هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للاشتراك الرجاء اضغط هنــا
إذا نسيت كلمة المرور اضغط هنا واتبع التعليمات.
لإرسال كود تفعيل العضوية على بريدك انقر هنــا
لتفعيل عضويتك انقر هنــا







قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. Top | #1

    تاريخ التسجيل
    02-02-2003
    اللقب
    مَوْقُوْفٌ
    معدل المشاركات
    2.38
    الدولة
    غيمة
    المشاركات
    10,193
    مقالات المدونة
    15
    شكراً
    37
    شُكر 2,910 مرة في 1,279 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0

    تفسير سورة "البقرة" من دورة الأترجة



    سورة البقرة



    فهذه بعض الفوائد التي سجلتها خلال استماعي لشرح الشيخ الدكتور محمد بن عبدالله الربيعة لسورة البقرة, والتي بحق أذهلني احتوائها الكثير من فوائد التي صاغها الشيخ صياغة متقنة جزاه الله خير







    توطئة:



    سورة البقرة استغرق نزولها 10 سنوات




    فضل سورة البقرة: عن النواس بن سمعان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران) رواه مسلم

    وقال صلى الله عليه وسلم : (تعلموا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البَطَلة) حديث صحيح أخرجه الإمام أحمد

    وقال صلى الله عليه وسلم ( لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة) رواه مسلم










    عمر بن الخطاب تعلم البقرة في 12 عاما ولما انتهى منها نحر جزوراً
    وابن عمر تعلمها في 10 سنوات
    وهذا يدل على غاية السلف لهذه السورة العظيمة






    هذه السورة ما استغرقت هذه السنين العشر إلا لغرض عظيم






    غرض السورة:
    اعداد الأمة في حمل أمانة الدين وتكليفها بالشريعة وامتثالها وتبليغها
    وهذه عمدة السورة ومقصدها

  2. 3 عضو يشكر مرآة نفسي على هذه المشاركة:


  3. # ADS
    ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    الدولة
    Advertising world
    المشاركات
    Many

     

  4. Top | #2

    تاريخ التسجيل
    02-02-2003
    اللقب
    مَوْقُوْفٌ
    معدل المشاركات
    2.38
    الدولة
    غيمة
    المشاركات
    10,193
    مقالات المدونة
    15
    شكراً
    37
    شُكر 2,910 مرة في 1,279 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0
    هذه السورة تنقسم إلى قسمين:

    القسم الأول: بيان أصول الإيمان والعلم (1 – 176 )

    القسم الثاني: تكليف هذه الأمة بالشرائع ( 177 – آخر السورة)










    القسم الأول: بيان أصول الإيمان والعلم (1 – 176 )


    1. الإشارة إلى القرآن وكماله ( ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين)
    2. أصناف الناس مع هذا القرآن , المؤمنون \ الكافرون \ المنافقون\
    3. جمع هؤلاء الطوائف بقوله (يا أيها الناس اعبدوا ربكم) أثبته بالأدلة والبراهين
    4. ذكر ما آل إليه المعارضون وسعيهم بالتشكيك بالقرآن
    5. قصة آدم وهو أصل الهداية
    6. قصة بين إسرائيل وهي الأمة التي استخلفت قبل هذه الأمة \ (يابني إسرائيل) وهو خطاب لليهود في المدينة
    7. قصة البقرة \ توضح حالهم مع أوامر الله وهي السخرية والاستهزاء والتشدد وهو تحذير للمسلمين من عدم التشبه باليهود وهذا سر تسمية السورة بالبقرة
    8. قصة إبراهيم عليه السلام\ تذكير للأمة بأن الأمة ترث إبراهيم وتذكر بعظم الأمانة وذكر فيها إسماعيل لأن هذه الأمة هي الوحيدة التي هي من سلالتهم
    9. ثم جاء ذكر القبلة وكأنه شرف هذه الأمة (وكذلك جعلناكم أمة وسطا)
    10. ثم ختمت الآيات بقوله (ذلك بأن الله نزل الكتاب بالحق)
    وهذا تمهيد للأمة وتهيئة لتتلقى أوامر الله بتعظيم واهتمام بالغ وحذر من أن تشابه بني إسرائيل













    القسم الثاني: تكليف هذه الأمة بالشرائع ( 177 – آخر السورة)







    وهي ترتكز على بناء الأصول وحفظ الضرورات الخمس:
    1. حفظ الدين "آيات الصيام والحج"
    2. حفظ النفس " آيات القصاص"
    3. حفظ العقل "الخمر والميسر"
    4. حفظ النسل "الطلاق والنكاح"
    5. حفظ المال "آيات الربا والمداينات"


    سورة البقرة اشتملت فيها على الأحكام التي اتفقت الأديان على أصولها لكن خالف فيها الكتاب بالتحريف والتعطيل والتشديد فجاء التيسير والتخفيف من الله (ذلك تخفيف من ربكم ورحمة)








    مناسبة آية الكرسي
    هذه التشريعات لا يستطيع أن يتحملها ويقوم بها إلا من ثقل قلبه بالإيمان, وآية الكرسي لترسخ في قلب المؤمن الإيمان ليكون باعث له للامتثال لهذه الأحكام




    أسباب قراءة آية الكرسي والاخلاص والمعوذات دبر كل صلاة
    تجدد في قلوبنا الإيمان والاخلاص






    السورة ركزت على التقوى في 35 موضع مدمجة في آيات الأحكام والايمان
    لأن التقوى هو الحارس اليقظ في داخل الضمائر التي تبعث النفس على تعظيم أوامر الله








    لماذا فصل الله أحكام الطلاق ولم يفصل أحكام الصلاة؟
    الأحكام المتعلقة بالعبادات هي بين الله والعباد مبنية على المسامحة
    لكن المعاملات والحقوق الأسرية والزوجية والمالية مما جبلت النفوس على المشاحة فيها والظلم والنزاع
    فتولاها الله بالبيان بنفسه والتعظيم في نفس الناس
    وليعلم الناس عظمها وعظم من خالف ذلك في أمر الله حتى لا يقول قائل لم أجدها في كتاب الله لأنها مظنة الخلاف








    ختام السورة:


    ختمت السورة بشهادة الله لهذه الأمة بالإيمان
    وأنهم استجابوا وامتثلوا وسمعوا بعد أن شرفهم بالتكليفات بقوله (آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون ..) وأنهم لم يقولوا كما قالت بني إسرائيل
    التعديل الأخير تم بواسطة مرآة نفسي ; 01-04-2011 الساعة 09:49 PM

  5. 4 عضو يشكر مرآة نفسي على هذه المشاركة:


  6. Top | #3

    تاريخ التسجيل
    02-02-2003
    اللقب
    مَوْقُوْفٌ
    معدل المشاركات
    2.38
    الدولة
    غيمة
    المشاركات
    10,193
    مقالات المدونة
    15
    شكراً
    37
    شُكر 2,910 مرة في 1,279 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0
    (ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين*الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون*والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون*أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون)





    كل السور التي افتتحت فيها الحروف المقطعة تضمنت انتصاراً للقرآن إلا سورتين أو ثلاث ومع ذلك تلك السور ذكر فيها انتصارا للقرآن


    "وهو تحدي العرب بإعجاز القرآن"





    (ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين)
    هي أعظم آية تضمنت الثناء على القرآن
    ذلك: إشارة إلى بُعد المكانة كمال منزلته
    الكتاب: الألف والام استغرق جميع معاني الكتاب كله فهذا الكتاب جمع الله به جميع الكتب كمال مضمونه
    لاريب: لا نقص ولا ريب ولا خلل وعبر بالريب لأنه يشمل الشك والريب كمال سلامته من النقص
    هدى: الهداية كمال مقصده وهو الهداية
    للمتقين : يشير إلى المنتفعون بالقرآن













    (الذين يؤمنون بالغيب)
    هذا وصف المتقين ممن حقق التقوى وكمال الاقتداء بالقرآن
    (الغيب) هو كل ما أخبر الله مما لم تدركه عقولنا _____ من حقق الإيمان بالغيب فقد حقق التقوى
    (يؤمنون) لم يقل ءامنوا بل (يؤمنون) أمر متجدد في نفوسهم مستمر فيه









    لماذا افتتحه بالإيمان بالغيب؟


    لأن الآية تشمل الاثنين :


    الذين ءامنوا من العرب ممن لم يكن له علم سابق (يؤمنون بالغيب)


    وأهل الكتاب ممن كان لهم علم سابق (والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك)


    والآية اشتملت على النوعين








    (ويقيمون الصلاة)
    لم يقل يصلوا لأن الإقامة يعني القيام بالصلاة, أي حق القيام على أكمل وجه




    (ومما رزقناهم ينفقون)
    قوله تعالى (رزقناهم) كأنهم اعترفوا أن المال مال الله ليس فيهم فضل




    (ينفقون)
    هذا إطلاق, أي لم يقيد الإنفاق بالمال فقط, ليعم جميع أنواع الإنفاق , بالمال والعلم والمساهمة في جمعيات البر والدعوة إلى الله





    (وبالآخرة هم يوقنون)
    اختتمها باليقين بالآخرة



    والآيات اشتملت على 3 أمور:
    1. الإيمان بالغيب ابتداءا
    2. ثم عملا __ إقامة الصلاة إيتاء الزكاة لأنهما أساس الأعمال البدنية والمالية
    3. ثم جزاءا __ الفلاح (أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون)




    (أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون)

    على: تفيد التمكن
    أي تمكنوا من الهدى تمكنا كاملا

    من ربهم: اضافة الهدى من ربهم تشريفا منه وتكريما

    وأولئك: إشارة إلى بعد منزلتهم بالهدى

    المفلحون: الفلاح , الفوز التام في الدنيا "سعادة وتوفيق" وفي الآخرة "رضوانه وجنته"





    التعديل الأخير تم بواسطة مرآة نفسي ; 01-04-2011 الساعة 03:41 PM

  7. شكر لـ مرآة نفسي على هذه المشاركة من:

    وروود الجنة (20-04-2011)

  8. Top | #4

    تاريخ التسجيل
    02-02-2003
    اللقب
    مَوْقُوْفٌ
    معدل المشاركات
    2.38
    الدولة
    غيمة
    المشاركات
    10,193
    مقالات المدونة
    15
    شكراً
    37
    شُكر 2,910 مرة في 1,279 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0


    (إن الذين كفروا سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون*ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم)

    هذه الآيات في صنفين لا ينتفعون بالقرآن:

    1) الصنف الأول: الكافرون ____ (إن الذين كفروا سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لايؤمنون)
    غرض الآية : بيان حال المكذبين الكافرين

    (سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون)
    هذه الآية تشكل على كثير من الناس بقولهم ما الفائدة من الدعوة إذن؟
    الجواب:
    قيل هذه الآية في صناديد الكفار كأبوجهل وأبولهب
    وقيل هي في الذين كُتِبوا في علم الله أنهم لا يؤمنون
    وقيل هم في الذين أصروا على الكفر وأصروا على عدم الاستماع للقرآن



  9. شكر لـ مرآة نفسي على هذه المشاركة من:

    وروود الجنة (20-04-2011)

  10. Top | #5

    تاريخ التسجيل
    02-02-2003
    اللقب
    مَوْقُوْفٌ
    معدل المشاركات
    2.38
    الدولة
    غيمة
    المشاركات
    10,193
    مقالات المدونة
    15
    شكراً
    37
    شُكر 2,910 مرة في 1,279 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    0
    الصنف الثاني: المنافقون ____ (ومن الناس من يقول آمنا بالله وباليوم الآخر وماهم بمؤمنين)

    سر طول الحديث عنهم لخطرهم على المؤمنين
    صفاتهم:
    1. إيمانهم الظاهر وكفرهم الباطن وهي من موانع الانتفاع من القرآن (وماهم بمؤمنين)
    2. اتصافهم بالمخادعة وهذا يتضمن إخفاء شيء فاسد (يخادعون الله والذين ءامنوا)



    كيف هي مخادعتهم الله؟
    يخادعون المؤمنين في أمر من أمور الدين وهو دين الله تعالى
    ومخادعتهم للمؤمنين كأنهم مخادعة لله تعالى

    جزاؤهم:
    (ومايخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون) ___ كيف؟؟
    لأنه سيأتي يوم القيامة وقد حبط عملهم




    3. مرض القلب (في قلوبهم مرض) وهو مرض معنوي شك ريب كبرياء
    4. الكذب (بما كانوا يكذبون) وهي أشهر صفاتهم

    وقد صرح بها تعالى حتى يحذر منها المؤمن
    والآية فيها قراءتان :
    (بما كانوا يَكْذِبون) في حديثهم
    (بما كانوا يُكَذِّبون) في إيمانهم



    (وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون)
    وهذا انعكاس مفاهيمهم
    كالدعوة إلا الاختلاط وكل الدعوات الفاسدة وموالات الكافرين بإسم الاصلاح والتقدم وكل هذه الدعوات الفاسدة داخلة في الآية





    5. السفهاء (ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يشعرون)
    ألا: أداة تنبيه

    إنهم: أداة تأكيد
    هم: أداة حصر
    السفهاء: الـ للاستغراق
    لأنهم استهزؤا بالمؤمنين ووصفوهم بالسفهاء فليس لدين الله عندهم شأن
    _ كما يستهزأ بالعلماء اليوم





    6. كونهم مذبذبين لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء (وإذا لقوا الذين ءامنوا قالوا آمنا وإذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنما نحن مستهزؤون)
    وهذه دعوة للمؤمن أن لا يكون مذبذبا في دينه



    (الله يستهزئ بهم )
    لم يقل الله "استهزأ" بل قال (يستهزئ)
    وهذا يدل على أنه دائما يستهزئ بهم بأن يملي لهم في الدنيا ويتربص بهم في عذاب الآخرة

  11. شكر لـ مرآة نفسي على هذه المشاركة من:

    وروود الجنة (20-04-2011)

المواضيع المتشابهه

  1. من دورة الأترجة .... تفسير سورة (الفاتحة) 1
    بواسطة مرآة نفسي في المنتدى القرآن حياة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29-03-2011, 04:14 PM
  2. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-08-2010, 10:03 AM
  3. سمك "دورة مبتدئة" للي مآ بعرف يعمل شي .." منقول "
    بواسطة صـــابــر في المنتدى مطبخ الحصن
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 02-03-2010, 06:55 PM
  4. فضل سورة البقرة .. "اشترك معنا في حفظ السورة"
    بواسطة مرآة نفسي في المنتدى القرآن حياة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-06-2004, 12:27 PM
  5. فضل سورة البقرة .. "اشترك معنا في حفظ السورة"
    بواسطة مرآة نفسي في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-06-2004, 12:27 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

 

إخلاء مسئولية .. كل مايقدم في (الحصن النفسي - BAfree.net) من معلومات ودورات وخدمات مجانية هو من أجل تطوير الزائر/العضو وتثقيفه ودعمه أخلاقيا ونفسيا واجتماعيا .. المعلومات والإستشارات بكافة أنواعها هي بغرض التثقيف والتعليم والدعم ولاتغني عن التشخيص الدقيق المقدم مباشرة من المختصين .. إدارة الموقع تعمل قدر جهدها لمتابعة الجديد والتحقق من دقة المعلومات الواردة هنا إلا أنها لاتضمن دقة كافة المعلومات إما لأخطاء غير مقصودة أو لوجود أبحاث جديدة قد تثبت خطأ ماهو موجود مما لم يتم مراجعته وتحديثه بعد .. إدارة الموقع تخلي مسئوليتها من أي استخدام خاطئ للمعلومات الواردة هنا أو إستخدامها بديلا للتشخيص والعلاج تحت إشراف المختصين .. كما يتحمل العضو مسئولية مايكتبه في المنتدى.

Sitemap