المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخطوات العملية في حل المشكلات الزوجية



ابراهيم الدريعي
25-08-2007, 06:08 PM
الخطوات العملية لإعادة العلاقات الزوجية
استهوتني قراءة كتاب جميل للدكتور /راشد علي السهل من جامعة الكويت ،الكتاب اسمه المستشار الوافي في حل الخلافات الزوجية ، هذا الكتاب يقع في 250 صفحة من القطع المتوسط صادر عن شركة دار الفكر الحديث ،الكاتب استخدم نظرية الإرشاد العقلاني في حل الخلافات الزوجية للبرت إلس، بشكل موفق وجميل
لاحظت من خلال مشاركتي في الردود في منتدى نفساني أن أغلب الحالات التي تطرح في المنتدى يركز اغلبها على مشكلة كبيرة تهدد الكيان الأسري بالانهيار هذه المشكلة هي مشكلة الخيانة الزوجية من قبل الزوج أو الزوجة ، وغالبا أن المرأة إذا اكتشفت أن زوجها يخونها تصاب بصدمه نفسية عنيفة ، قد تدفعها إلى تصرف سيء أو أن تصاب بالاكتئاب لكنها في الوقت نفسه قد تتراجع وتصبر وتقول لعل الأمور تتغير إلى الأفضل ، أين أذهب؟ والدي إما انه متوقي وإخواني كل منشغل بحاله وعياله أو أن والدها فقير ولا يستطيع أن يحتوي مشكلتها أو أنه من النوع القاسي المتسلط الذي سوف يصب جام غضبه عليها، إنها بين نارين نار الزوج الخائن ونار الأهل الذين لن يتفهموا ماهي فيه من حالة سيئة ؟، هذا هو الصراع النفسي البغيض الذي يولد المشكل النفسية مثل الاكتئاب والانطواء، إن هذه المرأة سوف تتحدث إلى نفسها أحاديث سلبية غير منطقية تولد لها الأمراض النفسية إقرأوا معي حديث هذه المرأة المكلومة 00
*لم يعد لحياتي قيمة بعد الآن 0
*لقد تعرضت لإهانة كبيرة 0
*إنه إنسان غير محترم 0
*ما هو النقص الذي في حتى أتعرض لهذه الخيانة؟ 0
*الناس سوف يحتقرونني 0
*كل حياتي راحت هباء 0
*هذا الإنسان لايستحق أن أعيش معه بعد الآن 0 ( عن كتاب المستشار في حل الخلافات الزوجية د0 راشد السهل صفحة233 0
هذا ما يعتمل في ذهن الزوجة من آثار الصدمة النفسية التي تعرضت لها هذه المرأة ، إذا ماهي الخطوات العملية لحل هذه الأزمة ، طبعا الأمور يمكن أن تعود إلى مجراها الطبيعي إلى حدما ولكن المشكلة وحلها قد يطول ، كماأن الأفكار السلبية التي تسيطر على ذهن المرأة قد تقودها إلى نتائج لاتحمد عقباها مالم يتدخل المستشار المتخصص في العلاقات الأسرية في تعديل هذه الأفكار السلبية إلى إيجابية ، مع أن الشك سوف يستولي على هذه المرأة وسوف تفقد الثقة بزوجها هذا إذا استمر الزواج ، وسوف يكون هذا الزواج جحيما بدل أن يكون نعيما 0
خطوات عملية لحل هذه المشكلة، إذا كان الزوجان لديهما الرغبة في استمرار الحياة الزوجية 00
1- البدء في علاج الشخص الضحية فإذا كانت الزوجة فيتم البدء بها أولا وإن كان الزوج فيتم البدء به أولا، وتتم المعالجة بإزالة الأفكار السلبية التي تسيطر على الضحية 0
2- الخطوة الثانية أن يقنع المستشار الضحية أن ما حصل كان خطأ عابرا ونزوة مؤقتة ستزول ، وأن الزوج يأسف على ماحصل وسوف يتوب إلى الله ( إن الله تواب رحيم ) التائب من الذنب كمن لاذنب له ، ويستخدم المستشار العلاج العقلاني ، وعندما يصل الضحية إلى تغيير أفكاره غير المنطقية تبدأ المرحلة الثالثة0
3- تكون هناك جلسة علاجية للطرف الآخر الذي أحدث المشكلة وإشعاره بالخطأ الذي أقترفه في حق شريكة حياته ،والهدف من ذلك تغيير سلوكه وإذا كان حدث منها خطأ في حقه فإن هذا ليس أسلوبا مقنعا في عقابها مهما كان الخطأ وكان يلزمه أن يوضح لها الأخطاء ويتدارسانها معا وتعديلها بدون هذا السلوك المشين 0والقاسي 0
.
سوف أضرب لكم مثالا يوضح هذه الخطوات العملية، هذا المثال استقيته من كتاب الدكتور السهل السابق الذكر، وهو يدور حول أن من قام بالخيانة هو الزوج 00
المستشار (م) أهلا ، كيف حالك ؟اليوم؟
(س) إنني منهارة وحزينة جدا ويكاد قلبي يخرج من مكانه، إنني كارهة لنفسي 0
(م) إنني أعرف هذا الشعور وإنني لألومك عليه ، ولكن بماذا تفكرين الآن ؟ 0
(س) إنه لايحترمني أبدا ، فقد وضعني في موقف صعب جدا ؟
(م) ماذا تعنين بأنه لايحترمك وأنه وضعك بموقف صعب ؟
(س) إنه يستمتع أن يراني في وضع هابط، كل الناس يحتقرونني الآن !
(م) ماذا يعني لك أنه وضعك في موقف هابط ؟وكل الناس يحتقرونك ؟
(س) إنه لايحبني0
(م) ماذا يعني لك أنه لايحبك ؟
(س)إنه تخلى عني 0
(م) ماذا يعني لك إنه تخلى عنك ؟
(س) إنني سوف أعيش وحيدة 0
(م) ماذا يعني لك أنك سوف تعيشين وحيدة ؟
(س) إنني ضعيفة 0
بعد هذه المحاورة بين المستشار والضحية ، توصل المستشار إلى أن المرأة تعيش حالة ضعف ووحيدة ، وان عليه أن يعيد بناء شخصيتها القوية من جديد ، فيقول لها : لا أنت قوية ولست وحيدة، فتقول الزوجة صحيح أن خيانة زوجي لي قوية ولكنها ليست نهاية العالم ولن أجعل من هذا الموقف مايسبب لي التعاسة والشقاء ( إنني قوية ولست وحيد ة ) تقوم الزوجة بترديد هذه الكلمات الإيجابية ، فترتفع خلال ذلك ذاتها المتدنية ، وتبدأ بمجابهة مشكلتها بكل عقل وتفكير ، فهي لم تعد وحيدة وضعيفة وزوجها لن يتخلى عنها والناس لازالوا ينظرون لها نظرة احترام وإكبار 0
إن المشكلة الحقيقية التي تواجهها هذه المرأة أنها مزجت بين هذا الموقف الصعب الذي تعرضت له وبين ذاتها ونظرتها إلى نفسها فصار مستوى الذات لديها متدن مما سبب لها المتاعب والهدف من هذا اللقاء بين المستشار والضحية فصل مشكلة الخيانة عن الذات والتعامل مع المشكلة بعقلانية أكثر ولكن ذلك لن يتم إلا عندما تتغير الأفكار السلبية إلى أفكار إيجابية وقد تم ذلك من خلال هذه المحاورة 0
هذا هو الجانب الأول في علاج مشكلة الخيانة بين الزوجين ن لكن ماهو علاج الجانب الآخر وهو علاج الزوج ، وهل ستعود السعادة الحقيقية بعد ممارسة هذه الجوانب من العلاج العقلاني أم لا ؟ طبعا ممكن ان تعود الحياة إلى طبيعتها قبل حدوث المشكلة إذا كان الزوجان وبصدق لديهما الرغبة في الاستمرار وتم التعاون بينهما في القضاء على هذه المشكلة في مهدها ، هناك نقطه مهمة في الموضوع ألا وهي ، اعتراف الزوج بخطئه ، وعزمه الأكيد على عدم ممارسة الخطأ مرة أخرى ، إنه بتعاون جميع الأطراف لعودة العلاقة الزوجية المنهارة تؤتي الجهود أكلها ، أما إذا كان أحد الأطراف إما الزوج أو الزوجة سلبيا ، آو ليس لديه الرغبة في استمرار الحياة الزوجية لهذا السبب أو لغيره فإن جهود العلاج تفشل 0
ومن الأعمال التي يقوم بها الزوج للمساعدة في حل المشكلة يقول د0 راشد:
1- أن يغير الزوج جدول حياته اليومي من حيث الوقت الذي يقضيه خارج المنزل 0
2- أن تكون جميع نشاطاته معروفة عند زوجته، ويتم التحاور بينه وبين زوجته بصددها 0
3- أن يلتزم دينيا وخلقيا ويتقرب إلى الله بالعبادات كالصلاة والصوم والحج والعمرة التي تؤكد انه ابتعد عن باب الخيانة ( الخوف من الله وقاية من الانحراف )( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر)0
4- أن يقوم الزوجان بأنشطة مشتركه كالرحلات والزيارات وتناول وجبات العشاء في المطاعم والمتنزهات وفي التسوق وغيرها 0
5- زيادة التواصل مع زوجته عبر المحاورة والمناقشة الجادة والرسائل الرقيقة عبر الجوال، وتبادل الهدايا بينهما، والقضاء على روتين الحياة الزوجية القاتل، وغير ذلك 0
6- العمل على وضع مشاريع للأسرة تكون مشتركة بينهما تعزز العلاقة بينهما من جهة وتعيد الثقة من جهة أخرى 0
وأخيرا إن بناء الثقة بين الزوجين بعد حدوث هذه الصدمة قد يكون عسيرا بعض الشيء ولكن بتعاون الزوجين مع المستشار الأسري ، ورغبتهما الصريحة باستمرار حياتهما الزوجية وحبهما الصادق للبعض صخرة تتكسر عليها جميع العقبات مهما كانت ثقيلة وصعبة ، والله الهادي إلى سواء السبيل 00

جهاد المشاقبة
25-08-2007, 08:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله بك اخي العزيز ابراهيم الدريعي

المشكل الزوجية اصبحت من مشاكل العصر لما لها اثر بالغ على الجميع
من اهمها التفكك الاسري الذي ينعكس سلباً على المجتمعات العربية خصوصاً

اتمنى من الاخوة الاعضاء المشاركة والتفاعل مع الموضوع لما له من اهمية

دمتة بالف خير

الصبر مفتاح الفرج
25-08-2007, 09:01 PM
السلام عليكم موضوع مهم و مفيد

http://www.up4vip.com/up/uploads/a39f90b2eb.gif

tammam
26-08-2007, 01:58 PM
أحسن الله إليك أستاذي الفاضل و جزاك عنا كل خير على هذا الطرح القيم فعلا ، و كما اسلفت فإن لم تتوفر الرغبة الصادقة و الحقيقية في استمرار الحياة الزوجية عند كلا الطرفين فلا فائدة ترجى من كل الجهود الرامية لرأب هذا الصدع ..
تم تثبيت الموضوع للأهمية ..




[marq=down:a6519c38e8]
أخوك تمــــــــــــــــــــــام[/marq:a6519c38e8]

دعاء راجح
30-08-2007, 02:53 PM
اولا جزاكم الله كل الخير على موضوعكم القيم ....و الذى يطرح مشكلة الخيانة الزوجية و التى اضحت من الاسباب الرئيسية لارتفاع حالات الطلاق فى وطننا العربى ككل

وانا ارى كى نطرح هذه المشكلة بشكل موضوعى لابد ان يدور نقاشنا حول عدة محاور :

اولا : وضع تعريف واضح و محدد للخيانة الزوجية :

فهل الفكرة خيانة ....ام النظرة هى الخيانة ...ام الكلمة ...ام اللمسة ...ام الخلوة ....ام هو الزنا المتعارف عليه ..... اى منهم يعتبر خيانة

ثانيا : الاسباب التى ادت الى انتشار هذه الظاهرة

فهناك اسباب نفسية خاصة بكل حالة على حدة ....و اخرى اسباب اسرية خاصة بكل اسرة على حدة ....ثم اسباب اجتماعية عامة ....وصولا الى الاسباب العالمية و ثقافة العولمة

ثالثا : وسائل الخيانة :
و تعددها فى الوقت الحالى ....فالانترنت و القنوات الفضئية و جميع وسائل الاتصال

رابعا : نتائج هذا السلوك :
على الجانب الشخصى و على جانب الطرف الاخر ....ثم على الاسرة و الابناء ...ثم على المجتمع ككل

خامسا : وضع بدائل للحد من هذه الظاهرة و اقتراح الحلول :

سادسا : فى النهاية وضع خطة عملية وقائية للاسرة الناشئة لتجنب الانزلاق الى هذا المنزلق الخطر

ابن الإسلام
31-08-2007, 01:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكرك على طرح هذا الموضوع..

من وجهة نظري ولا أقصد الإساءة لأحد.. أن كلام الكتب مهما كان واقعيا فهو يبقى كلمات مكتوبة..

جربت العمل بالعديد من الكتب لأفهم نفسي والآخرين لكني خدعت...

للأسف الخيانة يكون أثرها أكبر من ذلك بكثير... وعندما يصل الأمر لذلك فلا أتوقع أبدا أن يعود أي بيت إلى ما كان عليه..

لأن أهم ركن في الحياة الزوجية الثقة المتبادلة.. فإذا فقدت فاقرأ على الحياة الزوجية السلام...

هذه مجرد وجهة نظر آمل أن لا يحمل علي أحد أو يسيء فهمي...

حزن الرياض
01-10-2007, 10:33 PM
اسعد الله الجميع
وانا مع ابن الاسلام لانة مهما حاول المرء تجاوز الصدمة لن تعود الحياة كما هي رغم انة يطلب من المرأة بالذات كتمان
الشعور بالقهر والنسيان لانة رجل وتدفن كل احاسيسها وتعيش مريضة يائسة في ضل الوحدة وقسوة الزوج وغياب الاهل
واليتم ساعتها حتى الطبيب النفسي ممنوعة منة لانة عيب 00000000
لكن مهما صار لاي انسان ليس بيدة سوى اللجؤ الى الله مع الاخذ بالاسباب
تمنياتي للجميع بصحة نفسية واشكر لكم ذلك الموضوع القيم

Baby Cat
02-11-2007, 05:11 PM
ما الحل إذا استمر الوضع؟ والخيانات تتجدد كل يوم؟؟

اصبحت محبطه

الخيانه حطمت اشياء كثيرة بعلاقتي مع زوجي :(

افكر بالطلاق حاليا

رغم اعترافه باخطائه لكن مللت من هذا الخطأ ومن الاعتذار

اريد زوجا بقلب عامر بالحب

ابراهيم الدريعي
12-11-2007, 02:47 PM
أشكر الجميع على ردودهم الجميلة ، فكم سعدت بذلك ، لكم خالص تحياتي وتقدير ي /إبراهيم الدريعي 00

أمــيرة..أحلامــي
10-07-2008, 09:45 AM
جزاك الله خير الجزاء

وسام الامتياز
20-07-2008, 06:18 PM
السلام عليكم
اخي موضوعك كثير مهم فالاسرة هي عمود المجتمع وعندما تنتهي الخلافات في الاسر ة يصلح المجتمع

اشكرك كثير على الموضوع ولي عودة باذن الله للاضافة

خضر
20-07-2008, 07:02 PM
تحياتي لكم جميعاً موضوع مهم
اشرك براي
في الحقيق اعلق على احد اسباب هذه الخلافات الزوجية من وجهة نظري بعض المسلسلات المدبلاجت الى الغة العربية
التي جعلت من الفتاة المسلمة تقتدي بي بطلة المسلسل وبالخص الذي يعرض الان على الشاشات مثل موضوع نور
هذا راي والله اعلم
ملاحظة
اعتقد ان الامتثلال الي احكام الله وسنة الرسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلام هو الطريق الي السعادة الزوجية

اخوكم في الله خضر ابو علي

شموخ انثى
15-08-2008, 06:51 AM
بسم الله رحمن الرحيم
مشكوره على موضوع
و الكلام جميل و مفيد
و يعطيك العافيه

ابراهيم الدريعي
16-08-2008, 07:48 AM
وسام الامتياز---خضر ------------ شموخ أنثى
أشكركم على حضوركم وتعليقكم على الموضوع ، أتمنى لكم دوام التوفيق 0

الحقيقة المرة
26-11-2008, 07:50 PM
أ/ابراهيم أنا لديه مشكلة كبيرة جداً نفسية وزوجية اريد النصيحة ومحاولة حل المشكلة من جذورها فهل هنا ك مستشار إسري تنصحني بة لاني جداً متألمة وأبحث عن حل سريع قبل أن ينهدم بيتي بسبب هذة المشكلة التي بداً من ذو 13سنة زواج وشكراً لك وأرجو الرد السريع

خضر
27-11-2008, 09:58 PM
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم الرد على الموضوع
اخي الكريم نصائح اجتماعية مفيدة يستفيد منها الجميع جزاك الله خير
احب ان اشارك برائي لو سمحتم
ا
نجد الان مشكلة مع الاسرة العربية والاسلامية في الزواج الثاني الشرعي الذي يكون 100\100 ولا غبار عليه نجد نفس المراة المجروحة والتي تصف الرجل بابشع الصور
ملاحظة حتى لا يفهم من كلامي اني مع الخيانة الزوجية
فقط احببت ان اطرح هذا الموضوع لانه ملازم للاسرة العربية والاسلامية
مع العلم ان الزواج الثاني يطرح بقوة لان النساء اكثر من الرجال بنسبة عالية
ما رايكم
والسلام

أنسه منشن
06-11-2009, 02:56 AM
هذا المراحل فيهاا شي من الصحه

من نااحيه أستعاده الثقه بالنفس
لكن من نااحيه المصااارحه لا لا أوااافق
لآن وبكل صراحه أن أعترفت المراءه في هذا الأيااام بمعرفتهااا بالخيانه لزوجهااا

بيكون بالنسبه له(هم وأنزاااح) هو كان يخاف أنها تعرف لكن أذا عرفت
صار يواجههااا بكل قله أحتراام خصوصاً أذا كانت لا تقدر الأنفصال عنه بطريقه أو بأخرى

أنا مثلاً كنت أعرف وأنا في شهر الرابع من زواجنا وأنا حامل أن زوجي على علاقه بغيري وهي متزوجه وحامل أيضاً
كتمت ولم أتكله
بعد ولادتي رأيت صور خليعه على الأيميل كان هو فااتحه
لما تكلمت معااه بالموضوع قال وبعد نقاش(أنه لن يفتح الأيميل في المنزل أحترام لمشااعري وسيفتحه خاارجه)هل هذا حل
شوف قله الأدب والأحترام
يعني لن يحرم نفسه ويقول أن الأثم سيكون له وحده وهو رااضي بذاالك وأنا ليس لي علاقه

كيف وأنا زوجته قال الرسول (عفوا تعف نسائكم) وأولادي في المستقبل

يعني كيف سيكون رد فعله لو عرف أني أعرف بخياانته ؟

أن لله وأن إليه لراجعون

عموماً أشكرك على هذا النقل الررررئع

أحلى سهام
18-12-2009, 07:59 AM
المشكلة الاساسية في استمرار الزوج في الخيانه وعدم الاعتراف بالخطأ لكن ما اقول غير حسبي الله ونعم الوكيل