السلام عليكم و رحمة اللة و بركاتة

نتكلم اليوم باذن اللة عن طريقة العلاج ببرنامج مناسب لاطفال الشلل الدماغى

نضرب مثال بسيط بالحالات الشائعة من الشلل الدماغى ( الحالات من المتوسطة الى البسيطة) و هى الاطفال الذين لديهم كما يسمية اولياء الامور شد متوسط فى الارجل و الاطراف العلوية

و نجد ان هؤلاء الاطفال لو امسكت فى وضع الوقوف بهم فتجد ان لديهم مشاكل ظاهرة و تقريبا فى كل هؤلاء الحالات و لكن بدرجات متفاوتة و هى :

ان ركبتة متنية و انة واقف على طراطيف اصابعة يعنى مشط رجلة و ان عندة الحوض مضموم و لو جيت امشية بيعمل مقص يعنى رجلية بتدخل على بعض و ان ظهرة على طول موطية لادام حتى و هوا قاعد ممكن يفردة بس على طول يروح منزل ظهرة لتحت تانى

و من الممكن ان يصاحب ذلك ايضا صعوبة بدرجات متفاوتة فى استخدام الايادى فمن الممكن ان تشتكى الام من ان الطفل قافل ايدة و كوعة متنى و مبيرفعشى ايدة كويس من عند الكتف

تقريبا دى المشاكل الى كل اولياء الامور ممكن يلاحظوها فى اولادهم.

نمسك الجسم البشرى واحدة واحدة و بمنتهى البساطة

اولا : طبعا كما يعلم كل الناس ان المخ البشرى هو المتحكم فى كل وظائف الجسم الحيوية و منها طبعا الحركة و التطور الحركى

ثانيا : عشان اى حد يقدر يمشى لازم تكون عضلاتة قوية و كلمة قوية دى نسبية فمن الممكن انك تلاقى واحد رفيع و ماشى و واحد تانى عضلاتة قوية جدا و بردة ماشى اذن فكلمة قوية هنا تعنى ( قدرة العضلات على حمل وزن الجسم و قدرتها على مقاومة الجاذبية الارضية ) فاى شخص تصل عضلاتة الى هذة الدرجة يستطيع المشى بمفردة باذن اللة.

اذن فلكى يستطيع الانسان المشى يتطلب ذلك شيئان لا غنى عنهم و هما المخ و العضلات

ففى اطفال الشلل الدماغى نجد ان هناك مشكلة فى المخ و تتأثر بهذة المشكلة العضلات .

و لكن العضلات لا يوجد بها اى مشكلة و لكنها متأثرة بما اصاب المخ فقط و لكنها غير مصابة اصابة مباشرة .

اذن ينتج عن ضمور خلايا المخ بعض المشاكل العضلية التى تمنع الطفل من قدرتة على التطور الحركى و الاعتماد على النفس و هذة المشاكل نلخصها فى الاتى :

1-ضعف فى جميع عضلات الجسم نتيجة الضمور و نتيجى لعدم استخدامها بالشكل الطبيعى و بالشكل الذى يقويها .

2-نتيجة عدم الاستخدام يظهر القصر فى العضلات و الاوتار.

3-كما ذكرنا جميع العضلات تكون ضعيفة و لكن تتاثر عضلات معينة اكثر من عضلات اخرى و ينتج عن هذا وصف المشاكل السابق ذكرها و هوا المعروف باسم شكل حالات الشلل الدماغى ( الركبة متنية و بيقف على اطراف اصابعة و رجلية مضمومة ......الخ ) و تظهر هذة المشاكل نتيجة عدم التوازن بين العضلات فيتخذ الجسم شكل العضلات الاقوى او الاقل ضعفا من الاخرى .

تكون العضلات الاضعف هى العضلات التى تعمل عكس اتجاة الجاذبية الارضية و هى عضلات الظهر و عضلات الارجل من الامام و العضلات الاقل ضعفا هى التى تعمل فى اتجاة الجاذبية الارضية و هى عضلات الارجل الخلفية.

هذة هيا المشاكل العضلية تقريبا الموجودة فى حالات الشلل الدماغى.

سبق و ان ذكرنا ان المخ مع وجود الضمور فية قادر على التعلم و تخزين المعلومات فى خلايا اخرى .

اذن فالمطلوب ان يوضع لهذة الحالات البرنامج المناسب الذى يقوم بحل هذة المشاكل ليقدر الطفل و يستطيع المشى و حينما يبدا الطفل فى المشى يصبح هوا من يقوم بعمل علاج طبيعى لنفسة بحركتة و مجهودة و ترى التحسن بيتتضاعف و لكن يجب ان يظل خاضع لبرامج العلاج الطبيعى حتى تنقى الحركة لتصل الى اعلى الدرجات

و على ذلك فالمطلوب من العلاج الطبيعى مهمة عظيمة و هى ان يقوم بتقوية العضلات و بالذات التى تعمل عكس اتجاة الجاذبية الارضية و التقليل من الشد فى العضلات المعاكسة ...............................



و للموضوع بقية باذن اللة لنتعلم اهمية العلاج الطبيعى و دورة و ما يقدمة لهؤلاء الاطفال باذن اللة و كيفية حل هذة المشاكل ليتمكن الطفل من المشى و الاعتماد على النفس باذن اللة

مع تحياتى للجميع



لمزيد من المعلومات عن دور العلاج الطبيعى لعلاج حالات الشلل الدماغى و تأخر المشى عند الأطفال و لتروا بأنفسكم أطفال كثيرة إستطاعوا المشى بمفردهم فى بضعة شهور زوروا موقعنا على الإنترنت

www.cpalhamd.com