المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف تسطر على العصاب القهري؟



أ.د. امل
25-07-2001, 05:17 PM
كيف تسيطر علىالوسواس ( العصاب القهري) ؟
يعتبر العصاب القهري من الأمراض النفسية التي تتميز بالسيطرة على المريض بحيث تجبره على ممارسة الأفعال والعادات الغريبة. كما يتصف بزيادة القلق والتوتر والاكتئاب والأفكار المرضية الشاذة التي تتمثل في المخاوف الدينية والاجتماعية.
ينتج هذا المرض عن اضطراب في العمليات الكيمائية في الدماغ وبالأخص في الأجهزة العصبية المركزية. وتلعب الظروف الاجتماعية والحياة النفسية دورا فعالا في التأثير على تلك الأجهزة المركزية بحيث تجعلها في حالة اضطراب وتوتر مستمرين.
يتميز سلوك الفرد المصاب بالتسلط والعدوان إضافة للأفكار الوسواسية والتشكك بالآخرين، ولا يستطيع المريض التخلص منها بالرغم من رغبته في ذلك. ويؤدي هذا الموقف إلى الشعور بالقلق
والتوتر ويجعل تلك الحالة كحلقة مستمرة.
كما هناك علاقة قوية بين الاكتئاب والوسواس وكلما زاد الاكتئاب كلما أدى إلى تأزم الحالات الوسواسية.
ينقسم العصاب القهري إلى شقين: الأفكار الوسواسية والسلوك القهري. نلخصهما بالشكل التالي:
1 ـ تسلط الأفكار الوسواسية على الفرد، على سبيل المثال: تسلط فكرة القتل أو الحرق أو الاعتداء الجنسي أو السرقة أو الطعن في الدين الذي يدين به المجتمع ، أو الأفكار المتعلقة بالخرافات أو الأفكار السوداء التشاؤمية وتوقع الشر، أو الأفكار المتطرفة التي لها علاقة بالضمير الحي واللوم المستمر للذات،
والاستغراق في أحلام اليقظة التي تعطل المريض عن أداء مهامه اليومية، والقلق الشديد، والمحرمات غير الطبيعية التي يفرضها على نفسه. تبقى هذه الأمور في مستوى السيطرة على أفكار المريض بعيدة عن التطبيق بحيث تزعج المريض ولا يستطيع التخلص منها.
2 ـ تسلط الأفعال التسلطية على سبيل المثال: غسل اليدين عدة مرات أو انشغال ربة البيت في غسل الأثاث، ومنها الأدوات الكهربائية التي تؤدي إلى حدوث العطب فيها، أو الانشغال بعدّ الأشياء والسلالم. والتأكد من غلق أنبوب الغاز عدة مرات أو قفل الأبواب والتأكد من ذلك بشكل متطرف …الخ من السلوكيات التي تتصف بالتطرف والزيادة عن الحد الطبيعي.
يمكن شفاء المرض إذا تعاونت الأقطاب التالية: المريض والطبيب والأفراد الذين يتعامل معهم ذلك المريض.
ويتم العلاج بالشكل التالي:
أولا ـ مسئوليات الطبيب والمقربين للمريض:
1 ـ معرفة سبب المرض .
2ـ الاهتمام بعلاج الأعراض الاكتئابية وذلك بواسطة العقاقير الطبية، تحت استشارة الطبيب المختص ، ودون اللجوء إلى الطرق الملتوية في العلاج كالمشعوذين والدجالين .
3 ـ أن يعمل الطبيب المختص على إيضاح حقيقة المرض أمام المريض ويشجعه على اجتياز تلك العقبة مع الصبر في العلاج .
4 ـ العمل على تقوية ثقة المريض بنفسه وذلك بمعاونة المقربين للمريض.
5 ـ الابتعاد عن التندر والتهكم على سلوك المريض.
6 ـ شغل المريض بأمور ونشاطات مختلفة تبعده عن التفكير بمشكلته التي تقلقه، وإحاطته بالحب الحنان والاهتمام البعيد عن التطرف.
ثانيا ـ واجب المريض تجاه نفسه :
1 ـ ينبغي الاستمرار على العلاج الجسمي والنفسي معا.
2 ـ الابتعاد قدر الإمكان عن المواقف التي تثير القلق والتوتر.
3 ـ تغيير المجالات التي تسبب ذلك التوتر والقلق.
4 ـ الاستعانة بالطبيب النفسي ليكون العلاج بشكل يتناسب مع المشكلة التي سببت المرض، ولا يتردد في زيارته أبدا. إن الأمراض النفسية لا تختلف عن الأمراض الجسمية ولا عيب في علاجها. وكلما كانت ثقافة المرء عالية كلما كانت نظرته نحو الطبيب النفسي اعتيادية لا تختلف عن نظرته للطبيب الجسمي .
5 ـ الابتعاد عن التمركز حول الذات وذلك بالانضمام إلى الجمعيات التعاونية والنوادي قدر الإمكان .
6 ـ ممارسة أعمال خيرية لأنها تضفي على النفس الراحة والاطمئنان.
7 ـ الابتعاد عن سماع الأخبار المحزنة والمقلقة والتي تسبب وتثير التوتر والحزن.
8 ـ أن يكون سلوك الفرد متصفا بالمرونة والابتعاد عن التزمت.
9 ـ الابتعاد عن تقليد الآخرين فيما يمارسونه من تطرف في السلوك المعين؛ كي لا تصبح تلك السلوكيات عادة مسيطرة على الفرد .
10 ـ التمسك بالفضيلة والابتعاد عن الرذيلة والنظافة والدقة في العمل، والمواعيد وغيرها من السلوكيات الاجتماعية الجيدة، ولكن المبالغة بها تؤدي إلى المرض فكن حذرا من المبالغة في تلك الجوانب.
11 ـ التخلص من التردد إن كان مسيطرا على الفرد ، و أن يباشر بالعمل الذي يرغبه.
12 ـ إن كان الفرد يشعر بالذنب فعليه أن يحاول التخلص منه بطريقة إيجابية بحيث لا يصيبه بمشاكل أخرى ، أو يسترشد بشخص يثق به ويحسن التصرف في تلك الأمور ويكتم السر .
13 ـ أن يحاول التخلص من الخوف الذي يسيطر عليه .
14 ـ أن يحاول ممارسة هواية من الهوايات بحيث يشغل وقته بذلك .
15 ـ عليه أن يفعل عكس المرض الذي يسيطر عليه ؛ فإن كان الفرد يخاف من موقف معين فعليه أن يزج بنفسه في ذلك الموقف المخيف فسيجد نفسه وقد شفي من ذلك الخوف .
16 ـ من خلال تجاربي ونتائج الأبحاث المختلفة يظهر أن إرادة الفرد في التخلص من المرض هي الوسيلة القوية في علاج كثير من الأمراض .
17 ـ أن يحاول استعمال رياضة اليوجا التي تعمل على الراحة النفسية والجسمية.
18 ـ أن يحاول ممارسة عمليات الاسترخاء، على الأقل باليوم مرتين وبفترة نصف ساعة، وذلك بسماع موسيقى هادئة أو الجلوس على شاطئ البحر أو قراءة القصص والمجلات المسلية، أو ممارسة أية فعالية إيجابية تبعده عن همومه .
19 ـ أن يحاول تكوّين صداقات مع أفراد يرتاح بعلاقته معهم.
20 ـ إن استطاع الفرد تغيير مكان عمله فقد يكون ذلك التغيير جيدا له.
21 ـ تجنُّب تعاطي الخمور، وتجنب التدخين عادات جيدة تفيد كثيرا المصابين بالأمراض النفسية بشكل عام والعصاب القهري بشكل خاص .
22 ـ العلاج بالتنويم المغناطيسي تحت معالجة طبيب نفسي ملمّ بذلك.
23 ـ قراءة القرآن الكريم فيه علاج لجميع الأمراض النفسية. عليه أن تمارس تلك الفعالية "وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين".
24 –الإطلاع على موضوع العصاب القهري، وستجده في أكثر الكتب النفسية إن كانت عربية أو أجنبية.
25 - أختم هذه التوصيات بالاتكال على الله والإيمان بأنه الشافي الأوحد، وما نحن الأطباء إلا وسيلة لذلك. ونتمنى للجميع الصحة .
ملاحظة : نشرت هذا الموضوع في موقع مميز آخر ، وانشره هنا لتعم الفائدة

ابوحنان
15-08-2002, 01:37 PM
اختي الاستاذه الدكتوره امل

تحياتي وتقديري وشكري للموضوع الهام

شا مل
16-08-2002, 04:44 AM
ايضا .. تحياتي وتقديري مشفوعا بأحترامي على مجهوداتكم المثمره ...

انسان مجهول
30-01-2003, 03:40 AM
كلمات هادفة جدا

بارك الله فيكم

نفساني الرياض
06-05-2003, 04:18 PM
ا د امل اشكر لك هذا الموضوع وامل ان تفيديني في سوالي وهو كيف يتم علاج انسان له علاقات جنيسة عديدة اثرت على ذاتة فهو لا يستامن اي امراءة وهو على وشك الزواج من امراءة ولا هو قادر على الزواج منها مع انة يحبها ويكن لها كل احترام وهو غيور جدا وعصبي جدا وكل ذلك بسبب شكوكة ارجوك ان تفيديني في اسرع وقت وشكرا لكي يا دكتورة امل
(( انا براي الشخصي المتواضع هو انة قد اقترف حقوقا كثير مما جعلة غير قادر على التوازن النفسي والضبط الداخلي للنفس ))
اخوك الصغير
عبدالرحمن بن علي نفساني الرياض

حواء
22-06-2003, 01:34 PM
شكراًَ للموضوع المهم و المفيد و الي اتمناه ان كل عضو يدخل و يقرأه

تحياتي
:roll:

آهــــات
09-01-2004, 11:50 AM
أ.د أمل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .... وجزاك الله كل خير على كتابتك موضوع بحجم هذا الذي امامنا .... إستمتعت بالقراءه كثير ا ...

دكتور امل ....
إن كانت مشكلتي تقع في إني أخطأت في حق شخص أكن له كل الإحترام والتقدير وزا\ت مشكلتي بأني أهرب من مواجهته بخطأي وأزيد في كذبي عليه مما أدى إلى تراكمات نفسيه في دواخلني نحن الإثنين وتصل في بعض الأحيان إلى إنفعالات عاليه وإكتئاب وعصبيه ليس لها أي مبرر ولا يوجد أمامنا ماهو الدافع لها.

هل يا ترى لو إني إستطعت أن أعترف له بالحقيقة وسواء اقبلها ام لم يقبلها سينتج عنها راحة لنفسياتنا ام انها ستزيد من عبء هذه الحاله ؟

شاكر ومقدر قلمك الجميل ...

breath
09-01-2004, 01:30 PM
الاخت الدكتوره أ. امل

بالنسبة لي اعاني وسواس قهري في نقطتين:
1- في الصلاة منذ 4 سنوات فلا يوجد صلاة واحده لا اشك فيها.....ولكني والحمد لله لم اقم باعاده اي صلاة ....لاني اقول ان هذا حكم شرعي والله قبل صلاتي وهذا ما يهمني لاني اصلي لله

2- من التعذيب والسجن.....وذلك لان كثير من اقاربي واصدقائي وجيراني قد تعرضوا للسجن والتعذيب الشديد والبعض قد توفاه الله تحت التعذيب....ولا ادري ربما السبب في ذلك نجاتي من الاعتقال بأعجوبه عده مرات.......اني لا استطيع ان ابعد عن نفسي فكره التعذيب والسجن فماذا افعل ؟؟؟؟؟

ناصر عبد العزيز
12-01-2004, 07:15 PM
1 ـ تسلط الأفكار الوسواسية على الفرد، على سبيل المثال: تسلط فكرة القتل أو الحرق أو الاعتداء الجنسي أو السرقة أو الطعن في الدين الذي يدين به المجتمع ، أو الأفكار المتعلقة بالخرافات أو الأفكار السوداء التشاؤمية وتوقع الشر، أو الأفكار المتطرفة التي لها علاقة بالضمير الحي واللوم المستمر للذات،
والاستغراق في أحلام اليقظة التي تعطل المريض عن أداء مهامه اليومية، والقلق الشديد، والمحرمات غير الطبيعية التي يفرضها على نفسه. تبقى هذه الأمور في مستوى السيطرة على أفكار المريض بعيدة عن التطبيق بحيث تزعج المريض ولا يستطيع التخلص منها.


مرحبا دكتوره امل في البدايه احب اشكرك على هالمجهود لكن عندي تعقيب او بالاصح استفسار

مثل ما تفضلتي ان المريض وكررتي المريض اكثر من مره هل هذا يعتبر مرض او النقاط هذي كافيه عشان نقول عن الشخص هذا مريض واذا كان مريض
وين الصفات اللي تنطبق على الشخص السوي
من ناحيه دينيه اللي رسخت في شخصياتنا ومعتقداتنا كخلايا في مجتمع كان الدين هو اساسه

في جميع التعاملات الاجتماعيه ....

ولذالك اعترف اني انا انسان مريض اذا ما قارنت حالتي بالنقاط المذكوره ...

يعني بصراحه شديده جدا في رائي الخاص

واعتقادي الشخصي جدا انه الكلام هذا ما ينطبق على مجتمعنا والا اعتبرنا مجتمعنا مريض نفسي
لان مراقبة الذات امر ديني تم ترسيخه والمبالغه في الخوف اسمها تقوى اشياء كثير تعدت المفاهيم الدينيه في تصوري الشخصي ....

وارجو التوظيح
===============

الشي الثاني والاهم في اعتقادي

ان المرض هو مرض القلوب وكان رقم قراءة القران اللي هو اساس كل شفاء سواء نفسي او عضوي

22 وهذا يعطي انطباع ان اللي فنط طرق العلاج ما عنده فكره شاملع في تصوري الشخصي

وججه نظر

anas_9001
09-01-2008, 01:15 AM
شكرا جزيلا دكتوره امل وجزاك الله خيرا وما عرفنا بلاك شو ممكن نسوي والحمد لله اللي جعل لنا اناس تحس فينا ونقدر مصاعبنا