المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم وامثال في السكوت والصمت



hiba_40
25-10-2007, 11:39 AM
أحمد البلاغة الصمت حين لا يَحْسُنُ الكلام


إذا تكلمت بالكلمة ملكتك وإذا لم تتكلم بها ملكتها


السكوت علامة الرضا


أنت على رد ما لم تقل أقدر منك على رد ما قلت


إياك وأن يضرب لسانك عنقك


تكلم فقد كلم الله موسى


خير الخلال حفظ اللسان


خير الكلام ما قل ودل


رب سكوت أبلغ من كلام


رب قول أشد من صول


رب كلام يثير الحروب


رب كلمة قالت لصاحبها دعني


سرك أسيرك


سلامة الإنسان في حلاوة اللسان


صدرك أوسع لسرك


صدور الأحرار قبور الأسرار


عثرة القدم أسلم من عثرة اللسان


كأن على رءوسهم الطير


كل سر جاوز الاثنين شاع


لا تطلقن القول في غير بصر إن اللسان غير مأمون الضرر


لا تهرف بما لا تعرف


لسان الفتى عن عقله ترجمانه متى زل عقل المرء زل لسانه


لسانك حصانك إن صنته صانك، وإن هنته هانك


الساكت عن الحق شيطان أخرس


مقتل الرجل بين فكيه


ملكت نفسي يوم ملكت منطقي


من كتم سره كان الخيار بيده


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى إن البلاء موكل بالمنطق


وبعض القول يذهب في الرياح


وَجُرْحُ اللسان كَجُرْحِ اليد


منقووووووووووووووول

Morhaf_el_E7sas
25-10-2007, 06:08 PM
أهلاً بكِ أُخيّتي hiba_40

لا فظّ فوكِ على هذهـ الدرر..

أشكرك لكِ كتابة موضوعك، وإن كان منقولاً؛ فإنه لا يزيد نقله إلا انتشاراً واستدراكاً بأهميته ..

فعلاً موضوع الصمت يستحق مجلدات لوحدهـ، كيف لا!!.. والصمت وما أدراك ما الصمت؟!!.. أيسر العبادات وأهونها على البدن.. ذلك الشيء الهين اللين الذي لا يكلّف النفس أو الجوارح تعب أو نصب، ولكنّه في نفس الوقت لا يبلغه إلا قليل، فكم من السهل على الإنسان أن يتكلم، ولكن!! من يستطيع أن يلازم الصمت؟؟

ما أحسن وأفضل الصمت (في حسن موضعه) على كثير من الكلام الذي لا يكون إلا حجّة علينا .

تصون لسانك تملك زمام أمرك ، تطلق لسانك فأنت تحت رحمته .

اسمحي لي أُخيّتي أن أضيف القليل فقط!! .. فإني لأجد الصمت يستحق الكثير!!

وإني لأرى من الحكم والأمثال لكثيرة في حديث حبيبنا محمد صلوات ربي وسلامه عليه، أحاول ذكر بعضها هنا، وبعض ما قاله العلماء أيضاً في الصمت ..

الصمت زين و السكوت سلامة **** فإذا نطقت فلا تكن مكثارا
فإذا ندمت على سكوتك مرة **** فلتندمن على الكلام مرارا

عن صفوان بن سليم رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ألا أخبركم بأيسر العبادة وأهونها على البدن : الصمت وحسن الخلق »

حدثت عن أبي عاصم العباداني ، قال : سمعت شميط بن عجلان يقول : « يا ابن آدم إنك ما سكت فأنت سالم ، فإذا تكلمت فخذ حذرك : إما لك وإما عليك »

وكان أحد الحكماء ، يقول : « إذا كان المرء يحدث في مجلس فأعجبه الحديث فليسكت ، فإن كان ساكتا فأعجبه السكوت فليحدث »

حدثنا عبيد الله بن موسى ، أخبرنا إسرائيل ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، رحمه الله ، قال : « كانوا يجلسون فأطولهم سكوتا أفضلهم في أنفسهم »
واختار العلماء أربع كلمات من أربعة كتب فمن التوراة: من قنع شبع. ومن الإنجيل: من اعتزل نجا. ومن الزبور: من سكت سلم. ومن القرآن: ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم

وقيل: اجتمع أربعة ملوك، فتكلموا، فقال ملك الفرس: ما ندمت على ما لم أقل مرة، وندمت على ما قلت مراراً، وقال قيصر: أنا على رد ما لم أقل أقدر مني على رد ما قلت، وقال ملك الصين: ما لم أتكلم بكلمة ملكتها، فإذا تكلمت بها ملكتني، وقال ملك الهند: العجيب ممن يتكلم بكلمة إن رفعت ضرت وإن لم ترفع لم تنفع، وكان بهرام جالساً ذات ليلة تحت شجرة، فسمع منها صوت طائر، فرماه، فأصابه، فقال: ما أحسن حفظ اللسان بالطائر والإنسان. لو حفظ هذا لسانه ما هلك، وقال علي رضي الله تعالى عنه: بكثرة الصمت تكون الهيبة. وقال عمرو بن العاص رضي الله عنه: الكلام كالدواء إن أقللت منه نفع، وإن أكثرت منه قتل، وقال لقمان لولده: يا بني إذا افتخر الناس بحسن كلامهم، فافتخر أنت بحسن صمتك، يقول اللسان كل صباح وكل مساء للجوارح كيف أنتن، فيقلن بخير إن تركتنا.

قال الشاعر:
احفظ لسانك لاتقول فتبتلي ... إن البلاء موكل بالمنطق

الصمت .. ماذا يعني لك ؟؟ "
يمنحك طاقه قويه للتفكير بعمق في كل ما يحصل حولك والتركيز بعقلانية على إجابتك
الصمت
يجعلك تسيطر على من أمامك من خلال نظرات محملة بمعان غير منطوقة تجعلهم حائرين في تفسيرها
المصحوب ببعض الحركات والإيماءات يرغم من أمامك على البوح بما داخله فيقول اكثر مما يريد فعلا

الصمت
في المواقف الصعبة يولد الاحترام ، بعكس الصراع و الجدل الذي يولد التنافر والحقد

الصمت
يدمر أسلحة من تتشاجر معهم ويجردهم من القدرة على مواصلة الكلام
عندما يصمت شريكك اصمت فيتساءل عن سبب صمتك ويبدأ هو بالكلام

الصمت
يعلمك حسن الاستماع الذي يفتقده الكثيرون

الصمت
حاول إتقانه ولن تفشل أبدا في تحقيق ما تريد في أي وقت وفي أي موقف

عَنْ اَبِي هُرَيْرَةَ ـ رضى الله عنه ـ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا، اَوْ لِيَصْمُتْ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلاَ يُؤْذِ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ

عن عبد الله بن سفيان ، عن أبيه قال : قلت : يا رسول الله ، أخبرني عن الإسلام بأمر لا أسأل عنه أحدا بعدك ، قال : « قل : آمنت بالله ثم استقم » ، قلت : فما أتقي ؟ فأومأ (1) بيده إلى لسانه
__________
(1) الإيماء : الإشارة بأعضاء الجسد كالرأس واليد والعين ونحوه



عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال عقبة بن عامر رضي الله عنه : قلت : يا رسول الله ، ما النجاة ؟ قال : « أملك عليك لسانك ، وليسعك بيتك ، وابك على خطيئتك »


عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من يتوكل لي بما بين لحييه ورجليه أتوكل له بالجنة »

عن سليمان بن حبيب ، حدثني أسود بن أصرم المحاربي رضي الله عنه قال : قلت : أوصني يا رسول الله ، قال : « أتملك يدك ؟ » قال : قلت : فما أملك إذا لم أملك يدي ؟ قال : « أتملك لسانك ؟ » قال : فما أملك إذا لم أملك لساني ؟ قال : « فلا تبسط يدك إلا إلى خير ، ولا تقل بلسانك إلا معروفا »


عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله ، أنؤاخذ بما نقول ؟ قال : « ثكلتك أمك يا ابن جبل ، وهل يكب (1) الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ؟ » قال حبيب في هذا الحديث : « وهل تقول شيئا إلا لك أو عليك »
__________
(1) الكب : الإلقاء والطرح


عن سفيان بن عبد الله الثقفي قال : قلت : يا رسول الله ، حدثني بأمر أعتصم به . قال : « قل : ربي الله ثم استقم » . قال : قلت : يا رسول الله ، ما أخوف ما تخاف علي ؟ فأخذ بلسانه ثم قال : « هذا »


عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه ، ولا يدخل الجنة رجل لا يأمن جاره بوائقه (1) »
__________
(1) بوائقه : ظلمه وشروره ومصائبه

وعن أبي عبد الرحمن الحبلي ، عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : « من صمت نجا (1) »
__________
(1) نجا : تخلص من الهلاك


عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من سره أن يسلم فليلزم الصمت »


عن سعيد بن جبير ، عن أبي سعيد قال ، أراه رفعه قال : « إذا أصبح ابن آدم أصبحت الأعضاء كلها تكفر اللسان تقول : اتق الله فينا ، فإنك إن استقمت استقمنا ، وإن اعوججت (1) اعوججنا »
__________
(1) الاعوجاج : الميل والانحراف والزيغ


عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه اطلع على أبي بكر رضي الله عنه وهو يمد لسانه فقال : ما تصنع يا خليفة رسول الله ؟ فقال : إن هذا أوردني الموارد ، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « ليس شيء من الجسد إلا يشكو إلى الله اللسان على حدته »


عن أم حبيبة رضي الله عنها قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم : « كل كلام ابن آدم هو عليه إلا أمرا بمعروف ، أو نهيا عن منكر ، أو ذكرا لله » قال : فقال رجل : ما أشد هذا الحديث . قال : فقال سفيان : « وأين شدته ؟ أليس يقول : ( يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا (1) ) ؟ أليس يقول الله : ( لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس (2) ) ؟ أليس الله عز وجل يقول : ( ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير (3) ) »
__________
(1) سورة : النبأ آية رقم : 38
(2) سورة : النساء آية رقم : 114
(3) سورة : سبأ آية رقم : 23


عن سالم بن أبي الجعد قال : « قال عيسى عليه السلام : طوبى (1) على من بكى على خطيئته ، وخزن لسانه ، ووسعه بيته »
__________
(1) طوبى : اسم الجنة ، وقيل أنها وادٍ فيها، وقيل هي شجرة فيها والله أعلم

عن عنبس بن عقبة التيمي قال : قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : « والذي لا إله غيره ما على الأرض شيء أفقر - وقال أبو معاوية : أحوج - إلى طول سجن من لسان »


عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : « لا يتقي الله عز وجل رجل أو أحد حق تقاته حتى يخزن من لسانه »


عن ابن مسعود رضي الله عنه ، أنه كان على الصفا يلبي (1) ويقول : يا لسان ، قل خيرا تغنم ، أو أنصت تسلم ، من قبل أن تندم ، قالوا : يا أبا عبد الرحمن ، هذا شيء تقوله ، أو شيء سمعته ؟ قال : لا ، بل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن أكثر خطايا ابن آدم في لسانه »
__________
(1) التلبية : أصل التلبية الإقامة بالمكان ، وإجابة المنادي ، ولبى بالحج قال : لبيك اللهم لبيك



عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس قال : رأيت أبا بكر رضي الله عنه آخذا بطرف لسانه وهو يقول : « هذا أوردني الموارد »


عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من كف لسانه ستر الله عز وجل عورته (1) ، ومن ملك غضبه وقاه الله عز وجل عذابه ، ومن اعتذر إلى الله عز وجل قبل عذره »
__________
(1) العورة : العيب والخلل وسوأة الإنسان ، وكل ما يستحيا منه إذا ظهر


قال عبد الله بن عمرو : « دع ما لست منه في شيء ، ولا تنطق فيما لا يعنيك ، واخزن لسانك كما تخزن ورقك (1) »
__________
(1) الورق : الفضة. والأورق : الأسمر.

عن الربيع بن خثيم قال : « يا بكر بن ماعز ، اخزن لسانك إلا مما لك ولا عليك »

عن أبي حيان التيمي قال : « كان يقال : ينبغي للرجل أن يكون أحفظ للسانه منه لموضع قدمه »

حدثنا حماد بن زيد ، قال : بلغني أن محمد بن واسع ، كان في مجلس ، فتكلم رجل فأكثر الكلام ، فقال محمد : « ما على أحدكم لو سكت فتنقى وتوقي »


عن الحسن رضي الله عنه قال : « ما عقل دينه من لم يحفظ لسانه »

عن وهيب بن الورد رحمه الله ، قال : كان يقال : « الحكمة عشرة أجزاء : فتسعة منها في الصمت ، والعاشرة عزلة الناس »

عن عبد الله بن المبارك ، رحمه الله تعالى ، قال : قال بعضهم في تفسير العزلة : « هو أن يكون مع القوم ، فإن خاضوا في ذكر الله ، فخض معهم ، وإن خاضوا في غير ذلك فاسكت »

عن وهيب بن الورد قال : « وجدت العزلة (1) اللسان »
__________
(1) العزلة : البعد والتنحي

حدثنا سفيان ، قال : « قال بعض الماضين : إنما لساني سبع ، إن أرسلته خفت أن يأكلني »

حدثنا حزم بن أبي حزم ، قال : سمعت الحسن يقول : ذكر لنا أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال : « رحم الله عبدا تكلم فغنم ، أو سكت فسلم »

عن عبد العزيز بن أبي رواد قال : قال رجل لسلمان رضي الله عنه : أوصني . قال : « لا تكلم » . قال : وكيف يصبر رجل على أن لا يتكلم ؟ قال : « فإن كنت لا تصبر عن الكلام فلا تتكلم إلا بخير أو اصمت »

قال ابن عباس رضي الله عنه : « يا لسان ، قل خيرا تغنم ، أو اسكت عن شر تسلم »

حدثنا سفيان ، قال : « قالوا لعيسى ابن مريم عليه السلام : دلنا على عمل ندخل به الجنة ؟ قال : لا تنطقوا أبدا . قالوا : لا نستطيع ذلك . قال : فلا تنطقوا إلا بخير »

عن الأوزاعي ، قال : « قال سليمان بن داود صلى الله عليهما وسلم : إن كان الكلام من فضة ، فالصمت من ذهب »

حدثنا جعفر بن سليمان ، قال : سمعت مالك بن دينار رحمه الله ، يقول : « لو كلف الناس الصحف (1) لأقلوا الكلام »
__________
(1) الصحيفة : ما يكتب فيه من ورق ونحوه


قال وهيب بن الورد رحمه الله : « إن الرجل ليصمت ، فيجتمع إليه لبه »

حدثنا أبو إسحاق الفزاري ، قال : كان إبراهيم بن أدهم ، رحمه الله ، يطيل السكوت ، فإذا تكلم ربما انبسط قال : فأطال ذات يوم السكوت ، فقلت : لو تكلمت فقال : « الكلام على أربعة وجوه : فمن الكلام كلام ترجو منفعته وتخشى عاقبته ، والفضل في هذا السلامة منه ، ومن الكلام كلام لا ترجو منفعته ولا تخشى عاقبته فأقل ما لك في تركه خفة المؤنة على بدنك ولسانك ومن الكلام كلام لا ترجو منفعته ، ولا تأمن عاقبته ، فهذا قد كفى العاقل مؤنته ، ومن الكلام كلام ترجو منفعته وتأمن عاقبته فهذا الذي يجب عليك نشره » قال خلف : فقلت لأبي إسحاق : أراه قد أسقط ثلاثة أرباع الكلام . قال : « نعم »


حدثنا محمد بن حوشب ، قال : سمعت أبا عمران الجوني يقول : « إنما لسان أحدكم كلب ، فإذا سلطه على نفسه أكله »

عن محمد بن النضر الحارثي قال : « كان يقال : كثرة الكلام تذهب بالوقار »

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : « من كثر كلامه كثر سقطه »


حدثني خلف بن إسماعيل قال : « قال لي رجل من عقلاء الهند : كثرة الكلام تذهب بمروءة الرجل »

قال محمد بن الحسين : سمعت محمد بن عبد الوهاب السكري ، يقول : الصمت يجمع للرجل خصلتين : السلامة في دينه ، والفهم عن صاحبه

عن أحمد بن إسحاق الحضرمي ، حدثنا جعفر الخراز ، قال : سمعت محمد بن واسع يقول لمالك بن دينار : « أبا يحيى ، حفظ اللسان على الناس أشد من حفظ الدنانير والدراهم »


قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : « اللسان قوام البدن ، فإذا استقام اللسان استقامت الجوارح ، وإذا اضطرب اللسان لم يقم له جارحة »

قال الحسن رضي الله عنه : « اللسان أمير البدن ، فإذا جنى على الأعضاء بشيء جنت ، وإن عف عفت »

عن سليمان بن المغيرة ، قال : سمعت يونس بن عبيد يقول : « ما من الناس أحد يكون لسانه منه على بال ، إلا رأيت صلاح ذلك في سائر عمله »

عن عبيد الله بن محمد التيمي ، قال : قيل لأحنف بن قيس يوم قطري : تكلم ، قال : « أخاف ورطة لساني »

عن الحسن رضي الله عنه قال : كانوا يتكلمون عند معاوية رضي الله عنه والأحنف ساكت فقالوا : ما لك لا تكلم يا أبا بحر ؟ قال : « أخشى الله إن كذبت ، وأخشاكم إن صدقت »

حدثني أبو حفص الدمشقي ، عن صدقة بن عبد ربه قال : « لما كبر آدم جعل بنو بنيه يعبثون به ، فيقول : يا بني ، إني رأيت ما لم تروا ، وسمعت ما لم تسمعوا ، رأيت الجنة ، وسمعت كلام ربي ، وقيل لي حين أخرجني منها : إن أنت حفظت لسانك أعدتك إليها »

عن كعب قال : « قلة المنطق حكم عظيم فعليكم بالصمت فإنه رعة حسنة ، وقلة وزر (1) ، وخفة من الذنوب »
__________
(1) الوِزْر : الحِمْل والثِّقْل، وأكثر ما يُطْلَق في الحديث على الذَّنْب والإثم. يقال : وَزَرَ يَزِرُ ٌ، إذا حَمل ما يُثْقِل ظَهْرَه من الأشياء المُثْقَلة ومن الذنوب.



قال علي رضي الله عنه : « وار شخصك لا تذكر ، واصمت تسلم »

عن ميمون بن مهران قال : جاء رجل إلى سلمان رضي الله عنه فقال : يا أبا عبد الله ، أوصني . قال : « لا تكلم » ، قال : ما يستطيع من عاش في الناس أن لا يتكلم . قال : « فإن تكلمت فتكلم بحق أو اسكت » ، قال : زدني . قال : « لا تغضب » ، قال : أمرتني ألا أغضب ، وإنه ليغشاني ما لا أملك . قال : « فإن غضبت فاملك لسانك ويدك » ، قال : زدني . قال : « لا تلابس الناس » ، قال : ما يستطيع من عاش في الناس أن لا يلابسهم (1) . قال : « فإن لابستهم فاصدق الحديث وأد الأمانة »
__________
(1) الملابسة : المخالطة



قال : بشر بن الحارث ، رحمه الله قال : « قال الله عز وجل لآدم عليه السلام : يا آدم ، إني قد جعلت لفمك طبقا ، فإذا هممت أن تتكلم بما لا ينبغي فأطبقه ، وجعلت لعينيك طبقا ، فإذا رأيت ما لا ينبغي فأطبقهما ، وقد سترت فرجك بستر ، فلا تكشفه إلا عندما يحل لك »


عن عبد الله رضي الله عنه قال : « والذي لا إله غيره ما على الأرض شيء أفقر إلى طول سجن من لسان »

عن وهب بن منبه ، رحمه الله قال : « أجمعت الأطباء أن رأس الطب الحمية ، وأجمعت الحكماء أن رأس الحكمة الصمت »

أعتذر إن كنت أطلت قليلاً!!


ودمتِ سالمة،،،



أخوكم: Morhaf_el_E7sas

أبو المواهب
25-10-2007, 07:24 PM
"صدور الأحرار قبور الأسرار "

أعجبتني.. هذه

أختي hiba_40

أشكرك على موضوعك المميز..

وأخي مرهف الإحساس

لقد أضفت على الموضوع فوائد قيمة

فجزاكما الله كل خير..
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
أخوكم
أبو المواهب

بستان ورود
25-10-2007, 08:01 PM
[align=right:fad31e9831]كلمات رائعة اخت هبة
واضيف عليها أن الصمت زينة وهيبة للعالم ، وستر و وقاية للجاهل
لا تحرمينا من مشاركاتك الجميلة .. [/align:fad31e9831]

محمد حمزة
26-10-2007, 12:16 AM
مرحبا hiba_40

أعجبتني هذه:


رب سكوت أبلغ من كلام

شكراااااا

محمد حمزة

hiba_40
26-10-2007, 12:24 PM
شكرا لكم اخوانى جميعا عل مروركم لقد طارقلبي فرحا بمشاركاتكم .
تحياتى لكم جميعا

جبل الاشم
26-10-2007, 11:13 PM
اهلا وسهلا بيك اختنا hiba_40
رائع وجميل جدآ ما نقلتى
الصمت يعلمنا كيفية نحسن الاستماع الذى للاسف يفتقدة الكثيرون
الصمت طاقة قوية جدآ موجودة بداخلنا يجعلنا كيفية التفكير وبعمق لجميع امور الحياة ويولد لدينا كيفية التركيز على الاستنتاج بالردود على ما هو حولنا
جزاك الله بكل خير اختنا الفاضلة وننتظر الاكثر
تحياتى

إرهابي
30-10-2007, 04:25 PM
استميحك طباعتها وتعليقها .. شكرا لك