المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اهلا باخواتنا المطلقات والارامل والمتاخرات بسن ا لزواج ......



وليد العمري
06-12-2009, 02:52 PM
اسال الله العلى العظيم ان يعجل لكم الفرج ويرزقكم رزقاً طيبا من عنده آمين يارب العالمين ..


فتره صعبه وشاقه جداً هي الفتره التي تعيشها المطلقه او الارمله او المتاخره عن الزواج تتحمل وحدها اعباء جديده مثل تربيه الابناء وحدها او الصرف عليهم وقد تواجه في بعض المجتمعات نظرات مغلوطه وظالمه وانواع اخري من الاحاسيس التي لا يعلمها الا الله
نحن نحتاج الى ثقافه جديده للتعامل مع المطلقات والارامل والمتاخرسنها عن الزواج فهم منا وفينا احتمال تكون هذه هي امي او ابنتي او اختي ونامل ان تكون المعامله مبنيه على الاحترام والتقدير

آمل منكم جميعا المشاركه وتوضيح ماهي المشاكل او الموقف السلبيه التي تعرضتوا لها من قبل المجتمع وتاملون من انتهائها وشكرا لكم واسف على تدخلي في شئونكم
واتمني ان تسمحو لي جميعا بتقديم بعض الموضوعات من عندي لقرائتها او المناقشه فيها
والغرض من الموضوع اني اراه مهمل لحساسيته بالرغم من اهميته
واشكر لكل من سيساهم بالقرائه او بالمداخلات الطيبه او رئيه او تجربه خاصه عاشها او موضوع ينقل للفائده

اطيب التمنيات للجميع بحياه سعيده

وليد العمري
06-12-2009, 03:14 PM
طريقة لحل الخلافات الزوجية ومواصلة الحياة الاسرية





ينبغي أن ينظر الزوجان نظرة واقعية إلى الخلافات الزوجية إذا إنها من الممكن أن تكون عاملاً من عوامل الحوار والتفاهم إذا أحسن التعامل معها . والأسلوب الذي يتبعه الزوجان في مواجهة الخلاف إما أن يقضي عليه وإما أن يضخمه ويوسع نطاقه ..



ضوابط لا بد منها :

لاشك أن الكلمات الحادة , والعبارات العنيفة , لها صدى يتردد باستمرار حتى بعد انتهاء الخلاف , علاوة على الصدمات والجروح العاطفية التي تتراكم على النفوس .
لزوم الصمت والسكوت على الخلاف حل سلبي مؤقت للخلاف , إذ سرعان ما يثور البركان عند دواعيه , وعند أدنى اصطدام ، فكبت المشكلة في الصدور بداية العقد النفسية وضيق الصدر المتأزم بالمشكلة ، فإما أن تتناسى وتترك , وإما تطرح للحل ولا بد أن تكون التسوية شاملة لجميع ما يختلج في النفس ، وأن تكون عن رضا وطيب خاطر .
الوعي بأثر الخلاف وشدة وطأته على الطرفين : فلا شك أن اختلاف المرأة مع شخص تحبه وتقدره وتدلي عليه , يسبب لها كثيراً من الإرباك والقلق والانزعاج ، وبخاصـة إذا كانت ذات طبيعة حساسة .
البعد عن التعالي بالنسب أو المال أو الجمال أو الثقافة , فإن هذا من أكبر أسباب فصم العلاقات بين الزوجين الكبر بطر الحق و غمط الناس .
عدم اتخاذ القرار إلا بعد دراسته , فلا يصلح أن يقول الزوج في أمر من الأمور " لا " أو " نعم " ثم بعد الإلحاح يغير القرار، أو يعرف خطأ قراره فيلجأ إلى اللجاج والمخاصمة .
خطوات لابد منها :
فإن الحل في مثل هذه الحال كثيراً ما يكون متشنجاً بعيداً عن الصواب .

1- تفهم الأمر هل هو خلاف أم أنه سوء فهم فقط , فالتعبير عن حقيقة مقصد كل واحد منهما وعما يضايقه بشكل واضح ومباشر يساعد على إزالة سوء الفهم , فلربما أنه لم يكن هناك خلاف حقيقي وإنما سوء في الفهم .
2- الرجوع إلى النفس ومحاسبتها ومعرفة تقصيرها مع ربها الذي هو أعظم وأجل .. وفي هذا تحتقر الخطأ الذي وقع عليك من صاحبك .
3- معرفة أنه لم ينزل بلاء إلا بذنب وأن من البلاء الخلاف مع من تحب . وقد قال محمد بن سيرين إني لأعرف معصيتي في خلق زوجتي ودابتي .
4- تطوير الخلاف وحصره من أن ينتشر بين الناس أو يخرج عن حدود أصحاب الشأن .
5- تحديد موضع النزاع والتركيز عليه , وعدم الخروج عنه بذكر أخطاء أو تجاوزات سابقة , أو فتح ملفات قديمة ففي هذا توسيع لنطاق الخلاف . 6
- أن يتحدث كل واحد منهما عن المشكلة حسب فهمه لها , ولا يجعل فهمه صواباً غير قابل للخطأ أو أنه حقيقة مسلمة لا تقبل الحوار ولا النقاش , فإن هذا قاتل للحل في مهده .
7- في بدء الحوار يحسن ذكر نقاط الاتفاق فطرح الحسنات والإيجابيات والفضائل عند النقاش مما يرقق القلب ويبعد الشيطان ويقرب وجهات النظر وييسر التنازل عن كثير مما في النفوس , قال تعالى ولا( تنسوا الفضل بينكم ) , فإذا قال أحدهما للآخر أنا لا أنسى فضلك في كذا وكذا , ولم يغب عن بالى تلك الإيجابيات عندك , ولن أتنكر لنقاط الاتفاق فيما بيننا فإن هذا حري بالتنازل عن كثير مما يدور في نفس المتحاور .
8- لا تجعل الحقوق ماثلة دائماً أمام العين , وأخطر من ذلك تضخيم تلك الحقوق أو جعلك حقوقاً ليست واجبة تتأصل في النفس ويتم المطالبة بها .
9- الاعتراف بالخطأ عند استبانته وعدم اللجاجة فيه , وأن يكون عند الجانبين من الشجاعة والثقة بالنفس ما يحمله على ذلك , وينبغي للطرف الآخر شكر ذلك وثناؤه عليه لاعترافه بالخطأ فالاعتراف بالخطأ خير من التمادي في الباطل ، والاعتراف بالخطأ طريق الصواب , فلا يستعمل هذا الاعتراف أداة ضغط بل يعتبره من الجوانب المشرقة المضيئة في العلاقات الزوجية يوضع في سجل الحسنات والفضائل التي يجب ذكرها والتنويه بها .
10- الصبر على الطبائع المتأصلة في المرأة مثل الغيرة كما قال صلى الله عليه وسلم ( غارت أمكم ) وليكن لنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة في تقدير الظروف والأحوال ومعرفة طبائع النفوس وما لا يمكن التغلب عليه . روى النسائي وأبو داود والترمذي عن عائشة قالت : ما رأيت صانعة طعام مثل صفية أهدت النبي صلى الله عليه وسلم إناء فيه طعام فما ملكت نفسي أن كسرته ، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن كفارته فقال : " إناء كإناء وطعام كطعام " .
11- الرضا بما قسم الله تعلى فإن رأت الزوجة خيراً حمدت , وإن رأت غير ذلك قالت كل الرجال هكذا , وأن يعلم الرجل أنه ليس الوحيد في مثل هذه المشكلات واختلاف وجهات النظر .
12- لا يبادر في حل الخلاف وقت الغضب , وإنما يتريث فيه حتى تهدأ النفوس ، وتبرد الأعصاب ,
13- التنازل عن بعض الحقوق فإنه من الصعب جداً حل الخلاف إذا تشبث كل من الطرفين بجميع حقوقه .
14- التكيف مع جميع الظروف والأحوال , فيجب أن يكون كل واحد من الزوجين هادئاً غير متهور ولا متعجل , ولا متأفف ولا متضجر , فالهدوء وعدم التعجل والتهور من أفضل مناخات الرؤية الصحيحة والنظرة الصائبة للمشكلة .
15- يجب أن يعلم ويستقين الزوجان بأن المال ليس سبباً للسعادة ، وليس النجاح في الدور والقصور والسير أمام الخدم والحشم , وإنما النجاح في الحياة الهادئة السليمة من القلق

وليد العمري
06-12-2009, 03:25 PM
(( اخواتي المطلقات )) ماذا تعلمتم !!!


علمتني الأيام ... أن أروي بالدمع دروب الغد
وأن أمسح بالدمع رواسب الأمس
لا يهم من أين ابدأ ولكن المهم أن أبدأ
علمتني الأيام أن الألم ماهو الا نوع جديد من اللذة
تصنيف جديد تعرفه كل امرأة فقدت بيت الزوجية

لا تهربي من الألم
لا تقفي عاجزة عند الألم
انها نعمة من الله .. تمتعي بها
فلو لا الألم ما درس طبيب
ولا ولدت موهبة

العبقرية و الإبداع تحتاج الى الألم
فالألم بداية الطريق
وأنت سيدتي من تحددي نهايته
المهم البداية وأن كانت كلها ألم



*
*
*
*
*
ليس بالطلاق تصلين نهاية العالم بل هي البداية الجديدة
سؤال :نعم مالمانع..و لماذا أصبح الطلاق لدينا ............ كارثة قومية ..... وبالأرقام ولماذا ننظر للمطلقة بهذه العين المنكسره
المطلقة ليست امراة سيئة.. بل في اغلب الاحيان هي المغلوبه على أمرها..

كثير من النساء يتحمل الضغوطات اليوميه.. إذا جاد التعبير من أزواجهن.. و يتحملن كل هذا حتى لايحملن لقب مطلقة..
و هي وصمة عار في نظرهن.. و لاقتانعهن بأنهن لن يتزوجن ثانيه.. او لحمايه اطفالهن من المستقبل المجهوول..

المطلقه.. أحيانا هي المظلومه .. ولو عرف السبب بطل العجب.. لذا لاتحكموا عليها بدون ادله.. ليس فقط من اشاعات مغرضه من بعض الناس.. لما لاتذهب.. و تسأل.. و تسألها عن سبب طلاقها..
لربما سبب طلاقها سيكون السبب الرئيسي لزواجها من رجل كفو .. قد تكون ابتليت بإنسان غير مبالي.. لا يصلي.. يشرب.. و غيره الكثير مما قد لا تجمله المرأه.. .
.في النهايه.. "لاتظلموا لناس فلربما ظلمتم يوما ما"

وليد العمري
06-12-2009, 03:32 PM
المطلقة بلاشك.. أقوى من غيرها من المتزوجات..
فهي وضعت (حداً) للإساءات التي كانت تكال لها تحت دعوى القوامة..
وضعت حداً للإهانة، فاحترمت نفسها كإنسانة لها كرامة يجب ألا تمس اكثر من ذالك..
وضعت حداً للتسامح الذي أثقل كاهلها طوال سنوات عجاف.. لم تأخذ فيها بقدر ما أعطت..
وضعت حداً للحيرة التي عاشتها تتساءل: لماذا يفعل بي كل هذا؟؟ هل يحبني حقاً؟!
وضعت حداً للتنازلات التي صارت طبيعة فيها من كثر ما تنازلت.. وفضلته على نفسها..
وضعت حداً للحب الذي منحته بسخاء وكرم لشخصٍ حسبه منها ضعفاً.. وتبعية!
وضعت حداً لضعفها كأم.. تحملت.. وظلت تتحمل مالا يطيقه بشر من أجل أطفالها..
***
وهاهي الآن تنعم بكل ماحرمت منه، وظنته بعيد المنال منها..
احترام من الجميع ومهابة في أي مكان ترتاده..
تجدد حقها في الاختيار، بعد أن ظنت أن حياتها قد انتهت مع من أخطأت واختارته!
ردت إليها حريتها.. كرامتها.. شخصيتها التي فقدتها على باب بيته!
انتعشت من جديد أمومتها.. وأولادها يلتفون حولها كزهور بديعة الألوان.. ينتظرها مستقبل جديد!
عاد لها من جديد إحساسها كأنثى.. تحلم.. تتمنى.. وتنتظر..
ابن الحلال

وليد العمري
06-12-2009, 05:34 PM
لاتخلو عائلة من العوائل الا مايكون فيها
المطلقة اوالي ماحصل لها نصيب اوالارمله ايا كانت طبقتها الاجتماعيه او مستواها
فيجب علينا ان نقف معهم ونشوف حل
لهم ونحس فيهم ونفهم عليهم
لان حالتهم النفسيه تكون جدا سيئه
مهما كابروا
لايسعني الا اسئل الله العلي القدير
ان يرزق كل انسانه بأنسان يقدرها ويحترمها ويعرف يتعامل معاها
كما وصانا الرسول عليه وعلى اله وصحبه افضل الصلاة واتم التسليم رفقا بالقوارير

وليد العمري
06-12-2009, 05:37 PM
مـاهقيت الـليله الـلي جـابت الفرقا طويلة!!
=============== لين صارت ليلة امس بعيني اطول من شهرها..!!
.
.مـاتـقبلت الـفراق ولالـيدي فـيه حـيلة!!
=============== آه لـوان الـظروف الـمقبلة تـكشف قدرها!!

لـويعرف الشخص منا وش مع الغيب بيجيله!!
=============== كـان جـنبناالمشاكل مـن قبل يوقع ضررها


لا تقلقي من كلمة مــــطلـــقـــة سيأتي يوم يشرق فجره يشع نوره يحمل لك أمل جديد !!!

إليك يامن امتلأ قلبك بالقلق والهموم وعانيت ما عانيت وآنست الوحشة والابتعاد...

أقول لك :

هل انتهى العالم؟ هل خربت الحياة ؟ هل تغير الكون؟

هل سقطت الأقمار؟ هل احتلت الأمصار؟

لطفاه يا ربي لطفاه.



لأن قلبت لك الدنيا ظهر المجن ورمتك بالمصائب والمحن.

لأن كشرت في وجهك الأيام وأظلمت عندك الأعوام.

فحتماً سيأتي يوم..

سيأتي يوم يشرق فجره يشع نوره يحمل لك أمل جديد وأخبار جديدة مع كل صباح مع

زقزقة العصافير هناك صائح يصيح بأعلى صوته ينادي المهومين والمكلومين والحزانى

قائلا..

لا تحزن ...

لا تحزن...

لا تحزن...

أطوي صفحاتك الماضية... تخلصِي من ذكرياتك الأليمة.

أنسي زواجك الماضي تجربتك السابقة بخيرها وشرها اعتبريها كبوة جواد.

كل منا يحمل في ذاكرته وقائع يتمنى لو انمحت من ذاكرته.

كوني أقوى من العواصف واجعلي نظرك للأمام عندما تخطين خطوة للخلف يجب أن

تخطين 3 خطوات للإمام.


كوني امرأة متفائلة بزواج قريب ناجح متكافئ.

هذه نصائح للمطلقة حتى تعود لطبيعتها وتترك عنها الهم والأسى استقيتها من تجربة

امرأتين مطلقتين عايشتها معهن لحظة بلحظة.


- حاولي النسيان بكل ما أوتيت من قوة.

- تخلصي من جميع الأدوات التي كان تذكرك بزواجك السابق من أوراق وعطورات

وكماليات حتى من هداياه.

- لا تنغلقي على نفسك ولا تجلسين في إحدى الغرف تتذكرين وتحزنين بل اندمجي مع

الأسرة والمجتمع ان أمكن.

.. حاولي أن تملأي فراغك حتى لا يكون عندك وقت للتذكر.

.. لا تقدمين على فراشك إلا وأنتي مرهقة متعبة مستعدة للنوم.

.. أكثري من حضور المناسبات الاجتماعية حتى ترجعي إلى سابق عهدك امرأة جملية

مبتسمة.

.. ابتعدي عن الخجل اللازم افرحي اضحكي افرحي مع فلانة وتقبلي مزح علانة بصدر

رحب.

.. لا تكثرين من تفسير الكلام وتحويره عندما يصدر من امرأة تحدثك لا تظني الظن السوء

وتقولي ماذا تقصد ؟ وإلى ماذا تهدف ؟ فسر الكلام بظواهره لا تتعمقي في دواخل

الكلام.



.. لا تحرمي نفسك من شيء فإنتي في زهرة شبابك أكرمي نفسك دلعيها امنحيها كل

ما تستحق.

.. لا تخجلي من أهلك وتستحين من طلب حقوقك ومصروفك مثل ما كان قبل أن تتزوجي

فأنتي ابنتهم قد سافرتي وعدتي فلك أن تمتعي بكامل حقوقك.

..ولا يعني هذا دعوة للاسراف بل حاولي أن توازني في الصرف فهناك فرق عندما

كنت مع زوجك وفرق عندما تكونين عند أهلك....وهذه الظروف قد تختلف من أخت

لأخرى وكل أعلم بالظروف التي يعيشها.



.. كوني واثقة من نفسك عندما يسأل أحد عن تجربتك السابقة لا تحزني جاوبي بأنها

تجربة ومرت لا تسهبي في ذكرها كثيراً.

.. لا تنتقصي من زوجك أو تذكرين معايبه حتى لا تسقطي من أعين المجتمع أثني عليه

حتى ولو كان سيئا أو على الأقل قولي الله يذكره بالخير وتمني له الخير.

.. كوني دائما متفائلة واثقة مع كل صباح.

.. لا تستعجلي في الزواج مع أول زوج يقدم إليك يجب أن تدرسي الزوج القادم دراسة

عميقة حتى لا تتكرر تجربتك السابقة.

.. وفي الوقت نفسه لا تشترطي شروط تعجيزيه للرجل المتقدم لك فالاعتدال في الشروط

أيضا مطلوب.



تحياتي وامنياتي لكن بحياه آمنه وسعيده

وليد العمري
06-12-2009, 06:22 PM
خلافا لبعض أديان وفلسفات الكفر فإنّ هذا الدين العظيم ، الإسلام ، لا ينهي

حياة الزوجة عند وفاة زوجها ، ولا يطالبها بحرق نفسها ، ولا بحياة الرهبنة

بعده ، وإنما يطالبها أولا بالإيمان بقضاء الله وقدره والصبر على هذا المصاب

الذي ألمّ بها ، وأن تدعو الله أن يخلفها في مصيبتها هذه خيرا منها

كما في حديث الرسول عليه الصلاة والسلام :-

( عن أمّ سلمة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا
حضرتم المريض أو الميت فقولوا خيرا فإنّ الملائكة يؤمنون على
ما تقولون . قالت : فلما مات أبو سلمة أتيت النبي صلى الله عليه
وسلم فقلت : يا رسول الله ، إنّ أبا سلمة قد مات .
قال : قولي اللهم اغفر لي وله وأعقبني منه عقبى حسنة .
قالت : فقلت ، فأعقبني الله من هو خير لي منه محمدا صلى
الله عليه وسلم ) . صحيح مسلم – - العقبى : العوض والعطاء .


وكذلك يحثها الإسلام على مواصلة الحياة والعطاء لنفسها

ولمجتمعها ، بما في ذلك الزواج مجددا والإنجاب ، و لا يرى بأسا

في أن تتزوج ثانية وثالثة ... دون أيّ حرج يصيبها جراء زواجها المتكرر .

و رأى فيه المسلمون قربة إلى الله عز وجلّ ، واعتبروا أنّ من يتزوج

الأرملة رغبة في إغاثتها ورعاية أطفالها ، إن وجدوا ، يستحق

الثواب والأجر من الله سبحانه وتعالى ، والاحترام والتقدير

من المجتمع .


ومن ناحية أخرى فإن المشهور أن نظرة الإسلام إلى الزواج أصلا

هي نظرة إيجابية ، تحبذه وتحث عليه ، باعتبار أن الاحصان والعفاف

لا يتم إلا به ، وعنه يحصل تكاثر النوع البشري .

وقد اعتبر الإسلام العلاقة الزوجية علاقة سكن ومودة وتراحم ،

فلا شك أن وجود الرجل أو المرأة في علاقة زوجية دائمة

هو الأفضل وهو الأصل في حياة المسلم والمسلمة .

ووفاة أحد الزوجين ليس بيد الإنسان ، وانما هو أمر يقع في دائرة

القضاء والقدر ، فكون الأرملة تتزوج ثانية هو أمر طبيعي لأنها امرأة

كبقية النساء وبحاجة إلى السكن والإطمئنان والمودة

والعشرة الحسنة .

قال سبحانه وتعالى : ومن آياته أن خلق لكم من انفسكم
ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان في ذلك
لآيات لألي الألباب ) .


قال تعالى : عسى ربّه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن
مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكارا ) .
[ سورة التحريم : 5 ] .

ويلاحظ أن الله ، سبحانه وتعالى ، قد قدّم في الآية الكريمة ذكر

الثيبات على الأبكار . فالنظرة إلى زواج الأرامل في الإسلام نظرة

إيجابية تأخذ مصالحها بعين الإعتبار 0



كما أن السلف الصالح ، وعلى رأسهم الصحابة ، رضي الله عنهم

جميعا ، اقتدوا بالرسول عليه الصلاة والسلام وأقبلوا على الزواج

من الأرامل والمطلقات ، وكذلك الصحابيات والتابعيات ، في

غالبيتهن ، كنّ يتزوجن بعد وفاة أزواجهن أو بعد طلاقهن .

وهم أكثر من أن يحصوا .

فكانوا لا يتركون في المجتمع أرملة ولا مطلقة إلا كفلوها بالزواج

أو يدلون عليها من يتزوجها فخلا مجتمعهم من الفواحش وسادته

السكينة والطمأنينة ، وكان بحق أرقى مجتمع عرفته البشرية .

وقد تزوج الكثير من الصحابة من أرامل من ذوات الأولاد وبدون

أولاد وعلى رأسهم أبو بكر الصديق وعمر وعثمان وعلي رضي

الله عنهم . ومثلهم فعل الكثير من الصحابة رضي الله عنهم .



* مواقف رائعة للصحابة والصحابيات ، رضي الله عنهم جميعا ،
بخصوص زواج الأرامل .

1- عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه ، يسعى في تزويج ابنته
الأرملة أكثر من مرة حتى تم زواجها :-
( عن ابن شهاب قال : أخبرني سالم بن عبد الله ، أنه سمع
عبد الله بن عمر ، رضي الله عنهما ، يحدث : أنّ عمر بن الخطاب
حين تأيّمت حفصة بنت عمر من خُنَيس بن حُذافة السهميّ ،
وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فتوفي بالمدينة ،
فقال عمر بن الخطاب : أتيت عثمان بن عفان ، فعرضت عليه حفصة ،
فقال : سأنظر في أمري ، فلبثت ليالي ، ثم لقيني فقال : قد بدا
لي أن لا أتزوج يومي هذا . قال عمر : فلقيت أبا بكر الصديق
فقلت : إن شئت زوجتك حفصة بنت عمر ، فصمت أبو بكر ،
فلم يرجع إليّ شيئا ، وكنت أوجد عليه مني على عثمان ،
فلبثت ليالي ، ثم خطبها رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
فأنكحتها إياه ، فلقيني أبو بكر فقال : لعلك وجدت عليّ حين
عرضت عليّ حفصة فلم أرجع إليك شيئا ، قال عمر : قلت : نعم .

قال أبو بكر : فإنه لم يمنعني أن أرجع إليك فيما عرضت علي
إلا أني كنت علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ذكرها ،
فلم أكن لفشي سرّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
ولو تركها رسول الله صلى الله عليه وسلم قبلتها ) .
صحيح البخاري –

كتاب النكاح – باب عرض الإنسان ابنته أو أخته على
أهل الخير .

- تأيمت : أي صارت أيما ، أي وحيدة بلا زوج ، والمقصود
هنا التي مات زوجها . -
وكنت أوجد عليه مني على عثمان : أي كنت أكثر غضبا
عليه من غضبي على عثمان .
- أن أرجع إليك شيئا : أي أرد لك الجواب .



2- أوصت فاطمة بنت الرسول ، رضي الله عنها ، قبل وفاتها
بأن يقوم زوجها علي بن أبي طالب ، رضي الله عنه ، بالزواج
من بنت أختها زينب ، رضي الله عنها ، وتدعى أمامة بنت أبي
العاص . هذا وقد نفذ عليّ ، رضي الله عنه ، هذه الوصية وتزوج
أمامة بعد وفاة فاطمة ، رضي الله عنها . وذكر الغزالي أن هذا
الزواج كان بعد وفاة فاطمة ، رضي الله عنها ، بسبع ليال

وليد العمري
06-12-2009, 06:25 PM
لايتزوج المطلقه إلا الرجال الواثقون من انفسهم
نجد اي انسان مقبل في بداية حياته على الزواج ان يرتبط بانسانه مطلقه والسبب هو انها عرفت وارتبطت بشخص آخر وهذا مقزز ومقرف بالنسبه له وكذلك شهامته وعزة نفسه لا تسمح له بان ينزل لهذا المستوى الغير اخلاقي في اعتقاده المريض. ونجده يستشهد ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال* هلا اخذت بكرا تلعبها وتلاعبك* للصحابي الذي تزوج بانسانه اكبر منه ولاحظ انسانه اكبر منه. ونجد كذلك بعض الناس الذين بلغوا مراتب عاليه من العلم يقولون كلام غير منطقي عن المطلقه بحجة انها سوف يصبح قلبها مقسم بين الرجال وهذا مما ينقص من هيبة الرجل امام تلك المطلقه ولم يعلم ان هذه المطلقه انسانه من لحم ودم ويتحجاجون بان الاسلام هو من فرض ذالك اي الزواج من بكر بدل المطلقه ولاسلام بريء مما يعتقدونه والدليل هو حديث الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام* تنكح المراه لمالها ولحسبها.........*الى نهايه الحديث ولم يذكر بكرا وليس هذا تقليل من شأن البكر بل ان المرأه هي كيان واحاسيس ومشاعر ودم ولحم وليس غشاء بكاره وهل من المنطق ان نتناسى كل محاسن المرأه من اجل غشاء ربما يكون موجود ولاكن صاحبته غير عذراء ولا تعرف شخصا واحد بل عشرات الاشخاص بحجة الحب الذي تبحث عنه قبل الزواج وهذا واقع ولا احد يستطيع ان ينكره ولا يعني هذا ان البكر غير محببه لا على الاطلاق فهي كأنسان مثل المطلقه لا تختلف احداهما عن الاخرى الا بالدين والفضل والاحسان.... واخيرا اود ان اذكر

عدة عناصر مهمه عن المطلقه او من اراد الارتباط بمطلقه:


1- الزواج من مطلقه ليس عيب وليس انتقاص من كرامةالرجل بل هو دليل على شهامته وعزة نفسه والدليل هل يستطيع احد منكم ان يذكر ان الرسول ليس عزيز نفس او ليس فيه شهامه وهو اكرم العرب نسبا وحسبا. وتزوج من ارمله ولديها ايتام وحبها الرسول حبا شديدا الى درجة انها عندما ماتت سمي ذلك العام عام الحزن لشدة حزن الرسول عليها.

2- المطلقه قد تكون اكثر حرصا على هذا الزوج من غيرها والسبب هو خبرتها السابقه في الحياة ونظرة المجتمع القاصره تجاهها.


3-لا يتزوج اي انسان اسانه مطلقه وهو لم يحصل له الزواج من قبل هذا دليل على ثقته الكبيره في الله ثم في نفسه .

4- من يتزوج مطلقه وهو مقتنع بها هذا دليل اخر على سواءه النفسي وانه لا ينظر الى المطلقه من زاويه مظلمه.


5-المرأه انسانه قبل ما تكون غشاء بكاره.


6-الرسول ذكر حديث البكر لعلمه بنفسيات بعض الصحابه ولا حرج في ذلك.


7-غشاء البكاره ليس دليلا على عذرية المرأه والدليل وجود كثير من الفتيات يعملن مالا يجدر ذكره ويتزوجن كأنهن ابكار.


8- هناك من يدعي ان المطلقه سوف تقارن بين الزوجين هل من المعقول ان تقارن بين شخص قطع اوثق عرى الحياة والحب بالطلاق وشخص اخر يرتبط بها رغم الهاله السوداء التي تحيط بها.


9- الانثى سواء كانت بكرا ام مطلقه هي كائن جميل يضيف جمالا الى عالمنا القبيح. 10-واخيرا الزواج من مطلقه هو دليلا على فحولة الرجل وهو لا يخشى ان يقارن بغيره لانه يعلم قدراته

وليد العمري
06-12-2009, 06:26 PM
يامن يقول انا ماقدر اصبر خايف من الحرام ولااستطيع الزواج حاليا

ويامن تقول انها ماتقدر تصبر خايفه من الحرام ولم ياتيها الزوج



معليش ياخواتي واخواني تحملوني



اما تستحون من الله

ايو الله

اما تستحون من الله

نبي الله يوسف عليه السلام يرمى في السجن وهو نبي بل هو كريم ابن كريم ابن كريم ابوه وجده رسل وانبياء

ويقول " رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه .. "

ونحن نقول انا خايف وانا خايفة ماحنا قادرين نصبر

مانت قادر تصبر على ايش

ياناس استحو من ربكم وهو يسمعكم تكفون

نبي يسجن ويهان ليبعد عن الحرام ونحن نبحث عنه بل لانطيق الصبر على بعض البلاء

هل نحن اكرم من يوسف عليه السلام هل نحن اكثر منه شبابا هل نحن اكثر منه وسامة هل هل هل هل

لا إله الا الله

انا عزوبي مثل بعضكم....... كاتب الموضوع ماهو انا

ياخواتي يااخواني ربي عطانا من النعم الكثير والكثير والكثير

مانفكر إلا باللي ناقصنا بس

مانفكر باللي حنا فيه من نعم - ستر وعافية ودين - يالله رحمتك يارب

يالله لاتعذبنا بضعفنا ونكراننا وجحودنا

والله لو واحداو وحده منا فيها مرض الكلى مافكرت في زواج ولا في بيت

كان بس يبي الله يشفيني من مرضي واللي يصير يصير

اخي لو اننا مسجونين 10 سنوات او 20 سنة والله مافكرنا الا في الحرية وبس

والله لو اننا مشلوليين مافكرنا الا في ان نمشي بس على رجولنا

اما آن ان نستحي من الله ونعترف بنعمة علينا

ونقول لبيك ربي وسمعا وطاعة انت اخترت لنا هذا الوضع وطالما انت اخترته لنا فنحن عبيد مملوكين لك وانت احكم الحاكمين ( فالله لايقدر الأقدار الا لحكمة يراها الله تعالى ولا نعرفها ولا نراها - رب يصرف الأكوان هل تعتقد انه نسيك ولايعرف حاجتك وضعفك )

ارفعو اكف الضراعة لله واشكروه واظهروا شكر نعمه فوالله نحن اهون مانكون على الله ان عصينا امره او تنكرنا لفضله

تحملوني ياخواني ويااخواتي والله انها كلمات من القلب اتمنى ان تلامس قلوبكم

------------

اختي الحبيه




1 - هل ستأخذ غير رزقك او هل سيأخذ رزقك غيرك ؟؟؟؟


( أذن رزقك محفوظ ولن تأخذ اكثر منه لو تفحط بيديك ورجليك ولن يأخذه احد غيرك )



2 - هل ستموت قبل يومك ؟؟؟


( أذن عمرك مكتوب ولن تموت قبل يومك لو أجتمع الأنس والجن ماضروك ولا نفعوك الا بما كتبه الله لك )



3 - هل ماخسرت او ضاع منك شئ غالي او تمنيت شئ ولم تاخذه هل تعتقد انه كان من نصيبك ولم تأخذه بتقصيرك ؟؟؟


( أذن هو مكتوب في اللوح المحفوظ قبل ان يخلق الله آدم عليه السلام حتى لو قصرت انت أو اخطأت فتقصيرك وخطأك مكتوب لكي يحصل نتيجته ماحصل )



4 - هل مستقبلك بيدك يعني هل سترزق نفسك او ستحمي نفسك من الاخطار في المستقبل ؟؟؟؟


( أذن العقل يقول لاتشغل نفسك في المستقبل فهو في يد الله وبعلمه وحذرك لن ينفعك وتحتاج لفعل السبب فقط ولست مكلفا بالنتيجة )






فلماذا الحزن والهم


قل


الحمد لله ...



قل



الشكر لله ...



قل



قدر الله وما شاء فعل ...





قال تعالى في كتابه المحكم :




ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتابٍ من قبل أن نبرأها



( أي من من قبل أن نخلق الأرض ومن عليها فلماذا الحزن )





---------------





قال بشر بن الحارث




خرج فتى في طلب الرزق، فبينما هو يمشي فأعيا، فآوى إلى خراب يستريح فيه، فبينما هو يدير بصره إذ وقعت عيناه على أسطر مكتوبة على حائط، فتأملها فإذا هي:











إني رأيتك قاعداً مستقبلي

فعلمت أنك للهموم قرين






هون عليك وكن بربك واثقاً

فأخو التوكل شأنه التهوين





طرح الأذى عن نفسه في رزقه

لما تيقن أنه مضمون





---------






رأى إبراهيم بن أدهم رجلاً مهمومًا


يومًا قال يا أخي: إني سائلك عن ثلاث فأجبني



قال سل قال : هل يجري في هذا الكون شيء لا يريده الله؟ قال كلا



قال: هل ينقص من رزقك شيء كتبه لك الله؟ قال: كلا . قال هل ينقص من أجلك لحظة قدرها الله لك في الحياة؟ قال: كلا



قال: فعلام الهم إذن؟








ولرب نازلةٍ يضيق بها الفتىذرعاً

وعند الله منها المخرج








ضاقت فلما استحكمت حلقاتهافرجت

وكان يظنها لا تفرج









---------------------



كيف تحزن وانت تملك الدعاء


اشكو الى الله الكروب وادمعي حرّ سكوب
والوذ بالصبر الجميل وحكمة الدهر الدؤوب

واسلم الصعب الجموح الى معالجة الغيوب
ثقة وايمانا بمن رحماته تحيي القلوب

واذا تجلى سره في عبده ملك الدروب
سد الطريق على الزمان وقام في وجه الخطوب


الدعاء أقوى سلاح عرفته البشرية

اختي تعلم فن الدعاء

بيقين أن ربك العظيم يسمع دعاااءك ويرى مكانك ويعلم مدى ضعفك وانكسارك


أبتهلوابتهلي لله بالدعوات في تذلل وانكسار وتباك وإلح
رددي دعواتك عشرات المرات وتحر جميع الاوقات الفاضلات

وانكسر للعظيم وأنت تدرك مدى جلال وعظمة من تناجيه

.. أتدرين وتدري من تدعي .!!!

أنت تدعي من خلق السموات والأرض

أنت تدعي من بيده ملكوت كل شئ ...

قال الله عزوجل ((وقال ربكم ادعوني استجب لكم )).

وقال عزوجل (( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان ))

وقال عزوجل (( أمّن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ))


الدعاء
يصنع العجائب
ويحرق المستحيل
ويحقق الأماني والأحلام

الدعاء
قمة التوحيد والإقرار بوجود الخالق جل جلاله
وإيمان بقدرته وكرمه وجوده وعظيم مواهبه

اعز نفسك عن الناس وذلها لمن لديه كل ماتريد

يقول ابن القيم :

قبيح بالعبد المريد أن يطلب من الناس وهو يجد عند مولاه كل مايريد

الدعاء الدعاء لا تتعب منه ولا تعجز عنه

ردده بقلبك ولسانك

وانت موقن أن الدعاء أكرم شيء على الله جل جلاله

نعم أخي اختي الدعاء سلاح عظيم وأمره واسع
كم منّا من عنده همّ أو به غم أو نزلت عليه نازلة
أو حلت عليه مصيبه

بل كم هناك من أناس بين زخّات الرصاص وأزيز الطائرات وبين القذائف الحارقات

يحاربون لينصروا ديننا ... هل دعونا لهم .؟

الدعاء الدعاء سلاح المؤمنين وعضيد الصادقين وديدن الموحدين

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
(( أقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد , فأكثروا الدعاء ))

وعنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
((يُستجاب لأحدكم مالم يُعجّل : يقول قد دعوت ربي , فلم يُستجب لي))

وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( أي الدعاء أسمع ؟ قال : جوف الليل الآخر , ودبر الصلوات المكتوبات )).

وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
(( قال : ما على الأرض مسلم يدعو الله تعالى بدعوة إلا آتاه الله إيّاها أو صرف عنه من السوء مثلها
, مالم يدع بإثم , أو قطيعة رحم , فقال رجل من القوم إذاً نكثر قال : الله أكثر ))

أختي شمّري للدعاء ...اخي شمر للدعاء

يا صاحب الهم ... الدعاء
يا مديون ... الدعاء
يا مظلوم ... الدعاء
يا شاب تريد الزواج .... الدعاء
يافتاه تريد الزواج.......الدعاااااااء
يا من نزل به المرض حتى أقعدها .... الدعاء

الدعاء

أسمع ماذا يقول ربي وربك

(((قل مايعبؤا بكم ربي لولا دعاؤكم )))


كلمات لامست قلبي فنقلتهاوأحببت ان تستفيدوا منها خاصة اخواتي المتأخرات عن الزواج رزقهن الله بالازواج الصالحين عاجلا غير اجل آميييييييييييين

وليد العمري
06-12-2009, 06:28 PM
استغلال الارامل والمطلقات
عندما تتكسر بها الأجنحة وتضيق بها السبل لتسقط على الأرض بعد أن كانت هايمة محلقة في السمـــاء
تبحث عن الملاذ الآمن لتداوي جروحها وتستعيد أنفاسها ..
تبحث هنا وهناك وتظل تبحث تبحث وتبحث حتى يستقر بها هذا البحث إلى مكان تظن أنه سوف يقيها ويحميها مما يتربص حولها .
ما أن تحاول إستعادة الثقة وبناء الأمل من جديد ململة ما يمكنها لملمته من جراحها ومعاناتها وحين تهم بإلتقاط أنفاسها لمحاولة التحليق من جديد
إلا وإذا بها ترا أعينا قد توجهت نوحها...!
تتسآئل من هؤلاء ماذا يريدون ...؟؟
تظل الحيرة تسكن قلبها المجروح وجسمها المتعب .. ماذا سيحدث .. بدأ الخوف يتسلل إلى أعماقها
شيئا فشيئا بدأت تظهر ملامح أصحاب هذه العيون !
يقتربون .. يقتربون .. يقتربون
ثم ماذا ؟؟!
لا نعلم ماذا حل بهذه المجروحة ...!

هذه مقدمتنا ليقوم كاشف الحقائق بكشف لكم حقيقة من حقائق هذا المجتمع التي يغفل عنها الأغلبية وربما يعلمون بها ولكنهم يتجاهلون ..وتسليط الضوء عليها ..

من هي المجروحة ؟
سوف أرمز للأرملة والمطلقة بالمجروحة ..
نعم هن مجروحات وحتى ولو كانت المطلقة مطلقة بإختيارها فهي أيضا مجروحة
من هم الذين يقتربون ؟؟؟
هذا ما سوف نعرفه من خلاق سياق الحديث

لن أخوض في سبب الطلاق ولا كيف ترملت الأرملة ..
ولكن سأبدأ حديثي من بعد الصدمة الأولى :

فهذه المجروحة حين تفيق من صدمتها وتجلس مع نفسها تريد أن تلملم جراحها فتجلس لوحدها باحثة عن العزلة لتهدأ نفسها قليلا.
مع مرور الوقت واستيعاب الصدمة وتقبلها لنفسها تبدأ شيئا فشيئا بالخروج للعالم الخارجي الذي إعتزلته . ولكن هنا من دون سند . من دون رجل تكون تحت جناحه وبحمايته ..فتجد نفسها محاصرة وسط غابة ملئية بالوحوش المفترسة ,
وهنا تبدأ المصيدة حيث إكتملت العناصر كلها ( الضحية < الفريسة > ورمزنا هنا لها بالمجروحة , الوحوش والذئاب البشرية , المكان والبيئة الملائمة , الظروف المهيأة )

فيبدأ ما يسمى بـ

الإستغـــــــــــــلال

نعم وهو موضوع حديثنا


إستغـــلال الأرامل والمطلقات

يوسفني حقيقة ما نراه يحصل بمجتمعنا وغالبية المجتمعات العربية وربما العالمية
سوف أتكلم هنا بصراحة تامة على خلفية ما لدي من معلومات وافية ومشاهدات ومن واقع خبرة لما حدث وسوف يحدث..
طبعا : وكعادة مواضيعي أنا لا أتكلم بعمومية ولكن أتكلم عن حالات وحالات خاصة ربما تكون قليلة
فأتمنى أن لا يؤخذ علي أني أتكلم عن الكل أو أشمل جميع المجتمع بذلك فأنا أخص ولا أعم وأنا واحد من أفراد هذا المجتمع أو أن يأخذ الموضوع بحساسية

هذا موضوعي بين أيديكم ( أعينكم أحسن ) بعد ما ذكرناه من مقدمه سوف أخوض بالتفاصيل دون ترتيب أو تنسيق للكلام أحيانا ولكني سوف أنقل لكم الواقع كما شاهدته أو كما نقل علي أو إطلعت عليه.

تتعرض بعض الأرامل والمطلقات للأسف الشديد للإستغلال بأنواعه
إستغلال عاطفي , مادي , مالي , بدني , إلكتروني وجنسي وغيرها من أنواع الإستغلال والإبتزاز وإستغلال الحاجة .

بداية بالإستغلال العاطفي وجميعها مرتبطة ببعض
فهذه المجروحة بعد صدمتها الأولى تبدا تشعر بالفراغ العاطفي , وتحس أنها بحاجة لملء هذا الفراغ فتبدأ بالبحث على من يطبب لها على جروحها ويغدق عليها بالحب والحنان والعطف والمؤازرة التي إفتقدتهم جميعا بذهاب الرجل التي كانت ترتبط به .
كلنا بحاجة لمن يطبب علينا أوقات أزماتنا ولكن المصيبة عندما نذهب إلى أناس يبدون لنا ما يخفون .
فعن حسن نية تجدها تذهب هنا وهناك باحثة عن خيوط الأمل لتعيدها للحياة فتجد الكل يتلقاها ليغدق عليها ويصب عليها وابل الحنان والعطف حتى تصل لدرجة الشبق والإشباع .
فتصبح مدمنة لهذا الشي وتبحث عنه في كل مكان وتطارد المصدر أين ما ذهب .. هذا الكلام جميل جدا

ولكن المصيبة حينما يتلقاها من لايخاف الله ولا يرتجيه رجالا كانوا أم نساء
ذئابا بشرية أم ثعابين وعقارب نسائية !
فتجد هذه المجروحة مطلقة كانت أم أرملة قد وقعت في فخ هؤلاء الوحوش فتبدأ عملية الإستغلال مستغلين بذلك حاجتها إلى العاطفة التي إفتقدتها وإلى الحب والحنان والعطف المحرومة منهم .
فيغدوقون عليها بسيل من هذه العواطف حتى تصبح صيدة سهلة لهم يحركونها كما شاؤو
فتبدأ بالإستغلال العاطفي فيتطور إلى مادي ثم مالي ثم جنسي ثم ........
وهذه الحالة أيضا تندرج تحت الإستغلال الإلكتروني

قصة احد المطلقات
كنت متزوجة وحصل لي الطلاق فأستأجرت شقة بجانب أهلي وسكنت فيها , مع الوقت تعرفت على صديقات فبدأنا نجتمع بشقتنا هذه , تطورت العلاقة وأصبحنا نشاهد بعض لقطات الأفلام ومن ثم لم نعد نستطيع التحمل فبدأنا بتقبيل بعضنا ثم تطورت العلاقة إلى ممارسة الجنس مع بعضنا والعياذ بالله
سؤالي هنا ألم تستغل هذا المطلقة إستغلالا عاطفيا مرورا بالمادي والبدني وصولا للجنسي ؟؟؟

إستغلال الحاجة :
وهذا ما أحزنني كثيرا وقد وقفت عليه وشاهدته وعشت ظروف من عاشوا به

فهذه الأرملة عمرها 35 سنة وهي أم لمطلقة عمرها 17 سنة تزوجن في سن مبكرة فترملت الأم وتزوجت البنت أيضا بسن مبكرة لظروفهم المعيشية و تطلقت بسرعة الريح..
وقفت على حالتها فهذه الأرملة أصبحت تراجع مصلحة التقاعد وبعض البنوك لن أذكر أسماء لإستخلاص راتب زوجها التقاعدي 1725 ريال بالشهر لها هي وبنتها وليس لديهم عائل بعد الله نهائيا.
عندما كانت تراجع البنك وهذه الدائرة الحكومية لكي تضيف بنتها المطلقة حديثا إلى قائمة الورثة بالمستحقين للورث توقف الراتب الوحيد الذي يعيشون منه وهذا للأسف حال مصلحة التقاعد لدينا عندما تريد حذف أو إضافة مستفيد إلى الراتب التقاعدي فإن الراتب يتوقف عن جميع المستفيدين لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر. ( تخيلوا معي كيف ستعيش هي وبنتها لمدة ثلاثة أشهر بدون راتب لا يكفي حتى للعيش )
فتقول ذهبت للموظف لإخباره بحالتي ومحاولة مساعدتي و شرح وووووو
المهم الموظف أخذ رقمها وكلمها بعد يوم وقال لها خلاص انا أبساعدك وأبخلص معاملتك بإسبوعين ( مو لله ) فبدأ كل يوم يتصل عليها وياخذ ويعطي معها بالكلام ( فتقول لم أكن أستطيع أن أمنعه فأنا بأمس الحاجة إلى الرواتب ) وبدا أخينا بالله يتميلح و و و المهم تقول فعلا نزل الراتب بعد إسبوعين وقمت بتشكره كثيرا ولم يكلمني بعدها
تقول بعد فترة 4 شهور توقف الراتب فإتصلت به لأعرف ما السبب فأخبرني أن الحال على الجميع وليس لي وحدي
تقول ضاقت بي الدنيا ومو عارفه وش أسوي فا إظطررت لكي أكلمه وهذه المره أنا من بادر بالإتصالات فطلبت منه سلف 500 ريال تقول والله ما عندي ولا خبزة ناكلها أنا وبنتي فأعطاني وبدأت كل فترة يعطيني
أصبح كالموية بالنسبة لي لا أستطيع الإستغناء عنه وعن فلوسه
فقام يتطور الأمر ويتطور الكلام و و و و كله لأجل 500 ريال
طلب لقائي فتعذرت
فبدأ يقطع عني سلفته
فكنت أتصل عليه وأبكي وأواعده فقط بأماكن عامه وأعتذر له بالذهاب معه
لم أعد أستحمل الوضع فإتصلت عليه وسألته عن راتبي وبدأ يماطل و يذكرني بما أعطاني فقالت له بالحرف الواحد ( يلعن أبو الريال اللي ذلني لك ).
ألغت شريحتها وإستعانت بأهل الخير بعد المشورة فنقلنا معاملتها إلى مكان آخر ورجعت المية لمجاريها
( هذه أيضا قصة من قصص الإبتزاز ).

وأخرى مطلقة وبنتها أرملة وأبوهم تاركهم ولاهو سائل عليهم ونفس القضية قضية مشابهة لكن هذه المرة أستغلت الأم وأبنتها.

قصة ثالثة لفتاة عمرها 18 سنة مطلقة مرتين بعد أن زوجها أبوها قبل وفاته لرجل كبير بالسن أكبر من أبوها لأنه مديون له بمبلغ مالي كبير,فلم تحتمل فطلقها وبعدها أخذت ولدا صغيرا فطلقها
فأصبحت مطلقة مرتين ويتيمة وعندها أم معاقة وإخوان صغار.
أما هذه الفتاة فإستغلت أبشغ إستغلال نظرا لظروفها المادية والنفسية والعائلية السيئة وأيضا لما تتمتع به الفتاة من قدر كبير من الجمال ( <<<< وش دراك يا كاشف >>>> حسب ما جاء بالتحقيق )
هذه الفتاة لن أذكر قصتها لأنها تدمي القلب
ولكن سوف أقولكم نهاية إستغلالها
أستغلت عاطفيا ومن ثم بدنيا ثم وصلت إلى الإستغلال الجنسي ثم ( أصبحت بائعة هوى < كتبت كلمة أدق > ولكنني مسحتها ) عذرا على هذه الكلمة فبيع المخدرات ونهايتها >>> تموت في حادث تفحيط وهي لابسة لبس رجل وماسكة قارورة شراب مسكر رحم الله موتى المسلمين .


تعدد القصص وتعدد وسائل الإستغلال ولكن هذه بعضا منها ..

لكن يا مجروحة يا أرملة ويا مطلقة ...
تأكدي أن الله معك ومن يتوكل على الله فهو حسبه

منقول للمنفعه

وليد العمري
06-12-2009, 06:30 PM
المراءة المطلقة لديها خبره في الحياه اكثر من غيرها

فهي تعيش على ارض الواقع اكثر من البنت التي تطير في الاحلام الورديه اكثر من الازم

وهي اكثر تمسكا بالحياة الزوجيه ومحاولة الوصول بمركبها الى شط الامان ولكن فوجئت بوجهة

نظر غريبه والمشكله ان الجميع ايدها بل واجتمعو على ان هذه المشكله لا حل لها ابدا

ألان ندخل في الموضوع يختلف الرجال عن بعضهم في امور العلاقه الزوجيه بجميع نقاطها

فكلا له طريقته الخاصه ووضعه الخاص فمنهم من لديه قوه جنسيه مفرطه ومنهم المعتدل

الخوف الان والنقطه المهمه ان بعض الرجال يجد نفسه معتدل في الجماع ومقل ايضا ويخشى ان

يتزوج بمطلقه كانت مع زوج من الدرجه الاولى على حد تعبيرهم فأذا تزوجها تضع الزوجه مقارنه بينه

وبين زوجها الاول حتى ولو لم تفصح بذالك والمشكله ان البعض يقول بانه سال نساء واجابوه بان هذه

النقطه صحيحه 100% وانا اعتقد انه قال ذالك لتاكيد وجة نظره وعندما سالوني عن وجهة نظري قلت لهم

ان المطلقه لو كان الجنس همها الوحيد لتغاضت عن عيوب زوجها حتى لا تخسر مميزاته الجنسيه ولكن

المطلقه من هذه الناحيه لا يهمه الامر كثيرا فالجنس بلا اخلاق ولا تقدير كجنس بين البهايم اعزكم الله

لهذى فضلت الطلاق من الزوج الذي لا يقدرها ولم ترى منه خيرا ولكن قاطعني احد الاخوان بمداخله قويه

فقال بعض المطلقات تتطلق ليس لعيب في زوجها فبعض اسباب الطلاق من الاهل او من عدم الانجاب

او من مشاكل لا تمس شخصيه الزوج واحترامه ولكن اقدار فأذا تزوجت من اخر قد تكون هنا المقارنه

وفي امور كثيره حتى لو تغاضينا عن موضوع الجنس في كل الامور ستقارن بينك وبن الاول ولكن انا رفضت

هذه الفكره وقلت من غير المعقول ان هذى الكلام صحيح حتى ولو فعلت فسيكون مسالة وقت فقط

وليد العمري
06-12-2009, 06:31 PM
كيف تتعلم امراءه المطلقه الاستقلاليه


موضوع بالغ الحساسية تهرب من مناقشته غالبية المطلقات، بل وتنكرنه ـ أيضاً.. إنه الاحتياج العاطفي والإحساس بالفراغ والحرمان..

تذهب بعض المطلقات بعيداً في إنكار هذا الاحتياج،
فتزهو الواحدة منهن بأنها (ارتاحت) من وجود الرجل في حياتها، ولا تعرف أنها تعطى صورة سيئة عن نفسها، وفي الوقت نفسه فإنها تكلف نفسها الكثير حيث تخفى احتياجها الطبيعي لتواجد الرجل في حياتها مع إظهار عكس ذلك مما يشكل ضغطاً نفسياً لا مبرر له..

وهنا لا ندعو المطلقات إلى إمساك الميكروفونات في الميادين والإعلان عن احتياجهن العاطفي، ولكننا نطالب كل مطلقة ـ من أجل سلامها النفسي ـ أن تتعامل بأمانة مع نفسها وألا تخجل من إحساسها الحقيقي أو تتهم نفسها بالضعف، أما إذا شعرت المطلقة بالرغبة الحقيقية في الاستغناء عن الرجل، فهذا حقها بدون شك، مادام لا يسبب لها ألماً نفسياً وليس ناتجاً عن الخوف أو الشعور بالنقص أو انعدام الثقة بالنفس..

والثابت نفسياً أنه يمكن للمرأة المطلقة أن تعيش حياة متوازنة نفسياً بدون وجود للرجل في حياتها متى اختارت هي ذلك بكامل إرادتها، ومتى نجحت في إشباع عواطفها، سواء بتدعيم علاقتها بأبنائها أو بأسرتها وأصدقائها والانشغال بالحياة الاجتماعية.

وهنا لابد أن نتوقف عند خطأ شائع لدى العديد من المطلقات حيث يشعرن بإحساس ـ لا مبرر له ـ من النقص وبأن الواحدة منهن يجب أن تبذل جهداً نفسياً كبيراً حتى يقبل الناس على صحبتها.
* ولنتأمل ما قالته إحدى المطلقات، ولنشعر بالألم النابض في كلماتها..

قالت: بعد طلاقي أحسست بفراغ ووحدة هائلة.. ولأنني لم أنجب فقد حاولت تعويض نفسي عن ذلك برعاية أبناء إخوتي.. وبمرور الوقت وجدت الجميع يلقون بأعبائهم على دون تقدير لأي جهد أبذله وكأنهم يقولون: إننا نمتعك بوجودنا حتى لا تعيشي وحيدة.. ولم أستطع تقبل ذلك لفترة طويلة.. وما لبثت أن انفجرت فيهم رافضة تصرفاتهم، فاتهمونني بأنني أغار منهم لإنجابهم ولاستقرارهم في حياتهم.. وتألمت لأقصى درجة.. وأخيراً، قاطعت الجميع واقتصرت على تبادل الزيارات معهم في المناسبات والأعياد فقط..



* وتختلف تجربتها ـ ظاهرياً ـ مع تجربة مطلقة أخرى قالت بحزن شديد: بعد طلاقي أغلقت بابي دون الناس أجمعين وتفرغت لرعاية أبنائي الثلاثة.. وكانوا صغاراً ـ آنذاك ـ

وكنت أعود من عملي ولا أغادر البيت ولا أتحدث مع أحد ـ سوى أبنائي ـ حتى اليوم الثاني.. وكان معارفي يتندرون قائلين إنه لا يوجد في حياتي سوى أبنائي وعملي وكنت أردد بفخر هذا صحيح.. ومرت السنوات وكبر الأبناء وتركوني وحدي.. وعندما أعاتبهم يقولون لي: إن من حقهم أن يعيشوا مثل أقرانهم ويتساءلون ولماذا لا أفعل مثلهم؟

وأشعر بإحباط شديد حيث كنت أشعر بأن التصاقي بالأبناء يمنحني الإشباع العاطفي..
وأتشاجر معهم.. فتارة يمكثون معي ومرات لا يفعلون.. وأكره إحساسي بالندم للتضحية من أجلهم..
* الحقيقة أن هناك خطأً مشتركاً قد وقعت فيه هؤلاء المطلقات، وهو التعامل مع الآخرين وكأنهن النبع الوحيد في الدنيا المتبقى لهن للإشباع العاطفي، وفي الحالة الأولى تمثل ذلك في أبناء الأسرة، والثانية أبناء المطلقة نفسها.

وهناك مثل معروف نتناساه جميعاً من آن لآخر وهو (لا تضع البيض كله في سلة واحدة)..
فمن الخطأ أن نختزل شعورنا بالأمان العاطفي في علاقة واحدة.. فإننا بذلك نرتكب عدة أخطاء منها: أننا نضيق على أنفسنا الخناق بدون مبرر، وأيضاً أننا على هذا الأساس نتوقع الكثير جداً من طرف العلاقة، وبذا نرهقه ونتسبب في فشل العلاقة أيضاً، فضلاً عن أننا نضغط على أنفسنا كثيراً جداً لإنجاح هذه العلاقة التي لن تستمر إلا على حسابنا..

والحل يمكن ببساطة في توزيع الاهتمامات الإنسانية.. ما بين الأبناء.. وصديقات العمل.. والقريبات.. فضلاً عن الكف عن التصرف وكأن المطلقة يجب عليها أن تفعل الكثير ليتقبل الآخرون صحبتها سواء بالإغداق العاطفي أو المادي، وأيضاً عدم إرهاق الأبناء ومطالبتهم بترك حياتهم الخاصة، فإنهم وإن فعلوا ذلك لبعض الوقت فلن يشعروا بالراحة لصحبة الأمن ذلك ...

وليد العمري
06-12-2009, 06:32 PM
هنـــــــــاك مؤشرات واضحه على انتهاء صلاحيت حب المراة لزوجها .......

عندما يتحول الخوف عليه الى الخوف منه

عندما لا تحرص على ان تكون امامه بافضل صورة

عندما لا تهتم بوجود اخريــــــات في محيطه

عندما لا تتهرب بعد الفراق من رؤية بقاياه

عندما لا تتجنب الحديث عنه امام الاخريات

عندما لا تغلق الابواب حولهاا عند الاتصال به

عندما لا تتغير نبرة صوتها والوان وجهها في وجوده

عندما تشعر بان حجمه في قلبها كااان اكبر من الطبيعي

احيانا تنتهي صلاحيتهم في قلوبنا تماما لكن نصر على التمسك بهم لاسباب. غير الحب على الرغم من التمسك بعاطفه ميته يسمم اشياء كثيره ..... ( ) مما راق ليــــ

وليد العمري
06-12-2009, 06:34 PM
أعرابي يطلق خمس نساء في ليلة واحدة ، قد تتساءلون كيف يطلق خمسا والرجل لا يجوز له أن يتزوج الا أربع نساء فقط !!!!!! إليكم القصة :
كان لرجل أربع نسوة ، فدخل عليهن يوما فوجدهن متنازعات متشاجرات ، وكان الرجل سييء الخلق (معصب دايما ) فقال مغضبا والشرر يتطاير من عينيه : الى متى هذا التنازع والتشاحن؟ واتجه الى احدى نسائه يقول لها : ما أحسب هذا الأمر إلا منك أنت يا وجه النحس فاذهبي فأنت طالق!!
فقالت له الثانية : عجلت عليها بالطلاق ، ولو أدبتها بغير ذلك لكنت حقيقا ، فقال لها : وانت ايضا طالق ، فقالت له الثالثة : قبحك الله ! فو الله لقد كانتا إاليك مُحسنتين ، وعليك مفضلتين ! فقال وأنت أيتها المعددة أياديهما طالقٌ أيضاً ، فقالت له الرابعة : ـ وكانت هلالية فيها أناه شديدة ـ ضاق صدرك عن أن تؤدب نساءك إلا بالطلاق ! فقال لها : و أنت طالقٌ أيضاً ! وكان ذلك بسمع جارة له ، فأشرفت عليه وقد سمعت كلامه ، فقالت : والله ما شهدت العرب عليك وعلى قومك بالضعف والحمق إلا لما بلوه منكم ووجدوه منكم من الحمق وعدم الصبر ، أبيت إلا طلاق نسائك في ساعة واحدة ! قال : وأنت أيتها المؤنبة المكلفة طالق ، إن أجاز زوجك ! فأجابه زوجها من داخل بيته : قد أجزت ! قد أجزتُ .. !!! يعني قد وافقت على طلاقها ، فتم طلاقها ، وتم طلاق الخمس في ساعة واحدة !!! ــ

وليد العمري
06-12-2009, 06:35 PM
اسرار عن الرجل .....
يعذب المرأة كثيرا صمت الرجل ..إنها لاتدري لماذا يصمت ..ذاك لأنها لاتصمت:



إلا عندما تكون غاضبة أو محبطة أو حزينة ..أما حينما ترتاح فهي تثرثر ...

مالا تعرفه المرأة عن الرجل ..
هو أن الصمت هو الحالة الطبيعية لديه .. فهو يصمت لأنه ببساطة ليس لديه مايقوله ...
وتحاول المرأة أن تستجره للكلام ..لأنها تعرف أنها إذا صمتت ..

فهي تنتظر منه أن يسألها .. عن سر صمتها ..ثم تبدأ بالأسئلة التي يضيق بها الرجل ذرعا ..ويعتبرها تحقيقا .

.ويصاب بالحيرة أمامها لأنه ببساطة ..لايعرف ماذا يقول ..

لذا فعلى حواء حينما يصمت وترغب في أن يتكلم ..ألا تلاحقه بالأسئلة ..وإنما تسترسل في الحديث عن موضوع يحبه ..بطريقة سلسة ناعمة .. وسوف يتجاوب معها ...جربي


2ـ تقدم المرأة الكثير للرجل ..وتصدم حينما تطلب منه شيئا ثم يصيح في وجهها أنه لايستطيع ..

مع أنه طلب تافه جدا ...

مالاتعرفه المرأة عن الرجل هو أنه شديد التركيز فيما حوله ..
وأي تشويش يثير أعصابه ..

حتى وإن كان يحبها ...

لذا فعليها أن تتجنب أن تطلب منه ماتريد حينما يكون منهمكا في أي شيء ..أي شيء .. حتى لو كان شيئا تافها في نظرها ...


3ـ تنتظر المرأة من زوجها أن يكون فارسها الذي يحنو عليها ويرق لشكواها ..

ولكنها تصدم حينما تشتكي له ..بأنه يقول ( الموضوع تافه ولا يستحق منك هذا القلق )..

وتظنها لامبالاة منه بها

ومالا تعرفه المرأة هو أن الرجل يقدم لها مايحتاجه هو ظنا منه أنه حل سيريحها مثل مايريحه ..فهو يحتاج ممن حوله إلى الثقة بقدراته ..وقدرته على حل الصعاب .... وعند الرجال ..

فمثل هذا الرد يعتبر منطقيا جدا ومطلوبا ..أنه يعني أنت قوي بما فيه الكفاية .. لتتجاوز هذا الأمر بسهولة ...
ولكن المسكينة تغرق في حزنها وتتهمه باللامبالاة .......


4- وإلحاقا بهذه النقطة فإن المرأة تستغرب من الرجل عصبيته وعدم تقديره لاهتمامها به ...
وردوده الفظة على أسئلتها التي توحي بالقلق عليه . .إنها تحتاج الاهتمام والحنان ..وتظن أنه يحتاجه ..هو يحتاجه ولكن ليس بهذه الطريقة ... ويحتاج منها أكثر إلى أن تحسسها بثقتها .. وإكبارها وتقديرها ...


5ـ تستغرب المرأة حينما تذهب مع زوجها للسوق أنه يصبح عصبيا ويستعجلها ..فيما تريد هي أن تختار على مهل ... وكثيرا ماينتهي التسوق بمشكلة ..

مالا تعرفه المرأه هو أن التسوق ليس مشكلة عند الرجل .. بل المشكلة في أن الرجل يميل دائما إلى التركيز في نظراته .. تفكيره .. كلماته ..

لذا يتعبه التشويش الموجود في السوق .. كثرة البضائع .. والمحلات .. والبائعين .. فيما تستمتع المرأة بهذا التنوع .. وهي لاتفهم ,, لم هو عصبي هكذا

( للمعلومية .. تستطيع المرأة أن تتحدث بالهاتف وهي تحمل طفلها .. وتراقب طبق العشاء على النار .. بكل يسر .. بينما يعتبر الرجل مثل هذا تعذيبا )


6ـ ماأن يبدي الرجل ملاحظته على المرأة في زيها ..طريقة كلامها .. حتى تبادر بالتغيير إرضاء له .. ولكن يحترق قلبها المسكينه حينما لاترى منه هذا التجاوب .. بل تراه عنيدا أحيانا ..

في إجابتها لما تريده من تغيير
المرأة ببساطة تسعى لأن ترضي زوجها .. أما هو فيعتبر محاولة التغيـير تحديا صارخا لشخصيته ..

فيقاوم .. مالا تعرفه المرأة هو أن الرجل لابد من أن يحس بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيـير حساسة بالنسبة له ...


وأكبر خطا تقـترفه المتزوجات حديثا في حق أزواجهن هو أن تدخل بيت زوجها وفي رأسها فكرة

( سأغيره نحو الأفضل )

بعدما تحسـس المرأة الرجل بالقبول ... تستطيع لفت انتباهه إلى ماتريد بغير النصح

( أحبك كثيرا حينما تجلس بجانبي وأنا متضايقة )

(أنت كبير في عيني وتكبر أكثر حينما تحتويني وأنا أشتكي لك )


7ـ أحيانا تلاحظ المرأة .. رغم أنها لم تقصر في شيء .. إلا أن الرجل صار عصبيا فظا سهل الاستـثارة .. ينـتـظر حدوث أدنى مشكلة .. ليخرج من المنزل ... تغضب هي .. وبعد يومين ..

يعود أبو الشباب إلى وضعه الطبيعي .. وكأن شيئا لم يكن .. تـنـتـظر منه أن يعتذر .. وهو لايفهم لماذا تعامله بهذه العجرفة ... مما يزيد الأمور سوءا

مالا تعرفه المرأة عن الرجل هو أنه يصاب بدورة عاطفية شهرية .. هذه الدورة لابد منها وإلا اخـتـنـق حبا .. الرجل بعد فترة يحس بفقدان التوازن .. وبحاجة لأن يعيش مع نفسه فقط ... يدخل إلى أعماقه ويغلق عليه أبواب كهفه والويل لمن يقـترب .. وهذا سر المزاج العصبي ..

وبعد أن تنتهي الدورة تستمر يومين أو ثلاثة على الأكثر .. يعود وكله حب وشوق إلى زوجته التي لايفهم لماذا هي عصبية غير لطيفة
غالبا .. حينما يدخل الرجل كهفه تلا حقه المرأة تظن أنه غاضب منها .. وملاحقتها تزيده انسحابا .. على المرأة أن تـترك الرجل براحته .. وتستقبل عودته إليها بحب وحنان ...

لأنه كان بحاجة إلى هذه العزلة ..

طبعا هذا الكلام لاينطبق على جميع الرجال ( حتى نخرج من فح التعميم ).. وقد توجد بعضها في رجل ولا توجد في آخر......


والله يجعل ايامكم كلها فرح وسعادة وحب

وليد العمري
06-12-2009, 06:36 PM
ومرت الايام وانا لا اقتنع ... ليس لاني لا اجد الرجل المناسب لا ولكني لدي مواصفات خاصة...اريده ان يكون رجل يختلف عن كل الرجال ... قد اريده كذلك لانني اختلف عن بقية النساء

وقد بلغت السادسة والعشرين.... وبداءت كل الاسئلة تدور حولي......

وكلما يطرق بابي رجل للزواج ... اعيش في جحيم من المشادات مع امي .. هي تريدني ان اتزوج ... وان استقر.. وان تفخر بي بين صديقاتها ... وكلما ياتي رجلا يملك ويملك ... وابن حسب ونسب ...ويطابق مواصفات الاهل ...كلما كبر حجم المشادة مع اهلي...

ولكني افرح بنفسي ... وبعنادي....واكره الزمن الذي اعيش فيه... ولانني يجب ان اقرن اسمي برجل لكي استطيع ان اعيش في مجتمع....ينظر لي نظرة لا افهمها...

وها انا ارى كل احلامي تموت امامي.... تخرجت وانا كل طموحي ان اكمل الماجستير...وان اسافر وان ارى العالم وان احب ... احب رجلا يكون لي عالمآ يغنيني عن العالم البائس الذي يجب ان اعيش فيه

وبداءت انعي احلامي....وبدأ الزمن يحاول ان يثنيني عن عنادي...

تسرب اليأس الى نفسي.... ولانني جميلة وبنت عائلة وفي كل المواصفات التي يبحث عنها الشباب هذا الايام فيجب ان اتزوج....

وكان الكلام يأتيني ناعمآ في االبداية الا انه اصبح اليوم كالطابوق ... وانا احاول ان اقنع الاخرين او قد احاول ان اقنع تنفسي لا ادري... ولكني انتظر رجلا اعلم بأنه سياتي... ومهما حاولت الدنيا ان تقسو اعلم بانه أت..

لا اريد ان ارتبط بفلان ابن فلان لانه يستطيع ان يسعدني حسب قوانين اهلي...فأني اعلم بأني لن اسعد رجلا انا لن اكون له...فهل يرضى اهلي ان اعيش مع رجل وعقلي في مكان اخر...

قد ابكي احيانآ عندما ارى اثنين معآ ... او عندما احمل ابن صديقة لي... واشعر بشعور الامومة يقتلني في داخلي....

وافكر احيانى ان ارضخ...ان ارضى برجل يسعدني...وان اسعد امي ... وتحتبس الكلمات في صدري... واغمض عيني وارى مستقبلي مع رجلآ لا احبه... وارى امراءة اخرى...هي ليست انا

واعود اعود قوية كما عودت نفسي... واقوم الى مرءاة غرفتي انظر الى نفسي...واتمنى لو لم اكن جميلة...لكنت ارتحت...ولم يتقدم لي احد....ولكنت بحثت عن رجلا احبه ويحبني من اجل نفسي وشخصي وليس لان الله خلقني هكذا.....

احاول ان اسال كل البنات كيف تستطيع ان ترتبط برجل بعيد عنها...فقط لانها تريد ان ترضى اعراف وناس لا يفهمون ولن يفهمون

فأذا اطلق الناس علي كلمة عانس...فانا سعيدة بعنوستي...سعيدة بحريتي...سعيدة بأنتظاري

ولن اجبر نفسي...ولن اخضع لقوانين تأخذ مني انسانيتي... وتجبرني على ان ارتبط برجل لا احبه ولن احبه

فقد خلقني الله حرة .... وجعلني ما انا عليه... وانا سعيدة بنفسي...مقتنعة بحياتي وبنصيبي من السعادة...

وسانتظر الى ان ياتي الرجل الذي احلم به...

وما همني كلمة عانس ولن تهمني......

وليد العمري
06-12-2009, 06:56 PM
أولاً :


التأخر في الزواج إذا لم تتسببي فيه ؛ فأنت بإذن الله مأجورة إذا صبرتِ وقمتِ بالأسباب الشرعية

من طلب الزواج بالطرق المشروعة , وبنية صالحة , وتسببك فيه يكون برفضك لمَنْ يتقدم لك

دون سبب مقبول , أو رفضك للزواج كليةً بالمخالفة للأحاديث الثابتة .



ثانيـــــاً :



لابد أن تكون نظرتك أوسع وأشمل , فالحياة رحبة , وبشيء بسيط تستطيعين أن تدعمي نفسيتك

وهو أن هذه الحياة أكبر من أن نحزن لأمر ليس بيدنا , فهل تعلمي أن هذا الحزن واليأس

يمنعك من أساسيات في حياتك وأهمها: العبادة لله لأجل العبادة وإبتغاء الأجر والثواب من الله

رغم أن هذا الحزن لسبب مجهول بالنسبة لك , وقد يكون زواجك بعد فترة وجيزة وأنتِ لا تعلمي

ثم انظري إلى من حولك ممن هم دونك واحمدي الله .



ثالثـــــاً :


بعض الأخوات تقصر في العبادة , وهي الغاية من خلق الإنسان , بل بعضهن ـ هداهن الله ـ

تجعل العبادة وسيلة لتحقيق الزواج فقط , وهذا لا ينبغي في العبادات , بل الواجب أن تكون العبادة

إبتغاء لرضا الله تعالى والحصول على الأجر منه , ولا يمنع بعد ذلك من طلب تيسير الزواج

ولذا من غير المقبول أن تكون الفتاة مصرة على المعاصي وتكون لاهية عن الله تعالى

ومع ذلك تلوم وتتسخط على وضعها, وهي عاصية لربها, ثم تدعو ولا يستجاب لها

وقد ثبت في الحديث أن إصلاح الشخص لما بينه وبين ربه شرط لإجابة دعوته

فهل تساءلتِ يوماً عن وضعك مع عبادة ربك , وتنفيذك لأوامره ؟!

ـ هل نظرتِ إلى صلاتكِ؟!

ـ هل نظرتِ إلى حجابكِ؟

ـ هل تفقدتِ حالكِ مع الله؟!

كذلك : من المهم للجميع التفقه في أمور الشرع وقراءة بعض الكتب الشرعية والدعوية

واستماع الأشرطة والإستفادة قدر الإمكان من ذلك ؛ لأن هذه الأمور لها فوائد أخرى

بالإضافة إلى الأجر المترتب عليها , فهي تفيد الشخص في إحساسه بالرضا عن نفسه

ومعرفة دقائق العبادة والحِكم منها وربط العبادة الظاهرة من دعاء ورقية بالعبادة القلبية .



رابعــــاً :



إحسان الظن بالله تعالى , وعدم التسخط , وعدم محاولة اللجوء إلى بعض المعتقدات الباطلة

والتي تدعي أنها قد تعين على الزواج , والحقيقة أنها تعكر صفو الرضا بالقضاء والقدر

والمساس بهذا الجانب خطير مهما دق أو صَغُــر , وليكن إعتمادك الكلي على الله تعالى

مع بذل الأسباب الشرعية المعروفة دون الأسباب الروحية الأخرى والتي تناقض هذا المبدأ .



خامسـاً :



عدم تعليق تأخر الزواج على أسباب موهومة تزيد من العبء النفسي ولا تزيله

ثقــــي بالله تعالى وتوكلي عليه وخذي بالأسباب الشرعية المعتبرة .


ســـادساً :



(( الدعـــــــاء ))

كثير من الأخوات ـ وفقهن الله ـ تلجأ إلى دعاء الله تعالى , وهذا أمر طيب وواجب

ولكن ! هل تفقهنا في الدعاء وأدركنا شروطه وضوابطه ؟!

ـ لابد في الدعاء من أمور :


1ـ الحذر من الأمور البدعية في الدعاء, كتخصيص دعاء لتحقيق الزواج دون دليل شرعي!

فالدعاء عبادة , والأصل فيه التوقيف , نعم .. يجوز الدعاء بكل ما يريده الإنسان ما لم يكن إثماً

ولكن ! تخصيص دعاء بعينه كسبب لتعجيل الزواج ليس عليه دليل

والمفترض الدعاء بما يرد على قلب الإنسان من أدعية صحيحة مقبولة , أو أدعية مأثورة

ومن البدع في ذلك ما يتناقله العامة من أن قراءة سورة يس كل ليلة بنية الزواج تعين عليه .


2ـ الدعاء بالضوابط والآداب الثابتة , ومنها : عدم التكلف والتفصيل الزائد في الدعاء

وعدم الإعتداء في الدعاء , ولابد من تحقيق ((ادعوا الله وأنتم موقون بالإجابة))مع التفقه في ذلك .

3ـ الدعاء بتضرع وخشية وعدم تملل أو تبرم , مع تحري أوقات الإجابة .




ســابعاً :


وهي النقطة الرئيسية في موضوعنا , وهي ارتباط تأخر الزواج بالعين

فكثيـــر من فتياتنا تربط تأخر زواجها بالعين , ولذا أقــول :

1) ليس كل فتاة تأخر زواجها يكون سبب ذلك العين ؛ إذ العين لها أسباب وعوارض تظهر بشكل واضح

ـ سيأتي تفصيلها ـ

2) لابد من المحافظة على الورد اليومي لكل شخص , ولاسيما عند الذهاب للمناسبات ونحوها

(وهذا أمر مهم يقرأ ويحفظ ويقرأ في كل صبح ومساء) والورد كالآتــــي :

((ـ الفاتحة, آية الكرسي , آخر آيتين من سورة البقرة , والإخلاص والمعوذتين ثلاث مرات

ـ قول : (أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق) ثلاث مرات

ـ قول: (بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم) ثلاث مرات

ـ قول: (اللهم اكفني شر خلقك بما شئت) ثلاث مرات.

3) إذا حدثتك نفسك بأنكِ معيونة , فلابد من معروفة عوارض العين الثابتة

فالعين حق كما ورد في الحديث وذلك أن العائن يعجبه الشيء الذي يراه ولا يذكر الله

فتؤثر هذه النظرة الحاسدة في الشخص بإرادة الله الكونية , ولذا لابد من قول: ((ماشاء الله لا قوة إلا بالله))عند النظر إلى الشيء الحسن.

4) الأعراض الغالبة للعين :

ـ قد تكون الأعراض عضوية , ولكن إن لم تكن عضوية فهي إمــــا :

((صداع - صفرة في الوجه - كثرة التعرق والتبول - ضعف الشهية - تنمل أو حرارة أو برودة في الأطراف

- خفقان في القلب - ألم متنقل أسفل الظهر والكتفين - حزن وضيق في الصدر - أرق في الليل

- انفعالات شديدة من خوف وغضب غير طبيعي))

وقد توجد هذه العلامات أو بعضها حسب الحال .

ـ عند ظهور بعض الأعراض , فقد يكون هناك شخص تعتقدي أنه هو العائن فهنا لابد مع الرقية

من أمر آخر , وهو الأخذ من أثر العائن .

وهذا الأمر محل إستغراب عند البعض , ولكنه ثابت بالسنة الصحيحة

والواقع : وذلك في الحديث الذي رواه مسلم ((العين حق ولو كان شيء سابق القدر

سبقت العين وإذا استغسلتم فاغسلوا))

وكذلك ما رواه النسائي وابن ماجه أن عامر بن ربيعة مر بسهل بن حنيف وهو يغتسل

فقال: لم أر كاليوم ولا جلد مخبأة فما لبث أن لبط ـ سهل ـ ، فأتي به رسول الله صلى الله عليه وسلم

فقيل له : أدرك سهلاً صريعا، فقال : " من تتهمون؟ " قالوا : عامر بن ربيعة ، فقال النبي صلى الله عليه

وسلم : (( علام يقتل أحدكم أخاه إذا رأى أحدكم من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة

ثم دعا بماء فأمر عامرا أن يتوضأ فيغسل وجهه ويديه إلى المرفقين وركبته وداخلة إزاره

وأمره أن يصب عليه ، وفي لفظ: يكفأ الإناء من خلفه )).

والواقع شاهد بذلك ولا يمكن إنكاره . وعلى هذا إذا عُرف العائن وتحقق أنه هو الذي أصاب العين

فإنه يطلب منه غسل يديه أو شيء من بدنه أو يؤخذ من أثره من بقية شربه ونحو ذلك

وإن لم يعلم ليصب على المعين أو يشرب منه وهكذا

وليد العمري
06-12-2009, 07:00 PM
إلى كل بنت لم يأت نصيبها
نقول لها أنتِ لؤلؤة في أعماق البحار ، و عدم اصطيادها ، لا يقلل من قيمتها أبداً
نعم هذه كلمات أكتبها لكِ أختي الكريمة يا من لم تتزوجي بعد ، و أصارحك فيها ،
وكلي أمل أن تتسلل لعقلك ، و تجد مكانها في قلبك .
إلى من لم تتزوج بعد ، و جعلت الهّم رفيقها ، و غلفت بالحزن قلبها ، و جعلت اليأس
يدبُ في نفسها ، وكل هذا لأنها لم ترزق بالزوج بعد .رفقاً بنفسك أيتها الكريمة ...
فالزواج ليس فريضة يهدم دينك إن لم تفعليه ، بل هو سنة الله في خلقه ، يكتبها لمن يشاء ، و يرزق بها من يشاء ، ولا راد لقضاء الله ، فكم من عالم وعالمه أثروُا التاريخ الإسلامي بالأبحاث و الكتب ، و لم يكتب الله لهم أن يتزوجوا ، و مع هذا ذاع صيتهمُ ، وخلفوا وراءهمُ كنوز فكريه ثمينة ، خيرٌ من كنوز الذهب و الأحجار الكريمة ، ولم يقلل هذا من شأنهم أبداً .
أختي الكريمة ... لماذا تعتزلين الناس ؟ أو تكوني معهم بقلب حزين يائس ، و كل ذلك بسبب عدم زواجك ، وهذا فيه اعتراض على قضاء الله ، فيا أختي .... أنتِ لا تدرين ! قد يكون في بقاءك دون زواج رحمة بك ، فاشكري الله على أي حال ، ولا تحزني أو تعتزلي الناس ، فهذا معناه شعورك بالنقص و كأن عدم الزواج ، يخل في عقيدتك أو ينقص من إيمانك و كرامتك .


أختاه تعالي لأخبرك كيف يكون عدم الزواج رحمة بك


إن كنتِ متدينة ، فهذا من نعم الله عليك ، و كم من فتاة كانت في مثل حالك و تزوجت و فتنها زوجها فأبعدها عن دينها و انتكس حالها ، فخسرت في الدنيا و الآخرة ، وقد حدث هذا حقاً ، فهذه فتاة تربت في بيت متدين و على طاعة الله ، و بعد زواجها أشتكى الجيران من حالها و حال زوجها بسبب أصوات الغناء المزعجة و العالية الخارجة من منزلهما ، و لا تسألين عن حال أبيها وهو يسمع بشكوى الجيران والله المستعان ، )( وهذه همسة خاصة لمن تقرأ الآن وهي مقدمة على الزواج للسؤال الدقيق عن الرجل قبل الزواج ).
الآن يا أختي أليس الله لطيف بك و أنت مثل هذه الفتاة التي كانت تدعوا الله بالزوج الصالح ، فكانت هذه هي نهاية حالها ! إذاً اشكري الله أن فضلك على كثير من خلقه ، و قدر لك هذا الحال لحكمة لا تعلميها .. ولعل فيها تخفيف لذنوبك .


ذلك أمر الله أنزله إليكم ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته و يعظم له أجراً
لن أنسى الجانب الهام ، والذي هو سبب رغبة الفتيات في الزواج ، وهو الإنجاب و إشباع عاطفة الأمومة بداخلها ، وهنا أيتها الكريمة أتمنى منك أن تنظري حولك و ترين حال من تزوجت و قدر الله عليها عدم الإنجاب ، تخيلي شعورها و كيف هو حالها ؟ فهي والله في شقاء و عذاب لأنها حُرمت من شئ هام ، تسعى له كل امرأة ، و الحزن يملئ نفسها بالتأكيد ، والله يرحم حالها و يفرج عنها ، ويرزقها بالذرية الصالحة .


أختاه أليس حالك أفضل من حالها ، فأنتِ محرومة من هذه العاطفة ، بينما تلك المرأة محرومة و فوق ذلك تشعر بالحزن ، لأنها سبباً في حرمان زوجها من عاطفة الأبوه ، وهذا يُشكل ضغطاً نفسياً كبيراً عليها .


أنتِ لديك أبناء اخوتك و أقربائك ، فوجهي عاطفتك نحوهم ، وعلميهم و ساعدي في تنشئتهم على أحسن الأخلاق و على طاعة الله ، و قد تكوني معلمة و لديك فرصة لتربي من هم بين يديك خير تربية فأنتِ مربيه أولا و معلمه ثانياً ، وقد تكونين طبيبة فتساهمي في شفاء طفل - بإذن الله - و تكوني سبباً لسعادته ، المهم في كل هذا أن تحتسبي الأجر عند الله ، و سيمتلئ قلبك بالسعادة الحقيقية و معها الأجر العظيم .


أختي العزيزة ..... إن كنتِ تشعرين بأن عمرك يمضي و يحترق ، فلا تجعليه يحترق فيكون هباء منثوراً ، كعود الخشب اليابس ، بل أجعليه يحترق كالشمعة التي تحترق لتنير الدرب للآخرين ، و تضئ للآخرين حياتهم ، وهدفها ابتغاء وجه رباً كريم .
أما أن كنتِ تنشدين المودة و الرحمة في الزواج ، فلا يخفى عليك ذلك الحرمان والشقاء و الجفاء الذي تعيشه كثير من النساء في ظل أزواج قصروا في حقوقهن ولم يراعوا شرع الله ، فكان الزواج وبالاً عليهن ، لذا عليك شكر الله فأنتِ لا تعلمين عن حالك بعد الزواج كيف سيكون .
لا تجعلي كل تفكيرك محصور في الزواج ، فهكذا سيمضي العمر سريعاً و موحشاً عليك ، بل اصرفي هذا التفكير عن بالك ، وتوكلي على خالقك ، و اجعلي همك رضى الله وتعلم دين الله ، فأنتِ أن لم تكوني عالمه بكتاب الله وحافظه له فقد فاتك الكثير ، فعليك بطلب العلم الشرعي وابتغاء وجه الله الكريم ، و هكذا سيمر العمر و أنتِ كلك ثقة بنفسك وبالله لأنك توكلت على الله .



أختاه ...... لا تبالي بتلك الأوصاف التي تطلق عليك ، فالعنوسه الآن تشمل الشباب قبل الفتيات ، و لدي خمس قريبات في الثلاثين من أعمارهن ، تزوجن بشباب تتراوح أعمارهم ما بين الثلاثين والخامسة والثلاثين ، وفي هذا التأخير حكمه عظيمة شعرن بها هؤلاء الفتيات و الشباب معاً ، وهي أنهن عرفن قيمة الزواج ، و جعلهن هذا الأمر يقدرن الحياة الزوجية ، وكان دافعاً لهن لقيامهن بواجباتهن على اكمل وجه ابتغاء مرضاة الله ، ولتعويض ما فاتهن ، و سبحان من يوزع الأرزاق كما يشاء ، وغيرهن كثيرات من تزوجن وهن في منتصف الثلاثينات بل وحتى في الأربعين ، و عشن في سعادة وهناء ، فليس المهم طول الحياة الزوجية ، المهم وقت السعادة الحقيقية فيها .


أختي .... اجعلي كلمة عانس رمزاً لعزتك وافتخارك بنفسك ، و لا تجعليها خنجراً مسموماً تغرسينه بيديك في قلبك إن شعر الآخرين بعظم شخصيتك ونجاحك وعلو قدرك ، فسيخجلون من توجيه هذه الكلمة لك ، ولو حدث ووجهوا لك هذه الكلمة ، فهذا لن يهز ثقتك بنفسك و ثقتك بمن خلقك وصورك وشق سمعك وبصرك ، فمن أنعم عليك بهذا قادر على أن ينعم عليك بما هو خير لك .


أختي الكريمة .... بأي عمر كنتِ ، في العشرين أو الثلاثين أو الأربعين أو حتى أكثر ، أتعلمين بماذا أشبه حالك ؟ حالك كحال تلك اللؤلؤة الثمينة ، الساكنة في أعماق البحار ، لا أحد يراها ، فهي محفوظة في تلك الأصداف ، والتي لم تستخرج بعد ! و أقول ( بعد ) لأنه لم يأتي ذلك الصياد الماهر الذي يعرف كيف يستخرج الجواهر الثمينة ، أو بسبب وجودها في أماكن بعيدة وعميقه يصعب على الصيادين الوصول إليها ، و ما أكثر اللؤلؤ الذي لم يُستخرج بعد من أصدافه ، لأي سبباً كان ، فهل يعني هذا بأنه رخيص أو ثمنه قليل ؟


يأختي الكريمة ... فافرحي ، و أخرجي للناس ، و ارفعي رأسك عالياً ليس من أجل العباد ، بل من أجل رب العباد ، و املئي قلبك بالعزة و الرضى بقضاء الله ، و اجعلي هذا اليوم هو البداية الحقيقة لك ، و توجهي فيه لله ، و أدعيه أن يعينك على ذكره وشكره وحُسن عبادته ، و أن ييسر أمرك ، و يفقهك في أمور دينك ، ويجعلك نوراً لمن حولك ، و اكثري من هذا الدعاء و ردديه صبحاً و مساء ( اللهم أغنني بحلالك عن حرامك ، وبفضلك عمن سواك ).


يأختي الكريمة ... لا يحزنك ذلك ، و تذكري أنك لؤلؤه مكنونة ، في صدفة محفوظة ، تعيش حياة ساكنه في أعماق البحار ، و عدم اصطيادها ، لا يقلل من قيمتها أبداً

وليد العمري
06-12-2009, 07:03 PM
السؤال موجهة للأخوات الكريمات هلى تردن الزواج بأسرع وقت ممكن؟!


-الجواب معروفا مسبقا وهو أن أغلبكن يردن الزواج والستر والعفاف لكن


ماهي الطريقة لكي تتزوجي باسرع وقت ممكن

-الجواب أنني قد قرأت في كتاب تجارب بعض الاخوات وكيف تزوجن بسرعة وغيرهن لم يأتيهن الخاطب


1-بعض الأخوات يقلن أن سر زواجهن بأسرع وقت هو أنهن كنا يقمن الليل بشكل متواصل ويقرأن سورة البقرة في ركعتين ثم يدعون الله أن يرزقهن الازواج وغير ذلك

(والتوضيح ان كل فتاة تقوم في بيتها لوحدها بالصلاة في اخر الليل وتقرأ سورة البقرة في ركعتين ثم تدعوالله بما تريد وكثير من البنات تزوجن بهذه الطريقة الايمانية الناجحة (واستعينوا بالصبر والصلاة)


2-بعض الاخوات كنا يدعون الله بهذا الدعاء (ربنا هب لنا من ازواجنا قرة أعين وأجعلنا للمتقين إماما)

بعضهن كنا يكررنه مرارا فرزقهن الله بالزواج وتيسير الامور0


3-وواحدة تقول ان السبب في توفيق الله لها في الزواج وهي في عز شبابها بزوج صالح تحلم به كثير من النساء هو أنها كانت وما زالت ملازمة للأستغفار فكانت تستغفر في اليوم والليلة الالاف المرات حتى وفقها الله بزوج صالح وهي مازالت مواصلة للاستغفار لأنها وجدت البركة وتيسير الامور في الاستغفار وهذا مصداقا للحديث ((من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لايحتسب)


3-أحد الاخوات تقول أنها دائما تتصدق بنية ان يرزقها الله بزوج صالح فتحققت أمنيتها بالزوج الذي تتمناه

4-الدعاءوخاصة في الاوقات الفاضلة كيوم الجمعة وأخر ساعة من الجمعة وعند للافطار للصائمين والثلث الاخير من الليل كما قالت بذلك بعض الاخوات

-هذه بعضا من تجارب بعض الاخوات في سر زواجهن بسرعة وفق الله الجميع لكل خير

منقولة من كتاب يتحدث عن قصص زواج بعض البنات

وليد العمري
06-12-2009, 07:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



أخواتي الغاليات ..

هنالك الكثير من الفتيات اللواتي خرجن من المدرسة
او اللواتي تخرجن منها
او من الجامعة او الكلية او المعاهد ..
يضعن امامهن ان بعد الشهادة ..
سياتي فارس الاحلام ؟ اليس كذلك ..

ليس عيبا .. ان تفكر احداكن بذلك ..
لكن عليها ان لاتتعلق بهذا الامر كثيرا ..
لانها لو وضعت ذلك في بالها ولم ياتها احد ...
ستبقى حزينة مكتئبة مهمومة ..
لانه لم يتقدم لها احد
ولم يدل عليها احد ..
او ستشك بنفسها وتقول انا لست جميلة
لايرغب احد في أن يحبني ويرتبط بي
وغيرها من الخواطر والافكار التي تراودها ..

وكذلك تبدا تنظر فيمن حولها ...
فصديقتها التي من عمرها تزوجت ..
وابنة عمتها او ابنة عمها .. او قريبتها بشكل عام
تزوجت وهي بنفس عمرها ..
وغير ذلك ..
انها تزيد على نفسها وتجعل نفسها حساسة لاي كلمة تسمعها
وتقول انظروا لكلام النساء عني باني لم اتزوج ..

يا اختي لم تُكبرين المسالة وتسبقين الاحداث ..
فكل شيء مقدر ومكتوب عند الواحد الاحد ...
لااقول لك لاتتجملي ولاتهتمي بنفسك ...
لكن مااقوله .. هو اهتمي " بوقتك " ..
واستغليه بالمفيد والنافع ..
واجعلي حديثك مع الفتيات التي بسنك ..
عن اشياء مفرحة جميلة ..
ولاتتكدري من اي واحدة جرحتك بكلمة
وانت تحستتي منها ..

عندما كنتي صغيرة كان هدفك ان تكبري ..
كبرتي .. هدفك ان تتعلمي ..
تعلمتي .. هدفك ان تتزوجي وان تنشأي جيل صالح .. جميل جدا ..

لكن ان لم يتحقق هدفك الاخير .. ماذا ستفعلي ؟
هل ستحولي حياتك الى حجيم ؟

اختي الكريمة ..
الزواج سنة من سنن الحياة في هذا الكون ..
وبالتاكيد انك تتمنين ان تكون عروسة بفستانها الابيض مع عريسها ..
وانتي باجمل حلة ..
سيتحقق ذلك ان شاء الله ..
لكن طلبي ان تحققي اهدافك
حتى لاتتكدر حياتك بسبب امنية لم تتحقق ..

لاتنسي ان هنالك امنية وغاية ..
الامنية تودي ان تحدث لكن لاتسعين فيها
اما الغاية فانك تسعين بشتى الطرق لتحقيقها ..

فاجعلي في حياتك الغايات اكثر من الاماني ..
امنيتك ان تتزوجي .. ان شاء الله ..
لكن اجعلي لك غايات واهداف تودي تحقيقها ...
حتى تنفعك في دينك ودنياكِ ..
قد يكون تاخير زواجك خير لك .. اقول خيرا لك ..
فهنالك اناس تهنا لهم العيش بعد الزواج
وهنالك من لاتهنا لهم العيش ...

وقد يكمن هذا الخير في ان تستفيدي من وقت فراغك ..
في اشياء تنفعك في الدارين ..
فمثلا .. تعلمي اشياء واتقنيها ..
تعلمي قراءة القران بشكل صحيح واتقني ذلك ..
فتكسبي حسنات كثيرة باذن الله ..
تعلمي معنى حديث توقفتي عنده كثيرا .. واسالي عنه ..
اقراي قصص الانبياء ... فهنالك من العبر والفوائد
التي تجنيها من تلك القصص ماتحل بها مشاكلك ..
فهم بالصبر ثبتوا وعلى الله توكلوا وبتيقنهم بالله انتصروا ..
عند معرفتك بحديث او اية استشعرتي بها .. اخبري اهلك بها ..
او اخبري صديقتك ولاتستحي من قول الحق ..
هنالك الكثير من كتب الاذكار الصغيرة
والتي لايتجاوز سعرها عن ريالين او ثلاث ريالات ...
اقتني واحدا منهم واجعليه في جيبك ..
وباي لحظة اخرجيه واحفظي منه بقدر مااتاك الله من قوة ..
استمعي للاشرطة الدينية ... واسالي من حولك عن الجديد من الاشرطة ..
اجتهدي في المحافظة على الصلوات الخمس في وقتها ...
وان فاتك فرض عن وقته استغفري كثيرا
وانوي انك ستصليه باليوم التالي في وقته ...
واستعيني بالله .. واطلبي من اهلك ايقاظك على وقت الصلاة .

ولاتنسي عزيزتي ..
ان هنالك عبادة غفل عنها كل البشر ..
الا وهي التوكل على الله ..
فتوكلي على الله وادعي بان يجعل لسانك رطبا بذكره
وقلبك بخشيته وسرك بطاعته ..
هو مولاي ومولاكِ ولااله الا هو .

واخيرا:
اسال الله ان يوفقك وان تقضي وقت فراغك بالمفيد والنافع ..
ولاتنسي انه بامكانك مع هذا كله
ان تدعي الله بكل صدق وبكل نية طيبة
بان يرزقك الله الزوج الصالح الذي يكون عونا لك في دينك ودنياك
والذي يخاف الله والذي تسعدي به ويسعد بك
وان تكون حياتكم مليئة بالايمان وان يرزقكم بالذرية الصالحة
واكرر هنالك عبادة قد غفل عنها اغلب الناس وهي التوكل ...
فتوكلوا على الله والله معكم
((ومن يتوكل على الله فهو حسبه )) .

وليد العمري
06-12-2009, 07:14 PM
تخطي سن الثلاثين عند النساء

تخطي سن الثلاثين عنجميع النساء يقلقن بشأن التقدم بالعمر وان اختلفت نسب القلق من امراة لأخرى الحقيقة ان الجميع لايتطلع لأن تبدأ التجاعيد بالزحف على الوجه النضر وهذا فعلا ما يبدأ بالحدوث بعد تجاوز عمر الخامسة والثلاثين ولكن الأمر الذي لايعرفه الكثيرون أن فوائد النضوج تتعدى ظهور التجاعيد الصغيرة على الوجه بكثير فبعد هذا العمر من المؤكد أن معالم الوجه ستبدأ بالتغير ولكن كذلك ستتغير نظرتك للحياة وطريقة نظرك للأمور الأنسان يصبح أكثر تصالحا مع نفسه في سنوات النضج مما يعني انك ستصبحين راضية أكثر عن مظهرك الخارجي كلما تقدمت بالسن فيصبح اختيارك للملابس نابعا من ذوقك الخاص وشعورك المتفرد بالأناقة بحيث لاتعود ين تركضين وراء الموضة دون التفكير فيما اذا كانت تنا سبك أم لا

--------------------------------------------------------------------------------

نيروز17-01-2006, 10:33
اعتقد ان المرأة بعد سن الثلاثين تكتشف انها اصبحت اكثر نضجا، اتزانا، و ذات طابع جمالي مختلف عن عقود عمرها السابقة ، فلكل مرحلة من مراحل حياتها مختلفة من حيث العمر ، الميول، الاهتمامات، الثقافة ، الآراء و المعتقدات، بنظري المرأة في سن العشرين تكون يافعة ، رائعة الجمال، لكنها في سن الثلاثين تزداد تألقا، و جاذبية عندما تحافظ على رشاقتها و بشرتها، و شباب روحها و خفة دمها، يعني لا تشيل هم انها كبرت و تحسب الايام و الايام و تراقب وجهها امام المرآة كل ساعة ، بل تضاعف اهتمامها ببشرتها و بغذاءها الصحي و تحافظ على وزنها و لياقتها ، انها اكثر نضجا من ذي قبل، ذات نظرة للأمور صائبة ، تنظر بعين الواقعية اكثر من النظرة الحالمة السابقة ، تناقش بموضوعية ، اذا يجب عليها ان تعيش هذه الفترة وتعطيها حقها

--------------------------------------------------------------------------------

راجية الله17-01-2006, 10:46
المرأة أكثر سعادة بعد بلوغ الثلاثين

تزداد نسبة سعادة المرأة وإقبالها على الحياة بعد بلوغها سن الثلاثين..

هذا ما أسفرت عنه ثلاث دراسات قام بها علماء النفس الأميركيون.


فقد لاحظ الخبراء أن الرغبة في الاستمتاع بالحياة

من الأهداف التي لا تغيب عن بال أي إنسان.

ولكن هذا التطلع لا يتحول إلى واقع ملموس إلا بعد الوصول إلى مرحلة عمرية معينة وهي سن

الثلاثين، وتتعاظم بعد ذلك عاما بعد عام ثم تقل عند سن الأربعين عند النساء.. وقد استمرت هذه

الدراسات التي أجريت في ثلاث ولايات أميركية على مدى 45 عاما حيث خضع لهذه الدراسات رجال

وسيدات بعضهم منذ مرحلة الطفولة.. وتراوحت أعمار المشاركين بين 8 و70 عاما.

ومن النتائج المهمة التي كشفت عنها هذه الدراسات أنه مع تقدم العمر يزداد الإقبال علي الحياة وترتفع

الروح المعنوية وتتحسن الحالة النفسية للمرأة عن الرجل.. ثم يحدث العكس بعد سن الأربعين فتقل

فرص الشعور بالسعادة بالنسبة لحواء حيث تدخل مرحلة سن اليأس التي تؤدي إلى الشعور بالاكتئاب..

بينما يبدو الرجل في هذه المرحلة من العمر أكثر سعادة.. وعندما يصل كل من المرأة والرجل لسن

الخمسين فإنهما يتساويان في درجة حبهما للحياة.. وإحساسهما بالفرح والبهجة.

وليد العمري
06-12-2009, 07:17 PM
زواج كبار السن من بنات في عمر الزهور....
الرجل

في هذه الحياة ...
يبحث الرجل دائما عن الفتاة التي سوف يعيش معها حياته .. تلك الفتاة
التي طالما حلم بهاا وأراد أن يعبرعن أحلامه لهاا
ويكون معها أجمل قصص الحب والغرام .. فتاة يطمح من ان ينجب منها ملائكة
يعينونه في الكبر .. فتاة تهتم به وتحسسه بالحب والحنان .. فتاة تفهمه
ويفهمها .. فتاة تقدر الحياة الزوجية وتسعى لبقائهااا حتى يفرق بينهما الموت
(المرأه)
في هذه الحياة
نتظر الفتاة عندما تبلغ سن الزهور فارس أحلامها الذي طالما انتظرته أن يتقدم
للزواج بها .. قادماا على جواده الأبيض ليخطفها من حظن والديهاا إلي قفص
الزوجية .. ذلك القفص الذي حلمت ب أن تجد الحرية داخله ..
لتعبر عن حبها و إعجابها ب أبيها وأخيها وأهلها ومالك مفاتيح قلبهاا بطريقتهاا
وعفويتها الفطرية .. تحلم بزوج يعينها على نوائب الدهر ونكبات الدنياا .. تتطلع
لتكون أسرة تسودها المحبة والسعادة
وبالطبع لا بد أن يتوفر للزواج شروط تؤدي للسعادة ..
فلن نتطرق في هذا الموضوع اليوم ... ل العمر ...
وسوف أطرح اسئلة تفي بغرض التناقش في هذا الموضوع :-


1) هل زواج كبار السن من فتيات في سن بناتهم زواج عادل ؟؟

2) هل تعتبر هذه الزيجات في نظركم أنانية من الزوج ؟؟

3) هل ترون أن موافقة الاهل على مثل هذه الزيجات ظلم لبناتهم ؟؟

4) هل سيكون هناك توافق عقلي وفكري بين الزوجين ؟؟

5) هل تتفقون مع من يعتبرون هذا الزواج جريمة بشعة في حق الفتاة ؟؟

6) هل سيستطيع هذان الزوجان تكوين أسرة صالحة ؟؟

7) هل سوف يأثر ذلك سلبا على الأطفال ( إن وجدوا ) مستقبلا ؟؟

قمر الثلج
06-12-2009, 07:38 PM
بارك الله فيك ولك

ورزقك الزوجة الصالحة التي تعينك على عمل الخير

نصائح مهمة جدا لكل فتات بشكل عام

دمتم بخير

وليد العمري
06-12-2009, 08:34 PM
بارك الله فيك ولك

ورزقك الزوجة الصالحة التي تعينك على عمل الخير

نصائح مهمة جدا لكل فتات بشكل عام

دمتم بخير

تقبل الله دعواتك الطيبه اختي الكريمه ولكي بالمثل

جزاكي الله خيرا لمرورك الطيب وحفظك

دمتي بخير اختي الفاضله

وليد العمري
07-12-2009, 12:03 AM
اختيار شريك الحياة..

السهل الممتنع

كيف نختار شريك الحياة؟! ذلك السؤال البسيط والذي يجاب عنه في عالم الواقع يوميًا مئات بل آلاف المرات، ولكن مع بساطته تجد الكثيرين لا يستطيعون الإجابة عنه سواء عالم النظرية أو عالم التطبيق.


وقبل أن نجيب عن هذا السؤال فإننا سنطرح سؤالا آخر يتعجب الناس عندما يوجه إليهم وهو . لماذا تتزوج؟!… عندما نسأل أحدهم هذا السؤال ينظر إليك مندهشًا من السؤال ثم يجيب في معظم الأحيان إجابات غير مفهومة مثل … كما يتزوج الناس أو ، ولماذا يتزوج الناس؟… وهكذا يظل السؤال بلا إجابة واضحة في ذهن من يقدم على الزواج في حين أن الإجابة مهمة جدًا في كيفية الاختيار.. لأنني عندما أقوم بالاختيار لشريكي، في مهمة واضحة بالنسبة لي وهدف أسعى للوصول إليه لا بد وأن هذا الاختيار سيتأثر ويتغير تبعًا للمهمة والهدف بل ودرجة وضوحهما في ذهني.


فهل أنا أتزوج للحصول على المتعة.. أم أتزوج لتكوين أسرة .. أم أتزوج لتكوين عزوة أولاد كثيرين أفتخر بهم .. أم أتزوج طاعة لله .. أم أتزوج إعمارًا للأرض؛ لتحقيق مراد الله في خلافة الإنسان… أم أتزوج من أجل كل هذا، ولكن في إطار صورة متكاملة تكون طاعة الله وتحقيق مراده هي الهدف الأسمى وتأتي رغبتي في الاستمتاع والأنس سواء بالزوجة أو الأولاد كروافد لهذا الهدف.. كل تلك صور مختلفة لإجابات متعددة… ومن هنا تختلف الرؤى في كيفية الاختيار.. إذا لم يكن هناك أي وضوح حتى للزواج من أجل المتعة.. خاصة وأنه في إطار رؤيتي للهدف من الزواج ستختلف رؤيتي لأداء كل طرف في هذه الشراكة للدور المطلوب منه حيث يختلف الدور باختلاف الهدف من الزواج أصلا.


اختيار العقل أم العاطفة


قبل أن أسأل نفسي كيف أختار… أسأل نفسي لماذا أتزوج؟…. وما هو الدور الذي سأقوم به؟ وبالتالي ما هو الدور المطلوب من شريك حياتي؟… هنا يصبح الانتقال للسؤال عن كيفية الاختيار انتقالا منطقيًا وطبيعيًا ومعه يبرز أول سؤال… هل اختار بالعقل أم بالعاطفة؟ وفي أحيان أخرى يصاغ السؤال بشكل آخر: هل أتزوج زواجًا كلاسيكيًا يقوم على اختيار الأهل بمقومات العقل أم أتزوج باختياري وذلك عن طريق ارتباط عاطفي؟
صياغة الأسئلة بهذا الشكل توصي بأن ثمة تناقضًا بين اختيار العقل واختيار العاطفة أو بأن الاختيار الكلاسيكي أو اختيار الأهل أو زواج الصالون كما يسمونه لا تدخل فيه العاطفة أو بأن الإنسان لا يصح أن يستخدم عقله، وهو يقرر الارتباط عاطفيا بزميلة العمل أو الدراسة أو الجيرة…. أو غيرها
والحقيقة أن الأمر غير ذلك… لأن طريقة الزواج ليست هي الحاسمة في كيفية الاختيار ولكن إدراك الشخص لكيفية الاختيار هو الذي يطوع أي طريقة كانت لما يريد هذا الشخص بحيث يحقق ما يريده في شريك حياته قدر الإمكان.


الطائر ذو الجناحين


العقل والعاطفة يجب أن يتزنا عند الاختيار توازنًا دقيقًا يجعلنا نشبه الزواج بالطائر ذي الجناحين جناح العقل وجناح العاطفة بحيث لا يحلق هذا الطائر إلا إذا كان الجناحان سليمين ومتوازنين لا يطغي أحدهما على الآخر… العاطفة حدها الأدنى -عند الاختيار- هو القبول وعدم النفور وتتدرج إلى الميل والرغبة في الارتباط وقد تصل إلى الحب المتبادل بين الطرفين… أما الاختيار بالعقل يعني تحقق التكافؤ بين الطرفين من الناحية النفسية والاجتماعية والاقتصادية والعلمية والشكلية والدينية.


كيفية الاختيار بالعقل


عند تحديد بنود التكافؤ لشريك الحياة يجب الانتباه إلى أن الشخص كامل الأوصاف غير موجود، وأن عليك تحديد أولوياتك، وترتبها حسب ما تحتاجه من شريك حياتك، فتحدد ما هي الأشياء التي تقبل التنازل عنها في بنود التكافؤ لحساب بنود أخرى، بمعنى إذا وضعت الشكل والجمال –مثلا- في أول القائمة فعليك أن تضع في اعتبارك أن ذلك قد يكون على حساب المستوى الاجتماعي والاقتصادي مثلا وهكذا

.
إذا لم تحدد أولوياتك ستجد نفسك مع كل اختيار مطروح عليك ترى العيب أو الشيء الناقص في هذا الشريك وتضعه على قائمة أولوياتك؛ وبالتالي لن تستطيع الاختيار أبدًا؛ لأنك كل مرة ستجد العيب الذي تعلن به رفضك أو حيرتك في الاختيار؛ لأنه لن يوجد الشخص الكامل الذي تتحقق فيه كل الصفات التي تنشدها.

رتب أولوياتك

رتب بنود التكافؤ ترتيبًا تنازليًا حسب أولوياتك - والتي تختلف من شخص إلى آخر - وأعط لكل أولوية درجة تقديرية، ثم قم بتقييم كل صفة من صفات – الشريك أو الشريكة المرتقبة - وامنحها درجة، حتى تنتهي تمامًا من كل بنود التكافؤ التي حددتها مسبقا. يلي ذلك أن تقوم بنظرة شاملة بعد هذا الترتيب والتقييم بحيث تقيم الشخص ككل كوحدة واحدة وتحدد إن كان هذا الشريك المرتقب مناسبًا وإن كنت تستطيع التكيف مع عيوبه وسلبياته بحيث لا تنغص عليك حياتك أم لا

.
في هذه المرحلة لا بد وأن تكون صادقا مع نفسك، فلا مجال للمجاملة في اختيار شريك الحياة لأنك ستتحمله طوال حياتك؛ فيجب أن تكون مدركًا تمامًا لما أنت مقدم عليه، وأن تتعامل مع الشخص كما هو عندما رأيته ولا تتوقع مبدئيًا أنه سيتغير سواء من حيث الشكل أو الطباع أو….إلخ. أنت الآن حر في اختيارك وبعد قليل أنت مسئول عن هذا الاختيار، ومتحمل لنتائجه.
الدين ومعايير التكافؤ الأخرى


كان للرسول توجيه بخصوص معايير اختيار شريك الحياة: "فاظفر بذات الدين تربت يداك"<صحيح الجامع 1941> أو "إذا جاءكم من ترضون دينه"<جامع الترمذي 1084> ينظر البعض إلى هذه التوجيه النبوي نظرة مبتسرة قاصرة وكأن النبي يقصر معايير الاختيار على الدين فقط…
وهذا غير صحيح، إن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ يريد أن ينبه وينوه ويؤكد على جعل الدين هو الإطار الذي يسير فيه الاختيار، ولكن دون إغفال لمعايير التكافؤ الأخرى، لذا فإن باقي أحاديث ومواقف النبي تأتى لتؤكد هذه الصورة المتكاملة والشاملة حيث يدعو الشاب إلى أن ينظر إلى من سيخطبها؛ لأن ذلك سيؤدم بينهما أي سيكون سببًا لدوام الزواج بينهما…

ويعطي للفتاة التي رفضت اختيار والدها لاختلاف المستوى الاجتماعي الحق في رفض الزيجة….. وهكذا لنفهم أن الدين هو الإطار الذي لا يجعلنا نغفل باقي الأسباب لإنجاح الاختيار والزواج.
شعورك بالقلق طبيعي


تبقى نقطتان صغيرتان يتعرض لهما من يقدم على الاختيار… وهي أن الكثير يشكو من أنه وهو مقدم على الاختيار لا يشعر بتلك الفرحة التي يراها أو رآها في عيون من سبقوه إلى هذا الأمر بل إنه يشعر بالخوف والقلق… هذا الشعور يجعله يخشى ألا يكون اختياره صحيحًا خاصة وإذا كان صلى صلاة استخارة، فيعتقد أن هذه هي نتيجة الاستخارة ونقول ببساطة: إن هذا القلق طبيعي، ويشعر به كل المقبلين على هذه التجربة، ولكنهم لا يظهرونه ويخفونه وراء علامات السعادة.


ويكون سبب هذا القلق هو إحساس الإنسان أنه مقدم على خطوة كبيرة في حياته ويكون سؤاله الحائر - بالرغم من كل ما اتخذه من أسباب - هل فعلا قمت بالاختيار الصحيح؟ وهو شعور يزول بمجرد استمرار الفرد في إجراءات الارتباط وربما يعاوده القلق مع كل خطوة جديدة سواء وهو يتنقل من الخطوبة إلى العقد أو من العقد إلى الزفاف ثم يزول نهائيا مع بداية الحياة الزوجية واستقرارها…

فلا داعيَ للقلق.


موقف الأهل من اختيارك


اما النقطة الثانية فهي موقف الأهل من الاختيار لذا يجب أن يسبق الإقدام على الاختيار حوار طويل مع الأهل؛ للتفاهم على أسسه حتى يقتنعوا بما أنت مقدم عليه حتى لا تفاجئهم باختيارك أو يفاجئوك برفضهم…. كما يجب الاستماع لرأيهم وعدم اعتبار كل خلاف مع وجهة نظرهم هو عدم فهم لك أو لمشاعرك، بل يجب أن تزن رأيهم بموضوعية وبهدوء…


لأنه ربما بحكم خبرتهم يرون ما لا ترى… لا نقول بقبول كل ما يقولونه ولكننا لسنا مع رفض كل ما يعرضونه، واعلم أنهم إذا شعروا أنك تختار على أسس وتدرك ما أنت مقدم عليه فلن يقفوا ضدك.
في النهاية كن واضحًا في إجابتك عن تلك التساؤلات : لماذا تتزوج ؟

وماذا تريد من شريك حياتك ؟

و أعلم أن توكلك على الله ونيتك في الزواج هما العامل المساعد بعد اتخاذك للأسباب الموضوعية. العقل والعاطفة والتوكل على الله ..
هذه هي معادلة الاختيار السهل الممتنع.

نونه-66
07-12-2009, 12:48 AM
جزاك ربي الجنه...............سؤال مهم لماذا نتزوج

سألت اختي هالسؤال قالت للتغير الحياة
................................................

لكني افكر بالزواج واخااااااااااااااف منه لم افكر لماذا ساتزوج

ساحاول وسابدا من الليله بالتفكير..............وستبدا معها انواع الررعب

ليس هناك بمنطق عاطفي عندنا للشريك.........
ودائما هناك تقليد يعني ليسبالحب او ماشابه
او حتى بالحجوزات عند بعض الاسر لاولاد العم
بل عن طريق الخطابه يعني خير شر بيكون عن طريق العقل

وستتحكم بمنا المنطق العقلي....هذا ماأيده

اسالك اخي كيف انت تزوجت...........هل انت من اختار زوجتك
ام هو تقليدي بحت


موضوك اثير بالمعلومات........ونشاطك رائع وملحوظ بارك ربي بك

أتعبتني دنيآي
07-12-2009, 06:17 AM
كلمآت رآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآئعه جداااااااااا

تبعث في النفس الطمأنينة والأمل ..

بصرآحة اعجز عن شكرك أخي الفاااضل..

جعل الله ماكتبت بموازين اعمالك..

ورزقنا واياك واغنانا بحلاله عن حرآآآآآآآآآآآمه ..

"*أم أيمن*"
07-12-2009, 10:58 AM
أخي الفاضل وليد
موضوع رائع جداً
ويحتاج للوقت للتمعن بكل كلماته ومعلوماته
مرور سريع ولي عودة قريبة بإذن الله
أختك أم أيمن

وليد العمري
07-12-2009, 01:57 PM
جزاك ربي الجنه...............سؤال مهم لماذا نتزوج

سألت اختي هالسؤال قالت للتغير الحياة
................................................

لكني افكر بالزواج واخااااااااااااااف منه لم افكر لماذا ساتزوج

ساحاول وسابدا من الليله بالتفكير..............وستبدا معها انواع الررعب

ليس هناك بمنطق عاطفي عندنا للشريك.........
ودائما هناك تقليد يعني ليسبالحب او ماشابه
او حتى بالحجوزات عند بعض الاسر لاولاد العم
بل عن طريق الخطابه يعني خير شر بيكون عن طريق العقل

وستتحكم بمنا المنطق العقلي....هذا ماأيده

اسالك اخي كيف انت تزوجت...........هل انت من اختار زوجتك
ام هو تقليدي بحت


موضوك اثير بالمعلومات........ونشاطك رائع وملحوظ بارك ربي بك

بارك الله فيكي اختي الكريمه لمرورك الطيب

وانا تزوجت عن طريق جدي رحمه الله عليه طلب من والدي وهو علي فراش الموت ان يزوج ابناه الي بنتين اخوه وهذا ما قاله الوالد لي وقلت سمعا بدون مجادله

ومن فضل الله علي وما انا فيه من فضل الله وبعده دعوات والدي لي

الحمد لله علي كل حال

مشكوره اختي لمرورك الطيب

وليد العمري
07-12-2009, 02:12 PM
كلمآت رآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآئعه جداااااااااا

تبعث في النفس الطمأنينة والأمل ..

بصرآحة اعجز عن شكرك أخي الفاااضل..

جعل الله ماكتبت بموازين اعمالك..

ورزقنا واياك واغنانا بحلاله عن حرآآآآآآآآآآآمه ..

تقبل الله دعواتك الطيبه اختي الكريمه ولكي اختي بالمثل

حفظك الله ورزقك الحلال الطيب وبارك لكي في دينك ودنياكي

كل الشكر والتقدير لمرورك الطيب اختي الفاضله

دمتي بخير

وليد العمري
07-12-2009, 02:14 PM
أخي الفاضل وليد
موضوع رائع جداً
ويحتاج للوقت للتمعن بكل كلماته ومعلوماته
مرور سريع ولي عودة قريبة بإذن الله
أختك أم أيمن


اسعدني مرورك الطيب اختي الفاضله

وجزاكي الله خيرا وزادك من فضله

بانتظار ما تجود به روحك الطيبه لاخواتك .

دمتي بخير اختي ام ايمن

وليد العمري
07-12-2009, 06:25 PM
تزداد جمال عن سن العشرين وكلما تقدمت في العمر كلما زادت جمالآ و أنوثه الى سن مابعد الثلاثين



ِخبرات قديمه وأبحاث علميه عن المرأه بعمر الثلاثين ( من الناحيه الفسلوجيه) _كشفت ابحاث علميه كثيره ان المرأه في عمر الثلاثين تزداد جمال عن سن العشرين وكلما تقدمت في العمر كلما زادت جمالآ و أنوثه الى سن مابعد الثلاثين

_تزداد العاطفه لدى المرأه بهذا العمر عن السنوات السابقه فتصبح أكثر عاطفة وحنانآ ودفئآ

_المرأه بهذا العمر أكثر تمسكآ بالرجل وأكثر أخلاصآ

-ِالمرأه بهذا العمر أكثر ذكاءآ و أكثر فهمآ لمتطلبات الرجل ايضآ من الناحيه الجنسيه والعاطفيه

_المرأه بهذا العمر تختار الرجل الشريك لحياتها بعنايه ( اذا لم تتزوج بعد او انفصلت عن شريك حياتها) بعكس سن العشرينات فهي تختار الرجل الذي يحركها من الناحيه العاطفيه والي تثق فيه بأن يكون مخلصآ لها مدى العمر

_أن المرأه في هذا العمر تفكر كثيرآ قبل اختيار شريك حياتها فهي تفضل ان تعيش

وحيده افضل من شريك مزعج وغير رومنسي لنها تفضل الرمنسيه والشريك الذي لايجلب لها المشاكل

_المرأه بهذا العمر تكون اكثر عقلانيه و تملك شخصيه قويه وجميله ومؤثره بمن حولها

_تعرف ايش تبي وتستقر نفسيآ بهذا العمر وتكون اكثر أدراكآ بحل مشاكلها وتحدد مصير حياتها لكانت لديها مشاكل بحياتها الزوجيه

_المرأه بهذا العمر أكثر دقه عن السنوات السابقه في أختيار اللباس الملائم لجذب الرجل ولفت نظره

_ الابحاث العلميه عن المرأه بعمر الثلاثين وضعت امثله لهذه الابحاث امثال نجمات هووليوود الشهيرات كانجيلا جولي وجنيفر وغيرهم من النجمات الامعات

يقول الشاعر طلال حمزه

أخيرا صرتي ف الثلاثين
أخيرا صرتي ف الثلاثين
طويله
..وفاتنه
!وتغرين
يغار الورد لاشّمك
ويكره نفسه الياسمين
أخيرا صرتي في الثلاثين ؟


على مهلك
دخيل الليل فعيونك
قولي لي قبل لا تمشين
قولي لي سر هذا النضج
وهذا الغنج والضحكه
قولي لي شلون اذا شفتك
انا اتخلص من الربكه؟
قولي لي ش صار؟
وش خلاكي تحلوي؟
واذا اي وحده تبغى تصير
حلوه.. يعني شتسوي؟
يا أجملهن
وأطولهن
ياحلى بنت في الدنيا
!وأحلى من وصل الثلاثين
!!!أخيرا صرتي في الثلاثين

وليد العمري
07-12-2009, 08:22 PM
سن الزواج في ارتفاع وهو ما يعرف بالعنوسة . و العنوسة لم تكن مشكلة اجتماعية بارزه في مجتمعنا في الماضي القريب بل تكاد تكون محدودة وهامشية وإذا وجدت فتأخذ طابعا شبه اشتثنائ ومعزول.و بالنظر الى التطورات التى سوف نناقشها بصورة إجمالية هى تطورات محمودة وإيجابية الطابع فانتشار التعليم و ارتفاع المستوى المادي كلها أمور تبدو وللوهلة الأولى تطورات من شانها أن تيسر الزواج . فالتعليم مثلا من المفروض أن يجعل الزواج ايسر بحكم أن العلم نور تسري فوائده الى حل المعضلات والزواج أحدها . كما أن ارتفاع المستوى المعيشي من المفروض كذلك أن يكون عونا في هذا الشان إلا أن الملحوظ غير ذلك . فالمستوى المادي المرتفع زاد من العنوسة على الرغم أن الباءة الموصى عليها في الحديث الشريف المعروف " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج" ترتبط ارتباطا مباشرا بالقدرة المادية والارتفاع المستوى المعيشي من المفروض أن يكون عونا على الباءه المذكورة. وارتفاع مستوى الدخل تمثل بالقدرة على شراء الكماليات الحياتية المختلفة من سيارات و خدم وسائقين وغير ذلك من المظاهر الاستهلاكية ولكن الزواج ظل بعيدا عن هذه المعادلة المحيرة والمثيرة للاستغراب . أليس من المفروض أن ينعكس اثر التعليم والمستوى المادي المرتفع على التفكير الاجتماعي وبالتالي يخفف من مشكلة العنوسة في مجتمعنا ؟.

و من وجهة نظري الشخصية أن نظرتنا الى الزواج تغيرت كثيرا بحكم التطورات التى مررنا بها العنوسة كمشكلة هي ترجمة لهذا التحور والتطور على الرغم من أننا لنا خصوصية اجتماعية متميزة نفخر بها كعرب ومسلمين تتمثل بما يلي:

· باستحالة لقاء الشاب أو الفتاه خارج مظلة الزواج فنحن مجتمع عربي مسلم له تراثه العريق الضارب في جذور التاريخ و الذي يأبى وبكل فخر أي تسيب في أمور المحافظة على العرض والشرف ومن هنا يبرز تميزنا عن غيرنا من المجتمعات التى لا ترى في لقاء الفتى والفتاة أي بأس أو مشكلة ولعل من الغريب أن الزواج في هذه المجتمعات المنفلتة العيار سهل بطريق تدعو للعجب فالأمر لا يتطلب اكثر من الذهاب الى مكتب خاص بهذا لغرض واخذ قسيمة الزواج بدقائق معدودات بينما يكاد يجمع المسلمون على اختلاف أقطارهم على تعقيد الزواج بطرق عجيبة وتحت ذرائع متعددة وكان المجتمعات المسلمة جعلت من محاربة الزواج والتضييق على المتزوجين ديدنا غالبا بطريق تدعو للتأمل والتفكير على الرغم من أن الشريعة الغراء أوضحت وبطريقة لا تقبل اللبس على ضرورة تيسير هذه الفريضة و محاربة كل ما يعيقها أو يحول دون إتمامها.

· العامل الجغرافي المتمثل بالجو الصحراوي الحار والذي يسرع عملية النضج والبلوغ عند الذكر والأنثى كما يسرع كذلك الهرم والشيخوخة وباختصار نحن ننضج بسرعة ونهرم بسرعة. لذا فلا عجب أن يتم الزواج في مجتمعات أسلافنا بسن مبكرة مقارنة بمتوسط سن الزواج الحالي والذي هو في ارتفاع متزايد.

· نظرتنا المتميزة للزواج والمتمثلة بكونه رابط اجتماعي سامي تتقارب به الأسر والعائلات و وسيلة راقية من وسائل التكافل الاجتماعي المبارك فالزواج ليس صورة رومانسية حالمة و حسب وانما وسيلة من وسائل الستر الاجتماعي و من هنا تبرز الحاجة الى ضرورة أن تشمل مظلة الزواج كذلك بعض النسوة أو الرجال الذين قد تقسو عليهم الظروف بالطلاق أو الترمل وما يتبع ذلك من أطفال قد يتطلب الأمر أعالتهم والحدب عليهم و تربيتهم ومن هنا بنظر المجتمع الى هذه النوعية من الزيجات بالتقدير والاحترام بل والدعم والتأييد كما أن الشريعة السمحاء تنظر الى ذلك كنوع من أنواع العبادة والتقرب الى الله لما في ذلك من تضحيات سامية ونكران للذات وصبر و مصابرة .

فالزواج العبادة هو ما نحتاج أن زرعه في أذهاننا و اذهان أبنائنا وبناتنا وهو تصور مفرط بالبساطة ولو انه ساد و بطريقة فعالة لانكمشت العنوسة و لزالت الكثير من العقبات الطبيعية والمصطنعة التى اجتهدنا بوعي منا أو بغير وعي بوضعها أمام الزواج وتحت ذرائع شتى . ولانعكس ذلك على كثير من خططنا و تخطيطنا سواءا على المستوى الشخصي أو التخطيط العام والمتمثل في الأنشطة التنموية والتي ينبغي أن تضع في المقام الأول الخصوصية الحضارية و الإنسانية بطريقة اكثر وضوحا وشمولا.

دعونا نأخذ مثلا التعليم والاستراتيجية التعليمية باعتبارها أحد المظاهر التنموية البارزة والتي على الرغم من الجهود المشكورة والإنجازات العديدة التى قام بها والتي ينبغي أن لا نبخسها حقها من التقدير والاحترام إلا أن هذا لا يعنى أنها لا ينبغي أن يعاد النظر في تأثيرها على الزواج .. الفريضة .. نصف الدين. أليس من العجيب أن يكون التعليم عذرا أو عائقا للزواج ؟ أليس عجيبا أن يكون حجة تتذرع بها الفتاة أو الشاب للهروب من عبادة الزواج. و اليس غريبا أن يرتفع سن الزواج الى معدلات قياسية لم تكن بالبال أو الخاطر و لم تدر في خلد الآباء والأجداد والذين جعلوا الزواج المبكر هو السلاح الفعال لمقاومة العنوسة كما جعلوا تيسير الزواج عرفا اجتماعيا و مروءة خلقية بدلا من التنطع بالمواصفات . ومن هنا تبرز الحاجة الى تقييم العملية التعليمية من ناحيتين :

الناحية الأولى إعادة النظر في المراحل التعليمية المختلفة و تدرجها فالسنوات الزاهية من عمر الشاب والفتاة تمر بحجة التعليم وبناءا على ما ذكر من خصوصية حضارية وبيئية تقتضي الإحصان السريع والعاجل ومن هنا يكتسب العامل الزمني أهمية خاصة فلو استطعنا اختزال سنين التعليم و بدأنا التعليم النظامي _ على سبيل المثال _ من سن الرابعة بدلا من سن السادسة لأمكننا أن نوفر سنتين ثمينتين من متوسط سن الزواج والآخذ بالارتفاع ولربما استطعنا أن نزيل ما يسمى بمرحلة "المراهقة" من قاموسنا الاجتماعي والتربوي وهذا المصطلح الجديد لم يعرفه أسلافنا ولم تعرفه جداتنا .. ولم نره في كتب أسلافنا .. ترى من أين آتانا ؟

كما يمكننا أن نعيد النظر الى العديد من البرامج والتي تهمل هذه النقطة_ الزمن _ والتي يبدو أننا نسيناها أو تناسيناها لأسباب غير مقنعة . أن تكويننا الخاص و ظروفنا الخاصة و تصورنا الخاص والذي يحرص اشد الحرص على التأهيل المبكر للأبناء والبنات في تحمل المسؤوليات الاجتماعية والاقتصادية ومنها الزواج . ولماذا نذهب بعيدا فها هو عبد الله بن عباس رضوان الله عليه _ كان اصغر الصحابة سنا_ وكان يحضر مجالس الصحابة وهو حسب تعبيرنا العصري _ مراهق_.

و زيد بن حارثة رضوان الله عليه يقود جيشا متوجها الى بلاد الروم وهو ذو الستة عشر ربيعا وفى الجيش عمر بن الخطاب و صحابة رسول اله رضوان اله عليهم أجمعين.

ومن تاريخنا الحديث هاهوالملك فيصل بن عبد العزيز يقود جيشا الى اليمن ليحمي الثغور من المعتدين وهاهو كذلك يذهب الهيئة الامم المتحدة ليلقي كلمة بلادنا وينتزع الإعجاب والتقدير .

والأمثلة كثيرة يضيق بها المجال فالأنظمة التعليمية الممطوطة _ زمنيا_ تلعب دورا هاما في بروز بعض المظاهر الاجتماعية الغريبة فابن السادسة عشره الآن هو طفل كبير وقليل من الشباب في هذه السن ترى فيه ملامح النضج والقدرة على تحمل مسؤولية نفسه فضلا عن قيادة جيش كما فعل أسلافه العظام ومن هنا تبرز الحاجة الى إعادة النظر بالمساحة الزمنية للمراحل التعليمية وهى أن مططت أو مددت في بلادها لأسباب سياسية ( لتخفيض أعداد العاطلين مثلا) أو اجتماعية تخص مصدريها وخصوصيتهم إلا أن واجبنا التنبه الى خصوصياتنا ووضعها في الاهتمام الأول.

نعود الى التعليم مرة أخرى من زاوية المناهج الدراسية فالمناهج وما تتضمنه من مواد عديدة لا تتفاعل مع اخطر قضية اجتماعية وهى قضية الزواج وهى في المجتمع العربي المسلم من أهم قضاياه .

فالتعليم العام وللأسف لا يكاد يناقش هذه القضية في برامجه ولا يتضمن المنهج الإعداد النفسي والتربوي لهذه الفريضة الجليلة وإذا تم نقاش القضية فبعض المواد يمر عليها مرور الكرام وليس هذا فحسب بل أن الشاب أو الفتاة يفاجأ وبعد سنوات غالية من العمر في التعليم العام انه من دون مهارات حقيقية قابلة للاستعمال في سوق العمل وبافتراض وجود فرصة ما هنا أو هناك فليس بينه وبين التعليم الذي تلقاه إلا علاقة يسيرة ومن هنا تبرز الحاجة الى تطعيم المراحل التعليمية بالعديد من المهارات المفيدة والتي تمكن الشاب أو الفتاة القيام بدور فعال في المجتمع والحصول على مورد رزق معقول يتكافأ مع الجهد المبذول والسنين الطويلة والسهر " في طلب العلا". فالنزعة التطبيقية ينبغي تعزيزها في المناهج كما أن التعليم ينبغي يؤهل الطالب أو الطالبة للقيام بدور مفيد ومؤثر في محيطه الببيىء والاجتماعي . ومن هذا المنطلق لا بد أن نعيد النظر في مناهجنا الدراسية كما وكيفا كما ينبغي كذلك أن نجعل من التعليم كأداة تنوير و حث على الزواج لا عائقا أو حجة للهروب منه كما ينبغي أن يكون الزواج حافزا على الإنتاج والإبداع في مجالات الحياة المختلفة اقتصادية كانت أم اجتماعية أو ثقافية ومتى كان غير ذلك فمسئوليتنا تقتضي أن نراجع خطواتنا وتصوراتنا وان تصحح مساراتنا حتى يكون كذلك.

قد يتطلب الأمر إعادة النظر الى المراحل التعليمية من ابتدائي ومتوسط وثانوية من ناحية الأهداف والوسائل

قد يتطلب الأمر إعادة الهيكلة التعليمية

قد يتطلب الأمر تزويد المدارس بالعديد من المعامل اللغوية والمهنية الخفيفة والمتوسطة

قد يتطلب الأمر تطبيق اليوم الدراسي الكامل

قد يتطلب الأمر تزويد المدارس بالوسائل التعليمية الحديثة من إنترنت وحاسبات وقنوات تلفازيه

ووسائط متعددة

قد يتطلب الأمر إعادة النظر في عدد أيام الدراسة وزيادة يوم إضافي

قد .. وقد .. الأمر متروك لرجال الفكر التعليمي وما أكثرهم للنظر في هذه القضية البالغة الحساسية.

ونعود كذلك الى موضوع دعم المتزوجين من الطلاب والطالبات وتشجيعهم عن طريق البدلات والمكافآت والتسهيلات من سكن أو علاج وخلافه فهو خير رسالة نوجهها الى من يهمه الأمر بأننا

مازلنا ندعم هذه الفريضة ما استطعنا الى ذلك سبيلا و أننا نحرص على إحصان شبابنا وبناتنا بكل ما نملك من إمكانيات ومقدرات وهى ولله الحمد وفيرة .

أما الإعلام فعليه دور مهم يتمثل بالتوعية والإرشاد والحث على الزواج بالأعمال الفنية الهادفة

وآلتي تحض على هذه الفريضة المهمة بالترغيب كما تناقش مشكلات الزواج بأسلوب يخلو من التصعيد والآثارة . فالنظر الى العديد من الأعمال الفنية المعاصرة تناهض الزواج و ترسم صورا إما مشوهة وبشعة منفرة أو ترسم صورا بالغة الرومانسية و غير واقعية فضلا عن عدم مواءمتها لظروفنا الاجتماعية المتميزة.

فعلى سبيل المثال لا الحصر تكثر الخلوات الغير شرعية بين البطل والبطلة ويشجع الأبطال على التمرد على قيم آباءهم وأمهاتهم بذرائع شتى كما تهاجم أنماط من الزيجات المقبولة شرعا تحت ذرائع واهية كتعدد الزوجات او فارق السن . كما أن تحريض الزوجات على الأزواج أو العكس شائع وذائع في العديد من الأعمال الفنية وغير ذلك كثير مما لا يتسع المجال لذكره فضلا أن الغالبية العظمى من الأعمال الفنية ترسم نمطية من الزيجات وآلتي تنسجم مع التصور الكنسي أو النصراني ولا تنطبق بأي حال على مجتمعاتنا وتصوراتها عن الزواج.

كتبه

الباحث السعودي

فهد الشمري

قمر الثلج
07-12-2009, 08:45 PM
حلو كتير اخ اشمري

يمكن اول شي يخطر على بال ام الثلاثين هو انها بدات بنزول السلم

كلام يطيل من درجات السلام في الصعود ويهون عليها الكثير من همومها فى انتظار الشيب او التجاعيد او ........او..............الخ الان الرجل لا يشيب ولا يتجعد ولالا يهرم وبضل شباب
الله يباركلكم


على كلا الموضوع موضوع سنة حياة


اخ وليد لا اعرف كيف اشكرك على هذا

التفكير الرائع حتى بمجرد وضع هذا الموضوع من شخص متلك

لانه لا يوجد شاب يفكر بالمطلقات والارامل و الثلاثينيات
وانت تعلم انو ابن الستين اذا فكر يفكر بالعشرينيات


دمت بخير ورقي و واعطاك المولى اكثر مما تطلب

شكرا لوجودك

وليد العمري
07-12-2009, 10:04 PM
حلو كتير اخ اشمري

يمكن اول شي يخطر على بال ام الثلاثين هو انها بدات بنزول السلم

كلام يطيل من درجات السلام في الصعود ويهون عليها الكثير من همومها فى انتظار الشيب او التجاعيد او ........او..............الخ الان الرجل لا يشيب ولا يتجعد ولالا يهرم وبضل شباب
الله يباركلكم


على كلا الموضوع موضوع سنة حياة


اخ وليد لا اعرف كيف اشكرك على هذا

التفكير الرائع حتى بمجرد وضع هذا الموضوع من شخص متلك

لانه لا يوجد شاب يفكر بالمطلقات والارامل و الثلاثينيات
وانت تعلم انو ابن الستين اذا فكر يفكر بالعشرينيات


دمت بخير ورقي و واعطاك المولى اكثر مما تطلب

شكرا لوجودك
اختي الفاضله اعزك الله وسترك في الدارين وجمعك مع من تحبي في الفردوس الاعلي

وشكرا لمشاعرك الطيبه زادك الله من فضله

دمتي بخير اختي

وليد العمري
07-12-2009, 11:02 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد: فقد كثرت الشكوى من بعض الفتيات لأوضاعهن وأحوالهن وما يشعرن به من الوحدة والفراغ العاطفي و ما يترتب على ذلك من الحزن والأسى والعزلة أو اللا مبالاة للدين والعادات وآداب المجتمع.

إن هذه الحالة أعني الفراغ العاطفي لدى الفتاة لها أسباب وعوامل كثيرة. من أهمها حرمان الأسرة لهذه الفتاة من العاطفة والمشاعر ، وكذلك النظرة الإجتماعية والموروث الثقافي والبيئي يلعب دورا كبيرا في طبيعة التعامل مع الفتاة ومخاطبتها والتواصل معها.

إن الأسرة من الأبوين والإخوة عليهم مسؤلية عظيمة تجاه الفتاة ومشاعرها واهتماماتها. يجب عليهم أن يعتنوا بها ويربوها على تعاليم الدين والأخلاق الفاضلة ويعطونها ما تحتاجه من العاطفة والمشاعر الجياشة والإهتمام بكل متطلباتها واحتياجاتها الخاصة التي لا تتنافى مع الشرع والخلق. يجب عليهم أن يملئوا حياتها الوجدانية ويشبعوا رغباتها.

إن الفتاة حال المراهقة لها متطلبات خاصة تحتاج إلى من يتواصل مع فكرها وعاطفتها ولغتها ومشاكلها ، وهذا الأمر لا يحتاج إلى عناء كبير من الأسرة أو بذل وقت كثير. إنها كلمات مؤثرة وعبارات دلال ومدائح وأفكار جميلة توجه إلى الفتاة ، وفي كثير من الأحيان تحتاج الفتاة إلى من يصغي لهمومها ويتفاعل معها ولو بلغة العيون و ملامح الوجه. المهم في النهاية يتم احتواء الفتاة وتتحقق سعادتها وولائها للأسرة وشعورها بالإطمئنان والأمان الإجتماعي.

إن إهمال الفتاة خطيئة وأعظم جرما من ذلك أن يقسو الوالدان أو الإخوة على الفتاة ويسومونها سوم العذاب من ضرب وإهانة واستهزاء وتهكم وامتناع من تلبية رغباتها وحرمانها ، بل أعظم من ذلك ظلمها بعدم تزويجها من الكفء الذي ترضاه أو تزويجها برجل لا ترتضيه ولا تهوى معاشرته ، والأم تتحمل نصيبا كبيرا في ذلك.

إن الفتاة إذا أهملت وأوصدت في وجهها الأبواب وانقطعت عنها الأسباب وصارت محرومة من البسمة والفرحة والكلمة الطيبة والقلب الحنون والبيت الدافئ بالحنان وصادف ذلك ضعف إيمان وقلة وعي حملها ذلك على البحث عمن يتواصل معها ويعوضها الحرمان ويشبع عاطفتها ولو كان بالعلاقة المحرمة وكثير من شباب السوء يستغلون ضعف الفتاة وشتاتها ويوقعون بها.

إن هذه المشكلة بسيطة إن شاء الله إذا تدوركت في البداية وعولجت من قبل الأسرة الواعية. ومع إهمال الأسرة فأخاطب الفتاة الواقعة في هذه المشكلة لأنها هي المعنية ، وألخص حل المشكلة في هذه الوصايا العشرة فأقول لها:
1- لا تيأسي أبدا واعلمي أن هذا بلاء من الله وامتحان لك ليرى ماذا تفعلين فاصبري واحتسبي الأجر من الله.
2- إن كنت حرمت من الأصحاب و... فأنت بحمد لله تتمتعين بالصحة والعافية والجمال والذكاء وكثير من الصفات الحسنة. فوجهي نظرك إلى ما حباك الله به من النعم واستثمري ذلك ولا تلتفتي إلى ما نقص منك وفاتك.
3- أحسني الظن بالله ولا تنظري إلى هذه المشكلة ياليأس والحزن بل أنظري لها بعين العبرة والفائدة واعلمي أنها تشتمل على فوائد كثيرة منها أن تراجعي نفسك وتصححي مسيرتك و.....
4- قوي صلتك بالله بالذكر والقرآن والدعاء واملئي قلبك بحب الله والرسول صلى الله عليه وسلم والصالحين. واستعيني به وتوكلي عليه.
5- هذا واقعك وقدرك كتب عليك لحكمة فيجب عليك أن تتعاملي معه بحكمة و أن تصلحي حالك بنفسك فتكيفي معه وابحثي عن حلول مناسبة وفرص جديدة.
6- أشغلي نفسك بالبرامج النافعة والإبداع ولا تستسلمي للفراغ القاتل والتحقي بالأنشطة الحسنة وطوري من قدراتك وإمكانياتك. وحاولي إدخال السرور على الآخرين وإسعادهم فإن هذا من أعظم أسباب انشراح الصدر.
7- اعتني بجمال نفسك ومظهرك واحترمي ذاتك وطوريها للأحسن بالقراءة و الهوايات المفيدة.
8- تفائلي وانظري إلى الحياة بنظرة حلوة واعلمي أن هذه المرحلة ستزول بإذن الله عما قريب فتماسكي وحافظي على دينك وخلقك.
9- احذري أشد الحذر من اللجوء إلى الصداقات المحرمة والعلاقات المشبوهة وتيقني أن هذا الطريق وإن كانت بدايته جميلة لكن ينتهي إلى خسارة عظيمة وخزي في الدنيا وحسرة وندامة في الآخرة.ولا تثقي بأحد مهما أظهر لك حسن النية وخاطبك بالألفاظ الحسنة وعبارات الحب والغرام.
10- تواصلي مع والديك وإخوانك وقوي صلتك بهم وتحاوري معهم وأوصلي لهم شكواك بطريقة لبقة ومناسبة ولا تنتظري منهم العطاء وتقتصري على اللوم والشكوى بل أنت بادريهم المشاركة واعتني باهتماماتهم ومواضيعم ولو كانت تافهة.

فإذا عملت بهذه الوصايا وغيرها من الأمور النافعة ستكون الحياة حلوة في نظرك وتشعرين بالسعادة بإذن الله.
وأخيرا فأنت تمتلكين القدرة والثقة وقادرة إن شاء الله على حل مشكلتك وإصلاح حالك وتغيير حياتك إلى الأفضل فحاولي ولا تيأسي وثقي بالله.
أسأل الله أن يفرج هم كل فتاة ويكشف كربها ويسعدها في الدارين ويحفظها من كل سوء.

ارجوكم ادعو لكاتب تلك الكلمات ان يجعلها الله في موازين حسناته

وليد العمري
08-12-2009, 04:33 PM
قال تعالى " وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ "

صدق الله العظيم

فى عمر معين تكون البنت محتاج الى تلبيه رغباتها سوى كانت نفسيه وفيسلوجيه وجسميه

ولا يكون هذا الاشباع الا بالزواج

فالفتاة تحتاج الى ان تشعر أنه مرغوبه من الجنس الاخر وذلك بخطبتها

وهذا يساعده بالراحه النفسيه والرضا عن ذاته وأنها مرغوبه واذا تم الخطبه فهذا سوف يشعرها
بالراحه والطمأنينه بوجود شخص يكمل حياتها ويحتاجه فى حياته كما هي تحتاجه ليكمل حياتها
ويكمل كل منهما الشئ الناقص بالاخر وبذلك يشبع كلاً منهما حاجاته بوجود الاخر بجانبه..

ولكن ماأريد التحدث عنه

هو عندما لايأتي أحد طارق باب تلك الفتاة ليخطبها

فماذا تفعل أتقف متفرجه تنتابها الحسرات والاهات وتنظر لتلك التى أنخطبت وتتمنى لو هي مكانه

فما ذنبها اذا ضاع العمر ولم يأتي الفارس المنتظر؟؟!!

هناك بعض الرجال يتقدم بهم العمر ولا يتزوجنا بعضهم راغب بذلك لمانع لديه ومعضهم لان مصاريف الحياة لاتساعده ولكنه يعلم أن الامر بالاولى والأخير هو من أختار هذا الحال ولم يجبر عليه

فهولا ينتظر تلك الفتاة لكي تأتي لخطبته واذا لم تأتي سيبقى بدون زواج"فهذا الشئ بأرادته""

ولكن تلك الفتاة المسكينه ماذنبها وماذا تفعل؟؟؟

هل تنتظر الناس ليناموا بالليل لتذهب لسريرها وتبكي على حالها وتسأل نفسها

ماذا ينقصني ؟؟؟

لماذا لم يخطبني أحدهم؟؟

أأنا قبيحه؟؟

أأنا لست أمراءة؟؟

أأن لاأنفع لاأكون زوجه؟؟

ماهو السبب؟؟

معانه تعانيه كثير من الفتيات

ولكن البعض تمرد على هذا الحال

كيف؟؟
بما يسمى فتيات يخطبنا لانفسهم

كيف؟؟؟

*تقبل بقيام بعلاقات على الانتر نت لعلى أحدهم يكون صادق معها وبالتالي يتزوجها

ولا أنكر أن بعض الحالات نجحت والله يوفقهم ولكن أعتقد أنه ليس بالاسلوب الصحيح"وبالطبع لاأأويد هذه الطريقه مهما نجحت "وهنا لا أقصد بكلامي تشجيع البنات ذات لنفوس الضعيفه لتسمح لنفسها بالتحدث لاي أحد بحجة ربما كان من نصيبها-لاتعتقدي ذلك فكثيرات من هناى مثلك تحدث معهم قبلك ومازال يتحدث معهم من اجل التسليه واذا اراد الزواج لن يفكر بك"

*والبعض الاخر لجئ للخاطبه لتبحث له عن زوج قبل فوات الاوان"وربما هذه الطريقه أفضل من التى قبله وأسلم"ولكنها ليس مضمونه مثلها من الوظائف يأخذوا مبلغ من المال الى أن يجدوا شخص مناسب وربما لايجدوا فبذلك راحت عليك الفلوس ولاتزوجتي يابنت"يعني ضحكوا عليك!!!


*وبعضهم لجوا للقنوات التلفزيونيه

الفتاة تكتب مواصفاتها والشروط الواجب توفرها بزوج المتسقبل
والاطراف الاخرين يقوم بمراسلتها عبر رسائل قصيره عبر القناة"وأعتقد أنه قناة سخيفه ولاتريد سوى الربح المادي""انا لا أعترض على الموضوع ولكن على أسلوب القناة نفسها لانها فرصه للخروج عن المؤلوف وماهو شرعي..فليس هناك رقابه على الرسائل لانهم يعتمدوا على الكمبيوتر فى عرض الرسائل..

وطبعاً هنا الرسائله بالمبلغ الفلاني يعني اللي أستفاد شركة الاتصالات والقناة نفسها..وأنت مالقيتي الزوج المناسب وخسرتي مبالغ ماليه كبيره..

*والبعض لجى للمواقع الالكترونيه وهي تقوم بنفس طريقة القناة التلفزيونيه ولكنها بشكل أفضل
لماذا؟؟
تنويه


"طبعا ليس جميع المواقع ولكني أطلعت على أحد المواقع االموجودة فى منطقتي"القطيف"يعني داخل نطاق المنطقه فلاحظت ذلك"



لان بعض المواقع داخل حدود المنطقه التي نعيشها

ولاتقبل بأرسال رساله للطرف الاخرى الا بعد أطلاع الادارة عليها"وهذا أضمن لعدم قيام أي علاقات غيرمشروعه من خلال الموقع فبذلك يكون الموقع للجادين"

أنا حقيقه لاأعترض على اي فتاة تقوم بهذا الخطوة رغم أن هذه الخطوة جرئ وجرئ جداّ بالنسبه لمجتمعنا

وعاداتنا وتقاليد-ولكنها حق من حقوقها الشرعيه ولكن بحدود وضمن المشروع ولابد من أنها تتأكد من مصداقيه الطريقه التي تتبعها لتكون في مؤمن وتؤدي النتيجه المرجوه..

وأقول لاي فتاة لم يطرق بابها اي شخص

انما هذه نعمه من الله سبحانه وتعالى وانت لاتقدري هذه النعمه
ولو كان لك رزق فأنك سوف تأخذيه "فلكل أجلاً كتاب""

همسه فى أذنك أخيتي العزيزه "أنت لؤاؤة فى أعماق البحار وعدم أصطيادها لايقلل من قيمتها أبداً"


موضوع مهم

ويحتاج الى مناقشه

وعاوز أعرف رأيكم بهذا الموضوع

مطروح للمناقشة

وليد العمري
08-12-2009, 04:35 PM
الزواج أمنية كل فتاة*.. ‬لكن اختيار الزوج المناسب من أساسيات بناء بيت سعيد*.. ‬لاختيار الشخص المناسب ليكون زوجاً* ‬للفتاة،* ‬فإن علماء النفس* ‬يلفتون نظر الفتاة الى أشياء مهمة* ‬يمكن من خلالها التعرف سلفاً* ‬على شخصية الشاب وعريس المستقبل،* ‬ولتوضيح الأمر أكثر نستعرض لكم الموضوع التالي* ‬المترجم عن* »‬بسيكولوجي*« ‬الفرنسية*.‬

وقفة العريس أول هذه الأشياء أسلوب وقفة العريس فوقوفه ناظراً* ‬لشيء ما موجهاً* ‬انتباهه إليه فذلك* ‬يظهر حنان ودفء الشخصية وتعني* ‬وقفة الانسحاب انه لا* ‬يثبت على حال ويدل على الخجل والملل والتردد*.‬

*‬وتدل وقفة المنتصب الى قوة التحمل وهي* ‬وقفة الفخر والزهو بالنفس والثقة*. ‬ووقفة التقلص والانكماش تدل على الإذعان والخضوع والاستكانة وربما الاكتئاب*.‬ دليل المشي الأشخاص السعداء* ‬يتمتعون بخطوات خفيفة،* ‬أما الأشخاص المتهورون فإنهم* ‬يمشون ببطء وتكون وقفاتهم منحنية وأقدامهم ثقيلة*. ‬من* ‬يضع* ‬يديه بجيوبه فإنه* ‬يدل على شخصية منسحبة وغامضة ويكون عرضة لنقد الآخرين،* ‬الحركة البطيئة وغير المنتظمة والرأس المنحني* ‬توقع منه ركل كل ما* ‬يعترض طريقه*.

‬من* ‬يحني* ‬ذراعيه في* ‬الطقس الحار فهو في* ‬حالة دفاعية،* ‬أما من* ‬يلف ذراعيه حول جسمه فذلك ايحاء بالثقة الجسمية،* ‬ومن* ‬يمشي* ‬ورأسه منحن الى أسفل ويفكر تفكيراً* ‬عميقاً* ‬يحملق بالأرض دون تركيز فهذا ليس اكتئاباً،* ‬انما* ‬ينتقل ببطء ليفكر بوضوح أكثر ولا* ‬يريد شيئاً* ‬يشتت أفكاره*.‬ أسرار العيون من* ‬يغلق عينيه أثناء المناقشة ربما كان* ‬يحاول تذكر شيء ما،* ‬ويستعيد المعلومات بشكل مركز*.‬

العين التي* ‬تغير اتجاهها وتحملق بسرعة ذهاباً* ‬واياباً* ‬أثناء الكلام تعطي* ‬انطباعاً* ‬هروبيَّا ومحاولة إيجاد مخرج*.‬ صاحب العين المراوغة التي* ‬تحملق تارة في* ‬الهواء وتارة في* ‬الأرض،* ‬يتجنب الناس النظر الطويل الى عيون بعضهم،* ‬لأن ذلك* ‬يدل على الخداع والخجل أو الحسد أو الحياء*.

‬الأصدقاء الحميمون لا* ‬يتبادلون النظرات طويلاً* ‬عندما* ‬يتحدثون عن مشاعر شخصية*.‬ السلوك والعادات الشخص المتوتر جداً،* ‬يصاب بالعطش الشديد ويزيد من شرب السجائر،* ‬ومن* ‬ينفث دخانه لأعلى فذلك* ‬يدل على ثقة كبيرة بالنفس أكثر من* ‬ينفثه لأسفل*.‬ الاتكاء على جدار أو عمود وقوفاً* ‬أثناء التحدث مع* ‬آخر* ‬يدل على حميمية ومعرفة تامة*.‬

الجلوس اذا كان الشخص جالساً* ‬ويداه ملتفتان احداهما على الاخرى وساقيه ايضاً* ‬فإنه لا* ‬يشعر بالأمان واذا كان جسمه* ‬يتجه بعيداً* ‬عنك باتجاه أقرب مخرج فإنه* ‬يريد الفكاك والخروج*.‬ اذا كان من تحدثه لأول مرة جالساً* ‬على كرسي* ‬وواضعاً* ‬احدى قدميه او ساقه على ذراع الكرسي* ‬فلتعرف انه لا مبال ويريد التقليل من شأنك*.‬

الابتسامة من* ‬يبتسم طويلاً* ‬يكون تأثيره على الآخرين أكثر من نقيضه الجدي* ‬العابس تجد وجهه متجعداً*.. ‬فلا هو سعيد ولا من* ‬يقابله كذلك ذو الابتسامة البسيطة التي* ‬تحصل عندما* ‬يتحول الفم بحركته الى أعلى من بقاء الشفاه مغلقة،* ‬هي* ‬ابتسامة مزيفة*.‬ اللون المفضل اللون الأزرق للشخص الذي* ‬يحتاج الى الاحساس بالهدوء*. ‬وقد تبين ان هذا اللون* ‬يخفض ضغط الدم،* ‬ويشجع على الاسترخاء والرفض الكلي* ‬لهذا اللون وجعله في* ‬ذيل القائمة* ‬يكشف عن نفسية مقلقة ومتعبة*.

‬الأبيض للشخصية الشفافة والصافية،* ‬الأحمر لون الشباب والحيوية والاثارة،* ‬كما انه لون للتفاؤل،* ‬الأصفر مثير للنزوات ومن* ‬يحبه* ‬يتمتع بتفكير أصلي* ‬وهو منتج وذو طاقة كبيرة*. ‬والذهبي* ‬يدل على شخصية متفائلة،* ‬الأخضر شخصية محبة واجتماعي* ‬ونشيط وفخور بنفسه كما انه* ‬يعاني* ‬من التوتر العصبي* ‬السريع ويتحلى بقدرة كبيرة من الصبر*.‬

وليد العمري
08-12-2009, 04:37 PM
الفتاة الطبيعية عبارة عن كتلة متحركة من العواطف التي تتأجج في كثير من الأحيان وتسكن في أحيان أخرى، ومن هذه العواطف: .. " عــاطفــة الحـــب "..
والحب الذي أقصده ليس حب الفتاة لوالدها أو والدتها أو لأخيها أو غيرهم من الأشخاص والأشياء، بل هو الحب بمعنى الميل العاطفي والذي يكون للزوج بالحلال أو العشيق بالحرام.
وهذه الحاجة موجودة أيضا عند الرجال، ولكن الفرق بين الرجال والنساء أن الرجل يتحكم في عواطفه ويتغلب عليها في كثير من الأحيان، بينما تعجز المرأة عن هذا في كثير من المرات.
والفرق الآخر أن الرجل يستطيع أن يشبع هذه الحاجة بالزواج ممن يحب وليس عليه حرج في ذلك، بينما تبقى المرأة تتعذّب وتتألم في انتظار ذلك الخاطب الذي يأتي ليطرق الباب، وإن ابتلاها الله بالحب فإنها لن تستطيع أن تتقدم لخطبة من تحبه ولا أن تصرح بذلك لأحد، ولو قيل عنها إنها تحب رجلاً فستعامل على أنها فتاة منحرفة حتى ولو كانت ليست كذلك.
فإذا علمنا أن عاطفة الحب عند الفتاة ليس لها مجال للتفريغ المؤقت(1)، وإذا أضفنا إلى هذا أن الفتاة ربما تكون تجد معاملة سيئة من أهلها فإننا سنفترض أن هذه العاطفة ستنحرف بالتأكيد.
ومن الملاحظ.. أن هذه العاطفة هي الوتر الذي يعزف عليه كثير من عُـبَّاد الجنس والشهوة من الفنانين والفنانات، فيخرجون الأفلام التي تحكي قصة عاطفية عن شاب أحب فتاة، ثم لم يستطع هذا الشاب الوصول لحبيبته لسبب أو لآخر، وتمضي أحداث الفلم التي تحكي كيفية تخطي الصعاب في سبيل الوصول للحبيبة، وفي آخر الفلم يلتقي الحبيبان لقاء رومانسيًا ويتزوج العشيق من عشيقته.
وهذه المشاهد ترغب الفتاة بالتجربة بعد أن صوروا لها الحبيب في أجمل منظر، ثم أنهوا القصة بالزواج الذي تحلم به أي فتاة. ولهذا تعيش الفتاة في أحلام وردية، وتنتظر بطل الفلم الذي سيراها ويعجب بها ثم تعيش معه قصة حب تختمها بالزواج, وغالبًا ما يأتيها هذا الفارس ويحملها على الفرس الأبيض ويطير بها في السماء, ثم إذا قضى حاجته منها رماها من فوق الحصان ليستبدلها بأخرى.
لا أقول إن هذا يحصل " دائماً " ولكنه يحصل غالبًا.
أما الانحراف الثاني بسبب عدم تفريغ هذه العاطفة التفريغ الصحيح فهو أن تميل الفتاة لفتاة مثلها ميلاً عاطفيًا غير مقبول. وهذا الحب اصطلح على تسميته بـ " الإعجــــــــــــاب ".
وفي هذه العلاقة تكون المعجبة تتعامل مع من أعجبت بها وكأنها تتعامل مع زوجها، ولا يعني هذا أن كل علاقة إعجاب فهي علاقة تدخل في الشذوذ، لأن الإعجاب عند الفتيات قد ينتهي بمجرد تبادل الهدايا، والخجل الشديد عند رؤية من أعجبت الفتاة بها، والغيرة عليها من الأخريات.. وربما يتطور هذا الإعجاب لدرجة تدخل في الشذوذ الجنسي، خصوصا إن كان الرادع- الرقابة الذاتية أو الرقابة الخارجية- غائبا.
حُب لفت النظـر
هذه الصفة موجودة عند معظم الفتيات، فالفتاة منذ صغرها وهي تحرص على شكلها ومظهرها أكثر بكثير من الشاب، ونجد أنها منذ أن تفهم وتعي ما يدور حولها تحب أن تتزين وتبدو في أجمل هيئة، وهذا لا ينطبق على الولد في كثير من الأحيان. أما السبب في هذا- وهذا السبب كذلك في غيره من الفروقات بين الرجل والمرأة- فيقال:
الله عز وجل خلق آدم من تراب، وخلق حواء من آدم.. ولهذا فالرجل مرتبط بالأرض، والمرأة مرتبطة بالرجل، وهذا بالتالي يعني أن الرجل مرتبط بما لا روح فيه فيغلب عليه الجفاف العاطفي، بينما المرأة مرتبطة بما له روح فتغلب عليها العاطفة..
وهذا أيضا هو سبب الفرق بين طريقة إثبات التفوق عند الرجل والمرأة، فالرجل يثبت ذاته ويدلل على تفوقه بالعمل، بينما المرأة تثبت ذاتها بعلاقاتها الاجتماعية مع الآخرين.. ولهذا فإننا نجد أن الفتاة في التعليم المختلط مثلاً تحرص على لفت الأنظار بجمالها وأناقتها، بينما يحاول الشاب لفت الأنظار إليه بتفوقه على أقرانه.
وهذه الصفة في الفتاة قد تجعلها تلبس ما يغري الشباب بمعاكستها: كالنقاب الذي يبدي معظم الوجه، والعدسات الملونة، والعباءة الضيقة وغير مثل مانشاهده اليوم هذا مما يكون سببًا في لفت الأنظار إليها. وهذا مما حرّمه الرسول صلى الله عليه وسلم كما روى أحمد في مسنده: ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم‏:‏ أيما امرأة استعطرت فمرت بقوم ليجدوا ريحها فهي زانية.
إن حب لفت النظر لا تعني به الفتاة لفت نظر الشباب فقط، بل لفت نظر الشباب والفتيات أيضًا لأن حب التزين والتجمل صفة تحبها الفتاة وتكون فيها حتى وهي في مجمع من النساء (كالأعراس والمناسبات الاجتماعية بشكل عام)، وقد يكون الإطراء أو النظر إلى زينتها وهيئتها بإعجاب فيه ما يحقق لها الشعور بالسعادة والرضا. ولذلك فإنه لا يشترط أن تكون الفتاة تنتظر نظرة إعجاب بمعناها السيئ، بل قد تكون حريصة على نظرة إعجاب بريئة أيضًا.

وهنا نسأل أذا أحتاجت الفتاة للحب أو أحست وشعرت به (الميل العاطفي أتجاه الشاب)

ماذا تفعل ؟والى من تلجا؟


منقول للاستفادة

وليد العمري
08-12-2009, 04:38 PM
وكيف تنظرين إلى الرجل؟


وماذا تحبين فيه؟

هناك العديد من الأمور والصفات في الرجل التي قد تبحث عنها المرأة طيلة حياتها، ومنها ما هو أساسي لا يمكن التغاضي عنه في شريك الحياة، ومنها ما هو مكمل، لكن على الرجل أن يطرح على نفسه سؤالاً
ما هي الرجولة في نظر المرأة ؟ وما الذي تطمح أن تجده في زوجها؟، ليعلم هل هو من ضمن قائمة الرجال المرغوبين لديها أم لا؟
الرجل الشهم
إن العاقلة هي التي تبحث عن رجل شهم، يؤمن بأن العلاقة بينهما ليست مجرد رغبة بالحصول عليها، إنما علاقة مبنية على التبادل غير المشروط بالحصول على مقابل، فترفض الرجل الباحث دائماً عن المكاسب والمقابل، وترحب بالرجل الشهم والخدوم دون انتظار مقابل.


الرجل المضحي
المرأة بطبيعتها تميل إلى الرجل المضحي، الذي يبدي استعداداً دائماً لمد يد العون والاستغناء عن أمور قد تكون مهمة بالنسبة له نظير ودها والفوز بحبها، تحترم هذا النوع من الرجال وتقدرهم، وتزيد مكانتهم لديها، وعلى الرجل الذكي أن يفهم هذه الطبيعة فيها وأن يتقن التعامل معها، من هذا المنطلق ليفوز بودها ورضاها.


الرجل القائد


حتى وإن كانت قوية وتستطيع تدبر أمورها وشؤونها بنفسها، فهذا لا يعني بالنسبة لها أن يكون الرجل هو الجانب الضعيف، فهي تحب الرجل الذي يعتمد عليه، الرجل القوي الذي يكون سنداً لها، فهي ترفض الرجل الضعيف الذي يعتمد عليها وتمل دور القائد الذي يقوم بكل المهام الأساسية في الحياة، وعلى الرجل ألا يستمتع ب صاحبة دور القيادة حتى وإن حاولت هي ذلك، فمهما طال بها الزمن فإنها ستمل هذا الدور يوماً وستميل إلى الرجل القائد، وسيفقد هو احترامها ودوره في حياتها.


الرجل الرومنسي المحب


المرأة حالمة بطبيعتها، وأكثر النساء يفكرن بعواطفهن أكثر من عقولهن، فنجدها تبحث دائماً عن الحب والرومانسية في صفات شريك أحلامها، وتنظر إلى كل لفتات الحب والشوق الصادرة منه، وكلما زاد شعورها بحب زوجها، كانت الحياة أكثر استقراراً وسعادة بالنسبة لها، فهي تنتظر أن يتغزل بها ويمدحها ويعبّر عن حبه في جوانب عديدة، فالحب بلسم الحياة الزوجية وكفيل باستمراريتها وإطفاء أي خلافات قائمة، وبمجرد أن تشعر بأنها مهملة وغير محبوبة فإنها تثور كبركان ملتهب.


الرجل المـخلص
إن قضية الإخلاص في نظر قضية مصيرية ومحور أساسي لاستمرارية العلاقة مع الرجل، فهي ترفض الشريك أو المنافس لها على شريكها، فهي لا تنسى الخيانة أبداً وتبحث عن الرجل الذي يخلص لها مهما كانت الظروف، وهي بالمقابل تخلص حتى في أدق أمورها، وقد تعتبر تصرفات بسيطة خيانة حتى وإن لم تكن كذلك، وقد تغفر أي خطيئة للرجل إلا الخيانة، فهي الخط الأحمر الذي لا يغتفر، ولو اكتشفت الخيانة يوماً فإنها تحول الحياة الزوجية إلى جحيم يصعب إطفاؤه، غالباً ما تكون نهاية للحياة الزوجية الذي لا يدفع ثمنها إلا الأولاد، وعلى الرجل أن يخلص للمرأة كما يحب أن تخلص هي له، وألا يعتبر أنه رجل ومن حقه ما لا يحق لها، فمن طلب الإخلاص قدمه أولاً، والجرح الذي ستتركه خيانة الزوجة لزوجها سيكون أضعافاً عما إذا خان هو زوجته.


الرجل المتسامح
تكره الرجل الذي يحاسبها على أخطائها الماضية، وألا يكف عن التحدّث عن مساوئها، إن وجدت، وكأن ماضيه هو لا يعني أحداً، وأن لا حق لأحد في محاسبته عن ذلك، ومتى ركّز الرجل على هفوات وأخطاء (شريكته)، السابقة، واعتبرها مدخلاً لتقييم حياتها ومرتكزاً لمحاسبتها، وقيّم علاقته معها على أساس هذه الزاوية المظلمة دون سواها، يكون قد جعل فكره وعقله يغوصان في وحول مستنقع لن يكون الخروج منه بسهولة كما يتخيّل!.
وهو سيعيش واقعاً كئيباً وسيقتل الشك كل شيء جميل في حياتهما، فعلى الرجل أن يترفّع عن هذا الموقف. فالإنسان الذي لا يتعلّم من الحياة ويستفيد من تجاربها العامة لن يكون له سلاحٌ في المستقبل يرتكز عليه في مقاومة المصاعب والمشاكل التي تعترض طريقه
.

الرجل الصادق والواضح
الكذب، الغموض والتصنع صفات تمقتها المرأة، وتتجنب صاحبها، ف تحب الرجل البسيط الواضح دون تكلف أو تمثيل، فهو يشعرها بأنه كتاب مفتوح لا يخفي عنها شيئا فتشعر معه بالأمان والاستقرار، فهو يغنيها عناء الاستكشاف والبحث خلفه، لتطمئن دون أن تفسر وتحسب كل نفس من أنفاسه، وعلى الرجل أن لا يستهويه دور الشريك الغامض ف تكره الغموض وتمل البحث

وليد العمري
08-12-2009, 04:43 PM
السلام عليكم و رحمه الله و تعالى
تحيه طيبه لكل فتاه مسلمه
بجميع الاعمار

سأبدأ معك عزيزتي من ما قبل الزواج ...
كما تعلمون أن الزواج.. عبارة عن عقد قران بين الرجل والمرأة، ويكون هناك شاهدان ومهر وإيجاب وقبول.. ويكتمل بالإشهار،
حبيبتي ..لا تخرجي معه إلا ومعك محرم، هذا إن تمت الموافقة المبدئية
اجعلي حياءك يلازمك دوماً، ولا تخلعيه أبدا..



كوني صريحة معه، وأخبريه أن احترام الأهل واجب، كما أن الاحترام بينكم ضروري لاستمرار الحياة الزوجية.

وما إن تم عقد القران ( كتب كتاب)، إيــــاكِ وإياكِ أن تعطيه شيئا،
إن كان الاتفاق على ان يكون هناك حفلة زفاف..!!

حافظي على نفسك إلى ليلة الدخلة، أحذرك يا حبيبتي من الوقوع بهذا الخطا الكبير
لأن الرجل ما إن وصل إليك قبل ليلة الدخلة، سيتركك حتما ويرميك وممكن أن يطعن بشرفك..

حبيبتي ... ما أجمل أن يطلب منك قبلة بريئة( وقت كتب الكتاب )، فتكوني حلاله...
ولكن....الأجمل أن ترفضي وقتها..إلى ليلة الدخلة..
صدقيني .. ستتذكرين كلامي لاحقا، وستفتخرين بأنه لم يحصل على شئ منك حتى قبلة بريئة، وهذا فخر لك يا حبيبتي.

إن كلام الحب ليس بالضرورة، الحب يعرف بالإحساس والمشاعر المتبادلة، بالإضافة إلى الاحترام المتبادل والخوف على مشاعر الغير.
ومع العشرة يكبر الحب بينكما ..

وليس بالضرورة أن يكون الحب قبل الزواج.

ابدئي ليلتك الأولي .. بصلاة ركعتين لله تعالى، لتكون ليلة مباركة عليكما..
اجعلي ليلتك الأولي ... هي ذكراكِ ..

عزيزتي ... يقول الله تعالى في سورة البقرة :
{ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ } [222]

نهى الله تعالى عن الإتيان للجماع في وقت الحيض، ونهانا عن الإتيان في الدبر.. ( وهي منطقة الشرج ) / هذا مهم جدا أن تعرفيه، وللأسف الأمهات تخجل من هذه النصيحة، حيث تكون الأم مطمئنة من أن الزوج لن يأتي بابنتها من تلك المنطقة ... ومن الرجال من يستهين بجهل زوجاتهم ويفعلون ما يغضب الله عز وجل..


حذار يا أختاه، مهما أغراك أو حاول إقناعك..
فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق...
اجعلي الحلال طريقك كي تسلمي ، وحتى تنالي رضا الله تعالى ..

حديث : « من أتى حائضا أو امرأة في دبرها، أو كاهنا فصدقة بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد »

أنصحك بأن ترجعي إلى أمور الفقه في الطهارة، ويستحسن الغسل بين الجماعين ..
حديث : « إذا أتى أحدكم أهله ثم أراد أن يعود، فليتوضأ بينهما وضوءاً..وفي رواية..وضوءه للصلاة .. وغيرهما »

أطيعي زوجك ولا تعصيه، قومي على خدمته واحرصي على رضاه، إن حدث بينكما خلاف حتى لو كان هو المخطئ .. عليك بالذهاب إليه ليلتها، وتسألينه .. إن كان لديه حاجة فيك قبل نومك/ وإن شاء الله يكون ثوابها كبير..لكِ .

أتدرين أن الحور العين يدافعن عن الرجل الصالح، فإياك أن تؤذي زوجك ..
قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تؤذين امرأة زوجها في الدنيا إلا قالت زوجته من الحور العين : لا تؤذيه .. قاتلك الله ! هو عندك دخيل يوشك أن يفارقك إلينا !!

لا تجعلي الشيطان يؤثر على حياتكما، حاولي أن تحدي الخلاف دائما، إن غاية الشيطان أن يفرق بينكما .. والعياذ بالله.

عندما ترين زوجك غاضبا، لا تحادثيه كثيرا .. اتركيه ينفس عما في داخله
وعندما يعود إلى حالته الطبيعية، ناقشيه فيما قال ..

لا تلوميه أو تعاتبيه، اكسبي زوجك بالكلمة الحلوة والحكمة تكون طريقتك.
اعرفي طريقة زوجك واسلكيها معه..

حياؤك لا تخلعيه أيضا .. يحب الزوج أن يرى فيك حياءك..وهذا سر انجذاب الزوج لزوجته ..

اللبس والتزين، يهم الزوج .. حاولي أن تجددي نفسك بين حين وآخر ..
اجعلي بيتك راحة له ... زينيه بالنباتات المنزلية والورود الطبيعية أو المجففة .. وليكن بيتك جنة لكما..

احرصي على الزيارات العائلية والسؤال عن أهلك وأهله .. لا تقطعي صلة رحمك ..
وإن حدث خلاف بين زوجك وأحد أقربائه، حاولي أن تصلحي بينهما .. بكلمة منك وتذكرة .. لأن صلة الرحم من صلة الرحمن ..

حبيبتي..هو حاضرك ومستقبلك، هذه هي أسرتك التي شاركتما - أنت وزوجك - في صنعها .. أما أبواك فهما ماضي ...إنني لا أطلب منك أن تنسي أباكِ وأمك وأخواتك لأنهم لن ينسوكِ أبداً يا حبيبتي....

وكيف تنسى الأم فلذة كبدها، ولكنني أطلب منكِ أن تحبي زوجك وتعيشي له وتسعدي بحياتك معه.

المرأة تحن دائماً إلى أسرتها .. إلى بيتها الذي وُلدت فيه ... ونشـأت فيه .. وكبرت وتعلمت فيه .... ولكن ، لابد لها أن تعود نفسها على هذه الحياة الجديدة .. لابد لها أن تكيف حياتها مع الرجل الذي أصبح لها زوجا وراعياً وأبا لأطفالها..

هــذه هي دنيــاك الجديدة.

أسعدك الله في الدنيا والآخرة...

كلمات اخت في الله جزاها الله خير الجزاء

وليد العمري
08-12-2009, 05:25 PM
بسم الله الحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته





اللهم زدني قرباً إليك..اللهم زدني قرباً إليك..اللهم زدني قرباً إليك..اللهم اجعلني من الصابرين..اللهم اجعلني من الشاكرين..اللهم اجعلني في عيني صغيرا.. وفي أعين الناس كبيرا...

.اللهم اغفر ذنبي وطهر قلبي وحصن فرجي...اللهم سخر لي زوجا صالحا..اللهم جمله في نظري وجملني في نظره.... يا أرحم الراحمين..يا ذا الجلال والإكرام...اللهم آمين

يارب يا حي يا قيوم..أسألك بكل اسم سميت به نفسك..أو أنزلته في كتابك..أو علمته أحداً من خلقك..أو استأثرت به في علم الغيب عندك..ان ترزقني زوجا يخافك ياارحم الراحمين اسالك من خيرك أكثر مما ارجو....اللهم وعظمني في قلبه..واجعلني ماء عينه ودم قلبه ودفئ حياته..واسعدني ولا تشقيني معه..يا أرحم الراحمين


اللهم ارزقني بزوج صالح ..تقي ..هني ..عاشقا لله ورسوله .. ناجح في حياته .اكون قرة عينه وقلبه ويكون قرة عيني وقلبي "

اللهم يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه اجمع بيني وبين زوجي اللي يكون غني بدينه واخلاقه وماله ويهنيني ويسعدني ويفرح قلبي

يا من أمره بين الكاف والنون وإذا أراد شيئاً قال له كن فيكون ارزقني بزوج صالح وذرية صالحة تقر بهما العيون

يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعالاً لما يريد أسألك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لا يضام وبنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك أن ترزقني الزوج الصالح والذرية الصالحة الطيبة

يارب ارزقني ولاتحرمني وسكن نفسي واسترني في الدنيا والاخرة وأغنني بحلالك عن حرامك

يارب يا رحيم يا قادر على كل شي يا ذا الجلال و الإكرام أن ترزق جميع بنات المسلمين زوجا صالحا عاجلا غير آجل

اللهم هب لي من لدنك زوجاً هيناً ليناً ديناً مرفوع ذكره في السماء والأرض وارزقني منه ذرية صالحة طيبة عاجلاً غير آجلاً إنك سميع الدعاء ... اللهم ارزقني زوجاً تقياً نقياً مخمون القلب ....


اللهم أني أسألك زوجاً صالحاً ممن ترضاه من الرجال عندك وممن تقر به عيناي وعيناه تقربي

" اللهم اقذف في قلبي رجاؤك و اقطع رجائي عمن سواك ، حتى لا أرجو أحدا غيرك ، اللهم ما ضعفت عنه قوتي و قصر عنه علمي و لم تبلغه مسألتي و لم تنته إليه رغبتي مما أعطيت أحدا من الأولين أو الأخرين فخصني به يا أرحم الراحمين"

اللهم اشرح صدور اولاد ادم وبنات حواء اللهم ارزقني الزوج الصالح الذي تحبه وترضاه

اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني عن الناس انت ارحم الراحمين ورب المستضعفين وانت ربي الى من تكلني ؟ الى قريب يتجهمني ام الى عدو ملكته امري ان لم يكن بك علي غضب فلا ابالي غير ان عافيتك هي اوسع لي اعوذ بنور وجهك الذي اشرقت به الظلمات وصلح عليه امر الدنيا والاخره ان ينزل علي غضبك او يحل بي سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة الا بك"
اللهم يافارج الهم وياكاشف الغم ياربنا ورب كل شي ومليكه سبحانك تباركت وتعاليت اللهم اني اسالك بانك انت الله الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد اللهم فرج كربنا واكشف غمنا وارزقنا من حيث لا نحتسب الله باسمك الوهاب الرزاق ارزقني واخواتي المسلمات بالزوج التقي النقي انك على كل شي قدير

اللهم ارزقنا فى صلاتنا ودعائنا بركة تطهر بها قلوبنا وتكشف بها كربنا وتغفر بها ذنبنا وتصلح بها أمرنا وتغنى بها فقرنا وتذهب بها شرنا وتكشف بها همنا وغمنا وتشفى بها سقمنا وتقضى بها ديننا وتجلو بها حزننا وتجمع بها شملنا وتبيض بها وجوهناوتجمع بيبننا وبين ازواجنا عاجلاا غير اجل وتعجل نصيبن
يا أرحم الراحمين.

وأسألك بأسمائك يا جليل، يا جميل، يا كفيل، يا عزيز، يا لطيف، يا مليك، يا ظهير، يا منير، يا نصير، يا معين. لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين. سبحانك لا إله إلا أنت الغوث الغوث
يا دليل المتحيرين، يا غياث المستغيثين، يا صريخ المستصرخين، يا أمان الخائفين، يا عون المؤمنين، يا راحم المساكين، يا مجير المستجيرين، يا ملجأ العاصين. لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين. سبحانك لا إله إلا أنت الغوث الغوث اللهم ارحم ضعفي يااكرم الاكرمين يارب العالمين زوجني ياكريم

ياودود ياودود ياودود ياودود ياذا العرش المجيد اللهم اني بك استغيث اللهم اني بك استغيث اللهم اني بك استغيث ان ترزقني واخواتي بالزوج الصالح اللهم امين

اللهم يامن لطفت بعظمتك دون اللطفاء ..وعلمت ماتحت أرضك كعلمك بمافوق عرشك..وكانت وساوس الصدور كالعلانية عندك .. وعلانية القول كالسر في علمك .. وانقاد كل شيئ لعظمتك.. وصار أمر الدنيا والآخرة كله بيدك .. أجعل لي من كل هم وغم أصبحت فيه فرجا ومخرجا ..

اللهم إنك تسمع كلامي ..وترى مكاني ..وتعلم سري وعلانيتي .. ولايخفى عليك شيئ من أمري ، وأنا البائس الفقير .. والمستغيث .المستجير ..والوجل المشفق المقر المعترف اليك بذنبه .. أسألك مسألة المسكين وأبتهل اليك إبتهال المذنب الذليل.. وأدعوك دعاء الخائف الضرير .. دعاء من خضعت لك رقبته .. وذل لك جسمه .. ورغـم لك أنفه ..
اللهم يادليل الحائرين ويارجاء القاصدين ياكاشف الهم ويافارج الغم اللهم زوجنا واغننا بحلالك عن حرامك
يالله ياكريم يارب العرش المجيد أرحمنا برحمتك ياأرحم الراحمين اللهم أني أسألك بأسمك العليم أنك عالم بحالي فبرحمتك يا رب يارب يارب زوجني برجل صالح يستر علي ويكون قرت عينن لي وأكون قرت عينن له يا رب يا رب يا رب ثم الدعاء بأسم الله الأعظم اللهم اني أسألك بأسمك الأعظم الذي إذا سالك به احد اجبتة واذا أستغاثك به احد اغثتة وأذا أستنصرك به احد أستنصرته ان تزوجني يا رب يا رب يارب يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين با ذا الجلال والإكرام يا ذا الجلا والإكرام يا ذا الجلال والإكرام اللهم اني اسالك بدعاء ذي النون يوم دعاك في ظلمات ثلاث ظلمة الليل وظلمة البحر وظلمة بطن الحوت فستجبت له وأنجيتة لا إله إلا أنت أني كنت من الظالمين , لا إله إلا أنت أني كنت من الظالمين , لا إله إلا أنت أني كنت من الظالمين اللهم وارزقنا الزوج الذي يخافك ولا يعذبنا برحمتك ياارحم الراحمين ..........

ترديد هذه الآيات مع الإستغفار:

" لو أنفقت ما فى الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم و لكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم" (63)

سورة الروم "و من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودةً و رحمةً إن فى ذلك لأيات لقوم يتفكرون"(21)

سورة الذاريات "و من كل شئ خلقنا زوجين لعلكم تذكرون "( 49)

سورة القصص "و ربُك يخلق ما يشاءُُ و يختارُ ما كان لهم الخيرةُ سبحان الله و تعالى عما يشركون " (68)

سورة الانسان "و ما تشاءون إلا أن يشاء الله إن الله كان عليماً حكيماً " (30)

سورة الأنبياء "لا اله الا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين "(87)

سورة النبأ "و خلقناكم أزواجا "(8)

سورة الفرقان "ربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قرة أعين" (74 )

سورة الأنبياء "ربى إنى مسنى الضر وأنت أرحم الراحمين "(83)

سورة يوسف " إنما أشكو بثى و حزنى إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون "(86)

سورة الأعراف " هو الذى خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها "(189)



اللهم زوج جميع بنات المسلمين اللهم ارزقهن
اللهم صلي وسلم وبارك على خير الانام

يارب اكرم كل البنات واسعدهم
بازواج صالحين

منقول

قمر الثلج
08-12-2009, 08:36 PM
اخ وليد اسفة على مقاطعتك


ولكن عند قرائتي لموضوعك لم اقدر الا ان اشكرك جزيل الشكر


وتمنياتي لك بحيات مليئة بلحب والمودة والرحمة وتكون من اسعد الناس

دمت بخير وجزاك المولى بكل حرف خير الجزاء

وليد العمري
08-12-2009, 08:45 PM
اخ وليد اسفة على مقاطعتك


ولكن عند قرائتي لموضوعك لم اقدر الا ان اشكرك جزيل الشكر


وتمنياتي لك بحيات مليئة بلحب والمودة والرحمة وتكون من اسعد الناس

دمت بخير وجزاك المولى بكل حرف خير الجزاء
ولكي بالمثل اختي الفاضله

وزادك الله من فضله لمشاعرك الطيبه و لروعه اخلاصك .الله يسعدك

دمتي بخير اختي الفاضله

وليد العمري
08-12-2009, 08:46 PM
كان هناك رجل تـعـب من الذهاب للعمل كل يوم

بينما زوجته تبقى في البيت .

وعند المساء بدأ الصلاة وطلب من الله أن يستبدل

جسده مع زوجته ليوم واحد لتعرف زوجته بماذا يشعر.

فجأة ظهر له مارد ولبى له طلبه ,

وفي اليوم التالي استيقظ

و قد تبدل جسده من رجل الى كأمرأة.

حضر الفطور

أيقظ الأولاد

حضرهم للمدرسة

ناول الأولاد فطورهم

حضر سندويتشات المدرسة

أخد الأولاد للمدرسة

عاد للبيت وغسل الغسي
ل
ذهب ليتسوق ..

ثم عاد للبيت وكانت الساعة الواحدة ظهرا

مسح الأراضي

نفض الغبار

ذهب سريعا للمدرسة ليأتي بالأولاد

أطعم الأولاد وجلس يساعدهم في وظائفهم

طوى الغسيل

كوى الملابس

في السادسه والنصف أخد يحضر طعام العشاء

بعد العشاء جلى الصحون ونظف المطبخ

حمم الأولاد وأخدهم للنوم

وناموا العيال

وأصبحت الساعة العاشرة ولسه عمله(عملها) لا ينتهي ......

في صباح اليوم التالي استيقظ وفي الحال ركع وسجد لله

وقال : يارب لم أكن أعرف حقيقة ما أفكر به ,

كنت مخطئا عندما فكرت أن البقاء في البيت مريح أكثر.

أرجوك ......أرجوك ........أعدنا كما كنا !!!!

ظهر له المارد وقال : يا ولدي أظن بأنك تعلمت الدرس

وأنا سعيد كي ترجع الأشياء كما كانت

ولــــــــكــــــــــن
.
.
.
.
.
.
.
.

عليك الانتظار تسعة أشهر لأنك الآن ........ حـــــــامـل !!!

وليد العمري
08-12-2009, 10:25 PM
زوجي العزيز

اكتب هذه الرسالة لأخبرك بأنني قررت الانفصال عنكَ.. لقد كنتُ زوجة طيبة طوال سنوات زواجنا السبع، ولكن الأسبوعين الأخيرين كانا جحيما بالنسبة لي. لقد اتصل رئيسك اليوم ليخبرني بأنك استقلت من عملك، ولم استطع بعدها التحمل أكثر
عندما عدتَ إلى البيت في بداية الأسبوع الماضي لم تلاحظ أنني قد زينت شعري من أجلك، واعتنيت بأظافري، وإنني طبخت أكلتك المفضلة، لا بل قمت بارتداء ملابس جديدة من أجلك، ولكنكَ تناولتَ الطعام وشاهدت برنامجك الرياضي المفضل وذهبتَ للنوم، ونسيت أن تقول حتى كلمة طيبة بعد كل الذي فعلتُه من أجلك، وأنا التي كنت أتوقع منك كلمات الحب والإطراء، وان تقترب مني وتلمسني بحنان، وهذا يعني، إما انك تخونني أو انك توقفتَ عن حبي، وعليه فأنا مغادرة البيت إلى الأبد
ملاحظة: لا تحاول الاتصال بي، فقد قررت وصديقك كارل الانتقال إلى السكن معا في جنوب كاليفورنيا
التوقيع: زوجتك السابقة
*******
زوجتي العزيزة.. السابقة
سررتُ كثيرا لاستلام رسالتك اليوم. ما ورد فيها عن زواجنا، الذي استمر 7 سنوات صحيح، ولكنكِ كنتِ ابعد شيء عن الزوجة المثالية
أنا أشاهد المباريات الرياضية ليس حباً بها، بل للهرب من تذمّرك المستمر، ولكن يبدو أنني لم انجح في ذلك
لقد لاحظتُ في ذلك اليوم انك قمت بقص شعرك، مما جعلك تبدين كرجل. وقد علمتني والدتي أن اصمت أن لم يكن لدي شيء حسن أو جميل أقوله. وعندما نظرتُ إلى صحن اللحم المشوي، أو ما أسميته وجبتي المفضلة، شعرت بحزن. فمن الواضح انك خلطت بين ما أحبه وما يحبه صديقي كارل. فقد توقفتُ منذ سنوات عن تناول اللحم المطبوخ بهذه الطريقة، وهي الأكلة التي لا تزال مفضلة لديه
كما قمتُ بتجاهل "عواطفك" بعدها، ولم اعر أمر ملابسك الجديدة أي اهتمام لسبب مهم، فبطاقة السعر كانت لا تزال تتدلى منها. وكنت أتمنى أن أكون مخطئا في ظنوني بعد أن لاحظتُ أن السعر المدون على البطاقة يعادل المبلغ الذي اقترضه كارل مني صباح ذلك اليوم، ليشتري لكِ هديته
وعلى الرغم من كل الظنون والشكوك والتجارب المخيبة للأمل، فإنني كنت لا أزال احبك قبل أن استلم رسالتك، وكنت اعتقد أن بالإمكان إنقاذ زواجنا خاصة بعد ان ربحت جائزة اليانصيب الكبرى البالغة عشرة ملايين دولار، فاستقلت من وظيفتي وقمت بشراء تذكرتي طائرة لكِ ولي لرحلة إلى جزر البهاما. ولكن عندما عدت إلى البيت كنت قد غادرتيه إلى الأبد
كل شيء يحدث لسبب ما، أتمنى لك حياة سعيدة مع صديقي "السابق"، وان تحققي كل طموحاتك معه
ملاحظة1: أكد لي المحامي أن خطابك كاف لحرمانك من كامل نصيبك في الجائزة
ملاحظة2: لا اعلم ان كنت قد أخبرتك هذا من قبل، ولكن صديقي كارل وُلِد 'كارلا' قبل أن يقوم بتغيير جنسه، أرجو ألا يشكل هذا عائقا أمام سعادتك المستقبلية




التوقيع: حر.. وغني إلى الأبد



*******

وليد العمري
08-12-2009, 10:33 PM
ان كثيراً من النساء اللائي يحملن لقب مطلقة يعترفن بأنهن رغم حملهن للقب في فترات قد تكون مبكرة من عمر الزواج ، إلا أنهن لم يستسلمن للحزن والفشل لو أن من حولهن ساهموا في تخفيف آلامهن وأحزانهن خاصة وأن الفترة الأولى تشكل صدمة كبيرة على المرأة المطلقة لأنها تواجه نمط حياة جديد تتباين داخله مشاعر القلق والتوتر والحزن والخوف.

والنجاح في الحياة ليس هو بالقانون أو الأمر الملزم لكل من خرجت من تجربة طلاق ، لأنه نادراً ما تنجو امرأة خاضت تجربة الطلاق من الوقوف ثانية بسرعة، وذلك لأنها تخرج وهي تحمل كثير من الجراح التي يصعب اندمالها، أو حتى إخفاء آثارها النفسية عليها ، فهي قد تحاول تناسي فشلها في حياتها الزوجية والذي قد لا تكون مسئولة عنه إلا أن المجتمع يظل يحملها ذلك الإثم زمناً طويلاً.وتفاوت نسبة النجاح بين امرأة وأخرى يعتمد على عوامل كثيرة وظروف تحيط بها تساهم في مدى نجاحها أو فشلها كامرأة مطلقة تحاول الوقوف من جديد وإثبات ذاتها . من هذه العوامل التعليم والسن والالتزام الخلقي والاجتماعي والفترة التي طلقت فيها الزوجة من عمر الزواج وحياتها قبل الطلاق وحجم السعادة التي كانت تتمتع بها أو المعاناة التي تكبدتها. ثم العامل الأكثر أهمية هو شخصية المرأة التي تعرضت للطلاق هل هي شخصية قوية أم ضعيفة ومنكسرة.

ولكي تعود المطلقة مرة ثانية قوية في المجتمع ، لا بد أن تتميز بشخصية قوية ومستقلة تؤمن بأن الطلاق ليس نهاية الحياة وهذه الشخصية تمكنها من النجاح في كثير من المجالات الأخرى كأن تتفوق في عملها أو الدخول في تجربة زواج جديد بعد أن اكتسبت خبرة من تجربتها المريرة مع زواجها الأول.وإن كان لها أطفال أن تحرص على تربيتهم تربية سليمة وأن تعمل على وجود علاقة طيبة مع زوجها السابق لمصلحة أطفالها وان لا تقطع ارتباطهم بأبيهم كأن يجتمعوا مع الأطفال كل منهما على حده ويكون حوارهما معهم حضارياً وموضوعياً وودوداً دون الإساءة لأحد الوالدين مع التأكيد على أنه لا ذنب لهم أبداً فيما حدث، حتى لا يتحملوا عقدة الإحساس بالذنب.

وليد العمري
08-12-2009, 10:37 PM
من الطبيعى أن يتزوج المرء - سواء أكان ذكراً أو أنثى - في سن العشرينات .. لكن غير الطبيعى حدوث الطلاق فى مرحلة مبكرة قد تبدأ ليلة الزفاف و قد تقع خلال الأعوام الأولى من الزواج .. الأخطر أن يتحول الطلاق المبكر إلى ظاهرة جعلت من الأسرة كائناً هشاً و انعكست آثارها على المجتمع بأكمله فصار المجتمع ضعيفاً لا يستطيع حماية أفراده أو تقويمهم فى ظل زيادة نسبة التفكك التى تحدث بسبب الطلاق الذى ارتفعت نسبته في الآونة الأخيرة .

إن الطلاق المبكر ناتج عن زواج مبكر و هو يعنى أن الزوج و الزوجة قد يكونان فى سن صغيرة و هو ما يعنى انعدام الخبرة الحياتية .. أن الضغط النفسى على الفتاه لقبول الزواج يتسبب فى حدوث القلق و التوتر لها فيغلق عليها دائرة الاختيار بين البدائل فتندفع فى الزواج و تفشل و إن كان ذلك الأسلوب يرجع إلى المستوى الطبقى و الثقافى للأسرة .

الطلاق منتشر أكثر فى الطبقات الراقية عنه فى الطبقات المتوسطة أو الفقيرة و ذلك بسبب انعدام المسئولية التى تنعدم معها أهم الأسس و المبادئ التى تكفى لإقامة أسرة أو بيت. .

وطبعا ليس كل زواج مبكر مصيره الفشل لكن انعدام الخبرة وعدم تحمل المسئولية يزيد من نسبة المطلقات الصغيرات .. كما ان نظرة المجتمع للمطلقة بغض النظر عن سنها تجعل تلك الصغيرة تعيش ظروف نفسية بالغة أكثر من غيرها . فهي تحرم احيانا من امور تتمتع بها الأخريات في سنها وذلك خوفا من كثرة الكلام والقيل والقال ..

الطلاق هو ابغض الحلال عند الله وهو صدمة نفسية صعبة للذكر والأنثى ولكن تزداد المشكلة سوءا عند الأنثى التي تصبح مطلقة في سن العشرين.. في سن الزواج لمثيلاتها ....

المنتصرة بالله
08-12-2009, 11:23 PM
جزاك الله خيرا أخي وليد مجهود مبارك
وقد اضحكتني القصة التي اوردت فلم ارى اتعس حظا من تلك السيدة المسكينه
فالقصة مثال واضح على سوء التفاهم بين المتزوجين وغياب الصراحة بينهما مما ادى لفجوة تكبر وتكبر مع الايام لتنتهي بالطلاق للاسف

وليد العمري
08-12-2009, 11:35 PM
الرجال يعتقدون سبعة أوهام يظلمون بها النساء رغم أن الطب النفسي يؤكد أن سلوك الإنسان يختلف من شخص لآخر
بناءًا على انطباعات خاطئة يتعامل الرجال مع النساء.وقبل أن يدخل آدم إلى القفص الذهبي برغبته يستمع إلى تجارب المتزوجين السيئة، ليبدأ حياته الجديدة بسلسلة من الاعتقادات الخاطئة عن الجنس الآخر. هذا ما جعل إحدى الدراسات الحديثة تشير إلى أن الرجال يعتنقون سبعة أوهام يظلمون بها النساء. الدكتور محمد فكري عيسى أستاذ (م) الطب النفسي بجامعة عين شمس، يعلق على نتائج الدراسة من الناحية النفسية ويوضح مدى خطأ الرجال في اعتناقهم أوهام يظلمون بها النساء


الوهم الأول: النساء لا يشعرن بالرضا أبداً

يرى د. محمد فكري أن الرضا مرحلة عميقة جداً من الإيمان لا يصل إليها الإنسان بسهولة، كما أنها صفة إنسانية تنطبق على الجنسين معاً .
مؤكداً أن هذا الوهم قد يكون حقيقة إذا تزوج الرجل من امرأة مفتقدة نعمة الرضا لا تقنع بأي شيء مهما بلغ عظمته، وهنا مهما حاول الرجل وبذل جهود عظيمة لا يستطيع أن يرضي هذا النمط من الزوجات

الوهم الثاني : يحتجن إلى انتباه ورعاية دائمين
يؤكد د. فكري أن هذه حقيقة وليس وهم يظلم به الرجل ، والخطأ لا يقع في الاعتقاد وإنما في الطريقة التي يفهم بها الرجل هذا الاعتقاد.
ف إن لم تشعر باهتمام زوجها لها تشعر أنها لا تملأ عينيه، ولذلك هي في حاجة إليه من حين لآخر لتأكيد مكانتها لديه، بينما يرى الرجل أن محاولته للتأكيد على أنها مازالت أميرة أحلامه عبء ثقيل يحمله على كاهله، ويشعر بالضغط عندما يبدي اهتمامه بها ويبدو متكلفاً في ذلك، لأنه متخيل أنه يفعل واجب إن تهرّب منه سيلقى عقاب هو في ى عنه.
الوهم الثالث: يردن السيطرة على الرجال

لا جدال أنه وهم كبير لدى الرجال ،هذا ما يؤكده د. فكري لكنه يستطرد قائلاً في بعض الأحيان يكون حقيقة. فعندما يتوهم الرجل أن زوجته تريد السيطرة يكون هو غير قادر على منحها وقت ليتناقش معها حتى يقنعها بوجهة نظره، وبالتالي يريح نفسه ويلبي رأيها مع اعتقاده أنه مجبر وهي مسيطرة، وقد يعتقد أيضاً أنه مضحي بشخصيته وسعادته لتسير المركب، ولكنه في الحقيقة يريد أن تنتهي نقاشاته مع زوجته بأقل حديث واحتكاك ممكن.

الاعتقاد الرابع: غيورات ومتسلطات

هذا الاعتقاد حقيقي وهو غير وهم بل هو حقيقة بعيدة عن الظلم يشير إليها د. فكري استاذ الطب النفسي، مفسراً ذلك بقوله أنه لا توجد امرأة غير غيورة، والدراسات التي تؤكد أن الرجال أكثر غيرة من النساء لا يصلح تعميمها لأنها مختصة بعينة البحث فقط وتلك العينة تختلف حسب البيئة والعمر والوقت أيضاً .
أما تسلط فيرجع، من وجهة نظر د.محمد فكري، إلى اندفاعها الدائم في تصرفاتها، واعتمادها على الحكم بمشاعرها، والسبب أن النساء عاطفيات جداً، ولا يملكن قدرة الاستماع إلى لغة العقل، وبالتالي يحكمن بالمشاعر يتمسكن بها ولا يستطعن تفهم وجهة نظر الزوج، وإن اقتنعتن يعتقدن أن التراجع يعد نقطة ضعف وبالتالي لا يتمسكن أكثر بموقفهن .

الوهم الخامس: عاطفيات في القرارات والمشاعر

د. فكري يؤكد أن هذه حقيقة فالنساء يتميزن بالرقة والعاطفية، بدليل أنهن ينعمن بعاطفة الأمومة وعطاءها .

الوهم السادس: اللواتي يبدين قويات ومؤهلات لسن بحاجة إلى رجل يعتني بهن ( لا حاجة للهدايا، والكلام اللطيف )

هذا منتهى الوهم الخاطئ، لأن التي تبدو قوية من بعيد يتضح عند التعامل معها عن قرب أنها مرت بظروف عصيبة في حياتها، ونتيجة ذلك تحاول أن تكون أن تكون قوية كي لا تكون مطمعاً للآخرين، ولا جدل في أن أي أنثى في حاجة للحب والاهتمام والهدايا أيضاً .
وينصح د. محمد فكري الرجال عند التعامل مع هذا النمط من النساء بإتباع أسلوب مختلف في المعاملة يعتمدون فيه على إحاطة بالأمان لتتخلى عن قناع القوة وتعود على طبيعتها من جديد.

الوهم السابع : يسرقن حرية الرجال

إنها كلمة حق يراد بها باطل، فالرجل قبل الزاوج لا يُسأل عن حريته ويتصرف كيفما يشاء، ولكن الحال يتغير بعد دخوله القفص الذهبي، إذ يندرج تحت نظام جديد وهنا عليه ألا ينسى أن الزواج منظومة. كما أن القادر على الزواج لا بد وأن يكون قادر عليه نفسياً وليس مادياً فقط، فليس كل مقتدر مادي قادر على تحمل مسئولية زوجة وأعباء أطفال والتزامات الزواج التي أهمها أن يخبر زوجته عن طريقه دون أن يتركها مشغولة البال، لأن هذا حقها عليه.

وليد العمري
08-12-2009, 11:50 PM
طلب تصريح خروج من المنزل رقم (.............)


بسم الله الرحمن الرحيم

سعادة الزوجة الحبيبة:...................... المحترمة

أتقدم الى سعادتكم بطلب التكرم بالسماح لي بالخروج من المنزل في
يوم...............الموافق......../........../.........من الساعة....................حتى الساعة.......................
وذالك للأسباب التالية
1-.................................................. .................................................. ...........................
2-.................................................. .................................................. ...........................
3-.................................................. .................................................. ...........................
4-.................................................. .................................................. ...........................
كما أتعهد لسعادتكم بصفتكم السلطة العليا بالمنزل بأن أعود في الوقت المحدد لانتهاء التصريح مع استعدادي لتحمل كافة العقوبات المنصوص عليها أدناه في حالة تأخري في الحضور في الوقت المحدد


مقدم الطلب
الزوج.............................
التوقيع.............................


خاص بالاستعمال الرسمي ( يعبامن قبل الزوجة فقط )

بعد الاطلاع على طلب الخروج من المنزل المقدم من قبل زوجنا الحبيب,وبعد مراجعة مبررات الخروج ومراجعة ملف مقدم الطلب قررنا نحن الزوجة التالي
يسمح للزوج بالخروج من الساعة....................حتى الساعة..................بناء على ساعة الزوجة لمنع التحايل من قبل الزوج
عدم السماح للزوج بالخروج وذالك للأسباب التالية
□عدم انتهاء مدة العقوبة السارية من البند (...........) في تاريخ......../......./..........
□للتجاوز مقدم الطلب العدد الأعلى من التصاريح لهذا الشهر
□نظرا لتعكر مزاج الزوجة هذا اليوم
□نظرا لرغبتنا الذهاب للسوق مما يستوجب بقاء مقدم الطلب عند الأطفال
□نظرا للأناقة الزائدة عن الحد مما يستدعى الشك في سبب الخروج

الزوجة..............................التوقيع....... ................التاريخ........../........../..........


لائحة العقوبات
البنود
1-النوم الانفرادي وبدون عشاء لمدة(...............) يوم
2-الحرمان من الحقوق الزوجية لمدة(...............) يوم
3-الحرمان من المصروف لمدة(................) يوم
4-الحرمان من استخدام الهاتف لمدة(...............) يوم
5-العبوس والتكشير في الصباح والمساء لمدة(...............) يوم
6-مصادرة الجوال والبيجرلمدة(...............) يوم
7-المنع من مشاهدة القنوات اللبنانية والمشفرة لمدة(...............) يوم

وليد العمري
09-12-2009, 12:13 AM
جزاك الله خيرا أخي وليد مجهود مبارك
وقد اضحكتني القصة التي اوردت فلم ارى اتعس حظا من تلك السيدة المسكينه
فالقصة مثال واضح على سوء التفاهم بين المتزوجين وغياب الصراحة بينهما مما ادى لفجوة تكبر وتكبر مع الايام لتنتهي بالطلاق للاسف
وانتي من اهل الجزاء اختي الكريمه

لا اسف علي الخائن اختي

مشكوره اختي الله يبارك فيكي ويحفظك

دمتي بخير

وليد العمري
09-12-2009, 03:13 PM
رغبة في السيطرة أم بحث عن الحب؟

يقال ان خيالات الرجل تتضمن إما الرغبة في الاستحواذ والسيطرة على المرأة التي تدور حولها خيالاته الجنسية، او الرغبة في سيطرتها عليه وبالتالي فإن تلك الخيالات انما تقوم على اساس السيطرة أو الاخضاع. وكلا الرغبتان تمثلان عودة الى مرحلة الطفولة عندما كانت سلطة الوالدين سلطة مطلقة. اما في الواقع فإن معظم خيالات الرجل، على الرغم من احتوائها على الجانب الجنسي، تميل أكثر الى ان تكون احلام يقظة، والاحتمال الاكبر ان تدور حول الحب أو ان يكون محبوبا.
والجانب الجنسي في خيالات الرجل تمثل أكثر الوضوح والانشغال بالتفاصيل. ومعظم الرجال تراودهم خيالات جنسية عامة تدور حول ممارسة الجنس مع امرأة يجدونها جذابة. غير ان من يرغبون في الخضوع قد تجذبهم من لديها خواص شخصية المرأة المسيطرة وهو أمر يعود الى طفولتهم. وقد يرغب آخرون في ان يكونوا مسيطرين، ويقومون بلعب دور الأب. ورعاية المرأة التي يعولونها والتي تعتمد عليه.
والخيالات الأكثر شيوعا لدى معظم الرجال والنساء تدور حول ممارسة الجنس مع شريك أو شريكة سابقة. ومعظمهم لا يرغب في الواقع في تحقيق تلك الخيالات حتى إن أتيحت لهم الفرصة، بل انها تعد اداة غالبا ما تستخدم لتخفيف الملل الجنسي. وفيما يتعلق بالرجل، يقال ان دور الخيالات الجنسية يزداد مع ضعف قدراته الجنسية.




خيالات المرأة:

يقال ان المرأة تميل في خيالاتها الى التفكير حول تجارب جنسية مرت بها، وعلى الرغم من ذلك فإن هذه الخيالات يجري تحويرها، وتعديلها للوصول الى متعة أكبر. وهنالك عنصر رومانسي أقوى بكثير في خيالات المرأة في ذلك الذي نجده في حال الرجل. فخيالات المرأة لا تتركز كثيرا في تصورات تدور حول منطقة الاعضاء الجنسية للرجل، بل ولا حتى حول عملية الجماع، بل إنها تدور أكثر حول الجو العام ووجود الشخص الذي تتركز عليه رغبتها الجنسية.
وهنالك قول كثيرا ما يتردد حول ان كافة النساء تراودهن خيالات حول الاغتصاب، وذلك على الرغم من أنهن لا يرغبن في حدوث هذا الامر. وهذا قول فارغ لا أساس له، بل ان الاحتمال الاكبر هو ان معظم النساء يرغبن في ان تتم غوايتهن لممارسة الجنس. وهن يدركن ان هذا امر لا يتسم بالحكمة، بل انهن حتى في خيالاتهن يرغبن في القاء اللوم على الرجل بحسبانه الشخص المحرض على ارتكاب ذلك الفعل.

وخيالات المراهقة:

حال بلوغ المراهقة تنطلق الرغبات الجنسية لدى المراهقين مدفوعة بالهرمونات، فبالنسبة إلى معظم المنتمين إلى تلك المرحلة العمرية تلعب الهرمونات لديهم دورا مهما في اثارة رغباتهم الجنسية. فرؤية امرأة جميلة كفيلة باشعال لهيب الرغبات لدى المراهق، وكذلك رؤية شاب وسيم بالنسبة إلى المراهقة.


والمراهقون لا يختارون ميولهم الجنسية بل انهم يواجهونها حالما تتأجج لديهم الرغبات الجنسية. وعلى الرغم من ذلك فإن فكرة ان الشاب صغير السن تراوده خيالات جنسية كل سبع ثوان فكرة غير صحيحة. فاستجابتهم الجنسية تثار بكل سهولة. والخيالات التي تراودهم يمكن مقارنتها بتشغيل شريط فيديو خاص في الذهن، يلعب فيه هو دور البطولة في نشاط جنسي محبب لديه.

وليد العمري
09-12-2009, 03:24 PM
اولا الموضوع حلو وبه مساحة واسعة للنقاش واكيد وكل واحدةلها رأيها
انا رأيي انو الدموع ابداً مش ضعف وخصوصا دموع المرأة وانما المرأة بطبيعتها كائن مليئ بالعاطفة وايضا هناك مثلا انواع من النساء يستخدمون الدموع كسلاح في حال عجزت في الدفاع عن نفسها وفي اكثر الاحيان تكون هذة الدموع ومع الاسف وسيلة للهرب من عقاب او التخلص من موقف وبالتالي تكون غير صادقة
اما النوع الاخر من النساء في حال اذا نزلت دموعها من غير ان تدافع عن نفسها فهذا برأيي احساس بظلم المقابل وشعور عميق بالظلم دفعها للبكاء ولم تجد امامها اي كلمة لتقولها سوى دموعها وهذا برأيي هي الدموع صادقة وليست كاذبة




لماذا ينهار أقوى ((الرجـــال)) أمام دموع ((المــــــرأة)) ؟!!


كلما بدت المرأة ضعيفة و مسكينة

كلما بدت حزينة مهما بدت هشة وكسيرة ضعيفة

تكفي دمعة سخية ساخنة تنساب على صفحة خدها

ليلقي أقوى و أشد الرجال قسوة وصلابة جميع أسلحته أمامها

و ليتداعى صموده في انعكاس عينيها المغرورقتين بالدموع

وليطبق الخرس فكره ولسانه في حضرة نحيبها المؤثر

بحيث يصبح على أتم إستعداد للقيام بأي شئ أي شئ

فقط ليمسح دمعة من دمعاتها

وسواء كانت دموع المرأة

وسيلة تبتغي من ورائها الحب

أو أي شكل من أشكال الأبتزاز العاطفي

وسواء كانت جادة صادقة أم باردة متوافرة تحت الطلب

فأنها تظل في جميع الأحوال سلاح الأنثى الذي يتقهقر أمامه هجوم كتائب الرجال..

فهل حقا (الدموع)هي الوسيلة الوحيدة للمرأة للدفاع عن نفسها

وأخذ حقها؟!!..

وهل حقاً جميع الرجال ينهارون وتنازلون عن الكثير لأجل

دمعتها فقط؟!!..


وانا من رأيي ان المرأة هى نقطة ضعف الرجل وان اى رجل لا يستطيع ان يكون قاسي امام دموع مرأة بالعكس دموعها بتوصل لقلبه خصوصا لو كان بيحبها حب حقيقي.
وانتم رأيكم ايه ؟
اتمنى ان ينال الموضوع اعجابكم

وليد العمري
09-12-2009, 05:26 PM
داومي على السهر على التلفزيون وعدم الاستيقاظ معه صباحا، حتى يحس بقدرك وقيمتك

**
امتنعي عن دخول المطبخ واعداد الوجبات، ومن الافضل ان تطلبي وجبات جاهزة من المطاعم، فتضمني راحة بالك
وخلو جيبه.
**
اظهري له بكل قباحة وبشاعة: شعر منكوش، .ماكياج خرطي، ثياب مبهدلة كأنك استلفتها من احدى المتسولات، حافظي على معدل ثابت لزيادة وزنك ويا ريت يكون كم كيلو شهريا
**.
داومي على التنكيد عليه هاتفيا.. وينك؟ ليش تأخرت بره؟ مع مين كنت؟ وهكذا اسئلة مهمة تجعله يرتبك ويتلعثم اينما كان.
**
اهملي البيت والاولاد، لا تنظيف ولا ترتيب.. لا مراجعة دروس الاولاد.
**
اكثري من شايات الضحى وقهوات العصر وجمعات الستات التي تناقش القضايا المهمة!!
**
? تكلمي على الهاتف بالساعات وننصح هنا باستخدام المحمول كون الهاتف الارضي ببلاش.
**
? افتعلي خناقة كل يوم عند وصول الزوج العزيز الى البيت، هكذا تضمنين راحة البال ونومة هنية.
**
? أفشي اسراره، قولي للجميع عن كل شاردة وواردة تدور في البيت، بمعنى آخر افضحيه.
**
? بددي امواله بكل ما أوتيت من قوة. على اي شيء، الاكل، الشرب، السفر، العزايم، اي طريقة لصرف فلوسه.
**
? عايريه بأختك واخته وجارتك (شوف فلانه شنو جاب لها زوجها على عيد ميلادها.. شوف اختك زوجها اشترى لها سيارة جديدة: شوف الخاتم الالماس اللي بيد جارتنا).
**
? الفطور يكون بيض بايت من العشاء.
**
? الغداء يكون رز ابيض مع زيادة الملح طبعا((عشان يرفع ضغطه)).
**
? لا تطلبي منه فلوس الا وقت الاكل((عشان تسدي نفسه)).
**
? اذا طلب شاي كثري السكر ((عشان يرتفع عنده السكر)).
**
? ابـلشيه كل يوم قولي بدي اروح عند أمي بدي روح عند أختي.
**
? لا تبدي بالغسيل الا وهو نايم و رايح فيها((يعني بسابع نومه مثل نوم الملوك على مايقولوا))عاد انواع الازعاجات الأخرى.
**
? اذا صاح ولدك الصغير بالليل لا تطلعي من الغرفة ((زياده في النكد)).
**
? واحب اذكركم وهو جاااااااااالس ومرتاح((يعني منشكح على الاخر))ابدي الطلبات بدي ... بدي ... بدي..
? لا تنسين مصروفك كل شهر اطلبي زياده بحجة انه مايكفي لكي....
**
? لا يحلى لكي تنظيف البيت الا وهو موجود.
**
? وبما اننا على وجه عيد ثقلي المعيار شوي اطلبي منه فلوس للعيد بس تكون ظربه قاضيه.
**
? استقبلي زوجك بلهفة لتحاصريه بالأسئلة والاستجوابات وين رحت وين جيت و من شفت و لا تدعي له مجال ليأخذ نفس ، و انتزعي منه اعترافات مهما كانت ، وتصدعي رأسه بالشكوي من الأبناء، وتغرقيه في تفاصيل حياة الجارات...والأخوات
**
? لزيادة رفع ضغطه بعد مجيئه من العمل ..دعي احد الأبناء ينشب بحلق ابوه و يستلعب عليه و يوطا ظهره و بطنه ..سيزيد من التنكيد خاصة الظهر..وايام الحر استغليها بقدر ألأمكان
**
? تعطري له، بالبصل والثوم والزيت المقدوح، و لاتنسي الفكس و ابو فاس ،واياني واياك تطلعين بهن برا غرفة النوم ..تصيرين مازينتي شئ..واذا مااعجبه خليه هو يشيل فراشة و يطلع ( مافي احلى ولا اروع من منظر الرجل نايم بأرض الصالة او على الكنبة ..أما زجاجة العطر التي أهداها لك فستنفعك في يوم ما، حين تهدينها مثلا لصديقة في أية مناسبة.
**
? تفقدي مواعيد راحته،طبعا عشان تصير بالنسبة لك مواعيد الهجوم المضاد لتقومي بالتنظيف الكامل للبيت، وشغلي الغسالة والمكنسة في وقت واحد، و اضربي الأولاد و هاوشيهم و خليه يقوم كم مرة من مكانه عشان تنظفين مكانه الذي يجلس فيه و خليه تصير أكثر من مرة.أحسن !!! .
**
? أعطيه قدره من وجهة نظرك من خلال مقارنته دائما بأزواج شقيقاتك وقريباتك وصديقاتك، وإشعاره بأنه لا يساوي شيئا وندب حظك معه في كل مناسبة واستخدمي دائما كلمة ( ياحظ فلانة رجله كذا و كذا )..عشان يحس هو بالنقص و تتدمر نفسيته
**
? احرصي علي ماله بالادخار منه قدر ما تستطيعين طبعا مهب عشان سواد عيونه عشانتس انتي يالخبله ,و طبعا دون علمه وبمفاجأته بين الحين والآخر بطلبات لايتوقعها لتحصلي منه علي المزيد، ولا تتوقفي عن الطلب بإلحاح حتي يصرخ في وجهك ويقلب جيوبه و استخدمي سلاح العيون و الدموع ،سيشعر بعد ذلك بالضعف ويخرج ويغلق الباب وراءه بعنف وغضب.
**
? تزيني له، حين يكون لك عنده مطلب مثل تغيير اثاث او سفر او شئ و خليكي ملكة جمال ، وبالغي في تدليله وإسعاده حتي إذا تحقق لك ما تريدين، أظهري وجهك الآخر، وعودي إلي سابق عهدك من الإهمال والبهدلة، واجعليه يشعر بأنه أفاق من حلم سعيد قصير علي كابوس مزعج
**
? اعتني بملابسه بتفتيش جيوبه بدقة بحثًا عن أية نقود ربما يكون قد نسيها، أو عن أية ورقة تدينه وتمثل بالنسبة لك ورقة ضغط تبتزينه بها، واهتمي أيضا بنظافتها إلي حد غسل الملابس الملونة بسائل التبييض لإزالة البقع وأنت تعرفين ما سيحدث بعد ذلك.
**
? اخفضي صوتك، وأنت " تقطعين جلده" مع أمك، أو صديقتك حتي لا يسمعك و تشتعل الشرافة في قلبه ، ولا تنسين وانتي تهرجين تطالعينه بطرف عين عشان (ينغث)..و يبي يموت قهر .. أما وأنت تتحدثين معه اجعلي صوتك أعلي من صوته، وليكن شعارك في التعامل مع زوجك ؛ " خذوهم بالصوت
**
? ذكريه بأيامكما السعيدة في بداية الزواج، قبل أن تفاجئيه بقائمة أعددتها سلفا بعيوبه التي ظهرت لك مع العشرة، وتتهميه بأنه كان يخدعك وبأنه تمسكن حتي تمكن، ولا تخلينه ينفس ..ولا تعطينه أي مجال يدافع عن نفسه ..ولا تعطينه وجه ترى ينقلب ضدك
**
? تعرفي علي هواياته المفضلة ..قولي ليــــــــــش؟؟؟
? لحظه اصبري..مهب عشان تخلينه ياخذ راحته بهن..لالالالالالالالا يا حلوة ...الا عشان تنغصين عليه وقت ممارستها وتغرقيه في بحر من المشكلات، والخلافات، و الطلبات المستعجلة حالا اللي ما تتطلب تأجيل..اقطعيه عنهن بأي شكل..
? اذا كان يناديك بصوت عالي و يقولك غير اسمك مثلا ياهيش ..يا مرة ..يااهل الدار ..لا تردين عليه ..و خليه يقعط واذا قال ورى ماتردين ؟؟ قولي بابتسامة ساخرة كنت افكر بك يا عمري و ماسمعتك.. تبي تسكته على طول ..ليش؟؟ لأنه يبي ينقهر ولا يقدر يرد..**
? إذا اشتري لك أو للأولاد شيئا فابتسمي ابتسامة سخرية واستهزاء واسعة، وقولي له بلا تردد " ياما جاب الغراب لأمه ". ولا تنسين بعد تقولين بشينت نفس (وشوله تتعب نفسك يالغالــــــــي )**
? ساعديه في الإنفاق و المصروفات طبعا قدامه بس .. حتي تكسري أنفه وتعيريه وتضمي أولادك إلي صفك حين يحدث بينكما خلاف بتذكيرهم بما تشترينه لهم، وابتزاز مشاعره بالملابس واللعب ليعادوا أباهم ويؤيدوك في خلافاتك معه.
**
? أظهري انزعاجك الشديد حين يمرض;و لاتنسين اذا قال شئ والا جيبي والا حطي تقولين (اوف)..بنفخة قوية لأن معني ذلك أنه سيأخذ أجازة من عمله، وستضطرين لخدمته، وحبذا لو أشعرته بذلك حتي يضاف الألم النفسي إلي ألمه الجسدي.
**
? أحسني معاملة أهله أمامه فقط، وبمجرد انصرافكما من زيارتهم ابدأي في الثرثرة، والحديث عن عيوبهم وتصرفاتهم التي لا تعجبك، وإذا كانوا هم في زيارتكما فأكثري من الشكوي بعد انصرافهم من الفوضي التي أحدثوها في البيت، ومن طريقتهم في تناول الطعام، وقارني بين سلوكهم الهمجي وسلوك أهلك المتحضر، ولا تصمتي إلا إذا ترك المكان وانصرف غاضبًا.ترى هذي نقطة ضعفه (اهله )..شيلهم و حطيهم على ماتبين ..لحد ماتحسين انه اعصابه فارت
? ودعيه وهو ذاهب إلي عمله بقائمة من التحذيرات من التأخير ، ودسي في كفه ليس كفك الدافئة لتشجيعه وتحفزيه، وإنما ورقة بالطلبات التي يجب أن يشتريها في طريق عودته.و التنبيه عن ما سيحدث لاحقا فيما لو جاء و ماجاب الطلبات معه
**
? اطلبي منه أي شئ على اخر فرصة..ولا تقولين بدي هالشئ الا بالليل متأخر او وقت ضيق..و خاصة حليب الأأطفال او البامبرز و نكدي عليه بالشغل و الأستراحة و لاتخلين جواله يرتاح .. و اذا قال ماعلمتين مبكرة ماالقى احد فاتح الحين ..ردي بكل برود : نسيـــت !!الواحد ما ينسى؟؟؟او ( ماخلص الا اليوم )..بعدها ما يقدر يقول شئ!!!.
**

هذا ونتمنى لك زواجا سعيدا مديدا.

ملاحظة: نخلي مسؤوليتنا عن اي ردات فعل للازواج بعد اتباع التعليمات اعلاه.
وياليت ما تبخلوا علينا باضافاتكم يا ملائكه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
فوائد الزوجه النكديه

١-تجعل لسانك رطب بذكر الله (طول اليوم قاعد تدعى حسبى الله ونعم الوكيل)
٢-غض البصر (هتكره كل الحريم)
٣-صلة الرحم (على طول هربان عند أمك)
٤-المحافظه على الوزن (دايما ملكش نفس تطفح)

أسماء على
09-12-2009, 06:02 PM
تزداد جمال عن سن العشرين وكلما تقدمت في العمر كلما زادت جمالآ و أنوثه الى سن مابعد الثلاثين



ِخبرات قديمه وأبحاث علميه عن المرأه بعمر الثلاثين ( من الناحيه الفسلوجيه) _كشفت ابحاث علميه كثيره ان المرأه في عمر الثلاثين تزداد جمال عن سن العشرين وكلما تقدمت في العمر كلما زادت جمالآ و أنوثه الى سن ما بعد الثلاثين تزداد العاطفه لدى المرأه بهذا العمر عن السنوات السابقه فتصبح أكثر عاطفة وحنانآ ودفئآ


_المرأه بهذا العمر أكثر تمسكآ بالرجل وأكثر أخلاصآ


-ِالمرأه بهذا العمر أكثر ذكاءآ و أكثر فهمآ لمتطلبات الرجل ايضآ من الناحيه الجنسيه والعاطفيه




فعلا هذا الكلام صحيح واعتبر ان فترة الثلاثين حقا

هى اهم واخطر مرحله فى حياة المرأة كلها

فقد وصلت الى سن النضوج والاكتمال النفسى

والعقلى اكتملت فيها شخصيتها ونضجت فيها

مشاعرها واحاسيسها فى الثلاثين تنظر المرأة

الى الحياة نظرة مختلفة اكثر عقلانية اكثر تفتح

وتفهم اكثر وعى وادراك ترى الدنيا من زاوية اخرى

بمنظور ثلاتى الابعاد :wink::wink::wink:

اعتقد انها انسب فترة تختار فيها المرأة شريك

لحياتها وهى فى كامل قواها العقلية :wink::wink::wink:

رغم انى تزوجت فى العشرين :eek::eek:

الا ان لكل فترة مزاياها وعيوبها

اهم شىء الاختيار الموفق القائم على الدين

والاخلاق وكل شىء سِواهما يهون

ادعو الله ان يرزق كل بنات المسلمين

الزوج الصالح كما رزقنى بخير ازواج الارض

هداة الله لى وهدانى له وزين اعمالنا بالصالحات

وبارك لنا فى اولادنا

" اللهم امين "

حياك الله اخى على الموضوع المتميز

وليد العمري
09-12-2009, 06:03 PM
زوج متسلط.. زائغ العينين.. حاد الطبع.. زوجة متطلعة.. متمردة.. صفات قد يجدها الزوج في زوجته، وقد تجدها الزوجة في زوجها بعد أن

يضمهما عش الزوجية، ونتساءل: هل يمكن أن تتغير هذه الصفات مع العشرة ؟ وهل يستطيع كل طرف أن يؤثر في الآخر؟

وإن لم يحدث هذا، فكيف يتكيفان مع بعضهما البعض؛ لتسير سفينة الحياة؟

هذه الأسئلة وغيرها طرحناها على الدكتورة صفية عفت - رئيسة قسم الطب النفسي بجامعة عين شمس - من خلال هذا الحوار.

شخصية الزوجة

- هل هناك صفات تستطيع الزوجة أن تتحملها في زوجها أو أن تتقبلها كما هي ؟

هذا الأمر يتوقف على شخصية الزوجة نفسها، وعلى مدى التوافق بينها وبين زوجها، كما يتوقف على صفات الزوج السلبية ونوعيتها، فهناك صفات قد تحتملها النساء، وأخرى لا تستطيع تحملها، وكل هذه الأمور مرتبطة بمدى قدرة المرأة على مواجهة العقبات واستعدادها للبحث عن أساليب للتعايش السلمي، واستمرار الحياة الزوجية، وتحقيق السعادة، فلو كانت العلاقة بين الزوجين ودية دافئة فسوف تنجح المرأة في التكيف مع هذه العيوب.

فمثلاً - فيما يخص الزوج البخيل - هناك بعض الزوجات قد يحتملن بخل الزوج، على الرغم من معاناتهن من التضييق عليهن في نفقات المعيشة الضرورية، وربما تعوض هذا التضييق بوسائل أخرى للإنفاق، وفي حالة ما إذا كان لديها مصدر دخل آخر، فإنها تستعين به لمواجهة متطلبات المعيشة، أو تحاول الاستغناء عن كل ما هو أقل أهمية، فتتصرف بذكاء في نطاق المتاح لها، وهذا أمر نسبي يختلف من سيدة لأخرى، وعلى الجانب الآخر نجد زوجة أخرى لا تقبل هذا العيب، ولا تستطيع أن تتواءم معه، في حين أنها إذا بحثت عن جوانب أخرى إيجابية لدى الزوج سوف تجد الكثير، ولكنها لا تريد بذل الجهد، وربما تكون النتيجة أن تسعى للانفصال.

التكيف والاندماج

- ماذا تفعل الزوجة إذا اكتشفت بعد الزواج أن زوجها كذاب، أو ذو شخصية متسلطة؟

من المتعارف عليه في بداية الحياة الزوجية أن كلا الزوجين يبدأ في محاولة التعرف على سمات شخصية شريكه، وهذا يستدعي أن يكون لدى كل منهما القدرة على تقبل عيوب الآخر، التي قد يكتشفها، ويجاهد نفسه للتكيف معها، ومن ناحية أخرى عليه أن ينظر ببصيرة إلى داخل نفسه؛ ليتعرف أيضًا على ما به من صفات سيئة، ويحاول الإصغاء الجيد لما يوجهه له شريكه من نقد أو اعتراض على سلوكٍ ما يأتي به، أو إبداء ملاحظة على طريقة تفكيره، وهكذا، فلابد من المصارحة بكل ما يعتري الأحاسيس بشكل دائم، الأمر الذي يمكنهما من التواصل، بل والاندماج العاطفي، وعلى كل منهما أيضًا أن يكون مستعدًا لتغيير ذاته وقبول الآخر كما هو.

- هل القبول الذي تتحدثين عنه يكون بشكل مطلق، أم لحين إحداث تغيير؟

بالطبع لابد من الصبر لفترة زمنية ليست قصيرة، حتى يحدث هذا التغيير، فقد أثبتت الدراسات أن الخمس سنوات الأولى من الزواج تكون عرضة للتقلبات والخلافات، وأيضًا الفشل، ولذلك نقول: إن المدى الزمني عامل مهم حتى يستطيع كلا الزوجين تغيير بعض طباعه غير المرغوب فيها، ومن ثم الحفاظ على الروابط الزوجية، وعلى كل زوج أيضًا أن يتواءم مع العيب الذي لم يستطع تغييره في شريكه، وهذا غالبًا ما يأتي بالممارسة والتعود، بالإضافة إلى إقناع النفس بالتنازل عن شيء من المثالية التي ينشدها في شريكه، والصبر على خطوات التغيير، وعمليًا فإن تغيير الصفات الشخصية يستلزم وقتًا، ولكن في بعض الأحيان يسيطر الغرور والدوافع النرجسية على الإنسان، فنراه يرفض التنازل أو استيعاب الآخر.

ومن خلال خبرتي ودراساتي، أؤكد أن ذلك يعد السبب الرئيس في ارتفاع نسب الطلاق في السنوات الأولى من الزواج.

- إذن، ما دور الطرف الآخر أثناء رحلة التغيير؟

إن دور الشريك الأساسي هو الإشادة بكل محاولة ناجحة، فمثلاً عندما يطلب زوج من زوجته شيئًا معينًا، مثل (تهيئة المنزل عند عودته من العمل)؛ ليشعر بالراحة والاطمئنان، فهنا يبدأ دورها في تحقيق طلبه؛ لكي ترضيه، وسوف تنجح مرات وتفشل مرات أخرى، وعليه أن يتغاضى عن بعض مرات الفشل، الأمر الذي يجعلها تصر على تحقيق النجاح.

زائغ العينين

- زوج زائغ العينين.. هل يمكن استمرار الحياة الزوجية معه؟

أقول: إنه لابد من مواجهة هذا الزوج بما يصيب زوجته من تلك التصرفات، فإذا علل ذلك بأنها هي السبب، وأنها مهملة في مظهرها أو أية أشياء أخرى! فواجبها في هذه الحالة محاولة سد الثغرات بأن تهتم أكثر وأكثر بنفسها؛ حتى تغلق أمامه باب المبررات التي يتذرع بها.

مسؤولية مشتركة



- هناك من لا تجيد فن المواجهة ولا تستطيعه، ومن ثم فهي تندفع باتخاذ القرار دون إظهار أسبابه للزوج؟

من الخطأ القيام برد فعل دون إعلام بأسبابه؛ لأنه من حق كل منهما معرفة التفاصيل عن الآخر؛ حتى تزيد الألفة والمودة والدفء بينهما؛ فإن نجاح الزواج هو مسؤولية اطرفين.

- تلام المرأة دائمًا عند فشل الزواج، ويصفها البعض بأنها مثل “إكصدام “السيارة، أي عليها أن تتحمل كافة المشكلات، فماذا رأيك في ذلك؟

أرى أن العبء يقع على الطرفين وليس على طرف دون الآخر، فكل منهما عليه أن يبذل الجهد المناسب لاستمرار هذا البناء الجميل، وغير صحيح القول بأنها هي الوحيدة المسؤولة عن الفشل؛ لأن ذلك فيه ظلم لها.

- كثير من الرجال قليلو الكلام، فما موقف الزوجة من زوجها الكتوم، الذي لا يفصح عما بداخله؟

عليها أن تتحدث معه عما تشعر به من قلة حواره معها ، وما يسببه لها من إحساسها بعدم ثقته بها أو شعورها بعدم حبه لها، وتحاول السير في هذا الاتجاه مرات متتالية بطرق مختلفة وبأساليب متنوعة، فإذا نجحت كان خيرًا، وإذا لم يحدث سوى تغيير طفيف، فعليها أن ترضى بقدرها، وأنصحها بعدم التفكير في الانفصال إلا إذا استحالت العشرة، فحينئذٍ يكون الطلاق هو الحل الوحيد.

ولكننا أصبحنا نستسهله، ومرجع ذلك هو ضعف الوازع الديني، والذي يُعد عاملاً مهمًا لنجاح أية زيجة؛ ذلك لأن التعاليم الدينية دائمًا ما تحث الإنسان على الرضا واحتواء الآخرين، والأهم الصبر على المكاره، فلو قوي هذا الوازع لاستطاع كلا الزوجين هضم عيوب الطرف الآخر والصبر عليها، أما إذا ضعف هذا الوازع سيصبح رد الفعل وسيسود التفكير بالمنطق الدنيوي، مما يُضعف قدرة الزوجين على التحمل، حتى مع أبسط المشكلات.

- ارتفاع نسبة العنوسة أدى بالفتاة إلى التنازل عن معايير أساسية في الاختيار، سواء كانت معايير ثقافية أو اجتماعية، فهل ترين أن ذلك أسهم في زيادة حالات الطلاق؟

لابد في البداية أن نبحث عن أسباب العنوسة، حيث نجد أن جل اهتمامات الفتاة عند الاختيار أو المفاضلة هي المادة، وما سوف تحيا فيه من رَفَاهٍ، وهذا ما دفعها لرفض كل متقدم ليس بمقدوره تحقيق أحلامها المادية، بل وأحلام أهلها أيضًا! فغالبًا ما يكون الشاب المقبل على الزواج في بداية مشواره العملي، فتكون إمكاناته محدودة، وبالتالي ترفضه من في ظروفه نفسها، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع سن الزواج، وهنا تجد الفتاة نفسها مطالبة بالتنازل عن مواصفات أساسية لنجاح العلاقة، كما أن قدرة الفتاة على التواؤم والتوافق مع شريك الحياة يقل كلما تقدمت في العمر، لذلك تفشل كثير من الزيجات.

وفي هذا الصدد، فأنا أشجع وأدعو إلى الزواج المبكر، ولا أرحب إطلاقًا بتلك الحملات التي تنادي بتجريم الزواج المبكر تحت أية مبررات؛ فهم يضعون لنا قوانين لا تتلاءم مع مجتمعاتنا، ولا مع الفطرة البشرية السوية، والأمر نفسه بالنسبة للشاب، فكلما تزوج مبكرًا تصبح قدرته على الكفاح في الحياة أعلى بكثير.

تطلعات زوجة

- في مجتمع تفاقمت فيه الثقافة الاستهلاكية، كيف يتعامل الزوج مع زوجته المتطلعة والمتمردة؟

هذا الأمر يبدأ منذ الخطوبة، حيث ينبغي أن يُطْلع الخاطب مخطوبته وأهلها على إمكاناته المادية، فلابد له أن يكون صريحًا معهم؛ لكي يتفادي أي مشاكل بعد الزواج، وعليه أن يطرح الخيارات أمامها، ولها أن تقبله على هذا الوضع أو ترفضه، أما إذا كان يخشى المصارحة، فليعلم أن ذلك قد يفاقم الأمور ويزيدها تعقيدًا.

الجو الرومانسي

- في بداية الزواج يهتم كلا الزوجين بتوفير الجو الرومانسي، حتى إذا مر وقت على الزواج وازدادت المسؤولية، تبدل الحال، فعلى من إذن تقع مسؤولية توفير الجو الرومانسي وتدعيمه دائمًا؟

المسؤولية مشتركة، فيجب أن يكون كل منهما حريصًا على إرضاء الطرف الآخر، وتبادل المشاعر الدافئة معه دائمًا، فلا يتمحور حول ذاته، بل يتعدى نفسه وينفذ للآخرين، وهذا دليل على الصحة النفسية، ولكن يجب أن يتم ذلك دون إفراط أو تفريط.

- يرى كثير من السيدات أن الزوج الشكاك يصعب التعايش معه، فما رأي الطب النفسي في ذلك؟

أغلب الأزواج الذين لديهم هذه الصفة يعانون أمراضًا نفسية تتطلب العلاج والمشورة.

- إذن ما دور الزوجة في هذا العلاج؟

عليها إقناعه بأهمية المشورة النفسية، والذهاب معه إلى الإخصائي النفسي، فهناك ما يسمى بالعلاج النفسي الزواجي، وهو قيام المتخصص بالتعرف على المشكلة التي يعاني منها الزوجان أو أحدهما، وأثناء ذلك يمكنه أن يضع يده على موطن الخلل، وهنا يستطيع أن يبرز لكل منهما عيوبه، دون جرح لشعور أي منهما.

وليد العمري
09-12-2009, 06:13 PM
فعلا هذا الكلام صحيح واعتبر ان فترة الثلاثين حقا

هى اهم واخطر مرحله فى حياة المرأة كلها

فقد وصلت الى سن النضوج والاكتمال النفسى

والعقلى اكتملت فيها شخصيتها ونضجت فيها

مشاعرها واحاسيسها فى الثلاثين تنظر المرأة

الى الحياة نظرة مختلفة اكثر عقلانية اكثر تفتح

وتفهم اكثر وعى وادراك ترى الدنيا من زاوية اخرى

بمنظور ثلاتى الابعاد :wink::wink::wink:

اعتقد انها انسب فترة تختار فيها المرأة شريك

لحياتها وهى فى كامل قواها العقلية :wink::wink::wink:

رغم انى تزوجت فى العشرين :eek::eek:

الا ان لكل فترة مزاياها وعيوبها

اهم شىء الاختيار الموفق القائم على الدين

والاخلاق وكل شىء سِواهما يهون

ادعو الله ان يرزق كل بنات المسلمين

الزوج الصالح كما رزقنى بخير ازواج الارض

هداة الله لى وهدانى له وزين اعمالنا بالصالحات

وبارك لنا فى اولادنا

" اللهم امين "

حياك الله اخى على الموضوع المتميز

اختي الفاضله بارك الله فيكي لمرورك الطيب ما اضاف للموضوع بريق ولمعان بتوضيح النقاط
جزاكي الله خيرا اختي وحفظك وادام عليكي واسرتكي الكريمه السكينه والموده

دمتم في حفظ الله

وليد العمري
09-12-2009, 07:00 PM
مقال اعجبني للدكتوره .. فوزية الدريع

سنوات طويلة وأنا أشاهد هذين المنظرين في عيادتي
النفسية حيث أحل مشاكل المتزوجين..

زوجان يدخلان العيادة أمام طاولتي.. كل واحد منها يجر كرسيه بعيداً عن الآخر بأقصى ما يستطيع.. لغة جسم تشهر البعد النفسي والروحي والجسدي.. كل واحد منهما دون أن يشعر كتفه الآخر في الجهة الأخرى مائلاً من حالة البعد والنفور.

المنظر الثاني عصفورا حب يدخلان العيادة ويجد كل منهما كرسيه بقرب الآخر ويلتصقان.. المحبة بينهما تكاد تجعل التصاقهما مثل التوأم السيامي.

هذه المساحة بين الرجل وامرأته.. لماذا تقصر عند البعض ولماذا يكون بعد المساحة أحياناً تمرح فيه الخيل؟!!

لا توجد مشكلة لها سبب واحد أو زاوية واحدة حتى تطرح بشكل متكامل. اليوم سنمسك خيطاً مهماً في هذا التباعد وهو «اللمس في العلاقة الزوجية» وحتى يكون مسار الفكرة واضحاً نحن هنا لانتحدث عن «اللمسات الحميمية الخاصة» فهذه المنطقة الحمراء لها مجال مختلف وخاص. نحن هنا نتحدث عن اللمس العام في العلاقة عن: الطبطبة، مسحة الرأس، احتضان الود ولمة الخوف ومسك اليد وغيرها من لمسات يجهل الكثير أهميتها في صحة العلاقة الزوجية.

عبارة سمعتها كثيراً في عيادتي ومن حالاتي وفي مشاكل القراء التي أتعامل معها منذ أكثر من عشرين سنة.. عبارة رجل يريد لحياته الشرعية حيوية تقول: «ماذا تريد وفرت لها كل شيء - ثم إني في اللحظات الخاصة لست حيواناً وأعرف الأصول».

من قال أن المحبة حدودها غرفة النوم، ومن قال أن المرأة تحتاج اللمسة الخاصة، المرأة مع أكثر من الرجل تحتاج صوراً عديدة من اللمس العام طبطبة الكتف احتياج، مسحة الرأس احتياج، التربيت على الظهر احتياج...إلخ كلها احتياجات إذا لم تتوفر لا تدخل المرأة لحظتها الخاصة مرتاحة.. ذلك لأن الجلد عامة، وجلد المرأة خاصة مخلوق يتغذى طوال اليوم على اللمس بأنواعه المختلفة. إن مشكلتنا مع اللمس هي مشكلتنا مع الجلد نفسه.. فنحن نجهل الجدل ولا نفكر به إلا إذا طرأ ما يجعلنا نفكر به مثل حكة أو بثور وغيرها..

نحن لا نملك ثقافة لمسية، ولا نملك من الأصل ثقافة جلدية..

نحن نفكر بعيوننا، بقلبنا، بمعدتنا وحتى بأظافرنا لكننا لا نفكر بالجلد، قطعة القماش العظيمة التي تلفنا. إن الجلد يعتبر أكبر وأثقل عضو حي فينا، فهو يزن قرابة 5.4 كيلو جرامات أي أنه يمثل حوالي 5 - 10% من وزن الجسم كله. وهو يعادل مساحة 18 قدماً مربعاً، أي ما يعادل شرشف صغير.

إن كل سنتيمتر مربع من الجلد به ثلاثة ملايين خلية: دهنية، عرقية، شعرية، عصبية.

وإذا ركزنا على الخلايا العصبية أو النهايات العصبية على الجلد نجدها تبلغ في الجلد كله خمسة ملايين خلية عصبية. نعم خمسة ملايين خلية عصبية تتعب، تتوتر،

تريد رياضة، تريد تحريكاً حتى تبقى على حيويتها - وماذا غير اللمس يعطيها البقاء؟!

إن الجلد الذي لا يتم لمسه يموت ومعه يموت صاحبه، الأمر قد يبدو للبعض مبالغة وهو ليس كذلك، العلم يؤكد أننا كبشر نعيش على الهواء والماء والطعام واللمس أيضاً وربما نموت أسرع بالعناصر الثلاث الأولى لكننا بدون اللمس نموت بعد حين أو يموت شيء فينا.

معرفة أهمية اللمس عرفها الإنسان من بدايته.. لكنها بدأت تأخذ مجرى علمياً بعد حادثة بسيطة أثناء الحرب العالمية الثانية.. حيث وضعت عنابر ليتامى الحرب من أطفال. طبيب من الأطباء لاحظ أن أحد العنابر الأطفال يبدون فيه أكثر هدوءاً نسبة الموت بينهم أقل وسماعهم لأوامر الممرضات أكثر.. سأل نفسه.. لماذا هذا العنبر بالذات أطفاله هكذا؟!.. وبرصد كل العناصر وجد أن كل العنابر بها ذات الغذاء وذات العناية الطبية، هناك شيء واحد في ذلك العنبر إضافي عجوز تسكن بالقرب منه، تحضر كل يوم وتلمس الأطفال على رؤوسهم، تحتضنهم. وكثرت بعد ذلك التجارب على قردة، وفئران حرموا من لمس في مقابل من أعطوا لمس الأم أو غيرها فعاش من تم لمسهم ومرض، وتخلف عقلياً ومات من لم يتلق لمساً..

نحن نحتاج اللمس لأنه يحمل معاني مثل: المحبة، والمداراة، والود والإحساس بك، اللمس يعطي الطمأنينة والتشجيع وغيرها.. لكن أيضاً يخلق حياة للجلد نفسه ولأننا كتلة «إذا اشتكى عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى».. فحين لا يأخذ الجلد لمسات يمرض فنمرض، قد لايصدق البعض أن الجلد يحس فهو يحس، يفكر ويرى.. صحيح أن الجلد وسيلة حاسة اللمس لكنه يسمى العين الثانية ويسمى المخ الثاني لمقدار إحساسه بكل ما يدور حوله.. في تجارب طريفة عظيمة وجد الآتي: وضع أشخاص في مكان ضيق مزحوم وتم بكاميرات دقيقة رصد نسيج الجلد فوجد أنه تقلص واستنفر وبدأ يخرج روائح دفاعية كريهة مثل أي حيوان يكون في زاوية صيد بعد مطاردة طويلة في تجربة رصد للمحبة وجد أن الجلد حين يكون مع إنسان يحبه يتمدد، يترطب تشع منه رائحة طيبة ويتدفق على سطحه الدم ليخلق حيوية. انظر إلى وجه المحبين في حضرة الحبيب وستدرك ذلك.

نعم الجلد يحس وهو كالطفل حين يشعر بالحرمان يعلن احتجاجه فهو يبكي يمد بوزه ويمتنع عن الطعام. ونعود لأهم جلدين، جلد الرجل وجلد المرأة، كلاهما يحتاج اللمس.. لكن هرمون الاستروجين الذي يجعل جلد المرأة أرق ينتج وبحتمية حاجة لمس أكثر.. نعم الرجل يحتاج اللمس بكل صوره.. لكن المرأة بخلقة الله تحتاجه أكثر.. الدراسات الكثيرة تؤكد أن المرأة التي تتلقى صوراً عديدة من اللمس سابقة الذكر تصبح تجاعيدها أقل، ودورتها الشهرية أكثر انتظاماً قابليتها للإخصاب أقوى وقدرة تحملها لضغوط الحياة أعلى. فلأجلها ولأجلك طبطب، ربت، اسحب.. لأجل الخمسة ملايين خلية عصبية ألمسها.. لأجلكما معاً تلامسا.

قمر الثلج
09-12-2009, 08:51 PM
عندما بدات بقراءة موضوع النكد الت اكيد عندو جمعية للمطلقات ونقص العدد وبدو يزيو


ههههههههههههه

بس الله يعطيك العافية على كل الى بتكتبو بجد شي بيرفع الراس

ياريت كل الشباب يقرو ويفهمو شو بعاني الطرف الاخر


دمت بخير اخي وليد

تقبل مني كل احترام وتقدير

وليد العمري
09-12-2009, 09:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حوار مع متزوج:
حوار جميل مع متزوج للكاتب محمد رشيد العويد وهي

محاورة رائعة الجمال
يقوول فييها
جائني مكفهر الوجة , ضائق الصدر ,ينفخ وكأن نارا في صدره يريدها ان تخرج ...
قلت له : خير ان شاء الله ؟
قال : ليتني لم اتزوج ...كنت هانئ البال مرتاح الخاطر ...
قلت : وما يتعبك في الزواج ؟
قال : وهل غيرها !
قلت : تعني زوجتك ؟
قال : اجل
قلت : وما تشتكي فيها ؟
قال : قل ماذا لا اشتكي فيها !
قلت : تعني ان ما لا يرضيك فيها اكثر مما يرضيك؟
هز براسة هزات متتالية ... مؤيدا ....موافقا .
قلت له : لعلك تشتكي عدم انقيادها لك ؟
نظر في عيني وقال : فعلا ...
قلت : وكثرة دموعها حين تناقشها وتحتد في جدالها ؟
ظهرت الدهشة عليه وهو يقول ......نعم .........نعم
تابعت : وكثرة عنادها ....؟
زادت دهشتة : كانك تعيش معنا !
قلت : وتراجع اهتمامها بك بعد مضي اشهر الزواج الاولى ؟
قال : كانما حدثك عنها غيري !
واصلت كلامي : وزاد تراجع اهتمامها بك بعد ان رزقتما بالاطفال ؟
قال : انت تعرف كل شيء اذن !؟
قلت : هون عليك يا اخي ..واسمع مني
هدات مشاعر الغضب والحنق التي بدت عليه

وحلت عليه مكانها رغبة حقيقية واضحة في الاستماع , وقال : تفضل .
قلت : حين تشتري اي جهاز كهربائي ....كيف تستعمله ؟
قال : حسب التعليمات التي يشرحها صانعو هذا الجهاز ..
قلت : حسنا . واين تجد هذه التعليمات ؟
قال : في كتيب التعليمات المرفق بالجهاز .

قلت : هذا جميل . لو افترضنا ان شخصا اشترى جهازا كهربائيا , وورد في كتيب التعليمات المرفق به انه يعمل على الطاقة الطهربائية المحددة بمائة وعشرين فولتا فقط .......ومع هذا قام مشتري الجهاز بوصلة بالطاقة الكهربائية ذات المائتي واربعين فولتا ...........
قاطعني : يحترق الجهاز على الفور ....!
قلت : لنفترض ان شخصا يريد ان يشترك في سباق سيارات بسيارة تشير عداد فيها الى ان اقصى سرعة لها هو 180 كيلو مترا والسيارات المشاركة الاخرى عدادها تشير الى ان السرعة القصوى فيها ثلاثمائة كيلو مترا ...
قال بسرعة : لن يفوز في السباق ..
قلت : لنفترض اننا سالناه فاجابنا انه سيضغط دواسة الوقود الى اخرها ...
قال : لن ينفعه هذا ... وليضغظ بما يشاء من قوة ..

فان السيارة لن تزيد سرعتها عن 180 كيلوا مترا

قلت : لماذا ؟
قال : هكذا صنعها صانعوها
قلت : ....وهكذا خلق الله المراة !
قال : ماذا تعني ؟

قلت : ان الطبيعة النفسانية التي اشتكيتها في المراة ..هي التي خلقها الله سبحانة وتعالى عليها . ولو قرات طبيعة المراة في كتيب التعليمات المرفق مخها ...لما طلبت منها ما تطلبة من رجل !
قال : اي كتيب معلومات تقصد ؟
قلت : الم تقرا حديث رسول الله صلى الله علية وسلم : " استوصوا بالنساء خيرا فإن المرأة خلقت من ضلع أعوج وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فإذا ذهبت تقيمُه كسرت ، وإذا تركته لم يزل أعوج ، فاستوصوا بالنساء خيرا "
قال : بلى قراتة
قلت : اسمح لي اذن ان اقول ..ان ما تطلبه من زوجتك ...يشبه ما يطلبه صاحب السيارة التي حددت سرعتها ب 180 كيلومترا في الساعة
قال : تعني ان زوجتي لن تستجيب لي ...كما لن تستجيب السيارة لصاحبها الذي يضغط دواسة البنزين فيها لتتجاوز سرعة 180 المحددة لها ؟
قلت : تقريبا .
قال : ماذا تعني ب " تقريبا " ؟
قلت : تامل حديثه صلى الله علية وسلم اذ يخبرنا بان المراة خلقت من ضلع اعوج وان هذا العوج من طبيعة المراة فاذا اراد الرجل ان يقيمه اخفق ...وانكسر الضلع ...
قال : كما يحترق الجهاز الكهربائي المحددة طاقة تشغيلة 120 فولتا ..اذا وصلنا بة طاقة كهربائية ذات 230 فولتا ..
قلت : اصبت .
قال : ولكن الا ترى ان هذا يعني نقصا في قدرات المراة ؟
قلت : نقص في جانب ...ووفرة في جانب . يقابلهما في الرجل ..نقص ووفرة ايضا ...ولكن بصورة متقابلة فنقص المراة تقابلة وفرة في الرجل ووفرتها يقابلها نقص في الرجل .
قال : اشرح لي ...نقص في ماذا ...ووفرة في ماذا ؟
قلت : عد معي الى العوج الذي اشار اليه الرسول صلى الله علية وسلم في الحديث ...وحاول ان تتصور اما ترضع طفلها وهي منتصبة القامة !
او تلبسة ثيابة وهي منتصبة القامة . او تضمة الى صدرها وهي منتصبة القامة ....
قال : يصعب ذلك ..فلا يمكن تصور ام ترضع طفلها الا وهي منحنية عليه ..وتلبسة ثيابه الا وهي منحنيه عليه ..ولا تضمه الى صدرها الا وهي منحنيه عليه ...
قلت : تصور اي وضع من اوضاع الرعاية الام لطفلها فلن تجدها الا منحنيه .
قال : وهذا يفسر سر خلقها من ضلع اعوج ...
قلت : هذه واحدة .
قال : والثانية ..
قلت : جميع الالفاظ التي تحمل العوج في اللغة العربية ...تحمل معنى العاطفة في الوقت نفسه .
قال : واين العوج في كلمة العاطفة ؟
قلت : مصدر العاطفة " عَطَف " ومن هذا المصدر نفسه اشتقت كلمة المنعطف . وهو المنحني كما تعلم وفي لسان العرب : عطفت راس الخشبة فنعطف اي حنيته فانحنى والعطائف هي القسي وجمع قوس الا ترى معي القوس يشبه في انحنائه الضلع .


قال : سبحان الله . وهل ثمة كلمة اخرى يشترك بها معنى العوج ومعنى العاطفة ؟
قلت : دونك الحنان . الا يحمل معنى العاطفة ؟
قال : بلى . الحنان هو العطف والرقة والرافة .
قلت : وهو يحمل العوج ايضا . تقول العرب : انحنى العود وتحنى : انعطف . وفي الحديث : لم يحن احد منا ظهرة ,,اي لم يثنة للركوع .. والحنية : القوس . وها قد عدنا للقوس التي تشبة في شكلها الضلع .
قال : زدني ...زادك الله من فضلة ..هل هناك كلمة ثالثة .
قلت : هل تعرف من الاحدب ؟
قال : من تقوس ظهرة !
قلت : وها قد قلت بنفسك تقوس واشتققت من القوس فعلا وصفته انحناء ظهر الاحدب .
وقال : ولكن اين معنى العاطفة في الاحدب ؟
قلت : في اللغة : حدب فلان على فلان وتحدب : تعطف وحنا عليه . وهو علية كالوالد الحدب وفي حديث علي يصف ابا بكر رضي الله عنهما : " واحدبهم على المسلمين " اي اعطفهم واشفقهم .
قال : لا تقل لي ان هناك كلمة رابعة ....
قلت : اليس الاعوجاج في الضلع يعني انة مائل
قال : بلى .
قلت : العرب تقول : الاستمالة : الاكتيال بالكفين والذراعين .
قال : هذا يشير الى العوج والانحناء ..ولكن اين العاطفة ؟
قلت : الا ترى ان اصل كلمة هو" الميل " والميل اتجاة بالعاطفة نحة الانسان او شيء .. تقول : اميل الى فلان او الى كذا ؟ وفي لسان العرب " الميل " العدول الى الشيء والاقبال عليه .
قال : حسبك . فما فهمت العوج في الضلع الذي خلقت علية المراة ..كما فهمتة الان ...فجزاك الله خيرا .
قلت : ويجزيك على حسن استماعك ومحاورتك ...وسرعة استجابتك للحق .
ويجزيكم لحسن استماعكم
.............................


المَـَـَوضوع جميَـَل ولآ يظن أحدكم الهدف منه السخرية

فقط من يظن ذلك لم يقرأه جيدا

أعزائي الموضوع فقَـَط للتذكير بـ أن المرأه هذه طبآعهَـَآ

ومن فهمي للمقال أظنه قد يطبق على الأم والأخت أيضَـَآَ


فـ رفقَـَآً بـ القوآرير

في حب الله
09-12-2009, 09:09 PM
جزاك الله خير أخي الفاضل المجهود الجبار
نفع الله بك
وجعله الله في موازين حسناتك
رفع الله قدر ورزقك الفردوس الأعلى
بارك الله فيك

وليد العمري
09-12-2009, 09:35 PM
عندما بدات بقراءة موضوع النكد الت اكيد عندو جمعية للمطلقات ونقص العدد وبدو يزيو



ههههههههههههه

بس الله يعطيك العافية على كل الى بتكتبو بجد شي بيرفع الراس

ياريت كل الشباب يقرو ويفهمو شو بعاني الطرف الاخر


دمت بخير اخي وليد

تقبل مني كل احترام وتقدير

ايش يا قمر وين المداخله الطيبهما عودتينا عليه ما بتنكدي علي باباااااااا ولا ماماااااااااااولا اختككككككك ولا اخوكييييييييي ولا الجيران افتكري موقف واحد هههههههه
لا تبخلي علينا

ولاكن اكيد مشكوره لمرورك الطيب وفعلا انا كنت عايز ازود العدد ولاكن كلهم رفضين مسكين بئيديهم واسنانهم لاكن هيروحو فين وراهم ومعايا المؤذون ههههههههههه

دمتي بخير اختي

وليد العمري
09-12-2009, 09:37 PM
جزاك الله خير أخي الفاضل المجهود الجبار
نفع الله بك
وجعله الله في موازين حسناتك
رفع الله قدر ورزقك الفردوس الأعلى
بارك الله فيك

امين اختي الفاضله ولكي بالمثل ولكل المسلمين الله يحفظك ويرزقكي البركه في الدين والدنيا

مشكوره اختي الفاضله لمرورك الطيب

دمتي بخير

المنتصرة بالله
10-12-2009, 01:51 AM
لا اسف علي الخائن اختي


لا لا لا انا لا اتأسف عليها والعياذ بالله نالت ما تستحق
كنت اتأسف على حالنا نحن المسلمون انه اغلب حالات نسبة الطلاقة ناتجة من سوء الفهم بين الطرفين ومن عدم المصارحة



الله يعطيك العافية وانتظر تعليقك لي في موضوعك الآخر

وليد العمري
11-12-2009, 09:45 PM
بعض الزوجات لديهن قدرة على التجديد وإضفاء الحيوية والمرح على كثير من

تفاصيل الحياة اليومية , مما ينعكس على الزوج والأطفال وعلى العائلة عموما

وهناك سيدات يصبح الروتين جزءا من حياتهن فلا ينتبهن لمسألة الترفيه مما يوقع

حياتهن اليومية في الملل .


هل تجدين هذا الفن ؟ وهل يمكنك تدارك الأمر وتعلمه بل وإتقانه في المستقبل ؟

اكتشفي نفسك واقرئي نصائح الخبراء


اطرحي على نفسك الأسئلة التالية , وأشيري إلى الجواب المناسب .


1 – فاجأك صديقتك بمشروع قضاء العطلة الأسبوعية في منتجع جديد سمعت عنه


أ ) أوافقها على الفور وأفاجئ زوجي وأطفالي بالمشروع


ب ) أرفض الفكرة


ج ) أسئلها عن التفاصيل وأفكر بالأمر


2 – هل تهتمين بكل التفاصيل التي تتعلق بزوجك ؟


أ ) لا


ب ) نعم


ج ) أحيانا


3 – هل تشاركين زوجك بعض هواياته ؟


أ ) نعم


ب ) لا


ج ) أحيانا


4 – هل تغيرين ديكور غرفتك أحيانا ؟


أ ) لا


ب ) نعم


ج ) بين وقت وآخر


5– شعرت أن زوجك مكتئب في الفترة الاخيرة هل


أ ) تتجاهلين الأمر؟


ب ) تقترحين عليه رحلة أو عشاء خارج البيت؟


ج ) تستشيرين واحدا من المقربين إليه ؟


6 - هل تفضلين قضاء وقت مع زوجك خارج المنزل ؟


أ ) نعم


ب ) لا


ج ) أحيانا


النتائج


· السؤال 1 – 2 – 3 – 6


( أ ) 3 نقاط – ( ب ) نقطتان – (ج ) نقطة


· السؤال 4 – 5


( أ ) نقطة – ( ب) 3 نقاط - ( ج ) نقطتان


ناجحة 100%


إذا كان مجموع نقاطك 13 – 18 نقطة أنت متجددة في كل تصرفاتك وتتقنين

فن الترفيه عن زوجك وأطفالك وعن نفسك أيضا , المقربون منك متعلقون جدا

بك
· نصيحتنا


- انت (( زعيمة )) في محيطك .. فتمتعي بهذه السيادة , ولكن احذري إن


تبالغي فيكون الترفيه أحيانا على حساب مزاجك أو حاجتك إلى الراحة أو الوحدة


قليلا .


ناجحة 75%


· إذا كان مجموع نقاطك 7 – 12 نقطة معروف إنك هادئة ووقورة وتقودين


سفينة شؤون بيتك بمهارة , وقد يدهش زوجك أحيانا عندما تنطقين بالمرح أو


الترفيه عنه فجأة وبدون أسباب , ويكون سعيدا جدا مما يجعله يحبك أكثر


نصيحتنا


تنسين أحيانا قدرتك على المرح في خضم انشغالك بتفاصيل الحياة اليومية


تذكري إن فرحك يؤثر في المحيطين بك ويسعدهم


ناجحة 25%


· إذا كان مجموع نقاطك 6 نقاط أو أقل


- لماذا الإصرار على الجدية ؟ أو نسيان نفسك إلى درجة الإهمال ؟ تنسين


في كثير من الأوقات احتياجات زوجك النفسية وتشغلين نفسك بالأمور اليومية


والواجبات إلى درجة الغرق وانزلاق من يعيش معك


انتبهي قبل فوات الأوان وتذكري إن المرح زاد جميل ومهم في العلاقات

العائلية

وليد العمري
11-12-2009, 09:50 PM
يجب أن تفق على مفهوم الخيانه
الخيانه هي ان تعلمي و بكل يقين أن زوجك وحبيب عمرك
له علاقه مع امرأة أخرى وانتبهي لكلماتي تعلمي وبكل يقين
يعني ليس بالشك-

أخوات كثيرات عانو من ألم الخيانه قاموا بتقليب الهم والحزن وحطموا الدنيا من حولهم وتركوا
أبناءهم كاليتامى بل وتعدوا ذلك بالزواج من آخر

أما الصنف الأخير والذي أتمنى أن تكوني منهم
وهي المرأة العاقله

التي واجهت مصيبتها بكل حكمه وتعقل
ووجهت عواطفها الاتجاه الصحيح
وردت زوجها الى عش الزوجيه ( غصبا عنه)أكثر النساء تحترق من ألم الخيانه لظنها أن زوجها بخيانته لها قد ( نسف كل سنوات حبهم الماضية)
وأنا أقول لالالالا وألف لا ان ما فعلتيه في سنوات حياتك فعلتيه لله

أولا – عودي الى نفسك :

اجلسي في مكان هادئ

واشربي مشروبا من الأعشاب المهدئه والمساعده على الاسترخاء
واستهدي بالله بمعنى اطلبي منه الهدايه
ابدئي جلستك بالصلاة ثم تلاوة آيات من القرآن
ثم كرري دعاء يونس في بطن الحوت( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
ثم تفكري في حالك وما جرى لك
وقولي لنفسك لم أصبت بهذه المصيبة
وكوني صريحه وصااااادقه مع نفسك
هل كنت بالفعل الزوجه المثاليه
هل اهتميتي بنفسك وزينتك وجمالك ؟؟ هل كنت الزوجه التي اذا نظر اليها سرته ؟؟
بكل صراحه ووضوح مع الذات
تفكري في تفاصيل العنايه الشخصية

تفكري في حالك جيدا هل كان زوجك رقم واحد في قائمة اهتماماتك ام كان الأخير

إبدئي برحلة التجديد والتغير
- غيري قلبك أولا :
لا تعلقي قلبك الا بالله
لا تقولي انا وزجي شىء واحد أنتم اثنان
لا تقولي انا اذووب فيه
فأنت إنسانه مستقله لك ذاتك وكيانك الخاص
افصلي نفسك عنه
هو زوجك وحبيبك وابو عيالك وصديقك
ولكنه ليس ذاتك

ارفعي يديك الى السماء وقولي ياربي يا خالقي مالك الملك فرج عني ما أنا فيه

ولاتكلمي زوجك ابدااا في موضوع الخيانه

وبعد أيام
إذا شعرت ان الغضب قد هدء في نفسك وأنك استقويت بالله
تزيني بأكمل زينتك
ونوعي في لبسك
وغيري من ديكور البيت
واحدثي انقلاب هااائل في بيتك وذاتك
وجددي في اصناف الطعام التي تقدميها لزوجك
و تلقيه عند دخوله بكل رحابة صدر ونوعي في الكلمات الحلوة والذيذه
وتقربي منه كتقرب المرأة التي ستموت لو فارقها هذا الإنسان
ولـــــــــــــكــــــــــــــــــــــن
لا تعلقي قلبك به بشده
انما افعلي ذلك لرده الى بيت الزوجية وليس ذلا له ولا انتصارا لنفسك
دائما تذكري انك تحسنين اليه
لأنه جنتك ونارك ولأن ابناءك يريدونه ابا ومثلا اعلى
وتذكري ايضا ان خيانته ليست اهانه لك بقدر ما هي اهانه لذاته ومساسا لكرامته وسمعته
اجلسي معه جلسه رقيييقه وناعمه واشبعي عواطفه (( بدون انتظار مقابل))

ستفعلين ما لا يتوقعه ابدا
واذا واجهك بالاستهزاء
ابتسمي بقوة ولا تحددي له بالضبط ماذا ستفعلين
اشعريه انك تعرفين عنه اشياء كثيرة
واشعريه انك لا تراقبينه وانك لست مباحث
ولكن اشعريه ان الله قد نبهك على اشياء وبس
بدووووون تحديد كيف تنبهت ولا ما هي الأشياء
واتركيه يأكل نفسه بنفسه
وكل ما مرت عليك الأيام ازدادي روعة وجمالا
واهتماما بذاتك ( جسمك بشرتك شعرك ملابسك عطورك ) اهتمي بأدق التفاصيل
اهتمي بثقافتك اذا دخل يراك تقرأين واذا حرج تقرأين
اجلسي مقابل الكمبيوتر انشغلي ولكن بدون صدود وهجران
اجعليه يشعر انك علمتي بخيانته ولكنك لم تقطعي نفسك

وانتظرى اما يرجع لعشه او يرجع لعشه معندناش ست ممكن تفشل فى ده

وليد العمري
11-12-2009, 09:54 PM
وفقا لدراسة أجرتها خبير العلاقات شيرلي غلاس، دكتوراه، تبين أن 62 بالمائة من الرجال المتزوجين الذين اعترفوا بأنهم كانوا على علاقة مع فتاة أخرى كانوا في الواقع على علاقة بزميلة لهم في العمل.

يقضي الرجال وقتا أطول في العمل مقارنة مع المنزل، الأمر الذي يمكن أن يشكل صدقات قوية جدا ، ولضمان أن يقوم شريكك بعمله بدلا من قضاء الوقت مع صديقته في تناول القهوة والدردشة، اتبعي هذه النصائح:

1. اسمعيه جيدا
قد تشعرين بالملل وهو يتحدث عن مديره أو الأشخاص الذين يعمل معهم، ولكن إذا لم يتحدث عن مشاكل العمل معك، فسوف يجد شخصا أخر يفضفض له. كلما عرفت أكثر، كلما شاركك أكثر وكلما قلت فرص أن يتجه إلى شخص أخر. وحتى تتمتعي بالمصداقية ولا تكوني مجرد فضولية بشكل مزعج، اسألي أسئلة معيّنة حول كيف يعالج بعض المهام أو يتعامل مع المشاكل الصعبة. ما عدا ذلك، سيكون الأمر مثل جذب أحد أسنانه. يقول ألون غراتش، دكتوراه، مؤلف لو كان الرجال يتكلمون، "إذا سألتيه ببساطة كيف كان العمل أو ما الأمر، فسوف يقول، 'أنه بخير' أو ' لا شيء ' ولكن عندما تسأليه أسئلة محددة، فمن الأسهل الحصول على إجابات واضحة." ومع بعض البصيرة، ستكونين قادرة أنت أيضا على تحديد إذا كان تأخّره في الليل منطقيا أو مريبة. هل يعمل على مشروع ما يحتاج ساعات عمل أكثر أو هل يحتاج للسفر لمدة طويلة ؟ إذا كان يعرف بأنّك تعرفين حدود عمله، فسيكون من الصعب عليه أن يعود متأخرا لأي سبب.

2. اثبتي وجودك:
يجب ان يعرف الجميع في مكان عمله بأنه متزوج ، وبأنك أنت زوجته. كوني متحمسة لمشاركة زوجك في الاجتماعات السنوية لعائلات الموظفين وأي نشاط أخر يتعلق بالموظفين وعائلاتهم وكوني لطيفة مع الجميع. لذا حتى لو كانت هناك فتاة تحاول أن تأخذ منك زوجك، فسوف تفكر مرتين لأن الجميع يعرفونك.

3. حددي التهديد الأكبر:
قد تعتقدين بأن الفتاة الشقراء التي ترد على الهاتف هي الخطر التي يجب أن تخافي منه. بينما قد يأتي الخطر من فتاة أخرى قد لا تشكل أي خطر. فقد يكون سبب انجذابه نحوها شخصيتها الطيبة، أو ساندويتشاتها اللذيذة. فقد لا تكون خاطفة زوجك الحسناء التي تتوقعين بل الفتاة التي توفر له ما ينقصه.

انتبهي للفتاة التي تدعوه إلى حفلات خاصة أو عائلية، ويضطر لسبب ما للاعتذار منك والذهاب وحده. ولكن لا يجب أن تخافي من كل النساء، ما دمت تثقين بزوجك، وبتصرفاته. عندما تحددين عدوتك لا تواجهيها أو تنظري إليها بعيون قاسية أو تنظري إليه كأنه المجرم. تجاهليهما لسبب مقنع جدا، هو أنها ستحاول أن تبحث عن أي تصرف ينم عن غيرتك لتزيد من الفجوة بينك وبين زوجك، وتعطيه الاسباب ليبتعد عنك، ستقول له مثلا، "إلا تشعر بالضيق منها، انظر كيف ترمقنا بهذه النظرات لقد بدأت أخاف عليك منها."

4. كوني على باله 24/7:
لسوء الحظ، إذا كان زوجك يسافر كثير للعمل، فلديك الكثير من الأمور التي يجب أن تخافي منها. فالأشخاص يميلون للخيانة عندما يكونون بعيدا عن محيطهم العائلي. فالوحدة تلعب دورا في ميل الرجل إلى التحدث مع أي فتاة أمامه لمجرد أنه يستطيع ولأنه يشعر بالوحدة. لمنعه من أن يتوه على الطريق، أرسلي له افكار رائعة وحسّاسة حول علاقتكما. اقضي ليلة رائعة معه قبل أن يسافر، ابتعدا عن المشاكل والاختلافات.

تحدثي معه على الهاتف، أو أرسلي له بريد الكتروني أو رسالة قصيرة كأنكما تتواعدان وهذا يعني لا ترسلي له رسائل عن المنزل والمشاكل، والإبريق الذي انكسر. اختاري كلمات وأشعار تتحدث عن الحب والشوق والحنين، وسيعرف بأنك تحبينه، وسيعود متلهفا

وليد العمري
11-12-2009, 10:05 PM
لا يستطيع أحد أن ينكر أن السعادة الزوجية تتعلق بحسن تعاون الزوجين وأن المسئولية مشتركة بين الطرفين في إنجاح الحياة الزوجية ولكن هناك صفات إذا التصقت بالزوجة وغلبت علي سلوكياتها في حياتها الزوجية تحول عش الزوجية من نعيم إلى جحيم ومن بيوت للرحمة إلى بيوت للشجار والتنافر وتدفع سفينة الحياة للسير في بحر لجي متلاطم الأمواج مظلم الأجواء ومن هذه الصفات القاتلة للسعادة الزوجية ما يلي :

* عدم مراقبة الزوجة لله في حياتها الزوجية ويعد هذا الداء مكمن الخطر في الحياة الأسرية فإذا استشعرت الزوجة منذ اليوم الأول في حياتها الزوجية بمراقبة الله والاحتساب له في حسن تبعلها لزوجها أسدل الله عليها البركة والرحمة والخير وتحولت هذه الحياة لجنة عالية تسمو بأصحابها إلى أعلي عليين السعادة وعلي العكس في حالة اختفاء هذه المراقبة تطلق الزوجة العنان لشيطانها ليتلاعب بحياتها كيفما شاء ليخرجها من نور السعادة لظلمات التخبط والتعاسة

* ومن هذه الصفات أيضا الكذب علي الزوج فهو السبب الرئيس لفقد الثقة بين الزوجين واختلال المعادلة الانسجامية بينهما وتفتح الباب علي مصراعيه للشك ولعل ما سمعناه من بعض الأزواج عن تحول حياتهم الزوجية إلى جحيم بسبب الشك القاتل المترتب علي كذب زوجته عليهم خير دليل علي خطورة هذا المرض فهذا زوج يؤكد أن كذب زوجته علية دفعه ليتتبع خطواتها ويشك في سلوكها وآخر يؤكد أن كذب زوجته كان السبب الرئيس في طلاقه لها واصفا أنه فقد الأمان معها بسبب مدوامتها علي الكذب.

* ومن أخطر الصفات التي تدفع الزوج إلى الهروب من حياته الزوجية حرص الزوجة علي اصطناع نقاط الخلاف والضرب علي أوتارها رافعة شعار (النكد أصل في الحياة!) وهذه الصفة تدفع الزوجة إلى التفنن في (العكننة) علي زوجها والحرص علي التشاجر علي أتفه الأسباب وإشعال نيران الخلاف المستمر بينها وبين أسيرها (زوجها سابقا) مما يحول الحياة إلى بيت هش سرعان ما ينهار مع أول فرصة لهروب الأسير من نكد الزوجة.

*كما أن من هذه الصفات حرص المرأة علي الندية لزوجها ضاربة بمبدأ القوامة الذي أقره القرآن الكريم عرض الحائط فهي دوما تحرص علي أن تكون صاحبة القرار في إدارة حياتها الأسرية مستشعرة دائما أنها في صراع لابد أن يكون لها الغلبة فيه متناسية أبسط قواعد طاعة الزوج والتفاهم والحوار متمسكة بحبال الغرب مستجيبة لدعاوى المساواة العمياء .

*كما نجد أن من الصفات التي أدت إلى انهيار كثير من بيوت المسلمين إهمال الزوجة في نفسها وزينتها فتتحول إلى طاهية بارعة وعاملة نشيطة ومربية أطفال لا مثيل لها تملأ بيتها بالنشاط لكنها تزهد كل الزهد في مظهرها وأنوثتها معتقدة أنها الشهيدة التي تنتحر من أجل الأخريين ومتناسية أن لزوجها حقوقا أقرها نبينا العظيم بقوله
(إذا نظر إليها سرته) ونحن لا نعيب عليها اجتهادها في خدمة بيتها وأولادها ولكن لابد من التوازن في أداء الوجبات فهي في أمس الحاجة لاستشعارها بأنوثتها ورونقها الذي يخطف أبصار الزوج ويحميه من تبرج الجاهلية الذي امتلأت به شوارع المسلمين ويكفي أن نعلم أن الدراسات أثبتت أن 8% من حالات الطلاق في العالم العربي كان سببها إهمال الزوجة في مظهرها وأنوثتها وان نفس السبب ترتب عليه 12% من حالات الزواج الثاني .

*رفض الزوجة لفراش الزوجية بصورة مباشرة أو غير مباشرة يعد من السلوكيات القاتلة للحياة الزوجية فبعض الزوجات تناسين تحذير نبينا العظيم صلى الله عليه وسلم لنساء أمته من هذه الجريمة التي ترتكبها بعضهن وحذرهن من لعنات الملائكة لهن بل حثتهن الأحاديث النبوية الشريفة علي سرعة التلبية لذلك الأمر ولو كانت علي التنور ولكن للأسف تأثر بعض النساء بدعوات العلمانيين تارة واليساريين تارة لحقها في تحديد الوقت الذي ترتضيه لهذا الأمر بل وصل الأمر إلى أنهم وصفوا دعوة الزوجة لفراش الزوجية علي غير رغبتها (بظاهرة اغتصاب الزوجة! ) وذلك لقلب موازين الحياة الزوجية وإفسادها.

* كما تتغافل بعض الزوجات عن مدى أهمية العاطفة وإظهار مشاعر الحب للزوج مما يشعر كثير من الأزواج بالفراغ العاطفي الذي يحاول البعض إيجاده عند غيرهن فلابد أن تحرص الزوجة بين الحين والأخر على إظهار مشاعرها نحو زوجها ويتبادلا كلمات الحب.

*إرهاق الزوج بما لا يطيق من المطالب المادية والانغماس في الرفاهيات من السلوكيات التي تؤدي نفور الزوج عن زوجتة خاصة في حالة قصر ذات اليد فلابد أن يظلل بيوتنا الرضا والواقعية فكثير من الأسر انفرط عقدها بسبب عدم الرضا والتطلع لما يتمتع به الغير ويكفي أن نعلم أن أكثر من 20% من حالات الطلاق التي وقعت في العالم العربي في الأعوام الثلاثة الماضية بسبب عدم رضا أطراف الأسرة بحالتهم الواقعية وضيق ذات اليد رغم أن هذا الأمر يخالف ماعاش عليه نبينا وزوجاته فها هي السيدة عائشة تصف صبرهم علي ضيق الحال في بعض الأحيان بقولها كان يمر الهلال والهلالين ولا يوقد نار في بيت من بيوت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانوا يعيشوا علي الأسودين التمر والماء ضاربين للأمة المثل والقدوة في الرضا والتكيف مع الواقع بل تحول هذا الرضا إلي جنة صعدت بصاحبها إلى أعلي عليين في سماوات السعادة .

* تقديم الزوجة رغبات أهلها وأولادها على رغبات الزوج مما يشعره بتدني مكانته عندها ويخلق جو أسري غير صحي يسود فيه الشجار المستمر خاصة إذا استشعر الرجل بتدخل أم الزوجة في حياته بصورة مستمرة مما يترتب عليه حالة من الصراع الدائم بين الطرفين وعلى الزوجة أن تقوم بعمل المعادلة الناجحة التي تصنع من خلالها التوازن بين الطرفين بما لا يوقعها في خندق العقوق أو عصيان الزوج.

هذه بعض الصفات التي إذا اجتمعت في امرأة أفسدت حياتها وحولتها إلي كائن مرفوض من أقرب الناس إليها... زوجها .

وليد العمري
11-12-2009, 10:08 PM
إن الزوجة الذكية هي التي تستطيع أن تتعامل مع زوجها بمهارة وفن ، فكلنا نعلم أنه لا يوجد هناك زوج يتصف
بالكمال لذالك نجد في شخصياتهم بعض العيوب ولذالك يجب علينا مراعاة ذالك عند التعامل معهم وهنا يأتي السؤال
كيف يكون ذلــــك ؟

وباختصار فإن الإجابة تكون معرفة الزوج ، أي من الأزواج هو ؟؟ ومن ثم تحديد طريقة التعامل التي تناسب نوعية
الزوج وطبيعتــــــه …. ولذلك فإننا سنقوم بتقسيم الرجال على حسب صفاتهم وسنحدد كيفية التعامل مع كل صفة :

الزوج ذو الطبع الحاد ( العصبي ) :
إن هذا النوع من الرجال هم الذين تتنرفز أعصابهم ويغضبون لأتفه الأسباب ولذالك يصعب علينا التعامل معهم بيسر
وسهولة ولكن لا مستحيل في سبيل تحقيق السعادة الزوجية !
وحتى لا تخسري زوجك العصبي لا تدخلي معه في مناقشات حادة , وإذا وجدته ثائرا يجب عليك أن تتركيه حتى يهدأ
وبعدها تأتـــي ردة فعلك المملوءة بالعطف والهدوء بعيداً عن العصبية والانفعال الزائد وبعدها ستلاحظين أنك قد
سيطرت على الموقف واستطعت امتصاص غضب زوجك وكسبت وده.

الزوج الذكي :
هذا النوع من الرجال الذين يحبون القراءة والكتابة والإبحار في العلم والعلوم , ومن أجمل صفاته هي أنه يأخذ الأمور
بمنطق العقل .
وأنا استغرب من بعض النساء الذين لا يحبون هذا النوع من الرجال ؟؟ لا أعلم لماذا !!
الحل عزيزتي هو أن تظهري حبك لذكائه بأن تسئليه أي سؤال يجول في خاطرك .. أي أن تكوني تلميذته في الصف ،
كي يجيب على أسئلتك ويستعرض عضلات عقله وقدراته ومعلوماته أمامك ، وعليك في كل مرة أن تشكريه وتمتدحي
معلوماته وذكائه ..

الزوج البارد :
يتصف هذا النوع من الرجال بصفة تلخصها الكثير من الزوجات بعبارة هي ( عدم الإحساس بالعاطفة ) .. باردون كقطع
الثلج ، صامتون كالأحجار .. يتميزون بالغموض الدائم .. ويفضلون الصمت دائماً على الإفصاح عن مشاعرهم ؟
الحل هو أن تعامليه بهدوء وتحفظ ولا تحاولي أن تفتحي معه أي موضوع أو نقاش بل اتركي له الأولوية دائماً في فتح
المواضيع والنقاش فيها لأنـــك لو حاولتي الدخول معه في مواضيع ومناقشات فبالتأكيد أنه من الممكن أن تسمعي منه
رداً لا يعجبك وخاصة إذا لم ينال الموضوع رضاه .. وحاولي أن يكون ردك دوما مختصرا و موجزا ، وكي تنالي عطفه
عبري عن حبك له وقابليه دوما بوجه مليء بالحب والحنان .

الزوج الغير حضاري ( الزوج الدهري ) :
هو الزوج الذي لا يحب التطور ويتمسك بعادات وتقاليد أجداده .. ويظهر هذا في طريقة لبسه للملابس العادية .. وهاتفه
المحمول قديم .. فهذا الصنف قنوع بنفسه ، وكثيرا ما نجد من النساء لا يحبون هذا الصنف من الرجال والسبب أنهم لا
يجدون الحرية معهم ؟؟ والحرية التي يقصدونها قد تكون يف رغبتهم ( مثلاً ) في لبس العباية المخصرة والمزركشة ..
وغيرها من الملابس العصرية ..!
الحل عزيزتي هو أن تكوني كابنته الصغيرة التي تطيع أباها وتأكدي أن هذا النوع من الرجال يخاف عليك من الفتن
في زمن انتشر فيها الفتن فأطيعيه ولا تعانديه وإذا فكرت قليلا ستجدي انه لا يريد إلا مصلحتك وستكونين معه أنت
الرابحة في الدنيا والآخرة بإذن الله تعالى ..
وبالنسبة لمظهره فحاولي بأسلوب لبق ولا يجرح مشاعره أن تشجعيه على لبس كل ما هو جديد كأن تشتري له ملابس
كهدية أو تمتدحي نوعية معينة من الملابس أو الألوان حتى يرتدي مثلها دون أن تؤذي مشاعره أو تسببي له
الإهانــــة .

الزوج الحضاري ( عاشق المظاهر ) :
هذا الصنف من الرجال هو الذي يعشق المظاهر ويظهر هذا في ملبسهم ومسكنهم .. فهذا الصنف يحب شراء الأشياء
الفخمة والثمينة والتفاخر بها أمام الناس.
والطريقة للوصول إلى قلبه هو معدته وأيضا اهتمامك بان يعيش في جو جميل مزين بالورود والإكسسوارات المختلفة
واهم من ذالك هو اهتمامك أنت بمظهرك وان تطلي عليه كل يوم بثوب جميل وأنيق فهذا الصنف من الرجال يعشقون
الجمال ويجدون المتعة في النظر إلى الأشياء الجميلة لذالك أحسني في اختيار لبسك وترتيب منزلك ، ولكن تذكري أن
هذا لا يعني الذهاب إلى البنوك والاقتراض منها من أجل ( المظاهر الكاذبة ) أو حتى تبديد المال والثروة في هذه
الكماليات فحاولي دائماً نصحه وتوجيهه إلى الاقتصاد وعدم الاقتراض والحياة على قدر الدخل الموضوع لأن الله سبحانه
وتعالى قال ( إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين ) .

الزوج الهمجي :
هو الزوج الذي لا يحسن التصرف مع زوجته بمعنى ليس لديه أسلوب لبق في التعامل معها ويعتبر زوجته كعاملة لديه
تطيع أوامره وتنفذها من دون اعتراض ..
الحل هو مهما كان طبع زوجك فكلنا نعلم أن الزوج يصبح طفلا إذا استطاعت الزوجة أن تكسبه بطريقة ذكية وأما عن
أسلوبه فحاولي أن تجلسي معه جلسة مصارحة وتحاولي أن تصارحيه بطريقة حنونة ولبقة أن يغير أسلوبه معك ،
فكوني دائماً كالمياه الباردة التي تطفئ النار المشتعلة وتذكري قول الله تعالى : ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير
حساب ) ..
لذلك تقربي منه وأظهري حبك وحنانك واهتمامك والأهم من هذا ( طاعتـــــــــــــــــك ) فكوني دائماً الزوجة المطيعة
الخادمة لزوجها ولكن هذا لا يعني قهرك وإذلالك ولكن من أجل الحفاظ على بيتك وأسرتك سارعي إلى إجابة مطالبه
دون تسويف أو تفويت وإذا قال لك شيئاً أو أمرك بأمر وبطريقة استفزازية أو بلهجة صارمة وقاسية حاولي أن تطفئي
غضبه بقولك على سبيل المثال ( من عيوني يالغالي ) ( أنت تآمــــــر أمــــــر ) ( حاضرين للحلوين ) وهكذا … وبهذه
الطريقة تطفئي غضبه وتنالي محبته وتحافظي عليه .. ولا تقولي له أبداً العبارات التي تخلق المشاكل أكثر وأكثر مثل
( أنــــــا لست خادمتك ) ، ( لست عبدة عندك اشتريتها بمالك ) ، ( لا لــــــن أفعــــل ) … كوني يا عزيزتي الذكية
العاقلة ، المطيعـــة الصابرة .. ألا تعلمين أن الصابـــــرة والشاكــــــرة في جنة عرضها كعرض السموات والأرض ؟!؟!

الزوج الحنون :
هو الزوج الذي يحب إسعاد زوجته ويحزن عند حزنها ويتألم لألمها وتراه دائماً يحب مساعدتها في الأعمال المنزلية لكي
ينال رضاها .. وللأسف فإن الكثير من النساء يعتقدون بأن هذا يدل على ضعف في شخصيتهم .. (لا يعجبهم العجب ولا
الصيام في رجب ) ومهما كان حنيته فإنه إذا ثار فانه سيثور كالبركان عليك ، والحل هو أن تتعاملي معه مثلما يعاملك
بل وأحسن مما يعاملك ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟! ) ..

الزوج العــــــــــنيد:

هذا الصنف من الرجال هو الذي يعشق النظام والانتظام .. ويصعب علينا التعامل معهم إلا إذا تعاملنا معهم بمهارة وفن ،
والحل هو عدم خروجك من نظامهم وتعليماتهم وعبيره عن حبك .. وامدحيه حتى تكسبي ثقته وحبه .. وانتبهي بان لا
تدخلي معه في نقاش حاد لأنك في الآخر ستكونين أنت الخاسرة الوحيدة ! … لذلك حاولي مناقشته بأسلوب هادئ
ورزين ، واعرضي نصيحتك بطيبة وعفوية دون محاولة إجباره على أخذها ، وإذا رأيته يحاول أن يفعل أمراً خاطئاًَ ولا
يريد الأخذ بنصيحتك فانصحيه بالذهاب إلى أصدقائه وأقربائه والناس الطيبين لسؤالهم وأخذ مشورتهم حتى يقتنع لما
هو خير لكم إن شاء الله ..

الزوج المراهق :
هو الذي لا يكتفي بالنظر إلي زوجته بل تراه ينظر إلي النساء الأخريات ، ربما لديه مغامرات نسائية تسمعين عنها ولا
تدرين ، ربما تجدين أدلة في ثيابه أو بين أغراضه على مغامراته فنصيحتي إليك تكمن في عدم البحث والتلصص لأن
البحث والتصلل وتفتيش الجيوب يؤدي إلى مصائب أدهى وأعظم ، فهذا النوع من الرجال يعاني من ( نقص ) يراه فيك
ولذلك سعى إلى البحث عنه عند الأخريات ولذلك حاولي الاهتمام بنفسك وبمظهرك وغيري من أسلوبك في الكلام معه
واجعليه يحس بمحبتك إليه وشوقك له وسارعي دائماً إلى السؤال عنه وإرسال الرسائل القصيرة التي تذكره بحبك له
وإعجابك به وتقدمي منه عندما يعود إلى البيت وقبليه بين عينيه وأظهري له محبتك وحنانك وكوني كل يوم امرأة
جديدة حتى يعود إلى بيته وأسرته وهذا أفضل بكثير من البحث عن ( البلاوي ) وتضخيمها وخلق المشاكل حولها ،
وتذكري عزيزتي بأنك زوجته الأولى وأنه مهما ابتعد سيعود إليك طالما يجد عندك الحضن الدافىء والسكن المريح
والمحبة التي لا نهاية لها !!

الزوج الرومانسي :
للأسف هذا الصنف من الرجال قليلون .. فهذا الصنف يجيد ممارسة الحب والكلام المعسول .. ويعبر عما في داخله
بسهولة .. فهذا هدية عمرك فحاولي الحفاظ عليه وكوني دائماً أكثر رومانسية منه وكوني له مثلما يريد حتى تحققي
معه السعادة الزوجية بإذن الله تعالـــــى ..

همـسة :
اختاه اعلمي أن داخل قلب كل زوج كنز من العاطفة والرومانسية وهذا لن يظهر إلا إذا اجتهدت في تحسين معاملتك
مع زوجك .. فلا تحاولي أن تحولي حياتك إلى جحيم فالرجل يتحول إلى طفل صغير إذا استقبلته بعد عودته من عمله
بمظهر لائق وكلام رقيق ومعسول مهما كان طبعه أو كان مرهق بعد عودته من العمل أو واقع تحت أزمة مالية .

فلا تشتكي دوما من طبعه الحاد وخروجه دوما من المنزل ولكن اسألي نفسك وراجعيها .. ستجدي أنك قد قصرت معه
في شيء ..
فاجئيه دوما بالهدايا والكلمات الجميلة ف قلبها مملوء بالعواطف والمشاعر وتجيد استخدامه أكثر من الرجل
فاستغليه حتى يتعلم هو كيف يحب مثلك وتكسبينه في النهاية .

وليد العمري
11-12-2009, 10:09 PM
امرأة جميلة
قنوعة
محترمة
مهذبة
متعلمة
مش رغاية
بشوشة
مرحة
طموحة

صفات جميلة
وفى بنات كتير اوى فيهم الصفات دى واكتر كمان
وفى بنات صفاتها اقل
وفى من كل الانواع

وفى برده رجالة

بس مفيش جواز

طيب هو مثلا البنات دى ذنبها ايه
ان البنات فى مصر اكتر من الولاد
ذنبها ايه ان معدل ولادة البنات اكتر من الولاد
اباء كتير بتقبل بحلول قليلة اوى
ويقول عشان بنتى تتجوز
مهو مش لاقى عرسان
وابهات تانية يقول لا
يعيشة كويسة لبنتى يا بلاش
والنتيجة كدة البنات الى مش متجوزة كتير وكدة بردوه كتير
يمكن الموضوع مش باين اوى فى الولاد
عشان هما مش كتير زى البنات
غير ان البنات نسبة كتير منهم اعدة فى البيت
غير الرجالة كلها على طول فى الشارع

المشكلة ان نسبة من البنات دى الى اعدة فى البيت مورهاش حاجة
بتدور على حاجة تعملها
اسهل حاجة تلاقيها ادامها بئت موجودة فى البيوت كلها دلوقتى
وصلة للانترنت
الاول بتكلم صحابها بس
واحدة من صحابها تعرفها على الشات
بعد كدة تخش باسم تانى عشان تطلع الكبت الى محدش ممكن يتخيل هو عامل ازاى
تتكلم بأدب
ولو حد قل ادبه تخرج
مرة والتانية
تشترك فى منتدى
يبقى عندها خبرة فى النت

مهى فاضية اذا كان الولاد مش لاقيا شغل هى هتلاقى
ومفيش جواز
اعدة اذا كانت بتعمل اكل
غير كدة نت
تتعرف على واحد
ياخدوه ايميلات بعض
انا مش هتكلم على البنات الى اخلاقها بتتحول 180 بس مش 360
سيبنا منهم دلوقتى
فراغ عاطفى وكبت
والبنت كبرت ومشاكل فى البيت
ومعظم صحابها بنات
وواحد بيعرف يتكلم
اعد فى مكان وهى فى مكان تانى
وهى بتقول اسم غير اسمها
وتقول مهو مش هيشوفنى ابدا
كلام فى كلام
فى ليلة
فى ليلتين
كلمة حلوة
حب
الله واعلم بئى هو صادق ولا
هى اصلا مش لاقيا
حبتوه
قالها اقبالك
قالتلوه مبنزلش من البيت
بئت هى الى عايزه
هى لسة كويسة اخلاقها لسة سليمة
اتصرفت
ونزلت من البيت عشانه
وخلاص كل الى جى
توقعيه انت ما هى لازم متبأش كويسة
وهتتحول
لانه هيطلع واحد من الى مش جاهزين للجواز
من الى بيهرجوه
ويقفل معاها ويحكى لصحابه
كذا كذا كذا
ويقابلها ويحكى
واول ميطول الى هو عايزه
يقولها بخ كده شكرا

بس خلاص كدة شكرا

وليد العمري
11-12-2009, 10:12 PM
إلى كل إمرأة لم تستطع ان تجد الشريك المناسب لعقلها ومشاعرها وإضطرت ان تحيا وحدها، لا يجب ان تشعرى بالذنب لكونك وحيدة فى هذه الدنيا.

لا يجب ان تستسلمى للوحدة وتتركى ما لديك من نعم يمكن الإستمتاع بها وتنميتها.

نقدم لك بعض النصائح التى سوف تغير معنى حياتك وطعمها الى الأفضل، ورغم الوحدة ستشعرين انك تملكين العالم بأكمله.

حاولى الإنجاز فى عملك:
حاولى الوصول الى اعلى الدرجات فى عملك وهذا يأتى بالإتقان والمهارة والتعزيز بالتطوروالتجديد، إذا لم يكن العمل الذى تعملين به يتناسب مع ميولك يمكنك تغيره.

لا يجب ان تحلمى بل يجب ان تحاولى تحقيق الحلم لأن الهدف ليس أن تنتظرى الفانوس السحرى كى يحقق لك امنياتك ويمنحك السعادة بل يجب عليك ان تقومى ببناء ثقتك بنفسك من خلال الإنجازات التى تقومين بها فى حياتك فى مثل هذا العالم الذى يعتمد على التنافس.

إبنى منزل أحلامك:

قومى بتجديد المكان الذى تقيمين فيه على النحو الذى تحبينه ولا تقولى سأفعل ذلك عندما أتزوج او سيكون بيت الزوجية كذا وكذا.

بل يجب ان تشترى كل ما ترغبين فى وجوده فى منزلك من أثاث ووسائل للراحة والإستمتاع حتى يصبح المكان الذى تعيشين فية هو مكان أحلامك.

إبحثى عن الصداقة الحقيقية:

الصداقة هى من مفاتيح الحياة السعيدة التى تضفى اللون والبهجة والطعم لها، وسوف تكتشفين الأصدقاء الحقيقيون فى أوقات الحزن والحاجة.

إعلمى ان الصداقة الحقيقية هى التى تمنحك القوة وقت الضعف وتمنحك التشجيع وقت الإحباط وتمنحك الدفء وقت إشتداد البرد.

الصداقة كنز لايجب ان تحرمى نفسك منه، لكن إحرصى على ان تكون صداقاتك تعتمد على الكيف وليس الكم، اى يجب ان تجدى الصديقة الحقيقية التى يمكن أن تكون بجانبك فى أوقات الفرح وأوقات الحزن، حتى لو كانت صديقة واحدة، فهذا أفضل من الحصول على عدد كبير من الأصدقاء المزيفين الذين يبحثون على النمافع التى ستعود عليهم من صداقتك.

لاتيأسى فى البحث عن الحب:

إعلمى ان الحب موجود فى كل مكان لكن يريد من يفتش عنه، لاتحاولى أن تمنعى شعاع الحب من الوصول اليك، بل يأعطي الفرصة لنفسك للإختيار والتنقيب عن الشخص المثالى الذى تتمنيه ليكون شريك لحياتك.

فقط إحذرى من التنازل عن المبادىء والسمات التى تبحثين عنها وتقومى بالخضوع للتقاليد الظالمة التى يدعو لها المجتمع وهى ان الزواج شىء حتمى حتى لو كان الزوجين غير مناسبين لبعضهما البعض.

لاتخضعى للعادات التى تملى عليك الزواج فقط لتجنب القيل والقال بل يجب ان تقنعى العالم بوجهة نظرك حتى لو ستحاربين من اجلها.

جددى فى مظهرك الخارجى:

دائما كونى من النساء اللاتى يعكسن الجديد والمتطور فى مظهرهن.

حاولى تغيير الألوان التى تعودت عيناك عليها حتى لا تشعرين بالملل، كما يمكن ان تغيرى طريقة ملابسك، ويمكنك أيضا تجديد قصة شعرك وطريقة مكياجك.

كل هذه الأشياء التى تبدو بسيطة فى عملها لها تأثير سحرى يمنحك الشعور بنبض الحياة المتغير من حولك.

تحكمى فى إنفاق المال:

المرأة التى تعيش وحدها ليس لها من يعولها إلا نفسها، ليس لديها شخص يمكن ان يمدها بالمال إذا كانت فى حاجة إليه، لذلك عليك ان تحددى ما تنفقية وما تحتاجين إليه كل شهر.

قومى بتحديد ما تحتاجين إليه ليتناسب مع قدرتك المالية، كى لا تضطرين الى الإقتراض من أحد لأن الإقتراض هو بداية الطريق الى الهاوية.

حاولى تحقيق معادلة الإكتفاء الذاتى، كما يجب أن يكون الإدخار جانب أساسى فى حياتك حتى يعينك وقت الشدة والحاجة المفاجئة مما يمنحك الإحساس بالأمان والإستقرار.

حاولى تخصيص وقت للجلوس مع نفسك:
كثير من الناس يستغلون كل أوقات الفراغ مع الأهل والأصدقاء دون توفير وقت للخلوة الشخصية مع النفس.

يجب ان يكون لك وقت مقدس لكى تقضيه مع ذاتك حيث يمكنك من خلال هذا الوقت التفكير وإعادة النظر فى كل ما يتعلق بحياتك الشخصية،كما يمكن ان تقضى هذا الوقت فى الإعتناء بنفسك،القيام بالأشياء التى تحبينها،الإستماع الى ماتفضليه من الموسيقى،تناول وجبة شهية،او اى شىء آخر.

الهدف من هذه الخلوة هو الإعتناء بذاتك الداخلية التى لا يعلم عنها أحد مهما كانت الطريقة التى تؤدى بها ذلك.

مارسى الرياضة:
الجسم الصحى هو مفتاح الجمال الداخلى والخارجى.

إعلمى ان لا شىء يمنح جسمك الجمال إلا الرياضة.لأن الرياضة البدنية هى الطريق الى رياضة وتنمية العقل فقد، أعلن الباحثين ان الإبداع العقلى لا ينتج فقط عن العمل الجاد بل ينتج أيضا عن ممارسة الرياضة.

المعرفة كنز لايفنى:
وسعى آفاقك، لأنه فى هذا العالم سريع التغير تحتل المعرفة المرتبة الأولى فى المساعدة على الإستمرارية في الحياة.

إعلمى ان المرأة التى تحيا وحدها هى أكثر الأشخاص الذين يتمتعون بوقت فراغ يمكن إستغلاله فى المعرفة والإطلاع.

المعرفة تزيد من ثقتك بنفسك وتساعدك دائما على المضى قدما الى الأفضل.

كما يجب ان تعلمى ان الوقت الذى تقضيه فى المعرفة لايعود عليك بالمنافع الدنيوية فقط بل بالمنافع وخير الجزاء فى الآخرة لأن العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة.

العمل التطوعى:
يجب ان تحاول كل إمرأة وحيدة القيام بعمل تطوعى تساعد من خلاله المجتمع الذى تحيا فيه ذلك لأن مساعدة الآخرين من أسمى الأهداف التى يمكن ان يحيا الإنسان من أجل تحقيقها.

كما ان العمل التطوعى يعطى للحياة معنى جديد وهدف نحيا من أجله.

وليد العمري
11-12-2009, 10:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اليوم حبيت انقل لكم موضوع كما هو لان الاسلوب فيه والطرح فيه مفيد ولا استطيع التعديل ولا التغيير لشدة روعته

سيفيد كل النساء المتزوجه والمقبله ع الزواج والفتاة العزباء للتعلم

لكم الموضوع ......

مللت من كثرت النصائح التى أقرأها هنا وكلها تنصب لصالح الزوج ..


مللت من عبادة الرجل ..( وسأفسرها لكم حتى لاتفهم خطئآ ..وتقوم القيامة وتخرجونني من الملة )



أسعدي زوجك ..وأرفعيه الى عنان السماء ..وربما احمليه فوق ظهرك ..حتى لايسير على الأرض ..وتتعب قدماه ..!!



والزوج هو ذاك الخائن ..ذاك الشكاك المريض ..ذاك المدمن ..ذاك الظالم ..ذاك الذي يضربها صباح مساء ..!!



تعلمنا منذو الصغر ..أن الرجل هو سيد البيت ..وهو صاحب المكانه العليا ..وأن المرأه ماهي الا تابع له ..



لاأنقد على تربية أمي لي ..ولاأمهاتكم ..



فهم علمونا كما تعلموا ..وربونا كما تربوا ..



..بل أسأل الله عزوجل بأسمائه الحسنى وصفاته العلى ..أن يمد لها عمرها في طاعته ..وأن يبارك لها في صحتها ..وأن يرزقها برنا ..وأن يسعدها في الدارين ..رب أرحمهما كما ربياني صغيرآ ..




أغلب الاهالي علمو بناتهم كوني له أمة يكن لك عبدآ ..!!



علموهم مبدأين ..هما الطاعه ..والتنازل ..!!


ولكن هل هذا الكلام صحته على الأطلاق ..!!



لننظرحولنا ..مالذي خلفته مثل هذه النصائح ..!!

ضرب ..تجريح ..اهانه ..خيانات


الزوج يضرب ..ويضرب ضربآ مبرحآ مؤلمآ ..ليس كما حددته الشرع له من صلاحيات ..بل تجاوز الى حد الأذى ..


ومع ذلك ..تقول سامحته ..ماابغى اتطلق !!


الزوج ..يخون ..ويزني ..ويعدد علاقاته ..بالحرام ..والشارع أحل له العلاقات المتعدده بالحلال ..مثنى وثلاث وربااااااااع ....ومع ذلك تقول سامحته ..ماابغى اتطلق وراضيه ؟؟؟




الزوج مريض شكاك ..وسواسي ..بخيل ..معقد ..ومع ذلك ..تقول سامحته ..لأني لاأريد الطلاق ..؟؟


ولاانا لااريد لكم الطلاق ..؟؟؟



لكن مالذي اوصل هذا الرباط المقدس الى هذا المستوى الاخلاقي السيءوالاستقرارالاسري المتدني ..؟؟؟



انه التفريط في الحقوق ..والخلط بين ماهو واجب ..وماهو مستحب ..وماهو حق لي ..وماهو حق علي ..!!



وهذا هو سبب مانراة الآن من مشاكل ..!!



تعلمت المرأه للأسف في مجتمعنا ..أن تسعد الرجل ..ولم تتعلم كيف تُسعد به نفسها ..!!



تعلمت المرأه فنون أشباع الرجل في الفراش ..ولم تتعلم كيف تشبع نفسها منه بالحلال ..؟؟؟


الى ان تولدت لدينا مشاكل زوجية في أصلها ( نقص الأشباع الجنسي ) ..والذي أدى الى تراكمات نفسية ..تسببت في أنفجار مشكلات لامبرر لها ...

و40 % من حالات الطلاق في المجتمع السعودي فقط ..تعود الى أسباب تتعلق بالفراش ..!!!


وباقي أسباب الطلاق تعود الى أمور أخرى ..( كالأدمان ..والضرب ..والخيانه ..وسوء العشرة )..

الرقم يفوق الثلث ..!!



لماذا ..وصلنا الى هذه النتيجة ..؟؟؟


لأن المرأه لم تتعلم يومآ ما كيف تسعد نفسها بالرجل ..!!؟؟


تخجل حتى أن تتعلم ..أو ان تسأل أوان تطلب ...؟؟؟


كيف للرجل أن يعرف حاجاتك ..وأنتِ صامته ..تخجلين منه ..وتخجلين حتى من نفسك ؟؟؟


افنت وقتها وجهدها واموالها بجمع اللانجري ..والمعطرات ..والكريمات ..والنكهات ..

والتى لاتسمن ولاتغني من جوع ..



تحاول أن تكمل نقص العلاقة الخاصه بشيء من الكماليات ..التى لو أشترت بقيمتها كتابآ قيمآ يعلمها كيف تمارس العلاقة الصحيحه ..لكان خيرآ لها ...



الرجل لايريد لانجري ولا نكهه ولا شموع ولاورود

بقدر مايريد زوجة تعرف ماذا تريد منه ..

يريد التفاعل ..يريد الاقبال ..يريد الجرأه ..يريد النظافه ..

اكتفي بهذه الاربع في العلاقه الحميمة ..وركزي جل اهتمامك فيها







للاسف تعلمتِ ان تعطي بلاتوقف ..تعمل كآلة ..لاتفتر ولاتكل ولاتمل ..الى أن يأتي يوم وتنفجر هذه الآله ..

فقد عملت فوق طاقتها ..ولم تطلب من أحد أن يعتني بها ..أو يريحها لبعض الوقت ..أو حتى يساعدها ..

هي تظن أنها بهذه الطريقه تسعدة ..أنها تفني صحتها ..وعافيتها ..ووقتها كله لأجله ..

ولم تعلم أنه لن يسعد بها أبدآ ...

لأنها أصبحت تلاحقها الأمراض ..والأسقام ..من كثرة اعمال المنزل وملاحقة الاطفال ,ومن قلة النوم ..

وبشرتها أصبحت شاحبه ..وشعرها لم يعد جذابآ ..لم تعد تسعدة حقآ ..لأنها لم تعد أنثى ..كم يأمل ..لم تعد تلك الأنثى التى خطبها قبل سنوات ..

أنها لاتنظر الى المرآه ..بل تهرب من النظر اليها ..فشكلها لايرضيها أصلآ ..


فكيف تريد أن ترضيه ..!!؟؟


بالبدائل ..؟؟؟!!...

(هذه فكرة معظم الزوجات ..تعوض زوجها بالبدائل ..وماهي البدائل ..!!)


(عفوآ الرجل لايعرف لغة البدائل ..)

تعتقد أنها تستطيع أن تعوضه عن هذا النقص فيها ..بالمزيد من تعلم فنون ( الطبخ )
وتنظيف حجرات المنزل ..وأنجاب الأطفال ..ولامانع من بيع شيئآ من ذهبها ومجوهراتها لأجله ..!!!
هذه هي البدائل ..!!

تعتقد أنها تساوم الرجل على سعادته ..!!

ثم تأتي بعد سنوات لتشتكي ..تزوج ..أصبح يسافر ..أصبح يسهر خارج البيت ..لايطيق الجلوس معي ..!!!..وانا التى فعلت ..وفعلت لأجله ..






تعاستك أنتِ من صنتعها بيدك ..

لأنك لم تطبقي قول الله تعالى ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف ) ..

تعلمت وتربت أن تعطي ..فقط ..مما سبب لها الأسى ..والألم والعذاب النفسي . ..

تعلمي أن تطالبي بحقوقك ..ولكن بطريقه لبقة ..لابطريقه همجية ..تخسرين بها نفسك أولآ ..




انا لاأدعو الى التحريييييييييض على الازواج والتقصير عليهم بحجة هو يقصر معي ..!!



ولاأحرض على التمرد عليهم ....ولكن أمسكي العصا من النصف ..!!



أعطي لأجل ان تسعدي نفسك ..لا أن تسعديه هو وحدة فقط..!!


تعلمي كيف تسعدين نفسك ..قبل أن تسعديه ..

لأن الأشخاص ذوي الأرواح الأيجابية المتفائلة ....والنفسيات المرحة ..هم أكثر الناس قدرة على أسعاد من حولهم ..

فقط تعلمي كيف تسعدين نفسك ..!!


أفنت الزوجات وقتهم بالقرآءة ..عن أفكار لأستقبال الزوج ..


أفكار لتعطير ملابس الزوج ..أفكار لتقديم الطعام للزوج ..

أفكار لأعداد الحمام للزوج ..أفكار وأفكار وأفكار ..كلها للزوج !!

ولم تفكر يومآ ..كيف تعد لنفسها حمامآ منعشآ ..لم تفكر أن تبحث كيف تسترخي بعد قضاء يوم شاق..!!

كيف تدلل نفسها ..كيف تدلل هذا الجسد ..كيف تستمع بنعم الله عليها في نفسها ..؟؟؟

رقي الزوجة في تعاملها مع ذاتها ..هو أول سبب أحترام الزوج لها ..

وليس ماتقدمة له من خدمات ...كما يظن البعض ..!!



أن تتعاملي مع نفسك ..لأسعادها أولآ ..وليس لأسعاد من حولك بها ..هذا هو مبدأ الرقي الذاتي ..


أيقضي الأنثى التى بداخلك من سباتها ..!!
أخرجيها الى العالم ..عرفيها مالها وماعليها ..
بقدر ماتقرأين ..عن الأفكار اللتى تسعد زوجك ..( ولاتطيرة لغيرك )


أقرأي عن الأفكار التى تسعدك ..


تعلمي فنون الأستمتاع بالحياه ..بوجود الزوج ..أو بدونه ..


تعلمي تصنعي سعادتك ..احرصي على شراء مايسعدك أولآ ..


أهتمي بمظهرك ..احرصي على ان تكوني كيفما تحبين أنتِ ..

كيف تريدين ان يبدو جسمك ..بشرتك ..شعرك ....

عطورك ..ملابسك ..حقائبك ..أكسسواراتك ..اختاري مايعجبك أولآ ..

دعي لك بصمتك المميزة ..وذوقك الخاص ..

لأنك حتمآ وقتها ستكونين أنتِ هي أنتِ ..لاكيفما يريدك هو ..!!

لامانع ان يشاركك بعض الاحيان فيما يحب ان يراه عليك ..ان يشاركك لاان يفرض عليك ..

ولكن ليس فيما ماينبغى أن تكوني عليه ..لأنه أذا فتحتي باب الأمنيات على نفسك ..

حتمآ لن تستطيعي أغلاقه مطلقآ ..وستجدينه يقول لك في كل مرة ..لو أنك فعلتي كذا لكنتي أجمل ..

مما سيصيبك بالأحباط منه ..




تعلمي كيف توقفين المشاكل قبل ان تكبر ..وتصل الى مد اليد ..

كيف تتحكمين بغضبك وتكوني أكثر هدوءآ ..

كيف تطالبين بحقوقك ..بطريقه أنثوية ..

تعلمي كيف ترفضين بطريقه انثوية ..

تعلمي متى تقولين نعم ..ومتى تقولين لأ ..

تعلمي كيف تعبرين عن حزنك ..وعن غضبك ..,وعن فرحك ..وعن سعادتك ..

تأكدي ان لن تحصلي على حقوقك الزوجية بالتنازل ..

ولن تحصلي عليها بالقوة ..ولابمبدأ أغلبوهم بالصوت ..

أنما بأنوثتك فقط ..أنوثتك هي سلاحـــــــــــك ..

سخريها لخدمتك ( أن كيدكن عظيم ) ..وأتركي الأساليب الأزلية ..والنصائح الدهرية ..


فالرجال لم يعودوا هم أولئك الــــــرجال ..

فالرجل الآن لايريد الا أنثى ..واثقه من نفسها ..مثقفه ..مرحة ..

هذا مايبحث عنه الرجل ..والله لايريد مقياسآ لطولها ولابياضها ..ولاشعرها ..ولاأنفها ..ولاجمالها

ولايريدها طاهيه ..ولاخبيرة بشؤن المنزل ( كل هذا مستعدين للتنازل عنه ..) ..

يريد مثقفه ..بمستوى عالي ..لها فكرها ..ورؤيتها الخاصه ..واثقه من نفسها ..( وليست ممن يزعمن ذالك ..
ويتظاهرن به

هذه الأنثى فقط هي من تملك زمام قلب الرجل وعقله ..





حضرت ذات مرة لقاء لأحدى المختصات في العلاقة الاسرية

جاء وقت الأسئلة ..وللاسف السؤال المهم الذي وجهه عشرااااااااااااااات الحاضرات .,..
زوجي مايجلس في البيت ويش أسوي ......؟؟؟؟؟؟

تعجبت الأستاذة من هذا السؤال ..( تركوا كل المشاكل الأسرية ..والمصايب ..ومشاكل الأبناء ..وفكروا بهذا فقط ..)

وهل سعادتكم محصورة ( أن زوجك يقابلك اربع وعشرين ساعه ) ..


قالت كلمة جميلة ..


قالت لو ماتجلسين مع زوجك الا وقت الغداء ووقت القهوه العصر او وقت العشاء خير وبركة ..
تفرغوا لأنفسكم بباقي الوقت ..واشغلوا أنفسكم بشيء يفيدكم..
اتركي له مساحة يشتاق لك ..يفقتدك ..






كلمة أخيرة ..

كل ماكانت الزوجية راقيه ..في تعاملها مع ذاتها ..
كل ماكان تعامل زوجها راقي معها ..والعكس ..


هذا وان كان ماقلته صوابآ فمن الله ..

وان كان ماقلته خطئآ فمن نفسي والشيطان

حفظكم الله جميعا

وليد العمري
11-12-2009, 10:19 PM
لو عايزة تعرفى اسم شريك حياتك قبل ماييجى



اتبعى الخطوات التالية 0000000



تدخلى غرفتك وتقفلى الباب كويس بالمفتاح



ملحوظة / لازم تجلسى على الارض وتربعى الرجلين



تجيبى اربع اقلام0 احمر 0 ازرق 0 اخضر 0 اصفر



تفتحى ايدك اليمين وتكتبى اول حرفين من اسمك



بلقلم الاحمر وتجيبى القلم الاصفر وتعملى دايرة



كبيرة وبداخلة دوائر صغيرة بحيث تدارى على الحرفين



تفتحى ايدك الشمال وتجيبى القلم الازرق


وتكتبى باقى حروف اسمك فى وسط الكف



وتجييبى القلم الاخضر وتعملى مربعات كتير



على الحروف لغاية ما تختفى الحروف وكذلك



فى اليد اليمنى



وتغمضى عنيكى لمدة عشر دقائق



وتقولى اسمك اية اسمك اية عشرمرات


وبعد كدة






فتحى عنيكى وبصى فى ايديك






هتلاقى ايه !!!!!!!








عرفتي هتلاقى ايه !!!!!



















هتلاقى ان ايدك عايزة تتغسل قومى اغسليها 0



وبطلى لعب عيال واشربى اللبن قبل ما تنامى

وليد العمري
11-12-2009, 10:24 PM
أغبى البنات مع احترامي الشديد للبنات

---------------------------------الموضوع ما هو سخريه من اخواتي ولكن للتنبيه و التحذير فقط

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...


اتريد ان تعرف من هي اغبى البنات ؟


عفوا ولكن سنقول لك ..


نعم هذه هي الحقيقة , وهناك فعلا فئة من البنات تبدو غبية مع الاحترام لكل فتاة .



ولكن صفات البنت الغبية حسبما قالت الجدة للفتاة , هي التالية :



سألت ابنة جدتها عن أغبى البنات فقالت الجدة :



أغبى البنات هي التي تثق بالرجل من أول كلمة حب براقة ومن أول نظرة .


اغبى البنات التي تعطي أسرارها لرجل تعرفت عليه في هذه اللحظة !



أغبى البنات هي التي تعطي أرقامها وعنوانها لشاب سمعت منه كلمة ( أحبك ) .



أغبى البنات هي التي تلتقي مع عشيقها ! في أحد الأماكن العامة على أمل الزواج بها .

أغبى البنات هي التي تعطي أغلى ما تملك بأرخص الأثمان .


أغبى البنات هي التي تظهر مفاتنها للشباب حتى تلفت النظر اليها.

أغبى البنات هي التي تبيع عفتها وشرفها بلذة لاخير فيها , بلذة بعدها النار



أغبى البنات هي التي تثق بالشاب من اول مايرسل لها رسالة على الخاص , يقول لها : حابب اتعرف وتبادله نفس الشعور



أغبى البنات هي التي بمجرد التعرف على الشاب ترسل له صورها



أغبى البنات هي التي تسمح بتسجيل صوتها وترسله لأحد عشاقها بنية الحب


أغبى البنات هي التي لم تحافظ على حجابها ولباسها الشرعي الذي هو سببا ً للدرء الفتنة أي منع الفتنة


أغبى البنات هي التي عصت ربها واطاعت شيطانها

أغبى البنات من قرأت هذا الموضوع و لم تضع رداَ
ههههههههههههه امزح معكم مع احترامي الشديد للجميع

وليد العمري
11-12-2009, 10:35 PM
لماذا لا نتكلم ولا نصف ولا نخوض في أعماق هذا الزمن، هل لكآبته.. لظلمته.. أم لغموضه؟ ربما.. ولكن ألم يأن لنا أن نقتحم وبكل جرأة وشجاعة هذا الزمن؟ تلك الفترة التي تعيشها المطلقة بعد طلاقها، وقبل أن تخوض في زواجها الثاني إن قدر الله ذلك.
لماذا لا تصف مشاعرها وأحاسيسها وتجربتها؟
لهذا عدة أسباب مقنعة، نفكر فيها معًا:
في البداية تنتاب المطلقة أحاسيس مضطربة، إذ تهيج نفسيتها بقدر عال من الأحاسيس المؤلمة، الإحساس بخيبة الأمل.. الإحباط.. الظلم، وقد تصل للإحساس بالضياع والتشاؤم من المستقبل والخوف من ضياع الأيام والشهور وربما السنوات.
فالإمساك بالقلم في حالة نفسية تفتقد إلى الاستقرار والثبات ليس بالأمر اليسير، اختلاط الأمور والمشاعر يعيق حركة القلم، بل وكثيرا ما يشل حركة الفكر أيضاً، وسرعان ما يعتري الوجوم قسمات وجه من تحاول الإمساك بالقلم لوصف ما بداخلها، وكأنها ترى أحداث الماضي أمامها بتفصيلاتها، فلا يكون للنجاة سبيل سوى رمي القلم من اليد والانشغال بشيء يبعد شبح ذكرى الليل الطويل، أما إذا كانت المطلقة قد منَّ الله عليها برؤية فجر جديد مشرق بزواج سعيد، ففي هذه الحالة تنجح في أن تطوي صفحة الماضي بكل ما فيها من مآس وأحداث شجون ومشاعر حزينة، وقد يكون لديها من الشجاعة ما يجعلها تروي تجربتها بما قد تعنيه من خبرة يتناقلها الآخرون تصقل رؤيتهم لمشاكل قد يتعرضون لها يوما ما.
خضت التجربة بنفسي
إنني ما أقدمت على وصف هذه التجربة إلا لسببين:
أولا: لأنني خضت هذه التجربة القاسية، وأعرف تمامًا كيف تحس المطلقة، وكيف تفكر، وكيف ترى العالم من حولها، كما دفعني للكتابة في هذا الأمر الشائك قراءتي لإحصائيات عديدة يؤكد أغلبها على ارتفع ملحوظ في نسب الطلاق، وخاصة في الزيجات الحديثة.
أغض الطرف عن الأسباب والمسببات، فذلك يحتاج إلى بحث، بل أبحاث مطولة من المختصين، وأبقى في وصف ما أسميته في البداية بزمن الليل الدامس، فقد يساعدنا سرد مثل هذه التجارب في فهم جانب من المشكلة.
ثانيا: أرى بصورة جلية عدم تفهم المحيطين بالمطلقة لظروفها النفسية، فهم تارة يتعاملون معها وكأن شيئا لم يؤثر في كيانها وتركيبتها النفيسة، وتارة يتعاملون معها وكأنها بدع من الخلق، هناك من يراها الضحية المذبوحة على مذبح اضطهاد المرأة والجور على حقوقها، وتارة ينظر إليها على أنها الآثمة المقصرة، المهملة، الجاهلة بحنكة النساء وكيدهن. المطلقة ببساطة لا هي هذه ولا تلك، قد يكون هناك تقصير منها أو جور من زوجها أو سوء اختيار للطرف الآخر من أول الأمر، ولكن في النهاية المطلقة تعاني – بغض النظر عن الأسباب والمسببات التي أديت إلى الطلاق – من إحساس الإحباط والفشل وضياع الأيام والشهور والسنين.
وبالتالي هي لا تحتاج إلى من يزيد الضغوط عليها بتذكيرها بما حدث أو بما كان، فالضغوط النفسية لا تفارقها مهما حاولت إخفاء حالتها النفسية المضطربة وتركيبتها النفسية المدمرة في بعض الأحيان.
قد تضحك وتتسامر وتبدي أمام الجميع المرح والبهجة، ولكن يبقى ما بداخلها ضاغطا عليها يوشك في أي لحظة على الانفجار.
وبالتالي هي في أمس الحاجة إلى إعادة الاتزان النفسي، ولن يتأتى ذلك إلا بالاستغراق في عمل جاد يثمر في نهايته نجاحا واضحا، بمعنى أكثر وضوحا هي في حاجة إلى الاهتمام بأمور أخرى تبعدها عن ذكريات الماضي: الدراسة، العمل، العمل التطوعي.
ولتستغرق في ذلك بالكلية، فلا تفكر إلا في عملها هذا: كيف تنجح فيه؟ ماذا تحتاج إليه كي تمشي بخطوات ثابتة إلى الأمام؟ كيف تثبت للجميع أنها ما زالت قادرة على العطاء والبذل، وأنها ما زالت طاقة حية لم تنضب بعد؟
وأثناء سيرها تعيد التفكير بصورة أكثر جدية فيما مضى؛ فالوقت كفيل بنزع مشاعر الظلم والأسى لتدرك حقيقة ما حدث؟ أين كان الخلل؟ ما هي الطريقة التي تمكنها من الاستفادة من أخطاء الماضي؟
وعندما تنجح وهذا يحتاج بالطبع إلى وقت في الإجابة على هذه التساؤلات بعقلانية شديدة ودون تدخل لمشاعر الأسى والحزن والكآبة.. هنا فقط يمكن لها أن تفكر في مشروع جديد.
ليس هناك من تريد أن تقبع في غرفتها تتأمل الظلام الدامس من حولها، ليس هناك من لا تتمنى أن ترى بريق أول شعاع للشمس يشرق على حياتها، إلا أنها محتاجة إلى عون من حولها بتأكيدهم لها أنها ما زالت قادرة على الوقوف على قدميها، إنها ما زالت عندها القدرة على العطاء في ميادين الحياة المختلفة، وأن الحياة لم تتوقف بعد.
فإن أحيطت المطلقة بهذه المشاعر والقناعات الإيجابية فسوف يتسرب إليها الأمل والنظر الأكثر إشراقًا إلى المستقبل، فيدفعها ذلك إلى العطاء والبذل والتأقلم مع الحياة بما فيها من صعوبات نفسية أكثر اتزانا ورؤية أكثر عقلانية.
فلا تجلس حبيسة الماضي وذكرياته، بل تنطلق إلى آفاق جديدة بحيوية ونشاط وعطاء مستمر ونفسية مستبشرة بقرب أذان الفجر.
وهذا ما قد قمت به بالفعل.
تجربتي بين أيديكم

فبعد أن ذهبت مع والدي إلى مكتب المأذون وقمت بالتوقيع، وقال المأذون ها قد انتهيت.. أخذت حقيبتي في يدي وأدرت وجهي بسرعة البرق خارجة من المكتب؛ خوفا وجزعا من أن يرى أحد وجهي، لم أكن كما قد يظن لأبكي، بل كنت مبتسمة، وقلت ساعتها لأبي: أتعلم يا أبي بما أحس.. أحس وكأن أضخم جبال العالم كانت قابعًا على قلبي.. لأول مرة أحس أنني أستنشق الهواء دون مشقة تذكر.
قبل الوصول إلى المنزل أوقفت السيارة عند محل للحلوى، واشتريت أكبر كعكة، ثم انطلقت إلى بائع الورد واشتريت لأمي باقة ورد.
ثم عدت إلى منزل أهلي ووضعت على الكعكة 20 شمعة، وقلت لأهلي: إنني أعتبر نفسي قد أتممت اليوم عامي العشرين، أما السنوات الستة الماضية فكلها في طي النسيان.
هل هذا ممكن؟ نعم والأمر ليس صعبا، طويت صفحة السنوات الست العجاف، ولم أفتح هذه الذكريات مرة أخرى، حتى الخواطر أخذت أبعدها عن نفسي بالانغماس في أعمال جادة أخرى.
أكملت دراستي.. أخذت أقرأ بنهم، عدت لممارسة هواياتي القديمة: المراسلة والحياكة، أصبحت عضوة في عدد من الجمعيات الخيرية.
ولكن الإنسان لا يعيش وحده، ماذا عن نظرات وكلمات وآراء من حولك. أليس هذا هو سؤال كل قارئ لهذه التجربة؟؟.
أخذت على نفسي عهدا ألا أكدر حياتي بذكريات ليس لها وجود إلا في الماضي، أما الناس إن أرادوا تذكيري بكوني مطلقة أو حتى سؤالي عما حدث، ولِمَ حدث فكنت أرد بطريقة آلية: "لم يوفقني الله"، وأحب أن أحتفظ بالأسباب لنفسي.
لم تكن تعليقات أو نظرات الناس تهمني أو لتؤثر في؛ إذ كنت والحمد لله ما زلت لا أهتم في حياتي كلها إلا بأمر واحد وهو ألا أضل طريقي الذي يوصلني إلى رضى الله سبحانه وتعالى.
وما كنت لأخوض تجربة الطلاق بحال من الأحوال إلا عندما شعرت من داخلي أنني أخشى أن أفتن في ديني؛ فالاستمرار في حياتي الزوجية كان سيؤدي إلى ذلك، ولا شك فالناس لن يحاسبوا بدلا مني، بل أنا المسئولة أمام الله عز وجل عما أقترف.
أما الناس فليقولوا ما يشاءون، وليكوِّنوا عني الصورة التي تروق لهم.
فلن يؤثر ذلك قيد أنملة على هدفي وطريقي الذي رسمته لنفسي منذ البداية، وسوف أستمر فيه بزوج يعينني على ابتغاء مرضاة الله أو بدون زوج.
ولله الحمد والفضل والمنة، هل تعلمون علامَ الحمد والشكر؟ لقد مَنَّ الله عليَّ من حيث لا أحتسب بزوج لا أجد له الكلمات الرقيقة التي أصفه بها سوى أنني لأظنه من خير البشر بعد الرسول – صلى الله عليه وسلم – ودعائي له ليل نهار أن يرزقه الله أعلى أعلى درجات الفردوس الأعلى، وأن يجزيه الله تعالى عن كل كلمة رقيقة وحانية وعن كل نظرة حب نظره منه سبحانه وتعالى تغمره رحمة ومغفرة ورضى يوم يقوم الأشهاد.
الإقدام على تجربة ثانية
لم يكن أمرا سهلا أو هينًا، لم أشعر أن عليّ فتح كتاب الذكريات إلا حينما تقدم لخطبتي، وذلك لأستخلص منه أخطائي بنظرة إيجابية حيادية، خالية من الانفعالات ومشاعر الحزن والأسى.
كيف كانت نظرته لي كمطلقة؟.
هل سألني عما كان وعما حدث؟.
كيف تعاملنا سويا مع الماضي وذكرياته؟.

أحسست منه منذ البداية رغبته في معرفة ما كان.. كيف حدث.. ولماذا؟ وبخاصة أنني أحطت ذكريات الزيجة الأولى بسياج من الكتمان، فلم أكن لأخوض فيما كان مع أحد مطلقًا.
وعدته منذ البداية بأن أحكي له كل شيء بتفاصيله حينما تسمح حالتي النفسية بذلك، ولكن بالمقابل أخذت وعداً منه بألا يضغط عليَّ أبدًا، وكان الوعد الأغلظ أن نغلق هذه السيرة بقفل محكم، فلا يتفوه أحدنا بهذا الأمر أبدًا فيما بعد ذلك.
وقد كنت أتذكر ذلك اليوم جيدا بعد أن عقدنا عقد زواجنا بيومين، وقد كان يوم عرفة، وكنا صائمين، بدأت الحكاية.. كيف تزوجت زوجي الأول؟ ماذا كانت مشاعري نحوه؟ كيف تحولت مشاعري؟ مشكلات تلك الزيجة؟ كيف بدأت؟ كيف تطورت؟ ما العوامل التي ساعدت على تفاقم المشكلة؟
وعند النهاية، كانت أول مرة أبكي.. وأبكي.. وأبكي.. كأن مآسي، أحزان وهموم زمن الظلام الدامس انفجرت فجأة كالبركان الثائر.
حمرة نار البركان الثائر انعكست على شمس الفجر المشرقة فأهدتها لونها البراق، أما صوت ثورة البركان فاختفى ليفسح الطريق أمام أذان فجر يوم جديد.. بعد الطلاق الحياة ممكنة.. صدقوني.

وليد العمري
11-12-2009, 10:43 PM
لا تفوتكم أكاذيب الشباب على البنات !!!!!


حبيبتي تدرين والله أنا ماعندي حركات الشبااب .. ماكلم بنات.. اصلا ماحب هالحركات
(( باااااااااين وأنت كل بنات العالم يعرفونك ))


ما أدري حبيبتي أحس إني أعرفك من زمااان
(( لا يمكن مخربط بينها وبين وحده كنت تعرفها اول .. يمكن في شبه ))


حبيبتي احس انك غير عن كل البنات احس انك مختلفه وغير عنهم
((ليش فوق راسها ريشه و لا من كوكب ثاني ))


حبيبتي والله احس في اشياء كثيرة انا وانتي نتشابه فيهااا .. كأننا شخص واحد
(( سبحان الله اخوها فالاسلاام لازم يكون في شبه ..))


ياريتني ياقلبي عرفتك من زمان
(( معليه كان عندك زحمه ))


حبيبتي انتي تامرين قلبي امر .. كل اللي تقولينه البيه
(( ايه فالاحلاام اكيد ))


حيااتي ابيك تتغطين عشان ما احد يشوفك غيري لاني اغاار
((لا يا حرااااام الغيرة حرقت قلبك حرق ))


بدي اجي اخطبك من اهلك بس بعد ما اكون نفسي
((اجل من تكوون بس صح تكسر الخاطر فلوسك كلها على الجوال والسيارة و العزايم و و و الخ))


يا قلبي بدي اشوفك باقرب وقت ماقدر على الشوق اللي ذبحني
((يبغى اصحابه يتأكدون انها حلوة ))


انا احب الشعر ومن هواياتي الرسم والسباحه
(( لا رومنسي الحبيب ))


حبيبتي حطي في بالك ترى انا اذا حبيت حبيت من كل قلبي
(( اقول بس اي قلب فيهم ؟!!!! ))


علاقتي فيك محد يدري فيها ابد لانها تعبر من اهم خصوصياتي
(( بس عادي كل أخوانه يدرون .. لانهم مو اي احد ))


لما اشوف رقمك في جوالي قلبي يطلع من مكانه
(( اكييد .. خايف تكون كشفت ملاعيبك ))


فلان قال لي اعطيه رقمك .. بس انا قلت له اقتلني قبل ماتاخذ رقمها مني
(( هاهاااي يا ولد انت يا شجااع .. هذا اذا مو كل الشباب يعرفون رقمها المسكينه ))


حبيبتي ابغا صورتك اخليها عندي عشان قبل ما انام اشوفها واحطها تحت راسي وانام
(( لا وانت الصادق عشان يوم تمل منها تهددها ))


اسف حبيبتي امس ما اتصلت عليك بس كنت مشغووووول مررررة مع الدراسه
(( باين يا نيوووتن انتااااا ))


تدرين حبيبتي انا دايما البنات في السنتر يطلبون رقمي ... بس انا ماعطيهم وجه دام انتي حبي
(( هاهاااي .. الترتيب الصحيح للجمله .. دايماا انا الحق البنات بس مايعطوني وجه ))


والله حبيبتي كان ودي اجي عالموعد اليوم بس صارت ظروف صعبة جدااا وماقدر اجيك
(( ايه صح تذكر موعده مع حبيبته الثانيه اللي واعدها 10 مرات وخلف وعده ))


امس مانمت... طول الوقت افكر فيك... اخذتي عقلي حبيبتي
(( الا قصدك نمت وحلمت وشبعت نووم ولا تدري عنهاااا اصلاا ))


انتي احلى بنت شفتها بحياتي ماظن القى احلى منك
(( ليش متعرف على ملكة جمال الكون واحنا ماندري؟؟))


ما افتح الماسنجر الا اذا انتي موجوده ... اصلا النت بدونك مايسوى
(( يقصد .. ما افتح عنك الحظر الا بعد ربع ساعه من تدخلين ... وترى النت بدون البنات مايسوى))

وليد العمري
11-12-2009, 10:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم



عليكِ أن تكوني :


قبل الزواج


1-خطيبة 2- صديقة -3- رفيقة -4 -حبيبة -5 -مخلصة

-6 -وفية -7 -عفيفة -8 -شريفة -9 -صادقة -10 -خلوقة

-11 -دلوعة -12 -سموحة -13 -ولو ثرثارة ماشي الحال




بعد الزواج 24:


-14 -زوجة

-15 -حبيبة

-16 -أم

-17 -أخت

-18 -عاملة

-19 -مُدرسة

-20 -طباخة درجة أولى

-21 -مربية

-22 -مدبرةمنزل

-23 -موجهة

-24 -حاضنة

-25 -ممرضة

-26 -طبيبة عامة

-27 -مهندسةديكور

-28 -محترفة (......)

-29 -متخصصة طب أطفال

-30 -متخصصة في علم تفسيرمزاج الأزواج

-31 -ذكية

-32 -عطوفة

-33 -حنونة

-34 -صبورة

-35 -يعتمد عليها

-36 -مطيعة

-37 -نظيفة

-38 -جميلة

-39 -جذابة

-40 -نشيطة

-41 -رياضية

-42 -تثني على الرجولة دائماً

-43 -أمينة

-44 -غيرمتطلبة

-45 -مقتصدة

-46- لبقة

-47 -منصتة

-48 -قليلة الحديث

-49 -محدودة الصديقات

-50 -كاتمة أسرار

-51 -تحبين ما يحب

-52- تكرهين مايكره

-53- قليلة السؤال .. وقارئة أفكار في نفس الوقت



بدون أن تنسي أن :


-54 -أن يكون هندامك مرتب في كل لحظه حتى في لحظات النوم

-55 -أن تثني على رجولته بين لحظه وأخرى

-56 -أن تثني على كرمه وتقولين( الله يخليك ذخر لنا)

-57 -أن تكوني في استقباله عند الدخول وعند الخروج من المنزل

-58 -أن تعدي وجبات الطعام في أوقاتها

-59- أن تستأذني عند الخروج وعند الدخول

-60- قليلةالطلعات



وبنفس الوقت يجب عليك أيضا أن :-


61-تكوني على أهبة الاستعدادلأعداد مائدة لعشرين شخص في أي لحظه

-62 -أن تجعلي المنزل مكان هدوء خلال عشردقائق ولو أضطررتي لرش الأطفال بمبيد حشري

-63 -أن تكوني أنتي وأطفالك السبعةعلى أهبة الاستعداد خلال دقيقتان

في حال خطر على بالة بشكل مفاجأ طلعه لشمة هوا مع العائلة

-64 -إذا تحبي يومك يعدي على خير.. لا تسألي وين رايح ومن وين جاي

-65 -أن لا تطالبيه بالذهاب إلى السوق أو بيوم ترفية خاص بك

شخصياً من دون الأولاد


و شي ضروري جدا ومهم :-

66-عليك بعد عناء يوم طويل من عمل وطبخ و نفخ و تنظيف

وتدريس وترفيه وتحميم وتنويم ( وكله كوم وقصة ما قبل النوم كوم )

واستقبال الضيوف والأهل والأقارب (هذا إذا ما كان عندك جارة لزقه )

عليكي أن تكوني نشيطة مرحة دمك خفيف .. مبتسمة بكامل حيويتك

والله يستر من أين ستهب الرياح ....

هل ستكون شمالية مصحوبة بعواصف ورعود أم

ستكون غربية باردة تلاطف نسماتهاأحاسيسك

وكأن يومك قد بدأ من هذه اللحظة


( الرياح = مزاج الزوج )



و بصراحه هل هالكلام صحيح وواقع أم لا ؟؟؟؟؟

نريد رأي كل السيدات

مع خالص تحياتي::

وليد العمري
11-12-2009, 11:08 PM
السؤال هنا: كيف يستطيع الشباب استدراج الفتيات؟

والجواب: عادة ما تمر علاقة الشاب بالفتاة بثمان مراحل، وما سأذكره من مراحل يعرفها الشباب المنحرف حق المعرفة، ولكن المشكلة جهل الأبوان بها، وكذلك الفتاة التي يتم استدراجها وهي لا تعلم، وهنا تأتي أهمية بيان هذه المراحل، ولا يمكن أن نستبين سبيل هؤلاء المجرمين إلا بكشفها، ومصالح ذكر هذه المراحل الآن تربو على مفاسد السكوت عنها.

المرحلة الأولى: الحصول على رقم هاتف الفتاة والاتصال بها، وهذه أهمُّ وأخطر مرحلة؛ لأن الفتاةَ هنا تكون هي الأقوى، وإذا أغلقت الباب ولم تستجب له نجت بإذن الله - تعالى -.

المرحلة الثانية: البدء بالمكالمات، ولا يريد الشاب من الفتاة في هذه المرحلة أكثرَ من أن تقبل الاستماع إليه، فيجري الحديث بينهما على حياء منها بأسلوب هادئ ولغة نظيفة، والهدف كما ذكرت هو أن يجري بينهما كلام فقط، وأن تتكرر هذه المكالمات، ويتحدث الشاب معها غالباً باسم مستعار.

المرحلة الثالثة: تكوين العلاقة العاطفية.

إذا تكررت المكالمات فإن الميل العاطفي يقع في قلب الفتاة بكل سهوله، وليس ثمة أقوى من تقوية العلاقة العاطفية من تكرار المكالمات، ويستعمل الشاب في هذه المرحلة وسائل أخرى، كسماع مشاكلها المدرسية أو البيتية، والسعي في حلها، وإشعارها بصدقه وأمانته حتى تطمئن إليه، وأنها محلَّ اهتمامه الخاص، حتى تتعلق الفتاة عاطفياً بهذا الشاب، وربما أهداها هاتفَ جوال، أو رقمَ شريحةِ بطاقة مسبوقة الدفع، حتى تكلم بجوال آخر لا يعلم عنه أحد من أهل البيت.

المرحلة الرابعة: إذا تعلقت الفتاة بهذا الشاب يكثر الحديث بينهما عن جانب المحبة والارتياح، والرغبة في الزواج، فتعيش الفتاة حينها في الأوهام، ولا ترى في هذا الشاب إلا صفاتَ المدح والثناء، ولا ترى العيوب، ولا تطيق الصبر عنه، وتكون حينها في غاية الضعف أمامه.

المرحلة الخامسة: الخروج معه بالسيارة للمرة الأولى، ويكون هدف الشاب منها هو كسر حاجز الخوف، ولذلك فإنه يكتفي بالتجول بالسيارة قليلاً، ثم يعيدها بسرعة، ومع ذلك فهي خطوة جريئة تخطوها الفتاة بسبب التعلق العاطفي الذي أعمى بصرها.

المرحلة السادسة: تكرار الخروج معها بالسيارة والنزول معها في المطاعم العائلية، وربما ذهب بها إلى بعض الأماكن العامة كالمنتزهات والملاهي والحدائق، ومن علامات الريبة دخول شاب وفتاة في مطعم عائلي في الفترة الصباحية، وقبيل صلاة الظهر في أيام الدراسة.

وخلال المرحلتين السابقتين يُكثر فيها الشاب من كلمات المديح والثناء والإعجاب، وأنه يريد الزواجَ منها، ويصحب ذلك تقديم الهدايا، ولا تكاد أن تسلم أي علاقة من هدية الجوال، ويحاكي الشاب فيها نفسية وميول الفتاة، فيكون مهتماً كثيراً بمظهره، ونوع الجوال والرقمِ المميز، واختيار السيارة المناسبة والتي قد يستعيرها أو يستأجرها، والشباب المتمرس في استدراج الفتيات غالباً ما يكون لديه أكثر من جوال، ويخسر خلالها أموالاً كثيرة بسبب فاتورة الهاتف.

وخلالَ المراحلِ السابقةِ أيضاً يستميت الشاب في الحصول على ما أمكن من المستمسكات على الفتاة، بدأً بستجيل جميع المكالمات، والاحتفاظ بما يأخذه منها من صور أو غيرها، وربما قام بتصويرها بالتصوير الفوتوغرافي أو الفيديو من خلال كاميرا الجوال، أو بعض الكاميرات الصغيرة التي يخفيها في السيارة، أو في المكان الذي يختليان فيه.

وهذه المستمسكات عبارة عن ضمانات يضعها الشاب في يده ضد هذه الفتاة، حتى يضمنَ استمرار العلاقة بها، ويضمن عدم تبليغها عنه لو تابت من فعلها، وأهم أهدافه هو أن يهددها بإيصالها إلى أهلها ونشرها في الإنترنت إن رفضت الخروج معه والخلوة به، وبعض الشباب ينشر في الإنترنت كل صورة لفتاة يحصل عليها، ولما ضبط أحد الشباب في حالة اختلاء، وجد في سيارته ألبوماً مليئاً بالصور لفتيات كثيرات وهن في أوضاعٍ مختلفة.

المرحلة السابعة: الاختلاء الأشد إن صح التعبير، ويكون في مكان خاص؛ كالمنزل أو الفندق، أو الشقق المفروشة، أو الاستراحة، وكل فتاة رضيت بأن تختلي مع شاب في مثل هذه الأماكن، فقد أعلنت تركها للعفاف، ولحوقها بركب البغايا والمومسات، ويستعمل الشباب حينها عدداً من الوسائل التي لا أرى من المناسب ذكرها، والتي يتحقق بها اغتيال الفضيلة.

المرحلة الثامنة: بعد المرحلة السابعة تدخل الفتاة في نفق مظلم، وتعاني من آلامٍ نفسية، وتدخل في دوامةٍ مليئةٍ بالمشاكلِ المعقدة، وقد وقفت على عدد كبير من هذه المشاكل من خلال أسئلة الهاتف، ولا يدرك كربها إلا من عايشها، مشكلةُ حمل السفاح، ومشكلةُ ستر الفضيحة بالزواج، وحينما يتخلى الشابُ عنها، وحينما يتقدمُ لخطبتها فيرُفض بسبب الأعراف الاجتماعية، وتبقى هذه الفتاة بلا زواج أو تتزوج وتعيش معاناة أخرى تنتهي غالباً بالطلاق.

والفتيات اللواتي يبادرن الشباب بالاتصال، وتركب مع أي شاب منحرف دون المقدمات السابقة، هن في الحقيقة ممن مررن بالمراحلِ السابقة وتجرأن على الفساد.

وغالباً ما تكون عرضة للتعرف على الشباب والاتصال المحرم متى ما سنحت لها الفرصة.

إن تلك الفتاة لم يخطر ببالها حينما كانت عفيفةً أنها ستخلو بشاب أجنبي عنها، في يوم من الأيام، ولكن اتباعها لخطوات الشيطان أوقعها في جريمة العلاقة مع شاب أجنبي عنها، قال الله - تعالى -: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ)) (النور: 21).

إن أخطرَ المراحلِ السابقة هي المرحلةُ الأولى، وهي قضية الاتصال الهاتفي..

وليد العمري
11-12-2009, 11:10 PM
زوجتُكَ نفسي
نظرة .. فإبتسامة .. فزوجتُكَ نفسي .. هكذا الحال .. يعجب الشاب بالشابة ثم يتحول الإعحاب لحب، ويتقابلان ثم يقرران أن الحياة لا يمكن أن تستمر وكل منهما بعيداً عن الآخر .. وفي ظل الظروف الإقتصادية لن يتزوجا إلا بعد سنوات طويلة، واحتمال كبير جداً أن تضطر الفتاة تحت ضغط أهلها أن تتزوج من شاب غير حبيبها .. والحل؟ .. ماذا يفعلان ليتجنبا كل هذا؟ .. بسيطة ورقة صغيرة تقول فيها الفتاة "زوجتُكَ نفسي" ويوقع الطرفان، ومن الممكن أن يستعينا بصديق كي يوقع كشاهد وإذا لم يتوفر هذا الصديق لا مشكلة فيكفي توقيع من يرغب بالزواج فهذا عهد بينهما .. ويأخذ الشاب الورقة ليحفظها في مكان أمين .. تمر الأيام الأولى جميلة ممتعة يشبع كل طرف شهوته ورغباته من الآخر .. ثم .. تفتر هذه المشاعر الجياشة وخصوصاً لو نتج عن هذه العلاقة حمل .. هنا يفقد الشاب رغبتة تجاه الفتاة أو زوجته .. ويكون أمام أمرين أن يساعدها على الإجهاض أو يتركها تواجه مصيرها بمفردها ويمزق الورقة التي تربطه بها ويتركها باحثاً عن المتعة الجنسية مع فتاة غيرها. وعندما تسأل الشاب ماهو مصير الفتاة؟ يجيب بهدوء "لا أعلم .. وعلى العموم أنا لم أضغط عليها في شيء .. لقد كان كل شيء برغبتها .. وليس ذنبي أن الأمور لم تتم على ما يرام .. وعلى العموم لقد نسيت هذه الفترة من حياتي". ولكن هل نسيت الفتاة هذه الفترة من حياتها؟!

وليد العمري
11-12-2009, 11:37 PM
الزوج الخائن والاختيار الصعب



أنا سيدة متزوجة، وأبلغ من العمر 26 عاما، لي ولد عمره 6 سنوات، وطفلة عمرها سنتان، وأعمل موظفة في قطاع الحكومة، زوجي يبلغ من العمر 31 عاما، وهو حاصل على شهادة "دبلوم محاسبة" و"بكالوريوس حقوق"، وهو الآن يكمل الماجستير، ويعمل في مجال المحاسبة في قطاع الحكومة...
أنا سيدة أقدس الحياة الزوجية وأحترمها، بالرغم من عدم كمال الإنسان؛ فأنا أحاول دائما أن أكون مثالا للزوجة التي أمر الله والرسول أن تكون، في بداية حياتنا الزوجية كان زوجي من أفضل الرجال، وكان يصلي ولا يعرف الحرام، وكان مثالا للرجل الخلوق، وللأسف أنا أقول: "كان"، ولكن بعد مرور سنتين من الزواج –وللأسف- اختلف تمامًا، وبدأ يعرف طريق الكذب والمشاكل، وأخيراً النساء.
فأنا الآن –وللأسف- أعلم أن زوجي يتتبع النساء، والله أعلم إذا كان قد وقع في الفاحشة أم لا، ولكن إحساسي يقول: إنه قد زنى، ولكن وفي نفس الوقت لا أستطيع أن أتركه؛ خوفا على هدم البيت؛ ولشدة تعلق الأطفال به، وتعلقه بهم، وأنا أعمل المستحيل؛ لكي يرجع الشخص الذي عرفته من قبل، ولكن كيف يمكنني العيش ، وأنا أعلم أن زوجي يُغضب ربه، ويفعل الفاحشة ؟ ..
أفيدوني
الجواب

لا شك أن ما ذكرت في السؤال يُعتبر صدمة كبيرة لأي إنسان، وخاصة إذا كان في خُلقك والتزامك؛ فأعانكِ الله ويسَّر لك الخير، ولا شك أنك تُدركين أنه قد لا يوجد حل سهل لمثل هذه المشكلة المعقدة، وكم أتمنى في مثل هذه المشكلات أن أستطيع تقديم حل سهل ليس له مضاعفات.
ورغم أن المشكلة معقدة، فإننا يمكننا أن نبسطها في أن زوجك قد غيَّر سلوكه وأخلاقه التي جعلتكِ ترتبطين به؛ فهو إما أن يتوب ويعود كما كان أو تتركيه طالما أنه لم يعد الرجل الذي تزوجته !
وقد تفيد الأمور والخطوات التالية:
-عليك أن تواجهي الواقع، وتسألي نفسك سؤالاً: هل هذه هي الحياة التي ترغبين في قضاء بقية عمرك فيها مع رجل يخون الله ويخونك ويخون أولاده؟ فالحياة تضعنا أحيانًا أمام اختبارات قاسية كهذا الذي أنت فيه لنتخذ موقفًا جريئًا.
- حاولي أن لا تطول معاناتك كثيرًا؛ لأنه كلما تأخر قبولك بالأمر كلما تقاعس زوجك عن التغير والتوبة، وكلما صعب عليك الضغط عليه.
- أخبريه -وبمنتهى الوضوح والحزم والهدوء- أنك غير راضية أبدًا عن سلوكه في الفترة الأخيرة، وأنك غير مستعدة للاستمرار في هذه الحياة إن بقي على هذه الحالة، وأن عليه أن يختار إما أنتِ والحياة النظيفة، وإما هواه وملذاته وغضب الله. أخبريه وبشكل يفهم من حزمك وكلماتك أنك -كامرأة شريفة ملتزمة- لا يمكن أن تقبلي هذا الوضع أبدًا.
- وطالما أنه متعلق بك وبالأولاد فهذا يعطيك جرأة وشجاعة على طلب ما سبق ذكره.
- أشعريه أنك تريدين منه العودة لما كان عليه؛ لأنك تحبينه، ولأنك حريصة عليه وعلى الأولاد وكامل الأسرة.
- من المفيد أن تشاوري من تثقين به من أهلك أو اقاربك، وربما يفيد أن يتدخل أحد غيرك من الرجال فيتكلم معه، وإن كان لهذا الحل محاذير مثل أن زوجك قد تأخذه العزة بالإثم، ولا يتراجع عن خطئه؛ لذلك فإن اختيار الشخص المناسب هو أهم نقطة.
- ولا أحتاج هنا أن أذكرك برعاية نفسك واهتمامك بصحتك ومظهرك وأناقتك..
- ولا أحتاج كذلك لتذكيرك بالعناية الشديدة بولديك: أولاً- من أجلهما، -ثانيًا- ليعرف الزوج تفانيكِ في رعاية أولادكما؛ فعسى أن يعيده هذا إلى صوابه متذكرًا أنه ليس هناك من يرعى له ولديْه كأمهما.
- ولكن يبقى سؤال أخير لا نريد أن نغفله، وهو: ما مدى تأكدك من الممارسات المنحرفة التي يقوم بها زوجك؟ هل هناك دليل أو بينة، أم أن الأمر كله لا يتعدى مجرد (الإحساس) حيث تقولين في رسالتك: (إحساسي) يقول: "إنه زنى"
نخشى أن تكون هناك مبالغة أو سوء ظن في اتهاماتك له.
وأخيرًا ثقي في نفسك -أيتها الأخت- أمام هذا الموقف الصعب، وثقي في ربك أنه لن يضيعك، ولن يضيع زوجك طالما أنه كان خلوقًا ملتزمًا. والله الموفق لكل خير....

وليد العمري
11-12-2009, 11:41 PM
.. ,‘... يا من يقرأ كلماتي..~...‘,..



\
/





أعلم وتعلم أنك بشـر.. ولـك مشاعـر وأحاسيس.. تملكـ قــلــبــا ينبض


بالأحاسيس.. وفؤادا يفيض بالمشاعـر..
/



تخيل معي لو انك فقدت ذلك الــقــلــب.!!.
\
/
.. فقط تخيل..~..


لا حب ..



.. لا كره ..






.. لا خجل ..



.. لا غضب ..



.. لا حماس ..



.. لا تفاؤل ..



.. لا يأس ..



.. لا أمل ..



.. لا إشفاق ..



.. لا تأمل ..



.. لا ود ..



.. لا بغض ..



.. لا رحمة ..



.. لا تسامح ..



.. لا قلق ..



.. لا حذر ..



.. لا توتر ..



.. لا ترقب ..



.. لا حزن ..



.. لا اكتئاب ..



.. لا ألم ..



.. لا تعلق ..



.. لا سلام ..



.. لا أمان ..
/
\
تبلد.. تبلد كامل..~..





/هل تخيلت معي؟!!..

أتتصور نفسك بلا قلب؟!!..


لا أظن..!!..
/
\
ولكنـك في طريقك إلى هذا..!!..
\
/
أراكـ تتسائـل باستنكار ( أنا.. كيف؟!
/
\




فأقول::: ... قد وهبك الله هذا الــقــلــب المعطاء.. فلم تحافظ
عليه.. ولم تستخدمه حق الاستخدام..~..لا تتسرع بالرد... فالتفصيل قادم...:::...
/
\
...لنتناول شيئا من مشاعرك اليومية...
لا داعي لأن نستعرض السيناريو.. فأنت أدرى به..!!.
\
/




ولكن لنلقي الضوء على قــلــبــك...
/
انظر كم المشاعر الهائل الذي يتلاطم موجه داخل هذا القلب المسكين..
أحاسيس مختلطة.. تكاد أن تتمازج... فلا تدركها ذاتك.. فتتيه
في بحار من الحيرة..~..
\




تخيل معدتك.. وقد أدخلت فيها كل أنواع الطعام.. وبشراهة
بلا حدود.. ماذا قد يحدث لها.. ماذا سيكون
حالها..!!!....
/
نفس الجريمة ترتكبها في حق قــلــبــك..!!...


نعم جريمة..!!..




وهل كنت تعتقد انه سيعيش بعد هذا السيل الذي لا ينقطع من الأحاسيس والمشاعر؟؟!!؟؟.......
/
\
تـحـب... فتتمادي في حـبـك..
تـكـره.. فتتمادي في كـرهـك..
/تـقـلـق.. فتتمادي في قـلـقـك...
حتى أنك تـعـيـش... فتتمادي في عـيـشـك...
.~.~.~.
/
\

\





... خذ من وقتك لحظات تتطلع فيها إلى حال قــلــبــك..~...
وضع لنفسك خطوط حمراء.. لا تتجاوزها مشاعرك..~..
/




فعندما تـحـب.. لا تصل إلى الـعـشـق.. والأهم.. لا تحب أي
شخص.. لا تهدي حبك لأي أحد.. فالحب من القلب..
وقلبك هو الأغلى..،


وعندما تـكـره.. لا تصل إلى الحقد.. ولا تكره كل من اختلف
معك.. وانتبه لقلبك.. فالكره يخرج منه..،

\
وعندما تـيـأس.. لا تصل إلى القنوط.. ولا تيأس من كل عقبة
تمر بك.. وراجع قلبك.. فالأمل يشع منه..،
/
وعندما تـتـأمـل.. لا تصل إلى الهوس.. ولا تتأمل أسرار الكون..
فهي أكبر من قلبك..،
\
.~.~.~.
/




ضع حدودا لكل أحاسيسك..~..
/
أنا لا اطلب منك أن تكون بارد جامد..!!..
ولكن ضع لكل شيء حساب..~..
\
/



حافظ على قــلــبــك..
بخيوط من ذهب..




/

وانثر عليه فتات الفضة..
وغلفه بشرائط الماس..


/
تعهده بالرعاية..
نظفه يوميا ولا تتركه وسط أكوام المشاكل اليومية..
\
طهره من المعاصي والذنوب والآثام..
/
والأهـــــم... اسكب عليه من ماء النقاء..



لينبت لك زهرة الصفاء..
لتتساقط لك أوراق المحبة...


اجمعها في سلة الأخوة..
وانثرها على قلوب من تــحــبـ..
\

فــلـنــتــرك قــلــوبــا فــي كــل مــكــان


\
ممالامس الاحساس وتنهدت به الانفاس




...

دُمْتُمْ بِمَحَبْةْ وَ وَفَاءْ

وليد العمري
11-12-2009, 11:48 PM
هل تستطيع الفتاة أن تنسى حبها وحبيبها اذا تزوجت؟؟؟

------------------------------------------------------------------






هل تستطيع الفتاة أن تنسى حبها الأول إذا تزوجت ؟ ؟

خاصة إذا كان هذا الحب صادقا حقيقيا مؤثرا وجزءا

من حياتها . . .؟ ؟

هل تستطيع أن تُبعد هذا الحب عن تفكيرها . . .؟ ؟

هل تستطيع الفتاة التوقف عن التفكير في حبيبها وهي

برفقة زوجها. . .؟ ؟

هل تستطيع الفتاة أن تمنع قلبها على الاستمرار في

حب حبيبها الغائب والبعيد عنها . . .؟ ؟

وخاصة أن تركيبة المرأة مختلفة كل الاختلاف عن تركيبة

الرجل . . .

فالمرأة هي عاطفة بل هي كل العاطفة والحب والحنان

والرجل هو عاطفة أيضا ولكن الجزء الأكبر منه هو

وظيفة . . .

فالمرأة 80% من مشاعرها هي عاطفة حب وحنان

ورومنسية . . .

و20% من مشاعرها هي وظيفة . . .

على عكس الرجل . . .

فعاطفة الرجل لا تشكل شيئا مقارنة بعاطفة المرأة

فـ 80% من مشاعر الرجل هي وظيفة . .

و 20% من مشاعره هي عاطفة . . .

* * *

أنا برأيي أن الفتاة لا تستطيع نسيان الرجل الأول في

حياتها . . ولا تستطيع أن تنسى حبها الأول خاصة اذا

كان هذا الحب صادقاً حقيقياً. . .

ولا يمكنها أبداً أبداً أن تٌبعد ذكريات هذا الحب بحلوها و

مرها وحزنها وفرحها عن قلبها وعقلها . . .

ولكنها تستطيع أن تجعل هذا الحب يسكن ويستوطن

جزءاً كبيراً من زوايا قلبها. . وتكون هذه الزاوية

بعيدة ومخفية عن أعين الجميع وتكون مكاناً خاصاً بها

وتكتب على باب هذه الزاوية ممنوع الاقتراب. . .

ومن المهم أن لا يعلم بهذا الحب سواها. . لأنه خاص

بها وحدها حتى ولو كانت تعاني . . .

ويجب على الفتاة أن تحترم الزوج الذي قدم لها حياته
واسمه وبيته. . .

* * *

دائماً أسمع مقولة هي ( حب ينسي حب ) ولا أعلم ان

كانت هذه المقولة صحيحه ولكنني أعلم بل متأكد أن

الحب الحقيقي الصادق الشفاف النقي لا يُنسى حتى لو

طالت السنين وبعدت المسافات . . .

الحب الحقيقي لا يأتي الا مرة واحده في العمر

وأي حب يأتي بعده هو اسمه حب . . فقط حب مجرد حب


هل تستطيع الفتاة أن تنسى حبها وحبيبها اذا تزوجت؟؟؟

وليد العمري
12-12-2009, 12:08 AM
الطبيعي أن يكون الآباء مصدر الحنان والقوة لأبنائهم ومحور كل اهتمامهم، وأن يكون
الأبناء عوناً لأهلهم في الحياة ومبعث رضاهم، لكن الاستثناء الذي أصبح حاضراً في
معظم شؤوننا أفسد العلاقة بين الطرفين وصار مألوفاً أن نسمع شكاوى من قبيل
“أبي لا يفهمني وأمي لا تسمعني، وابني متمرد أو ابنتي عاقة”..
وهكذا صار كل طرف يعني للآخر الشقاء والسر افتقاد الحوار الأسري
لأسباب كثيرة وغياب الديمقراطية من داخل المنازل..
ولا حل إلا بعودة كل طرف إلى رشده، ووصل ما انقطع حتى لا تتحول بيوتنا
إلى فنادق نلتقي فيها، كالغرباء، للأكل والنوم.




البيت أصبح مجرد مكان للنوم والأكل

التكنولوجيا والماديات أفسدتا الصداقة داخل الأسرة
في ظل إيقاع الحياة السريع الذي فرض على الوالدين الانشغال بجمع المال، اختفت الصداقات بين الأب والأبناء وتحول البيت الى مجرد مكان يجتمع فيه أفراد الأسرة للراحة والنوم من دون لقاء، وبات

الوالدان يلقيان بأوامرهما المشحونة بالقسوة من دون تفكير، وتاهت الأبوة وسط ما حدث.


والسؤال الآن: هل لذلك التغير مردود سلبي على الأبناء؟
واين الاباء من ذالك؟

"*أم أيمن*"
12-12-2009, 11:42 AM
أخي الفاضل وليد
إنه لموضوع مشوق جداً
ومتابعة له بكل كلماته
تقبل مروري السريع
أرجو أن لا أكون قاطعت موضوعك وأفكارك
أختك أم أيمن

وليد العمري
12-12-2009, 04:47 PM
أخي الفاضل وليد
إنه لموضوع مشوق جداً
ومتابعة له بكل كلماته
تقبل مروري السريع
أرجو أن لا أكون قاطعت موضوعك وأفكارك
أختك أم أيمن



اختي الفاضله ام ايمن بالرغم اني سعيد جدا لمرورك الطيب
ولاكن لن ترضيني السرعه بانتظار افكارك الطيبه واضافاتك الرائعه

دمتي بخير اختي حفظك الله وزادك من فضله

وليد العمري
12-12-2009, 06:08 PM
لحطة التوهج والانبهاروالذوبان والسرحان والطيران فوق السحاب , والسباحه بين اشعة القمر ,تلك الرجفه واللهفه والبهجه
تلك اللحظه, ذلك السر الغامض ,الاسطوره السحريه , الحب ذلك الشعور الانساني الفريد ,ذلك الطارق الذي يدق ابواب
الاحساس المغلقه ,تلك الكلمه الساحره (احبك ) مفتاح افتح ياسمسم ولاندري متى و كيف ولماذا تزلزل الكيان , وتعصف بالوجدان
وجد لها العلماء تفسيرات كثيره ومثيره , وعلى الرغم من ان الاطباءتمكنوا من قياس درجة حرارة الغضب ونبضات الانسان
المذعور , وزرعوا القلب والشرايين والصمامات الا انهم لم يكتشفوا ابدا كيف يقع القلب بالغرام؟؟
غير ان العلماء قدموا اكتشافهم ل (كيمياء الحب ) ولم تعد المساله مشاعر وشعروخيال ورغبه ..بل تطابق لبصمات المخ , ولقاء
كيميائيا وبيلوجيا وما وصفته ام كلثوم (هات عينيك تسرح في دنيتهم عينيه ) ليس مجرد سرحان ووله بل هي استيراجيه طبيعيه وتيار
من الافرازات الكيميائيه ,ادرينالين على اندرومين من خلايا المخ العصبيه الى الشرايين , والدوره الدمويه الى دقة قلب وسرعة نبض
وارتفاع درجةالحراره , ويقال ان علامات الغرام والتوتر واحده عند الجميع
هكذا اكتشف العلماءان افرازات (الامفيتامين والدوبامين وتوربينفرين ) كلها محركات العواطف والمشاعرالمتأججه
ف (الفينتلامين ) جوهرة الرومانسيه ,الحب العاصف والعواصف العاطفيه ماده يعتاد الجسم على افرازها ..وبعد ثلاث سنوات يهبط
وينقصف عمر الحب الجميل ..
اما الماده الموثوق منها فهي الاندروفين او اسبرين الحب تتولد مع العشره وتعطي الشعور بالامان والسكينه والسلام والاطمئنان

ولكم مني اجمل تحيه ..........

وليد العمري
12-12-2009, 06:13 PM
عذرا يا حواء

اعلم انك وردة بحاجة إلى الماء دائما
بحاجة إلى الحنان إلى الأمان إلى الدلع و الدفئ
و اعلم انك مخلوقة لطيفة رقيقة تحب الرقة
كالفراشة في فصل الصيف

و لكني رجل يا حواء ... رجل

تمنعني رجولتي دائما

اعذريني يا أمي

كم تعبتي معي حتى أصبحت رجلا
كم سهرتي و دللتي و لاعبتي ذلك الطفل
و كم حلمت أن تريه رجلا بمعنى الكلمة
وهاقد أصبحت رجلا
كم أتمنى أن أعيد لك جزء من الحنان و الدلع
كم أتمنى أن ألاعبك الآن أنا
كم أتمنى اقبل يديك و جبينك و وجنتيك يوميا
و لكني يا أمي أصبحت رجلا

تمنعني رجولتي دائما

اعذريني يا أختي

كم تشاكسنا و لعبنا
كم كنت قريبة مني في صغري
كم كنت اخفي عندك الكثير
و ارمي الهموم
و ابكي بين يديك
و كم كنتي الأخت الحنون دائما
كم أتمنى أن نلعب سويا الآن
و نركض و نتمشى و نتبادل الأسرار
و لكني يا أختي أصبحت رجلا

تمنعني رجولتي دائما

اعذريني يا حبيبتي يا قلبي النابض و يا نظر عيني

يا أحلامي و أحلى ما كتبت أقلامي
يا حبي الأوحد يا دموع الليالي
كم كتبت الأشعار بحبك
كم وصفت الكون بعيونك
كم أحببتك و نحن مخطوبين
كم راقبنا القمر سويا و عددنا النجوم
كم تسللت يدي إلى شعرك الحرير
و كم غفيتي على كفي و كتفي
و الآن يا حبيبتي بعد زواجنا
ما عدت اصنعها
لأني أصبحت رجلا

تمنعني رجولتي دائما

يا حواء تقبلي اعتذاري فهذه فرصة ذهبية
فقل ما ترين رجل يعتذر
يا حواء تقبلي اعتذاري فقد أغير رأيي بالغد الباكر

يا حواء اعتذر لك عن كل الرجال الذين عرفوا معنى رجولة بشكل خاطئ

يا حواء انا الشرقي دائما في المقدمة

العب دور البطولة

اصارع الهوا و اقاتل الماء

عيوني عيون النمر و نظرتي نظرة النسر

فلا تترددي بقبول اعتذاري

انا كالنجم الذري لا اظهر دائما

اعتذر لك يا حواء يا نصفي الثاني كثيرا


اعتذر عن رجولة تسببت لك الألم كثيرا اعتذر عن أوقات كنت بحاجة لي و كان كبرياء الرجولة يمنعني و يبعدني اعتذر عن الرضا و الحب و الحنان و الأمان فلو أني قدمتها بحق لأصبحت بحق رجل فالرجولة لن تمنعني و لن تبعدني عنك يا حواء و لكن عقولنا المتحجرة و مفاهيمنا الخاطئة هي التي تفعل

وليد العمري
12-12-2009, 06:26 PM
عزيزتي حواء قبل أن تعاتبي زوجك عليك اتبع النصائح التاليه حتى تخرجي من هذا العتاب بفائده ومنها :



حددى عتابكِ......


فلا يجب أن يزيد عتابك على حد معين ، ولا تحولِ
كلامكِ لنوع من التوبيخ ، ولا تكرر ىما تقوله
ولا تلحى كثيراً ، حتى لا يتحول كلامك لنوع
من الهجوم غير المحبب .


يعني لا تكثرين من كلمة انت غلطان ,او تقولين لو انك سامع كلامي ,او تكون المشكله بسيطه وتعطينها اكبر

من حجمها يعني كل مشكله أعطيها الحجم المناسب (:




لا تتهاونى.........



بينما لا يجب أن يزيد عتابك على حد معين ،
يلزم أيضاً أن لا ينقص عن الحد الذي يجعله
فعالاً ، فالتهاون أحياناً يؤدي إلى استسهال
الأمر من قبل الرجل ، ومن ثم يتمادى
في عدم مراعاة ما يضايقك



يعني اذا كانت المشكله كبيره وتتوقف عليها اشياء كبيره فأنتِ حاولي توضحين بكلامك ان ألأمر يحتاج الى

أعادة الكلام




لا توجهى اتهاما مباشرا......



فلا يجب ان تضع الرجل موضع المتهم
، فتضطريه للدفاع عن نفسة بطريقة تبدو
وكأنه يبرىء شخصه من تهمة مؤكدة ، فذلك
يوغر صدرة اتجاهك ، وربما تخسرية جزئياً أو كلياً .


اي لا تجعلين زوجك كأنه مجرم وقد ارتكب جريمه لا يمكن ان تغتفر لأن هذا يجعل في قلبه شيء من الكراهيه

لك


ضعى النقاط على الحروف



عندما تعاتبى الرجل حددى بدقة الأشياء
التى ضايقتك منه ، بمعنى أن تضع النقاط
على الحروف ، مع التأكيد عند عتابك أنكى
باقيه عليه، وأن عتابك ما هو
إلا من باب البقاء على الود القديم .

يعني لا تجمعين المواضيع مع بعضها البعض وتدخلين المشاكل في بعضها البعض ممايجعل ذهن الزوج يتشتت

فلا يعرف ماهي المشكله ألأساسيه ولماذا انتِ تعاتبين


كونى مهذبة



فلا تستخدمى أبداً كلمات خارجة عن الأدب
، وانتقى ألفاظك بعناية ، حتى لا تحرجيه
فلا يعود ينسى كلماتك


يعني لا تنفعلين وتتكلمين بكلمات قد تندمين عليها طول العمر ومن الصعب ع زوجك انه ينساها اي قبل ماطلعين

الكلمه اوزينها (:

وليد العمري
12-12-2009, 06:28 PM
( ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا ( 1 )[ ص: 159 ]
******
قوله ( باب ما يكره من ضرب النساء ) فيه إشارة إلى أن ضربهن لا يباح مطلقا ، بل فيه ما يكره كراهة تنزيه أو تحريم على ما سنفصله .

قوله ( وقول الله تعالى واضربوهن أي ضربا غير مبرح ) هذا التفسير منتزع من المفهوم من حديث الباب من قوله " ضرب العبد " كما سأوضحه ، وقد جاء ذلك صريحا في حديث عمرو بن الأحوص أنه شهد حجة الوداع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر حديثا طويلا وفيه " فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع ، واضربوهن ضربا غير مبرح " الحديث أخرجه أصحاب السنن وصححه الترمذي واللفظ له ، وفي حديث جابر [ ص: 214 ] الطويل عند مسلم " فإن فعلن فاضربوهن ضربا غير مبرح " . قلت : وسبق التنصيص في حديث معاوية بن حيدة على النهي عن ضرب الوجه .


ماذا لو زوجكِ المحب الطيب...ووالد ابنائك.. ونتيجة بعض الضغوط.....
تهور مرة وبعد نقاشات او حتى من دونها قام يضربك...

صفعك أو دفعك أوشتمك شتيمة قاسية....

حقيقي ماذا تفعلين وأنت التي لم تعتادي منه مثل ذلك

تسكتي...؟؟

تغضبي..؟؟

تسامحي؟؟

تطلبي الطلاق ؟؟!

تردي عليه بالمثل؟؟!

أو أمر أخر ستفعلينه.....

وليد العمري
12-12-2009, 07:12 PM
لعله لم توجد بعد امرأة لامبالية تجاه مظهرها ذلك جزء لا يتجزأ من الطبيعة النسائية، يطلق على ذلك تسميات مختلفة: جمال، ان تحظى بالاعجاب، جاذبية، جاذبية جنسية، اثارة اهتمام، لفت نظر، مظهر لائق وما شابه.
النظرة الى جمال المرأة تتغير، تتكيف حسب الزمن والثقافة، لكن القاعدة العامة لا تتغير: المهم الهيئة الفتية النضرة والنسبة بين الصدر ـ الخصر ـ الاوراك.
وربما كانت هذه القاعدة نابعة من لاوعي الرجال الذين يسعون الى ايجاد شريكة حياة تقدر على احسن ما يمكن 'اصلهم' وتعتني بأطفالهم.
النهدان رمز القدرة على الارضاع، الخصر هو رمز الحمل، الاوراك المكان الذي يؤشر الى ولادة سهلة.
يلعب الصدر في مسألة الجاذبية دورا اساسيا، ادرك ذلك صناع المشدات والكورسيه، والصدرية، ويؤكد ذلك انتشار الجراحات التجميلية وعمليات التصحيح، طبعا، النهدان ليسا كل شيء المثال الابرز تويغي (79-61-84) التي كانت اشهر جميلات الستينات.
مقياس نسبة الخصر الى الورك WHR (Waist- Hip Ratio Wdex) اصبح معتمدا عالميا.
في ميداني الازياء والجمال، اذا ارتفع المقياس تتدنى الجاذبية، عند النساء الشابات يتحرك حول 0.75 وبمرور العمر يرتفع الى ما فوق 0.58 عند مارلين مونرو اكثر نساء القرن العشرين جاذبية تتحرك بين 0.66-0.70
صدر المرأة بالنسبة للرجل مصدر جاذبية وجمال وبالنسبة للمرأة من دونهما كابوس، التصورات تختلف وكذلك الاذواق، الناس يريدون ما ليس عندها وتبحث عنه، اما التصورات عن الحجم المثالي للنهد فهي العبارة الشهيرة 'ما تحتضنه اليد' لكن الايدي ايضا مختلفة الحجم، وربما يفضل الرجال موسيقى الصدر على حجمه.
على مدى القرون كان تناسق الوجه مثال الجمال الانثوي، يعني الوجه النموذجي، العادي، المحبب الى النفس، واعتادت عليه العين، اما وجوه العارضات فمن الصعب ان يتذكرها المرء فالوجه يشبه الآخر الوجه الجميل لا يكون حاد الملامح، بل يكون هادئا ومألوفا.
جبهة منبسطة ناعمة، عينان صافيتان، ذقن صغيرة، رقبة نحيفة، شفاه ممتلئة، شعر ناعم، واسنان سليمة بيضاء، هذه هي صفات الجمال الانثوي، الجاذبية ليست بالتأكيد مرادفة للجمال، فليس من الضروري ان الجميلة جذابة، ولا الجذابة جميلة. الجاذبية هي مضاعف الجمال، انه شيء اضافي.
بعض المقاييس تتغير مع الزمن، بعض السمات الجسدية يمكن ان تعتبر في وقت ما من مقاييس الجمال، لكنها تتبدل في زمن آخر، وتكون عناصر سلبية على الجمال، فالسمنة كانت في القرون الماضية مقياسا لجمال المرأة، بينما الرشاقة تحتل اليوم قمة مقاييس الجمال الانثوية، وكان اليونان والرومان القدماء شديدي الاعجاب بمؤخرة المرأة، وهو ما جسدوه في التماثيل التي نحتوها.
وفي عصور لاحقة، صارت السمنة كلها رمزا للجمال: المؤخرة، والصدر المرتفع، والبطن المندلق، والاوراك الواسعة.
اما في عصر الثياب النسائية القصيرة، فإن مركز الجمال تحول الى السيقان الطويلة الرشيقة، وعند بعض الثقافات، فإن الابط الانثوي يعتبر الاكثر جاذبية في المرأة، ومنها انتشرت القصات الحفر الى مختلف أنحاء العالم.
ومهما يكن الامر، فإن الرجال يعجبون بنساء مختلفات الوزن، لكن القاعدة الثابتة هي ان الخصر ينبغي ان يكون انحف من الاوراك، وهم غالبا ما يفضلون المرأة الاسمن مع خصر نحيف على زميلتها النحيفة دون خصر مميز، وعندما تتجمع دهون على الوركين اكثر مما في البطن، فهذه علامة على صحة المرأة وقدرتها على الانجاب، اما اذا كانت المرأة ناصحة البطن، فتثير انطباعا عن انها مريضة، وينحدر مستوى جاذبيتها.
بالنسبة لجاذبية المرأة تلعب مؤشرات الحالة الصحية دورا مهما ايضا، فالمرأة ذات الاسنان الصفراء التالفة، والشعر المدهن والجلد المترهل صعب جدا ان تجذب رجلا حتى في الليل الدامس.
يقال ان للشباب عطرا وشذا، يعود ذلك الى ان الغدد الجلدية الشابة اكثر نشاطا، بينما الجلد مع تقدم العمر بالانسان لا يعود ناعما املس، ولا يفرز ما يكفي من العناصر العطرية، ان المادة المنتجة في الاماكن الحساسة وتحت الإبط وفي قاعدة النهدين تزيد من الرغبة الجنسية لدى الرجال.
لا شك في ان بالإمكان تعزيز الجاذبية الأنثوية، ويمكن تكوينها أيضا بطرق ساحرة متعددة.. الثياب، الثياب الداخلية، العطر، الأسلوب، السلوك الذي يرمز للدعوة، وألعاب كثيرة أخرى، فالأشخاص مختلفون في أذواقهم، وكل منهم يجذبه شيء مختلف. اما الأساسي فثابت في اللاوعي: الجاذبية الجنسية لدى المرأة تعتمد أساسا على الجمال والعمر، طبعا هناك دور للثقافة والذكاء واتقاد الفكر، لكن هذه السمات يمكن ان تعزز العنصرين الرئيسيين لكنها لا تعوضهما أبدا.
هل لجمال المرأة وجاذبيتها علاقة بالجنس والرغبة والشهوة واللذة؟ لا توجد أي قاعدة تؤكد هذه العلاقة، اذ يمكن ان تكون المرأة الجميلة الجذابة لامبالية تجاه الجنس وربما قد يعتبرها زوجها باردة.
حتى أجمل الأشياء يمكن ان يصبح روتينيا. هذا ينطبق على الجمال البشري. وفي هذا يقول الروائي الفرنسي الكبير ميلان كونديرا 'من الصعب ان تجد الاثارة في امرأة واحدة إلى ما لا نهاية'. في علم الاحياء نظرية كوليد غيف عن التأثير. صحيح انها تنطبق على بعض الأسماك والثدييات، لكن كثيرين في المجتمع البشري يؤيدونها، فهي تؤكد ان العرض المتكرر للرموز الجنسية يكون محبطا، وبالعكس فإن عرض أشياء جديدة يكون محفزا.
ونعرف أيضا نظرية ويستر مارك، الذي يؤكد عدم الاهتمام الجنسي المتبادل لدى الاشخاص الذين عاشوا معا في الطفولة المبكرة، خصوصا حتى الثلاثين شهرا. وبهذا تفسر آلية ما يسمى عدم التماس الجنسي بين أفراد العائلة الذين ينمون معا.
ما يمكن ان يكون جذابا لشخص، ليس بالضرورة ان يكون كذلك بالنسبة لآخر، فكل شخص يمكن ان يعجب بشيء مختلف والجاذبية هي مسألة احساس وملاحظة، لذا، فإن المثل الذي ينطبق في هذا المجال هو: يفضل ان تكون المرأة جميلة على ان تكون ذكية، لأن الرجال يرون أفضل مما يفكرون.

وليد العمري
12-12-2009, 07:14 PM
جسم مراتك من حقنا نشوفه
وصلني هذا الايميل وشد انتباهي واعجابي وحبيت تشاركوني فيه
.
قانون البصبصة,,, المخفي للزوج ، والعاري للجمهور
لا تغضب فما تقبل ظهوره من جسد زوجتك من حقنا أن نراه
كان صديقي يهم بالجلوس بالدرجه الأولى بالقطار المتجه من القاهره الى مدينة أسوان حينما وجد أن وضعية الكرسي الذي سيجلس عليه هو والكرسي الذي بجواره مقلوبه ليواجها الكرسيين خلفهم فجلس و لم يقم بعدل الوضعيه لمجيئ رجل في العقد السادس من العمر يرتدي الملابس الريفيه ليجلس بالكرسي المجاور له ثم مجيئ زوج شاب وزوجته وكان يبدو عليهم أنهم حديثي الزواج ليجلسوا بالكرسيين المواجهين لهم وللأسف كانت الزوجه ترتدي بنطلون برموده قصير وبلوزه بحمالات تكشف عن ذراعيها وصدرها حتى نصف ثدييها تقريبا
فلم يلقي صديقي بالا" لهم وانشغل بقراءة الجريدة التي معه
ثم فوجئ بالرجل الريفي الكبير في السن والذي تبدو عليه علامات الوقار والاحترام
يرتكز بكوع ذراعه على عظمة فخذه واضعا ذقنه علي قبضة يده في مواجهة الزوجه التي تجلس بالكرسي المواجه له ونظرة عيناه مثبته نحو صدرها تكاد تخترقه لقرب المسافه وبصوره مفاجـئة تتضايق الزوجه وتثير غضب زوجها الذي غضب بالفعل وقال للرجل احترم نفسك انت راجل كبير عيب اللي بتعمله ده وياريت تقعد عدل و تلف الكرسي
فما كان من الرجل الريفي أن قال للزوج الغاضب أنا مش هقولك احترم نفسك انت وعيب عليك تخلي مراتك تلبس عريان انت حر يا رب تخليها تمشي ملط ما دمت انت قابل
لكن هقولك انت ملبسها كده عشان نشوفها ونتفرج عليها ادينا بنتفرج عليها زعلان ليه بقه بص يابني اللي تقبل انه يكون مكشوف من جسم مراتك من حقنا كلنا نشوفه واللي مستور من حقك انت لوحدك تشوفه
وان كنت زعلان اني مقرب راسي شويه اعمل ايه نظري ضعيف وكنت عايز اشوف كويس
وهنا لم ينطق الزوج وألجمت كلمات الرجل فمه واحمر وجه زوجته
خاصة بعدما تعالت أصوات الركاب اعجابا بالدرس الذي اعطاه الرجل الريفي للزوج الشاب
ولم يملك الزوج الا أن يقوم من مكانه ويأخذ زوجته ويغادرا عربة القطار
وفي هذه القصة عبرة لمن يُلبِس زوجته عباية مخصرة وملونة ويقول ليش الناس تطالع فينا ، ونسي إن الحكمة من العباية الستر وليست الزينة.

وليد العمري
12-12-2009, 07:17 PM
وقوع بني آدم في الخطأ وارد لا محالة لأنه من صفاته فكل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون
ولكن لماذا لا يعترف الرجل بهذا المبدأ وهو الاعتذار عما بدر منه من خطأ وبالذات في حق المرأة
أنواع الرجال

إن أمر الرجل غريب وعجيب في مبدأ الاعتذار للمرأة.

فهناك الرجل الذي يعتقد بأن الاعتذار من المرأة عبارة عن انتقاص لرجولته وكبريائه وعزة نفسه.
فهو لا يتنازل أبداً للاعتذار لها مهما كان مخطئاً على الرغم من أنه يعترف داخل نفسه بأنه مخطئ ولكنه قد يلجأ لطرق غير مباشرة للاعتذار كأن يحاول محادثتها بطريقة مهذبة أو أن يحضر لها شيئاً تحبه.

قد تتفهم الزوجة موقفه ونفسيته وتحاول أن تتأقلم مع طبيعته وتقدر له اعتذاره ولو بطريقته غير المباشرة لتستمر الحياة بينهما ولكن برتابة وملل.

وهناك الرجل الذي لا يعترف أبداً بخطئه سواء لزوجته أو حتى لنفسه،
فهو يعتقد أنه دائماً على حق وبما أنه رجل فهو معصوم من الخطأ متعال لا تسمح له كرامته أبدا بالاعتذار للمرأة،

وهذا عسير العشرة، ولن ينجح أبداً في كسب قلب زوجته، وتعيش زوجته معه على أعصابها ويحول حياته وحياة أولادهما إلى ثكنة عسكرية خالية من كل معاني الحب.

وهناك رجل لا يعترف بخطئه.. من أول الأمر
يكابر إلى أن تحاصره زوجته بحقيقة خطئه من كل الجهات فيضطر للاعتذار،
فيعتذر ولكن بتعال، فيرمي كلمة آسف أو كلمة "خلاص معليش" من طرف لسانه وبحاجبين مقطبين ووجه محتقن..

هذا الرجل يخلق حاجزاً كبيراً بينه وبين زوجته.. قد تقبل اعتذاره ولكن في قرارة نفسها تكره ذلك الاعتذار.

أحسن أنواع الرجال:
وهناك الرجل ذو القلب الحنون الطيب، جياش المشاعر، فاضل الأخلاق يعترف بخطئه ولا يخجل من الاعتراف لزوجته به، يعتذر لها من قلبه، يقول لها آسف بصدق وحب وكله أمل أن تقبل عذره وتسامحه.

وهذا الرجل تعشقه زوجته ولا تستطيع إلا أن تقبل أسفه وتسامحه على الفور وتشعر بحبه وبحنانه وتتفانى في إسعاده لأنه رجل طيب وفاضل. هذه أنواع الرجال في الاعتراف بالخطأ والاعتذار للمرأة.

طبيعة المرأة

وأنا أقول لك يا سيدي الفاضل بأن الزوجة مخلوق حساس رقيق المشاعر تتأثر بأسلوبك في التعامل معها وينعكس ذلك على شخصيتها، فإن شعرت بقيمتها في قلبك وحبك لها أغدقت عليك العطاء بكل معانيه السامية والجميلة.

وإن تعاليت وتكبرت عليها وخسفت من قدرها عندك كرهتك وقللت من احترامك وانتقصت من قدرك.
طرق بديلة للاعتذار:

يا سيدي الفاضل إن كنت ممِن يخجل من الاعتذار عن خطئك بطريقة مباشرة فهناك طرق أخرى تعبر بها عن أسفك لزوجتك وتعتبر أخف الضررين:

1- قدم لها وردة فللوردة مفعولها السحري في تهدئة نفسها الغاضبة.
2- إذا تركت البيت وأنت غاضب لا ترجع إلا وبيدك هدية ولو كانت بسيطة جداً.
3- يمكن أن تدعوها للعشاء خارج المنزل أو لنزهة بين أحضان الطبيعة.
4- إن كان لابد من العتاب فأنصت لها ودعها تقول كل ما يزعجها وتعبر عن وجهة نظرها ولا بأس إن طيبت خاطرها بكلمة "معك حق".
5- يمكن أن تغير جو التوتر إلى جو من المرح.. حاول إضحاكها.. ذكرها بموقف مضحك أو محرج قامت به وعلق عليه، مازحها ولو بغمزة خفيفة من عينيك أو تربيتة على شعرها أو كتفها.
نتيجة مؤكدة:
وإذا قمت بهذا ستجد زوجة حنونة رقيقة مثل أوراق الورد وستنسى ما بدر منك وستبادلك أحياناً الاعتذار وتكون قد كسبت ودها ومسحت من قلبها أي إحساس سلبي تجاهك ومن هنا تصفو حياتكما وينعكس هذا الصفاء على بيتكما وأولادكما

* ملخص الرغى كله جوزك او اخوكي او ابنك بيعتذر لك لما يحصل مشكله او لا ؟
وانتى تحبيه يعتذر باى طريقه ؟
والا بتكبر ى دماغك عاوز تعليقاتكم!!!

وليد العمري
12-12-2009, 07:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع تم تجميعه أثناء قيامى ببحث عن المشاكل الأسريه وأحببت نقله بين أيديكم لتعم الفائده

إن هناك عدة أدوات إذا استفاد منها الزوجان وأحسنا التعامل معها , استطاعا أن يتجاوزا الخلافات والمشاكل الزوجية , وبعض هذه الأدوات تحتاج إلى تدريب نفسي ومجاهدة , لكي يستطيع الزوجان التمكن منها , وهى تعتبر بمثابة ( قميص النجاة ) الذي ينقذ الزوجين من الخلافات الزوجية , ولا يعني ذلك انه إذا لبس الزوجان قميص النجاة فإنه لن تحدث لهما أي مشاكل أسرية !! وغنما فائدة قميص النجاة أنه يريح نفسية الزوجين عند حدوث المشكلة , ويجعلهما يحسنان التعامل مع المشاكل الزوجية , وذلك من خلال النظرات التالية :



*النظرة الصحيحة للمشاكل الزوجية .

*إعطاء المشكلة حجمها الطبيعي .

*عدم تضخيم المشكلة وتعقيدها .

*النظر في الجانب الايجابي في المشكلة الزوجية .

*التعامل مع المشكلة الأسرية بنفسية مطمئنة .

وغير ذلك من الفوائد التي يستطيع كل شخص استنباطها , ونعني بذلك أن قميص النجاة ليس بالضرورة يعالج المشكلة , وإنما المهم أن الزوجين يحسنان التعامل مع المشكلة مع تخفيض آلامها أثناء العلاج , ومثالنا على ذلك:



كمثل المريض إذا أراد غرفة العمليات البنج يعطيه إبرة فتخدره لكي تجري له العملية دون أن يشعر بالألم , ثم يستيقظ بعد انتهاء العملية وزوال أثر المخدر فيشعر ببقايا الألم ثم يتماثل للشفاء , وهذا ما نريه من ( قمصان النجاة ) .



ولنبين الآن ( قمصان النجاة ) التي تساهم في عملية التحضير لحدوث الراحة النفسية عند نزول البلاء الزوجي .



1 - القميص الأول : أعظم البلاء :



إن معرفة الزوجين ما هو أعظم البلاء وتذكره يجعلها دائماً يحمدان الله تعالي على ما يصيبهما من بلاء أو مشاكل سواء أكانت المشاكل زوجية أم غيرها ..

وعن أعظم الابتلاءات ( قسوة القلب ) كما قال حذيفة بن قتادة رحمه الله عندما قال :

( أعظم المصائب قساوة القلب ) فلإنسان ينبغي أن يحمد الله تعالي دائماً أن قلبه غير قاس ورطب بالإيمان وبذكر الله تعالي لان ذلك فيه حفظ للدين في نفسه وعلمه إذا لم يكن قاس ورطب بالإيمان وبذكر الله تعالي , وهذا ما قرره أحد الصالحين عندما سرق اللص منزله وسمع بالخبر فقال ( الحمد لله أن اللص قد سرق منزلي , ولم يسرق التوحيد من قلبي ) فهذه معاني عظيمة لو عاشها الإنسان لشعر بالراحة والطمأنينة عند نزول المصائب الزوجية , وأن أحداً غيره لم يصب بمثلها , فهذا إنسان يريد أن يحطم نفسيته ونفسه بيده , والنجاة من ذلك بلبس القميص الأول للنجاة وهو تذكر أعظم البلاء عند نزول الابتلاء .



2- القميص الثاني : الرضي بالقدر

على قدر ما يكون لدي الزوجين من الرضي بالقدر بمقدار ما تكون نفسيتهما مطمئنة ومرتاحة عند حدوث المشاكل الزوجية , وكلما قوي الرضي بالقدر عند الزوجين وقويت علاقتهما بربهما , كلما ازداد الاطمئنان والراحة وقد بين لنا ابن القيم – رحمه الله – المشاهد التي تتعلق بالأمر المقدر على الإنسان والتي إن عرفها الزوجان وتفكرا فيها لم يقلقا عند حدوث المشكلة فقال إذا جري على العبد مقدور يكرهه فله فيه ستة مشاهد :

*مشهد التوحيد : وهو أن الله هو الذي قدره وشاءه وخلقه .

*مشهد العدل : أنه ماضي في حكمه , عدل فيه قضاءه .

*مشهد الرحمة : أن رحمته في هذا المقدور غالبة لغضبه وانتقامه .

*مشهد الحكمة : أي إن حكمته سبحانه اقتضت ذلك , وأنه لم يقدره عبثاً .

*مشهد الحمد : أن له سبحانه الحمد التام على ذلك من جميع وجوهه .

*مشهد العبودية : أنه عبد فيصرفه الله تعالي ن=تحت أحكامه القدرية كما يصرفه تحت أحكامه الدينية .

عن هذه المشاهد الستة عظيمة جداً إن درب الزوجان أنفسهما عليها , فإذا نزل البلاء الأسري عليهما كفقر أو خسارة مالية أو وفاة ولد أو حادث سيارة أو غيرها من الابتلاءات فإذا تذكر الزوجان مشهد التوحيد أو العدل أو الرحمة أو الحكمة فإن هذه المعاني ستسلي نفسه ونفسيته , وستخفف عنه حرارة المصيبة , وستجعله يتعامل معها بنفسية مطمئنة .



3- القميص الثالث : الصبر والصلاة

إن القميص الثالث والذي يريح النفس عند نزول البلاء الأسري الاستعانة بالصبر والصلاة فهما الدواء الشافي والكافي , وقد روي عن ابن عباس رضي الله عنه إنه نعي إليه أخوه وهو في سفره , فاسترجع ( أي قال : إنا لله وإنا إليه راجعون ) ثم صلي ركعتين وقال : فعلنا كما أمر الله ( واستعينوا بالصبر والصلاة )

فالصبر مفتاح الفرج واجر الصابرين عظيم عند الله تعالي والصلاة فيها سكينة وراحة , فإذا حدثت المشكلة الزوجية وصبر واسترجع أحد الزوجين ثم توضأ وصلي ركعتين ودعا فيهما مخاطباً ربه أن يسهل عليه الأمر ويفرج عنه الهم فإنه يشعر بالراحة بعدها , وأنه ليس بمفرده يواجه الصعاب , وإنما معه القوي العزيز الذي لا يعجزه شئ ولا يقهره شئ تبارك وتعالي فتزداد الثقة في نفس المبتلي سواء أكان زوجاً أو زوجة , ويتعامل مع المشكلة بثبات وحكمة , كما تعامل مع حدث الوفاة ابن عباس رضي الله عنه



4- القميص الرابع : علاج المصائب

بعض الأزواج و الزوجات يصدمون عند حدوث مشكلة زوجية , ولا يحسنون التعامل معها إلى درجة أنهم يعقدونا أكثر , ويزيدون من حجمها حتى لا يستطيعون التعامل معها بعد ذلك علاجها , والذي يريح نفوس الأزواج ويجعلها مستقرة , معرفتهم بطرق ووسائل علاج المصيبة إذا حصلت , وقد ذكر أبو عبد الله الحنبلي صاحب كتاب ( تسلية أهل المصائب ) عن أبي الفرج ابن الجوزي سبع طرق لعلاج المصيبة , ثم أضاف عليها المؤلف ستة طرق أخري , وهي كالتالي :



*الأول : أن يعلم بأن الدنيا دار ابتلاء , والكرب لا يجي منه راحة .

*الثاني : أن يعلم أن المصيبة ثابتة .

*الثالث : أن يقدر وجود ما هو أكثر من تلك المصيبة .

*الرابع : النظر إلى حال من ابتلي بمثل هذا البلاء .

*الخامس : النظر في حال من ابتلي أكثر من هذا البلاء فيهون عليه .

*السادس : رجاء الخلف إن كان من مضي يصح عنه الخلف كالولد .

*السابع : طلب الأجر بالصبر في فضائله وثواب الصابرين .

*الثامن : أن يعلم العبد أنه كيفما جري القضاء فهو خير له .

* التاسع : أن يعلم تشديد البلاء يخص الأخيار .

العاشر : أن يعلم انه مملوك , وليس للملموك في نفسه شئ .

*الحادي عشر : أن هذا الواقع وقع برضي المالك فيجب على العبد أن يرضي بما رضي به السيد .

*الثاني عشر : معاتبة النفس عند الجوع بأن هذا الأمر لابد منه .

*الثالث عشر : إنما هي ساعة فكأن لم تكن .


فمن درب نفسه من الزوجين على هذه العلاجات للمصيبة الزوجية فإنه سيتلقى المشكلة بصدر رحب , ويحسن التعامل معها .



5- القميص الخامس : أسباب تعين على الصبر

عندما نقول لأحد الزوجين وهو يعاني من مشكلة زوجية أصبر فإن الزمن جزء من العلاج , فإنه يتضايق ويضجر , ونحن لا نلومه , لأن الصبر دواء مر ومكروه , ولا يستطيع أن يتحمله كل زوج أو زوجة , وقد بين لنا ابن القيم الجوزية هذا المعني وفصل في الأسباب المعينة على الصبر فقال :

( ما جعل الله من داء إلا جعل له دواء , فالصبر كريه على النفس , فلذلك جعل الله له أسبابا لكي يعين بها على المصيبة ).



6 - القميص السادس : الرؤية الإيجابية

إن من الأمور التي تخفف وقع المشكلة الزوجية رؤية الخير والمنافع في الابتلاءات و المصائب الزوجية ونريد أن نؤكد هذا المعني الآن من خلال المنهج العمري لعمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما قال ( ما أصبتني مصيبة إلا وجدت فيها ثلاث نعم :

الأولى : أنها لم تكن في ديني

الثانية : أنها لم تكن أعظم مما كانت

الثالثة : أن الله يعطي عليها الثواب العظيم والأجر الكبير

وأنا اعرف رجلاً لم يكن لديه هذه النظرة الإيجابية , وقد تزوج أكثر من مرة ودائماً يشتكي من الحياة الزوجية ومشاكلها , وقد تكررت المشاكل معه في كل تجربة زوجية والمشكلة ليست في زواجه ولا زوجته , ولكن المشكلة تنحصر في نفسه التي تنظر إلى المشاكل والخلافات دائماً على إنها سلبية و مشكلة كبيرة .



7 - المشكلة السابعة : التصميم لحل المشكلة واحتوائها

إن الإرادة تصنع الأعاجيب فكلما كان للزوجين إرادة وعزم على احتواء المشكلة والتغلب عليها , كلما كان موفقين في تجاوز أي مشكلة زوجية في علاقتهما الأسرية .

فكم من محاولة حرص الزوجان على القيام بها لعلاج مشكلة معينة وفشلت ؟! ثم ما هي الوسائل التي اتبعه الزوجان لتفادي ذلك الفشل ؟! كل هذه التصرفات والأمور تحتاج على إرادة قوية وتصميم على علاج المشاكل .

إذا نظرت إلى حل المشاكل كوسيلة تتعلم منها الأمور فإن ذلك يعني أنه حتى لو لم تحل المشكلة وفقاً لما يرضيك كلياً , فسيكون بإمكانك الاكتساب من الخبرة السابقة , مما يجعلك في وضع أفضل في المرة القادمة , و إذا رغبت فيما يذكر بما اكتسبته من ذلك أسال نفسك الأسئلة التالية :



•هل تعلمت أي شئ من مواجهه المشكلة والسعي لحلها .

•هل أنا قادر الآن بشكل أفضل على حل مشكلة متشابهة .

•هل اشعر بثقة اقوي في إمكانيتي في معالجة المشاكل بشكل عام .

ولا شك أن هذه النصائح جيدة يمكن للزوجين الاستفادة منها في احتواء المشاكل الزوجية , مع استعانتهم بالله تعالي فهو الميسر والموفق للتصدي بصواب للأحداث الصعبة .



8 - القميص الثامن : استشعار معية الله

كلما استشعر الزوجان معية الله تعالى في حركاتهما وقيامتهما وقعودهما كلما شعرا بالطمأنينة و السكينة حتى ولو واجهتها الصعاب, فشعور الإنسان دائما أن الله تعالى معه يقوى من عزمه , و يشد من إرادته , كما قوى عزم موسى علية السلام عندما خاف أصحابه لما رأوا البحر من أمامهم والعدو من خلفهم , فنطق العقل الخائف وقالوا( إنا لمدركون ) الشعراء /62 ولكن موسى علية السلام يعيش بمعية الله كاف عبده , ويدافع عن المؤمنين ولن يخذل الله عبده فقال وبثقة راسخة ( إن معي ربي سيهديني ) , كما طالت المشكلة الزوجية على أيوب عليه السلام وزوجته , ولكن صبرهما و استشعارها بمعية الله التي ثبتهما وكانت سبباً في نجاتهما وسعادتهما فليكن الزوجان مع الله تعالي دائماً , فإنه نعم المولي ونعم الوكيل .



9 - القميص التاسع : الوقت جزء من العلاج

إن المشاكل الزوجية أو الأسرية ليست كالمشاكل الكهربائية أو الصحية والتي يستطيع الإنسان أن يعالجها في دقائق معدودة , وإنما تحتاج إلي وقت , والوقت جزء من العلاج فطبيعة النفوس إنها متقلبة وعجولة , ولا تنضبط بقالب واحد كقالب الثلج أو الطين , وإنما طبيعة الإنسان مهما استطعنا أن نضبطها فإنها تتحرك وتتغير , وذلك بسبب ما أودع الله تعالي فيها من الشهوات و ألاهواء فالذي يتعامل مع النفسية لابد أن يعرف هذه الحقائق , وهي التي تساعده على حسن التعامل مع النفوس وعلاجها لتكون سوية مستقيمة , فإنها تحتاج إلى صبر و حلم , وما لم يكن أحد الزوجين متحلياً بهاتين الصفتين فانه يستعجل قطف الثمرة قبل صلاحها , وهذا يضر الثمرة أكلها .

ولذلك نؤكد بأنه ليس كل المشاكل الزوجية تعالج بجلسة مصارحة واحدة وفي دقائق محدودة , وإنما بعض المشاكل يحتاج الزوجان فيها إلى وقت والوقت كما قلنا جزء من العلاج .



10 - القميص العاشر : فهم النفسية

أن فهم نفسية كل طرف للأخر ومعرفة مفاتيح النفوس ومغاليقها يساعد على احتواء المشاكل الزوجية , فلابد من معرفة :

ما يحب كل طرف من التصرفات ؟

وما يحب من الكلمات ؟

وما يحب من مشاعر والتقديرات ؟

وما يحب من اللمسات ؟



واليك هذا المثال التوضيحي :
نفترض أن شخص حاول أن يدفع الحصان إلى الأمام بضعت أمتار من خلال دفعة من الخلف, و الحصان ثابت يرفض أن يتقدم , والشخص يدفعه بكل قوته , ولم يستطع يحرك خطوة واحدة , وهو في هذه الحالة رآه خيال ماهر في التعامل مع الخيول , فقال له ماذا تفعل؟ فقال : أريد أن أحرك الحصان إلى الأمام بضعت أمتار , ولقد دفعته من الخلف بكل خطوة ولم يتقدم خطوة

فقال الخيال : هل تسمح لي أن أقدمه لك ؟
قال تفضل ..

فذهب الخيال أمام الحصان ووضع أصابعه الإبهام في فمه , وبدأ الحصان يلحس أصابعه , وبدأ الخيال يتبعه إلى الأمام ..

ثم أوقفه عند الهدف المنشود , والرجل ينظر إليه باستغراب شديد ..

ثم التفت الخال قائلاً : إذا أردت أن تحرك الحصان فيما يحبه هو , لا فيما تريد أنت !!


ونحن نقول أنها قاعدة عظيمة في فهم نفسيات يمكن للزوجين استخدامها , ومعرفة ما يحب كل طرف و ما يكره , واستثمار ذلك في فن احتواء المشاكل الزوجية ..

وليد العمري
12-12-2009, 07:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفكم اخواتي عايز اعرف رايكم فى البنت دي حالة واقعية انا شفتها بس مش عارف اصنفها انها كويسة ولا وحشة ولاقيت افضل حل اشوف رايكم فيها ايه هي بنت فيها الصفات دي
1- طيبة جداااااااااااا لدرجة انه ممكن يتقال عليها هبلة او على نيتها مش من الزمن دة
2- حنونة لأبعد درجة بتعشق الاطفال وبتحب تساعد الناس لو فى ايدها حاجة تعملها
3- لما بتتعامل مع اى حد من الناس بيحبها جدا وبيتمنلها الخير
4- رومانسية جدااااااااااااا بتبحث عن الحب بس مش عارفة تلاقيه صح ولما بتحب بجد بتتمنى تسعد اللى معاها لو بحياتها كلها بس الحب ظلمها وبعده بقت انسانة تانية دلوقتى بتدور على الحب فى كل مكان النت والشات والشغل ولما دخلت الشات واتعرفت بناس واتعلقت بيهم وارتبطت بيهم كانت بتكلم اكتر من واحد فى وقت واحد وتقولهم بحبك وهي مش حاسها وبعد ما تسيبه تحس بالندم وانها بعيدة عن ربنا
5- دايما بتحس انها مقصرة ناحية ربها وبتتمنى ترضيه بس ساعات الشيطان يضحك عليها ويبعدها عنه وترجع تندم وتتمنى تكون انسانة كويسة زى ما كانت
6- كتير بتقول هابعد عن النت والشات واكون قريبة من ربنا بس بتضعف
المشكلة يااخواني ان كل اللى يتعامل معها يحبها ويتمنى يعملها اى حاجة عشان يرضيها بس انا زعلانة منها عشان مش بتعرف تتحكم فى نفسها فى موضوع الشباب وانها بتدور على الحب انا متعاطف معاها كمان عشان عايزة تعيش الحب الحقيقي اللى اى بنت تتمناه

عايز اعرف رايكم ومن رايكم دى بنت كويسة ولا لأ ومن اى نوع من البنات وبكل صراحة الموضوع مهم وعايز اعرف رايكم بكل صراحة مستني رايكم ومحدش يبخل كله للمنفعه وانشاء الله في موازين حسناتكم

وليد العمري
12-12-2009, 07:54 PM
لماذا التركيز على شرف البنت دون شرف الابن ؟

وأيهما أهم

شرف البنت أو الولد ؟





سؤال حساس ومهم

ولا يفكر الولد إن شرفه يقل أهميه عن شرف البنت

بل هم سواسية


_______


من المفاهيم المغلوطة الشائعة التي لا تستند على دليل قرآنيّ ولا على حكم شرعيّ ولا على قيمة اسلامية ، بل هي تتناقض مع المفاهيم الاسلامية ، هو التركيز على
(شرف البنت) دون (شرف الابن) .


فالشرف واحد ، شرف البنت كشرف الابن ، وشرف الشاب كشرف الفتاة ، ولا ميزة للذكور في ذلك على الإناث ، وأي منتهك لحرمة شرفه ـ رجلاً كان أو إمرأة ـ مدان ومحاسب ، فإذا أهدرت الفتاة شرفها ، وأساءت لسمعتها ، وانحدرت في المباذل الرخيصة ، فإنّها تكون مساوية في التردّي الأخلاقي لذاك الشاب الذي ينغمس في الفواحش والمجون ويسكن المواخير والملاهي وبيوت الدعارة .


هي نظرة جاهلية لا تزال تعشش في عقول وأذهان الكثير من المسلمين ، أي أنّ رواسب الجاهلية التي كانت تئد البنات مخافة أن يتلوّث شرف القبيلة إن هي هزمت وسبيت نساؤها واعتدي على شرفهنّ ، ما زالت قائمة إلى اليوم .


فالنظرة العشائرية القبلية تعتبر الإساءة إلى شرف البنت إساءةً إلى شرف العشيرة أو القبيلة كلّها ، ولذا ـ فمن وجهة نظر عشائرية جاهلية ـ لا بدّ من (غسل العار) بقتل الفتاة التي استهانت بشرفها ، وبالتالي بشرف قبيلتها ، أو دفنها وهي حيّة ، أي وأدها تماماً كما كان يفعل الجاهليون مع الفرق في أنّ الأب في الجاهلية كان يئد ابنته وهي بعد طفلة صغيرة لا تعي من الحياة شيئاً ، والأب في الفهم العشائري للشرف يئد ابنته وهي في ريعان صباها وشبابها .


ولا بدّ من الالتفات إلى أنّ الفارق الوحيد بين الفتاة والشاب في مسألة الشرف ، هو فارق في النتيجة الظاهرة ، أي في الحمل .
أمّا ما عدا ذلك فالشاب مرتكب الفاحشة والمستجيبة له بإرادتها كلاهما على درجة سواء فيما يتحمّلان من وزر عملهما المشين .
اُنظروا إلى التسوية في العقوبة الإلهية النازلة بالزاني وبالزانية : (الزانية والزاني فاجلدوا كلّ واحد منهما مائة جلدة )
(1) ، فالقرآن لا يميِّز في عقوبة الزنا تمييزاً جنسياً ، بل يوقع العقوبة على كلّ من مرتكبَي الفحشاء ويحمّل الطرفين المسؤولية فيها ، ولم يسقط أو يخفف العقوبة عن أحدهما تحيّزاً أو محاباة .


فشرف الرجل أو الشاب هنا قد انتهك وسقط وتمرّغ بالوحل بممارسة الزنا ، مثلما سقط شرف الفتاة وانتهك وتمرّغ بالوحل ، ولكنّ المجتمع الذكوري الذي تقدّم ويفضّل الذكر على الأنثى يتخذ موقفاً أشد من موقف الشريعة ، فهو يجلد المرأة أو الفتاة المرتكبة للفحشاء وحدها بسياطه ، ويلقي باللوم والتبعة والمسؤولية على الفتاة أو المرأة دون الشاب أو الرجل .


أمّا القول بأنّ شرف الفتاة من شرف أسرتها أو قبيلتها ، وإنّه إذا تعرّض إلى الأذى فكأ نّما تعرّضت الأسرة والعشيرة كلّها للنيل من شرفها ، مفهوم غير إسلامي ولا يقرّه القرآن البتة . فالله تعالى يقول : (ولا تزِرُ وازرة وزر أخرى )
(2) أي لا يصحّ أن يؤخذ البريء بجريرة المسيء ، ولذا فما ذنب الأب أو الاُم إذا كانت البنت لم تحفظ شرفها وسمعتها ولوثتهما بالفاحشة ؟


إنّها وحدها التي تتحمّل ما جنته يداها من سوء وإثم ، ولا يتحمّل أهلها إثم ما فعلت إلاّ بقدر ما يساهمون في دفعها إلى ذلك . وإذا رجعنا مرة أخرى للعقوبة الإلهية المنزلة بالزانية والزاني ، فإنّنا لا نجد أيّ أثر لعقوبة ثالثة تنزل أو تترتب على المتعلقين بهما من ذويهما أو أهلهما سواء الأبوين أو الأقرباء أو العشيرة .


ومرّة أخرى نقول : إنّ النظر إلى مسألة الشرف هي نظرة اجتماعية أكثر منها نظرة إسلامية ، فمن الأمثلة الدارجة في مجتمعاتنا الشرقية قول بعضهم : «إنّ شرف البنت كعود الكبريت» يريدون بذلك أنّها إذا أباحت جسدها ـ في غير الطريق الشرعيّ ـ فإنّها تكون قد انتهت كإنسانة شريفة وعفيفة ، حتى أنّ قسوة بعض المجتمعات تصل إلى درجة أنّها لا تسامح حتى الفتاة أو المرأة (المغتصبة) علماً أنّها لم تقدم على العمل المشين طائعة مختارة ، وإنّما مورس معها تحت الضغط والعنف والإكراه .


ولا ينبغي التقليل من تأثير ذلك على سمعة الفتاة وكرامتها وصحّتها النفسية وعلاقاتها الاجتماعية ، سواء في نظرة الجنس الآخر لها ، أو حتى في ابتعاد بنات جنسها عنها . ولعلّ فيما يعرضه القرآن الكريم من قلق مريم (عليها السلام) وخوفها من اتهام قومها لها حينما حملت بعيسى (عليه السلام) وهي الطاهرة العفيفة النجيبة يدلّل على مدى حسّاسية هذا الأمر (يا ليتني متّ قبل هذا وكنت نسياً منسيّاً )
(3) .


إنّ شرف البنت حسّاس ، لكنّ شرف الابن حسّاس أيضاً ، وقد لا يكون كعود الكبريت ، لكن ارتياد الأماكن الموبوءة ، ومعاشرة العاهرات والمتخذات أخداناً ، يجب أن يجعل من نظرة المجتمع إليه أن تكون من خلال شرفه أيضاً ، لا من خلال رجولته أو ذكورته أو فحولته ، وهذا ما تتناساه الكثير من المجتمعات الذكورية ذات النظرة المجاملة والمنحازة للرجل حتى ولو أهدر دماء شرفه

وليد العمري
12-12-2009, 08:08 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ويسعد لي مســــــــــاكم جميعــــــــــــا

قال الزوج وكان ينظر من البلكونة متأملا خلق الله، قال لزوجته الغالية عليه (غصب عنه) حضرتك عارفة فى كام مليون فتاة على وش الزواج.

طيب حضرتك عارفة فى كام مليون عانس ينتظرن من يشير بيده..؟

وحضرتك عارفة فى كام مليون مطلقة وكام مليون أرملة عندهن الرغبة والاستعداد للزواج.؟


طيب حضرتك عارفة إن جواز المتعة أعلن عن مشروعيته ويمكن للزوج أن يفعله، خاصة إذا كان مسافرا وبعيدا عن زوجته وبيته،


حضرتك تعرفى إنى خايف أن تفوتنى رخصة فى دينى أحلها الله ولا أفعلها وأنا قادر عليها، وخاصة أن فيها ستر وغطا لامرأة ضعيفة وفيها حفظ وتعفف لنفسى من الوقوع فى الخطأ أو خيانتك؟


حضرتك عارفة إنى بطبيعتى وتكوينى مثل رجال عرب كثير أميل إلى المزيد وحضرتك تعرفى إنى فى هذا السن أريد الشعور بأنى مازلت مرغوبا ومطلوبا وبعيدا عن زوغان عينى؟،

حضرتك عارفة إنى فى هذا السن مثل رجال كثير بدأت أَمَلُ وأضيق أحيانا من الثبات وتكرار الصورة، وأبحث عن جديد،

حضرتك عارفة إن فى هذا السن أرحب دائما بأى علاقة ولو عابرة تكسر رتابة حياتى وتنعش مخزون أحاسيس أهملتيه واسترجاع مغامرات مراهقة لا تعترفين بها،

حضرتك عارفة إن هناك الكثير يعيشون مع اثنتين بسعادة وحيوية ورضا.؟

تعرفي حضرتك إن هناك كثيرات يفضلن زوجه ثانية على مطلقة أو عانس، وإن ظل الراجل اليوم أفضل من ظل الحيطة لارتفاع أسعار الحديد والأسمنت ولوجود الرجالة بكثرة،

تعرفى حضرتك إن وجودها معك فى البيت سيخلق نوعا من المنافسة الجميلة وتشعل البيت حبا وأشواقا،

تعرفى حضرتك إنها ستكون سندا وعونا لكى أثناء غيابى عن البيت فاتفاقكما سيقوينى، وأشعر بالأمان عليكما،

تعرفى حضرتك إنى متدين لحد ما ولا أحب الحرام ولا الخيانة ولا اتخاذ عشيقه، ولكنى رجل صريح معك،

تعرفى حضرتك أنى أحبك وأحترمك وأقدر ما تقومين به.

فاكره من شهرين عندما رأينا صديقى العزيز وهو يتأبط ومتأنجش بيديه عن اليمين وعن اليسار زوجتيه الاثنين والسعادة والابتسامة العريضة مرسومة على وجهه الزوجتين فى ميدان عام وخلفهما يافطة عريضة العدل أساس الملك على مبنى المحكمة العتيق....

أخيرا ردت الزوجة الفيلسوفة كيداهم آخر العنقود وحبيبه أمها تعرف حضرتك ليه ربنا خلق حواء واحدة لآدم ولم يخلق له اتنين ولا أربعه.؟

تعرف حضرتك إن الست بطبيعتها زى الفريك ما بتحبش شريك وتفضل العمى على الضرة؟

تعرف حضرتك إنى حبيتك ورضيت الزواج بك لوحدى ولو أعرف أنك ستتزوج عليا ما كنت بدأت أقصد تزوجتك.؟

تعرف حضرتك إنى تقابلنى علاقات كالتى تتحدث عليها وأصدها فورا وأرفضها حفاظا عليك فى غيابك؟

تعرف حضرتك إن أارعى الله فى بيتى وأولادى أفعل المستحيل للحفاظ على عش الزوجية

تعرف، حضرتك إن لى مشاعر وأحاسيس ورغبات لأنى بشر مثلك، ولكنى راضية بما قسم الله لى؟

تعرف حضرتك لو كنت مقصرة أو لا أستطيع القيام بواجباتى الزوجية كنت عذرتك،

تعرف حضرتك إن ما يشغلنى عن أن أكون مثل هيفاء أو نانسى أو حتى ليلى علوى أو ليلى طاهر ليس عمل اللوك وعدم توافر السيلكون أو الكريمات إنما هو انشغالى بأن تظهر أنت بصورة جيدة وأولادك كذلك، وأيضا انشغالى بوالدتك المريضة ومجهود البيت ولا تنسى الحمل والولادة وما ترتب عليهم جسمانيا كان برغبتك؟

تعرف حضرتك إننى مازلت جميلة وأن الحياة والزواج والأسرة ليست حجرة النوم فقط وأن لكل سن أوان ياعم عنتر وياخال روميو.؟

تعرف حضرتك إنه لم يكن مكتوبا على عقد الزواج بيننا إنك ستتزوج عليا بدون أسباب، وأن فعلت ستكون خيانة عهد.؟

تعرف حضرتك إن أول ضحايا فعلتك سيكون الأولاد،

تعرف حضرتك إنه لو وافقتك على حججك وأسبابك شرعا وعنوسة وأرملة ومطلقة هذا كله كذب.

لأنه لو عرض عليك عانس من الصومال أو أرملة من دارفور أو مطلقة من جيبوتى لن توافق ولن تطبق الرخصة وأنت قادر لأنك ستتزوج سورية أو لبنانية لجمالهم ومقبلات وفواتح الشهية قبل الأكل أو ستتزوج من بوسنيه أرملة برضة لجمالها وعدم درايتها بحقوقها استغلال يعنى أو هتجرى على مغربية أو أوروبية علشان الموضة، كدة وعلشان الأكل بتاعهم،

فاكر حضرتك صاحبك وصديقك من شهرين لقد اتصلت وسألت إحدى زوجاته عن سبب سعادتهما منذ شهرين أخبرتنى أنهما كانا بالمحكمة وحصلت مع ضرتها على حكم نفقة والتمكين من الشقة، وكانت الزوجتين يسندانه لأنه فقد القدرة على المشى وكانتا ذاهبتين به إلى أقرب دار للمتهورين والابتسامة تعلو وجهيهما...

ارتفع صوتى بالدندنة على رأى أقرب كوكب لسطح الأرض الست أم كلثوم وصدحت وشدوت حيرت قلبى معاك وأنا بدارى وأخبى.. قل لى أعمل إيه وياك ولا أعمل إيه ويا قلبى دخلت الزوجة حبيبة ماما مبتسمة ومعها الشاى أبو نعناع، وهمست فى أذنى إيه الانسجام ده، فتنبهت من غفوتى واستعذت بالله من الشيطان قالت شيطان ماشى ورجعت بالشاى وأنا خلفها راكضا وصحت شاديا مكملا.. بدى اشكيلك من نااااااار حبى

وليد العمري
12-12-2009, 10:55 PM
س : - ما هو الصعب وما هو الأصعب في الحب ؟


صعب: أن تحب شخصا لا يحبك .
الأصعب: أن تستمر في حبه رغم عدم إحساسه بك .
صعب: أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه .
الأصعب:أن يستمر الفراق لأن كل طرف ينتظر إشاره الرجوع من الآخر .
صعب: الوداع في الحب .
الأصعب: أن ينتهي الحب دون كلمة وداع .
صعب: الفراق في الحب
الأصعب: أن يظل طرف واحد فقط أسير لذلك الحب والحبيب .
صعب: أن تختار من تحب .
الأصعب: أن تحاول كراهية من كنت تحب .
صعب: أن تقع في الحب في الزمن الخاطئ .
الأصعب: أن يتوافق ذلك مع الشخص الخاطئ .
صعب :أن يجفاك الحبيب لأسباب غير واضحه .
الأصعب: أن لايبرر لك غيابه رغم سؤالك الدائم عنه .
صعب: أن تقع في حب شخص قلبه لا يزال ينزف من خاينه موجعه .
الأصعب: إقناعه بأنك شخص مختلف .
صعب: أن تشعر بالحاجة الى الحب .
الأصعب: فقدان الحاجه الى الحب .
صعب: فقدان القدره على الحب .
الأصعب: أن تظل مؤمنا بفقدان هذه القدره .
صعب: أن يبدأ الحب بالشفقه .
الأصعب:أن يستمر الحب بالشفقه .
صعب: أن يتحول الحب الى صداقه .
الأصعب: أن يتحول الحب الى عداوه .
صعب: أن يأتي الحب قبل الزواج .
الأصعب: أن يأتي الحب بعد الزواج .
صعب: أن تحب أكثر من شخص في حياتك .
الأصعب: أن تجمع أكثر من حب في وقت واحد .
صعب: أن يعود الحب كما كان بعد الفراق .
الأصعب: أن نظل ننتظر عودته كما كان .
صعب: أن تختار بين أكثر من حب .
الأصعب: أن لاتجد من يستحق الإختيار .
صعب: محاولة إرضاء الحبيب .
الأصعب: أن يكون من النوع الذي لا يرضى بسهوله .
صعب: أن يغار عليك من تحب .
الأصعب: أن لايغار عليك مطلقا .
صعب: الاختيار بين الحب والكرامه
الأصعب: أن تكون مجبرا على التنازل عن أحدهما .
صعب: أن تقتل الحب من قلبك .
الأصعب: أن يحاول الأخرون قتل هذا الحب .
صعب: أن تضحي من أجل الحب .
الأصعب: أن لا تجد من تضحي لأجله

وليد العمري
12-12-2009, 11:52 PM
خمس نصائح قبل اتخاذ قرار الطلاق !



خمس نصائح لإنعاش الحياة الزوجية

كثير من حالات الطلاق كان من الممكن تفاديها لو أن الزوجين صبرا قليلا، وقررا إيجاد حل عملي لما يواجههما من مشكلات. وتقول الكاتبة "ميشيل واينر ديفنز" في كتابها "علاج الطلاق" Divorce Remedy أنه لو كان الزوجان اللذان وصلا إلى قرار الإنفصال قد توفرت لديهما الوسائل العملية والمفيدة لحل مشكلاتهما بدلا من تحليل كل جملة قالاها لبعضهما أثناء الخلاف والغضب لما وصلا إلى نقطة الفراق واللاعودة!
وفيما يلي خمس قواعد وضعتها مؤلفة الكتاب المذكور لتقوية دعائم العلاقة الزوجية
وحمايتها نم التأثيرات السلبية:


(1) لا تتكلمي فقط، وإنما تصرفي أيضا:

كثيرا ما تتساءل النساء عما يمكن أن يفعلنه من أجل إنعاش العلاقة مع الأزواج؟ وللرد على هذا السؤال يقول الخبراء أن هناك حاجة إلى التصرف العملي إلى جانب التعبير الكلامي. وعادة ما نلاحظ أن النساء يملن إلى الكلام فيما يميل الرجال إلى الفعل. لهذا يستحسن أن تلجأ المرأة إلى العمل الإيجابي وليس الكلام فقط.


(2) زيادة الأعمال الإيجابية الفعالة:

ينبغي التوقف عن ممارسة الأعمال التي لا فائدة منها، والإكثار من الأعمال التي تحقق نتائج إيجابية طيبة.
فإذا كانت أسعد الأوقات تظل عادة مع الزوج فإن على الزوجة الذكية أن تسأل نفسها: متى تكون هذه الأوقات؟ وكيف يكون أسلوب الكلام مع الزوج؟ وما هي الأشياء البسيطة التي تسعد الزوج وتنعش العلاقة؟
إن أفضل ما يمكن أن تقوم به الزوجة هو أن تقضي وقتا أطول ع الزوج (بقدر الإمكان). فالصداقة والمودة تتكونان عندما يجلس كل من الزوجين مع الآخر. والخروج معا في نزهة أو اللقاء ليلا في مكان رومانسي حسب موعد مسبق، أو ممارسة هواية مشتركة، أو مجرد الجلوس متجاورين أو ملتصقين... أمور تقرب بين الزوجين وتدعم أواصر العلاقة المقدسة.



(3) الإقلال من الأعمال غير الإيجابية؟

لماذا تلجأ الزوجة إلى تكرار الأعمال التي لا تحقق نتائج مفيدة مع الزوج؟! إن هذا أمر غير مستحب، والمطلوب هو الابتعاد عن الأمور غير الإيجابية.
إن الزوجة قد تجد زوجها عنيدا أو حرونا في بعض الأحيان. والسبب في الغالب لا يرجع إليه وإنما إلى الزوجة نفسها لأنها لم تضرب على الوتر الحساس، ولم تتبع الأسلوب -أو التكتيك- المناسب. لهذا إذا شعرت الزوجة بأن عليها أن تتكلم مع زوجها بشأن موضوع يشغلها أو مشكلة ملحة تؤرقها فإن عليها أن تقف قليلا وتسأل نفسها: هل العبارات التي سأقولها له عبارات لائقة ومناسبة للموقف؟ وهل الكلمات التي سأنطقها ستحقق الهدف المنشود؟ وهل ما سأقوله أو أفعله هو أنسب شيء للتقريب بيننا ودعم العلاقة الطيبة؟. وإذا رأت الزوجة أن ذلك الكلام أو ذلك التصرف لم يحقق الغاية المطلوبة فإنه ن الضروري التوقف وإتباع أسلوب مختلف.

(4) تذكري الأسباب التي من أجلها اخترت زوجك:

إذا كنت يا سيدتي تمرين بفترة صعبة مع زوجك فأعلمي أن حالة الاستياء بنفسك تجعلك تنسين الأوقات السعيدة التي قضيتها معه والخصال الجميلة التي أعجبتك فيه. ويقول خبراء العلاقات الزوجية أنه عندما يكون أحد الطرفين غاضبا فإنه يركز تفكيره فقط على الأخطاء بدلا من التفكير في الأشياء الطيبة المشتركة واسترجاع الذكريات الجميلة وزيارة الأماكن التي تذكر الزوجين باللقاءات السابقة العزيزة على النفس والتي تعاهدا فيها على
العيش معا حتى نهاية العمر.


(5) المحافظة على مشاعر الحب حتى في أصعب الأوقات:

زوجات كثيرات يقلن أحيانا: "لقد أحببته.. لكنني لا أحمل له نفس الشعور الآن!". والكلام هنا عن الزوج طبعا!
لمثل هؤلاء الزوجات نقول أن أسعد الزيجات تتعرض أحيانا لضغوط وتجارب صعبة، وهذه هي طبيعة الحياة. ويقول الخبراء أن عهد الحب والوفاء لا بد أن يستمر بصفة يومية. وهذا يحتاج إلى قرار من الزوجين. وهذا يعني أن استمرار الحب يعتمد على نية الزوجين وإرادتهما، وهما اللذان يقرران القيام بالتصرفات التي تقربهما من بعضهما البعض باستمرار. والزوجان اللذان يفقدان مشاعر الحب هما اللذان قررا ذلك، وجعلا الأمور تتدهور بينهما إلى درجة فقدان السيطرة، دون أن يحرصا على منح العلاقة المشتركة الأولوية المطلوبة في جدول الاهتمام. ونقول لهؤلاء الأزواج أن الذين يقررون إنهاء الحب قادرون على إعادة اكتشافه والاهتمام به مرة أخرى!

وليد العمري
13-12-2009, 12:31 PM
الطبيعى أن يتزوج المرء - سواء أكان ذكراً أو أنثى - لكن غير الطبيعى حدوث الطلاق فى مرحلة مبكرة قد تبدأ ليلة الزفاف و قد تقع خلال الأعوام الأولى من الزواج ..

الأخطر أن يتحول الطلاق المبكر إلى ظاهرة جعلت من الأسرة كائناً هشاً و انعكست آثارها على المجتمع بأكمله فصار المجتمع ضعيفاً لا يستطيع حماية أفراده أو تقويمهم فى ظل زيادة نسبة التفكك التى تحدث بسبب الطلاق الذى ارتفعت نسبته خلال الــ 50 عاماً الماضية من 7 % إلى 40 % طبقاً لإحصائيات الجهاز المركزى للتعبئة و الاحصاء و التى تُشير إلى وقوع 240 حالة طلاق فى اليوم الواحد ..
و إذا كان إجمالى عدد المطلقات فى مصر يصل إلى 2.5 مليون مطلقة فإن النسبة الأكبر من هؤلاء تخص المتزوجات حديثاً ممن تتراوح أعمارهن بين العشرين و الثلاثين ... و هو ما يدعونا للتوقف لدراسة تلك الظاهرة .

ربما تكون تجارب المطلقات الصغيرات مفتاحاً للوقوف على أسباب ظاهرة الطلاق المبكر ... و قد قابلت مثيرات منهن . حكين لى عن دوافع أسباب الطلاق .. و رغم أن كثيراً من التجارب كانت مبنية على حب إلا أن رصاصة الطلاق كانت هى الحل الأرحم و البديل لاستمرار نزيف المشاعر الانسانية تحت سقف مهدد بالأنهيار و ربما الانفجار فى أية لحظة .


- قالت لى صاحبة تلك التجربة : تزوجت فى السادسة عشرة من عمرى هرباً من الفقر و الجوع الذى حاصرنا أنا و إخواتى بعد وفاة أمى بعد رحلة طويلة مع المرض و الحسرة التى أصابت أمى بعد أن هرب أبى من تحمل مسئولية الصغار بحجة أنه سيسافر للعمل و اختفى دون أن نعلم عنه شيئاً فقررت الارتباط بأول شخص يتقدم لى بعدما سبقتنى أختى الكبرى فى الزواج ، و تم الزواج الذى أسفر عن طفلين فى عمر الزهور و بدأت الحياه فى الانحدار بعدما عرف زوجى طريقه للمخدرات و بدأ يعاملنى بقسوة و امتنع عن الانفاق على و على أبنائه الصغار ، و فى جلسة معاتبة له محاولة منى لإصلاحه لم يكلف نفسه خاطراً سوى أن يرمى يمين الطلاق و أصبحت مطلقة فى الواحد و العشرين .



- أما هذه السيدة الصغيرة فتروى بعيون شاردة حزينة تجربتها المأساوية فقد تم طلاقها بعد شهرين فقط من زواجها لتصبح مطلقة فى شهر العسل و قالت لى : تخرجت فى الجامعة لأشق طريقى فى الحياة العملية التى كانت بالنسبة لى نافذة للعالم الذى طالما حلمت به لأكون كياناً قوياً فعالاً وسط المجتمع هرباً من الجهل الذى يسود جو عائلتى التى ترى أن البنت مصيرها لبيتها و زوجها و أن العمل لن يضيف إليها جديداً بل سوف يعطلها عن تكوين أسرة ... و بالفعل تمت خطبتى على الشخص الذى وجدوا انه مناسب ( و يقدر يفتح بيت ) .. و تم الزواج بالفعل لاصطدم بالواقع و يصدق حدسى فالرجل الذى تزوجته لا يصلح للزواج أصلاً و اضطررت تحت ضغوط المعيشة معه إلى طلب الطلاق ،و هو لم يتردد فى التفكير و أرسل لى ورقة طلاقى لأصبح مطلقة بعد شهرين من الزواج .

- تلك التجارب مجرد نماذج لعشرات الحالات و ربما تكون الأسباب و الدوافع متعددة لكنها فى النهاية تدعونا للتساؤل حول ظاهرة الطلاق المبكر !!


- د . محمد شهاب استشارى الطب النفسى يرى ان الفقر .. الجهل .. و التدليل أو الرفاهية قد تكون عوامل مساعدة على حدوث الطلاق و ليست أسباباً رئيسية ، و يقول إن الطلاق المبكر ناتج عن زواج مبكر و هو يعنى أن الزوج و الزوجة قد يكونان فى سن صغيرة و هو ما يعنى انعدام الخبرة الحياتية و خاصة إن كان سن الزواج صغيراً ، أما إذا كانت الزوجة صغيرة و الزوج يكبرها بسنوات كثيرة فليست هناك مشكلة فقد تمر سفينة الحياه بسلام لأن الرجل هو رمز المسئولية و العطاء و رمز القدوة فى أسرته فيستطيع بخبرته و فطنته تجاوز بعض المشكلات و الخلافات التى قد تطرأ على الحياة الزوجية .



- على جانب آخر يشير د . شهاب إلى أن الضغط النفسى على الفتاه لقبول الزواج يتسبب فى حدوث القلق و التوتر لها فيغلق عليها دائرة الاختيار بين البدائل فتندفع فى الزواج و تفشل و إن كان ذلك الأسلوب يرجع إلى المستوى الطبقى و الثقافى للأسرة .



- أما د . يوسف صبرى أستاذ علم النفس الإكلينيكى بجامعة القاهرة فيقول : إن نسبة الطلاق فى ارتفاع بوجه عام ، و تلك الظاهرة لم تكن موجودة من قبل أما أبرز أسبابها فهى الأسباب الإجتماعية و منها : عدم التوفيق فى الإختيار لأن الإندفاع و السرعة فى اختيار شريك الحياه تؤدى إلى مفاجأة و صدمة بعد الزواج بسبب اختلاف الطباع و المزاج و الميول فتحدث قطيعة نفسية لا يستطيعون التعايش معها ثم يحدث الطلاق .



- أيضاً هناك عوامل بيولوجية أى عدم التوافق الجنسى بين الزوجين و مما لا شك فيه أن الزواج نظام اجتماعى جنسى فالجنس حاجة طبيعية مثل الطعام و الشراب ، و عدم التوافق الجنسى بين الزوجين قد يؤدى إلى فتور فى العلاقة الزوجية التى هى فى الاساس علاقة واقعية متكاملة الأركان و حدوث خلل فى أى ركن من ركائزها قد يؤدى للفشل .



- و ترى الدكتورة سامية خضر رئيس قسم الاجتماع و الفلسفة بكلية التربية جامعة عين شمس - أن الطلاق منتشر أكثر فى اللطبقات الراقية عنه فى الطبقات المتوسة أو الفقيرة و ذلك بسبب انعدام المسئولية التى تنعدم معها أهم الأسس و المبادئ التى تكفى لإقامة أسرة أو بيت ، و تضيف د .سامية أن نسبة الطلاق فى الطبقات الفقيرة قليلة أو تكاد تكون منعدمة بالمقارنة بمثيلاتها فى الطبقة الراقية و ذلك بسبب النظرة المشوهة التى تتعرض لها الفتاه المطلقة فى المجتمع الذى دائماً ينظر بعين الشك فلا تجد مفراً سوى التحمل حتى لا تحمل لقب مطلقة .


- و تقول د . سامية هناك آثار اجتماعية تحاصر الفتاه بعد الطلاق ، فالمجتمع ينظر إليها دائماً على أنها متهمة و ليست ضحية ، كما يشعر أهل الفتاه أنها أصبحت عبئاً عليهم و خاصة انها تحمل لقب مطلقة فلن تتمتع بقدر الحرية الذى كان متاحأ لها من قبل ... اضافة إلى ذلك فإن زميلاتها و صديقاتها يؤثرن تجنبها .. و لن تجد الترحيب كسابق عهدها حرصاً على أزواجهن أو من اهلهن الذين يحذرون الفتيات غير المتزوجات من أن يكون لهن صديقات مطلقات فتفتقد الدفء و السند الفكرى .








يا ترى ما مصير هذه الفتيات بعد أن وصلو لنهاية المشوار في بدابته ؟؟

حالات محزنة جدااا

وليد العمري
13-12-2009, 03:41 PM
أن المطلقة أو الأرملة قد عاشت تفاصيل الحياة الزوجية في كل أبعادها بصرف النظر

أكانت سعيدة أم غير ذلك ، فالمهم أنها قد جربت الاستقلالية والمسئولية ومملكة الــذات

ولو كان ذلك لأشهر 0

ولهذا تدرك أكثر من غيرها ممن لم يتزوجن بعد ضرورة العودة للحياة الزوجية ولكن هناك

مايعيق الفكرة من مؤثرات مثل :

الرواسب النفسية نتيجة لعدم التوفيق في التجربة الأولى والخوف من الرجل بشكل أكبر0

إدراكها أن احتمال الحصول على الزوج الأعزب الشاب قد يكون محدود 0

وجود أبناء لديها قد لايتقبلهم الزوج الجديد مثلا أو حرمانها منهم في حالة الزواج 0

بعض الخجل من تكرار التجربة خصوصا لمن كبرت بعض الشئ 0

عدم وجود التشجيع ممن هم حولها ودعمها النفسي للزواج مرة أخرى 0

خوفها من المشاكل خصوصا وأن غالب من سيتقدمون لها إما مطلقون أو أرامل لديهــم

أبناء أو حتى متزوجون لديهم زوجات أخرى 0

ولاشك أن تلك معوقات في ظاهرها تبدو غير سهلة ولكن حين التعامل معها بمنطق العقل

والحكمة نجدها مبررات لاترتقي لتكون معوقات نهائية على كل حال 0

الرواسب النفسية / سيتم التغلب عليها مع الحياة الجديدة ونسيانها بدل من العيش معهـــا

بقية العمر ، بالتوكل على الله والشجاعة والإقدام

احتمالية عدم الحصول على زوج أعزب شاب / ليس بالضرورة أن كل أعزب شاب هو الأفضل

فأكثر المطلقات وقد تكونى إحداهن كن زوجات لعزاب شباب فهل سلمن من الطلاق ؟؟

وجود الأبناء / إذا افترضنا أن الزوج السابق سيأخذ الأبناء في حالة الزواج مرة أخرى فهذا

سيكون بشكل مؤقت ماتلبث الأمور ان تعود ويعود لها الأبناء بعد أن يصبح الأمر واقعا وحتى

لو لم يكن كذلك فلا يجب أن يكون ذهاب الأبناء عائقاً لأنه سيكون من حقك زيارتهم لك بـيـــن

الحين والآخر وستعادين ويعتادون هم على ذلك مع الوقت 0

وأذا لم يمانع الزوج الأول بزواجك وبقاء الأبناء فإنك تستطيعين اشتراط وجودهم معــــك

على الزوج الجديد وكثير من الرجال لايمانع بذلك 0

الخجل من التجربة / قد تجد بعضهن حرجا من مجرد التفكير بالزواج مرة أخرى ظنا منها أنهـا

كبرت ولم يعد من المناسب أن تكون عروسا جديدة وأن تزف لزوج جديد ،


وهذا مخالف للمنطق

والعقل فمهما كان عمرك فلك الحق بالزواج وقد شرعه الله لك بل سيثيبك عليه بإذنه تعالــي

إن كان قصدك رضى الله وإعفاف نفسك فلما الخجل ؟وإن كنت أرملة يرون بزواجك قلة وفاء

لزوجك المتوفي فتلك جهالات من لايفقهون فلا تلتفتى لها 0

التشجيع من المقربين / لاتنتظري دعم وتشجيع المقربين من حولك فأيديهم بالماء ولايشعرون

بك ولو طال الزمان خصوصا في زمننا هذا الذي طغت فيه الذات على كل شئ إلا ماشاء اللــه

لذلك اتخذي قراراتك وخططي لنفسك وادعمى نفسك بنفسك ولاتهمتى بأحد 0

الخوف من المشاكل / لابد من توقع كل المشاكل ولابد من المغامرة والشجاعة فإن حدثت فكل

بيت زوجي لايخلوا من المشاكل طالما كان اختيارك سليماً للزوج من حيث الدين والخلق والقدرة

وحتى لو وجدتى انه لايتقدم لطلب يدك سوى من لديهم زوجات أخرى فالقبول بواحـد منهم أسلم

وأفضل من البقاء وحيدة ، فمالم يتحقق كله لايترك جله وتستطيعين حماية نفسك في بعض الشروط

المعقولة التى ترين أنها ستساهم من تقليل المشاكل بإذن الله 0

اخيراً تذكري أن تلك حياتك وأنها تخصك فقط وعليك عدم التنازل عما شرعه الله لك من حقوق في

الزواج لظرف أو آخر ، وأن عليك ان تخططي بذكاء لمستقبل حياتك قبل أن تكتشفي مستقبلا أنك

اخطأت في الانصياع لمعوقات كان بالامكان التغلب عليها بشجاعة وإقدام 0

وفقكن الله لكل خير وستركن بالأزواج الصالحين والحياة الهانئة وجميع الأخوات

وليد العمري
13-12-2009, 06:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


لا تيأس إذا تعثرت أقدامك
وسقطت في حفرة واسعه .. فسوف تخرج منها
و أنت أكثر تماسكا وقوة
.. والله مع الصابرين
******************
. لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك
.. فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الابتسامه
******************
ولا تجعل رحلة عمرك وجه شخص تحبه مهما كانت صفاته
.. ولا تعتقد أن نهايه الأشياء هي نهاية العالم
.. فليس الكون هو ما ترى عيناك
******************
لا تنتظر حبيباً باعك
.. وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلل إلى قلبك الحزين
فيعيد لأيامك البهجة ويعيد لقلبك نبضه الجميل
******************
لا تحاول البحث عن حلم خذلك
.. وحاول أن تجعل من حالة الإنكسار بداية حلم جديد
******************
لا تقف كثيراً على الأطلال
خاصة اذا كانت الخفافيش قد سكنتها والأشباح عرفت طريقها
.. وابحث عن صوت عصفور
يتسلل وراء الأفق مع ضوء صباح جديد
******************
لا تنظر الى الأوراق التي تغير لونها
.. وبهتت حروفها .. وتاهت سطورها بين الألم و الوحشه
.. سوف تكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتبت
.. وأن هذه الأوراق ليست اخر ما سطرت
.. ويجب أن تفرق بين من وضع سطورك في عينيه
.. ومن القى بها للرياح
..لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر
.. ولكنها مشاعر قلب عاشها حرفاً حرفاً
.. ونبض إنسان حملها حلماً
.. واكتوى بنارها ألماً
******************
.. لا تكن مثل مالك الحزين
.. هذا الطائر العجيب الذي يغني أجمل الحانه وهو ينزف
.. فلا شيء في الدنيا يستحق من دمك نقطة واحده
******************
إذا أغلقت الشتاء أبواب بيتك
.. وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان
.. فانتظر قدوم الربيع وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي
.. وانظر بعيدا فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني
.. وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه فوق أغصان الشجر
لتصنع لك عمراً جديداً وحلماً جديداً .. وقلباً جديداً
******************
إدفع عمرك كاملاًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً لإحساس صادق وقلب يحتويك
.. ولا تدفع منه لحظة في سبيل حبيب هارب
.. أو قلب تخلى عنك بلا سبب
******************
.. لا تسافر الى الصحراء بحثاً عن الاشجار الجميله
فلن تجد في الصحراء غير الوحشة
.. وانظر الى مئات الأشجار التي تحتويك بظلها
.. وتسعدك بثمارها .. وتشجيك بأغانيها
******************
لا تحاول أن تعيد حساب الأمس
.. وما خسرت فيه .. فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى
.. ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى
.. فانظر الى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء
ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها
******************
إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم
وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل .. فلديك الغد.. لا تحزن على الأمس فهو لن يعود
ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل
واحلم بشمس مضيئه في غد جميل
******************
إننا أحياناً قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزءاً منا
ونصير جزءاً منه.. وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان
على بعض الألوان ويفقد القدرة على أن يرى غيرها .. ولو أنه
حاول أن يرى ما حوله لأكتشف
أن اللون الأسود جميل .. ولكن الأبيض أجمل منه
وأن لون السماء الرمادي يحرك المشاعر والخيال
ولكن لون السماء أصفى في زرقته .. فابحث عن الصفاء ولو كان لحظة .. وابحث عن الوفاء ولو كان متعباً و شاقاً
.. وتمسك بخيوط الشمس حتى ولو كانت بعيده
.. ولا تترك قلبك ومشاعرك وأيامك لأشياء ضاع زمانها
******************
إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك
.. وإذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً .. فلا تبحث عن اخر أطفأه
وإذا لم تجد من يغرس في أيامك ورده
.. فلا تسع لمن غرس في قلبك سهماً ومضى
******************
أحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه .. وننسى
أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء
في ظلام أيامنا شمعة .. فابحث عن قلب يمنحك الضوء
ولا تترك نفسك رهينة لأحزان الليالي المظلمة
******************
الله يعجل لكم الفرج بالسعاده
دمتم بخير

وليد العمري
13-12-2009, 07:07 PM
عند الفشـــــــــــل
عند الرحيـــــــــل
عند الشعور بالألـــــــــــــــم
عند نهايـــــــة كل شــــــــيء
عندما لا تسيــــــــــــر الحياة كمما نشــــــــــــاء
عندما تعاندنا الدنيــــــــــــــــا
عندما لا يحالفنا الحـــــــــــــظ
عندما يتخلى عنـــــــــا من نحــــــــــــــب
دائمـــــــــاً نفقــــــــــــد الأمـــــــــــــل
نستسلـــــــــم للأحــــــزان
ننســــــــــى الأحـــــــــلام
نصاحــــــــب الأوهــــــــام
لمــــــــــــــــاذا ؟؟؟؟؟

أليـــــــــس بعد كــــــل دمعــــــــــــة بسمـــــــــــة
وبعد الفــــــراق لقـــــــــــــاء
هكذا هي الدنيــــــــــــــا
علينا أن نحيــــــــــاهــــــا
حــــــزن وفــــــرح
نجـــــــــاح وفشـــــــــــل
دمعـــــــــة وبسمــــــــــة

عليــــــــــــــك أن تذوق طعم الدمـــــــــع لتشعر بعذوبة الابتســـــــــــــــامة
عليـــــــــــك أن تتعـــــــــــب لتقدر قيمة الراحـــــــــــــة
عليـــــــــــــك أن تفشــــــــــــــــل كي تتعلم كيف تصل للنجــــــــــــــاح

عند وقوعــــــــــك فلتقف وتكمل مشـــــــوارك
وأن كان مليئاً بالأشــــــــــــــــواك
فلتدس عليهـــــــا وازرع مكانها الأزهـــــــــــار
وتكــــــــون ثمارها الحــــــــــب والنجــــــــــاح أن مشاكـــــــــــل الحياة كثيــــــــــرة ولن يحلها
البكـــــــــاء والاستســــــــــــــلام
أن رحل عنك غالٍ فلتتذكـــــــــــــره
ولتحيــــــــــــــــــــا من أجلــــــــــــه
أن تركك حبيـــــــــــب فلتنســــــــاه
وأعلمه بأنه الخاســـــــــــــــــــــــر
أن جرحك قريب فلتضمد جراحــك
ولا تنتظر شيء من أحــــــــــــــــد
أن فشـــــــلت مرة أثبت لهم أنــــك
نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاجح
أن أبكتك الدنيا يوماً ونزلت دموعك
بغــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزارة
لا تظن هذا ضعــــــــــــــــــــــــــــف
فلتعلم أن دموعك دليـــــــل على أنك
إنسان ذو مشــــــــــــــــــــــــــــاعر

لا تخجلك دموعك يومـــــــــــــــاً
ولكن لاتعطيها لمن لايستحقهـــا
أن سكنتك الآلام والاوجـــــــــاع
فلتصرخ بأعلى صوتك أني قادر
قادر على أن أكمل مشواري فيكي
يا حيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاة
أن ذرفت دمعة فأبتســـــــــــــــــم
فعظمة الإنسان تكمن في بسمتــه في عز الدمــــــــــــــــــــــــــــوع
أبتسم وأعلم الملأ أنك أقوى من كل
مصاعــــــــــب الحيـــــــــــــــــاة
أن الحياة ليست سوى طريق ومتاهة
مليئة بالمغريـــــــــات والمواجهــــات
وليس عليك ألا أن تسلك الطريـــــــق
الصحيــــــــــح كي تصل للمكـــــــــان
الذي سيمنحك السعـــــــادة والراحـــة

لا تفقد الأمل أبـــــــــــــــــداً
وتأكد أن بعد الظلام نـــور
فإذا كان اليوم اســــــــودا
فتوقع أن يكون الغد ابيـــض
فلتبقى متفائـــــــــــــــــــــــل
لا تسمح لأحد بإضعافـــــــــك
أن شعرت بحاجة للبكـــــاء
أبكــــــــــــــــــــــــــــــــي لو أردت الصـــــــــــــراخ
أصــــــــــــــــــــــــــــــــرخ
أن أردت الذكريــــــــــــات
تـذكـــــــــــــــــــــــــــــــــر

لا تأبه لمن يقــــــــــــــــــــول
أن البكاء ضعـــــــــــــــــــف
وأن الصراخ عيـــــــــــــــــب
وأن الذكريات وهـــــــــــــــــم
لا تــــــــــــــــــأبه لهــــــم

أرمي كل شي ورائك وسر للأمام رافعاً رأسك بكل أعتزاز بإنسانيتك
أرهم من أنـــــــــــــــــت
لو رأيـــــــت الجميع ضدك
والألوان غيـــــــــر لونــــك
والكل ماشــــــي عكســــك
لا تتــــــــــــــــــــــــــردد
أمشي وراء قلبــــــــــــــــك
وتمسك بما بدئك ولا تأبه لهــم
حتى وأن أصبحت وحيداً لا تتردد
فالوحدة أفضـــــــل من أن تعيش عكس نفسك لإرضاء غيرك
أن الحياة كتاب مليء بالصــــور والفصول والألوان والحكايات
فلتعشها جميعهـــــــــــــــــا
ولتختر الأفضل لـــــــك

ومهما حدث فلتبكي ولكـــــــــــــــــــن أبتسم
ودع الدنيا تبكي من جبروت أبتسامتــــــــك

وليد العمري
13-12-2009, 08:18 PM
إذا رأيت الله يحبس عنك الدنيا ويكثر عليك الشدائد والبلوى ..
فاعلم أنك عزيز عنده .. وأنك عنده بمكان ..
وأنه يسلك بك طريق أوليائه وأصفيائه .. وأنه .... يراك ..
أما تسمع قوله تعالى .. (( واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا )) ..


-----
-----

إن الخيل إذا شارفت نهاية المضمار بذلت قصارى جهدها .. لتفوز بالسباق ..
فلا تكن الخيل أفطن منك .. !
فإنما الأعمال بالخواتيم ..


-----
-----

قال أحد السلف :
( المخلص : الذي يستر طاعاته كما يستر عيوبه ) ..
-----
جسمي على البرد لا يقوى .. ولا على شدة الحرارة ..
فكيف يقوى على حميم .. وقودها الناس والحجارة ؟؟ ..
" الامام الشافعي " ..-----

ما رأيك لو تفعل أحدها غدا ..
..الدعاء في جوف الليل
.. هدية بسيطة لأحد الوالدين
.. صلة قريب لم تره منذ أشهر
.. التسامح مع انسان غاضب منك
.. نصيحة أخوية ودية لإنسان عاص
.. رسم بسمة على شفة يتيم
.. صدقة لا تخبر بها أحد
.. قراءة سورة البقرة
.. صلاة الضحى -----

قال ابن تيميه :
" والاستغفار أكبر الحسنات وبابه واسع .. فمن أحس بتقصير في قوله أو عمله أو حاله أو
رزقه أو تقلب قلبه .. فعليه بالتوحيد والاستغفار .. ففيهما الشفاء إذا كان بصدق وإخلاص " ..-----
قال الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله - :
" أفضل الدعاء .. اللهم إني أسألك الأنس بقربك "
يتحقق لمؤمن فيها أربع ..
1. عز من غير عشيرة 2. علم من غير طلب
2. غنى من غير مال 4. انس من غير جماعه
فاحرص على هذه الدعوة لك ..-----
يقول الشيطان عجبا من بني آدم ..
يحبون الله ويعصوه .. ويكرهوني ولا يعصوني ....
فاسأل الله الكريم أن يجعلنا ممن نحبه ولا نعصيه ..
-----الدنيا مسألة حسابية ..

خذ من اليوم عبرة .. ومن الغد خبرة ..
اطرح عليهم التعب والشقاء .. واجمع عليهم الحب والوفاء ..
" وتوكل على رب الأرض والسماء "

-----
قال أحد السلف ..
إن الله ضمن لك الرزق فلا تقلق .. ولم يضمن لك الجنة فلا تفتر ..
واعلم أن الناجين قلة .. وأن زيف الدنيا زائل .. وأن كل نعمة دون الجنة فانية ..
وكل بلاء دون النار عافية ..
فقف محاسبا لنفسك قبل فوات الأوان .. -----
يقول أحد السلف ..
إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم .. لم يروا ثوابا أفضل من ذكر الله تعالى ..
فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون : ماكان شيء أيسر علينا من الذكر ..
فاللهم ارزقنا ألسنة رطبة بذكرك وشكرك ..
آمين ..
-----
قل دائما ..
اللهم اشغلني بما خلقتني له ..
ولا تشغلني بما خلقته لي ..
-----
لما كبر خالد بن الوليد ..
أخذ المصحف .. وبكى وقال .. " شغلنا عنك الجهاد " ..
فكيف و نحن الآن .. مالذي شغلنا عنه ...
غير الدنيا وحطامها ..
فاللهم اجعلنا من أهل القرآن وخاصته يارب..

-----
تبسم ..
فإن هناك من ..
يحبك .. يعتني بك .. يحميك .. ينصرك .. يسمعك .. يراك ..
هو الرحمن .. -----

تخيل ..
أنك واقف يوم القيامة وتتحاسب .. ولست ضامن .. دخول الجنة ..
وفجأة تأتيك جبال من الحسنات ....
هل تدري من أين ؟
من الاستمرار بقول .. سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم ..
ولتضاعف هذه الجبال بكثره الذكر

!!

-----

" تبسم "
فإن .. الله ..
ما أشقاك إلا ليسعدك ..
وما أخذ منك إلا ليعطيك ..
وما أبكاك إلا ليضحكك ..
وما حرمك إلا ليتفضل عليك ..
وما ابتلاك .. إلا لأنه ..
" أحبك " ..
جعلك الرحمن ممن ينادى في الملأ .. أني أحب فلان فأحبوه

وليد العمري
14-12-2009, 09:48 PM
تنشأ معظم الخلافات الزوجية بين الأزواج المتحابين بسبب العمل، فالحب لا يعني استملاك الشريك. ولو استطاع كل منهما أن يصل لنتيجة وهي أن أحدهما يكمل الآخر في عمله وصفاته فهذا شيء جميل لأنهما يكونان قد توصلا أنهما نصفان لقلب واحد يحتوي البيت والأطفال. فهل تدعم شريك حياتك وتساعده على تحقيق التوازن والنجاح بين البيت والعمل؟!

أيتها الزوجة... لا تشعري بالذنب تجاه زوجك وأولادك، إليك النصائح التالية: يربط الكثير من الناس نجاح المرأة العاملة بفشلها في الزواج ما دفع 55% منهن إلى الطلاق

• حاولي التخلص من ضغوط العمل قبل العودة إلى المنزل، فداومي قبل الوقت بساعة مثلاً لتنجزي أعمالاً أكثر، اعلمي أن ما يمكنك إنجازه بساعة واحدة صباحاً يساوي ما يمكنك إنجازه بثلاث ساعات مسائية تقريباً، فلا داعي للتأخر في العمل.

• لا تكثري الحديث عن العمل ونجاحاتك وراتبك


• ارتاحي كل ساعتين خلال عملك بالمشي في المكتب قليلاً أو شرب كأس من الماء مثلاً، ولا تنسي أن تأخذي معك علبة صغيرة من اللبن الرائب التي تنشطك، ولا تشعري زوجك أنك دائماً مرهقة ومستنزفة.

• كوني ذكية عندما تطلبي منه أن يساعدك في أعمال البيت، فلا تقولي له أن عليه فعل هذا نظير خروجك للعمل لمساعدته في المصروف، أخبريه أنك ستقدمين له مفاجأة إن انتهت الأعمال المنزلية بسرعة.

• اهتمي بمنظرك ولا تدعي عملك ينسيك أنك ملاكه وهو ملاكك، لا تدعيه يراك واللفافات على شعرك أو القناع على وجهك، حاولي فعل كل هذه الأشياء في صالون التجميل أو حتى في الحمام أو وهو خارج البيت.

• إن كان زوجك مشغولا دائماً، فاعلمي أن عليك توفير وقته فحضري له المائدة حال وصوله واطلبي من رب عملك أن يقدم دوامك ساعة لتستطيعي أن تنصرفي قبل زوجك بساعة، واعلمي أنه وإن كان مهماً فأنت على قدر مساو من الأهمية لأنك زوجته، نسقي نمط حياتك ليلائم نمط حياته.

• انهضي مبكرة ودعيه هو ينهض أيضاً وتحدثا معاً عن أمور العائلة والغزل والحب مع شرب فنجان القهوة صباحا، وكذلك أثناء طريقكما إلى العمل.

وليد العمري
15-12-2009, 05:37 PM
تتحدث خبيرة العلاقات الاجتماعية "كريستين ويبر" عن موضوع: "




"كيف تجدين طريقك في الحياة"؟








فتقول: هل هناك في الحياة ألم أكثر من قلب مجروح؟ لا أعتقد ذلك، فالشخص المحطم القلب يملؤه الشعور بالوحدة والخوف، ويكون الموت خيارا سهلا جدا عنده، أعرف هذا الشعور جيدا سواء من تجربتي الشخصية أو من خلال الأشخاص الذين يترددون على عيادتي طلبا للاستشارة




ومثل جميع الناس مررت بهذه التجربة حين كنت في سن المراهقة، وما زلت أتذكر الألم الذي سببته لي، وكان قلبي مدفونا تحت أطنان من الركام، لكن الألم الذي عانيته وأنا في الثلاثينيات من عمري كان هو الأقسى. بعد تجربة زواج تعيسة، اعتقدت أنني قد وجدت الشخص المناسب، الذي سيكون أبا لأولادي، ورفيقا فحياتي، وركزت محور حياتي ومستقبلي حول هذا الشخص. إلا أنه حين هجرني، لأنه لم يكن يفكر في الارتباط الجاد، أحسست وكأن كل العالم من حولي قد انهار وتحول إلى حفنة من تراب




هذا هو نفس الشعور الذي يمكن أن تشعري به أنت، فالأمر ليس فقط مجرد فقدان الشخص الذي تحبين، بل انهيار كل الأحلام والخطط وتاريخك معه، وإيمانك وثقتك أن هذه العلاقة ستدوم إلى الأبد، وأنك لن تكوني وحيدة بعد اليوم أبداً. وحينها ستشعرين أنك لن تجدي الشخص الذي ستقضين معه أوقاتا جميلة في العطلات أو ترتاحين علي كتفه في المواقف الصعبة،



ما أقسى هذا الإحساس بالفقد الذي تشعرين معه كأنك تودعين محور وجودك كله، لكن الأمر ليس كذلك، ويجب أن تتمسكي بأنه ليس كذلك، فهذه نقطة مهمة، لأن معظم ما فقدته كان يتعلق بعلاقة حب، أكثر من كونه ينصب على الشخص الآخر ذاته،




لذا فمن الممكن أن تكرري التجربة مرة أخرى، ليس مع نفس الرجل بل مع غيره، ربما تشعرين أنك تفتقدين وجوده، عندما كنت تخرجين معه لتناول العشاء تتنزهان في الحديقة، إلا أن كل هذه الأشياء يمكن أن تتواجد في حياتك مرة أخرى مع شخص آخر، لأنه لم يكن متفردا بها وحده. حاولي السيطرة على آلامك حاولي ألا يجعلك تفكيرك غير المنطقي تشعرين أنك تعيسة،




لأن معظمنا حين نمر بمثل تلك الأزمات نقول: "أشعر أني مرفوضة، ولا أستطيع تحمل هذا" بالطبع كل هذا مفهوم، لكنك تضاعفين حالة الاكتئاب لديك عندما تقولين شيئاً غير منطقي مثل: لن يحبني أي شخص مرة أخرى، وستكون الحياة جحيما منذ الآن فصاعدا.




لكن الأمر ليس هكذا في الحقيقة، وبقليل من المساعدة يمكن أن تتخطي هذه الأزمة. ليس مهما مقدار الألم الذي تشعرين به، حاولي أن تحصري ألمك بما يحدث بالفعل، وليس في توقعاتك السلبية لما يمكن أن يحدث (أو لا يحدث) في المستقبل




لا يمكنني أن أعدك بعلاقة جديدة رائعة، إلا أنني أستطيع القول: إن كثيرا من الناس يجدون ويستمتعون بالحب في سن الأربعينيات وما بعده أكثر من قبل. قد تقولين إن المشوار طويل، لأبدأ علاقة جديدة، لكن هذا هو ما يجب أن يحدث بالضبط، لأن النساء اللواتي يتحملن الحياة بمفردهن ويركزن على السعادة التي يشعرن بها بعد موقف الانفصال والرفض، يكنَّ في حال أفضل من النساء اللواتي بحثن بعد الأزمة فورا عن رجل ليحل مكان الرجل السابق في حياتهن،




ذلك لأن علاقة الحب في الحالة الثانية هذه غالبا ما يكون مصيرها إلى الفشل، فالمرأة حينها تشعر أنها ضعيفة وهشة ولم تتجاوز ولم تتغلب بعد على الشعور بأن ذلك الرجل هجرها. حاولي أن تستجمعي ذاتك مرة أخرى




1حاولي أن تفرضي حظرا على أي علاقة جديدة لمدة 6 أشهر، وحاولي أن تلملمي وتسترجعي ذاتك ثانية، ابدئي بأصعب شيء، وهو أن تتقبلي ما حدث. كم هي أليمة مواجهة الحقيقة، حقيقة أن الطرف الآخر رحل ولن يعود، إلا أن هذا أسهل بكثير، على المدى الطويل، من أن تعيشي حالة من الأمل المعذب أنه سيدرك كم كان مخطئاً ويعود راكضا إليك.





2 حاولي أن تتقبلي حقيقة أنك لن تفهمي أبدا سبب هجره لك، فالمرأة غالبا ما يصعب عليها أن تتجاوز، بل تنتظر أن يقال لها شيئاً ما يفسر لها سبب الألم الذي تشعر به، وهذا ما يحدث بالفعل لأننا غالبا لا نجد التفسير المنطقي لما حدث. أعرف أن هذا ظلم كبير لكنه الواقع




3 لا تتظاهري بالشجاعة وتكبتي أسرارك، أخبري أسرتك وصديقاتك عن هذه الأزمة، ثم حاولي في الأيام الأولى على الأقل أن تشعري وكأنك تتعافين من حادث سيارة فظيع تعرضت له،



قد تكونين في حالة صدمة لذلك حاولي أن تتعاملي مع الموقف بالتدريج، واسمحي للآخرين بالاهتمام بك، والأهم هو أن تكوني طيبة وحنونة مع نفسك




استغلي فترة وحدتك بمجرد أن تفيقي من الصدمة، استمتعي بحياتك من جديد، قد يكون مر وقت طويل منذ أن كنت تعيشين حياتك من دون وجود الطرف الآخر، لكن حاولي أن تشعري أنها كانت كلها كذلك، حاولي أن تغيري من حياتك نحو الأفضل، نظمي قراءاتك، أسلوب حياتك، اهتماماتك، هواياتك، وحتى أثاث المنزل وقومي بالأشياء التي ترين أنها مهمة بالنسبة لك، أو الأشياء المهمة التي لم يتسنى لك الوقت بعملها عندما كان معك طرف آخر في المنزل. وعندما تشعرين بغضب شديد، وصدقيني هذا الشعور سيملؤك،




اجلسي واكتبي له رسالة غاضبة، ثم احتفظي بها لعدة أسابيع، وقومي بإضافة سطور إليها أو تعديلها كلما شعرت بالحاجة لذلك. في نهاية تلك المرحلة، وإذا ما كنت متأكدة من أنك ترغبين في أن يقرأها (وأنك راضية عن محتواها) قومي بإرسالها إليه، إلا أن أغلب النساء يجدن أن هذه الطريقة من الوسائل المساعدة فقط، ويقمن بإحراق الرسالة، في كلتا الحالتين، ستجدين أن ما قمت به، قد خفف قليلا من الألم الذي تشعرين به،




يجب أن لا يكون الأطفال أداة ووسيلة قمعية تستخدميها للتنكيل بالزوج، فهذا له عواقب وخيمة على كلا الطرفين، فالأطفال بحاجة إلى الأبوين سواء أكانوا منفصلين أو مطلقين، وإذا كان انفصالهم بسبب سوء تفاهم أو عدم مقدرة الطرف الأول استيعاب الطرف الثاني فالأطفال ليس لهم ذنب في هذا، فهم بحاجة إلى الأب كما لهم حاجة كذلك إلى الأم




وفي كثير من حالات الطلاق كان الأبناء سبباً في عودة العلاقة بين الأزواج، وعلى الخصوص حين يكون الطلاق لأسباب هامشية أو وقتية أو نتيجة العصبية والغضب المؤقت أو المزاجية.




ونتيجة للعلاقة الطيبة التي يراك عليها ونتيجة لتربيتك الصالحة للأبناء فقد يثير زوجك السابق هنا نقطة في غاية الأهمية.. فقد يقترح العودة إليك وأنه ما زال يحبك ويريد العودة إليك. هذه الأشياء تحدث بالفعل ولكن تأكدي من مشاعرك نحوه قبل العودة إليه مرة أخرى. فإذا أحسست بقوة تصميمه بالعودة إليك ثانية، اطلبي منه مناقشة الجوانب الصعبة التي مرت في حياتكما، والخلل الذي أدى إلى الانفصال.




واحرصي أن تتأكدي من أنه لن يؤذي مشاعرك مرة أخرى. انظري إلى المستقبل في يوما ما ستشفي الأيام قلبك الجريح وستعيدين اكتشاف نفسك ثانية، وستعرفين أن الحياة رائعة، وأن لديك الكثير لتعيشي من أجله، لكني لا أستطيع أن أخبرك متى سيحدث ذلك،

إلا أنني أعدك بأنك ستتجاوزين هذا الألم وستكون حياتك الجديدة أفضل مما كانت عليه من قبل،

أما بالنسبة لي فقد شُفيت جراحي تماما، بالرغم من أني كنت أشعر أنها لن تشفى يوما ما، ثم قابلت الحب الحقيقي في حياتي ودام زواجنا 18 سنة. كثيرا ما كنت أفكر أني لو لم أتعرض لتلك المحنة، لما كنت قابلت هذا الحب الرائع في حياتي.

بدأت حياتي من جديد تقول "جين وودك": "بدأت حياتي المهنية متأخرة، إلا أن نجاحي العملي كله كان بعد سن الأربعين... أنجبت 3 أطفال وأنا في سن 22 وبقيت أعمل مديرة منزل لمدة 19 سنة، ولم تبدأ حياتي المهنية إلا حين وصلت إلى سن 39".

تبلغ "جين" الآن الستين من عمرها وتعمل رئيسة تحرير سلسلة كتب "أوريون" وتعيش في لندن مع زوجها الثاني البالغ من العمر 56 عاما. تقول جين: تركت الدراسة حين كان عمري 16 سنة وتزوجت زوجي الأول وأنا في سن 18، وأصبحت أماً لثلاثة أطفال في سن 22 وعشت تلك السنوات في سعادة برغم صعوبتها. كان زوجي كاتبا، وكان عمله هو مصدر الرزق الوحيد للأسرة لذلك كان يعطيه الأولوية الأكبر في حياته، وكنت أرى كم كان عمله يمنحه الرضا والسعادة في حياته. ومع أني أحب دوري كأم، إلا أني كنت أشعر أنني يجب أن أعطي أكثر من ذلك. عندما وصل أطفالي إلى سن المدرسة قررت أن التحق بالمرحلة التمهيدية بإحدى الكليات المحلية القريبة منا، وشعرت بمتعة كبيرة في مواصلة التعليم مرة أخرى واستمررت في الدراسة حتى حصلت على مؤهلٍ عالٍ في مادة اللغة الإنجليزية. في هذه الفترة بلغ أطفالي سن 11 - 10 - 9 سنوات وكانت مرحلة صعبة بالنسبة لي، إذ كانت تحتم علي الظروف أحيانا أن أعمل حتى وقت متأخر، إلا أني لم استسلم، لم يطل الأمر بعد تخرجي حين طلب مني زوجي الانتقال إلى إحدى الضواحي الريفية في فرنسا، كانت قرية جميلة وكان الأطفال سعداء إلا أني كنت أشعر بالإحباط، كما أن زواجي كان يمر ببعض المشكلات، وبعد 5 سنوات عدنا ثانية إلي لندن وكان عمري وقتها 39 عاما، وانشغل الأولاد بحياتهم الخاصة وانفصلت عن زوجي في هذه الفترة،

كان علي إيجاد عمل وفكرت في العمل في إحدى دور النشر لأني أحب الكتب كثيرا، وبالفعل كتبت عدة رسائل إلي عدد من دور النشر بحثا عن وظيفة إلا أني غالبا لم أكن أتلقى أي رد منهم، عدا مؤسسة واحدة تلقيت منها هذا الرد: "نظرا لأنك من دون خبرة فإن أفضل ما يمكن أن تطمحي إليه هو العمل كسكرتيرة". عدت والتحقت بدورة تدريبية قصيرة! وكررت المحاولة، لكن هذه المرة للعمل كمساعدة شؤون موظفين، إلا أني قوبلت بالرفض أيضا، وأخذت أدق كل الأبواب لكن من دون جدوى، ثم توقفت لفترة، لكني عدت أواصل البحث فكتبت إلي سيدة تدعى "بارلي أيسون" صاحبة دار نشر أليسون، وكانت في الستين من عمرها، لذا توقعت أنها ستوافق لأن وجود مساعدة لها في 39 من العمر لم يكن مصدر قلق لها. عملتُ مساعدة لها لمدة 18 شهراً، ثم شجعتني على التقدم بطلب للعمل كمحررة مبتدئة، وكان بالفعل هذا هو العمل الذي أحبه كثيرا. كنت في غاية السعادة، لأني وفي سن الأربعين كنت أشعر بالثقة التي لم أشعر بها وأنا في العشرين من عمري. وأخيراً، وإن جاء التوقيت متأخرا، استطعت أن أصعد السلم وأصل إلى دار نشر أوريون حيث بقيت أعمل هناك الإحدى عشر سنة الأخيرة. ثم قابلت إدوارد في حفل عشاء دعتنا له إحدى المؤلفات التي تربطني بها علاقة عمل، وأعتقد أنها دبرت هذا اللقاء وقامت بدور الخاطبة، ونجح الأمر وما زال زواجنا مستمرا منذ 10سنوات وحتى الآن.

قد يكون كل ما تحتاجه هو أن تجد شخصا يرغب في أن يحطم القواعد، وعندها لا تقلق من أن تبدأ من الصفر أو بعده بقليل لأن الإرادة والتصميم والموهبة حتما هي التي ستقودك للنجاح. ماذا يمكن أن تقدمي لنفسك الآن؟




1



اكتبي قائمة بالأشياء التي سببت لك الأم في زواجك السابق في ورقة، وتخلصي منها دفعة واحدة أو بالتدريج.




2



اذكري 50 شيئا تحبينه من الأشياء التي تتعلق بك.




3



استمتعي بوقتك وغيري نمط حياتك نحو الأفضل، غيري نظرتك للحياة، وجددي من قراءاتك، وانتقى هواياتك، ومارسي مواهبك.




4



كوني قريبة من أفراد أسرتك واستمتعي بوقتك معهم.




5



قومي بممارسة مجموعة من التمرينات الرياضية لأن هذا النشاط يساعد المخ على إفراز مواد كيميائية تجعلك تشعرين بالسعادة.




عندما تحتاجين أكثر من ذلك يشعر أي إنسان بالحزن عندما يمر بمحنة، فإذا ما شعرت أنك لا تستطيعين النوم بشكل طبيعي بعد أسبوع أو أكثر، وأنك تفقدين من وزنك وتبكين كثيرا، يجب أن تستشيري طبيبا لعلاج حالة الاكتئاب هذه

وليد العمري
15-12-2009, 06:20 PM
ليس في حياة الإنسان نعمة تقرّ بها النفس أعظم من نعمة الصلاح في الزوجة والأبناء؛ ولذا فإن من دعاء عباد الرحمن (ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً 1).
لا ينكر أحد ما للزوجة الصالحة من الأثر الحميد في استقرار البيت، وانتظام عقد الأسرة، وتسيير دفة الحياة، وما لوقوفها وراء زوجها تعينه في كل شدة، وتخفف عنه كل كرب وتجسد في نفسه الآمال....
ولكن بعض الزيجات تنتهي إلى الطلاق رغم قسوته، والزوجة وحدها تخرج منها ضحية، وحدها تتحمل النتائج. أسئلة وأسئلة تحيط بها ونظرات المجتمع وكأنه يعاقبها على جرم لم تفعله، وخوف من الأقدام على تجربة أخرى!..
المرأة المطلقة تعي أن الستار لم يسدل بعد على حياتها الزوجية السابقة، لأن تفاعلات الأحداث التي قادت إلى الطلاق لا تزال عالقة في ذاكرتها، ولا تزال المرارة في نفسها على الرغم من الشعور الظاهري بالارتياح وتبدأ تحديات الحياة الجديدة بكل أبعادها ومنها:
نظرة المجتمع إليها:
بعض المجتمعات تنظر إلى المطلقة على أنها امرأة منبوذة، ولا يمكن الوثوق بها، مهما كانت ظروف طلاقها. والبعض ينظر إليها نظرة شك دائمة تسبب لها نوعاً من المعاناة النفسية، وكذلك القيود المجتمعية والممنوعات الكثيرة التي تفرض على المطلقة من قبل الأسرة والإخوان الذين يعاملونها بحذر ويراقبونها، بسبب خوفهم عليها، وحتى يتمكنوا من إيجاد فرصة أخرى لها.
إن أزمة المطلقة هي أكبر من نظرة المجتمع لها حيث تشعر بالوحدة دائماً، وتجد أن المجتمع لا يدين الرجل المطلق نهائياً وإنما يدينها هي فقط. وقد تكون المطلقة مظلومة من قبل الرجل الذي ارتبطت به ولأسباب متعلقة به خاصة حدث الطلاق، فلماذا يظلمها المجتمع ويشعرها بأنها إنسانة غير سوية؟!... على العكس هناك من تنجح بالارتباط مرة أخرى وتكون أكثر استقراراً ونجاحاً من المرة الأولى، وقد تكون هذه النظرة ناتجة عن سلوكيات مرفوضة تقوم بها بعض المطلقات!.. عموماً المطلقة في النهاية إنسانة ونتمنى أن تتلاشى تلك النظرة.. وبشكل عام المطلقة ليست امرأة مشؤومة، أو تجلب سوء الحظ لمن يقترن بها، فالكثيرات من المطلقات قد يتفوقن على غيرهن، ولكن مسألة الطلاق قد يكون مرده سوء الاختيار.
متى يكون الطلاق رحمة؟!
إن وجود العلاقة الزوجية لا بد أن يقوم على أساس المحبة والصفاء والمودة وراحة الضمير وعدم الشقاء فإذا توفرت هذه الصفات كانت المرأة سكناً لزوجها كما أنه يكون سكناً لها، ويحصل الاطمئنان والراحة. فإذا انعكس الأمر وحصلت النفرة بين الزوجين، فلا بد أن يتجه الزوجان إلى مخرج من هذا الشقاء وإلا كانت الحياة في قلق واضطراب عائلي.. مستمر ومن باب اللطف والعناية الرحمانية منه سبحانه فتح باب الطلاق حتى يكون كل فرد في مأمن من هذا العذاب، كما قال سبحانه: (فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان)(2).
وقال تعالى أيضاً: (وإن عزموا الطلاق فإن الله سميع عليم) (3).
نعم قد ذم الطلاق في روايات إسلامية عدة، وروي أنه (أبغض الحلال إلى الله) (4).
كيف لا يكون كذلك والطلاق هو السبب وراء مآسٍ عديدة؛ عاطفية، واجتماعية، ومشاكل الأطفال.
عندما وضع الإسلام كل تلك الموانع والصعوبات بوجه الطلاق فإنما أراد أن يجنب المجتمع الإسلامي الوقوع بتلك المشاكل.
إن عقد الزوجية من جملة العقود والمواثيق القابلة للفسخ، فهناك حالات من الخلاف لا يمكن معها استمرار العلاقة الزوجية، وإلا فإنها ستؤدي إلى مشاكل ومفاسد خطيرة وعديدة؛ لهذا نجد الإسلام قد شرع أمر الطلاق.
إذاً الطلاق رحمة إذا استحالت الحياة والعشرة، وتقطعت كل سبل الود بين الطرفين. وينظر إلى هذا الأمر على أنه رحمة لأنه سيكون بالتأكيد في مصلحة الطرفين اللذين لو بقيا مع بعضهما لحل بهما الدمار.
أضرار منع الطلاق:
إن إجبار الشخص على أن يعيش حياة نكد وشقاء فإنه ظلم، وليس هناك عاقل يجبر نفسه على أن يعيش حياة مهانة وأوصاب ومشاكل.
فإذا صار المجتمع يمنع الطلاق ويجبر الفرد على تحمل العذاب، فسوف يؤدي ذلك إلى انحرافات وكره الآخرين، وسوف يجر إلى مشاكل وصراعات ويزرع بينهما البغضاء والعداوة؛ مما يؤدي إلى إخراجهما عن جادة الحق،وتنامي بذرة العداوة في قلب كل منهما، حتى يصبح علاج المشكلة متعذراً، وأكبر مثال على ذلك المجتمعات المسيحية التي منعت الطلاق بأي شكل من الأشكال؛ فغالباً ما يعيش الزوجان المختلفان حالة انفصال وتباعد رغم عدم الاعتراف بذلك من الناحية الرسمية وكثيراً ما يلجأون إلى الزوجات والأزواج غير الرسميين.
وبناءً على ذلك فإن أصل الطلاق من الضروريات التي لا يمكن إلغاؤها بأي وجه من الوجوه، ولكن ينبغي أن لا يصار إلى ذلك إلا في الحالات التي يتعذر معها مواصلة العلاقة الزوجية والحياة المشتركة.
بعد الطلاق:
بعد انتهاء العدة ينفصل الطرفان عن بعضهما، والإسلام يقول بعد وقوع هذا الأمر يجب على الطرفين ستر عيوب الآخر، وغض النظر عنها، وأن لا يتحدث كل واحد منهما في المجالس والمحافل بما يعيب الآخر. ويجب أن يسعى الزوج والزوجة إلى حفظ أسرار حياتهما الزوجية السابقة، وأن يلتزما الصمت في هذه الأمور أمام الآخرين، بل يجب أن يتم الطلاق بعيداً عن الصخب، ووفق أصول صحيحة، ويجب أيضاً أن تحفظ فيه الحقوق واللياقات؛ لكي تكون الأرضية صالحة ومهيأة للعودة والرجوع، إذا ما قرر الطرفان الرجوع إلى الحياة المشتركة فيما بعد؛ فإن العودة إذا تمت في جو مظلم ملبد بالخلافات والمآخذ، فسوف لا تكون عودة موفقة، هذا إضافة إلى ما يمكن أن تترك من آثار ليس فقط على الزوج والزوجة، وإنما تتعداهما إلى الأقرباء وإلى الأطفال، في حين يتوجب على كل طرف منهما أن يلتفت إلى نفسه،فيسعى للشروع في حياة جديدة وتشكيل أسرة جديدة.
والله المستعان الي ما فيه الخير

وليد العمري
15-12-2009, 06:26 PM
لا ألوم كثيراً من الأخوات المتأخـرات بالزواج أو المطلاقات والأرامـل حيـن
يترقبن كل يوم ، عودة الوالـد أو الأخ بخبر خاطب ، أو يتأمــلن عند كــل
اتصال تطلب فيه الوالدة على الهاتف أو غير ذلك
فهذا حق شرعي وسنة الحياة وفطرة الله في خلقه ، وكل واحدة منهـن
تأمل في الاستقرار ، وتحلم بالتخلص من ضغوطات النفس العاطفية والغريزية
وضغوطات المجتمع ، وتتمنى أن تمارس حياتها كزوجة وأم في بيت آمن
لكني أرى أن الترقب والتلهف الزائد عن الحد يجر كثيراً من خيبات الأمـل
وكسر النفس ، ويطيل الإنتظار مما قد يزيد في الحزن والكآبة
وأرى أن محاولة التسلى وإشغال النفس بشي نافع ، وترك الأمر لموعده
الذي شاءه الله ، والدعاء والاستغفار والاستعاذه بالله من الشيطان أفضل
مهما كانت المعاناة ، والأمر قد يبدو صعباً للحاجة الملحة بالنفس ولكــن
مع التعود وإشغال النفس سيكون أمراً ممكناً بإذن الله
أسأل الله أن يوفق كل واحدة منكن بالزوج الصالح الحنون ويعينكـــن
بالصبر والإيمان

وليد العمري
15-12-2009, 06:32 PM
لية حظى وحش بالجواز مع انى كويسة ومحترمة واللى متخافش ربنا حظها حلو وتتجوز بسرعة....
في خضم الهواجس والبحث عن الأسباب ، تلاحظ كثير من الأخـوات المتأخـرات في

الزواج والمطلقات والأرامل ، أن حظهن عاثر في الزواج ، رغم أنهن مستقيمــات

يخشين الله ومحافظات وكل مقومات الأنوثة فيهن والمكانة الاجتاعية ومع ذلــك

لم يتوفقن بالزواج ، في حين أن هناك فتيات على العكس من ذلك تماما وفعـلن

ولازلن كل المعاصى وبعيدات عن الله وتزوجن وهن سعيدات بحياتهن الزوجية ؟؟

وهذا التساؤل ماهو إلا من تدليس أبليس اللعين الذى يحاول أن يزعزع إيمانهــن

ويبعدهن عن الله ويستغل لحظات ضعفهن

أما الحقيقة فإن الدنيا ومافيها لاتساوي عند الله جناح بعوضة وإلا لما أطعــم

كافر منها شـربـة مـاء !!!

وتلك التي ترينها كانت ولاتزالت منحرفة ومطيعة لأبليس غضب الله عليها وأراد أن

يستدرجها للعذاب المهين ، فأغرقها بملذات الدنيا ويسرها لها لتتمادا في طغيانها

والله أعلـم ، قال تعالى :

( ولا يحسبن الذين كفروا أنما نملي لهم خير ... إنما نملي لهـم ليزدادوا إثما ولهــم

عذاب مهين )

وكل من هو عاصى لله لايحسد على ما آتاه الله من نعمة الدنيا من مال وزوج وولد

أما أنت اختى يامن ترين حظك عاثر في الزواج أو غيره ، أصبري وأحمدي الله

وتذكري أن الحياة مهما طالت بالإنسان واستمتع بها فلا بد راحل عنها وتاركها

فالحياة طريق نسلكه إلى الحياة الدائمة والآخيرة ، وما أسرع هذا الطريق فالأيام

تمضى بنا سريعه والسعيد من زرع أيامه بالخير وطرزها بالتوبة والعمل الصالـح

ولاتدري كثير من الأخوات لعل في تأخرها بالزواج أوعدم توفيقها فيه خيـر لهــا

في دينها ودنياها وآخرتها وهي لاتعـلم فما أوتينا من العلم إلا قليلا

فطمني قلبك ونفسك المتضايقة وقلقك من المستقبل فكل مكسب في هذه الحياة

لايستحق أن نبكي لحرماننا منه ،،

رزقنا الله وأياكن الإيمان والصبر وجعلنا من الذاكرين الشاكرين

وليد العمري
15-12-2009, 06:59 PM
تتكالب الظروف أحياناً من كل اتجاه ، فتضيق النفس والدنيا على كثير من المتأخرات

بالزواج والمطلقات والأرامل وغيرهن ،

حتى تظن الواحدة أنها لاتستطيع احتمال ماهي فيه ولولا إيمانها بالله لاتفطرت كثيرا

من القلوب أسى وحزن وضجراً ويأس ،

وليس من العدل أن نلومهن فمن يده بالماء ليس كمن يده في النار ، فحين خلقهن الله

جعل بهن الميل بالفطرة إلى الاستقرار والزواج ورغبة الأمومة وتدفق العاطفــة ،

واشتعال الغريزة ، وعانين من وساوس الشيطان الخبيثة حتى ضيق عليهن أكثر ممــا

هن فيه وأشعرهن باليأس وزين لهن الأثم والحرام ،

كما أن مايحيط بهن من بيئة ومجتمع لايقدر ولا يعي ماهن فيه من الألم يزيد إحباطهن

وكل ذلك ليس بالأمر الهين ولا السهل على قلوب خلقت رقيقة شفافة

ولمن تشعر أنها ضاقت بها الأرض وماوجدت سوى الدموع أقول :

لاتظني أن الله غافل عنك فإنه سبحانه يراك ويسمعك وينظر ما أنت فاعلة بأمرك

وأنه سبحانه وحده القادر على رفع مابك من ألم وحسرة

أنه سبحانه وتعالى جعل ذلك لك خيرا وفضل منه لتنالى بالصبر والحمد والشكر أرقى

الدرجات التى وعد الصابرين بها في الجنة

أنه كل ما زاد ضيقك وكنت أقرب إلى الله كلما كنت إلى رحمته ورضوانه أقرب

عليك أختى بالصبر والصلاة فما الحياة إلا أيام نزرعها وتحصد كل نفس غدا مازرعت

إن خيراً فخير ، وإن شرا فشر ،

تذكرى يوما يود فيه الإنسان لو يعاد للحياة لحظة واحدة ليعمل بها مايقيه النـــار

تذكري يوم فيه تذهل كل مرضعة عما ارضعت ، وتضع كل ذات حمل حملها وتـــرى

الناس سكارى وماهم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ،

تذكري كل ذلك وستعرفين أن فضل الله عليك كبير أن امتحنك بما انت فيه لتشكري

وتحمدى الله فتنالى بذلك فضله سبحانه وتعالى وتكوني تحت ظله يوم تدنو الشمس

من رؤوس الخلق ولا ظل إلا ظل الله لعباده الصابرين

عودى إلى الله واستغفريه واستعيذى به من الشيطان الرجيم وأسأليه أن يرزقك الصبر

والثبات على الحق ، حتى لايكون نصيبك من الدنيا الشقا وفي الآخرة الخسران المبين

أسأل الله أن يصبركن ويوفقكن ويقوى ثباتكن على الحق في وجه تيارات الفتـنــة

والمغريات في وقـت أصبح القابض فيه على دينه كالقابض على الجمرة

دمتن جميعا بخير وحفظ من الله

"واثقة ٱﻟـخُـطـى •●
15-12-2009, 06:59 PM
جزاك الله خير المبدع السيد وليد

وليد العمري
15-12-2009, 07:20 PM
يتنامى الشعور بالتشائم لدى الكثير من المتأخرات بالزواج والمطلقات والأرامل

بالحصول على فرصة زوجية مناسبة ، أو على الأقل يرين أن ذلك ليس بقريب

قياساً على مشاهدات وأحداث يرينها ويسمعن بها في رجال اليوم وشبابه ،

فحين تتأمل الكثيرات فيمن حولها من الرجال من أخوة أو أقرباء أو ماتسمعــه

من الصديقات عن أحوال كثير من رجال وشباب اليوم وكيف أصبحوا تصـــاب

بشئ من الإحباط وتشعر بابتعاد الفرصة 00

تصاب بالخوف حين تسمع عن طلاق فلانة ، وعن مشاكل فلانة مع زوجها

وعن زواج فلان على زوجته ، وإن كانت مطلقة زاد إحباطها أكثر 00

تعزي الكثيرات نفسها بأن الزواج ليس شيئاً مهماً لها ولكنها حين تشعـــر

بما ستعانية من ضغوط نقسية واجتماعية ، تجد أن لاغناة لها عن الـــزوج

ولكن اين ذلك الرجل صاحب الدين والأخلاق الطيبة الذي تشعر معه بالأمان

والإحتواء والرأفة ؟؟

تصيبها حيرة واستغراب حين تسمع بزواج فلانة وفلانة وفلانة ، فتتصور إما

أنهن غـبيات ولايفكرن بالعواقب ، وإما أن ظروفهن أجبرتهن للقبول ،

وإما أنهن وفقن برجال كاملين 00


والحقيقة لاهذا ولا ذا ولا ذاك ولكنها أولاً إرادة الله ثم الاعتماد والتوكل عليه

مع بعض التنازلات والشجاعة لخوض التجربة الزوجية 00

لذلك أختى توقفي مع نفسك وفكرى بواقعية :

أولا / كوني صريحة مع نفسك وحددى ماترينه ملائم لك كزوج وليس ماتتمنين 0

ثانيا/ حاولى إقناع نفسك بأن لكل وقت رجاله فلا تنتظرى لزوج بموصفات والدك

ديناً وخلقاً وصبراً وعطف 0

ثالثاً / كوني على قناعة بأنك لن تجدى زوجاً مقنع لكل من حولك شكلاً ومضمون 0

رابعا / لاتسارعي باحتقار بعض الفرص للزواج وترفضى مباشرة بل تأني وفـكري

حتى ولو كنت متأكدة من رأيك ، أمنحى نفسك بعض الوقت فلا ضرر بذلك 0

خامسا / شاركي برأيك بصراحة عند علمك بتقدم رجل ما لخطبتك ولو بطريقة غير

مباشرة كالتحدث مع الوالدة أو اطلبي من اختك ايصال وجهة نظرك 0


تلك بعض الأشياء التى أتمنى أن تجدى بها مايفيدك

سائلا الله أن يكتب لكل واحدة منكن الزوج الصالح

وليد العمري
15-12-2009, 07:23 PM
تظن بعض الأخوات المتأخرات بالزواج وبعض المطلقات والأرامل أن قلة نصيبها من

الجمال السبب الأول في عدم حصولها على فرصة الزواج أو عدم توفيقها فيه ،،

وتزيد شكوكها إلى حد التأكيـد حين يتقدم إليها خاطب أو أكثر وينسحبون بعـد

الرؤية الشرعية !!!

والحقيقة أن هذا الأعتقاد خاطئ ، لأن مقاييس الأعجاب والجمال تختلف من عيــن

لأخرى ،، ثم إن القلوب بيد الله يسخرها كيفما يشاء ،، وحين يكتب هذا الإنسان لتلك

الأنسانه فإنه سبحانه يجعلها بعينه أجمل النساء ويجعله في عينها أجمل الرجال

وفي الحديث ورد أن الأرواح جند مجنده ماتعارف منها أئتلف وماتنافر منها اختلف

ولو أن من تعتقد أن قلة جمالها السبب في عدم زوجها نظرت حولهــا فـي النساء

المتزوجات لوجدت الكثيرات جمالهن عادي وأحيانا أقل من عادي ومع ذلك تزوجن

وأزواجهن يحبونهن ومتعلقـين بهـن ،، ولو نظـرت في بعـض المتأخــرات بالـزواج

أو بعض المطلقات والأرامل لوجدت أن بينهـن من هى على قدر عالى من الجمــال

ولاتزال غير متزوجـة !!

لاتنظري لنفسك في المرآة وتحملى قلة جمالك السبب فلا يوجد بالدنيا إنسانة غير

مرغوبة ولا مطلوبة للزواج بسبب جمالها إلا ماشاء الله ،، ثم أن الجمال لايتوقف فقط

عند جمال الوجه فمهما كانت درجته عاليه فإن عين الزوج تعتاد عليه ويصبح عادي

كما لو كانت لك أخت أو قريبه ترينها عاديه وأخريات ينبهرن بجمالها لأنك أعتــدت

على رؤيتها وهكذا الزوج بعد فترة من الزواج ،،

لكن مايبقى من الجمال هو جمال الروح والنفس وكما قلت سابقا ترين زوجات جمالهن

أقل من عادى وأزواجهن متعلقين بهن لأنهم وجدوا الجمال الحقيقي في أرواحهــن

ونفوسهن وتعاملهن وأخلاصهن ،،

ثم كما قلت أن القلوب بيد الله يقلبها ويسخرها كيف شاء سبحانه ،، فتقربي إلى الله

وثقي فيـه وأسأليه من فضله وسوف يسخـر لك بإذنه تعالـى من يـراك أجمل نســاء

الأرض ،، وأما من تقول أن الشباب اليوم يريدون زوجات كنجمات القنوات فتلك أهواء

لايملكون عليها سلطان وحين يكتب الله أحدهم لأنسانه ما تسقط كل تلك الأهواء في

تسخير الله وكم شاب كان يحلم بملكة جمال وعرف عنه ذلك وعندما تزوج كانـــت

زوجته عادية ومتعلق بها حتى استغرب كل من حوله كيف كانت أحلامه وواقعه ،،

فمن الذي سخره لها أليس الله سبحانه ؟؟

أطمئني أختى وثقي بالله ثم بنفسك ولاتظنى جمالك سبب تأخرك بالزواج أو عدم

توفقك فيه فالقلوب والأبصار بيد الله يقلبها كيف يشاء سبحانه

أسأل الله أن يعجل لكن ويستركن بالأزواج والأبناء الصالحين إنه سميع مجيب

وليد العمري
15-12-2009, 07:25 PM
جزاك الله خير المبدع السيد وليد


وانتي من اهل الجزاء اختي اسراء رزقك الله الفردوس الاعلي

دمتي بخير اختي

وليد العمري
15-12-2009, 07:43 PM
كثير من الأخوات المتأخرات بالزواج والمطلقات والأرامل تسئ لنفسها دون

أن تشعر ، فتفوت على نفسها فرصاً تتم خلف الكواليس لاتعلم عنها وذلك

حين يأتى ذكرها كعروس مقترحة

تجد الأم والأخوات يستعرضن أسماء كثيرة لاختيار واحدة تناسب وضعـه

كمتأخر بالزواج أم مطلق أو أرمل ،

والمؤسف أن بعض الأخوات دون أن تقصد ترسم لنفسها صورة مشوهــة

في أذهان من يعرفونها ، لذلك

شاركي محيطك في الاجتماعات ولاتنعزلى قدر المستطاع حتى لاتتهمي

بالانطوائية وأنك انسانة معقدة لاتحبين أحد


حاولى أن تظهرى بشموخ وتألق وأنسى وضعك الاجتماعي كمتأخرة

أو مطلقة أو أرملة بل انظرى لنفسك كأنسانة لها كيان وذات فذلك سوف

يساعدك في كسب الاحترام والأعجاب


لاتأمني لبعض الاجتماعـات في العـمل او غـيره فتكونى كثيرة المــزاح

سامجة حتى لاتتهمي بالرجه وقلة العقل بل حاولى التوزان بين الجد والمزح



لاتكثري من المكالمات الهاتفية المفردة فتجلبي لنفسك ظـــن العلاقـــات

المشبوهة لاسمح الله


احغظى لسانك عن القيل والقال بفلانه وعلانه حتى لاتتهمي بالغيبة والنميمة


كونى متسامحة ولاتظهرى العصبية في توافه الأمور حتى لايقال عنك عصبية


عودى لسانك على الاستغفار والحمد والشكر لتكسبي رضى الله ويرضى عنك

الآخرين ويجملك في اعينهم


لاتكوني ( ملقوفه ) كل شئ تريدن معرفته وكثيرة الأسألة في أدق الأمور


لاتظهرى احتقارك لأحد حتى وإن كان وضيع حتى لاتتهمى بالكبرياء والغرور



أختى صدقينى أن كثير ممن يحيطون بك حين يسألو ن عنك يقولون ماعرفوه

فيك إبراء للذمة حتى لو كانت صديقات مقربات لك فهن يقلن مايشاهدن تماما

كما لو تم سؤالك عن واحدة من صديقاتك فستقولى ماتعرفين إبراء للذمة

أسأل الله أن يوفقكن لكل خير

وليد العمري
15-12-2009, 07:51 PM
لاشك أن التحلي بالأخلاق الفاضلة وحسن الأدب من سمات المؤمنين

والمطالبة بالحق المشروع الذي لاينافي الدين لايعتبر خروجاً عن الآداب ،،


كثير من الأخوات المتأخرات والأرامل والمطلقات تبتعد عن التجمل والتألق

والمشاركة في المناسبات خشية أن ينظر لها على أنها تبحث عن عريس

أو أنها متلهفة على الزواج ومن الأدب أن لاتفعل ذلك ،،


وحين تكون في وسط نسائي ويأتى الحديث عـن الأزواج فلا تبدى أى

مشاركة برأي من خشيتها أن ينظر لها على أنها متلهفة للزواج أو أن رأيها

نابع من حرمانها ،،


وحين يتقدم لها أحد ولو أنها موافقة عليه وهناك ولو شخص واحد بالأسره

غير موافق تظن أن وقوفها بوجهه خروجا عن الأدب وأن عليها السكوت ،،


كأن الزواج والتلهف عليه والبحث عنه بالطرق المشروعة شي فيه قلـة

أدب وكأن الزواج لايعنى للناس إلا جنس مع أنه حتى لو كان كذلك فلا

عيب فيه ولاعيب أن يبحث الأنسان عن أعفاف نفسه بالحلال وبطرق

مباحة ومشروعه ،،


إلى متى سنظل نعتقد ان البحث عن العفاف وتحصين الفروج بما أحل

الله أمراً لايجب التحدث عنه إلا تلميحاً وأن التصريح فيه قلة أدب وخروجاً

عن الأخلاق بالنسبة للمرأة أما الرجل فلا يعيبه أن يقول بملئ فمه أريد

أن اتزوج ؟؟


ولماذ ننظر للأخت التى تريد الزواج على أنها لاتفكر إلا بالجنس ولما لانؤمن

في حاجتها للعاطفه والأمومة وممارسة دورها كربت أسرة وبانية أجيال ؟؟

لماذا حين يأتى الحديث عن الزواج تجد الأخت توردت وجناتها وتعرقت من

الخجل والحياء ؟؟


من فينا ينكر الغريزة التى وضعها الله فيه وجعلها أحتياج نفسي كغيره

من الاحتياجات النفسية والجسدية للأنسان وأن له الحق في أشباعها

بما أحل الله وبالطرق المشروعة والمباحة ،،


صحيح أنه لاينبغي أن يكون الأنسان أقرب إلى البهيمة لايفكر إلا بشهوته

ولكن هذا لايعني أن نلغي وجودها فينا وننكرها ولانسعى إليها حتى لو

كان بطرق مباحة ومشروعة ،،


لذا أختي المتأخرة بالزواج والأرملة والمطلقة لاتخجلي من التألق والتجمل

والمشاركة بالمناسبات النسائية ودعيهم يعتقدون مايعتقدون ولاتهتمي

فيهم ،، شاركي بالحوارات الزوجية برأيك ولاتهتمي بأحد وحين يتقدم لك

صاحب الدين والخلق فلا عيب أن تقولي أنا موافقة وتناقشى من يعترض

من الأسرة بكل صراحة فالزواج كما قلت ليس فقط جنس وإنما حياة

وأسرة وأبناء وتربية وأستقرار ولاعيب أن يناقش الأنسان فيما يتعلق في

حياته ودوره بالحياة ولاتظني أن ذلك قلة أدب وقلة حياء حتى لو ظن ذلك

غيرك فلا تهتمي فيهم طالما لم تخالفي شرع الله وما أباح لك

اعزك الله اختاه ويسر لكي كل امر فيه خير لكي
وجنبكي كل سوء

وليد العمري
15-12-2009, 07:55 PM
كلما تقدمت الفتاة بالسن كلما زاد خوفها من الزواج والرجل وهذا طبيعي نتيجة زيادة

الخبرة الحياتية ، وحتى المطلقة والأرملة يزداد خوفها ورهبتها من تكرار التجربة خشية

الفشل لاسمح الله ، وتلك المخاوف هن معذورات فيها بطبيعة الحال ولكن احيانا يكون

لابد من بعض الشجاعة لمواجهة الحياة وظروفها ، فقد يكون من الصعب البقــاء دون

زوج مدى الحياة وإن لم يكن مستحيلا ،

مهما بلغت المخاوف من الزواج وتكراره يجب ان لاينسين ان هناك مخاوف أصعب وهي

مخاوف الوحدة وفقدان فرصة الأمومة وتلك مصاعب ليست سهله في حياة السيــدة

ومن المفترض التفكير فيها بجدية فكم واحدة تشعر بالخطأ الذي ارتكبـته بعد فــوات

الأوان للاسف
ولو قدر أن تتحدث لهن سيدة تعاني الحرمان والوحدة لنصحتهن بعــدم

التفريط بفرصة زواج ولو لم تكن هي المطلوبة

لذلك حاولن التشجع وتبسيط الأمور مهما كانت النتائج فلا يعني ذلك نهاية الدنيا في

حال لاسمح الله لم يحدث توفيق في تجربه زوجية او تجربتين او حتى ثلاث

تحياتي ودعواتي بالتوفيق للجميع

وليد العمري
16-12-2009, 08:51 PM
نظرا لكون البشر مختلفون في طبائعهم وسماتهم النفسية والخلقية
فإنهم بالتالي يختلفون عند مواجهة الأحداث والظروف المختلفة .
وفي حالة الخلافات والمشكلات الزوجية تظهر طبائع المرء النفسية والخلقية
ويتم تحديد سماته الشخصية .
فبعضنا تجده هادئ مستفز ، والآخر كالبركان المشتعل بعضنا يواجه بقوة وصرامة ، والآخر ينسحب تاركا الميدان ، تعالوا لنلقي نظرة على الأنماط الشائعة للأزواج والزوجات عند حدوث مشكلة ما


(1) الشريك الهجومي : هو الشريك الذي يندفع في اي مشكلة زوجية كي يلقي باللائمة على الطرف الآخر ، دائما هو في الموقع السليم ، والآخر هو سبب ما يواجههم من مشكلات ، كلماته كقذائف اللهب ، حجته لا تقبل المناقشة .
هذا النوع ـ سواء الزوج أو الزوجة ـ يسبب نوع من التوتر في البيت ، والتعامل معه يجب أن يكون بالهدوء لا بالصوت العالي المضاد ، تحتاج وأنت تتعامل مع شريك بهذا الشكل أن تتفق معه في أوقات غير أوقات النقاش عن آليه لإدارة الحوار ، حدثه أنك تحبه وتحترمه بيد أن طريقته في النقاش قد لا تصل بكما إلى حل للمشكلات التي تواجهكم .
كذلك من الجميل عند التعامل مع الشريك الهجومي امتلاك أدوات الهدوء والحكمة وكظم الغيظ واستشعار الفائدة التي ستعود على المرء من ذلك ، يقول رسول الله (مامن جرعة أعظم أجراً عند الله ؛ من جرعة غيظ ؛كظمها عبد ابتغاء وجه الله )، اضف غلى ذلك أنه في كثير من الأحيان يكون الشريك الهجومي المندفع يمتلك قلبا دافئا طيبا .

(2) الشريك المنسحب : جملته الخالدة ( لنتحدث في هذا الموضوع فيما بعد) ، مما قد يصيب الشريك الآخر بحالة من الانفجار أمام بروده وانسحابه المستفز .
إذا كان شريكك من هذا النوع ، فالأفضل ألا تنفجر غيظا أو حنقا منه ، بل حاول أن تجاريه في اختصاره ، قل له ( حسنا ، لنؤجله لما بعد) ، تحلى بالصبر والهدوء أثناء تعاملك معه ، وحدثه في المشكلة في وقت آخر .

(3) الشريك المسالم : يعمل على طرد المشكلات باستماتة ، لا يحب النقاش أو الشجار ، كل ما يشغل باله في أي مشكلة هو الخروج بالعلاقة الزوجية بسلام . هو زوج يحب الهدوء والسكينة ، بيد أنه قد يجنح إلى السلبية في أوقات عدة تفاديا لمواجهة مشكلة ما ، وهذا الزوج يجب أن نستغل فيه حبه في البعد عن المشكلات ، مع تذكيره في الأوقات التي تحتاج إلى تدخل حازم بأهمية الحسم والمواجهة .

(4) الشريك المراوغ : لا يمكن للطرف الآخر إقامة حجة عليه ، مراوغ كالثعلب ، بدهاء غير موصوف يقلب الطاولة ويغير مجرى الحديث ، ليعلن بابتسامة مستفزة أنه على حق .
يقتنص خطأك ولو كان بسيطا فيضخمه ، ويقلل من حجم خطأه حتى يكاد يخفيه ، وتعاملك مع هذا النوع لا يكون بالشكوى ، ولا محاولة مجادلته فهذا ملعبه ، وإنما بالهدوء والتركيز على المشكلة وعدم الانسياق وراء مراوغته ، مهما يحاول البعد بك عن مركز المشكلة أعيديه إلى نقطة الخلاف بهدوء وحكمة .

(5) الشريك الحكيم : يمتلك ذكاء وحكمة تؤهله للخروج من المشكلات بذكاء ، يتصرف بشكل مُرضي له وللطرف الاخر . يجب شكر هذا الشريك بمعاملته بالمثل ، وتقدير عقله وتفكيره ، واحذر أن يغرنك عقله وحكمته فتزيد في مشاكساتك ، واحمد الله أن وهبك مثل هذا الشريك الرائع ، يقول تعالى (هل جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ) (60) الرحمن


قد تجد أن فيك عزيزي القارئ بعض صفات من هذا وبعضا من ذاك ، بيد أنك سترى فيك ميلا إلى صنف من هذه الأصناف الخمس ، ومن أجل أن تنعم بحياة زوجية رائعة أنصحك بأن تتخفف من العيوب التي قد تجدها فيك مما ذكرناه سابقا ، وقبل أن تنظر لطبيعة الطرف الآخر وتصنفه ، أنظر لنفسك وقومها .

ومهما كانت طبيعة شريكك ، فالعفو يصلح مع الجميع ، والصبر ترياق نادرا ما يفشل ، وفي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (مازاد الله عبداً بعفو إلا عزاً ) .
ومن أجل امتلاك أكثر لزمام الأمور فأنصحك عند حدوث مشكلة زوجية ، وتشعر أن الحنق يملك فؤادك أن تنتبه لما يلي :


1. أن المشكلات الزوجية مفيدة ! : وأن البيت الذي ليس به مشكلات هو البيت الذي طمست فيه شخصية طرف لصالح الطرف الآخر ، فمن الصحي والضروري وجود المشكلات لأسباب عديدة منها تأكيد الاختلاف والتحاور وإثراء التجربة، وكذلك للعثور على حلول لما يواجه الاثنين من معضلات موضوعية، تفرضها الوقائع اليومية .

2. ابدأ النقاش بلطف : لا تصعد وتيرة الخلاف منذ اللحظة الأولى ، لا تبدأه بالنقد والاذدراء او بشكل فيه روح المواجهة والندية ، بمقدار ما تتمتع به من لطف وحنو يكون خروج الحوار أو النقاش بشكل سليم مرضي لكلا الطرفين .

3. مهما كان الخلاف حادا إلا أننا لسنا أعداء : هذا ما يجب أن يقر في وجدان كل منكما ، يجب أن نؤمن أن الحب لا يطرد المشكلات وإنما يجلبها ، لا بد ما دمنا نحب بعضنا البعض ونغار على بعضنا البعض أن يكون هناك مناوشات ومشكلات ، وهو أمر محمود ما دام ليس به ما يجرح ما دمنا قادرين على حصره في حجمه الطبيعي ، أما الهجوم والصراخ والاحتجاج الحاد فهو الذي يصنع شقاق وعداء .

4. تفادي الوصول إلى مرحلة الانفجار : عندما ترتفع حدة النقاش ، وتبدأ نقطة الانفجار تظهر بوادرها ، فيجب أن نبحث وباستماتة عن سبل لمنع حدوث هذا الأمر ، هذه النقطة بالذات تشكل محورا هاما في استمرار الزواج ، ويكون هذا ممكنا إذا ما امتلكنا القدرة على تهدئة النفس وتهدئة الطرف الآخر بالتعاطف والإنصات الجيد، الأمر الذي يرجح حل الخلافات العائلية بفاعلية، وهذا ما يجعل الخلافات الصحيحة بين الزوجين معارك حسنة تسمح بازدهار العلاقة الزوجية وتتغلب على سلبيات الزواج التي إن تركها الطرفان تنمو على أن تهدم الزواج تمامًا.

5. تنقية النفس من الأفكار المسمومة: يؤكد د. جون جوتمان ـ العالم النفسي ـ أن حالة انفلات الأعصاب تثير وبشدة الأفكار السلبية عند الطرف الآخر وبالتالي تساعد الطرف الغاضب على إصدار أحكام قاسية قوية .
ويؤكد بأن إزالة الأفكار المسمومة من النفس، تساعد عل معالجة هذه الأفكار بشكل مباشر !، فمثلا عندما يقول الواحد منا "أنا لا أستحق مثل هذه المعاملة" ، " لماذا دائما يعاملني بهذه الطريقة السخيفة " ، " إنه يتعمد اهانتي واستفزازي " ، كل هذه العبارات وما شابهها تثير أحاسيس مدمرة تشعر المرء ـ خاصة الزوجة ـ بأنه ضحية بريئة والتمسك بهذه الأفكار والشعور بالغضب وحرج الكرامة تعقد الأمور.
وكي يتخلص الشريك ـ خاصة الزوجة أيضا ـ من قبضة هذه الأفكار المسمومة ، فإنه يجب عليه أولا رصدها بوعي وإدراك كاملين ، وعدم تصديقها والتشكيك الدائم في صدقها ، وبذل مجهود في استرجاع شواهد تدحض هذه الأفكار ، فبدلا من أن تقول الزوجة مثلا : إنه لم يعد يهتم بي ـ إنه هكذا دائما أناني ، أن تتذكر المواقف التي ضحى زوجها من أجلها واللحظات التي اهتم فيها بمشاعرها وحقوقها ، وتقول لنفسها بالرغم من مضايقتها لي الآن إلا أنه يهتم بي في أوقات كثيرة ويراعي مشاعري وحقوقي ، هو أبو أبنائي وطالما تعب من أجلنا واهتم بنا ، لا يجب أن أنسى كل هذا رغم حنقي منه الآن .
وهكذا تفتح الصيغة الأخيرة بتداعياتها الباب لإمكانية الوصول إلى حل إيجابي للمشكلة.

6. تخلص من داء (الإنصات الجزئي) ! : فمما ثبت أن البشر يميلون إلى سماع الجزء الذي يريدون سماعة دون الإنصات لكل ما يقال . هذا الإنصات الجزئي غالبا ما يحدث عندما يكون الحديث ذو طابع جدي ودقيق وحساس . يدفعنا هذا الخلل إلى صم الأذن بشكل لا إرادي عن نقاط إيجابية كثيرة في طيات الحديث والتركيز فقط على ما نود التركيز عليه ! .
زوجتك مثلا تتحدث عن قلقها وحزنها واكتئابها لأنها تظل في المنزل طيلة اليوم ، بينما أنت في العمل الذي يلتهم جل وقتك، أنت لا تتفهم شكواها ولم تشعر بها ، أنت اكتفيت بمعرفة أنها ضجرة وتريد الخروج ، وتبدأ في إقناعها بأنك تعمل من أجل حياة كريمة لكما ولأبنائكما .
والأولى أن تستمع بحس مرهف لما تقوله ، وتتفهم بدقة حجم شكواها وتحاول إدراك وجهة رؤيتها و محاولة تفسير ما تحاول قولة من وجهة نظرها هي وليس من وجهة نظرك أنت .

7. توقف عن لوم الطرف الآخر وركز على حجم مساهمتك أنت في المشكلة. أنظر لما يمكنك أن تقدمه لإنهاء الخلاف دون النظر لما فعله هو لإزكاء الخلاف !

8. لا تستخدم ما أخبرك به شريكك من أسرار ـ في لحظة ثقة ـ داخل جدالكما : فهذا من شأنه أن يبعد الأمان عنكما ، ويشعر الطرف المعترف بعدم الثقة .

9. حاول أن تخبر شريكك بمشاعرك التي تشعر بها : ( حزن ـ ألم ـ دهشة ـ خوف ) وبطرق متحضرة متفتحة ، هذا من شأنه أن يخلق نوعا من التعاطف الحار المتبادل مع حالتك .

10. ضع شريكك في ذهنك وأنت تجهر بآرائك وتلقي بما لديك : ضعه في ضميرك والطف به ، لا تنسى أنه شخص مختلف عنك ويمتلك خبرة حياتية غير التي تمتلكها دفعته لقول يخالف قولك ، ورأي قد لا يستسيغه عقلك .

11. لا تنهي النقاش دون وضع حد له : فإما إنهائه ، وإما تحديد وقت آخر لمناقشة مالم يتم الاتفاق عليه .

12. تذكر دائما أن أقرب الطرق بين نقطتين هو الخط المستقيم : في بعض الأوقات يكون التحايل والالتفاف على الصدق ذو نفع ، لكن نجاح ذلك يظل محدودا، وعلى المدى الطويل لا يصح إلا الصحيح. إن الخطأ من طبيعة البشر، والاعتذار حال اكتشاف الخطأ هو أحد أهم سمات الشخص المنصف والشجاع .


يمكنك من خلال استيعاب هذه النقاط أن تدفع حوارك ليكون أكثر سلاسة ، أقل حدة ، ذو طابع ودي يساعد على حل المشكلة ، وتنأى بنفسك وشريكك عن الإسفاف والتركيز دائما على العيوب الشخصية والسلبيات التي يقع فيها كل طرف .
إن الخلاف الزوجي بالنسبة للزوجين اللذان يمتلكان ذكاء وفطنة هو أحد العوامل المضيئة التي تؤدي إلى حب دائم وراسخ .
وبالإرادة القوية نستطيع تغيير كثير من سلوكياتنا الغير صحيحة ، بأخرى أكثر إيجابية ، ونستطيع تعلم كيف يمكننا عند الخلافات أن ندفع عجلة حياتنا نحومزيد من الحب والنمو والتقدم ، بدلا من تركها للنقاش الحاد وسوء الفهم ليقضوا عليها .

وليد العمري
16-12-2009, 09:07 PM
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ،
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .. وبعد



نحن نؤمن أن التوفيق بيد الله سبحانه وحدة وأن كل شيء مقدر ومكتوب ..
ولكن هناك أسباب يجب الأخذ بها مع التوكل على الله ...


وهنا أذكر لكم ما قالته عجوز وهي سيدة حكيمة يحبها زوجها كثيراً حتى أنه كان يحلو له أن
ينشد لها أبيات الحب والغرام وكلما تقدماً في السن ازداد حبهما وسعادتهما ..
وعندما سألت تلك المرأة عن سر سعادتها الدائمة .... قالت ...


الحصول على السعادة الزوجية بيد المرأة
فالمرأة تستطيع أن تجعل من بيتها جنة وارفة الظلال أو جهنم مستعرة النيران


لا تقولي المال .. فكثير من النساء الغنيات تعيسات وهرب منهن أزواجهن

ولا تقولي الأولاد .. فهناك من النساء من أنجبن 10 صبيان وزوجها يهينها ولا يحبها ويمكن أن يطلقها

ولا تقولي طباخة .. لأن الكثير منهن ماهرات في الطبخ , فالواحدة منهن تطبخ طوال النهار
ومع ذلك تشكو سوء معاملة زوجها وقلة احترامه لها



- إذا ما هو السر .. !؟
- ماذا كنت تعملين عند حدوث المشاكل مع زوجك .. !؟


قالت : عندما يغضب ويثور زوجي – وقد كان عصبياً – كنت ألجأ إلى الصمت المطبق بكل احترام ..
إياك والصمت المصاحب لنظرة سخرية ولو بالعين لأن الرجل ذكي و يفهمها



* لم لا تخرجي من الغرفة ؟؟

قالت : إياك أن تخرجي من الغرفة .. قد يظن أنك تهربين منه ولا تريدين سماعه
عليك بالصمت وموافقته على ما يقول
كنت انتظره حتى يهدأ ثم بعد ذلك أقول له وبصوتٍ خافت : هل انتهيت ؟
ثم أخرج لأنه سيتعب وبحاجة للراحة بعد الكلام والصراخ ..
أخرج من الغرفة لأكمل أعمالي المنزلية وشؤون أولادي وأحاول أن لا أتذكر غضبه وحربه لي ..
وسيظل هو بمفرده وقد أنهكته الحرب التي شنها علي



* ماذا تفعلين هل تلجئين إلى أسلوب المقاطعة فلا تكلمينه لمدة أيام أو أسبوع ؟

قالت : لا .. إياك وإتباع أسلوب المقاطعة ..
لأنها عادة سيئة وهي سلاح ذو حدين عندما تقاطعين زوجك أسبوعاً قد يكون ذلك صعباً عليه في البداية
ويحاول أن يكلمك ولكن مع الأيام سوف يتعود على ذلك وإن قاطعته أسبوع قاطعك أسبوعين

عليك أن تعوديه على أنك الهواء الذي يستنشقه والماء الذي يشربه ولا يستغني عنه .. كوني كالهواء الرقيق وإياك والريح الشديدة



* إذاً ماذا تفعلين بعد ذلك ؟؟

بعد ساعتين أو أكثر .. أضع له كوباً من العصير أو فنجاناً من القهوة
وأقول له تفضل أشرب , لأنه فعلاً محتاج إليه وأكلمه بشكل عادي ...
سيقوم بسؤالي هل أنتِ غاضبة ؟
فأقول : لا
فيبدأ بالاعتذار عن كلامه القاسي ويسمعني الكلام الجميل



* وهل تصدقين اعتذاره وكلامه الجميل؟؟

طبعاً ... لأني أثق بنفسي ولست غبية ...!!!
هل تريدين مني تصديق كلامه وهو غاضب وتكذيبه وهو هادئ !
إن الإسلام لا يقر طلاق الغاضب ... وهو طلاق! ! فكيف ما حصل معي أنا !؟



* فقيل لها ... و كرامتك ؟؟

قالت : أي كرامة ؟

كرامتك ألا تصدقي أي كلمة جارحة من إنسان غاضب
و أن تصدقي كلامه عندما يكون هادئاً
أسامحه فوراً لأني قد نسيت كل الشتائم وأدركت أهمية سماع الكلام المفيد


وباختصار ومما سبق يمكن أن أقول ...

وليد العمري
16-12-2009, 10:34 PM
الطلاق واقع نعيشه رضينا او لم نرضى

وهو مشكلة تعاني منها كافة المجتمعات الاسلامية

وربما أكثر من أكتوى بنارها هي المرأة المطلقة بينما الرجل أقل ضررا لاسباب عديدة

وليس هذا مقصدي هنا ولكن ما أريد الوصول اليه

التالي

بالاستقراء وجد أن أقسام المطلقات على قسمين : :


الاول :::

مطلقات بحق وصدق
بمعنى أن يكون سبب طلاقها وجيه

مثلا تزوجت رجل معاقر للخمور والمخدرات ولم تنفع فيه وسائل الاصلاح

وهوؤلاء يستحقن العطف والوقوف معهن والاخذ بايديهن الى بر الامان

............


الثاني : : :

مطلقات لعب ولهو
طلاق لسبب تافه

مثلا تطلقت لان زوجها لم يعمل لها حفلة الفرح في القصر الفلاني


أو من أجل انه لم يشتري لها الفستان اللي بغته فرح أختها أو صديقتها

وهكذا

ومثل هولاء النسوة نقول لها الزواج ليس لعبة

ولابد ان تعرفي خطاك وأن تسعي الى تعديل تفكيرك وان تبدأي حياة جديدة ناجحة

فلا ينقصك سوى تغيير تفكيرك والاستفادة من اخطائك

وأن تذوقي طعم النجاح القريب من أطراف أصابعك


وللرجل كلمة

اتقي الله فيمن تحت يديك من بنات الناس ولا تستعجل بالطلاق لاتفه الاسباب

وليد العمري
16-12-2009, 11:01 PM
الطلاق
جعل الله الزواج سكنًا ورحمة ومودة، ولكن قد ينشأ بين الزوجين ما يعكر صفو هذه العلاقة الطيبة، وقد تكون الأسباب التي أدت إلى الخلاف بين الزوجين تافهة يمكن معالجتها أو تفاديها، فعلى المرأة أن تتعقل أمورها ولا تتسرع في طلب الطلاق من زوجها لأتفه الأسباب؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم: (أيما امرأة سألت زوجها الطلاق في غير ما بأس، فحرام عليها رائحة الجنة) _[أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه].

وقد تكون أسباب الخلاف قوية، فتفشل أمامها كل مساعي الوفاق والصلح بين الزوجين، عندئذ لا يكون هناك حل لهذه الخلافات إلا بإنهاء العلاقة *******، وذهاب كل من الزوجين إلى سبيله {وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته} [النساء: 130]. والطلاق أحسن وسيلة لإنهاء العلاقة عند تعذر استمرارها، ومعناه حل الرابطة ******* الصحيحة من جانب الزوج بلفظ مخصوص.
ولقد جعل الله الطلاق بيد الزوج وذلك مراعاة لأمور منها :

- الحرص على بيت من الانهيار، لأن جعل الطلاق بيد الزوجة بما عرف عنها من عاطفة قد تصل بها إلى حد التهور فيتهدد أمن الأسرة، لكن الرجل أكثر تريثًا وبعدًا عن الانفعال.
- الطلاق يستتبع أمورًا مالية مثل: دفع مؤخر الصداق، ونفقة العدة والمتعة، وهي أمور تجبر الرجل على التروي في إيقاع الطلاق إن لم يحمله على ذلك ما هو أكبر. ثم إن المرأة تستطيع أن تشترط لنفسها الحق في الطلاق، كما أن لها أن تنهي الزواج إذا تعذرت حياتها مع زوجها بطرق أخرى كالخلع والتفريق القضائي إذا كان السبب معقولا.
ولقد جعل الشرع الإسلامي لحق الرجل في الطلاق حدودًا، ومن ذلك:

1- ألا يقع الطلاق لسبب تافه غير معتبر شرعًا، وعلى الرجل أن يدرك أنه مسئول أمام الله عن تهاونه في استخدام هذا الحق، فالأمر ليس سهلاً، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (أبغض الحلال إلى الله الطلاق) [أبو داود].
2- أن يكون الطلاق في طهر لم يجامع الرجل امرأته فيه، فإذا طلق في حيض أو في طهر جامع فيه، وقع الطلاق، وأثم المطلق عند جماعة من العلماء، وخالف ذلك جماعة أخرى من العلماء حيث قالوا: إن الطلاق لا يقع.
3- أن يكون الطلاق مفرقًا لا يجمع فيه أكثر من طلقة واحدة، فإذا طلق الرجل ثلاثًا مجتمعة أو في مجلس واحد اعتبره بعض العلماء ثلاثًا، وقال آخرون: إن الطلاق ثلاثًا يقع طلقة واحدة.

أنواع الطلاق:
الطلاق نوعان:
طلاق رجعي: ويحدث بالطلقة الأولى أو الثانية يوقعها الزوج على زوجته التي دخل بها دخولا حقيقيًّا، على أن لا يكون الطلاق في مقابل مال، وهذا الطلاق لا يترتب عليه أثر لفرقة ما دامت المطلقة في العدة، حيث يكون للزوج حق مراجعة زوجته فتصبح حلا لزوجها، فإذا انقضت العدة دون أن يراجعها، أصبحت مطلقته ولا يجوز له منها شيء إلا بعقد ومهر جديدين.
طلاق بائن: وينقسم إلى بينونة صغرى وبينونة كبرى، فالبينونة الصغرى هي الطلاق الأول والثاني بعد انتهاء فترة العدة، ويسمى كذلك لأنه يمكن للرجل أن يعيد زوجته بعقد ومهر جديدين، ولا يملك عليها إلا بقية الطلقات الثلاث، فلو كان قد طلقها مرة واحدة تبقى له طلقتان، وإن كان قد طلقها مرتين تبقى له الطلقة الأخيرة فقط.
ويعتبر الطلاق قبل الدخول، والطلاق في مقابل عوض وهو الخلع عند من يعتبر الخلع طلاقًا، والطلاق بسبب العيب إذا كان للمرة الأولى أو الثانية، كل ذلك يدخل تحت الطلاق البائن بينونة صغرى، والطلاق البائن بينونة كبرى هو الطلاق للمرة الثالثة، فلا يباح بعده للرجل أن يراجع زوجته إلا إذا تزوجت بآخر، ثم دخل بها ثم فارقها واعتدَّت، ولابد من عقد ومهر جديدين.
ألفاظ الطلاق:
ويقع الطلاق بأي لفظ يقع به عرفًا ويفهمه الطرفان، كما يقع بالكتابة ونحو ذلك.
الطلاق بالكناية: وهو لا يقع إلا بالنية، وذلك لأن الكناية تحمل معنى الطلاق وغيره، ويفصل في ذلك النية والقصد، مثل من يقول: (الحقي بأهلك)، فلا تعد طلاقًا إلا إذا كانت نيته الطلاق، فقد قالت عائشة -رضي الله عنها-: إن ابنة الجون لما أدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ودنا منها، قالت: أعوذ بالله منك. فقال صلى الله عليه وسلم: (لقد عذت بعظيم، الحقي بأهلك) [البخاري]، فكانت هذه الكناية طلاقًا، لأنه صلى الله عليه وسلم نوى بها الطلاق.
وقال كعب بن مالك في قصة تخلفه عن الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك:... وإذا رسولُ رسولِ الله يأتيني، فقال: إنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرك أن تعتزل امرأتك. فقال: أطلقها أم ماذا أفعل؟ قال: بل اعتزلها فلا تقربها. قال: فقلت لامرأتي: الحقي بأهلك. [متفق عليه]، فلم تكن تلك الكناية بعينها طلاقًا هنا؛ لأن كعبًا -رضي الله عنه- لم ينْوِ بها الطلاق.
وإذا حدَّث الرجل نفسه بالطلاق من غير أن يتلفظ به لسانه، فإن هذا لا يكون طلاقًا؛ لأن الله قد تجاوز للناس عما في أنفسهم فيما فيه ذنب، فكذلك لا يترتب عليه من الأمور المباحة حكم. قال صلى الله عليه وسلم : (إن الله تجاوز لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم تعمل به أو تكلم به) [متفق عليه].
طلاق المجنون والغاضب غضبًا شديدًا: بحيث إذا سئل عمن يعرفه من الناس قال: لا أعرفه، وما إلى ذلك، فهذا الطلاق لا يقع على الصحيح من أقوال العلماء، لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا طلاق ولا عتاق في إغلاق)_[أحمد، وأبو داود، وابن ماجه]. والإغلاق هو غياب القدرة على التمييز غيبة دائمة أو مؤقتة فيحصل بالجنون والغضب الشديد والسكر وما في معناها.
طلاق السكران: يرى جمهور العلماء أنه يقع إذا شرب ما أذهب عقله عالمًا بالتحريم بغير ضرورة أو عذر.
طلاق المكرَه: لا يقع عند الجمهور؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه)_[أبو داود]. وعلى هذا فالمخطئ (أي من زل لسانه بلفظ الطلاق) لا يقع طلاقه.
طلاق الهازل واللاعب: (الهازل هو من يقصد اللفظ دون ما يترتب عليه، واللاعب هو من يلعب باللفظ فلا يقصده ولا يقصد معناه، لكن أجاب زوجته إلى طلبها ملاعبة وممازحة) فيه خلاف بين العلماء، فمنهم من قال: إن هذا الطلاق يقع؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (ثلاث جدهن جد، وهزلهن جد؛ النكاح والطلاق والرجعة) [أحمد، وأبو داود، وابن ماجه، والترمذي]. ومنهم من قال: إنه لايقع، واستدلوا بقوله تعالى: {وإن عزموا الطلاق}
[البقرة: 227] والعزم يقتضي إرادة الفعل والعلم به، ولقوله صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات) [البخاري]. ولم ينْوِ الهازل واللاعب الطلاق هنا.
الشك في وقوع الطلاق: إذا شك الرجل في الطلاق فلا اعتبار للشك، فاليقين لا يزول بالشك باتفاق الفقهاء، وعلى المرأة أن تطمئن إلى ذلك.
تفويض المرأة في تطليق نفسها: يمكن للرجل أن يفوض امرأته في تطليق نفسها، ومن صيغ التطليق: اختاري نفسك، أو أمرك بيدك، أو طلقي نفسك إن شئت. وهنا إذا اختارت المرأة الطلاق يكون طلاقها بائنًا على أصح الأقوال، أما إذا اختارت البقاء في عصمته فلا يعد هذا طلاقًا، فقد قالت السيدة عائشة - رضي الله عنها-: خيرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخترناه فلم يعدَّها شيئًا_[الجماعة]. كما يجوز للرجل توكيل غيره في الطلاق.
الإشهاد على الطلاق:الطلاق يقع بدون إشهاد على رأي جمهور الفقهاء، لأن الطلاق من حق الزوج، وقد جعله الله بيده، ولم يجعل الله لغيره حقًّا فيه، قال تعالى: {وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف} [البقرة: 231] قال ابن القيم: فجعل الطلاق لمن نكح؛ لأنه له الإمساك وهو الرجعة.
لكن روي عن بعض الصحابة والتابعين وأئمة آل البيت أن الإشهاد على الطلاق واجب، واستدلوا بقوله تعالى: {فإذا بلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو فارقوهن بمعروف وأشهدوا ذوي عدل منكم } [الطلاق: 2]، وعن
عمران بن حصين -رضي الله عنه- أنه سئل عن الرجل يطلق امرأته ثم يقع بها، ولم يشهد على طلاقها ولا على رجعتها، فقال: طلقت لغير سنة، وراجعت لغير سنة. أشهد على طلاقها وعلى رجعتها ولا تعد [أبو داود].
فظاهر هذه النصوص يقتضي القول بوجوب الإشهاد على الطلاق وعلى الرجعة، وهذا أولى في الحقيقة، خاصة في زماننا هذا، الذي ضعف فيه اليقين، وفسدت الذاكرة، وتسرع الناس في إيقاع الطلاق، فالإشهاد أحوط لدين المرء وأكثر عونًا على التزام الحق وحفظ الحقوق.
مسألة الهدم:من بانت بينونة صغرى من زوجها ثم تزوجت آخر ثم طلقت ثم عادت إلى زوجها بعد انقضاء عدتها من الثاني فلابد من عقد جديد، والراجح أن الزوج يملك على زوجته بعد العقد الجديد الطلقات الثلاث، حيث إن الزوج الثاني يهدم ما دون الثلاث من الطلقات كما يهدم الثلاث.
المحلِّل والمحلَّل:
إذا طلق الرجل امرأته ثلاثًا، بانت منه بينونة كبرى، فتصبح محرمة عليه، ولا تحل له حتى يتزوجها رجل آخر زواجًا شرعيًّا صحيحًا ويدخل بها، فإن رغب في دوام الحياة معها، كان له ذلك، أما إذا كرهها (أي الزوج الثاني) فطلقها، فللزوج الأول أن يتزوجها، قال تعالى عن الرجل الذي يطلق زوجته للمرة الثالثة: {فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره فإن طلقها فلا جناح عليهما أن يتراجعا إن ظنا أن يقيما حدود الله} [البقرة: 230].
وسئل النبي صلى الله عليه وسلم عن رجل طلق امرأته فتزوجتْ زوجًا غيره، فدخل بها ثم طلقها قبل أن يواقعها.. أتحل للأول؟ فقال صلى الله عليه وسلم: (لا. حتى يذوق الآخر عسيلتها، وتذوق عسيلته)_[النسائي]. أما إذا استأجر الزوج -الذي طلق زوجته ثلاثًا- رجلا يعقد على زوجته دون أن يراها عقدًا صوريا ثم يطلقها في الحال، نظير مبلغ معين من المال، فإن ذلك لا يحلِّل المرأة لزوجها، وحياته معها بهذه الكيفية حرام، ولعن الله - تعالى- المحلِّل (الرجل المستأجَر) والمحلَّل له (الزوج المطلق)، قال صلى الله عليه وسلم: (ألا أخبركم بالتيس المستعار؟). قالوا: بلى يا رسول الله. قال: (هو المحلِّل. لعن الله المحلِّل والمحلَّل له) [ابن ماجه].
الرجعة:يحق للرجل أن يراجع مطلقته ما دامت في فترة العدة وذلك إذا طلقها طلقة واحدة رجعية أو اثنتين، قال تعالى: {وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحًا} [البقرة: 228]. واختلف الفقهاء في كيفية مراجعة الرجل لزوجته، فقال بعضهم: إذا جامعها فقد راجعها بشرط أن ينوي به الرجعة. وقال آخرون: لو لمسها لشهوة فقد راجعها، وتتم المراجعة بمجرد النية مع إخبار الزوجة بذلك، ولا يشترط رضا الزوجة لأن المراجعة حق للزوج.
التفريق القضائي:
وهو أمر مشروع لتمكين المرأة من إنهاء العلاقة التي لا تستطيع إنهاءها بنفسها لعدم جعل الطلاق بيدها.
والتفريق القضائي نوعان :
1- تفريق يكون طلاقًا: والفرقة بالطلاق تعتبر طلقة بائنة، ومن الأسباب التي تطلب المرأة التفريق من أجلها فيقع طلاقًا عدم إنفاق الزوج عليها، ووجود بعض العيوب؛ سواءً كانت عيوبًا مشتركة منفّرة يصعب معها المقام إلا بتضرر كالجذام والبرص، أم عيوب جنسية خاصة بالرجل تمنع الجماع أو الإنجاب، وسوء العشرة، والغيبة الطويلة للزوج عن زوجته، ومثلها حبسه إذا طالت مدته وتضررت الزوجة، حتى وإن ترك لها مالاً كافيًا. ومن صور الفرقة التي تقع طلقة بائنة؛ والإيلاء بشروطه، والخلع عند من يراه طلاقاً.
2- تفريق يكون فسخًا: والفرقة بسبب الفسخ لا ينقص بها عدد الطلقات، والفسخ يكون بدخول أمر على العقد يمنع من استمراره كخيار البلوغ، أو اكتشاف أن الزوجين أخوان من الرضاعة، أو إسلام أحد الزوجين، والفسخ ينهي العلاقة ******* بمجرد وقوعه كالطلاق البائن.
إسلام أحد الزوجين قبل الآخر:إذا أسلم أحد الزوجين قبل الآخر فإن نكاحهما موقوف، فإن أسلم الآخر قبل انقضاء عدة الزوجة، فالزواج باق على حاله، أما إذا انقضت عدة الزوجة، فلها أن تنكح من شاءت، ولها أن تنتظر، فإذا أسلم الذي لم يسلم منهما ولم تكن المرأة قد تزوجت رجعا إلى زواجهما من غير حاجة إلى تجديد النكاح.
قال الإمام ابن القيم: لا نعلم أحدًا جدد للإسلام نكاحه البتة، بل كان الواقع أحد أمرين : إما افتراقهما ونكاحها غيره، وإما بقاؤها عليه وإن تأخر إسلامها أو إسلامه. وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: رد رسول الله صلى الله عليه وسلم زينب ابنته على أبي العاص بن الربيع بالنكاح الأول، ولم يحدث شيئًا. _[أحمد، وأبو داود، وابن ماجه]
اللعان:إذا اتهم الرجل زوجته بالزنى بأية صورة من صور الاتهام، ولو بعدم إقراره على حملها منه أمام القاضي، فحكمه كما قال تعالى: {والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله إنه من الصادقين. والخامسة أن لعنت الله عليه إن كان من الكاذبين. ويدرأ عنها العذاب أن تشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين. والخامسة أن غضب الله عليه إن كان من الصادقين} [النور: 6-9].
ولابد من وجود ولي الأمر (القاضي) عند اللعان، وينبغي له أن يذكر المرأة ويعظها، والسنة في اللعان تقديم الرجل فيشهد قبل المرأة، وإذا امتنع الزوج عن اللعان يقام عليه حد القذف، وإذا امتنعت المرأة عن اللعان أقيم عليها حد الزنى، وتقع التفرقة بين الزوجين بعد الملاعنة، ويحرم كل منهما على الآخر ولا يجتمعان أبدًا في رأي جمهور الفقهاء، ويرى البعض الآخر أنه يجوز أن ينكحها مرة أخرى إذا كذَّب نفسه أو كان أحدهما ليس أهلا للشهادة.
وإذا لاعن الرجل امرأته ونفى ولده منها، عندئذ ينتفي نسب الولد من أبيه وتسقط نفقته عنه، ولا توارث بينهما، ويلحق الولد بأمه فهو يرثها وهي ترثه؛ لأن الولد يثبت بالفراش، وقد انتفى الفراش بالملاعنة؛ فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (الولد للفراش وللعاهر الحَجَر (يقصد به الرجم)) [رواه الجماعة إلا أبا داود] .

الإيلاء:هو أن يقسم الزوج على أن يمتنع عن وطء امرأته مدة تزيد على أربعة أشهر، فمن يفعل ذلك يكون مُوليا من امرأته. وذهب المالكية إلى أن من امتنع عن وطء امرأته لنفس المدة بدون يمين بقصد الإضرار بها يكون موليا، ويلحقه حكم الإيلاء.
حكم الإيلاء: أعطى الشرع للمولي من زوجته فترة أربعة أشهر يراجع فيها نفسه، ويجامع امرأته ،فإن لم يفعل يكن موليا وتلزمه كفارة يمينه، قال تعالى: {للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهر فإن فاءوا فإن الله غفور رحيم} [البقرة: 226]. فإن مضت الأربعة أشهر ولم يرجع الزوج في قسمه بوطئه امرأته، يكون بفعله ذلك قد عزم على طلاق امرأته، قال تعالى: {وإن عزموا الطلاق فإن الله سميع عليم} [البقرة: 227]، وعليه فإن جمهور العلماء يذهبون إلى أن للزوجة الحق أن تطالبه إما بالوطء أوالطلاق، فإن امتنع عن الوطء ضيق عليه القاضي حتى يطلق، فإن امتنع طلق عليه القاضي، ويقع الطلاق رجعيًّا على الصحيح، وتعتد المطلقة بالإيلاء كسائر المطلقات.
وقد يحرِّم الرجل زوجته على نفسه، وهذا التحريم إذا أريد به تحريم المرأة نفسها، لا يقع التحريم طلاقًا، فعن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: إذا حرم الرجل امرأته فهي يمين يكفرها، ثم قال: {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة} [الأحزاب: 21] [والحديث رواه مسلم]. وقالت عائشة -رضي الله عنها- إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من نسائه فجعل الحرام حلالا (أي جعل الشيء الذي حرمه حلالا بعد تحريمه) وجعل في اليمين كفارة. [متفق عليه].
الظهار:
أن يقول الرجل لامرأته: أنت على كظهر أمي، وذهب كثير من العلماء إلى أن الرجل يكون مظاهرًا أيضًا إذا ذكر بدلا من الأم إحدى محارمه كأخته أو ابنته، وقد حرم الإسلام الظهار، وجعله إذا صح وقوعه محرِّمًا للمرأة حتى يكفِّر زوجها عنه، ولا يعتبر الظهار طلاقًا كما كان في الجاهلية، ولا يحتسب من عدد الطلقات، بل هو يمين تحرم به المرأة، قال تعالى: {الذين يظاهرون منكم من نسائهم ما هن أمهاتهم إن أمهاتهم إلا اللائي ولدنهم وإنهم ليقولون منكرًا من القول وزورًا وإن الله لعفو غفور. والذين يظاهرون من نسائهم ثم يعودون لما قالوا فتحرير رقبة من قبل أن يتماسا ذلكم توعظون به والله بما تعملون خبير. فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكنًا ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم} [المجادلة: 2-4].
الخلع:هو حق للزوجة التي لا تقدر على أن ترعى حق الله في زوجها لكثرة الشقاق بينهما وعدم الوفاق ونحو ذلك، فترد على زوجها كل ما أخذت منه، إلا أن يقبل منها بأقل من ذلك، قال تعالى: {فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به تلك حدود الله فلا تعتدوها ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون} [البقرة: 229].
وعن ابن عباس -رضي الله عنه- قال: جاءت امرأة ثابت بن قيس بن شماس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، إني ما أعتب عليه في خلق ولا دين، ولكني أكره الكفر في الإسلام (أي تكرهه ولا تطيقه بغضًا). فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أتردِّين عليه حديقته؟). قالت: نعم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اقبل الحديقة، وطلقها تطليقة) [البخاري، والنسائي].
العدة:هي مدة محددة، تختلف باختلاف حال المرأة، لا يحل للمرأة فيها الزواج، وتبدأ من لحظة فراق زوجها بالطلاق أو الوفاة أو ما في حكمهما. وعِدَد النساء وفقًا لسبب الفرقة هي:
1- عدة الوفاة: من مات عنها زوجها قبل الدخول تعتد بأربعة أشهر وعشرًا (130 يومًا تقريبًا) قال تعالى: {والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجًا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرًا} [البقرة: 234]، وكذلك من مات عنها زوجها بعد الدخول بها ولم تكن حاملاً، فإن كانت حاملا فعدتها إلى أن تضع حملها، وإن اجتمع سببان للفرقة كالطلاق والوفاة، فإن كان الطلاق رجعيًّا ثم مات الزوج انتقلت المرأة إلى عدة الوفاة بحسب حالها إن كانت حاملاً أو
غير حامل.
2- عدة الطلاق والفسخ: المطلقة قبل الدخول لا عدة عليها مطلقًا، وإن طلقت بعد الدخول وكانت ممن يحضن فعدتها ثلاث حيضات، قال تعالى {والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء} [البقرة: 228]، وإن كانت ممن لا يحضن كالصغيرة أو اليائسة فعدتها ثلاثة أشهر، قال تعالى: {واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن}
[الطلاق: 4]، فإن كانت حاملا فعدتها أن تضع حملها طالت المدة أم قصرت، قال تعالى: {وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } [الطلاق: 4]،

منقول

وليد العمري
16-12-2009, 11:15 PM
بين صباحِ ومساءٍ يتغيَّر الزمان..
وبين زواجٍ وطلاقٍ مسافات من الألم والحرمان..
وبين حاضرٍ وماض رقدت قلوبٌ وتاهت خطى
وبين أنين وضحك أُطفأت سرجٌ وتغربت أرواح!
أنثى ارتمت في أحضانِ القهر, يستنزفها الماضي الكئيب وتنهشها بقايا أمل،كالشجرِ تموتُ واقفة..
ومثل زخاتِ المطرِ تضحكُ نازفة
وكالوردةِ تُسحقُ لكن عبيرها يفوح..
بين جنبيها لوعة تعتلج لا يعبر عنها سوى غزير الدمع..
هي أنثى كالوردة تُحِبُ فتزهر..وتُحَبُ فتسعد..يُنال منها فتصبر..
تعطي بسخاء هي واحات ودٍ..ونبعُ وفاء..
حينما تحزن تتألم،تحترق، تصرخ لكن بصمت
رحلةٌ مثقلة بالألم في طريق يئن من وطأة الظلم!
على جنباته أُطفأت الشموع واغتيلت الفرحة...
رجعت كسيرةً قد حملت من الهمِ أعظمه ومن الحزنِ أشده..
عادت تسبقها دموع..وتزفها ذكرياتٌ موجعة
تشكي القهرَ.. وتضحك من بكاء الساعات..
لا شيء يحكي سوى آهات نالت منها حسرات الأيام..
عادت تجرُ أذيالَ اللوعة متشحة برداء الحرقة....
ذاكرةٌ مثقلة وأنفاسٌ جريحة.. قد جف ماءُ الحياة في عروقها...
وكان قلبها مسرحاً لقصة الجبروت المخيفة..
فمن أسكت نبضَ القمر ومن طعن فؤادَ الشمس؟
فيا لله لنفس قد نال منها السهر وقلب احتمل فوق ما يلاقي البشر!
أتبكي مشاهد الأمس المضنية أم تشتكي أشباح المستقبل المخيفة؟
هي ورقة (طلاق)! لكنها استحالت إلى حبالٍ غليظة تلتف على رقبتها..
تخنقها وتخنق آمالها الحسان.. وسهامٌ أصابت الابتسامة في مقتل..
ونارٌ أضحى بعدها بستان الفرح حصيداً خامداً
ألسنةٌ تلوك.. ومجتمعٌ لا يرحم.. وأفئدةٌ كالصخر
المطلقةُ فيه مجرمٌ بلا ذنب ومدانٌ بلا تهمة!
هي من تسبب في الطلاق وهي التي لا تحسن العشرة ولا ترعى حق الشريك!
لربما لا تنتهي مسرحية الظلم بعد الطلاق!
قد تلاحق بسيل من الاتهامات وتطارد بجملة من الافتراءات..
ذكورٌ نسوا العشرة وتناسوا قول الحق سبحانه (ولا تنسوا الفضل بينكم)..
تُذاع الأخطاء وتُنشر العيوب..يُضيقُ عليها في النفقة..
وفي أروقة المحاكم بين ذهاب وإياب تُسحقُ الأنوثة وتُهدر الكرامة!
وأحياناً يبلغ الحقدُ أعلاه والظلمُ أقساه فيكون الصغار ميداناً تصفى فيها الحسابات وتتراقص عليه وحوش الحقد واللؤم والانتقام...
ولكن (ويقولون لكن تجبُ ما قبلها) بعد كل هذا فالحياة لن ولم تتوقف بعد الطلاق!
قطار العطاء لن يتعطل.. وطيور الفرح جزماً بحول الله ستعود ضاحكة مغردة...ولابد أن يُشرقَ الضوءُ في آخرِ النفق
النفوس العالية لا تخضع للحوادث ولاتنحني لها بل تتلمس في الجدار ألف باب وباب..وهذه نسمات ارسلها لك اخيتي عسى الله ان ينفعك بها:

1- من الضرورة بمكان أن ندرك أن سعادتنا تعتمد في المقام الأول على نوعية تفكيرنا، وللأسف إن كثيرا من الأخوات يعتبرن أن مرحلة ما بعد الطلاق سوداوية مظلمة وأنها نهاية طريق والحقيقة أن هذا النمط من التفكير السلبي لا يجنى منه سوى الهم.. وكم هو رائع أن ينظرن للمرحلة أنها تحد، فهذا يستنهض الهمة ويذلل الصعوبات ويحرض النفس نحو التصرف بايجابية عالية وياليت الأخوات يهجرن النطق والتفوه بكلمة (مصيبة أو مأساة) لان تلك المفردات تستدعي مباشرة مشاعر المرارة والضعف داخل النفس وتراكم أحاسيس الهزيمة النفسية التي تطرح أصحابها أرضا وتسلبهم قدراتهم.
2- لايستدرجك قطيعُ الفضوليين لكشف أسباب الطلاق ولا تستجيبين لإغراءات العاطفة ومكامن الألم لإشباع ما علق في نفسك من ترسبات، والتنفيس عن براكين الهم وليكن لسان الحال والمقال دائما حال السؤال عن سبب الطلاق (ماكتب الله نصيب).
3- تناسي الماضي وتأكدي أن الاسترسال في التفكير بمتاعب الماضي والتمعن في صوره المظلمة سوف يخنقك ويعطل قدراتك ويكفيك ما عانيت من متاعبه واعلمي أن الحياة أجمل وأقصر من أن تهدر في النظر إلى الوراء فالأفضل دوما هو تحسين حاضرنا للفرح به ولصنع مستقبل أجمل نستحقه.
4- كوني كما أنت ولا تتكلفي أي تصرف لإرضاء الآخرين وإياك وتقمص دور الضحية بكثرة الشكاية ومداومة التوجع فهذا لاشك مدعاة لتشويه صورتك أمام الآخرين وفقد احترامهم لشخصك وهو من مغذيات الأوجاع ومن معززات تحطيم الشخصية.. ولهذا يقال ان الرجل يتعافى سريعا من آثار الطلاق وذلك لكونه لا يسترسل في الحديث أو التفكير عن تجربته السابقة فثقي بنفسك ولا تتصرفي كالمذنبة التي تحاول إثبات براءتها.
5- ما أروع أن تشعر المطلقة بالحب والاحترام لنفسها ولتكن نظرتك لنفسك نظرة ايجابية مشرقة ولا تنزلقي في مستنقع جلد الذات وظلم النفس فإن كنت السبب في الطلاق فالحمد لله على كل حال وتلك أمة قد خلت وأيام ذهبت وانجلت فلست بالمعصومة من الخطأ, وعليك استدراك الأخطاء وتقوية مواطن الضعف في شخصيتك وإذا كنتِ مظلومة فهناك جبار يُحصي الصغير والكبير وسيأتي يوم ينتصر لك فيه.
6- خالطي الآخرين وإياك والعزلة بسبب وضعك الجديد فلست بأول من يبتلى ولن تكوني الأخيرة إن حضورك المناسبات واجتماعك بالناس لاشك انه يسلي ويشتت الهموم ويعزز بإذن الله من فرص أن ترزقي بزوج ترضيك صفاته.
7- احذري من ذكر الزوج أو أهله بسوء عند (الجميع) مهما بلغت حدة الخلاف وعظمت مشاعر القهر وخصوصا أمام (الأولاد) فهو لازال والدهم وأهله هم أهلهم.
8- تأملي في الأشياء الايجابية التي اكتسبتها في حياتك الجديدة كالتحرر من كثير من (أعباء المنزل) وأن هناك حملا قد القي من على كاهلك إضافة إلى كونك قد فارقت زوجا لربما كان مصدرا لآلامك وسببا لقهرك وأوجاعك وتذكري أن الطلاق قد زادك خبرة في الحياة وأن هناك دائما فرصة أفضل لاختيار شريك حياة جديد كما ترغبين.
9- استيقظي كل يوم بنفسية محلقة وروح تعبق أملا وتفاؤلا استمتعي بالموجود ولا تتعلقي بالمفقود استمتعي بما وهبك الله من نعم (صحة وأولادا وأهلا وصديقات وعملا وهوايات وغيرها من الأمور الجميلة).
10- ما أجمل أن ترى الأخت (المنطلقة) أن حياتها قد بدأت من جديد وعليها استكمال ما فاتها وتطوير نفسها وتأهيل نفسها (حضور دورات تدريبية والالتحاق بمعاهد الحاسب أو دراسة لغة) وأن تحاول أن تشارك في العمل الاجتماعي حتى لو كان بشكل تطوعي لأن ذلك سيجعلها تكون علاقات اجتماعية جديدة،
11- لاتتأثري بأي نظرة سلبية من المجتمع وكون البعض يتعامل مع المطلقة على أنها حالة خاصة فعليكِ إثبات ذاتك حتى تفرضي على الكل شخصيتك.. وخير نجاح وأعظم انجاز لاشك انه يتمثل في تربية الأولاد وتعليمهم فهو دليل قاطع على نجاحك وعظم وسمو شخصيتك.
12- إياكِ ثم إياكِ ثم إياكِ من التورط في علاقات عاطفية غير مشروعة فليست تروي ظمأ ولا تشفي غليلا وهي طريق قصير نحو الحسرات والمشاكل.
وقبل الأخير أختي (المنطلقة) فها هي نوافذ الآمال مشرعة لكِ وأنتِ تملكين سعادتك بيديك فأقدمي وبادري وأسرعي بقاربك الجميل بمجدافين من إيمان بالله وثقة بالنفس وسوف تصلين باذن الله نحو جزيرة السعادة والنجاح وعندها جزما سيكون للحياة معنى آخر..

وليد العمري
16-12-2009, 11:21 PM
مقاومة الغريزة الجنسية للمطلقات

السؤال :


أنا شابة عمري 21 سنة ،مطلقة رغباتي وشهواتي تتحكم بي ولا تدعني أرتاح وتحيرني وتصيبني بالإحباط والامتعاض ، فأخبرني يا سيدي الكريم كيف يمكنني التخلص من هذه الشهوات والرغبات الشيطانية ؟.الجواب :

الحمد لله

الشهوة أمر جُبل عليه الناس ولا يمكن التخلص منه . والتخلص منه ليس مطلوباً من المسلم ، إنما المطلوب هو أن يمتنع من صرفها في الحرام ، وأن يصرفها فيما أحل الله تعالى.

ويمكن أن يتم حل مشكلة الشهوة لدى الفتاة من خلال خطوتين:

الخطوة الأولى:

إضعاف ما يثير الشهوة ويحركها في النفس ، ويتم ذلك بأمور، منها:

1 - غض البصر عما حرم الله تعالى، قال عز وجل : ( وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ ) النور/31

وقال صلى الله عليه وسلم : " لا تتبع النظرة النظرة؛ فإنها لك الأولى وليست لك الثانية " . ومصادر النظر الحرام كثيرة، ومنها : النظر المباشر للشباب والتأمل في محاسنهم ، ومنها النظر من خلال الصور في المجلات والأفلام.

ب - الابتعاد عن قراءة القصص والروايات التي تركز على الجانب الجنسي، أو متابعة مواقع الإنترنت المهتمة بذلك.

ج - الابتعاد عن جلساء السوء .

د - التقليل ما أمكن من التفكير بالشهوة ، والتفكير بحد ذاته لا محذور فيه، لكنه إذا طال قد يقود صاحبه إلى فعل الحرام.

هـ إشغال الوقت بالأمور المفيدة، لأن الفراغ قد يقود إلى الوقوع في الحرام.

و - التقليل من الذهاب للأماكن العامة التي يختلط فيها الشباب بالفتيات.

ز - حين تبتلى المراة بالطلاق بديلا فينبغي أن تلتزم الحشمة والوقار، وتبتعد عن مجالسة الشباب والحديث معهم قدر الإمكان، وتقصر صلتها بزميلاتها من الفتيات الصالحات .

الخطوة الثانية:

تقوية ما يمنع من سير النفس في طريق الشهوة، ويتم ذلك بأمور منها :

أ - تقوية الإيمان في النفس وتقوية الصلة بالله عز وجل، ويتم ذلك: بكثرة ذكر الله، وتلاوة القرآن ، والتفكر في أسماء الله تعالى وصفاته، والإكثار من النوافل. والإيمان يعلو بالنفوس ويسمو بها، كما أنه يجعل صاحبه يقاوم الإغراء.

ب - الصيام، وقد أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم في قوله:"يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم؛ فإنه له وجاء ". والخطاب للشباب يشمل الفتيات.

ج - تقوية الإرادة والعزيمة في النفس، فإنها تجعل الفتاة تقاوم دافع الشهوة وتضبط جوارحها.

هـ - تذكر ما أعده الله للصالحات القانتات، قال عز وجل ( إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ) الأحزاب/35 .

و - التأمل في سير الصالحات الحافظات لفروجهن ، ومنهن مريم التي أثنى عليها تعالى بقوله : ( وَمَرْيَمَ ابنة عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ ) التحريم/12 ، والتأمل في حال الفاجرات والساقطات والمقارنة بين الصورتين ، وشتان بينهما .

ز - اختيار صحبة صالحة ، تقضي الفتاة وقتها معهن، ويعين بعضهن بعضا على طاعة الله تعالى.

ح - المقارنة بين أثر الشهوة العاجلة التي تجنيها الفتاة حين تستجيب للحرام ، وما يتبع هذه الشهوة من زوال لذتها، وبقاء الحسرة والألم . وبين أثر الصبر ومجاهدة النفس ، ومعرفة أن لذة الانتصار على الشهوة والنفس أعظم من لذة التمتع بالحرام .

ط - الاستعانة بدعاء الله تعالى وسؤاله، وقد حكى لنا القرآن العبرة في ذلك بقصة يوسف عليه السلام ( قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) يوسف/33 .

رؤى 73
17-12-2009, 11:20 AM
اخي وليد
رغم اهمية ما تكتبة ألا انني اشعر بالضيق
كيف لا وانا من العوانس
وفي نفس الوقت لن يتقدم لخطبتي احد ما حييت
وانا اعاني من امراض نفسية
اساعد غيري ولا اقوى على مساعدة نفسي

وليد العمري
17-12-2009, 02:43 PM
اخي وليد
رغم اهمية ما تكتبة ألا انني اشعر بالضيق
كيف لا وانا من العوانس
وفي نفس الوقت لن يتقدم لخطبتي احد ما حييت
وانا اعاني من امراض نفسية
اساعد غيري ولا اقوى على مساعدة نفسي
اختي الفاضله رؤي
لا تنظري لما حرمك الله منه وانظري لما وهبك اياه من النعم
والله كثير جدا من المتزوجات تتمني فكرك واكثر من المعاقين يتمنو ولو شئ بسيك مما فضلكي الله بهم عليهم
ولاكن ائجوري نفسك بالشكر والصبر والاحتساب
وغيري قدرك بالدعاء
اسئل الله الكريم رب العرش العظيم ان يفرج لكي كربك وان يعجل لكي سعادتك .

دمتي بخير اختي الفاضله

وليد العمري
17-12-2009, 05:39 PM
مبروك بنتك جالها عريس مواصفاته جميلة ومناسبة جداً لبنتك هكذا قالت لأختها عندما ذهبت الى اختها ودقت بابها وعندما فتحت عليها قالتلها جي النهاردة عريس لبنتك شاب ومهندس ومسافر برة ومستواه كويس بدأت ام البنت ترتب بيتها وتنظفه عشان يظهروا بمظهر لائق امام العريس واهله وطلبت من بنتها ان ترتب نفسها وترتب الملابس التى سوف ترتديها وقرب معاد حضور الضيوف واذا الباب بيخبط راح اخوة الفتاه لكي يفتح الباب ودخلوا الضيوف والكل منتظر يرى الفتاة التى ستكون زوجة ابنهم ودخلت الحاجة الساقعة وبعدها الشكولاتة والبنت جوة بتتزين عشان تكون جميلة فى عيونهم وعندما حان وقت دخول الفتاة كانت المفاجأة
عندما دخلت الفتاة ورمت السلام عليهم وهى جميلة تعجب اى شخص ولكنها لم تعجب العريس وامه والسبب انهم شافوها بتأكل لبان فى الشارع بطريقة وحشة وكان شكلها وحش مثل الراقصين وبالتالي باظت الجوازة بسبب لبانة
اتمنى ان القصة تنال اعجابكم ومحدش ياكل لباااااااااااااااان خالص فى الشارع عشان مش تبوظ الجوازة

وليد العمري
17-12-2009, 06:03 PM
الطلاق ذلك الاسم السيئ والمعني الأسوأ،
إنه أبغض الحلال عند الله،
لكنه في بعض الأحيان قد يكون الحل الوحيد
والمثالي لمشكلات استعصت علي الحل،
فاستحالت الحياة والعشرة،
ووقع الطلاق، ورغم مساوئه.
فالطلاق لا يعني نهاية الكون والدنيا،
سواء للرجل أو المرأة،
ومهما كانت الحالة،
فالانفصال يعني أسوأ لحظات الزواج وأكثرها كآبة
فمن ذا الذي يتحمل قسوة هذا القرار الرجل أم المرأة؟

الدراسات تؤكد بحسب جريدة " القبس "،
أن الرجال يعانون أكثر
من الاكتئاب والتوتر والقلق بعد الطلاق،
مما تعاني منه النساء،
ذلك لأنهم يحبون الظهور بمظهر الأقوياء
خوفاً من الانهيار التام بعد الانفصال،
في حين أنهم في الحقيقة
ليسوا أكثر ثباتا من قالب الجيلي،
ويظهر هذا الأمر جليا
في رسائل الرجال الباحثين عن النصح
من محرري صفحات المشاكل في معظم الصحف،
ورغبتهم في استعادة زوجاتهم، مطلقاتهم، مرة أخرى،
سنعرض هنا أسباب تفتت الرجال بعد الطلاق.

وطبقاً لدراسة أجرتها مجلة Mens Health
على شبكة الإنترنت،
فإن أول رد فعل للرجل بعد انتهاء العلاقة،
هو سرعة الخروج مع أصدقائه
وسرعة الارتباط بأخرى،
فحوالي 26% من الرجال يتعالى على ما حدث،
وكأنه يحتفل مع أصدقائه.
وأن الموضوع برمته غير مهم،
وهؤلاء شكلوا أقلية،
لأن 36% من المشاركين في الدراسة،
قالوا: إنهم يودعون طليقاتهم بابتسامة لامبالاة،
وكلا النسبتين تمثل شكلا من أشكال الأقنعة الزائفة،
التي يخفي بها الرجال مشاعرهم الحقيقية،
لأنهم لا يستطيعون التعامل مع آلامهم أو غضبهم،
أو إحباطهم، وقد لا يتنبه الرجال إلى حالة الوحدة،
إلا بعد تخطي المرحلة الأولي من ردود الفعل الأولية،
فيبدءون في الحداد على حياتهم الزوجية.

أما النساء فلا يضيعن الوقت.
وفور انتهاء العلاقة الزوجية يبدأن في البكاء،
ثم يبدأن مرحلة الحديث مع الأخريات بصراحة
عن مشاعرهن بعد الطلاق،
فهن يواجهن الأحزان فوراً كما أكدت الدراسة
الأمر الذي يساعدهن علي التخلص منها بشكل أسرع،
عكس الرجال الذين يكبتون مشاعرهم
فتظل تنتقل معهم في سراديب حياتهم.

ولعل أحد أسباب تغلب المرأة
على جراح الانفصال بشكل أسرع من الرجل،
أن لديها عادة شبكة كبيرة جداً من العلاقات الإنسانية الموسعة ،
فقد أثبتت الدراسات أن العلاقات الرومانسية الحميمة
هي الجانب العاطفي والاجتماعي الوحيد أو الرئيسي في حياة الرجل،
أما المرأة فحولها الأسرة والصديقات والجارات وزميلات العمل
أو حتى مصففة الشعر،
وكلما روت القصة وعبرت عن مدى ضعف شخصية طليقها
تحسنت مشاعرها أكثر وأكثر.

أما الرجل فيكتم مشاعره ويعيش الوهم،
معبراً عن عدم مبالاته بانتهاء العلاقة،
محاولاً إيهام نفسه أنه غير مهتم أو حزين،
وقد يستمر في ذلك حتى بعد مرور 6 أشهر على الطلاق،
وذلك حين يعترف إلى أحد أصدقائه
أنه يتمنى لو عادت حياته مع زوجته إلى سيرتها الأولى.

بعد الطلاق يشعر الرجل واهماً
بالمتعة والتحرر والاستعداد للتعرف بنساء أخريات،
بحرية ودون قيود،
ولكنه حين يبدأ في التعرف علي امرأة أو اثنتين يشعر بالملل،
ويراوده الحنين في العودة إلي دفء الأسرة
وسابق حياته مع زوجته،
والأبحاث أثبتت أن النساء يتوافقن أفضل
مع نهايات العلاقة الزوجية
لأنهن يتوقعن الطلاق في أية لحظة،
في حين لا يستعد الرجال أبداً لمثل هذه اللحظات،
ولا يعترف الرجل أبداً بإحساسه
بالأمان العاطفي مع زوجته،
إلا بعد مرور الوقت وفوات الأوان

وليد العمري
17-12-2009, 06:10 PM
كيف تتخطي مرحلة الانفصال؟
--------------------------------------------------------------------------------

قد يكون العمل على أنجاح العلاقة عملا شاقا جداّ، لكن عندما تنتهي العلاقة، يمكن أن يكون تخطي مرحلة الانفصال أصعب بكثير. كما قال الشاعر الإسباني بابلو نيرودا مرّة، "الحبّ قصير جدا؛ والنسيان طويلا جدا."

إليك بعض الخطوات التي قد تساعد على تخفيف الألم.الخطوات:
1. توقفي عن الاتصال مع الشريك السابق. قد يكون لديك نوايا للإبقاء على علاقة صداقة مؤقتة بعد الانفصال. ولكن بصراحة، الانتقال من مرحلة الشراكة إلى الصداقة يمكن أن تأخذ وقتل أطول مما تتوقعين. أما الطريقة الوحيدة لتحقيق ذلك إذا كانت هذه هي نيتك، فهي بالابتعاد تماما في البداية والمضي قدما في حياة مستقلة.

2. اخرجي من المنزل؟ فإذا كنت تعملين يفضل ان تذهبي للعمل مباشرة وتنسي كل ما يتعلق بحياتك الشخصية في المنزل. إذا كان لديك أصدقاء، اتفقي معهم للخروج وتناول الفطور في مكان جديد مثلا أو أقضي فترة ما بعد الظهر معهم.

3. خصصي أصدقاء للدعم. أطلبي من بعض الأصدقاء أن يساعدوك خلال فترة تخطي هذه المرحلة، عندما تشعري بالرغبة في الاتصال بالشريك، يمكنك الاتصال بهم

4. غيري جميع الأوراق والوثائق التي تحمل اسمه وكنت تستخدمينها بطريقة مشتركة مثل فواتير هاتفك، صندوق البريد.

5. غيري روتين حياتك. قد يبدو الأمر صعبا ولكن نتائجه ستكون مذهلة. غيري نظامك إذا كان يتبع نظامه مثلا موعد الفطور، موعد الخروج من المنزل، المطاعم المحددة، أو حتى البرامج المشتركة.

6. ذكري نفسك كل يوم بأن حياتك الجديدة قد بدأت. هذا الشخص شكل مرحلة في حياتك انتهت للأبد. لذا ابدئي بحياتك الجديدة وحاولي استخراج شخصيتك التي اختبئت خلال تلك المرحلة.

7. غيري شكلك وطريقة ارتدائك للثياب.

النصائح والتحذيرات العامّة:
• لا تجلسي لوحدك. مهما كان الموقف صعبا أطلبي من شخص مقرب منك الحضور أو توجهي إلى أصدقاء تثقين بهم.
• لا تأكلي أو تشربي لوحدك خصوصا في الفترة الأولى.
• لا تقفزي إلى علاقة جديدة بسرعة. الارتدادات يمكن أن تكون مرهقة ويمكن أن تسبب لك الصدمة.

وليد العمري
17-12-2009, 06:27 PM
رسالة إلى كل زوجة تحلم بالطلاق.......!!!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي الفاضلة.....
لقد كتبت هذه القصة بيدي...
ودمع العين يسيل على خدي....

هي رسالة من أعماق قلبي.....
أقدمها إلى أختي.....

أختي التي تحلم بالطلاق....
طلاقاً غير ناجحا ولا مجدي.....

فا قرئيها بعين قلبك ....
وخذي منها العبرة لك....
=================

( نورة تستلقي على سريرها وتحدث نفسها )

آآآآآآآآآه كم شقيت منه كم عانيت.........
آه لو أستطيع أن أهدم عليه هذا البيت...
أبدا لا يمكن أن تستمر الحياة بيننا........
أعيش في عذاب أليم .......
لا بل أعيش في جحيم.......
لا يمكن أن أسكت على هذه المهزلة.........
لا وألف لا........
لقد جرحني بكلامه أمام أخواته.........
لقد أخبرهم عن عمري.........
وقدر مرتبي........
لقد أفشى أسرار بيتي.........
لماذا يخبرهم باسم مولودي القادم من الآن..
لماذا يعامل أبناء أخوته أكثر من أبنائه........
أشعر أن عنده خيانة من ورائي......
وإلا لماذا لا يسمح لي باستخدام جواله.......

آآآآآآآآآآه إنه يكرهني لا يحبني ......
منذ زمن لم يقبلني ولم يضمني.......
كل الذي عنده متعة جنسية له وحده ........
آآآآآآآآآه إنها حياة قاسية بهيمية.....
كم صنعت له من طعام ووليمه...
فما شكر ولا تكلم بأي كلمة....
وكم تجملت وتزينت له ....
فما وجدت منه أي انتباه...

لن أسكت أبد.....
والله لا يرضى بهذا الذل أحد...
كنت أعيش معززه مكرمة بين الأهل والقرابة..
واليوم لماذا أرضى بكل هذا الذل والإهانة...
أنا بنت فلان ...............وأمي فلانة...
آآآآآآآآه .....
فلانة طلقها زوجها ...وهي سعيدة الآن
لها سنة تسافر من مكان إلى مكان...
إنني لن أجد راحتي أبدا معه........
الطلاق خير لي وخير له...
سوف أفاتح....سوف أكلمه :
عزوز .....عزوز....
نعم يا نورة وش تبين ؟؟
طلقني طلقني الله يخليك....
فوالله لا أستطيع العيش معك
عزوز.....ارجوك
إنها كلمة واحدة....
تجلب بها علي السعادة....
ليأخذ كل منا طريقه في الحياة.....
فهذه العشرة لا أطيقها والله.....
هيا....
أعطني حريتي وأطلق يدي...
أخرجني من هذا الجحيم وأحسن إلي......
( قال لها عزوز وهو يسير إلى الوراء : )
نورة...أنت طالق ...طالق ....طالق
( تجهش نورة بالبكاء لا تدري ما لسبب...!!!
تشعر أنها حصلت على شئ كانت تتمناه..
لكن لا تحب أن تسمعه أو تلقاه...
رفعت سماعة الهاتف.....
وتكلمت مع أبيها بصوت خافت...)
ألو أبوي : تعالي الحين الله يخليك...
والله يا بنيتي مشغول الحين خلي عزوز يجيبك
أقول أبوي عزوز صار ماهو زوجي........
عسى خير يا بنيتي......
عزوز يبه طلقني خلااااااص ( تبكي نورة )
أنا لله وإنا.......( يبكي الاب بكاء لم يستطع أن يكتمه )
خير ان شاء .. خير جاي الحين...
( رخت نورة سماعة هاتفها ......
التفتت إلى منزلها.....
كل شئ يودعهـــا.....
كل شئ في البيت يبكي عليها بصوت عال....)

آآآآآآآه يالله ماالذي حدث .......؟؟؟
معقوله أنتهى كل شئ....
ماهذا........
لماذا تبيكين يا بنتي....
لماذا تبكي يا بني......
ماما خلاص مانشوفك ولا انشوف بابا..؟؟
ماما ايش تبغين اسويلك بس خلك مع بابا..
ماما خلاص مانروح نزه للبر كلنا مع بعض..
ماما ماعاد نلعب كلنا مع بابا.....
يعني انتي خلاص تسيري زي خالتي ما تقابل بابا.....
آآآآآآآه يالله
تبكي نورة وتحضن أطفالها في مشهد مبك للصخر...
يرتفع نحيب الزوجة والأولاد .......
فيردد صداه الأب في غرفة أخرى....
الكل يبكي أشد البكاء .....
إنها.....إنها... أمنية نورة.......؟؟
جرس البيت يرن...
إنه أبو نورة يدخل ملثما وجهه...
وقد احمرت عيناه من البكاء.....
تقع عينيه على عيني ابنته فيجهشان بالبكاء
ترتمي في حضن والدها......
يبادر الأب بحمل حقائبها....
خرج معها الأولاد... ....
ولم تغير بعد ملابسهم بعد...
إلى أين........؟؟
إلى بيتها الذي خرجت منه ضاحكة مسرورة....
لتعود إليه باكية مبكية لمن حولها مقهورة.....
الكل لا يتكلم في السيارة...
حتى الأطفال علاهم صمت رهيب..
إنهم يتذكرون أباهم عندما كان معهم في السيارة..
شوف يافلان شوف هذي السيارة الحلوة..
لمن تكبر أن شاء الله أنا وأمك نشتريها لك هدية....
شوفي يا فلانة شوفي المحل الجديد اللي فتح لملابس السهرة...
إن شاء الله أوديك له تشترين منه يقولون عنده أشياء تجنن...
آآآآآآآآه........
تدخل نورة على أمها فتستقبلها بالنحيب والبكاء....
تدخل أختها موضي لتسعفهم وتشاركهم أيضا بالبكاء ...
أيش اللي صار يابنيتي.....
ليش عزوز طلقي.....
هااا والله مااقدر أعيش معه....
ذلني جرحني صبرت على الكثير والكثير....
خلاص ما ينفع الكلام يبه طلقني خلاص....
تهمس الأم في أذن الأب :
وين تجلس هي وعيالها...؟؟؟
في أي غرفه..... ؟؟ لا يوجد مكان مستقل؟؟؟
( موضي تبكي بحدة ويزداد بكاؤها......؟؟)
مابها...... لماذا تبكي بحرقة كأنها هي المطلقة..؟؟
لا بس أختك لم يبق لها إلا أسابيع ويحين زفافها....
إنها تخشى ما حل بك................. أن يحل بها.....
كانت قد أعدت جدولا للخروج لشراء أغراض الزواج..
لكنها الآن كرهت كل شئ تخاف أن تفشل في كل شئ..
أبوي : لا بد أن تذهب إلى المحكمة لتنهي إجراءات الطلاق..؟
يا بنيتي أنا عندي السكر ولا أستطيع أن أتابع موضوعك الآن..؟؟
سوف أرسل أخوك خالد يروح بكرة إن شاء الله...
الأم :ولكن خالد لا ينام الليل...... وينام النهار......!!!
كيف ترسله أخاف عليه أن يقود السيارة ولم ينم بعد...
ثم أيضا أنسيت مدرسته وعمله لا يستطيع أن يستأذن..؟؟
( نورة.. تحدث نفسها: )
يالله ما هذه الأزمة والمشكلة مع أول ليلة..
سوف يجاملونني ويخفون ذلك عني.....
ولكن إلى متى .......إلى متى......
أشعر أني ثقيلة جدا على أهلي...
أشعر أني جلبت الحزن على أم وأبي...
أبي لا يحتمل ضجيج الأطفال وعراكهم..
وأمي تتضايق عند ما كانت زياراتي تطول عندها سابقاً...
فكيف الآن وأنا عالة عليهم وضيف مهما كان ثقيل لديهم..
ولكن نسيت من سوف يذهب بي غدا إلى عملي..؟؟
ومن أيضا سينتظرني عند الباب لكي يعيدني.....؟؟
لابد من سائق خاص بي.......؟؟
ولكن من سوف يسعى في إحضاره ...
من سيتفرغ لي ولمشاغلي..؟؟
عموما كلها أيام ويصبح الأمر عادي....
ولكن.......
أشعر أن أهلي عندهم خصوصيات بينهم.....
كأنهم لا يحبون أن أطلع عليهم وأنا ابنتهم.....

آآآآآآه لم أجد ما كنت أتمناه بالطلاق.....
آآآآآآآآه ليتني لم أستعجل.......
هداه الله ليته لم يسمع كلامي ويطلقني...؟؟؟
لكن كيف وأنا قد أصررت عليه ...؟؟
آآآآآآه أولادي من سيذهب بهم إلى المدرسة..
من ولي أمرهم فالمدير يريده لأمر مهم....
تغير مستواه الدراسي وصاحب شلة فاسدة.....
كنت أهدده بأبيه.... فيخاف منه ويحذره....
واليوم لا يخاف من تهديدي...
ولا يستجيب لتوجيهي.....

آآآآآآآه هل ستذبل زهرة شبابي ..
ولم يقرع أحد إلى الآن بابي...؟؟
لكنهم لا يرغبون في مطلقة ...
بل مطلقة ولها أولاد...؟؟
ثم لو تزوجت ولو من معدد.....
زوجي الأول سوف يأخذ الاولاد.....؟؟

آآآآآآآآآه ياليتني لم أطلب الطلاق.....
يا ليتني صبرت على عزوز...
فهو وإن كان لا يطاق ففيه خير...
كان لا يرضى أن يراني جائعة...
بل يذهب ليشتري لي طعاما وإن كان متعبا...

عندما يكون هادئا تكون حياتنا رائعة....
لقد أهداني هذا العقد....
يوم أنجبت آخر مولود....
لكن خلاص راح كل شئ ....
( تبكي نورة بمرارة وتقبل العقد )
( تبكي وتردد بصوت يخفت قليلاً... قليلاً
يا ليتني لم اطلب الطلاق
يا ليتني لم اطلب الطلاق
يا ليتني لم اطلب الطلاق
نورة .......نورة ........نورة..
وش فيك ...؟؟
هااااا هاااااا عزوز...... عزوز.......!!!!!
أول مرة أشوف وحده تبكي وهي نايمه..؟؟
( تصرخ نورة )........عزوز حبيبي......
( تقفز نورة في حضن عزوز وتبكي بنحيب)
عزوز : باسم الله عليك وش فيك خرعتيني عسى ما شر..!!
عزوز ...لا لا لا تطلقني الله يخليك...؟؟
والله ما كنت أقصد والله أحبك....
عزوز : بسم الله عليك....
الله لا يجيب شر ....... أطلقك...؟؟
أيش فيك أنت...؟؟
صحيح أنا مقصر معاك وامتعبك...
وأنتي متعبتني....... ومجننتني....
لكن أفكر إني أطلقك وأفارقك...؟؟؟
أبدا مستحيل......؟؟
نورة : عزوز حبيبي ....
والله من اليوم ما عاد أزعلك ولا أتعبك...
والله متنازله عن كل حق لي من أجلك...
أعتبرني مثل خادمتك..
عزوز : يطأطأ رأسه وينظر إليها بعين أغرورقت بالدمع
نورة والله مو أنا اللي يقابل إحسانك بالإساءة....
مو أنا اللي يسمع كلامك وتكرمك...
ويفكر بعد اليوم يجرحك أو يهينك...
ابشري : إنتي خادمة خلك....
وأنا من اليوم أصيرعبدك....
برهة من الصمت يسود فيها الهدوء...
ثم تقف نورة على قدميها المرتعشة...
ثم تضع يديها في يدي زوجها.....
ليتعانق الزوجان أروع عناق وأعذبه.......
ويستقبلا ما بقيا من حياتهما يدها في يده........

وليد العمري
17-12-2009, 06:32 PM
شعاره" مرحبا بأبغض الحلال" إذا تحول الزواج إلى جحيم


شابات مصريات يطلقن أول "راديو للمطلقات" بالعالم العربي


اطلقت مجموعة من الشابات المصريات اول راديو للسيدات في مختلف الأعمار السنية ممن تعرضن لتجربة الطلاق، وحمل اسم المحطة الاذاعية التي تبث على الانترنت كمرحلة أولية "راديو المطلقات".

وتقول مؤسسته محاسن صابر ( 30 ) سنة لـ "العربية.نت": الآن اصبح في مقدور كل إمرأة مطلقة في الوطن العربي ان تحكي تجربتها بكل عفوية وصراحة لتجد من يتلقف معاناتها الشخصية من تجربة انسانية لازال المجتمع الشرقي ينظر اليها بعين التحامل على المرأة دوما لأنها الطرف الأضعف".

وتضيف: "لقد عشت تجربة شخصية، جعلتني افكر بشكل ايجابي في حالي وفي حال كل الفتيات المطلقات اللاتي يعانين من تجربة الطلاق وتبعاتها، في ظل نظرة مجتمعية في الوطن العربي تلقي باللوم على البنت مهما كانت درجة المعاناة التي عانتها او المشاكل التي واجهتها في زيجتها الفاشلة".

وقالت: "عندما ينعدم الأمان في الحياة الزوجية وتصبح الطمأنينة حلما بعيد المنال، فعندها، مرحبا بأبغض الحلال". وهذا هو الشعار التي وضعته محاسن لراديو المطلقات.

وعن تجربتها مع "راديو المطلقات"، تقول: "في بداية إرسالنا اعتقد الكثيرون، خاصة الرجال اللذين كانوا يشتركون معنا في البرامج الحوارية، اننا نوجه دعوة لكل سيدة مصرية او عربية بأن تتمرد على الرجل وتعلن حالة العصيان، ومن ثم تطلب الانفصال عنه والطلاق تحت دعوى الحرية او القدرة على العيش منفردة دون رجل، لكن بمرور الوقت ومن خلال المناقشات المستمرة وطبيعة البرامج التي نقدمها، ادرك كل من شن علينا هجوما اننا ندعو لحياة كريمة لكل سيدة عربية بعيدا عن ابغض الحلال، وان الشعار الذي وضعناه للراديو ليس هدفه ابدا هذه النظرة التمردية للمرأة".

وتتابع: "ان الخطة البرامجية للراديو تحتوي على العديد من البرامج الايجابية التي من شأنها ان تعيد للحياة الاسرية توازنها، وهناك برامج خاصة بالرجال تذاع على المحطة كذلك مثل برنامج "يوميات مطلق"، والذي يقدمه رجل عاش تجربة الطلاق ويقدم من خلاله نصائح رجالية خالصة لكل سيدة تعاني في التعامل مع زوجها، ليعطيها مفاتيح قد تكون غائبة عن عقلها في التعامل معه وربما تحميها من وقوع ابغض الحلال.

وتشير الى ان مستمعي الراديو في تزايد مستمر، وان التجارب الانسانية للسيدات المطلقات في الوطن العربي تحمل الكثير من المآسي، وان المرأة المطلقة العربية تعاني بالفعل في كافة المجتمعات العربية وليس في مصر فقط، وتوضح: اكتشفنا من خلال تواصلنا مع المستمعات من كافة انحاء الوطن العربي ان معدلات الطلاق تزيد بالفعل يوما وراء يوم في الوطن العربي، وان تجارب الطلاق في البلدان العربية متقاربة، وان كثير من المآسي تحملها السيدات العربيات من المحيط الى الخليج".

ويبلغ فريق العمل في الراديو حوالي 25 فتاة وسيدة ورجل، من مختلف الأعمار بداية من عمر 22 وصولا الى 50 عاما وكلهم متطوعون للعمل في من خلال عرض برامجهم الخاصة وتجاربهم في الحياة، بالاضافة الى العديد من الاطباء النفسيين وعلم الاجتماع اللذين يقدمون برامج تتعامل مع سيكولوجية المطلقة وترشدها الى حياة آمنة نفسيا واجتماعيا، كذلك هناك برامج تهتم بالتربية النفسية والاجتماعية للأطفال اللذين يعيشون مع اب او ام منفصلين لحمايتهم وتأهيلهم نفسيا.

قمر الثلج
17-12-2009, 07:03 PM
اخ وليد يعطيك العافية بجد تشكر على هل مجهود


ودمت بخير يارب بس بجد داق صدري من الموضوع سببتلي الاكتئاب الحاد


صرت اخاف افتح النت


عنجد شاركنا المواضيع المفرحة عن الزواج وانجاب الاطفال

والله خايفة عليك من هل موضوع

دمت بخير اخ وليد

وليد العمري
17-12-2009, 08:14 PM
اخ وليد يعطيك العافية بجد تشكر على هل مجهود


ودمت بخير يارب بس بجد داق صدري من الموضوع سببتلي الاكتئاب الحاد


صرت اخاف افتح النت


عنجد شاركنا المواضيع المفرحة عن الزواج وانجاب الاطفال

والله خايفة عليك من هل موضوع

دمت بخير اخ وليد
اختي الكريمه قمر انا معاكو ا
وفعلا انا بهرب كثير بالمرور علي موضوعات الترفيه

ولاكن اختي مش معني اني اكون سعيد في حياتي ان اهرب من الواقع

احتمال اني حاشر نفسي في الموضوع لقربي الشخصي من حالات كثيره منهم

ولاني احس انهم فعلا محتاين يد تتدخل

لاكن لهم الله
بارك الله فيكي وجزاكي خير

علما ان تقريبا كل الموضوعات في صالح اختي صاحبه المشكله قليل ما يوجد هجوم وللمصلحه
لعله خير

دمتي في حفظ الله اختي

وليد العمري
20-12-2009, 02:17 PM
نصيحة واحدة قد تغير مجرى حياتك.. وقرار واحد خاطئ قد يسبب لك متاعب أنت في غنى عنها.. وإذا كان التطور الذي يبحث عنه الإنسان يتطلب أحيانا دفع فواتير عالية وخصما على حياته الاجتماعية .. فهل بالإمكان التوصل إلى معادلة تحقق التوازن بين التطور الاقتصادي والمحافظة على البنية الاجتماعية؟!
الأخصائي السعودي الاجتماعي الدكتور سامي الدامغ يتحدث لنا عن أنماط من المشكلات التي تتهدد الأسرة الخليجية.. وفيما يلي نص الحوار:
· بما أن القضايا الاجتماعية من صمم اهتمامكم .. ما طبيعة مهددات الأسرة الخليجية؟

- مهددات الأسرة سواء الخليجية أو غيرها تتركز حول الخلافات الأسرية والتي قد تتطور إلى خيانة زوجية .. هذه الخيانة الزوجية قد تكون مع عمالة منزلية أو مع أصدقاء الأسرة وهي بالمناسبة ليست بضرورة من الطرف الذكري.. تأتي إلينا حالات متعددة .. المهم أن من أهم السباب هذه الخيانة الزوجية عدم التفاهم بين الزوج والزوجة وقد يكون هناك سبب جنسي يتمثل في عدم التوافق بين الطرفين وذلك قد يكون بسبب نشاط طرف مع مشاركته اقل من الطرف الثاني؟!

خيانة زوجية·

لماذا تحدث الخيانة الزوجية في مجتمعاتنا العربية والإسلامية؟ما الدافع؟
- ما لم تجري دراسة عميقة من الصعب تقديم إجابة محددة وعملية .. الحالات التي ندرسها في المركز الآن قد تساعدنا على الخروج بنتيجة موضوعية خلال خمس سنوات .. لكن دعنا نجيب على السؤال بطريقة انطباعية وهنا فان عدم التوافق بين الزوجين يعد من أهم أسباب الخيانة فالزوج لا يجد سببا كافيا لطلاق أم أولاده وفي حالة زواجه من أخرى يعلم أن زوجته لن ترضى أو قد لا تسمح ظروفه المادية بالزواج مجددا ليجد مخرجا آخر مع صديقة تعوض له النقص الجنسي!!وسبب ثان يتمثل في عمل المرأة التي تكون خارج منزل الزوجية لساعات طويلة .. خروجها من البيت 6-7 ساعات يعطي الفرصة للزوج لعمل أشياء كثيرة .. وهنا انوه أن معظم الخيانات الزوجية تحدث من الجانب الذكري!!.


· في ظل انفتاح العربي والخليجي الآن .. بنظركم ما المهددات التي تواجه تماسك الأسرة؟
- اعتقد أن السرة العربية والخليجية كوحدة خاصة مازالت وما يتفكك الآن هي الروابط الأسرية الممتدة أنا وزوجتي أنت وزوجتك مثلا ما نزال بخير .. لكن الروابط الأخرى تراجعت وبدأت تقل مع انغماس الناس في أعمالهم وتجارتهم كل ذلك بدأ يأخذ وقتا طويلا نظرا للصعوبات المالية وتغير الظروف وهجرة البعض إلى خارج بلاده بحثا عن العمل في أي مكان .. وأصبحت الأسرة وحدها هي التي تسمى عائلة .. والأدلة على ما أقول كثيرة من ذلك مؤسسات كبار السن التي بدأت تخرج إلى الوجود وبدأ الطلب عليها يزداد والمناداة بها تكثر وكذلك دور المعاقين كانت فترة من الماضي وكل واحد منا مسؤول عن معاقة وكبيرة كمسؤولية شخصية والآن بدأت مجتمعاتنا تفضل التعامل مع هذه الحالات خارج مسئوليتها المنزلية من خلال المسؤوليات الخيرية .. فمجتمعاتنا وجدت فيها الظاهرة ترك الأب أو آلام في المستشفيات مدة طويلة جدا وترك معلومات وبيانات مضللة .. هذه حدثت ومازالت تحدث .. يأتيك أحدهم ويضع والدته ويذهب بغرض التخلص منها.
· ما آثار هذه الانحرافات الاجتماعية وتفكك العائلة الخليجية والعربية؟- إذا ما نظرنا إلى المجتمعات التي سبقتنا ومرت بما نسميه بالجزر العائلية نجد أن موضوعها يختلف فهم عوضوا تقلص الامتدادات العائلية بمؤسسات حكومية تقوم مقام الأسرة الممتدة .. أما نحن فللأسف وجدنا أنفسنا في منتصف الطريق .. لا مؤسسات كافية تقوم بمهام التكافل الاجتماعي بالكامل تجاه كبار السن ولا مؤسسات كافية للمعاقين .. ولا تكافل الاجتماعي القديم موجود .. فنحن الآن في منتصف الطريق.


· من الجوانب التي تتعاملون معها الإيذاء .. هل تحدثنا عن الإيذاء وبالذات في جانب الأطفال؟
- هذا يقع ضمن ما نطلق عليه العنف الأسري وهو سلوك عدواني أو عدائي متعمد يصدر عن أحد أفراد الأسرة ومن صور هذا العنف الضرب أو الحرق أو الحبس أو الاعتداء الجنسي أو التهديد أو التخويف أو النبذ أو السخرية أو الإهانة أو حرمان من الاحتياجات الأساسية كالطعام .. الخ وكل ذلك قد يؤدي إلى تفكك الأسرى أو وقوع الطلاق بين الزوجين أو انحراف الأبناء أمل إيذاء الأطفال فحدث ولا حرج وهم يتعرضون لشتى أنواع الإيذاء النفسي أو الجسمي أو الجنسي ما قد يؤدي في حال استمراره إلى تقوقع الطفل وبروز مشكلات نفسية تظهر على السطح في مرحلة المراهقة أو البلوغ .. ونجد نماذج من أطفال يتعرضون لضرب مبرح اقرب إلى القتل وطفل يجوع حتى الموت.
إيذاء الأطفال·
ما الدوافع وراء إيذاء طفل الصغير؟
- هي حالة مرضية وحسب الدراسات فان الشخص الذي يؤذي الأطفال جنسيا مثلا هو في الغالب شخص تعرض للإيذاء الجنسي في مرحلة ما في طفولته .. وهي عبارة عن إسقاط كي يدفع غيره ثمن تلك الفاتورة وتعد الانحرافات مثل نكاح المحارم وغيرها من الحالات التي لا نملك اتخاذ إجراءات مجتمعية نشأنها عدا التوعية وصاحب القرار هنا الدولة التي تضع الأنظمة والقوانين أو التشريعات التي تحمي الأطفال من الإيذاء وفي هذا الجانب فقد تناولت الأميرة منيرة بنت عبد الرحمن في رسالتها الجامعية إيذاء الأطفال

وليد العمري
20-12-2009, 06:27 PM
كلمة بحبك
بعد 6 اسابيع : بحبك بحبك بحبك ... بحبك
بعد 6 شهور : أه طبعا اكيد بحبك
بعد 6 سنين : ياساااااااتر! .... يعنى لو مش بحبك كنت هاتجوزك ليه ؟؟؟



بعد الشغل
بعد 6 اسابيع : حبيبتي انا جيت من الشغل
بعد 6 شهور : انا رجعت
بعد 6 سنين : فين الاكل ياست هانم؟؟



جرس التليفون
بعد 6 اسابيع : حبيبتي فى حد عايزك على التليفون
بعد 6 شهور : التليفون دة ليكى
بعد 6 سنين : ماتردى يا ستي ! انا عندى صداع



وقت الغدا
بعد 6 اسابيع : ماكنتش اعرف ان نفسك حلو اوي في الطبخبعد 6 شهور : عاملة لنا أكل ايه النهاردة ؟؟بعد 6 سنين : عدس تانى... اووووووووف



لما تشترى فستان جديد
بعد 6 اسابيع : مبروك ياحبيبتي , هياكل منك حتة
بعد 6 شهور : الله هو انتى جبتى فستان جديد تانى ؟بعد 6 سنين : اممممممم... ان شاء الله دة تمنة كام ؟



لما يتفرجوا على التليفزيون
بعد 6 اسابيع : تحبي نشوف فيلم ايه ؟
بعد 6 شهور : ماتقلبيش المحطة علشان الماتش جاي دلوقتيبعد 6 سنين : انا حتأخر , نامى انتى بقى ومتشغليش بالك بية خالص



لما تعزم اصحابها
بعد 6 اسابيع : وماله يا اهلا بيهم فى اى وقتبعد 6 شهور : انتى كل اسبوعين هاتعمليلنا عزايم احنا فين هنا ؟بعد 6 سنين : يوووووه دة مابقاش بيت دا بقا ....




لما يروحو السوبر ماركت
بعد 6 اسابيع : تحبي تروحى انهى سوبر ماركت يا حياتى
بعد 6 شهور : وماله عم انور البقال ؟
بعد 6 سنين : انتى بتودى الاكل فين !؟؟



لما حماته تيجي علشان تزورهم
بعد 6 اسابيع : يا سلام ده البيت والعمارة والحتة كلها منوره يا طنط
بعد 6 شهور : هي أمك فاضية ماورهاش حاجة
بعد 6 سنين : يانهار إسود.. هى أمك كل يوم ما ورهاش غيرنا... أنا خارج ومش عارف هرجع إمتى!؟؟

لما ييجى عيد ميلادها
بعد 6 اسابيع : معلش كان نفسي اجيبهولك المـاظبعد 6 شهور : خدى 50 جنيه وهاتى اللى انتى عايزاه
بعد 6 سنين : مش عيد ميلادك لسة فايت من يومين هو كل شوية ولا اية !؟



فى العيد
بعد 6 اسابيع : حبيبتي الكحك والبسكوت برة على السفرة
بعد 6 شهور : مش واجب بقي مامتك تجيب لنا الكحك
بعد 6 سنين : مش لازم كحك السنة دى


وهى رايحة للدكتور
بعد 6 اسابيع : حبيبتي انا جي حالاًبعد 6 شهور : خدى مامتك ولا حد من اصحابك وتمشوو لحد الدكتور اللي جنب البيت كويسبعد 6 سنين : دكتور دكتوووووووور ... مانتى زى البمب اهو

مع المولود الأول
المولود الاول : زى القمر .... شبهك
المولود التانى : شبه اخوه
المولود التالت : ياريت تخلى بالك المرة الجايه.



لما يجي يزورك واحد صاحبك
بعد 6 اسابيع : تقابله من ع الباب وتستضيفه بالكتير ربع ساعة..وتنصحه إن الجواز ما فيش احسن منه
بعد 6 شهور : تاخده وتخرج بيه البلكونة وتشكي من مشاكل الزواج وتنصحه بعدم خوض التجربة..... وإبقى تعالى بكره..هستناكبعد 6 سنين : تمسك فية وتقولة ما تخليك تبيت معانا .. بجد والله



لما يزوركم حد من قرايبها ومعاه طفل صغير وشقي
بعد 6 اسابيع : لا لا براحتك يا حبيبي .. ما شاء الله ده عسل قوي ودمه خفيفبعد 6 شهور : حاسب يا حبيبي .. حاسب يا بني .... حاسب يا بابا إنزل من على الأنتريهبعد 6 سنين : إنزل يا بن الـ.......

وليد العمري
20-12-2009, 08:16 PM
لسبب ما، يمر الرجال في مرحلة تسمى منتصف العمر، حيث ينغمسون في ملذات شخصية بعيدا عن أي قيود اجتماعية أو دينية أو ثقافية، كأنهم لم يعيشوا فترة المراهقة من قبل. فما هي أزمة منصف العمر، ولماذا يراهق الرجل الكبير في السن؟

يقول العلماء النفسانيين، يصبح الرجال في فترة أزمة منتصف العمر عرضة لمشاعر مغايرة لما قد تربوا عليها. فالرجل قد ساير قواعد والديه في فترة المراهقة الأولى، ثم رغبات زوجته في مرحلة الزواج، ولكن شيئا ما من داخله يبدأ بالتمرد على هذه القواعد. فيشعر أنه مرهق من العمل، والزواج، والأطفال والمسئوليات، والمساومات، والميزانيات. بالإضافة إلى شعوره بأنه قد تقدم في السن، وبأنه لن يحظى بالمزيد من المغامرات التي اعتاد عليها عندما كان حرا دون مسئوليات.


يقول تيري كولمان، مستشار في العلاقات وطبيب نفساني في ماكلين، فيرجينيا، يقول الرجل لنفسه، "يبدو الرجل خائفان مذعورا من فكرة أنه قد تقدم في السن، فيبدأ بالبحث عن مغامرات تعيد له إحساسه بالشباب، ولسان حاله يقول إذا لم أقم بذلك الآن فلن أتمكن من القيام بذلك أبدا." ولأزمة منتصف العمر مؤشرات وأعراض مثلها مثل أي حالة نفسية أخرى.



- مؤشرات أزمة منتصف العمر:


• يتحول الرجل من الصدق والأمانة إلى الأنانية والخصوصية.

• بعد سنوات من المسالمة والعيش بتناغم، يبدأ الرجل بافتعال المشاكل لأتفه الأسباب ليلا ونهارا.

• يريد أن يتقاعد مبكرا، ويذهب في رحلة حول العالم، أو يقوم بمغامرة جديدة بعيدا عنك وعن الأولاد.


• يقوم باقتراف قرارات مالية طائشة، مثلا يسحب نقود تعليم الأولاد ويشتري سيارة باهظة الثمن.


• يسرف في الشرب والسهر مع أصدقائه، ولا يعود حتى ساعات الفجر الأولى متعللا بأنه كان مع صديق له.

• يحاول القيام بعلاقة خارج إطار الزوجية.





كيف تساعدين زوجك على تخطي أزمة منتصف العمر؟


قد لا تستطيع معظم النساء السيطرة على الرجل الذي دخل في أزمة منتصف العمر، ولكنهن يستطعن معرفة الأعراض ومحاولة مساعدته، عن طريق تخفيف الضغوط عليه، وأخذ بعض المسئوليات عن عاتقه. ولكن لا يمكن للسيدة أن تفعل أي شيء باستثناء الانتظار والابتعاد عن طريق هذا الرجل حتى يهدأ ويعود إلى صوابه، فهو مثل العاصفة الهوجاء قد يدمر نفسه، وبيته في لحظة.






نصائح للسيدات:


• تجنبي الشعور بالذنب، سيقول زوجك مثلا أنك السبب في ما أصابه لأنك كنت دائما مسيطرة. قد يكون السبب والديه، ولكنه مقتنع أنك أنت السبب فلا تناقشيه.

• امنحيه الوقت الكاف ليمضي وقتا مع نفسه. فقد يمنحه ذلك الوقت ليفكر بطريقة أكثر عقلانية.


• لا توقفي حياتك، اخرجي مع صديقتك ولا تنجرفي في دوامة من الكآبة, يجب أن تحاولي الاهتمام أيضا بالأمور المادية، وتخبريه أن التزامات المنزل لا زالت قائمة.




لا:

1. تحاولي خنقه بالمحبة والمودة قبل أن يهدأ فهذا سيبعده عنك.

2. لا تقومي بتهديده بهجره أو ترك الأطفال أو البيت، قد يصر على أن تنفذي تهديدك في لحظة طيشه.



وأخيرا، نذكرك بأن النساء أيضا يصبن بلحظات طيش وجنون خلال فترة أزمة منتصف العمر، ولكنها تبقى لحظات محصورة وغير جريئة مثل الرجل، فهن لن يضعن زواجهم على المحك، بل سيحاولون أن يعشن للمرة الأخيرة دور الفتاة اللعوبة، المثيرة، والرجل الذكي يعرف كيف يستغل هذه المرحلة لصالح زواجه


منقول

وليد العمري
20-12-2009, 08:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاعر المرأة فيما له علاقة بالحب والبغض تختلف تمامًا عن مشاعر الرجل، ولكي أثبت هذا الكلام تعالي معي أختي القارئة وأخي القارئ لنرى نموذجين لما نقول.

عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم ((إني لأعلم إذا كنتِ عني راضية وإذا كنت علي غضبى))، قالت: فقُلت: من أين تعرف ذلك؟ فقال ((أما إذا كنت عني راضية فإنك تقولين لا ورب محمد, وإذا كنت غضبى قلتِ لا ورب إبراهيم))، قالت: قلت: أجل، والله يا رسول الله ما أهجر إلا اسمك [رواه البخاري].



لقد بلغ من دقة عناية الرسول صلى الله عليه وسلم بمشاعر عائشة رضي الله عنها حتى صار يعلم رضاها وغضبها من مجرد كلامها وحلفها في هذا الحديث.

قال الحافظ بن حجر (قول: إني لأعلم إذا كنتِ عني راضية.. إلخ) يؤخذ منه استقراء الرجل حال المرأة من فعلها وقولها فيما يتعلق بالميل إليه وعدمه [فتح الباري]) [من كتاب النبي مع زوجاته، عصام بن محمد الشريف، ص64].



هذا نموذج، أما المثال الثاني فهو:-



(هذه زوجة تشتكي من زوجها، أنها في كل مرة تريد أن تتحدث يقوم هو بالانسحاب، وتشعر أن أمرها لا يهمه، وهي تتعجب لأنه في الوقت الذي تكون فيها علاقتهما مستقرة وهادئة فجأة يبتعد الزوج بدون سبب أو مقدمات، ثم بعد فترة قصيرة يرجع مرة أخرى إلى طبيعته بدون سبب حدث منها أو تقصير) انتهى كلامها.



وهنا نبدأ بالحديث عن مشاعر المرأة وعواطفها، فالمرأة في نظر كثير من الكتاب مثل الموجة، حين تشعر بأنها محبوبة يصعد تقديرها لذاتها ارتفاعًا وانخفاضًا كالموجة، وعندما تكون معنوياتها مرتفعة تكون أكثر قدرة على رؤية كل جميل ورائع في حياتها، ولكن عندما تنكسر موجتها لا تتذكر إلا ما تفتقده في حياتها.



(إن هناك من يشبه بعض الجوانب النفسية للمرأة بأمواج البحر، حيث تتراوح عواطفها ومشاعرها بالارتفاع الشديد عندما تكون مسرورة مبتهجة، لتعود مشاعرها للانخفاض عندما تنزعج، وتضعف ثقتها بنفسها، وما تلبث مشاعرها أن ترتفع من جديد، وهكذا كأمواج البحر المتقلبة، فعندما ترتفع مشاعر المرأة وتعظم ثقتها بنفسها، فإنها تكون مصدرًا لا ينضب للحب والتضحية والعطف والحنان للآخرين وخاصة زوجها.



ولكن عندما تنخفض أمواجها وتشعر ببعض الاكتئاب، فإنها تحس بفراغ كبير في داخلها، وبأنها تحتاج إلى الحب والرعاية من قبل الآخرين، وخاصة زوجها [التفاهم في الحياة الزوجية، د.مأمون مبيض، ص80].



إن قدرة المرأة على تقدير الحب لزوجها تعكس حالة مشاعرها، فعندما تكون في حالة إيجابية فهي تستطيع أن تقدم الحب والعطاء، وإن كانت في حالة سلبية فإنه يصعب عليها تقديم المحبة للشريك الآخر.



وهناك من يشبه انخفاض مشاعر المرأة وعواطفها وكأنها تنزل في بئر أو جب عميق مظلم، وما تلبث المرأة بعد أن تصل إلى قاع البئر ـ خاصة إذا شعرت أن هناك من يحبها ويتمناها ـ أن نبدأ رحلة الصعود للخروج من هذا البئر، وتعود كما كانت نبعًا معطاءً من الحب والرعاية لمن حولها، وخاصة زوجها.



يقول أحد الأزواج: لا أستطيع فهم زوجتي، إنها تكون لعدة أسابيع أروع امرأة؛ تمنح حبها لي ولباقي أفراد الأسرة من غير قيد أو شرط، ثم تصبح فجأة مُثقلة بمدى ما تفعله لكل أحد، وتبدأ تستهجنني، إن كونها غير سعيدة ليس خطئي، أشرح لها ذلك ونتورط في أكبر المشاجرات بدون أن يكون لها داع.



والسؤال الآن: كيف يتعامل الرجل مع تقلب أمواج المرأة؟



إن على الرجل أن يفهم أن تبدل مشاعر المرأة على هذا النحو من الارتفاع والانخفاض، ونزولها إلى البئر وصعودها منه ليس من تصرفاتها، وليس لسبب يرجع إلى الزوج، بل هو سجية وخلقة خلقها الله عليها، وعليه أن يتعامل معها كما هي ويتقبل تقلبات أمواج المرأة.



(ومن الخطأ الذي يمكن أن يقع فيه الرجل أن يمنع زوجته من تقلبات المشاعر والمزاج، أو أن يخرجها من ذلك البئر العميق، فهي لا تحتاج إلى من يخرجها منه، وإنما تحتاج أن تشعر بأن زوجها بجانبها ويرعاها، وتحتاج أن تسمعه منه كلمات الرعاية والعناية, وأن تحس بدفء الحب ولطف المعاملة) [حتى يبقى الحب، ص55].



أما بالنسبة للرجال، فإن لهم طبيعة مختلفة عن النساء....



هل رأيت أخي القارئ وأخيتي القارئة الحزام المطاطي، إننا يمكننا أن نباعد بين طرفيه إلى أقصاه، ثم نتركه فيرجع بسرعة إلى ما كان عليه.



إن الحزام المطاطي هو المجاز لفهم دورة المحبة عند الرجال، لذا يُقال أن للرجال دورة في علاقة المودة والألفة التي تربطهم بزوجاتهم، وهي دورة اقتراب ثم ابتعاد ثم اقتراب ثم ابتعاد وهكذا، فيحتاج الرجل من حين إلى آخر أن يبتعد عن زوجته ثم يقترب مرة ثانية، وهذا الدافع للابتعاد هو شعور غريزي عند الرجل، وجِبِلَّة خلقه الله عليها، وليس قرارًا أو اختيارًا، لكنه يحدث تلقائيًا، فهي دورة طبيعية، وليست بسبب خطأ منها أو منه، فالرجل يتأرجح دائمًا بين حاجته للاستقلال وحاجته للاقتراب والحب.



(وقد تخطئ المرأة في تفسير سلوك الرجل أو رغبته بالابتعاد قليلًا، لأن المرأة لا تبتعد عادة عن زوجها إلا إذا كان هناك أمر سلبي بينهما) [التفاهم في الحياة الزوجية، د.مأمون مبيض، ص89].



والسؤال الآن: لماذا يبتعد أو ينسحب الرجل؟



وذلك لإشباع حاجته للحرية أو الاستقلال، فعندما يدخل الرجل في علاقة عاطفية قوية، فإنه يبدأ يحمل مشاعر زوجته ورغباتها وأمنياتها وحاجاتها وعواطفها، ويبدأ يترك أو يبتعد عن مشاعره الخاصة ورغباته وأمنياته وحاجاته، وهو مع بعض الابتعاد يحاول استعادة استقلاليته.



إن معرفة هذه الدورة للمحبة عند الرجل يساعد المرأة على تفهم نفسية زوجها وعلاقته بها، ولا تفاجأ المرأة بابتعاد زوجها عنها رغم قناعتها بمحبته وتقديره لها، وفهم الزوجة لهذه الطبيعة يزيل الكثير من المخاوف، ويمنع الوقوع في الكثير من المشكلات في العلاقة الزوجية، وقد تشتكي الكثير من الزوجات أنها عندما تشعر بالرغبة في الحديث والاقتراب من الزوج، تجده راغب بالابتعاد عنها، ولا شك أن هذا يجرح المرأة ويؤلمها، لكن فهم هذه الطبيعة يخفف من مشاعر الاستياء والحزن عند المرأة.



وعلى الزوجة في هذا الوقت عدم ملاحقة الرجل عندما يرغب بالابتعاد، ولا تمنعه من العودة عندما يرغب بالاقتراب أو تعاقبه وتلقنه درسًا قاسيًا بسبب ابتعاده عنها.



وخلاصة القول



إن حب الرجل كالقمر؛ يذهب ويأتي، وإن حب المرأة كموج البحر صعودًا وهبوطًا، وإن المرأة تنزل إلى البئر، وإن الرجل عندما يواجهه المشاكل يدخل إلى الكهف، وهذه أمور خلق الله عز وجل الذكر والأنثى عليها، ولا سبيل إلى تغييرها بل لا بد من التعامل معها كما هي.



لا تتوقع أخي القارئ وأختي القارئة أن (تسطع الشمس كل الوقت، فالحياة مملوءة بالتوترات والكون يتغير ليل ونهار، وحر وبرد، وصيف وشتاء، وهكذا، وبالمثل في أي علاقة الرجال والنساء لديهم أيضًا إيقاعاتهم الخاصة، فالرجال يبتعدون ثم يقتربون كالأحزمة المطاطية، بينما النساء يصعدن ويهبطن في قدرتهن على حب أنفسهم والآخرين) [الرجال من المريخ والنساء من الزهرة، د.جون غراي، ص161].



وماذا بعد الكلام؟؟



1- إلى الزوج: مطلوب منك طمأنة زوجتك عند الابتعاد، وأنها ليست سببًا في ذلك، وأنك تريد الانفراد بنفسك بعض الوقت، وتفهم مشاعر زوجتك في حال هبوط موجتها.

2- أختي الزوجة: مطلوب منكِ عدم ملاحقة الزوج عندما يرغب بالابتعاد، وعدم منعه من العودة عندما يرغب بالاقتراب، مع التأدب بالآداب اللازمة عند هبوط الموجة والنزول إلى البئر، خاصة مع الزوج، وتذكري أدب السيدة عائشة عندما كانت تغضب من الرسول صلى الله عليه وسلم، ثم تقول (والله ما هجرت إلا اسمك).

المصادر
1) محمد محمد البدري.
2) عصام محمد الشريف

وليد العمري
21-12-2009, 04:52 PM
إن القاعدة الأساسية للسعادة الزوجية هي ترك العادات الخاطئة والتقاليد السلبية التي تتحكم فينا، وهناك عشرات الطرق لهذه السعادة. ومنها:

- حسن الاختيار حتى تكون النهاية سعيدة.

- التوافق الفكري شرط أساسي لنجاح الزواج، بعيدًا عن القيود التي تفرضها الأسرة.

- الثقة مفتاح الأمان بين الطرفين، حتى لا يخشى أي طرف من ردود أفعال الآخر.
- النظر لإيجابيات شريك الحياة، وعدم وضع «ميكروسكوب» على سلبياته فقط، حتى يزداد التقدير.

- لابد من حسن الاستماع للآخر، والرد بهدوء وعقلانية واتزان وعدم تسرع.
- الصداقة بين الزوجين سعادة، ومن أهم ركائز الزواج الناجح.

- البحث عن هوايات مشتركة تجمع بين الزوجين، للقضاء على الملل، وتولد الانسجام.
- رومانسية المنزل، وهي تتم بلمسات بسيطة تجعل جو البيت دافئًا، ويصبح الشريك طفلاً وديعًا، مرتاحًا ومسترخيًا.

- تقبل الشريك برغم الاختلاف، وإعلان الوقوف بجواره، وتكملة المشوار معًا.
- امتصاص الغضب بالتفاهم، بالوجه البشوش وحسن الاستماع، وعدم بث الشكوى بصفة دائمة، وفي الوقت غير المناسب.

- عدم التحكم والسيطرة والمقاطعة أثناء الحديث، وإظهار نفسك في صورة الملاك
- الذكاء، بأن تبقى جذوة الحب مشتعلة في قلب الطرف الآخر، بجذبه إلى عالمك، مشاركته الهموم والمشاغل والأحلام.

- الاحتواء.. نعم على كل من الزوجين أن يشعر الآخر بأنه يحتويه بكل ما فيه من ضعف وقوة، حسنة وعيب

وليد العمري
22-12-2009, 02:04 PM
استمتعي بالحياه.. ولا داعي للحزن
قدر لي الاقتراب الشديد من الكثير من الأرامل من مختلف الأعمار والمستويات، ولمست أوجاعهن وتعاطفت معها واحترمتها كثيرًا، وشاركتهن البحث عن حلول واقعية وعملية لاستكمال الحياة بأقل قدر ممكن من المنغصات، وبأكبر قدر ممكن من البهجة والانتصار على كل معوقات الاستمتاع المشروع بالحياة، وطرد كل ما يخصم من الصحة النفسية والجسدية للأرملة، وزرع أفضل مساحة ممكنة من الرضا داخل قلبها وعقلها وروحها، مما يسهل عليها الإجهاز على كل ما يمكن أن يهددها بسرقة عمرها في معاناة قاسية ومريرة لا تعرفها إلا من مرت بهذه المحنة أو سمح لها بالغوص في أعماق الأرامل.

قلة الحيلة

عقب وفاة زوجها يحيط الأهل والصديقات بالأرملة للمواساة ولإبداء التعاطف ويسرفون في إبداء الاستعداد للمشاركة في المسئولية، خاصة مع وجود الأبناء، ويبالغون في إظهار الألم لما حدث لها، والتباكي على سوء حظها من قبيل إظهار الحب لها، فتشعر بالرثاء البالغ لنفسها وتنكفئ داخليًّا وتزرع الإحساس بسوء الحظ وتضيف إليه قلة الحيلة، وتركن إلى انتظار المساعدات (الخارجية) لتعويضها عن خسارتها الفادحة.

وتحصل الأرملة عادة على كثير أو قليل مما تريده في الأيام والشهور الأولى عقب ترملها، ثم يستشعر من حولها ثقل المسئولية ويتباعدون تدريجيًّا، وللأمانة فإن مبالغة الأرملة في الاعتماد على الآخرين تسارع بانسحابهم؛ لأنهم يبدءون في التعامل معها على أنها عبء إضافي على أعباء حياتهم الحتمية، ولا أحد يحب زيادة أعبائه.

والأفضل أن تسارع بالاستقلالية وطرد (فكرة) قلة الحيلة من ذهنها، وزرع حقيقة أن الله لا يكلف نفسًا إلا ما في وسعها، وأنه سبحانه وتعالى عندما يختبر إنسانًا فإنه يُعِدّ له الأسباب التي تؤهله للنجاح، وأننا نتغافل عن رؤيتها وليس الأرامل فقط؛ لأننا نظن أن السعي للنهوض يجهدنا بينما الاستسلام للألم سيمنحنا التعاطف الذي يحرض الآخرين على تحمل المسئولية بدلا منا.

كما تربط بعض الأرامل بين النجاح في الحياة وضرورة وجود (رجل) تعتمد عليه في إدارة حياتها، وأتذكر أرملة شابة أخبرتني أنها قررت الزواج؛ لأنها اكتشفت وجود عطل في أحد الأجهزة المنزلية وعجزت عن تدبر هذا الأمر، وقالت لنفسها: هذه أمور يجب أن يتعامل معها الرجال، ولأن أخوتي مشغولون وابني ما زال صغيرًا؛ لذا (يجب) أن أتزوج لكي يتحمل عني الزوج كل الأعباء ويساعدني في تربية وحيدي أيضًا..

وأضافت: وتزوجت فأنا أمتلك شقة مؤثثة تأثيثًا فاخرًا، فضلا عن أنني ميسورة ماديًّا وأهلي لم يمانعوا في الزواج.

وكست المرارة وجهها وهي تقول: بعد الزواج صدمت من كل شيء، فقد (توقعت) غير كل ما وجدته.

لم يحاول زوجي الجديد (تعويضي) عما عانيته ولم يبذل جهدًا لتربية ولدي، فقط (استمتع) بالمزايا المادية التي قدمتها له، وكنت أقارن دائمًا بينه وبين زوجي الراحل، وأبكي كثيرًا وأشعر بأن سوء الحظ يطاردني واشتعلت الخلافات بيننا، وأخيرًا حملت لقب مطلقة.

وقد دفعت هذه الأرملة الثمن الغالي لتعجلها في الزواج ولوضعها توقعات غير واقعية في الزواج الثاني، وتناست أن الزوج الثاني ليس مسئولا عما حدث لها، وبالتالي هو ليس مطالبًا بالتعويض، وكان عليها الاحتفال والفرح بالزواج والسعي لإنجاحه وعدم إثقال كاهل زوجها بمسئوليات إضافية، مثل أن يقوم بتربية ابنها، والأفضل في هذه الحالة أن تحرص على أن يحترم ابنها زوج أمه، وأن يتلقى الأوامر منها، فهذا أسهل نفسيًّا على الابن وأكثر راحة للزوج أيضًا.

مشكلة مع الأبناء

وأتذكر أرملة صارحتني بعد طول تردد أنها تشعر بالذنب؛ لأنها (تكره) أولادها لأنها ترى أنهم عقبة أمام زواجها الثاني، فمن سيتزوج أرملة ولديها 4 أولاد، وأضافت: والمثير للغيظ أنهم لا يحاولون تخفيف ترملي عني بأن يقللوا عن مشاكلهم (ويرحمونني) من المسئولية بأن يتحمل كل واحد منهم مسئولية نفسه، ويكفيني الإشراف عليهم، وبالطبع فكرت في إرسالهم لأهل والدهم ليقوموا بتربيتهم، ولكنني خفت من كلام الناس، كما خشيت من أن أعيش وحيدة إذا لم يتقدم أحد للزواج مني؛ ولذا عشت حياة لم أحبها ولم أقم باختيارها وانفض عني الجميع وابتعدت عني صديقاتي خوفًا على أزواجهن؛ لأنهن يعلمن (شدة) حاجتي إلى الزواج وهي حقيقة لم أحاول إخفاءها.

وشعرت بألم بالغ من معاناة هذه الأرملة فقد (حرمت) نفسها من الاستمتاع بما (تبقى) لديها في الحياة وأقصد به أبناءها، وكان يمكنها الاستمتاع بصداقتهم وأن تقوم بدوري الأب والأم معًا، وتتشاغل بإرادتها عن احتياجاتها العاطفية والحسية بأن تقول لنفسها: لقد حصلت عليها لبعض الوقت وأنا أفضل من البنات اللاتي لم يتزوجن وأيضًا من النساء اللواتي لم ينجبن وطلقن لهذا السبب، ودفعن فاتورة الطلاق الباهظة.

كما ظلمت نفسها عندما توقعت أن يعوضها الأبناء عن غياب الأب، بينما كان عليها هي أن تعوضهم وتعوض نفسها في الوقت ذاته عن غياب الزوج والأب.

وقد تفرغ الأرملة شحنات حزنها في أولادها، وتبحث دائمًا عن التعاطف من الناس وكأنها تريد منهم أن يعوضوها عن موت زوجها، أو تستسلم للاعتمادية حتى تفقد القدرة على أداء أي شيء في حياتها أو حياة أولادها وتخسر تقديرها لنفسها.

ولا أنسى أرملة في الخمسين قالت لي بأسى واضح: لا أستطيع فعل شيء لنفسي ولا لابنتي، حتى التفكير في قضاء الإجازات أو شراء المجوهرات، كل شيء تفعله أسرتي وأنا مجرد لا شيء!!

وتتأرجح معاملة الأرامل للأبناء بين القسوة الشديدة خوفًا من انحرافهم لغياب الأب، أو التدليل الزائد لتعويض هذا الغياب، وبالطبع فإن خير الأمور الوسط فلا بد من الحنان مع الحزم.

وتنتظر بعض الأرامل كلمات الثناء والدعم والتشجيع من أولادهن ومن المحيطين بهن؛ لأنهن لم يتزوجن وتفرغن لتربية الأبناء، وغالبًا ما لا يحصلن على القدر الذي ينتظرونه مما يزيد من إحساسهن بسوء الحظ، والأفضل أن تسعد الأرملة باختياراتها وأن تصنع سعادتها برسالتها كأم.

رفض الأهل للزواج

وتتعرض بعض الأرامل لرفض الأهل للزواج الثاني، وغالبًا ما تستسلم الأرملة وتظل تبكي طوال حياتها على فوات الفرصة في الزواج الجديد، وتقوم بشحن نفسها ضد أهلها وتغذي بداخلها الإحساس بالاحتياج إلى رجل في حياتها، وتربط بين كل ألم تعاني منه وفقدانها للزوج، وتنمي بداخلها الإحساس بالسخط على الأهل وعلى الحياة، ويقل اهتمامها بدورها كأم، وتستسلم للكآبة وأحيانًا للبدانة والإهمال للمظهر ولسان حالها يقول: لمن أتجمل. وتفقد الصديقات الواحدة تلو الأخرى؛ لأنها تشعر بأنهن يعشن حياتهن بصورة تفتقدها، فكما قالت لي أرملة (كل زوجة تنعم بالهناء مع زوجها وأنا وحدي التي أتنفس الحرمان...).

وقد تناست هذه الأرملة أن معظم الزوجات إن لم يكن جميعهن لديهن مشاكل تقل أو تكثر مع الأزواج، وأن الزواج ليس حلمًا ورديًّا، وأن الذكاء يدفعنا إلى (تقبل) الأمر الواقع أولا، ثم محاولة (تجميله) وتحسينه قدر الاستطاعة.

وأرى أن الأرملة التي ترغب في الزواج ويتقدم لها خاطب مناسب دون تقديم تنازلات جوهرية حتى لا تدفع الثمن بعد ذلك، ويرفض أهلها زواجها فإن أمامها خيارين: إما الاستسلام لرفض الأهل ومحاولة إيجاد أفضل حياة ممكنة بدون زواج، أو الإصرار على موقفها وتوسيط العقلاء في الأسرة وإخبارهم بحزم بأنها تريد الزواج ولن تتنازل عنه، وأن من الأفضل قبول هذه الحقيقة، وبالطبع ستواجه عقبات كثيرة ومواقف مؤلمة، وربما بعض الإهانات وعليها تجاهل ذلك والتركيز على أنها ستفوز بالزواج.

الاستسلام للأحزان

وتستسلم بعض الأرامل للأحزان ويتعمدن إظهار الحزن حتى في المناسبات السعيدة لإثبات الوفاء، مما يجعل الناس يتحفظون في التعامل معهن ويتجنبون إشراكهن في مناسباتهم السارة والخوف من التعرض للحسد منهن.

وتغالي بعض الأرامل في ذكر مزايا الزوج الراحل أمام الآخرين الذين يشعرون بهذه المبالغة بالطبع، وللأسف فإن هذه المبالغة تضخم الإحساس بالفقد لديها، وأتذكر أن أرملة قالت لي إن حياتها انتهت وإن البيت أصيب بالشلل، ولاحظت أنها تفرض على أولادها الحزن، وأخرى قالت لقد تهدم البيت عليّ أنا وأولادي، ثم تعرضت بعد ذلك لأزمات صحية وعندما نصحتها باسترداد صحتها والاعتناء بأولادها صاحت باستنكار: وماذا عن كلام الناس الذين سيتهمونني بأنني أفكر في الزواج!!

وتناست هذه الأرملة أنها تدفع (وحدها) ثمن انهيار صحتها النفسية والجسدية، وأتذكر أرملة أخرى أهملت أبناءها واهتمت بتنمية علاقاتها الاجتماعية حتى تفوز بتعاطف الناس معها وبحمايتها أيضًا.

وأحيانًا تحدث بعض المشكلات على الميراث، مما يشعر الأرملة بالمزيد والمزيد من المشاعر المريرة وتنمي بداخلها أن كل شيء ضاع منها وتستسلم لهذه الأحاسيس المدمرة، بدلاً من استجماع طاقتها للخروج من هذه التجربة بأكبر قدر ممكن من المكاسب المادية وأيضًا الخبرات الحياتية، وتذكر أن الحياة دومًا مليئة بالصراعات المادية.

وهذا لا يعني بالطبع الاستسلام فهو أمر مرفوض، ولكن أقصد الاكتفاء بالسعي لرد الحقوق وعدم السماح للشعور بالمرارة بالتسلل إلى النفس.

وقد تمر الأرملة بمشاكل مادية؛ بسبب نقص الموارد المادية بعد وفاة زوجها، وهنا يكون أمامها خياران إما تقليل النفقات قدر الإمكان وطرد الإحساس بالضيق، أو السعي للالتحاق بأي عمل حتى لو كان يدويًّا أو في المنزل مع ضرورة التوقف عن رثاء النفس ومقارنة حياتها الحالية بالسابقة حتى لا تزيد صعوبة الحياة على نفسها.

وتنسى بعض الأرامل حماية أنفسهن من الرجال العابثين فتصبح الواحدة منهن مطمعًا سهلا لأي رجل يبحث عن ضحية، حيث يتصيد إحساسها بالحرمان فيبدأ في حصارها بالاهتمام بها حتى يستغلها عاطفيًّا، وعلى كل أرملة أن تتحفظ مع الرجال عامة ولا تلجأ للحديث مع أي رجل عند إحساسها بالوحدة حتى لا تحرضه على إيذائها.

ويحتل الخوف من الدنيا مكانًا ملحوظًا لدى الكثير من الأرامل؛ إذ يفتقدن الأمان بعد وفاة الزوج، ويتخلين عن أحلامهن السابقة في الحياة، وكأن حياتهن انتهت مع وفاة الزوج، وأهمس في أذن كل أرملة:

كما نعتقد نكون، وبإمكانك وحدك صنع حياة أفضل لنفسك متى عرفت أن كل لحظة في الحياة هي (نعمة) غالية من الظلم لنفسك إهدارها في التألم من واقع يستحيل تغييره؛ لذا فمن الأذكى أن تصنعي حاضرًا أفضل، وأن تزيدي من استقلاليتك وتنمية قدراتك في الحياة، مما يشعرك بالعزة ويبعدك عن الشعور بقلة الحيلة؛ لأنه يسرق العمر، واهتمي بجمالك ورشاقتك، وابتسمي للحياة وأضيفي لنفسك كل يوم أي شيء يفيدك دينيًّا ودنيويًّا، وتذكري أن أفضل العون هو عون النفس، وتذكري الحديث الشريف "واستعن بالله ولا تعجز"، وستربحين الكثير، ولا تتعاملي مع الناس من باب الاحتياج حتى لا يلقوا إليك بالفتات، بينما أنت تستطيعين صناعة ما هو أكثر وأفضل متى أغلقت أبواب الحزن وفتحت أبواب الرضا وابتسمت للحياة لترد عليك بما هو أجمل.

وليد العمري
22-12-2009, 02:12 PM
الشيخ / محمد العوضي الباحث في الفكر الإسلامي:
حينما جاء الإسلام حمل في طيات أحكامه كل الحقوق التي لم تنلها المرأة في أي شريعة وضعية سابقة أو لاحقة، ولكن ككل منهج قويم تجد من يقف موقف المشكك منه ومن أحكامه خاصة فيما يتعلق بالمرأة من دون تبين أحيانًا، ويعتمد الإساءة أحيانًا أخرى ..

لذا سنتناول في هذه السلسلة وتحت عنوان، لماذا تظلمون المرأة، بعض تلك القضايا التي تبناها المشككون في الأحكام الشرعية وبيان الحقيقة فيها ومنها قضية القوامة والشهادة والتعدد والضرب.


لا شك أن الطلاق هو الدواء المر الذي يأتي في الأوقات التي توصد فيها الأبواب، ولا يكون هناك سبيل لاستمرار الحياة الزوجية، وكل المذاهب والأديان التي أوصدت أبواب الطلاق وكانت تعتبره نقيصة اضطرت إلى الأخذ به ليس قناعة بالإسلام، ولكن لأن الواقع فرض عليها ذلك.


والطلاق لا يكون بكلمة لأن الله سبحانه يقول: (الطلاق مرتان ) ولم يقل كلمتان، والمرة هي الحدث في الزمن، كذلك نحن نعرف أن هناك الطلاق الرجعي، فيطلق الرجل المرأة أول مرة ثم تظل عنده في البيت، وبمجرد محادثتها ومؤانستها وحدوث التراضي بينهما ترجع تلقائيًا، بإجراءات كثيرة وليست مجرد كلمات كما يعتقد البعض.

بيد الرجل ـ أمر عادل
وقد يتيقن من أول وهلة لهؤلاء الذين يعارضون كونه بيد الرجل، أن إعطاء الرجل هذا الحق يبدو تمييزًا من الشارع لهذا الرجل، وهؤلاء لا ينظرون بميزان العدالة بل ينظرون بعين غير سوية.


لأنه لما كان الرجل مكلفًا بدفع المهر وبالنفقة ومغارم كثيرة أخرى، لابد أن يكون له في مقابلها مغانم، ومن بين المغانم أن يكون الطلاق بيده لفظًا أكيدًا يقوله في حال إرادة مطلقة دون إكراه، فالرجل ينفق ويعطي.

والمرأة من حقها هذا العطاء، لذا يكون الرجل حريصًا على بيته وأن لا يخسر، ومن ثم يتريث في مسألة الطلاق.


لذا فقضية الموازنة بين المغارم والمغانم فيها عدالة، وتعود إضافة إلى ذلك إلى قضية البعد والاختلاف السيكولوجي بين الرجل والمرأة، فكثيرًا ما نجد أن طابع المرأة العاطفي يغلب عليها، ولو كان الطلاق بيدها لطلقت في اليوم ألف مرة، والتكوين النفسي للرجل والمرأة مختلف ويؤيد ذلك العديد من الدراسات النفسية، لذا يتحتم علينا أن نقتنع بأن الطلاق يجب أن يكون بيد الرجل.


المرأة لها حقوق أيضًا
وينبغي القول بأن الشريعة وضعت احترازات واحتياطات في مسألة الطلاق، حتى تضيق من مسألة الطلاق وتقلل من تعسف الرجل، فأمرتنا بالدخول للحياة الزوجية بشروطها الربانية فنحن نفرط في شروط الدخول ثم نشكو من إيقاع الطلاق، فعندما يتغاضى الناس عن قوله صلى الله عله وسلم (إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه)، وعندما يفرطون في حل الخاطب في النظر لمخطوبته، ويفرطون في قضية الغش فسيذكرون للفتاة صفات معينة، ويظهر عكسها تمامًا كأن يكون بضعف العمر المتفق عليه، ويتضح أن لديه عيوبًا خلقية فيعطي هذا مجالاً للفسخ وليس فقط للخلع وهذا يساعدنا أكثر على أن الطلاق ليس بهذه السهولة أو ليس ملكية شخصية للرجل إنما المرأة لها أيضًا حقوق.


أما في الغرب
فهناك جرائم مرتبة ومدروسة للإيقاع بالزوج والحصول على ممتلكاته مناصفة، وتكتب القصص والروايات في تلك المسألة وهم يصوغونها في أفلامهم، ومتى كان المعيار المادي هو أساس العلاقة بين الزوجين فهو المعيار الغربي، بينما قال نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم (تنكح المرأة لأربع لحسبها ولمالها وجمالها) ووضع معايير الاختيار وختمها بقوله: (فاظفر بذات الدين تربت يداك).

فالذي يتزوج ويعتبر قضية المعيار على أنها قضية مالية ويضع المعيار المادي أولاً فهو بذلك يكون مسقطًا للبعد الإنساني ومسقطًا لمعيار التقوى الذي يتحكم في الحياة الزوجية.


هذا بالنسبة للغرب أما هنا فأنا أردد ما قاله الشيخ/ عبد الحميد كشك رحمه الله بعد أن تكلم في حقوق المرأة وألزم الرجل بالمهر والنفقة، لولا أننا نؤمن بالعدالة الإلهية والسنن النبوية لقلنا إنها تحيزت للمرأة، لكن إيماننا بالله تعالى يجعلنا نستسلم لحكمته، أما ما يخالج بعضًا من المسلمين كالوساوس والشكوك تجاه الأحكام الشرعية فنتيجته الجهل.


لماذا ثلاث مرات ؟
وقد يتساءل البعض لماذا الطلاق ثلاث مرات وليس مرتين أو مرة واحدة؟ فنجيبه بأن يتساءل البعض الله سبحانه وتعالى لم يطلق مسمى (ميثاق غليظ) إلا على العقيدة، وعقد الزواج، فهذا العقد بلغ من شدته أن يكون بين طرفين من الخصوصيات ما لا يوجد إلا بينهما فقط، من بين كل الكائنات الأخرى بخصوصيات منها المادية ومنها النفسية، والغضب سكرة أثناء وقوع خلاف لذا فالله سبحانه الأعلم بنفوس عباده، أعطى الفرصة للإنسان حتى يفيق من سكرته وغضبه، بحيث يكون هناك فرصة تتدخل الحكمة ولم شمل الأسرة من جديد، أو لكي يفكر أحد الطرفين في التنازل، فإذا كان الدخول في الحياة الزوجية له تبعات فإن الطلاق كذلك له تبعات منها السمعة ومنها الأبناء ومنها الحالة النفسية المترتبة عليه وغيرها، فمن أجل هذه الموازنة جاءت الطلقة الأولى رجعية بحيث تظل الزوجة في بيت زوجها لا تغادره.

لأن العلاقة الزوجية مازالت قائمة، والثانية تسريح بإحسان والثالثة مسألة تأديبية لها وله، فلكي نعود إليه لابد من أن تتزوج رجلاً آخر أولاً زواجًا صحيحًا، وكل هذه الإجراءات الثقيلة البطيئة التي من شنها أن تبطئ عجلة الهدم السريع للأسرة التي هي اللبنة الأولى في قيام أي مجتمع.

وهي ما يطلقون عليه الاحترازات الوقائية المتبعة في علاج أي مشكلة حتى في القوانين الوضعية.


وليس معنى هذا أننا قد نعزز فكرة الإبقاء على الحياة الزوجية عن طريق الضغط من قبل الأقارب والأهل والوالدين بحجة أن الطلاق بغيض.

فالإبقاء المطلق مع الكراهية المتبادلة تدفع لخيانة الطرفين أحدهما للآخر، أو استخدام أساليب أشد لكي يتخلص أحدهما من الآخر: كالسم والقتل بسلاح حاد أو على الأقل ستكون حياة أشبه بالجحيم بينما كل طرف يتربص بالآخر، فإذا ما طالعنا السيرة نجد قصة النبي صلى الله عليه وسلم حينما ذهب لابنته فاطمة، وعلم منها أن عليًا في الخارج، وأنه غاضب من شيء ما.

فذهب الرسول صلى الله عليه وسلم فوجده مستلقيًا على جنبه ملتصقًا بالأرض بيده التراب فقال له: قم أبا تراب.

هكذا يكون الأسلوب، فالانفصال شيء فطري أسمته الشريعة الحلال البغيض، ولكنه يحقق العدالة.


أما عن واقعنا فحدث ولا حرج، فلا وجود لاحترام الشريعة في إجراءات الدخول في الزواج فلا تؤخذ شروط الزواج والاختيار الصحيح، ولا الفتاة تتزوج برضاها أحيانًا وهكذا تكون النتيجة الطلاق، وننسى أننا إذا أخذنا بالاحترازات الشرعية واستوفيناها، فستكون هي السبيل في إيجاد أسرة هادئة، وحتى ولو وقع طلاق.

فستكون هناك عدالة أدبية وشرعية واجتماعية، إذا قيل (لا تزوج ابنتك إلا لتقي إن أحبها حفظها وإن كرهها لم يظلمها).


وصدق الله سبحانه حين يقول : (سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق)، وهناك سنن كونية وسنن اجتماعية، ومن جمال الشريعة أنها مع الزمن، يثبت لنا الواقع صحة أحكامها الشرعية، وبعد أكثر من 1400 عام أثبت الواقع العملي مطابقة أحكامها وتناسبها مع فطرة الإنسان، ففي إيطاليا حينما أبيح الطلاق بعد أن كان محرمًا حتى عام 1970م وفي عام 1971 تقدم أكثر من مليون طالب طلاق لم يقولوا نحن مع الإسلام، إنما لأن الحكم الشرعي في الإسلام اتضح مع الأيام أنه الأنسب لفطرة الإنسان.


ونود إثراء معلوماتكم حول ذلك بالدراسات التي تؤكد أن من أسباب الاكتئاب والتوتر التي قد تؤدي للطلاق في النهاية هو عدم الحوار مع أن لنا في رسولنا الكريم أسوة حسنة فقد كان دائم الحوار مع زوجاته ويداعبهن ويروي لهن النكات والحكايات.

وهمسة في أذن كل زوج في حالة الغضب وحدوث انفعال بوسعك أن تتلفظ بأي قول يمكنك التنازل عنه والتراجع فيه بعد، ولكن أرجوك أن تبتعد عن كلمة (طلاق) ومرادفاتها.

ولكل زوجة أقول: إذا غضبت وجاء البركان فلا تدخلي في دائرة التحدي، وتتفوهي بكلمات من شأنها أن تجرح كرامة الزوج، لو كنت رجلاً حقًا لطلقتني حالاً، وأرجوكما أن تفرغا معًا الشحنات الانفعالية بأي طريقة سوى الضرب والطلاق .

وليد العمري
22-12-2009, 02:14 PM
في بداية الارتباط بين الزوجين, تبدو ملامح كل منهما مختلفة، ومع الوقت تتقارب هذه الملامح، وقد تبدو (بعد 10 سنوات مثلاً) متماثلة تماما, فما سر هذا التحول الغريب؟


يقول "ألان" و"باربارا بييز"، الخبيران في "لغة الجسم": مع العشرة الزوجية، يتعرف كلا الزوجين إلى إشارات الآخر وردات فعله، كيف يبتسم وكيف يضحك. ولأنهما يتشاركان في المواقف ذاتها.


يضحكان معاً، فإن وبناء عليه تبدو صورتاهما متشابهتين، أي أن سر التشابه في الابتسامة الزوجية المشتركة.

ويضيف الدكتور جون جوتمان، من جامعة واشنطن، أن الزوج الذي يرد بامتعاض على ابتسامة زوجته، هو أكثر عرضة للطلاق، حتى لو لم تبد الزوجة استياءها من ردة فعله تجاهها مباشرة لحظة الابتسامة، نصيحة لكل رجل: ابتسم حين تبتسم الزوجة!.

وليد العمري
22-12-2009, 02:28 PM
حكم حلف الزوجة اليمين الكاذب على زوجها لإنقاذ حياتهما الزوجية


تزوجت رجلاً فيه طيبة ولكنه كثير الشك ، فهو كثيرًا ما يسألني: هل أحب أحدًا غيره، فأذكر له أني مخلصة له، ولا أتطلع إلى رجل سواه، فيطلب مني أن أحلف على ذلك، فأحلف بالفعل وأنا مطمئنة ، ولكنه لم يكتف بهذا، فعاد يسألني: هل أحببت أحدًا غيري قبل زواجي منه ؟ فنفيت له ذلك، فطلب مني أن أقسم على ذلك، وأحلف له أن قلبي لم يتعلق قبل ذلك بأحد سواه، قلت له: لا داعي لمثل هذا الكلام، وقد أكدت لك حبي لك، وإخلاصي لك، وحرصي على سعادتنا الزوجية، ولكنه يأبى إلا أن أقسم له اليمين .

كان قلبي كان قد تعلق في فترة ما بشاب ذي قرابة بعيدة من أسرتي، ولكن لم تساعده الأقدار على التقدم لزواجي ، وكان هذا من سنين، ولم يكن بيني وبينه غير عاطفة انطفأت جمرتها بعد زواجي تمامًا، وأصبحت مجرد ذكرى. وأنا في الواقع حائرة من أمري: هل أحلف اليمين التي يطلبها زوجي، فأريح نفسه من هذا الشك الذي يقلقه ؟ وفي هذه الحالة أخاف على نفسي الإثم، وغضب الله علي، أني حلفت باسمه كذبًا . . . أم أمتنع من ذلك وفي هذه الحالة سيزداد شكه وقلقه، وهذا ما يكدر حياتنا، وينغص علينا معيشتنا.


هذا السؤال أجاب عليه فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بقوله: الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، ومن اتبعه إلى يوم الدين، وبعد:

الأصل في الكذب هو الحرمة، لما وراءه من مضار على الفرد، وعلى الأسرة وعلى المجتمع كله، ولكن الإسلام أباح الخروج عن هذا الأصل لأسباب خاصة وفي حدود معينة ذكرها الحديث النبوي الذي أخرجه مسلم في صحيحه عن أم كلثوم رضي الله عنها قالت: " ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرخص في شيء من الكذب إلا في ثلاث: الرجل يقول القول، يريد به الإصلاح (أي بين الناس)، والرجل يقول القول في الحرب، والرجل يحدث امرأته، والمرأة تحدث زوجها ".

وهذا من واقعية هذه الشريعة، وبالغ حكمتها ،فليس من المقبول أن ينقل من يريد الإصلاح ما يسمعه من كلا الخصمين في حق صاحبه، فيزيد النار اشتعالا، بل يحاول تلطيف الجو، ولو بشيء من تزويق الكلام، أو الزيادة فيه، وإنكار ما قاله أحدهما في الآخر من سب أو إهانة ، وليس من المعقول أن يعطي العدو ما يريد من معلومات، تكشف عن أسرار الجيش ، أو تدل على عورات البلد، أو تنبيء عن مواطن الضعف في الجهة الداخلية، أو غير ذلك، تحت عنوان " الصدق " بل الواجب إخفاء ذلك عنه، فإن الحرب خدعة.

وليس من الحكمة كذلك أن تصارح المرأة زوجها بما كان لها من ماض عاطفي عفى عليه الزمن، ونسخته الأيام فتدمر حياتها الزوجية باسم " الصدق " الواجب ، ولهذا كان الحديث النبوي في غاية الحكمة والصواب، حين استثنى ما يحدث بين الزوجين من كلام في هذه النواحي من الكذب المحرم، ورعاية للرباط الزوجي المقدس، ولا شك أن الزوج مخطئ في طلبه من زوجته أن تحلف له على ما ذكرت، وخطؤه من وجهين:

الأول: أنه ينبش ماضيًا لا علاقة له به، وقد لا يكون من صالحه نبشه، واستثارة دفائنه، فكثيرًا ما تمر بالفتاة - ومثلها الفتى - أيام يهفو قلبها لفتى " قريب، أو جار أو غير ذلك، تعتبره فارس أحلامها، ثم لا يلبث أن ينشغل عنها أو تنشغل عنه، وخاصة بالزواج، فليس من الخير إحياء هذه العواطف التي ماتت مع الزمن، وحسبه أن الزوجة تخلص له، وتؤدي حقه وترعى بيته، ولا تقصر في شأن من شئونه.

الثاني: أن الحلف لا يقدم ولا يؤخر في العلاقة بينهما، لأنها إن لم تكن ذات دين، تخشى الله، وتخاف حسابه، فلا يهمها أن تحلف بأغلظ الأيمان وهي كاذبة وإن كانت ذات دين، ممن يرجو الله ويخاف سوء الحساب، فيكفيه دينها وتقواها، ليطمئن إليها، ويثق بأمانتها وإخلاصها ، ويخشى أن يجرها إلحاحه عليها إلى أن تحلف كاذبة، ويكون الإثم عليه هو لا عليها، والذي أؤكده هنا بالفعل، أنه لا حرج على الزوجة إذا ضغط عليها الزوج بمثل هذه الصورة المذكورة في السؤال أن تحلف وهي كاذبة، ...

الصورة المذكورة في السؤال أن تحلف وهي كاذبة، لأن صدقها يعرض حياتها الزوجية للانهيار وهو ما يكرهه الله تعالى، ويقاومه الإسلام، فالحلف هنا من باب الضرورة ، ومثل هذا أيضًا إذا سألها: هل تحبه أم لا ؟ وطلب منها اليمين على ذلك ، فمثل هذا النوع من الرجال لا يرضيه إلا الحلف، وإن كان كاذبًا ، فلتحلف إن لم تجد بدًا من الحلف، ولتستغفر الله تعالى، وهو الغفور الرحيم.

ومما يذكر هنا ما حدث في عهد عمر - رضي الله عنه - من ابن أبي عذرة الدؤلي، وكان يخلع النساء اللاتي يتزوج بهن، فطارت له في الناس من ذلك أحدوثة يكرهها فلما علم بذلك، أخذ بيد عبد الله بن الأرقم، حتى أتى به إلى منزله، ثم قال لامرأته: أنشدك بالله هل تبغضينني ؟ قالت: لا تنشدني . قال: فإني أنشدك بالله. قالت: نعم . فقال لابن الأرقم: أتسمع ؟ ثم انطلقا حتى أتيا عمر رضي الله عنه. فقال: إنكم لتحدثون أني أظلم النساء وأخلعهن، فاسأل ابن الأرقم ! فسأله عمر فأخبره، فأرسل إلى امرأة ابن أبي عذرة، فجاءت هي وعمتها، فقال: أنت التي تحدثين لزوجك أنك تبغضينه ؟ فقالت: إني أول من ثاب وراجع أمر الله تعالى . إنه ناشدني الله، فتحرجت أن أكذب، أفأكذب يا أمير المؤمنين ؟ قال: نعم، فاكذبي ! فإن كانت إحداكن لا تحب أحدنا فلا تحدثه بذلك، فإن أقل البيوت الذي يُبنى على الحب، ولكن الناس يتعاشرون بالإسلام والأحساب ! وهذه والله إحدى الروائع العمرية . فلم يكن عمر مجرد رئيس دولة، بل كان إلى جوار ذلك عالمًا مربيًا، وفقيهًا ومفتيًا. إنه يطبق هنا الحديث النبوي في حديث المرأة مع زوجها، والرجل مع زوجته .

فلا يرى مانعًا أن تخبره بالكذب إبقاء على الزوجية، ثم ألقي حكمته الخالدة: إن أقل البيوت ما بني على الحب، وإنما يتعاشر الناس بالإسلام والأحساب، فليس من اللازم أن يكون كل رجل وامرأته " قيسًا وليلى " حبًا وغرامًا، وعواطف مشبوبة ولعلهما لو كانا كذلك لانتهى مصيرهما بغير الزواج، كما انتهى مصير قيس وليلاه، وحسب الزوجين أن يتعاشرا بالمعروف في ظل الدين والأخلاق، أو الإسلام والأحساب كما قال الفاروق رضي الله عنه وأرضاه. والله أعلم

وليد العمري
23-12-2009, 08:14 PM
ثلاثون نهياً شرعياً للنساء

. نهي المرأة عن وصل شعرها .

نهي المرأة عن الوشم و النمص و الفلج .

نهي المرأة عن الخروج متطيبة .

نهي المرأة عن إبداء الزينة أمام الرجال .

نهي المرأة عن الامتناع عن فراش زوجها .

نهي المرأة عن إذاعة أسرار الاستمتاع بين الزوجين .

نهي المرأة عن صوم التطوع و زوجها حاضر إلا بإذنه .

نهي المرأة عن الإنفاق من بيت زوجها إلا بإذنه .

نهي المرأة عن معصية زوجها .

نهي المرأة عن طلب الطلاق من زوجها في غير ما بأس

نهي المرأة عن كفران العشير .

نهي المرأة عن الخلوة بأجنبي .

نهي المرأة عن النظر إلى الأجانب .

نهي المرأة عن مصافحة الأجانب .

نهي المرأة عن التشبه بالرجال .

نهي المرأة عن أن تصف المرأة لزوجها .

نهي المرأة عن النظر إلى عورة المرأة أو مباشرتها في الثوب الواحد .

نهي المرأة عن السفر بغير محرم

نهي المرأة عن الخروج من منزلها لغير حاجة .

نهي المرأة عن دخول الحمام ( يقصد بالحمام أماكن الاستحمام والاغتسال العامة و تقابلها اليوم ما تُسمى بدور التجميل و المساج و السونا و البخار).

نهي المرأة عن اللطم و شق الثياب عند المصيبة .

نهي المرأة عن النوح .

نهي المرأة عن الحداد على ميت فوق ثلاثة أيام إلا على زوجها أربعة أشهر و عشرة أيام .

نهي المرأة عن اتباع الجنائز .

نهي المرأة عن إتيان الكهان و المنجمين .

نهي المرأة عن الدعاء على الأولاد .

النهي عن الهجران بين المسلمين فوق ثلاثة أيام .

النهي عن تعذيب الخدم .

النهي عن إيذاء الجار

فلتحذري أختي المسلمة من الوقوع فيما نهى الله عنه فإنه من أسباب دخول النار يوم القيامة و عليك بالاستغفار و التوبة إذا ارتكبت معصية أو وقعتِ فيما نهى الله أو رسوله عنه ، قال تعالى (( {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ

إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ * أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ

تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ}
))ال عمران

وليد العمري
23-12-2009, 09:29 PM
http://www.3sl3.com/up/upfiles/qT297325.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3sl3.com%2Fup% 2Fupfiles%2FqT297325.gif)





نصائح للفتاة المسلمة المقبلة على الزواج

--------------------------------------------------------------------------------


مقدمة

من فضل الله تعالى وتكريمه لبني آدم أن شرع لهم الزواج وجعله من نعمه سبحانه على عباده {ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزواجا وذرّيّة}[الرعد:38] فذكر ذلك في معرض الامتنان وإظهار فضله سبحانه عليهم... وقد رغّب الإسلام في الزواج وحثّ عليه فعدّه آية من آياته سبحانه:{ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّة ورحمة إنّ في ذلك لآيات لقوم يتفكّرون} (الروم:21).




على عتبة الزواج

1 - اختيار الزوج المسلم الصالح فقد حضّ الإسلام على حسن اختيار الزوج من ذوي الأخلاق والصلاح والدين والعفة...قال تعالى: { إنّ أكرمكم عند اللّه أتقاكم إنّ اللّه عليم خبير}[الحجرات:13] وقال سبحانه {وأنكحوا الأيامى منكم والصّالحين من عبادكم إن يكونوا فقراء يغنهم اللّه من فضله واللّه واسع عليم}(النور:32) (1) فلا تغترّي بالمال أو بالجاه أو غيرهما واحرصي أولا على الاستقامة في الدين و حسن الخلق لقوله صلى الله عليه وسلم: إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير [الترمذي]



2 - إياك أن تتزوجي من الزاني قال تعالى: {الزّاني لا ينكح إلّا زانية أو مشركة والزّانية لا ينكحها إلّا زان أو مشرك وحرّم ذلك على المؤمنين} (النور:3) قال الإمام ابن كثير: أي حرم تعاطي الزنا والتزوج بالبغايا أو تزويج العفائف بالرجال الفجار.


3 - يستحسن أن يكون الزوج من الحريصين على تعلم العلم ومطالعة الكتب -ونحسبك كذلك- ليسهل التفاهم والتواصل بينكما ولتتعاونا على البر والتقوى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. (2) ولك في أمهات المؤمنين و نساء السلف الصالح أسوة حسنة.




4 - احذري أن يتم زواجك ممن لا يحل لك سواء كان سبب التحريم القرابة أو الرضاع أو غيرهما. فتحري جيدا قبل فوات الأوان!!

http://www.3sl3.com/up/upfiles/hYp56842.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3sl3.com%2Fup% 2Fupfiles%2FhYp56842.gif)

مرحلة الخطبة

1 - بعض الفتيات يترددن كثيرا في أخذ قرار الزواج وحسم أمرهن فيطلبن من الخاطب مدة للتفكير فتبدأ في وزن المفاسد والمصالح والإيجابيات والسلبيات وهذا أمر مقبول إذا لم يتجاوز الحد المعقول فتطول المدة وإن سئلت أو استعجلت ردّت في دلال –مفرط- : على الأخ أن يصبر لازلت أفكر... وهذا تصرف غير لائق خذي مهلة محددة وصل صلاة الاستخارة واقرئي الدعاء كما علّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فما ندم من استخار الخالق وشاور المخلوقين المؤمنين ثم سل الله التوفيق..

2 - أعدّي قائمة حول النقط التي ترغبين إثارتها أثناء لقائك مع الخطيب ورتّبيها.


3 - استعدي نفسيا لهذا اللقاء لا تحضريه وبالك مشغول بأمور أخرى أو أنت مريضة وتجنبي عقد اللقاء أثناء فترة الحيض إذا كان مزاجك مضطربا ...



4 - من المستحب أن تنظري إلى خطيبك أثناء اللقاء. لكن احرصي على احترام الضوابط الشرعية احذري الخلوة أو المصافحة وحافظي على لباسك الشرعي.



5 - بعض العائلات تقيم حفلا مختلاطا يوم الخطبة فيدخل الخاطب على مخطوبته وهي متزينة – وإن كانت تغظي رأسها – ليجلس إلى جانبها أو ليلبسها عقدا أو سوارا...وهذا غير جائز شرعا لأنه لم يعقد عليها بعد. فاحترسي ولا تتساهلي !




6 - إياك و كثرة الخروج بعد اللقاء الأول أو كثرة الحديث مع الخطيب – ولو بالهاتف – قبل العقد ذلك خشية الملل أو الانجراف وراء العواطف... لا تنسي إن مما حبا الله به المرأة وكرمها به أن فاقت الرجل بالحياء ولذلك يقال في شدة الحياء أشد حياء من العذراء في خدرها. وإنما يهتك ستر الحياء التوسع في الأمور على غير بصيرة. فتنبّهي !




7 - استحباب الفحص الطبي قبل الزواج وقاية واستدراكا لما يمكن تدراكه.


http://www.3sl3.com/up/upfiles/hYp56842.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3sl3.com%2Fup% 2Fupfiles%2FhYp56842.gif)

من حقوقك قبل الزواج

1 - أن يستأذنك وليك ولك الحق في قبول الزوج أو رفضه قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تنكح الأيم حتى تستأمر ولا تنكح البكر حتى تستأذن قالوا: يا رسول الله! وكيف إذنها ؟ قال أن تسكت. فالولي مأمور من جهة الثيب ومستأذن للبكر. لكن احذري من الاستسلام إلى العواطف الهوجاء واختاري الزوج الصالح المتحلي بالأخلاق الحسنة...




2 - جواز عرض الرجل مولّيته على أهل الخير والصلاح: اعلمي أن الرعيل الأول من أصحاب سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم كانوا يجتهدون في تحري الصالحين لبناتهم أو أخواتهم بكل صراحة في العرض وعدم تحرج في القبول أو الرفض. فلا تستنكري على وليك إن تصرف كذلك ولا تظني أنه يعرضك لترويج بضاعة كاسدة !! حشا وكلا! فقد فعل ذلك عمر رضي الله عنه وغيره من السلف الصالح..


3 - لا يحق لوليك أن يمنعك من الزواج بحجة استكمال التعليم أو الحصول على الشهادة والوظيف بل يمكن الجمع بين الأمرين إن أحببت وتيسّر لك ذلك. لا تنسي أن وظيفتك الأولى هي البيت والزوج ورعاية الأولاد(3)..




4 - إياك أن تشترطي لزواجك بالرجل أن يطلّق امرأته – إن كان متزوجا – قال النبي صلى الله عليه وسلم:لا يحل لامرأة تسأل طلاق أختها لتستفرغ صحفتها فإنما لها ما قدّر لها [ البخاري ].

http://www.3sl3.com/up/upfiles/hYp56842.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3sl3.com%2Fup% 2Fupfiles%2FhYp56842.gif)


أركان الزواج الصحيح

1 - أولها الولي: عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :لا نكاح إلا بولي [أبو داود]

2 - الشاهدان: لقوله صلى الله عليه وسلم: لانكاح إلا بولي وشاهدي عدل [ابن حبان]

3 - المهر: أوجبه الشرع الشريف على الزوج وجعله هدية تكريم للزوجة قال تعالى: {وآتوا النّساء صدقاتهنّ نحلة}[النساء: 4] إلا أنه حث على يسره وخفته قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:خير النكاح أيسره.. فاحذري المنافسة في مغالاة المهر.

http://www.3sl3.com/up/upfiles/hYp56842.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3sl3.com%2Fup% 2Fupfiles%2FhYp56842.gif)

حفلة الزفاف

1 - كوني حريصة على حفلة زفاف إسلامية خالية من المنكرات واحذري الاختلاط غير المشروع بحجة أنه عائلي والنصة أو المنصة صعود العريس مع العروس أمام النساء والتعاقد مع المغنيات والمطربات أو وضع أشرطة الغناء عبر مكبرات الصوت و السهر في ليلة الزفاف حتى ساعات الفجر الأولى والتصوير بالفيديو لمحذورات شرعية كثيرة...



2 - يجوز إعلان النكاح بدف وغناء مباح لقوله صلى الله عليه وسلم: فصل ما بين الحلال والحرام الدف والصوت[أصحاب السنن]


3 - احذري من العادات والتقاليد المنكرة كدبلة أو دبلتي الخطوبة التي يضعها العريس في خنصر يد العروس اليسرى فإنها من عادة النصارى ولها أصل عقدي عندهم. كما يجب أن تحذري التغالي بملابس ليلة الزفاف أو التشبه بزي العروس الكافرة !

http://www.3sl3.com/up/upfiles/hYp56842.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3sl3.com%2Fup% 2Fupfiles%2FhYp56842.gif)

الدخلة

1 - اقرأي عن فن الحياة الزوجية الإسلامية - إن صح التعبير- لتكوني على بينة من أمرك. الكتب متعددة ومتيسرة نقترح عليك كتاب :لقاء الزوجين أو تحفة العروس

2 - لا تصغي إلى من يهوّل لك أمر هذه الليلة من الصديقات أو غيرهن.

3 - إياك ومطالعة مجلات أو كتب الجنس الساقطة البعيدة عن الهدي الإسلامي.

4 - اسألي عمّا يشكل عليك من تثقين بها من قريباتك لترتاحي ولتحسنى التصرف مع زوجك واعلمي أن هذه الليلة من الأهمية بمكان لك ولزوجك.

5 - تزينى لزوجك وتطيبي وهيئي نفسك له وإياك والنمص أو الوصل أو قص الشعر على طريقة الرجال فكل ذلك منهي عنه شرعا.

6 - من الأفضل أن تدخل أمك أو أم زوجك أو غيرهما معك مخدعك حتى تستأنسي وتزول وحشتك.

7 - صلّ ركعتين وراء زوجك. ففي هذه الصلاة ما يوحي لك ولزوجك أن الغاية من هذا الزواج الذي بدأ في هذه الليلة ليست المتعة فقط بل أداء واجب ديني أيضا وإنجاب أطفال يكثرون سواد المسلمين وينصرون الدين.

8 - نعم إن الحياء من الإيمان لكن لا تبالغي كي لا تنفّري زوجك منك.

9 - اختاري ألفاظك وكوني رقيقة واحذري أن تجرحيه بكلمة أو تصرف يمس رجولته...

10 - احذري بعض العادات المخالفة للأعراف والدين كإثبات العذرية للناس...!! احسمي أمرك ولا تطاوعي الناس في ذلك الفعل المنكر

http://www.3sl3.com/up/upfiles/hYp56842.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3sl3.com%2Fup% 2Fupfiles%2FhYp56842.gif)

حقوق الزوج على زوجته

1- رغّب الشرع الحنيف في طاعة الزوج وإرضائه في غير معصية لله تعالى وذلك من أعظم الحقوق على المرأة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :إذا صلّت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها: ادخلي الجنة من أيّ أبواب الجنة شئت. [صحيح ابن حبان] كوني له أمة يكن لك عبدا وشيكا.

2 - احذري أن تكوني مقلقة لزوجك إذا أراد منك حاجته الزوجية أو تتبرمي بالأعذار الواهية فقد جاء الوعيد الشديد في ممانعة المرأة لزوجها إذا طلبها لفراشه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان لعنتها الملائكة حتى تصبح [البخاري]

3 - كوني ودودة لطيفة مطاوعة حتى يشعر زوجك بالسكينة قال تعالى: {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّة ورحمة إنّ في ذلك لآيات لقوم يتفكّرون}[الروم:21] تفقدي وقت منامه وطعامه فإن تواتر الجوع ملهبة وتنغص النوم مغضبة كما جاء في وصية الأعرابية لبنتها. إياك وكثرة الشكوى والضجر من متاعب البيت أو من الضيوف فقد يكون ذلك سببا في نفوره منك ومن البيت واصبري فإنك مأجورة إن شاء الله.

4 – عليك بالكحل فإنه أزين الزينة وأطيب الطيب الماء وإسباغ الوضوء واظبي على النظافة تعطري وتزيني لزوجك وهيئي نفسك له (4). وتأكدي أن هذا يجذب إليك زوجك ويغض من بصره عن التطلع إلى الحرام. لكن لا تبالغي حتى لا يضيع الوقت أمام المرآة ! قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم :أي النساء خير ؟ قال: التي تسرّه إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ومالها بما يكره [أبو داود].


5 - خدمة الزوج واجب وأول ذلك الخدمة في المنزل وما يتعلق به من تربية الأولاد وتهيئة الطعام والفراش ونحو ذلك واقتد ببنت رسول الله صلى الله عليه وسلم و بأسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهم أحمعين (5)...

6 - يجب عليك حفظ أسرار زوجك (6) وخاصة ما يجري بينكما في الخلوة من الرفث والشؤون الخاصة بالزوجية. لقوله صلى الله عليه وسلم:إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه ثم ينشر سرهما[مسلم] فإفشاء سرّ الزوج ينافي طاعته وإرضاءه.

7 - احفظي نفسك وعرضك في غياب زوجك وإياك وما يخدش حياءك وشرفك قال تعالى: {فالصّالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ اللّه }[النساء: 34] قانتات أي مطيعات لله تعالى. {حافظات للغيب} أي : مطيعات لأزواجهن حتى في الغيب تحفظ بعلها بنفسها وماله. فالاحتراس بماله والإرعاء على حشمه وعياله. وملاك الأمر في المال حسن التقدير وفي العيال حسن التدبير كما جاء في وصية الأم لبنتها.

8 - إياك والغيرة الزائدة فإنها مفتاح الطلاق ! تجنبي كثرة الأسئلة المريبة ولا تكوني من اللواتي يفتشن الجيوب ويتنصتن على المكالمات ويتصيّدن الهفوات خصوصا إن كانت لك ضرّة أو ضرّات...كل ذلك مذموم وعواقبه وخيمة.

9 - من حق الزوج عليك المتابعة في المسكن (7), وإلا دخلت في حكم الناشز المتمردة على واجبتها الزوجية والعياذ بالله !

10 - من حق زوجك عليك إرضاع الأطفال وحضانتهم فاجعلي ذلك عبادة سامية واستحضري النية الصالحة لتجنين ثمارها. قال تعالى:{والوالدات يرضعن أولادهنّ حولين كاملين لمن أراد أن يتمّ الرّضاعة}[البقرة:الآية 233]


11 - كوني أمينة على مال زوجك وما يودعه في البيت من نقد أو مؤنة أو غير ذلك فلا يجوز لك أن تتصرفي فيه بغير رضاه وفي الحديث الشريف:والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها.ولا تخرجي من ماله إلا بإذنه:عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:لا يجوز لامرأة عطية إلا بإذن زوجها[أخرجه أبو داود]...


12- لا تأذني لأحد في بيته إلا بإذنه: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه...[متفق عليه]. معناه أن لا تأذن الزوجة لأحد يكرهه الزوج في دخول البيت والجلوس في المنزل سواء كان المأذون له رجلا أجنبيا أو امرأة أو أحدا من محارم الزوجة فإنه يتناول جميع ذلك. ومرجع النهي أن الأصل تحريم دخول منزل الإنسان حتى يوجد الإذن في ذلك منه...

13- استأذنيه في صيام النافلة إن كان حا ضرا غير مسافر لقوله صلى الله عليه وسلم : لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه[متفق عليه] قالت عائشة: إن كان ليكون عليّ صيام من رمضان فلا أستطيع أن أقضيه حتى يأتي شعبان [البخاري]

14- لا تخرجي من بيتك إلا بإذنه ولا تخرجي إلا لحاجة أو مصلحة شرعية (8) وتعبّدي الله بقوله عز وجل {وقرن في بيوتكنّ }[الأحزاب:33].

15- غضي الطرف عن الهفوات والأخطاء: وخاصة غير المقصود منها السوء في الأقوال والأفعال كل بني آدم خطّاء وخير الخطائين التوابون[أخرجه الترمذي].وإياك وكثرة العتب فإنه يورث البغضاء.

16- تجنبي الاستمرار في النقاش حالة غضبه من الأفضل ألا تقاطعيه واستمعي جيدا حتى تهدأ أعصابه ثم تفاهما. حاولي أن تتجنبي كلما يسخطه لكي تنالي رضا ربك لا تنسي هو جنتك ونارك. اسعي في إرضاء ه بكل وسيلة شرعية: قال صلى الله عليه وسلم نساؤكم من أهل الجنة: الودود الولود العؤود على زوجها التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها وتقول: لا أذوق غمضا حتى ترضى.

17- كوني صادقة معه خصوصا فيما يحدث في غيابه وابتعدي عن الكذب فإن الأمر إن انطلى مرة فلن يستمر لفقد الثقة وإذا فقدت الثقة ساءت العلاقة.

18- المشاركة الوجدانية في الأفراح والأحزان من أعظم أسباب المودة : إياك والفرح بين يديه إن كان مغتما والكآبة بين يديه إن كان فرحا. فإن المشاركة في الأفراح تجعلها مضاعفة والمواساة في المصائب تكسر حدّتها والمصيبة إذا عمّت خفّت.قفي إلى جنبه وأمدّيه بالصبر والرأي.

19- إكرام أهل زوجك وأقاربه - خصوصا والديه- خلق إسلامي أصيل فهما في سن والديك كما أن إكرامهما إكراما له قال رسول اللهم صلى الله عليه وسلم : ليس منا من لم يجلّ كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه [أحمد]

20- كوني قنوعة واشكري زوجك على ما يجلبه لك من طعام وشراب وثياب وغير ذلك مما هو في قدرته واجتنبي جحده فإن هذا من موجبات دخول النار. قال النبي صلى الله عليه وسلم:أريت النار فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن قيل: أيكفرن بالله ؟ قال: يكفرن العشير ويكفرن الإحسان ولو أحسنت إلى إحداهنّ الدهر ثم رأت منك شيئا قالت: ما رأيت منك خيرا قطّ.لا تنسي أن تدعي له بالعوض والإخلاف.

21- الزوجة الصالحة لا تسأل زوجها الطلاق من غير سبب يلجئها إليه-وإن استفزّت- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيما امرأة سألت زوجها طلاقا من غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة[أصحاب السنن].

22- إذا لم تكن هناك حاجة إلى وظيفتك فاتركيها.. ولا تصغي لمن زعموا أن المرأة داخل بيتها خالية فارغة هذه نظرة باطلة مناقضة للحقيقة فلك في بيتك وظيفة مقدسة ورسالة سامية ألا وهي حسن التبعل وصناعة الأبطال وإعداد أمهات المستقبل...


http://www.3sl3.com/up/upfiles/hYp56842.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3sl3.com%2Fup% 2Fupfiles%2FhYp56842.gif)


هذه حقوقك فاعرفيها

1 - المهر: هو عطية فرضها الله لك ليست مقابل شيء يجب عليك بذله إلا الوفاء بحقوق الزوجية قال تعالى: {وآتوا النّساء صدقاتهنّ نحلة }[النساء:4] فلا حق للزوج أن يجبرك أن تتجهزي له بشيء من الصداق إلا أن تطيبي أنت له نفسا بشيء من ذلك.كما أن الشريعة حرمت على أي إنسان أن يتصرف في مهرك بغير إذنك الكامل ورضاك الحقيقي قال تعالى:{ فإن طبن لكم عن شيء منه نفسا} أي من غير إكراه ولا إلجاء بسبب سوء العشرة ولا إخجال { فكلوه هنيئا مريئا}.

2 - النفقة: وقد دل على وجوب هذه النفقة: قوله تبارك وتعالى:{الرّجال قوّامون على النّساء بما فضّل اللّه بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم }[النساء:الآية 34] و تشمل الطعام والشراب والملبس والمسكن بالمعروف. وهي واجبة علي الزوج وإن كانت الزوجة موسرة. وينبغي أن يطعمها وأولادها حلالا لا إثم فيه. ولكن على الزوجة ألا تحمّله ما لا يطيق من النفقات.

3 - من حقك على زوجك أن يغار عليك ويصونك من كل ما يلمّ بك من أذى في نظرة أو كلمة.. فالزوجة أعظم ما يكنزه المرء.

4 - المعاشرة بالمعروف: قال تعالى:{وعاشروهنّ بالمعروف}[النساء: 19] من حسن المعاشرة أن يتصنّع الزوج لزوجته كما تتصنع له وأن يطيّب أقواله وألا يكون فظا غليظا وألا يعبّس في وجهها بغير ذنب.

- ومن المعاشرة بالمعروف: القسم بالعدل إن كان للزوج نساء غيرك لقوله صلى الله عليه وسلم:من كانت له امرأتان يميل لإحداهما عن الأخرى جاء يوم القيامة يجر أحد شقيه ساقطا أو مائلا [الترمذي ]

- ومن المعاشرة بالمعروف إكرام أهلك بمبادلة الزيارات ودعوتهم في المناسبات وبذل الإحسان لهم...

- ومن المعاشرة بالمعروف معالجتك ومداواتك إذا مرضت وأن يباشر رعايتك بنفسه إذا استطاع وتيسّر له ذلك..

5 - لا يجوز لك أن تطيعي زوجك فيما لا يحل له بل يجب عليك مخالفته حينئذ وذلك مثل أن يطلبك زمان الحيض والنفاس أو في غير محل الحرث أو وأنت صائمة صيام فريضة كرمضان وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:لا طاعة لبشر في معصية الله إنما الطاعة في المعروف[ البخاري].

6 – إذا انحرف زوجك عن جادة الحق عليك أن تنصحيه وإن أصرّ فمن واجبك في هذه الحال مخالفته فلا يجوز للمرأة المسلمة أن تبقى عند كافر.

7 - يحرم عليه كذلك أن يتعمد هجرك فهو مأمور بأداء حقك بقدر حاجتك وقدرته ومطالب أن يؤدي إليك حقك ويعفك ويغنيك لقوله تعالى: {ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النّساء ولو حرصتم فلا تميلوا كلّ الميل فتذروها كالمعلّقة}[النساء: 129]

8 - من حقك على زوجك وقايتك من النار بالتعليم والتأديب: لقوله تعالى:{يا أيّها الّذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها النّاس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون اللّه ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون}[التحريم:6].قال علي رضي الله عنهعلموا أنفسكم وأهليكم الخير وأدبّوهم. قال الألوسي رحمه الله(استدل بها على أنه يجب على الرجل تعلم ما يجب من الفرائض وتعليمه لهؤلاء..) فإن لم يقم زوجك بذلك فعليك أن تخرجي كي تتعلمي أصول دينك لقوله صلى الله عليه وسلم :طلب العلم فريضة على كل مسلم.

9 - لا يجوز لزوجك أن يمنعك من القيام بواجبك الديني كالدعوة إلى الله ونصرة الدين بحجة أنك امرأة وأن واجبك الأهم هو البيت والأبناء...تذكري قوله صلى الله عليه وسلم:النساء شقائق الرجال. لكن عليك أن تراعي التوازن المطلوب فلا تهملي بيتك بحجة العمل الإسلامي .



http://www.3sl3.com/up/upfiles/hYp56842.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3sl3.com%2Fup% 2Fupfiles%2FhYp56842.gif)

خاتمة:

كانت هذه رؤية عامة حول الزواج في الإسلام لم نقصد منها بسط الكلام حول المسائل المثارة من خلال التفريع الفقهي وإنما كان الهدف إعطاء نظرة أولية لكل فتاة مقبلة على الزواج لمساعدتها على محو الأمية في هذا الباب والانطلاق في طريقها نحو حياة زوجية ناجحة. والله من وراء القصد.
بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في خير.


http://www.3sl3.com/up/upfiles/hYp56842.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.3sl3.com%2Fup% 2Fupfiles%2FhYp56842.gif)


[1] ولذلك يبدو لنا خطأ تفكير بعض الأخوات المسلمات من قبولهن بأزواج ليسوا في الحقيقة ملتزمين ومستقيمين على الدينخوفا من أن يفوتها قطار الزواج أو لرغبتها في التمتع بالدنيا ولو على حساب الدين! [نقترح عليك قراءة قصة أم سليم الأنصارية]
[2] طالعي كتاب عودة الحجاب لمحمد بن أحمد بن إسماعيل المقدم صفحة 582
[3] لا شك أنك تدركين أن العلم هو العلم الشرعي والكوني معا فلا يكن همك الدبلوم فقط بل شهادة أن لا إله إلا الله فربّ حاملة الدبلوم أعجمية في القرآن والرفع في الجنة بآيات القرآن لا بدرجات الشواهد.
[4] - واعلمي أن هذا ليس فيه ابتذال لك ولا حطّ من شأنك –كما تظن بعض المتزوجات- بل ذلك من كمال وحسن تبعّلك لزوجك ومعاشرته بالمعروف
[5] - قالت أسماء : تزوجني الزبير وماله في الأرض من مال ولا مملوك ولا شيء غير ناضح وغير فرسه فكنت أعلف فرسه وأستسقي الماء وأخرز غربه[أخيط دلوه] وأعجن ولم أكن أحسن أخبز وكان يخبز جارات لي من الأنصار وكنّ نسوة صدق وكنت أنقل النوى من أرض الزبير.... فتأسّي !
[6] - كتمان الأسرار خلق إسلامي هام حظ عليه الشرع الحنيف فلا تحدثي أحدا بما يقوم به زوجك من أعمال أو أنشطة داخل البيت أو خارجه وتجنبي ذكر أسماء أصدقائه وزواره ...وما إلى ذلك من الأمورالتي قد تضره ولا تجدي شيئا..
[7] - ينبغي أن يكون السكن لائقا بك وعلى زوجك ألا يسكنك بين الفجار أو الكفار المناجيس !
[8] - كطلب العلم أو الدعوة إلى الله أوعيادة مريض صلة رحم...أو قضاء أغراض تخص البيت وكل ذلك بضوابط

روحٌ عابرة
23-12-2009, 11:10 PM
أرى أن طرحك هو بمثابة ملف شامل لتثقيف وزيادة الوعي ..
بالفعل مجهود جبار تستحق عليه الثناء والتقدير..
جزاك الله خير الجزاء أخي وليد وجعل الله ماكتبت في موازيين حسناتك .

وليد العمري
23-12-2009, 11:27 PM
أرى أن طرحك هو بمثابة ملف شامل لتثقيف وزيادة الوعي ..
بالفعل مجهود جبار تستحق عليه الثناء والتقدير..
جزاك الله خير الجزاء أخي وليد وجعل الله ماكتبت في موازيين حسناتك .
وانتي اختي روح طيبه من اهل الجزاء ولا حرمني الله من اخوتك الطيبه في الجنه ومتعنا بالنظر الي وجهه الكريم وكل المسلمين

مشكوره اختي لمتابعتك الطيبه

بارك الله فيكي اختي

ودمتي بخير وفي حفظ الله

وليد العمري
24-12-2009, 02:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


الحياة الزوجية مؤسسة مشتركة يرأسها رجل وامرأة، وعلى كل منهما أن يقدم تضحيات ليمضي المركب ويصل بهما إلى بر الأمان، ولأن المرأة ذلك الشريك الذي يهتم بكل التفاصيل والمشاعر، وهي من لا تستطيع أن تستمر في حياة لا تشعر فيها بالسعادة ولا تحقق لها حلم الشباب كما الرجل، فغالباً تتوقف وتقول آسفة أرفض هذا الزواج! وحتى وإن لم تصرح بذلك علناً فإنه يبقى بداخلها رفض لتلك الحياة، يتخبط في أعماقها وقد تنتظر الفرصة لتصرخ وتقولها بصوت متفجر أعذرني... وترحل.



وقد أكد الباحثون الاجتماعيون أن المرأة قد تصل إلى تلك المرحلة إذا ما اصطدمت بشريك يتمتع بإحدى صفات تعدها أسوأ ما قد يتصف به الرجل، تعرف على تلك الصفات حتى تعلم هل أنت ممن سيخسر شريكته يوماً ما:


رجل بلا عواطف

المرأة ذلك المخلوق الرومانسي الرقيق الذي يحلم بفارس يحملها على حصان أبيض لتستقر معه في عالمه، وتظل طول فترة شبابها المبكر وقبل اللقاء به تنسج خيوطاً وردية لصورة رجل رومانسي رقيق يغمرها حباً وحناناً، هذه المرأة تصدم وتصعق وتتوقف لتقول: "آسفة لست بالشخص المناسب"، حين يشاركها رجل أبعد ما يكون عن الرومانسية والعواطف، وعلى الرجل أن يعلم أن المرأة لا تريد رجلاً يترك عمله ومسؤولياته ليتغزل بها ويحبها؛ ولكنها تحتاج لأن تشعر بأنها ذات قيمة لديه وأن حبها في قلبه ولو بلمسة بسيطة أو لفتة أو كلمة، فالمرأة تقول لهذا الرجل: آسفة وهذا قراري.


رجل بخيل

المرأة وإن لم تكن مسرفة ومبذرة، فإنها تكره القيود المادية، وتكره رجلاً يحاسبها ويسجل لها كل مال تنفقه، هذا الرجل البخيل الذي يراقب أنفاسها وكم ستكلفه، عليه أن يعلم أن تدبير الأمور وبناء المستقبل والحياة المستقرة ليست فقط أموراً مادية، وعليه أن يلتفت لأمور أكثر وأشد تأثيراً على حياته وهدوئها وأنه إذا ما استمر على تلك الطريقة فإنه يحول أي حنان ورقة في قلب المرأة إلى قسوة وسخط لتنفجر يوماً وتقول: آسفة لست رجلي.



رجل قاس

ليس بالضرورة أن يكون الرجل رومانسياً حتى يكون حنوناً، ولا جباراً ليكون رجلاً قوياً، فشتان ما بين الرومانسية والقوة والحنان، والمرأة تحتاج لأن تشعر بلمسات دفء تساندها وتجعلها تستمر في عطائها على جميع الأصعدة العملية والعائلية، وإذا لم تجد من الرجل ذلك الحنان المنتظر، فإنها تجفو وتشعر بجحوده ونكرانه لما تقدم له ولمنزله ولأطفاله من عطاء وتنسحب قائلة: آسفة أخطأت الشخص المناسب.



رجل خائن

قد تغفر المرأة للرجل كل هفواته وأخطائه، ولكنها لا تنسى يوماً خانها فيه، وقد تغفر ولكنها لن تنسى أبداً، هذا الرجل الذي لعب بأرقّ الأحاسيس الإنسانية على الإطلاق ليصفع شريكته قائلاً أنت لا تكفيني، ولست وحدك في حياتي، ولأن الخيانة ذات معنى كبير ووقع قوي لدى المرأة فالمرأة تقول لهذا الرجل، آسفة أرفض هذا الزواج.

رجل ضعيف

عندما تشعر المرأة أنها الرجل، وأنها صاحب القرار وأن الرجل دمية تحركها كيفما تشاء دون رأي أو رفض منه، فقد تسعد بداية بهذا الخضوع، ولكنها سرعان ما تتوقف وتتذكر أنها هي المرأة وأن الرجل يرمز للقوة والسند، وأن المرأة مهما كانت قوية فهي بحاجة لرجل يقف خلفها يسندها ويمدها بقوته، أما هذا الرجل فرغم خضوعه لها فهو ليس بالأمان وليس برجل الأحلام لتقول له أخيراً: آسفة لست الحلم.



رجل متسرع ومتهور

تقلق المرأة على نفسها وعلى مستقبلها ومستقبل أبنائها مع رجل لا يفكر قبل أن يخطو أي خطوة من حياته، فتجدها تصبر على تسرعه مرة واثنتين وعشر مرات؛ ولكن بلا جدوى وبلا استقرار، تظل حائرة تخرج من خسارة لتخمن خسارة مقبلة لتعيش في دائرة مغلقة ملؤها القلق والترقب لما سيقودها له هذا الشريك المتهور، وعلى هذا الرجل أن يعلم أن تحقيق الاستقرار يتطلب حذراً وتفكيراً، وأنها ليست بالمقامرة وإلا فهي مقامرة خاسرة لا محال، هنا تقول المرأة له: اعذرني فلست مقامرة.



رجل بلا ضمير

رجل بلا ضمير عدو لنفسه ولمن حوله، يمكن أن يرتكب أي شيء دون أن يتوقف لحظة ليقول هل هذا صحيح أو عادل؟ المرأة وإن صبرت على هذا النوع من الرجال، فلا بد وأن تفكر يوماً متى سيكون دوري بقرار بلا ضمير يجور علي أنا أو يدمرني؟ هذه المرأة لن تشعر مع رجل من هذا النوع بالأمان والراحة ولأنها تعلم أنه مستعد للطعن في أي وقت، فإنها ستظل منتظرة أن تكون التالية وسيصل بها لمرحلة تقول بها: آسفة يا زوجي العزيز.



رجل عنيد

هذا النوع من الرجال يرسل دون أن يستقبل وكما يقال «فأصل الكفر عناد» والحياة الأسرية والزوجية تحتاج إلى بعض المرونة والأخذ والعطاء، وعليه ألا ينظر دائماً للأمور من منظوره هو فقد يكون مخطئاً في بعضها، ومشاركة زوجته القرار وأخذ رأيها في أمور الحياة وإطلاعها على كل التفاصيل أمر يدخل على قلبها الشعور بالمشاركة والوجود، وينزع من تفكيره فكرة أن القرار أولاً وأخيراً للرجل فقط، حتى لا تقف يوماً وتقول: آسفة لست الشريك.



رجل شكاك

أكثر ما تكره المرأة حينما تعيش حياة السجين المراقب على مدار اليوم بكاميرات الزوج المخفية، يرصد كل حركة من حركاتها، ويفسر ويحلل كل كلمة تتلفظ بها، فالمرأة تتحمل تصرفات ومساوئ كثيرة من شريكها؛ ولكنها تجرح حين تطعن بكرامتها وعفتها وحين تشعر أنها ليست بمحل ثقة وأنها مهانة، وعلى الرجل أن يعلم أن المرأة ليست مجبرة على البقاء بقربه، وليست كل النساء صورة لبطلات قصص الخيانة والغدر التي سمع بها، وأن ما يفعله ليس بالحذر، بل هو كالسحر الذي ينقلب على الساحر يوم تقول له المرأة: آسفة فكرامتي قبل كل شيء.
وبيتهيالى ان مفيش راجل واحد مفهوش ولو حتى صفه واحده من الصفات دى يبقى احنا كده عمرنا ما هنتجوز

وليد العمري
24-12-2009, 03:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تخلو الحياة الزوجية من المشاكل سواء كانت كبيرة أو صغيرة و ربما بدون هذه المشاجرات الحياة تكون غاية في الرتابة والملل

ولكن المشكلة تكمن في أن تسبب هذه المشاحنات خللا في العلاقة بين الزوجين بعد ذلك
لذا فمن الأفضل أن تتبع الزوجة بعض القواعد التي لا تخرج عنها مهما حدث لكي تظل عزيزة في عيني زوجها ويظل الاحترام قائما

مشكلة الرجل تكمن غالبا في عصبيته وكثيرا ما تشكو الزوجة من أن الزوج لا يعتذر عندما يكون مخطئا أو حتى يعترف بخطئه
فإليك بعض النصائح لكي تجعلي زوجك يبادر بمصالحتك

1. إياك أن ترفعي صوتك عند الخلاف مع زوجك مهما كان الأمر ومهما حدث

2. لا تلجئي للهجوم للدفاع عن نفسك فمثلا لو اتهمك بالتقصير أو الإهمال في شيء فلا تقولي أنت لست أفضل مني ثم تعيدي على مسامعه ما اخطأ فيه في يوم من الأيام
أي لا تذكريه بخلافات الماضي حتى لا يبدأ هو الأخر بذكر عيوبك وتكبر المشكلة

3. لا تقولي انك نادمة على زواجك به أو انك تتحملين حياتك معه فقط من اجل الأطفال
قد ينسى ويسامح أي شيء إلا هذا

4. لا تغلقي الباب بقوة وعنف عندما تخرجين وتدخلين لأنه سيعتبره عدم احترام منك وبالتالي لن يحترمك ولن يهتم بمشاعرك

5. لا تعنفي وتضربي أو تصرخي على الأطفال لتشفي غليلك من أبيهم فهذا يجعله يهب مدافعا عنهم ضدك وهو سيئ جدا لصحة الأطفال النفسية ايضآ

6. مهما كانت المشكلة كبيرة فلا تنامي في غرفة منفصلة عنه أو حتى في نفس الغرفة على سرير آخر حتى لا تعتادا على النوم منفصلين فهذا يسبب فتور المشاعر بينكما

7. بعض النساء تهمل بيتها ونفسها وحتى لا تطبخ لو كانت متخاصمة مع زوجها
وهذا خطأ جسيم ويغيض الزوج أكثر ويثور عليك فلا تجعلي الأمر يؤثر على واجباتك اتجاه بيتك وزوجك

8. لا تغيري العادات المحببة لديكما فمثلا عندما يخرج من المنزل رافقيه حتى الباب وودعيه وهو لن ينسى هذا وسيتصل بك من العمل ليطمئن عليك , ربما لن يعترف بأنه اتصل بسببك وسيخترع عذرا آخر, لكنه يكابر

9. لو قال انه سيدعو شخصا للبيت فقومي بحق الضيافة على أكمل وجه ولا تتعللي بالأسباب حتى لا تستقبليهم , وكوني طبيعية جدا إمامهم في كل تصرفاتك معه ولا تحرجيه بأي طريقة وهو سيقدر هذا ولن ينساها لك

10. ما ذكرته لا يعني أن تتصرفي وكان شيئا لم يكن أو كأنك نسيتي خطأه بحقك
بينكما لا تضحكي وحتى لو ابتسمتي لتكن ابتسامة باهتة لتظهر له بأنك لا زلت مجروحة وانك متألمة من تصرفه , عندما يكلمك أجيبيه ببعض الكلمات التي ترد على كلامه لكن بدون استرسال في الحديث , وان سالت شيئا ضروريا فليكن سؤالا مباشرا و مختصرا

الكثير من الرجال يعرف بأنه المخطأ لكن غروره وكبريائه يمنعه من الاعتراف المباشر
فهو يلجأ لطرق ملتوية لمصالحتك بدون أن " يتنازل " حسب ظنه

احيانآ تكون تصرفاته بمنتهى الطفولية فقد يتمارض كما يفعل الأطفال للهروب من المدرسة
بالنسبة للطفل يكفي أن تقولي : قم واذهب لمدرستك فانا اعرف انك لست مريضا ليكف عن التظاهر أما الرجل فلا ينفع معه هذا

تظاهري بأنك تصدقين مرضه وابدي اهتمامآ وهو سيفرح جدا لأنه خدعك وتعود المياه إلى مجارياه
وعندها قولي بأنه جرحك ولولا حبك له لما سامحته
ومرة بعد أخرى ستجدينه يعتذر بشكل مباشر ويصالحك

أما أذا تعلقت المشكلة بالأهل فهناك نقاط أخرى لملاحظتها

1. كل زوج يخبر زوجته بما يضايقه لأنها اقرب الناس إليه ويعتبرها أمينة سره
فلا تستعملي هذا كسلاح ضده وتذكريه بنا قاله هو نفسه عنهم لأنه سيندم على اطمئنانه لك ولن يعتبرك حبيبته التي يصارحها بكل أفكاره بدون تحفظ بعد ذلك وإنما سيعتبرك خصما يجب أن لا تعرف بنقاط ضعفه وهذا يسيء لعلاقتكما ولا تقللي من احترام أهله ابدآ

2. لا تقولي ابدآ عن أسرار ومساوئ أو حتى عيوب زوجك الصغيرة لأي كان ومهما حدث ، فعندها ستشوهين صورته وبالتالي صورتك وصورة زواجكما , حتى لو كانت أمك أو أختك أنت ستنسين بعد ذلك لكن غيرك لن ينسى ، وإعلمي أن المؤلف هو الله سبحانه (وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [الأنفال : 63]

متكي خلف المحيط
25-12-2009, 02:18 PM
الله يديك العافية والله يسعدك

وليد العمري
25-12-2009, 03:48 PM
الله يديك العافية والله يسعدك
الله يبارك فيك اخي الفاضل ويعافيك
مشكور اخي لمرورك الطيب

دمت بخير

وليد العمري
25-12-2009, 05:59 PM
إليكي اختي 7 أسئلة تساعدك أنت وشريك حياتك فى تحديد مدى استعدادكما لتلك الحياة الجديدة.
فبعض هذه الأسئلة مخصصة لك أنتى كفرد ، والبعض الآخر لكما كزوجان، كما أن الهدف من تلك الأسئلة هو الكشف عن استعدادكما لأتخاذ هذا القرار الذى من شانه أن يستمر مدى الحياة.

عندما تفكرين فى المستقبل وتصورين الأشياء التى ستكون لديك وتقومين بها، هل يكون زوجك هناك؟
فأذا كنتى تفكرين فى مستقبلك وأن زوجك يحتل المكان الأعظم فيه، فعقلك هنا يفكر بلغة "نحن".
ولكن للأسف هناك العديد من النساء اللاتى يستعدن للزواج ويفكرن فقط فى المستقبل لأنفسهم، وعندما يأتى هذا المستقبل ليصبح حاضرا يجدن أنه لا يتطابق مع تلك الأحلام التى راودتهن، ومن ثم يشعرن بالأحباط وعدم السعادة فى حياتهم الزوجية.
فالحياة علمتنا أن الحب ليس فقط أن ننظر فى عين بعضنا البعض، ولكن أيضا أن نفكر معا وفى نفس الاتجاه".
فأذا كنت غير مستعدة لتلك المشاركة وأن تقوما بالتخطيط لحياتكما معا، فيؤسفنى أن أبلغك أنك غير مستعدة للزواج الآن.

ان الوقت الذى تشعرين فيه أنك أصغر من أن تكونى متزوجة ولديك طفل يختلف عن الوقت الذى تصبحين فيه متزوجة بالفعل وأم لطفل، هذا ما يحدث لآلاف المتزوجون.
فالزواج أو أى من علاقات الحياة المستمرة للأبد هى مهنة الكبار، كما أن أولوياتك يجب أن تتغير من كونها موجهة لدعم نفسك الى دعم زواجك.
فأن رغبتك فى تحقيق الأستقرار فى حياتك الزوجية والتخطيط المالى لمستقبلك يجب أن تكون لها الأسبقية على رغباتك فى الحصول على أحدث الأدوات واللعب والموديلات المختلفة.
والمسئولية التى تحملينها تجاه زوجك وأطفالك يجب أن يكون لها الأولوية على مسئولياتك الخاصة، كقضاء الوقت خارج المنزل مع الأصدقاء وممارسة الأنشطة الأجتماعية.
ولا بئس أن تعترفى أنك لست على استعداد لتحمل مسئولية أخرى، هذا شىء لا يمسك بسوء، ولكن اذا لم تعترفي بذلك وأخترتى أن تتزوجى بشخص مستعد لتحمل تلك المسئولية، هنا ستنشأ العديد من المشاكل فى علاقتكما.
والأسوأ من ذلك أذا قمتى باختيار شخص هو أيضا غير مستعد لتحمل المسئولية، هنا ستحدث فوضى بلاشك فى حياتكما وستصبح مثل السيارة التى تسير على الطريق السريع ولا يوجد أحد خلف عجلة القيادة.

فمن الطبيعى أن تعلمى بقلبك وعقلك أن الشخص الذى ارتضيتيه زوجا لك هو أفضل شخص على الأطلاق، اما اذا اخترتى أن تتزوجى على أى حال فستظلى تلاحظين وسيتحرك قلبك نحو الأشخاص الأفضل.
والقاعدة هنا أن تنتظرى الشخص المناسب لك حقا.
هذا لا يعنى أنك تحتاجين الى الكمال، فالكمال لله وحده ولا يوجد شىء من هذا القبيل.
ولكن أنتظري الشخص المكمل لك والذى تستطيعين معه قضاء بقية حياتك.
وقبل أى شىء أريد منك الجلوس وحدك ولتسألى نفسك:"هل أريد الزواج من أى شخص أم أفضل شخص؟"
ولتعملى أن هناك شخصا ما لكل شخص، وأن الشخص المناسب لك سوف يجدك يوما ما، فهناك مثل قديم يقول "عندما تتفتح الزهور، فسيأتى النحل".

فأذا تم اقناعك بالزواج، فأنتى غير مستعدة له الآن، فينبغى أن تدركى وبلا شك معنى أنك ستظلين مع شخص ما بقية حياتك،ومن ثم الأستعداد له.
فكرى أنك قد تظلين معه لمدة"80 عاما" ثم اسألى نفسك هل أنا مستعدة لهذا الألتزام؟
فيجب أن يكون قلبك وعقلك على اتفاق، واذا قال قلبك"نعم" ويقول عقلك"لا" فأنتى لم تتخذى قرار الزواج بعد.
وننصحك فى هذه الحالة أن تكونى على وعى قبل اتخاذ هذا القرار المصيرى، وان تعملى فيه قلبك وعقلك على حد السواء.

ان كل علاقة تواجه العديد من الخلافات والتحديات، وعليك توقع ذلك فى أى وقت، فأنتى أو زوجك سيقوم أى منكما بفعل الأشياء التى قد تتسبب فى بعض المشاكل وغضب الآخر، ولكن هل تستطيعا التغلب عليها ومواجهتها؟
فأذا كان أحد منكما يخاف مما يقوم به الآخر أثناء غضبه، فهو ليس مستعد للزواج الآن، فالتوافق فى الخلاف هو على نفس الدرجة من الأهمية كالتوافق فى الحب .. وفى الواقع هو جزء من الحب ذاته.

فالتوافق يكن فى الأطفال، ومكان السكن وهل ستقومون بشراء منزل خاص أم عن طريق الأستئجار، هل يمكن انتقال الآباء عند الكبر للعيش معكم؟.
فكل هذه الأشياء عليكما مناقشتها والتى سيتضح من خلالها هل أنتما على اتفاق أم لا.
فلا تفترضى أنك ستقومين بتغيير رأى زوجك تجاه أمر ما بعد ذلك، فربما يكون الطلاق هو نتاج هذا المعتقد.
فكرا سويا فى مستقبلكما، ولتعلما أن أمور الأطفال ومكان الأقامة يمكن أن يكونا من الأمور المهددة لعلاقتكما، لذا عليكما تسويتها من الآن قبل الندم بعد ذلك.

فكثيرا ما نجد بعض الأشخاص تستمر فترة خطوبتهما بضع سنوات، ويعيشون خلالها قصة حب رائعة، وتنتهى هذه الفترة بالزواج ولكن تحدث المفاجأة ويأتى الطلاق بعد سنة واحدة فقط!! .. فماذا حدث؟
يرجع السبب فى ذلك هو اختلاف توقعات كل منهما عن الآخر كزوج، ومن هنا تنشأ حالة من الغضب والأحباط والأرتباك ويبدأ كل منهما فى ألقاء اللوم على الآخر.
فإذا كان لديكم وجهات نظر مختفلة عن دور كل منكما كزوج أو زوجة، فينبغى عليكما التحدث فى تلك المسائل أولا وقبل الشروع فى اتخاذ قرار الزواج.
الخلاصة
ان الزواج هو أمر هام للغاية ويجب أن يأخذ على محمل الجد، فهو ليس علاقة حب فحسب بل هو الحياة السعيدة التى تعيشينها مع زوجك.
فالفرق بين السعادة والشقاء يكمن فى الأستعداد والتوافق قبل الزفاف، وأن مفتاح السعادة هو الحب والتوافق والتسامح وكذلك المشاركة.
1-هل عقلك يفكر بلغه انا ام نحن؟
2- هل نضجتى حقا أم مازلتى تفكرين بهذا العقل الطفولى؟
3- هل شريك حياتك هو الشخص المناسب لك أم هناك من هو أفضل منه؟
4-هل انتي مستعده للزواج ام اقنعتي نفسك بذالك؟
5- هل تستطيعان التغلب على الخلافات التى قد تنشأ بينكما؟
6- هل بينكما توافق؟
7- هل تتشابه أفكاركما للحياة الزوجية ولدور كل منكما فيها؟

وليد العمري
27-12-2009, 09:36 PM
لم تعد الفتاة تخفي رغبتها في الزواج وتضررها من تأخره وخاصة كلما طالت عليها سنين الانتظار، وهذا مما عمت به البلوى كما يقول الفقهاء
تذهب الفتاة إلى عملها لتجد حولها عشرات البنات في مثل حالها أو أسوأ، وتسمع إحداهن تطلق شكوى باسمة مغلفة بخفة الدم المصرية والقدرة العجيبة علي السخرية من كل شيء، فإذا ردت زميلة مخضرمة تنوء بعبء أسرتها: لا داعي للاستعجال.. الزواج كله هموم.. تنتهز الفتيات الفرصة ويتبارين في الرد عليها: أريد أن أتزوج خصيصا لأوجه هذه النصائح للبنات وأحرق دمهم.. وواحدة تقول: دعيني أتزوج وأشكو.. والثالثة: أنا راضية بالهم.. وأخرى: أريد أن أتزوج قبل أن أموت كمدا، على الأقل لأستخدم جهازي الذي ظلت أمي تكدسه لي منذ مولدي
وتتوالي الضحكات والقفشات ولكنه كما يقول الشاعر: ضحك كالبكاء
*******
وإذا تطوعت الزميلة الكبيرة بالبحث عن عريس لإحداهن توالت المفاجآت، فهي تسأل أسئلة تفصيلية عجيبة عن كل ما يخصه، ماديا ومعنويا وعلميا وأدبيا وأسريا وخلافه، ترد الكبيرة: هل تريدين عريس تفصيل؟ هذا هو المتاح لدينا.. ترد البنت وقد سرحت بخيالها واستدعت مخزونها الثقافي الكبير في مواصفات العريس المنتظر: أنتِ لا تفهمينني، أريده رومانسيا يعيش معي قصة حب حقيقية ويجعلني أحلق فوق السحاب.. ترد الكبيرة: إذن تريدين شاعر، ولا داعي للشقة والشبكة والأثاث؟.. ترد البنت بسرعة: لا تتسرعي في فهمي، طبعا هذه أشياء أساسية جدا جدا وكيف نعيش بدونها، بل إنني أتمنى أن تكون كلها على أعلى مستوى
ترد الكبيرة: عندي شاب يعمل بالتجارة ولكن مؤهله متوسط.. تسارع البنت: لا لا لا.. أريده إن لم يكن يفوقني في المؤهل العلمي والمنصب المرموق على الأقل يساويني
تمر الشهور، وتأتي الكبيرة يوما متهللة سعيدة: وجدته وجدته.. وتقابله الفتاة لتبدأ في إجراءات الفيش والتشبيه وتمطره بأسئلتها واستفساراتها
تجز الكبيرة على أسنانها غيظا، فهي بعد عشرة عشرين سنة مع زوجها وبعد أن أصبح أولادها رجالا أطول منها، لم تخطر على بالها تلك الجوانب في شخصية زوجها لتعرفها وتسأل عنها، وتنتهي المقابلة
بعد ذلك تعتذر الفتاة لأن العريس غير مطابق للمواصفات
*******
ارتفاع سقف توقعات البنات عامل رئيسى في تأخير زواجهن، فالفتاة التي تجاوزت الثلاثين من الصعب أن تقبل الزواج بسهولة بسبب نضج شخصيتها وتراكم خبرات أليمة سمعتها وعايشتها وزيادة توقعاتها وكأنها تريد من العريس أن يعوضها عما فاتها كله، وغالبا تتزوج في النهاية شخصا مثل غيره به عيوب كثيرة وقد أضاعت من قبل فرصا أفضل منه
أما الفتاة صغيرة السن فهي تتزوج من يتقدم لها ويوافق عليه أهلها وهي سعيدة وفرحة، وبعد الزواج تكتشف مميزاته وعيوبه على مهل وتكون أقدر علي التكيف معها
مسألة العيوب والمميزات هذه غير إنسانية بالمرة ولا تدل علي النصاحة والشطارة بل تدل على قلة الخبرة وسطحية التفكير، فالفتاة لا تشتري ثوبا أو قطعة أثاث تقوم بفرزها أولا ولكنها ترتبط بإنسان إما أن ترتاح له أو لا، وهو مثلها تماما به مميزات وعيوب، وكما تريد منه أن يقبلها كما هي عليها أن تفعل ذلك
ما يحدث بعد الزواج هو نوع من التشذيب أو السنفرة للأجزاء الخشنة في شخصية وطباع الزوجين ليتم التكامل والتناسب بينهما، وبعد فترة تجد الشاب المهمل صار حريصا علي تعليق ثيابه وترتيب مكتبه وإلقاء المهملات في سلتها، والفتاة التي كانت لا تدخل المطبخ أصبحت فنانة ماهرة وخبيرة طهي وهكذا
إذا كان الزوج رجلا عمليا امنحيه بعضا من الرقة والخيال وإذا كان مترددا اشحنيه بالثقة والإقدام وهو أيضا سيمنحك الكثير من التجدد والاختلاف الذي يثرى شخصيتك
*******
يقول علماء النفس أن الإنسان تتكون شخصيته وطباعه مرتان.. الأولى على يد أمه والثانية علي يد زوجته، ويؤكدون أن الزواج الناجح ولادة ثانية وحياة جديدة، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير
وليس بعد قوله صلى الله عليه وسلم قول
تزوجي وخوضي تجربتك ولا تترددي كثيرا وتوكلي على الله
*******

وليد العمري
27-12-2009, 11:04 PM
هل يمكن أن يكون هناك طلاق متحضر مهذب هادئ مسالم بين شخصين وصلت بينهما الخلافات إلى الدرجة التي لم يستطيعا فيها استكمال حياتهما الزوجية وقررا الانفصال ليسير كل واحد منهما عكس اتجاه الآخر؟، وإذا كان الزوجان على هذه الدرجة من الرقي الأخلاقي والإنساني فلماذا إذن ينفصلان؟، أليست الرغبة في تحقيق طلاق متحضر نوعا من الأماني ونوعا ما من الإغراق في المثالية؟.

كانت كل هذه العلامات الاستفهامية والاستنكارية تساورني إلى أن حدث في السنوات الأخيرة أن حضر إلي في العيادة أكثر من حالة يطلبون مساعدتي في إدارة عملية الطلاق، وكنت أحترم رغبتهما، كما أعلن عن رغبتي في محاولات إصلاح اللحظات الأخيرة، فكان بعضهم يوافق وكنا نصل لنتيجة، وبعضهم يصر فنتجه مباشرة نحو إدارة عملية الطلاق بشكل سلمي آمن بحيث نضع في الحسبان مصالح الطرفين المطلقين، وقبل كل هذا مصالح الأبناء قبل وبعد وأثناء الطلاق، وكنا ندرس كل خطوة بناء على هذه الاعتبارات.

تسريح بإحسان




وبعد النجاح في أكثر من حالة راح الحلم يكبر بأن تزيد حالات الطلاق المتحضر ليس فقط في العيادة النفسية وتحت إشراف طبي، وإنما في حياتنا عموما في الحالات التي يتعذر فيها تحقيق معاني السكن والمودة والرحمة بين الزوجين. وقد وجدت بعض العوامل المشتركة في هذه الحالات من الطلاق المتحضر أذكر بعضها:* ارتفاع مستوى التعليم والثقافة لدى الزوجين.
* ارتفاع المستوى الاجتماعي.
* تمسك الطرفين بالقيم والمبادئ الدينية والأخلاق الرفيعة.
* النضج الشخصي لدى الطرفين.
* تحييد الأسرتين الكبيرتين من الدخول في تفاصيل المشكلات.
* وجود أبناء يحبهما الطرفان.
* إحساس كل طرف بذاته إحساسا إيجابيا، وأيضا بالطرف الآخر، مع الوعي بأن المشكلة تعود إلى عدم توافق بين الطرفين وليس إلى سوء طباع.
* قرب الأبناء من الطرفين واحترامهما لهما، وإدراكهما لصعوبة استمرار الحياة الزوجية، بل اشتراكهما أحيانا في اتخاذ القرار وترتيب التفاصيل.
مثالية واقعية

قد يشعر البعض بمثالية الموقف وصعوبة تحققه في الواقع، وهذا ما كنت أظنه من قبل، ولا أدّعي أننا سنجد حالات كثيرة بهذه المواصفات، ولكنها رغم قلتها تعطي نموذجا نسعى إليه حين يتعذر استمرار الحياة الزوجية.

أما ما نراه في واقع الحياة اليومية بكثرة فهي معارك للطلاق يتفنن كل طرف فيها في الضغط على الطرف الآخر وإذلاله، وإذا لم تسعفه حيلته استعان ببعض المحامين ليدلوه على طرق للضغط القانوني على الطرف الآخر ووضعه في ظروف غاية في الصعوبة، وقد لا يكتفي بذلك بل يستخدم الأبناء كأوراق ضغط للي ذراع الطرف الآخر وإذلاله بلا أي مراعاة لمشاعر الأطفال واحتياجاتهم، وقد تمر سنوات وهذا الصراع محتدم حيث يصل كل طرف إلى أقصى درجات التعدي والكيد والظلم.

فعلى الرغم من روعة الرباط الزوجي وقدسيته وقيامه على أساس السكن والمودة والرحمة بين كيانين إنسانيين تعاهدا في لحظة صدق وحب على الحياة "معا" طول العمر، وأنجبا أطفالا تذوقوا طعم الحياة في كنف أسرة تجمع الأب والأم "معا" تحت سقف واحد يشعرون تحته بالأمان والدفء، على الرغم من كل هذا تأتي لحظة فاصلة تتجمد فيها معاني الود والرحمة في نفس أحد الزوجين أو كليهما فيفقد الإحساس بالآخر وتكون هذه هي العلامات المبكرة لموت العلاقة الزوجية، ثم تمر فترة ما بين ظهور هذه العلامات المبكرة وحدوث الطلاق تسود فيها خلافات زوجية مؤلمة وعلاقات بينية بائسة يعاني منها كلا الطرفين بدرجات متفاوتة، ويشاركهما المعاناة أطفالهما دون ذنب جنوه.

والأطفال يحتاجون الأب والأم "معا"، ويحتاجون أن يحبوهما "معا" ويفخرون بهما "معا"، فإذا حدث الشقاق بين الزوجين فإن هناك انشقاقا موازيا يحدث في نفوس الأطفال فيصبحون في صراع، أينضمون إلى الأم ويتعاطفون معها، أم ينضمون إلى الأب ويتعاطفون معه، أم يقفون حيارى بين الاثنين، أم يكرهونهما "معا" كما أحبوهما "معا"، أم ينقسمون فريقين بين الأب والأم يعادي كل منهما الآخر؟
وهكذا تنقضي لحظات السلام الأسري والاستقرار النفسي، ويخيم على الأسرة (أو التي كانت أسرة) جو من الخوف والترقب وعدم الأمان؛ فالأطفال يشاهدون مشادات الأبوين ويتألمون، ويتوقعون تفكك البنيان الأسري في أي لحظة، وينظرون إلى المستقبل بخوف وألم؛ خوفًا من فقد دفء الأسرة وأمانها واستقرارها، وألمًا لفقد أحد الأبوين أو كليهما.

إعلان وفاة

والأمر لا يتوقف على النزاعات الظاهرة وما يصاحبها من مشاعر سلبية أو سب أو ضرب، وإنما يصاحب ذلك نمو الكثير من مشاعر العدوان السلبي بين أفراد الأسرة مما يخلق جوا من الكراهية المستترة، وانعدام الثقة، والرغبة في الإيذاء والمكايدة الصامتة.

والسؤال في هذا الموقف هو: هل من الأفضل للزوجين أن يحتفظا بعلاقتهما المضطربة؛ تجنبا لمشاكل الطلاق عليهما وعلى أطفالهما؟ أم من الأفضل إنهاء هذه العلاقة للخلاص من الجو المليء بالكراهية والعدوان وسائر المشاعر السلبية؟

وربما تستغرق الإجابة على هذا السؤال سنوات تعيش فيها الأسرة جوا قد تشبع بسموم الكراهية والعدوان الصريح والعدوان السلبي، وربما تجرى محاولات ذاتية أو خارجية (من الأهل والأصدقاء) لرأب هذا الصدع الذي حدث، ولبعث الحياة من جديد في تلك الأحاسيس التي ماتت، وفي تلك العلاقة التي تصدعت، وفي النهاية يكتشف الجميع أن منابع المودة والرحمة قد جفت بين الطرفين، وأن استعادة السكن بينهما باتت غير ممكنة.

وهنا يتم إعلان وفاة العلاقة الزوجية رسميا بالطلاق الذي هو "أبغض الحلال عند الله" و"أبغض الحلول عند الناس"، ولكنه في هذه الظروف لا مفر منه؛ لأن استمرار العلاقة الزوجية بصورتها التي وصلت إليها يكون أشبه بالميت الذي يرفض أهله أن يدفنوه فيتعفن وتفوح رائحته بعد أيام، وهكذا العلاقة الزوجية التي ماتت فيها معاني المودة والرحمة لا يمكن تركها دون شهادة وفاة رسمية.

وحين يحدث الطلاق يشعر كلا الطرفين بالفشل، فشل مشروع حياته وحياتها، فشل الالتحام الإنساني بآخر، فشل القدرة على حماية الأطفال تحت سقف الأسرة الآمن، فشلهما في أن يكونا زوجين سعيدين، وفشلهما في أن يكونا أبوين صالحين، ويمر كل من الزوجين بالمراحل النفسية التالية:
1- مرحلة الصدمة: وفيها تتبلد المشاعر ويكون الشخص في حالة ذهول.
2- مرحلة الإنكار: حيث يشعر أنه في حلم وكأن ما حدث لم يحدث في الحقيقة.
3- مرحلة الغضب: غضب من الطرف الآخر الذي تسبب في الفشل، وغضب من الأهل الذين لم يساندوه بالقدر الكافي، وغضب من الدنيا كلها؛ لأنها وضعته في هذا المأزق.
4- مرحلة الاكتئاب: وتحدث حين تتحقق الوحدة والعزلة، ويسود الصمت الحياة الجديدة، ويتأكد الحرمان من أشياء كثيرة كان يحققها الزواج، أو كان يجب أن يحققها.
5- مرحلة التعافي: وفيها تلتئم الجراح، ويواصل كل طرف حياته بشكل طبيعي أو شبه طبيعي.

"معا".. من أجل الصغار

أما الأطفال فيشعرون أن الأرض غارت من تحت أقدامهم، وأنهم قد فقدوا الأمن والاستقرار، وأن عليهم أن يواجهوا الحياة بالأب فقط، أو بالأم فقط، وأن وجودهما معا أصبح مستحيلا أو متعذرا، وأن عليهم أن ينتقلوا إلى مسكن آخر أو إلى مدرسة أخرى، أو يزاحموا أسرة أخرى في مسكنها ولقمة عيشها.

وينظر الأطفال إلى أقرانهم الذين يعيشون مع آبائهم وأمهاتهم نظرة ملؤها الحسرة والأسى، ويعيشون حالة من اضطراب التوازن العاطفي؛ لأن الطفل لكي يكون سويا يحتاج لوجود الأبوين في حياته لكي يتوحد بأحدهما (الموافق لجنسه)، ويستدمج الآخر (من الجنس المخالف) ليدرك به ذلك الجنس، ويكون قادرا على فهمه والتعامل معه ومع أمثاله في الحياة الأوسع.

لذلك فالأطفال الذين يعيشون هذه التجربة المريرة تكون احتمالات فشلهم في حياتهم الزوجية أعلى من غيرهم؛ لأن توحدهم مع آبائهم وأمهاتهم لم ينجح، وإدراكهم للطرفين كان مشوها، وإدراكهم للأسرة وما تعنيه من سكن ومودة ورحمة وحب وتآلف لم يكتمل.

أما إذا كان الأبوان على درجة عالية من النضج فإنهما يدركان احتياجات الأطفال، ويحاولان بعد الطلاق الإبقاء على مساحة من التفاهم والتواصل تسمح بإبقاء حالة الاستقرار والأمان المادي والمعنوي لهم، وهما يوصلان رسالة لهم بأنه ليس بالضرورة أن يكون "بابا سيئا" أو "ماما سيئة" ولذلك انفصلا، ولكن هناك اختلافات في الطباع جعلت من الصعب استمرار العلاقة الزوجية الصحية بينهما ولذلك قررا أن ينفصلا، فانتفت بينهما صفة الزوجية ولم تنتف عنهما صفة الأبوة، فهما يمارسان أبوتهما لأطفالهما بشكل ناضج ومسئول.

والطفل الإنساني هو أطول الأحياء طفولة؛ حيث تمتد طفولته سنوات طويلة نظرا لعظم دوره في الحياة، ونظرا لاحتياجه لفترة طويلة من الإعداد والتدريب والتكوين النفسي والاجتماعي، ولكي يتم هذا الإعداد لهذا المخلوق الهام والعظيم يحتاج الطفل إلى محضن هادئ ودافئ وآمن ألا وهو الأسرة.

كما يحتاج الفتى لوجود الأب كرمز للرجولة يتوحد به ويتعلم منه، ووجود الأم للفتاة يجعلها تتوحد بها وتتعلم منها، كما يحتاج الفتى لأمه ليتعلم كيف يتعامل مع المرأة، وتحتاج الفتاة لأبيها لتتعلم كيف تتعامل مع الرجل، كما يحتاجونهما "معا" في مواقف كثيرة للشعور بالترابط والتواصل وفهم كيفية تعامل البشر في الاتفاق والاختلاف، وكيفية حل الصراعات بينهما، إذن فـ"معا" هذه تعطي وظيفة نوعية للوالدين لا تتم إلا بهما "معا".

وقد أثبتت دراسات عديدة أن الطفل يحتاج لأمه بشكل خاص وحصري في السنتين الأوليين من عمره، يحتاج ألا يشاركه فيها أحد، وفيما بعد هذه السن يحتاج بأن يكون له أب وأم مميزان ينتمي إليهما ويحبهما ويفخر بهما، ويأوي إليهما حين يتعرض لضغوط أو صعوبات في حياته.
وفي الطلاق يتبدل الحال بحيث يصبح الأب والأم هما مصدر المعاناة والضغوط والكروب التي تواجه الطفل، وربما يدفعانه للخروج إلى الشارع بحثا عن لحظة هدوء أو شعور بأمن، أو حب افتقده داخل البيت.

ونظرا لأهمية الحياة الزوجية وأهمية الأسرة بالنسبة للزوجين والأطفال نجد أن النصوص الدينية اهتمت بهذه الأمور اهتماما خاصا، وفصلت فيها ربما أكثر مما تفصل في موضوعات أخرى، وكانت تأتي التعقيبات بعد كل حكم أو قاعدة لتنبئ بأن الله عليم حكيم خبير مطلع على سرائر النفوس، وذلك بهدف إيقاظ الضمير الإنساني لملاحقة أي محاولة للتحايل على النصوص أو لظلم طرف للطرف الآخر بناء على قدرة امتلكها أو ميزة اختص بها أو دور أوكل إليه.

إن الحياة الزوجية بدأت بكلمة من الله وانتهت بكلمة من الله، أي أن الله حاضر فيها وشاهد عليها ومطلع على كل تفاصيلها، فإذا استقر هذا المعنى لدى المطلقين كان رادعا لنفوسهم عن الظلم والإيذاء والانتقام والتشفي والغضب.

مواصفات الطلاق المتحضر

وأخيرا نأتي لمواصفات الطلاق المتحضر أو "التسريح بإحسان" طبقا للنص القرآني فنوجزها فيما يلي:

* أن يعلم الطرفان أن الله يراقب أقوالهما وأفعالهما فيتصرفان من هذا المنطلق، فالزواج قد تم بكلمة من الله والطلاق أيضا.
* أن يحذر الطرف الأقوى من استغلال قوته لإذلال أو إضرار الطرف الأضعف، وليعلم أن قوة الله فوق قوته، وأن دعوة المظلوم مستجابة.
* أن يحرص كل طرف على أداء حقوق الطرف الآخر المادية.
* أن يتعامل الطرفان بالفضل لا بالعدل، بمعنى أن يتنازلوا عن بعض حقوقهم فضلا وكرامة ومروءة.
* أن يتفاوض الزوجان ويتفاهما فيما يخص تفاصيل عملية الطلاق بشكل متحضر وناضج.
* أن يعلن كلا الزوجين أن الطلاق لا يعني سوءا في أخلاقهما أو طباعهما وإنما يعود إلى عدم توافقهما.
* أن يدعو كل واحد منهما للآخر بالخير والتوفيق في حياته المستقبلية.
* أن يستبقي الطرفان قنوات اتصال مشروعة للتفاهم بخصوص إجراءات الطلاق، وأيضا لمتابعة أحوال الأبناء واحتياجاتهم المادية والتربوية.
* أن تتم إجراءات الطلاق بشكل محترم يحفظ للطرفين كرامتهما.
* أن يبقيا قدرا من الود والاحترام عسى أن تكون هناك فرصة للرجوع.
* أن يترفع كل طرف عن إيذاء الآخر.
* أن يحتفظ كل طرف بأي سر ائتمنه الآخر عليه في فترة زواجهما.
* أن يترفع كل طرف عن تشويه صورة الآخر أمام الأبناء؛ لأن هذا يؤذيهم أيما إيذاء.
* أن يتذكر الطرفان أنهما انفصلا كزوجين لكنهما بقيا أبوين لأبنائهما.
* أن يحذر الطرفان استخدام الأبناء كأدوات للضغط أو لي الذراع.
* ألا يستأثر أحد الطرفين بالأبناء أو يستقطبهما بعيدا عن الآخر، بل يحرص كل طرف على استبقاء دور الطرف الآخر كضرورة للنمو النفسي والتربوي للأبناء حتى ينشئوا بشكل سوي.
* أن يحذر أي طرف أن يساهم بوعي أو بدون وعي في فشل الأبناء لا لشيء إلا ليثبت للطرف الآخر أنه تسبب في تحطيم أبنائه، أو يكون ذلك نوعا من الانتقام منه والتشفي فيه.
* أن يكون هناك احترام للعائلتين الكبيرتين للزوج والزوجة؛ فهذا يتيح الفرصة لطلاق هادئ وعلاقات محترمة فيما يخص الأبناء بعد ذلك.
* يلجأ بعض الأزواج المقبلين على الطلاق إلى متخصص في الطب النفسي أو العلاج النفسي أو الإرشاد النفسي أو الاجتماعي أو مراكز المشورة الزواجية؛ وذلك بهدف إدارة عملية الطلاق بشكل جيد ومتحضر، ويكون الشخص المتخصص هنا صمام أمان بين المطلقين؛ لأنه يرشدهما من موقف محايد، ويضبط إيقاع عملية الطلاق وما قبلها وما بعدها.
وحين لا يكون هناك بد من الطلاق، وحين نتأكد أن المطلقين تعاملا مع بعضهما ومع عائلتيهما ومع أطفالهما بشكل متحضر، واستحضرا الله في كل تفاصيل العلاقة والأحداث، تكون هنا كلمة النهاية: {وَإِن يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللّهُ كُلاًّ مِّن سَعَتِهِ} [النساء:

وليد العمري
28-12-2009, 08:27 PM
هذه الهمسة اهمسها في اذن كل زوجة تعرف جيدا انها زوجة نكدية كثيرة المشاكل تلوم زوجها وتؤنبه على اتفه الاشياء.. فالذي لا تعرفينه يا عزيزتي الزوجة النكدية ان الزوج قد يستطيع تحمل اي عيب في زوجته، إلا ان تكون نكدية، لان النكد يكدر صفو السعادة الزوجية، حتى يذيبها فتختفي ويحل محلها الكره والبغض والقطيعة والهجران.

بعض الزوجات يتمادين في لوم ازواجهن على كل خطأ يقعون فيه، ويسببن بذلك النكد في المنزل، ويقضين على معنويات ازواجهن. فان رغب الزوج في ان يتحدث مع الزوجة النكدية عن مشاكل عمله أو مشاكل عائلته يتردد خوفا من لسانها، في حين انه ظن عندما تزوجها انه سيجد فيها الصدر الحنون الذي يضمه ويفضفض له بهمومه، والقلب الطيب الذي يحتويه.. فحواء يا سيدتي الزوجة النكدية سميت بحواء لانها قادرة على الاحتواء، لكن الزوج قد يجد فيها عكس ما تمنى، فهي لا تريد سماعه وترفض ان تتقبله، فتكون النتيجة انها تخسرة ببطء، وتدفعه إلى الذهاب إلى من يستمع اليه ويرفع معنوياته، ولا يلومه، فتكون العلاقات الخاطئة أو الزواج الثاني السري أو المعلن.. هذا لا يعني ان تصمتي عزيزتي الزوجة عن تصرفات زوجك الخاطئة التي لا يمكن السكوت عنها، لكن وجهيه بشكل غير مباشر، لان فطرة الرجل تأبى عليه التوجيه الحاد.. كما يجب ان تكوني دائما بجانبه في اوقات المحن.

واخيرا يا عزيزتي الزوجة النكدية اهمس لك بان تحقيق السعادة الزوجية يتطلب الاحترام المتبادل ومراعاة مشاعر الطرف الآخر، لذلك يجب على كل زوجين في بداية حياتهما الزوجية الاتفاق على مجموعة من القواعد تكتب في شكل وثيقة أو اتفاق، وذلك يحترم كل شريك شريكه ويشعر بقيمته. وليكن هناك نوع من الجزاء للمخالف مثل الخصام أو الاعتذار لمن اخطأ في حق الآخر، لكن في النهاية وجود التسامح ضروري لاستمرار الحياة الزوجية.

,,,,,,,,,,

وليد العمري
28-12-2009, 08:29 PM
ثلاث صور لا يحب زوجك أن يراك بها
في مخيلة الزوج صورة مثالية لزوجته انه يحلم بامرأة يجد في عينيها الحنان
وبين يديها الراحة والاطمئنان وفي قلبها الحب والآمان فهل ترغب المرأة في أن تجعل حلم زوجها حقيقة؟
إذا أرادت ذلك فعليها أن تقترب من وجدانه وتتعايش مع أحلامه لتعرف تصوراته وآرائه وتتآلف مع فكره وهذه بعض ملامح الزوجة التي تسكن فؤاد زوجها أن تجنبت ثلاث صور لا يحبها الزوج.

الصورة الأولى: الأسرار الزوجية
نجد بعض النساء إذا حلت بهن مشكلة قمن بإذاعتها ونشرها بين الأهل والأصدقاء بحجة المشورة أو الفضفضة عن النفس ويقمن أثناء السرد بإخراج ما في جعبتهن من مساوئ الزوج –مع إخفاء المحاسن – فترتسم في الأذهان صورة مشوهة لذلك الزوج المسكين مما يؤدي إلى نفور الأهل والأصدقاء منه وقد تعود المياه إلى مجاريها بين الزوجين ولكن الصورة السيئة لذلك الزوج تظل في الأذهان كما أن كثرت الاستشارات والآراء في المشكلة قد تؤدي إلى تعقيدها لان كل من يدلي برأيه يكون بعيدا عن العواطف التي تربط الزوجين كما أنها قد تؤدي إلى التندر بالمشتكية واتخاذها وحياتها الأسرية مصدرا للتفكه مع لومها في غيبتها على إذاعتها لأسرارها ومن النساء من تصب كل صغيرة وكبيرة في إذن أمها حتى تصبح الابنة آلة توجه برادار الأم فكان الحياة حياة أمها وليست حياتها الخاصة وقد فات الزوجة أن الرجل يريد أن يتعايش مع زوجته وان يتعامل مع عقليتها لا مع عقلية أمها وهذا من أقوى الأسباب التي تدفع الزوج إلى الهروب من البيت فالزوجة العاقلة هي التي تحفظ أسرار بيتها وتقوم بحلها بينها وبين زوجها ولكن إذا تأزمت الحال ونفدت كل الخطط لها أن تلجا من يوثق بدينها وخلقها وأمانتها فتستشيرها ومن المستحسن أن تعرض المشكلة على أنها لشخص "ما" دون البوح بخصوصيتها .

الصورة الثانية: النزيف المادي
يكد الزوج ويتعب لجمع قوت العيال وتأتي الزوجة في خفة ودلال لتضيع في ساعة ما جمعه الزوج في سنة فزوجته قد رأت مفرش طاولة عند أختها يساوي مرتب شهر والأطفال قد امتلأت خزائن ملابسهم بجميع الماركات العالمية وهناك موديلات جديدة قد خطفت بصرها هذا كله والزوج المسكين ينظر إلى ماله الذي قد تعب وسهر في جمعه يتسرب من بين يديه ليصب في جيب غيره وهو لا يستطيع أن ينطق بحرف اعتراض فهو أن اعترض أغرقته دموع زوجته ونكدها وان أبدى وجهة نظر انطلق لسان زوجته يسقط كل رأي وليت هذا كله قد اسكن نفسها ومالت إلى زوجها بكلمة شكر ولكن عدم القناعة وشراهة الاقتناء لكل ما هو جديد زرعت في داخلها القلق فهي دوما عابسة ساخطة على مستواها المعيشي والتربية المحمدية تأبى أن تكون المرأة بهذه الصورة السيئة فهذبت طباعها وصقلت أخلاقها فقال صلى الله عليه وسلم حين سئل أي النساء خير ( التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ولا في ماله بما يكره )

الصورة الثالثة: الغيرة الحمقاء
الغيرة في الحياة الزوجية أمر مطلوب من كلا الطرفين فهي دليل على الحب فهي تشعر الطرف الأخر بمكانته مما يثري العلاقة الزوجية وينميها هذا إذا كانت الغيرة تسير في مسارها الطبيعي أما إذا تعدته إلى تكبيل الطرف الآخر بالقيود والحد من التصرفات الشخصية والسؤال عن كل كبيرة وصغيرة وأخيرا الوصول إلى مرحلة الشك التي تدفع صاحبها إلى تتبع العورات فيتحرك الخيال المريض ويمد صاحبه بصورة وهمية ليس لها أساس في الواقع فهي غيرة حمقاء ومذمومة وكثيرا ما تقع الزوجة نتيجة عاطفتها الفياضة في شباك مرض الغيرة فما أن تنبس شفاه زوجها باسم امرأة في موضوع عارض إلا ويصور لها خيالها أن بين صاحبة الاسم وزوجها علاقة وتبدأ في تصيد حركاته وسكناته والاتهامات الصريحة لزوجها وعفته وأمام هذه الغيرة يشعر الزوج انه سجين محاصر فيحاول الهروب من هذا الجحيم وبهذا تكون الزوجة قد هدمت بيتها وحرمت نفسها السعادة التي تصبو إليها وتعتقد المرأة التي تتصيد خطوات زوجها أن الفضل في ذلك يعود إلى ذكائها وهي لا تدري بان ذكائها هو أول ما يذهب عنها إذا اشتدت غيرتها!

وليد العمري
28-12-2009, 08:37 PM
المتاخرات فى الانجاب لكن الحل اشعر بما تحس به كل واحدة منكم فكم مرة جلستى فى البيت


ووجدتيه خالى عليكى فكم تمنيت ان تسمعى بكاء وضحكة طفل فى المنزل

كم مره شعرتى بالغيره من واحده انجبت كم مره بكيتى وتمنيتى وقلتى يارب

كم مرة ضاقت نفسك من احاديث الناس معك عن هذا الموضوع وكم من النساء فى المنسبات من يتطفل عليكى ويسالوكى هل ذهبتى الى الطبيب

ويكون الرد منكى ثقيل وكم من اسئله وانتى مجبوره على الرد ولك السؤال الذى يغيظ

وهذا السؤال يولمنى شخصيا رغم كدة بتسئله على طول العيب منك ولامنه

وطبعا انتى مجبوره على الرد بس انا دائما بيكون ردى احنا الاثنين واحد منى اومنه متفرقش

وما الامنى امس عندما سمعت عن صديقه لى لم تونجب الا بنت واحدة وبعدها لم تنجب

سمعت من زوجى ان زوجها خطب وسيتزوج عليها ووجدت نفسى دون شعورى ابكى من اجلها

وعندما علمت ان اهل خطيبته الجديده ذهبو ليزورو زوجته وطلب منها ان تقابلهم كويس وان تبتسم

فى وجوههم شعرت بمدى تعذبها عندما رائتهم فى بيتها يحملون الهدايا للعريس الجديد

وماذا تقول ابنته ذات الاعوام السبع لماذا يتزو ج ابى على امى الايكفيه وجودى فى حياته ام لانى بنت وحين اذن داقت على الارض ووجدت نفسى وانا ابكى اقول يارب يارب عند اذن شعرت براحه لم اشعر بها من قبل

ووجدت بابا لم اطرقه الاقليل فقد طرقت باب الاطباء كثير

انه باب الله الذى يعطى من ساله

وكم هوقريب يجيب دعوة الداعى اذا دعاه

وقا ل ادعونى استجب لكم فهو الكريم وهو الوهاب وهو المعطى وهو القائل

قل استغفرا الله انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم

جنات ويجعل لكم انهارا
اختى لكى الحل لهذه المشكله

واعلمى اختى ان ما اصابك لم يكن ليخطئك
1-الاستغفار

2-الصلاة فى جوف الليل
3-الدعاء بين الصلاه والاقامه
4-صلة الرحم منكى ومن زوجك
5-الصدقه فى السر والعلن
6-اليقين وحسن الظن بالله
7-الصبر وعدم الدجر من امر الله والرضا بقضاء الله
8-الدعاء للاخوات بظهر الغيب ثم الدعاء لنفسك
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
وان ما اخطئك لم يكن ليصيبك وان الامر كله بيد الله ان شاء اعطاكى فى الدنيا

واءن لم يشاء عوضكى فى الاخرة اخواتى اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يرزوقنا جميعا الزريه الصالحه

ادعولى ولكم وانتم مقنين الاجابة

وليد العمري
29-12-2009, 09:22 PM
إن من المفاهيم ( الزوجية ) التي اختلط فيها الأمر بين واقع الحقيقة ورغبات النفس وهواها ..
مفهوم ( الطاعة ) !!

زوجة تقول :
زوجي يأمرني .. ويطلبني أن أنفّذ كل ما يأمر به !!
تتساءل فتقول : هل أنا لعُبة في يده ؟!
وأخرى تقول :
زوجي لا يراعِ حالتي ومرضي وشعوري .. وكلماتباطأت في الاستجابة له سلّ عليّ سيفاً من النصوص التي تهزّ كياني من داخلي !!
هل لأجل أن أطيع زوجي أهين كرامتي...؟!

هل طاعة الزوج إهانة لكرامة المرأة؟
وانسلاخ لها من إنسانيتها كإنسانة لها شعورهاوإحساسها ؟!
في الأسطر القادمة نحاول أن نبيّن معنى هذا المفهوم بين الأزواج لأجل أن لا يطغى الرجل ولا تُهان المرأة ..
لأن الشريعة جاءت بكل مافيها من أحكام وأوامر لكرامة هذا الانسان وإعزازه متى ما تمسّك بها على الحقيقة .
أولاً:
الأصل أن شعيرة الزواج من الشعائر التي حقها التعظيم.
لأن عقد النكاح من العقود التي عظّمها الله إذ أمر بالوفاء بالعقود عامّة وخصّ هذاالعقد بمزيد اهتمام وتأكيد بقوله :
" واخذن منكم ميثاقاً غليظاً "
وتعظيم شعائره دلالة تقوى القلب :
" ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب "
ومن لا يعظّم شعائر الله فإن ذلك من فساد القلب وغفلته وهوانه على الله .
فمعرفة هذاالأصل عند كلا الزوجين يوقفهما على عظم المسؤوليّة والأمانة .

ثانياً:
النكاح نوع من رق للمرأة - .
فقد روي عن عائشة وأسماء ما أنهما قالتا :
النكاح رقّ فلينظر أحدكم عند من يرق كريمته .
ورسول الله قد قال في خطبة حجة الوداع :
" إتقواالله في النساء فإنهن عوان عندكم اتخذتموهن بأمانة الله و استحللتم فروجهن بكلمةالله "
ومعنى ( عوان ) أي : أسيرات ، وكل من ذل واستكان وخضع فقد عنا يعنو أو هو عان والمرأة عانية وجمعها عوان .

ثالثا ً :
الرجال قوامون على النساء
قال ابن عباس ما : الرجال قوّامون على النساء يعني : أمراء ، عليها أن تطيعه فيما أمرها به من طاعته .
وللقوامةأدابها - ليس هنا مجال ذكرها - إذ المهم أن اشير هنا على أن دور المرأة في علاقتها مع زوجها ينطلق من ها هنا ( من الطاعة ) . .
ولمّا كان أمر الطاعة أمرمعلوم دلالته نقلاً وعقلاً ..
فإني سأتجاوز ذلك إلى الإشارة إلى ثمار هذه الطاعة وفوائدها ، فمن ذلك :
1 - طاعة المرأة لزوجها أمارةصلاحها .
فإن الله قد وصف الصالحات بقوله :
" فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله "
قال ابن عباس ما :
" قناتات " يعني مطيعات لأزواجهنّ .
وتأملي - إبنتى وأختى فى الله - أن الله قال " قانتات " ولم يقل " طائعات " وذلك لأن القنوت هو شدّة الطاعة التي ليس معها معصية ،
وهي طاعة فيها معنى السكون والاستقرار للأمر .. وليست هي طاعة القهر ..
فإن المقهور لا يُقال له أنه ( قانت ) لمن قهره !
مما يدلّ على أنه ينبغي على الزوجة أن تطيع زوجها وهي راضية بأمره ،
وعلى الزوج أن يأمرها بما يكون له فيها عون على أن تقبل أمره بسكون وحب واستقرار ..

2- طاعةالمرأة لزوجها من أعظم أسباب دخولها إلى الجنة،
فقد جاء في الأثر عن أبي هريرة قال : قال النبي :
" إذا صلت المرأة خمسها و صامت شهرها وحصنت فرجها و أطاعت زوجها قيل لها : ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت "
صححهالألباني في صحيح الجامع برقم 660
3 - طاعة المرأةلزوجها تغذية لأنوثتها .
إذ ان التزام المرأة بالطاعة - وعدم انقلاب الأمر - يتحقّق به شعور المرأة بأنوثتها
، بعكس شعور المرأة التي يكون لها الأمر والنهي عند زوج لا يحرّك ساكناً مغلوب على أمره !
فكم من زوجة كان قدرها مع رجل ضعيف الشخصية ، ليس له شأن ولا أمر .. فتمنّت أن الأمر لم يكن كذلك !!

4 - أن في طاعة المرأة لزوجها امتثال لأمر الله تعالى وأمر رسوله ،
وهذا الامتثال صورة من صور تعظيم هذه المرأة لهذه العلاقةالتي عظّمها الله تعالى .

5 - طاعة المرأة لزوجهاتعدل الحج والجهاد في سبيل الله .
فعن أسماء بنت يزيد الأنصارية - من بني عبد الأشهل - أنها أتت النبي و هو بين أصحابه فقالت :
بأبي أنت و أمي إني وافدة النساء إليك و أعلم نفسي لك الفداء ، أما إنه ما من امرأة كائنة في شرق و لا غرب سمعت بمخرجي هذا أو لم تسمع إلا و هي على مثل رأى .
إن الله بعثك بالحق إلى الرجال و النساء فآمنا بك وبإلاهك الذي أرسلك ،
و إنّا معشر النساء محصورات مقصورات قواعد بيوتكم و مقضى شهواتكم و حاملات أولادكم ،
وإنكم معاشرالرجال فضلتم علينا بالجمعة و الجماعات و عيادة المرضى
فلمّا كان الرجل هو قيّم المرأة ومعلمها وراعيها ،
وكانت له الطاعة ،كانت هذه الطاعة مقيّدة بالمعروف .
وذلك حتى لا تكون الطاعة سلاحاً للإستعباد والتسلّط
ونشر الفساد بقوة السلطة !!
فعن ابن عمرما قال : قال رسول الله :
" السمع والطاعة على المرء المسلم فيما أحب وكره ما لم يؤمر بمعصية فإن أمر بمعصية فلا سمع عليه ولا طاعة " .
وفائدة هذاالتحديد أن
" لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق "

6- حتى لا يخضع الأمر لمقاييس شخصية
فتتحكم بهاأمور نفسية كاعتبار الكرامة ونحو ذلك !
فلا مجال لأن تقول المرأة ان في طاعةالمرأة لزوجها إهدار لكرامتها ،
لأن كرامة الإنسان تدور حيث كان النصّ الشرعي ، ومتى ما خرج الأمر عن النصّ سقطت الكرامة وأهينت
" ومن يهنِ الله فماله من مكرم " !

7- حتى لا تُصبح هذه ( القوامة ) سلطويّة عمياء ،
بل هي سلطة في حدود الشرع ، وهذايعطي صاحب السلطة استشعاراً لعظمة ذلك ،
فلا يأمر إلاّ بما هو مشروع ، ولا يأمر إلاّ بما يُستطاع ،
فمن مهمّ’ القيّم ان يعين التابع على القيام بالأمر لا أن ينفّره أو يضيّق عليه .

وعلى هذا : فلا يجوز للزوج ان يأمر زوجته بمحرم ولا أن ينهاها عن فعل واجب ،
ولا يجوزللزوجة أن تطيع زوجها في ذلك
ولو آذاها في نفسها فلها أن تصبر وتحتسب وتجتهد في نصحه ودعوته
أو ترفع أمره إلى اصحاب الشأن من اهلها أو أهله فإن لم يكن فالقاضي !

وهنا مسألة : فإن اختلف الزوجان في مسألة خلافيّةبين أهل العلم فهل تطيع الزوجة زوجها أو تبقى على رايها الذي اختارته؟!
فإن هذا يختلف باختلاف المسألة نفسها :
1. فإن كانت تتعلق بعبادتها – الواجبة أو المستحبة - من حيث الحكم أو الكيفية ،
وكان ذلك لا يؤثِّر على الزوج في تضييع حقوقه ، ولم يكن فبفعلها إساءة له : فلا يجب عليها
أن تفعل ما ليست مقتنعة به إن أمرها زوجها أن تفعله، ومثال ذلك :
زكاة الذهب ، فإن كانت تعتقد وجوب زكاة الذهب ولو اتخذ للزينة ،
فإنه ليس من حق الزوج أن تطيعه في عدم إخراج زكاة ذهبها ـ من مالها ـ إن كان يرى هو أنه لا زكاة واجبة على ذهب الزينة .
فإن كانت معصية الزوج تغضبه أو يجرّ عليها تبعات قد تضرّهاأو تؤذيها ، فالذي عليها أن تُداريه في ذلك قدر المستطاع !
2. وإن كانت المسألة تتعلق بعبادة أو طاعة من النوافل تؤثر على حقوقه :
فلا يجوز لها فعلها ، بل قد نهيت عن ذلك ،
كما هو الحال في صيام التطوع دون إذنه ،
وكما لو خرجت من بيتها لصلة رحم أو زيارة مباحة دون إذنه ؛
لأن في أفعالها تلك تضييعاً لحقوقه ، وهي غير آثمة بتركها ،
بل تؤجر على طاعة ربها في إعطاء زوجها حقه بتركها من أجله .

3. وكل شيء مباح لها :
فإن له أن يمنعها منه، أو يُلزمها بقوله إن كان يراه حراماً ،
ويتحتم ذلك عليها إن كان في فعلها إساءة لزوجها ، وتعريضه للإهانة أو التنقص.
ومثاله : تغطية وجهها ، فهي مسألة خلافية ، وليس يوجد من يقول بحرمة تغطيتها لوجهها ،
فإن كانت ترى أنه يسعها كشف وجهها : فإن له أن يمنعها من إظهاره للأجانب ،
وله أن يلزمها بقوله وترجيحه ، وهو وجوب ستر وجهها ، وليس لها مخالفته ،
وهي مأجورة على فعلها ذلك إن احتسبت طاعة ربها بطاعة زوجها ، وفعل ما هو أستر .
4. وكل ما تراه المرأة حراماً أو بدعة:
فلا طاعة للزوج بترك الواجب ، أو فعل الحرام والبدعة .
وعليها إن امرها بالحرام أن تذكّره مقامه بين يدي الله عز وجل ،وان تجتهد في نصحه فإن اجبرها فعليه الملامة وقد خرجت هي من دائرةاللوم !
5 - فإن كان الأمر مباحاً عنده وعندها .
لكن كان أمره لها به على وجه التعنّت والإذلال والقهر ، فلا يجوز له فعل ذلك ،كما لايجوز لها معصيته !
وعليها أن تذكّره الله عز وجل ، وان تصبر وتحتسب
.

سادساً:

فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهنّ سبيلاً .

وهذا توجيه من الله تعالى لكل زوج ملّكه الله أمر امرأة ، واكتسب بنصّ الشريعة سلطته عليها أن لا يستغل هذه السلطة للبغي !!

فإن الله قد ختم آية القوامة بقوله :
" فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهنّ سبيلاً إن الله كان عليّاً كبيراً "
فمهما بلغت سلطتكم - ولو ألبست لباس الحق في بعض الأحوال - فإنه متى ما حصل فيها نوع من البغي أو الظلم
فإن الله يتهدّدالظالم بقوله : " إن الله كان عليّاً كبيراً " .
وحتى لا تقع - أخي الزوج - في البغي :
* كن ليناً رفيقاً فيطلبك وامرك .
فلا تطلب بصخب ولا بإزعاج ، كما لا تطلب في حالة تشعرمعها زوجتك بإذلال لها أو إهانة كما لو كنتما في خصومة أو مشادّة !!
* إذ أردت أن تُطاع فأمر بما يُستطاع .
صحيح أن لك حق الطاعة، لكن هذه الطاعة مطلوب فيها أن تكون : بالمعروف.
وتكون في دائرة الممكن المُستطاع !
* لا تكثر من الأمر ، بقدر ما تكون مشاركاً في الأمر !
فبدل من أن تقول ( افعلي - لا تفعلي )
قل : ( ما رأيك لو فعلنا - ولم نفعل ) !
* مودة ورحمة !!
فأمرك لها بودّ يحفّزها إلى الطاعة بتودد وقنوت ، كما يحفّز فيك الرحمة لها فترحمها إن لم تستطع هي فعل ما أردت !!





بعكس ما لو كان أمرك لها (تسلّطا ً) أو ( قهراً ) . . فإنك تحفّزفيها العصيان ، وتعين نفسك على الطغيان !!







* وشاورهم في الأمر .

فإن امرأة شاركتك في أعزّ ما تملك ، ومنحتك مالم تمنحه لأقرب الناس لها من أب وأم وأخ وأخت !!

إلاّ أنت في حسّها الفارس والبطل . . في شعورهاالملك والأمير . . في كيانها . . الروح والنّفس

أفلا تستحقّ منك أيها الزوج أن تشاركها قرارك وأمرك
ونهيك بالمشاورة ؟!
لقد أدّب الله تعالى نبيّه بقوله :
" ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضّوا من حولك
فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر "
ممايدلّ على أن القلب الغليظ ، والخُلق الجامد لا محل فيه للعفو ولا للاستغفار وهو القلب الأناني الذي لا يشعر إلاّ بذاته وكيانه !!
إن المشاورة مما يُدخل الأنس ويزيد المحبة ويُشعر بالتقدير . . ويُعين على الامتثال ودّاً ورحمة !
أخيراً:
الزوج طريق للجنة . . والجنة محفوفة بالمكاره !!
فطاعة الزوجة لزوجها - وإن تبع الطاعة مشقة - فإن ذلك
هو طبيعة الطريق ، وطبيعة الواقع .
فليست المشقة ذلّة وهواناً ، بقدر ما هي قدر الواقع !
ومن أطاعت زوجها على تعنّته وظلمه ، فهنيئاً لها الجنة ..

إن آمنت وصبرت ..







فإن كرامة المرأة أن تعيش هذا الإيمان ، وان تتقلّب فيه مؤمنة مصدّقة ،

لا كارهة ساخطة جازعة !

قال رسول الله

" ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة ؟ "
قالوا : بلى يا رسول الله .
قال : " الودود الولود التي أن ظلمت أو ظلمت قالت هذه ناصيتي بيدك لا أذوق غمضا حتى ترضى "

وليد العمري
31-12-2009, 05:37 PM
لا يستطيع أحد أن ينكر أن السعادة الزوجية تتعلق بحسن تعاون الزوجين وأن المسئولية مشتركة بين الطرفين في إنجاح الحياة الزوجية ولكن هناك صفات إذا التصقت بالزوجة وغلبت علي سلوكياتها في حياتها الزوجية تحول عش الزوجية من نعيم إلى جحيم ومن بيوت للرحمة إلى بيوت للشجار والتنافر وتدفع سفينة الحياة للسير في بحر لجي متلاطم الأمواج مظلم الأجواء ومن هذه الصفات القاتلة للسعادة الزوجية ما يلي :

* عدم مراقبة الزوجة لله في حياتها الزوجية ويعد هذا الداء مكمن الخطر في الحياة الأسرية فإذا استشعرت الزوجة منذ اليوم الأول في حياتها الزوجية بمراقبة الله والاحتساب له في حسن تبعلها لزوجها أسدل الله عليها البركة والرحمة والخير وتحولت هذه الحياة لجنة عالية تسمو بأصحابها إلى أعلي عليين السعادة وعلي العكس في حالة اختفاء هذه المراقبة تطلق الزوجة العنان لشيطانها ليتلاعب بحياتها كيفما شاء ليخرجها من نور السعادة لظلمات التخبط والتعاسة

* ومن هذه الصفات أيضا الكذب علي الزوج فهو السبب الرئيس لفقد الثقة بين الزوجين واختلال المعادلة الانسجامية بينهما وتفتح الباب علي مصراعيه للشك ولعل ما سمعناه من بعض الأزواج عن تحول حياتهم الزوجية إلى جحيم بسبب الشك القاتل المترتب علي كذب زوجته عليهم خير دليل علي خطورة هذا المرض فهذا زوج يؤكد أن كذب زوجته علية دفعه ليتتبع خطواتها ويشك في سلوكها وآخر يؤكد أن كذب زوجته كان السبب الرئيس في طلاقه لها واصفا أنه فقد الأمان معها بسبب مدوامتها علي الكذب.

* ومن أخطر الصفات التي تدفع الزوج إلى الهروب من حياته الزوجية حرص الزوجة علي اصطناع نقاط الخلاف والضرب علي أوتارها رافعة شعار (النكد أصل في الحياة!) وهذه الصفة تدفع الزوجة إلى التفنن في (العكننة) علي زوجها والحرص علي التشاجر علي أتفه الأسباب وإشعال نيران الخلاف المستمر بينها وبين أسيرها (زوجها سابقا) مما يحول الحياة إلى بيت هش سرعان ما ينهار مع أول فرصة لهروب الأسير من نكد الزوجة.

*كما أن من هذه الصفات حرص المرأة علي الندية لزوجها ضاربة بمبدأ القوامة الذي أقره القرآن الكريم عرض الحائط فهي دوما تحرص علي أن تكون صاحبة القرار في إدارة حياتها الأسرية مستشعرة دائما أنها في صراع لابد أن يكون لها الغلبة فيه متناسية أبسط قواعد طاعة الزوج والتفاهم والحوار متمسكة بحبال الغرب مستجيبة لدعاوى المساواة العمياء .

*كما نجد أن من الصفات التي أدت إلى انهيار كثير من بيوت المسلمين إهمال الزوجة في نفسها وزينتها فتتحول إلى طاهية بارعة وعاملة نشيطة ومربية أطفال لا مثيل لها تملأ بيتها بالنشاط لكنها تزهد كل الزهد في مظهرها وأنوثتها معتقدة أنها الشهيدة التي تنتحر من أجل الأخريين ومتناسية أن لزوجها حقوقا أقرها نبينا العظيم بقوله
(إذا نظر إليها سرته) ونحن لا نعيب عليها اجتهادها في خدمة بيتها وأولادها ولكن لابد من التوازن في أداء الوجبات فهي في أمس الحاجة لاستشعارها بأنوثتها ورونقها الذي يخطف أبصار الزوج ويحميه من تبرج الجاهلية الذي امتلأت به شوارع المسلمين ويكفي أن نعلم أن الدراسات أثبتت أن 8% من حالات الطلاق في العالم العربي كان سببها إهمال الزوجة في مظهرها وأنوثتها وان نفس السبب ترتب عليه 12% من حالات الزواج الثاني .

*رفض الزوجة لفراش الزوجية بصورة مباشرة أو غير مباشرة يعد من السلوكيات القاتلة للحياة الزوجية فبعض الزوجات تناسين تحذير نبينا العظيم صلى الله عليه وسلم لنساء أمته من هذه الجريمة التي ترتكبها بعضهن وحذرهن من لعنات الملائكة لهن بل حثتهن الأحاديث النبوية الشريفة علي سرعة التلبية لذلك الأمر ولو كانت علي التنور ولكن للأسف تأثر بعض النساء بدعوات العلمانيين تارة واليساريين تارة لحقها في تحديد الوقت الذي ترتضيه لهذا الأمر بل وصل الأمر إلى أنهم وصفوا دعوة الزوجة لفراش الزوجية علي غير رغبتها (بظاهرة اغتصاب الزوجة! ) وذلك لقلب موازين الحياة الزوجية وإفسادها.

* كما تتغافل بعض الزوجات عن مدى أهمية العاطفة وإظهار مشاعر الحب للزوج مما يشعر كثير من الأزواج بالفراغ العاطفي الذي يحاول البعض إيجاده عند غيرهن فلابد أن تحرص الزوجة بين الحين والأخر على إظهار مشاعرها نحو زوجها ويتبادلا كلمات الحب.

*إرهاق الزوج بما لا يطيق من المطالب المادية والانغماس في الرفاهيات من السلوكيات التي تؤدي نفور الزوج عن زوجتة خاصة في حالة قصر ذات اليد فلابد أن يظلل بيوتنا الرضا والواقعية فكثير من الأسر انفرط عقدها بسبب عدم الرضا والتطلع لما يتمتع به الغير ويكفي أن نعلم أن أكثر من 20% من حالات الطلاق التي وقعت في العالم العربي في الأعوام الثلاثة الماضية بسبب عدم رضا أطراف الأسرة بحالتهم الواقعية وضيق ذات اليد رغم أن هذا الأمر يخالف ماعاش عليه نبينا وزوجاته فها هي السيدة عائشة تصف صبرهم علي ضيق الحال في بعض الأحيان بقولها كان يمر الهلال والهلالين ولا يوقد نار في بيت من بيوت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانوا يعيشوا علي الأسودين التمر والماء ضاربين للأمة المثل والقدوة في الرضا والتكيف مع الواقع بل تحول هذا الرضا إلي جنة صعدت بصاحبها إلى أعلي عليين في سماوات السعادة .

* تقديم الزوجة رغبات أهلها وأولادها على رغبات الزوج مما يشعره بتدني مكانته عندها ويخلق جو أسري غير صحي يسود فيه الشجار المستمر خاصة إذا استشعر الرجل بتدخل أم الزوجة في حياته بصورة مستمرة مما يترتب عليه حالة من الصراع الدائم بين الطرفين وعلى الزوجة أن تقوم بعمل المعادلة الناجحة التي تصنع من خلالها التوازن بين الطرفين بما لا يوقعها في خندق العقوق أو عصيان الزوج.

هذه بعض الصفات التي إذا اجتمعت في امرأة أفسدت حياتها وحولتها إلي كائن مرفوض من أقرب الناس إليها... زوجها .

وليد العمري
31-12-2009, 10:17 PM
نحاول الدخول إلى نفسية الرجل واكتشافها في إطار علاقته بالمرأة؛ لنعرف اهتماماته ماذا يحب وماذا يكره، من هي المرأة التي يحبها؟ كيف يجذب الرجل النساء؟ مدى اهتمامه بالرومانسية، متى يلجأ للزواج بأخرى ولماذا؟ كيف يريد الرجل أن تعامله زوجته؟ أكثر صفة يحبها الرجل وأكثر صفة يكرهها، غيرة الرجل وغيرة المرأة، الرجل الخائن والكذاب، الرجل الغامض، الرجل الأفاق، غيرة الزوج من نجاح زوجته، الرجل الجميل، الرجل الرغاي خارج المنزل الأبكم داخله، الرجل الحنون قبل الزواج غير مبال بعد الزواج، ماذا يطلب آدم من حواء؟ يجيب عن هذه الأسئلة الدكتور أشرف سليم طبيب أمراض نفسية وعصبية بجامعة القاهرة.



الرجل يحب:-
ـ يبحث عن رزقه
ـ يكفي منزله
ـ السلطة
وهذه نظريات نفسية، والنظريات الإنسانية توضح أن هناك تدرجا في الحاجات للإنسان عند المستوى الأدنى تكون غرائز الإنسان وحاجاته في المحافظة على رضائه الجسماني، أي أن يبحث عن لقمة العيش؛ لكي يستطيع القيادة عند إشباع هذه الحاجات النفسية الدافعة لإشباع الحاجات النفسية والاجتماعية، يريد الآن احترام الناس له. عند المستوى الأعلى، عند اكتساب قمة الخبرة يبحث عن السلطة والقوة.



الرجل يكره:-

ـ عدم وجود القوامة.
ـ عدم القدرة على الصرف.
ـ عدم احترام الناس له.
يريد أن يشعر من كل من حوله خاصة زوجته بأنه مصدر قوة.



ومن هي المرأة التي يحبها؟

- يوجد مركز للحب موجود في المخ، فهناك شخصية معينة ضمن الشخصيات كلها هي التي تنطبق عليها المواصفات الموجودة في خياله، فمن يوم الولادة إلى أن يصل إلى 12 سنة يبدأ تكوين شخصية المرأة في خيال الرجل، وهذه الشخصية التي تكونت في مركز الحب حسبما غرزته الأم من الصغر في الطفل تبدأ بتكوين الشخصية التي يريد أن يحبها.
وهناك مواصفات عامة للمرأة التي يحبها الرجل وهي: الرومانسية– احترام الرجل– احترام الحياة الزوجية– التدين– تريد الإنجاب، وهذه نقطة لا نختلف عليها، والمرأة ذات الدين تشمل كل شيء؛ لأنها تعرف ما هي الأخلاق وكيف تعامل زوجها، وكيف تحبه وتحترمه؟.



كيف يجذب النساء؟

ـ يكون ذلك بالعقل والمال، وتوجد أشياء أخرى يضيفها علماء النفس مثل: الشكل والمظهر، ولكنها تأتي بعد العقل والمال، ولذلك الوسامة هي آخر شيء، فللرجل قياسات أخرى لذلك نجد أجمل نساء العالم أحبوا رجالا لا يتسمون بالوسامة، فالسيدة كلما كانت جميلة تحب في الرجل العقل والمال والشخصية.



متى يلجأ للزواج بأخرى ولماذا؟
ـ إذا كانت زوجته غير مهتمة به، أو بالمنزل وغير عاطفية، وهناك نواح أخرى كثيرة منها أن تكون نكدية فلا يمكن أن تكون المرأة تكفيه من كل شيء، وهو يبحث عن أخرى إلا إذا كان مختلا أو قليل العقل أو زير نساء، أو توجد نواحي قصور في تربيته في طفولته، فالطفل منذ ولادته إلى سن 12 إذا كان لديه اضطراب أو مشكلة في التربية ينشأ مترددا، وينتقل من امرأة لأخرى، كما توجد الشخصية الهستيرية التي إذا شعرت بعدم الأمان تبحث عنه مع شخص آخر، كذلك يجب على المرأة أن يكون أسلوبها جذابا معه، وتشعره دائما بأهميته وتسمعه كأنه شيء كبير جدا بالنسبة لها، تقول له أطيب الكلام.



مدى اهتمامه بالرومانسية؟

ـ الرجل يهمه جدا الرومانسية والتي تكسب دائما، هي المرأة الرومانسية، وليس شكلها فيمكن أن تكون شديدة الجمال، ولكن دميمة الخلق والعكس صحيح.



كيف يريد أن تعامله زوجته؟
أولا ـ عندما يأتي الزوج للمنزل فلا تقابله بالمشاكل، ولكن بعد أخذ قسط من الراحة تحكي لـه؛ حتى لا يكره دخول المنزل، ويجب أيضا اختيار الوقت المناسب لطلب شيء.
ثانيا ـ يجب أن يكون هناك جو رومانسي في المنزل، فالرجل ليس مصدر الإنفاق فقط.
ثالثا ـ التجمل لـه والاستعداد لمقابلته، فلا تتزيني للخروج فقط؛ لكي لا ينظر لامرأة أخرى.



أكثر صفة يحبها، وأكثر صفة يكرهها؟

ـ أكثر صفة يحبها هي أن تشعره زوجته بأنوثتها، وبأنها ليست مسترجلة، وأنه شيء كبير جدا، وأنها أضعف منه وأكثر صفة يكرهها أنه يشعر بأنها نِِدّ لـه، وأنها مسترجلة، فالقوة ليست أن تساوي نفسها بالرجل، فبالهدوء تستطيع أن تجعله يمشي خلفها، ويجب أن تأخذه بالمنطق؛ لكي تفهمه مدى صحة رأيها، فكلما كانت أعلى عقلا تستوعب الآخر، وتستطيع أن تحور رأيه لرأيها، والعقل الأذكى هو الذي يستطيع أن يمتلك، فالرجل يحب أن تسمعه زوجته، وأكثر كلمة مكروهة ومرفوضة هي «أنا مثلي مثلك».



الخائن والكذاب؟

ـ هو شخصية ضد المجتمع، فالرجل الخائن أو الكذاب خائن العهد مع زوجته أو كذب عليها، فانحرافه يبدأ من الصغر، وسببه سوء في التربية، فكما أكدنا أن الطفل منذ ولادته إلى سن 12 سنة تتشكل شخصيته خلال هذه الفترة، وهي التي يضطرب فيها سلوكه والكثير من صفاته بشكل مضاد للمجتمع، وكذبه وسيلة للتبرير ويخون ويصبح عدوانيا ويضايق من حوله ويكون كثير الشجار مع زوجته؛ لكثرة كذبه ويتذمر ويسرق، فالأم تلعب دورا مهما جداً في تربية الشخصية، فأم لديها اضطراب تربي ابنا مضطربا، وقد يكون سبب الخيانة عوامل بيولوجية: أسباب وراثية، عوامل اجتماعية، اضطراب الجو العاطفي داخل الأسرة بين الأب والأم، غياب القدوة من نساء في المجتمع، الظروف الاقتصادية الضاغطة. كل ذلك يؤدي إلى إنسان خائن لا يواجه ويكذب، وأهم عامل في اضطراب السلوك غياب السلطة الرادعة أي السلطة العليا التي توجه الإنسان، وهذه السلطة تتمثل في قيم المجتمع والوالدين، فإذا كانت الأنا الأعلى أو السلطة العليا منهارة تؤدي لذلك فيجب أن نعلمه وننبهه باستمرار، ومحاولة مواجهته حتى الخيانة يجب أن تواجه.ولكن يجب المسامحة مع العقاب؛ حتى لا يكرر هذا السلوك، ويمكن تجنب هذا السلوك من البداية عن طريق استقرار الأسرة واتحادها، والأم هي الحصن الأول الدفاعي للأسرة؛ لذلك يجب أن نقي الأطفال من البداية؛ لكي لا يكون الرجل خائنا أو كاذابا.



غيرة الزوج من نجاح زوجته؟
ـ إذا كانت المرأة ناجحة في عملها فهي تمتلك رجاحة العقل، وطبيعة الرجل والنفس الإنسانية أن يكون هو ناجحا عن زوجته، ولكن ليس من المفترض أن يدفعها للخلف، الحل أنه يجب أن يصلح من نفسه، وأن يكون مساويا زوجته؛ لذلك عند الاختيار يجب أن يكون هناك تناسب بين الزوجة وزوجها، يجب وجود صفات متناسقة تجعلهما يستمران.



ناكر الجميل؟
ـ نكران الجميل شيء سيئ ومرفوض. هذا الشخص يكون به خلل معين في الشخصية والحل في مواجهته.



الرغاي خارج المنزل أبكم داخله؟
ـ من المفترض في الزوج أن يكون اجتماعيا ومرحا وذا وجه سمح؛ لكي يحبه أولاده وليكون صديقا لهم ويستطيع استيعابهم فإذا استوعب الأب الأولاد داخل المنزل فلن يخرجوا عن سيطرته.



الحنون قبل الزواج غير مبال بعد الزواج؟
ـ هنا حدث خلل من الزوجة فتبحث عن أسبابه وتصلحه.



ماذا يطلب منها؟
ـ من المهم جداً أن تتفهم زوجها وأن تعرف نقاط ضعفه؛ حتى تستطيع استيعابه ويجب أن تعلم ما هي الأشياء التي يحبها وماذا يكره؛ حتى تتحدث معه، وتبدأ معه الحديث؛ لتحاول أن تزيل عبء المنزل عليه فلا تهتم بمظهرها فقط ولا تهتم بالمنزل

وليد العمري
05-01-2010, 10:53 PM
http://www.y-zoom.com/vb/imagecache/93026f5d332e.jpg (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.y-zoom.com%2Fvb%2Fimagecache%2F93026f5d332e.jpg)



ابغا شي يخلي زوجي على كيفي ...


ابغا كريم يوحد لوني عشان زوجي ينبسط ...


يارب اتزوج عشان اغسل شماغ زوجي وثوبه ...



انا زوجي جاب لي شاورما وش رايكم أكلها ولا لا ...



هذي مهيب طلبات او وحده تدعي الله !!!


لا والله هذي عبارات تتكرر بشريط شات باحدى القنوات


السالفه مهيب سالفه الشات ولا س
يعني لو لاحظتوا ان كل وحده منهن حاشره زوجها بكلامها..

بمعنى مخليه زوجها هو المحور لها وبالتالي :
الفه قناه ...


السالفه بنماذج مختلفه من النساء ....

للاسف هذا حدهن وهذا محور اهتمامهن!!

فالنتيجه انها مهمشه نفسها....

وبهالطريقه الرجل لا يمكن ان يقيم أي اعتبار لأمرأه بهالمستوى ولو أظهر العكس..

الزواج بالنسبه للرجل مرحله او محطه يرى انه لا بد ان يمر بها ليكمل رحلة حياته..

يعني زي الي ماسك خط الشرقيه لازم يوقف يعبي بنزين ويشري فصفص ..

عشان ينبسط بالخط وبيكمل الخط..

(يمديكم على التشبيه) (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.y-zoom.com%2Fvb%2Fimagecache%2F3cf0373baccb.gif)http ://www.y-zoom.com/vb/imagecache/68f7fb8a1206.gifhttp://www.y-zoom.com/vb/imagecache/3cf0373baccb.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.y-zoom.com%2Fvb%2Fimagecache%2F3cf0373baccb.gif)http ://www.y-zoom.com/vb/imagecache/68f7fb8a1206.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.y-zoom.com%2Fvb%2Fimagecache%2F3cf0373baccb.gif)

بس المرأه .. الاغلب..( عشان ماحد ينط بحلقي يقول مو كلهن)..

اقول بس المرأه ترى انها نهاية الرحله .... الزواج .. او نهاية المطاف..

يعني للاسف اشوف.. بالمنتديات والتشات نت او تلفزيون تلقاها دايم..


هذا اول همها انها تتزوج وماتعنس ..

بعد ما تتزوج تشتغل على هالضعيف اللي ماخذته ..

هي فاهمه ان الزواج مكانك سر....

وهو فاهم انه لليمين در وكمل ..

هو يقول : حركه وهي تقول : صنم ..

جبت لكم كل العاب منول http://www.y-zoom.com/vb/imagecache/3cf0373baccb.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.y-zoom.com%2Fvb%2Fimagecache%2F3cf0373baccb.gif)... ويبدون عاد يلعبون غميما..

هو يتهرب ويتغبا وهي عاد تشد حيلها تلاحقه..

او انها تنشغل كيف بتسيطر عليه كيف بتحكم تصرفاته بتتفنن لطلعته ودخلته ..

ودائما وابدا تشتكي منه ومن اهماله يعني تاكل لحمه وتغتابه ..


الله يجزاها خير تبغا له الاجر وبيدخل الجنه من حشها..



ياحبايبي عمر الزواج ماكان نهايه بل هو بدايه لحياه جميله وتكوين اسره.. ايه هين http://www.y-zoom.com/vb/imagecache/3cf0373baccb.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.y-zoom.com%2Fvb%2Fimagecache%2F3cf0373baccb.gif)

واذا كنت تبين السيطره على زوجك احبيه بكل عيوبه وتقبلي نواقصه على انه بشر..

ولايخلو من النقص والتقصير ..

نصيحتي :

لكم يالمتزوجات لا تلعبون غميما .. العبوا شجره نمله..

صدق عاد المرأه اللي تلاحق زوجها تخسره بسرعه ..

لان الانسان بشكل عام اذا صار تحت ضغوط ..من أي نوع ..

لا يمكن يتصرف بتلقائيه ولا يتصرف بطبيعته تأكدي انه يأما :

يبدأ يكذب ويمثل ...

او يتهرب ويطنش ...

او يقسو ولا يرحم ..

وهذي ردود افعال الرجال عندما تلاحقهم زوجاتهم ...

في النهايه :

انا اشوف انو لازم كلا الطرفين يتفهم طبيعه الطرف الاخر ..

و يتفهم نظرته للزواج ويتعامل على هالاساس ..

والاهم ان كلا الطرفين يعيش حياته باستقلاليه تامه..

وكلا الطرفين يواصل اهتماماته وهواياته بعد الزواج ..

منـــقول

لحظة هدوء
07-01-2010, 11:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا أقدم لك الشكر الجزيل على المجهود العظيم اللي بذلته في هذا الموضوع

ثانيا انا لم اتمكن من قراءة جميع المواضيع بسبب طولها الشديد حيث أني لم أفتح الموضوع الا الليلة وكان علي القراءة من البداية


أريد التعليق على بعض النقاط المهمة يا أخي التي فهمتها بشكل عام مما تمكنت من قراءته وإن اسأت الفهم في بعض النقاط فلك مني كل اعتذار

المهم يا أخي من خلال ما فهمتو من قراءتي وجدت مفاهيم خاطئة

الزوجة مأمورة بالإسلام أنها اطيع زوجها وانها تحاول قد ما بتقدر تسعدو وتوفر كل سبل راحتو كل الأشياء اللي انت اتمسخرت عليها هي فعلا اشياء مطلوبة من المرأة شرعا والزوجة الصالحة بتعملها بكل حب وبدون تذمر و يا أخي أبغض الحلال الى الله هو الطلاق كيف انت تتجرأ وتحكي انو المطلقة أقوى من المتزوجة لأنها (فيما معنى كلامك)تحررت من ظلم زوجها و ووضعت حد لكذا وكذا وكذا


سألو لماذا نتزوج؟؟وقالو من أجل تغيير الحياة.....وما دروا بأن الزواج هو نصف الدين ( روي ) عن النبي صلى الله عليه وسلم " إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف الدين , فليتق الله في النصف الباقي " .
وهو في صحيح الجامع برقم ( 430 ) , والصحيحة برقم ( 625 )

والزواج من أجل مكاثرة أمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم( تكاثروا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة). وهو حديث صحيح رواه الشافعي عن ابن عمر

وأريد التعليق على الموضوع أثناء فترة كتب الكتاب بأن ترفض الفتاة حتى القبلة البريئة!! ياأخي شرعا إذا تم عقد القران (كتب الكتاب)فهي زوجته 100% ويقول العلماء عن مراعاة العرف في موضوع الإيلاج حتى لا يتم الحمل وفقط ..يعني يطلب منها وترفض ويصير يدور في محل تاني حرام!! برأيي ترضى وتعطيه بس مش كل مرة عشان ما يفقد الاحساس فيها ومش منع تام عشان ما يبحث في مكان آخر أو يزهق من خطيبتو وكتير صارت قصص فراق بعد كتب الكتاب عشان الخطيبة جامدة وناشفة وكلشي عندها ممنوع


وبالنسبة لتخصيص أدعية معينة وسور معينة لتعجيل الزواج فهذا بدعة ولا أصل له من السنة,الواحد يدعي بأي دعاء من قلبو ويخلص لله

وبالنسبة لقصة الرجل اللي حسد زوجته: الرجل أولا يدعي ربنا ثم يظهر مارد يحقق طلبو ويقوم بالتبديل بينو وبين زوجتو(هكذا ورد بالقصة). أنا لا أعلم جيدا ولكن أحس أن فيها شرك والله أعلم أنو ما يصير نتناقل هيك قصص


مقال الدكتورة فوزية الدريع أعجبني جدا وشكرا لنقلك إلو وراح أستفيد منو إن شاء الله

أتمنى يكون صدرك واسع وتتقبل مروري المتأخر على الموضوع

وليد العمري
08-01-2010, 12:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

أولا أقدم لك الشكر الجزيل على المجهود العظيم اللي بذلته في هذا الموضوع
-بارك الله فيكي وجزاكي خيرا

ثانيا انا لم اتمكن من قراءة جميع المواضيع بسبب طولها الشديد حيث أني لم أفتح الموضوع الا الليلة وكان علي القراءة من البداية
-خدي راحتك انا عارف ان الموضوعات كثيره جدا بس احتمال من وجهه نظري ان الموضوع لا يترك سدي في مكان كالحصن

أريد التعليق على بعض النقاط المهمة يا أخي التي فهمتها بشكل عام مما تمكنت من قراءته وإن اسأت الفهم في بعض النقاط فلك مني كل اعتذار
-تفضلي ان شاء الله خير
المهم يا أخي من خلال ما فهمتو من قراءتي وجدت مفاهيم خاطئة

الزوجة مأمورة بالإسلام أنها اطيع زوجها وانها تحاول قد ما بتقدر تسعدو وتوفر كل سبل راحتو كل الأشياء اللي انت اتمسخرت عليها هي فعلا اشياء مطلوبة من المرأة شرعا والزوجة الصالحة بتعملها بكل حب وبدون تذمر و يا أخي أبغض الحلال الى الله هو الطلاق كيف انت تتجرأ وتحكي انو المطلقة أقوى من المتزوجة لأنها (فيما معنى كلامك)تحررت من ظلم زوجها و ووضعت حد لكذا وكذا وكذا
-اختي حاشي لله ان اتمسخر او اتجرء علي القران او سنه الحبيب عليه افضل الصلاه والسلام
كل الموضوع اني خاطبت فئه معينه وكنت اراعي الشرخ الموجود فيهم فبقدر الامكان كنت اداويه واعيده الي الحياه مره اخري وياريت متعلقيش علي اعيده للحياه لان المعني الظاهر اكيد غير الباطن ومش معني كده اني بقول عليكي انك بتصتادي الاخطاء لا انا بالعكس في قمه السعاده ان اجد حوار بناء انا بشر ولازم اخطئ وعندما يكثر الكلام يجب ان يكثر الخطي وليس متكبر اطلاقا
-
**نعم اختي مطلقه حالت ان تعيش في بيتها افضل من زوجه تعيش مع زوج .....

سألو لماذا نتزوج؟؟وقالو من أجل تغيير الحياة.....وما دروا بأن الزواج هو نصف الدين ( روي ) عن النبي صلى الله عليه وسلم " إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف الدين , فليتق الله في النصف الباقي " .
وهو في صحيح الجامع برقم ( 430 ) , والصحيحة برقم ( 625 )
**- صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم

والزواج من أجل مكاثرة أمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم( تكاثروا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة). وهو حديث صحيح رواه الشافعي عن ابن عمر
صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم ورضي الله عن الشافعي وابن عمر

وأريد التعليق على الموضوع أثناء فترة كتب الكتاب بأن ترفض الفتاة حتى القبلة البريئة!! ياأخي شرعا إذا تم عقد القران (كتب الكتاب)فهي زوجته 100% زوجته بدون اشهار اختي؟ ويقول العلماء عن مراعاة العرف في موضوع الإيلاج حتى لا يتم الحمل وفقط ..يعني يطلب منها وترفض ويصير يدور في محل تاني حرام!! عادي ممكن يتطلب منها كذالك الايلاج ولو رفضت ويدور عليه بره ولو وفقت زي ما بنسمع ونشوف يبقي لها الله والمجتمع ينظر لها علي انها ساقطه .ويقولون اللي تملكه اليد تكره النفس ده طبع الانسان؟ده رئي الشخصي وهو ليس نوع من انواع الجدال ممكن نتناقش واغيره واكون شاكر لذالك. برأيي ترضى وتعطيه بس مش كل مرة ده لو عندها القدره علي الرفض وهي في حاله الاستمتاع عشان ما يفقد الاحساس فيها ومش منع تام عشان ما يبحث في مكان آخر أو يزهق من خطيبتو وكتير صارت قصص فراق بعد كتب الكتاب عشان الخطيبة جامدة وناشفة وكلشي عندها ممنوع. افضل لها علي الاقل ما زالت بنت؟


وبالنسبة لتخصيص أدعية معينة وسور معينة لتعجيل الزواج فهذا بدعة ولا أصل له من السنة,الواحد يدعي بأي دعاء من قلبو ويخلص لله يا اختي هذه ايات كريمه مذكوره في القران علي لسان انباء لفك كربهم
واكيد اللي بيقرئهم هيزود مما يسر الله له

وبالنسبة لقصة الرجل اللي حسد زوجته: الرجل أولا يدعي ربنا ثم يظهر مارد يحقق طلبو ويقوم بالتبديل بينو وبين زوجتو(هكذا ورد بالقصة). أنا لا أعلم جيدا ولكن أحس أن فيها شرك والله أعلم أنو ما يصير نتناقل هيك قصص

اختي اكيد ده دعابه وانتي حسيتي بده والا انتي ناقده فقط وده بردك يسعدني لانك بتوضحي اخطائي ولاكن ....
مقال الدكتورة فوزية الدريع أعجبني جدا
جزاها الله خيرا وجعله في موازين اعمالها
وشكرا لنقلك إلو وراح أستفيد منو إن شاء الله

أتمنى يكون صدرك واسع الحمد والشكر لله علي كل حال

نورتي الموضوع واتمني ما يكون فهمتيني خطاء فعلا وجودك اسعدني جدا
واتمني انك تستمري في القرائه
ونتكلم في موضوع موضوع علشان نديه حقه

من قلبي جزاكي الله خيرا وبارك الله فيكي
ولو في شئ معين محتاج الحذف اتمني انك توضحيه وفي الاخر يهمني رضا الله وليس للجمهور علي حق

دمتي بخير وفي حفظ الله وزادك الله من فضله
اخوكي في الله

وليد العمري
08-01-2010, 08:07 PM
مشكلة الزواج الحاضر بالاسم الغائب مشكلة تعاني منها الكثيرات, يلفها الصمت رغم أثارها السلبية الممتدة إلى أعماق الكثير من المشاكل الاجتماعية التي لولا غياب الزوج والأب معنوياً أو فعلياً لما نشأت أصلا.

ومشكلة البعد الجسدي بكثرة السفر وطول الرحالات أو البعد النفسي بالإهمال والتجاهل تشكوا منها الآلاف من الزوجات ليس في عالمنا العربي فقط وإنما حول العالم أيضاً. إن الزواج بالنسبة للمرأة والرجل استقرار لكن أين الاستقرار إذا كان الزوج مسافراً أو غائباً معظم أشهر السنة ؟ إن المرأة تتعرض لضغوط مادية واجتماعية في غياب زوجها ومهما كانت قوية وذات شخصية مستقلة فإنها تظل في حاجة إلى حمايته ومساعدته على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات اليومية عن التأثير الايجابي الوحيد لغياب الزوج العامل بالخارج أو كثير الأعمال هو تحسين الحالة المادية أما الآثار السلبية فكثيرة جداً,

فالعلاقة الزوجية تواصل واتصال يومي يعمل على بناء علاقة تكبر وتتعمق كل يوم تماماً, كبناء جدار من الطوب, يبدأ بطوبة واحدة تزيد مع الأيام ويعلوا الجدار ويزيد صلابة فكيف يمكن لزوجين تفصل بينهما ألاف الأميال أن يبنيا علاقة زوجية متينة ؟ إن العلاقة عبر التلفون لا بد أن تكون روابطها هشة وضعيفة. يقول احد الاختصاصيين النفسيين أن الشكوى الرئيسية للزوجات في معظم الحالات التي عرضت عليه على مدى 25عاماً كانت الإهمال من الزوج بسبب ابتعاده عن البيت لفترات طويلة, أو وجوده لكنه لا يستمع إلى زوجته ولا يهتم بمشاعرها,

وعدد حالات الطلاق التي وقعت لهذا السبب كانت أكثر بكثير من الحالات الناتجة عن إي سبب أخر والغريب إن الرجال لا يدركون وجود هذه المشكلة ولا يفهمون أن المرأة لا تحتاج لزوج ينفق عليها ولو يبذخ وإنما تحتاج إلى الزوج الصديق الذي يمكنها أن تثق به وتشعر بوجوده ومساندته كلما مرت بمشكلة رجل يراعي مشاعرها ويملك موهبة الإنصات واحترام رأيها, باختصار إنها بحاجة إلى زوج تشعر معه بالإرتباط العاطفي والذهني. إن الزوج مثل النبات يحتاج إلى ريه بانتظام, وتغذيته باستمرار, ورعايته بعناية, حتى تستمر حياته, وتبقى نضارته, ورعايتة أكثر ليضل سليماً متيناً وسعيداً.

إن معاملة الزوج السيئة لزوجته تؤدي إلى أثار سلبية تنعكس على الزوجة وبالتالي على استمرار حياتها الأسرية هذه الآثار تتحدد في ست نقاط:

1) تعتبر الزوجة أن زوجها يسيء لها كثيراً عندما يسخر منها فتشعر بانعدام قيمتها كإنسانه ذات كيان وسط الأسرة أو المجتمع فتصاب ببرودة رغبة في عدم التعاون مع أسرته ومجتمعها.

2) العلاقة الزوجية نواة تنطلق منها أسرة متكاملة وإن أي خلل يصيب أحد أطرافها يجعل الحياة الزوجية والأسرية غير مستقرة خاصة إذا أصاب ذلك الخلل الأم التي هي أحد أهم عنصرين في البيت.

3) عندما يشاهد الطفل سوء معاملة والده لأمه وسخريته منها فإن ذلك يشكل ردة فعل سلبية لديه تمنعه من أن يحترم أمه ويجعله يشعر بالتوتر وعدم الاستقرار النفسي.

4) من الممكن أن تصاب الزوجة التي يسخر منها زوجها بحالة من الإحباط تؤدي في أكثر الأحيان إلى اكتئاب وأمراض نفسية أخرى تؤثر على كل أفراد الأسرة.

5) عندما تشعر الزوجة بعدم احترام زوجها لها وسخريته منها فإن ذلك يولد لديها شعوراً بالحقد على زوجها ومن ثم تمرد ورفض علني لمعاملته السيئة.

6) يسيطر في أغلب الأحيان على الزوجة التي يسخر منها زوجها أمام الناس شعور بالخوف من الاختلاط بالناس وتصبح سلبية في إبداء رأيها ولو في أتفه الأمور. وللزوج نقول. كن واثقاً أنك رجل في أسرتك ومجتمعك وستبقى كذلك دون أن تقلل من قيمة زوجتك وتسخر منها أمام الناس فسخريتك منها ستجعل منك هدفاً لسخرية الآخرين. عليك أن تعلم أن المرأة التي أمامك ليست سلبية في قرارها أو شخصيتها كما تعتقد بل هي كيان قائم بذاته مثلك تماماً وهذا الكيان يحتاج لمراعاة وحسن معاملة. تأكد أن احترامك لزوجتك واعتزازك بشخصيتها ورأيها هو احترام لنفسك وشخصيتك وإن التقليل من قيمتها كزوجة والسخرية منها هو تقليل من شأنك ورجولتك واحترامك داخل الأسرة وخارجها. عليك أن تدرك أن الجل بين الزوجين لا يعني وجود مشكلة وإذا خالفتك زوجتك فلا يعني ذلك أنها أقلت من رجولتك واحترامك.

وليد العمري
08-01-2010, 08:14 PM
ذُهلت كما ذُهل غيري بما نسمع بين كل فترة وأخرى مما يحدث في مجتمعنا المسلم ، شبابٌ غير مبالي ، وكأن الأمر في غاية البساطة ، بل كأن ما ملكته يمينه دُمية أُعجب بها فترة ثم رماها بعيدا . فتياتٌ غُلبن على أمرهن مما حدث ويحدث ، تخوف من مستقبل مجهول ومظلم ، لا يكاد بعضهن تصدق بأن تصبح وهي مطمئنة البال ، على حياة هادئة ومستقرة . تعجُّ صحفنا بهذه الظاهرة الخطيرة على المجتمع السعودي ، ولازال الحديث جاري والحل في وادي ، يا تُرى أين السبب.؟ وأين العلاج .؟ دراسات عدة أعدت لهذا ،مفكرون قالوا كلمتهم في هذا ، والطلاق جاري . خطورة على شبابنا وفتياتنا إن تُرك الأمر على هذا الحال ولم يردع أولئك . ليس هذا المهم فالكل يعلم به ويستشعره ، بل قد يعيشه . لاشك أن هناك أسباب وبالتأكيد لهذه الأسباب علاج :
1ـ ضعف الوازع الديني لدى البعض ولم يعد يقدر لتلك المرأة حقها في العيش وهي مطمئنة وآمنة .
2ـ عدم الشعور بالمسؤولية لدى البعض من الشباب ، وينظر إلى زوجته بأنها سببا في زيادة تلك المسؤولية عليه.
3ـ قد يكون ذلك المهر الذي دُفع لم يكن من كسب يده ، ولم يقدر هذه النعمة التي وجدت له ، ولم يقدر من قام بها.
4ـ يرى البعض من الشباب أن في الحرية من هذه المسؤولية خير له ، دام السفر هنا وهناك متاح وبدون رقابة .
5ـ رفاق السوء الذين قد يؤثرون في رفيقهم أو رفيقتهم المتزوج أو المتزوجة وإقناعه أو إقناعها با التحرر من هذا لأسباب تختلق لهما ، أو لأحدهما .
6ـ هذه القنوات الفضائية والتي لا يكاد يخلو بيتا منها ، والتي تسعى جاهدة في حرية الشاب والفتاة ، وكلمة الطلاق في غاية السهولة ، بل أن معظم تلك القنوات تتعمّد مثل هذا لحاجة هي أعدت لها .
7ـ تدخل من هنا وهناك في حيات الزوجين ، حتى يرى البعض أن في الفراق خير، وقد يسعون له عنوة .
8ـ الشعوذة والدجل والسحرة كان لهم نصيب الأسد في الطلاق . وكم من الأسر دُمّرت على أيديهم وتشتت.
9ـ الاختلاف بين الزوجين على مرتب الزوجة ، وكم كان لهذا المال من تفكك بين الزوجين وأطفالهم .
10ـ نفوق سعة الصدر لدي الزوجين أحدهما أو كلاهما ونسيا قول المصطفى عليه السلام (عن أبي هريرة رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : المرأة خُلقت من ضلع اعوج وانك إن أقمتها كسرتها و ان تركتها تعش بها و فيها عوج أو كما قال عليه السلام .
11ـ النظرة لدى بعض الزوجات إلى الأعلى ، مما يزيد الزوج عناء في الإنفاق .
12ـ بعض الفتيات تعتقد أن زواجها يعني راحتها تماماً ، لذا ترى أن خدمة بيتها وزوجها ليست من مسؤولياتها، وتعتقد أنها حضرت كضيفة إلى منزل الزوجيّة .
الأسباب: كثيرة في هذا ، لكن هذا ما يحضرني وما هو أكثر شيوعا في داخل هذا المجتمع المسلم .
العلاج من وجهة نظري :
1ـ التريث والتأكد من ذلك المتقدم والتعرف جيدا على سيرته وخلقه ، وكذلك الفتاة . مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم (إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه ) البعض اليوم ينظر إلى من يكثر ماله .
2ـ النظر بعيون ثاقبة والتأكد من مقدرة ذلك الزوج على الوفاء بالمسؤولية التي ستلقى على عاتقه . هن أمانه ولا بد من اختيار من يصون تلك الأمانة .
3ـ اختيار الزوجة ذات الدين مصداقا لقوله صلى الله عليه ( عَنِ أَبي هُريرة رضيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ عَنِ النبيِّ صَلّى الله وَسَلّم قال: " تُنْكحُ الْمَرْأَةُ لأرْبَعٍ: لمالها ولِحَسَبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك متفق عليه.)
4ـ على الأسرتين أن يتقوا الله فيهما ويدعانهما يعيشا حياتهما الزوجيّة كما يريا .
5ـ على الأخت المتزوجة أن تتق الله ربها في زوجها ولا تثقل عليه بتك الطلبات التي لا تتفق وظروف ذلك الزوج .
6ـ الإنفاق حق حقه الله على الزوج وهو من يملك القوامة في البيت ، وكسب تلك المرأة حق من حقوقها وكان ينبغي الاتفاق على هذا مسبقا .
7ـ على الزوجة أن تتق الله ولا تجعل هذا المال سببا في تعاستها والله ان مستقبلها برفقة زوجها .
8ـ يجب على الفتاة أن تجعل جلّ اهتمامها خدمة بيتها وزوجها ، لتجد السعادة بين يديها .
الموضوع طويل جدا لكن هذا مختصر شديد لما أراه
وتقبلو تحياتي الخالصة

وليد العمري
08-01-2010, 08:22 PM
أسباب مشتركة بين الزوجين تؤدي إلى الطلاق

تُجمع غالبية الإحصائيات في عالمنا العربي على ارتفاع معدلات الطلاق، فلماذا تنتهي هذه الزيجات بالانفصال؟ الكثير من الدراسات المتعلقة بالعلاقات الزوجية توصلت إلى أسباب مشتركة تؤدي إلى انهيار هذه العلاقات، وفيما يلي أشهر 10 أسباب للطلاق.



الخيانة الزوجية

الخيانة الزوجية واحدة من أهم أسباب الطلاق. فعندما يقيم أحد الزوجين علاقة محرمة مع طرف ثالث، يكون هذا مؤشرا على انهيار فعلي للحياة الزوجية، فالأزواج الناجحون في علاقاتهم الزوجية لا يسقطون بسهولة في بئرها.
والخيانة، حتى لمرة واحدة، كفيلة بالقضاء على الحياة الزوجية، فعندما تُكتشف من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، أن تستمر العلاقة الزوجية.



انهيار التواصل

لا تخلو علاقة زوجية واحدة من الخلافات والمشاكل، لكن التواصل بين الزوجين كفيل بالقضاء عليها قبل أن تتفاقم. الكثير من الأزواج يصلون إلى درجة انه لا يمكنهم الحديث مع الطرف الآخر.
عدم وجود تواصل بين الزوجين ربما يؤدي إلى تأجيل هذه الخلافات، لكن، خلاف بعد آخر يتطور الأمر إلى صراع بين الزوجين، والوصول إلى مرحلة الصراع يعني اقترابهما من حافة انهيار العلاقة الزوجية.



المسائل المالية

لا يمكن للحياة الزوجية أن تستمر من دون المال، والمسائل المالية داخل إطار الحياة الزوجية واحدة من أكثر أسباب الطلاق شيوعا. أكثر الأزواج نجاحا هم الذين تتطابق وجهات نظرهم فيما يتعلق بكيفية إدارة المال في إطار العلاقة الزوجية.
يسبب سوء إدارة المال الطلاق، سواء بعدم قدرة الزوج، أو الزوجين معا، على الوفاء بمتطلبات الأسرة، أو بسبب الاختلاف في المزاج وترتيب أولويات الإنفاق بين الزوجين، أو عندما تتراكم الديون بسبب سوء إدارة ميزانية الأسرة.



العنف الجسدي والعاطفي

أخطر ما يمكن أن يضرب العلاقة الزوجية في مقتل هو الإيذاء الجسدي (الخشونة والعنف والضرب)، وكذلك الإيذاء العاطفي (اللامبالاة والسخرية والإهانة والشتائم).
اللجوء إلى الإيذاء يعني أن رصيد الحب نفد من الحياة الزوجية ويعني أن صبر الزوجين نفد أيضا. فبدلا من حل الحوار بالكلمات تستخدم الشتائم واللكمات.. أي حياة زوجية يمكن أن تستمر في هذا المناخ؟



تسرب الملل

ربما يتساءل البعض: كيف يمكن لبعض العلاقات الزوجية أن تستمر إلى نهاية الحياة؟ السر يكمن في عدم سماح هؤلاء الأزواج للملل بالتسرب إلى حياتهم.
الملل أحد أهم أسباب الطلاق، إذ يشعر الزوجان بعد سنوات من الزواج بأن الحياة الزوجية فقدت بهجتها وإثارتها، وأن شرارة الحب بينهما قد أطفئت.
الكثير من الأزواج يتخلصون من هذا الملل عن طريق الحل الصعب.. الطلاق.



الإدمان

عندما يقع أحد الزوجين فريسة في براثن إدمان المخدرات أو الخمر، فإنه يرتكب الكثير من الأخطاء ضد مصلحة العلاقة الزوجية: يهدر الأموال، يسبب الإهمال والأذى الجسدي للطرف الآخر، يدخل في علاقات مشبوهة تسيء إلى العلاقة الزوجية.
الإدمان والحياة الزوجية المستقرة لا يجتمعان تحت سقف واحد.



المشاكل الجنسية

الجنس أمر لا بد منه لاستقرار أي علاقة زوجية، إنه يبقي حرارة الحميمية على قيد الحياة، لكن في الوقت نفسه لا يوجد زواج يأخذ العلامة الكاملة فيما يتعلق بالعلاقة الجنسية، والمشاكل الناتجة منها لابد أن تظهر في يوم ما، فالضغوط الهائلة تتزايد مع مرور السنوات على الزواج، وقد تصاب العلاقة الجنسية ببعض الملل أحيانا.
عندما يجري حل المشكلات الجنسية داخل غرفة النوم بهدوء وببعض التفاهم، يبقى الزواج في أمان، لكن عندما يشعر الزوجان بعدم الرضا عن الحياة الجنسية ولا يستطيعان التحاور بشأن ذلك تتفاقم الخلافات، وفي حالات كثيرة يمر الطلاق عبر غرف النوم.



نار الغيرة

قد تكون الغيرة مطلوبة أحيانا، فهي تضفي بعض التوابل على الحياة الزوجية، لكن عندما تزيد على حدها ويبالغ فيها تتحول إلى عامل يهدد الحياة الزوجية.
الغيرة تجاه كل حركة أو لفتة أو مكالمة هاتف، تعني الشك في الطرف الآخر وتؤدي إلى عدم الثقة. والطلاق سيتوقف على الطرف الآخر وعلى قدرته على تحمل هذه الغيرة القاتلة.



تربية الأبناء

يدفن الكثير من الأزواج خلافاتهم خوفا على مستقبل أبنائهم، لكن الغريب أن هؤلاء الأبناء يمكن أن يكونوا السبب وراء الطلاق في الكثير من الزيجات. الإهمال وسوء معاملة الأبناء تارة أو خلافات الزوجين على طريقة تربية الأبناء تارة أخرى، أسباب يمكن أن تؤدي إلى الطلاق.

وليد العمري
08-01-2010, 11:09 PM
نعم ... إن الكثير من الأخواااات سيدخلن هذا الموضوع لينظرن كيف سيكون هناك حوووار هادئ .... وبماذا ينفع الهدوء .... مع رجل خااان زوجته في أشرف شيء يملكه الإنسان ألا وهو العرض والشرف ...!!!!


إننا أخواتي حين نحاول أن نحل أي مشكلة لابد أن نسأل أنفسنا سؤالين هامين ...همااااا

الأول : لماذا وقعت المشكلة ...؟؟

الثاني : كيف نبدأ الحل ؟؟ وهذا يستلزم معرفة الأطراف التي بيدها الحل ، وقد تكون هي التي تسببت بالمشكلة شعرت أو لم تشعر...

أختي العزيزة ...

سأوجه لك هذا الخطاب لأنني أريد أن أوصله لك أنت .... قبل أن يصل إلى زوجك ،، فأرجوك أرعيني سمعك .

وقبل أن أبدأ سأطلب منكِ طلباً وهو سهل عليك جداً وذا تأثير قوي في حل هذه المشكلة .... أريدك أن تكوني صريحة جداً مع نفسك ... وليس معي في ردك على الموضوع ....!!!! فانتبهي .

وأيضاً أنتظر منك الصبر حتى تقرأي كلامي وتعيديه وتفهميه ولا تردي بسرعة ....!!!

أيتها الزوجة الكريمة ....

تعالي لنتلمّس الجرح الذي أصاب هذه الأسرة ألا وهو جرح الخيانة ... ويااااا له من جرح غائر وبالتأكيد هو مؤلم وتكرهه النفس ،( وتأكدي أنني لم ولن أنسى الجرح الذي هو غائر أيضاً في نفسك حفظك الله )

أختي الكريمة ...

لتسألي نفسك هذه الأسئلة المحددة والجريئة – وقد إتفقنا على الصراحة المتناهية -

لماذا زوجي خانني ..؟؟
لماذا بحث عن غيري ..؟؟
أليست المرأة التي خانني زوجي معها مثلي في الخلقة ..؟؟
ألست أنا شريكة عمره ، ومسراته وأحزانه ..؟؟
ألست أملك ما تملك تلك التي خانني معهاااا ..؟؟
أليست علاقته بتلك المرأة محرمة شرعاً وعقلاً ..؟؟
أليست علاقتي معه حلااال وراحة وإنسجام ..ومعها قد يكون لهوى أو مااال ؟؟

إن إجابات هذه الأسئلة معروفة لديك أنت حسب علمك وتفكيرك – كأنثى – ....
لكن ألم تسألي نفسك ... ...

وهل إجابات هذه الأسئلة بالنسبة لزوجي هي نفس الإجابات التي أعرف ...!!!!!

أختي الكريمة ....

من وجهة نظري أن المسبب لهذه المشكلة هو أحد ثلاثة أطراف أو بعضهااا...أو كلهااا

الأول : الزوج
الثاني : الزوجة – التي هي أنت - ...!!!
الثالث : البيئة الخارجية كتلك الخائنة والأصدقاء والإعلاام والفتن و........

نعم إن الزوج له يد كبيرة في تلك الجريمة .... ولا ننكر ذلك وخاصة إذا إجتمع معها ضعف إيمان وتعرّضٌ للفتن وإتباع للهوى و...
وكذلك البيئة الخارجية تؤثر فالأقماار تبث السموم والعاهرات من البنات تساعد على الجريمة وكذلك بعض الأصدقاااء و...


والذي سأقف عنده كثيراً هو السبب الثاني وهو – أنت – وقد إتفقت معك على الصبر لأننا نبحث عن الخير ..
وأعيد وأكرر ليس قصدي أنك أنت المجرمة ... ولكن سنبدأ الحل بالتدرج .....

**** أرجوووك إبتعدي عن أسلوب ... ترى كل ماقلت ينطبق على الرجل من الجهل وطولة العين ووو.....، لأننا في هذا المقاال نبحث عن التدرج في الحل وبأسلوب عقلي بعيد عن العاطفة ، وأظنك لن تردي علي هناااا وتقولي ( طيب مادامه يخوّني ليش أنا ما أخونه حتى يعرف كبر الجريمة اللي سوّاهااا ....!!!!! ) أليس كذلك ؟؟

تعالي أختي إلى حياتك في بيت أهلك وقبل أن تتزوجي وعندما قرب موعد زفافك على هذا الزوج ... وإسألي نفسك ....

ماهي الحصيلة العلمية أو التطبيقية التي إكتسبتيها قبل الزواج عن العلاقات الأسرية ؟؟ حتى لو كنت معلّمة ..!!!
وهل كنت تحرصين على الفائدة في مثل هذه المواضيع في المنتديات المتخصصة وغيرها ؟؟
وهل كنت تفهمين الفهم الكامل الذي يريده الله من النساء ، عن الزوج الذي ستدخلين عليه ...!؟!؟!؟!؟
هل كنت تعرفين كيف يفكّر الزوج ؟
وكيف تراعين نفسيته ؟
وكيف تربين فيه ماتريدين ..؟؟
وكيف تشبعين عاطفته ..؟؟
وكيف تحفظين نفسك ومالك وخاصة أمرك ؟؟
وكيف تشبعينه جنسياً ..؟؟
وكيف تحفظين حقوقه أن لا تختلط بحقوقك ..؟؟
وكيف تتعاملين معه بحكمة وذكاء في حالة غضبه أو فرحه ..؟؟
وكيف تكونين له سكناً...؟؟
وكيف تمنحينه الراحة النفسية والجسدية ...؟؟

بل هل كنت تعرفين لماذا الأحاديث تتكرر في طاعة الزوج وأنه النار أو الجنة ..؟؟
وهل كنت تعرفين لماذا النبي محمد صلى الله عليه وسلم كاد أن يأمر الزوجة أن تسجد له ...؟؟
وهل تعرفين كيف تحلين مشاكلك معه أو مع أولادك أو مع متغيرات العصر ...؟؟

إن إجابات هذه الأسئلة الكثيرررررررررة لم تعلم بها المرأة ولم تدركهاااا إلا بعد سنين من عمرها ... ( ولعل المتقدمات في الزواج يعلمن أن أكثر خبرتهن في الحياة الزوجية قامت من أخطاء وليست بسبب علم قبل الزواج ) وصدق من قااال ( الخبرة هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة بعد أن فقدت شعرك )

وأنا أقولهااا بصراااااااااحة وبكل أسى إن كثيراً من الأزواج والزوجاااااااات لايعرفون الحياة الزوجية إلا قبل الزواااج بأيااام.... ولا أدري متى سيفهمونهاااا ...؟؟
بل ولا يفهمون الجنس وكيف يتم بصورة صحيحة – إن كانت المعلومات التي وصلتهم على الطاير صحيحة - إلا قبل الزواااج بليلة ...!!! أليس كذلك ...!!!

لا أحد ينكر إن أهلنا لم يعلّموناااا ( حياءاً منهم وجهلاً ) ، ولم تعلّمنا المناهج المدرسية ... ولم يعلّمنا الإعلام الضااااائع .
فمن أين ستستقر البيوت وتكون لباناً صالحة للأمة وهي لم تتعلّم ...!!!!

إن الذي أريد أن أصل إليه أختي الكريمة أنك أنت أساس في البيت ، وأنك القادرة على صناعة حياة سعيدة أو تعيسة مادمت ( متعلمة ومؤدبة وممارسة ) ليس مقصودي بالتعليم هي الشهادة وفقط ....

ولا تنسي أختي أن أكبر مشكلة تواجه الأمة الإسلامية هي قلة الوعي ( الجهل ) كما ذكره غير واحد من المفكررين ...

أختي الكريمة .....

إن الزوج حينما وقع في الخيانة أو بدأ بمقدماتها كمكالمة أو ماسنجر أو رسائل أو .... فهو أحياناً يبحث عن شيء فقده في قرّة عينه وحبيبته ونبض فؤاده – التي هي أنت - ... ولو وجده لما تعدّاك إلى غيرك ...!!!

تأملي أختي إلى أن المرأة الأخرى تلقي بحباءل فتنتها لأنها إمرأة ( والمرأة فتنة كما ورد في الحديث ) – وأنت كذلك إمرأة - ولكنك لم تلقي بحبائل فتنتك بل طويتيها تحت مسميات كثيرة - الأشغاال ، الهموم المادية ، مشاكل الأولاد ، طول أيام الفترة الزوجية ، عدم إهتمام الزوج ، الجهل ، الركض خلف الترفيه على حساب الجد والعلم ، شكل الرجااال كله واحد عنده ، التركيبة الفكرية التي دخلتي بها عليه بأن الوظيفة وتأمين العمر اهم من الزوج نفسه ........

إن هذا الشيء موجود فعلاً في كل أمرأة لأن الله خلق الزوجة – كل زوجة - للزوج – كل زوج - سكناً وإطمئنان وراحة وسعادة - .... ولكنّها لم تعرف كيف تستعمله بالطريقة الصحيحة التي تجمع بها شتات قلبه وشعث نفسه وتشبعه منها .... ولأنها لم تعرف أن هذه الغرااائز لابد أن تشبع – أقصد العاطفة والجنس– فبدأ يبحث عن إشباعهاااااا في مكان آخر قد يستفيد منه في أشياء اخرى كالمااااال أو تبادل نفس الشعور حين تكون المرأة الأخرى تشكو من فقد عاطفتهاااااا ..

بل لقد حكى بعض الشباب العاقلين الذين تزوجوا حديثاً أنهم ما وقعوا في فتنة الجنس الحراام إلا بعد الزواج .. والسبب أنه وجد الجنس الحلااال ولكن معه الجهل وعدم التفاعل ونقص العاطفة الجنسية ..... فالمتزوج عرف من تكون المرأة بعد زواجه ... وأما قبل الزواجفكان لا يعرف إلا أموراً عامة ....!!! ( وهذا ليس مبرر له ، ولكن كان سبباً )

وبعد أن يفقد العاطفة من زوجته .... فإن كان تقياً ويخاف الله تقلّب بين همّه وشهوته فهو بين نار المغريااات والحرااام .... وبين الصبر والمصابرة التي لا يدري هل يصمد معهااا أم تخور قوااااه ولو بالإستمتاع السطحي كالمكالمة والماسنجر .... وإن كان مضيعاً لأمر الله إنخرط في السيل الجارف وما أقرب الوسائل التي تساعده على الخيانة ...!!!

أختي الكريمة .....

ياليت النساااء يفهمْن بأنهنّ أساس الراحة النفسية في البيوت .... فالله خلق الزوجة سكن للزوج كما قال تعالى (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون..)

والأم التي هي منبع الحنان لزوجها وأولادهااا هي القادرة على أن تجعل البيت جنّة أو ناااار ... وعندما لا تفهم الزوجة مثل هذه الأموووور... يهرب الزوج من البيت .. وقد يخطأ في حق نفسه وحق أهله ؟؟
وتعالي أنظري للمنتدى أو لشكاوى الأخوااات ، و في المواقع الإستشارية ، فكثير من المشاكل تطرحها أخوات متزوجات وقد يكون عندها أولاد ، يسألن عن أشياء المفترض أن تكون قد عرفتها قبل الزواج بسنوات طويلة ...

لقد هرب أبناء من البيوت إلى الإستراحااات ووجدوا فيها الراحة النفسية الجزئية الوهمية – وبحكم أنني مرشد طلابي في مدرسة ثانوية – سألتهم لماذا ..؟؟

فأكثرهم قالوا أهلنا لا يوفرون لنا الراحة النفسية ... وأهلنا اعتبرونا آلات لإنهاء أعمالهم بعيداً عن التعامل الراقي والطيب والإحتواء والإحترام ونحن نريد من يفهمنا ومن يحبنا ويحترمنا و....و.....

المهم أن الذي جعلهم يهربون من البيت ... هو أن البيت لايوجد فيه راحة نفسية وعاطفة جيّاشة وإطمئنان .....

ولو كان البيت ناجحاً في تحقيق الراحة لجعل الزوج والإبن يهربون من المجتمع ومشاكلة ومصائبه إلى البيت وطمأنينته وسكنه وسعادتهم فيه ويمكثون فيه مع أهلهم ...
وتجعل الزوج الإنطوائي يهرب من النت أو الكنود أو الماسنجر إلى أهله لأنه وجد معهم الراحة والسعااادة ...

وأخيراً ....-

أعلم علم اليقين أن الزوج هو ولي الأمر وهو المفترض أن يكون المدير الناجح في البيت ، ولكنني أردت أن أنبه إلى أن الزوج إذا أهمل – وقد أثم على إهماله وتضييعه - ... فليس الحل – ونحن هنا نبحث عن حل - في أن تقول الزوجة سأعاقبه وأهمل مثله وأخونه في عرضه ...!!!
- يجب على الزوجين التعلّم والسعي للتربية الصحيحة بالقراءة والدورات والبرامج ودخول المواقع الإستشارية أو العلمية الموثوقة .... فهو المخرج .
- إذا قمت أختي الكريمة بواجبك الذي أمرك به الله تعالى فقد قمت بالأمر الذي هو من الله فهنيئاً لك طاعة الله .. وتكونين قد أطعت ربك وبرأتي ذمتك في هذا الزوج .
- تأكدي أن الله جل وعلا جعل القوامة للزوج ، ولكن إذا كان خواناً أثيماً سكيرا ... فنبحث له عن حل ولكن لا نسقط حقه ... فالله أعلم مني ومنك بأنه سيكون رجال هم على شاكلة هذا الخائن .
- أرجوك أفهمي أن الزوج حينماااا خانك لا يعني أن تتنازلي عن واجباتك أو تنقصيها لأن الله سيسألك عنهااا ، وكذلك أن في إقامتها سبب قوي لإستفاقة الزوج من سباته ..
- الأولاد هم ثمرة القلوب ... فلماذا يضيعون بسبب جرم أبيهم .... فلإن هرب الزوج من البيت لخطأ هو يرتكبه ، فأرجوا أن تجعلي البيت ملاذاً آمناً لأولادك ..!!!!
- تأكدي أختي أن الإيمان والعلم هماااا الكفيلان بأن تجعل البيوت آمنة مطمئنة فاحرصي على الزوج الذي يتصف بالدين والخلق الحسن ولن تعرفي معه هذه المواضيع السيئة أبداً..

أمووور مهمّة يجب أن لا نغفل عنهاااااااا .......

# أنت إمرأة وأنت كما قال النبي صلى الله عليه وسلم أنك فتنة ... فلماذا لا تكوني أيضاً فتنة على زوجك ..؟؟
# تأكدي أن الله أعطى المرأة قوة وقدرة لم يعطها للرجل ... فهي تستطيع أن تربي أولادها تربية صحيحة وقوية ولو دون أن يكون الأب موجود وشواهد التاريخ لبعض العلماء كثيرة ، بل أن الرجل جداً ضعيف حيث أنه لا يمكن أن يصبر عن المرأة أبداً من كل النواحي النفسية والإجتماعية والبيتية والجنسية و... ولا ليلة واحدة ،ولذلك أحل له أن يتزوج بعد طلاق زوجته الأولى أو موتها مباشرة ... على عكس المرأة ... ووالله إنها نقطة ضعف فيه ولا يستطيع أن ينكرهاااا أبداً ..
# إن الزوجين حينما نقص العلم والتربية الصحيحة من والديهما – كما قلنا بسبب الجهل أو الحياء ، أو بسبب تغيّر الزمان لما كانا عليه وعدم فهمهما للجديد – وجب عليهما أن يفنيا أعمارهمااااا في العلم وفهم مراد الله ، ومراجعة السيرة كثيراً وقراءة الكتب المتخصصة وحضور الدورات حتى يفهمون كيف يتعاملون مع بعضهما البعض أو مع أولادهماااا ، وبعد هذا سيخرج من بيتهم جيل مؤمن متعلّم وفاهم ومتفتّح ( والهداية بيد الله ).... فهنيئاً للبيوت التي سيفتحونهااااااا وللذرية التي ستمسك زمام الأمور من بعدهم ...

((((((( أعلم علم اليقين الجازم أن الخيانة أمرهاااا عظيم وخطرها جسيم وللرجل فيهااا يد عظمى ... فأعانكن الله على إتمام ما طلبه الله منكنّ وبعدهاااا لا بد من البحث عن حل .. )))))

خير ماتقابل به هذه المرأة الصامدة أمام هذاا الزوج الخائن هو الصبر والمصابرة ... فالله إبتلاها ليعرف مقدار إيمانهاااا وهو أعلم بها ،، وقد يكون إبتلاءها بهذا الزوج ماهو إلا تمحيصاً لذنوبهااا ... فكم من زوجة عفيفة تقيّة تسعى جهدها لإرضاء زوجهاااا وتقوم بحقه جهدها – كما يفهم ويريد هو لا هي - ولكن عينه هداه الله زائغة وتمكّن الشيطان منه – فعليها بالصبر وعدم تضيع الأجر ..
ولا بد لها من حل ومراجعة نفسها ...
وإلا بحثت عن حل عند غيرها من الأمنااااء ...
ولتكثرمنالدعاااااااااااااء فلقد كان أتقى الخلق يدعو ربه ويقول ( اللهم إني أعوذ بك من الفتن ماظهر منها وما بطن ) ....
فإن أعيت كل – أقول كل – الحيل .. وطرقت كل الطرق .... فالطلاااااااق ... فآخر العلاااج الكي ...

وكلمات من القلب لتلك التي لم يبتليها الله بهذه المصيبة ... وهذه الفتنة وهذه البلية ... أسألي الله ليلاً ونهارا بالثبات لك ولزوجك .... فوالله إننا - نحن الرجاااال – نلاقي فتناً ونعض بنواجذنا على الصبر ونسأل الله الثبااات
وأحرصي على زوجك – ولو كان من أهل الخير - وأعلمي وأفهمي أنك يجب أن تفهمي مايريد هو كما يفهم هو .... لا كما تفهمين أنت ... وأعانك الله ...

أسأل الله أن يرزقنا العلم والفهم وأن يعيذنا وأزواجنا وذرياتنا من كل فتنة ...

وليد العمري
09-01-2010, 09:24 PM
مما قراءت عن فوائد المشاكل الزوجية وفن احتوائها:


(1) الخبرة والتجربة :

إن الإنسان يقوم بخبراته وتجاربه في الحياة ، وكلما كثرت تجارب الإنسان كلما استطاع
أن يواجه محن الحياة ومنحها بحكمة ودراية ، فما من مشكلة يخوضها الزوجان إلا وتزيد
في رصيدهما المعرفي من الخبرات في الحياة ، وهذا يجعلهما يحسنان التعامل مع
أي مشكلة زوجية سواء أكانت المشكلة لهما أم لغيرهما ..

(2) الوقاية المستقبلية:

إن كثرة المشاكل الزوجية التي يخوضها الزوجان معاً ، تساهم في إغناء رصيد
كل واحد منهما في التعرف على الآخر ، هذه المعرفة والخبرة إن استثمرت في
وضع الخطة المستقبلية لهما في التعامل الزوجي ، فإنهما سيكشفان بعد فترة من
الزواج أن نسبة المشاكل الزوجية بينهما قليلة ، وذلك لأن كل واحد منهما
بدأ يتعامل مع الآخر بما يملك من رصيد معرفي عن الطرف الآخر .

(3) الأهداف المشتركة:

إن من علامات الزواج الناجح أن يكون للزوجين أهداف مشتركة يسعيان لتحقيقها
والمشاكل الزوجية بين الطرفين تساهم في تحقيق هذه الفائدة
لأن المشاكل الزوجية عندما تحدث بين الطرفين ، فإن كل طرف يعبر عما في نفسه
وما يرجوه من الطرف الآخر ، وهذا الفعل يقرب المساحة التفاهمية بين الطرفين
ويعرف كل طرف على أحلام الآخر وطموحه من خلال حدوث المشكلة
وهذا يحدث مع بعض الزيجات ... والأصل أن يحدث هذا التفاهم في جو
من المصارحة والحوار الهادئ ، ولكن بعض الناس لا يتكلم
أو يصارح إلا إذا مر بأزمة زوجية.

(4) السلبيات والإيجابيات:

عند حدوث أي مشكلة زوجية ، فإن كل طرف تتعرى شخصية أمام الطرف الآخر
فيمكن لأي منهما أن يتعرف على نقاط الضعف والقوة لدى الآخر ، وهذا مما يزيد
في التفاهم بين الزوجين ، ولهذا فبقدر ما تكون معرفة أحد الطرفين بسلبيات
وإيجابيات الطرف الآخر بقدر ما يتحقق حسن التعامل المستقبلي وقلة الخلاف .
(5) الروح الرياضية:

إن المشاكل الزوجية تربى في الزوجين نفسية الروح الرياضية في التعامل معها
وذلك لأن كثيراً من الأزواج أو الزوجات يهربن من مواجهة المشاكل الزوجية
مما يدعو إلى تفاقمها وتعقدها ، فتنتهي حياتهما بالفشل ، أما إذا كان الزوجان يتمتعان
بروح رياضية مرنة وتستوعب الخلافات ، فإنهما سيكونان قادرين على مواجهة أي مشكلة مستقبلية.

(6) مهارات سلوكية:

هناك عدة مهارات يمكن للزوجين تدريب نفسيهما عليها ، والتمكن فيها من خلال تعرضهما
لعدة خلافات زوجية ، وذلك لأن المهارات السلوكية والأخلاقية كالصبر والعفو والتضحية
وضبط النفس وكظم الغيظ ، والحلم والأناة والتسامح ، كلها يمكن للزوجين تعلمها أو تطوير
نفسيهما فيها في مدرسة الحياة الزوجية ، إن لم تتح لهما فرصة تدريب نفسيهما على
هذه القيم والأخلاق قبل الزواج.

(7) المصارحة وحسن الجوار:

إن معرفة الزوجين بمهارات الحوار والمصارحة سبب من أسباب نجاح الزواج واستمرار يته
فما هي الكلمات التي يقولها كل طرف للآخر وقت الخلاف؟!
-وكيف يصارح كل طرف الآخر بما يغضب الآخر لو سمعه ؟!
-وكيف يتعامل أحد الطرفين مع الطرف الآخر الصامت والكتوم؟!
-وما هي الكلمات التي تغيظ الطرف الآخر أو تهدئ من روعه ؟!
-وما هي أفضل الأوقات للمصارحة وإخراج ما في النفوس ؟!
وأسئلة كثيرة مهمة لنجاح أي علاقة سواء أكانت علاقة زوجية أم علاقة صداقةأم غيرها

(8) أًصل الاكتشافات والاختراعات :

لو بحثنا في قصة أول مكتشف للكهرباء ، لوجدنا أنه كان يعيش في معاناة الظلام
ومشاكله، فبدأ يفكر بالحل إلى أن استطاع " أديسون " أن يكتشف طريقة الإنارة
ولولا المعاناة التي عاشها " هنري فورد " في ذهابه إلى العمل ورجوعه منه لما
حاول أن يخوض التجارب إلى أن صنع أول سيارة في العالم.
فالدنيا إذن قائمة على سنة واضحة بيّنة ، وهي أن دخول الإنسان في المشاكل من
أجل التفكير في حلها والتفكير في كيفية عدم وقوع غيره بها ، وهذا ما نرجوه عند
دخول الزوجين في مشاكل زوجية ، أن يفكر في كيفية منه
وقوع غيرهما يستحقان شهادة " براءة الاختراع.

(9) الالتفات إلى النفس :

يسقط غالبية الناس أسباب المشاكل عند حدوثها لهم على غيرهم ، فدائماً نسمع
عبارة " أبي هو السبب " أو أمي ، أو المدرسة ، أو أبنائي أو الحكومة
أو أمريكا هي السبب دائماً يردد الناس هذه العبارات ، والتي يحب فيها الشخص
أن يخلي نفسه من دائرة المسؤولية ، ويعلق فضله على الآخرين
ولكن هذا تصرف الضعيف والإنسان السلبي ، أما الشخص الإيجابي فهو الذي يلتفت
إلى نفسه وإلى ذاته عند حدوث أي مشكلة له ، وهذا ما نريده للزوجين عندما يخوضان
أي مشكلة زوجية أن يستفيدا منها ، فيكون من فوائد هذه المشكلة أن يلتفتا إلى أنفسهما
ويحاسبا أنفسهما ، وأن يكتشفا الخلل الشخصي ، ثم يبدآن في وضع خطة لتطوير
نفسيهما لمواجهة المشاكل المستقبلية.
الله يبارك في حياتكم ويسعدكم اخواني اخواتي
دمتم بخير وفي حفظ الله

وليد العمري
11-01-2010, 02:37 PM
من باب العدل والانصاف كتبت هذه الكلمات ..

فالحياه ليست فقط زوجه تشتكي وتئن !!

وانماا هناك ازواج صالحين حملوا فوق اكتافهم اطنانا من الكبت تراكمت على مدى سنوات

من الزواج فاصيبوا بحاله اضطهاديه مزمنه ادت بهم الى مراهقه مزمنه

جعلتهم يرددون بكل حسره ( اللهم ريحنا منم )

واعتذر عن يشاعه الصوره ولكن هذه الحقيقه التي غفلت عنهاا الكثير من الزوجات


ازواج مظلومين في قفص الاتهام

ازواج يعانون الوحده وتطحنهم رحى الغربه رغم انهم يعيشون مع زوجاتهم تحت سقف واحد..

ازواج مسجونين في سجن الحياه الزوجيه والسبب..

زوجه قتلت فيهم المشاعر والاحاسيس مع سبق النسيان والاهمال..

ازواج تحولت حياتهم الى ثكنات عسكريه..

والسبب زوجات متسلطات ..

ازواج يتنفسون الحزن بابتسامه شاحبه ..

والسبب زوجات نكديات!!!

ازواج يهدون الفل والياسمين لزوجاتهم..

ولا يحصدون منهم سوى الشوك والحنظل والصبار..

ازواج مضطهدون حائرون يستغيثون بصوت عالي :

( يازوجتي كوني حوريتي في الدنياا وسيده قصوري في الجنه ان شاء الله)


يازوجتي يا مهجه قلبي اعلمي انني اخترتك انتي لا سواكي لتكوني

شريكه حياتي ونصفي الاخر اتعلمين ما معنى شريكه حياتي ليس في اللقمه والزاد والمتعه

والفراش وانما في قلبي وحياتي ومستقبلي..

يا زوجتي التفتي الي قليلا انظري الي كرجل يحب ان يسمع منك

احلى الهمسات ولا تنظري الي كصرافه اليه تدفع لكي متى شئتي وتتركيهاا الى وقت

حاجتك اليهاا..

يا زوجتي الحبيبه اجعلي مني غايه في حياتك تريدين الوصول

اليهاا بالكلمه الطيبه والعشره الحسنه ولا تجعليني وسيله تمتطينهاا لتسيري فقط مع ركاب

الحياه وليقال عنكي انك متزوجه فقط..

يا زوجتي اعلمي انني لست قاروناا ولا املك القصور والاموال كل ما

املكه قوت يومنا ورزق ابناءناا فلا تثقلي كاهلي بالطلبات والكماليات..

يا زوجتي لا تهتكي سري للجيران والصديقات وكوني يئري وغطاءي..

يا زوجتي اجعلي مني اولى اهتماماتك ولا تهمليني لاخر اهتماماتك..

يا زوجتي لا تجعلي من حياتي معك ثكنه عسكريه تسير بالاوامر

( خذي وهاتي وماذا تريد وماذا تريدين........الخ)

وحوليهاا بذكاءك الى واحه مريحه اغدو وامرح فيهاا معك

وكوني انتي الغزال وليكن ابناءناا العصافير والفراشات واناا ذلك الفارس الذي ينظم

النجوم لكي ليضعهاا في نحرك..

يازوجتي لا يكن كلامك معي صراخاا وسكوتك تأففا ونداءك نعيقاا وكوني كما تريديني ان

اكون معكي..

يازوجتي حفت الدنيا بالشهوات والزينه فكوني انتي زينتي وحصني..

يا زوجتي الحياه زخارف ومغريات نساء وملاهي وفتن فكوني انتي لي كل هذااا واحقظيني

من الحرام..
يا زوجتي كوني جميله خلقاا واخلاقاا واغني نظري عن الالتفات لغيرك..

وكوني امينه واحفظيني في مالي واولادي..

يا زوجتي للعيون حديث الذ من كل حديث فاقصري طرفي على النظر اليكي ..

يا زوجتي تلقيني دوماا بالسلام..

وقابليني بالابتسام..

يا زوجتي ليكن رفيف عينك في تغزلا وهياماا..

ورفع اللقمه الى فمي حبا وغراما ..

يا زوجتي زينه المرأه الحياء فكوني اكثرر حياءاا..

يا زوجتي مفاتنك امانه فلا تظهريهاا لغيري متفاخره بها في الاعراس والمناسبات..

يا زوجتي كوني منديلا حريريا اشم منه رائحه المسك والعنبر واتباهى به لانه خاص بي

ومحرم استعماله على غيري ومطرز اسمي عليه بخيوط من ذهب ..

ولا تكوني منديلا ورقيا نهايته سله المهملات وتكون مشاعه وعامه الكل يستعملها وياخذ منها !!

يا زوجتي تعالي معي في خلوتي وحادثيني حديث العشاق فالوحده تقتل وجداني..

يا زوجتي كوني لي مطيعه ولنداءي ملبيه ولكلامي مسمتمعه ولعرضي حافظه ولابناءي

مربيه..

يا زوجتي ان لغرفه النوم شغل وفاكهه فلا تكوني كالثلاجه فيهاا فقد مللت تغسيل الموتى

على الفراش!!!!

( ان اصحاب الجنه اليوم في شغل فاكهون *هم وازواجهم في ظلال على الارائك متكئون )

يا زوجتي عفي نفسك عن مجالس النساء واتركي اللغو في الحديث والثرثره والنميمه ..

يا زوجتي مالي اراكي تتاففين ولاوامري تعصين ومن طلباتي تتذمرين ولنفسك تهملين ..

يا زوجتي تزيني لي كما تتزينين للاعراس والبسلي لي كما تلبسين في الخروج والطلعات

ووقابليني بالحفاوه والابتسام كما تقايلين الجيران والصديقات..

يا زوجتي لا تمدحين صديقاتك لي ولا تكثرين في الثناء عليهن فالشيطان يتغلل الى نفسي

ويحقرني فيكي ليبدي لي ما وصفتيه انتي لي من محاسنهن وتذكري قول الرسول عليه

الصلاة والسلام ( لا تباشر المرأه المرأه فتصفها لزوجها كانه ينظر اليها )

يا زوجتي قد تضيق الحياه بي يوما فازمجر لك كالاسد واثور كالبحر ففابلي زمجرتي بالهديل

وكوني انتي الحمامه التي تهدل امام زمجرتي وكوني انتي المرسى والشواطيء لبحاري الهائجه ..

يا زوجتي اطفئي سعير غضبي بهدوء بحلمك واتخذي من نساء النبي عليه الصلاة والسلام

قدوه لكي..

يا زوجتي ليكن صمتك ابلغ من كل الكلام في لحظه غضبي وليكن كلامك درر من ذهب في

لحظه هدوءي..

تعلمي فن العتاب فالعتاب مذهب المحبين واهجري الصراخ والمناكفات..

ياا زوجتي كوني البلسم لالامي والنور الذي ينبثق في ظلامي..

يا زوجتي الدنيا بحر والاخره ساحل والمركب التقوى والناس على سفر فاتقي الله في

ولاتدفعيني للانحراف..

يا زوجتي كوني قنديلا يضي لي حياتي ولا تكوني شمعه تذوب وتنتهي وتتبدل بشمعه اخرى..

يا زوجتـــــــــــــــــــــــــــــــي........!!!!!

اغيثيني بشي من الاهتمام واقتحمي وحدتي وتغلغلي في ذاتي وارضي غروري وتألقي

دائماا في نظري وكوني قالبا ومضمونا لا قالباا خاوياا..

ارجوكي لا تحولي حبي لكي الى كراهيه وصداقتي معك الى عداء واحترامي لكي الى

ازدراء ..

صرخه اوجهها لكي زوجتي فاسمعيهاا ولا تغضبي:


لو وجدت لنفسي مكانا عندك لما بحثت يوماا عن مكانا في قلب غيرك..

لوو تقابلنا بين الحين والاخر في زاويه خاصه بنا بعيدا عن هموم البيت والاولاد والطلبات

التي لا تنتهي لكنت اسعد الناس ولما يحثت عن السهرات والاصدقاء..

لو سمعت منكي اجمل حديث للعشاق لماا لانت وتراقصت اذني طربا لامراه غيرك..

لوتزينتي لي كما تتزيني للنساء والاعراس لما امتدحت فتيات القنوات والكليبات..

لو كنتي يوماا لي ثرياا لما بحثت عن الثرى..

زوجتي كلمه اخيره:


إنا الان اقف على ارض قاحله جدباء لا ارتوي فيها بكلمه عطف وحنان ولااشعر فيها

بوقفه مسانده وانتماء ..

إنا الان في حياتك مو ظفاا يخضع لمزاجك وهواك ايتها المديره العامه فتاره تضحكين

واخرى تبكين وتهذين وتشكين..

إنا الان اشكي لصخر الارض وحدتي وابكي معه

فهل من وقفه حازمه لكي مع نفسك..

لا اريد حبا يشوهني ولا زواجا يصعلكني ولا زوجه تفنيني وتنفيني


اريدك كما قال سيد الخلق اجمعين :

((( أي النساء خيرٌ ؟ قال: "التي تسُرُّه إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها ومالها بما يكره)) .

أبعد ..كل هذاا يا زوجتي اما زلتي تجهلين من يستحق شرف السكن في قلبي

طبعاا انتي ....... انتي يا قلبي ولا احد سواكي..

فابدءي من اليوم وكوني حوريتي في الدنياا وفي الجنه سنلتقي ان شاء الله لتكوني سيده

قصوري هناك..

دمتم جميعا بخير وفي حفظ الله

وليد العمري
12-01-2010, 03:33 PM
أبكي على قلب بعيدا عن ناظري
عشقته ودمع عيني ذليل
فما أقسى يومي والجسد منهك
والروح ميته والفؤاد عليل
رجل ...... وقد خاب الرجال بعده
وصنع ثوبه من الوقار الجليل
فبعده مزق جوارحي واعماني
فلا أرى الا اليه الرحيل....

وليد العمري
12-01-2010, 07:41 PM
http://img103.herosh.com/2010/01/10/590870102.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fimg103.herosh.com% 2F2010%2F01%2F10%2F590870102.gif)
36 مؤشرا اذا وجدت عند زوجك تأكدي انه...




سيدتى إذا أحسستى أن معاملة زوجك قد تغيرت معك، فنحن نقدم لك العلامات أو المؤشرات التى إذا وجدت تأكدى أن زوجك على علاقة بامرأة أخرى:

- أول وأهم علامات الخيانة هى التغير فى المعاملة والسلوك، ويظهر ذلك من خلال بعض التصرفات وهى:

1- الإهتمام غيرالمعتاد بمظهره وأناقته الشخصية، ويظهر هذا فى:

- اهتمامه بالنظر كثيرا فى المرآة.

- شراء ملابس جديدة دون داع لذلك.

- اهتمامه باستخدام العطور بشكل متزايد.

- وعند شرائه أشياء جديدة لم يكن يشتريها من قبل، مثل الهدايا الأنثوية أو التى تحبها المرأة.

2- عندما ينشغل عن الدنيا وما فيها بالتفكير لفترات طويلة، كما تلاحظين أنه أصبح شخصا جديدا يختلف عن المعتاد، وتشعرين أنه يخفى عنك شيئا ما، وأحيانا تلاحظين أنه يبتسم أو يضحك بسعادة عندما يكون بمفرده.

3- عندما تلاحظين أنه ليس لديه صبر أو عصبى على غير عادته، وأن قلبه لم يعد معك إنما مع آخرين.

4- عندما يخبرك دائما أنه مشغول، أو أن لديه عملا اضافيا، ولا تجدينه عندما تكونين فى حاجة إليه، ودائما يعود للبيت متأخرا.

5- إذا كان زوجك من الذين يقودون سيارة، يمكن أن تجدى بعض المتعلقات الموجودة بها والتى تدل على الخيانة، فمثلا يمكن أن تجدى أكثر من مرآة داخل السيارة، أو فواتيرا لأغراض لم يحضرها للبيت، أو أن فاتورة وقود السيارة قد ازدادت عن الحد المعتاد.

6- عندما يأخذ التليفون المحمول الخاص به معه فى كل مكان بشكل غير طبيعى، مثل الحمام أو الشرفة أو أى مكان فى المنزل، أيضا إذا كان التليفون صامتا، أو مضبوطا على الذبذبات، أو عندما يخرج خلسة من الغرفة حتى يتحدث فى التليفون.

7- عندما يخبرك أنه فى حاجة إلى مزيد من الحرية وممارسة ما يرغب.

8- عندما يزداد كذبه عليك، حيث يكذب بخصوص الأماكن التى يذهب إليها، أو بخصوص العمل، أو غير ذلك حيث يمكن للزوجة أن تعرف أن زوجها يكذب من عينيه أو من نبرة صوته، أو من طريقة كلامه، لأن الزوج مثل الطفل، والزوجة مثل الأم التى يمكنها أن تكشف خبايا ابنها.

9- يمكن أن تجدى رائحة عطر جديد لم يستعمله من قبل، أو آثار لأحمر شفاه أومستحضرات تجميل أنثوية.

10- تلاحظين أن أصدقاء زوجك المعتادين، يعاملونك معاملة غريبة، وذلك لعلمهم بخيانته لك.

11- عندما يتوقف عن أخذ استشارتك فى الموضوعات التى تهمه، وأن يرفض الرأى الذى تقدمينه، وذلك لأن هناك امرأة أخرى أصبحت هى المقنع بالنسبة له.

12- عندما يقوم بعمل بريد الكترونى جديد له دون أن يعلمك به.

13- عندما يخرج من المنزل فى الصباح، وهو يبدو كالربيع فى أجمل صورة، ويعود فى المساء مثل الشتاء فى أشد عواصفه.


14- عندما يبدأ فى الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية حتى يحسن لياقته البدنية، برغم عدم اهتمامه بذلك من قبل.

15- عندما يشترى تليفون محمول جديد دون أن يعلمك بذلك، ويدفع فاتورته عن طريق المكان الذى يعمل به.

16- عندما تجدين أنه يحمل الواقى الذكرى، بالرغم من استخدامك لإحدى وسائل منع الحمل.

17- عندما يبدأ فى حذف جميع المكالمات الصادرة والواردة إليه، على التليفون الخاص به أولا بأول.

18- عندما يحذف جميع رسائل البريد الإلكترونى الواردة إليه، مع تعوده على تراكم الرسائل لديه من قبل.

19- عندما يبدأ فى توجيه اللوم إليك، وتوجيه أسئلة مثل هل مازلت تحبيننى .

20- عندما يوجه أسئلة غير معتادة متظاهرا أنه يتناقش معك فى موضوعات للحوار فقط ، فمثلا يمكن أن يقول: هل يمكن للشخص أن يحب أكثر من إنسانة فى نفس الوقت؟

21- عندما يقوم بشراء ملابس تحتية جديدة بنفسه مع العلم بأنك معتادة أن تشترى له جميع أغراضه.

22- عندما يصر على إخراج أغراض الأطفال من سيارته.

23- أحيانا تجدين أنه لا يرتدى خاتم الزواج.

24- عندما يرغب فى مساعدتك فى غسل الملابس على غير عادته.

25- عندما تجدين خدوش على أى جزء من أجزاء جسده ولا يستطيع أن يفسر لك أسباب ذلك.

26- يحاول أن يمارس الحب معك بطرق جديدة لم يعتد أن يفعلها.

27- يفقد الرغبة فى ممارسة العلاقة الحميمية معك بدون أن يوضح الأسباب.

28- يختلق الأعذار حتى يترك المنزل ويخرج.

29- عندما تكتشفين أنه قد اخذ إجازة أو إذنا من العمل مع إخبارك أنه كان يعمل فى ذلك الوقت.

30- عندما يظهر اهتماما مفاجئا بنوع جديد من الموسيقى.

31- يقضى وقتا طويلا أمام الكمبيوتر أثناء نومك.

32- عندما يعانى من اضطراب فى المعدة غير معتاد وذلك لأنه يتناول الطعام فى بيت عشيقته كما يكون مضطرا لتناول الطعام الذى أعددتيه أنت له.

33- عندما تصل إلى المنزل مكالمات كثيرة وعند رفع سماعة التليفون لا تجدين أحدا يجيب.

34- عندما يهتم بوضع حافظة نقوده إلى جانبه.

35- عندما يخرج من البيت لسبب ما ولا يعود إلابعد وقت طويل.

36- عندما يعطيك رقم تليفون جديد حتى يمكنك أن تجديه.

سيدتى قدمت لك هذه العلامات التى تدل على خيانة زوجك لك، ليس لأسبب لك الألم أو النهاية الحزينة لقصة الحب التى كانت بينكما، فقط أريد أن القى الضوء على بعض الأخطار التى يمكن أن تدمر حياتك.

وليد العمري
12-01-2010, 08:17 PM
وعاشروهن بالمعروف
الحمد لله الذي خلق الذكر والأنثى، من نطفة إذا تُمنى، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فإن الله عز وجل خلق لنا من هذه الدنيا أزواجاً نسكن إليها، وجعل المودة والرحمة دوحة نستظل بها. ورغبة في تجديد ما تقادم من المعلومات، وتذكير من غفل من الإخوان والأخوات، فإن الحقوق الزوجية عظيمة ويترتب عليها أمور مهمة قال الله تعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً} النساء:19.

وهذه المرأة - أخي المسلم - التي تحت يدك أمانه عندك، ومسئول عنها يوم القيامة، هل أديت حقوقها أم فرطت وضيّعت؟!

ومن أهم حقوقها ما يلي:

أولاً: الوصية بالنساء خيراً امتثالاً لقول الله تعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ} ، وقول الرسول : (استوصوا بالنساء خيراً، فإن المرأة خُلقت من ضلع، وإن أعوج ما في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تُقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء) متفق عليه. وعنه أنه قال: (اللهم إني أحرج حق الضعيفين: اليتيم، والمرأة) رواه أحمد.

ثانياً: إعطاؤها حقوقها وعدم بخسها، فعن معاوية بن حيدة قال: قلت: يا رسول الله، ما حق زوجة أحدنا عليه؟ فقال عليه الصلاة والسلام: (أن يطعمها إذا طعم، ويكسوها إذا اكتسى، ولا يضرب الوجه، ولا يقبح، ولا يهجر إلا في البيت) رواه أحمد.

وبعض الناس يأخذه الكرم والسخاء مع الأصدقاء وينسى حق الزوجة، مع أن المرء يؤجر على إنفاقه في بيته أعظم من غيره، كما روى ذلك أبو هريرة أن رسول الله قال: (دينار أنفقته في سبيل الله، ودينار أنفقته في رقبة، ودينار تصدقت به على مسكين، ودينار أنفقته على أهلك، أعظمها أجراً للذي أنفقته على أهلك) رواه مسلم ، وآخرون اتخذوا ضرب زوجاتهم مهنة لهم فلا يرفع يده عنها، وعائشة رضي الله عنها تقول: (ما رأيت رسول الله ضرب امرأة..) رواه مسلم.

والرسول هو القدوة والمثل. وآخرون اتخذوا الهجر عذراً وطريقاً لأي سبب حتى وإن كان تافهاً، وربما هجر المسكينة شهوراً لا يكلمها ولا يؤانسها، وقد تكون غريبة عن أهلها أو شابة صغيرة يخشى على عقلها من الوحدة والوحشة.

ثالثاً: تعليمها العلم الشرعي وما تحتاج إليه من أمور العبادات وحثها وتشجيعها على ذلك، يقول الله تعالى: {وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ} الأحزاب:34.

وقالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبيها: ( نعم النساء نساء الأنصار، لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين ) رواه البخاري.

وعلى الزوج أن يتابع تعليمها القرآن الكريم والسنة المطهرة ويشجعها ويعينها على الطاعة والعبادة، قال تعالى: {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا} طه:132.

قال : (رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فصلت، فإن أبت نضح في وجهها الماء، ورحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فصلى، فإن أبى نضحت في وجهه الماء) رواه أحمد.

رابعاً: معاملتها المعاملة الحسنة والمحافظة على شعورها وتطييب خاطرها، قال تعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوف} قال ابن عباس رضي الله عنهما: (إني أحب أن أتزين للمرأة، كما أحب أن تتزين لي، لأن الله ذكره بقوله: وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ).

ومن أهم الأمور التي انتشرت في أوساط بعض الأسر المسلمة من المخالفات في تلك المعاملة الحسنة التي أُمرنا بها: بذاءة اللسان، وتقبيح المرأة خِلقةً أو خُلقاً، أو التأفف من أهلها وذكر نقائصهم، وكذلك سب المرأة وشتمها ومناداتها بالأسماء والألقاب القبيحة، ومن ذلك إظهار النفور والإشمئزاز منها.

ومن ذلك أيضاً تجريحها بذكر محاسن نساء أخر، وأنهن أجمل وأفضل، فإن ذلك يكدر خاطرها في أمر ليس لها يد فيه.

ومن المحافظة على شعورها وإكرامها، مناداتها بأحب الأسماء إليها، وإلقاء السلام عليها حين دخول المنزل، والتودد إليها بالهدية والكلمة الطيبة، ومن حسن الخلق وطيب العشرة عدم تصيد أخطائها ومتابعة زلاتها، بل العفو والصفح والتغاضي خاصة في أمور تجتهد فيها وقد لا توفق. وتأمّل في حديث الرسول : (إن أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خُلقاً، وخياركم خياركم لنسائكم) رواه أحمد.

خامساً: المحافظة عليها من الفساد ومن مواطن الشبه، وإظهار الغيرة عليها، وحثها على القرار في البيت، وإبعادها عن رفيقات السوء، والحرص على أن لا تذهب إلى الأسواق بكثرة وإن ذهبت فاذهب معها، وأن لا تدعها تسافر بدون محرم، واستشعر أن هذه أمانة عندك مسئول عنها يوم القيامة كما قال الرسول : (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) متفق عليه.

سادساً: إعفافها وتلبية حاجاتها، فإن ذلك يحفظها ويغنيها عن التطلع إلى غيرك، واحرص على إشباع حاجاتها العاطفية بالكلمة الطيبة، والثناء الحميد، واقتطع من وقتك لها، واجعل لبيتك نصيباً من بشاشتك، ودماثة خلقك.

روى عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله قال: (يا عبدالله، ألم أُخبر أنك تصوم النهار وتقوم الليل؟) قال: قلت: بلى يا رسول الله. قال: (فلا تفعل، صُم وأفطر، وقُم ونم، فإن لجسدك عليك حقاً، وإن لعينك عليك حقاً، وإن لزوجك عليك حقاً) رواه البخاري.

وفي الحديث عن النبي : (وفي بضع أحدكم صدقة) قالوا: يا رسول الله، أيأتي أحدنا شهوته، ويكون له فيها أجر؟ قال: (أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر؟ فكذلك إذا وضعها في حلال كان له أجر) رواه مسلم.

سابعاً: التأسي بخير الأزواج في مؤانسة الزوجة وحسن العشرة وإدخال السرور على قلبها، روى عقبة بن عامر أن النبي قال: (كل شيء يلهو به الرجل فهو باطل إلا: تأديبه فرسه، ورميه بقوسه، وملاعبته أهله) رواه أبو داود والترمذي.

ومن أحق منك بحسن الخلق وطيب المعشر، ممن تخدمك وتطبخ لك، وتنظف ثوبك، وتفرح بدخولك، وتربي أبناءك، وتقوم بشؤونك طوال حياتك؟! ولنا في رسول الله أسوة حسنة، فقد كان عليه الصلاة والسلام يسابق عائشة؛ إدخالاً للسرور على قلبها، ويناديها بيا عائشُ؛ تقرباً إلى قلبها، وكان عليه الصلاة والسلام يؤانسها بالحديث ويروي لها بعض القصص، ويساور زوجاته في بعض الأمور مثلما شاور أم سلمة في صلح الحديبية.

ثامناً: تحمّل أذاها والصبر عليها، فإن طول الحياة وكثرة أمور الدنيا لابد أن توجد على الشخص ما يبغض عليه من زوجه، كأي إنسان خلق الله فيه الضعف والقصور.

فيجب تحمل الأذى إلا أن يكون في أمر الآخرة: من تأخر الصلاة، أو ترك الصيام، فهذا أمر لا يُحتمل، ولكن المراد ما يعترض طريق الزوج وخاصة الأيام التي تكون فيها الزوجة مضطربة، وتمر بظرف شهري معروف، وقد كان نساء النبي يراجعنه، ويقع منهن تصرفات تستوجب الحلم والعفو.

تاسعاً: المحافظة على مالها وعدم التعرض له إلا بإذنها، فقد يكون لها مال من إرث أو عطية أو راتب شهري تأخذه من عملها، فاحذر التعرض له لا تصريحاً ولا تلميحاً ولا وعداً ولا وعيداً إلا برضاها، قال الله تعالى: {وَآتُواْ النَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَّرِيئاً} النساء:4

وقد كان رسول الله أميناً على مال زوجته خديجة فلم يأخذ إلا حقه ولم يساومها ولم يظهر الغضب والحنق حتى ترضيه بمالها! قال تعالى محذراً عن أخذ المهر الذي هو مظنة الطمع وهو من مال الزوج أصلاً: {وَإِنْ أَرَدتُّمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَّكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنطَاراً فَلاَ تَأْخُذُواْ مِنْهُ شَيْئاً أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً * وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً} النساء:22،21.

فما بالك بأموال زوجنك التي تكد وتتعب لتجمعها. وأخذ المال منها ينافي قيامك بأمر القوامة، ووجوب النفقة عليها حتى وإن كانت أغنى منك، وليحذر الذين يتعدون على أموال زوجاتهم ببناء مسكن أو استثمار ثم يضع مالها باسمه ويبدأ يستقطعه، فإنه مال حرام وأخذ مال بدون وجه حق، إلا بإذن صاحبه.

عاشراً: من حقوق الزوجة التي عدّد زوجها، العدل بين الزوجات في البقاء والمكث مع كل زوجة والتسوية في المبيت والنفقة، قال تعالى: {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ} النحل:90

وقد مال كثير من المعددين، والرسول يقول: (من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما، جاء يوم القيامة وشقه مائل) رواه أحمد.

وكان رسول الله إذا أراد السفر أقرع بين زوجاته فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه، وكان عليه الصلاة والسلام يراعي العدل وهو في مرض موته حتى أذن له زوجاته فكان في بيت عائشة، وكان لمعاذ بن جبل امرأتان فإذا كان يوم هذه لم يشرب من بيت الأخرى الماء.

ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً، اللهم أصلح زوجاتنا وذرياتنا، وبارك لنا في أموالنا وأولادنا، وتقبل منا واغفر لنا وارحمنا إنك أنت السميع العليم. اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

منقول

وليد العمري
14-01-2010, 08:22 PM
~*¤ô§ô¤*~مباراة زوجية~*¤ô§ô¤*~

اتفقت معه على لعب مباراة لكرة القدم في الحديقة الخلفية لمنزلهما ، وطلبت أن يحدد جائزة الفائز منهما


فسرح بخياله للحظة ولم يستطع التوصل لجائزة مناسبة وكالعادة طلب منها أن تقرر هي ما تشاء وهو سينفذ كل رغباتها ، فقد اعتاد منذ زواجهما أن يترك لها مهمة التفكير في تلك الأشياء على أن يتولى هو التنفيذ ، لأن طبيعة عمله التي تعتمد على الأرقام لم تمهله فرصة التفكير فيما هو خارج ساعات عمله



استعدت بعد العصر وارتدت ملابس رياضية تناسب المباراة ، وذهبت لحجرتهما تناديه ، فتعلل بالارهاق فتعللت بأنوثتها ، راوغها بذكائه فراوغته بدلالها ثم أطبقت يديها على يديه وجذبته خارج الحجرة



مشى بتكاسل معها ، وخرجا للحديقة ، وبسرعة أحضرت أربعة أحجار ووضعت حدود المرمى له ولها ، في أول الحديقة وفي آخرها .



شمرت عن ساعديها ووضعت الكرة في منتصف المسافة بينهما ، ونادت بصوت ناعم : ابدأااااااا


وركلت الكرة فطاحت بعيدا عن حدود الملعب الذي رسمته بقدمها ، فوقع على الأرض من شدة الضحك ، بينما ذهبت هي لاحضار الكرة ، وقالت له : سأفوز عليك


قال : يسعدني هذا

قالت : هيا العب إذن


أحضر الكرة وركلها بينما كانت هي قد اتخذت موضع الدفاع عن مرماها ، سدد ضربة قوية نحو مرماها فتلقتها بيديها شاعرة بالزهو


كان يضحك ويتعامل مع الموقف بهدوء تام يفتقر للاهتمام
و بينما هو على هذه الحال ، سددت هي ضربة قوية دخلت مرماه وأحرزت هدفا فيه ، فتهللت أساريرها وانفرجت شفاهها عن بسمة عريضة ثم اتخذت مكانها بسرعة نحو المرمى .


أحضر الكرة وقال لها : الفوز بالمباراة سهلا بالنسبة لي ولكني لم أهتم أصلا بالنتيجة


قالت : هكذا تعلل موقفك ؟

أثارته كلمتها فقال : سنرى حالا


ووضع الكرة في المنتصف وقبل أن يسدد الضربة أقبلت عليه و قالت له : حبيبي

نظر لها ، فضربت الكرة وأدخلتها مرماه

وضحكت كثيرا ، فقال : ليس هذا عدلا


فقالت : خذ بثأرك إذن


قال : ثأري في الفوز وليس التعادل

قالت : اثنان للاشئ ، نتيجة ترضيني

قال : انظري ماذا سأفعل

قالت : في مباراة قادمة إن شاء الله أما أنا فتسعدني النتيجة

قال : أتنسحبين ؟؟

قالت : أنا الفائزة فكيف أنسحب ؟

قال : إذن أكملي

قالت : موافقة


وذهب ليضع الكرة مرة ثالثة في المنتصف ، وبينما هو منحنيا قالت بصوت عال : آه

فنظر نحوها مفزوعا فوجدها تبتسم وقد جلست على الأرض

فأقبل نحوها

قالت : انتهت المبارة الآن ، هل تعلم بم فوزت عليك ؟

قال : نعم

قالت : بم ؟؟

قال : بـــ " بسمة و حبيبي وآه "

قالت مبتسمة : هذه الحقيقة

قال : أنت ِ الفائزة ، وقد اتفقنا على جائزة ، تدللي .

قالت : لقد لعبت المباراة من أجل هذه الكلمة

ثم مسحت على رأسه وقالت : لا أريد إلا رضاك .

تيسم وقال : كلي فداك

نهضا من على الأرض واتجها للمنزل وتعلو وجهيهما إبتسامة رضا وحب


اسلوب حكيم جدا جعلت من زوجها ينصاع لاوامراها واخذت منه ماتريد وبرضاه
استبدلت اسلوب الصراخ والتعصب بالبسمه والدلع
فما الضير لو فعلن جميع النساء مثلها؟؟؟

وليد العمري
14-01-2010, 08:33 PM
منقول عن زوجة
زرت صديقتي
لي منذ مدة
وقد كآنت هذه.. الصديقه
لآتشكو ابدآً من تكآسل زوجهآ ،
لـ شرآء مقآضي وأغرآض البيت .
بل العكس فكل مآتريده موجود
رغم عدم وجود سائق يجلب لها الطلبآت
وفي زيآرتي تلك احتجت إلى ورقه وقلم ، لآكتب طريقة(حلآ) قد تذوقته من عندهآ واعجبني .
قآلت : افتحي هذآ الدرج ستجدي فيه ورقه وقلم
فقلبت بالدفتر كي اجد صفحه وآحده فآرغه اكتب فيهآ, ولكن مآلفت نظري انآ هذآ دفتر المقاضي
والجميل في الآمر انها كتبت المقآضي بشششكل (مثير و جميل)
وعندهآ علمت السر وعدم تذمر زوجهآ ، من إحضآر طلبآت المنزل فآنظروآ مآذآ كتبت؟؟
جبنة بيضآء مثل قلبك
.. قشطه يآقشطه .
.. سكر مثل دمك ..
طماطم مثل لون خدودك
شطه مثل مشششآعرك
.. عسسل يآعمري ..
.. زعفرآن مثل لون قلبك ..
.. صآبون مثل ملمسسك ..
..شكولآته يآ شكولآته .
فقلبت ذآكررتي وفي
اسسلوبي في (كتآبةالمقاضي) ..
بيض ـ سكرـ ولآتنسى حليب الآطفآل ـ وخمسه علب صلصه_طحينه_رز .
وليسست طريقتي انا فقط بل انتم كذلك ؟
فضحكت بشده من اسلوبهآ(الدلوع).
فدخلت علي واانا اضحك ، وقالت : وش يضحكك وانتٍِ بلحآلك ؟؟
فـ قلت لهآ اللي قريت فـ بآبتسمت وقالت:
(كوني له إمرآءة يكن لك رجلآ).
وهنآك امرآ اخر سآخبرك إيآه ،
حآولي ان تكتبي المقآضي بطريقه منظمه ، بمعنىان تدوني كلآ حسسب صنفه أي:
الحبوب كلهآ في صف وآحد.
ثم المعلبآت : تونه، مآيونيز .
ثم المعجنآت ،
بدل اللف والدورآن في جميع السوبر مآركت.
ستسهلين عليه تعب البحث ، وتوفرين الوقت.
اخذت طريقتهآ ، وحفظتهآ عن ظهر قلب
وعدت للبيت –
وفي اول زيآره للسسوبر مآركت
كتبت :~
حبيبي – قشطه يآقلبي
عسسل يآعسسل
مآيونيز خفيف يآروحي
جلي مثل طعمك
بلسسم مثل كلامك
سكر مثل دمك
ولآتتآخر علي
ترى وحشتني(احبك).
وعآد زوجي وفي وجهه إبتسآمه يحآول إخفآءهآ
وفتحت الاكيآس وكنت بالعآده اجد ورقة المقآضي ، لكن هذه المره لم أجدهآ ؟؟
سآلته عنهآ فآخرجهآ من جيبه وقال: الله يهديك وش اللي كتبتيه احرجتيني؟؟
نسسيت الورقه وحطيتهآ عند المحآسسب.
وشفت اللي جنبي يقرآهآ وهو يبتسم ويقول :
الله يسسسععدك .
اخذت الورقه وانا غآضب وتوعدت إني افرغ كم هذآ الغضب في وجهك
بس هديت في السسيآره وقلت وش ذنبهآ انا الغلطآن .
ففي النهآيه كنت سسعيد وانا ادور في السسسوبر مآركت ..
وبعد اسبوع جآ وقال : هآه مآعندك طلبآت اجيبهآ لك ؟؟
ابتسسمت بيني وبين نفسي لـ صديقتي – وقلت في سسري صدقتِ والله
(كوني له إمرأة يكن لك رجلاًً)

وليد العمري
14-01-2010, 08:47 PM
ايتها الزوجة أحذري 9 علامات للطلاق


بسم الله الرحمن الرحيم....


هناك علامات تدل على سوء العلاقة الزوجية و التي تعتبر من علامات حدوث الطلاق



أولاً: عندما تجدي نفسك تشكين إلى الآخرين شيئاً في علاقتكما الزوجية.


ثانياً: عندما لا تستطيعي نسيان سلوك لزوجك وسبّب لك إزعاجاً.


ثالثاً: عندما تنقطع أو تتوقف العلاقة الخاصة بينكما مدة غير عادية.


رابعاً: عندما تشعرين بأن أي موقف مهما صغر، يثير أعصابك.


خامساً: عندما تشعرين بأنك ترغبين في قضاء وقت أطول بعيداً عن شريكك.


سادساً: عندما تعملي بعض الأعمال بشكل أكثر من المعتاد مثل (مشاهدة التلفزيون واستخدام الهاتف).


سابعاً: عندما تشعرين بأن عدم الرغبة في تحمل بعضكما بعضاً.


ثامناً: عندما تشعرين بصعوبة السيطرة على عميلة الغضب.


تاسعاً: عندما تتخيلين أنك تعيشين مع شخص آخر غير الإنسان الذي ارتبطي به بالبداية.


تمنياتي أن تعم السعادة على جميع بيوت المسلمين.....

قمر الثلج
14-01-2010, 09:16 PM
منقول عن زوجة

زرت صديقتي
لي منذ مدة
وقد كآنت هذه.. الصديقه
لآتشكو ابدآً من تكآسل زوجهآ ،
لـ شرآء مقآضي وأغرآض البيت .
بل العكس فكل مآتريده موجود
رغم عدم وجود سائق يجلب لها الطلبآت
وفي زيآرتي تلك احتجت إلى ورقه وقلم ، لآكتب طريقة(حلآ) قد تذوقته من عندهآ واعجبني .
قآلت : افتحي هذآ الدرج ستجدي فيه ورقه وقلم
فقلبت بالدفتر كي اجد صفحه وآحده فآرغه اكتب فيهآ, ولكن مآلفت نظري انآ هذآ دفتر المقاضي
والجميل في الآمر انها كتبت المقآضي بشششكل (مثير و جميل)
وعندهآ علمت السر وعدم تذمر زوجهآ ، من إحضآر طلبآت المنزل فآنظروآ مآذآ كتبت؟؟
جبنة بيضآء مثل قلبك
.. قشطه يآقشطه .
.. سكر مثل دمك ..
طماطم مثل لون خدودك
شطه مثل مشششآعرك
.. عسسل يآعمري ..
.. زعفرآن مثل لون قلبك ..
.. صآبون مثل ملمسسك ..
..شكولآته يآ شكولآته .
فقلبت ذآكررتي وفي
اسسلوبي في (كتآبةالمقاضي) ..
بيض ـ سكرـ ولآتنسى حليب الآطفآل ـ وخمسه علب صلصه_طحينه_رز .
وليسست طريقتي انا فقط بل انتم كذلك ؟
فضحكت بشده من اسلوبهآ(الدلوع).
فدخلت علي واانا اضحك ، وقالت : وش يضحكك وانتٍِ بلحآلك ؟؟
فـ قلت لهآ اللي قريت فـ بآبتسمت وقالت:
(كوني له إمرآءة يكن لك رجلآ).
وهنآك امرآ اخر سآخبرك إيآه ،
حآولي ان تكتبي المقآضي بطريقه منظمه ، بمعنىان تدوني كلآ حسسب صنفه أي:
الحبوب كلهآ في صف وآحد.
ثم المعلبآت : تونه، مآيونيز .
ثم المعجنآت ،
بدل اللف والدورآن في جميع السوبر مآركت.
ستسهلين عليه تعب البحث ، وتوفرين الوقت.
اخذت طريقتهآ ، وحفظتهآ عن ظهر قلب
وعدت للبيت –
وفي اول زيآره للسسوبر مآركت
كتبت :~
حبيبي – قشطه يآقلبي
عسسل يآعسسل
مآيونيز خفيف يآروحي
جلي مثل طعمك
بلسسم مثل كلامك
سكر مثل دمك
ولآتتآخر علي
ترى وحشتني(احبك).
وعآد زوجي وفي وجهه إبتسآمه يحآول إخفآءهآ
وفتحت الاكيآس وكنت بالعآده اجد ورقة المقآضي ، لكن هذه المره لم أجدهآ ؟؟
سآلته عنهآ فآخرجهآ من جيبه وقال: الله يهديك وش اللي كتبتيه احرجتيني؟؟
نسسيت الورقه وحطيتهآ عند المحآسسب.
وشفت اللي جنبي يقرآهآ وهو يبتسم ويقول :
الله يسسسععدك .
اخذت الورقه وانا غآضب وتوعدت إني افرغ كم هذآ الغضب في وجهك
بس هديت في السسيآره وقلت وش ذنبهآ انا الغلطآن .
ففي النهآيه كنت سسعيد وانا ادور في السسسوبر مآركت ..
وبعد اسبوع جآ وقال : هآه مآعندك طلبآت اجيبهآ لك ؟؟
ابتسسمت بيني وبين نفسي لـ صديقتي – وقلت في سسري صدقتِ والله

(كوني له إمرأة يكن لك رجلاًً)





جميل جدا جدا جدا

بس يخسارة ليلي بتجيب المقاضي هي بنفسها

او بتبعت الشوفير

رائع دائما بتمنالك السعادة

وليد العمري
20-01-2010, 09:11 PM
الباب الذي بعده باب الخلع، وهو أن تطلب المرأة فسخ النكاح والتخلي من هذا الزوج، وذلك إذا كرهته، والأصل في ذلك قوله تعالى: فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ أي: لا جناح عليها إذا فدت نفسها واشترت نفسها، والأصل -أيضا- قصة امرأة ثابت بن قيس بن شماس، جاءت إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وقالت: إني لا أعيب عليه في خلق ولا دين، ولكني أكره الكفر في الإسلام، وذكرت أنها كرهت خلقته، خيل إليها أنه دميم، وأنه قبيح المنظر، وأنه... وأنه... فلم تطق التحمل والصبر معه، فأمرها ( أباح ) لها النبي -صلى الله عليه وسلم- أن تفتدي وقال: اقبل الحديقة وطلقها تطليقة - وكان قد أعطاها حديقة-.

فإذا كانت تكرهه لسوء عشرته ولصلابته ولشرهه ولعيب فيه، فإنها تفتدي منه، وكذلك أيضا لنقص دينه، أو تهمته بالزنا، أو بمسكر، أو ما أشبه ذلك، وكذلك إذا عمل معها ما لا يحل كإتيانها بالدبر، فإن لها أن تفتدي، وكذلك إذا كرهته لكبر سن، أي: إنه طعن في السن، وهي لا تزال شابة، أو لقلة دين، رأت أنه قليل الديانة، لا يتورع عن الحرام، أو يترك الصلوات أو ما أشبه ذلك ففي هذه الحال لها أن تخالعة.

يقول: "ويكره مع الاستقامة " إذا كانت حاله مستقيمة كره لها أن تطلب الطلاق، أو أن تطلب الفراق أو أن تفتدي، ورد أنه -صلى الله عليه وسلم- قال: أيما امرأة سألت الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة يعني: إذا طلبت الطلاق والحال مستقيمة بينها وبين زوجها، ليس هناك عيب فيه ولا خلل ولا نقص في دينه، ولا نقص في عقله، ولا نقص في أخلاقه، فطلبها للطلاق أو للمخالعة يعتبر حراما عليها والحال هذه؛ لورود هذا الحديث.


التكييف الفقهي للخلع

هل يعتبر الخلع فسخا للنكاح، أو يعتبر طلاقا ؟.

إذا كان بلفظ الخلع، أو بلفظ الفسخ، أو بلفظ المفاداة اعتبر فسخا، وإذا كان بلفظ الطلاق، أو نيته، أو كنايته اعتبر طلاقا، طلقة بائنة، وإذا قلت: ما النتيجة في ذلك ؟. فنقول: إذا قال: خالعتها بألف، أو فسخت نكاحها بعشرة آلاف، أو افتدي نفسك بعشرة آلاف، فدفعتها ففي هذه الحال يكون فسخا، ومعنى كونه فسخا أنه لا ينقص به عدد الطلقات.

فمثلا: لو خالعها في سنة إحدى وعشرين بلفظ المفاداة، ثم تزوجها بعد ذلك بالتراضي، ثم خالعها في سنة اثنين وعشرين بذلت له مالا، وخالعها، ثم تزوجها بعد ذلك بشهر أو شهرين، ودفع لها مهرا، ثم خالعها في سنة ثلاث وعشرين بذلت له مالا وخالعها، ورضيت بذلك، ثم تراضوا بعد ذلك -قد خالعها ثلاث مرات- فهل تكون هذه الثلاث ثلاث طلقات؟. لا تكون، بل يحل له أن ينكحها بعقد جديد، فالخلع بلفظ الخلع، أو بلفظ الفداء يعتبر فسخا هذه من النتائج.

كذلك من النتائج أيضا: أن الفسخ ليس لها عدة، وإنما لها تربص؛ تتربص حيضة واحدة إذا كانت تحيض، ثم تتزوج إذا شاءت، حيضة واحدة أو شهر إذا كانت لا تحيض، فهذا معنى قوله: "بلفظ الخلع أو الفسخ أو المفاداة أنه فسخ" لا ينقص به عدد الطلاق. فأما إذا قال: طلقتك بألف، فقالت: خذه. فإنه يعتبر طلاقا، بلفظ الطلاق، أو أعطيني ألفا وأطلقكِ، فقالت: أعطيتك، فقال: طلقتكِ، أو كان بنية الطلاق، أو بنية الطلاق كما إذا كان ناويا طلاقها، وطلب منها فدية وقع الطلاق، وتكون طلقة واحدة، أو كناية الطلاق.

إذا قال مثلا: أنت خليّة أو بريّة أو أنت حرة. أو اخرجي وذوقي وتجرعي وحبلك على غاربكِ، اذهبي كيف شئتِ، فهذه تعتبر كنايات الطلاق، فإذا قال ذلك وقعت طلقة.


الرجعة بعد الخلع
وهل تكون رجعية أو بائنة ؟.

ذكروا أنها طلقة بائنة، ومعنى كونها بائنة، عدم تمكنه من الرجعة؛ لأنها شرت نفسها، فلا ترضى أنه يعيدها، ما دفعت له هذا المال إلا للتخلص، فليس له رجعة عليها، فتعتبر طلقة بائنة، يعني: طلقة واحدة إذا قال: اخرجي وذوقي وتجرعي طلقة واحدة ولكنها بائنة.


العوض في الخلع

الخلع لا يصح إلا بعوض، لا بد أن يكون بعوض، أما إذا لم يكن هناك عوض فلا يسمى خلعا، وإنما يسمى طلاقا.

الخلع لا يصح إلا بعوض، فلا يصح بدون عوض، إذا كان بدون عوض يسمى طلاقا، ولا يسمى خلعا؛ لأن الخلع كأنه تفدي نفسها، تشتري نفسها، تتخلص من سوء عشرة هذا الزوج، فلا بد أنها تبذل له مالا حتى يفارقها، وتتخلص منه، ويكره بأكثر مما أعطاها، في حديث امرأة ثابت أنه كان أعطاها حديقة. فقال له -عليه السلام-: اقبل الحديقة وطلقها تطليقة فردت عليه حديقته، فكان هذا هو الخلع، فإذا أصدقها ألفا فلا يأخذ منها أكثر منه، يكره ذلك، وإذا أصدقها بعيرا، ومات البعير فإنها ترد عليه بدله مثله، وإذا أصدقها شاة أو ضأنا، فإنها ترد عليه مثله.

وأما أولادهن فلا تردها؛ لأنهن ملكها، وأشباه ذلك، أجاز بعض العلماء أن يأخذ منها أكثر، واستدلوا بعموم الآية، وهي قوله تعالى: فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ يعني: ولو افتدت بكثير، لا جناح عليهما في شيء تفتدي به، ظاهر الآية: أنه يجوز أن تفتدي نفسها، ولو بأكثر مما أعطاها، أجاز ذلك بعضهم، ولكن ورد في الحديث أنه منع من الزيادة.

قال: أما الزيادة فلا. يصح بذل العوض ممن يصح تبرعه من زوجة وأجنبي، لا بد أن يكون الذي أبذله إما أجنبي يصح تبرعه أو زوجة يصح تبرعها؛ فلو دفع الفدية أخوها، وهو عاقل بالغ رشيد صحت الفدية، وكذلك لو دفعها أجنبي كجار لهم أو صديق لهم أو نحو ذلك جاز ذلك، لكن لا يتخذ حيلة، إذا عرف بأنه حيلة لم يجز.

بعض الرجال قد يعشق امرأة زيد -مثلا- ثم يراسلها ويهاتفها، ويقول: انشزي عنه وافتدي منه، وأنا أتزوجكِ، فإذا قالت: كيف أفتدي ما عندي شيء ؟. يقول: أنا أدفع عنك، أدفع لك -مثلا- ألفا أو عشرين ألفا تفتدين بها نفسك، هذا لا يجوز ورد أنه -صلى الله عليه وسلم- قال: من خبب امرأة على زوجها فله النار أو كما قال، خببها: يعني نشزها، حتى نشزت وعصت عليه.

ولا يجوز لها أيضا طاعة مثل هؤلاء الذين يخببونها، ولو وعدها ولو قال: أنا أكثر منه مالا، وأنا أعطيكِ أكثر منه، أو ما أشبه ذلك، وكذلك أيضا لو كان -مثلا- يعطيها مطالب قد تجوز أو قد لا يجوز، يحدث مثل هذا من بعض الفسقة، إذا رآها مثلا مكبوتة، قال: زوجك قد أضركِ ما أعطاك أجهزة تتسلين بها، إذا كنت عندي فإني أشتري لك جهاز تلفاز أو جهاز الدش مثلا، أو أشرطة غناء تتسلين بها، أو أسمح لك بالخروج إلى الملاهي وإلى الملاعب وإلى الأسواق وإلى المنتزهات، أو ما أشبه ذلك.

هذا -أيضا- حرام عليه أن يخبب امرأة على زوجها، إذا رآها سالكة مع زوجها حرم عليه، بل يحرم عليه الاتصال بها ومكالمتها أو مهاتفتها.

أما إذا كان رافقا بها، رآها متضررة، ورآها متأثمة فتصدق عليها، أعطاها مالا تفتدي به فلا بأس بذلك، ولا يكون قصده أن يتزوج بها، إذا كانت (صحيح) أنها متضررة جاز لها أن تأخذ هذا المال حتى تتخلص من ذلك الضرر من سوء عشرة الزوج أو سوء خلقه أو سوء معاملته أو قبح مظهره أو إضراره بها وتقصيره في النفقة، أو كثرة غيبته وكثرة أسفاره، وتركها وحيدة أو ما أشبه ذلك.

يصح عوض الخلع بمجهول ومعدوم، فلو قالت -مثلا-: خالعني بنفقة ولدي، النفقة معدومة، ولكنها توجد شيئا فشيئا، أنا أبريك من نفقة الولد أو الأولاد سنة أو خمس سنين، وخالعني، أتحمل نفقته، فيكون الخلع معدوما، ولكنه يوجد شيئا فشيئا، وكذلك المجهول لو قالت: خالعني بما تحمل به هذه الشجرة، أو بما تلده هذه الشاة أو هذه الفرس، مجهول ذكرا أم أنثى واحد أو عدد، ولكن يصح ذلك، فإن حملت وإلا فلها مثله، له مطالبتها بمثله، لا بلا عوض، الخلع لا يصح إلا بعوض، ولا يصح بمحرم، فلو قالت: خالعني بزقاق خمر أو بطبول ( آلات لهو ) لا يصح؛ لأن هذا محرم.

ولا يصح حيلة لإسقاط الطلاق، بعض الناس يتزوج المرأة، وإذا رأى منها سوء خلقها، وخاف أنه يحسب عليه طلقة قال: أعطيني عشرة ريالات أو خمسة ريالات فداء افتدي نفسك، حتى لا تحسب عليه طلقة، ما له حاجة بهذه الدراهم، وإنما هو يريد ألا تحسب عليه، ثم يتزوجها بعد ذلك بعقد جديد، ثم يحتال أيضا حتى لا يقع الطلاق، بأن يطلب منها أو ما أشبه ذلك، لا يتخذ حيلة لإسقاط الطلاق.

أما إذا كان قصده المال، فلا بأس أن يأخذ المال ولا يحسب من الطلاق، إذا قال: متى أعطيتني ألفا فأنتِ طالق، أو إذا أعطيتني ألفا فأنت طالق، إن أعطيتني ألفا فأنت طالق طلقت في عطيته ولو تأخرت؛ لأنه علق الطلاق على الإعطاء، على إعطائه ألفا، فلو ما أعطته إلا بعد سنة أو بعد عشر سنين أعطته وقالت: خذ الألف التي أنت طلبت على الطلاق، أنت قد علقت الطلاق على عطية الألف.

والآن هذا هو الألف وقع الطلاق في الحال، ولكنه يقع طلقة واحدة، ولكن تكون طلقة بائنة بحيث أنه لا يقدر على رجعتها.

والبينونة هنا بينونة صغرى، البينونة الكبرى هي التي لا تحل له إلا بعد زوج، وهذه بائنة بينونة صغرى تحل له برضاها بعقد جديد، ومهر جديد، إذا قالت له: اخلعني بألف أو على ألف ففعل، بانت واستحق الألف، وقال: قد فعلت قد وافقت يستحق الألف منها، وتبين منه بينونة صغرى أيضا؛ وذلك لأنها هي التي طلبت، ووافق على طلبها

وليد العمري
20-01-2010, 09:17 PM
جميل جدا جدا جدا

بس يخسارة ليلي بتجيب المقاضي هي بنفسها

او بتبعت الشوفير

رائع دائما بتمنالك السعادة
الله يسعدك اختي ويبارك فيكي ويزيدكم من فضله

وليلي تستحق ان تقراء تلك الكلمات الطيبه حتي ترفع من روحها المعنويه

مشكوره اختي لمرورك الطيب

دمتم بخير وفي حفظ الله

وليد العمري
20-01-2010, 09:30 PM
الطلاق
جعل الله الزواج سكنًا ورحمة ومودة، ولكن قد ينشأ بين الزوجين ما يعكر صفو هذه العلاقة الطيبة، وقد تكون الأسباب التي أدت إلى الخلاف بين الزوجين تافهة يمكن معالجتها أو تفاديها، فعلى المرأة أن تتعقل أمورها ولا تتسرع في طلب الطلاق من زوجها لأتفه الأسباب؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم: (أيما امرأة سألت زوجها الطلاق في غير ما بأس، فحرام عليها رائحة الجنة) _[أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه].

وقد تكون أسباب الخلاف قوية، فتفشل أمامها كل مساعي الوفاق والصلح بين الزوجين، عندئذ لا يكون هناك حل لهذه الخلافات إلا بإنهاء العلاقة *******، وذهاب كل من الزوجين إلى سبيله {وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته} [النساء: 130]. والطلاق أحسن وسيلة لإنهاء العلاقة عند تعذر استمرارها، ومعناه حل الرابطة ******* الصحيحة من جانب الزوج بلفظ مخصوص.
ولقد جعل الله الطلاق بيد الزوج وذلك مراعاة لأمور منها :

- الحرص على بيت من الانهيار، لأن جعل الطلاق بيد الزوجة بما عرف عنها من عاطفة قد تصل بها إلى حد التهور فيتهدد أمن الأسرة، لكن الرجل أكثر تريثًا وبعدًا عن الانفعال.
- الطلاق يستتبع أمورًا مالية مثل: دفع مؤخر الصداق، ونفقة العدة والمتعة، وهي أمور تجبر الرجل على التروي في إيقاع الطلاق إن لم يحمله على ذلك ما هو أكبر. ثم إن المرأة تستطيع أن تشترط لنفسها الحق في الطلاق، كما أن لها أن تنهي الزواج إذا تعذرت حياتها مع زوجها بطرق أخرى كالخلع والتفريق القضائي إذا كان السبب معقولا.
ولقد جعل الشرع الإسلامي لحق الرجل في الطلاق حدودًا، ومن ذلك:

1- ألا يقع الطلاق لسبب تافه غير معتبر شرعًا، وعلى الرجل أن يدرك أنه مسئول أمام الله عن تهاونه في استخدام هذا الحق، فالأمر ليس سهلاً، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (أبغض الحلال إلى الله الطلاق) [أبو داود].
2- أن يكون الطلاق في طهر لم يجامع الرجل امرأته فيه، فإذا طلق في حيض أو في طهر جامع فيه، وقع الطلاق، وأثم المطلق عند جماعة من العلماء، وخالف ذلك جماعة أخرى من العلماء حيث قالوا: إن الطلاق لا يقع.
3- أن يكون الطلاق مفرقًا لا يجمع فيه أكثر من طلقة واحدة، فإذا طلق الرجل ثلاثًا مجتمعة أو في مجلس واحد اعتبره بعض العلماء ثلاثًا، وقال آخرون: إن الطلاق ثلاثًا يقع طلقة واحدة.

أنواع الطلاق:
الطلاق نوعان:
طلاق رجعي: ويحدث بالطلقة الأولى أو الثانية يوقعها الزوج على زوجته التي دخل بها دخولا حقيقيًّا، على أن لا يكون الطلاق في مقابل مال، وهذا الطلاق لا يترتب عليه أثر لفرقة ما دامت المطلقة في العدة، حيث يكون للزوج حق مراجعة زوجته فتصبح حلا لزوجها، فإذا انقضت العدة دون أن يراجعها، أصبحت مطلقته ولا يجوز له منها شيء إلا بعقد ومهر جديدين.
طلاق بائن: وينقسم إلى بينونة صغرى وبينونة كبرى، فالبينونة الصغرى هي الطلاق الأول والثاني بعد انتهاء فترة العدة، ويسمى كذلك لأنه يمكن للرجل أن يعيد زوجته بعقد ومهر جديدين، ولا يملك عليها إلا بقية الطلقات الثلاث، فلو كان قد طلقها مرة واحدة تبقى له طلقتان، وإن كان قد طلقها مرتين تبقى له الطلقة الأخيرة فقط.
ويعتبر الطلاق قبل الدخول، والطلاق في مقابل عوض وهو الخلع عند من يعتبر الخلع طلاقًا، والطلاق بسبب العيب إذا كان للمرة الأولى أو الثانية، كل ذلك يدخل تحت الطلاق البائن بينونة صغرى، والطلاق البائن بينونة كبرى هو الطلاق للمرة الثالثة، فلا يباح بعده للرجل أن يراجع زوجته إلا إذا تزوجت بآخر، ثم دخل بها ثم فارقها واعتدَّت، ولابد من عقد ومهر جديدين.
ألفاظ الطلاق:
ويقع الطلاق بأي لفظ يقع به عرفًا ويفهمه الطرفان، كما يقع بالكتابة ونحو ذلك.
الطلاق بالكناية: وهو لا يقع إلا بالنية، وذلك لأن الكناية تحمل معنى الطلاق وغيره، ويفصل في ذلك النية والقصد، مثل من يقول: (الحقي بأهلك)، فلا تعد طلاقًا إلا إذا كانت نيته الطلاق، فقد قالت عائشة -رضي الله عنها-: إن ابنة الجون لما أدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ودنا منها، قالت: أعوذ بالله منك. فقال صلى الله عليه وسلم: (لقد عذت بعظيم، الحقي بأهلك) [البخاري]، فكانت هذه الكناية طلاقًا، لأنه صلى الله عليه وسلم نوى بها الطلاق.
وقال كعب بن مالك في قصة تخلفه عن الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك:... وإذا رسولُ رسولِ الله يأتيني، فقال: إنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرك أن تعتزل امرأتك. فقال: أطلقها أم ماذا أفعل؟ قال: بل اعتزلها فلا تقربها. قال: فقلت لامرأتي: الحقي بأهلك. [متفق عليه]، فلم تكن تلك الكناية بعينها طلاقًا هنا؛ لأن كعبًا -رضي الله عنه- لم ينْوِ بها الطلاق.
وإذا حدَّث الرجل نفسه بالطلاق من غير أن يتلفظ به لسانه، فإن هذا لا يكون طلاقًا؛ لأن الله قد تجاوز للناس عما في أنفسهم فيما فيه ذنب، فكذلك لا يترتب عليه من الأمور المباحة حكم. قال صلى الله عليه وسلم : (إن الله تجاوز لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم تعمل به أو تكلم به) [متفق عليه].
طلاق المجنون والغاضب غضبًا شديدًا: بحيث إذا سئل عمن يعرفه من الناس قال: لا أعرفه، وما إلى ذلك، فهذا الطلاق لا يقع على الصحيح من أقوال العلماء، لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا طلاق ولا عتاق في إغلاق)_[أحمد، وأبو داود، وابن ماجه]. والإغلاق هو غياب القدرة على التمييز غيبة دائمة أو مؤقتة فيحصل بالجنون والغضب الشديد والسكر وما في معناها.
طلاق السكران: يرى جمهور العلماء أنه يقع إذا شرب ما أذهب عقله عالمًا بالتحريم بغير ضرورة أو عذر.
طلاق المكرَه: لا يقع عند الجمهور؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه)_[أبو داود]. وعلى هذا فالمخطئ (أي من زل لسانه بلفظ الطلاق) لا يقع طلاقه.
طلاق الهازل واللاعب: (الهازل هو من يقصد اللفظ دون ما يترتب عليه، واللاعب هو من يلعب باللفظ فلا يقصده ولا يقصد معناه، لكن أجاب زوجته إلى طلبها ملاعبة وممازحة) فيه خلاف بين العلماء، فمنهم من قال: إن هذا الطلاق يقع؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (ثلاث جدهن جد، وهزلهن جد؛ النكاح والطلاق والرجعة) [أحمد، وأبو داود، وابن ماجه، والترمذي]. ومنهم من قال: إنه لايقع، واستدلوا بقوله تعالى: {وإن عزموا الطلاق}
[البقرة: 227] والعزم يقتضي إرادة الفعل والعلم به، ولقوله صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات) [البخاري]. ولم ينْوِ الهازل واللاعب الطلاق هنا.
الشك في وقوع الطلاق: إذا شك الرجل في الطلاق فلا اعتبار للشك، فاليقين لا يزول بالشك باتفاق الفقهاء، وعلى المرأة أن تطمئن إلى ذلك.
تفويض المرأة في تطليق نفسها: يمكن للرجل أن يفوض امرأته في تطليق نفسها، ومن صيغ التطليق: اختاري نفسك، أو أمرك بيدك، أو طلقي نفسك إن شئت. وهنا إذا اختارت المرأة الطلاق يكون طلاقها بائنًا على أصح الأقوال، أما إذا اختارت البقاء في عصمته فلا يعد هذا طلاقًا، فقد قالت السيدة عائشة - رضي الله عنها-: خيرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخترناه فلم يعدَّها شيئًا_[الجماعة]. كما يجوز للرجل توكيل غيره في الطلاق.
الإشهاد على الطلاق:الطلاق يقع بدون إشهاد على رأي جمهور الفقهاء، لأن الطلاق من حق الزوج، وقد جعله الله بيده، ولم يجعل الله لغيره حقًّا فيه، قال تعالى: {وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف} [البقرة: 231] قال ابن القيم: فجعل الطلاق لمن نكح؛ لأنه له الإمساك وهو الرجعة.
لكن روي عن بعض الصحابة والتابعين وأئمة آل البيت أن الإشهاد على الطلاق واجب، واستدلوا بقوله تعالى: {فإذا بلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو فارقوهن بمعروف وأشهدوا ذوي عدل منكم } [الطلاق: 2]، وعن
عمران بن حصين -رضي الله عنه- أنه سئل عن الرجل يطلق امرأته ثم يقع بها، ولم يشهد على طلاقها ولا على رجعتها، فقال: طلقت لغير سنة، وراجعت لغير سنة. أشهد على طلاقها وعلى رجعتها ولا تعد [أبو داود].
فظاهر هذه النصوص يقتضي القول بوجوب الإشهاد على الطلاق وعلى الرجعة، وهذا أولى في الحقيقة، خاصة في زماننا هذا، الذي ضعف فيه اليقين، وفسدت الذاكرة، وتسرع الناس في إيقاع الطلاق، فالإشهاد أحوط لدين المرء وأكثر عونًا على التزام الحق وحفظ الحقوق.
مسألة الهدم:من بانت بينونة صغرى من زوجها ثم تزوجت آخر ثم طلقت ثم عادت إلى زوجها بعد انقضاء عدتها من الثاني فلابد من عقد جديد، والراجح أن الزوج يملك على زوجته بعد العقد الجديد الطلقات الثلاث، حيث إن الزوج الثاني يهدم ما دون الثلاث من الطلقات كما يهدم الثلاث.
المحلِّل والمحلَّل:
إذا طلق الرجل امرأته ثلاثًا، بانت منه بينونة كبرى، فتصبح محرمة عليه، ولا تحل له حتى يتزوجها رجل آخر زواجًا شرعيًّا صحيحًا ويدخل بها، فإن رغب في دوام الحياة معها، كان له ذلك، أما إذا كرهها (أي الزوج الثاني) فطلقها، فللزوج الأول أن يتزوجها، قال تعالى عن الرجل الذي يطلق زوجته للمرة الثالثة: {فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره فإن طلقها فلا جناح عليهما أن يتراجعا إن ظنا أن يقيما حدود الله} [البقرة: 230].
وسئل النبي صلى الله عليه وسلم عن رجل طلق امرأته فتزوجتْ زوجًا غيره، فدخل بها ثم طلقها قبل أن يواقعها.. أتحل للأول؟ فقال صلى الله عليه وسلم: (لا. حتى يذوق الآخر عسيلتها، وتذوق عسيلته)_[النسائي]. أما إذا استأجر الزوج -الذي طلق زوجته ثلاثًا- رجلا يعقد على زوجته دون أن يراها عقدًا صوريا ثم يطلقها في الحال، نظير مبلغ معين من المال، فإن ذلك لا يحلِّل المرأة لزوجها، وحياته معها بهذه الكيفية حرام، ولعن الله - تعالى- المحلِّل (الرجل المستأجَر) والمحلَّل له (الزوج المطلق)، قال صلى الله عليه وسلم: (ألا أخبركم بالتيس المستعار؟). قالوا: بلى يا رسول الله. قال: (هو المحلِّل. لعن الله المحلِّل والمحلَّل له) [ابن ماجه].
الرجعة:يحق للرجل أن يراجع مطلقته ما دامت في فترة العدة وذلك إذا طلقها طلقة واحدة رجعية أو اثنتين، قال تعالى: {وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحًا} [البقرة: 228]. واختلف الفقهاء في كيفية مراجعة الرجل لزوجته، فقال بعضهم: إذا جامعها فقد راجعها بشرط أن ينوي به الرجعة. وقال آخرون: لو لمسها لشهوة فقد راجعها، وتتم المراجعة بمجرد النية مع إخبار الزوجة بذلك، ولا يشترط رضا الزوجة لأن المراجعة حق للزوج.
التفريق القضائي:
وهو أمر مشروع لتمكين المرأة من إنهاء العلاقة التي لا تستطيع إنهاءها بنفسها لعدم جعل الطلاق بيدها.
والتفريق القضائي نوعان :
1- تفريق يكون طلاقًا: والفرقة بالطلاق تعتبر طلقة بائنة، ومن الأسباب التي تطلب المرأة التفريق من أجلها فيقع طلاقًا عدم إنفاق الزوج عليها، ووجود بعض العيوب؛ سواءً كانت عيوبًا مشتركة منفّرة يصعب معها المقام إلا بتضرر كالجذام والبرص، أم عيوب جنسية خاصة بالرجل تمنع الجماع أو الإنجاب، وسوء العشرة، والغيبة الطويلة للزوج عن زوجته، ومثلها حبسه إذا طالت مدته وتضررت الزوجة، حتى وإن ترك لها مالاً كافيًا. ومن صور الفرقة التي تقع طلقة بائنة؛ والإيلاء بشروطه، والخلع عند من يراه طلاقاً.
2- تفريق يكون فسخًا: والفرقة بسبب الفسخ لا ينقص بها عدد الطلقات، والفسخ يكون بدخول أمر على العقد يمنع من استمراره كخيار البلوغ، أو اكتشاف أن الزوجين أخوان من الرضاعة، أو إسلام أحد الزوجين، والفسخ ينهي العلاقة ******* بمجرد وقوعه كالطلاق البائن.
إسلام أحد الزوجين قبل الآخر:إذا أسلم أحد الزوجين قبل الآخر فإن نكاحهما موقوف، فإن أسلم الآخر قبل انقضاء عدة الزوجة، فالزواج باق على حاله، أما إذا انقضت عدة الزوجة، فلها أن تنكح من شاءت، ولها أن تنتظر، فإذا أسلم الذي لم يسلم منهما ولم تكن المرأة قد تزوجت رجعا إلى زواجهما من غير حاجة إلى تجديد النكاح.
قال الإمام ابن القيم: لا نعلم أحدًا جدد للإسلام نكاحه البتة، بل كان الواقع أحد أمرين : إما افتراقهما ونكاحها غيره، وإما بقاؤها عليه وإن تأخر إسلامها أو إسلامه. وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: رد رسول الله صلى الله عليه وسلم زينب ابنته على أبي العاص بن الربيع بالنكاح الأول، ولم يحدث شيئًا. _[أحمد، وأبو داود، وابن ماجه]
اللعان:إذا اتهم الرجل زوجته بالزنى بأية صورة من صور الاتهام، ولو بعدم إقراره على حملها منه أمام القاضي، فحكمه كما قال تعالى: {والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله إنه من الصادقين. والخامسة أن لعنت الله عليه إن كان من الكاذبين. ويدرأ عنها العذاب أن تشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين. والخامسة أن غضب الله عليه إن كان من الصادقين} [النور: 6-9].
ولابد من وجود ولي الأمر (القاضي) عند اللعان، وينبغي له أن يذكر المرأة ويعظها، والسنة في اللعان تقديم الرجل فيشهد قبل المرأة، وإذا امتنع الزوج عن اللعان يقام عليه حد القذف، وإذا امتنعت المرأة عن اللعان أقيم عليها حد الزنى، وتقع التفرقة بين الزوجين بعد الملاعنة، ويحرم كل منهما على الآخر ولا يجتمعان أبدًا في رأي جمهور الفقهاء، ويرى البعض الآخر أنه يجوز أن ينكحها مرة أخرى إذا كذَّب نفسه أو كان أحدهما ليس أهلا للشهادة.
وإذا لاعن الرجل امرأته ونفى ولده منها، عندئذ ينتفي نسب الولد من أبيه وتسقط نفقته عنه، ولا توارث بينهما، ويلحق الولد بأمه فهو يرثها وهي ترثه؛ لأن الولد يثبت بالفراش، وقد انتفى الفراش بالملاعنة؛ فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (الولد للفراش وللعاهر الحَجَر (يقصد به الرجم)) [رواه الجماعة إلا أبا داود] .

الإيلاء:هو أن يقسم الزوج على أن يمتنع عن وطء امرأته مدة تزيد على أربعة أشهر، فمن يفعل ذلك يكون مُوليا من امرأته. وذهب المالكية إلى أن من امتنع عن وطء امرأته لنفس المدة بدون يمين بقصد الإضرار بها يكون موليا، ويلحقه حكم الإيلاء.
حكم الإيلاء: أعطى الشرع للمولي من زوجته فترة أربعة أشهر يراجع فيها نفسه، ويجامع امرأته ،فإن لم يفعل يكن موليا وتلزمه كفارة يمينه، قال تعالى: {للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهر فإن فاءوا فإن الله غفور رحيم} [البقرة: 226]. فإن مضت الأربعة أشهر ولم يرجع الزوج في قسمه بوطئه امرأته، يكون بفعله ذلك قد عزم على طلاق امرأته، قال تعالى: {وإن عزموا الطلاق فإن الله سميع عليم} [البقرة: 227]، وعليه فإن جمهور العلماء يذهبون إلى أن للزوجة الحق أن تطالبه إما بالوطء أوالطلاق، فإن امتنع عن الوطء ضيق عليه القاضي حتى يطلق، فإن امتنع طلق عليه القاضي، ويقع الطلاق رجعيًّا على الصحيح، وتعتد المطلقة بالإيلاء كسائر المطلقات.
وقد يحرِّم الرجل زوجته على نفسه، وهذا التحريم إذا أريد به تحريم المرأة نفسها، لا يقع التحريم طلاقًا، فعن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: إذا حرم الرجل امرأته فهي يمين يكفرها، ثم قال: {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة} [الأحزاب: 21] [والحديث رواه مسلم]. وقالت عائشة -رضي الله عنها- إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من نسائه فجعل الحرام حلالا (أي جعل الشيء الذي حرمه حلالا بعد تحريمه) وجعل في اليمين كفارة. [متفق عليه].
الظهار:
أن يقول الرجل لامرأته: أنت على كظهر أمي، وذهب كثير من العلماء إلى أن الرجل يكون مظاهرًا أيضًا إذا ذكر بدلا من الأم إحدى محارمه كأخته أو ابنته، وقد حرم الإسلام الظهار، وجعله إذا صح وقوعه محرِّمًا للمرأة حتى يكفِّر زوجها عنه، ولا يعتبر الظهار طلاقًا كما كان في الجاهلية، ولا يحتسب من عدد الطلقات، بل هو يمين تحرم به المرأة، قال تعالى: {الذين يظاهرون منكم من نسائهم ما هن أمهاتهم إن أمهاتهم إلا اللائي ولدنهم وإنهم ليقولون منكرًا من القول وزورًا وإن الله لعفو غفور. والذين يظاهرون من نسائهم ثم يعودون لما قالوا فتحرير رقبة من قبل أن يتماسا ذلكم توعظون به والله بما تعملون خبير. فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكنًا ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم} [المجادلة: 2-4].
الخلع:هو حق للزوجة التي لا تقدر على أن ترعى حق الله في زوجها لكثرة الشقاق بينهما وعدم الوفاق ونحو ذلك، فترد على زوجها كل ما أخذت منه، إلا أن يقبل منها بأقل من ذلك، قال تعالى: {فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به تلك حدود الله فلا تعتدوها ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون} [البقرة: 229].
وعن ابن عباس -رضي الله عنه- قال: جاءت امرأة ثابت بن قيس بن شماس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، إني ما أعتب عليه في خلق ولا دين، ولكني أكره الكفر في الإسلام (أي تكرهه ولا تطيقه بغضًا). فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أتردِّين عليه حديقته؟). قالت: نعم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اقبل الحديقة، وطلقها تطليقة) [البخاري، والنسائي].
العدة:هي مدة محددة، تختلف باختلاف حال المرأة، لا يحل للمرأة فيها الزواج، وتبدأ من لحظة فراق زوجها بالطلاق أو الوفاة أو ما في حكمهما. وعِدَد النساء وفقًا لسبب الفرقة هي:
1- عدة الوفاة: من مات عنها زوجها قبل الدخول تعتد بأربعة أشهر وعشرًا (130 يومًا تقريبًا) قال تعالى: {والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجًا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرًا} [البقرة: 234]، وكذلك من مات عنها زوجها بعد الدخول بها ولم تكن حاملاً، فإن كانت حاملا فعدتها إلى أن تضع حملها، وإن اجتمع سببان للفرقة كالطلاق والوفاة، فإن كان الطلاق رجعيًّا ثم مات الزوج انتقلت المرأة إلى عدة الوفاة بحسب حالها إن كانت حاملاً أو
غير حامل.
2- عدة الطلاق والفسخ: المطلقة قبل الدخول لا عدة عليها مطلقًا، وإن طلقت بعد الدخول وكانت ممن يحضن فعدتها ثلاث حيضات، قال تعالى {والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء} [البقرة: 228]، وإن كانت ممن لا يحضن كالصغيرة أو اليائسة فعدتها ثلاثة أشهر، قال تعالى: {واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن}
[الطلاق: 4]، فإن كانت حاملا فعدتها أن تضع حملها طالت المدة أم قصرت، قال تعالى: {وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } [الطلاق: 4]، وإذا طلقت المرأة وهي ممن يحضن ثم ارتفع حيضها لسبب لا تعلمه تعتد عامًا كاملاً

منقول للفائده

وليد العمري
28-01-2010, 09:26 PM
لو يفعلها كل رجل لزوجته لكانت اسعد امراة في العالم

عندما يعود الى المنزل يحاول أن يجدها أولاً
قبل كل شىء و يضمها.


على سبيل المثال:كيف كان موعدك مع الطبيب؟


يحاول أن يحل مشكلاتها,وأن يتعاطف معها
بدلاً من ذلك.

أن يحضر لها زهورا كمفاجئة و أيضاً
بالمناسبات الخاصة.

أن يخطط سلفاً لموعد حالم,بدلاً من
الإنتظار لمساء الجمعة و سؤالها عما
تريد فعله.

أن يمتدح منظرها.

أن يعرض عليها المساعدة
عندما تكون متعبة.

أن يؤيدها مشاعرها عنما تكون
متضايقة.

عندما يتأخر يتصل بها و يخبرها.

أن يقترح مطاعم مختلفة للخروج إليها
ولا يضع الحمل عليها لإختيار
مكان يذهبان إليه.

أن يكون متفهماً عنما تتأخر هي
أو تقرر تغيير ملابسها.

أن يكون منتبهاً لها أكثر من
الآخرين في الأماكن العامة.

أن يجعلها أكثر أهمية اكثر من
الأطفال و يجعل الأطفال
يرونها تحوز على انتباهه أولاً
و قبل كل شيء .

أن يشتري لها هدايا صغيرة
مثل علبة شوكلاتة أو عطر.



أن يلاحظ كيف تشعر و يسألها
"يبدو أنك سعيدة اليوم" أو
"يبدو أنك متعبة" أو "كيف
كان يومك"؟.

أن يفتح الباب لها.

عندما تقوم بإعداد طبخة أن يمتدح
طبخها.



عندما يستمع لحديثها, يستعمل
التواصل بالعينين.

أن يلمس يديها أحيانا عندما
تتحدث إليه.

أن يقبلها و يقل لها إلى
اللقاء عندما يخرج.

أن يلاحظ عندما تقوم بتسريح
شعرها و يقدم لها مديحاً مطمئناً.

إن كانت متعبة , يعرض عليها
أن يقدم لها الشاي.

أن يضحك من نكاتها و فكاهتها.

يدعها تدرك أنه يفتقدها عندما
يكون بعيداً عنها.

أن يحضر إلى المنزل الحلوى
او الأكلة التي تحبها.

أن يحافظ على أرضية الحمام
نظيفة و يجففها بعد
كل استعمال.

أن يتصل بها من العمل و يسألها عن
أحوالها أو يشاركها بعض
الأشياء المثيرة او يقول لها "انا أحبك".

أن يقوم بتدليلها و يكون رقيقاً
معها دون ان تكون لديه طلبات منها.

أن يعرض عليها ان يقوم بتدليك ظهرها
أو رقبتها أو قدميها أو كل ذلك.

أن يتعرف على مشروباتها المفضلة حتى
يمكنه ان يعرض عليها الخيارات
مما يعرف هو انها تحبه.

أن يقوم بالتقاط صور لها بالمناسبات الخاصة.

أن يضمها باليوم أكثر من مرة.

أن يعبر لفظيا و يقول شكرا عندما تصنع
له أي شيء.

ان مرضت بأي حال,يسأل عن آخر أخبار
حالتها و ما تشعر به.


أن يقوم بإعداد قائمة للإصلاحات
و يتركها بالمطبخ,و عندما يكون لديه وقت فراغ
يقوم بعمل شيءمن تلك القائمة ولا يجعلها تدوم
طويلاً.

أن يعرض عليها ان يقوم بتغيير
المصابيح المحترقة بمجرد أن تحترق.




أن يعاملها كما كان يعاملها أول العلاقة.


أن يقول لها أحبك كل يوم



V

V

V

V

هههههههههههههههههههههههههههههههههه




طبعا كل دة مابيحصل ولاهيحصل ابدا ولا حتى في الاحلاااااااام

منقــــول

وليد العمري
28-01-2010, 09:34 PM
هطول عليكو بس صدقونى هتستفادوا ولكم جزيل الشكر

العاطفه الزوجيه في حياه الرسولـ صلى الله عليه وسلمـ

--------------------------------------------------------------------------------

ان الناظر إلى سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم
يجد ان رسول الإنسانية صلى الله عليه وسلم
كان يقدر (الزوجة) ويوليها عناية فائقة...ومحبة لائقة.

ولقد ضرب أمثلة رائعة من خلال حياته اليومية .. فتجده أول من يواسيها..يكفكف دموعها ...يقدر مشاعرها...

لايهزأ بكلماتها يسمع شكواها ....ويخفف أحزانها ..

ولعل الكثير يتفقون معي
ان الكتب الأجنبية الحديثة التي تعنى في الحياة الزوجية
تخلو من الأمثلة الحقيقية , ولا تعدو ان تكون شعارات على الورق!!


وتعجز أكثر الكتب مبيعاً في هذا الشأن
ان تبلغ ما بلغه نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم
فهاك شيئاً من هذه الدرارى:


الشرب والأكل في موضع واحد
لحديث عائشة رضي الله عنها :

كنت أشرب فأناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع فيّ,
واتعرق العرق فيضع فاه على موضع فيّ .

رواه مسلم




الاتكاء على الزوجة

لحديث عائشة رضي الله عنها :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يتكئ في حجري وأنا حائض.

رواه مسلم




تمشيط شعره , وتقليم أظافره

لحديث عائشة رضي الله عنها :

ليدخل علىّ رسول الله صلى الله عليه وسلم
رأسه وهو في المسجد فأرجّله.

رواه مسلم



التنزه مع الزوجة ليلاً

كان النبي صلى الله عليه وسلم
اذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث

رواه البخارى



الضحك من نكاتها وفكاهتها

لحديث عائشة رضي الله عنها : قالت:

قلتُ: يا رسول الله ! أرأيت لو نزلت وادياً وفيه شجرة أُكل منها
ووجدت شجراً لم يؤكل منها، في أيّها كنت تُرْتِعُ بعيرك؟
قال: "في التي لم يُرْتعْ فيها :
تعني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتزوج بكراً غيرها

أخرجه البخاري .




مساعدتها في أعباء المنزل

سئلت عائشة رضي الله عنها :
ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟
قالت: كان في مهنة أهله

رواه البخارى





يهدي لأحبتها

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا ذبح شاة يقول :
أرسلوا بـها الى أصدقاء خديجة .
رواه مسلم.




يمتدحها

لقوله صلى الله عليه وسلم

ان فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام .

رواه مسلم




يسرّ اذا اجتمعت بصويحباتها

لحديث عائشة رضي الله عنها :

قالت عائشة :كانت تأتيني صواحبي فكن ينقمعن (يتغيبن)
من رسول الله صلى الله عليه وسلم
فكان يُسربـهن إلى(يرسلهن الى ) .
رواه مسلم



يعلن حبها

لقوله صلى الله عليه وسلم عن خديجة "أنى رزقت حُبها ".

رواه مسلم




ينظر الى محاسنها

لقوله صلى الله عليه وسلم

"لايفرك مؤمن مؤمنة ان كره منها خلقا رضي منها آخر .

رواه مسلم



اذا رأى امرأة يأت أهله ليرد ما في نفسه

لقوله صلى الله عليه وسلم :

" اذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله فان ذلك يرد ما في نفسه"
رواه مسلم




لا ينشر خصوصياتها

قال صلى الله عليه وسلم:

ان من أشر الناس عند الله منزله يوم القيامة
الرجل يفضى الى امرأته وتفضي اليه ثم ينشر سرها .

رواه مسلم



التقبيل

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم .

رواه مسلم




التطيب في كل حال

عن عائشة رضي الله عنها قالت:

كأني انظر الى وبيص المسك
في مفرق رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم .

رواه مسلم




يرضى لها بالهدايا

عن عائشة رضي الله عنها قالت:
ان الناس كانوا يتحرون بـهداياهم يوم عائشة
يبتغون بذلك مرضاة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
رواه مسلم




يعرف مشاعرها

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة :
أنى لأعلم اذا كنت عنى راضية واذا كنت عنى غضبى ..
أما اذا كنت عنى راضية فانك تقولين لا ورب محمد
واذا كنت عنى غضبى قلت : لا ورب ابراهيم

رواه مسلم



يحتمل صدودها

هن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال :

صخبت علىّ امرأتي فراجعتني , فأنكرت ان تراجعني!
قالت : ولم تنكر ان أراجعك؟
فوا لله ان أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ليراجعنه
وان أحداهن لتهجره اليوم حتى الليل.

رواه البخارى



لايضربها

قالت عائشة رضي الله عنها :
ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة له قط"

رواه النسائي



يواسيها عند بكائها

كانت صفية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر
وكان ذلك يومها, فأبطت في المسير
فاستقبلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى تبكى
وتقول حملتني على بعير بطيء
فجعل رسول الله يمسح بيديه عينيها , ويسكتها,.."
رواه النسائي



يرفع اللقمة الى فمها

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

انك لن تنفق نفقة الا أجرت عليها
حتى اللقمة ترفعها الى في امرأتك

رواه البخارى



إحضار متطلباتها

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :

أطعم اذا طعمت وأكس اذا اكتسيت

رواه الحاكم وصححه الألباني




الثقة بها

نـهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يطرق الرجل أهله ليلاً
ان يخونـهم , أو يلتمس عثراتـهم.
رواه مسلم




المبالغة في حديث المشاعر

للحديث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا يرخص في شيء من الكذب الا في ثلاث منها:
الرجل يحدث امرأته, و تحدث زوجها.
رواه النسائي




العدل مع نساءه

لحديثه عليه الصلاة والسلام :

من كان له امرأتان يميل لإحداهما على الأخرى
جاء يوم القيامة أحد شقيه مائل

رواه الترمذي وصححه الألباني




يتفقد الزوجة في كل حين

عن أنس رضي الله عنه قال :
كان صلى الله عليه وسلم يدور على نسائه
في الساعة الواحدة من الليل والنهار.
رواه البخارى




لايهجر زوجته أثناء الحيض

عن ميمونة رضي الله عنها قالت:
كان صلى الله عليه وسلم
يباشر نساءه فوق الإزار وهن حُيّضٌ.
رواه البخارى




يتفكه من خصام زوجاته

قالت عائشة :

دخلت علىّ زينب وهى غضبى
فقال رسول الله دونك فانتصري
فأقبلت عليها حتى رأيتها قد يبست ريقها في فيها
فرأيت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتهلل
رواه ابن ماجه




يصطحب زوجته في السفر

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم

اذا أراد سفراً أقرع بين نسائه
فآيتهن خرج سهمها خرج بـها.
متفق عليه




مسابقته لزوجه

عن عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لى :
تعالى أسابقك
فسابقته, فسبقته على رجلي
وسابقني بعد ان حملت اللحم وبدنت فسبقني
وجعل يضحك وقال :
هذه بتلك

رواه ابو داود




تكنيته لها

ان عائشة قالت يارسول الله صلى الله عليه وسلم
كل نسائك لها كنية غيري فكناها "أم عبد الله"

رواه احمد




يروى لها القصص

كحديث أم زرع. رواه البخارى




يشاركها المناسبات السعيدة

قالت عائشة - رضي الله عنها
مررت ورسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم من الحبشة يلعبون بالحراب
فوقف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ينظر إليهم
ووقفت خلفه فكنت إذا أعيت جلست
وإذا قمت أتقي برسول الله صلى الله عليه وسلم .
أخرجه البخاري




لايستخدم الألفاظ الجارحة

وقال أنس رضي الله عنه
خدمت رسول الله عشر سنوات فما قال لي لشئ فعلته ، لمَ فعلته .
رواه الدارمى





احترام هواياتها وعدم التقليل من شأنها

عن عائشة رضي الله عنها -:
كنت ألعب بالبنات عند النبي صلى الله عليه وسلم
وكان لي صواحب يلعبن معي
فكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل ينقمعن منه
فيسر بـهن فيلعبن معي الأدب المفرد




إضفاء روح المرح في جو الأسرة

عن عائشة رضي الله عنها قالت:

زارتنا سوده يومًا فجلس رسول الله بيني وبينها
إحدى رجليه في حجري , والأخرى في حجرها
فعملت لها حريرة فقلت : كلى !
فأبت فقلت : لتأكلي , أو لألطخن وجهك
فأبت فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهها
فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجله من حجرها لتستقيد منى
فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهي
ورسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك.

رواه النسائي



إشاعة الدفء

عن عائشة قالت
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
قلّ يوم إلا وهو يطوف على نسائه
فيدنو من أهله فيضع يده, ويقبل كل امرأة من نسائه
حتى يأتي على آخرهن
فإن كان يومها قعد عندها

طبقات ابن سعد ج 8 / 170




لا ينتقصها أثناء المشكلة

عن عائشة رضي الله عنها تحكى عن حادثة الأفك قالت:
إلا أني قد أنكرت من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعض لطفه بي
كنت إذا اشتكيت رحمني ، ولطف بي
فلم يفعل ذلك بي في شكواي تلك
فأنكرت ذلك منه كان إذا دخل علي وعندي أمي تمرضني
قال: كيف تيكم ! لا يزيد على ذلك .
رواه البخارى





يرقيها في حال مرضها

عن عائشة رضي الله عنها قالت:

كان صلى الله عليه وسلم اذا مرض أحدٌ من أهل بيته نفث عليه بالمعوذات .
رواه مسلم




يمتدح من يحسن لأهله

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :

خياركم خيارُكم لنسائهم.

رواه الترمذي وصححه الألباني




يمهلها حتى تتزين له

عن جابر قال :
كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر
فلما رجعنا ذهبنا لندخل,
فقال :

" أمهلوا حتى ندخل ليلا اى : عشاء" حتى تمتشط الشعثة , وتستحد المغيبة"

رواه النسائي



اتمنى انها تنال على اعجابكم
منقووول للفائده

يارب اكون اسعدتكم
انتظر مروركم وتعليقاتكم

وليد العمري
29-01-2010, 11:52 PM
اعتادت بعض النساء على طريقة إلقاء الأمر، أحيانا يصفها البعض (بالشخصية القيادية) التى نشأت على أن تكون مستقلة فى العمل، وفى الحياة الشخصية.
ويظهر تأثير هذه التربية على المرأة خلال العلاقة الزوجية، وعلى الزوجة "القوية أو المسترجلة" ألا تنسى أن الرسول، علية الصلاة والسلام، وصف النساء "بالقوارير"، حيث قال النبى صلى الله عليه وسلم: "يا أنجشة، رفقا بالقوارير"، وكان يقصد الصحابيات اللواتى يركبن الجمال، وكان يقود قافلة الإبل رجل جميل الصوت يدعى أنجشة، كانت الجمال تهتز طربا لسماع صوته، فخاف النبى على النساء.
هكذا وصف رقة المرأة، وما هى عليه من مشاعر فياضة يسهل التأثير فيها، حيث وصفها بالآنية الزجاجية الرقيقة السهلة الكسر، لذا لا تبخلى على زوجك بالنعومة لأنك "أنثى".
///وتقول فى هذا الموضوع الدكتورة منى عبد الهادى، استشارية الصحة الجنسية بجامعة القاهرة: "تواجه المرأة ذات الشخصية القيادية مشكلة أيضا بعد الزواج؛ لأن فى اعتقادها أن الزواج حرب، لا يجب التخلى خلالها عن كل الأسلحة، الأمر الذى يسبب صداما وحروبا".
ويحدث هذا خاصة عندما يكون الجمود من طبيعة المرأة، لذا نجدها أحيانا تبحث عن رجل ضعيف الشخصية، لتقوده ويصبح القرار فى يدها، فيلجأ الزوج، مدفوعا بما سمعه من أبيه وأقاربه وأصدقائه عن صفات الرجل الشرقى، للعنف؛ فتبدو انفعالاته أكثر من المشاكل التى يواجهها، وتتحول الحياة إلى جحيم، وتكتشف المرأة سوء الاختيار، وأن زوجها غير جدير بالاحترام، وأنها لا تشعر معه بالأمان.
///وتشير الدكتورة عبد الهادى إلى أن السبب فى تلك الشخصية يرجع إلى نظام تربية خاطئ من الأهل أنفسهم، يعتمد على أسلوب توجيه الأوامر بنوع من الصرامة والشدة على الفتاة كلما كبرت وظهرت عليها معالم الأنوثة، وخاصة فيما يتعلق بملابسها وتصرفتها.
هذه التصرفات تنبع من خوف الأهل الزائد على الفتيات؛ حيث يرون أن القسوة نوع من الحماية والأمان للبنت، ويبثون فيها فكرة أنها كلما كانت مسترجلة وشرسة، تستطيع أن تدلفع عن نفسها من المجتمع الخارجى، وخاصة مع انتشار التحرش والاغتصاب، لذا نجد أن الآباء يشعرون بالإطمئنان إذا كان تكوين ابنتهم الجسمانى نحيلا، حيث لا تظهر عليها علامات الأنثى، فلا تتعرض للمعاكسات.
امرأة صلبة
ومن جانبه يؤكد الدكتور مرسى عوض، استشارى العلاقات الأسرية بجامعة القاهرة، أن كثيرا من الزوجات يعتقدن أن "الأنوثة" هى ملابس وحركات جريئة.
ولكن هناك مفهوم آخر أهم وأشمل: فالأنثى التى تلوح فى خيال كل رجل هى كائن رقيق يتفجر بالعواطف، تغرقة بالأحاسيس الجياشة، يحتويها وتحتويه.
ولكن عندما تتحول هذه الأنثى إلى كائن جاف خال من العواطف، تتباهى بأن تصف نفسها بأنها "ست صلبة"، وترفض الاعتراف بمشاعرها، وتعتبر أن أحاسيس الحب تجاه زوجها ضعف، وتتصرف مع أولادها بعنف، ويصفها زوجها بأنه يعيش مع "واحد صاحبه"، هى إنسانة ترفض الأنوثة، ولا تعترف بالرقة؛ وهذا خطأ، لأن الزوج يحب أن يرى زوجته ضعيفة معه وقوية مع الآخرين.
///ويوجه د. مرسى نصيحة للزوجة بأنه لا مانع من أن تكون لديك شخصية قوية؛ بمعنى أن تكونى مفكرة، ولديك حسن تدبير، وتتقنى فن التعامل، لكن من دون أن تتخلى عن أنوثتك، أو كأن تلجئى إلى الصوت العالى، وفرض رأيك على زوجك. لأن الزواج عبارة عن لغة حوار تحكمها العاطفة.
ويمكن إنجاح العلاقة الزوجية، حتى فى غياب هذه العاطفة، بلغة تواصل جيد، قد ينتابها بعض الفتور ولكن مع وجود الحب تكون العلاقة أكثر نموذجية.
///ويضيف مؤكدا: " تعتبر العلاقة الزوجية الحميمة المتوازنة والمشبعة، أحد مرتكزات الحياة الزوجية السعيدة؛ ذلك أن معظم المشاكل الأسرية من طلاق وتفكك وخيانة وبرود عاطفى وعنف ترجع بالدرجة الأولى إلى صعوبات فى التعبير الحميمى، فى ذلك الوقت وتلك اللحظات الحاسمة قد يحدث ما يكون له أثر بالغ فى حياتهما الزوجية، فيفككها من غير أن يشعرا".
قواعد أساسية، لا تهمليها!
حتى لا يهرب زوجك كالعادة من البيت فى يوم العيد، أو أى يوم من السنة، ما رأيك فى أن تفاجئية بما يذهله على غير عادة. وهكذا تكون هذه الأيام نهاية للحرب، وبداية صفحة رومانسية جديدة بينك وبين زوجك.
///لمساعدتك على هذه الخطوة لابد لك من أخذ بعض نصائح الزوجات المجربات متبعة المثل القائل "اسأل مجرب ولا تسأل طبيب".
واليك بعض الحلول والخطط للحصول على حياة زوجية هانئة، منها أفكار طفولية ومنها أنثوية طاغية، وبين هذه وتلك يجد الرجل ما يحتاجه، وما يجب أن يتوافر فى زوجته.
1 - كونى أنثى
يمكنك أن تعجبيى زوجك بإظهار الحياء عند تقربه منك، وهو الحياء الذى يعتمد على تحقيق ما تريدين بالإيحاءات، والإيماءات الجذابة، واللمسات الهادئة، لا سيما فى اللقاءات الخاصة، لأن الزوج ينزعج من الجرأة الشديدة للمرأة، والتى تتناقض أحيانا مع أنوثتها، التى يميزها الحياء وتقضى عليها الخشونة والصوت العالى.
تسريحة شعرك تعد من أهم العوامل التى تجعلك تملكين قلب زوجك، فيجب عليك أن تتفننى فى جعل شعرك أكثر نعومة وجاذبية، وغيرى من تسريحته باستمرار حتى يراك زوجك جميلة دائما، وحتى لا ينظر إلى غيرك ولا ينبهر بما يراه خارج المنزل.
غرفة نومك تعتبر من أهم وسائل إغراء الزوج وحبه الشديد لزوجته، لذلك فإن هذه الغرفة لابد من أن يكون لها رونق خاص يختلف عن بقية غرف منزلك.
فيجب أن تتميز بالرقة والشاعرية، ولابد أن تحتوى على بعض باقات وأفرع الورد الباعثة للدفء والجمال، علاوة على الإنارة الخافتة والمريحة للأعصاب. ويجب أن تتجنبى مناقشة أى مشكلة، أو أزمة داخل غرفة النوم مع زوجك، حتى لا تكون مقترنة فى ذهنه بالأزمات وبشكل عام يجب أن تحتوى هذه الغرفة على كل ما يجذب زوجك إليك.
2 - تخلى عن الجفاف
أحرصى على أن تكونى زوجة تتمتع بروح "الدعابة" أو بمعنى أصح أن يكون "دمك خفيفا": فلا مانع من أن تكون الدعابة على المائدة، كأن تتظاهرى بأنك ستطعمينه فى فمه ثم تبدلين رأيك فتأكلينها، أو تتفننى فى الطريقة التى تقابلين بها زوجك، ليشعر وكأنك طفلة يريد اللعب معها، ولا مانع من أن تختبئى له خلف الباب عند عودته من عمله بمظهر طفولى جديد.
3 - مفاجآت غير متوقعة
أرسلى إلى زوجك باقة ورد أثناء وجوده فى العمل، مع رسالة مكتوب عليها أن يستعد لقضاء يوم لن ينسى، ثم قومى بتحضير عشاء رومانسى على ضوء الشموع، أو كما يحلو لكما وجددى مظهرك.
من الممكن أن تشترى باقة رائعة من الورود الطبيعية، بداخلها زهرة واحدة فقط اصطناعية فى وسط الباقة، واكتبى عليها: "سأظل أحبك إلى أن تذبل آخر وردة"، وقدميها لزوجك.
4 - تخلى عن جبروتك وتسلطك

أما إذا كان زوجك يشكو من تسلطك وجبروتك، ولا تستطيعين السيطرة على شخصيتك القوية، فعليك تدريب نفسك على التخلى عن هذا السلوك السيئ الذى ينفر الزوج من زوجته، لأنه يطعن قوامة الرجل.
لذا جربى هذه الفكرة، فمرة بعد مرة ستلاحظين تأثيرها على سلوكك، وسيزيد حب زوجك لك فى قلبه، وذلك عن طريق دعابة "المارد" وذلك بأن تفاجئية فى الوقت المناسب وتقولى له: شبيك لبيك المارد بين يديك، أطلب ثلاثة طلبات، تنفذ فى الحال، "أأمر وتدلل". وعقب ما يطلب نفذى طلباته على الفور، لا شك أن هذه اللعبة ستؤثر على سلوكك وحياتك الزوجية بكاملها.
5- " بعيد وقريب"
إذا اضطر زوجك للسفر أياما بعيدا عنك، وكانت علاقتكما الزوجية متوترة، حاولى الصلح قبل السفر، حتى لا يزيد السفر جفاء العلاقة.
ولا تعتقدى أن سفر زوجك راحة لك من المشاكل، ولكن اعتبريه فرصة لإعادة الود بينكما بوضع لمساتك عليها، فقبل سفر زوجك بلحظات ودون علمه، بإمكانك كتابة بطاقة أو بطاقات صغيرة تحمل عبارات رقيقة تعبرعن مشاعرك نحوه أوأبيات شعرية تدل على إعجابك به، ثم قومى بإخفاء هذه البطاقات بين ملابسه، وتأكدى أن تأثير هذه الرسالة- عندما يجدها- سيجعلك لا تغيبين عن ناظره أينما ذهب.
6 - استحوذى عليه
أما إذا كان زوجك يعتاد على التأخر خارج المنزل، وتريدين أن يقلع عن هذه العادة بطريقة غير مباشرة ورومانسية، فيمكنك إضاءة غرفة نومك بالشموع، وانثرى الورود على الأرض والسرير، وتجملى ونامى، وحين عودته سيندم على ما فاته، ولن يسهر خارج المنزل أبدا مرة أخرى.
وأحرصى على أن تجددى غرفة النوم ببعض الحركات البسيطة، كنثر ورق ورود أحمر فوق السرير وأركان الغرفة، وممكن أن تنثرى ورودا مجففة برائحة يخبها كى تشعريه بالتجديد.
7 - المبادرة بالتجديد
هى المبادرة واقتناعك بأن هذه الأمور لها تأثير السحر على زوجك، ولا تنتظرى أن يبدأ هو، لذا أجمعت الزوجات على أنه يجب أن يراك زوجك بصورة غير التى اعتاد عليها، عن طريق التفنن فى وضع الماكياج مرة بطريقة صاخبة، وأخرى بماكياج هادئ ومائل للطبيعى.
حتى الملابس احرصى أن تكون تارة محتشمة وتارة مغرية، كما ينطبق هذا الكلام على تسريحة الشعر.
من الممكن أن تقضى السهرة يوما فى غرفة التلفاز، ويوما آخر فى الشرفة، ويوما فى غرفة النوم. ولا تنسى سلاح التدليل؛ فكل مرة ناديه باسم جديد وبلقب جديد: مرة حبيبى، ومرة أبو عيالى، أو ما يحلو لك...

يوم ميلادي
08-02-2010, 12:01 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اولا اعذرني اخووي مااقدرت اقرأ كل المواضيع لاني اليووم بس شفت موضووعك اكيد هدا تقصير مني بس جد مووضوووع راااائع جداً
تعرف اخووي انا من زمان ودي اتكلم في هالمووضووع بس تعرف مووكل شي ينقال فيه اشياء يفضل الا حتفاظ بهاا بس مووضووعك حفزني للكلام
اخووي اناا اصنف بناء على المجموعات المذكوره من المتأخرات عن الزواااج
الصعوبه اللي اواجهها يمكن ماتكوون صعوبه بمعنى الكلمه هي نظره المجتمع اكيد هالشي تعاني منه المطلقه كمان
انا راح اتكلم عن نفسي
انا عشاان اتحاشى هالنظره حبست نفسي في البيت عشان المجتمع وفي الغرفه عشان نظره اهلي
تعرف اخووي
ابووي لماا يشوفني تنقلب تعبيرات وجهه 180 درجه ولما يسمع بأحد تزوج يتضايق ويعصب على اتفهه الاسباب صرت ماااحب اخليه يشوفني عشان ماايتضايق اويكشر
ولماا ااخرج غصب عني كنت احاول ابين للناس اني مرتااحه ومو نااقصني شي
تعرف اخووي لماا كنت اجلس مع صديقااتي اللي هما اللحين متزوجين ومخلفين يكون كل كلامهم عن ازواجهم واولادهم احاول اسايرهم رغم ان قلبي يتقطع احس بالنقص وهالشعووور مررره يضايقني
والله اهلي موو مخلين عليه قااصر مريحيني بس احياان تظهر تصرفاات او تعبيرات غصب عنهم

سامحني اخووي على التعبير الركيك مااادري وين طارت الكلماات يمكن الصراع اللي عايشته دحين والتردد في عدم ارسال هالرد كان السبب
ربي يحفظك ويجزاك خير الجزاء

وليد العمري
08-02-2010, 09:33 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اولا اعذرني اخووي مااقدرت اقرأ كل المواضيع لاني اليووم بس شفت موضووعك اكيد هدا تقصير مني بس جد مووضوووع راااائع جداً
تعرف اخووي انا من زمان ودي اتكلم في هالمووضووع بس تعرف مووكل شي ينقال فيه اشياء يفضل الا حتفاظ بهاا بس مووضووعك حفزني للكلام
اخووي اناا اصنف بناء على المجموعات المذكوره من المتأخرات عن الزواااج
الصعوبه اللي اواجهها يمكن ماتكوون صعوبه بمعنى الكلمه هي نظره المجتمع اكيد هالشي تعاني منه المطلقه كمان
انا راح اتكلم عن نفسي
انا عشاان اتحاشى هالنظره حبست نفسي في البيت عشان المجتمع وفي الغرفه عشان نظره اهلي
تعرف اخووي
ابووي لماا يشوفني تنقلب تعبيرات وجهه 180 درجه ولما يسمع بأحد تزوج يتضايق ويعصب على اتفهه الاسباب صرت ماااحب اخليه يشوفني عشان ماايتضايق اويكشر
ولماا ااخرج غصب عني كنت احاول ابين للناس اني مرتااحه ومو نااقصني شي
تعرف اخووي لماا كنت اجلس مع صديقااتي اللي هما اللحين متزوجين ومخلفين يكون كل كلامهم عن ازواجهم واولادهم احاول اسايرهم رغم ان قلبي يتقطع احس بالنقص وهالشعووور مررره يضايقني
والله اهلي موو مخلين عليه قااصر مريحيني بس احياان تظهر تصرفاات او تعبيرات غصب عنهم

سامحني اخووي على التعبير الركيك مااادري وين طارت الكلماات يمكن الصراع اللي عايشته دحين والتردد في عدم ارسال هالرد كان السبب
ربي يحفظك ويجزاك خير الجزاء
مرحبا بحضرتك اختي الفاضله بارك الله فيكي وجعلك من السعداء في الدارين
اصبحت مسائله التاخر مثل الثانويه العامه (المتوسط) بتوتر البيت وتعمل جو غيوم
والسبب غالبا الاهل لاكن انصح كل من تاخر نصيبهم ان لا يايئسو من رحمه الله ويملئهم الرضا
وان الله لايمل حتي يمل العبد من الدعاء الله يرزقك الزوج الصالح والذريه الطيبه التي يعز بهم الله الاسلام.
اختي شاكر لحضرتك طبعا لصدق كلماتك واسلوبك الرائع الله ييسر لكي كل خير
مشكوره لمرورك الطيب اختي الكريمه

دمتي بخير وفي حفظ الله

وليد العمري
24-02-2010, 09:43 PM
كوني زوجته الثانية قبل ان يأتي بها....!!!!

ولكن كيف ؟؟

انتِ تخافين من مجرد ذكر إسم الزوجة الثانية ، فما بالك لودخلت عليك ؟

انتبهي لزوجك وخاصة عندما يذكرها أو يجيب طاريها ، ولا تكوني جاهلة مثل غيرك بحيث تجادلينه وتتمنين عليه بقولك

له : انا مافيه مثلي وشوف الحريم الثانيات وش مسويين برجالهم ، وأحمد ربك انك اخذت زوجة فيها كذا وكذا

وكذا .......................الخ ...الخ ....الخ .....

لا ثم لا ثم لا ..!!!

وإنما يجب عليك ان تكوني ذكية وتكسبي المعركة منه !!

ولكن كيف ؟؟؟

اعلمي اولاً أن كل علاقة زوجية وجب عليها ان تمر بفترة من الفتور ، وهذا شيء طبيعي وليس عيباً ، لأنه حافز الى

التجديد ، وليس هذا عيباً بل العيب ان يستمر الفتور ، ولهذا يجب اتجددي في حياتك وتدخلي اشياء جديدة !! ولا أقصد

من هذا ان تخرجي عن حدود المشروع ! لا .... ولكن اعرفي منه ماذا يريد !! وهاك الطريقة :

1- بمجرد مايذكر اسم الزوجة الثانية ، قولي له : ثق تماما ان ماعندي هو نفسه اللي عندها ، وإذا ما عندي انا مستعدة

اعطيك اياه بس انت اطلب واتمنى ياحبيبي .( وبها الطريقة تكوني سدستي الباب عليه في الجولة الأولى ) .

2- يمكن يطلع ذكي ويقول : بس انت ماتعرفي الشيء الفلاني والشيء الفلاني ووووو…………………..

عندها قولي له : انا مستعدة اتعلم اي شيء ، جيب لي كتب جيب لي اشرطة جيب وجيب وجيب وووووووووو

وها انت كسبت الجوله الثانية .

3- وإذا قال : انا ما اشوف فيك عيب بس مافيهاشيء لو أخذت ثانيه ، وانت تعرفين انه حلال ، وانه ، وانه ……………

والصحابه سووا والتابعين وقبلهم الرسول الآمين ….ويصير عليك فقيه زمانه ويجيب لك كل الأدله اللي ماتخليك تحوسين


طيب كيف تكسبين هالجولة ؟؟؟؟؟

كي تكسبي هذه الجوله الأخيرة ، لا تخلينه يوصل لهذه المرحلة ، وصدقيني لو كسبت او ل جولتين ما حايفكر بالجولة

الثالثة ( إذا براسه عقل ) ، لأن الحريم مثل بعض بس يختلفون في حسن التصرف مع زوج ، وحسن التصرف يدور على ثلاث

أمور لا رابع لها :

أ- إذا امرك تطيعينه

ب- وإذا نظر اليك اعجبتيه وسر منك

ج- وإذا غاب عنك كنت خير خليفة له في بيته

وهنا امثله عملية سريعة …..

اعملي مفاجآت له ، في الملبس والمأكل والمفرش والزينة وات بالجديد

لا تنتظري منه ان يطلب اي شيء بل بادري بالعمل .

تحيني فرص اسداء المعروف له وابذليها لأنه إن رأى ذلك منك كافأك بأضعاف ماتحبين.

الزوج يعود طفلا إذا صار مريضا أو متعبا عندها ابذلي له من الحب والحنان وكلمات الحب الشيء الكثير لأن هذا الشيء

لايجده في العمل.

افتحي معه مواضيع حوار هو يجيد الحديث فيها ولا تختلفي انت معه عليها وكوني مستفيدة إن كا ن عالما .

الأزواج يأتون متعبين من العمل كلهم ، وهذه فرصة رائعة لك كي تقتربي منه اكثر وهو بأن تعملي له مساج بسيط لا

يتعدي عشر دقائق يستعيد فيها نشاطه ، وهناك كتب متخصصة في هذا الشيء ، كما انه فن من الفنون التي يتقنها

النساء الآسيويات ، ولن تصدقي مدى العائد النفسي على الزوج من جراء ذلك ، ولن تصدقي حتى تجربي !!!!

إني اعرف اناسا كانو يشترون باقات الورد الفواح وينثرونها في كل ارجاء البيت وخاصة على سرير النوم ، وهذا فيه

شيء من التجديد للزوج ، وإن لم يكن زوجك يعرف بعض اهذه الأمور فعلميه ، لأنه سيعجب بك اكثر وخاصة إذا علم انك

تفعلينها من أجله .

وهناك من الزوجات من اقترحت على زوجها فصل جميع خطوط الهاتف لمدة يومين كي تنعم معة بخلوة ليلة عرس !!!!!!!!!

ولو ان كل واحدة منكن فكرت لأتت باشياء جميلة بل رائعة وكثيرة ، والنساء افضل بكثير من الرجال في عناصر

المفاجآت

وليد العمري
25-02-2010, 03:04 PM
يُعد الانفصال أحد أصعب الأشياء التي ينبغي على أية فتاة مواجهتها.. طوال حياتنا مررنا بعلاقات.. كنا نترك فيها الطرف الآخر أو يتركنا هو، وفي بعض تلك الأحيان لا ننجح حتى في الحصول على حبهذا الطرف الآخر.. مرورًا "باللخبطة" و"قرقضة" الأظافر ووصولاً إلى نوبات الآيس كريم وهيستيريا البكاء، نبدأ في فقدان جزء من أنفسنا كلما فقدنا أحدًا أحببناه بحق.. وهنا تصدمنا فكرة: "هل كان هذا هو أكبر خطأ اقترفته؟" ثم شيئًا فشيئًا نبدأ في الاستيعاب: "لقد أفسدت لتوي أفضل شيء حدث لي على الإطلاق!".

أولاً: لا تلومي نفسك أبدًا على كل المشاكل التي حدثت لأن السبب في ذلك أحد عناصر العلاقة الذي لم تكوني راضية عنه، لذا فإن ما حدث لم يكن خطأك وحدك.. كان الطرف الآخر جزءًا منه أيضًا، ولكن ماذا تفعلين إذا أردتِ أن تكوني جزءًا من حياته مرة أخرى؟ وكيف يمكنك إصلاح الأمور بينكما؟



إليكِ بعض النصائح التي قد تساعدك في استرداده:
http://www3.0zz0.com/2010/02/24/15/803553812.gif (http://forums.hwanm.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww3.0zz0.com%2F20 10%2F02%2F24%2F15%2F803553812.gif)

1. حددي سبب الانفصال (من ترك من ولماذا)، وتذكري أنه توجد لكل قصة روايتين، لذا لا تنظري إلى الأمور من وجهة نظرك وحدك، بل حاولي تفهم ما أغضب شريكك أيضًا.. وفقًا للسبب الذي ستتوصلين إليه، ابدأي في تقييم ما حدث، ثم حاولي استرجاعه مرة أخرى على ضوء هذا التقييم.

على سبيل المثال: لا تفكري في إصلاح الأمور مع شريكك إن كان سبب الانفصال هو كذبه أو خيانته أو إساءته لكِ جسديًا أو لفظيًا (لا يحتاج ذلك لتفكير أصلاً).. حاولي قدر الإمكان أن يكون قرارك قائمًا على ما يقوله لكِ عقلك وليس قلبك.

2. غيّري الصفة الشخصية التي تسببت في إفساد علاقتكما (على سبيل المثال فإن الشكوى المستمرة والكذب والاستجابة لمغازلات الآخرين أو حتى الضحك بصوت عال من أشهر أسباب الانفصال).. أظهري لشريكك أنكِ قد تغيرتي وحاولي أن تكوني الإنسانة التي أعجب بها يومًا ما بإظهار أفضل ما عندك.. إجعليه يريد أن يكون قريبًا منكِ مرة أخرى وأظهري له أن بإمكانه أن يثق بكِ (بعد أي انفصال، تكون الثقة مكسورة، لذا حاذري من تلك النقطة).. أكتبي قائمة بكل الأشياء التي ترغبين في تغييرها في نفسك (بدون أن تقسي عليها)، وابدأي في تغييرها.. فقط تذكري أنكِ رائعة كما أنتِ، ولكن لم لا تصبحين أروع وأروع؟!

3. يمكن للتالي أن يبدو جنونيًا بعض الشيء، ولكن ينبغي عليكِ حاليًا أن تبدي وكأنك غير متاحة.. لذا، إ
ذا اتصل بكِ لتخرجا معًا، اذهبي ولكن لا تبقي لوقت طويل، فلا يجب أن يبدو عليكِ اليأس أو أنك لا تجدين شيئًا أفضل لتفعليه، ولكن في الوقت ذاته لا يجب أيضًا أن تظهري بصورة الفتاة اللامبالية التي تريد التخلص منه.. لذا من كل 3 مكالمات، لا تردي على واحدة.. لا تختلقي أعذارًا سخيفة لعدم مقابلته (مثل اختراعك لآلة زمن مثلاً) لأنه سيكتشف كذبك، وسينتج عن ذلك سوء تفاهم (سيعتقد أنك تحاولين تجنبه وسيبتعد عنكِ بناءً على ذلك).

4. واجهيه وأخبريه أنكِ قد استغليتِ الوقت الذي تركتما فيه بعضكما في التفكير وأنك تريدين إصلاح الأمور بينكما وأظهري له أنكِ قد تغيرتي حتى ولو بمقدار بسيط (لأنك لو لم تتغيري على الإطلاق فلن يتوفر لديه أي سبب يدعوه للعودة لمن تركها قبلاً)، لا تكذبي كثيرًا فيما يتعلق بمقدار تغيرك لأن الوقت سوف يكشف حقيقة ذلك يومًا ما.


5. استمعي بانتباه (وأكرر "بانتباه") لمشاكله وحاولي أن تستردي الاتصال بينكما.. تدللي عليه واجعليه يحبك مرة أخرى (لقد فعلتها مرة ويمكنك إن تفعليها مرة أخرى).. التواصل هو مفتاح أية علاقة ناجحة، لذا فسواء كنتِ تحبين فعل ذلك أم لا سوف ينبغيعليكِ الانفتاح للطرف الآخر والتعبير عن مشاعرك بأية طريقة ممكنة.. لكل منا طريقته في التعبير عن مشاعره، لذا افعلي ما تودين فعله لكن تذكري أن الأفعال أبلغ من الأقوال (ولكن لا يعني ذلك أن الكلمات ليست مهمة، فلتستخدمي الكلمات من وقت لآخر).

6. تجملي بالصبر.. نحتاج جميعًا – سواءً كنا رجالاً أو فتيات – إلى الوقت للتكيف مع المواقف المختلفة، لذا أعطِه المساحة التي يحتاجها.. لا تقلقي فلن ينساكِ أو يتعود على عدم وجودك، فقط دعيه يأخذ وقته ليفكر في كل شيء وليتذكر أيضًا كل الأشياء الجيدة التي فعلتيها من أجله.. هذه هي الجزئية الأصعب؛ لذا اصمدي وانتظري حتى تمر العاصفة.

7. بينما تنتظرين، اغفري وانسي كل الأشياء السيئة التي وقعت أثناء علاقتكما وخلال مواجهتكما.. هذه الخطوة مهمة للغاية في مساعدتك في التعامل مع الموقف كطرف خارجي وليس كشريك غاضب عاد لينتقم.

8. لا تجعلي إصرارك يجرفك بعيدًا: إذا لم يكن مقدرًا لكما أن تنجح علاقتكما، تقبلي الأمر وكوني متأكدة 100% أن الله يحتفظ لكِ بمن هو أفضل واكثر موائمة لكِ.. (إذا لم تنجحي في استرداده كشريك، يمكنك الاحتفاظ به كصديق).

الآن وبما أنكِ قد فكرتِ في جميع جوانب العلاقة وتوصلتِ لما إذا كنتِ تفضلين أن تكوني أحد طرفيها أم لا، لا تنسي أن تتعلمي من أخطائك، فأنتِ بالتأكيد لا تريدين أن تمري بكل ذلك مرة أخرى.. أحبي نفسك وثقي في إحساسك الداخلي، فلا أحد يعرفك أفضل مما تعرفين نفسك!

**********
منقول

وليد العمري
25-02-2010, 03:06 PM
تفقد الحياة الكثير من بهجتها وأهميتها في قلبه / وعينيه !

يشعر بالغربة في منزله ..... ويعيش حالة بحث داخلية عن شريكه المفقود!

تتشابه أيامه حد الملل...وتتوقف الدقائق بصحبتها حد الجمود

يكبر أسرع من سنواته.... وفي داخله احساس مُرعب..بان السنوات تسرقه..ولم يسرقها !

يُعدد مسؤلياته ويُبالغ بانغماسه فيها كوسيلة فرار من عالمه اليها

تصاحبه حالة من العصبية الدائمة ....أو حالة من الصمت المؤلم.. ويبكي الطفل في داخله كثيرا ..!!

يقارن بألم بين حياته التي يعيشها...وحياته التي كان يجب ان يعيشها !

يتألم للفرق الشاسع...بين برودة حياته...ودفء حياة المحيطين به !

لاينسى بسهولة ..إمرأة منحته الحب...وغادرته لظروف الحياة المختلفة.. ويتمنى عودتها بينه وبين نفسه !

يُخفف هَم نفسه بمبررات بعيدة عن الواقع ..ويُخادع نفسه بارتداء ثوب التضحيه من أجل الآخرين !

لايعتني بمظهره في البيت ... ويبالغ فيه خارج المنزل كثيرا !

لايكترث للمناسبات الخاصة ...وتمره مناسباتهما المشتركة مرور الكرام !

لايُحب تقديم هدايا الحُب ...ولايقترب من الورد ... وينعتهما بــ تفاهة مراهقين !

يُحب ابنائه كثيرا ... ويجد بهم واحة أمان يضع بها مشاعره !

يتخبط كثيرا في محاولات فاشلة لسد الفراغ المؤلم في داخله!

يتناول حقوقه الشرعيه.....بحاجة الجائع فقط...لااكثر ولاأقل !

يضطر في أغلب الأوقات ان لايشبه اعماقه..وفي داخله احساس دائم..بانه يؤدي دورا ليس دوره!

له حياته الخاصه التي يُخبئها في خياله...ويفر إليها كلما اختنقت روحه بواقعه المرفوض !

يتقن دائما دور الرجل المتزن ..ويتعطش في داخله لحياة صاخبة بدفء الحب وجنونه !

يتمنى عودة الزمان إلى ماقبل تلفظه بــ تقبلين بي زوجا ؟..كي لا يُطلق أسر السؤال من لسانه !!

أحقا ؟ حين لايحب الرجل زوجته !!
يعيش المعاناة / المأساة أعلاه ؟

*********
منقول

وليد العمري
25-02-2010, 03:07 PM
كيف تعرفي انكي لا تنفعي ان تكونى زوجة


هل قال لكي زوجكي يوماً انكي لا تنفعين زوجة؟

>> كيف تعرفي انكي لا تنفعي زوجة>>

إليكي بعض الملاحظات
اللتي اذا توفرت فيكي فإنكي فعلاً لا تنفعين زوجةً ابداً :-
إذا دخل زوجكي البيت ولم تتركي كل شيء في يديكي

وتذهبتي لإستقباله والإبتسامة في وجهه ومواساته بعد تعبه ,,,
إذاً فإنكي لا تنفعين زوجة

( اذا احتاج الزوج لمن ينسيه تعب العمل ومشاغله خارج المنزل
ولم يجدكي تهتمين لذلك إذا ما فائدتكي كزوجة )>>

2- إذا كان زوجكي لا يأكل من طبخ يديكي
ويذهب ويشتري الأكل من المطعم
ولا يغسل ملابسه إلا عامل المغسلة,,,
إذا أنتي لا تنفعين زوجة
(إذا كان لايهتم لنظافة زوجكي إلا عامل المغسلة
ولا يأكل من يديكي بل من يدين عامل المطعم
بالرغم من أن عامل المطعم
يديه كلها عرق ووساخة
إذاً ما فائدتكي كزوجة)>>

3- اذا غضب زوجكي ورددتي عليه الكلمة
بعشر كلمات ورفعتي صوتكي عليه ,,,
إذا لا تنفعين زوجة
( الزوج يتحمل ضغوط الحياة ومصاريفها
وهموم إعاشة الزوجة ورعايتها
وتولي شؤون البيت ورأسه مليء بالمشاغل والضغوط
والهموم ويعيش في مجتمع قاسي لا يرحم
فمن الطبيعي أن يكون عصبي
وينبغي للزوجة أن تهدأه و تصبر عليه
إلى أن يهدأ أو تسمعه كلام جميل إذا غضب
وتكون حنونه معه لتنسيه كل معاناته ومشاكله
حتى تكون فعلاً زوجة ,,,
ولكن إذا لم تصبري عليه حتى يهدأ
وتسمعيه كلام جميل يهدأه فما فائدتكي كزوجة )>>

4- اذا جلستي مع زوجكي في البيت ورائحتكي كريهه
أو لباسكي غير نظيف وغير أنيق ,,,
إذاً لا تنفعين زوجة
( الزوجة لابد أن تكون بكامل زينتها وأناقتها عند زوجها
ولكن إذا كنتي لا تتزينين ولا تتعطرين وتتنظفين
إلا عند العزائم والمناسبات فما فائدتكي كزوجة )

>> 5- إذا أفشيتي أسرار بيتكي لأمك أو لأختكي أو لصديقاتك ,,,

إذاً فأنتي لا تنفعين زوجة
(الزوجة تكون بئر لأسرار الزوج ولا تفضح أسرار بيتها
وتظهرها للناس سواء كانت مشاكل أو أمور تخص الزوج
فلو أظهرتها للناس فما فائدتكي كزوجة)

>> 6- إذا حرضتي زوجكي على أهله ولم تعينيه في بر أهله ,,,
إذا فأنتي لا تنفعين زوجة
( الزوجة لا بد أن تصل أهل زوجها
وتعين زوجها على بر أهله وتعينه على أي شيء
فيه طاعة لأمة أو لأبيه أو وصل لأرحامه
فإذا لم تعينيه على الطاعة فما فائدتكي كزوجة)

>> 7- إذا حانت الصلاة ولم توقضي زوجكي للصلاة
ولم تأمريه بطاعة الله عز وجل
وتطلبي منه ترك المحرمات وتعينيه على التوبة
,,, إذا فأنتي لا تنفعين زوجة
( الزوجة لا بد أن تعين زوجها على الطاعة
وتعينه على ترك ما حرم الله
ولا تعينه على معصية الله
فلو لم تعيني زوجكي على طاعة الله
وتعينيه على التوبة فما فائدتكي كزوجة )

>> 8- إذا تكلم زوجك فاجعلي تركيزك وانتباهك كله معه فلو

تكلم وأنتي لاهيه في شيء من الأشياء مثل الكمبيوتر
أو التلفزيون ولم تعطيه أي اهتمام أو انتباه ,,,
إذا فأنتي لا تنفعين زوجة
( الزوجة لا بد أن تشعر زوجها بأهميته
وتشعر زوجها أنها تهتم لكلامه
فلو لم يحس الزوج بأنكي مهتمه له فما فائدتكي كزوجة )
>>>>>> هذا ما استطاعت يداي أن تسطرانه
واستطاع تفكيري على إدراكة فمن كان عنده زيادة فليزودن

مع تمنياتى بحياه زوجيه سعيده

**********
منقول

أحلام كسيحة
25-02-2010, 11:33 PM
ميرسى وليدجدا على كلامك واختيارك كالعادة وشخصيا كفتاه نسة لم يسبق لى الزواج كنت دائما على استعداد للزواج من رجل سبق له الزواج وطلق او انفصل لانى مؤمنة جدا بحاجة انه ممكن جدا يكون الزوجة انسانة لا باس بها والزوج كذلك رجل لا باس به يعنى ناس عاديين ليسوا ملائكة وليسوا شياطين بس فى حدود المهقول ناس محترمة ومعتدلة ومتربية ولكن الشخصيتين مع بعض مبينفعوش فيه تنافر ممكن جى من عدم وجود مشاعر حب من البداية وهما تجاوزوا النقطة وقالوا الحب هيجى الحب بالعشرة ولم يحدث هذا وظل كل منهما مشاعره تحتاج للارتواء ويشعر بالعوز والاحتياج وهذا ينجم عنه العصبية وعدم الكراهيه والنفور وسرعة الغضب او مثلا يكون فيه اختلاف دائم فى وجهات النظر بشكل كامل على كل حاجة بقى الكبيرة والصغيرة او يكون احد الاطراف بيتسم بالعناد شخصيا اعتقد ان المشكلة دائما تكون مشكلة تواصل وتلاحم على المستوى الانسانى الانفعالى العاطفى مستوى الشعور فقط ولن تكون المشكلة ابدا جنسية لانى مؤمنة ان الله خلقنا بشر وميزنا عن الحيوانات بان لنا عقل ومشاعر وقدرة على اختيار الصواب لا نعيش كالحيوانات من اجل غرائز البقاء سواء بقاء الجسد او الشخص نفسه او الجسد بالطعام والشراب والصحة او بقاء النوع عن طريق التكاثر والتناسل الله خلقنا بشر نحمل رسالة تحتمل كل شئ يجب ان يتناسل المسلنمين لياتوا بغيرهم من اصحاب العقيدة الغراء ولكننا حملنا الرسالة لاننا ميزنا بالعقل اعتقد ان اهم شئ او هذا بالنسبة لى شخصيا شخص على نفس الموجة بتاعتى الموجة دى واللى بتمتلك مستوايا النفسى والروحى والعاطفى ومستوى الادراك ومدى عمق الانسان وموقعه من الرومانسية والشاعرية والصفات والطبائع تاتى فى المرحلة الثانية واخر شئ هو المشاكل المادية فى الحياه كالماديات وغيرها ولكن اول واهم شئ يجب ان يبحث عنه كل رجل يبحث عن زوجة يريدها ان تسعده والمراة كذلك هو ان يكونا على نفس الموجة وممكن ان تكون المشاكل مجمت من ضغوط الحياه وموت الحب ببطئ وابتعادهما عن بعض وانطفاء الشعلة وتحكم الكبرياء والياس ولكن لو حاولوا يقربوا بترجع تانى الشعله تنور وده مش فى كل الحالات ساعات الحب بيموت فجاة ومن غير سبب زى مبينشا ساعات فجاة ومن غير اى سبب اسباب كتييييييير وتبقى الحقيقية الوحيدة ... القلوب بين اصبعين من اصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء .... والطلاق يقع بالطبع لمئات الاسباب منها ما كان يستحق ومنها ما لم يكن يستحق ومنها ما يتم باحترام وثقافة ومنها ما يتم بسفالة والمحاكم وكل القرف ده ومنها ما يتم دون ظلم وياخذ كل طرف حقوقه ومنها ما يتم بظلم لاحد الاطراف او لكلاهما حيث يظلم كلا منهما الاخر ولكن بعيدا عن كل ذلك اريد ان اقول انى انا احلام كسيحة عمرى ماقتنعت بفكرة ان اى راجل مطلق او امراة مطلقة هذا يعنى شئ معين يجب وحتما ان يكون موجود فى شخصيته او انه انسان معيب اطلاقا بمنتهى البساطة دول انتين قابلوا بعض حبوا بعض او ارتاحوا حتى بس لبعض وقرروا يتجوزوا عشان يعيشوا مع بعض فى الحلال واتجوزوا فعلا وبعدها حسوا انهم مش متفقين ومش قادرين يكملوا مش قادرين يعيشوا مع بعض فقرروا بدل مالبيت يبقى عبارة عن صراخ والجيران يشتكوا ههههههههههههههههه يسيبوا بعض وده بيرجع لحاجات كتير مش من حق الناس يعرفوها ولا يسالوا عنها وده شئ طبيعى وعادى جدا امال ليه ربنا سبحانه وتعالى جعل الطلاق فى الدين واجازه وده طبعا مش عشان الطلاق شئ كويس بس بقول ربنا سبحانه وتعالى سبق له فى علمه الازلى انه سيكون هناك حالات تستحيل فيها الحياه بين رجل وامراة فقرر برحمته وحكمته ان يجيز الطلاق وحدده بضوابط معينة وجعل الافتراء فيه حرام يعنى ربنا سبحانه وتعالى العادل الذى لا يظلم مثقال ذرة اجازه لانه يعلم جيدا كما قلت انه هناك ستحتاج لذلك فلم يحرمه الناس او يجرموه وايه المشكلة فى ست اتجوزت ومرتاحتش فقررت تبعد ؟؟؟ ايه المشكلة يا ناس وبرضه لمزيد من التوضيح هقول حاجة

وليد العمري
26-02-2010, 02:15 PM
الله يسعدك اختي الكريمه وين ما كنتي

ومن اجمل ما اقراه كلمات الروح الصادقه من دون اي تكلف ولا تجمل

وبالتاكيد انا احترم وجهه نظرك في الموضوع وادعو الله ان يجزيكي خير الجزاء علي فكرك الراقي

وكذالك اؤيدك في الرئي بالنسبه للزوجين بانهما علي الرغم من صلاحهما الا انهم لا يوجد بينهما وفاق فكري او انسجام روحي وما الي ذالك فانا اوئيدك في ذالك ولاكن كثير من الازواج ان لم يكن كلهم كذالك ومع بعض التنازلات من احد الطرفين او التغير تسير المركب من دون رياح ولا اعاصير وهكذا الحياه ومن يريد السعاده فليبارد لمنحها للطرف الاخر حتي تعود عليه بالمثل وتزيد المكسب والارباح :biggrin::biggrin::biggrin:
شكر وتقدير لكي اختي لمرورك الطيب ولشخصك الكريم لاحرمني الله روعه روحك المتميزه

دمتي بخير وفي حفظ الله

وليد العمري
11-03-2010, 10:32 PM
ثلاث وصايا لأخواتي المتأخرات عن الزواج --------------------------------------------------------------------------------




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الوصية الأولى

" لا تجعلي همومك سببا في فقد أنوثتك ورقتك "

واجعلي كل يوم جديد مختلفا عن يوم أمس ، يوم أمس ذهب بما فيه وما يحويه ، فلماذا تحملين معك ذكرياته إلى اليوم؟

اليوم يوم جديد ، ويحتاج إلى تفاؤل جديد ، ألسنا نقول في صباح كل يوم بعد صلاة الفجر

" اللهم إنا نسألك خير هذا اليوم ، فتحه ونصره وبركته وهدايته " .. تأملي الحديث .. أليس فيه تفاؤل ؟.. بلى.

فاحرصن عليه وفيه خير عظيم ، ولا تراكمن الهموم بعضها فوق بعض فتحزن وتهلكن ، أوليس الرسول

صلى الله عليه وسلم كان يسيتعيذ بالله من الهم والحزن ؟ .. ألم ينقل عنه صلى الله عليه وسلم

أنه كان يقول " اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل"؟

إن الحزن يجعل الوجه شاحبا والحديث ليس واثقا بل مرتبكا ويجر إلى العجز والكسل ، فكيف بأنثى فيها تلك الصفات؟

عليك ألا تنسي أن جمالك في أنوثتك ورقتك ، فاطردي أسباب فنائها وتتبعي أسباب بقائها.


الوصية الثانية

" ليس بيسير أن تغيري العسير "

ليس بيسير أن تغيري قناعات أب متشدد وأم متشرطة ، فعليك بالصبر والمحاولة واللين وإن طال معه الزمن ،

لكن النتيجة حتما مرضية ، ألا ترين أن قطرات الماء الضعيفة تحتاج إلى شهور كي تقصم حجرا نصفين؟

وهل قلوب آبائنا أحجار ثقيلة صماء ؟ أم أنها قلوب من لحم ودم جعل الله فيها الرحمة؟ .. بل الثانية ..

لو كان بدل القطرات سيل عارم ما فلق الحجر .. وكذلك قولك وخطابك لوالديك لا يجب أن يكون قاسيا عارما،

واجعليه لينا طيبا مقنعا كي يكسب القلوب ويقنع العقول .


الوصية الثالثة

"أؤطري نفسك على الحق أطرا "

إن كنت مخطئة في بعض قناعاتك فاجعلي الحكم بينك وبين قناعاتك " كلام الله عز وجل وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام"

فالإعتراف بالحق فضيلة وغنيمة والبعد عنه والمراوغة نقمة وذميمة .. فلا يغلبنك الشيطان بهواك.


وفقكن الله وأسعدكن جميعا .

يوم ميلادي
11-03-2010, 10:50 PM
ربي يحفظك ياااخوووي
جزاك الله كل خير
وكثر الله من امثالك
أسألك يارب بأسمك الأعظم..
وبصفاتك العلى..
أن تفرش لأخي ابو حمزه دربا من نور ..
وتجعل وجهه دائما مسرور..
وتملأ قلبه بذكرك ياغفور..
وتجعل له الصراط سهلا للعبور..
وتدخله الجنه يااغفوور

اللهم أكتب له من خيرك ما يغنيه عن السؤال
ومن توفيقك ما يفتح له في كل مجال
ومن حفظك وعنايتك ما يحيط به ذات اليمين وذات الشمال
آآآآآآآآآآآمين

وليد العمري
12-03-2010, 02:04 PM
ربي يحفظك ياااخوووي
جزاك الله كل خير
وكثر الله من امثالك
أسألك يارب بأسمك الأعظم..
وبصفاتك العلى..
أن تفرش لأخي ابو حمزه دربا من نور ..
وتجعل وجهه دائما مسرور..
وتملأ قلبه بذكرك ياغفور..
وتجعل له الصراط سهلا للعبور..
وتدخله الجنه يااغفوور

اللهم أكتب له من خيرك ما يغنيه عن السؤال
ومن توفيقك ما يفتح له في كل مجال
ومن حفظك وعنايتك ما يحيط به ذات اليمين وذات الشمال
آآآآآآآآآآآمين

امين امين امين تقبل الله دعواتك الصادقه اختي ولكي ولكل المسلمين بالمثل الله يسعدك ويزيدك تقوي وايمان ويعجل لكي كل امر فيه خير ويصرف عني كل سوء
جزاكي الله خير اختي علي تواجدك الطيب

دمتي بخير وفي حفظ الله

سكسك
25-03-2010, 12:47 AM
مقال اعجبني للدكتوره .. فوزية الدريع



سنوات طويلة وأنا أشاهد هذين المنظرين في عيادتي
النفسية حيث أحل مشاكل المتزوجين..


زوجان يدخلان العيادة أمام طاولتي.. كل واحد منها يجر كرسيه بعيداً عن الآخر بأقصى ما يستطيع.. لغة جسم تشهر البعد النفسي والروحي والجسدي.. كل واحد منهما دون أن يشعر كتفه الآخر في الجهة الأخرى مائلاً من حالة البعد والنفور.


المنظر الثاني عصفورا حب يدخلان العيادة ويجد كل منهما كرسيه بقرب الآخر ويلتصقان.. المحبة بينهما تكاد تجعل التصاقهما مثل التوأم السيامي.


هذه المساحة بين الرجل وامرأته.. لماذا تقصر عند البعض ولماذا يكون بعد المساحة أحياناً تمرح فيه الخيل؟!!


لا توجد مشكلة لها سبب واحد أو زاوية واحدة حتى تطرح بشكل متكامل. اليوم سنمسك خيطاً مهماً في هذا التباعد وهو «اللمس في العلاقة الزوجية» وحتى يكون مسار الفكرة واضحاً نحن هنا لانتحدث عن «اللمسات الحميمية الخاصة» فهذه المنطقة الحمراء لها مجال مختلف وخاص. نحن هنا نتحدث عن اللمس العام في العلاقة عن: الطبطبة، مسحة الرأس، احتضان الود ولمة الخوف ومسك اليد وغيرها من لمسات يجهل الكثير أهميتها في صحة العلاقة الزوجية.


عبارة سمعتها كثيراً في عيادتي ومن حالاتي وفي مشاكل القراء التي أتعامل معها منذ أكثر من عشرين سنة.. عبارة رجل يريد لحياته الشرعية حيوية تقول: «ماذا تريد وفرت لها كل شيء - ثم إني في اللحظات الخاصة لست حيواناً وأعرف الأصول».


من قال أن المحبة حدودها غرفة النوم، ومن قال أن المرأة تحتاج اللمسة الخاصة، المرأة مع أكثر من الرجل تحتاج صوراً عديدة من اللمس العام طبطبة الكتف احتياج، مسحة الرأس احتياج، التربيت على الظهر احتياج...إلخ كلها احتياجات إذا لم تتوفر لا تدخل المرأة لحظتها الخاصة مرتاحة.. ذلك لأن الجلد عامة، وجلد المرأة خاصة مخلوق يتغذى طوال اليوم على اللمس بأنواعه المختلفة. إن مشكلتنا مع اللمس هي مشكلتنا مع الجلد نفسه.. فنحن نجهل الجدل ولا نفكر به إلا إذا طرأ ما يجعلنا نفكر به مثل حكة أو بثور وغيرها..


نحن لا نملك ثقافة لمسية، ولا نملك من الأصل ثقافة جلدية..


نحن نفكر بعيوننا، بقلبنا، بمعدتنا وحتى بأظافرنا لكننا لا نفكر بالجلد، قطعة القماش العظيمة التي تلفنا. إن الجلد يعتبر أكبر وأثقل عضو حي فينا، فهو يزن قرابة 5.4 كيلو جرامات أي أنه يمثل حوالي 5 - 10% من وزن الجسم كله. وهو يعادل مساحة 18 قدماً مربعاً، أي ما يعادل شرشف صغير.


إن كل سنتيمتر مربع من الجلد به ثلاثة ملايين خلية: دهنية، عرقية، شعرية، عصبية.


وإذا ركزنا على الخلايا العصبية أو النهايات العصبية على الجلد نجدها تبلغ في الجلد كله خمسة ملايين خلية عصبية. نعم خمسة ملايين خلية عصبية تتعب، تتوتر،


تريد رياضة، تريد تحريكاً حتى تبقى على حيويتها - وماذا غير اللمس يعطيها البقاء؟!


إن الجلد الذي لا يتم لمسه يموت ومعه يموت صاحبه، الأمر قد يبدو للبعض مبالغة وهو ليس كذلك، العلم يؤكد أننا كبشر نعيش على الهواء والماء والطعام واللمس أيضاً وربما نموت أسرع بالعناصر الثلاث الأولى لكننا بدون اللمس نموت بعد حين أو يموت شيء فينا.


معرفة أهمية اللمس عرفها الإنسان من بدايته.. لكنها بدأت تأخذ مجرى علمياً بعد حادثة بسيطة أثناء الحرب العالمية الثانية.. حيث وضعت عنابر ليتامى الحرب من أطفال. طبيب من الأطباء لاحظ أن أحد العنابر الأطفال يبدون فيه أكثر هدوءاً نسبة الموت بينهم أقل وسماعهم لأوامر الممرضات أكثر.. سأل نفسه.. لماذا هذا العنبر بالذات أطفاله هكذا؟!.. وبرصد كل العناصر وجد أن كل العنابر بها ذات الغذاء وذات العناية الطبية، هناك شيء واحد في ذلك العنبر إضافي عجوز تسكن بالقرب منه، تحضر كل يوم وتلمس الأطفال على رؤوسهم، تحتضنهم. وكثرت بعد ذلك التجارب على قردة، وفئران حرموا من لمس في مقابل من أعطوا لمس الأم أو غيرها فعاش من تم لمسهم ومرض، وتخلف عقلياً ومات من لم يتلق لمساً..


نحن نحتاج اللمس لأنه يحمل معاني مثل: المحبة، والمداراة، والود والإحساس بك، اللمس يعطي الطمأنينة والتشجيع وغيرها.. لكن أيضاً يخلق حياة للجلد نفسه ولأننا كتلة «إذا اشتكى عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى».. فحين لا يأخذ الجلد لمسات يمرض فنمرض، قد لايصدق البعض أن الجلد يحس فهو يحس، يفكر ويرى.. صحيح أن الجلد وسيلة حاسة اللمس لكنه يسمى العين الثانية ويسمى المخ الثاني لمقدار إحساسه بكل ما يدور حوله.. في تجارب طريفة عظيمة وجد الآتي: وضع أشخاص في مكان ضيق مزحوم وتم بكاميرات دقيقة رصد نسيج الجلد فوجد أنه تقلص واستنفر وبدأ يخرج روائح دفاعية كريهة مثل أي حيوان يكون في زاوية صيد بعد مطاردة طويلة في تجربة رصد للمحبة وجد أن الجلد حين يكون مع إنسان يحبه يتمدد، يترطب تشع منه رائحة طيبة ويتدفق على سطحه الدم ليخلق حيوية. انظر إلى وجه المحبين في حضرة الحبيب وستدرك ذلك.


نعم الجلد يحس وهو كالطفل حين يشعر بالحرمان يعلن احتجاجه فهو يبكي يمد بوزه ويمتنع عن الطعام. ونعود لأهم جلدين، جلد الرجل وجلد المرأة، كلاهما يحتاج اللمس.. لكن هرمون الاستروجين الذي يجعل جلد المرأة أرق ينتج وبحتمية حاجة لمس أكثر.. نعم الرجل يحتاج اللمس بكل صوره.. لكن المرأة بخلقة الله تحتاجه أكثر.. الدراسات الكثيرة تؤكد أن المرأة التي تتلقى صوراً عديدة من اللمس سابقة الذكر تصبح تجاعيدها أقل، ودورتها الشهرية أكثر انتظاماً قابليتها للإخصاب أقوى وقدرة تحملها لضغوط الحياة أعلى. فلأجلها ولأجلك طبطب، ربت، اسحب.. لأجل الخمسة ملايين خلية عصبية ألمسها.. لأجلكما معاً تلامسا.







لم اقرأ كل المواضيع لكن هذا الموضوع قرأته كاملا و اعجبني جدا بصراحه فعلا

العاطفه هي لغة العيون و الايادي و القلوب و ليست في الفراش ققط

فعلا معلومات قيمه يستفيد منها العزابيه اللي زيي:wink:

وليد العمري
25-03-2010, 02:08 PM
لم اقرأ كل المواضيع لكن هذا الموضوع قرأته كاملا و اعجبني جدا بصراحه فعلا

العاطفه هي لغة العيون و الايادي و القلوب و ليست في الفراش ققط

فعلا معلومات قيمه يستفيد منها العزابيه اللي زيي:wink:

يسعدني تواجدك الكريم اخي سكسك

وفعلا الموضوع رائع الاخت طرحت نقطه رائعه

بارك الله فيك اخي وزادك من فضله

دمت بخير وفي حفظ الله

وليد العمري
25-03-2010, 09:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...



هناك وسائل وطرق تقوم بها الزوجة من حيث لا تشعر فتهدم بيتها بمعولها .
المرأة بطبعها هينة ـ سهلة الأنقياد ! لكن يتسلط عليها شياطين الأنس والجن فيغيرون تلك الصفات
ويفسدون صفاء القلوب، من أولئك الشياطين :


أولا:


وسائل الإعلام التي ما دأبت تحرض على الإفساد بين الزوج وزوجته، وتصور الرجل أنه ظالم
مستبد فأفسدت الود وقطعت علائق المحبة !
ثم هي في الجانب الآخر تأتي بالحبيب والصديق والعشيق لتزين العلاقة المحرمة، وتجمل حديثه
تلطف عباراته، وتهون العلاقة بين الرجل الأجنبي والمرأة ! فتصبح وقد تقلب قلبها وكرهت زوجها



ثانيا:


تهدم البيوت من جلسات فارغة من بعض الصديقات والزميلات في حصص الفراغ، أو الجيران في
جلسات الضحى والعصر ! فالحديث استهزاء بالأزواج وتحريض عليهم وتمرد على عش الزوجية
وكل مرأة تدعي أن زوجي فعل بي وقال لي، وأحضر لي، حتى تكون الزوجة المسكينة أذنا تسمع
فيقع في قلبها كره زوجها البخيل وزوجها المشغول وزوجها الكسول !


ثالثا:


مما يعين على هدم البيوت: عدم القرار في المنزل 0 فالزوجة خراجة ولاجة، لا يقر لها قرار..
أسواق وحفلات.. زيارات ! قائمة لا تنتهي وقد أشغلت قلبها وضيعت وقتها وفرطت في رعيتها !


رابعا:


المعاصي والذنوب شؤم على البيوت فهي تجلب الهموم والغموم وتنزع السعادة نزعا ! قال بعض
السلف: إني لأعصى الله فأرى ذلك في خلق امرأتي ودابتي !
وقال ابن القيم: وللمعاصي من الآثار القبيحة المذمومة، المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والآخرة
مالا يعلمه إلا الله .
والمعاصي في أوساط النساء كثيرة جدا 00 منها تأخير الصلاة، والغيبة والنميمة والخروج إلى
الأسواق متبرجة متعطرة وغيرها كثير


خامسا :


مما يهدم البيوت ويفرق الأسر الكبِر من قبل الزوجة ! وبواعث الكبر والعجب كثيرة: الجاه والمال
والشهادة والجمال وغيرها ! مع قلة عقل وقصر نظر !


سادسا:


مما يهدم البيوت استبداد الزوجة وتسلطها في ظل شخصية رجل ضعيفة متسامحة، فيقودها ذلك إلى
التعنت والقفز على قوامة الرجل فتفسد نفسها وأسرتها.


سابعا:


تُهد البيوت من عدم مراعاة حق الزوج في التزين والتجمل له 0 فلربما كانت النتيجة أن يقل نصيب
الزوجة من ود زوجها، أو لربما قادته إلى طرق محرمة فتخرب الدور وتهدم الأسر !


ثامنا:


المرأة العالة تنزل من أكرمها وجاورها في الفراش والمنزل منزلة عظيمة، فلا تتسخط عليه، ولا
تندم عشرته، فإن مثل هذه المرأة الناكرة للمعروف المضيعة للعشرة حري أن يسلب الله ـ عز وجل ـ
نعمتها ! وإن كان في الرجل خلة من النقص ففيه خلال من الخير كثيرة !
ولتتذكر الزوجة قول النبي صلى الله عليه وسلم(ولا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر زوجها ولا هي
تستغني عنه ) " رواه النسائي " 0


تاسعا:


تُهدم المرأة بيتها وتبدد سعادتها إذا سلكت طريا وعرة ذا شوك، هاهي تطالب زوجها بالسفر وثانية
بالقنوات الفضائية ! وما علمت المسكينة أن المعاصي والذنوب تجلب النقم وتبعد النعم! كم من امرأة
سعيدة هانئة تحولت نعمتها إلى شقا بسبب معصية الله ـ عز وجل ـ 0


عاشرا:


المرأة الذكية الفطنة تراعي أحوال الزوج ومتطلباته، فهي تعلم موعد نومه وغذائه، وماذا يحب
وماذا يكره، تسارع إليه حتى يسارع هو بقلبه إليها 0


الحادي عشر:


تهدم المرأة بيتها بلسانها ! إذا جلست مع زوجها خالفت أمر الرسول صلى الله عليه وسلم وبدأت
تذكر فلانه وصفتها و جمال شعرها وطولها، وتصفها لزوجها حتى يستعذب الحديث في النسا، فإن
كان رجل صالحا لربما تزوجها وإن كان فاسدا لربما أفسدها أو أفسد غيرها، وقد نهى النبي صلى
الله عليه وسلم عن ذلك بقوله: ( لا تباشر المرأة المرأة لزوجها كأنه ينظر إليها ) " رواه البخاري "
وقد ترى المسكينة أن هذا الحديث عن النسا ووصفهن لزوجها يقرب زوجها إليها، وقد أضلت
الطريق وتهن في الدروب.
*********
اتمني من من يمر بالموضوع اضافه......

وليد العمري
14-04-2010, 10:20 PM
الأسرار التي تجعل زوجك يشاطرك ما في نفسه
إقرئي التالي وكوني كلك آذانا صاغية.
السر الاول:
الرجل الحقيقي يخاف الرفض.. صحيح ذلك!
نعم إنها حقيقة. أغلب الرجال يشعرون أن المرأة تنتقدهم كثيرا ، لذا يخاف الرجل إذا كشف سره أو ما يجول في خاطره سوف تنتقده وتذله. عندما يكون في حالة البوح فهو يلتمس ويحتاج إلى الاعتراف والرجوع إليك. فإذا شعر بأنه سوف تحاسبينه أو ستتغير نظرتك له بعد الاعتراف، تأكدي أنه لن يتكلم وسيرفض البوح.
أن لا تحاكميه لا يعني أن توافقي على ما يقوله، هذا لا يعني أن ليس لديك اقتراحات أو أن تعرضي بعض النقاط عليه. البوح في نظره هو الشعور بقبوله على ما هو عليه، وليس ما تريدينه أن يكون، فكوني صبورة معه. إذا واجهت بوحه بسيل من الانتقادات مثل، هذا خطأ أو لا أوافق أو من أين جئت بهذه الفكرة المجنونة؟ أي رجل سيتكتم ولن يبوح أبدا، خوفا من أن يكون لا يرضيك.
امنحيه الفرصة ليشاطرك كلامه من غين نقد لاذع، و أشعريه بمدى أهمية ما يقول.
السر الثاني:
بوحي بأسرارك له..
يجب أن يكون هناك إفشاء أسرار متبادلة مابين الشريكين. كل واحد لديه مشاكل، الكثير من الرجال يعتقد أنه بإفشاء مكنونات صدره سوف تتركه زوجته، لذلك عليك إعطاؤه الثقة.
عندما يبدأ في سرد أسراره، استمعي جيدا لما يقوله، خذي خطوة للخلف واعرضي شيء ايجابي. عندما يبوح لك بأسرار شخصية، قولي له مثلا"حسنا، هذا ليس سيئا أنا قمت بالأسوأ" أو "أنا فعلا معجبة بما قمت به" ووضحي النقطة التي أعجبت به من السر. أشعريه أنك في صفه وانه ليس وحيدا في هذه التجربة.
الكثير من النساء يستمعن لأزواجهن ليكون ردهن كيف هو مخطئ. لذلك تأكدي من أن تكوني في صفه وليس ضده. فهذا ليس الوقت المناسب لتعليمه الصواب ولكنه الوقت المناسب لتكوني صديقته. عندما تتكون صداقة بين شخصين فإنهما يتبادلان الخبرات ويرتاحان لبعضهما، وبالتالي تتكون العلاقة ما بين الشخصين. وبذلك يشعران أنهما يسكنان على نفس الكوكب.
من المدهش أن الكثير من الرجال يشعرون بالرعب من الوحدة. ويعتقدون أنه من الجبن وعدم الرجولة بالاعتراف. لذلك كوني ايجابية معه حتى تكسبيه ويرتاح لك ولا يجد مشكلة أو حرج في إفشاء السر.
السر الثالث:
دعيه يرجع للماضي..
عندما يخاف الرجل من أن كلامه في الأخير سيشوه وسيسيء فهمه، فلن يبوح أبدا بكلامه.الطريقة الوحيدة للبوح أن تشعريه أنه مهما كان ماضيه ومهما قال فأنت راضية.
جميع العلاقات تكون متفاوتة، لا توجد علاقة جيدة دائما أو سيئة دائما.
المطلوب هنا منع أو تغيير حالة الخوف من البوح ومساعدته على التكلم، جربي: أن تأخذي على عاتقك مسؤولية الوضع الذي أنتم عليه، أنظري ماذا سيحدث. وهذا لا يعني أن تلومي نفسك.
ركزي على جميع الأشياء الحسنة التي فيه وليست السلبية. إذا احتجت المزيد من الوقت، اخرجي مفكرتك واكتبي قائمة بالأشياء التي ساعدت على الرقي بعلاقتكما معا ودوني كيف تغيرت علاقتكم، فالعلاقة الحقيقية تتطلب منك تقبل البقاء في الحاضر مهما كان الماضي مؤلما.
السر الرابع:
كوني مطمئنة وثابتة وقوية.... واستمعي..
هل من المستحيل الحصول على علاقة مخلصة. الكل يدعي الإخلاص ولكن الحقيقة أن القلة من الناس كذلك. الكثير من الرجال يشعرون أن المرأة تريد وتحتاج أن يكذب عليها لأنها لا تستطيع تقبل الحقيقة بإخلاص. في الواقع أن الكثير من النساء تستخدم عواطفها للتحكم بالرجل وبعلاقتها به.
هي تصر على الحصول على عدة إجابات من الرجل وتشعر بالإساءة إذا لم تحصل عليه، وبالتالي تتفاجأ إذا امتنع عن البوح والإفشاء.
لسوء الحظ أن الكثير من النساء لديها مخيلة كبيرة في شكل شعور الرجل وتفكيره، فهذه النوعية من المخيلة تجعل الحقيقة والواقع مؤلمين. فكلا الطرفين مذنبين في ما يحدث، الرجل والمرأة ولكن كونك مستمعة جيدة لما سيقول، فهذه هي البداية الحقيقية لعلاقة مدروسة جيدا. وبذلك يمنح الرجل إحساسا وشعورا قويا أن لديه شريك صلب وسيكون معه في المسرات والأحزان.
للتخلص من هذه المخيلة الغير واقعية،
أسالي نفسك 3 أسئلة:
كم من الحقائق ستتحملين؟.
ما هي الكمية من الحقائق تريدينها؟.
هل تريدين من زوجك أن يكون من صنع خيالك أو ستدعينه يكون على حقيقته؟.
فأنت لن يكون بإمكانك تحمل كل الوقائع مرة واحدة ولكن بإمكانك بناء طرق للتحمل وعليك السير في هذا الاتجاه.
يكفيك انعزالا... فجمعينا يعتقد أن الخيال يجعلنا يشعر بالسعادة لكن في الحقيقة كلما واجهنا الواقع والحقيقة كلما أصبحنا أقوى وأصلب.
فالمقدرة على قبول الإخلاص من الآخرين ينمو ويزيد عندما ندرك أن الحقائق لا تأتي من تصديق الآخرين ولكن عندما نكون صادقين مع أنفسنا أولا
السر الخامس:
كوني صادقة مع نفسك.... كوني مطلعة.
إنه سؤال قديم.. كيف نكون صادقين مع غيرنا إذا لم نكن صادقين مع أنفسنا؟. الطريقة الأمثل لجعل الرجل يتكلم هو أن تكوني صريحة، كوني طبيعية واقعية وناضجة ومتكافئة ما بين القبول والدفء. فالإنسان لا يتحكم بحياته عندما يكون ما بداخله منقسم وغير متكافئ.
لذلك اعلمي أنه من الضروري قبول الخطوات الخمسة المذكورة في الأعلى، ليس فقط للرجل ولكن لأنفسنا أيضا. مثال على ذلك: هل توافقين على محاكمة نفسك؟. هل تنسين الظلم الذي أوقعتيه على غيرك في الماضي أو تجدين سببا مقنعا لأخطائك؟. عندما تعالجين نفسك بهذه الطريقة سيكون بإمكانك معالجة الأمر بنفس الطريقة مع شريكك.
إذا أردت خلق علاقة ذو فعالية مع شريكك، تذكري جيدا الطريقة التي عالجتي فيها نفسك والطريقة التي عالجتي فيها غيرك في الماضي. إذا كان أسلوبك مؤلم وجارح فإليك الفرصة لاتخاذ قرار لكي لا تجعلي حياتك يتخذ مسار الماضي، استديري! اتخذي قرارك بأن تكوني مقبولة ولطيفة مع نفسك وشريكك، فعندما تمنحين غيرك الاحترام الغير مشروط فأنت تقدمينها لنفسك مسبقا. وأنت بذلك تسلكين الطريق الأفضل والمقنع وسيكون المردود عليك رائعا. عالجي المشكلة مع شريكك بكل ود وتقدير واحترام، فبذلك ستزرعين إحساسا ذي قيمة وجدير بالإحترام وسيبادلك زوجك العواطف والتقدير ولن تشعري بالانكسار. إذا كوني صادقة مع نفسك، حتى يشعر زوجك بالطمأنينة والراحة بوجودك ويبث مشاعره ومشاكله لك .
ايهما افضل الاحتفاظ بالسر ام مشاركته الطرف الاخر؟
وهل جميع الاسرار نشاطرها ام البعض فقط؟
وما هو العمق اللغوي للسر؟
وهل السرقبل الارتباط يختلف عن بعد الارتباط؟
دمتم جميعا بخير وفي حفظ الله.
مع اطيب التمنيات للجميع بحياه سعيده...

وليد العمري
15-04-2010, 05:14 PM
كيف يمكن استعادة الحب المفقود واعادة البهجة الى الحياة الزوجية ؟

تبدأ زيجات كثيرة عادة بحب عظيم ورومانسية طاغية ، ولكن مع مرور السنين يفتر الحب في بعض الأسر ، وتصبح العلاقات بين الزوجين باردة لا يظهر دفء فيها وقد غادرتها الرومانسية ، وحتى الجنس فيها تحول إلي روتين لا بهجة فيه ، وربما ضعفت رغبة كل من الزوجين في الآخر ، وربما انعكس ذلك علي قدرتهما علي الأداء والتفاعل ، وهذا الوضع لا يريح الزوجين اللذين ارتبط مصير كل منهما بالآخر ، وصار من المستبعد أن يفترقا وبخاصة بعد مجيء عدد من الأطفال لا ذنب لهم .

هل يموت الحب ؟

بعض الأزواج والزوجات يظن أن الحب في حياتهم الزوجية قد توفاه الله ، ويستسلم إلي الحالة التي وصل إليها ، وتمضي سنون كثيرة وهم علي هذه الحال ، ذلك أنهم يظنون أن الحب انفعال وتأثر ، وطالما أنهم لا يشعرون به فإنه لا مجال لفعل شئ .. ويجعلون الذنب ذنب الطرف الآخر الذي لم يبق محبوباً كما كان من قبل ، وإن كان هنالك ما يمكن فعله فهو واجب الطرف الآخر وعليه وحده تقع المسؤولية ، وهو وحده عليه أن يتغير ليعود محبوباً كما كان .

أما الأزواج والزوجات الأكثر قدرة علي فهم نفسية الإنسان فيعلمون أن الحب فعل إرادي وقرار يتخذه المحب وليس انفعالاً سلبياً يكون فيه المحب متأثراً ، لا قدرة له علي المقاومة

أسس الحب

يقوم الحب علي أساسين هما : الإعجاب والامتنان ، والإعجاب هو الانفعال ، وهو الشعور الذي لا يد لنا فيه ، إذ نحن مفطرون علي الإعجاب بمن تتجسد فيه الصفات والخصال التي نراها مثالية ونقدرها كثيراً ، أما الانتقال من الإعجاب إلي الحب فإنه فعل إرادي ، وبأيدينا أن نحب ( حب الرجل للمرأة ، وحب المرأة للرجل )، ذاك الذي أعجبنا به، وبأيدينا أن نبقي في مرحلة الإعجاب إن كنا نعتقد أن حبنا لهذا الشخص أمر غير متناسب مع ظروفنا وسيكون شيئاً يصعب عيشه بكل مقتضياته وبكل ما يترتب عليه عادة ، أو إنه حب لا حاجة لنا به إذ لدينا محبوب آخر ملأ علينا دنيانا العاطفية ، فاستغنينا به عن غيره.
والامتنان هو الدافع الثاني للحب والمقصود هنا امتنان المحب للمحبوب علي ما تلقاه منه من خير يلبي رغبته وحاجته ، لكن هنالك اختلاف بين الحب المتولد من الإعجاب والحب المتولد من الامتنان .
الحب المتولد من الإعجاب يكون رومانسياً ، أما الحب المتولد من الامتنان فهو حب هادئ سماه علماء النفس ( حب الصحبة ) ، وفي الحياة الزوجية يمهد الحب الرومانسي الطريق لحب الصحبة الذي يدوم عادة حتى النهاية .
برود الحب الزوجي:
وبرود الحب في الحياة الزوجية علاجه أن يحب كل من الزوجين الزوج الآخر من جديد ، نعم الحب فعل إرادي ، لكن الكثير من الأزواج والزوجات الذين هم في حالة برود وفتور عاطفي في حياتهم الزوجية يجدون صعوبة في أن يحبوا الطرف الآخر من جديد حتى لو أرادوا ذلك وحاولوه ، إن قلوبهم لا تطاوعهم في ذلك ، وإذا حال شئ بين المرء وقلبه ، فقد الإنسان قدرته علي توجيه مشاعره الوجهة التي يريدها .

لكن ما الذي يمكن أن يشكل جداراً يحول بين الإنسان وبين أن يحب من يريد حبه وبخاصة في الحياة الزوجية ؟
إن الحائل إما أن يكون إصابة شديدة في الإعجاب حولته إلي نفور ، وإما أن يكون إصابة في الامتنان حولته إلي غيظ وغل وعداوة مخبوءة أو ظاهرة ، وهذا يعني أن إزاحة العوائق من وجه الحب بين الزوجين تقتضي التخلص من النفور والتخلص من الغيظ والغل والحقد والعداوة قبل أن يكون بمقدور الزوجين أن يحب أحدهما الآخر .
الحوار الزوجي:
والمشكلة في الحياة الزوجية تكون في كثير من الأحيان في جهل كل من الزوجين بما ينفر الزوج الآخر منه أو بما هو سبب الغل والحقد والعداوة لدي الطرف الآخر نحوه ، وهذا يعني أنه قبل كل شئ لا بد من جلسة أو أكثر بين الزوجين يستمع فيها كل منهما إلي الآخر استماع من يريد أن يفهم وجهة نظر الآخر ليري : لعل الحق معه فيها ، وليس استماع من يريد الدفاع عن نفسه ورد التهم عنها ، وإثبات أنه ليس مخطئاً وأن كل الخطأ هو خطأ الطرف الآخر ، إذ في هذه الحالة تنعدم المحاولة لفهم الطرف الآخر ، وبالتالي يستحيل أن يفهم كل منهما الآخر ، وبالمقابل فإن علي كل من الزوجين عندما يحكي للآخر شكواه أن يتجنب لوم الآخر ، وأن يتجنب اتهام الآخر ، إذ الهدف من بث الشكوى إنما هو جعل الآخر يفهم معاناة الأول ، ويدرك دوره فيها كي يغير من نفسه أو من سلوكه ، حتي تنتهي هذه المعاناة ، وليس الهدف محاكمة الطرف الآخر ، ومعاقبته علي ما ارتكبه في حق صاحب المعاناة ويتم ذلك بأن يقول صاحب الشكوي للآخر : عندما فعلت كذا وكذا شعرت أنا بكذا وكذا ، وهذا أسلوب يحقق التعبير عن المشكلة دون الاتهام واللوم للآخر ، إذ الاتهام واللوم يجعل الآخر دفاعياً ة وليس مستمعاً يريد الفهم .
إن هذه المصارحة في إطار من الرحمة ، كثيراً ما تحقق التغيير ، فيقوم الطرف الآخر بتغيير ما يستطيع تغييره في نفسه كي يستعيد بعض إعجاب الزوج الآخر به ، ويقوم بتغيير سلوكه الذي كان يسئ فيه للطرف الآخر بوعي أو دون وعي .
أما ما لا يستطيع الطرف الآخر تغييره في نفسه من طباع مثلاً ، فلا بد فيه للطرف الأول من التقبل لهذه الطباع التي لا يحبها في زوجه ، ولا بد له من تقبل العيوب الخلقية الجسدية التي من العسير أو المستحيل تغييرها ، فالتقبل يمهد الطريق للحب ، والحب يؤدي إلي مزيد من التقبل .
وتبقي لدينا مشاعر الغيظ المتراكم في النفس بسبب إساءات سبقت ومضت ، فتحولت إلي حقد وغل وعداوة وملل ، وبخاصة أن المرء تجنب في عملية المصارحة توجيه اللوم والاتهام للطرف الآخر ، إن هذه المشاعر الدفينة في النفس لا تذهب ولا تزول وحدها ، ولا يستطيع الزمن وحده أن يمحوها من النفس ، قد تتمكن النفس من إزاحتها عن دائرة الشعور والوعي لكنها لن تتمكن من النجاة من تأثيرها في مشاعرها وعواطفها ، ومهما خبأها الإنسان فستبقي جداراً يحول بين المرء وحب زوجه حتى تزول ويشفي الله صدره منها .
الخلاص من تراكمات الغيظ

وللشفاء من هذه المشاعر طريقتان :
الأولي هي الانتقام والعقوبة التي تحقق العدل فتريح النفس ، وتزيل منها مشاعر الغيظ والعداوة المتراكمة ، وواضح أنه لا مجال لمثل هذه الطريقة في حياة زوجية نسعى إلي إعادة المودة والرحمة إليها .
أما الطريقة الأخرى فهي المسامحة والعفو والغفران من أعماق القلب ، لا المسامحة بالعقل واللسان فقط ، وحتى تكون المسامحة والعفو من أعماق القلب لا بد أن يتذكر الإنسان أنه هو المستفيد الأول منها ، وأن الله يعوضه عما لقي من الإساءات لأن الله دعانا إلي المغفرة حتى للكفار المعاندين ، ووعدنا بالثواب عليها ، ومستحيل أن يكون ذلك حباً لهم ، بل هو من أجل أن تتخلص نفوس المؤمنين من مشاعر مزعجة للنفس ، فيكون بذلك عفوا وغفروا وسامحوا أنها مسامحة في سبيل الله ترضي الله وتريح النفس ، ولا خلاف في أن الزوج أو الزوجة أولي بها من الكفار أو الغرباء ، ذلك أن الأقربين أولي بالمعروف .
ممّن
إن التصرف المثالي عندما نتلقي إساءة ممن نحب هو كظم غيظنا الذي لا بد أن يثور في نفوسنا ، لكن هذا الغيظ لو بقي فيها فإنه يتراكم ويتحول إلي غل وحقد ، وقد ننساه لكنه باق في النفس ليحول بيننا وبين حبنا للزوج

أوالزوجة ، لذا لا بد أن يتبع كظم الغيظ عفو عن الإساءة وذلك بعد مرور بعض الوقت وهدوء النفس والمشاعر ، والمرحلة الأرقي والفعالة جداً في التأثير في الزوج ( أو الزوجة ) الذي أساء ، هي الدفع بالتي هي أحسن ، أي الإحسان إليه بإخلاص ومن القلب رغم إساءته وهذا مستحيل ما لم يسبقه العفو والمسامحة ، لذا عندما امتدح الله المتقين قال عنهم : ( وسارعوا إلي مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين * الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين ). [ آل عمران : 133 - 134 ]

إذن ( الكاظمين الغيظ ) وبعد كظم الغيظ ( والعافين عن الناس ) وبعد العفو دعوة إلي الإحسان إلي المسئ ، أي إلي الدفع بالتي هي أحسن ( والله يحب المحسنين ) وليس من الزوج والزوجة بهذه المعاملة ، وإذا قدرنا عليها عاد الحب إلي الحياة الزوجية بعد غياب .

وحتى يكون العفو والمسامحة من أعماق القلب يحتاج الإنسان إلي تكرار هذا العفو بلسانه وفي غياب الطرف المسئ مراراً وتكراراً ، إذ التكرار باللسان مع محاولة الشعور بما يقوله اللسان يجعل الأمر يصل إلي أعماق القلب ليطهره مما فيه .

وليد العمري
17-04-2010, 05:01 PM
كتب لها.....وكتبت له

حين يفرض علينا الواقع البعد لظروف جغرافية واجتماعية نلجأ إلى الرسائل كوسيلة إتصال ... وحين يكون البعد الحسي والانفصال النفسي بين الزوجين لربما لجأ بعضهم إلى كتابة الرسائل .. في وقت انعدم فيه الحوار ...

كتب لها قبل أن ينام :
إليك يامن كنتِ الأنثى في حياتي ... في ما مضى كنت آتي إلي البيت وأجد وردة متفتحة في أول الربيع.. كنت بلسم جروحي .. كنتِ قهوة صباحي .. وراحتي عند حلول الظلام ... واليوم أصبحت لا أفرق بين الصباح والمساء .. فأنا أنهي عملي وأودع زملاء العمل لألتقي بمكان عمل آخر .. ها هو بيتي وجنتي الصغيرة .. قد تحول إلى ورشة عمل بقيادة سعادتك .. أصبحت زميلي بالعمل رقم 21 ... لم أعد أجد أنثاي فأين رحلت ؟؟؟ !!
.............التوقيع : زوج !!

كتبت له بعد الظهيرة:
يامن علمني الانتظار ...وأرهقني طول السهر ...عملي أصبح مكروهًا ...أعلم ذلك ... ولكن من علمني هذا العشق الكريه ...ولماذا لجأت لهذا المأوى الأخير ...أليس من زهد بي لأ جل عمله ...كنت أنتظرك ساعات طويلة .. وأنت في العمل ..وفيما بعد العمل .. مقابلات أيضًا تحت اسم العمل ..أردت أن أخوض هذا العمل كي أكون أنا من ’ينتظر .. فلقد كرهت انتظارك بعد العمل ..............التوقيع :
زوجة ... !

كتب لها عند الغروب:
هكذا إذن ... تعاقبيني .. !! أتعاقبين يدي الكريمة بما جادت ...ولماذا كان العمل ؟؟ ولمن أعمل ؟؟ رب الأسرة كنت ولازلت .. فليس بوسعي إلا العمل .. كي أوفر لهذه العائلة حياة كريمة .. كي تصبحي فخورة بي ... أولست تفخرين بي !! أم أن لنجاحي ضريبة لابد مخرجها .. أخطأت التقييم سيدتي ...
فعودي إلى الوراء قلي ً لا ... واذكري حلم وعدتك به ... وقد أوفيت وعدي ............ التوقيع : زوج.

كتبت له في الصباح ...
لقد عدت ... وها هي قهوة صباحك من جديد .. واذكر أن لك قلبًا نابضًا ... واذكر أن هناك وردة إن لم تسقها ذبلت ... واذكر أنني أحببتك ... ولازلت على العهد أحبك ............التوقيع : زوجتك ..

قمر الثلج
18-04-2010, 01:05 AM
كتب لها.....وكتبت له



حين يفرض علينا الواقع البعد لظروف جغرافية واجتماعية نلجأ إلى الرسائل كوسيلة إتصال ... وحين يكون البعد الحسي والانفصال النفسي بين الزوجين لربما لجأ بعضهم إلى كتابة الرسائل .. في وقت انعدم فيه الحوار ...


كتب لها قبل أن ينام :
إليك يامن كنتِ الأنثى في حياتي ... في ما مضى كنت آتي إلي البيت وأجد وردة متفتحة في أول الربيع.. كنت بلسم جروحي .. كنتِ قهوة صباحي .. وراحتي عند حلول الظلام ... واليوم أصبحت لا أفرق بين الصباح والمساء .. فأنا أنهي عملي وأودع زملاء العمل لألتقي بمكان عمل آخر .. ها هو بيتي وجنتي الصغيرة .. قد تحول إلى ورشة عمل بقيادة سعادتك .. أصبحت زميلي بالعمل رقم 21 ... لم أعد أجد أنثاي فأين رحلت ؟؟؟ !!
.............التوقيع : زوج !!


كتبت له بعد الظهيرة:
يامن علمني الانتظار ...وأرهقني طول السهر ...عملي أصبح مكروهًا ...أعلم ذلك ... ولكن من علمني هذا العشق الكريه ...ولماذا لجأت لهذا المأوى الأخير ...أليس من زهد بي لأ جل عمله ...كنت أنتظرك ساعات طويلة .. وأنت في العمل ..وفيما بعد العمل .. مقابلات أيضًا تحت اسم العمل ..أردت أن أخوض هذا العمل كي أكون أنا من ’ينتظر .. فلقد كرهت انتظارك بعد العمل ..............التوقيع :
زوجة ... !


كتب لها عند الغروب:
هكذا إذن ... تعاقبيني .. !! أتعاقبين يدي الكريمة بما جادت ...ولماذا كان العمل ؟؟ ولمن أعمل ؟؟ رب الأسرة كنت ولازلت .. فليس بوسعي إلا العمل .. كي أوفر لهذه العائلة حياة كريمة .. كي تصبحي فخورة بي ... أولست تفخرين بي !! أم أن لنجاحي ضريبة لابد مخرجها .. أخطأت التقييم سيدتي ...
فعودي إلى الوراء قلي ً لا ... واذكري حلم وعدتك به ... وقد أوفيت وعدي ............ التوقيع : زوج.


كتبت له في الصباح ...

لقد عدت ... وها هي قهوة صباحك من جديد .. واذكر أن لك قلبًا نابضًا ... واذكر أن هناك وردة إن لم تسقها ذبلت ... واذكر أنني أحببتك ... ولازلت على العهد أحبك ............التوقيع : زوجتك ..




سائل جميلة جدا ولكن قد تكون في قمة الروعة اذا ابتعد الزوجين عن بعض لفترة تجدد الحب بينهما وخاصة اذا كانو في منتصف العمر

انصح بها كل الازواج باخذ فترة راحة وبعد

والعودة لبعض بعمل لقاء وكانه لاول مرة قيام بشهر عسل جديد في الواقع

احد الاساليب لتنشيط العلاقة الزوجية وراحة نفسية ممتازة


اشكرك اخي وليد اتمنى ان لا ازعجك في اضافتي

لك مني اجمل تحية ودعوة بظهر الغيب

الله يسعدك دنيا اخرة انت وزريتك الى يوم الدين

بوركت

وليد العمري
18-04-2010, 03:13 PM
سائل جميلة جدا ولكن قد تكون في قمة الروعة اذا ابتعد الزوجين عن بعض لفترة تجدد الحب بينهما وخاصة اذا كانو في منتصف العمر

انصح بها كل الازواج باخذ فترة راحة وبعد

والعودة لبعض بعمل لقاء وكانه لاول مرة قيام بشهر عسل جديد في الواقع

احد الاساليب لتنشيط العلاقة الزوجية وراحة نفسية ممتازة


اشكرك اخي وليد اتمنى ان لا ازعجك في اضافتي

لك مني اجمل تحية ودعوة بظهر الغيب

الله يسعدك دنيا اخرة انت وزريتك الى يوم الدين

بوركت

وانا اوافقك الرئي اختي الفاضله بان الزوجان يبتعدان لفتره لكسر حاجز الروتين ولكي يشتاقو لبعضهم ويعلم الطرف الاخر مدي ارتباطه وقيمه تواجدهما متلازمين
بارك الله فيكي اختي الكريمه واسعدك في الدارين انتي وعائلتك الكيمه وزادكم من فضله

شكر وتقدير لكي اختي لمجهوداتك الطيبه جعلها الله في موازينك ونفع بكي

دمتي بخير وفي حفظ الله

وليد العمري
05-05-2010, 11:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

سيدتي أنتِ من يجبر زوجك على الكذب عليكِ


كثيرا ما يضطر الزوج و يلجأ للكذب على زوجته في كثير من أموره الخاصه , فيخفي عليها مثلاً زياراته لأصدقائه و أماكن تسليته معهم و قد يخفي عليها أعماله الخاصه أو صرفه على أهله و هناك أمور كثيره يلجأ الزوج للكذب فيها على زوجته .


ولكن ألم تسأل الزوجه نفسها ذات مره لماذا يكذب عليها زوجها كثيرا ؟؟

أنا سأجيبك سيدتي و أقول لك بأنك أنت من تجبرين زوجك للكذب عليك و ذلك بأسلوبك الجاف و المفتقر للمرونه في معرفة أخباره و تحركاته و أهم من ذلك كله إظهار غيرتك الشديده عليه بشكل منفّر و مزعج و شكوكك الزائده عن حدها و التي غالبا ما تكون في غير محلها .


اختي إن أكثر ما ينفر الرجل من زوجته الشر و النكد و العصبيه و التشكيك بأخلاقه .


بإمكانك أن تعرفي كل شئ عن زوجك عندما تتوددين له بأعذب كلمات الحب و الحنان أشعريه بخوفك عليه عندما يغيب عن البيت لفتره طويله و إنك ترغبين بمعرفة وجهة خروجه حتى تطمأنين عليه لا لأنك تشكين بأنه من إمرأه غيرك . هاتفيه من فتره لأخرى و لتكن فترات متباعده حتى تخبريه بأنك أشتقت اليه و أنك تتوقين لرجوعه بفارغ الصبر لا لتخبريه بأن الأولاد قد أزعجوعك بفوضتهم و أنك تنتظرينه ليهدأ من شقاوتهم .


دعي الصراخ و العصبيه جانبا و قومي بإيصاله حتى باب المنزل و أسأليه عن مشواره الذي عزم عليه بهدوء و حنيه و قبله لا ينساها طوال فتره غيابه عن المنزل ليرجع و هو بشوق لغيرها عند إستقباله بكل بشاشه و هدوء أعصاب .


أختي قد يلجأ كثير من الرجال للعناد و الكيد عندما تتبعي أسلوب التحقيق المنفر معه و سيقوم بحركات متعمده لقهرك رداً على أسلوبك الجاف معه . قد يلجأ للسهر مع أصدقائه خارج المنزل و لأوقات متأخره من الليل تجنبا لمشاكلك و نكدك .


أجعلي من بيتك سكنا له و بكل ما تحمل هذه الكلمه من معنى . ناقشيه و تفاهمي معه بحب و وأبتعدي عن الشك و الغيره فهي تدمر الحياه الزوجيه .


لا تجبريه لأن يتطلع لغيرك فما عند غيرك هو حتما عندك و لكن الأمر يحتاج لذكاء منك فعندما تستقبليه بحفاوه و تعامليه بلطف و تهيئي له كل مستلزمات الراحه من مأكل و مشرب و أهم من ذلك كله مظهرك الأنيق المتجدد و إبتسامتك التي ينبغي أن لا تفارق وجهك . أجعلي أولادك ينامون بوقت مبكر و لا تناقشي أمورهم معه بوقت راحته , أجعلي من جلسته معك جنّه يحلم بالرجوع اليها كلما أبتعد عن البيت و صدقيني لن يلجأ زوجك للكذب عليك أبدا أو للبعد عنك لغيرك طالما أتبعتي نصائحي تلك .


مع التمنيات للجميع بحياة زوجيه سعيده

وليد العمري
03-06-2010, 11:46 PM
بنات على وش جواز.......
من فضل الله تعالى وتكريمه لبني آدم أن شرع لهم الزواج وجعله من نعمه سبحانه على عباده {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجاً وَذُرِّيَّة}[الرعد:38]، فذكر ذلك في معرض الامتنان، وإظهار فضله سبحانه عليهم... وقد رغَّب الإسلام في الزواج وحثّ عليه فعدَّه آية من آياته سبحانه:{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} (الروم:21).

على عتبة الزواج

1 - اختيار الزوج المسلم الصالح، فقد حضَّ الإسلام على حسن اختيار الزوج من ذوي الأخلاق والصلاح والدين والعفة...قال تعالى: { إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}[الحجرات:13]، وقال سبحانه {وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}(النور:32) ،(1) فلا تغترّي بالمال أو بالجاه أو غيرهما واحرصي أولاً على الاستقامة في الدين و حسن الخلق لقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه، إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير" [الترمذي]
2 - إياك أن تتزوجي من الزاني، قال تعالى: {الزَّانِي لا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ} (النور:3) قال الإمام ابن كثير: "أي حرم تعاطي الزنا والتزوج بالبغايا أو تزويج العفائف بالرجال الفجار".
3 - يستحسن أن يكون الزوج من الحريصين على تعلم العلم ومطالعة الكتب -ونحسبك كذلك- ليسهل التفاهم والتواصل بينكما ولتتعاونا على البر والتقوى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. (2) ولك في أمهات المؤمنين و نساء السلف الصالح أسوة حسنة.
4 - احذري أن يتم زواجك ممن لا يحل لك، سواء كان سبب التحريم القرابة أو الرضاع أو غيرهما. فتحري جيداً قبل فوات الأوان!!

مرحلة الخطبة

1 - بعض الفتيات يترددن كثيراً في أخذ قرار الزواج وحسم أمرهن فيطلبن من الخاطب مدة للتفكير، فتبدأ في وزن المفاسد والمصالح والإيجابيات والسلبيات، وهذا أمر مقبول إذا لم يتجاوز الحد المعقول فتطول المدة، وإن سُئلت أو استُعجلت، ردّت في دلال –مفرط- :" على الأخ أن يصبر لازلت أفكر..." وهذا تصرف غير لائق، خذي مهلة محددة وصل صلاة الاستخارة واقرئي الدعاء كما علّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فما ندم من استخار الخالق وشاور المخلوقين المؤمنين ثم سَلِ الله التوفيق..
2 - أعدّي قائمة حول النقط التي ترغبين إثارتها أثناء لقائك مع الخطيب ورتّبيها.
3 - استعدي نفسياً لهذا اللقاء، لا تحضريه وبالُك مشغول بأمور أخرى، أو أنت مريضة، وتجنبي عقد اللقاء أثناء فترة الحيض إذا كان مزاجك مضطرباً ...
4 - من المستحب أن تنظري إلى خطيبك أثناء اللقاء. لكن احرصي على احترام الضوابط الشرعية، احذري الخلوة أو المصافحة، وحافظي على لباسك الشرعي.
5 - بعض العائلات تقيم حفلاً مختلاطاً يوم الخطبة، فيدخل الخاطب على مخطوبته وهي متزينة – وإن كانت تغظي رأسها – ليجلس إلى جانبها أو ليلبسها عقداً أو سواراً...وهذا غير جائز شرعاً لأنه لم يعقد عليها بعدُ. فاحترسي ولا تتساهلي !
6 - إياك و كثرة الخروج بعد اللقاء الأول أو كثرة الحديث مع الخطيب – ولو بالهاتف – قبل العقد، ذلك خشية الملل أو الانجراف وراء العواطف... لا تنسي، إن مما حبا الله به المرأة وكرمها به أن فاقت الرجل بالحياء ولذلك يُقال في شدة الحياء "أشد حياءً من العذراء في خدرها". وإنما يهتك ستر الحياء التوسع في الأمور على غير بصيرة. فتنبّهي !
7 - استحباب الفحص الطبي قبل الزواج وقاية واستدراكاً لما يمكن تدراكه.

من حقوقك قبل الزواج

1 - أن يستأذنك وليك ولك الحق في قبول الزوج أو رفضه، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تنكح الأيم حتى تستأمر، ولا تنكح البكر حتى تستأذن، قالوا: يا رسول الله! وكيف إذنها ؟ قال أن تسكت. فالولي مأمور من جهة الثيب، ومستأذن للبكر. لكن احذري من الاستسلام إلى العواطف الهوجاء واختاري الزوج الصالح المتحلي بالأخلاق الحسنة...
2 - جواز عرض الرجل مولّيته على أهل الخير والصلاح: اعلمي أن الرعيل الأول من أصحاب سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم كانوا يجتهدون في تحري الصالحين لبناتهم أو أخواتهم، بكل صراحة في العرض وعدم تحرج في القبول أو الرفض. فلا تستنكري على وليك إن تصرف كذلك، ولا تظني أنه يعرضك لترويج بضاعة كاسدة !! حشا وكلا! فقد فعل ذلك عمر رضي الله عنه وغيره من السلف الصالح..
3 - لا يحق لوليك أن يمنعك من الزواج بحجة استكمال التعليم أو الحصول على الشهادة والوظيف، بل يمكن الجمع بين الأمرين إن أحببت وتيسّر لك ذلك. لا تنسي أن وظيفتك الأولى هي البيت والزوج ورعاية الأولاد(3).
4 - إياك أن تشترطي لزواجك بالرجل أن يطلّق امرأته – إن كان متزوجاً – قال النبي صلى الله عليه وسلم:"لا يحل لامرأة تسأل طلاق أختها، لتستفرِغ صحفتها، فإنما لها ما قُدِّر لها "[ البخاري ].

أركان الزواج الصحيح

1 - أولها الولي: عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"لا نكاح إلا بولي " [أبو داود]
2 - الشاهدان: لقوله صلى الله عليه وسلم: "لانكاح إلا بولي وشاهدي عدل" [ابن حبان]
3 - المهر: أوجبه الشرع الشريف على الزوج وجعله هدية تكريم للزوجة، قال تعالى: {وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَة}[النساء: 4]، إلا أنه حث على يُسره وخفته، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"خير النكاح أيسره".. فاحذري المنافسة في مغالاة المهر.

حفلة الزفاف

1 - كوني حريصة على حفلة زفاف إسلامية خالية من المنكرات، واحذري الاختلاط غير المشروع بحجة أنه عائلي، و"النصة أو المنصة" صعود العريس مع العروس أمام النساء، والتعاقد مع المغنيات والمطربات أو وضع أشرطة الغناء عبر مكبرات الصوت و السهر في ليلة الزفاف حتى ساعات الفجر الأولى، والتصوير بالفيديو لمحذورات شرعية كثيرة...
2 - يجوز إعلان النكاح بدف وغناء مباح، لقوله صلى الله عليه وسلم: "فصل ما بين الحلال والحرام، الدف والصوت"[أصحاب السنن]
3 - احذري من العادات والتقاليد المنكرة، كدبلة أو دبلتي الخطوبة التي يضعها العريس في خنصر يد العروس اليسرى فإنها من عادة النصارى ولها أصل عقدي عندهم. كما يجب أن تحذري التغالي بملابس ليلة الزفاف أو التشبه بزي العروس الكافرة !

الدخلة

1 - اقرأي عن" فن" الحياة الزوجية الإسلامية - إن صح التعبير- لتكوني على بينة من أمرك. الكتب متعددة ومتيسرة، نقترح عليك كتاب :"لقاء الزوجين"، أو "تحفة العروس"
2 - لا تصغي إلى من يُهوّل لك أمر هذه الليلة من الصديقات أو غيرهن.
3 - إياك ومطالعة مجلات أو كتب الجنس الساقطة البعيدة عن الهدي الإسلامي.
4 - اسألي عمّا يشكل عليك مَنْ تثقين بها من قريباتك لترتاحي ولتُحْسِنى التصرف مع زوجك، واعلمي أن هذه الليلة من الأهمية بمكان لك ولزوجك.
5 - تزينى لزوجك وتطيبي وهيئي نفسك له، وإياك والنمص أو الوصل أو قص الشعر على طريقة الرجال، فكل ذلك منهي عنه شرعاً.
6 - من الأفضل أن تدخل أمك أو أم زوجك أو غيرهما معك مخدعك حتى تستأنسي وتزول وحشتك.
7 - صلّ ركعتين وراء زوجك. ففي هذه الصلاة ما يوحي لك ولزوجك أن الغاية من هذا الزواج الذي بدأ في هذه الليلة ليست المتعة فقط بل أداء واجب ديني أيضا وإنجاب أطفال يكثرون سواد المسلمين وينصرون الدين.
8 - نعم، إن الحياء من الإيمان، لكن لا تبالغي كي لا تُنفّري زوجك منك.
9 - اختاري ألفاظك وكوني رقيقة واحذري أن تجرحيه بكلمة أو تصرف يمس رجولته...
10 - احذري بعض العادات المخالفة للأعراف والدين كإثبات العذرية للناس...!! احسمي أمرك ولا تطاوعي الناس في ذلك الفعل المنكر.

حقوق الزوج على زوجته

1- رغّب الشرع الحنيف في طاعة الزوج وإرضائه في غير معصية لله تعالى، وذلك من أعظم الحقوق على المرأة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا صلّت المرأةُ خمسها، وصامت شهرها، وحصنت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي الجنة من أيّ أبواب الجنة شئت". [صحيح ابن حبان]، "كوني له أمة يكن لك عبداً وشيكاً".
2 - احذري أن تكوني مقلقة لزوجك إذا أراد منك حاجته الزوجية، أو تتبرمي بالأعذار الواهية، فقد جاء الوعيد الشديد في ممانعة المرأة لزوجها إذا طلبها لفراشه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه، فأبت، فبات غضبان، لعنتها الملائكة حتى تصبح" [البخاري]
3 - كوني ودودة لطيفة مطاوعة حتى يشعر زوجك بالسكينة، قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}[الروم:21]، "تفقدي وقت منامه وطعامه، فإن تواتر الجوع ملهبة، وتنغص النوم مغضبة" كما جاء في وصية الأعرابية لبنتها. إياك وكثرة الشكوى والضجر من متاعب البيت أو من الضيوف، فقد يكون ذلك سبباً في نفوره منك ومن البيت، واصبري فإنك مأجورة إن شاء الله.
4 – "عليك بالكحل فإنه أزين الزينة، وأطيب الطيب الماء وإسباغ الوضوء"، واظبي على النظافة، تعطري وتزيني لزوجك وهيئي نفسك له (4). وتأكدي أن هذا يجذب إليك زوجك ويغض من بصره عن التطلع إلى الحرام. لكن لا تبالغي حتى لا يضيع الوقت أمام المرآة ! قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم :أي النساء خيرٌ ؟ قال: "التي تسُرُّه إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها ومالها بما يكره" [أبو داود].
5 - خدمة الزوج واجب، وأول ذلك الخدمة في المنزل وما يتعلق به من تربية الأولاد، وتهيئة الطعام والفراش ونحو ذلك، واقتد ببنت رسول الله صلى الله عليه وسلم و بأسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهم أحمعين (5)...
6 - يجب عليك حفظ أسرار زوجك (6)، وخاصة ما يجري بينكما في الخلوة من الرفث والشؤون الخاصة بالزوجية. لقوله صلى الله عليه وسلم:"إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه، ثم ينشر سرهما"[مسلم]، فإفشاء سرّ الزوج ينافي طاعته وإرضاءه.
7 - احفظي نفسك وعرضك في غياب زوجك، وإياك وما يخدش حياءك وشرفك، قال تعالى: {فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ }[النساء: 34]، قانتات أي مطيعات لله تعالى. {حافظات للغيب} أي : مطيعات لأزواجهن حتى في الغيب، تحفظ بعلها بنفسها وماله. " فالاحتراس بماله والإرعاء على حشمه وعياله. وملاك الأمر في المال حسن التقدير، وفي العيال حسن التدبير"، كما جاء في وصية الأم لبنتها.
8 - إياك والغيرة الزائدة فإنها مفتاح الطلاق ! تجنبي كثرة الأسئلة المريبة ولا تكوني من اللواتي يفتشن الجيوب ويتنصتن على المكالمات ويتصيّدن الهفوات ،خصوصاً إن كانت لك ضرّة أو ضرّات...كل ذلك مذموم وعواقبه وخيمة.
9 - من حق الزوج عليك المتابعة في المسكن (7), وإلا دخلت في حكم الناشز المتمردة على واجبتها الزوجية والعياذ بالله !
10 - من حق زوجك عليك إرضاع الأطفال وحضانتهم، فاجعلي ذلك عبادة سامية واستحضري النية الصالحة لتجنين ثمارها. قال تعالى:{وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ}[البقرة:الآية 233]
11 - كوني أمينة على مال زوجك وما يودعه في البيت من نقد أو مؤنة أو غير ذلك فلا يجوز لك أن تتصرفي فيه بغير رضاه، وفي الحديث الشريف:"والمرأة راعية في بيت زوجها، ومسؤولة عن رعيتها".ولا تُخرجي من ماله إلا بإذنه:عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"لا يجوز لامرأة عطية إلا بإذن زوجها"[أخرجه أبو داود]...
12- لا تأذني لأحد في بيته إلا بإذنه: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه، ولا تأذن في بيته إلا بإذنه..."[متفق عليه]. "معناه أن لا تأذن الزوجة لأحد يكرهه الزوج في دخول البيت والجلوس في المنزل سواء كان المأذون له رجلا أجنبيا أو امرأة، أو أحداً من محارم الزوجة، فإنه يتناول جميع ذلك". ومرجع النهي أن الأصل تحريم دخول منزل الإنسان حتى يوجد الإذن في ذلك منه...
13- استأذنيه في صيام النافلة إن كان حا ضراً غير مسافر لقوله صلى الله عليه وسلم : لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه"[متفق عليه]، قالت عائشة: "إن كان ليكون عليَّ صيام من رمضان فلا أستطيع أن أقضيه حتى يأتي شعبان" [البخاري]
14- لا تخرجي من بيتك إلا بإذنه، ولا تخرجي إلا لحاجة أو مصلحة شرعية (8) وتعبّدي الله بقوله عز وجل {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ }[الأحزاب:33].
15- غضي الطرف عن الهفوات والأخطاء: وخاصة غير المقصود منها السوء في الأقوال والأفعال، "كل بني آدم خطّاء، وخير الخطائين التوابون"[أخرجه الترمذي].وإياك وكثرة العتب فإنه يورث البغضاء.
16- تجنبي الاستمرار في النقاش حالة غضبه، من الأفضل ألا تقاطعيه واستمعي جيداً حتى تهدأ أعصابه ثم تفاهما. حاولي أن تتجنبي كلما يسخطه لكي تنالي رضا ربك، لا تنسي هو جنتك ونارك. اسعي في إرضاء ه بكل وسيلة شرعية: قال صلى الله عليه وسلم "نساؤكم من أهل الجنة: الودود، الولود، العؤود على زوجها، التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها، وتقول: لا أذوق غُمضاً حتى ترضى".
17- كوني صادقة معه خصوصاً فيما يحدث في غيابه، وابتعدي عن الكذب، فإن الأمر إن انطلى مرة فلن يستمر لفقد الثقة، وإذا فقدت الثقة ساءت العلاقة.
18- المشاركة الوجدانية في الأفراح والأحزان من أعظم أسباب المودة : إياك والفرح بين يديه إن كان مغتما، والكآبة بين يديه إن كان فرحاً. فإن المشاركة في الأفراح تجعلها مضاعفة، والمواساة في المصائب تكسر حدّتها، والمصيبة إذا عمّت خفّت.قفي إلى جنبه وأمدّيه بالصبر والرأي.
19- إكرام أهل زوجك وأقاربه - خصوصا والديه- خلق إسلامي أصيل فهما في سن والديك كما أن إكرامهما إكراما له، قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : "ليس منا من لم يُجلّ كبيرنا، ويرحم صغيرنا، ويعرف لعالمنا حقه " [أحمد]
20- كوني قنوعة واشكري زوجك على ما يجلبه لك من طعام وشراب وثياب وغير ذلك مما هو في قدرته، واجتنبي جحده، فإن هذا من موجبات دخول النار. قال النبي صلى الله عليه وسلم:"أُرِيتُ النار، فإذا أكثر أهلها النساء يَكفُرْنَ" قيل: أيكفُرن بالله ؟ قال: "يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان، ولو أحسنت إلى إحداهُنّ الدهر، ثم رأت منك شيئا، قالت: ما رأيت منك خيراً قطُّ".لا تنسي أن تدعي له بالعوض والإخلاف.
21- الزوجة الصالحة لا تسأل زوجها الطلاق من غير سبب يلجئها إليه-وإن استُفزّت- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أيما امرأة سألت زوجها طلاقاً من غير بأس، فحرام عليها رائحة الجنة"[أصحاب السنن].
22- إذا لم تكن هناك حاجة إلى وظيفتك فاتركيها.. ولا تصغي لمن زعموا أن المرأة داخل بيتها خالية فارغة، هذه نظرة باطلة مناقضة للحقيقة، فلك في بيتك وظيفة مقدسة ورسالة سامية ألا وهي حسن التبعل وصناعة الأبطال وإعداد أمهات المستقبل...

هذه حقوقك فاعرفيها


1 - المهر: هو عطية فرضها الله لك ليست مقابل شيء يجب عليك بذله إلا الوفاء بحقوق الزوجية، قال تعالى: {وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً }[النساء:4] فلا حق للزوج أن يجبرك أن تتجهزي له بشيء من الصداق إلا أن تطيبي أنت له نفسا بشيء من ذلك.كما أن الشريعة حرمت على أي إنسان أن يتصرف في مهرك بغير إذنك الكامل ورضاك الحقيقي قال تعالى:{ فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْساً} أي من غير إكراه ولا إلجاء بسبب سوء العشرة ولا إخجال { فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَرِيئاً}.
2 - النفقة: وقد دل على وجوب هذه النفقة: قوله تبارك وتعالى:{الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ }[النساء:الآية 34] و تشمل الطعام، والشراب، والملبس، والمسكن بالمعروف. وهي واجبة علي الزوج وإن كانت الزوجة موسِرة. وينبغي أن يطعمها وأولادها حلالاً لا إثم فيه. ولكن على الزوجة ألا تحمّله ما لا يطيق من النفقات.
3 - من حقك على زوجك أن يغار عليك ويصونك من كل ما يلمّ بك من أذى في نظرة أو كلمة.. فالزوجة أعظم ما يكنزه المرء.
4 - المعاشرة بالمعروف: قال تعالى:{وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ}[النساء: 19] من حسن المعاشرة أن يتصنّع الزوج لزوجته كما تتصنع له، وأن يطيّب أقواله وألا يكون فظا غليظا وألا يعبّس في وجهها بغير ذنب.
- ومن المعاشرة بالمعروف: القسم بالعدل إن كان للزوج نساء غيرك، لقوله صلى الله عليه وسلم:من كانت لـه امرأتان يميل لإحداهما عن الأخرى جاء يوم القيامة يجر أحد شقيه ساقطاً أو مائلاً" [الترمذي ]
- ومن المعاشرة بالمعروف إكرام أهلك بمبادلة الزيارات، ودعوتهم في المناسبات، وبذل الإحسان لهم...
- ومن المعاشرة بالمعروف معالجتك ومداواتك إذا مرضت وأن يباشر رعايتك بنفسه إذا استطاع وتيسّر له ذلك..
5 - لا يجوز لك أن تطيعي زوجك فيما لا يحل له، بل يجب عليك مخالفته حينئذ، وذلك مثل أن يطلبك زمان الحيض والنفاس، أو في غير محل الحرث، أو وأنت صائمة صيام فريضة كرمضان، وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لا طاعة لبشر في معصية الله، إنما الطاعة في المعروف"[ البخاري].
6 – إذا انحرف زوجك عن جادة الحق عليك أن تنصحيه وإن أصرّ فمن واجبك في هذه الحال مخالفته ، فلا يجوز للمرأة المسلمة أن تبقى عند كافر.
7 - يحرم عليه كذلك أن يتعمد هجرك، فهو مأمور بأداء حقك بقدر حاجتك وقدرته ومطالبٌ أن يؤدي إليك حقك ويعفك ويغنيك لقوله تعالى: {وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَة}[النساء: 129]
8 - من حقك على زوجك وقايتك من النار بالتعليم والتأديب: لقوله تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}[التحريم:6].قال علي رضي الله عنه"علموا أنفسكم وأهليكم الخير، وأدبّوهم". قال الألوسي رحمه الله(استُدل بها على أنه يجب على الرجل تعلم ما يجب من الفرائض، وتعليمه لهؤلاء..) فإن لم يقم زوجك بذلك فعليك أن تخرجي كي تتعلمي أصول دينك لقوله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".
9 - لا يجوز لزوجك أن يمنعك من القيام بواجبك الديني كالدعوة إلى الله ونصرة الدين بحجة أنك امرأة وأن واجبك الأهم هو البيت والأبناء...تذكري قوله صلى الله عليه وسلم:"النساء شقائق الرجال". لكن عليك أن تراعي التوازن المطلوب، فلا تهملي بيتك بحجة العمل الإسلامي .

خاتمة:

كانت هذه رؤية عامة حول الزواج في الإسلام، لم نقصد منها بسط الكلام حول المسائل المثارة من خلال التفريع الفقهي، وإنما كان الهدف إعطاء نظرة أولية لكل فتاة مقبلة على الزواج لمساعدتها على محو الأمية في هذا الباب والانطلاق في طريقها نحو حياة زوجية ناجحة. والله من وراء القصد.
بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في خير.


-----------------

[1] ولذلك يبدو لنا خطأ تفكير بعض الأخوات المسلمات من قبولهن بأزواج ليسوا في الحقيقة ملتزمين ومستقيمين على الدين،خوفاً من أن يفوتها قطار الزواج، أو لرغبتها في التمتع بالدنيا ولو على حساب الدين! [نقترح عليك قراءة قصة أم سليم الأنصارية]
[2] طالعي كتاب "عودة الحجاب" لمحمد بن أحمد بن إسماعيل المقدم صفحة 582
[3] لا شك أنك تدركين أن العلم هو العلم الشرعي والكوني معاً، فلا يكن همك" الدبلوم" فقط بل شهادة أن لا إله إلا الله، فرُبَّ حاملة الدبلوم أعجمية في القرآن والرفع في الجنة بآيات القرآن، لا بدرجات الشواهد.
[4] - واعلمي أن هذا ليس فيه ابتذال لك ولا حطٌّ من شأنك –كما تظن بعض المتزوجات- بل ذلك من كمال وحُسن تَبَعُّلك لزوجك ومعاشرته بالمعروف
[5] - قالت أسماء : "تزوجني الزبير وماله في الأرض من مال ولا مملوك ولا شيء غير ناضح وغير فرسه، فكنت أعلف فرسه، وأستسقي الماء، وأخْرُزُ غَرْبَهُ[أخيط دلوه]، وأعجن، ولم أكن أحسن أخبزُ، وكان يخبزُ جارات لي من الأنصار، وكنّ نسوة صدق، وكنتُ أنقل النوى من أرض الزبير.... فتأسَّي !
[6] - كتمان الأسرار خلق إسلامي هام حظ عليه الشرع الحنيف، فلا تحدثي أحداً بما يقوم به زوجك من أعمال أو أنشطة داخل البيت أو خارجه، وتجنبي ذكر أسماء أصدقائه وزواره ...وما إلى ذلك من الأمورالتي قد تضره ولا تجدي شيئاً..
[7] - ينبغي أن يكون السكن لائقاً بك، وعلى زوجك ألا يسكنك بين الفجار أو الكفار المناجيس !
[8] - كطلب العلم أو الدعوة إلى الله أوعيادة مريض، صلة رحم...أو قضاء أغراض تخص البيت وكل ذلك بضوابط .

وليد العمري
14-06-2010, 11:52 PM
أكثر من ثلثي حالات الطلاق
كان من الممكن ألا تحدث لو أن:
أحد الطرفين كان شجاعاً.
واثقاً بنفسه
. نبيلاً. مقدراً.
عاذراً.
صبوراً.
بعيد النظر.
الزواج هو رغبة اثنين في أن يكونا معاً..
وهو يلبي أعمق الاحتياجات النفسية للإنسان..
وهو الوحيد الذي يلبي كل هذه الاحتياجات.
.وأعمق الاحتياجات النفسية للمرأة هو الشعور بالأمان..
ويجسده لها حنان الرجل النابع من حبه..
وأعمق الاحتياجات النفسية للرجل هو الشعور بالاهتمام..
ويجسده له حنان المرأة النابع من حبها..
إنها أشياء بسيطة ولكنها هامة وعظيمة..
وإذا استطاع كل طرف أن يلبي احتياجات الطرف الآخر
، نجح الزواج..

وليد العمري
15-06-2010, 12:02 AM
ضحاياه من الجنسين.. الفتاة تحمل لقبا قاتلا اسمه "عانس".. والشاب يصبح منبوذا اجتماعيا لأنه "عازب".. إنه شبح تأخر سن الزواج.. يوجد بين العرب.. يسرق النوم من عيون الآباء والأمهات.. مجتمعات الرفاهية المادية في الخليج لم تسلم من ضرباته..

والدول الأقل دخلا تدفع فاتورة مضاعفة لأزماته التي لا تنتهي.. الأرقام مفزعة.. ووصفات الحل تتوالى بلا فاعلية.. وخطط المواجهة لا تزال حبيسة الأفكار النظرية.
لم تعد تلك الفتاة التي ليس لها نصيب من الجمال أو المال أو حتى الحسب.. لم تعد حزينة منكسرة ضعيفة دموعها لا تجف وهي تنتظر اليوم الذي سيأتي فيه فارس الأحلام ليخطفها بعيدا على حصانه الأبيض..
الآن ستجدها طبيبة جميلة.. أو مهندسة ذات حسب ونسب.. أو محامية ماهرة وأستاذة جامعية صاحبة مركز مرموق.
الخليج.. 35% من الفتيات يحملن "اللقب القاتل" الجزائر.. 4 ملايين فتاة تنازلن عن شروطهن في انتظار زوج لم يأت، لبنان.. 95.. من الشباب يعزفون عن الزواج، عدد "الغرب" العرب بلغ 18 مليونا.
إن العانس قد تغيرت ملامحها. وتعددت ظروفها.. لكن تبقى الأزمة القديمة واحدة من المحيط إلى الخليج! الجديد هذه المرة هو أن شبح العنوسة يصيب أيضا الرجال.. بل إن لفظ "عانس"- لغويا- يشمل الجنسين وليس النساء فقط! والأرقام لا تكذب.. فهناك دراسة حديثة كشف أن 35% من الفتيات في كل من الكويت وقطر والبحرين والإمارات بلغن مرحلة العنوسة، وانخفضت هذه النسبة في كل من السعودية واليمن وليبيا لتصل إلى 30% بينما بلغت 20% في كل من السودان والصومال، و10% في سلطنة عمان والمغرب، في حين أنها لم تتجاوز في كل من سوريا ولبنان والأردن نسبة 5%، وكانت في أدنى مستوياتها في فلسطين، حيث مثلث نسبة الفتيات اللواتي فاتهن قطار الزواج 1%، وكانت أعلى نسبة قد تحققت في العراق إذ وصلت إلى 85%.

الطريف أن القاموس المحيط يعرف لفظ عانس بأنها: البنت البالغة التي لم تتزوج، وهو نفس اللفظ الذي ينطبق على الرجل الذي لم يتزوج فالقاموس المحيط يوجد إذن في هذا اللفظ بين المرأة والرجل على حد سواء؛ ولكن المفهوم الشعبي يرى أن العانس هي المرأة لا الرجل!
والإحصائيات تؤكد أن العنوسة لا تقتصر على النساء فقط، فهناك نسبة كبيرة من الرجال يعانون من هذه الظاهرة، ففي سوريا بينت الأرقام الرسمية أن أكثر من 50% من الشبان السوريين لم يتزوجوا بعد، بينما لم تتزوج 60% من الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 25 و29 عاما، وبلغت نسبة اللواتي تخطين 34 عاما، دون زواج 37، 2%، وهو ما يعني أن أكثر من نصف النساء غير متزوجات. وفي لبنان، أكدت إحصائية أجرتها وزارة الشؤون الإجتماعية والصحة اللبنانية أن نسبة الذكور غير المتزوجين ما بين 25، 30 سنة تبلغ 1، 95% والإناث 2، 83%.

وفي مصر أكدت دراسة صادرة عن المركز القومي للبحوث الإجتماعية والجنائية أن نسبة غير المتزوجين من الشباب من الجنسين بلغت بشكل عام حوالي 30%، وبالتحديد 7، 29% للذكور و4، 28% للإناث. وأشارت نتائج دراسة أردنية مماثلة إلى تأخر عمر الفتيات عن الزواج الأول إلى 29، بينما يتأخر إلى 31 سنة لدى الذكور. وفي الجزائر كشف الأرقام الرسمية، التي أعلنها الديوان الجزائري للإحصاء أن هناك أرعبة ملايين فتاة لم يتزوجن بعد، على الرغم من تجاوزهن الرابعة والثلاثين، وأن عدد العزاب تخطى 18 مليونا من عدد السكان البالغ 30 مليوم نسمة. كما أعلنت دراسة نفذها الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري بتونس تزايد نسبة العزوبية.

تعددت الأسباب والأزمة واحدة
في عالمنا العربي تتعدد الأسباب التي تقف وراء العنوسة أو العزوبية، فهي تتنوع ما بين ظروف اقتصادية صعبة في بعض البلدان ومغالاة في متطلبات الزواج في بلدان أخرى بالإضافة إلى القائمة الطويلة من التقاليد والأعراف الهدامة المسيطرة على معظم الشعوب العربية كما يوضح محمد السبيعي من الكويت، ويقول: من المعوقات التي عندما في الخليج والكويت بالذات ارتفاع أسعار المهور بشكل غير طبيعي وارتفاع تكاليف ومستلزمات حفل الزواج. فضلا عن العادات والتقاليد التي تقيد الشاب ببنت العم وعدم السماح بالزواج من غيرها.

وشخصيا أعاني من عدم توافر منزل والأسباب كثيرة، منها أن أسعار المنازل مرتفعة بشكل رهيب والحكومة لا توفر لك منزلا إلا بعد 13 أو 14 سنة من الزواج.
لكن الأزمة من منظور "لينا فيصل- 39 عاما- لبنان" تأخذ بعدا آخر وهو النقص في عدد الذكور بسبب الأزمة الإقتصادية المتفاقمة منذ سنوات والتي ساهمت في هجرة ثلث الشباب اللبناني أو أكثر للعمل خارج البلاد بسبب ضعف فرص العمل وقلة الدخول، فالكثير من الشباب مسؤولون ليس فقط عن أنفسهم بل أيضا عن والديهم. وقد يهاجر بعض الشباب ثم يتزوجون من أجنبيات ويستقرون في بلاد الغربة.

وتضيف أن المأساة الأكبر في هؤلاء الذين سافروا للدراسة وحصلوا على أعلى الشهادات العلمية وعادوا إلى الوطن أنهم يعيشون في تناقض فكري بين طريقة زواج تقليدية وبين الرغبة في زواج عصري. وهذه الأسباب أدت إلى عدم زواج معظمهم خوفا من نتائج غير مضمونة خاصة أن التكافؤ الفكري والمساواة الثقافية بين الجنسين غير موجودين.

و"هيبة قطيش" من قطر تلتمس العذر هي الأخرى للجنس الآخر في مجتمعها فتقول: حدث في المجتمعات الخليجية تغير اقتصادي لعب دورا كبيرا في خلق مشكلة العنوسة، حيث بدأت الأسر بتقليد من هم أعلى منها اجتماعيا، مما أدى إلى المغالاة في المهور والبذخ في الأفراح وارتفاع أثمان الأثاث وفخامة البيوت.

لكن وهيبة تعود لتهاجم الشباب وتحمله مسؤولية جزء كبير من الأزمة بقولها: استفادت الفتيات من الإنفتاح في دفع مسيرتهن العلمية والعملية، في حين أخذ الشباب من التقدم مظهره فقط كالسفر للخارج والسيارة والموبايل، الأمر الذي أدى إلى تفاوت كبير في المستوى التعليمي بين الشاب والفتاة، فأحجم بعض الشباب عن الفتاة المتعلمة خوفا من تعاليها عليه نتيجة عدم التكافؤ، ورفضت هي الإقترن بمن هو أقل منها خوفا من اضطهاده لها والتعامل معها بعنف ليقتل فيها إحساسها بالتميز.

والغريب أن البعد الإقتصادي قد يكون محولا لكن الأهل قد يضعون شرطا غريبا كما حدث مع "كريم" من مصر، يقول: "أنا شاب ميسور الحال وحاصل على بكالوريوس تربية، أعجبت بفتاة فيها كل المواصفات المطلوبة، ولكنها طالبة في كلية الصيدلة وطلبتها للزواج ولكن أهلها رفضوا لأنهم يريدون طبيبا! والآن أصبح لدي عقدة من الزواج".

العرب والعالم
د. عزة كريم- أستاذ علم الإجتماع أرجعت تفاقم ظاهرة العنوسة بالنسبة للنساء إلى تفتح المرأة العربية على المجتمعات الغربية أكثر من أي وقت مضى، وميلها لتحقيق استقلالها المادي والمعنوي إضافة لسعيها للتحرر الإجتماعي، هذا إلى جانب تفضيل فئة منهن العيش خارج الروابط الزوجية التقليدية، مشيرة إلى خروج المرأة للعمل وتحملها مسؤوليات مهمة جعل سن الزواج يتأخر اضطرارا أو اختيارا أو يفوتهن قطار الزواج نهائيا.

الدكتور أحمد المجدوب- أستاذ علم الإجتماع من ناحيته يرجع مشكلة تأخر سن الزواج بين النساء والرجال على السواء إلى التحولات الإجتماعية على المستوى الإجتماعي العالمي والتي أدت إلى تبديل وتغيير أنساق القيم لدى الأفراد، حيث انهارت القيم التقليدية الأصلية وتغيرت اتجاهات الأفراد وأصبحت قيم الأسرة والإحترام بين الزوجين وتقديس العائلة تحتل مرتبة متأخرة في السلم الأخلاقي، وطفت على السطح مجموعة القيم الإستهلاكية بحيث أصبح الفرد يقاس بما يملك أو بما يدفع.

ومما يضاعف العبء ويزيد من فترة الإنتظار ارتفاع مستوى الطموح لدى الأفراد والأسرة وتنوع احتياجاتهم للزواج.

أما عن أبرز وأخطر آثار العنوسة. وما زال الكلام للمجذوب. فهو وجود أكثر من 15 ألف دعوى تنظرها المحاكم لإثبات بنوة المواليد من زواج عرفي وزنى، فضلا عن الزيادة المطردة في عدد اللقطاء وزيادة الانحلال خاصة في المدن الكبرى.
هل تعدد الزوجات هو الحل؟
وفي مواجهة هذه الأزمة ظهرت العديد من الإقتراحات لحل مشكلة العنوسة في الدول العربية بعضها اتسم بالغرابة والطرافة.. فهناك نساء وسيدات مجتمع عاملات في مختلف المهن، وحاصلات على مؤهلات علمية يعملن متطوعات في تنظيم مؤسسي قائم وموجود ومسجل، وحدن جهودهن بعد أن اقتنعن تماما بأهداف ورؤية جمعية "الحق في الحياة" مبديات كامل الإستعداد للتنازل عن حقهن في امتلاك الرجل، غير منفردات بهذا الحق، ومرحبات بشريكة أخرى.

د. عزة كريم تبدي تحفظها على فكرة "تعدد الزوجات" كحل لمشكلة العنوسة، حيث ترى أن ضررها سيكون أكبر من نفعها بسبب إساءة استخدام الرجل لهذا الحق الذي كفله الشرع ووضع له ضوابط، لأن بعض الأزواج ربما يتلقف تلك الدعوة غير المدروسة ويعتبرها مباركة اجتماعية لخطوة كان مرتددا في الإقدام عليها ليس لضرورة ولكن لكونه "زير نساء"، وتساءلت: أين تلك الزوجة التي ستوافق على زواج زوجها من أخرى؟ إلا إذا كان الزوج سيتزوج دون علمها وهذا مخالف لقانون الأحوال الشخصية، والذي يلزم الزوج بإبلاغ الموجة بالزيجة الثانية.

وتشير د. عزة إلى أن الفتاة المتأخرة في الزواج ليست سلعة راكدة يجب الترويج لها بأي شكل كالصابون والبطاطس، لأننا لو سلمنا بهذا المنطق فلا نستبعد أن تصل المسألة إلى ما يشبه الإعلانات التجارية، فنستمع إلى إعلانات زواج من عوانس يقول أحدها مثلا: "تزوج من عانس وخذ الأخرى مجانا" أو "كل عانس عليها هدية ثلاجة"!
صندوق الزواج
محاولات البحث عن حلول عملية لمشكلة تأخر الزواج لا تنتهي وآخرها دعوة عدد من نواب البرلمان المصري إلى إنشاء صندوق للزواج في مصر، على غرار صندوق الزواج الذي تم إنشاؤه في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت، مما يسهم في حل مشكلة العنوسة في مصر بعد أن ارتفعت المهور وتكاليف الزواج.

وأشار النواب إلى أهمية أن يكون الصندوق تحت رقابة الدولة، على أن يقوم بقبول التبرعات من رجال الأعمال والقادرين، كما دعوا إلى تشجيع فكرة إقامة حفلات زواج جماعية.. واقترحوا إمكانية قبول الصندوق لجزء من أموال الزكاة؛ بهدف معاونة الشباب على نفقات الزواج!
الزواج بالتقسيط
حل آخر جاء هذه المرة من السعودية حيث يقترح مأذون شرعي في جدة فكرة جديدة لتسهيل الزواج وهي "الزواج بالتقسيط".
المأذون الشرعي أحمد سعيد العمري، صاحب الفكرة، يوضح أن أهمية الزواج بالتقسيط تأتي من منطلق التخفيف من تكاليف المهر والزفاف، والتي تقدر في المجتمع السعودي بـ 77 ألف ريال على الأقل، والتي غالبا ما يتحملها العريس وتشكل عبئا كبيرا على ذوي الدخل المحدود ممن تقل رواتبهم عن 1500 ريال، وذوي الظروف المعيشية الصعبة ممن لا يستطيعون فتح بيوت وحدهم.
وقال العمري: إن الزواج بالتقسيط ليس فكرة عشوائية، إنما هو اقتراح منظم يصرح له من قبل الجهات الرسمية على اعتباره مشروعا لمساعدة الشباب والفتيات على الزواج الميسر، ويؤسس المشروع تحت مظلة إمارة المنطقة أو إحدى الوزارات مثل وزارة العمل والشؤون الإجتماعية أو الشؤون الإسلامية أو الدعوة والإرشاد، وأن يؤسس بدعم المستثمرين من رجال الأعمال، ويتم إنشاء مكتب مقترح من قسمين يستقبل أحدهما طلبات الزواج من النساء والآخر من الشباب، ويقوم المكتب بالبحث عن الزوج، أو الزوجة المناسبة، للمتقدم بطلب الزواج،

\منقولة عن مقالة من جريدة سعودية

وليد العمري
18-06-2010, 09:09 PM
الزواج السعيد
1- تكريم الإسلام للمرأة .
2- تعريف السعادة .
3- الطريق إلى السعادة الزوجية .
4- لماذا قوامة الرجل ؟
5- حقوق الزوج على الزوجة .
تعريف السعادة .
تكريم الإسلام للمرأة :-
أولاً : كانت المرأة فى الجاهلية قبل الإسلام تعيش الذل والهوان .
س وما الدليـــل ؟
ج قال تعالى فى سورة النحل (58-59)
وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (58) يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلاَ سَاء مَا يَحْكُمُونَ (59)
المعنى : أن بطن الأرض كان خيراً للمرأة من ظهر الأرض .
ثانياً : جعل الله الرحيم اللطيف موعداً للمرأة مع السعادة أى موعداً مع التكريم والاحترام والعزة والحرية الحقيقية .
الموعد هو : ظهور الإسلام وإرسال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بدين التوحيد
أشرق نور الإسلام ليقول للمرأة
أبشرى بخير يوم طلعت فيه الشمس عليك
س وما الدليـــل ؟
ج سورة القرآن الكريم التى سميت " سورة النساء " وبدأت أول آياتها ب‘لان المساواة بين الرجل والمرأة فى الخلق :-
قال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا(59)
المعنى :
1- أن الله سبحانه خلق الإنسان وجعل من فطرته الزوجية .
2- خلق الله حواء من آدم – أى أنهم شطرين لنفس واحدة وهذا معناه المساوة فى :
‌أ- التكريم .
‌ب- الأجر والثواب على الأعمال الصالحة .
‌ج- استقلال الشخصية .
‌د- حق التملك .
والدليل هو الآية (97) من سورة النحل قال تعالى: مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (97)
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " النساء شقائق الرجال "

مكانة الزواج فى الإسلام
• كلمة ( زوج ) فى اللغة العربية = إثنين .
• للزواج منزلة عظيمة فى الإسلام لأنه الطريق الشرعى لبناء الأسرة التى هى عماد المجتمع .
• للزواج مكانة عظيمة فى الإسلام .
س وما الدليـــل ؟
ج 1- فى القران الكريم الزواج ميثاق له حرمته واحترامه .. قال تعالى فى سورة النساء أية (21): وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا (21)
المعنى ، الميثاق : ميثاق النكاح باسم الله وعلى سنة رسوله .
الميثاق الغليظ : لا يستهين بحرمته قلب مؤمن بل يحب أن يحترم هذا الميثاق وتحترم حقوق المرأة فيه .
2- إن الشريعة الإسلامية أعطت كل من الزوج والزوجة الحق فى اختيار شريك حياته ويجب أن يكون هناك قبولاً وموافقة من كلا الزوجين .
3- إن الشريعة الإسلامية حرمت إكراه المرأة على الزواج – قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تنكح البكر حتى تستأذن " بمعنى أن الأهل لهم حق النصيحة ولكن ليس لهم حق فرض النصيحة .
4- حق الزوجة فى المهر :
قال تعالى فى سورة النساء الأية (4): وَآتُواْ النَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فلا يجوز للزوج أو لغيره من أب أو أخ أن يأخذ من مهرها شيئاً إلا برضاها .
قال تعالى فى سورة النساء الأية (4): فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا



5- حق الزوجة فى الإنفاق عليها :
فال تعالى فى سورة البقرة الأية (233): وَعلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ
وهذه النفقة تتناول نفقة الطعام والكسوة والعلاج والسكن .
6- حض الإسلام على حسن معاملة الزوجة :
س وما الدليـــل ؟
ج 1- قال الله تعالى فى سورة النساء الأية (19): وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا
2- وقال تعالى فى سورة البقرة الأية (228): وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ
المعنى : عاملوا زوجاتكم بالمروءة والنبل والتجمل والتحمل – وإن كرهتم منهن صفة معينة فلعلكم إن تكونوا لا تعلموا – لآنه رغم هذه الصفة التى تكرهوهن بسببها فق يكون فيهن خيراً كثيراً ، أنتم لا تدرون به . وهذه الأية الكريم باستخدامها لهذا الأسلوب الحكيم تجعل من يقرأها يراجع نفسه لأنه سيحاول أن يكبح غضبه وكراهيته لزوجته لأنه كما قال تعالى ، قد يكون فيها خيراً كثيراً .
وهذه قصة الرجل الذى أراد أن يطلق زوجته لأنه لا يحبها فقال له عمر بن الخطاب رضى الله عنه : ويحك . ألم تبن البيوت إلا على الحب فأين الرعاية وأين التذمم .
معنى هذه القصة هى : إن كنت لا تحب زوجتك فحاول أن تتذكر أن بينكما التذمم وهو ميثاق الزواج وبينكما الرعاية وهى المودة والرحمة والمروءة . وليست الحياة هى إحساس بالحب فقط ولكن الحياة الزوجية مسئولية أمام الله ولها ميثاق يوجب على الإنسان مسئوليات وأولها أن لا ينقض هذا الميثاق لمجرد سبب واحد بل علينا أن نتعامل مع الزواج بمفهوم أعم وأشمل ، بمعنى أنه الخلية التى تقوم عليها بناء المجتمعات فلهذا يجب التأنى عند الإحساس بالكراهية ولعل الخير الكثير يكون موجوداً .
والدليل أيضاً من السنة المشرفة التى تحض أحاديث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الكثيرة على حسن معاملة الزوجة ومنها :
1- " الدنيا متاع وخير متاع الدنيا الزوجة الصالحة " .
2- " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهله " .
3- " أكمل المؤمنين إيماناً وأحسنهم خلقاً وألطفهم بأهله " .
4- " اتقوا الله فى النساء " .
5- " اتقوا الله فى النساء ، فإنكم أخذتوهم بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله " .
6- " ألا واستوصوا بالنساء خيراً فإنهن عوان عندكم " .
7- " لا ينفرك – لا يبغضن مؤمن مؤمنة وإن كره منها خلقاً رضى منها آخر " .
8- إن المرأة خلقت من ضلع وإن أعوج الضلع أعلاه فإن ذهب تقيمه كسرته وأن تركته لم يزل أعوج – فاستوصوا بالنساء .

الخلاصة :
1- الإسلام يحترم المرأة ويعطيها من الحقوق ما يكفل لها الحياة الكريمة .
2- الإسلام يحث على الزواج .
3- الإسلام يحث على حسن معاشرة الزوجة ويعتبرها خير متاع الدنيا .

القاعدة الأول هى أن الزواج ركن أساسى فى الإسلام .

س ماهى السعادة ؟؟
ج إن السعادة ليست شئ مادى يرى بالعين أو يقاس بالعدد أو تحتويه الخزائن أو يشترى بالمال ، ولكن السعادة هى صفاء فى العقل وهدوء فى النفس وطمأنينة فى القلب .
السعادة هى شعور داخلى ينبعث أثره على الروح والعقل .
حقيقة السعادة هى الرضا عن الله والرضا عن النفس .
واقعية السعادة هى :
1- أن أرضى عن أقدار الله التى قدرها لى .
2- أن أرضى عن حياتى – أن أتقبل كل أقدارى وأنا مؤمنة أنها تحمل لى كل الخير حتى ولو كنت لا أره – ولكننى مؤمنة أنه سيتحقق .
س كيف الوصول إلى هذه السعادة :
ج 1- الإيمان بأن الله سبحانه وتعالى هو مالك القلوب كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يامقلت القلوب ثبت قلبى على دينك " .
2- الله وحده هو واهب السعادة فى القلوب وهو سبحانه الذى جعلها فى صورة سكينة وطمأنينة وهدوء وصفاء فى النفس وأمان ومودة ورحمة وحب ورضا .
س كيف يمكن للزوجة المسلمة الوصول إلى هذه المشاعر ( السعادة ) :
ج الإجابة من القرآن الكريم سورة الروم الأية (21): وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ
المعنى : إن حكمة الخالق سبحانه وتعالى أن خلق لهم من أنفسهم أزواجاً فيهم من التركيب النفسى والعصبى والعضوى ما يلبى رغائب الآخر وبهذا يكون زواجهم نوع من الصلة التى تؤدى إلى سكن النفس والأعصاب وراحة الجسم والعقل وأنس الروح واطمئنان القلب واستقرار الحياة والمعاش . وهذه هى السعادة التى تبحث عنها كل زوجة ، وطريقها هى زوجها – الذى يكون هو المودة والرحمة والدفء والحب .
الخلاصة : سعادة المرأة المسلمة المتزوجة هى أن يكون زوجها هو مصدر المودة والرحمة والحب والحنان والاطمئنان والاستقرار والرضا .
وأيضاً يكون زوجها هو طريقها إلى الجنة ( دار السعادة الدائمة ) .
س كيف يكون الزوج مصدر كل هذه المشاعر الجميلة ؟؟
ج الإجابة من القرآن الكريم سورة البقرة الأية (187): هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ
معنى لباس أنه ملامس للجسم ومن خصائصه أنه ناعم – دائماً متوفر – مصدر للراحة – يضفى جمال ووقاية للجسم .
يجب أن تكونى لباساً لزوجك ويكون زوجك لباس لك وبهذا يكون دائماً ناعماً معكى وقريباً منك ويكون مصدر سعادة .
س ماذا يجب على الزوجة المسلمة أن تفعل كى يكون زوجها مصدر سعادتها ؟؟
ج الإجابة هى أنك إذا كنت تريدين أن يكون زوجك هو مصدر سعادة الدنيا والآخرة فعليك باتباع الآتى :-
1- أن تكون علاقتى مع زوجى هى عمل خالص لوجه الله ( النية الصادقة ) .
2- أن أعامل زوجى كما أمرنى الله والرسول ابتغاء مرضاة الله ( النية الصادقة ) .
3- أن أطيع الله والرسول فى زوجى – وأجرى وثوابى على الله ( النية الصادقة ) .
4- أن أقوم بواجباتى كزوجة مطيعة لله وللرسول ولا أنتظر من زوجى الأجر .
5- أن تكون علاقتى مع زوجى طريقى إلى ثواب الدنيا والآخرة .
النتيجة :
علاقتى مع زوجى مصدر السعادة التى يوهبها الله لى لأنى أطيعه فى زوجى – وانتظر الثواب من الله فقط .
معاملاتى مع زوجى نوع من عبادة الله سبحانه وتعالى (1)
علاقتى مع زوجى لا أنتظر فيها مدحاً ولا هدية من زوجى ولكنى انتظر رضا الله وثوابه .
معاملاتى مع زوجى مصدر سعادة لزوجى لأنه يعلم أنها خالصة لطاعة الله وليست لماديات دنيوية .


معاملاتى مع زوجى أن يحس زوجى بإخلاصى ومحاولتى أن أقوم بواجباتى على أفضل وجه .
يزداد حباً لى ورغبة فى اسعادى .
يعطينى الله المودة والرحمة والسكينة والسلام فى نفسى وحياتى لأننى أطعته وانتظرت الأجر منه .
يزداد الحب والعطف بين الزوجين .
السعادة فى الدنيا والآخرة .

س ماهى أوامر الله ورسوله للمرأة المسلمة كى تكون زوجة صالحة سعيدة ؟
ج الإجابة من القرآن والسنة :
من القرآن : قال الله تعالى فى سورة النساء الأية (34): الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ
س ماهى القوامة ؟
ج 1- خلق الله الرجل والمرأة من نفس واحدة ( أدم ) .
2- منح الله لكل من الرجل والمرأة فى خلقته استعدادت خاصة للوظيفة التى خلق لها

الخصائص الرجل المرأة
العضوية قوة البنية – عضلاته قوية – الخشونة – الصلابة الخارجية قوة تحمل المتغيرات الداخلية مثل الحمل والوضع والرضاعة
النفسية بطء الانفعال – بطء الإجابة سرعة الانفعال – سرعة الاستجابة
العقلية يستخدم الوعى والتفكير قبل الحركة والاستجابة
( يفكر ثم ينفعل ) تتحكم فيها العاطفة فتؤدى إلى سرعة الانفعال للمواقف ثم تبدأ فى التفكير بعد الانفعال
الوظيفة • تدبير المعاش خارج المنزل
• المسئولية عن الإنفاق = العمل المكد المتعب
• حماية الأسرة = القدرة المادية والجسدية
• وظائف الرجل تحتاج إلى التروى والقوة والعقل • الحمل والرضاعة
• مراعة الطفل والمسئولية عن نموه
• المسئولية عن المنزل
• وظائف المرأة تتناسب مع العاطفة والرغبة فى الحب والتضحية لأسرتها

ومن دراسة الجدول السابق يتضح :
1- أن هناك عدالة فى الوظائف التى خلق الله الرجل والمرأة لها – لأنها مناسبة للطبيعة البشرية الخاصة بالرجل والمرأة .
2- القوامة هى المسئولية عن قيادة الأسرة وهى تحتاج إلى :
‌أ- التروى فى التفكير قبل الإقدام على أى قرار .
‌ب- البطء فى الاستجابة .
‌ج- إعمال العقل أكثر من العاطفة .
‌د- القدرة على الأعمال الجسمية القوية .

س ما هى شروط القوامة متوافرة طبيعياً عن الرجل أم المرأة ؟
ج عند الرجل ( راجعى الجدول السابق )
الرجال قوامون على النساء 1- مسئولون عن المعاش ( الإنفاق ) .
2- مسئولون عن حماية الأسرة .
3- مسئولون عن قرارات الأسرة .
الخلاصة : 1- أن رحمة الله سبحانه وتعالى بالمرأة أن جعل المسئوليات الثقيلة وهى الإنفاق على الأسرة وحمايتها وأخذ القرارات هى مسئوليات للزوج .
2- حكمة الله أن جعل الرجال قوامون على النساء هى أعظم رأفة بالنساء لأن القوامة ومسئولياتها لا تناسب طبيعتها التى هى العاطفة والحب والانفعال .

س ما هى واجبات الزوجة الصالحة ؟؟
ج قال تعالى :
" فالصالحات قانتات ، حافظات للغيب بما حفظ الله "
من هى القانتة ؟ من هى الحافظة للغيب ؟
القانتة هى المطيعة عن إرادة وتوجه ورغبة ومحبة – لا عن إرغام أو قهر ، أما الحافظة للغيب فهى التى تحفظ نفسها ومال زوجها فى حضوره وغيابه .
المعنى العمـلى للقانتة أنها الزوجة التى تطـيع زوجها طاعة ارادية – اختيارية – وهى مقتنعة بها – مختارة لها .
هذه الطاعة تصبح مصدر تفاهم ومودة وحب بين الزوجين تؤدى إلى
أن يحس الزوج بالدفء والرحمة والعطاء من زوجته
ويحاول أن يبادلها نفس المشاعر الجميلة
أسرة تعيش فى مودة ورحمة وسكينة وتفاهم
أسرة سعيدة

س ما هى واجبات الزوجة تجاه زوجها من خلال أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟
ج قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خير النساء هى من إذا نظرت إليها سرتك وإذا أمرتها أطاعتك وإن غبت عنها حفظتك فى نفسها ومالك "
هنا الحديث يوضح لنا ثلاث واجبات للزوجة تجاه زوجها لتكون خير النساء
الواجب الأول : إذا نظر إليها دخل السرور إلى قلبه

مظهرها الخارجى تعاملاتها وأخلاقها
1- أن تتجمل وتتزين كما يحب زوجها أن يراها .
2- تختار الملابس التى تظهر جمالها ويحبها زوجها .
3- لا تقابل زوجها بملابس المطبخ بل تحاول دائماً أن تبدلها قبل عودة زوجها من العمل .
4- أن تحافظ على رشاقة جسمها وجمالها الطبيعى . 1- أن تكون كلمات المحبة والمودة دائماً على لسانها .
2- أن تكون ابتسامة الدفء والحنان هى مفتاح مشاعرها تجاه زوجها .
3- مشاعر الشوق والعطف والتفهم والاحترام واللهفة هى حقيقة مشاعرها عند استقبال زوجها بعد العمل وفى كل وقت

ماهى النتيجــة ؟
النتيجـة هـى 1- الزوج سيحب النظر إلى زوجته .
2- الزوج يحس أن زوجته مهتمة به .
3- الزوج سيحب البقاء مع زوجته أطول فترة .
4- الزوج يحب زوجته أكثر لأنها مصدر السرور .
الواجب الثانى : إذا أمرتها أطاعتك
المعنى أن تطع المرأة زوجها فيما يرضى الله .
س ما هو ثواب طاعة الزوج
ج قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
1- " إن المرأة إذا صلت خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها – قيل لها ادخلى الجنة من أى أبواب الجنة شئت "
معنى الحديث :
• أن طاعة الزوج لها من المنزلة العالية عند الله سبحانه وتعالى ما يجعلها تذكر مع الفرائض وهى الصلاة والصيام .
• أن طاعة الله هى الطريق إلى الجنة مع الصيام والصلاة .

2- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (معنى الحديث )
جاءت إمرأة إلى رسول الله صى الله عليه وسلم لتسأله فى بعض الشئون – فلما انتهت سألها ألك زوج ، قالت : نعم ، قال : فما حالك معه ، فقالت : لا أقصر فى واجبى إلا ماهو فوق طاقتى ، فقال لها : أحذرى من معاملتك لزوجك فإنه جنتك أو نارك .
معنى الحديث : أن زوجك هو طريق سعادتك أو شقاؤك فى الدنيا والآخرة لأنك إن أطعتيه فسوف تعيشين فى مودة ورحمة وستر ويرضى عنك الله وتدخلى الجنة كما ذكرنا فى الحديث السابق لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .
3- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتت أسماء بنت يزيد بن السكن رضى الله عنها النبى فقالت أنى يا رسول الله ورائى جماعة من نساء المسلمين كلهن يقلن بقولى وعلى مثل رأيى : إن الله بعثك فى الرجال والنساء فآمنا بك واتبعناك – ونحن معشر النساء قواعد بيوت – وإن الرجال فضلوا علينا بالجمعات وشهود الجنائز والجهاد وإذا خرجوا للجهاد حفظنا أموالهم وربينا أولادهم . أنشاركهم الأجر يا رسول الله ؟ فألتفت بوجهـه إلى اصحابه وقال هل سمعتم مقالة أمرأة أحسن سؤالاً عن دينها من هذه ؟ فقالوا : بلى يا رسول الله ، فقال : انصرفى يا أسماء وأعلمى من ورائك من النساء أن حسن تبعل احداكن زوجها وطلبها لمرضاته واتباعها لموافقته يعدل كل ما ذكرت للرجال .
المعــنى : أن جهاد المرأة يكون فى بيتها .
الثواب الكامل للمرأة يكون على واجباتها لزوجها وأسرتها طاعة لله تعالى .
حسن معاملة الزوج + إرضاءه + موافقته على ما يحب
الطريق إلى الجنة .
س هل هناك ثواب أفضل من الجنة ؟
ج لا – فلنطع أزواجنا لكى نسعد معهم فى الدنيا وتكون الجنة دارنا جميعاً إن شاء الله .
س ماهى مجالات طاعة الزوج ؟
ج أولاً : طاعة الزوج حين يدعو زوجته إلى الفراش كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا دعا الرجل أمراته إلى الفراش فأبت . فبات غضبان عليها , لعنتها الملائكة حتى تصبح .
هذا الأمر أساس للسعاده الزوجيه ويجب على الزوجه أن تفعله طاعة لله لأنها مأمورة من الله ورسوله أن تكون فاتنة لزوجها ومحبة لسعادتة ورضاءه .
ثانياً : الطاعة فى الإنفاق , فلا تنفق بدون علمه وأيضا تتقى الله فى إنفاق أمواله .
ثالثاً : الطاعه فى حسن معامله أهله وخصوصا أمه . وأنظرى كيف تحبين أبنك وتضحى لأجله . فهل تقبلين منه عند كبر سنك أن يقبل من زوجتة أن لا تحسن معاملتك ؟؟
تذكرى " كما تدين تدان " ما تفعليه مع أم زوجك , سيكون من نصيبك مع زوجة إبنك (إن ربك لبلمرصاد ) صدق الله العظيم .
رابعاً : الطاعه فى علاقاتك مع أهلك .
( زوجك أولاً ثم أهلك ) هذا هو قانون طاعة الله .
خامساً : طاعة الزوج فى المسئوليات المنزلية .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " والمرأة راعية فى منزل زوجها ومسئولة عن رعيتها"
حاولى أن تطيعى زوجك فى مسئولياتك المنزلية وأجعلى الطاعة خالصة لوجه الله – فتكون نوع من العبادة ويثيبك الله عليها كثيراً إن شاء الله .
الواجب الثالث ( من حديث خير النساء )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وأذا غاب حفظته فى نفسها وماله "
المعنى : حفظته فى نفسها : أن تقوم بالأعمال التى ترضيه وهو غائب , كأنه موجود . أن تحترم غيابه بأن لا تسمح لنفسها أن تنتهز فرصة غيابه لتذهب الى مكان لا يرضى لها الذهاب إليه فمثلاً اذا كان زوجها لا يحب لزوجته أن تزور صديقه معينه – فيجب على الزوجه فى أثناء غياب زوجها أن لا تزور هذه الصديقة إحتراما لعهدها فى حفظ نفسها وكذلك كل ما لا يحبه زوجها من : 1- أن تتكلم مع أشخاص معينين .
2- أن تظهر جمالها لخارج المنزل .
3- أن تستقبل فى منزله من لا يرغب .
وهكذا : أن تكون غيبة زوجها هى كأنه حاضر تماما لأنها تتعامل مع الله .
وكذا بالنسبه لمال زوجها فإنها يجب أن تراعى اله فى ماله وهو غائب وتتبع القواعد المتفق عليها بينهم فى أنفاق أو أدخار المال كأنه حاضر تماماً لأنها مؤمنه بأنه اذا كان زوجها غائباً فأن الله سبحانه وتعالى حاضرا مراقباً مطلعاً محاسباً عليماً .
والدليل على أهمية طاعة الزوج فى غيابه هو أن المرأه ليس لها الحق فى الإنفاق من مال زوجها إلا بعد موافقته حتى أثناء غيابه فإنها تحتاج موافقته . لأن المال أمانة .
وكذا النفس أمانة فيجب مراعاة الله ثم الزوج فى الأمانات .
الخلاصة : يتضح من حديث ( خير النساء ) أن الزوجة المسلمة التى تريد سعادة الدنيا والآخرة عليها :
1- الاهتمام بمظهرها فى منزلها أولاً لأن هذا يدخل السرور على العلاقه الأسرية .
2- حسن الخلق والتبسم والتفاؤل لكى تبنى جسر المحبة والمودة مع زوجها وتخلق جو من السرور والدفء فى المنزل .
3- طاعة زوجها وهى راضية وقانعة وسعيدة لأن هذه الطاعة هى حقيقة طاعة لله سبحانه وتعالى الذى يريد لها سعادة الدنيا والآخرة من خلال تحصيل الحسنات الكثيرة اثناء قيامها بمسئوليتها كزوجه وأم .
4- مراقبة الله فى السر والعلانية مع زوجها فهى تحافظ على نفسها وماله فى غيابه كما فى حضوره . وهذا يؤدى الى مرتبة الإحسان وهى أعلى مراتب الإيمان .
5- الزوجة التى تتعامل مع زوجها كما أمرها الله ورسوله هى فى الحقيقة تسير فى طريق الهداية والفلاح لأنها تطيع الله أولاً وهذا هو حقيقة الايمان ثم تتحمل كل متطلبات هذه الطاعة ( طاعـة الزوج والصبر على أى مشاكل – تحاول جاهدة إصلاح عيوب نفسها ) فى سبيل الله ولها الأجر من الله .

هـذه هى قواعـد السعادة للزوجه المسلمـة وقبل الختام نذكرها بنصيحة هامة وأساسية إلا وهى : عدم إفشاء سر زوجها لأى شخص حتى والديك أو والديه وكلمة ( سر ) معناها ( كل ما يخص زوجها من شئون عامة وخاصة ) .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يقضى إلى إمراته وتقضى إليه ثم ينشر أحدهما سر صاحبه "
وعليك أختى المسلمة أن يكون ذكرك لزوجك دائماً بالكلام الطيب لأن هذا يدل على حسن خلقك . واجعلى مشاكلك مع زوجك من الأسرار التى لايعلمها إلا الله وأسالى الله المعين أن يعينك على حلها وأن يجعل زوجك باب رحمة وهداية وسعادة وطريق الى الجنة . ان الله على كل شىء قدير .

الفارسة رعبوبة
18-06-2010, 09:22 PM
متميز دائما استاذ وليد بارك الله فيك

معلومات مهمة جدا وتفيد في حل الكثير من القضايا

تسلمووو على الطرح

لكـ احتراامي :)

وليد العمري
18-06-2010, 09:28 PM
متميز دائما استاذ وليد بارك الله فيك

معلومات مهمة جدا وتفيد في حل الكثير من القضايا

تسلمووو على الطرح

لكـ احتراامي :)

وفيكي بارك اختي الفاضله وجزاكي الله خيرا علي تواجدك الطيب واسعدك في الدارين وملئ دارك خير وبركه

دمتي بخير وفي حفظ الله اختي الفارسه

وليد العمري
27-06-2010, 07:21 PM
الاغتراب بين الازواج حالة تكون في البيت الواحد وبين الزوجين رغم شراكتهما في الحياة



فماهو الاغتراب وماهي حقيقته وحالاته؟


الاغتراب بين الأزواج وفقدان الأمن النفسي :

رغم توفر مختلف عناصر الألفة والمحبة المفترض تواجدها بين الزوجين- ورغم تسخير كافة السبل والوسائل الشرعية والاجتماعية والنفسية التي تؤهل لمثل هذا الترابط، تأكيداً لقوله تعالى:

( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة) [الروم:30] إلا أننا نجد العديد من الأزواج والزوجات يعيشون في غربة تامة مع شريك الحياة قد تصل أحياناً إلى حد الجفاء.. والبعد، وعدم التواصل والتفاهم والمحاورة في مختلف القضايا الأسرية.

والإغتراب يعني فقدان الأمن النفسي لدى كل من الزوجين، ولا شك أن مثل هذا الإغتراب يكون بمثابة شرخ في صلب الحياة بين الزوجين، وبالتالي يؤدي إلى مزيد من الفرقة والتباعد فيما بينهما، مما يشكل الكثير من الأعباء النفسية التي تثقل كاهل الزوجين وتزرع الخلاف والشقاق والقلق.

ومن المؤكد أن هذا الإغتراب نابع أولاً وأخيراً من خطأ الاختيار الذي وقع فيه الزوجان في بداية طريق التعارف والخطبة وعدم إجراء دراسة مسبقة من الطرفين قبل ارتباطهما معاً ومن صور الإغتراب:

- الاغتراب الثقافي:


فالاختلاف في المستوى الثقافي لكل من الزوجين يساهم بشكل مباشر في عملية الإغتراب فيما بينهما، ويؤدي إلى مزيد من التفكك والتصدع في الأمن النفسي، حيث لا يستطيع أي من الزوجين طرح موضوع ذي شجون ثقافية تتحدث عنه الأوساط الثقافية والاجتماعية في البلاد أمام الشريك الآخر، لأنه لن يجد ما يشبع فكره وعقله وطموحه في هذا المجال من الأفكار الثقافية والمناقشات التي تنم عن خلفية واعية تراود الآخر لتداول مثل هذه القضية.

- الاغتراب الجسمي :


قد لا يهتم البعض بهذا النوع من الإغتراب.. إلا أنه يمثل دوافع نفسية تكمن في كل من الزوجين

فاختلاف الطول أو النحافة والمتانة، أو اختلاف لون البشرة، كل هذا وذاك يؤثر سلبياً على حياتهما الاجتماعية والنفسية بشكل دائم ويؤدي إلى مضاعفات ولو بعد حين، وتتراكم هذه الدوافع وتتضاعف إلى أن تصل مرحلة يصعب بعدها التحكم في مجريات الأمور.

- الاغتراب النفسي:


وهذا يظهر حالياً حين يكون أحد الزوجين انطوائياً، والآخر متفتحاً للحياة، واجتماعياً، سريع التفاعل ومثل هذه الحالة تنع** بشكل مباشر وشبه يومي على الشريك الآخر، الذي لا يحتمل مثل هذه الحالة التي لا يستطيع التعايش معها.

- الاغتراب الاجتماعي:


وهذا الإغتراب يؤدي إلى مشكلات وخلافات شبه يومية، وفقدان للأمن النفسي يبدأ للأسف مع بدء حياتهما الزوجية، حيث يؤدي الاختلاف الاجتماعي بين الزوجين في العادات والتقاليد، وأسلوب الحياة، وأسلوب الإنفاق، وأسلوب التعامل مع الآخرين والحديث معهم، وكيفية اختيار الملابس والأثاث، وغير ذلك من الأمور يؤدي إلى هموم ومتاعب أسرية بين الزوجين يمكن أن تتطور لتصبح متاعب بين الأسرتين والعائلتين.

- الاغتراب الديني:


وهو ما يظهر على سطح العلاقة الزوجية فور الارتباط، فأحد الزوجين، المتدين والملتزم بالشرع والدين يواجه الإغتراب الحقيقي مع شريك حياته إذا كان النقيض منه، ويؤدي ذلك إلى مصادمات تفقدهما الأمن النفسي بينهما، إن لم يتم التغلب على هذا الإغتراب تدريجياً بالتفاهم بين الطرفين، أما إذا تشدد كل منهما وتشبث برأيه فهذا يؤدي إلى عواقب وخيمة.

- الاغتراب التربوي:


كل إنسان يعيش في بيئة تربوية تختلف عن البيئة التي ترعرع فيها غيره.

وفي حالة الاختلاف التربوي بين الزوجين، فإن هذا يؤدي إلى اغتراب فعلي في إسلوب التربية المستخدم والنقاش المتبع بينهما ويساهم في تهديد الأمن النفسي للزوجين وفي تجسيد عوامل الهدم بينهما.

وفي نهاية الأمر أود أن أؤكد أن هذه الصور من الإغتراب بين الزوجين تساهم بشكل فاعل في فقدان الأمن النفسي بينهما.

ولكن يمكن وبشكل تدريجي، ومبسط لأي من الطرفين أن يأخذ على عاتقه العمل على إذابة ثلوج هذا الإغتراب بالحكمة والتروي وعدم الإنفعال أو التشدد في التغيير السريع فكثير من الزوجات استطعن أن يغيرن من سلوك أزواجهن بعد أن كانوا من أصحاب السوابق والإدمان، وكذلك العكس.

الأمن والأمان للزوجين صنوان ....

لا شك أن الشعور بالأمن النفسي والأمان عند الزوج والزوجة بل وجميع أفراد الأسرة هو المؤشر الذي يحدد اتجاه سير العلاقة الزوجية.

ولابد من توافر الأمن والأمان في أرجاء الأسرة لكي تتمكن من القيام بدورها حيث أنها:



1- المسؤولة عن تنشئة الطفل اجتماعياً وتعليمه الأساليب السلوكية الملائمة للمواقف المختلفة.


2- ولأن الأسرة هي المدرسة الاجتماعية الأولى للطفل والعامل الأول في صبغ سلوكه بالصيغة الاجتماعية.


3- هي المؤسسة التي تقوم بتنشئة أفرادها اجتماعياً تغرس فيهم قيم مجتمعهم وعاداته وتقاليده، بحيث تخلق من كل فرد كائناً اجتماعياً.


إن العلاقة الزوجية تتضمن أبعاداً اجتماعياً وبيولوجية ونفسية، ولكي تنمو هذه العلاقة نمواً

صحيحاً وتحقق أهدافها الاجتماعية والتربوية والنفسية ينبغي أن يسود الأمن والأمان جنبات

الأسرة، إذ يجب أن يعمل طرفاً العلاقة الزوجية وهما الزوج والزوجة، على توفير هذه المشاعر

الإيجابية وأن يعملا جنباً إلى جنب وبنفس الدرجة على خلق روح الألفة والمحبة وتوفير وغرس

الأمن والأمان في نفوس أبنائهم وأن يكونا القدوة الحسنة للأبناء في توفير هذا الجو النفسي

للأمن، ولا شك أن توفير هذا الإحساس بالأمن ينع** على الأبناء في بناء شخصيتهم


الاجتماعية والنفسية، ويعزز بناء الثقة لديهم بأنفسهم، ويعلمهم الشجاعة والإقدام والالتزام

القيمي والديني والطني والدفاع عن تلك القيم والإستشهاد في سبيلها، إن المودة والرحمة

التي أكد عليها ديننا الحنيف ( خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة

ورحمة)، هي وبلا شك أساس الأسرة الواحدة وغرس الرحمة في نفوس الأزواج والأبناء تأكيداً

لمعنى الأمان وتعزيزاً للأمن في النفوس.

إن الطفل الذي يعيش طفولته سليماً معافى، ويشق طريق حياته بنجاح هو الطفل الذي

\تشرّب في طفولته أكبر قدر ممكن من جرعات الحنان والأمان تشرّيها من الأب " الزوج الأمن

المطمئن" والأم " الزوجة الأمنة الحنونة " وصدق الشاعر إذ يقول:

الأمن والأمان للزوجين صنوان

لم بين حب على خوف وإرهاب

وليد العمري
03-07-2010, 10:39 PM
تشير الدراسات إلى وجود 15 مليون عانس عربية، كما تشير هذه الدراسات إلى أن أكثرهن من المثقفات وصاحبات الشهادات العالية، مما قد يدلنا أن الغرور يلعب دورا كبيرا في نشوء هذه الظاهرة.
تقول إحداهن، وهي طبيبة عمرها 35، إن غرورها بمستواها العلمي والمادي أدى بها إلى رفض من تقدم إليها لاعتباره دون المستوى المطلوب، وهي الآن وحيدة لا يطرق بابها سوى أرمل أو مطلق.محامية تضع اللوم على الأهل، فهي تقول إن أحد زملائها تقدم إليها لكن مطالب الأهل في المهر وتجهيز الشقة أدّى بخطيبها إلى الابتعاد عنها لثقل الحمل عليه، وهي تشعر الآن أن العمر سرقها لا تجد فرصة للزواج.
وهنا يعلق أحد المشايخ قائلا إن كثيرا من الأسر خرجت على سماحة الإسلام واستبدلت بمعانيها الفاضلة معاني مادية مبالغا بها., كما يحذر من الفتن والأغراض غير الأخلاقية التي يمكن أن تحدث نتيجة تأخر سن الزواج.
الفرق الاجتماعي
بعض الشباب يجد صعوبة في الحصول على زوجة بسبب الفروقات الاجتماعية التي تقف عائقا أمام بعض محدودي الدخل، ونفس الحالة قد تواجه الفتيات أيضا.
أحد الآباء الذين يعملون في مهنة متواضعة قاسى الأمرين من ابنته، إذ إنها لا ترى في مهنته إلا الخجل والكراهية. فكثيرا ما تعاتب والدها على الفقر وصعوبة الحياة. ويقول الأب: "عندما اسمع إهاناتها أتمنى لو لم تولد".
لكن، ليس الكثير من الأبناء هم ناكري الجميل، فهنالك مَن يقدّر كل ما ينبع من الأب، الحنان، المحبة، التعب والتضحية. فإحداهن تقول عن والدها أنه ليس لصا أو متسولا حتى اخجل من ذكره. لقد رباني جيدا ولم يحرمني من شيء، فلماذا أحرمه من حبي وحناني وتقديري ورعايتي له".
التربية والإعلام هما سبب الحرج من المهن الفقيرة والبسيطة. فنجد مثلا في الكتب الدراسية والبرامج الإعلامية، الكل يركز على مهنة الطبيب والمهندس والمحامي، دون ذكر باقي المهن، التي يحتقرها المجتمع والتي بفضلها تقدمت وتطورت الكثير من الدول.

وليد العمري
23-10-2010, 04:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن هناك عدة أدوات إذا استفاد منها الزوجان وأحسنا التعامل معها , استطاعا أن يتجاوزا الخلافات والمشاكل الزوجية , وبعض هذه الأدوات تحتاج إلى تدريب نفسي ومجاهدة , لكي يستطيع الزوجان التمكن منها , وهى تعتبر بمثابة ( قميص النجاة ) الذي ينقذ الزوجين من الخلافات الزوجية , ولا يعني ذلك انه إذا لبس الزوجان قميص النجاة فإنه لن تحدث لهما أي مشاكل أسرية !! وغنما فائدة قميص النجاة أنه يريح نفسية الزوجين عند حدوث المشكلة , ويجعلهما يحسنان التعامل مع المشاكل الزوجية , وذلك من خلال النظرات التالية :



*النظرة الصحيحة للمشاكل الزوجية .

*إعطاء المشكلة حجمها الطبيعي .

*عدم تضخيم المشكلة وتعقيدها .

*النظر في الجانب الايجابي في المشكلة الزوجية .

*التعامل مع المشكلة الأسرية بنفسية مطمئنة .

وغير ذلك من الفوائد التي يستطيع كل شخص استنباطها , ونعني بذلك أن قميص النجاة ليس بالضرورة يعالج المشكلة , وإنما المهم أن الزوجين يحسنان التعامل مع المشكلة مع تخفيض آلامها أثناء العلاج , ومثالنا على ذلك:



كمثل المريض إذا أراد غرفة العمليات البنج يعطيه إبرة فتخدره لكي تجري له العملية دون أن يشعر بالألم , ثم يستيقظ بعد انتهاء العملية وزوال أثر المخدر فيشعر ببقايا الألم ثم يتماثل للشفاء , وهذا ما نريه من ( قمصان النجاة ) .



ولنبين الآن ( قمصان النجاة ) التي تساهم في عملية التحضير لحدوث الراحة النفسية عند نزول البلاء الزوجي .



1 - القميص الأول : أعظم البلاء :



إن معرفة الزوجين ما هو أعظم البلاء وتذكره يجعلها دائماً يحمدان الله تعالي على ما يصيبهما من بلاء أو مشاكل سواء أكانت المشاكل زوجية أم غيرها ..

وعن أعظم الابتلاءات ( قسوة القلب ) كما قال حذيفة بن قتادة رحمه الله عندما قال :

( أعظم المصائب قساوة القلب ) فلإنسان ينبغي أن يحمد الله تعالي دائماً أن قلبه غير قاس ورطب بالإيمان وبذكر الله تعالي لان ذلك فيه حفظ للدين في نفسه وعلمه إذا لم يكن قاس ورطب بالإيمان وبذكر الله تعالي , وهذا ما قرره أحد الصالحين عندما سرق اللص منزله وسمع بالخبر فقال ( الحمد لله أن اللص قد سرق منزلي , ولم يسرق التوحيد من قلبي ) فهذه معاني عظيمة لو عاشها الإنسان لشعر بالراحة والطمأنينة عند نزول المصائب الزوجية , وأن أحداً غيره لم يصب بمثلها , فهذا إنسان يريد أن يحطم نفسيته ونفسه بيده , والنجاة من ذلك بلبس القميص الأول للنجاة وهو تذكر أعظم البلاء عند نزول الابتلاء .



2- القميص الثاني : الرضي بالقدر

على قدر ما يكون لدي الزوجين من الرضي بالقدر بمقدار ما تكون نفسيتهما مطمئنة ومرتاحة عند حدوث المشاكل الزوجية , وكلما قوي الرضي بالقدر عند الزوجين وقويت علاقتهما بربهما , كلما ازداد الاطمئنان والراحة وقد بين لنا ابن القيم – رحمه الله – المشاهد التي تتعلق بالأمر المقدر على الإنسان والتي إن عرفها الزوجان وتفكرا فيها لم يقلقا عند حدوث المشكلة فقال إذا جري على العبد مقدور يكرهه فله فيه ستة مشاهد :

*مشهد التوحيد : وهو أن الله هو الذي قدره وشاءه وخلقه .

*مشهد العدل : أنه ماضي في حكمه , عدل فيه قضاءه .

*مشهد الرحمة : أن رحمته في هذا المقدور غالبة لغضبه وانتقامه .

*مشهد الحكمة : أي إن حكمته سبحانه اقتضت ذلك , وأنه لم يقدره عبثاً .

*مشهد الحمد : أن له سبحانه الحمد التام على ذلك من جميع وجوهه .

*مشهد العبودية : أنه عبد فيصرفه الله تعالي ن=تحت أحكامه القدرية كما يصرفه تحت أحكامه الدينية .

عن هذه المشاهد الستة عظيمة جداً إن درب الزوجان أنفسهما عليها , فإذا نزل البلاء الأسري عليهما كفقر أو خسارة مالية أو وفاة ولد أو حادث سيارة أو غيرها من الابتلاءات فإذا تذكر الزوجان مشهد التوحيد أو العدل أو الرحمة أو الحكمة فإن هذه المعاني ستسلي نفسه ونفسيته , وستخفف عنه حرارة المصيبة , وستجعله يتعامل معها بنفسية مطمئنة .



3- القميص الثالث : الصبر والصلاة

إن القميص الثالث والذي يريح النفس عند نزول البلاء الأسري الاستعانة بالصبر والصلاة فهما الدواء الشافي والكافي , وقد روي عن ابن عباس رضي الله عنه إنه نعي إليه أخوه وهو في سفره , فاسترجع ( أي قال : إنا لله وإنا إليه راجعون ) ثم صلي ركعتين وقال : فعلنا كما أمر الله ( واستعينوا بالصبر والصلاة )

فالصبر مفتاح الفرج واجر الصابرين عظيم عند الله تعالي والصلاة فيها سكينة وراحة , فإذا حدثت المشكلة الزوجية وصبر واسترجع أحد الزوجين ثم توضأ وصلي ركعتين ودعا فيهما مخاطباً ربه أن يسهل عليه الأمر ويفرج عنه الهم فإنه يشعر بالراحة بعدها , وأنه ليس بمفرده يواجه الصعاب , وإنما معه القوي العزيز الذي لا يعجزه شئ ولا يقهره شئ تبارك وتعالي فتزداد الثقة في نفس المبتلي سواء أكان زوجاً أو زوجة , ويتعامل مع المشكلة بثبات وحكمة , كما تعامل مع حدث الوفاة ابن عباس رضي الله عنه



4- القميص الرابع : علاج المصائب

بعض الأزواج و الزوجات يصدمون عند حدوث مشكلة زوجية , ولا يحسنون التعامل معها إلى درجة أنهم يعقدونا أكثر , ويزيدون من حجمها حتى لا يستطيعون التعامل معها بعد ذلك علاجها , والذي يريح نفوس الأزواج ويجعلها مستقرة , معرفتهم بطرق ووسائل علاج المصيبة إذا حصلت , وقد ذكر أبو عبد الله الحنبلي صاحب كتاب ( تسلية أهل المصائب ) عن أبي الفرج ابن الجوزي سبع طرق لعلاج المصيبة , ثم أضاف عليها المؤلف ستة طرق أخري , وهي كالتالي :



*الأول : أن يعلم بأن الدنيا دار ابتلاء , والكرب لا يجي منه راحة .

*الثاني : أن يعلم أن المصيبة ثابتة .

*الثالث : أن يقدر وجود ما هو أكثر من تلك المصيبة .

*الرابع : النظر إلى حال من ابتلي بمثل هذا البلاء .

*الخامس : النظر في حال من ابتلي أكثر من هذا البلاء فيهون عليه .

*السادس : رجاء الخلف إن كان من مضي يصح عنه الخلف كالولد .

*السابع : طلب الأجر بالصبر في فضائله وثواب الصابرين .

*الثامن : أن يعلم العبد أنه كيفما جري القضاء فهو خير له .

* التاسع : أن يعلم تشديد البلاء يخص الأخيار .

العاشر : أن يعلم انه مملوك , وليس للملموك في نفسه شئ .

*الحادي عشر : أن هذا الواقع وقع برضي المالك فيجب على العبد أن يرضي بما رضي به السيد .

*الثاني عشر : معاتبة النفس عند الجوع بأن هذا الأمر لابد منه .

*الثالث عشر : إنما هي ساعة فكأن لم تكن .


فمن درب نفسه من الزوجين على هذه العلاجات للمصيبة الزوجية فإنه سيتلقى المشكلة بصدر رحب , ويحسن التعامل معها .



5- القميص الخامس : أسباب تعين على الصبر

عندما نقول لأحد الزوجين وهو يعاني من مشكلة زوجية أصبر فإن الزمن جزء من العلاج , فإنه يتضايق ويضجر , ونحن لا نلومه , لأن الصبر دواء مر ومكروه , ولا يستطيع أن يتحمله كل زوج أو زوجة , وقد بين لنا ابن القيم الجوزية هذا المعني وفصل في الأسباب المعينة على الصبر فقال :

( ما جعل الله من داء إلا جعل له دواء , فالصبر كريه على النفس , فلذلك جعل الله له أسبابا لكي يعين بها على المصيبة ).



6 - القميص السادس : الرؤية الإيجابية

إن من الأمور التي تخفف وقع المشكلة الزوجية رؤية الخير والمنافع في الابتلاءات و المصائب الزوجية ونريد أن نؤكد هذا المعني الآن من خلال المنهج العمري لعمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما قال ( ما أصبتني مصيبة إلا وجدت فيها ثلاث نعم :

الأولى : أنها لم تكن في ديني

الثانية : أنها لم تكن أعظم مما كانت

الثالثة : أن الله يعطي عليها الثواب العظيم والأجر الكبير

وأنا اعرف رجلاً لم يكن لديه هذه النظرة الإيجابية , وقد تزوج أكثر من مرة ودائماً يشتكي من الحياة الزوجية ومشاكلها , وقد تكررت المشاكل معه في كل تجربة زوجية والمشكلة ليست في زواجه ولا زوجته , ولكن المشكلة تنحصر في نفسه التي تنظر إلى المشاكل والخلافات دائماً على إنها سلبية و مشكلة كبيرة .



7 - المشكلة السابعة : التصميم لحل المشكلة واحتوائها

إن الإرادة تصنع الأعاجيب فكلما كان للزوجين إرادة وعزم على احتواء المشكلة والتغلب عليها , كلما كان موفقين في تجاوز أي مشكلة زوجية في علاقتهما الأسرية .

فكم من محاولة حرص الزوجان على القيام بها لعلاج مشكلة معينة وفشلت ؟! ثم ما هي الوسائل التي اتبعه الزوجان لتفادي ذلك الفشل ؟! كل هذه التصرفات والأمور تحتاج على إرادة قوية وتصميم على علاج المشاكل .

إذا نظرت إلى حل المشاكل كوسيلة تتعلم منها الأمور فإن ذلك يعني أنه حتى لو لم تحل المشكلة وفقاً لما يرضيك كلياً , فسيكون بإمكانك الاكتساب من الخبرة السابقة , مما يجعلك في وضع أفضل في المرة القادمة , و إذا رغبت فيما يذكر بما اكتسبته من ذلك أسال نفسك الأسئلة التالية :



•هل تعلمت أي شئ من مواجهه المشكلة والسعي لحلها .

•هل أنا قادر الآن بشكل أفضل على حل مشكلة متشابهة .

•هل اشعر بثقة اقوي في إمكانيتي في معالجة المشاكل بشكل عام .

ولا شك أن هذه النصائح جيدة يمكن للزوجين الاستفادة منها في احتواء المشاكل الزوجية , مع استعانتهم بالله تعالي فهو الميسر والموفق للتصدي بصواب للأحداث الصعبة .



8 - القميص الثامن : استشعار معية الله

كلما استشعر الزوجان معية الله تعالى في حركاتهما وقيامتهما وقعودهما كلما شعرا بالطمأنينة و السكينة حتى ولو واجهتها الصعاب, فشعور الإنسان دائما أن الله تعالى معه يقوى من عزمه , و يشد من إرادته , كما قوى عزم موسى علية السلام عندما خاف أصحابه لما رأوا البحر من أمامهم والعدو من خلفهم , فنطق العقل الخائف وقالوا( إنا لمدركون ) الشعراء /62 ولكن موسى علية السلام يعيش بمعية الله كاف عبده , ويدافع عن المؤمنين ولن يخذل الله عبده فقال وبثقة راسخة ( إن معي ربي سيهديني ) , كما طالت المشكلة الزوجية على أيوب عليه السلام وزوجته , ولكن صبرهما و استشعارها بمعية الله التي ثبتهما وكانت سبباً في نجاتهما وسعادتهما فليكن الزوجان مع الله تعالي دائماً , فإنه نعم المولي ونعم الوكيل .



9 - القميص التاسع : الوقت جزء من العلاج

إن المشاكل الزوجية أو الأسرية ليست كالمشاكل الكهربائية أو الصحية والتي يستطيع الإنسان أن يعالجها في دقائق معدودة , وإنما تحتاج إلي وقت , والوقت جزء من العلاج فطبيعة النفوس إنها متقلبة وعجولة , ولا تنضبط بقالب واحد كقالب الثلج أو الطين , وإنما طبيعة الإنسان مهما استطعنا أن نضبطها فإنها تتحرك وتتغير , وذلك بسبب ما أودع الله تعالي فيها من الشهوات و ألاهواء فالذي يتعامل مع النفسية لابد أن يعرف هذه الحقائق , وهي التي تساعده على حسن التعامل مع النفوس وعلاجها لتكون سوية مستقيمة , فإنها تحتاج إلى صبر و حلم , وما لم يكن أحد الزوجين متحلياً بهاتين الصفتين فانه يستعجل قطف الثمرة قبل صلاحها , وهذا يضر الثمرة أكلها .

ولذلك نؤكد بأنه ليس كل المشاكل الزوجية تعالج بجلسة مصارحة واحدة وفي دقائق محدودة , وإنما بعض المشاكل يحتاج الزوجان فيها إلى وقت والوقت كما قلنا جزء من العلاج .



10 - القميص العاشر : فهم النفسية

أن فهم نفسية كل طرف للأخر ومعرفة مفاتيح النفوس ومغاليقها يساعد على احتواء المشاكل الزوجية , فلابد من معرفة :

ما يحب كل طرف من التصرفات ؟

وما يحب من الكلمات ؟

وما يحب من مشاعر والتقديرات ؟

وما يحب من اللمسات ؟



واليك هذا المثال التوضيحي :
نفترض أن شخص حاول أن يدفع الحصان إلى الأمام بضعت أمتار من خلال دفعة من الخلف, و الحصان ثابت يرفض أن يتقدم , والشخص يدفعه بكل قوته , ولم يستطع يحرك خطوة واحدة , وهو في هذه الحالة رآه خيال ماهر في التعامل مع الخيول , فقال له ماذا تفعل؟ فقال : أريد أن أحرك الحصان إلى الأمام بضعت أمتار , ولقد دفعته من الخلف بكل خطوة ولم يتقدم خطوة

فقال الخيال : هل تسمح لي أن أقدمه لك ؟
قال تفضل ..

فذهب الخيال أمام الحصان ووضع أصابعه الإبهام في فمه , وبدأ الحصان يلحس أصابعه , وبدأ الخيال يتبعه إلى الأمام ..

ثم أوقفه عند الهدف المنشود , والرجل ينظر إليه باستغراب شديد ..

ثم التفت الخال قائلاً : إذا أردت أن تحرك الحصان فيما يحبه هو , لا فيما تريد أنت !!


ونحن نقول أنها قاعدة عظيمة في فهم نفسيات يمكن للزوجين استخدامها , ومعرفة ما يحب كل طرف و ما يكره , واستثمار ذلك في فن احتواء المشاكل الزوجية ..

رزقكم الله الموده والسكينه

وليد العمري
25-12-2010, 11:22 PM
الطلاق.. مشكلة مجتمع .

.معاناة المطلقة ونظرة المجتمع إليها،
لابد اولا من البحث في المسببات ...
وبما أن مشكلة الطلاق تكاد تصبح ظاهرة - وليس مجرد مشكلة فردية - في المجتمعات العربية عامة فلا مانع من تناول أسبابها بشيء من الإيجاز حسب ما تتسع المساحة المتبقية.

1. سوء الاختيار..
يؤدي كثيرا إلى الطلاق العاطفي وإن استمر الزوجان بالعيش تحت سقف واحد لكن كلاً منهما له حياته الخاصة التي لا يعرف عنها شريكه إلا القليل، وهذا غالبا ما يكون له بعض العوامل المسببة، منها: اختلاف البيئة الثقافية وعدم التكافؤ بشكل عام؛ اختلاف نظرة كل من الزوجين لمفهوم الزواج أو النظرة إليه على أنه لتحقيق رغبة جنسية أو مصلحة مادية وليس أنه سكن ومودة ورحمة، خاصة مع وجود فارق كبير في السن بين الزوجين؛ عدم وجود أي معرفة سابقة بين الزوجين.

بعض الأعراف القبلية لا تبيح للخاطب أن يرى وجه خطيبته ولا أن يتحدث معها حتى لو تم عقد القران، وفي أغلب الأحيان يكون أحدهما يحلم بمستوى معين في شريكه سواء من ناحية الجمال أو الثقافة ثم يتفاجأ ليلة الدخلة بما لم يكن يتوقعه.

وقد يستمر الزواج هنا بعد أن تكلف الزوج الكثير من المال سواء بالمهر أو الحفلات أو السفر ومن جهة المرأة فإنها غالبا تعيش حالة من السلبية فليس لها رأي
2. تدخل الأهل في اختيار الزوج بل وفرضه في أحيان كثيرة ....
ويتبع هذا التدخل تدخلات أخرى من طرف أهل الزوج أو الزوجة أو كليهما خاصة مع صغر سن أحد الزوجين أو عدم نضجهما العقلي والنفسي بالرغم من وصولهما لسن النضج ظاهريا.

3. سهولة إيقاع الطلاق أحيانا عندما ...
يتم زواج الفتاة بدون مهر أو بمقدم المهر فقط دون تحديد ما يسمى بمؤخر الصداق.

4. أسباب أخلاقية ونفسية:
منها اختلاف الطباع وعدم التعود على تقبل الآخر المختلف في مزاجه وعاداته الشخصية؛ الخيانة الزوجية أو الزوجة الثانية؛ الغيرة المفرطة وسوء الظن؛ عدم القيام بالالتزامات الأسرية؛ القسوة والتسلط والعصبية الزائدة إلى آخر ما هنالك من أخلاق أو طباع يستحيل على أحد الشريكين التكيف معها وتقبلها؛ اختلاف وجهات النظر خاصة فيما يتعلق بإدارة شؤون الأسرة وتربية الأطفال.

والأهم من ذلك كله عدم الاعتياد على تحمل المسؤولية، فكثيرا ما تكون الفتاة مدللة عند أهلها والشاب أيضا وبالتالي يرغب كل منهما أن يلقى نفس الاهتمام من شريكه بدون أن يعطي مثل ما يأخذ، وبذلك يغلب الطابع الفردي على طابع المشاركة، مما يؤدي إلى الانفصال.

5. أسباب مادية وأهمها:
الفقر، البخل، الطمع، الاختلاف في أوجه الإنفاق، ومن أهم العوامل المادية هو استقلال الزوجة المالي نتيجة اتجاه النساء للعمل, وهو الأمر الذي له أثره السلبي برغم مردوده الإيجابي.

6. الأسباب الجنسية...
ويكفي أن نذكر الفضائيات والإنترنت التي انعكس تأثيرها السلبي على الرجال والنساء على حد سواء، وعلى رأي إحدى الزوجات أن الرجل بعد أن يرى فتيات الشاشة وأمثالهن على الإنترنت لن تكفيه أربع زوجات، لذا يطلق واحدة ويتزوج أخرى مع عدم التعميم طبعا كما أن كلا من الرجل والمرأة أصبح تستهويه المظاهر الفارغة التي تعلي قيمتها كثير من وسائل الإعلام.

وبما أن المشكلة في صميمها تربوية ثقافية فالعلاج يكون بتطوير أساليب التربية ومناهج التعليم التي لم تعد مناسبة للمجتمع الحديث الذي لا يقبل بأسطورة تفوق الرجل على المرأة، ومن الواجب تغيير النظرة الدونية للمرأة والاهتمام بمعاني الزواج السامية بإدخالها في مادة خاصة بها أو ضمن مناهج الدين للمرحلة الثانوية، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فيجب أن يكون التحديث مناسبا لقيم المجتمع المسلم، فلا يعني خروج المرأة للعمل أن تكلّف ما لا تطيق من الأعمال مما يجعلها مجهدة غير قادرة على الاهتمام بزوجها وأسرتها, وقد قرأنا كثيرا من شكاوى النساء العاملات سواء في قطاع التعليم أو في قطاع الصحة والتي يكون فيها غيابهن عن بيوتهن زائدا عن الحد مما يهدد استقرارهن الأسري. وأما علاج الأسباب الفردية المذكورة أعلاه فيكون بالوقاية منها؛ لأن الوقاية خير من العلاج.

virginia
15-01-2011, 10:19 PM
مواضيع ثرية بصدق وواقعية
والأجمل أنها تحترم إنسانية المراءة وتناقش المعوقات التي تواجه كل أمراه بمختلف صفاتها ,وأنماطها,
مشكور أخ وليد على الاختياراالموفق للمواضيع ’

وليد العمري
16-01-2011, 06:10 PM
مواضيع ثرية بصدق وواقعية
والأجمل أنها تحترم إنسانية المراءة وتناقش المعوقات التي تواجه كل أمراه بمختلف صفاتها,وأنماطها,
مشكور أخ وليد على الاختياراالموفق للمواضيع ’


الشكر لتواجدك الطيب اختي الفاضله بارك الله فيكي واسعدك في الدارين

دمتي بخير وفي حفظ الله

كلمة مقنعة
09-03-2011, 09:21 AM
موضوع جرئ وقيم ورائع

وليد العمري
09-03-2011, 02:07 PM
موضوع جرئ وقيم ورائع
بارك الله فيكي اختي الكريمه
واسئل الله ان يسعدك في الدارين وان يوفقكي الي ما يحبه الله ويرضاه
دمتي بخير وفي حفظ الله

وليد العمري
24-05-2011, 02:39 PM
عش صغير ، كنت احلم به كباقي فتيات الكون ، اجد فيه الدفء والحب والحنان ، وما كنت اعلم أن بعض الدفء جليد ، وأن بعض الحب مفقود ، وأن بعض الحنان حرام ،،، فكان العش محرقة نازيه ، فكانت الصباحات بلا شمس تشرق ، وكانت نهاراتي ملبدة سمائها بغيوم سوداء تنشر من حولي الإكتئاب ، ووجدت نفسي تحت الإقامة الجبرية ، حراسة مشددة ، ممنوع علي كل شيء ، إياك والإقتراب من الباب ، إياك والإقتراب من الهاتف ، هكذا كانت بداية بناء العش لفتاة حالمة مقبلة على الحياة ،،، وما كنت اعلم أن هذا العش لكل شيء ما عدا الزواج والحب والحنان والدفء ، فانهارت الأحلام ، تناثرت كلوح زجاج اصابته قذيفة طائشه ،،

سدت ابواب الحياة ، وصار الهواء مسموم ، والنهار مسموم ، والطعام مسموم ، فتبادر الى ناظري سجن آخر ، سجن في مكان آخر ،، سجنين مختلفين ، الأول بيت احلامي الذي انقلب الى سجن وسجان ، والثاني بيت أهلي الذي سأعود إليه .

هكذا انتهت احلامي ، واعتكفت في حجرتي التي تربيت بها ، متابعا قنوات التلفاز ، رجال لا يزالون يبحثون عن عروس تشابه احلامهم او تلامسها .


إعلانات وطلبات لا حدود لها :
مطلوب مطلقة ، حنونه ، بيضاء \سمراء ، عمرها لا يزيد عن 40 سنه ، لرجل مطلق ، بلا اولاد ، وسيم ، نظييف ، رومانسي ، يحب الحياة ، يتعامل مع زوجته بحب ودفء وحنان ....

( كذاب ) ...


فكتبت على باب قلبي لافتة عليها سيرتي الذاتيه :

الإسم : مطلقة

مكان وتاريخ الميلاد : مجهول بفعل الأحداث والزمن

الحالة الإجتماعيه : مغيبه

التحصيل العلمي : سنه أولى شهادة طلاق

الهوايات : لا يوجد



هل لديكم تعليق ؟؟؟؟؟