Text Example

منتديات الحصن النفسي ترحب بكم

Text Example

الموقع تحت التطوير

نعتذر عن أي إزعاج أو خلل أثناء عملية التطوير

كما يرجى الانتباه أن نطاق الموقع قد تغير إلى

https

لزيادة الأمان

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الحرب.. كارثة نفسية .....

  1. #1
    مشرف عام سابق

    User Info Menu

    الحرب.. كارثة نفسية .....



    تحية طيبة ، وبعد...
    مع توالي الأحداث هذه الأيام لفت نظري سؤال ، يا ترى ما هي الحالة النفسية والألم النفسي جراء الحروب والنزاعات في نفوس الشعب ، وخاصة الشعب الذي يتعرض للهجمات ؟؟؟؟؟

    وشاء الله ، أن أجد موضوع في موقع إسلام أون لاين ــ قام بإعداده الأستاذة نهى سلامة .... وسبحان الله جاء الموضوع كما وددت أن يكون..... وقد أثرت على أن أنشره لتعم الفائدة .....

    [IMG]file:///C:/My%20Documents/إسلام%20أون%20لاين_نت-علوم%20وتكنولوجيا-%20الصحة%20والطب%20البديل_files/pic11.jpg[/IMG]

    الموضوع :
    في الحرب.. الألم النفسي لا يزول بسهولة....

    "كارثة حقيقية" بكل ما تحمل الكلمة من معان أصابت الشعب الأمريكي في مقتل، وهي لم تتوقف عند الطائرات العملاقة التي تتخبط في المباني الشاهقة على غرار أحد مشاهد "حرب النجوم"، أو عند هيبة أمريكا التي اهتزت بقوة أمام شاشات التلفزة، بل تعدتها إلي أمور أدهى من ذلك وأمرّ.

    فالطائرات الأمريكية التي أصابت أهدافها ببراعة، أصابت أيضًا الشعب الأمريكي بكارثة نفسية حقيقية قد لا يفيق منها إلا بعد وقت طويل؛ حيث يتخوف الأطباء النفسيون من الآثار المترتبة على الجزع الذي أصاب الناس في تقرير لهم على الصفحة الصحية لوكالة أنباء الـ A.B.C. بالأمس..

    PTSD : أعراض وعلاج :

    حيث ذكروا أن كثيرًا من الأمريكيين أصبحوا عرضة للإصابة بما يسمى PTSD أو (Post traumatic stress disorder)ء وهو اضطراب نفسي يصاب به الإنسان بعد التعرض لأي صدمة أو مأساة مروعة، وقد تعرف العلماء رسميًا على الـ PTSD بعد حرب فيتنام.. واتضحت هذه الظاهرة النفسية بجلاء الآن بعد دراسات مستفيضة طيلة السنوات الماضية.

    وتظهر الأعراض على الشخص المصاب بهذا الاضطراب إذا تعرض لأي شيء يذكره بالحادث، مثل: مشاهد معينة أو أصوات، وآلام جسدية مشابهة، وروائح اتصلت بالحادث مثل رائحة إسمنت المباني المدمرة.. أو حتى من خلال حاسة التذوق لطعم ما تواجد أثناء المأساة.

    وقد صرح د. ليبرسون Liberzon مدير برنامج الـ PTSD بجامعة متشيجسن الأمريكية أن من 20 إلى 35% ممن تعرضوا إلى الكارثة عرضة للإصابة بهذا الاضطراب قياسًا على أبحاث سابقة، إلا أن العلماء لم يتفقوا بوضوح على "من" سيصاب تحديدًا به؟ ففي حين يرى البعض أن خطر الإصابة قد يطول مشاهدي الأحداث على شاشات التلفزة، يرى آخرون أن مشاهدي التلفزيون لم يعرضوا مباشرة إلى مشاعر الخوف على حياتهم أو حياة أحبائهم وبالتالي سيكون التأثير عليهم مؤقتًا.

    يشخص اضطراب الـ PTSD بعد مرور شهر من المأساة على الأقل؛ وذلك بعد نضوج عدة أعراض فسيولوجية ونفسية معينة… ومن الضروري أن يعرف كل من تعرض للحادثة أن شعوره ببعض الأعراض في الشهر الأول، مثل: الأرق، والغضب، والحزن العميق، واضطراب الذاكرة، والشعور بالمراقبة تعد ردود أفعال طبيعية لا تثير القلق وتسمى علميًا بـ Acute Stress Disorder ASD أو الاضطراب النفسي الحاد، ويبدأ بالاختفاء بعد الشهر الأول.

    ويضع الصليب الأحمر بعض النصائح على صفحات الإنترنت لمحاولة التغلب على هذه الحالة المؤقتة، منها:

    - عدم التعرض إلى تغطية إعلامية زائدة.

    - التحدث إلى الغير عن المشاعر الخفية.

    - عدم التحرج من طلب المساعدة.

    - الاستماع إلى نصائح الآخرين دون معاندة.

    - قضاء وقت أطول مع العائلة والأصدقاء.

    - العودة إلى روتين اليوم الطبيعي.

    - تذكر أوقات عصيبة مرت ولم تستمر للأبد.

    - المشاركة في مساعدة الآخرين. :

    أما إذا استمرت هذه الأعراض وتصاعدت حدتها لوقت طويل، فعلى الأرجح أن هذا الشخص قد أصيب بـ PTSD ، أو اضطراب ما بعد الصدمة الذي سنتعرض إلى أعراضه الأساسية:

    (1) تذكر الحادثة باستمرار وبشكل مزعج؛ حيث يتراءى للمريض صورًا ومشاهد تصل إلى حد التخيلات والهلوسة برؤية أحداث وسماع أصوات لا تتواجد واقعيًا.. قد يكون شكل هذه الهلوسة التعرض إلى لمحات من مشاهد المأساة تطارد المريض Flashback.

    (2) ضغط نفسي هائل عند التعرض لأي شيء يذكره بالحادثة.

    (3) تهيج فسيولوجي: كسرعة نبضات القلب، وتقلصات عضلية، وقصر التنفس والعرق الشديد.

    (4) اللامبالاة والانسحاب النفسي: بحيث يمتنع هذا الشخص عن أي أماكن أو نشاطات تذكره بالحادثة، ورفضه للتعامل مع الآخرين.

    (5) الترقب من المستقبل: وذلك بشعور عميق بالفشل مستقبليًا في القيام بدوره في الحياة كأب أو زوج أو موظف، والخوف أيضًا من فقدان مشاعر هامة كمشاعر الحب.

    يزيد من احتمالات الإصابة من المرض بعض العوامل المحيطة مثل وجود المرض في تاريخ العائلة. وحدوث كوارث سابقة في حياته كهجوم أو اغتصاب أو مشاكل عائلية منذ الصغر... وغيرها، ولا شك أن أكثر الناس عرضة لهذا المرض النفسي هم من فقدوا أحباء لهم في هذه المأساة.

    يعالج مريض الـ PTSD بالأدوية المساعدة للتخلص من مشاكل النوم وعدم التركيز ولاستعادة القدرة الوظيفية للجسم.. كما يعالج نفسيًا؛ لمحاولة إعادة الثقة بالنفس والسيطرة على مجريات الأمور، الاستهتار بعلاج هذا المرض في بدايته قد يؤدي إلى اكتئاب مزمن، وقلق مزمن أو فوبيا لسنوات طويلة تصل إلى عشرات السنين.

    نفسية طفل الحروب :

    الخوف على نفسية الأطفال الأمريكيين تفوق بمراحل الخوف على الناضجين، وتنهال نصائح الأطباء المتخصصين على شبكات الإنترنت للآباء حتى تمر الحادثة بسلام دون أن تترك آثارًا مدمرة تستمر مع الطفل، حيث نشرت وكالة الـA. B.C. في صفحتها بالأمس إجابة 50 سؤالاً قد تراود الطفل الذي رأى المأساة.. وأكد الأطباء على نصائح أساسية لا غنى عنها في التعامل مع الأمر كان من أهمها:

    - التزام الصدق التام في إعطاء المعلومات التي تناسب سن ونضج وذكاء الطفل.

    - متابعة الأخبار التي تصل إلى الطفل من المدرسة أو التلفزيون ومناقشتها أولاً بأول.

    - إشعاره بالأمان وباستعادة الحياة الطبيعية.

    - تجنب الحديث معه أثناء شعور الآباء بالإحباط أو الحزن الشديد.

    - الحرص على تواجد الطفل بين أقرانه.

    - الحديث الدائم المستمر مع المراهقين.

    - عدم الانزعاج من العودة المؤقتة إلى ممارسات طفولية قديمة مثل: التبول اللاإرادي، ومص الأصابع، والخوف من النوم وحيدًا.

    والواضح أن الخوف والهلع على الأطفال مبالغ فيه، فما مأساة أطفال أمريكا بجوار مأساة أطفال فلسطين، وما مأساة أطفال أمريكا بجانب ما سيراه طفل أفغانستان.

    وإذا كانت هذه الاضطرابات النفسية ستصيب الأمريكيين نتيجة ما حدث، فما بال الفلسطينيين وهم يشاهدون مشاهد لا تقل ضراوة عما حدث في أمريكا كل يوم منذ عام على الأقل، والأيام القادمة حبلى ينكأ جراح الشعب الأفغاني التي لم تلتئم بعد من جراء الغزو السوفيتي، ومن بعده من جراء الحرب الأهلية، وفي الأيام القادمة ستضيف أمريكا إليه ويلات على ويلات بالعدوان عليه بلا دليل على ضلوعه في تفجيرات أمريكا.

    نسأل الله العلي القدير أن يحفظ أمة الإسلام وأن يعم علينا بالأمن والآمان....

    تحياتي للجميع....




  2. 2 عضو يشكر فؤاد عبدالله الحمد على هذه المشاركة:


  3. #2
    عُضْو شَرَفٍ

    User Info Menu

    آرائهم

    أخي الفاضل: المناجي...
    تحية طيبة .. وبعد
    شكراً على سرعة البديهة.. وتناول الموضوع بشكل علمي.
    في حوار صحفي أجراه أحد الإخوان بجريدة عكاظ ... يورد فيه رأي الأطباء حيال الموضوع ... يقول:
    كلما دقت طبول الحرب, ازداد الإنسان فزعاً ورعباً, وتزداد نسبة القلق والفزع لدى القريبين من منطقة الحرب أو الكارثة, وتكون أعراضهم النفسية أكثر وضوحاً وأشد وطأة من غيرهم الذين يتابعون عن بعد أخبار الحرب.
    وإذا كان شخص واحد من بين أربعة يعاني من القلق النفسي في الظروف العادية إلا أن النسبة ترتفع في أوقات الحرب والكوارث, ولا سيما في الدول الفقيرة أو المتدهورة اقتصادياً. ومع أن النفسانيين والمختصين في طب الأعصاب يفسرون الخوف من شبح الحرب بأنه قلق طبيعي مرغوب يرتبط بفطرة الإنسان وتأثره الطبيعي بكل ما يدور حوله في البيئة المحيطة, إلا أنهم يحذرون من الآثار السلبية التي تنجم عن سوء وتدهور الحالة النفسية للقريبين من موقع الحرب أو الكارثة, حيث تنتابهم حالة من عدم الاستقرار النفسي تحسباً للمصير المحتوم, بالإضافة إلى تشتت الذهن, وفقدان القدرة على التركيز, وسرعان ما يتحولون إلى ظاهرة مرضية تستدعي التدخل العلاجي العاجل, وخاصة إذا ما صاحبت الحالة بعض الأعراض الفسيولوجية كخفقان القلب ورعشة اليدين واضطراب المعدة أو الأعراض النفسية الحادة كالشعور بالعصبية والتوتر الدائم وغيرها من الأعراض التي تؤثر سلبياً على تصرفات الإنسان.
    "قلق وخوف"
    وفي هذا الإطار يقول الدكتور محمد عبد الله شاووش استشاري الطب النفسي: لا يمكن تحديد حالة القلق النفسي التي تصيب كل من يعيش ظروفاً عصبية كالخوف من حدوث كارثة حرب وما شابه ذلك, ولكن الأعراض النفسية تظهر على شكلين الأول: الشعور بالعصبية أو التحفز والخوف وعدم الإحساس بالراحة.
    والثاني: يظهر في شكل أعراض فسيولوجية جسمية كخفقان القلب أو رعشة اليدين أو الآم الصدر وبرود الأطراف واضطرابات المعدة وغير ذلك, كما أن القلق النفسي يؤثر أيضاً على التفكير والتركيز مما يؤثر سلبياً على تصرفات الإنسان. ومن هنا فإن أعراض القلق النفسي تظهر جلياً لدى أولئك القريبين من مواقع الكوارث, حيث تعم حالة عدم استقرار النفس تحسباً للمصير المحتوم.
    "التكوين النفسي"
    ويرى الدكتور حسان المالح استشاري الطب النفسي: انه في ظروف التوقعات بحدوث حرب أو كارثة فإن الإنسان بطبيعته الفطرية يعيش في حالة قلق وعدم اتزان, حيث أن النظرة المتوازية للإنسان تبين أن الإنسان وحالته النفسية ترتبط بتكوين الإنسان نفسه من حيث تأثر الجوانب المحيطة, ومن هنا فلا غبار في أن يعيش من هم على مقربة من الأحداث في حالة هلع وخوف وترقب وقلق نفسي قد يتطور إلى حالة مرضية تستدعي التدخل العلاجي.
    "فزع وترقب"
    ويؤكد الدكتور حسام استشاري الطب النفسي أن الإنسان في حالة الكوارث والترقب من حدوث الحروب يكون أكثر عرضة للفزع, وهو عبارة عن نوبات من الخوف والقلق الشديد المصحوب بأعراض جسمية والتي تحدث فجأة وتصل ذروتها في خلال عشرة دقائق, وتزداد هذه الأعراض عند الإعلان عن اندلاع الحرب .. حيث يصاب البعض بحالة هي الخوف من الموت ويعتقد البعض أن ظهور أعراض خفقان القلب والرعشة والعرق وصعوبة التنفس ما هي إلا أعراض الموت.
    "توتر الأعصاب"
    أما الدكتور شريف العكرشي استشاري المخ والأعصاب فيقول:
    عادة ما يتعرض الإنسان في حالة التفكير الشديد إلى توتر عصبي وتشتت في الذهن، وفي ظروف التوقعات بحدوث حرب أو كارثة فان أعصاب الإنسان في كافة المجتمعات تتعرض إلى حالة مرضية، بجانب الأعراض النفسية كالقلق والفزع وغيرها.وتأتي إصابات الأعصاب بالتوتر كرد فعل طبيعي للأحداث ، لأن الإنسان في مثل هذه الظروف يتعايش مع الحدث ويسكن بداخله الخوف، من حدوث أي شيء وفي أي لحظة.
    "انشغال البال"
    ويرى الأخصائي النفسي محمد الحرازي بمستشفى الصحة النفسية بالطائف أن التكوين النفسي للإنسان يجعله يتفاعل مع كافة الأحداث المحيطة به، وخاصة تلك الأحداث التي تربط كل المجتمعات في آن واحد مؤكداً على أن المجتمعات القريبة من الأحداث اقرب ما تكون للإصابة بالقلق النفسي والتوتر العصبي والوسواس القهري الذي هو عبارة عن اضطراب في الأفكار و الفعال وقد يعيق صاحبه عن أداء واجباته ومسؤولياته وهو يختلف تماما عن القلق النفسي العام والذي يغرفه المختصون بأنه التوتر وانشغال البال لأحداث عديدة يصاحبه شعور بعدم الطمأنينة والاستقرار ويضعف التركيز.
    تحياتي .. ضياء

  4. 2 عضو يشكر ضياء على هذه المشاركة:


  5. #3
    مشرف عام سابق

    User Info Menu

    مداخلة مضيئة بالروعة والتميز

    أشكرك أختي على هذه المداخلة الرائعة .....بارك الله فيك وفي علمك ووفقك الله غلى طاعته............

    تحياتي لك............

  6. #4
    نائب مشرف عام سابق

    User Info Menu

    دراسة جدااا قيمة وربما بالفعل اجواء الحرب تعتبر بالفعل كارثة نفسية على جميع الفئات العمرية وخاصة الاطفال
    ولا يمكن ان لا تترك اثر لذلك وجب الانتباه لها ومحاولة علاجها والتعامل معها بسرعة
    جزاك الله خيرااا مقال رائع واضافة ضياء رائعه ايضا وروعة النصائح
    للتعامل مع الامر مع الاطفال

    .
    وأكد الأطباء على نصائح أساسية لا غنى عنها في التعامل مع الأمر كان من أهمها:

    - التزام الصدق التام في إعطاء المعلومات التي تناسب سن ونضج وذكاء الطفل.

    - متابعة الأخبار التي تصل إلى الطفل من المدرسة أو التلفزيون ومناقشتها أولاً بأول.

    - إشعاره بالأمان وباستعادة الحياة الطبيعية.

    - تجنب الحديث معه أثناء شعور الآباء بالإحباط أو الحزن الشديد.

    - الحرص على تواجد الطفل بين أقرانه.
    - الحديث الدائم المستمر مع المراهقين.

    - عدم الانزعاج من العودة المؤقتة إلى ممارسات طفولية قديمة مثل: التبول اللاإرادي، ومص الأصابع، والخوف من النوم وحيدًا.

    تصرّف كما أنت.. لا تكذب لإرضاء الآخرين.. لا تتصنّع ولا تتكّلف!
    فقط عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك ، وقدّر قيمة الحياة.



  7. #5
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    سلمت يمناكم على الإفادة دمتم بود
    إن شكيت الحال محدن لي سموع
    وإن سكت - الناس زادوني مـــلام
    طال صـــبري والزمــــن عيا يطوع
    والرجا باللي عيونه ما تناااااااااااام

المواضيع المتشابهه

  1. الحرب.. كارثة نفسية .....
    بواسطة فؤاد عبدالله الحمد في المنتدى واحة التنفيس
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-05-2011, 02:51 PM
  2. اسئلة نفسية فمن يجيب بحجج نفسية دامغة
    بواسطة معالج نفساني في المنتدى بوابة علم النفس والصحة النفسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-05-2008, 05:05 PM
  3. كارثة في مجتمعنا
    بواسطة Filing في المنتدى حديث الساعة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 02:01 AM
  4. اثر الحرب على نفسية الاطفال(ارجو المساعدة من فضلكم)
    بواسطة صابرينا في المنتدى بوابة علم النفس والصحة النفسية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-03-2005, 09:18 PM
  5. يا للهول كارثة
    بواسطة ور د في المنتدى واحة التنفيس
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-06-2002, 12:04 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •