المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نداء إلى كل حزين مهموم (( إسم الله الجبار))



نجمة باسمة ^_^
31-01-2011, 07:59 PM
في موضوعي هذا سأتكلم عن إسم من أسماء الله الحسنى يشير إلى منتهى الرحمة والرقة والعطف واللطف والرأفة والحنان .. إنه إسم الله الجبار ... قد يتخيل البعض أن أسماء مثل الجبار والمنتقم والقهار هي أسماء لقصم الظالمين والإنتقام من الجبابرة .. المشكلة هي أننا قد نكون عشنا عمرا طويلا ولكننا لم تشعر أبدا بأسماء الله الحسنى .. كمثل قراءتك ل ((قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ )) لسنوات عدة من دون أن نشعر بها أو نتذوق معنى إسم "الصمد" ونحيا معه



ورد إسم الله الجبار في القران مره واحدة فقط (هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُالْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَاللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )



الجبار هو الذي يجبر المنكسرين .. هذا الاسم يراد به الحزينون ... لمن ظُلِم ... لليتامي ... لكل من أهين أو كُسر وهو مظلوم ... " الجبار" هو الذي يجبرك عندما تلجأ ليه بكسرك ... فهو الذي يجبر المنكسرين .. وأصل كلمه "جبار" هي كلمة جبيرة وهي التي يستخدمها من كسرت يده أو قدمه لتصليح الكسر ...



إليكم أيها المظلومين ... يا سيدة يا من ظلمتي ... يا فتاه يا من تقول عليك بعض الكلام وأنت مظلومه بريئه منه ... من لك سوى الجبار ... يا يتيم يا من أنهكتك الدنيا ... يا أرملة ... يا مطلقه ... يا من تنكر لك الكل حتى أهلك ... من لك سوى الجبار ... يا شريك يا من شاركت شخصا ما في شركة ثم خدعك واستولى على مالك ... من لك سوى الجبار ... يا من ظلمها زوجها ظلما شديدا وألحق بها الأذى .. من لها سوى الجبار ... اليتامى .. الحزينون ... كل من ظُلم في هذه الدنيا من لهم سوى الجبار ... لن تلجأ إليه بكسرك إلا وينصرك لأنه سمى نفسه "الجبار" إذا انكسرت ... إلجأ إليه وتذلل بين يديه وابكي له وقل له (( أنا كُسرت .. فلان كسرني )) هذا الإسم يقصد به للمنكسرين .. للحزانى ... للضعفاء ... للمقهورين




هناك نوعان من الكسر : كسر للأبدان وكسر للقلوب ..وإذا كان الأطباء يجبرون كسر الأبدان فإن الله سبحانه وتعالى يجبر كسر القلوب ... بل حتى كسر الأبدان يجبره "الجبار" ذا كسرت يداك .. فما على الطبيب لا إنه يعيد العظم المكسور إلى مكانه ثم يضع الجبيرة ولكن يلتئم العظم ب " الجبار" حيث يأمر الخلايا العصبية بالنشاط بعد أن كانت قد سكنت حتى يلتئم الكسر ثم يأمرها الله بالسكون مجددا ... هذا مثل الجبار في الأبدان ... فما بالك ب " الجبار " في القلوب




من دعاء النبي ... " يا جبار كل كسير " وحديث النبي : " الضعفاء والخائفين في كنف الله عزوجل " ولذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم " اللهم ارزقني حب المساكين " لإنهم في كنف الجبار ... يقول المثل الشعبي ... " جبر الخواطر على الله " إلجأ إليه إذا كسرت ... وقل له : " يارب إجبر بخاطري " يا حسره على ما فات من عمرك من دون أن تعرف الجبار ... إذا طلب شخص من أحد ما شيئا فيقول له " لأجل خاطري " وتلين له لكي يلين لك ... نحن نفعل هذا مع البشر فما بالك بأكرم الأكرمين ؟؟

نجمة باسمة ^_^
31-01-2011, 08:03 PM
جابر أم جبار ؟؟




والفرق بينهما أن الجابر قد يجبرك مره واحده أو مرتان ولكن الجبار يجبرك كلما لجأت إليه ... وقد يسمى شخص ب جابر ولكن لا أحد يسمى ب الجبار ... إلا الله سبحانه وتعالى ... من صور جبر الله لك أن ينسيك الإساءة التي تعرضت إليها من أحد الأشخاص مثلا .. بعد هذا أتلجأ للجبار أم لغيره ..أتلجأ للناس طالبين منهم أن يجبروا بخواطرنا والجبار يعرض علينا أن يجبر هو بنا ... إن إسم الله الجبار إقتضى أن يكون هناك منكسر .. كما إقتضى إسم الله الرزاق مرزوقا ... وأقتضى إسم الرحيم مرحوما .. وأقتضى إسم التواب مذنبا ... لذلك لن يحول الأمر بك إلا أن تكون منكسرا في الدنيا حتى تلجأ للجبار وحينها ستشعر بحلاوة عبادة لم تشعر بها من قبل كأن تصلي ركعتين وأنت منكسر للجواب ...



قاعدة يجب أن تعتقد فيها :



إذا إنكسرت ولجأت إلى الله فلن يرجعك ... قد يؤخر لك الجبر لحكمه يعلمها لكنه لن يرجعك ... ومثال على ذلك أن تعرض أحد الأشخاص لمشكلة في بلده واضطر إلى مغادرته وكان ذلك في شهر رمضان .. فخرج هائم على وجهه لا يدري وجهته أو البلد التي سيقصدها وقد جاءته فرصه أداء مناسك العمره مع نهايه تأشيره العمره في اليوم الثلاثين من رمضان .. فكان يمشي بين الناس عند الحرم المكي من دون أن يراهم مو هول الكارثه التي لحقت به ... وفي اليوم السابع والعشرين من هذا الشهر ... بدأ الطواف بالبيت وبالرغم من درايته بالكثير من الأدعيه إلا أن لسانه قد انعقد ولم يقل أثناء طوافه بالبيت سوى ... " يارب اجبر بخاطري ... يارب اجبر بخاطري " وكأن الله قد أنطقه بهذه الكلمه ... وفي شوط من الأشواط أوقفه شخص قائلا له أنه يبحث عنه منذ ثلاثه أيام ليبلغه أنه قد رأى الرسول صلى الله عليه وسلم في رؤيا في المنام قائلا له أن يبلغ فلان أنه على حق وأن يصبر قلييلا ... فسوف ينهك لمده عام ثم يفتح الله عليه ... فأصبح الرجل يبكي من سرعه جبر الله له .. ثم يخرج من الحرم ليتلقى اتصالا تليفونيا من رجل فاضل يبشره بحصوله على تأشيره إقامه في بلد ما .. لن تلجأ إلى الجبار منكسرا طالبا منه أن يجبر بخاطرك فيخذلك



ومثال اخر ... وهو مثال أم سيدنا موسى ... فقد كان فرعون يقتل الذكور من المواليد ... وقد وضعت أم موسى سيدنا موسى وأوحى الله لها ((أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فى الْيَمِّ)) وبعدها قال الله تعالي ((لا تخَافى وَ لا تحْزَنى إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَ جَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسلِينَ )) وقد وردت هذه القصه بعد ذكر قصه سيده ما كسر قلبها بعد هذه القضيه الكبيره ... كم أن قلبا مكسورا كهذا غال عند الله ... ثم يقول الله تعالى ((فَرَدَدْنَهُ إِلى أُمِّهِ كىْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَ لا تَحْزَنَ)) .. يا مكسورين يا حزانى ... يا ضعفاء يا يتامى ... إذا كنا مكسورين ... فليس لنا إلا الجبار ((وَ لِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقُّ وَ لَكِنَّ أَكثرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ ))

نجمة باسمة ^_^
31-01-2011, 08:05 PM
لجوء النبي صلى الله عليه وسلم إلى الجبار



ضرب النبي بالحجاره يوم الطائف ... وقد كان يبلغ من العمر خمسين عاما ... وكان يبحث عن مكان يأوي إليه مع زيد بن حارثه ... فدعا النبي شاكيا إلى الله دون أن يطلب منه شيئا قائلا : اللهم إني أشكو ليك ضعف قوتي وقله حيلتي وهواني على الناس ... أنت رب العالمين .. أنت رب المستضعفين ... وأنت ربي .. إلى من تكلني ؟؟ إلى بعيد يتجهمني ؟؟ أم لى عدو ملكته أمري ؟؟ لم يكن بك علي غضب فلا أبالي ... فلنتعلم من النبي كيف نلجأ لى الله ... ثم يأتي طفل صغير يسمى عداس يقدم عنب للنبي ويجري حوار معه يعرف منه أنه رسول الله ... فينزل عداس مقبلا قدم النبي ... لا بد أن يجبره الله ... قد يجبر الله عباده تدريجيا لحكمه يعلمها ... ولكن لا بد أن يجبر خاطرك ولو بشاره .. ثم يأتي الجبر الكامل النهائي





كي يجبرك ... يأخذ الحق ممن ظلمك



يقصم الله من ظلمك ... ليجبرك فهو جبار المظلومين ... جبار على الظالمين ... إذا كنت منكسرا ... ومن كسرك لم يتب ومصرا على ما فعله بك ... فسيجبرك الله ويأخذ لك الحق ممن كسرك ... لاحظ أن كلمه جبار في حياه الناس هي كلمه مذمومه ... لكن الجبار سبحانه وتعالى هي كلمه كلها خير ومصلحه لانه يرد للمظلومين حقوقهم ... فهو جبار للمنكسرين ... جبار على الكاسرين .. لا بد أن يقصم الله من ظلمك .. وكأن اسم الله الجبار له شقان ... شق متعلق بالظالم واخر متعلق بالمظلوم



الفرق بين الجبار والمنتقم



المنتقم له علاقه بالمظلومين فقط .. ولكن الجبار الأصل فيها للمظلومين لكن ليتم حق المظلومين فلا بد أن يأخذ الحق من الظالمين ... ونتعلم من هذا الاتي : إياك أن تنام ليلتك وأنت ظالم ... يا من ظلمتم الناس احذروا ... يا من ظُلمت وتحترق شوقا للانتقام ممن ظلمك .. اطمئن فأن الله معك في اللحظه التي ظلمت بها ... أنت في كنف الجبار

حَ ـيَـآتّي كَلها ألوَانْ
31-01-2011, 08:07 PM
جزاااااااااااااااك الله ألف خيييييييييير

موضوع روووووووووووووووعه بمعنى الكلمة رووووووعه

شكراً نجمتي الغاليـــة يا أروووع بنت :)

نجمة باسمة ^_^
31-01-2011, 08:09 PM
يجعل ما قصمك به نعمة

أحيانا تظلم شخصا ما فيقصمك الله لأنك ظالم وليجبر هذا المنكسر ... فتتوجع وتلجأ للجبار فيجعل ما قصمك به نعمخ تفرح بها وتصلح بها حياتك .. أي يحول ما كُسرت به إلى نعمه ... ومثال على ذلك ... عندما وكز سيدنا موسى الرجل فقضى عليه فقتله وكان نتيجة ذلك أن خرج من مصر ... وهذه كسره شديده تحولت إلى قمه النعمه ... حيث أن العشر سنوات تلك هي التي أهلته للنبوة

ومثال اخر ... أنه كان هناك رجلا ليس متدينا وله من الأولاد إثنان ... وكانت تملأ حياته سخريه من الناس والضحك والنكات .. كان يذهب لعمله وكان يحب أولاده ولكنه لم يكن مهتما بهم إلى درجه كبيره ... وذات يوم وجد رجلا كفيفا يمشي في الشارع .. فسخر منه وسار بجانبه يقلده ليضحك الناس عليه ... من المؤكد أن هذا الكفيف قد كٌُسر ... وبعد عدة أشهر من هذا الموقف أنجب طفلا كفيفا وُكسر هذا الرجل !!

قد يجبر الله شخصا ظلمته فيقصمك وربما بنفس ما اقترفت ... ولاحظ أنه قد يتحول إلى نعمه ...

بعدما أنجب هذا الرجل الطفل الكفيف اكتئب لشهور عديده ثم انتهت علاقته بهذا الطفل ... اهتم بالطفلين الاخريين وترك تربيه هذا الطفل الكفيف لأمه مه إعطائها نفقاته ... فلم يرد أن يشغل باله به ولكنه كان يشعر بالانكسار دخله وأن هذا الطفل بمثابه عذاب بالنسبه له ... ومع نمو الطفل ... لم يرد الرجل الاحتكاك به وأصبح بينهما حاجز نفسي شديد حتى بلغ الطفل 6 سنوات



وفي يوم من الأيام خرجت الام مع ابنائها الكبار ووجد الأب نفسه وحيدا مع مع هذا الطفل الكفيف ... وقال الطفل للأبيه ... يا أبي ... اليوم هو يوم الجمعه ... هلا اصطحبتني إلى المسجد ..؟؟

اندهش الرجل عندما علم ان ابنه ذو السنوات الست يصلي ويريد الذهاب إلى المسجد ؟؟؟ فقال له الرجل ... من أخبرك أن عليك الذهاب إلى المسجد ؟؟ قال له الولد : أمي تصحبني أحيانا إلى هناك

قال له الأب : سأصطحبك إلى المسجد .. وفي الطريق شعر الرجل أن معه شيخا كبيرا يعلمه .. قال الطفل للأبيه : يا أبي سأتلو عليك سوره الكهف ... فبدأ الولد في القراءه وبدأ الأب في البكاء فعرف الله .. فتحول ما كُسر به إلى قمه النعمه ...يا سبحان الله

نجمة باسمة ^_^
31-01-2011, 08:11 PM
دعاء



يقول أحدهم ... يارب عجبت لمن يعرفك كيف يخاف من عبادك وأنت الجبار ... ويارب .. عجبت لمن يعرفك ... كيف يخيف عبادك وأنت الجبار ...


لو كسرت ... إسجد بين يديه وقل له .. يا جبار إجبر بخاطري ... ولو ظلمت اطلب السماح ممن ظلمته ... واطلب منه الا يدعو عليك واجبر بخاطره



صور عديده لجبر خاطرك


قد يجبر الله بخاطرك عندما يقبل توبتك ... يجبر بسنن الصلوات عن النقص في الفرائض ... يجبر عثرات المؤمنين عندما يخطئوا فيسامحهم ويعفو عنهم لسابق إحسانهم ... يجبر بخاطر العبيد ويجعل كل شخص سخطئ كفارته تحرير عبد حتى يتحرر العبيد ... يجبر بخاطر الخدم فيقول النبي اطعموهم مما تطعمون ولا تكلفوهم ما لا تطيقون ... يجبر بخاطر المراءه عندما يقول رفقا بالقوارير ويجعل لها نصيبا من الميراث ... يجبر بخاطر اليتامى عندما يقول أنا وكافل اليتيم في الجنه ... الخ




الواجب العملي



1-إذا كنت مظلوما إلجأ للجبار واسجد بين يديه وقل له اجبر بخاطري يارب ...


2-تحدثوا عن اسم الله الجبار لكل حزين ومهموم ,,, واخبروهم ان الله الجبار معهم فلا يخشوا شئ


3-إذا كنت ظالما ... لا تنام الليله قبل أن تذهب إلى من ظلمته حتى يرضى عنك قبل أن يقصمك الله سبحانه وتعالى سواء كان خادم أو ساعي أو زوجه


4-إجبر بخاطر أي شخص .. اذهب إلى يتيم ... إلى مستشفى ... إلى مسكين .. إبتسم في وجه من تلاقي إمسح على رأس يتيم ... إفعل أي شئ يجعلك تطبق اسم الله الجبار في حياتك العمليه

"واثقة ٱﻟـخُـطـى •●
31-01-2011, 08:23 PM
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
ما اروعه من موضوع وما اعظمها من امثلة وشروحات
وما احوجنا جميعا اليه
جزاكي الله خيرااا نجمة ونفع بكي

المتفائل ع
31-01-2011, 10:31 PM
بارك الله بيك ونسأل الله لك التوفيق في الدنيا والأخرة

وروود الجنة
31-01-2011, 10:53 PM
رائع جدا نجمة ؛بارك الله فيك وجبر خاطرك كما جبرت خواطرنا
اللهم آجعله في ميزان حسناتك
وجزاك ربي الجنة.

قف .... اني مسلمة
31-01-2011, 11:41 PM
الواجب العملي


1-إذا كنت مظلوما إلجأ للجبار واسجد بين يديه وقل له اجبر بخاطري يارب ...


2-تحدثوا عن اسم الله الجبار لكل حزين ومهموم ,,, واخبروهم ان الله الجبار معهم فلا يخشوا شئ


3-إذا كنت ظالما ... لا تنام الليله قبل أن تذهب إلى من ظلمته حتى يرضى عنك قبل أن يقصمك الله سبحانه وتعالى سواء كان خادم أو ساعي أو زوجه



4-إجبر بخاطر أي شخص .. اذهب إلى يتيم ... إلى مستشفى ... إلى مسكين .. إبتسم في وجه من تلاقي إمسح على رأس يتيم ... إفعل أي شئ يجعلك تطبق اسم الله الجبار في حياتك العمليه





حقيقة إستفدت كثيرا هنا :)


بارك الله بك ...
وجعل ماخطته أناملك مقربة لك عند الحي القيوم

قمر الثلج
01-02-2011, 02:38 AM
نجمة قمر

لا حرمني الله من جبرك لخاطري بوجودك الدائم معي

يارب اجبر بخاطرها واعطها سؤلهااا ورحم ضعفها بين يديك وعفوا عنها وعن كل خطاياها

واسعدها بهذه الدنيااا ومتعها ببيوت اللؤلؤ والمرجان في نعيم الجنان يارحيم يا رحمان


اللهم امين يارب العالمين ولجميع المسلمين

نجمة باسمة ^_^
01-02-2011, 10:14 AM
إلى كل من عطر وجودهم صفحتي
ما تتوقف حياتي بدونك
إسراء
أسماء
المتفائل ع
قمر الثلج
منى

شكرا لكم على المرور ... واتمنى ان تعم الإستفاده للكل

~ღ شــــــام ღ~
10-05-2014, 01:11 PM
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
ما اروعه من موضوع وما اعظمها من امثلة وشروحات
وما احوجنا جميعا اليه
جزاك الله خيرااا نجمة ونفع بكِ
للرفع

فضيلة
11-05-2014, 12:39 PM
حياك الله غاليتي نجمة باسمة


جزاك الله خيرا على الطرح للموضوع القيم المضمون



أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى



حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا



هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين



ودمتم على طاعة الرحمن


وعلى طريق الخير نلتقي دوما

منكسر
19-05-2014, 01:27 AM
الله يجبر بخواطرنا اللهم امين