المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيـــــف يخدع الرجال ..... ((( المـــــرأه)))..........؟؟



ريم*
13-02-2006, 04:55 PM
الخديعة الكبرى
اليوم أقلد قلمي شرف هتك الأسرار , أسرار الضياع لم تكن توبتي نتيجة ظروف قاسية ,
أو محنة عارضة , بل كنت أنعم بكل أشكال الترف , وحرية في كل شيء ,
وكنت أجسد العلمنة بمعناها الصحيح , وكانت أفكار الحداثيين
وخططهم نهجي ودستوري , وكتبهم مرصوصة في مكتبتي ,
وقلمي تتلمذ على أشعار نزار قباني , ورمي الحجاب حلم يداعب خيالي ,
وقيادة السيارة قضيتي الأولى أنادي بها في كل مناسبة ,
واستغل ظروف من هم حولي لإقناعهم بضرورتها ,
تمنيت أن أكون أول من تترجم فكرة القيادة إلى واقع ملموس ,
ولطالما سهرت الليالي أخطط فيها لتحقيق الحلم ,
أما تحرير المرأة السعودية من معتقدات وأفكار القرون البالية وتثقيفها
وزرع مقاومة الرجل في ذاتها فلقد تشربتها وتشربتها خلايا عقلي ,
وسعيت جاهدة لتسليط الضوء على جبروت الرجل السعودي وأنانيته ,
وقدمت الرجل المتحرر على طبق من ذهب على أنه يفهم المرأة
وقد استخرج كنوز أنوثتها وقدمها معه جنبا إلى جنب ,
وشوهت صورة الرجل المتدين على أنه اكتسب الخشونة والرعونة من الصحراء
وتعامل مع الأنثى كما تعامل مع نوقه وهو يسوقها بين القفار ,
كانت الموسيقى غذاء الروح كما كنت أسميها هي نديمي من الصباح إلى الفجر ,
أما الرقص بكل أنواعه فقد جعلته رياضة تعالج تخمة الهموم ,
ونظريات فرويد كنت أدعمها في كل حين بأمثلة واقعية ,
وأنسب المشاكل الزوجية إلى الكبت ,
والعقد من آثار أساليب التربية القديمة التي استعملها أهلنا معنا ,
وكانت أفكاري تجد بين المجتمع النسائي صيتا عاليا ومميزا ؛
سرت على هذا النمط سنين عديدة , وفي يوم من الأيام وأنا في إحدى الأسواق
كنت جالسة في ساحته لفت نظري شاب متدين بهيئته التي تدل على التدين ,
ثوب قصير وسير هاديء وعيون مغضوضة أظنه في
سن ما بعد العشرين وبدأعقلي الضال يعمل أعجبني هدوؤه وراودتني بعدها أفكار غريبة –
غريبة علي جدا , علامات الرضا بادية على محياه خطواته ثابته
رغم أن قضيته في نظري خاسرة هو والقلة التي ينتمي إليها يتحدون
ماردا جبارا تقدم وحضارة , ولا يزالون يناضلون سخرت بداخلي منه ومنهم ,
لكني لم أنكر إعجابي بثباتهم , فقد كنت أحترم من يعتنق الفكرة
ويثبت عليها رغم الجهود المتواضعة وقلة العدد وصعوبة إقناع البشر
بالكبت كما كنت أسميه حاولت أن أحلل الموضوع
فقلت في نفسي ربما هؤلاء الملتزمين تدينوا نتيجة الفشل فأخذوا
الدين شعارات ليشار إليهم بالبنان , لكن منهم العلماء والدكاترة وماضي
عريق قد ملكوا الدنيا حينا من أقصى الشرق إلى أقصى المغرب أو ربماهو الترفع عن الرغبات ؛
وعند هذه النقطة بالذات اختلطت علي الأمور – الترفع عن الرغبات معناه الكبت
– والكبت لاينتج حضارة حاولت أن أتناسى هذا الحوار مع نفسي
لكن عقلي أبى علي ولم يصمت ومنذ ذلك الوقت وأنا في حيرة
فقدت معها اللذة التي كنت أجدها بين كتبي ومع أنواع الموسيقى والرقص
ومع الناس كافة علمت أنني فقدت شيئا , لكن ماهو؟؟
لست أدري اختليت بنفسي لأعرف علتي وطرقت أبواب الطب النفسي
دون جدوى فقدت الإحساس السابق بل لا أشعر بأي شيء كل شيء
بلا طعم وبلا لون ورجعت مرة أخرى لنقطة البداية متى كان التغير ؟؟
إنه بعد ذلك الحوار تساءلت كل ما أتمنى أستطيع أخذه
ما الذي يحدث لي إذاً أين ضحكاتي المجلجلة ؟؟
وحواراتي التي ما خسرت فيها يوما ؟؟ جلسات السمر والرقص ؟؟
كيف ثقل جسدي بهذا الشكل ؟؟ وكلما حاولت أن أكتب أجدني أسير
بقلمي بشكل عشوائي لأملأ الصفحة البيضاء بخطوط وأشكال
لا معنى لها غير أن بداخلي إعصاراً من حيرة بدأت أتساءل
هذه الموسيقى المنسابة إلى مسمعي لم أعد أشعر بروعتها لو كانت غذاء
الروح لكانت روحي الآن روضة خضراء ,
أو تلك الكتب التي احترمت كتابها وصدقتهم لِمَ تخذلني الآن كلماتهم
ولا تشعل حماسي كما كانت , وهنا لاح سؤال صاعق هل هم فعلا أفضل منا
- –تقصد الغربيين –- ؟؟ هل هم فعلا أفضل منا ؟؟ وبماذا أفضل ؟؟ تكنلوجيا ؟؟
وبماذا خدمت التكنلوجيا المرأة عندهم ؟؟ خدمة الرجل الغربي ,
والمرأة أين مكانها ؟؟ معه في العمل !!
وأخرى في المرقص تتراقص على أنغام الآلات التي اخترعها الرجل !!
وأخرى ساقية للخمر الذي صنعه الرجل ونوع في أسمائه !!

اكتشفت حقيقة أمرّ من العلقم الرجل تقدم وضمن رفاهيته وتملص من الحقوق والواجبات ,
حتى في جنونه جعل المرأة صالة عرض لكل ما يطرأ على خياله ,
اخترع لها رقصات بكل الأشكال , رقصت وهي واقفة , جالسة ,
نائمة , مقلوبة كمارقصت الراقصة كما اشتهاها العازف , اشتهاها ممثلة ؛
مثلت كل الأدوار التي تحاكي رغباته من اغتصاب , إجرام , حب ,
شذوذ , أي دور وكل دور !! اشتهاها عارية على الشاطيء تعرت !!
اكتشفت الخديعة الكبرى في شعار حرية المرأة , فإن نادى بها
رجل فهو ينادي بحرية الوصول إلى المرأة , ثم من ماذا يريدون تحرير المرأة ,
من الحجاب ؟؟ لماذا ؟؟ ماهو الحجاب ؟؟ إنه عبادة كالصلاة والصوم ؛
كنت سأحرم نفسي منه لولا أن تداركتني رحمة الله ,
يريدون أن يحرروني من طاعة الأب والزوج إنهم حماتي بعد الله ,
الأب والزوج حماتي بعد الله يريدون أن يحرروني من الكبت ,
كيف سميتم العفة والطهارة كبتا ؟؟ كيف ؟؟ ما الذي جنوه من الحرية الجنسية ؟؟
أمراض ضياع !! حرروا المرأة كما يزعمون أخرجوها
من بيتها تكدح كالرجل وضاع الأطفال !!
واليوم اليوم يتدارسون ضياع الأطفال تباً لهم وتباً لعقلي الصغير كيف صدقهم ؟؟
كيف لم أرَ تقدمنا والمرأة متمسكة بحجابها ؟؟ كيف كنت أنادي بالقيادة ؟؟
فمع قيادة المرأة للسيارة يسقط الحجاب ةتسقط المرأة بعده
عرفت علتي وعلة الشباب جميعا أولا : مشكلتنا الأساسية أننا لانعرف عن الإسلام
إلا اسمه وعادات ورثناها عن أهلنا كأنه واقع فرض علينا
وثانيا : لم ندرك طريقة الغزو الحقيقية خدرونا بالرغبات
شغلونا عن القرآن وعلوم الدين , فهي خطة محكمة تخدير ثم بتر ,
ونحن لانعلم ؛ اتجهت إلى الإسلام من أول نقطة من كتب التوحيد إلى الفقه
ومع كلمات ابن القيم عدت إلى الله , ومع إعجاز القرآن اللغوي والتصويري
والعلمي والفلكي ووو .. ندمت على كل لحظة ضيعتها أقلب فيها ناظري
في كتب كتبتها عقول مسخها الله وطمس بصيرتها كانت معجزة أمامي
هو القرآن الكريم لم أحاول يوما أن أفهم ما فيه أو أبحث في تفسيره ؛
أخرجت من منزلي ومن قلبي كل آلات الضياع والغفلة ,
وعندها خرج اللحن من قلبي , ووجدت حلاوة الشهد تنبع مع قراءة آيات القرآن ,
وعرفت أعظم حب : أحببت الله تعالى ,
أحببت الله لبست الحجاب الإسلامي الصحيح بخشوع وطمأنينة
واقتناع بعد تسليم أشعر معه رضا الله عني ,
وعرفت معنى قوله تعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون )
في سكناتي وحركاتي وطعامي وشرابي استشعر معناها العظيم بت أنتظر
الليل بشوق إلى مناجاة الحبيب أشكو إليه أشكو إليه شدة شوقي إلى لقائه ,
وإلى لقاء رسول الله المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم ,
وحنينا إلى صحابته الكرام ، ونسائه الطاهرات وأخيرا
كلمة إلى كل من سمع قصتي لاترفضوا دينكم قبل أن تتعرفوا عليه جيدا
لإنكم إذا عرفتموه لن تتخلوا عنه فداه الأهل والمال والبنون والنفس.

المصدر :: هذه قصة ذكرها الشيخ عبدالعزيز السويدان في شريط العفيفة

*****
المصدر:
http://www.fatafer.net/articles.php?ID=8393
***
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

**
سبحان الله، والحمدلله، ولا إله إلا الله و الله أكبر.

____________________________
ارجو التفاعل مع الموضوع لان تلك القضيه ليست قضيه جيل ولكنها فى الحقيقه قضيه اجيال.

بانتظاركم احبائى فى الله

اعضاء هذا الحصن الغالى

بانتظار اراؤكم الطيبه فى هذا الموضوع عبروا عن رايكم فيه ولو بكلمه

____________________
اختكم ريم ودمتم سالمين

ابو جند الله
13-02-2006, 06:07 PM
اختي ريم ما اجمل موضوعك

عندنا هنا فتيات يقدن السيارات و بحجابهن و الحمد لله
اختي الأسلام شي عظيم و يقدر للمرأه قدرها

فلقد ركبت الخيل و جاهدت

و لكن اختي فهم الأسلام هو الأهم قبل كل شي فهي لا تستخدم هذه الأشياء الأ عند الحاجة و ليس للهو

اختي بنت الأسلام ريم
المرأه هي اهم ركن من اركان المجتمع المسلم
لذلك ركز عليه اعداء الله لهدم هذا الركن

و لكن يجب علينا ان نفهم الأسلام فهم من خلاله نسنطيع ان نبني الفرد المسلم و الأمر يريد جهد متواصل

ان شاء الله لي عودة فالموضوع شيق

التلميذ

ميار
13-02-2006, 06:34 PM
السلام عليكم
لى تعليق صغير على العنوان
الموضوع هنا يناقش تأثير العلمانية على المرأة
و تأثير مدعى الحضارة و الرقى على مبادئ المرأة و كرامتها
لا يناقش علاقة المرأة بالرجل بحد ذاتها
لا أنكر كفتاة أعيش فى هذا العصر بأن لى احلاما بالاعتماد على الذات والعمل
و إثبات الذات لكن أحلامى هذه و تطلعاتى لا أظن أنها قد تؤثر على ارتدائى
للحجاب
فى هذه القضية المرأة التى دكرت كانت بالأصل ربيبة هذه المصطلحات التى تنادى بفصل الدين عن مقتضيات الحياة و بضرورة إعطاء المرأة الحرية المطلقة و بأن الحجاب معوق للتقدم
لا ألوم فتاة كتلك ...فهذه بيئتها التى ألفتها ..هذا ما تلقتنه مند صغرها ...حقًا حينما نمتلك مصطلحات راسخة منذ الصغر لا نستطيع أن نغيرها بسهولة
لكن سبحان مغير القلوب..
أختى كأى فتاة مسلمة أرفض العلمانية ..أرفض آراء مدعى الحضارة القائمة على سلب المرأة لكرامتها
أرفض من يقول بأن حجاب المرأة معوق لتقدمها
لك تحياتى

هشام صالح
13-02-2006, 07:43 PM
السلام عليكم
لى تعليق صغير على العنوان
الموضوع هنا يناقش تأثير العلمانية على المرأة
و تأثير مدعى الحضارة و الرقى على مبادئ المرأة و كرامتها
لا يناقش علاقة المرأة بالرجل بحد ذاتها



بغض النظر عن هذا وذاك والله هذة الأيام أصبحت النساء أكثر خطراً من الرجال :!: :!: :!:

ريم*
14-02-2006, 06:57 AM
اختي ريم ما اجمل موضوعك

عندنا هنا فتيات يقدن السيارات و بحجابهن و الحمد لله
اختي الأسلام شي عظيم و يقدر للمرأه قدرها

فلقد ركبت الخيل و جاهدت

و لكن اختي فهم الأسلام هو الأهم قبل كل شي فهي لا تستخدم هذه الأشياء الأ عند الحاجة و ليس للهو

اختي بنت الأسلام ريم
المرأه هي اهم ركن من اركان المجتمع المسلم
لذلك ركز عليه اعداء الله لهدم هذا الركن

و لكن يجب علينا ان نفهم الأسلام فهم من خلاله نسنطيع ان نبني الفرد المسلم و الأمر يريد جهد متواصل

ان شاء الله لي عودة فالموضوع شيق


مشكور اخى ابو جند الله على هالتعليق القيم

وانا اوافقك الراى فى ان المراه ركن هام فى المجتمع ان لم يكن هو الاهم

لذا فهم ركزوا على تدميره من ناحيه انه لابد للمراه المسلمه ان تمارس مبادىء الحريه والديمقراطيه( المزعومه) التى يدعون انها بعيده كل البعد عن المجتمع الاسلامى

ريم*
14-02-2006, 07:08 AM
السلام عليكم
لى تعليق صغير على العنوان
الموضوع هنا يناقش تأثير العلمانية على المرأة
و تأثير مدعى الحضارة و الرقى على مبادئ المرأة و كرامتها
لا يناقش علاقة المرأة بالرجل بحد ذاتها
لا أنكر كفتاة أعيش فى هذا العصر بأن لى احلاما بالاعتماد على الذات والعمل
و إثبات الذات لكن أحلامى هذه و تطلعاتى لا أظن أنها قد تؤثر على ارتدائى
للحجاب
فى هذه القضية المرأة التى دكرت كانت بالأصل ربيبة هذه المصطلحات التى تنادى بفصل الدين عن مقتضيات الحياة و بضرورة إعطاء المرأة الحرية المطلقة و بأن الحجاب معوق للتقدم
لا ألوم فتاة كتلك ...فهذه بيئتها التى ألفتها ..هذا ما تلقتنه مند صغرها ...حقًا حينما نمتلك مصطلحات راسخة منذ الصغر لا نستطيع أن نغيرها بسهولة
لكن سبحان مغير القلوب..
أختى كأى فتاة مسلمة أرفض العلمانية ..أرفض آراء مدعى الحضارة القائمة على سلب المرأة لكرامتها
أرفض من يقول بأن حجاب المرأة معوق لتقدمها
لك تحياتى


مشكوره اختى ميار على مرورك ومشاركتك الجميله

اختى ميار العنوان الذى اخترته قد اخترته لاشير به تلك الخديعه الكبرى

التى يمارسها الرجال ليخعوا تلك المراه التى لم تفهم دينها الدين الاسلامى فهما صحيحا فتنجرف فى تيارهم بدون تعقل او وعى ناسيه بذلك التبحر فى دينها الفاضل لتفتح عينها فجأه بعد طول انغماسها فى ذلك الطريق الذى رسموه لها هؤلاء الرجال معصبه العينين لتنفذ لهم بكل سهوله ما يريدونه منها فتجد نفسها فى النهايه ااصبحت بلا كرامه .

اما اختى ميار تأثير العلمانيه على المراه فهى فعلا احدى تلك الطرق التى يدخلوا بها ليفسدوا المراه. لينتهكوها حياتها وتصبح ارخص من رخيص.

اختى ميار جزاكى الله خيرا على التوضيح

ريم*
14-02-2006, 07:12 AM
بغض النظر عن هذا وذاك والله هذة الأيام أصبحت النساء أكثر خطراً من الرجال


اخى هشام مشكور على هالمرور

ولكن اخى من اخطر الان الرجال ام النساء ؟؟؟

من له تأثيره الاخطر؟؟؟


لى عوده بعد قليل لنرى من سيكون الاخطر

نادر84
14-02-2006, 11:27 AM
أختي العزيزة ريم

إجابة على سؤالك من هم الأخطر الرجال ام النساء ؟


انا معك قد تكون نسبة الخطر من ناحية الرجال كبيرة


لكن ايضا النساء مو شوية وأحيانا خطرهم يكون اعظم

على حسب البيئة


تحياتي لك

اخوك الصغير نادر

ريم*
14-02-2006, 05:48 PM
أختي العزيزة ريم

إجابة على سؤالك من هم الأخطر الرجال ام النساء ؟


انا معك قد تكون نسبة الخطر من ناحية الرجال كبيرة


لكن ايضا النساء مو شوية وأحيانا خطرهم يكون اعظم

على حسب البيئة

مشكور اخى نادر على المرور

اخى اؤيد رأيك بشده

فالخطر يختلف من وقت لوقت ومن عصر لعصر ومن بيئه لبيئه فإذا النساء اخطر فى زمن معين او دوله او بيئه معينه لا معنى ذلك انهن الاخطر فى زمن لاحف او بيئه اخرى فهذه امور لحد ما نسبيه يدخل ضمن طياتها العديد من العوامل التى تشكل نسبه تلك الخطور.

مشكور اخى نادر اخى هشام صالح عل هالتنويه .

ودمتم سالمين

هشام صالح
14-02-2006, 05:56 PM
ولكن اخى من اخطر الان الرجال ام النساء ؟؟؟

من له تأثيره الاخطر؟؟؟


لى عوده بعد قليل لنرى من سيكون الاخطر

أهلاً أختي ريم علي


بدايةً أنا لا أعمم من النساء الكثير ذوات الخلق والدين

ولكن في المقابل منهن الكثير اللواتي يشكلن خطراً ينخر في جسد الأمة الإسلامية وفي تمييع شبابها00

أعتقد أن خطرهن يفشو ويزيد أكثر من خطورة الذئاب فهن مصدر الأغراء وهن فتنة قد يفتتن بهن العالِم في صومعته :!:
وما نعايشة اليوم من تفسخ أخلاقي في القنوات الفضائية يؤكد ذلك فمن بأعتقادك الأخطر الرجل أو المرأة ...( فهن حبائل الشيطان) :!: :!:

لا أهمش الدور الذي يلعبه الذئاب في هذه المجالات إلا أن المرأه في منظوري ومن خلال مرأياتي أشد وأعتى ( زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين ..... الآية)

tammam
14-02-2006, 07:24 PM
المشكلة تكمن في أن الكثير ينبهر بحضارة الغربيين المادية و نحن طبعا لا ننفي أهميتها و لكنها تخلو من أي معنى للسمو و الروح ...
و يعود السؤال ليطرح نفسه من جديد لم نصر على أخذ أسوأ و أقذر ما عندهم سواء من أفكار أو أفعال و نترك كل الأبحاث و العلوم و المعارف التي نحن في أمس الحاجة إليها الآن للنهضة بهذه الأمة ؟؟؟؟!!!!! تساؤل لم أجد إجابته حتى الآن ..

[marq=down:92e3d0fc35]
أخوك تمــــــــــــــــــــــام[/marq:92e3d0fc35]

ريم*
15-02-2006, 02:13 PM
وما نعايشة اليوم من تفسخ أخلاقي في القنوات الفضائية يؤكد ذلك فمن بأعتقادك الأخطر الرجل أو المرأة ...( فهن حبائل الشيطان)


اخى هشام مشكور للمره الثانيه على التفاعل مع الموضوع.


اخى انا باعتقادى الاثنان اخطر


ولكنى بذلك لا انكر ان فتنه النساء أشد

ريم*
15-02-2006, 02:32 PM
يعود السؤال ليطرح نفسه من جديد لم نصر على أخذ أسوأ و أقذر ما عندهم سواء من أفكار أو أفعال و نترك كل الأبحاث و العلوم و المعارف التي نحن في أمس الحاجة إليها الآن للنهضة بهذه الأمة ؟؟؟؟!!!!!

مشكور اخى تمام على المرور والمشاركه.

من تلك النقطه ينهار جزء من مجتمعاتنا.


لماذا نأخذ افكارهم ومبادئهم وأفعالهم تلك الافعال التى وليده فلسفه مجتمعهم هذا هذا المجتمع الغير اسلامى . فلا يصح لنا نقل افكارهم بدون عمل عمليه ترشيح لها لنأخذ ما يتفق ومبادىء ديننا وثقافه المجتمع الذى يعيش فيه

عاشقة الحرمين 21
30-09-2006, 01:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اولا احب ان اشكر الاخت الفاضلة على هذا النقل وبالفعل القصة مؤ ثرة جداااااااااااااااااا .
و بالنسبة لي لا اضن ان المراة اخطر على المجتمع ان كان عندنا في مجتمعاتنا رجال بكل معنى للكلمة .
لكن مع الاسف نجد الرجال والنساء الذين يملاهم الضعف اكثر من اي شيء اخررررررررررررررر .
وبالنسبة للحضارة الغربية يكفيناااااااااااااا ان نتعلم رقصهم وقصات شعرهم واللباس الممزق لنقول اننا متحضرين اما التكنولوجياو العلم لا حاجة فلا لنا بهاا هذا هو واقعنا وهذه هي اهتمامات شعوبنا الا من رحم ربي

ريم*
01-10-2006, 11:54 AM
بالنسبة لي لا اضن ان المراة اخطر على المجتمع ان كان عندنا في مجتمعاتنا رجال بكل معنى للكلمة .

لكن مع الاسف نجد الرجال والنساء الذين يملاهم الضعف اكثر من اي شيء اخررررررررررررررر .
وبالنسبة للحضارة الغربية يكفيناااااااااااااا ان نتعلم رقصهم وقصات شعرهم واللباس الممزق لنقول اننا متحضرين اما التكنولوجياو العلم لا حاجة فلا لنا بهاا هذا هو واقعنا وهذه هي اهتمامات شعوبنا الا من رحم ربي


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته.

جميل هذا الراى منك اختى فهنا انصب الكلام على الرجال

والعكس ايضا برايى..


فالاثنان عندما يملاهم الضعف والاستهترار انذار مريع وخطر على صلاح الامه

ولكن ان انصلح احداهماسواء نصيب الاصلاح كان للنساء او الرجال فمؤكدان هذا يزيد مناصلاح

الاحوال..

فياترى لو انصلح الاثنان ..حياتنا ستختلف .. اليس كذلك ؟!

ريم*
24-02-2008, 02:14 AM
ارفعه من جديد

ريم*
27-06-2008, 07:46 PM
اكتشفت الخديعة الكبرى في شعار حرية المرأة , فإن نادى بها
رجل فهو ينادي بحرية الوصول إلى المرأة , ثم من ماذا يريدون تحرير المرأة

بنوتة سعودية
27-06-2008, 10:49 PM
أنا هنا أختي ريم لأسجل إعجابي بك، على الرغم من أني لا أوافقك تمامًا في كل ما قلتِ ..

أعتقد بأنك خلطتِ قليلًا بين مفهوم العفة و الكبت، الحرية و العلمانية ..

سأعود لاحقًا إن شاء الله .. جدًا سعيدة كونك تسيرين فيما يرضيك شخصيًا و يرضي رب العباد .

شكرًا لك حبيبة ألبي