ان افضفض عن نفسي فقد اشترك بهذه الاعراض مع بعضكم ، ونفيد ونستفيد من بعض

    تحياتي للجميع
    التعديل الأخير تم بواسطة الظل ; 17-04-2011 الساعة 01:49 AM

  2. 5 عضو يشكر الظل على هذه المشاركة:

    مشعل الكبكبي (17-04-2011), موسى شختورة (18-04-2011), حجر اساس (18-04-2011), ن... (18-04-2011)

  3. # ADS
    ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many

     

  4. Top | #2
    سُقيَا
    ثقة وان اخاطب كل شخص اراه في الشارع المسجد الجامعة المناسبات بكل ثقة واعيش حياتي بثقة ، ما يجعلني اتفائل هو انني مقتنع تماماً بوجوب التغيير .[/size]

    قد يكون اطلت عليكم ولكني احببت ان افضفض

    [size=4]أ/الحمدلله قلت إنني مقتنع بوجوب التغيير كم فرحت بهذه الكلمة

    بالأكيد ستتغير لكن خذ الأموربخطوة خطوة لاتستعجل بالعلاج ....

    دائماً ازرع في داخلك التفاؤل والأمل في يوما ما سينبثق

    لاتوقف حياتك لأنه لايوجد لديك أصدقاء ....ليس النهاية بهذه الحياة

    ازرع الثقة بنفسك قول أنا أثق بنفسي ثقة كبيرة

    ردد العبارات الإيجابية دوماً

    وبإذن الله الكل هنا إخوتك وسيساعدوك .....

    ونسمعك أخي
    وتأكد كل مشكلة لها حل .....

    لكن ثق الشفاء بيد الله
    التعديل الأخير تم بواسطة سُقيَا ; 17-04-2011 الساعة 02:32 AM

  5. 2 عضو يشكر سُقيَا على هذه المشاركة:

    مشعل الكبكبي (17-04-2011), موسى شختورة (18-04-2011)

  6. Top | #3

    تاريخ التسجيل
    29-08-2006
    اللقب
    مستشار شرعي اجتماعي ورئيس قسم تطوير الحصن
    معدل المشاركات
    0.44
    الدولة
    مكةالمكرمة
    العمر
    27
    المشاركات
    1,324
    شكراً
    890
    شُكر 1,274 مرة في 578 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    22
    سأرد عليك أخي الحبيب في أقرب وفت بإذن الله ... وأخبرك مالذي أخرني عن الرد
    محامي ومستشار قانوني

    حسابي في تويتر alkabkaby@

  7. Top | #4

    تاريخ التسجيل
    17-02-2009
    اللقب
    عضو إيجابي
    معدل المشاركات
    0.02
    العمر
    28
    المشاركات
    46
    شكراً
    0
    شُكر 13 مرة في 11 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0
    حرام عليك تقول على نفسك ممل قسم ان سردك لمشكلتك تدل على اسلوبك المشوق..
    وكل الاعراض الذي ذكرتها ولله اني اعاني منها ولكن انا الان قلت الى متى سوف اضل
    هكذا وعزمت ولي اسبوع استخدم علاج دوائي وايضاً احاول اواجهه المواقف التي ترهبني
    والله الشافي يا صديقي همنا واحد والله يشفي الجميع اخوك

  8. شكر لـ مخاوي الوحده على هذه المشاركة من:

    ن... (18-04-2011)

  9. Top | #5

    تاريخ التسجيل
    17-04-2011
    اللقب
    عضو إيجابي
    معدل المشاركات
    0.02
    المشاركات
    27
    شكراً
    10
    شُكر 16 مرة في 9 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0


    عزيزي الظل ..إقلب صفحة الماضي وإبدأ رحله التغيير..


    لكن ماقلت لنا كيف الرهاب معك ..!


    لإن الرهاب درجات بعضها يستلزم تدخل دوائي ...وبعضها لا..


    انت تكلمت عن الماضي بس ماوصفت لنا حالتك الآن ..

    هل سبق وأن أخذت علاج دوائي ..


    وان شاء الله اقدر أفيدك ..بحكم ان لي تجربه مع الرهاب ..




    (( الحياة لن تكون جنه ..لكن علينا أن نعمل على أن لا تكون جحيما ))


  10. Top | #6

    تاريخ التسجيل
    19-08-2010
    اللقب
    عضو ايجابي
    معدل المشاركات
    1.78
    الدولة
    المملكه العربيه السعوديه
    المشاركات
    2,712
    مقالات المدونة
    1
    شكراً
    1,527
    شُكر 4,213 مرة في 1,909 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    49
    اعراضك مو غريبه علي انا نفس الشي في مرحلة الابتدائيه والمتوسطه في عدم ثقه مع خوف وخجل من الاخرين

    شي عادي كان في الماضي ورحل

  11. شكر لـ قلبي هو روحي على هذه المشاركة من:

    مشعل الكبكبي (18-04-2011)

  12. Top | #7

    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    اللقب
    عضو إيجابي
    معدل المشاركات
    0.01
    المشاركات
    18
    شكراً
    1
    شُكر 16 مرة في 9 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0
    اولاً اشكر كل من شاهد موضوعي وكل من رد وكل من ارسل في الخاص
    واقدر فيكم روح التعاون التي جعلت لهذا المنتدى ميزة لا توجد في الكثير من المنتديات المشابهة
    عزيزي الفراشة الهاربة من الحياة ومخاوي الوحدة اشكركم على ردكم ونصائحكم
    الاخ ( ن...) حالتي الان لا تختلف عن حالتي سابقاً لا يوجد إختلاف ، الرهاب معي الان اصبح كأنه شيء مسلم به ، مثلاً اصبحت بشكل لا إرادي ارفص ان أئم بالناس سواءاً صلاة سرية او جهرية ، يبدو ان عقلي الباطن يختصر على نفسه بنفسه ، علاقاتي مع الزملاء علاقة دراسة فقط ، واتجنب حضور المناسبات ، تقريباً نفس اعراض الرهاب العادية معي الان
    بالنسبة للعلاج الدوائي فلم اجرب اي دواء ولم اذهب إلى اي دكتور نفسي مع ان هذه الفكرة موجودة في بالي ، انت متى قررت تذهب إلى الطبيب ؟ كيف كان الرهاب معك ؟
    الاخ قلبي هو روحي ، بالنسبة لي يبدو ان رهابي فضل البقاء على الرحيل
    تحياتي للجميع ،،

  13. 2 عضو يشكر الظل على هذه المشاركة:

    مشعل الكبكبي (18-04-2011)

  14. Top | #8

    تاريخ التسجيل
    29-08-2006
    اللقب
    مستشار شرعي اجتماعي ورئيس قسم تطوير الحصن
    معدل المشاركات
    0.44
    الدولة
    مكةالمكرمة
    العمر
    27
    المشاركات
    1,324
    شكراً
    890
    شُكر 1,274 مرة في 578 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    22
    أخي الحبيب الظل ,, أسأل الله لك التوفيق في الدارين وأن يعينك وأن يسدد خطاك , فقد كنت ثاني شخص رد عليك ليس ردا ً كاملا ً وإنما وعدا ً بالعودة منعني من الرد هو إنشغالي بترتيبات عملية والدي فحينما كنت لك ردي كتبته من داخل المستشفى .. ولله الحمد كانت عملية والدي اليوم ولم تتم فقد تيسرت أموره من فوق سبع سموات ..


    أخي الظل ,, أنت إنسان رائع بكل ما تحمله الكلمة من معنى ولا أقول ذلك مجاملة لك , بل يشهد الله بذلك كثير ممن يعاني من مشكلة نفسية أيا ً كانت لا ينظر إلى الإيجابيات التي لديه بل يكون سلبيا ً فقط , لكن أنت ذكرت السلبيات وذكرت الإيجابيات فيك هذا يدل على الثقة بالنفس موجودة داخلك ولكنها مثل السكر في الشاهي تحتاج إلى تحريك فيك .

    كلامك ليس فيه شيئ من الإطالة أو الغموض بل أنا أعرف معاناتك وأحس بك وأعرف ماتريد وصفه فأريد أن أتحدث إليك ولكن أتمنى أن تتحملني وتركز في كلامي .

    ياغالي أنا عانيت مما عانيت منه سابقا ً فلم يكن لدي أصدقاء بسبب البيئة التي حولي كانت سيئة من أبناء أخوالي وغيرهم فكانوا لا يحبون مجالستي لأني لست مثلهم من أهل التدخين والجلوس في الشوارع وترك الصلاة بل كانوا يسبوني بــ ( المطوع الموسوس) رغم أني كنت في سن الحادية عشر ما أزال طفلا ً ,صحيح كنت أتضايق ولكن كان يحصل لي مثل ما يحصل لك كنت أعكف على القراءة والإطلاع لدرجة أني كنت أطلع وأٌقرأ في أمور أكبر مني وأكبر من عقليتي كالتعامل بين الأزواج وبعض المواضيع التي لا يقرأها إلا الجامعيين ,, مما أعطاني ولله الحمد مع الوقت سعة في الأفق والمدراك فقد أتخذت من المحنة محنة وهي عدم وجود أصدقاء لي في ذاك الوقت أما الآن فالأصدقاء ولله الحمد بالهبل ..وأتمنى أن أكون أحد أصدقاءك .

    أما بالنسبة للرهاب فهو له ثلاث أسباب :

    الأول / يكون بسبب مواقف شخصية تحصل للشخص , مثل المواقف المحرجة التي تحصل من قبل الوالدين أو الأخوان الكبار من سب وشتم وضرب أمام الناس في الأماكن العامة كالزواجات والمسجد أو الشارع ونحو ذلك.,, ويكون علاجه بالحوار والإقناع النفسي وتغيير القناعات الفكرية
    الثاني : يكون بسبب مرض روحي كالمس أو العين ونحوه . ويكون علاجه بالرقية
    الثالث : يكون مرض نفسي بحت , بسبب اضطراب أداء الهرمونات في الدماغ وهذا يكون علاجه بالأدوية النفسية فقط

    أنا شخصيا ً عانيت من والدي الذي كان يسبنا ويشتمنا أمام الناس والكل يتفرج لدرجة أني أصبحت حبيس البيت ولا أخرج إلى أي مكان لأني كنت أتخيل أبي أمامي وأنه سوف يحرجني ومازال للأسف على اني بلغت الثالثة والعشرين من العمر ولحيتي في وجهي ,, مرت هذه المشكلة معي فترة سنة أو أكثر ولكن جلست أفكر مع نفسي ,, أن كل البشر تحصل لهم مواقف ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي وعلي أن لا أستسلم فالمثل المكاوي عندنا يقول ( كل دقة بتعليمة ) فلابد أن يواجه الإنسان الحياة ولا يوجد ابن لم يتعرض لأي مواقف ,, ولله الحمد أقنعت نفسي بذلك وها أنا اليوم ولله الحمد أعتلي منابر الجمعة والعيد للخطبة ونخرج للدعوة إلى الله في أوساط الشباب وقريبا ً بإذن الله ربما يكون لنا ظهور في قناة الراية الفضائية إن يسر الله سبحانه وتعالى ,,

    لكم علينا أن نعرف لماذا أبائنا سامحهم الله يفعلون هذا ؟؟ ,, أخي الحبيب الظل أتمنى أن تعطيني قلبك وتسمعني جيدا ً ودعنا من العواطف ,, كل أب دائما يريد من أبنائه أن يصبحوا رجال يعرفون للكلمة قدرها ,, هذا جميل وشيئ يشكرون عليه لأنه هدف رائع ,, لكنهم حينما يرفعون أصواتهم علينا ظنا ً منهم أن هذا يصنع الرجال , وهذا عين الخطأ ,

    إذا ً هم أصابوا في الهدف كونهم يريد أبنهم أن يكون رجلا ً , ولكنهم أخطأؤو في الطريقة وهي الإحراج أمام الناس ,, فعلينا يا غالي أن نلتمس لهم العذر لأن هذا يحصل غالبا ً في الآباء الغير متعلمين ,, وقد يحصل مع الآباء المتعلمين الذين لم يحصلوا على الراحة في طفولتهم إما بسبب اليتم أو الفقر أو غير ذلك ,, فمثلا ً والدي أنا عانى من الإثنتين فقد عاش يتيما ً وكذلك رجل أمي لم يتعلم صحيح أن تصرفاته تؤذيني في نفسي ولكني أعذره لآنه لا يعرف أن هذا خطأ بكونه لم يتعلم , وأعذره لآنه عاش طفولة بائسة وعاش يتيما ً تعذب في حياته من زوج والدته مما أثر على نفسيته حاليا ً رغم أنه بلغ السابعة والأربعين في عز شبابه وأثر علينا أيضا ً نحن كأبناء ,, فعلينا يا غالي أن نلتمس لهم العذر

    صدقني واجه حياتك فلست الوحيد الذي يتعرض لهذه المواقف , بل كل الناس حتى العظماء من قادة الدول والشخصيات الكبيرة في العالم ,, بل والعبد الفقير محدثك كما قلت لك سابقا تحصل لي هذه المواقف ومع ذلك تجدني أدخل الأماكن المزدحمة ولله الحمد ولا أفكر في أحد لماذا ؟ ؟ لأنها مسألة قناعة ذاتية عليك أن تواجه الحياة فالأمر طبيعي جدا ً يحصل لك شخص , فأنا أقترح عليك أن تخاطب والدك بهذا بأن يغير من تعامله معك لو كنت تستطيع أما لو لم يكن بمقدورك فاخطب الوالدة أو إحدى الأخوات يبيبنون له ذلك ,

    أما كونك تنعت نفسك بـ تيمون أن بومبا ,, محشوم عن هذا كله فأي شخص يحاول أن يفرد شخصيته عليك أو يتعالى عليك لست بحاجة إليه إطلاقا ً فلا تعطي فرصة لأحد أن يدوس على طرف لك مهما كان يدعي الأخوة والصداقة لك لأنك رجل لك كيانك وشخصيتك ..

    أما مسألة الأصدقاء في الجامعة والمصالح , فعلك مصدوم بذلك المفروض أن لا تنصدم أنا لي خمس سنوات وأنا ادرس في الجامعة فهذه هي طبيعة العلاقات فيها مصلحية بحته لا يتصل عليك إلا إذا أراد مذكرة أو يسأل عن موعد اختبار كما تفضلت وبمجرد أن ينتهي الفصل كأنه لا يعرفك , هذا موجود بشكل افتراضي في الجامعة ياغالي , لكن نادرا ً تجد شخصا ً في الجامعة علاقته تدوم , أما لو كان هناك شخص تعرفه دمث الأخلاق وطيب القلب ويرتاح إليك أنا أرى أنك لو اقترحت عليه أن ترتبوا في يوم ما أن تخرجوا مع بعضكم البعض فليس في ذلك شيئ مادمت ترتاح لهذا الشخص وقد قرأت في عينيه البساطة , فإذا وافق خير وبركة وتوكل على الله واخرج معاه .

    ** أما بالنسبة لكون الشخص لا يتحدث مع الناس أو لا يجيد التنكيت أو غير ذلك , هذا يختلف من ناحية المتحدث فقد تكون أن من النوع الهادئ فحينما تتكلم أو تقول نكتة من هو أمامك لا يضحك إلا بشكل هادئ لأنه يرى الهيبة في وجه المتحدث - قد تكون من هذا النوع وأنت لا تعلم - أو قد يكون من ناحية السامع بحيث يكون من النوع المنغلق الذي لا يضحك إلا من نكتة من شخص يعرفه حتى ولو كانت نكة (( جدتي تمشي وطاحت على وجهها !! )) تجده يضحك مباشرة لأنه يعرف صاحب النكتة , بينما لو كانت نكتتك تقطع البطن من الضحك لما ضحك,,

    ** أما بالنسبة لكونك اتحذت من المحنة منحة بحيث أنك اصبحت صاحب قراءة واطلاع أٌقول واصل على هذا , فوالله مع الأيام سوف تجد أن الناس في المجالس يطربون لحديثك ونقاشك لأنك صاحب فكر وعقل مستنير ,, ولله الحمد أنا ممن من الله علي بمثل ما من به عليك ففي كل شي اطلع في السياسة وفي تخصصي وحتى في المشاكل الأسرية ,, والله لا أقولها تزكية لنفسي بل حتى أبين لك ,, أحيانا ً تحصل مشكلة بين زوج وزجته فيأتي أحد معارفي ويتسأذنني في أن يتصل علي شخص يعرفه حتى يعرض مالديه علي ,, فيتصل الشخص وأخبره بم يفعل وهو يظن أني متزوج بل يكرر مناداتي بــ ( ياشيخ ! ) ووالله لست بشيخ ولا دكتور إنما طويلب علم كسول يجلس في آخر حلقة الدرس ,, لكن هذل فضل الله ومن ثم استغلال المحنة ,, فواصل على ذلك وباختصار أنت لا تحتاج إلى علاج دوائي لأن مشكلتك تحتاج إلى تغيير قناعات كامنة في عقلك ,, و لاتنس أن تطبق ما ذكرته لك آنفا ً فقد طبقته وهاأنا أعيش حياة مستقرة ولله الحمد يعلوني الثقة بالنفس ,, ولو كان لديك أي استفسار أو إشكال فسوف أجيبك عليه بإذن الله



    وفقك الله لكل خير
    التعديل الأخير تم بواسطة مشعل الكبكبي ; 19-04-2011 الساعة 12:02 AM
    محامي ومستشار قانوني

    حسابي في تويتر alkabkaby@

  15. Top | #9

    تاريخ التسجيل
    17-04-2011
    اللقب
    عضو إيجابي
    معدل المشاركات
    0.02
    المشاركات
    27
    شكراً
    10
    شُكر 16 مرة في 9 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0
    عفوا أخوي أنا أخت ولست أخ

    انا لم يسبق لي أن أخذت أي علاج دوائي..لأن أهلي لا يقتنعون به وكأنهم هم من يعاني ولست أنا!!


    ولكن لي تجربه طويله مع العلاج السلوكي والآن وضعي جيد ولكن لايزال الرهاب ..وانا مقتنعه تماما ان الرهاب لا يشفى تماما بل يتحسن بصوره تصبح معها قادر على التعايش معه ..والقناعه حلوه..


    بما انك شاب وتقدر تزور الطبيب بنفسك أنصحك بالعلاج الدوائي + المعرفي السلوكي وهذا الأهم..

    عندك الدكتور فهد المنصور بمركز مطمئنه شفت له حلقه في برنامج يقول الرهاب علاجه ممكن ومن أسهل مايكون وقد يشفى تماما..!!
    وهذي صفحته على الفيس بوك تقدر تتواصل معاه شكله أنسان محترم وفاهم ,

    [URL]http://www.facebook.com/Psychiatric.clinic[/URL]


    (( الحياة لن تكون جنه ..لكن علينا أن نعمل على أن لا تكون جحيما ))


  16. Top | #10

    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    اللقب
    عضو إيجابي
    معدل المشاركات
    0.01
    المشاركات
    18
    شكراً
    1
    شُكر 16 مرة في 9 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0
    اخي مشعل ، اختي ن
    اشكركم على نصائحكم الرائعة واشكر لكم إهتمامكم
    تحياتي لكم

المواضيع المتشابهه

  1. كيف تسيطر على القلق او الرهاب الاجتماعي ؟
    بواسطة أ.د. امل في المنتدى بوابة التخلص من الخجل - الخوف - الرهاب الاجتماعي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10-08-2014, 01:48 PM
  2. 16 عاما من الرهاب و القلق
    بواسطة الغزواني في المنتدى بوابة التخلص من الخجل - الخوف - الرهاب الاجتماعي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-11-2008, 04:31 PM
  3. كل شئ عن ( القلق - الوسواس- الرهاب)
    بواسطة هبه البكري في المنتدى بوابة التخلص من الشك - الوساوس - القلق - التوتر - الاكتئاب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-01-2007, 12:56 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •