المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنا فتاة وأحب الفتيات !!!



Reem007
28-06-2010, 01:57 AM
السلام عليكم


أعلم جيدا بأن موضوعي سيثير نوع من الضجة والغضب ولكن أتمنى ألا تحكموا علي من العنوان فقط بل اقرؤوا موضوعي إلى نهايته لكي تتفهموا وضعي لأني والله محتارة من نفسي ولست مسرورة أو فخورة بذلك إنما أبحث عن التفسيرات أو الحلول لأني فعلا أريد أن أكون طبيعية .




في البداية أنا فتاة ومظهري أنثوي ولا أحب أن اتشبه بالرجال بتاتا فلم أقص شعري مثلهم ولم أرتدي ملابسهم بل أنا شكليا فتاة طبيعية 100% والذي يراني من المستحيل أن يفكر بأن لدي ميول اتجاه الفتيات فقط لأن شكلي لا يوحي لذلك واضيف بأني لم أمارس أي نوع من العلاقات المخلة أو المحرمة لسببين .. الأول خشيتي من الله والثاني هو أني خجولة ولا أملك الجرأة للقيام بهذه الأفعال وحتى إن سنحت لي الفرصة أنا بنفسي سأرفض مع أن مشاعري لا تؤيد ذلك.




والله لا أدري لماذا لا أملك أي مشاعر اتجاه الأولاد رغم أني لا أكرهم ولم يسيء إلي أي شخص منهم مجرد أشعر من الداخل بأن ميولي تتجه نحو فتيات معينات ولا أتصور نفسي مع أي رجل وإذا حاولت أن اتقبل الفكرة اشعر بأن الأمر يقززني وهذا الشعور يعذبني ليل ونهار لأني أعلم بأني أحب الفتيات ولا يمكنني أن أفعل شيء لأن الفكرة بأكملها خاطئة ولا تجوز ومع ذلك لا يمكنني أن أوقف هذه الأحاسيس .




حاولت أن ارفض الفكرة ولكن دون جدوى فإذا جاءت زميلتي أرفض أن امسكها أو اقترب منها خشية من أن تعود إلي تلك الأحاسيس مرة أخرى وقد لا أشعر بها ولكني احتاط وقد استمر هذا الحال لسنين طويلة تتجاوز ال 10 سنوات ولهذا السبب عزلت نفسي في الفترة الأخيرة عن الناس لأني والله تعبت لا يمكنني أن اخمد هذا الشعور الخاطئ ولا يجوز أن اتقرب من فتاة وأنا أعلم جيدا بأن الفكرة مرفوضة نهائيا فقررت ألا اغادر المنزل مع صديقاتي حتى لا أشعر بالذنب والآن أشعر بالوحدة لأني لا استطيع مرافقتهم وأنا بهذه الحالة التي تعذبني وتزداد كلما كنت بقربهم وهم لا يتركوني لأن لا يعلمون بشيء ويظنون بأني منشغلة .




لا تقولون لي بأن الحل الصلاة والدعاء لأن مرت اكثر من 10 سنوات وانا مواضبة عليهم ومع ذلك لم اتحسن ولا تقولون لي لأن ايماني ضعيف لأني اقرأ القرآن ولم امارس أي نوع من العلاقات مع أي فتاة لأني اخشى ربي واعرف ديني ولذلك لجأت إليكم لأني فعلا أريد حلا لهذه المشكلة التي بدأت تؤثر علي جديا.





أنا محتارة ولا أدري ماذا افعل وقد صارحت أمي ولكنها لم تصدقني وظنت بأني امزح ! لن يصدقني أحد لأني اجدت تمثيل دور الفتاة الطبيعية دون أن ادع أي شخص بأن يشك بي فأنتم الآن أملي الوحيد والاخير للتخلص من هذه المشكلة .

أحـ أمي ـب
28-06-2010, 03:40 AM
حبيبتي لا تقلقي هي مشكله نفسيه زيها زي اي مرض عضوي

وبسم الله عليكي عشر سنوات في جهاد مع نفسك والله انك قوية ماشاء الله

ربك حيعوضك كل هدي السنوات لان اصعب جهاد هو جهاد النفس

عاعموم يارب يدخل احد المختصين ويساعدك وتتخلصي منها وترتاحي

"واثقة ٱﻟـخُـطـى •●
28-06-2010, 09:35 AM
اهلا وسهلا بحضرتك وطبعا مشكلتك صعبه الله يعينك وان شاء الله بتلاقي حل

سيتم التواصل مع احد مستشاري المنتدى ان شاء الله

اتمنى لك الراحة والسعادة والهدوء

K.M.T
28-06-2010, 09:46 AM
اذا كنتى فتاة مكتملة الانواثة من كافة جوانبها البدنية والنفسية فالحالة سوف تتطلب العرض على طبيب نفسى لتبدائى معه علاج تحفزى ويفضل ان تكون طبيبة وباذن الله سوف تتخلصى من هذا الامر

Reem007
28-06-2010, 07:13 PM
حبيبتي لا تقلقي هي مشكله نفسيه زيها زي اي مرض عضوي

وبسم الله عليكي عشر سنوات في جهاد مع نفسك والله انك قوية ماشاء الله

ربك حيعوضك كل هدي السنوات لان اصعب جهاد هو جهاد النفس

عاعموم يارب يدخل احد المختصين ويساعدك وتتخلصي منها وترتاحي

اشكركِ اختي على التفهم وبانتظار المساعدة ...

Reem007
28-06-2010, 07:14 PM
اهلا وسهلا بحضرتك وطبعا مشكلتك صعبه الله يعينك وان شاء الله بتلاقي حل

سيتم التواصل مع احد مستشاري المنتدى ان شاء الله

اتمنى لك الراحة والسعادة والهدوء


انتظر التواصل مع اي مستشار بلهفة .. شكرا لكِ

Reem007
28-06-2010, 07:17 PM
اذا كنتى فتاة مكتملة الانواثة من كافة جوانبها البدنية والنفسية فالحالة سوف تتطلب العرض على طبيب نفسى لتبدائى معه علاج تحفزى ويفضل ان تكون طبيبة وباذن الله سوف تتخلصى من هذا الامر

ارفض الذهاب لأي دكتور نفسي " وجه لوجه " مستحيل هذه الفكرة بعيدة جدا وافضل ان ابقى هكذا ولا ازور الدكتور أو الدكتورة هناك، كما قلت سابقا انا خجولة جدا وبصعوبة شديدة كتبت موضوعي هنا وانا اعلم بأن لا احد يعرفني هنا فما بالك بدكتورة ! وهذا يعني بأن الأهل سيتدخلون .. كلا كلا هذا كابوس بدال ان يكون حل لي ...

أ. حسن الاهدل
29-06-2010, 12:50 AM
عليكم السلام ورحمة الله


اختي الكريمة اتفهم الصراع الذي تمرين به .. فدينك وتربيتك الحميدة تمنعك من ارتكاب المعصية بينما هنالك رغبة تتنازعها نفسك ويشجعها ابليس الذي سلطه الله علينا في هذه الدنيا الفانية ليبلونا اينا احسن عملا


ولتعلمي ان كل انسان قدر الله عليه نوع وانواع من الابتلائات .. فهذا جزء مما كتبه الله عليك .. واعلمي ان كل لحظة مقاومة فيها اجر عظيم لايعلم قدره الا الله سبحانه وتعالى واحمدي الله ان الامر اقتصر على رغبة فقط


اختي الكريمة انك فتاة رائعة وتربيتك حميدة وقريبة من الله فليست الرغبة الشاذة امر فطري فيك بل ان لكل شئ سبب في هذه الحياة وغالبا ان الرغبة نمت اما لشئ من نوعية المعاملة التي حدثت لك في صباك .. ولربما انك تعرضت في صغرك لتحرش من فتاة


وانت الى الان تقومين بعمل رائع بمحافظتك عى نفسك وان اعتزالك هو نوع من الاستسلام


فلاتستسلمي بل استمري في تجاهل هذه الرغبة مع ممارسة حياتك الطبيعية ومخالطة اخواتك وصديقاتك واعلمي كونك لم تمارسي المعصية حتى هذا العمر فلن تسقطي فيها باذن الله ومع الوقت يمكن ان تضعف هذه الرغبة الى درجة كبيرة ويسهل تناسيها


وان طرحك للمشكلة هنا يدل على شجاعة كبيرة ينبغي ان تستغليها لتنهي المشكلة بالكامل فتقصدي متخصص سواء رجل او امراة وتنهي الموضوع بالكامل حيث ان مثل حالتك تمر علينا كثيرا سواء لذكور او اناث وبفضل الله يتم التخلص من هذه الرغبات او حتى الممارسات


وفقك الله

دكتور علي زائري
29-06-2010, 02:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت -Larva - تحياتي لك
مساء الخير لجميع الأخوه و الأخوات المشاركين بالموضوع , وتحياتي الخاصه لصديقي الأستاذ - حسن الأهدل - وابدي اعجابي برأيه وتدعيم الأحساس الديني لدى الأخوه الأعضاء
واحب المشاركه بالرأي في هذا الموضوع - ولكن - لن استطيع الحكم قبل اجابتي على مجموعة اسئله : ارجو ان تكون الأجابات صريحه قدر الأمكان لأن الخجل سوف يعطي تشخيص خاطىء مما يحرمك من الفائده والعلاج ( لا حياء بالدين )
1. ما هو العمر اللذي بدأت به هذه الأحاسيس - هل قبل البلوغ يعني من ايام الطفوله او فقط بعد البلوغ
2. هل تنظرين لنفسك انك امرأه ( كأحساس ) او تشعرين انك شاب محبوس في جسد امرأه
3. عندما تتخيلين العلاقه الجنسيه - كيف تنظرين الى نفسك في العلاقه انك رجل يمارس مع امرأه او العكس ,
4. هل ميولك الجنسي فقط الى النساء او الى النساء والرجال - حاولي اعطاء نسبه من 100 تعكس قوة ميولك الى الرجال - والنساء
5. هل تشعرين بتقزز من جسمك او اعضائك الجنسيه - وتتمنين لو انك لديك جسم واعضاء رجل
6. لو نظرنا للموضوع بعيدا عن الجانب الديني او الأخلاقي ( بطريقه علميه مجرده ) بهدف فهم الموضوع بطريقه محايده - لو افترضنا انه لا يوجد لديك اية نوع من القيود انت غير محاسبه دينا او قانونا - ما للذي تتمنينه حسب رغبتك - هل تتزوجين رجل وتكونين طبيعيه في علاقتك معه وكنوع من المتعه الأضافيه تريدين ان تكون لك علاقه مع مع امرأه - او تتزوجين امرأه فقط - وتشعرين باشمئزاز من الرجل _ هل ممارستك مع امرأه -جنس مثلي او تمثلين دور الذكر
7. كيف نشأت في طفولتك - كم عدد البنات والأولاد اللذين عشتي معهم - وكم كان ترتيبك بينهم - وهل كانت البيئه اللتي عشتي فيها تفضل الأولاد على البنات او العكس
8. كيف تنظرين للحمل هل هو شيء جذابا مقبول لك او يثير اشمئزازك
9. اخر سؤال : هل مررت خلال حياتك بتحرش جنسي من امرأه , واخيرا : ما هو تفسيرك الشخصي لهذا الموضوع - حاولي تذكر قصه او حادثه او قصه او اية تجربه لفتت نظرك للأهتمام بالبنات جنسيا
* اعتذر لوجود اسئله قد لا تناسب الجميع ولكن هذه هي الأسئله اللتي نستخدمها للتشخيص كضروره لا بد منها - وفي حالة اخفائها يظل الشخص في حلقه مفرغه يدور فيها لوحده عدة سنوات _ انتظر الأجابه.

Reem007
29-06-2010, 07:33 AM
عليكم السلام ورحمة الله


اختي الكريمة اتفهم الصراع الذي تمرين به .. فدينك وتربيتك الحميدة تمنعك من ارتكاب المعصية بينما هنالك رغبة تتنازعها نفسك ويشجعها ابليس الذي سلطه الله علينا في هذه الدنيا الفانية ليبلونا اينا احسن عملا


ولتعلمي ان كل انسان قدر الله عليه نوع وانواع من الابتلائات .. فهذا جزء مما كتبه الله عليك .. واعلمي ان كل لحظة مقاومة فيها اجر عظيم لايعلم قدره الا الله سبحانه وتعالى واحمدي الله ان الامر اقتصر على رغبة فقط


اختي الكريمة انك فتاة رائعة وتربيتك حميدة وقريبة من الله فليست الرغبة الشاذة امر فطري فيك بل ان لكل شئ سبب في هذه الحياة وغالبا ان الرغبة نمت اما لشئ من نوعية المعاملة التي حدثت لك في صباك .. ولربما انك تعرضت في صغرك لتحرش من فتاة


وانت الى الان تقومين بعمل رائع بمحافظتك عى نفسك وان اعتزالك هو نوع من الاستسلام


فلاتستسلمي بل استمري في تجاهل هذه الرغبة مع ممارسة حياتك الطبيعية ومخالطة اخواتك وصديقاتك واعلمي كونك لم تمارسي المعصية حتى هذا العمر فلن تسقطي فيها باذن الله ومع الوقت يمكن ان تضعف هذه الرغبة الى درجة كبيرة ويسهل تناسيها


وان طرحك للمشكلة هنا يدل على شجاعة كبيرة ينبغي ان تستغليها لتنهي المشكلة بالكامل فتقصدي متخصص سواء رجل او امراة وتنهي الموضوع بالكامل حيث ان مثل حالتك تمر علينا كثيرا سواء لذكور او اناث وبفضل الله يتم التخلص من هذه الرغبات او حتى الممارسات


وفقك الله

اشكرك استاذ حسن على الرد والاهتمام وتعليقك بعث الطمأنينة إلى قلبي نوعا ما ولكن كما ذكرت سابقا ... زيارتي لاخصائي صعبة جدا واتمنى ان توضح لي اكثر عن كيفية تجاهل هذا الشعور ..

Reem007
29-06-2010, 07:50 AM
دكتور علي الزائري لك جزيل الشكر على الاهتمام وكنت أعلم بأن ايجاباتي هي التي ستحدد مشكلتي فانتظرت الاسئلة وهاقد جاءت منك وسأحاول قدر المستطاع ان اجيب عليهم بوضوح ..

1. ما هو العمر اللذي بدأت به هذه الأحاسيس - هل قبل البلوغ يعني من ايام الطفوله او فقط بعد البلوغ
لا اعلم تحديدا متى ولكني متأكدة بأنها بدأت قبل سن البلوغ " منذ أيام الطفولة "
2. هل تنظرين لنفسك انك امرأه ( كأحساس ) او تشعرين انك شاب محبوس في جسد امرأه
اشعر بأني امرأه كأحساس ولكن رغباتي هي رغبات شاب
3. عندما تتخيلين العلاقه الجنسيه - كيف تنظرين الى نفسك في العلاقه انك رجل يمارس مع امرأه او العكس ,
امم .. على اني رجل يمارس مع امرأه
4. هل ميولك الجنسي فقط الى النساء او الى النساء والرجال - حاولي اعطاء نسبه من 100 تعكس قوة ميولك الى الرجال - والنساء
0% للرجال و100% للنساء
5. هل تشعرين بتقزز من جسمك او اعضائك الجنسيه - وتتمنين لو انك لديك جسم واعضاء رجل
كلا لا أشعر بتقزز نحو جسدي او اعضائي ولكن اتمنى أن يكون لدي جسم رجل فقط من اجل أن اكون مع امرأه
6. لو نظرنا للموضوع بعيدا عن الجانب الديني او الأخلاقي ( بطريقه علميه مجرده ) بهدف فهم الموضوع بطريقه محايده - لو افترضنا انه لا يوجد لديك اية نوع من القيود انت غير محاسبه دينا او قانونا - ما للذي تتمنينه حسب رغبتك - هل تتزوجين رجل وتكونين طبيعيه في علاقتك معه وكنوع من المتعه الأضافيه تريدين ان تكون لك علاقه مع مع امرأه - او تتزوجين امرأه فقط - وتشعرين باشمئزاز من الرجل _ هل ممارستك مع امرأه -جنس مثلي او تمثلين دور الذكر
أن اكون امرأه واتزوج امرأه فقط
7. كيف نشأت في طفولتك - كم عدد البنات والأولاد اللذين عشتي معهم - وكم كان ترتيبك بينهم - وهل كانت البيئه اللتي عشتي فيها تفضل الأولاد على البنات او العكس
لدي أخ اكبر مني ثم أنا ومن ثم أخي الأصغر .. البيئة التي أنا بها طبيعية فلا يوجد أي تفضيل فيما بيننا ولم يسيء اخواني الي ولا والدي بسبب كوني بنت فالمعامله متساويه ولا املك خوات
8. كيف تنظرين للحمل هل هو شيء جذابا مقبول لك او يثير اشمئزازك
شيء مقبول ولكن يثير اشمئزازي لأن الرجل يتعلق به
9. اخر سؤال : هل مررت خلال حياتك بتحرش جنسي من امرأه ,
كلا لم امر بأي تحرش جنسي ليس من رجل ولا امرأه
واخيرا : ما هو تفسيرك الشخصي لهذا الموضوع - حاولي تذكر قصه او حادثه او قصه او اية تجربه لفتت نظرك للأهتمام بالبنات جنسيا
لم افهم هذا السؤال جيدا ولا اجد تفسير لهذا انا محتارة من نفسي لأني لا امانع من كوني فتاة وفي نفس الوقت اريد فتاة واتسائل لماذا الفتيات يحبون الرجل وهو اقل اهتماما من الناحية الشخصية والشكلية ولماذا أنا لا اتقبله بتاتا أو اشعر مثلهم فلا أرى شيء يجذبني بالرجل

دكتور علي زائري
29-06-2010, 11:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
تحياتي لجميع المشاركين بالموضوع , واشكر لك الأجابات الواضحه , واحب توضيح الفروقات الأربعه في التوجه او الأختيار الجنسي لدى الشخص:
***التوجه الجنسي يدل على الشهوات الجنسية والغرامية والغزلية في الإنسان. ويقع أي إنسان في واحدة من 4 تصنيفات للتوجهات الجنسية التالية :
1.مغايرة(heterosexual)وهذا التوجه هو إلى شخص من الجنس الآخر (حب غرامي بين رجل وإمرأة).
2.مثلية(homosexual) هذا النوع يتوجه لشخص من نفس الجنس (حب غرامي بين رجل ورجل (لواط) أو امرأة وامرأة (سحاق)).
3.ازدواج التوجه الجنسي ( bisexual) هذا يتوجه لشخص من أى جنس بلا اهتمام للجنس البدني.
4.عديم التوجه الجنس(asexual )وهذا النوع لا يتوجه لجنس معين، بل إنهُ لا يكون هناك اهتمام غرامي أو جنسي عندهُ.
والتوجه الجنسي عامةً يرجع للشعور الغريزي عند الإنسان، والسلوك الجنسي أحياناً لا يدل على التوجه الجنسي للشخص....

بالنسبه لحالتك : انت لا تعانين من ( اضطراب الهويه الجنسيه gender identity disorder ) وهو شعور الشخص انه لا ينتمي الى جسده الحالي - بل ينتمي الى الجنس الأخر - بمعني ان الشخص اللذي لديه هذا الأضطراب يقول ( اذا كان جسده جسد رجل - انا امرأه قلبا وقالبا ولكن محبوسه في جسد رجل ! والعكس اذا كانت امرأه عضويا تقول انا رجل واعيش بالغلط داخل جسم امرأه !!

اللذي يهمك اخت ( Larva ) ان الموضوع بالنسبه لك هو ( تفضيل جنسي او اتجاه جنسي مثلي) وهو ميول وانجذاب غريزي اتجاه نفس الجنس - وعموما هذه النقطه لا تدعو للقلق كثيرا لأنك لو تزوجت سوف يتعزز شعورك الأنثوي ويتحسن ميولك الغريزي الى الجنس المغاير -وسوف يتوجه ميولك الجنسي تدريجيا الى الوضع الطبيعي وسوف تحدث تغيرات بالمخ مع الوقت -افضل قرار قد تتخذيه ويساعد بدرجه كبيره هو الزواج بأسرع وقت ومحاولة توجيه غرائزك قدر المستطاع الى الوضع العادي
طبعا من الصعوبه حل الموضوع بسرعه قد يضل معك هذا الشعور لفتره من الزمن ولكن هروبك من الفتيات وعزلتك قد يعمق المشكله - اقترح - اندماجك - مع صديقاتك ولكن اهربي في اللحظه المناسبه - يعني لو وجدت احساسك ناحية احدى البنات في تزايد وانجذاب قللي من الأندفاع بقدر الأمكان عن طريق محاولة ان تتقززي منها ( ذهنيا ) لطرد الشعور بالجاذبيه بأية طريقه تناسبك ( اخترعي طريقه )
اتمنى لك التوفيق - ولا تلومي نفسك على هذا الشعور لأنه غريزي واسبابه المباشره غير معروفه - توجد عدة اسباب او نظريات قد لا يكون من المناسب ذكرها الآن- ولكن - انت كأنسانه من الداخل نزيهه وطاهره
وليس باختيارك اختيار هذا الشعور ولكن لكل انسان معاناته الخاصه , وتقبلي تحياتي

Reem007
29-06-2010, 04:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
تحياتي لجميع المشاركين بالموضوع , واشكر لك الأجابات الواضحه , واحب توضيح الفروقات الأربعه في التوجه او الأختيار الجنسي لدى الشخص:
***التوجه الجنسي يدل على الشهوات الجنسية والغرامية والغزلية في الإنسان. ويقع أي إنسان في واحدة من 4 تصنيفات للتوجهات الجنسية التالية :
1.مغايرة(heterosexual)وهذا التوجه هو إلى شخص من الجنس الآخر (حب غرامي بين رجل وإمرأة).
2.مثلية(homosexual) هذا النوع يتوجه لشخص من نفس الجنس (حب غرامي بين رجل ورجل (لواط) أو امرأة وامرأة (سحاق)).
3.ازدواج التوجه الجنسي ( bisexual) هذا يتوجه لشخص من أى جنس بلا اهتمام للجنس البدني.
4.عديم التوجه الجنس(asexual )وهذا النوع لا يتوجه لجنس معين، بل إنهُ لا يكون هناك اهتمام غرامي أو جنسي عندهُ.
والتوجه الجنسي عامةً يرجع للشعور الغريزي عند الإنسان، والسلوك الجنسي أحياناً لا يدل على التوجه الجنسي للشخص....

بالنسبه لحالتك : انت لا تعانين من ( اضطراب الهويه الجنسيه gender identity disorder ) وهو شعور الشخص انه لا ينتمي الى جسده الحالي - بل ينتمي الى الجنس الأخر - بمعني ان الشخص اللذي لديه هذا الأضطراب يقول ( اذا كان جسده جسد رجل - انا امرأه قلبا وقالبا ولكن محبوسه في جسد رجل ! والعكس اذا كانت امرأه عضويا تقول انا رجل واعيش بالغلط داخل جسم امرأه !!

اللذي يهمك اخت ( Larva ) ان الموضوع بالنسبه لك هو ( تفضيل جنسي او اتجاه جنسي مثلي) وهو ميول وانجذاب غريزي اتجاه نفس الجنس - وعموما هذه النقطه لا تدعو للقلق كثيرا لأنك لو تزوجت سوف يتعزز شعورك الأنثوي ويتحسن ميولك الغريزي الى الجنس المغاير -وسوف يتوجه ميولك الجنسي تدريجيا الى الوضع الطبيعي وسوف تحدث تغيرات بالمخ مع الوقت -افضل قرار قد تتخذيه ويساعد بدرجه كبيره هو الزواج بأسرع وقت ومحاولة توجيه غرائزك قدر المستطاع الى الوضع العادي
طبعا من الصعوبه حل الموضوع بسرعه قد يضل معك هذا الشعور لفتره من الزمن ولكن هروبك من الفتيات وعزلتك قد يعمق المشكله - اقترح - اندماجك - مع صديقاتك ولكن اهربي في اللحظه المناسبه - يعني لو وجدت احساسك ناحية احدى البنات في تزايد وانجذاب قللي من الأندفاع بقدر الأمكان عن طريق محاولة ان تتقززي منها ( ذهنيا ) لطرد الشعور بالجاذبيه بأية طريقه تناسبك ( اخترعي طريقه )
اتمنى لك التوفيق - ولا تلومي نفسك على هذا الشعور لأنه غريزي واسبابه المباشره غير معروفه - توجد عدة اسباب او نظريات قد لا يكون من المناسب ذكرها الآن- ولكن - انت كأنسانه من الداخل نزيهه وطاهره
وليس باختيارك اختيار هذا الشعور ولكن لكل انسان معاناته الخاصه , وتقبلي تحياتي

شكرا دكتور على نصائحك القيمة والتي سأطبقها ان شاء الله ولكن لازال الوضع صعب بالنسبة لي .. فكأني اقول لك حاول ان تتقبل فكرة الزواج من رجل إذا تخيلت الأمر سوف تشعر باشمئزاز وهذا بالضبط ما اشعر به أنا .. فكرة الزواج صعبة جدا إذا تزوجت شخصا ما فسوف اظلمه بشكل فظيع ولن اطيقه أو البي احتياجاته بل سأدمر العلاقة منذ بدايتها ولن أشعر بالسعادة !

اكرر شكري لاهتمامكم بمشكلتي ..

معافى
08-07-2010, 12:50 PM
بسم الله والصلاة على رسول الله... أحببت أن أشارك في حل المشكلة التي كنت أعاني من شبيهة لها معاناة عظيمة.. البشر ناقصون محدودو القدرات
باختصار يا أختي الفاضلة الحل الذي لا يحتمل الفشل ويستحيل أن لا يجتث المشكلة من جذورها العميقة الضاربة في مراكز الأعصاب في الدماغ.. هو وبكل بساطة :
الرقية الشرعية على مدار ثلاثة أيام متتاليات أو بحسب الحاجة .. قد تحتاجين عدة جلسات كثيرات أو قليلات .. الرقية الشرعية المشتملة على آيات الله العظيمات وأدعية رسوله المأثورات.. تستطيعين أن ترقي نفسك أو أن تجعلي امرأة صالحة ترقيك .. واعلمي أن الخشوع واليقين مطلوب، واعلمي أنني لا أتحدث عن فراغ .. فلقد شفيت من حالتي بفعل الرقية الشرعية .. ووالله انها كالسحر .. لكن كان التأثير تدريجياً .. لا أدري ما الذي تحدثه الرقية في الدماغ حتى يبدأ بالعمل بطريقة صحيحة يعجز البشر عن تحقيقها.. الله وحده الذي ابتلاك هو الذي يستطيع أن يذهب ما بك .. هو أقوى من كل القوى الشريرة الشيطانية التي قد تعبث بمشاعرنا وتوجهاتنا .. أطلت لشدة تأثري .. توكلي على الله وباشري.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

Reem007
13-11-2010, 12:37 AM
بعد مرور عدة شهور لازلت عالقة في نفس الحلقة وبالرغم من ان البعض شاركني بنصائحه وارشاداته إلا انها لم تنفع معي بتاتا

احتاج إلى اخضائي لهذه المشكلة لأني بصراحة بدأت استسلم

virginia
16-11-2010, 09:53 PM
بعد مرور عدة شهور لازلت عالقة في نفس الحلقة وبالرغم من ان البعض شاركني بنصائحه وارشاداته إلا انها لم تنفع معي بتاتا

احتاج إلى اخضائي لهذه المشكلة لأني بصراحة بدأت استسلم

اختي العزيزه لست مستشاره نفسية لكي افتيك ؟لكن عندي اقتراح صغير ربما يساعدك ,قلت من سابق انك بلغتي والدتك بالموضوع وهي لم تكتثر للامر
لماذا لاتتحدثي معها من جديد وتوضحي لها الامر بشكل جاد لكي تذهب بك الى المختص او المختصة لان موضوعك يريد جلسات للعلاج فمرضك ليس بالامر الهين لكي يحل بكلمه او كلمتين ,
عزيزتي توجهك الى المختص مع احد من اهلك يساعد كثيرا في علاجك فتوكلي على الله

زهرة النرجس **
17-11-2010, 07:20 PM
فكرة الذهاب لدكتور نفسي بعلم الاهل انا بشوفها صعبة لانه بدل ما يرتاح الانسان نفسيا المجتمع بيخنقه بصير المجنون أو الشاذ عن الطبيعية البشرية وبيعزله المجتمع الا اذا كان الاهل متفهمين .....
انتي اذا حاسة حالك قربتي من انهيار الصبر والانجراف للمعصية فالذهاب للطبيب النفسي اخف مشكلة من معصية ربنا بأمر كبير ....خلال كلامك كنتي مستغربة ليش البنات بينجذبوا للرجال وهما مظهر جسمهم الخارجي مقارنة بجسم المرأة ما فيه مظاهر فتنة كبيرة
البنت بتعرف انه الرجل :confused: بيقدر بالاشياء المميزة اله الي خلقها ربنا فيه يتفاعل مع جسمها بطريقة اكثر اثارة من المرأة الي عندها نفس المظاهر الجسمية فنصيحة انك تقبلي الزواج لانه هو راح يخليكي تعرفي انه الرجل هو اكثر مناسبة للمرأة وما راح تظلميه بإذن الله وراح تساعدي نفسك


وبعتذر كثير لاني حاسة حالي خرجت عن نطاق الادب والحياء

وليد العمري
17-11-2010, 09:36 PM
ماشاء الله اختي بارك الله فيكي وحفظك وسترك في الدارين

اختي كل ما تحتجينه ان تعيشي حياتك طبيعيه مع بعض الحرص كما تفعلين ومع الوقت ستجدين نفسك تمارسين حياتك الطبيعيه
وسيساعدك علي ذالك ايمانك ان شاء الله.
مثلا المواقع الاباحيه توجد ناس يدمنونها مع خطورتها وهي موجوده وسهله المنال للجميع وبالتاكيد الشيطان يوسس للجميع بذالك منا من يترك نفسه للشيطان ومنا من يتبع فضوله ومنا من ابي ان يخاطر بنفسه هكذا ما تمرين به انتي مطلوب منكي ان تظلي قويه ولا تستسلمي لنفسك ورغباتها وشيطانك ووسوسته حتي يصير الامر عاده او طبع بذالك ستمر المحنه باذن الله والله المستعان

اضحي مبارك

ذكرى طفوله
20-11-2010, 06:43 AM
اختي انا اعاني من نفس مشكلتك ولا اقدر اسوي شي
ولا في احد يقدر يهمني
ابي اغير هالشي فيني بس احس مو بيدي ...

asom19
27-11-2010, 07:52 PM
ولربما انك تعرضت في صغرك لتحرش من فتاة


هل يعتبر الكلام الجميل مثل ياحلوه والكلام الي زي كذا بس من نظرات باين انهاا مش كويسه ومن فتاه غريبه

Pr Hk
23-12-2010, 03:46 AM
مرض نفسي شوفي طبيب

تناهيد الآلم
23-12-2010, 07:36 AM
عزيزتي
كلانا في نفس المشكله بس هنااااك فرق جميل بيننا انتي قوية الايمان ولم تستسلمي وهذا بحد ذاته اكبر من اي شيء اخر لا لا لا تستسلمي انا لم استسلم الا بعد التعرض لتحرش من قبل طالبات في الجامعه وها انا امامك كلي ندم وتخبط من هذه المشاعر اهرب منها الى الوحده والابتعاد عن كل الناس ومثل ما قال لك الدكتور حسن ابعدي الافكار عنك ذهنيا انصحك يا اختي لا تقعين في هذه الدائره يا اللله كم هي مره مؤلمه تشعرك با الخزي والعااااار امام ربك تكرهين نفسك عندما تنطوي بنفسك صدقيني انا اموووووت الف مره بسبب ضعف الاراده وايضا نقطة ضعفي اني استسلم ضعيفه جدا الله يساعدني يااااارب ويساعدك ويمد في طاقتك قوة تحميك من افكار شيطانية يارب العالمين الله يساعدنا اجمعين .

محمد كريرة
25-12-2010, 01:07 PM
ارجو من كل من شارك فى هذه المشكلة ان يسمح لى بان ادلى بدلوى

اولا الاخت تتعرض لتزيين شيطاطنى لها بذلك
ولربما مرت او تمر بتهييج جنسي
وهى تقاوم ذلك بكل قواها النفسية والعقلية
فعليك اختاه
\بالرقية الشرعية
وايات منع التهييج وهى على الرابط التالى
http://www.khayma.com/roqia/tathkrah.HTM#_Toc528734954

وعليك بقراءة ماسبق مع التكرار

والصحبة الصالحة

واذكار الصلاة بعد كل صلاة

واذكار الصباح والمساء

والف سلامة لك

الهادئه@
03-01-2011, 07:18 PM
أولا احييك اختي العزيزه على قوة ايمانك و مثابرتك و عزيمتك , لكن مافي حل الا انك تتوجهي لمختص نفسي هو فقط الي يقدر يساعدك بعد الله سبحانه , لازم تتغلبي على شعول الخجل و الا رح تظلي معلقه طووووول حياتك هكذا ,, الله يوفقك و يسرلك امرك

rihem
07-01-2011, 11:30 PM
نفس الشي يحدث معي
انا فتاة جميلة وكاملة الانوثة ولم اعاني من اي تحرشات في الصغر
لكن احس بانجداب الي صبية بالجامعة ورغم اني حاولت كثير ان انساها
لكن لم استطع واخاف ان يضل هدا الشعور تجاه هده الفتاة معي طوال حياتي

رشا
30-01-2011, 12:19 AM
هل توجد ادويه لهذه الحالة ؟

انا ايضا اعاني بنفس المشكلة

غادة الخيال
27-07-2011, 06:18 PM
الموضوع قديم ولكنه أثار أهتمامي خاصة أن البعض يعاني من مشكلة الأخت صاحبة الموضوع

اذا كنتي سعودية فالفصل بين الجنسين قد يوهم غالبية الفتيات بالميل نحو نفس الجنس خاصة في مرحلة الدراسة لذلك نجد إنتشار ظاهرة الإعجاب والبويات
وايضاً مسألة ميلك نحو نفس الجنس ربما مردها لفقدانك وجود الأخت،ورؤيتك تصرفات الأخوه الفجة،بينما تصرفات الفتيات في المدارس تتسم بالرقة والمثالية مما ولد لديك شعور بالميل نحو الجنس الأنثوي والنفور من الجنس الذكوري
أيضاً التفكير بالجنس يولد الرغبة فيه بينما الإنصراف عنه لا يولد تلك المشاعر كمثل من يفكر بتلك الأشياء ومن يفكر بأمور كثيرة مختلفة لا علاقة لها بالجنس
ومن الأسباب المحتملة وجودك في محيط دراسي أو أجتماعي توجد فيه فتيات جذابات ولا يمانعن في تلقي الأعجاب ومبادلته(بريء أو غير بريء)مما يعزز في نفسك الشعور بالميل نحو الجنس الأنثوي
وعدم وجود هوايات وأنشطة محببة لنفسك تمارسينها بين الحين والآخر وتشغل حيز كبير من وقتك جعلك تنصرفين لهذا التفكير

أنتي تحتاجين إلى الإبتعاد عن تلك الأفكار والأجواء التي تثير في داخلك تلك الفكرة-حتى فكرة أن لديك مشكلة-وأفضل طريقة هي الخلوة في مكان معين من البيت بشرط أن يكون هادئ ومريح أو السفر لمكان ذو طبيعة خلابة تشعرين فيها بسعة العالم وعدم إنحصاره في الغرائز الجسدية


وفي خلوتك تفكري بأشياء مختلفة ومبهجة وفي الله ومخلوقاته وعجائب صنعه،وفي الروح وما تحتويه من أسرار وجمال
واقرئي كتب شعرية وفلسفية وروايات أدبية وكل ماله علاقة بجمال الفكر والروح
وتقربي إلى الله وناجيه فهو قريب جدا ويجيب دعواتنا

وهناك حقائق لابد أن تعلميها

قد تكون الفتيات اللواتي معك في الدراسه جميلات وانيقات ومهذبات لكن لو قدر الله أن تكون لك أخت فسترين أنهن لسن كذلك لأن غالبية الفتيات غيورات وسطحيات وسخيفات جدا وأنانيات
وقد يكون أغلب الذكور همجيين وتافهين ومعقدين وأشكالهم بشعة ولباسهم كذلك ولكن هناك من هو رقيق ومتفهم وحنون وأنيق أيضاً

وأيضاً لابد أن تعلمي أن الجسد مجرد وعاء ولكن في الحب لايمكن أن يكون الوعاء حاجزاً وتغدو العلاقات مجرد تعبير عن ماتكنه الروح،فالجسد مجرد أداة تعبيرية للروح والعكس ليس صحيح إلا عند من يهمل روحه

ثم دعواتي لك بأكتشف عوالم أكثر رحابة وأهتمام من رغبات الجسد الفاني
ولا أنسى أن أبدي أعجابي بصراحتك وعدم مخالفتك لدينك ومبادئك

mee
15-12-2011, 08:08 PM
أكره أن أقرّ بذلك ولكنّي حقيقة لم أتمالك نفسي من البكاء عندما قرأت هذا الموضوع !!
فأنا فتاة تامة الأنوثة في 18 من عمري و أعاني من صراع داخلي! لم أقع أبداً في حب شاب طوال حياتي و لكني لم أتصور أبدا أن يكون لي أي علاقة بالشذوذ أو يمت لي ذاك بأي صلة .. إلى أن انتقلت ذات يوم فتاة إلى مدرستي .. أسلوبها في الحياة و طريقة لباسها كلها شبابية و هي لطيفة مع الجميع .. أعجبت بها منذ الوهلة الأولى و لم أحاول التقرّب منها أبدا أو حتى الحديث معها بسبب خوفي من مشاعري!! كانت مشاعري تلك سهلة التجاهل إلى أن عرفت صدفة يوماً بأنّ هذه الفتاة الجديدة شاذّة .. منذ ذلك الحين بدأت مشكلتي الحقيقية .. وبدأت مشاعري تكبر اتجاهها و باتت يصعب تجاهلها و مع ذلك حاولت قدر الإمكان تجنّب التواصل معها بأيّ شكل حتى لا أزيد الطين بلّاً !!
مضى الآن تقريبا سنة و نصف على معرفتي بتلك الفتاة .. و قد فرحت جدا عندما علمت هذه السنة أنها انتقلت من المدرسة ظانة أن ذلك سيسهل الأمر علي ولكن ذلك لم يحصل أبدا !! بدأت أجد نفسي أفكر فيها لدرجة لم تسبقها .. بدأت تحتل حيّزاً كبيراً من تفكيري .. أفكّر كثيراً أحياناً إلى درجة أشعر فيها بأنّي وصلت حافة الجنون !! ولا أدري مخرجا أو مهرباً من ذلك !! جل ما أريده وأرغبه أن أتكلم معها فقط .. ندمت كثيرا على عدم التقرب منها كصديقة عندما كنت لا أزال أراها يوميّاً .. لا أشعر بأيّ رغبة جنسيّة خاصّة اتجاهها غير العناق .. فقط أريد أن أحدّثها و أعلم أنّها تكنّ لي شيئاً .. !! أود التأكيد على أن ما أشعر به ليس اتجاه الفتيات عامّة بل مجرد تفكيري بأي فتاة عادية الأنوثة يشعرني بالاشمئزاز و تفكيري في الشبان لا يثير في قلبي أي نوع من المشاعر بل أشعر أن مشاعري باردة جدا اتجاههم، إنها فقط هذه الفتاة على وجه التحديد!! أعتذر عمّا أقول فأنا لم أتحدّث بهذه الطريقة طوال حياتي فكما ذكرت لم أحب أي شاب أو فتاة من قبل .. و حتى هذه الفتاة لا أستطيع أن أقول بأنّ ما أشعره اتجاهها حبا و لكنه شيء غريب يقتلني و لا يؤذي أحداً غيري .. !!
تعبت من شعوري المستمر بالألم يمزّق قلبي و من ملاحقتي لصورها على الفيسبوك أو بحثي المستمر فقط لأقرأ اسمها على الشاشة في المسن !!
علماً بأنني متأكدة بأن شعوري هذا ليس نابع من نقص داخلي لشاب بجانبي -بما أنها شبابية-، لأن مدرستي مختلطة و لدي بعض الأصدقاء -شبان- !!

إن الشيء الوحيد الذي يمنعني من اطلاق العنان لنفسي و تركها على راحتها هو خوفي من الله و من أن أرتكب كبيرة من الإثم بذلك، وزيادة على ذلك أنني أعلم أن الله تعالى أعانني في كثير من الأمور في حياتي و ساعدني كثييييرا و كان بجانبي سبحانه عندما كنت في أضعف حالاتي و أنا والله أستحي أن أرد ذلك بمعصيته ! و لاشيء غير هذا من قيود المجتمع أو كلام الناس كان ليمنعني بسبب شدّة الألم الذي يعتصرني من هذا الموضوع !!
دعوت الله كثيرا ليبعد عن تفكيري هذا الأمر ولكن عبثاً، لم أقنط من رحمته تعالى ولكني أحتاج لمن يأخذ بيدي من البشر .. أرفض أي حديث مع طبيب نفسي فأنا لا أستطيع أن أخيب ظن أهلي بي و لا طاقة لي على تحمل ما سيشعرون به بعد ثقتهم التامة بي إذا عرفوا بهذا الأمر !! أرجو المساعدة


ملاحظة: لقد كتبت مشكلتي قبلاً في مواقع أجنبية و قد أخبرني أحدهم أنني ربما أميل تحديدا إلى ها النوع من الفتيات -أي الشبابيات-، ولكني وجدت جميع الآراء بعيدة كليا عن الدين وهذا ما دفعني للكتابة في مواقع عربية !!

سُقيَا
16-12-2011, 10:22 PM
أكره أن أقرّ بذلك ولكنّي حقيقة لم أتمالك نفسي من البكاء عندما قرأت هذا الموضوع !!
فأنا فتاة تامة الأنوثة في 18 من عمري و أعاني من صراع داخلي! لم أقع أبداً في حب شاب طوال حياتي و لكني لم أتصور أبدا أن يكون لي أي علاقة بالشذوذ أو يمت لي ذاك بأي صلة .. إلى أن انتقلت ذات يوم فتاة إلى مدرستي .. أسلوبها في الحياة و طريقة لباسها كلها شبابية و هي لطيفة مع الجميع .. أعجبت بها منذ الوهلة الأولى و لم أحاول التقرّب منها أبدا أو حتى الحديث معها بسبب خوفي من مشاعري!! كانت مشاعري تلك سهلة التجاهل إلى أن عرفت صدفة يوماً بأنّ هذه الفتاة الجديدة شاذّة .. منذ ذلك الحين بدأت مشكلتي الحقيقية .. وبدأت مشاعري تكبر اتجاهها و باتت يصعب تجاهلها و مع ذلك حاولت قدر الإمكان تجنّب التواصل معها بأيّ شكل حتى لا أزيد الطين بلّاً !!
مضى الآن تقريبا سنة و نصف على معرفتي بتلك الفتاة .. و قد فرحت جدا عندما علمت هذه السنة أنها انتقلت من المدرسة ظانة أن ذلك سيسهل الأمر علي ولكن ذلك لم يحصل أبدا !! بدأت أجد نفسي أفكر فيها لدرجة لم تسبقها .. بدأت تحتل حيّزاً كبيراً من تفكيري .. أفكّر كثيراً أحياناً إلى درجة أشعر فيها بأنّي وصلت حافة الجنون !! ولا أدري مخرجا أو مهرباً من ذلك !! جل ما أريده وأرغبه أن أتكلم معها فقط .. ندمت كثيرا على عدم التقرب منها كصديقة عندما كنت لا أزال أراها يوميّاً .. لا أشعر بأيّ رغبة جنسيّة خاصّة اتجاهها غير العناق .. فقط أريد أن أحدّثها و أعلم أنّها تكنّ لي شيئاً .. !! أود التأكيد على أن ما أشعر به ليس اتجاه الفتيات عامّة بل مجرد تفكيري بأي فتاة عادية الأنوثة يشعرني بالاشمئزاز و تفكيري في الشبان لا يثير في قلبي أي نوع من المشاعر بل أشعر أن مشاعري باردة جدا اتجاههم، إنها فقط هذه الفتاة على وجه التحديد!! أعتذر عمّا أقول فأنا لم أتحدّث بهذه الطريقة طوال حياتي فكما ذكرت لم أحب أي شاب أو فتاة من قبل .. و حتى هذه الفتاة لا أستطيع أن أقول بأنّ ما أشعره اتجاهها حبا و لكنه شيء غريب يقتلني و لا يؤذي أحداً غيري .. !!
تعبت من شعوري المستمر بالألم يمزّق قلبي و من ملاحقتي لصورها على الفيسبوك أو بحثي المستمر فقط لأقرأ اسمها على الشاشة في المسن !!
علماً بأنني متأكدة بأن شعوري هذا ليس نابع من نقص داخلي لشاب بجانبي -بما أنها شبابية-، لأن مدرستي مختلطة و لدي بعض الأصدقاء -شبان- !!

إن الشيء الوحيد الذي يمنعني من اطلاق العنان لنفسي و تركها على راحتها هو خوفي من الله و من أن أرتكب كبيرة من الإثم بذلك، وزيادة على ذلك أنني أعلم أن الله تعالى أعانني في كثير من الأمور في حياتي و ساعدني كثييييرا و كان بجانبي سبحانه عندما كنت في أضعف حالاتي و أنا والله أستحي أن أرد ذلك بمعصيته ! و لاشيء غير هذا من قيود المجتمع أو كلام الناس كان ليمنعني بسبب شدّة الألم الذي يعتصرني من هذا الموضوع !!
دعوت الله كثيرا ليبعد عن تفكيري هذا الأمر ولكن عبثاً، لم أقنط من رحمته تعالى ولكني أحتاج لمن يأخذ بيدي من البشر .. أرفض أي حديث مع طبيب نفسي فأنا لا أستطيع أن أخيب ظن أهلي بي و لا طاقة لي على تحمل ما سيشعرون به بعد ثقتهم التامة بي إذا عرفوا بهذا الأمر !! أرجو المساعدة


ملاحظة: لقد كتبت مشكلتي قبلاً في مواقع أجنبية و قد أخبرني أحدهم أنني ربما أميل تحديدا إلى ها النوع من الفتيات -أي الشبابيات-، ولكني وجدت جميع الآراء بعيدة كليا عن الدين وهذا ما دفعني للكتابة في مواقع عربية !!

حبييبتي مي كم تأملتُ لألمكِ ياصغيرتي ....

أعتذر لأني فقط رأيتُ ماكتبتِ ....

أولاً /ابعدي عنكِ كلمة أنا شاذة ...فهذه الكلمة ستؤثر عليكِ بحيث لن تتخلصي من أي مشكلة بحياتكِ ....

كم أنتِ انسانة رااائعة فالله أحبّك صدقيني ...بمجرد مااحسست الشعور بهذا كأنكِ تقولي يانفسي قفي .....

ليس ميول وإنّما تعلق شديد ...فجعلكِ تحبينها بشدة ....

الميول شيء آخر جداً ....

ثانياً ...حصني نفسك بأذكار الصباح والمساء وسورة البقرة بسماعها ....

ثالثاً ...الذي جعلكِ بهذا يمكن تفقد شعور الحبّ من الأخرين ...لكن ليس ميول وإنما تعلق ....

لاتقلقي وثقي بأن الله سيحفظكِ بحفظه ....

حاولي تخففي من رسائلك ...بحيث أن تنشغلي بعمل تحبيه ....حاولي أن تكثري من الصديقات وليس هي فقط ...

ووفقكِ الله وحفظكِ بحفظه

mee
20-12-2011, 12:48 PM
حنين فتاة .. أشكرك على كلماتك اللطيفة الرقيقة صديقتي وأختي !! لقد قرأت ما خطت يداك مراراً .. وبها شعرت بقوة كبيرة في داخلي أتمنى أن أستطيع أن أجمع هذه الطاقة وأستخدمها لإيقاف ما أمر به و لكي أعود لحياتي الطبيعية مرة أخرى .. تقبّلي شكري مرة أخرى و أتمنى لك التوفيق في كل خطوة من حياتك يا رقيقة المشاعر :) سأدعو لك كما أتمنى ألا تنسيني من جميل دعائك !
أود أيضاً أن أشارك معكم هذه الآية الكريمة التي استوقفتني مرة وأنا أقرأ سورة الكهف و أدعو إلهي إلى مخرج من ضيق صدري وحالي:
"واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغدوة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحيوة الدنيا و لا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فُرُطا" - صدق الله العظيم !
فإني أرجو المولى أن يجعل هذه الأوامر الثلاثة منهج حياتي و دربي و أن يبعد عن عيني و من قلبي هذه الكبيرة التي تشتهيها نفسي من زينة الحياة الدنيا.

سُقيَا
20-12-2011, 01:22 PM
حبييبتي مي ...ولكِ أضعاف وأجمل دعواتي ....لاتقلقي ستمر بإرادتكِ وقوتكِ أنت مستمدة من الله .....اشغلي نفسك سيكون مساعد لكِ

بذن الله ...أنتِ انسانة رااائعة ....كلٌ منا يمر بهذه المرحلة لكن بالنهاية تكون هكذا ونرجع نحبهم كأصدقاء وأحبّة في الله .....

أسعدكِ الله وحقق الله آمانيكِ ....صغيرتي

ريو
19-01-2012, 12:28 PM
اريد ان اعلق تعليقا بسيطا على مشكلتكي لا تقنعي ان حالتك ليس لها حل لها حل وبعون من الله اقرائ عن الشذوذ الجنسي حتى يصبح لديك فكرة عن سبب مشكلتك وساحاول ان اعطي لك فكرة عن مشكلتي في الايام القادمة وكيفية بدات بالعلاج وتعافيت بعون من الله تعالى.............